«  الرجوع   طباعة  »

هل تعبير لكي يذلوهم بأثقالهم تعني بذنوبهم؟ خروج 1: 11 و2: 11 و5: 5



Holy_bible_1

4/1/2019



الشبهة



يقول أحد المفكرين المشهورين ان في سفر الخروج عن ان المصريين في تعاملهم مع بنو إسرائيل ويقول وجعل عليهم رؤساء تسخير لكي يذلوهم بأثقالهم وتعني يذلوهم بذنوبهم. يعني يأخذوا حقهم منهم. (أي ان اليهود ارتكبوا ذنوب في حق المصريين فلهذا المصريين ذلوا اليهود ليأخذوا حقهم منهم)



الرد



رغم كل احترام للمفكر هذا ولكن كيف يكون باحث ومفكر ولا حتى يرجع للكلمة في أصلها وما تقوله. فكيف يحول اثقال الى ذنوب؟

فالكلمة تتكلم عن اتعاب واحمال ومعاناة وليس خطايا. فهو يقول انهم اذلوهم بإلقاء احمال ثقيلة عليهم أي الاثقال وسيلة الاذلال

ولهذا اقسم الرد الى

لغويا

سياق الكلام



لغويا

العدد يقول

سفر الخروج 1

فجعلوا عليهم رؤساء تسخير لكي يذلوهم بأثقالهم فبنوا لفرعون مدينتي مخازن: فيثوم ورعمسيس.

(IHOT+) וישׂימוH7760 Therefore they did set עליוH5921 over שׂריH8269 them taskmasters מסיםH4522 them taskmasters למעןH4616 to ענתוH6031 afflict בסבלתםH5450 them with their burdens. ויבןH1129 And they built עריH5892 cities, מסכנותH4543 treasure לפרעהH6547 for Pharaoh אתH853 פתםH6619 Pithom ואתH853 רעמסס׃H7486 and Rameses.

وكلمة اثقالهمבסבלתם بسفلوتام من كلمة سيبالاه

قاموس سترونج

H5450

סְבָלָה

sebâlâh

seb-aw-law'

From H5447; porterage: - burden.

Total KJV occurrences: 6

حمل ثقل وهي من كلمة سيبيل أي حمل

قاموس براون

H5450

סבלה

sebâlâh

BDB Definition:

1) burden, forced labour, compulsory service, burden bearing

Part of Speech: noun feminine

حمل عمل قهري خدمة اجبارية حمل عبء

قاموس كلمات الكتاب

H5450

ְסָבָלה

seḇālāh: A feminine noun indicating a burden, hard labor. It refers to the forced heavy labor that Israel was subjected to in Egypt (Exo_1:11; Exo_2:11; Exo_5:4-5; Exo_6:6-7).

اسم مؤنث يشير للحمل واشغال شاقة وتشير الى الاجبار وعمل ثقيل وهو الذي كانت تتعرض له إسرائيل في مصر

فالكلمة لغويا واضح انها حمل او عمر اجباري أي اشغال شاقة

وندرس الاعداد التي استخدمت فيها لنتأكد من معناها في العدد المستشهد به في خروج 1: 11

سفر الخروج

2 :11 وحدث في تلك الايام لما كبر موسى انه خرج الى اخوته لينظر في اثقالهم فرأى رجلا مصريا يضرب رجلا عبرانيا من اخوته

فهل موسى خرج لينظر ذنوبهم ام ينظر لاتعابهم في الاشغال الشاقة؟ وهل يقتل مصري لأنهم مذنبين؟

بالطبع الكلمة تؤكد انها اثقال أي اتعاب واشغال شاقة

5 :4 فقال لهما ملك مصر لماذا يا موسى وهرون تبطلان الشعب من اعماله اذهبا الى اثقالكما

5 :5 وقال فرعون هوذا الان شعب الارض كثير وانتما تريحانهم من اثقالهم

هل فرعون يقول لموسى وهارون انهم يريحون اليهود من ذنوبهم ام من اشغالهم الشاقة؟

وهل يقول لهم اذهبا الى ذنوبكما ام الى اشغالكما الشاقة؟

6 :6 لذلك قل لبني اسرائيل انا الرب وانا اخرجكم من تحت اثقال المصريين وانقذكم من عبوديتهم واخلصكم بذراع ممدودة وبأحكام عظيمة

6 :7 واتخذكم لي شعبا واكون لكم الها فتعلمون إني انا الرب إلهكم الذي يخرجكم من تحت اثقال المصريين

فهل يقول الرب لهم انه اخرجهم من ذنوب المصريين ام من الاشغال الشاقة التي جعلهم المصريين يقوموا بها؟

فاعتقد تأكدنا من ان الكلمة تعني اشغال شاقة

فسياق الكلام

سفر الخروج 1

1 :8 ثم قام ملك جديد على مصر لم يكن يعرف يوسف

لم يكن يعرف يوسف أي لم يكن يعرف فضل يوسف على مصر وانقاذهم من الجوع. فهنا لا يتكلم عن ذنوب بل يتكلم عن فضائل.

1 :9 فقال لشعبه هوذا بنو اسرائيل شعب اكثر و اعظم منا

كلام هنا كسبب لقراره باستعباد إسرائيل بأشغال شاقة هو ان عددهم أكثر من المصريين

1 :10 هلم نحتال لهم لئلا ينموا فيكون إذا حدثت حرب انهم ينضمون الى اعدائنا ويحاربوننا ويصعدون من الارض

ويؤكد نفس الامر ان ذنب إسرائيل الوحيد ان عددهم أكثر من المصريين ويخاف فرعون لو ان ينضموا للأعداء.

بل العدد لو يذكر ان هناك ذنوب لاحد هو ذنوب فرعون الذي قرر ان يحتال على اليهود رغم انهم لم يفعلوا شيء خطأ بل يوسف له افضال

1 :11 فجعلوا عليهم رؤساء تسخير لكي يذلوهم باثقالهم فبنوا لفرعون مدينتي مخازن فيثوم ورعمسيس

إذا العدد بوضوح يتكلم عن ان فرعون الذي احتال على اليهود وجعل رؤساء تسخير ليذلوا اليهود ويضعوا عليهم اشغال شاقة. ونتيجة استعباد المصريين لليهود باشغال شاقة انهم بنوا مدينتين لفرعون

1 :12 و لكن بحسبما اذلوهم هكذا نموا و امتدوا فاختشوا من بني اسرائيل

1 :13 فاستعبد المصريون بني اسرائيل بعنف

أي لان شعب إسرائيل ظلموا باركهم الرب فنموا رغم الاستعباد والاشغال الشاقة فالمصريين استعبدوهم بعنف أي أكثر من السابق.

فللأسف اعيب على هذا الباحث والمفكر الذي لم يبحث جيدا ولم يفكر جيدا ولهذا ادعى أشياء عكس الحقيقة.

فالعدد يتكلم بوضوح عن الاستعباد والاشغال الشاقة.



والمجد لله دائما