«  الرجوع   طباعة  »

الرد على فيديو بعنوان معجزة سبت النور حقيقة ام خرافة



Holy_bible_1

24/8/2018



في هذا الفيديو بمعونة الرب سأقدم بعض الاعتراضات التي قدمها بعضهم (للأسف بأسلوب ساخر وغير علمي بالمرة) عن معجزة النور المقدس يوم سبت النور محاولا التقليل منها وادعاء انها مزورة. والحقيقة لم يقدم المعترضين أي دليل حقيقي للنفي ولكن اعتمدوا على السخرية من بعض الأدلة فقط وتكذيب بعضها بدون تقديم أي دليل عكسي وتحاشوا الكثير من الأدلة سواء تاريخية او علمية وهذا يوضح ادراكهم لصحة هذه الأدلة لهذا لم يتطرقوا لها. فهم اعتمدوا على خداع المستمع بأسلوب ساخر ولكن بدون مرجع واحد يثبت أي ما قالوه ينفي المعجزة بدليل واضح.

ولأن هذا الملف هور رد وليس لتقديم ادلة جديدة فمن يريد الأدلة التاريخية والعلمية وغيرها يستطيع الرجوع الى الملفين السابقين أولا

الرد على موضوع خديعة النور المقدس

وفيه قدمت تفاصيل كثيرة بأدلة عن

اولا ما هو الفسفور الابيض وتاريخه وكيفية تكوينه ولماذا فشل ادعاء انه مصدر المعجزة لأنه حديث ويشتعل في خمس دقائق وليس بعد ساعات وهو يسبب التهابات شديدة وغيره

ثانيا خطوات حدوث المعجزة التي تؤكد استحالة استخدام الفسفور الابيض

ثالثا تاريخ معجزة النور المقدس التي تؤكد على حقيقتها منذ سنة 34 م حتى الان من مؤرخي مسيحيين ورومان غير مسيحيين ومخطوطات ومسلمين وغيرهم



والملف الثاني

الرد عن بعض الأسئلة التشككية عن النور المقدس

ورددت فيه بأدلة كثيرة ومراجع مختلفة على الاعتراضات التالية

1 النور المقدس بدأ من بعد مجمع نيقية بسبب الخلاف على تحديد ميعاد القيامة والا كان تم الاستشهاد به في المجمع وقدمت ادلته من سنة 34 وما بعده ووضحت ان النور المقدس لم يكن موضوع للنقاش أصلا في مجمع نيقية

2 لو كان قديم لماذا لا يوجد أي دليل من قبل مجمع نيقية؟ وقدمت ادلة من قبل مجمع نيقيه كثيرة عليه

3 ادعاء ان يوسابيوس أبو التاريخ الكنسي لم يذكر النور المقدس وقدمت من كتابات يوسابيوس عن النور المقدس

4 ادعاء ان من مجمع نيقية انقسمت الكنيسة الشرقية والغربية على ميعاد القيامة ووضحت ان هذا غير صحيح بالمرة بل الكنيسة اغلبها كانت متفقة على ميعاد عيد القيامة من قبل مجمع نيقية حتى 1582 م

5 الكاثوليك يرفضون النور المقدس هذا لأنهم يحتفلوا بعيد القيامة في توقيت مختلف من بعد مجمع نيقية والانقسام وقدمت ادلة ان الكاثوليك يعترفوا بالنور المقدس بعد أبحاث اجراها علماء كثيرين تؤكد معجزة النور المقدس ووضح تاريخ اختلاف الكاثوليك عن الأرثوذكس في عيد القيامة بدأ 1582 م ولكن قبل هذا كانوا متفقين والنور المقدس أقدم من هذا بكثير

6 هو خدعة وإمكانية فعله في البيت بالفسفور الأبيض ووضح انها لا تصلح بالفسفور الأبيض الحديث

7 ادعاء انها تبقى لا تحرق 33 ثانية وليس 33 دقيقة لأنه فسفور ووضحت الشهادات العلمية انه يبقى فترة تقترب من النصف ساعة درجة حرارته بالقياس بالأجهزة 42 درجة مئوية

8 لماذا لم يدرس أحد من العلماء هذه المعجزة؟ ووضحت انه فعلا درس علميا عدت مرات بطرق مختلفة وقدمت أبحاث علماء كثيرين في مجالات متخصصة من دول مختلفة تثبت بما لا يدع مجال للشك انه ظاهرة غير طبيعية تفسر بالمعجزة ولا يوجد فيها أي خداع وقدمت بعض تفصيلات الأبحاث بالمراجع الكثيرة

9 لماذا يوم السبت واليس هذا خطأ لان المسيح قام يوم الاحد؟ وشرحت لماذا يوم السبت

10 اليهود موافقين على الخدعة لأجل مكسب السياحة ووضحت ان اليهود مخالفين لها ويعملوا على مقاومتها

11 لماذا لا يوجد شهود مسلمين وقت ما كانوا محتلين القدس وقدمت شهادات إسلامية كثيرة من بعد احتلال اورشليم على النور المقدس ولكن ادعاؤهم انه سحر او غيره


ونبدأ في الفيديو والرد عليه

هذا الذي قاله المشككين هو اغلبه منقول عن موقع لشخص اسمه Scott Nevins الذي يرفض المعجزة بادعاءات خطأ والعرب نقلوا عنه الكثير ولم يشيروا للموقع وللأسف المشككين العرب لم يراجعوا ويتأكدوا مما قدمه المقال الإنجليزي الغير صحيح

ونبدأ الان في عرض نقاط الفيديو الساخر

- البداية الدرامية الساخرة التي استغرقت 40 ثانية لا تعليق فلن انحدر لهذا المستوى

- اما التعليق ان ما قاله هو شهادة بطريرك القدس ديودورس

فللتوضيح ان ما قله غير دقيق فبطريرك اورشليم الحالي هو ليس ديودورس ولكن البطريرك ثيؤوفيلوس الثالث الذي يتولى من سنة 2005 م وحتى الان ونحن في سنة 2018

والسابق له هو ارينيؤوس الأول من 2000 الى 2005 م اما السابق لهما هو ديودورس الأول من 1980 الى 2000 م.

اما عن معلومة ان هذه شهادة البطريرك فهو لم يقدم لنا مرجع يقول هذا وهذا أسلوب غير علمي

فبحثت عنها فوجد ان ما قدمه المشككين هو كالعادة مقتطع واخذوا أجزاء غير أساسية رغم ان النص الأصلي يثبت عكس ما قاله في بقية أجزاء الشبهة

فنص كلام البطريرك موجود في موقع هولي فاير

وفي كلام البطريرك يؤكد انه يقول صلاة يتم تسليمها لهم من قرون

Here I say certain prayers that have been handed down to us through the centuries

وأيضا يشرح كيف يخرج النور المقدس من الحجر الذي يغلف المكان الذي وضع عليه جسد المسيح

From the core of the very stone on which Jesus lay an indefinable light pours forth

وأيضا يشرح ان النور المقدس يختلف أسلوبه من سنة لأخرى

This light each year behaves differently

ويشرح انه لا يحرق بل ويؤكد ان الناس في بعض السنين تستطيع بنفسها ان ترى النور المقدس الذي يعم القبر قبل اشعال الشموع وهذا بالفعل ما يرى في الفيديوهات وبخاصة الومضات التي تعم القبر قبل ان يخرج النور

وبالطبع كل هذا ضد ادعاءات المشككين التي قالوها ولهذا

وأقدم كلامه كامل لأوضح عدم امانة او عدم دقة المهاجمين

وهو التالي

"I enter the and kneel in holy fear in front of the place where Christ lay after His death and where He rose again from the dead... (narrates Orthodox Patriarch Diodor - ed.). I find my way through the darkness towards the inner chamber in which I fall on my knees. Here I say certain prayers that have been handed down to us through the centuries and, having said them, I wait. Sometimes I may wait a few minutes, but normally the miracle happens immediately after I have said the prayers. From the core of the very stone on which Jesus lay an indefinable light pours forth. It usually has a blue tint, but the colour may change and take many different hues. It cannot be described in human terms. The light rises out of the stone as mist may rise out of a lake — it almost looks as if the stone is covered by a moist cloud, but it is light. This light each year behaves differently. Sometimes it covers just the stone, while other times it gives light to the whole sepulchre, so that people who stand outside the tomb and look into it will see it filled with light. The light does not burn — I have never had my beard burnt in all the sixteen years I have been Patriarch in Jerusalem and have received the Holy Fire. The light is of a different consistency than normal fire that burns in an oil lamp... At a certain point the light rises and forms a column in which the fire is of a different nature, so that I am able to light my candles from it. When I thus have received the flame on my candles, I go out and give the fire first to the Armenian Patriarch and then to the Coptic. Hereafter I give the flame to all people present in the Church."



