«  الرجوع   طباعة  »

تطور الانسان الجزء الحادي عشر والرد على حفرية Sahelanthropus



Holy_bible_1

10/2/2019



بعد ان عرفنا بالتفصيل ان حتى علماء التطور ان ما ينادوا به من حفريات رحلة تطور الانسان المزعومة هم ليست حفريات مراحل وسيطة ولكن حفريات لأجناس قردة انقرضت وهم فقط يفترضوا انها فروع جانبية في شجرة تطور الانسان (أبناء عمومة مزعومة) وستجدوهم كلهم باسم اجناس والكارثة انه لا توجد حفريات لأي مراحل وسيطة بين كل هذه الفروع أي الاجناس المميزة ولا يوجد جدود مشتركين لهم او كائنات غير مميزة في طريقها للتمايز لهذه الاجناس وهذا يعني انهم اجناس صممت ولهذا مميزة.

وعرفنا ان المتاحف رغم انها تعرض ما يخدع البعض ويظن انه شجرة تطور الانسان والقردة الا انها تقر ان هي تخمينات وبالفعل ترسمهم فروع مستقلة.

وقدمت في الأجزاء السابقة امثلة كثيرة (رغم ان عندي أكثر منها بكثير) من أشهر علماء حفريات الانسان يقولوا بوضوح انه لا يوجد أي حفرية لمراحل وسيطة لتطور الانسان وما يقدم من حفريات هو اجناس مستقلة ويربطوا بعضها بخيال بدون أي دليل احفوري لان سجل تطور الانسان واجناس القردة المميزة كله ليس له وجود في الحفريات. ولا وجود لا لحفريات مراحل وسيطة ولا جدود مشتركة ولا كائنات غير مميزة في طريقها للتمايز وكما قالوا السجل كله ممحو

فلماذا أشهر علماء تطور الانسان يقولوا هذا؟ لانه بالفعل ليس له وجود وما يقدم من حفريات بطريقة اجمالية يعتمد على الخداع وبدراسة كل حفرية باستقلالية نعرف انهم يقروا بوضوح انها ليست مرحلة وسيطة ولكن جنس مستقل اندثر

فلهذا بدأنا في الحفريات التي تقدم في ادعاء تطور الانسان وعرفنا ان كله ليس له وجود، لا جدود ولا مراحل وسيطة من الأول لا الجد الحياة 4.1 مليار ولا الجد المملكة الحيوان 590 مليون ولا الجد الشعبة الحبلي 530 مليون ولا الجد تحت الشعبة الفقاري 505 مليون ولا الجد فوق الصف الرباعي 395 مليون ولا الجد الصف الثديي 220 مليون ولا الجد تحت الصف المشيمي 125 مليون ولا الجد الرتبة الرئيسي 75 مليون ولا الجد تحت رتبة جاف الانف 40 مليون ولا الجد فوق العائلة القردة 28 مليون ولا الجد العائلة القردة العليا 15 مليون ولا الجد تحت العائلة تحت الانسانيات 8 مليون ووصلنا حتى اقل من 8 مليون سنة ونتجه للقبيلة 6 مليون وكل هذا ليس له وجود.

وبهذا منذ 4100 مليون وحتى اقل من 8 مليون سنة كما يزعموا لا توجد حفرية واحدة لا لجد ولا لمراحل وسيطة لتطور القردة والانسان. ومن بداية الجد الرباعي من 395 مليون الذي ساد لوحده في البرية بدون أعداء طبيعيين لانه اول كائن بدأ يمشي في البرية لوحده واستمر يتطور حتى وصلنا الى اقل من 8 مليون أي أكثر من 387 مليون سنة من الجد الرباعي بدون حفرية واحدة لاي جد مشترك او أي مرحلة وسيطة وتدرج على الاطلاق أي 97 ضعف عمر رحلة تطور الانسان المزعومة والانسان الطبيعي له الاف الحفريات للإنسان الطبيعي والقردة بالالاف ولكن كل هذا العمر من التطور المزعوم ليس له حفرية واحدة لمراحل وسيطة؟

وعرفنا ان كل من Aegyptopithecus pliopithecus وProconsul وDryopithecus وSivapithecus وRamapithecus وPierolapithecus وOreopithecus وGraecopithecus وانهم اجناس قردة اندثرت وليسوا لا جدود ولا مراحل وسيطة وكلهم عظام صغيرة متفتتة غير مكتملة

