«  الرجوع   طباعة  »

هل الهكسوس هم من اسسوا مدينة اورشليم؟



Holy_bible_1

5/1/2019



الشبهة



يقول أحد المفكرين المشهورين

باحثين شاطرين جدا زي كاثرين كانيون بحثت في الأرض في فلسطين ومخلتش حجر الا لما قلبته. قالت ان اليهود خرجوا على مرتين وخروجين. دفعة كان خط سيرها ملازم لساحل للبحر المتوسط وخروج تاني نزل في سيناء بين فرعين البحر الأحمر لأنها لم تربط بين الهكسوس وبني إسرائيل لان الخروج الأول كان طرد للهكسوس حتى شاروهين واسسوا هناك مدينة اورشليم وليس الإسرائيليين. وبعدها ب 215 سنة خروج بني إسرائيل مطرودين وليسوا مطاردين.



الرد



الحقيقة كل ما يقوله هذا المفكر الشهير في هذا الجزء خطأ جملة وتفصيلا بل يوضح انه حتى لم يبذل مجهود ولم يقرأ أصلا ليوفر الاحراج

فأولا كاثرين كينون نقبت فقط في اثار اريحا في بقعة غربية ومنطقة صغيرة في السامرة اما التنقيب في اورشليم فقط في جنوب جبل الهيكل وبقية المواقع هي في أوروبا وبخاصة شمال لندن وأيضا زيمبابوي

Herr, Larry G. (2002), "W.F. Albright and the History of Pottery in Palestine", Near Eastern Archaeology 65.1 (2002), 53.

بل حتى تنقيبها في اريحا الذي يعتبر اكثر مكان قضت فيه وقت واعطاها شهرتها هو لم يكن في كل مكان في اريحا بل كان فقط في النقطة B في الخريطة التالية

Did the Israelites Conquer Jericho? A New Look at the Archaeological Evidence May 01, 2008 - by Bryant G. Wood PhD

فلهذا تعبير (كاثرين كانيون بحثت في الأرض في فلسطين ومخلتش حجر الا لما قلبته) فهذا تعبير خطأ تماما جملة وتفصيلا فمئات ان لم يكن الاف العلماء فقط في منطقة قمران ولم ينتهوا منها فكيف تدعي انها قلبت كل حجر؟ ارجوا عدم المبالغة لهذه الدرجة البشعة



ثانيا هي أصلا لم تقل ان الخروج تم على مرحلتين هي كان هدفها تخطيء أبحاث العالم المسيحي بروفيسور جون جارستانج John Garstang الذي أكد ان يشوع وشعب إسرائيل فتحوا اريحا في 1400 ق م وهي تكاول انكار ذلك لتكذيب الكتاب المقدس لأنها إنسانية ملحدة وحاولت تقول ان اريحا سقطت في 1550 ق م والكتاب أخطأ فيما قاله في سفر يشوع

وهي اعتمدت على إخفاء معلومات كثيرة وبل أصلا اعتمدت على ما ادعت انه غير موجود من الانية الفخارية في تحديد العمر وليس ما هو مكتشف ولهذا بعد وفاتها ونشر أسلوب البحث كثيرين جدا رفضوا ما قامت به في اريحا وتعجبوا من عدم الحيادية التي اتبعتها فقط لتخطئ التاريخ

وهذا الموضوع اسهبت في شرحه في بحث تفصيلي في الجزئين

هل اثار اريحا تشهد مع ام ضد الكتاب المقدس الجزء الاول

هل اثار اريحا تشهد مع ام ضد الكتاب المقدس الجزء الثاني

بل قامت بنفس الامر في تجاهل اثار سليمان في جنوب الهيكل التي نقبت فيها

فكل ما قاله هذا المفكر من تعبير (قالت ان اليهود خرجوا على مرتين وخروجين. دفعة كان خط سيرها ملازم لساحل للبحر المتوسط وخروج تاني نزل في سيناء بين فرعين البحر الأحمر) واطالبه باي دليل على ما ادعاه ولكن هو لن يجد شيء لانها أصلا لم يكن لها أي نشاط في أماكن رحلة الخروج