ثم يقول المشككين معلومة خطأ أخرى اما النابع عن جهل او عدم امانة

فيقول التالي "ان سبت النور هو أقدس يوم في الديانة المسيحية لان في اليوم دوت طبقا للديانة المسيحية فان المسيح بعد ما اتصلب اتدفن في القبر بتاعه وفي اليوم دوت من كل سنة بتحصل معجزة في الكنيسة الي فيها قبر المسيح"

أولا لا يوجد مسيحي يقول ان سبت النور هو أقدس يوم عند المسيحيين فأطالبه من اين اتى بهذا الكلام؟ بل يوجد أيام كثيرة ومنها الجمعة العظيمة واحد القيامة ولكن لا نقول ان سبت النور أقدس يوم

ثانيا المسيح أصلا لم يصلب ويدفن سبت النور ومن يقول هذا لا يعرف أي شيء عن الايمان المسيحي فالمسيح صلب ودفن يوم الجمعة العظيمة وقام فجر الاحد

ثم يقول "فجأة البطريرك بيخرج من القبر وهو الشمع الي معاه مولع وفجاة الناس بتعيط وبتنهار وبتصرخ وبيبدؤا هما كمان يولعوا الشموع بتاعتهم من النار الي طالعة من القبر ديت علشان يتبركوا بيها ويمسحوا بيها ذنوبهم"

هل احدكم سمع سابقا ان النور المقدس هي يمسح بها الذنوب؟

من اين يأتي بهذه الادعاءات الباطلة؟

لماذا هو غير دقيق او غير امين فيما يقول؟

فالنور المقدس هو فقط معجزة ولا علاقة لها لا بمسح الذنوب ولا غيره

ويكمل قائلا "اعتراف صلاح الدين الايوبي بالمعجزة ودي أولى الأدلة الي بتثبت مصداقية قصة سبت النور ديت"

أيضا من قال ان اعتراف صلاح الدين الايوبي أولى الأدلة على مصداقية المعجزة؟ من اين يأتي بهذه الادعاءات؟

فهو لا يمثل الا واحد من الاقرارات الكثيرة والمخطوطات سواء من مؤرخين رومان ومسيحين وأيضا شهادات كثيرة من الكتابات الإسلامية بحدوث النار المقدسة ولكن محاولة تفسيرها بسحر وغيره. فشهادة صلاح الدين الايبوبي هي كقيمة اقل اهمية مقارنة ببقية الشهادات التاريخية الأهم من إقرار صلاح الدين الايوبي لأنه منقول عنه هو المؤرخين المسلمين الذين اعترافاتهم مسجلة في كتبهم (مكتوبة) حتى الان وقدمتها في الملفات السابقة بالتفصيل بالمراجع

فمثلا شهادة الجاحظ في كتاب الحيوان وهو قبل صلاح الدين

المؤرخ العربي المسعودي الذي كان شاهد عيان وكتبها في مجلداته وهو أيضا قبل صلاح الدين

شهادة احمد ابن القسا وهو أيضا قبل صلاح الدين

ابو العاباس احمد وهو أيضا قبل صلاح الدين

الفراج ابن صالح من بغداد في القرن العاشر ونقل عنه البيروني

كل هؤلاء قبل صلاح الدين وكتاباتهم موجودة حتى الان وبها ذكر النارة المقدسة ومحاولاتهم الفاشلة في تفسيرها بسحر او نحاس او غيره من ادعاءاتهم

أحمد بن علي المقريزي فى كتابه "اتعاظ الحنفا" الفصل الثاني وتحت سنة ثمان وتسعين وثلاثمائة

وأيضا المقريزى فى كتابه "المواعظ والاعتبار في ذكر الخطب والآثار" -الجزء الرابع -تحت عنوان جامع آق سنقر

فاين ما الذي ادعاه المشكك بان شهادة صلاح الدين الأيوبي هي أولى الأدلة؟ فهي لا أولى الأدلة ولا حتى أولى الأدلة الإسلامية ولا حتى أهمها.

اما هو يجهل الباقي او يعرف وغير امين فيما يقدم

اما عن شهادة صلاح الدين الايوبي فيقول "في عام 1187 وبعد ما المسلمين دخلوا القدس بقيادة صلاح الدين الايوبي قرر صلاح الدين انه في السنة ديت انه يحضر مع المسيحيين احتفال يوم سبت النور دوت Gautier Vinisauf بيقول لنا عند وصول صلاح الدين الايوبي نزلت النار من السماء تضيئ شموع الكنيسة وبدأ مساعديه في التحرك من الخوف وابتدأ المسيحيون في تمجيد الله. المسلمون قالوا بأن النار سببها خدعة لذلك مسك صلاح الدين شمعة اشتعلت من النار التي نزلت من السماء وحاول ان يطفئها لكنه لم يستطع (طبعا) كلما اطفأها اشتعلت النار المقدسة منها مرة أخرى حتى تأكد صلاح الدين انها معجزة فانهار وبكى وهو يقول نعم قريبا سأموت او سأفقد القدس وقد تحقق كلامه فعلا ومات في بداية الصور الكبير التالي"

أولا تعبير في السنة ديت خطأ فللتوضيح ان سنة 1187 هي السنة التي انتصر فيها صلاح الدين في موقعة حطين ودخل لفلسطين والقدس وعندما دخل القدس قفل كنيسة القيامة مباشرة ومنع المسيحيين منها ولكن لم يكن يسمح للمسيحيين بالصلاة قربها بل حول بعض الكنائس الى اسطبلات لخيول جيشه ودمر قمم الكنائس

The subject ordered the churches repurposed as horse stables and the church towers destroyed

Rosseff, Dovid. (2001). Where heaven touches earth : Jewish life in Jerusalem from Medieval times to the present. Jerusalem : Feldheim Publishers. p. 6

وكنيسة القيامة قفل باب الناحية اليسارية والباب اليمين بناه حائط وهذا بدل من ان يهدم الكنيسة بالكامل

فالكلام ليس عن هذه السنة أصلا من أساسه

ولكن بعد هذا حدث موجة حروب فرنجة او ما يعرف بالصليبية الثالثة بقيادة ريتشارد قلب الأسد والذي حقق عدة انتصارات في يناير سنة 1192 م

ad-Din, Baha. The Rare and Excellent History of Saladin=2002 (First ed.). Ashgate. pp. 219–26.

وهي التي بسببها قبل صلاح الدين الصلح ورضخ للاعتراف بحق المسيحيين والصليبيين لاورشليم ويعودوا ويحتفلوا بعيد القيامة هناك

Riley-Smith, Jonathan. The Crusades: A History=2002 (Second ed.). Yale University Press. p. 146.

فالسنة التي يتكلم عنها جوتير هي ليست سنة 1187 ولكن سنة 1192 م

وأيضا هذا ما يشرحه

Haris Skarlakidis, The Miracle of the Light of the Resurrection at the Tomb of Jesus p 150-156.

The capture of Jerusalem by Sultan Saladin (1187)

Saladin before the Holy Fire (1192)

وأيضا موقع هولي فاير يؤكد ان هذه الحادثة 1192

http://www.holyfire.org/eng/

بل يضع هذا في عنوان الجزء الذي اقتبسه المشكك باقتطاع كالعادة يقول هذا

This was not the only attempt. The report written by the English chronicler, Gautier Vinisauf, describes what happened in the year 1192.

"In 1187, the Saracens under the direction of Sultan Salah ad-Din took Jerusalem. In that year, the Sultan desired to be present at the celebration, even though he was not a Christian. Gautier Vinisauf tells us what happened: "On his arrival, the celestial fire descended suddenly, and the assistants were deeply moved...the Saracens... said that the fire which they had seen to come down was produced by fraudulent means. Salah ad-Din, wishing to expose the imposter, caused the lamp, which the fire from Heaven had lighted, to be extinguished, but the lamp relit immediately. He caused it to be extinguished a second time and a third time, but it relit as of itself. Thereupon, the Sultan, confounded, cried out in prophetic transport: 'Yes, soon shall I die, or I shall lose Jerusalem.'"[7] 

7Hvidt N.C. Miracles - Encounters Between Heaven And Earth, Gyldendal. Pp. 203-229.
Translated by Gotthard trohmaier

فالكلام في المراجع بوضوح عن سنة 1192 كما تذكر كل المراجع فلماذا يدعي بعدم امانة او عدم تدقيق انها 1187م؟ سنعرف لماذا

يكمل قائلا "القصة دي من اهم القصص المسيحيين بيدعموا فيها معجزة سبت النور" اكرر مرة ثانية هذا غير حقيقي فعندنا ادلة تاريخية مثبتة أكثر وأقدم واهم بكثير من قصة صلاح الدين

يكمل "لكنها في الحقيقة قصة محصلتش دي مجرد تأليف" اتعجب من هؤلاء كما لو كانوا موجودين في هذا الزمان ليقولوا عن حدث انه لم يحدث بطريقة قاطعة. من اين اتى بهذا الادعاء؟ هل هو شاهد عيان على عدم حدوثها؟ كيف له ان يؤكد ان حدث مسجل انه لم يحدث؟

يكمل "ليه؟ أولا هم بيقولوا ان صلاح الدين مات في بداية الصوم الكبير التالي

الي هو المفروض عام 1188 م بعد دخول المسلمين بسنة ولكن ده مينفعش لان صلاح الدين مات عام 1193 م مش 1188 م"

الحقيقة ما يقوله هنا خطأ لان الكلام هو عن بعد معاهد صلاح الدين مع ريتشارد والسنة المقصودة هنا هي 1192 م وبالفعل صلاح الدين مات في 4 مارس 1993

Bahā' al-Dīn The Rare and Excellent History of Saladin=2002 (First ed.). Ashgate. pp. 19.

مع ملاحظة بهاء الدين هو شخص شاهد صلاح الدين بنفسه

أي فعلا مع بداية الصوم الكبير السنة التالية بدقة شديدة. أي ما ذكره هو دليل ضده وليس معه. ويؤكد دقة تسجيل الحدث

يكمل قائلا "ثانيا هو مينفعش يكون حضر سبت النور دوت في نفس السنة الي دخل فيها القدس لانه دخل القدس في شهر أكتوبر 1187 ويوم سبت النور في عام 1187 كان يوم 4 ابريل أي قبل ما يخش القدس بست شهور" الحقيقة لا اعرف كيف أصف هذا الذكاء الخارق للمشككين

أولا لما يقول في هذه السنة ان يحضر احتفال المسيحيين بعيد القيامة هل يقصد الاحتفال الماضي ام الاحتفال القادم؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! بالطبع قرر في هذه السنة ان يحضر عيد القيامة التالي وليس السابق. لا اعتقد ان هذا يحتاج ذكاء

ثانيا كما قلت الكلام ليس أصلا عن سنة 1187 بل الكلام عن 1192 م وعقد الصلح مع قلب الأسد في اول سنة 1192 م

اما موضوع مرض صلاح الدين منذ سنة 1185 فلا علاقة له على الاطلاق بما نتكلم

ولكن الكارثة ان المتكلم يؤيد ما أقول هنا وافاجأ بانه يقر ان صلاح الدين اول ما دخل القدس 1187 قفل كنيسة القيامة

فهذا ما قلنا ومسجل في التاريخ وهذا يؤكد ما قلته ان السنة التي يدور حولها الكلام هي 1192

فيقول "رابعا من الناحية التاريخية صلاح الدين قفل كنيسة القيامة اول ما دخل القدس على طول" فكما قلت المشكك مخطئ تماما في ظنه ان الكلام هو عن سنة 1187 فالكلام عن سنة 1192 لما اجبر بسبب انتصارات ريتشارد قلب الأسد على عقد صلح والسماح للمسيحيين بالصلاة في كنيسة القيامة ووعد بحضور الاحتفال القادم

هل رأيتم كيف ان كل ما قالوه المشككين حتى الان خطا اما عن جهل او عدم امانة؟

ثم يكمل ويقول "خامسا تعالوا نشوف بقى مين مصدر القصة. مين الي اخترع قصة صلاح الدين وسبت النور والكلام دوت. الحقيقة انت لو جيت بحثت هتلاقي ان مصدر القصة ديت هو مقال في موقع مسيحي من سنة 2005

ثم يكمل بالسخرية من المعجزات التي ذكرها هذا الموقع.