ونصل الان الي القبيلة وهو Hominini التي هي مفترضة من 5.8 مليون سنة بدون جد مشترك أو أي مرحلة وسيطة حتى نصل اليها

حفرية مهمة وهي ساهيلانثربوس تشادينسيس

Sahelanthropus tchadensis

وللاسف يصوروه في موقع التاريخ الطبيعي بهذا

يقولوا يوجد حفرية محدد عمرها بانها بين 7 الي 6 مليون سنة

ولها حفرية باسم TM 266-01-060-1

وهي في الماضي أعتبروها من وقت انفصال فرع الانسان بمراحله عن الشمبانزي وهي تمثل قبيلة hominine

وللأسف قدموها للأطفال في بعض المتاحف وحتى الان على انها جد مشترك للبشريات والشمبنزي

بل وكثير من المواقع التطورية تبدأ بها رحلة تطور الانسان

ويصوروها في رحلة تطور الانسان بهذه الصورة

كالعادة من يرى هذه الصورة ينخدع رغم انها عبارة عن جزء من جمجمة متفتت جدا معاد تركيبها في قالب

هذه الحفرية وتسمى Toumaï وتعنى امل الحياة واكتشفت في صحراء الديجوراب Djurab Desert في التشاد في غرب وسط افريقيا بواسطة فريق مايكل برينت Michel Brunet ما بين يوليه 2001 الي مارس 2002

وهي خمس عظام فك ركبوا معا مع بعض الاسنان بالاضافة الي قطع صغيرة كثيرة في الكرينيال cranial او الراس الصقوها معا ولكن الجزء الخلفي postcranial غير موجود.

حتى لو تماشينا جدلا مع افتراضهم لحجم المخ بطريقة غير دقيقة

فهي مثل القردة في صغر حجم المخ الذي هو أصغر من الشمبانزي فحجم المخ هو تقريبا من 340 الي 380 سم3 فقط وهي أيضا في تنوع حجم مخ الغوريلا قرب الحد الادنى 340 -752 cc

ونعرف انها لقرد بالغ لان ضرس المورال الثالث (الذي يسمى ضرس العقل) مكانه موجود

عظمة حواجب بارزة جدا مثل القردة والغوريلا

حتى لو تماشينا مع إعادة التركيب.

اتسائل لماذا يحاول البعض جعلها مرحلة وسيطة؟ وما الدليل انها ليست تنوع من قردة؟

لا يوجد بالحقيقة أي دليل يربطها بالإنسان بل بالتنوع من الغوريلا. ولهذا الكثير محتار يضعها في القردة فقط ام تطور الانسان وهذا ليس كلامي بل علماء الحفريات نفسهم

فيقول ارثر كالجيس نصا

"هي غير واضح بأنها هل يمكن وضعها من قبيلة اشباه البشر"

it is unclear whether it can be regarded as a member of the Hominini tribe.

Klages, Arthur (2008) "Sahelanthropus tchadensis: An Examination of its Hominin Affinities and Possible Phylogenetic Placement," Totem: The University of Western Ontario Journal of Anthropology: Vol. 16: Iss. 1, Article 5.

إذا هم أصلا لا يوجد لديهم أي شيء ليربطوها لمراحل تطور الانسان المزعومة ولو كان عندهم لما ترددوا لحظة في هذا

شكل نسخ منهاToumai skull

هذه الجمجمه هي معاد تركيبها وليست مكتملة

وقت اكتشافها حاولوا ادعاء ان مكان ارتباط العمود الفقري بالجمجمة مائل للامام لتكون مرحلة بداية مشي بدل من التسلق رغم انه الجزء السفلي منها غير موجود اصلا ولكن فشلوا لعدم وجوده

ولهذا رفض الكثير حتى من العلماء المؤيدين للتطور اعتبارها مرحلة للانسان اصلا لان هذه المنطقة من الاتصال لم تكتشف فلا نعرف أصلا ان كان هناك إمكانية للمشي

وهذا نصا اجمع عليه علماء كثيرين فيقولوا

لانها لم يكتشف لها منطقة الاتصال أسفل الجمجمة لا يمكن يعرف بوضوح إذا كان الساهيلانثروبس كان يمشي

