«  الرجوع   طباعة  »





سبعون أسبوع والحسابات المختلفة لتحقيقها

30\11\2017

Holy_bible_1









الملخص وماذا يقول دانيال

عرفنا سابقا بدقة ان المسيح ولد في 25 ديسمبر وهذا بالتفصيل في

الجزء الأول من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر. والرد على ادعاء عيد الشمس الوثني وأيضا الرعاة

الجزء الثاني من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر والرد على حسابات فرقة أبيا

اثبات ان ميلاد رب المجد كان في اخر ديسمبر اول يناير

وهذا بدقة شديدة اخر سنة 2 ق م كما شرحت في الملف التالي بأدلة كثيرة

سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح

فالمسيح ولد 25 ديسمبر اخر 2 ق م وقبل بداية 1 ق م

وعرفنا جيدا انه بدأ خدمته عن عمر نحو 30 سنة مما قاله لوقا البشير عن طيباريوس قيصر انه يكون في اخر ديسمبر 29 ق م اوائل يناير 30 ق م

وهذا صحيح لأننا عرفنا من الإباء بوضوح أنه تعمد في يوم 6 يناير فهو تعمد في سنة 30 م

وعرفنا ان المسيح صلب 14 نيسان هو حسب مواقع الفلك موافق 3 ابريل 33 م بعد خدمة 3 سنين و3 شهور. و1 نيسان 33 م = 21 مارس ونهار 9 نيسان أحد الشعانين وهو يوازي 29 مارس سنة 33 م بدقة الذي يختار فيه خروف الفصح قبل ليلة الحفظ 10 نيسان

وعرفنا أيضا بوضوح إشكالية سنة صفر التي ليست لها وجود وسببت لخبطة عند البعض في حسابات السنين.

وارجوا ان القارئ لا يتحير فمرة ثانية

وللتوضيح هو سنه تم 30 سنة في 25 ديسمبر 29 م

ديسمبر 29 م – عمر 30 سنة = -1 أي 25 ديسمبر 1 ق م ولكن هذا يشمل سنة الصفر الخطأ ما بين 1 م و1 ق م والتي عرفنا انها ليس لها وجود فهو 25 ديسمبر 2 ق م

وسنعرف في هذا الملف بدقة ومن التاريخ ومن مواقع الفلك وادلة كثيرة أن تاريخ قرار ارتحشستا في نحميا 2: 1 وهو 1 نيسان يساوي 4 مارس 444 ق م

ونبوة دانيال من القرار حتى رئاسة المسيح 7 أسابيع سنين + 62 أسابيع سنين = 69 = 483 م (بالإضافة للأسبوع الأخير)

وسنعرف في هذا الملف معنى السنة النبوية وهي 360 يوم أي 12 شهر كل شهر 30 يوم يكون 69 أسبوع سنين اي 483 سنة من 360 يوم (483 سنة * 360 يوم) = 173880 يوم

وهو يوازي من سنين التقويم الشمسية التي هي 365.242199 يوم بدقة يكون 173880 يوم \ 365.242199 = هو 476 سنة شمسية +24.7 يوم أي هي 476 سنة و25 يوم

البداية 444 ق م + 476 سنة = 32 ولكن بها سنة الصفر فتعويضها بسنة = 33 م

وبدانا من 4 مارس 444 ق م نصل الى 4 مارس 33 م + 25 يوم الفرق يكون بدقة 29 مارس 33 م الموافق 9 نيسان نهار أحد الشعانين

فبمنتهى الدقة باليوم لنبوة دانيال

القرار ارتحشستا صدر الأربعاء 1 نيسان وهو 4 مارس 444 ق م واكتمل بدقة في أحد الشعانين الاحد 9 نيسان 29 مارس 33 م

هذا باختصار شديد لمن لا يريد ان يزعج نفسه بالحسابات الكثيرة



لكن لمن يريد معلومات أكثر وادلة مؤكدة للملخص السابق والتفصيل أقدم له التالي

مع ملاحظة إني سأقدم لمن يحتمل للأخر مفاجئة رائعة من اسرار الكتاب المقدس في هذه النبوة

سفر دانيال 9

23 فِي ابْتِدَاءِ تَضَرُّعَاتِكَ خَرَجَ الأَمْرُ، وَأَنَا جِئْتُ لأُخْبِرَكَ لأَنَّكَ أَنْتَ مَحْبُوبٌ. فَتَأَمَّلِ الْكَلاَمَ وَافْهَمِ الرُّؤْيَا.
24 سَبْعُونَ أُسْبُوعًا قُضِيَتْ عَلَى شَعْبِكَ وَعَلَى مَدِينَتِكَ الْمُقَدَّسَةِ لِتَكْمِيلِ الْمَعْصِيَةِ وَتَتْمِيمِ الْخَطَايَا، وَلِكَفَّارَةِ الإِثْمِ، وَلِيُؤْتَى بِالْبِرِّ الأَبَدِيِّ، وَلِخَتْمِ الرُّؤْيَا وَالنُّبُوَّةِ، وَلِمَسْحِ قُدُّوسِ الْقُدُّوسِينَ.
25 فَاعْلَمْ وَافْهَمْ أَنَّهُ مِنْ خُرُوجِ الأَمْرِ لِتَجْدِيدِ أُورُشَلِيمَ وَبِنَائِهَا إِلَى الْمَسِيحِ الرَّئِيسِ سَبْعَةُ أَسَابِيعَ وَاثْنَانِ وَسِتُّونَ أُسْبُوعًا، يَعُودُ وَيُبْنَى سُوقٌ وَخَلِيجٌ فِي ضِيقِ الأَزْمِنَةِ.
26 وَبَعْدَ اثْنَيْنِ وَسِتِّينَ أُسْبُوعًا يُقْطَعُ الْمَسِيحُ وَلَيْسَ لَهُ، وَشَعْبُ رَئِيسٍ آتٍ يُخْرِبُ الْمَدِينَةَ وَالْقُدْسَ، وَانْتِهَاؤُهُ بِغَمَارَةٍ، وَإِلَى النِّهَايَةِ حَرْبٌ وَخِرَبٌ قُضِيَ بِهَا.
27 وَيُثَبِّتُ عَهْدًا مَعَ كَثِيرِينَ فِي أُسْبُوعٍ وَاحِدٍ، وَفِي وَسَطِ الأُسْبُوعِ يُبَطِّلُ الذَّبِيحَةَ وَالتَّقْدِمَةَ، وَعَلَى جَنَاحِ الأَرْجَاسِ مُخَرَّبٌ حَتَّى يَتِمَّ وَيُصَبَّ الْمَقْضِيُّ عَلَى الْمُخَرِّبِ».

في البداية أوضح شيء مهم وهو نبوة سبعون أسبوع دانيال لا تصلح ان تنطبق على أي أحد او مكان او حدث غير الرب يسوع المسيح فقط واكتمالها واضح انه بدقة يحدث في فترة حياة رب المجد. وهذا أقول وبكل ثقة رغم ضعفي (لكن قوته في الضعف تكمل) لا يستطيع أحد ان يجادلني فيه. فهذه النبوة عن مسح قدوس القدوسين ورئاسة المسيح وقطع المسيح لا تصلح لا على كورش ولا اغريبا ولا الهيكل ولا اورشليم ولا حنانيا ولا هركانوس ولا رسول الإسلام ولا أي شخص او شيء اخر مهما حاول الشيطان واتباعه التشكيك.