اما عن سخريته من المعجزات فهذا ليس مجالي الان فلن اتطرق اليه رغم انه يقرا معجزة لأبونا عبد المسيح المناهري ويقول للبابا كيرولس فهو أصلا غير مدقق فيما يقرأ ولكن لماذا هذه السخرية الغير لائقة؟ ما علينا.

يكمل ويقول " عامة ده هو اول مصدر عربي فعلا نقلت منه المواقع المسيحية العربية نفس القصة ونسختها لكنه مش اول مصدر حقيقي للقصة نفسها هو كاتب دنيماركي مسيحي اسمه نيلز كريستيان

من كتابه الي اسمه

الكتاب دهو ملهوش أي تلاتين لازمة. مش موجود نهائي لا في مكتبات اجنبية ولا على امازون ولا حتى مترجم للانجليزي مش موجود غير بس على اربع مواقع دنماركية اتنين منهم بيتباع مستعمل والسبب واضح جدا لما تعرف ان الكتاب مبيوقولش أي مصادر. الكتاب دوه جواه بيقول ان كان فيه شخص اسمه جوتيه فنسوف هو الي بيحكي عن صلاح الدين الايوبي لما انهار وبكى وعيط اول ما شاف النار المقدسة دية بس مذكرش المصدر بتاعه ولا قال مين هو جوني فينزوف أصلا ولا جاب أي مصادر تانية لنفس القصة. يعني انت متخيل ان قصة المفروض انها مهمة جدا ملهاش أي مرجع تاريخي او مصدر يتكلم عنها غير كاتب مسيحي على لسان واحد انت لو كتبت اسمه في جوجل مش هتلاقي له وجود. فكر فيها القصة تاليف.

أولا كعادتهم كل ما يقول هو خطأ فنيلز كتبه متوفرة في موقعه

http://www.hvidt.com/default.asp

ثانيا هو تكلم عن نيلز بطريقة سخيفة رغم ان نيلز كريستيان هو بروفيسير فلا اعلم لماذا يتكلم عنه بهذه الطريقة

ثالثا مصدر هذه المعلومة ليس من كاتب دنمركي حديث كما ادعى كذبا او جهلا بل القصة مؤرخة ومترجمة كثيرا عبر العصور نقلا عن مؤرخ وهو المؤرخ Gautier Vinisauf ولان المشكك لا يعرفه فاعرفه به فاسمه بالكامل جويفروي او جاوثيير فينساوف Geoffroi ou Gauthier Vinisauf المؤرخ الإنجليزي والمتوفي في بدايات القرن الثالث عشر الميلادي بعد 1200 م وكتب هذا في كتاباته عن تاريخ الصليبيين

Gautier Vinisauf  Histoire des croisades

وأيضا مترجم كلامه للفرنسية قديما في

Histoire des Croisades textes de Joseph-François Michaud

فأقول للمشككين كفاكم عدم دقة او عدم امانة في كلامكم فشهادة موضوع صلاح الدين هو مؤرخ من نفس الفترة الزمنية لصلاح الدين من اول الثالث عشر وليس من موقع مسيحي او كتاب مسيحي حديث كما ادعى بعدم دقة او عدم امانة

أيضا ادعاء إنك لو بحثت عن Gautier Vinisauf فالحقيقة أيضا هذا عدم امانة منهم كالعادة فها امام حضراتكم عندما اضع اسمه سيخرج 6090 نتيجة في جوجل عنه تعرفك من هو

فلا اعلم أي جوجل يتكلم عنه المشككين

بل يتم التعريف به في كتب كثيرة وتشرح من هو هذا المؤرخ

وأكرر حادثة صلاح الدين رغم إني قدمت عليها المراجع الكافية لإثباتها الا ان هناك شهادات إسلامية أقدم منها واقوى لأنها مسجلة بأيدي الكتاب المسلمين بأنفسهم كما قدمت وشهادة المسلمين أيضا يوجد شهادات أقدم منها بكثير ومخطوطات تشهد بهذه المعجزة من سنة 34 م.

فكل معلومة قالها حتى الان هي خطأ وتدينه ولم يقدم مراجع يثبت ما قال وقدمت مراجع تثبت خطأ وعدم امانة ما قدمه



المهم ينتقل المتكلم لأمر اخر بعنوان تفتيش البطريرك

ويقول "بيقولك بقى ان البطريرك وهو داخل للقبر بيتفتش تفتيش ذاتي عن طريق الشرطة الإسرائيلية نفسها. وعلى الرغم إني نفسي اصدق ان ده فعلا الي بيحصل الا ان ده غير صحيح تماما مفيش أي تفتيش بيحصل على البطريرك وهو داخل القبر نهائي" ويقول "كل الي انت شايفهم حولين البطريرك دول الحرس والخدم بتوعه"

أولا أتساءل هل المتكلم استمر بنفسه يحضر يوم سبت النور في كنيسة القيامة في كل سنة ليكون شاهد عيان ان كان البابا يتم تفتيشه ام لا؟ فكيف يؤكد ان هذا غير صحيح تماما ويقول مبيحصلش نهائي على حد تعبيره؟

ثانيا انه التفتيش لو تم في سنة واحدة يكفي اثبات انها معجزة حتى لو تراخوا في التفتيش في سنة أخرى من الفيديوهات التي يستشهدوا بها

ثالثا الفيديو الذي قدمه بنفسه ويقول ان تفتيش عن طريق الشرطة الإسرائيلية نفسها ده غير صحيح تماما مفيش أي تفتيش نهائي فماذا يقول عن الشرطة الإسرائيلية امامه في الفيديو الذي قدمه بنفسه وهي تفتش البابا؟

فالذي تقدمه هذا يا عزيزي أحد الرتب في الشرطة اليهودية وليس مساعد للبابا

فمن الذي يفتش البابا هل هو من الحرس والخدم بتوعه ام شرطي إسرائيلي؟

فحول البابا أربعة شرطة إسرائيلية

ورغم هذا يقول المتكلم "مش ملاحظ أي حاجة؟ مفيش أي حد بيفتش البطريرك من لحظة دخوله الكنيسة القيامة نفسها لحد ما يخش القبر"

فماذا يقول عن هذا الكم من الشرطة الإسرائيلية التي تحيط بالبابا وتفتشه؟

مع ملاحظة ان التونية التي يتبقى بها البابا لا يوجد فيه جيوب ولا يحمل أي شيء حتى عمته ينزعها قبل الدخول اثناء التفتيش

فهل المشكك يقترح ان الشرطة اليهودية المعادية للمسيحية متواطئة مع البابا ولهذا تسهل التفتيش او يتجاهلوا هذا؟ فهل يدققوا تفتيش القبر ولكن لا يفتشوا البابا؟

اليس هؤلاء اليهود من مصلحتهم ان يكشفوها ويجعلوا منها مزار للذين يريدوا ان يعرفوا ان اليهودية صح والمسيحية خطأ ويربحوا الملايين بل وبهذا يمنعوا اليهود الذين يتركوا اليهودية كل يوم ويؤمنوا بالمسيح ويصيروا يهود مسيانيين الذين يكرههم اليهود التقليديين جدا ويعتبرونهم مرتدين وتعدى عددهم أكثر من مليون وفي ازدياد شديد. بل الشرطة اليهودية المتعنتة في هذا اليوم شهادات كثيرة عن معاملة خشنة جدا من الشرطة اليهودية للمسيحيين وتحدث حوادث متكررة من تعنت ومنع دخول بل واهانات للمسيحيين بما فيهم قسوس مسيحيين على يد الشرطة اليهودية. فلو عندهم دليل على انها خدعة لكان أفضل لهم بكثير كشفها وليس كما يدعي التساهل مع البابا في التفتيش. الم تسمعوا عن اغلاق الشرطة اليهودية لكنيسة القيامة من بضعة شهور؟

وأخيرا هل للمشكك أي دليل على ادعاؤه؟ لو لا يوجد عنده دليل ان الشرطة اليهودية متواطئة مع اعداؤهم المسيحيين إذا فهو اثبت أكثر انه غير امين ويلقي اتهامات جزافية.

وبهذا كما رأيتم كل ما قدمه حتى الان هو ادعاءات باطلة غير امينة ولم يقدم دليل عليها.



ينتقل بعد هذا الى عنوان النار تشتعل وحدها

ويقول "في الحقيقة مفيش ولا فيديو واحد بس متصوره فيه النار بتاعت يوم سبت النور وهي بتولع لوحدها كده قدام الناس"

الحقيقة هو لو كان قرأ قليلا لعرف ان قبر المسيح الضيق أولا الباب وبعده ما يسمى بغرفة الملائكة الذي يكون في ممثل اقباط أرثوذكس وارمن أرثوذكس ثم قبر المسيح الذي لا يكفي لأكثر من شخص الدخول ولهذا الزيارة تكون فرد فرد. فمن هم الناس الي يتكلم عنهم وتولع امام الناس؟

ولكن قدمت الشهادات التاريخية عندما تم منع المسيحيين من كنيسة القيامة وتم خروج النار المقدسة

وعرضت مخطوطات شرحت هذا من سنة 1579 م

بل أقدم شهود في فيديو شهود برؤية بداية النار المقدسة قبل خروج البابا

https://www.youtube.com/watch?v=7e5qcAMN8Cw

https://www.youtube.com/watch?v=cEJNBZFgotY

وفي الفيديو الأخير ارجعوا للدقيقة 6:17 وستروا بنفسكم من الجزء الصغير الناحية اليمنى وهو يصور ظهور النور المقدس في القبر قبل اشتعال شموع البابا وقبل خروجه بها

وغيرها الكثيرين

ثم يكمل قائلا "كل الضجة المثارة حولين ان النار دي بتولع لوحدها دي مجرد قصص واشاعات عمالة يتناقلها الطرفين...."