Because no postcranial remains (i.e., bones below the skull) have been discovered, it is not known definitively whether Sahelanthropus tchadensis was indeed bipedal,

Brunet, M., Guy, F., Pilbeam, D., Mackaye, H.T., Likius, A., Ahounta, D., Beauvilain, A., Blondel, C., Bocherens, H., Boisserie, J.R., de Bonis, L., Coppens, Y., Dejax, J., Denys, C., Duringer, P., Eisenmann, V., Gongdibé, F., Fronty, P., Geraads, D., Lehmann, T., Lihoreau, F., Louchart, A., Mahamat, A., Merceron, G., Mouchelin, G., Otero, O., Pelaez Campomanes, P., Ponce de León, M., Rage, J.-C., Sapanet, M., Schuster, M., Sudre, J., Tassy, P., Valentin, X., Vignaud, P., Viriot, L., Zazzo, A., Zollikofer, C., 2002. A new hominid from the Upper Miocene of Chad, Central Africa. Nature 418, 145e151.

ولكن في اكتوبر 2002 بدات الدراسات أكثر واستمرت فتره واكتشف انه ما يقال عنه بداية مراحل التطور مثل الاسنان والوجه والجمجمة كل هذه الصفات توجد في القرده وليس الشمبانزي بل غوريلا انثي صغيرة ولكن مستمر الخلاف عليها

They suggested that “Toumaï” might be an ancestral female gorilla (Ann Gibbons, The First Human, Doubleday, 2006, p. 218).

The controversy continues to this day.

وهذا يبعدها عن hominini ويرجعها الى homininae الغوريلات ويدمر ادعاء قربها للإنسان

اعترض ملفورد وزملاؤه على هذا وقالوا أصلا هي اقل في المرتبة في هذا لان بها صفات قردة الميوسين (الاقدم)

Some palaeontologists have disputed this interpretation, stating that the basicranium, as well as dentition and facial features, do not represent adaptations either unique to the hominid clade or indicative of bipedalism. Its canine wear is similar to other Miocene apes

Milford H. Wolpoff1, Brigitte Senut2, Martin Pickford3 & John Hawks. 2002. Palaeoanthropology (communication arising): Sahelanthropus or 'Sahelpithecus'? Nature, 419, 581-582. doi:10.1038/419581a

وايضا في مجلة نيتشر قالوا هذا

Brunet, Guy, Pilbeam, Mackaye, Likius, Djimdoumalbaye, Beauvilain, Blondel, Bocherens, Boisserie, De Bonis, Coppens, Dejax, Denys, Duringer, Eisenmann, Gongdibé, Fronty, Geraads, Lehmann, Lihoreau, Louchart, Adoum, Merceron, Mouchelin, Otero, Pelaez Campomanes, Ponce De Leon, Rage, Sapanet, Schuster, Sudre, Tassy, Valentin, Vignaud, Viriot, Zazzo & Zollikofer, 2002.

"A new hominid from the Upper Miocene of Chad, Central Africa", Nature, 418 (6894): 145–151.

ولكن بيرجيت ومارتن أنفسهم مكتشفي اورورين أكدوا انها للغوريلا

Guy F., Lieberman D. E., Pilbeam D., Ponce de Leon M. S., Likius A., Mackaye H. T., Vignaud P., Zollikofer C. P. E. et Brunet M., (27 December 2005). "Morphological affinities of the Sahelanthropus tchadensis (Late Miocene hominid from Chad) cranium PNAS, 102 (52) : 18836–18841.

وايضا كثيرين اخرين مثل ولبوف وزملاؤه

Wolpoff M. H., Hawks J., Senut B., Pickford M. ET Ahern J., 2006. "An Ape or the Ape: Is the Toumaï Cranium TM 266 a Hominid?” PaleoAnthropology, 2006: 36–50.

فالاسباب التي تجعلني أؤكد انها لا علاقة لها للانسان هي نفس الاسباب التي دفعت موسوعات كثيرة بان لا تضمها الي مراحل تطور الانسان على الاطلاق

بل كما عرفنا هي يجب ازالتها من huminini تتدمر هذه القبيلة كلها لانه لتستمر يجب ان يوجد وضوح انه يستطيع ان يبدأ الوقوف على القدمين وأيضا تنكمش عظمة الكانين

فتخيلوا ان حتى مرحلة قبيلة تدمرت وليس لها وجود

ولا يوجد حفريات اخرى لهذا الجنس.