لماذا هذه المقدمة؟

السبب ان هناك اختلاف بسيط بين بعض المفسرين المسيحيين رغم انهم اتفقوا انها عن المسيح ما بين قرار ارتحشستا في عزرا 7 وبين قرار ارتحشستا في نحميا 2 واختلافهم في توقيت وطريقة حسابها (وسنعرف اليوم ايهم الصحيح وبدقة شديدة). ويستغل بعض المشككين هذا الاختلاف. فما أقدمه اليوم كل شخص له ان يقبل او يرفض او يتأكد مما قلت ولكن لا يستطيع استغلال اختلاف بعض المفسرين عما أقول كنقطة هجوم. اختلافهم يكون بسبب نقطة غير متضحه عند البعض. ولكن للتبسيط يوجد رأيين أساسيين.

فالأول يبدأ من عزرا 457 ق م وتسعة وستين أسبوع أي 483 سنة يقودنا الى تاريخ معمودية المسيح ومسحه لبداية خدمته بدقة 27 م ولكن باعتبار خطا التقويم ثلاث سنين (أي المسيح ولد 4 ق م) وبحساب السنة التي نعرفها (365.25 يوم) ولكن عرفنا سابقا انه لا يوجد خطأ في التقويم ولكن لا يوجد سنة 0 وسنعرف ان هذا الاختيار غير دقيق

الثاني حسب ما قاله بعض المفسرين هو قرار نحميا 445 ق م ويكتمل في وقت دخول المسيح اورشليم يوم أحد الشعنين سنة 32 م ولكن هذا يجعل صلب المسيح ليس الجمعة ولكن الأربعاء واحد الشعنين ليس أحد ولكن يوم خميس فهو أيضا غير دقيق. عندما راجعت كل معلومة ورقم قدم بتدقيق وجدت فيه أخطاء فسأذكره في اثناء كلامي أيضا مع توضيح ما وجدت.

الثالث الذي توصل له ضعفي بعد فحص وتدقيق وهو 444 ق م وتسعة وستين أسبوع أي 483 سنة ويقودنا الى تاريخ دخول المسيح الى اورشليم يوم أحد الشعانين 33 م وبدقة عالية باليوم ولكن بعد التأكد من تاريخ ميلاد المسيح وصلبه (مع اعتبار سنة 1 ق م هي قبل 1 م لعدم وجود سنة صفر كما شرحت سابقا) وبحساب السنة النبوية لدانيال (360 يوم فيكون 483 سنة اي 173880 يوم)

سأشرح الثاني باختصار ولكن سأشير الى اخطاؤه بشيء من التفصيل اثناء عرض رأي ضعفي أي الثالث في الحسابات كاحتمالين وسنعرف معا لماذا ستكون سنة 445 ق م و32 م خطأ بأدلة كثيرة ولماذا الاصح 444 ق م و33 م هو الصحيح

أيضا يوجد حسابات أخرى تقال باختصار مع فروق بسيطة مثل سنة 34 وغيره لن اتطرق اليها كثيرا لأنها لا تقدم مراجع كافية وأيضا تتشابه مع السابق.

مع ملاحظة ان كل رأي من الاثنين الاساسيين الغير دقيقين الذين سأذكرهم هم موجودين في اقوال بعض المفسرين ولهم كل احترام شديد مني فانا اقل منهم رغم إني اختلف معهم ولكن الاختيار الثلث ومراجع للتواريخ والأرقام الكثيرة من مواقع الفلك قمت بها بنفسي على قدر ضعفي من البحث والتدقيق والتأكد في كيفية انطباقها

ولكن اكرر أن تحقيق النبوة لا ينطبق على اخر الا الرب يسوع والأكثر دقة يوم أحد الشعانين.



التقويم الميلادي

سبب الإشكالية كلها هو احتمالية ان يكون هناك خطأ في بداية التقويم الميلادي فترته غير محددة بدقة قد لا يوجد وبحد اقصى 4 سنوات ولكن عرفنا بدقة ان هذا غير صحيح وأن المسيح ولد 25 ديسمبر 2 ق م وليس 4 او أكثر ق م كما هو منتشر خطأ وشرحت هذا في ملف

سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح

فعرفنا انه لا يوجد خطأ في التقويم ولهذا الحسابات الأولى التي تعتمد على قرار عزرا باعتبار ان المسيح ولد 4 ق م هو خطأ

قبل عرض الرأيين مع شروحات كثيرة من ضعفي توضيحا لما قاله دانيال والقرارات المختلفة

في هذا الاصحاح نرى ما يقول دانيال

سفر دانيال 9

9: 1 في السنة الاولى لداريوس بن احشويروش من نسل الماديين الذي ملك على مملكة الكلدانيين

9: 2 في السنة الاولى من ملكه انا دانيال فهمت من الكتب عدد السنين التي كانت عنها كلمة الرب الى ارميا النبي لكمالة سبعين سنة على خراب اورشليم

9: 3 فوجهت وجهي الى الله السيد طالبا بالصلاة والتضرعات بالصوم والمسح والرماد

دانيال هنا يتكلم وهو في السنة الأولى لداريوس المادي. داريوس المادي هو اول من حكم بابل بعد سقوطها مباشرة على يد كورش وهذا سنة 539 م واستمر لمدة ثلاث سنوات (536 ق م) ثم بعد موته حكم كورش الفارسي بنفسه

هذا بعد 67 سنة من بداية السبي الذي بدأ 605 ق م على يد نبوخذنصر

ودانيال استمر بعد هذا يتنبأ ففي الاصحاح العاشر يتكلم عن

10 :1 في السنة الثالثة لكورش ملك فارس كشف امر لدانيال الذي سمي باسم بلطشاصر والامر حق والجهاد عظيم وفهم الامر وله معرفة الرؤيا

وكورش حكم 536 ق م فالسنة الثالثة 534 ق م ولم يقل دانيال أي شيء عن ان بداية تحقيق نبوته عن الأسابيع بدأت. رغم انه في نبوة تمثال نبوخذ نصر وضح ان النبوة بدأت براس التمثال الذهب عن نبوخذ نصر. أي حتى حكم كورش 536 ق م دانيال لا يقول ان نبوة الأسابيع بدأت

هذه نقطة هامة لنعرف ان قرارا كورش ليس هو المقصود

دانيال كان يقرأ الكتب كما قال العدد بوضوح وهو بالتأكيد ارميا 25: 10-14 و29: 10-14 وغالبا معهم إشعياء 44: 28 و45: 1 الذين فيهم اسم كورش

سفر أرميا 25

25: 8 لذلك هكذا قال رب الجنود من اجل انكم لم تسمعوا لكلامي

25: 9 هانذا ارسل فاخذ كل عشائر الشمال يقول الرب و الى نبوخذراصر عبدي ملك بابل و اتي بهم على هذه الارض و على كل سكانها و على كل هذه الشعوب حواليها فاحرمهم و اجعلهم دهشا و صفيرا و خربا ابدية