هل الذين موجودين ومحيطين بالقبر وكما قدمت ينظرون من الطاقة الصغير وشاهدي الاقباط والارمن بالإضافة الى بطريرك الجريك ارثوذكس والشعب كله هؤلاء مجرد قصص واشاعات؟

ومن اين اتى المشككين بالتأكيد انها قصص واشاعات؟ هل حققوا مع كل شخص واثبتوا ان ما يقولوه قصص واشاعات؟ وهل رؤا كل فيديو قدم ليتأكدوا انه قصص واشاعات؟

بل هل كلفوا نفسهم وذهبوا هناك ليتاكدوا انها قصص واشاعات؟

فعلا هؤلاء يريدوا انكار وجود ربنا فلهاذا بدون دليل يرفضوا انها معجزة وهذا يدينهم.

يكمل قائلا "امال مين الي بيولع النار؟ البطريرك هو الي بيولعها

سنة 1880 المطران نيكيفوروس فيوتوكوس قال في تصريح ليه ان النار مش بتنزل من السماء زي ما الناس فاكرة ده البطريرك هو الي بيولعها بنفسه بعدين يطلع يوزعها على المؤمنين علشان يطهروا بها ذنوبهم."

أولا من يسمع هذا ينخدع ولكن للذي لا يعرف Nikephoros Theotokis هو رئيس أساقفة يوناني رسم في روسيا فهو ليس له علاقة بالنور المقدس أصلا

ثانيا لا يوجد مسيحي يقول ان توزع النار على المؤمنين علشان يطهروا بها ذنوبهم. فهذا ليس فكر مسيحي أصلا.

ثالثا الكتاب الذي يدعي عليه انه قاله هو كتاب من سنة 2001 Φωτομαχικά-Αντιφωτομαχικά, وكل المواقع التشكيكية التي فرحت بهذه المقولة وتناقلتها انه قالها سنة 1880 م لم تقدم أي منها المرجع الأصلي بل وبحثت عن كتابه الأصلي الذي قال فيه هذا الكلام ولم أجد ولو المشكك الذي طالبنا بالمراجع وقدمتها حان دوره هو ان يقدم مرجع من 1880 او بعده بقليل يقول فيه هذا الاسقف هذا الكلام

رابعا بل اقدم لكم ما هو اكثر كارثية وهو ان هذا الاسقف هو من مواليد 1731 وتنيح 1800 م فكيف يقول هذا الكلام في سنة 1880 بعد نياحته ب 80 سنة؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

Nikephoros Theotokis

Nikephoros Theotokis or Nikiforos Theotokis (Greek: Νικηφόρος Θεοτόκης; Russian: Никифор Феотоки or Никифор Феотокис; 1731–1800) was a Greek scholar and theologian, who became an archbishop in the southern provinces of the Russian Empire.

"Corfu Greece - Literature". Corfunext.com. Retrieved 2014-03-05.

فكيف يشهد ضد النور المقدس بعد وفاته بثمانين سنة؟ !!!!!!!!!!!!!!!!!

ما رايكم في هؤلاء الذين هم غير أمناء بالمرة فيما يقولوه لكم؟

يكمل قائلا "بطريارك القدس افرايم الثاني وده قام بالمعجزة بنفسه حكى عن تجربة يوم السبت ده

وصف مراسم اليوم كله بان مفهاش أي معجزة خالص"

كالعادة لم يقدم مرجع لهذا الادعاء. فبحثت عن البابا افرام الثاني في قائمة البطاركة اليونان على اورشليم ووجدت انه بطريرك افرايم الثاني من 1766 الى 1770 م

وكالعادة لم اجد ما يدعيه المشككين بل وجدت ما يثبت كذبهم لانه شهد بمعجزة النار المقدسة وانها معجزة من الله وهذا في

The Practical Works of the Late Reverend and Pious Mr. Richard ..., Volume 3 By Richard Baxter p 568

بل حتى النص الذي قدمه على الشاشة الذي يقول

the whole holy fire ceremony is handmade engineering and those involved are light-markers

هو طبعا ليس من مقولة البابا بل من ادعاء احد الأشخاص لا يتم للبابا بصلة وهو الموقع الإنجليزي الكاذب الذي قلته سابقا والذي ينقل منه المشككين الملحدين بدون تدقيق.

وحتى الكتاب المشار اليه

Γ. Καμπούρογλου, Μνημεία της ιστορίας των Αθηναίων

حتى هذا هو كتاب من سنة 1993 م ولا علاقه له بالبطريرك افرايم الثاني

بل رجعت للمصادر التي ادعاها وها هي الصفحة التي قدمها

وعندما تفتح هذا اللنك الذي يقوله

وتجد ان الكاتب لا علاقة له بالشهادة المزعومة للبطريرك أصلا

هل هؤلاء لهم أي مصداقية بعد ذلك؟

ثم يكمل قائلا "نفس الكلام دوت قاله البابا جيريجوري التاسع سنة 1238 م والبابا ده هو اعلى رتبة في الكنيسة

البابا جريجوري التاسع هو كاثوليكي وليس أرثوذكسي أصلا واشرت له بالفعل في بحثي السابق

الرد عن بعض الأسئلة التشككية عن النور المقدس

وقلت تحت أحد الاعتراضات المقدمة

وادعاء أن الكاثوليك يرفضون النور المقدس هذا لأنهم يحتفلوا بعيد القيامة في توقيت مختلف.... وردت عليه بالكامل وكان من الأمثلة التي يستشهدوا بها هذا البابا

فهو لأنه كاثوليكي ولأجل الخلافات في هذا الوقت التي كانت تتفاقم بعد انتهاء حروب الفرنجية المعروفة باسم الحروب الصليبية بين الكاثوليك والأرثوذكس فهذه المعجزة هو يعتبرها أصلا ضده وليست في صالح كرسيه ولأنه أصلا ممنوع ان يذهب لاورشليم وان هذه المعجزة في هذا الوقت تعتبر تؤيد الايمان الأرثوذكسي فهو رفضها رغم انه لم يذهب ولا مرة الى اورشليم ليراها.

بل هذا البابا الكاثوليكي عليه بعض المأخذ وهذا ليس من كلامي بل من الموسوعة الكاثوليكية مثل ما فعله مع اليهود بسبب نيكولاس دونين وغيرها ولكن هذا ليس مجاله الان المهم ان موضوع كلامه عن النور المقدس سببه أيضا خلافه مع الامبراطور فريدريك الثاني الذي كان يريد الذهاب الى اورشليم سنة 1221 م فذ بالبابا جريجوري يوقف الامبراطور ويهدده بالعزل تماما ولكن الامبراطور فريدريك بالفعل استطاع ان يفتح اورشليم فاتفق البطريرك مع رينولد الحاكم الروماني ضد فريدريك بل وجهزوا جيش ضده ولكن عاد فريدريك سنة 1229 وسعى للصلح مع البابا ولكن عاد الخلاف مرة أخرى في سنة 1239 وادعى البابا ان فريدريك مهرطق واستمر الخلافات.

The Catholic Encyclopedia". Newadvent.org. 1909-09-01. Retrieved 2012-05-06.

فقصة هذا البابا وانه ضد معجزة النار المقدسة هو خلافات سياسية ولا علاقة لها بان ما يقوله هو شهادة صحيحة بل هو لم يذهب لاورشليم وكان رافض أي أحد تابع له ان يذهب هناك

ولكن في مقابل موقفه في هذا الملف

الرد عن بعض الأسئلة التشككية عن النور المقدس

قدمت الشهادات الكاثوليكية الرائعة الكثيرة على تأكيد المعجزة واهمها الاختبارات العلمية التي قام بها بعض الباحثين الكاثوليك المدققين قبل ان يعلنوا انها معجزة



يكمل المتكلم قائلا "لو انت مش مقتنع تعالي مع بعض نقرأ الصلاة الي بيقولها البطيرك (ويقصد البطريرك) بنفسه لما يخش جوة قبر المسيح هي بتتقال باليوناني وطويلة شوية لكني هقول لك مقطع بسيط بس منها

وركزوا مع ما يقول ومع النص الإنجليزي الذي يترجمه وستكتشفون مقدار عدم امانتهم

نحن نفعل هذا في ذكرى نزولك للقبر"

ولكن حتى في الشاشة التي يعرضها تقول hades أي الجحيم وليس القبر

ولكن ما علينا

"بنور الوهيتك اضأت الأرض"

أيضا يخطئ في الترجمة لان النص الذي يعرضه بالانجليزي يقول

بإضاءة نورك الإلهي ملأت العالم السفلي (وليس الأرض)

"هنا واثناء اهم يوم مقدس"

وأيضا يكمل في أخطاء الترجمة فالنص الذي يعرضه يقول

هنا اثناء أكثر سبت مبارك

"نتذكر نورك المبهج"

ويكمل نفس الأسلوب الخطأ في الترجمة

متذكرين نورك المبهج الحقيقي والمرغوب بشدة.

وهنا اتوقف المشكك يريد ان يقول انه لا يوجد شيء في الصلاة عن طلب اشتعال النور بل سيقول لاحقا انهم يشعلوا النور رغم ان الجزء الذي عرضه يقول فيه متذكرين نورك المبهج الحقيقي والمرغوب بشدة أي ان البابا يرغب ويصلي متضرعا وطالبا ان هذا النور المبهج الذي يرغبه الكل ان يحدث. وهذا عكس ما قاله المشككين ولا اعرف ان كان أخطأ واخفى ترجمة المعنى الحقيقي عن قصد ام عن جهل.

نكمل

"الذي أشرق الأرض بالوهيته"

ويكمل في سلسلة اخطاؤه التي لا اعرف كيف تكون غير متعمدة ولكن بهذا القدر الكبير فالنص الذي يعرضه هو بنفسه يقول

الذي بقوة الهية أشرق في العالم السفلي.