مع ملاحظة ان كل هذا من إعادة التركيب وقد يكون الشكل الأصلي هو مختلف فتكون جمجمة متهشمة لقرد أدنى فقط.

ايضا شكل الفك هو U مثل القردة وايضا ضرس العقل او المولر الثالث هو حجم مكانه أكبر من حجم مكان الضرس الاول وهذا شيء مميز في فك القردة وليس البشر. ولكن لان السنة canine صغيرة تشبه الانسان والاشكالية في هذا انه أصغر من الذي في الاستالوبيثيكس وهذا يجعل مشكلة للتطور فكيف تكون أقدم من الاسترالو وكل صفاتها اقل منه ولكن سنتها أحدث في الشكل

ولكن أكد الكثير من العلماء ان هذه السنة تشبه اسنان القردة الدنيا التي يجدوها في طبقة الميوسين

Its canine wear is similar to other Miocene apes

Brunet, Guy, Pilbeam, Mackaye, Likius, Djimdoumalbaye, Beauvilain, Blondel, Bocherens, Boisserie, De Bonis, Coppens, Dejax, Denys, Duringer, Eisenmann, Gongdibé, Fronty, Geraads, Lehmann, Lihoreau, Louchart, Adoum, Merceron, Mouchelin, Otero, Pelaez Campomanes, Ponce De Leon, Rage, Sapanet, Schuster, Sudre, Tassy, Valentin, Vignaud, Viriot, Zazzo & Zollikofer, 2002. "A new hominid from the Upper Miocene of Chad, Central Africa", Nature, 418 (6894): 145–151.

وايضا كما قلت فشل ادعاء ان العمود الفقري متصل من أسفل الجمجمة وليس من خلف الجمجمة وبفشل هذا لان منطقة الاتصال غير موجودة اصلا وهو كان سيعتبر الترجيح الوحيد الذي يجعلها ممكن ان تصلح في جدود الانسان وليس القردة لان هذا يستخدم في الاتزان على قدمين أكثر ولكن هذا افتراض فشل

فتقول الموسوعات تحت اسم الساهيلانثروبس انه لا يمكن ان يعرف ان كانت تمشي ام تتسلق فقط

Because no postcranial remains (i.e., bones below the skull) have been discovered, it is not known definitively whether Sahelanthropus tchadensis was indeed bipedal,

لانه كما قلت الجزء الخلفي من الجمجمة غير موجود الذي قد يكون يجعل مكان اتصال العمود الفقري في الطرف ويكون وقتها هي حفرية لقرد قديم او من انواع الغوريلا ولهذا رفض هذا الادعاء كثير من علماء الحفريات

وايضا يشرح برنت ان منطقة ما جنب الاتصال هي مسطحة وغير مكتملة ولكنها تشير الى ان الاتصال خلفي (أي قرد يتسلق فقط) وذكر

The nuchal crest (a flange of bone in the occipital (posterior) region of the skull that serves as the attachment of the posterior neck (nuchal) muscles) of Sahelanthropus is large, flat and relatively long in this (presumed) male.

Brunet, M. et al., A new hominid from the Upper Miocene of Chad, Central Africa, Nature 418:145–151, 2002.

وايضا وضح انه لا يمكن ان نحكم ان كان يمشي على قدمين ام لا

There is not yet sufficient information to infer reliably whether Sahelanthropus was a habitual biped’,

ايضا هي بها العظمة التي في اعلى الجمجمة المميزة في ذكور الغوريلا ولكن صغيرة التي تسمى

Sagittal crest

فهي لا تشبه حتى الشمبانزي أصلا بل أدني منه بكثير

والذي ينفي أكثر الوقوف ان هذه العظمة اعلى الاراس مع الخلف توضح ان اتصال العضلات للقفا أكثر وهذا يتفق أكثر من المشي على أربع والتسلق

ولهذا قال Matthew Murdock في بحثه انها تمشي على أربع

Muscles would have pointed toward the back as in animals that walked on all fours.