25: 10 و ابيد منهم صوت الطرب و صوت الفرح صوت العريس و صوت العروس صوت الارحية و نور السراج

25: 11 و تصير كل هذه الارض خرابا و دهشا و تخدم هذه الشعوب ملك بابل سبعين سنة

25: 12 و يكون عند تمام السبعين سنة اني اعاقب ملك بابل و تلك الامة يقول الرب على اثمهم و ارض الكلدانيين و اجعلها خربا ابدية

25: 13 و اجلب على تلك الارض كل كلامي الذي تكلمت به عليها كل ما كتب في هذا السفر الذي تنبا به ارميا على كل الشعوب

25 :14 لانه قد استعبدهم ايضا امم كثيرة و ملوك عظام فاجازيهم حسب اعمالهم و حسب عمل اياديهم



ارميا

29 :10 لانه هكذا قال الرب اني عند تمام سبعين سنة لبابل اتعهدكم و اقيم لكم كلامي الصالح بردكم الى هذا الموضع

29 :11 لاني عرفت الافكار التي انا مفتكر بها عنكم يقول الرب افكار سلام لا شر لاعطيكم اخرة و رجاء

29 :12 فتدعونني و تذهبون و تصلون الي فاسمع لكم

29 :13 و تطلبونني فتجدونني اذ تطلبونني بكل قلبكم

29 :14 فاوجد لكم يقول الرب و ارد سبيكم و اجمعكم من كل الامم و من كل المواضع التي طردتكم اليها يقول الرب و اردكم الى الموضع الذي سبيتكم منه

فدانيال الذي فهم هذا ان بداية السبي كان 605 ق م أي يجب ان يتحقق نبوة ارميا في خلال ثلاث سنوات اي 536 ق م (وهذا حدث في قرار كورش) أي اقتربت لأنه يتكلم سنة 539 ق م. ولكن بالفعل عوقبت بابل وسقطت ولم يرجعوا بعد ولم يصدر قرار الرجوع والسبب ان نبوخذنصر الذي بدا السبي في 605 لكنه بدا حربه وملكه 609 الى 608 ق م وحفيده سقط 539 ق م في تمام 70 سنة ولكن 609 ليست بداية السبي كما يعرف دانيال رغم انه يتمنى انتهاء السبي بسرعة. امر اخر لابد لدانيال ان يضعه في اعتباره وهو تعبير تصير الأرض خراب وهذا لم يحدث في بداية هجوم بابل 605 ولكن حدث بعدها بمقدار 18 سنة أي سنة 587 ق م في المرحلة الثالثة والأخيرة من السبي وبناء عليها يكون بداية البناء والتجديد وبخاصة المقدس أي الهيكل لن يحدث في هذه السنة ولا بعد 3 سنين ولكن سيتأجل بداية اعادته الى ما بعد 517 ق م أي بعد قرار كورش الذي صدر في 536 ق م

ولهذا ناح دانيال لأنه عرف تأخير بناء الهيكل

9 :3 فوجهت وجهي الى الله السيد طالبا بالصلاة والتضرعات بالصوم و المسح و الرماد

9 :4 و صليت الى الرب الهي و اعترفت و قلت ايها الرب الاله العظيم المهوب حافظ العهد و الرحمة لمحبيه و حافظي وصاياه

9 :5 اخطانا و اثمنا و عملنا الشر و تمردنا وحدنا عن وصاياك و عن احكامك

9 :6 و ما سمعنا من عبيدك الانبياء الذين باسمك كلموا ملوكنا و رؤساءنا و اباءنا و كل شعب الارض

9 :7 لك يا سيد البر اما لنا فخزي الوجوه كما هو اليوم لرجال يهوذا و لسكان اورشليم و لكل اسرائيل القريبين و البعيدين في كل الاراضي التي طردتهم اليها من اجل خيانتهم التي خانوك اياها

9 :8 يا سيد لنا خزي الوجوه لملوكنا لرؤسائنا و لابائنا لاننا اخطانا اليك

9 :9 للرب الهنا المراحم و المغفرة لاننا تمردنا عليه

9 :10 و ما سمعنا صوت الرب الهنا لنسلك في شرائعه التي جعلها امامنا عن يد عبيده الانبياء

9 :11 و كل اسرائيل قد تعدى على شريعتك و حادوا لئلا يسمعوا صوتك فسكبت علينا اللعنة و الحلف المكتوب في شريعة موسى عبد الله لاننا اخطانا اليه

9 :12 و قد اقام كلماته التي تكلم بها علينا و على قضاتنا الذين قضوا لنا ليجلب علينا شرا عظيما ما لم يجر تحت السماوات كلها كما اجري على اورشليم

9 :13 كما كتب في شريعة موسى قد جاء علينا كل هذا الشر و لم نتضرع الى وجه الرب الهنا لنرجع من اثامنا و نفطن بحقك

9 :14 فسهر الرب على الشر و جلبه علينا لان الرب الهنا بار في كل اعماله التي عملها اذ لم نسمع صوته

9 :15 و الان ايها السيد الهنا الذي اخرجت شعبك من ارض مصر بيد قوية و جعلت لنفسك اسما كما هو هذا اليوم قد اخطانا عملنا شرا

9 :16 يا سيد حسب كل رحمتك اصرف سخطك و غضبك عن مدينتك اورشليم جبل قدسك اذ لخطايانا و لاثام ابائنا صارت اورشليم و شعبك عارا عند جميع الذين حولنا

9 :17 فاسمع الان يا الهنا صلاة عبدك و تضرعاته و اضئ بوجهك على مقدسك الخرب من اجل السيد

9 :18 امل اذنك يا الهي و اسمع افتح عينيك و انظر خربنا و المدينة التي دعي اسمك عليها لانه لا لاجل برنا نطرح تضرعاتنا امام وجهك بل لاجل مراحمك العظيمة

9 :19 يا سيد اسمع يا سيد اغفر يا سيد اصغ و اصنع لا تؤخر من اجل نفسك يا الهي لان اسمك دعي على مدينتك و على شعبك

إذا دانيال لا يتكلم عن البداية سقوط بابل ولا قرار كورش بوضوح شديد

فدانيال شعر بان باقي من الرجوع من السبي 3 سنين ولكنه كان حزين على المقدس ويعترف بخطاياه وخطايا شعبه من 3-14 ثم يصلي من 15-19 طلب رحمة لشعبه ويعرف ان الوقت من خراب اورشليم والهيكل انه متبقي الكثير فيتضرع ان يكون اقترب.

فدانيال يصلي يصلي لأجل اورشليم والقدس والرئيس أي لتجديد اورشليم وبناء الهيكل (المقدس) ومجيء السيد (المسيح الرئيس) فهو يكلم الرب ولكن يقول من اجل السيد لأنه يتمنى ان يتجدد الهيكل ليأتي السيد

ثم يأتي جبرائيل الذي يصحح لدانيال مفهومه ان السيد لن يأتي ببناء الهيكل ولكن يشرح له متى يأتي السيد وتبدأ مملكة المسيح التي كان يظن دانيال انها تبدأ بعد 3 سنوات والهيكل 18 سنة ولكن يقدم له تقويم متى يأتي السيد المسيح يختلف عما يظنه.