ثالثا وهو الأهم الادعاء الذي اعتذر ولكن لا يوصف الا بالتدليس وهو ان الهكسوس بنوا مدينة اورشليم. وهذا خرافة لان حتى من أبحاث كينون ان الهكسوس الذين كانوا يهربوا تقريبا 1550 ق م من خلال كنعان هم لم يؤسسوا مدينة اورشليم

المدينة حسب الكتاب المقدس المبنية أولا على يد ملكي صادق من قبل 1900 ق م او من قبل 2000 ق م وبعد هذا استولى عليها الكنعانيين

سفر التكوين 14: 18

وَمَلْكِي صَادِقُ، مَلِكُ شَالِيمَ، أَخْرَجَ خُبْزًا وَخَمْرًا. وَكَانَ كَاهِنًا للهِ الْعَلِيِّ.

ورغم عدم تكلم العلماء عن ملكي صادق الا انهم يؤكدوا ان من قبل 2000 ق م من اول الزمن البرونزي 1 او 2

during the Early Bronze Age I or II

Negev, Avraham; Gibson, Shimon (2001). Jerusalem. Archaeological Encyclopedia of the Holy Land. New York and London: Continuum. pp. 260–261.

The first settlement lay on what some call the Ophel ridge

Jerome Murphy-O'Connor, Keys to Jerusalem: Collected Essays, Oxford University Press, 2012 p. 4.

ومن القرن 19 ق م ما بين الكنعانيين والمصريين واليبوسيين

The Execration Texts (c. 19th century BCE), which refer to a city called rwš3lmm, variously transcribed as Rušalimum/Urušalimum/Rôsh-ramen

Freedman, David Noel (1 January 2000). Eerdmans Dictionary of the Bible.



Ceramic evidence indicates some occupation of Ophel as early as early as the Chalcolithic period. 2. Remains of a building witness to a permanent settlement on Ophel during the early centuries (ca. 3000–2800 B.C.E.) of the Early Bronze Age.

William B. Eerdmans Publishing Company. pp. 694–695.



بل ومذكورة في رسائل من القرن 18 ق م

Nadav Naʼaman, Canaan in the 2nd Millennium B.C.E., p. 180.



بل من الاثار المصرية يتكلموا عن مدينة اسمها Rušalim من القرن 19 ق م

A city called Rušalim in the execration texts of the Middle Kingdom of Egypt (c. 19th century BCE)

David Noel Freedman; Allen C. Myers; Astrid B. Beck (2000).



Eerdmans dictionary of the Bible. Wm. B. Eerdmans Publishing. pp. 694–695



G. Johannes Botterweck, Helmer Ringgren (eds.) Theological Dictionary of the Old Testament, (tr. David E. Green) William B. Eerdmann, Grand Rapids Michigan, Cambridge, UK 1990, Vol. VI, p. 348

بل ما يقدم من تاريخ مدينة اورشليم هو يبدأ من 2000 ق م

فكيف يدعي هذا المفكر ان الهكسوس الذين خرجوا من مصر 1550 ق م انهم اول من أسسها؟

كيف اثق في أي معلومة يقولها ان كان كل معلومة ابحث وراؤه فأجدها خطا تماما

اما موضوع 215 سنة فرددت عليه في الملف السابق

هل التوراة قالت ان 430 غربة إسرائيل منهم 215 هكسوس و215 غربتهم



وأخيرا ادعاء (خروج بني إسرائيل مطرودين وليسوا مطاردين) لا يا عزيزي فهو خرجوا مطرودين ثم بعد هذا مطاردين وقدمت في ملف

رحلة الخروج

الاثار الكثيرة التي تؤكد مطاردة جيش فرعون لهم



فلهذا للأسف كل ما قاله المفكر في هذا الجزء جملة وتفصيلا خطأ



والمجد لله دائما