Sahelanthropus tchadensis—the ambiguous ape p113

وطلب ان يفحص شكل الاذن الداخلية ليعرف شكل اتزان الراس ولكن صاحب الحفرية دكتور مايكل بيرنت رفض ذلك لان فحص هذا لو ثبت انه للتسلق وليس للمشي سيدمرها تماما

ولكن هو غير محدد حتى الان ان كان بالفعل من قبيلة hominine ام لا بل اغلب العلماء يرفضون هذا

Brunet et al. (2002) "A new hominid from the Upper Miocene of Chad, Central Africa," Nature: Vol. 418: Pages 145-151.

وايضا تقول الموسوعات لا يستطيع العماء اتخاذ قرارهم حتى الان ان كانوا يعتبروها جد المشترك للانسان والشمبانزي ام لا

Sahelanthropus may represent a common ancestor of humans and chimpanzees; no consensus has been reached yet by the scientific community.

بل ايضا تكمل قائلة ان لو وضعت هذه الحفرية في مراحل تطور الانسان من الجد المشترك سوف تعقد جدا صورة تطور الانسان والوراثة لان بسبب عظام الحاجب سيكون هناك شك في كل مرحلة الاسترالوبيثيكس بالكامل

The original placement of this species as a human ancestor but not a chimpanzee ancestor would complicate the picture of human phylogeny. In particular, if Toumaï is a direct human ancestor, then its facial features bring into doubt the status of Australopithecus because its thickened brow ridges were reported to be similar to those of some later fossil hominids (notably Homo erectus), whereas this morphology differs from that observed in all australopithecines, most fossil hominids and extant humans.

وبهذا كما عرفنا لو ادخلوا هذه الحفرية في تطور الانسان لاضطروا لطرد كل حفريات الاسترالوبيثيكس وايضا ارديبيثيكس وهذا يدمر التطور الذي يحاولوا تقديمه.

فهي بالاضافة الي السابق ان الفارق بينها وبين ارديبيثيكس كبير جدا يوضح انها ليست تطور لاردي ولكن نوع مختلف مفصول

the difference between Ardipithecus and Sahelanthropus may not be large enough to warrant a separate species for the latter.

Haile-Selassie, Yohannes; Suwa, Gen; White, Tim D. (2004). "Late Miocene Teeth from Middle Awash, Ethiopia, and Early Hominid Dental Evolution". Science 303 (5663): 1503–1505.

وايضا يقول دكتور بيرنارد وود من جامعة واشنطون

Bernard Wood (George Washington University (

هي ستجعل تفرع كثير في شجرة الانسان وهذا سيجعل من المستحيل ان نجد تدرج فرع واحد من الجذر للقمة.

وايضا لو كانت هي حفرية كجد مباشر للانسان قديم هي ستطرنا الي ان ننحي اي حفرية اخرى جانبا اكتشفت وعمرها أقدم من مليون ونصف سنة

USA Today, 11July 2002.

ولهذا قالت موسوعة الوكيبيديا نقلا عن كثير من علماء الحفريات ان هذا الحفرية محتمل لا تكون من اقارب الشمبانزي ولا الانسان وليست جد اي منهم اصلا فقد تكون هي من تنوع الغوريلا

Another possibility is that Toumaï is related to both humans and chimpanzees, but is the ancestor of neither. Brigitte Senut and Martin Pickford, the discoverers of Orrorin tugenensis, suggested that the features of S. tchadensis are consistent with a female proto-gorilla.

وايضا هذا ما نشر في رويترز بعنوان بشر ام غوريلا

Man or Gorilla? Scientist Questions Skull Theory, Reuters, 12 July 2002.

وبخاصه كما وضحت ان العظمة اعلى الجمجمة واستطالة الجمجمة وغيره هذا يشير أكثر الي انها تقترب من الغوريلات

وهذا اعتماد على بحث لدكتورة بيرجيتي من المتحف الطبيعي في فرنسا

Based on claims by Dr Brigette Senut, of the Natural History Museum in Paris, France.

ولهذا تؤكد برجيتي سينوت رئيسة المتحف التاريخ الطبيعي في باريس انها فقط من انواع الغوريلا

The characteristics taken to conclude that this new skull is a hominid are sexual characteristics. Moreover, other characteristics such as the occipital crest [the back of the skull where the neck muscles attach] ... remind me much more of the gorilla.’