ونعرف أن 70 سبعون أسبوع هو 70 * 7 = 490 سنة

ملحوظة أخرى 490 سنة هي تساوي 49* 10 اي 10 مرات من اليوبيل

مع ملاحظة ان اليوبيل هو 7*7 = 49 والسنة الخمسين هي اليوبيل

ولكن سنة اليوبيل الخمسين هي أيضا السنة الأولى من سباعية السنين التالية او هي سنة الخمسين وهي أيضا سنة 1 في السبع سنين الاولي في سباعية 7*7 لليوبيل التالي

للتوضيح الأسبوع من اول الأسبوع الاحد الى اليوم السابع السبت ثم اليوم الثامن هو يوم الاحد ولكن يوم الاحد الثامن هو اليوم الأول في الأسبوع التالي

المهم ان سبعون أسبوع تساوي 10 يوبيل وهذه لها علاقة بالأسبوع الأخير الذي سأشرحه مستقل في نهاية الملف.

ثم تبدأ النبوة

سفر دانيال 9

9 :24 سبعون اسبوعا قضيت على شعبك وعلى مدينتك المقدسة لتكميل المعصية وتتميم الخطايا ولكفارة الاثم وليؤتى بالبر الابدي ولختم الرؤيا والنبوة ولمسح قدوس القدوسين

سبعون أسبوع قضيت وكلمة قضيت تعني قضاء او حكم في اصحاح 2 و7 و8 وليس تمضي

فهو حكم على الشعب يمر حتى يمسح قدوس القدوسين

أي تبدأ مملكة المسيح قدوس القدوسين وتوضح اجمالي 490 سنة حتى تتم هذه الست ويقول ست نقاط

أولا تنتهي לכלא المعصية او التمرد على الله في إشعياء 59: 20 أي يبدأ ملك لا يوجد مكان للعصيان على الله لمن يريد ان يكون في ملكوته. (انطبقت في المجيء الأول)

ثانيا تتميم الخطايا ולהתם חטאות أي ختم او غلق او حبس او منعها من الانتشار للتطهير منها فهو تعبير مشابه في

سفر اشعياء

27 :9 لذلك بهذا يكفر اثم يعقوب و هذا كل الثمر نزع خطيته في جعله كل حجارة المذبح كحجارة كلس مكسرة لا تقوم السواري و لا الشمسات

سفر حزقيال 36

36 :25 و ارش عليكم ماء طاهرا فتطهرون من كل نجاستكم و من كل اصنامكم اطهركم

36 :26 و اعطيكم قلبا جديدا و اجعل روحا جديدة في داخلكم و انزع قلب الحجر من لحمكم و اعطيكم قلب لحم

36 :27 و اجعل روحي في داخلكم و اجعلكم تسلكون في فرائضي و تحفظون احكامي و تعملون بها

سفر ارميا 31

31 :31 ها ايام تاتي يقول الرب و اقطع مع بيت اسرائيل و مع بيت يهوذا عهدا جديدا

31 :32 ليس كالعهد الذي قطعته مع ابائهم يوم امسكتهم بيدهم لاخرجهم من ارض مصر حين نقضوا عهدي فرفضتهم يقول الرب

31 :33 بل هذا هو العهد الذي اقطعه مع بيت اسرائيل بعد تلك الايام يقول الرب اجعل شريعتي في داخلهم و اكتبها على قلوبهم و اكون لهم الها و هم يكونون لي شعبا

31 :34 و لا يعلمون بعد كل واحد صاحبه و كل واحد اخاه قائلين اعرفوا الرب لانهم كلهم سيعرفونني من صغيرهم الى كبيرهم يقول الرب لاني اصفح عن اثمهم و لا اذكر خطيتهم بعد

أي ينزع الخطية من الداخل ويختم عليها بانه دفع ثمنها فلا يطالب من بشر بعد (انطبقت)

ثالثا كفارة الاثم ולכפר وهي مثل يوم الكفارة أي يؤتى بكفارة عامة لكل الاثم وخطايا البشر مثل يوم الكفارة الذي عن كل خطايا السنة وكما نعرف لا كفارة الا بالدم في لاويين 17: 11 فهو دم الرئيس المسيح في عبرانيين 9 وانه كفارة الاثم الوحيد (انطبقت)

رابعا يؤتى بالبر الابدي צדק עלמים او بداية عصر البر من عولميم عولما او عصر البر وهو مملكة المسيح المعلنة في النبوات لان المسيح معلن اسمه أي صفته البر الابدي

سفر ارميا

23 :6 في ايامه يخلص يهوذا و يسكن اسرائيل امنا و هذا هو اسمه الذي يدعونه به الرب برنا

33 :16 في تلك الايام يخلص يهوذا و تسكن اورشليم امنة و هذا ما تتسمى به الرب برنا

سفر اشعياء 11

11 :5 و يكون البر منطقة متنيه و الامانة منطقة حقويه

أي النبوة عن مملكة المسيح ملك البر (وهذه لها بعدين الأول ملك المسيح الروحي والثاني ملكوت السماوات الحقيقية بعد انتهاء الزمان)

خامسا ختم الرؤيا ולחתם أي انتهاء واكتمال الرؤيا وختم النبوة أي اكتمال وتحقيق النبوات المكتوبة بمجيء المتنبأ عنه وهو المسيح. أي تتحقق فيه النبوات. (أيضا لها بعدين)

سادسا مسح قدوس القدوسين קדש קדשים وهم مسح القدوس وقدس الاقداس وهو هيكل المسيح جسده والمسيح نفسه الذي تنبأ عنه حزقيال من 40-48 (وهذه أيضا لها بعدين الأول مسح المسيح وتمليكه والثاني ملكوت السماوات الحقيقية بعد انتهاء الزمان)

9 :25 فاعلم وافهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم وبنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع واثنان وستون اسبوعا يعود ويبنى سوق وخليج في ضيق الأزمنة

البداية من خروج الامر وهذا الامر يتعلق بتجديد اورشليم وبناؤها أي امر يتحقق فيه البناء ثم تستمر مبنية حتى يأتي المسيح الرئيس. مع ملاحظة ان دانيال كان يصلي لثلاث لأجل اورشليم والقدس والرئيس ولكن النبوة عن تجديد اورشليم والرئيس وليس القدس وهذه هامة أي بدايتها من وقت ينتهي موقف اورشليم التي كانت خربة ومحترقة وبلا سور وابواب الى الرئيس والقدس ليس له حسابات هنا في 69 اسبوع. وهذا سببه ان المسيح هو الهيكل القدس اللحمي الحقيقي

ولكن الفترة تكتمل بالمسيح الرئيس أي حدث يكون في المسيح معلن انه الرئيس فميلاده مثلا لا يصلح ولكن يوم رئاسة على الشعب يظهر فيها بطريقة علنية قبولهم انه يكون الرئيس

وحتى يحدث هذا يستمر ضيق على شعب إسرائيل ولا يكونوا احرار كأمة مستقلة بل باستمرار تحت حكم أجنبي وضيق

9 :26 وبعد اثنين وستين اسبوعا يقطع المسيح وليس له وشعب رئيس ات يخرب المدينة والقدس وانتهاؤه بغمارة والى النهاية حرب وخرب قضي بها

الأول سبع أسابيع أي 49 سنة حتى تبنى المدينة والسوق

ثم من بعد تجديد اورشليم وبناء السوق 62 أسبوع او 434 سنة تبدأ مباشرة بعد هذا وتستمر الى رئاسة الرئيس.

