«  الرجوع   طباعة  »

كيف يكون سفر الملوك الثاني كتب قبل سفر إشعياء بمقدار 400 سنة ولكن في 2 مل 19 هو إشعياء 37؟



Holy_bible_1

21/11/2018



الشبهة



يقولون أن سفر الملوك الثاني الذي كتب سنة 1000 ق م واشعياء كتب 600 ق م ولكن نفاجأ ان الاصحاح 19 في سفر الملوك الثاني هو نسخة متطابقة مع اشعياء 37. فكيف يكون سفر الملوك الثاني كتب قبل سفر إشعياء بمقدار 400 سنة؟



الرد



من اين اتى المشككين بمعلومة ان سفر الملوك كتب 1000 ق م؟ هل هؤلاء يالفون شبهات خطأ الى هذا المستوى المتدني؟

ولكن هذا باستمرار يؤكد ان ليس لديهم شبهات حقيقية فيلجؤون الى هذا التاليف.

سفر الملوك وبخاصة الثاني يغطي من وفاة اخاب وهذا تقريبا 853 ق م

1 :1 و عصى مواب على اسرائيل بعد وفاة اخاب

حتى سبي يهوياكين وهو المرحلة الثالثة والأخيرة في سبي يهوذا على يد نبوخذنصر وهذا سنة 586 ق م.

فأكرر هل شخص عاقل يقول ان سفر الملوك وبخاصة الثاني كتب 1000 ق م؟

فسفر الملوك كله كتبه ارميا النبي وقدمت ادلة على هذا في ملف

كاتب سفر الملوك

وقدمت فيه ادلة كثيرة داخلية وخارجية وأيضا مراجع كثيرة كلهم يؤكدوا ان كاتب سفري الملوك هو ارميا النبي.

وسفري الملوك الأول والثاني الذي يغطي فترة من 1000 ق م الى 586 ق م كتب في نهاية فترة خدمة ارميا النبي وبأكثر تحديدا ارميا كتبه بين سنة 580 ق م الي 560 ق م واستخدم تعبيرات هذه الفترة

فهو كتبه بعد إشعياء النبي وارميا على علم بكتابات إشعياء النبي ولهذا اخذ من إشعياء النبي كثيرا من اصحاح 36 حتى 39: 8 ويكتب اسم إشعياء 13 احتراما له

اما سفر إشعياء فكما شرحت في ملف

قانونية سفر اشعياء وكاتب السفر

وأيضا قدمت ادلة كثيرة داخلية وخارجية عن كاتبه اشعياء وزمن كتابته فهو بدأ نبوته في اخر سنة لعزيا أي أنه تنبأ أكثر من 50 سنة وكتب سفره ما بين النبي تقريبا من 767 ق م الي 715 ق م أي قبل كتابة ارميا لسفر الملوك بأكثر من قرن ونصف



فلهذا ارميا في سفر الملوك الثاني 19 الذي كتبه فيما بين 580 ق م الي 560 ق م نقل من سفر إشعياء النبي هذا الجزء الذي في إشعياء 37 الذي كتبه ما بين 767 ق م الي 715 ق م

ولهذا كل ما قاله المشكك جملة وتفصيلا خطأ

ولا احتاج ان اطيل أكثر من هذا لان الشبهة لا تستحق فاكتفي بهذا القدر



والمجد لله دائما