رجاء أحدهم يبلغه ان underworld لا تعني ارض بل العالم السفلي

ونأتي للجزء الذي سيستشهد به

"نحن نوقد هذا النور كرمز لتعاطفك الإلهي بظهورك لنا"

وأيضا الترجمة كاذبة فهي لا تقول نوقد وهو بنفسه الذي يعرض هذا

نحن نعرض (كلمة produce تعني انتاج او عرض او تحقيق) هذا النور كعلامة لظهورك الإلهي المتعاطف لنا" ولكن هناك مفاجئة اتية في هذه الجملة

فالبطريرك لا يقول نشعل أصلا بل ستتأكدون من هذا في الجملة التالية الذي يؤكد انه يعرض وينشر النور الذي يرسله الرب

فيقول "وننشره بين هؤلاء الذين يؤمنون بك هم النور الحقيقي"

واتعجب انه ترجمها صحيحة هذه المرة

وركزوا في الجملة التالية الهامة جدا

"نحن نصلي ونتضرع لك أيها الرب المقدس كي تجعل هذا النور هدية تملؤها برحمتك الإلهية"

وهنا الكارثة والتزوير الكبير

فالنص يقول نحن نصلي ونتضرع لك الرب القدوس لكي انت ستصعد النور you will elevate the light ليكون هدية تقديسيه وسوف تملؤه بنعمتك الإلهية.

ما رأيكم فيما يقول النص والتدليس في الترجمة؟

الصلاة هي تضرع ان الرب يصعد النار المقدسة من صخرة القبر ويملا النور نعمة وتقديس وهم يرغبوا فيه وسيظهرونه للناس وينشرونه كبركة وإعلان للنور الذي اصعده الرب. فكيف حولها هذا الى يجعل النور الذي يشعله البطريرك؟

لماذا قلت الأمانة من بني البشر؟

ثم يكمل "وندعوك لتبارك وتمحوا خطايا من يتلقاه بايمان

وكالعادة خطأ.

من خلال النعمة التي لقدسك واحضار النور لكنيسة القيامة وهذا انت ستبارك وتقدس هؤلاء الذين سيتلقونه بتقوى.

Luciferous = bringing light

فأيضا هنا يكمل الطلبة ان الرب يحضر النور المقدس ويبارك ويقدس.

وأيضا لم يقل ان من يتلقى النار المقدسة بأيمان تمحى خطاياه.

لماذا هؤلاء غير أمناء لهذا الحد؟

بل الحقيقة حتى الترجمة الإنجليزية التي أيضا حرفها الملحدين العرب هي أصلا غير امينة في ترجمة النص اليوناني

«Δέσποτα Κύριε Ἰησοῦ Χριστέ, ἀρχίφωτος σοφία τοῦ ἀνάρχου Πατρός. φῶς οἰκῶν ἀπρόσιτον, εἰπὼν ἐκ σκότους φῶς λάμψαι, εἰπὼν γεννηθήτω φῶς καὶ ἐγένετο φῶς. Κύριε, τοῦ φωτὸς χορηγός, ἐξαγαγὼν ἡμᾶς ἀπὸ τοῦ σκότους τῆς πλάνης καὶ εἰσαγαγὼν εἰς τὸ θαυμαστὸν φῶς τῆς σῆς ἐπιγνώσεως, τὴν γῆν μὲν πᾶσαν διὰ τῆς ἐν αὐτῇ ἐνσάρκου παρουσίας σου, τὰ καταχθόνια δὲ διὰ τῆς εἰς Ἅδην καταβάσεώς σου φωτὸς πληρώσας καὶ χαρᾶς, μετὰ δὲ ταῦτα διὰ τῶν ἁγίων σου Ἀποστόλων φῶς καταγγείλας πᾶσι τοῖς ἔθνεσιν. Εὐχαριστοῦμεν σοί, ὅτι διὰ τῆς εὐσεβοῦς πίστεως μετήγαγες ἡμᾶς ἀπὸ σκότους εἰς φῶς καὶ γεγόναμεν υἱοὶ διὰ τοῦ ἁγίου βαπτίσματος,θεασάμενοι τὴν δόξαν σου πλήρη οὖσαν χάριτος καὶ ἀληθείας. ἀλλ φωτοπάροχε Κύριε, τὸ μέγα φῶς ὤν, εἰπὼν, λαὸς καθήμενος ἐν σκότει. Δέσποτα Κύριε, τὸ φῶς τὸ ἀληθινόν, φωτίζει πάντα ἄνθρωπον ἐρχόμενον εἰς τὸν κόσμον.

Τὸ μόνο φῶς τοῦ κόσμου καὶ φῶς τῆς ζωῆς τῶν ἀνθρώπων, οὗ ἀπὸ τῆς δόξης ἐπληρώθη τὰ σύμπαντα, ὅτι φῶς εἰς τὸν κόσμον ἐλήλυθας διὰ τῆς ἐνσάρκου σου οἰκονομίας, εἰ καὶ οἱ ἄνθρωποι ἠγάπησαν μᾶλλον τὸ σκότος ἦτο φῶς. Σὺ Κύριε φωτοδότα, ἐπάκουσον ἡμῶν τῶν ἁμαρτωλῶν καὶ ἀναξίων δούλων σου τῶν τῇ ὥρα ταύτῃ παρισταμένων τῷ παναγίῳ σου καὶ φωτοφόρῳ τούτῳ τάφῳ καὶ πρόσδεξαι ἡμᾶς τιμῶντας τὰ ἄχραντα πάθη σου, τὴν παναγίαν σου σταύρωσιν, τὸν ἑκούσιον θάνατον καὶ τὴν ἐν τῷ πανσεβάστῳ τούτω μνήματι τοῦ τεθεωμένου σου σώματος κατάθεσιν καὶ ταφὴν καὶ τριήμερον ἐξανάστασιν, ἣν χαρμονικῶς ἤδη ἀρξάμενοι ἑορτάζειν, μνείαν ποιούμεθα καὶ τῆς ἐν Ἅδου καθόδου σου, διἧς τὰς ἐκεῖσε τῶν δικαίων κατεχομένας ψυχὰς δεσποτικῶς ἠλευθέρωσας τῇ ἀστραπῇ τῆς σῆς θεότητος φωτὸς πληρώσας τὰ καταχθόνια.

Ὅθεν δὴ ἀγαλλομένῃ καρδίᾳ καὶ χαρᾷ πνευματικῇ κατὰ τοῦτο τὸ ὑπερευλογημένον Σάββατον τὸ ἐν γῇ καὶ ὑπὸ γῆν θεοπρεπῶς τελεσθέντα σοὶ σωτηριωδέστατα μυστήριὰ σου ἑορτάζοντες καὶ σὲ τὸ ὄντως ἱλαρὸν καὶ ἐφετὸν φῶς ἐν τοῖς καταχθονίοις θεϊκῶς ἐπιλάμψαν ἀναμιμνησκόμενοι, φωτοφάνειαν ποιούμεθα, σοὺ τὴν πρὸς ἡμᾶς συμπαθῶς γενομένην θεοφανείαν, εἰκονίζοντες. Ἐπειδὴ γὰρ τῇ σωτηρίῳ καὶ φωταυγεῖ νυκτὶ πάντα πεπλήρωται φωτὸς οὐρανὸς τὲ καὶ γῆ καὶ τὰ καταχθόνια διὰ τὸ ὑπερφυὲς μυστήριον τῆς ἐν Ἅδου καθόδου σου καὶ τῆς ἐκ Τάφου σου τριημέρου ἀναστάσεως.

Διὰ τοῦτο, ἐκ τοῦ ἐπὶ τοῦτον τὸν φωτοφόρον σου Τάφον εὐλαβῶς λαμβάνοντες, διαδίδομεν τοῖς πιστεύουσιν εἰς σὲ τὸ ἀληθινὸν φῶς καὶ παρακαλοῦμεν καὶ δεόμεθὰ σου, Πανάγιε Δέσποτα, ὅπως ἀναδείξῃς αὐτὸ ἁγιασμοῦ δῶρον καὶ πάσης θεϊκῆς σου χάριτος πεπληρωμένον, διὰ τῆς χάριτος τοῦ Παναγίου καὶ φωτοφόρου Τάφου σου. Καὶ τοὺς ἁπτομένους εὐλαβῶς αὐτοῦ εὐλογήσῃς καὶ ἁγιάσῃς, τοῦ σκότους τῶν παθῶν ἐλευθεριῶν καὶ τῶν φωτεινοτάτων σου σκηνῶν καταξιώσῃς, ὅπου φῶς τὸ ἀνέσπερόν της σῆς θεότητας λάμπει. Χάρισαι αὐτοῖς, Κύριε, ὑγείαν καὶ εὐζωίαν καὶ τοὺς οἴκους αὐτῶν παντὸς ἀγαθοῦ πλήρωσον. Ναί, Δέσποτα φωτοπάροχε, ἐπάκουσόν μου τοῦ ἁμαρτωλοῦ ἐν τῇ ὥρᾳ ταύτη καὶ δὸς ἡμῖν τέ καὶ αὐτοῖς περιπατεῖν ἐν τῷ φωτί σου καὶ ἐν αὐτῷ μένειν, ἕως τὸ φῶς τῆς προσκαίρου ζωῆς ταύτης ἔχωμεν.

Δὸς ἡμῖν Κύριε, ἳνα τὸ φῶς τῶν καλῶν ἔργων ἡμῶν λάμπῃ ἔμπροσθεν τῶν ἀνθρώπων καὶ δοξάζωσι σὲ σὺν τῷ ἀνάρχῳ σου Πατρὶ καὶ τῷ Παναγίῳ Πνεύματι. Εἰς φῶς γὰρ ἐθνῶν ἡμᾶς τέθηκας, ἳνα αὐτοῖς τῇ σκοτίᾳ περιπατοῦσι φαίνωμεν. Ἀλλἡμεῖς ἠγαπήσαμεν τ σκότος μᾶλλον τὸ φῶς, φαῦλα πράσσοντες. Πᾶς γὰρ φαῦλα πράσσων μισεῖ τὸ φῶς κατὰ τὸν ἀψευδῆ λόγον σου. Διὰ τοῦτο ὁσημέραι προσκόπτομεν ἁμαρτάνοντες, ἐπειδὴ περιπατοῦμεν ἐν τῇ σκοτίᾳ.