ولكن الأسبوع السبعين ليس مباشرة بل تحدث قبله ثلاث احداث يتكلم عنها العدد توضح وجود فاصل زمني

1 الرئيس المسيح القدوس الذي أعلن رئاسته يقطع هذا الرئيس بعد ذلك وكلمة يقطع هي حكم بالموت أي المسيح الرئيس سيحكم عليه بالموت فهو ليس سيموت طبعيا او في حادث وليس سيقتل في حرب بل سيحكم عليه بالقطع أي الموت ويقتل كعقوبة.

كلمة وليس له تترجم يحكم عليه بالقتل فيقتل رغم انه لم يفعل شيء يستحق عنه حكم الموت بل هو مات كفارة عن الاخرين وهذا الذي يتفق مع سياق الكلام لأنه قدوس القدوسين ومع بقية النبوة في تعبير (لتكميل المعصية وتتميم الخطايا ولكفارة الاثم) ومع ما قاله إشعياء في نبوته الشهيرة 53: 1-12 وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا وكل النبوة في إشعياء 53.

2 وشعب رئيس ات يخرب المدينة والقدس وانتهاؤه بغمارة. أي ان المدينة التي ستبدأ تبنى الذي بدأت به 69 أسبوع ستدمر بعد قطع المسيح بفترة وهذا ما حدث 70 م فلان المسيح لا بد ان يكون قطع قبلها فهذا يعني ان المسيح يكون جاء وأصبح رئيس ثم بعده سفك دمه كفارة قبل 70 م فمن هو هذا المسيح الرئيس؟ اعتقد أي انسان امين لابد ان يقر انه الرب يسوع المسيح.

3 والى النهاية حرب وخرب قضي بها أي ان هذه المدينة تستمر من وقت تخريبها (70 م) الى النهاية في الزمان الأخير يحدث بسببها حروب تخرب فيها كثيرا ويحدث باستمرار بها حروب وتخريب كثير وهذا يستلزم زمن طويل ليحدث بها حروب وتخريب كثير. وبالفعل تاريخيا تم الهجوم على اسرائيل 52 مرة وتم الاستيلاء عليها 44 مرة وتم تخريبها 23 مرة وتم تدميرها تماما للأرض مرتين

"Do We Divide the Holiest Holy City?". Moment Magazine. Archived from the original on 3 June 2008.

وهي من أكثر مدن العالم تعرضا للتخريب كما قالت النبوة بدقة.

كل هذا قبل الأسبوع الأخير الذي يتكلم عنه ويقول

9 :27 ويثبت عهدا مع كثيرين في اسبوع واحد وفي وسط الاسبوع يبطل الذبيحة والتقدمة وعلى جناح الارجاس مخرب حتى يتم ويصب المقضي على المخرب

الأسبوع الأخير يبدأ بعهد يقيمه واحد متسلط على العالم مع كثيرين من اليهود. ثم في وسط الأسبوع أي بعد 3 سنين ونصف من بداية العهد سيكسر هذا عهده وسيسبب هذا ان يبطل الذبيحة والتقدمة ولكي يكون هناك ذبيحة تقدم يبطلها أي سيكون الهيكل الثالث بني الذي خرب في عدد 26 قبل هذا ولما يبنى الهيكل الثالث يتم استرجاع نظام الذبائح ولكن سيتم ايقافها بالقوة ويوضع مخرب او رجسة الخراب في الهيكل ويتم تخريب كثير في النصف الثاني من الأسبوع وهو 3 سنين ونصف وبعدها يتم العقاب الذي على هذا المخرب. ملاحظة مهمة 3.5 سنين نعرف بوضوح في الكتاب المقدس انها 42 وهي 1260 يوم إذا هنا يتكلم عن سنين 360 يوم.

ملحوظة هامة أخرى وهي سبعين أسبوع قضي بها ونهايتهم بر أبدى وهم تحققوا بعد 69 أسبوع ثم فاصل زمني طويل ثم أسبوع ونهايته الأبدية

ولكن لو المسيح الرئيس يصبح الرئيس ثم يقطع بعد مرور 69 أسبوع ولكن يعاقب المخرب ويحكم للأبد بعد الأسبوع السبعين إذا للمسيح مجيئين واضحين الأول وفيه يصبح رئيس ثم يسفك دمه ويقطع ثم يأتي مرة أخرى للقضاء على المخرب. وهذا أيضا يستلزم ان يقوم بعد موته ليأتي مرة ثانية ليعاقب المخرب والدينونة. إذا النبوة أيضا تشير للمجيئين والفاصل الزمني بينهم.

المهم في هذا الجزء للبداية هو خروج الامر او قرار تجديد اورشليم (وليس الهيكل) وبناؤها نقطة البداية ونقطتي نهاية واحدة بعد 69 وهي اعلان الرئيس وأخرى بعد الأسبوع السبعين دينونة المخرب.

يوجد أربع قرارات تتعلق بالرجوع من السبي وبناء الهيكل وتجديد اورشليم

****

القرارات الأربع المحتملة لبداية النبوة

القرار الأول

قرار كورش 536 ق م

وهذا في

سفر اخبار الأيام الثاني 36

36 :22 و في السنة الاولى لكورش ملك فارس لأجل تكميل كلام الرب بفم ارميا نبه الرب روح كورش ملك فارس فاطلق نداء في كل مملكته و كذا بالكتابة قائلا

36 :23 هكذا قال كورش ملك فارس ان الرب اله السماء قد اعطاني جميع ممالك الارض و هو اوصاني ان ابني له بيتا في اورشليم التي في يهوذا من منكم من جميع شعبه الرب الهه معه و ليصعد

بناء البيت. وأيضا

سفر عزرا

1 :1 و في السنة الاولى لكورش ملك فارس عند تمام كلام الرب بفم ارميا نبه الرب روح كورش ملك فارس فاطلق نداء في كل مملكته و بالكتابة ايضا قائلا

1 :2 هكذا قال كورش ملك فارس جميع ممالك الارض دفعها لي الرب اله السماء و هو اوصاني ان ابني له بيتا في اورشليم التي في يهوذا

1 :3 من منكم من كل شعبه ليكن الهه معه و يصعد الى اورشليم التي في يهوذا فيبني بيت الرب اله اسرائيل هو الاله الذي في اورشليم

1 :4 و كل من بقي في احد الاماكن حيث هو متغرب فلينجده اهل مكانه بفضة و بذهب و بامتعة و ببهائم مع التبرع لبيت الرب الذي في اورشليم

1 :5 فقام رؤوس اباء يهوذا و بنيامين و الكهنة و اللاويون مع كل من نبه الله روحه ليصعدوا ليبنوا بيت الرب الذي في اورشليم

1 :6 و كل الذين حولهم اعانوهم بانية فضة و بذهب و بامتعة و ببهائم و بتحف فضلا عن كل ما تبرع به

1 :7 و الملك كورش اخرج انية بيت الرب التي اخرجها نبوخذناصر من اورشليم و جعلها في بيت الهته

1 :8 اخرجها كورش ملك فارس عن يد مثرداث الخازن و عدها لشيشبصر رئيس يهوذا

فهو خاص ببيت الرب الهيكل وليس كل اورشليم وتجديدها بأسوارها وابوابها.