Chalmers, J., Seven million-year-old skull ‘just a female gorilla’, The Sun-Herald (Sydney), 14 July 2002, <www.smh.com.au/articles/2002/07/13/1026185124750.html?oneclick=true>, 23 August 2004.

لذلك هي فقط غوريلا

وايضا هذا ما استنتجه Matthew Murdock

There seem to be more similarities between Sahelanthropus and gorillas than there are differences.

Sahelanthropus tchadensis—the ambiguous ape 114

إذا نحن نتكلم حتى الان عن حفرية أحد انواع الغوريلات المندثرة فقط

وايضا اشكاليتها انها لا تشبه الشمبانزي فكيف تكون جد مشترك لان العلماء يقولوا ان الجد المشترك بين الانسان والشمبانزي يجب ان يشبه الشمبانزي

Guy F., Lieberman D. E., Pilbeam D., Ponce de Leon M. S., Likius A., Mackaye H. T., Vignaud P., Zollikofer C. P. E. et Brunet M., (27 December 2005). "Morphological affinities of the Sahelanthropus tchadensis (Late Miocene hominid from Chad) cranium"

ويرفضها تماما الكثير من العلماء ان تعتبر من جدود الانسان

I don’t see how you can tell what it is, but it is not human’

Wolpoff et al., Sahelanthropus or ‘Sahelpithecus’?, Nature 419(6907):581–582, 10 October 2002.



Wolpoff M. H., Hawks J., Senut B., Pickford M. et Ahern J., 2006. "An Ape or the Ape : Is the Toumaï Cranium TM 266 a Hominid?", PaleoAnthropology, 2006: 36–50.

ولهذا يرفض دكتور تيم وايت من جامعة كاليفورنيا ان Tim D. White, University of California ان يعتبرها من جدود الانسان

وغيره كثيرين

Catherine Brahic (24 Nov 2012). "Our True Dawn". New Scientist (Reed Business Information) (2892): 34–7. ISSN 0262-4079., citing research by Augustine Kong (Decode Genetics, Reykjavik), David Reich (Harvard) and others

كل الماضي هو كافي بتوضيح انها ليست مرحلة تطور بل بأقصى حد تنوع من الغوريلا وانقرض

ولكن الذي يدمر ادعاء انها مرحلة تطور للانسان تماما هو عدة كوارث لا يتكلم عنها الاعلام

الكارثة الاولي في هذه الحفرية انها لم توجد كحفرية واحدة معا بل هي مركبة من عدة حفريات مختلفة وجدت في ثلاثة اماكن مختلفة اكتشفوا على مراحل مختلفة ما بين يوليه 2001 الي مارس 2002 والثلاثة اماكن مرقمين

TM 247, TM 266, and TM 292.

هل هذا علم؟ يجمعوا جمجمة مفتتة من ثلاث أماكن مختلفة ليجعلوها جمجمة كائن ليدعوا انها مرحلة وسيطة؟

ولهذا قال Matthew Murdock في بحثه تعليقا على هذا انه غير معروف أصلا ان كانوا كلهم نفس نوع القردة

Sahelanthropus tchadensis—the ambiguous ape

انها غالبا مركبة من خمس كائنات مختلفة وبخاصة الفك والاسنان.

وايضا الوجه لا يبرز للامام وهذا مشكلة في ادعاء الاتطور لان لايصلح ان يكون جدود الانسان من اوائل المرحلة أصبح وجههم غير بارز ثم رجع يبرز مرة اخرى في مراحل التطور مثل الاسترالو ثم رجع مسطح مرة اخرى في الانسان الحديث وحلها فقط في ان تكون جنس مستقل وليس في تطور الانسان.



ومن الجنب هي مسطحة مما يوضح انها غير دقيقة التركيب في إعادة تركيب هذه الفتافيت العظمية وقال هذا دكتور برنت

The entire right side of the cranium is depressed and distorted5 and almost the entire cranium has been flattened dorsoventrally5 (in a dorsoventral direction; extending from a dorsal (back) to a ventral surface(.

Brunet, M. et al., A new hominid from the Upper Miocene of Chad, Central Africa, Nature 418:145–151, 2002.