Ἀλλἀξίωσον ἡμᾶς τὸ ὑπόλοιπόν τῆς ζωῆς ἡμῶν βιωτεῦσαι πεφωτισμένους τοὺς ὀφθαλμοὺς τῆς διανοίας ἡμῶν. Δὸς ἡμῖν, ἳνα ὡς τέκνα φωτὸς περιπατήσωμεν ἐν τῷ φωτὶ τῶν ἐντολῶν σου. Τὸ τοῦ ἁγίου βαπτίσματος φωτεινὸν ἔνδυμα, ὅπερ διὰ τῶν ἔργων ἠμαυρώσαμεν, λεύκανον, ὡς τὸ φῶς, ἀναβαλλόμενος τὸ φῶς ὥσπερ ἱμάτιον. Δὸς ἡμῖν ἐνδύσασθαι τὰ ὃπλα τοῦ φωτός, ἳνα διαὐτῶν τὸν ἄρχοντα τοῦ σκότους τροπούμεθα, ὃς μετασχηματίζεται εἰς ἄγγελον φωτός.

Ναί, Κύριε, καὶ ὡς ἐν ταύτῃ τῇ ἡμέρᾳ τοῖς ἐν σκότει καὶ σκιὰ θανάτου καθημένοις φῶς ἔλαμψας οὕτω σήμερον λάμψον ἐν ταῖς καρδίαις ἡμῶν τὸ σὸν ἀκήρατον φῶς ἳνα τούτου φωτιζόμενοι καὶ θερμαινόμενοι ἐν τῇ πίστει, δοξάζωμεν Σὲ τὸ μόνον ἐκ μόνου τοῦ ἀρχιφώτου φωτός, ἱλαρὸν φῶς εἰς τοὺς ἀτελευτήτους αἰῶνας. Ἀμήν».

Despota Lord Jesus Christ, the originally shining wisdom of the without beginning Father. You who dwells in the unapproachable Light;* You who commanded that Light shine forth from the darkness, who said let it be Light and there was Light. Oh Lord provider of Light who took us out of the delusion of darkness and led us to the miraculous Light of Your awareness. You filled with light and joy the earth through Your incarnate presence and the underworld through Your descent to Hades and after these through Your Apostles You announced the light to all nations.

We thank You because through pious faith, you brought us from darkness to light and we became sons through holy baptism, seeing your glory full of grace and truth. However, oh light-giver Lord, oh great light, who said the people living in darkness.* Despota, Lord, the true light that illumines every man who comes in the world. The only light of the world and light of the lives of people, through whose glory the universe was filled, you brought the light to the world through Your economy of incarnation even though people loved the darkness rather than the light.

You Lord, giver of light, listen to us sinners and unworthy servants who, at this moment stand by this Your Most Holy and light bearing Tomb, and accept us who honour Your Holy Passion, Your most holy Crucifixion, Your voluntary death, the laying of Your divine body in this holy tomb, Your burial and Your resurrection after three days, which we joyfully have already started celebrating, remembering Your descent to Hades, through which the souls of the righteous You freed in a kingly manner with the lightning of Your divine light filling the underworld.

So with happy heart and spiritual joy, on this most blessed Saturday, Your most salvific mysteries which You divinely executed on earth and under the earth we celebrate, and remembering You, the exhilarating and appealing light which You divinely shone in the underworld, we celebrate the appearance of the light, Your congenial divine appearance to us. Because during the salvific and bright night everything was filled with light, the heaven, the earth and the underworld through the supernatural mystery of Your descent to Hades and Your resurrection from the tomb after three days.

For this reason, we piously take from the light that diligently and eternally burns on Your light-bearing Sepulchre, we spread it among those who believe in You, who are the true light, and we pray and plead with You, oh Holiest Despota, so that You will elevate [the light] into a gift of sanctification and fill it with Your divine grace, through the grace of Your Most holy and light-bearing Sepulchre. And those who touch it with piety, bless and sanctify them, free them from the darkness of passions and make them worthy of Your brightest dwellings, where the unsetting light of Your divinity shines. Lord, grant them health and good life and fill their homes with everything good.

Yes, Lord, the Light-giver, listen to me the sinner at this moment, and grant to me and to them to walk in Your light and remain in it as long as we have the light of this temporary life. Lord grant us that the light of our good works shine in front of the people together with Your without beginning Father and the Holy Spirit. You appointed us to be the light to the nations that we shine to those walking in the darkness. But we have loved the darkness rather than the light, committing evil works.

Anyone who does evil works hates the light according to Your faultless word. For this we stumble every day due to our sinning because we walk in the darkness. But make us worthy to live the rest of our life with the eyes of our minds enlightened. Grant us to live as sons of light and walk in the light of Your commandments. The bright garment of our baptism which we have blackened by our evil works, whiten it like the light, you who wears the light like a garment. Grant us to dress ourselves with the weapons of light, that we may overcome the lord of darkness, who transforms himself into an angel of light.

Yes, Lord, as You shone the light to those who are in darkness and under the shadow of death, likewise, today, shine in our hearts with Your pure light, so that becoming illumined and warmed up in faith, glorify You the one and only originally shining light, exhilarating light to everlasting ages. Amen.

وبعد هذا كما يقول النص ان البطريرك يضع قطن على القبر وينتظر المعجزة تحدث ويشعل الشموع وبعدها يخرج من القبر

Μετά την ευχή, ο Πατριάρχης τοποθετεί το βαμβάκι στον Πανάγιο Τάφο και με θαυμαστό τρόπο ανάβει.

Ακολούθως, ανάβει τα κεριά και εξέρχεται από το ιερό Κουβούκλιο.



ولا يوجد فيها أصلا نحن ننتج we produce أي موقع انجليزي غير امين ينقل منه المشككين العرب ولا يكتفوا بهذا بل يزيدوا في التدليس كما رأيتم

ومن يريد الصلاة بنصها اليوناني هنا

http://www.enikos.gr/society/568467/megalo-savvato-i-teleti-tou-agiou-photos-sta-ierosolyma

وبعد ان زور هذا الكم في الترجمة من نص انجليزي أصلا مزور فجأة يصرخ المتكلم ويقول "الصلاة نفسها الي بيقولها البطريرك جوه حرفيا بتقول نحن نوقد هذا النور يعني البطريرك بيقول بنفسه إني انا الي بولع...."

ما رأيكم؟ أولا يقتبس من ترجمة انجليزية خطا ولا يكتفي بهذا بل يحرف الترجمة من الإنجليزي للعربي بشكل بشع والنص لا يقول اطلاقا ايقاد ثم يستشهد بكذبه في الترجمة كدليل نفي.

ثم يكمل سلسلة الأكاذيب عن الصلاة ويشبهها بالمياه التي يتم الصلاة عليها وبالطبع هذا غير امين ولكن لا نحتاج ان نتعجب من عدم امانتهم. وبعد ما كشفت كذب ترجمته لا احتاج ان أعلق.



يكمل "لنبقى محايدين برضه فقي الحقيقة فيه فيديو واحد بس النار فيه ولعت لوحدها سنة 1996" محايدين ولكن فيديو واحد بس؟ راجعوا أعزاءي الى كم الفيديوهات لتعرفوا ان هؤلاء غير محايدين

يكمل "في اليوم دوت كان فيه واحد بيصور عادي جدا وفجأه تلاقيه بيصور ما يقال انه راهبة روسية واقفة في الدور التاني من كنيسة القيامة وقبل ما البطريرك يطلع من القبر ومعاه الشموع بتاعته وهي مولعة هي شمعتها بقدرة قادر بتولع لوحدها

أولا الفيديو دوت قديم جدا فمنقدرش نتأكد من تفاصيله واحداثه كويس"

الحقيقة ما يقوله المشككين هو غير دقيق فالشهادة على هذه المعجزة ليس فقط الفيديو بل أكثر من فيديو وأيضا عليه شهود عيان للمعجزة

وشرحته أيضا بالأدلة والمراجع في ملف

الرد عن بعض الأسئلة التشككية عن النور المقدس

وهذه المعجزة نشرت في أماكن كثيرة منها مجلات كاثوليكية وهي كاثوليكيزم بيور

واحد الذين صوروا هذه الفديوهات لهذه المعجزة ليس من أسفل فقط بل من نفس البلكونة وهو لمهندس من بيت لحم وهو سهيل نابديل في سنة 1996 م الذي اتخذ مكانا في بلكونة مرتفعة في كنيسة القيامة يصور منها لحظات اشتعال النور المقدس وبجواره اخرين منهم راهبة روسية وفي لحظة ظهور النور المقدس وقبل ان يخرج البطريرك اشتعل شموع الراهبة بطريقة اعجازية وهو صور هذا وهي تصرخ وترشم الصليب مرارا وترتجف من هول المعجزة ورهبتها والحضور معهم في البلكونة شهود عيان على هذا بالإضافة للفيديو. والذي حقق في هذه المعجزة ليس الأرثوذكس بل الكاثوليك التي هي أصلا تعتبر ليست في صالحهم لأنها تؤكد انها معجزة تتم على يد الأرثوذكس.

ثانيا شموع الراهبة الروسية اشتعلت في نفس وقت اشتعال شموع البابا في داخل القبر وهذا شرح كيف يحدث هذا العلماء بشيء من التفصيل في ابحاثهم عن النور المقدس وهذه الأبحاث التي اكدت انها معجزة مثل أبحاث الخبير الروسي Andrey volkov سواء أبحاث التخلخل الكهربائي وابحاث الموجات البلازمية منخفضة الحرارة low heat plasma وابحاث الموجات المتأينة ionized والتفريغ الالكتروني وبالطبع أجهزة قياس الحرارة

ونتيجة هذه الأبحاث انه "اليس كل هذا يؤكد انها ذات طبيعة معجزية؟"

Is this not a confirmation of its miraculous nature?

Trans. from newspaper Vera, 21 April 2009:

كل هذا نشر مرة أخرى في بحث علمي بالتفصيل في

بتاريخ 4 2012 واشترك في الورقة البحثية مع فولكوف أربع علماء اخرين اشتركوا في التحليلات

Prof. Alexander Moskovsky,

Prof. Pavel Florensky,

Sergei Soshinskaya

Ta­tyana Shutova.