ولكن لم يكمل حتى زمن داريوس والذي تم هو فقط وضع اساسات الهيكل فقط وبعض الحيطان

سفر عزرا 5

5 :5 و كانت على شيوخ اليهود عين الههم فلم يوقفوهم حتى وصل الامر الى داريوس و حينئذ جاوبوا برسالة عن هذا

5 :6 صورة الرسالة التي ارسلها تتناي والي عبر النهر و شتر بوزناي و رفقاؤهما الافرسكيين الذين في عبر النهر الى داريوس الملك

5 :7 ارسلوا اليه رسالة و كان مكتوبا فيها هكذا لداريوس الملك كل سلام

5 :8 ليكن معلوما لدى الملك اننا ذهبنا الى بلاد يهوذا الى بيت الاله العظيم و اذا به يبنى بحجارة عظيمة و يوضع خشب في الحيطان و هذا العمل يعمل بسرعة و ينجح في ايديهم

5 :9 حينئذ سالنا اولئك الشيوخ و قلنا لهم هكذا من امركم ببناء هذا البيت و تكميل هذه الاسوار

5 :10 و سالناهم ايضا عن اسمائهم لنعلمك و كتبنا اسماء الرجال رؤوسهم

5 :11 و بمثل هذا الجواب جاوبوا قائلين نحن عبيد اله السماء و الارض و نبني هذا البيت الذي بني قبل هذه السنين الكثيرة و قد بناه ملك عظيم لاسرائيل و اكمله

5 :12 و لكن بعد ان اسخط اباؤنا اله السماء دفعهم ليد نبوخذنصر ملك بابل الكلداني الذي هدم هذا البيت و سبى الشعب الى بابل

5 :13 على انه في السنة الاولى لكورش ملك بابل اصدر كورش الملك امرا ببناء بيت الله هذا

5 :14 حتى ان انية بيت الله هذا التي من ذهب و فضة التي اخرجها نبوخذنصر من الهيكل الذي في اورشليم و اتى بها الى الهيكل الذي في بابل اخرجها كورش الملك من الهيكل الذي في بابل و اعطيت لواحد اسمه شيشبصر الذي جعله واليا

5 :15 و قال له خذ هذه الانية و اذهب و احملها الى الهيكل الذي في اورشليم و ليبن بيت الله في مكانه

5 :16 حينئذ جاء شيشبصر هذا و وضع اساس بيت الله الذي في اورشليم و من ذلك الوقت الى الان يبنى و لما يكمل

5 :17 و الان اذا حسن عند الملك فليفتش في بيت خزائن الملك الذي هو هناك في بابل هل كان قد صدر امر من كورش الملك ببناء بيت الله هذا في اورشليم و ليرسل الملك الينا مراده في ذلك

أي قرار كورش قاد لوضع الاساسات للهيكل واستمروا ولكن لم يكتمل وكل الكلام في القرار عن الهيكل وليس اورشليم نفسها

ولكن نبوة دانيال عن تجديد اورشليم وبنائها وسور وخليج وليس وضع اساسات الهيكل. فهذا القرار لا يصلح أصلا لان يكون تجديد اورشليم بل سنري ان في أيام نحميا سنة 444 ق م بعد قرار كورش 536 بمقدار 91 سنة ان اورشليم لا تزال خربة واسوارها منهدمة وابوابها محروقة

سفر نحميا 2

2 :3 و قلت للملك ليحيى الملك الى الابد كيف لا يكمد وجهي و المدينة بيت مقابر ابائي خراب و ابوابها قد اكلتها النار

فلا يصلح أصلا ان يكون قرار كورش تحقيق لتجديد اورشليم وبنائها

9: 25 فاعلم و افهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم و بنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع و اثنان و ستون اسبوعا يعود و يبنى سوق و خليج في ضيق الازمنة

أي بعد 7 أسابيع من قرار كورش أي 49 سنة لم تتجدد اورشليم أصلا ولم يعاد بناؤها ولم يعود سوق ولا خليج السور أصلا فالسور منهدم

فهذا بكل تأكيد لا يصلح القرار الأول



القرار الثاني

قرار داريوس هستاسب وهذا سنة 521 وهو رد داريس على الخطاب السابق لموضوع بناء الهيكل

سفر عزرا 6

6 :1 حينئذ امر داريوس الملك ففتشوا في بيت الاسفار حيث كانت الخزائن موضوعة في بابل

6 :2 فوجد في احمثا في القصر الذي في بلاد مادي درج مكتوب فيه هكذا تذكار

6 :3 في السنة الاولى لكورش الملك امر كورش الملك من جهة بيت الله في اورشليم ليبن البيت المكان الذي يذبحون فيه ذبائح و لتوضع اسسه ارتفاعه ستون ذراعا و عرضه ستون ذراعا

6 :4 بثلاثة صفوف من حجارة عظيمة و صف من خشب جديد و لتعط النفقة من بيت الملك

6 :5 و ايضا انية بيت الله التي من ذهب و فضة التي اخرجها نبوخذنصر من الهيكل الذي في اورشليم و اتى بها الى بابل فلترد و ترجع الى الهيكل الذي في اورشليم الى مكانها و توضع في بيت الله

6 :6 و الان يا تتناي و الي عبر النهر و شتر بوزناي و رفقاءكما الافرسكيين الذين في عبر النهر ابتعدوا من هناك

6 :7 اتركوا عمل بيت الله هذا اما والي اليهود و شيوخ اليهود فليبنوا بيت الله هذا في مكانه

6 :8 و قد صدر مني امر بما تعملون مع شيوخ اليهود هؤلاء في بناء بيت الله هذا فمن مال الملك من جزية عبر النهر تعط النفقة عاجلا لهؤلاء الرجال حتى لا يبطلوا

6 :9 و ما يحتاجون اليه من الثيران و الكباش و الخراف محرقة لاله السماء و حنطة و ملح و خمر و زيت حسب قول الكهنة الذين في اورشليم لتعط لهم يوما فيوما حتى لا يهداوا

6 :10 عن تقريب روائح سرور لاله السماء و الصلاة لاجل حياة الملك و بنيه

6 :11 و قد صدر مني امر ان كل انسان يغير هذا الكلام تسحب خشبة من بيته و يعلق مصلوبا عليها و يجعل بيته مزبلة من اجل هذا

6 :12 و الله الذي اسكن اسمه هناك يهلك كل ملك و شعب يمد يده لتغيير او لهدم بيت الله هذا الذي في اورشليم انا داريوس قد امرت فليفعل عاجلا