هذا يوضح لكم مدى التزوير الذي لو تم في أي علم اخر مثل الطب الجنائي لاعتبر فضيحة ولكن في التطور يعتبر انجاز رائع ان تجمع جمجمة من خمس كائنات من ثلاث أماكن وتلحمهم بخيال.



الكارثة الثانية ان هذه الحفرية لم يحدد عمرها بالنظائر كما ينخدع البعض ولكن الكارثة انها وجدت الكثير من اجزائها على سطح رمال متحركة بالرياح تنتقل من مكان لاخر وقدرت لأنهم يفترضوا ان المنطقة قريبة من ترسيبات من الميوسين فقالوا ان عمرها بين 7 و 6 مليون سنة كفرضية فقط وليس قياس اصلا

The age of the skull was only estimated based on the alleged age of the surrounding fauna (the so-called late Miocene deposits (

Vignaud, P. et al., Geology and palaeontology of the Upper Miocene Toros-Menalla hominid locality, Djurab Desert, Northern Chad, Nature 418:152–155, 2002.

الاشكالية ان هذه الطبقة يحدث بها خلخلة بسهولة وتتحرك ايضا كثيرا

The area that the fossils were found in was a flat, monotonous desert that is sometimes interrupted by dunes. Satisfactory stratigraphic

Statigraphic: the study of rock strata, especially the distribution, deposition and age of sedimentary rocks.

ولا يوجد بها طبقات رماد بركان او كرستلات او غيره هذا منع تحديد عمرها بالنظائر اصلا

the lack of volcanic ash layers (which provide argon and potassium) at Toros-Menalla prevented absolute Isotope-based dating

Wood, B., Palaeoanthropolgy: hominid revelations from Chad, Nature 418:133–135, 202.

هل تصدقوا ان حتى عمرها هو أصلا خيالي؟

لدرجة ان أحد المعاونين في الاكتشاف وهو بياوفيلان يحذر انه عمرها غير دقيق وقال انها وجدت على سطح رمال كثيرة التحرك وليس في طبقة رسوبية

the fossils were found exposed in loose sand; co-discoverer Beauvilain cautions that such sediment can be easily moved by the wind, unlike packed earth

Beauvilain 2008 "The contexts of discovery of Australopithecus bahrelghazali and of Sahelanthropus tchadensis (Toumaï) : unearthed, embedded in sandstone or surface collected?"

South African Journal of Science, 104 (3): 165–168.

هل بعد هذه الكوارث ستصدقون هؤلاء الخياليين فقط؟ حفرية مفتتة مجمعة من كائنات مختلفة من مناطق مختلفة أعمارهم غير معروفة أصلا كل هذا ليجعلوها مرحلة وسيطة؟



بل الكارثة الاكثر من هذا والثالثة انه اكتشف حديثا بتحليل Taphonomic analysis انها اصلا دفنت في الماضي الحديث بعد وصول الاسلام الي افريقيا وهذا ما تقوله مراجع كثيرة لان وجد حفريات مشابهة في المنطقة في مدفن به عظمة فخذ وجزء من فك وأيضا عظام ثدييات أخرى

In fact, Toumaï was probably reburied in the recent past. Taphonomic analysis reveals the likelihood of one, perhaps two, burial(s) which seemingly occurred after the introduction of Islam in the region. Two other hominid fossils (a left femur and a mandible) were in the same “grave” along with various mammal remains. The sediment surrounding the fossils might thus not be the material in which the bones were originally deposited, making it necessary to corroborate the fossil's age by some other means

Beauvilain and Watté, 2009. "Toumaï (Sahelanthropus tchadensis) a-t-il été inhumé ?" Bulletin de la Société géologique de Normandie et des Amis du Museum du Havre, 96 (1): 19–26.

ورغم كل هذا لاتزال الكثير من المواقع المؤيدة للتطور والمتاحف وكتب التعليم تخدع الطلبة وتضعها في سلسلة تطور الانسان كما رأينا وتعتبرها الجد القبيلة المشترك مع الشمبانزي ولا تشير الى كل هذه الكوارث التي تؤكد انها ليست حفرية في مراحل التطور اصلا

لان الاشكالية انهم يحتاجوا اليها وبشدة لاثبات التطور (وأيضا للاموال)

فيقول مكتشفها مايكل برنيت لمجلة نيتشر انه يشعر بمشاعر فياضة وفخر انه يضع يده على بداية تطور الانسان الذي ظللت ابحث عنه وقت طويل جدا وهو جزء كبير من حياته

Brunet told Nature, ‘It’s a lot of emotion to have in my hand the beginning of the human lineage,’ and ‘I have been looking for this for so long. I knew I would one day find it, so it is a large part of my life, too.’