واجمعوا كلهم على التعبير التالي

لأول مرة في التاريخ يسجل أمواج قوية في لحظة ظهور النور المقدس امر مبهر وبهذا وجدنا ادلة أكثر على ان معجزة النور المقدس هي حدث حقيقي وليس خدعة او تزوير كما يحب ان يعتقد البعض

For the first time in history, a strong radio pulse was recorded at the moment of the Holy Fire’s descent, emanating from the aedicule… We have come closer to describing this event, something majestic for all Orthodox Christians, as we have found further evidence that the miracle of the Holy Fire is an actual occurrence and not a hoax or fraud, as some would like to believe

http://www.skarlakidis.gr/en/thema/17-2012-09-08-10-35-17.html



ثالثا لا اعرف ما أقول عن ادعاءه ان الفيديو لأنه من سنة 1996 إذا فهو قديم فلا نستطيع ان نتأكد من تفاصيله. هل هذه حيادية؟ وما الفرق في تفاصيل فيديو من 1996 او 2016؟

ومن يريد ان يتأكد من تفاصيل الفيديو فهو امامكم في هذا الفيديو

https://www.youtube.com/watch?v=Lg2N3m6LFiY

يكمل قائلا "لكن عامة الفيديو نفسه مش في صالح المسيحيين لان ده أكبر دليل على ان وجود البطريرك جوه القبر مش مفيد اذا كانت المعجزة بإمكانها أنها تولع الشموع لوحدها طيب ليه بقية الشموع متتولعش؟ اشمعني شمعة وحدة بس هي الي تتولع" يكمل "ولان الناس برضه المفروض يكونوا سواسية عند المسيح والمسيح ميعترفش بحاجة اسمها ده منصبه بطريرك ودوت منصبه قسيس ودوت خادم كنيسة وده انسان عادي فالمفروض وجود البطريرك نفسه بالنسبة للمسيح ملوش لازمة المفروض كل الي يحصل ان الناس البسيطة الغلبانة العدية تروح عند قبر المسيح وتصلي وتعمل الي هي عايزاه وبعدين ترفع الشمعة كده وبعدين الشمعة تولع لوحدها"

اتعجب من قلب الحقائق.

أولا هذا الفيديو يؤكد انها معجزة وليس خدعة من البطريرك

ثانيا شمعة الراهبة اشتعلت في نفس وقت اشتعال شموع البطريرك

ثالثا هي ترد عليه وعلى امثاله الذين يقولوا لم تحدث ولا مرة على مرأى الكل ولا تصور فيديو فها هي شموعها تشتعل على مرأى الكل وتسجل فيديو بوضوح فلماذا لا يعترفون بالمعجزة ان كانت في هذا اليوم وفي هذه الفيديوهات حدثت علانية وهذا ما كانوا يطالبوا به حدوثه علانية

رابعا الذي يقوم بهذه المعجزة ليس البطريرك ولكن الرب يسوع نفسه وهو القادر على اشعالها بالطريقة المناسبة في الوقت المناسب ومع شخص وأكثر

خامسا يوجد معجزة مسجلة قديمة تتفق مع الذي حدث مع الراهبة وهي أيضا شرحتها في ملف

الرد عن بعض الأسئلة التشككية عن النور المقدس

وهي عند منع المسيحيين اليونانيين والاقباط من دخول كنيسة القيامة يوم سبت النور خرج النور من العمود بجوار باب الكنيسة التي كان الشعب واقفون امامه حزانى لمنعهم.

ومن يريد تفاصيل الموضوع يرجع للملف السابق ولكن باختصار العمود الذي عند باب الكنيسة

والذي الذي انبثق منه النور المقدس سنة 1579 م

وهذه القصة دونت في اورشليم فيما يسمى

Proskynitaria of Jerusalem, guides for pilgrims to the Holy Land.

وهي مخطوطة باليوناني ومحفوظة حاليا في مكتبة في ميونيخ باسم

Codex Monacensis Graec. 346

وهي بالطبع تحاشى هؤلاء المشككين الكلام عنها او الإشارة اليها مثلما تحاشوا الكلام عن أي بحث من الأبحاث العلمية التي اثبتت اعجازية النور المقدس وغيره من الأدلة التاريخية.

سادسا لو الرب اقاد شموع البابا فقط وجعلها هي التي تشتعل يقولوا لماذا شموعه هو لوحده ولا يوجد دليل ولو اقاد شموع اخرين معه يقولوا لماذا ليس بقية الشموع فهؤلاء بالفعل لن يقبلوا أي شيء.

سابعا الها الهنا ترتيب وليس إله تشويش

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 14: 40

وَلْيَكُنْ كُلُّ شَيْءٍ بِلِيَاقَةٍ وَبِحَسَبِ تَرْتِيبٍ.

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 14: 33

لأَنَّ اللهَ لَيْسَ إِلهَ تَشْوِيشٍ بَلْ إِلهُ سَلاَمٍ، كَمَا فِي جَمِيعِ كَنَائِسِ الْقِدِّيسِينَ.

ولهذا الترتيب ان رئيس الكهنة (البطريرك) الذي اختاره الرب هو الذي يقود الصلاة ويقود اعلان المعجزة

بل لو اشتعلت الشموع للكل حتى لو كان كثيرين مندسين وشرطة يهودية موجودة وغيره هذا سيكون تشويش أكثر لان هذه معجزة لم تفرق ولو اشتعلت للأبرار فقط هذا سيكون حكم دينونة مسبق وسيسقط الكثيرين في اليأس لأنهم تم الحكم عليهم انهم غير ابرار ولا يستحقوا وسيسقط الابرار في الكبرياء لان المعجزة حدثت معهم. بل البعض سيقول انهم مجموعة متفقة على الخدعة. فاللياقة والترتيب ان يكون الرب يشعل شموع البطريرك فقط ولكن هذا الاستثناء مع الراهبة (مثل موضوع العمود في القرن 16) هو لان الكثيرين كرروا ادعاء لماذا لا تحدث في العلن وتسجل فيديو فالرب قام بها في العلن وسجلت فيديو لكيلا يكون لهم حجة للرفض واثبات انهم يرفضون للرفض وليس لعدم حدوثها علانية وليقول لهم انت بلا عذر أيها الانسان رو 2: 1

ثامنا هي ليست شمعة واحدة هي التي تشتعل بل 33 شمعة تكون مع البابا تمثل حياة المسيح

تاسعا من هذا الذي يقيم نفسه قاضيا على الرب ويقول ما المفروض ان يعمله الرب رغم انه مهما قدم لهم ادلة هم فقط اختاروا الرفض لأنهم أحبوا الظلمة أكثر من النور.

بل الغريب بعد كل هذا وبعد عرض ففيديو الراهبة الذي اشتعلت الشموع في العلن وصورت فيديو يقول التالي "وحتى لما تتولع مفيش أي دليل عليها انها ولعت يعني مفيش حد صورها مثلا ولا حاجة غير فيديو واحد لواحد من الدور الأرضي وحتى مصورهاش وهي بتولع يعني ولا كان لها لزمة انها اتعملت"

يعني لو لا يوجد أي فيديو لاشتعال الشموع سينكرون المعجزة ولو يوجد فيديو بوضوح لاشتعال الشموع مثل السابق أيضا سيستمرون في انكار المعجزة فهؤلاء ليس هدفهم البحث عن الحقيقة بل هدفهم رفض الحقيقة.

أيضا الفيديو صور الشموع وهي تشتعل ولكن هناك فيديو اخر كما ذكرت للمهندس سوهيل أيضا من نفس البلكونة والشمعة تشتعل.

ولكن لو كانوا هؤلاء فعلا جادين في البحث فلماذا لا يذهبوا بأنفسهم ويتأكدوا؟ فهي متاحة كل سنة.

وهل هذا يقال عنه "مصورهاش وهي بتولع"؟

قبل ان تتحول لنور شمعة طبيعي

ومن يريد ان يتأكد أكثر يذهب بنفسه للفيديو في الدقيقة 1:05 وهو أكثر نقاء

https://www.youtube.com/watch?v=Lg2N3m6LFiY

لان الفيديو الذي يعرضه المشكك ليس نقي ولا اعرف هل هذا عن تعمد ام عن دون قصد

يكمل قائلا "وبما ان الصلاة كمان دي هي مجرت طقوس دينية ومش هي السبب دي مجرد دعاء عادي يعني يبقى نخلي البطريرك يطلع برة القبر بدون ما يصلي جوة ولا يدعي ولا يعمل أي حاجة ونشوف المعجزة دي هتحصل ولا لآ"

المعجزة حدثت امام الكل ورفضوا فحتى لو قام بها البابا امامكم أيضا ستقولون فسفور ابيض او هولوجرام او خدعة أو سحر او فيديو غير دقيق او ملهوش لزوم مثلما قلتم على الفيديو السابق. الحقيقة هذا الفيديو كشف نية هؤلاء انهم فقط يريدوا الرفض.

اما عن شهادة البطريرك وسخريته منها وقلت ادبه في الفاظه فلن ننحدر لهذا المستوى المتدني الذي يظهر لماذا اختار هؤلاء الظلمة

انجيل يوحنا 3

19 وَهذِهِ هِيَ الدَّيْنُونَةُ: إِنَّ النُّورَ قَدْ جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ، وَأَحَبَّ النَّاسُ الظُّلْمَةَ أَكْثَرَ مِنَ النُّورِ، لأَنَّ أَعْمَالَهُمْ كَانَتْ شِرِّيرَةً.

20 لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَعْمَلُ السَّيِّآتِ يُبْغِضُ النُّورَ، وَلاَ يَأْتِي إِلَى النُّورِ لِئَلاَّ تُوَبَّخَ أَعْمَالُهُ.