6 :13 حينئذ تتناي والي عبر النهر و شتر بوزناي و رفقاؤهما عملوا عاجلا حسبما ارسل داريوس الملك

6 :14 و كان شيوخ اليهود يبنون و ينجحون حسب نبوة حجي النبي و زكريا ابن عدو فبنوا و اكملوا حسب امر اله اسرائيل و امر كورش و داريوس و ارتحششتا ملك فارس

6 :15 و كمل هذا البيت في اليوم الثالث من شهر اذار في السنة السادسة من ملك داريوس الملك

6 :16 و بنو اسرائيل الكهنة و اللاويون و باقي بني السبي دشنوا بيت الله هذا بفرح

قرار داريوس أيضا خاص ببيت الله أي الهيكل. ولكن قرار داريوس هو ليس قرار ولكن فقط سماح باستكمال قرار كورش وليس قرار جديد ويخص الهيكل فقط. فهو لا يحسب قرار

اما اورشليم ليست مذكورة فيه ولم تكن أكملت حتى احشويروش وارتحششتا في نحميا 2 في سنة 444 ق م كما عرفنا. أي بعد 77 سنة لا تزال اورشليم خربة. فهو لا يصلح أيضا وكما عرفنا هو أصلا ليس قرار جديد.



القرار الثالث

قرار ارتحشستا 458 الى 457 ق م بعد قرار داريوس بمقدار 64 سنة في

سفر عزرا 7

7 :1 و بعد هذه الامور في ملك ارتحشستا ملك فارس عزرا بن سرايا بن عزريا بن حلقيا

7 :8 و جاء الى اورشليم في الشهر الخامس في السنة السابعة للملك

7 :9 لأنه في الشهر الاول ابتدأ يصعد من بابل وفي اول الشهر الخامس جاء الى اورشليم حسب يد الله الصالحة عليه

7 :10 لان عزرا هيا قلبه لطلب شريعة الرب و العمل بها و ليعلم اسرائيل فريضة و قضاء

7 :11 و هذه صورة الرسالة التي اعطاها الملك ارتحشستا لعزرا الكاهن الكاتب كاتب كلام وصايا الرب و فرائضه على اسرائيل

7 :12 من ارتحشستا ملك الملوك الى عزرا الكاهن كاتب شريعة اله السماء الكامل الى اخره

7 :13 قد صدر مني امر ان كل من اراد في ملكي من شعب اسرائيل و كهنته و اللاويين ان يرجع الى اورشليم معك فليرجع

7 :14 من اجل انك مرسل من قبل الملك و مشيريه السبعة لاجل السؤال عن يهوذا و اورشليم حسب شريعة الهك التي بيدك

7 :15 و لحمل فضة و ذهب تبرع به الملك و مشيروه لاله اسرائيل الذي في اورشليم مسكنه

7 :16 و كل الفضة و الذهب التي تجد في كل بلاد بابل مع تبرعات الشعب و الكهنة المتبرعين لبيت الههم الذي في اورشليم

7 :17 لكي تشتري عاجلا بهذه الفضة ثيرانا و كباشا و خرافا و تقدماتها و سكائبها و تقربها على المذبح الذي في بيت الهكم الذي في اورشليم

7 :18 و مهما حسن عندك و عند اخوتك ان تعملوه بباقي الفضة و الذهب فحسب ارادة الهكم تعملونه

7 :19 و الانية التي تعطى لك لاجل خدمة بيت الهك فسلمها امام اله اورشليم

7 :20 و باقي احتياج بيت الهك الذي يتفق لك ان تعطيه فاعطه من بيت خزائن الملك

7 :21 و مني انا ارتحشستا الملك صدر امر الى كل الخزنة الذين في عبر النهر ان كل ما يطلبه منكم عزرا الكاهن كاتب شريعة اله السماء فليعمل بسرعة

7 :22 الى مئة وزنة من الفضة و مئة كر من الحنطة و مئة بث من الخمر و مئة بث من الزيت و الملح من دون تقييد

7 :23 كل ما امر به اله السماء فليعمل باجتهاد لبيت اله السماء لانه لماذا يكون غضب على ملك الملك و بنيه

7 :24 و نعلمكم ان جميع الكهنة و اللاويين و المغنين و البوابين و النثينيم و خدام بيت الله هذا لا يؤذن ان يلقى عليهم جزية او خراج او خفارة

7 :25 اما انت يا عزرا فحسب حكمة الهك التي بيدك ضع حكاما و قضاة يقضون لجميع الشعب الذي في عبر النهر من جميع من يعرف شرائع الهك و الذين لا يعرفون فعلموهم

7 :26 و كل من لا يعمل شريعة الهك و شريعة الملك فليقض عليه عاجلا اما بالموت او بالنفي او بغرامة المال او بالحبس

وهو أيضا لاستكمال الهيكل وخدمته مع ملاحظة انه حتى مع اكتمال البيت كحوائط في السنة السادسة من داريوس أي 514 ق م ولكن تنظيمه وانيته حتى 457 لم تكن اكتملت حتى زمن ارتحششتا كما يقول وهذا يؤكد ان قرار كورش واداريوس الأول لا يصلحوا لان 49 سنة لم تعمر اورشليم والهيكل في شكله وتنظيمه النهائي لم يتم بل العدد في عزرا

6 :14 و كان شيوخ اليهود يبنون و ينجحون حسب نبوة حجي النبي و زكريا ابن عدو فبنوا و اكملوا حسب امر اله اسرائيل و امر كورش و داريوس و ارتحششتا ملك فارس

يوضح ان الثلاثة قرارات الأولى كورش وداريوس واتحششتا في عزرا هم للهيكل

وفي هذا الوقت حتى لو بدأ تجديد اورشليم والاشارة اليها ولكن القرار لم يكن قرار خاص بمدينة اورشليم واسوارها. إذا هذا القرار أيضا عن الهيكل وليس لاورشليم الى حد ما التي ذكرت بوضوح في النبوة ولكن سور اورشليم لم يبدأ يبنى بل بني بعد ذلك وهذا ما يؤكده لنا سفر نحميا الذي بدأ بناء السور في 444 ق م

وهذا القرار في الشهر الأول وهو شهر نيسان ويوضح ان تعبير الشهر الخامس يعني به اول الشهر الخامس والا كان حدد اليوم مثلما قال سابقا اليوم الثالث من ازار. أي عدم ذكر اليوم في الشهر هو غالبا يعني به اول الشهر كما عرفنا

فهذا القرار هو أيضا خاص أكثر بالهيكل ولم يحدث تجديد للمدينة ولا للسور ولا الأبواب الا بعده بمقدار 13 سنة



القرار الرابع والأخير

قرار ارتحشستا سنة الى 444 ق م (والبعض يقول 445 ق م وسنعرف ايهما ادق) في

سفر نحميا 1

1 :3 فقالوا لي ان الباقين الذين بقوا من السبي هناك في البلاد هم في شر عظيم وعار وسور اورشليم منهدم وابوابها محروقة بالنار

أي اورشليم كمدينة خربة ولا تزال اسوارها منهدمة وابوابها محروقة وهذا أمر أساسي لأي مدينة ان يكون سورها مكتمل وابوابها موضوعة