Ancient skull challenges human origins: fossil said to be more than 6 million years old, <edition.cnn.com/2002/TECH/science/07/10/ancient.skull/>, 10 July 2002.

بل الكارثة كما قلت سابقا ان من يجد حفرية يقال عنها انها من مراحل تطور الانسان يتحول فجأة الى نجم على عكس لو اكتشف حفرية قرد فقط ولهذا كل من يكتشف عظمة صغير يتمنى انها تكون من جدود الانسان ويبني كل خيالاته على هذه الأمنية

بل ليس يصبح نجم فقط ولمن تنهال عليه المنح والجوائر واقصد المادية من تدعيم مادي لمرتبه وابحاثهمن مؤسسة ناشونال ساينس (الالحادية) فايضا مثل حلم أي انسان يريد ان يغتني من يجد حفرية يتمنى ان تكون جد للإنسان لانها ستكون سببا لغناه ولهذا يفترض انها مرحلة وسيطة ويحاول يقنع الاخرين بذلك الذي هم أيضا مثله يتمنوا اثبات تطور الانسان من جد مشترك مع القردة

بل قال مدير مؤسسة National Science Foundation ان اكتشاف ما ينهي النزاع على مراحل تطور الانسان من شرق افريقيا هو لا يزال مشكلة

The exceedingly cut-throat level of competition in Eastern African anthropology is a long-standing problem”

(Ann Gibbons, The First Human, p. 101).

فهذا الصراع للمجد والشهرة والمال يجعلهم كلهم غير حياديين في تفسير اكتشافاتهم

وهذا حقيقي فمنذ اكتشاف برنت لها وادعاء انها مرحلة تطور لم يتوقف لمدة سنتين عن القاءات التلفزيونية والصحفية والندوات والشهرة الواسعة ونوال المنح المالية الكثيرة والجوائز العلمية

ولهذا هو لن يتخلى عن ادعاء انها مرحلة وسيطة. وسيتجاهل كل الكوارث التي قلتها التي ليس فقط تدمرها كمرحلة وسيطة بل توضح التزوير الشبه متعمد

ولكن كما عرفنا من العلماء انها فقط تنوع للغوريلا

ويظل الانسان بدون أي حفرية لتطوره منذ الجد المملكة الحيوان 590 مليون الي الجد القبيلة Hominini من 6 مليون ولا أي حفرية لا لجد ولا لمرحلة وسيطة واحدة. (السجل ممحو)

والمهم انه من اول الجد الرباعي الخيالي من 395 مليون الذي ساد لوحده في البرية بدون أعداء طبيعيين لانه اول كائن بدأ يمشي في البرية لحده واستمر يتطور حتى وصلنا الى اقل من 6 مليون لا يوجد أي حفرية لجد مشترك ولا مرحلة وسيطة واحدة أي ما يقرب من 390 مليون سنة بدون حفرية واحدة لاي جد او أي مرحلة وسيطة وتدرج على الاطلاق أي 97 ضعف عمر رحلة تطور الانسان المزعومة والانسان الطبيعي له الاف الحفريات والقردة بالالاف ولكن كل هذا العمر من التطور المزعوم ليس له حفرية واحدة لمراحل وسيطة؟

بل ما وجد من حفريات هو ضد التطور سواء في المشي او الحجم او الوجه او الاسنان أو غيره ويؤكد فقط انهم اجناس مميزة صممت وبعضها انقرض.

فادعاء تطور الانسان هو فقط خيال وخدعة والحقيقة العلمية اننا نمتلك اجناس مستقلة مميزة مصممة بدقة بعضها حي وبعضها اندثر. وما يعرض من صور هو فقط خداع ويعترفون بنفسهم في الكلام عن كل منها على حدي انه جنس مميز اندثر ولا هو جد ولا مرحلة وسيطة



والمجد لله دائما