فهي أصلا لا تقارن في أهميتها بكل الشهادات التاريخية التي قدمت امثلة منها في الملفين السابقين

وأيضا أقدم شهادات شهود عيان منهم شعب وكهنة في هذا الفيديو

https://www.youtube.com/watch?list=PL8446B271CEB24E33&v=d-lBVLg7cqU

ويكمل "مش بس كده ده انت لو جيت بحثت عن الانترفيو دلوقتي هتلاقيها اتحذفت وتقدر تجيبه بس لو دخلت على موقع ذا ويب أرشيف ورجعت بالتاريخ وشفت المقالات الي اتحذفت"

وادعاؤه انها حذفت فقد قدمتها لحضراتكم في بداية الفيديو من موقع هولي فاير وقدمت نصها كامل وموجودة وغير محذوفة

بل أقدمها لكم من موقع CNN iReport حتى الان

http://ireport.cnn.com/docs/DOC-968427

وموجودة بالفيديو

فلماذا هؤلاء يكذبون في كل جملة؟

ويقول "مينفعش تأخذ كلام الشخص الي بيعمل الخدعة كدليل على مصداقية الخدعة"

هنا عدة مغالطات منطقية

أولا هو متأكد انها خدعة رغم انه لا يوجد دليل واحد انها خدعة ولكن هناك كم ضخم من الأدلة التاريخية والعلمية وشهود العيان والفيديوهات انها معجزة

ثانيا شهادته مجروحة لأنه أصلا ملحد هدفه انكار أي معجزة ورغم هذا يقيم نفسه حكما

ثالثا هو يطلب شهادة ولما يحصل على شهاداة يقول انها شهادة من صاحب الخدعة ويرفضها

رابعا هو استشهد بشهادة البطريرك مرتين لماذا؟ هل ليوحي انه لا يوجد غيرها؟ ولو عنده حيادية في الفيديو السابق الذي في شهادات اشخاص كانوا متشككين وتأكدوا وفي هذا اللنك

https://www.youtube.com/watch?list=PL8446B271CEB24E33&v=d-lBVLg7cqU

بل أيضا في ملف

الرد عن بعض الأسئلة التشككية عن النور المقدس

وقدمت فيه شهادات علماء ومحققين كاثوليك كانوا متشككين بل يميلوا للرفض وبعد انهم شهدوا واختبروا بأنفسهم ومن ادلة العلماء الذين معهم وبالأجهزة أكدوا على مصداقيتها وهذا نشر في مجلات علمية وكاثوليكية وليست أرثوذكسية ومراجع علمية ايضا

اما موضوع الساحر والحمامة وغيره فهذا لن انحدر له



ثم ينتقلوا الى الجزء التالي وهو النار لا تحرق

وأول سؤال لماذا لم يجربوا بأنفسهم؟ لماذا يخافوا من الذهاب يوم سبت النور ويثبتوا انها تحرق؟

اليس اثبات انها تحرق سهل جدا فلماذا لا يقوما بهذا؟ بل الذين ينكرونها وجربوا ووجدوا انها لا تحرق فاخترعوا كذبة الفسفور الأبيض بحجة انه لا يحرق في البداية لان ناره منخفضة الحرارة الم يكن أسهل لهم ان يقدموها اول ظهورها تحرق ولم يحتاجوا لاختراع الحجة الفاشلة للفسفور الأبيض وغيره؟

ولكن ما علينا نكمل ما يقولوا "ازاي فيه حدث بيحصل كل سنة ومفيش ولو مرة واحدة أتصور فيه شخص بيحط النار دي على ايده ومش بيكملوا ولو مدة ثانية واحدة" أقول لهم من قال لكم انه لم يتم تصور هذا ولا مرة واحدة؟

يتكلمون كما لو رؤا كل الفيديوهات وتأكدوا انه لم يصور

ولهذا (وارجوا ان هذا لا يسبب لهم احراج كبير) أقدم بعض الأمثلة القليلة من الكثير جدا من فيديوهات ناس تمسك هذه النار أكثر من 3 ثواني التي ادعاها ولا تحترق

فيديو عن النار لا تحرق لمدة أكثر من 3 ثواني وشخص يضع يده باستمرار

الفيديو الأول الدقيقة 27

https://www.youtube.com/watch?list=PL8446B271CEB24E33&v=d-lBVLg7cqU

والثاني

https://www.facebook.com/difa3iat/videos/1656437307725323/

وغيره الكثير

https://www.youtube.com/watch?v=h7rR2N0Jano

https://www.youtube.com/watch?v=XlMo41vW14A

https://www.youtube.com/watch?v=VVupr1vDteY

https://www.youtube.com/watch?v=K8OJzFZggmE

واتساءل هل كل الناس التي تذهب ليوم سبت النور في كل سنة من هؤلاء الذين بالألف ويجربون النار هم يمثلوا؟ أي هل هم متواطئين؟ لماذا يتكلموا بنظرية المؤامرة هكذا؟

وأكرر لماذا لا يوجد شخص اثبت في المقابل انها تحرق؟ او قاس حرارتها امام الفيديو بعد خروجها مباشرة واثبت انها الحرارة الطبيعية؟

مع ملاحظة انه هناك اختبارات علمية تمت بشهادات خبراء وعلماء ومحققين وأثبتت انها بالفعل منخفضة الحرارة

بل الغريب ان المشكك نفسه يده لسعت من مجرد عبور سريع في لهب الشموع

اما كلامه عن ديفيد كوبرفيلد فلا يعنيني ولكن فقط جملة فيها يقول "كل خداعه دي اتكشفت بتتعمل ازاي" وهذا شيء رائع رغم انه لم يعي ما يقول لان طالما خداع مبهرة مثل التي للساحر كوبرفيلد كلها بدون استثناء حسب قوله "اكتشفت بتتعمل ازاي" فلماذا في المقابل النور المقدس لو كان خدعة لم يكتشف كيف يتم حتى الان؟ ولماذا كل محاولات الرافضين لتفسيرها بسحر او فسفور ابيض او غيره باءت بالفشل بينما خداع السحرة مهما كانت بتكشف؟

اليس هذا لوحده دليل المعجزة؟

ثم يكمل قائلا "بعدين يقولك ان القبر بيتفتش في نفس اليوم وده مبيحصلش" لماذا الكذب؟ فلا يوجد واحد ذهب لهناك وأنكر ان القبر يتم تفتيشه من قبل السلطات اليهودية قبل 12 ظهرا وبعد هذا يختم بالشمع حتى وقت دخول البطريرك

وها هي صورة وضع الشمع وختمه من قبل اليهود

فلماذا هؤلاء المشككين دائما يتمتعوا بقدر مرتفع من عدم الإدانة او بأقل تقدير عدة الدقة؟

ثم أخيرا يفسر مصدر المعجزة ويقول "ده مش سحر ولا حاجة ده عود كبريت" ثم يشعل عود كبريت

ولم أكن اتخيل انهم سيكونون بهذه السذاجة

فأول مرة يخترع فيها عود الكبريت الذي يسمى Friction matches او عود كبريت الاحتكاك الذي يجب ان يحرك بسرعة على سطح خشن هو سنة 1816 م بواسطة عالم فرنسي ولكنه كان يحاج انبوبة كبريت ولم يكن اّمن ثم بدأت المحاولات لجعله امن وهكذا

Encyclopædia Britannica (2012)

وبالطبع نعرف ان تاريخ هذه المعجزة والشهادات التاريخية بل حتى المخطوطات واقوال الإباء أقدم من هذا بكثير جدا جدا. فهل يا ترى في القرون الأولى كانوا يعرفوا عود الكبريت الذي افترضه؟

الحقيقة ختموا الفيديو بمهزلة ولم أكن أتوقع ان يكون هذا مستوى فكرهم ان يفترضوا ان الموضوع عود كبريت. فهل عندما أدركوا ان هناك شهادات قديمة على النور المقدس فهل سيقولون ان البطريرك كان يخفي عمود خشبي كبير واعشاب جافة واحجار معا ليشعل بها النار داخل القبر؟ ام كان البطريرك يعرف عود الكبريت قبل اختراعه؟

وأكرر ما أشار اليه الملحدين هو قشور من الأدلة على صدق معجزة النور المقدس والذي يريد ان يرى امثلة من ادلة لم يجرؤ هؤلاء ان يتكلموا عنها يرجع لملف

الرد على موضوع خديعة النور المقدس

الرد عن بعض الأسئلة التشككية عن النور المقدس



واختم

متى ستكون الأدلة الكافية كافية؟ او حسب التعبير الإنجليزي

When enough is enough

فمتى ستكون الأدلة الكثيرة كافية لإقناعكم؟ ام الحقيقة انكم اثبتم انه مهما قدم من ادلة لن تقبلوا؟ لان كل الأدلة التي تقدم وتستمروا ترفضوا هي تثبت شيء واحد أنه مهما قدم من ادلة ستستمرون تنكروا لأنكم اخترتم الرفض بغض النظر عن صحة وقوة الأدلة.

يقول الغير مؤمنين أثبتوا لنا ايمانكم بطريقة مادية.

وأقول لهم الله لم يترك نفسه بلا شاهد فبعد ظهورات المسيح وانكارهم وظهورات السيدة العذراء وانكارهم والمعجزات الضخمة اليومية من شفاء وغيره الكثير والشهادات الطبية عليها وانكارهم بل قيامة ناس من الأموات أيضا بشهادات أطباء سجلوا موتهم وأخبروا بما رؤا ما بعد الموت وانكارهم وأيضا النور المقدس الذي يحدث امامهم كل سنة وانكارهم والأدلة التاريخية عليه الكثيرة جدا وانكارهم بل ووجود فيديوهات بوضوح انه لا يحرق وانكارهم وفيديو النار تشتعل من نفسها وانكارهم وتجارب العلماء المتخصصين وانكارهم. فالأمر ليس لعدم وجود ادلة فهي كثيرة جدا جدا بل لأنهم اختاروا بإرادتهم رفض كل هذه الأدلة التي لا تحصى مهما كانت

فحتى لو ظهر لهم الرب بمجد عظيم او حتى لو اشتعلن النور المقدس امامهم فسيقولون اما تهيؤات او سحر او هولوجرام او فسفور ابيض او خدع ضوئية او عود كبريت او غيرها من ادعاءاتهم الكثيرة السخيفة لتبرير عدم ايمانهم

وبالفعل صدق الكتاب عندما ذكر مثال الرب يسوع المسيح

انجيل لوقا 16

16 :31 فقال له ان كانوا لا يسمعون من موسى والانبياء ولا ان قام واحد من الاموات يصدقون

فهو اختاروا الرفض كقول الرب

إنجيل يوحنا 3: 19


وَهذِهِ هِيَ الدَّيْنُونَةُ: إِنَّ النُّورَ قَدْ جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ، وَأَحَبَّ النَّاسُ الظُّلْمَةَ أَكْثَرَ مِنَ النُّورِ، لأَنَّ أَعْمَالَهُمْ كَانَتْ شِرِّيرَةً.

ولكن انت بلا عزر أيها الانسان

ومن له اذنان للسمع فليسمع



والمجد لله دائما