سفر نحميا 2

2 :1 و في شهر نيسان في السنة العشرين لارتحشستا الملك كانت خمر امامه فحملت الخمر و اعطيت الملك و لم اكن قبل مكمدا امامه

2 :2 فقال لي الملك لماذا وجهك مكمد و انت غير مريض ما هذا الا كابة قلب فخفت كثيرا جدا

2 :3 و قلت للملك ليحيى الملك الى الابد كيف لا يكمد وجهي و المدينة بيت مقابر ابائي خراب و ابوابها قد اكلتها النار

2 :4 فقال لي الملك ماذا طالب انت فصليت الى اله السماء

2 :5 و قلت للملك اذا سر الملك و اذا احسن عبدك امامك ترسلني الى يهوذا الى مدينة قبور ابائي فابنيها

2 :6 فقال لي الملك و الملكة جالسة بجانبه الى متى يكون سفرك و متى ترجع فحسن لدى الملك و ارسلني فعينت له زمانا

2 :7 و قلت للملك ان حسن عند الملك فلتعط لي رسائل الى ولاة عبر النهر لكي يجيزوني حتى اصل الى يهوذا

2 :8 و رسالة الى اساف حارس فردوس الملك لكي يعطيني اخشابا لسقف ابواب القصر الذي للبيت و لسور المدينة و للبيت الذي ادخل اليه فاعطاني الملك حسب يد الهي الصالحة علي

2 :17 ثم قلت لهم انتم ترون الشر الذي نحن فيه كيف ان اورشليم خربة و ابوابها قد احرقت بالنار هلم فنبني سور اورشليم و لا نكون بعد عارا

وهذا اول قرار فيه ان تبنى اورشليم كمدينة رسميا التي حتى هذا الوقت لا تزال اغلبها خربة واسوارها منهدمة وابوابها محروقة. هذا القرار صدر سنة 444 ق م

وأيضا في شهر نيسان ولا يقول اليوم فهو كما عرفنا من الأسلوب يعني اول نيسان.



فالأربعة قرارات الأول هو لم يكتمل ولم تتجدد فيه اورشليم لأنه خاص بالهيكل فلا يصلح

والثاني هو ليس قرار جديد ولكن هو استكمال للأول الذي لم يكتمل تنفيذه وأيضا خاص بالهيكل

لهذا الصحيح اما الثالث او الرابع الذي فعلا فيهم تجديد اورشليم واكتمال بناؤها كما قالت النبوة

رغم ان الواضح ان الثالث أيضا لا ينطبق بدقة لأنه أيضا أكثر عن الهيكل وانه الرابع ه الذي فعلا خاص باورشليم كمدينة لتجديد اسوارها وابوابها وابنيتها لان النبوة عن اورشليم

9 :25 فاعلم وافهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم وبنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع واثنان وستون اسبوعا يعود ويبنى سوق وخليج في ضيق الأزمنة

فالرابع أقرب للصحة لان حتى قبل صدور القرار الرابع المدينة كانت خربة وهذا من نص الاعداد

ثانيا لغويا

أولا موضوع ان الأسبوع هو سبع سنين هذا ليس عليه خلاف بين اليهود والمسيحيين فواضح انه الأسبوع المتكلم عنه هنا هو أسبوع سبع سنين ولكن أيضا للتوضيح

سفر اللاويين استخدم كثيرا أسبوع للتعبير عن سبع سنين

سفر اللاويين 25

25 :8 وتعد لك سبعة سبوت سنين سبع سنين سبع مرات فتكون لك ايام السبعة السبوت السنوية تسعا واربعين سنة

שבע שבתת השנים seven Shabbaths of years شبع شبات هاشنيم

أيضا هذا تعبير دارج فمثلا في زواج يعقوب براحيل استخدم أسبوع كرمز الى سبع سنين الخدمة

سفر التكوين 29

27 أَكْمِلْ أُسْبُوعَ هذِهِ، فَنُعْطِيَكَ تِلْكَ أَيْضًا، بِالْخِدْمَةِ الَّتِي تَخْدِمُنِي أَيْضًا سَبْعَ سِنِينٍ أُخَرَ».
28
فَفَعَلَ يَعْقُوبُ هكَذَا. فَأَكْمَلَ أُسْبُوعَ هذِهِ، فَأَعْطَاهُ رَاحِيلَ ابْنَتَهُ زَوْجَةً لَهُ.

ويستخدم أسبوع سبع سنين لان يوم يستخدم كرمز للسنة

سفر العدد 14

14: 34 كعدد الايام التي تجسستم فيها الارض اربعين يوما للسنة يوم تحملون ذنوبكم اربعين سنة فتعرفون ابتعادي

وايضا

سفر حزقيال

4: 6 فاذا اتممتها فاتكئ على جنبك اليمين ايضا فتحمل اثم بيت يهوذا اربعين يوما فقد جعلت لك كل يوم عوضا عن سنة

كلمة سبت شابات هي لها نفس جذر أسبوع شابوعه שבועה~Shabuah

مع ملاحظة شيء مهم جدا وهو جمع أسبوع هو مؤنث وهو شابعوت שבעות ~ Shavuot

ولكن في دانيال استخدم جمع أسابيع مذكر وهو شبعيم שבעים~ Shavuim

وهذا التصريف هو يشبه تصريف سنين التي تأتي مذكر عكس الأسبوع فهي شنيم years ~ שנים وهذا يؤكد ان شبعيم أسابيع هي إشارة لغوية واضحة لأسابيع سنين

ولهذا كما قلت يهود ومسيحيين كلهم متفقين ان الأسابيع عن كل أسبوع هو سبع سنين.

ولكن ما يختلف عليه المسيحيين واليهود هو الامر او القرار لبناء اورشليم

9: 25 فاعلم و افهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم و بنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع و اثنان و ستون اسبوعا يعود و يبنى سوق و خليج في ضيق الازمنة

فهو سبع أسابيع أي 49 سنة و62 أسبوع وهو 434 سنة واسبوع او 7 سنين

النقطة اللغوية الثانية المهمة وهي تعبير الامر

دانيال يقول من خروج الامر وهو في العبري كلمة دابار (דבר ~ Devar)

ولكن في القرار الأول قرار كورش 536 ق م عزرا 1: 1 الملك كورش أصدر قرار والكلمة المستخدمة proclamation (קול ~ Kol)) واللفظ الثاني كتابة writings (מכתב ~ Michtav) لعودة اليهود وبناء الهيكل. وهي تختلف عن دانيال دابار

وأيضا القرار الثاني لداريوس 521 ق م في عزرا 6: 8 و12 داريوس أصدر امر تعم (טעם ~Taam) لإعادة بناء الهيكل أيضا تختلف عن كلمة دانيال دابار

القرار الثالث 457 ق م في عزرا 7: 13 و21 ارتحشستا أصدر قرار تعم (טעם ~Taam) لإعادة بناء الهيكل أيضا مختلفة

القرار الرابع قرار ارتحششتا صدر سنة 444 ق م حسب كلام نحميا 2: 8

كلمة ايجروت أي خطاب “letters” (אגרות ~ Iggrot) لبناء الهيكل

ولكن في نحميا 2: 18 كلمة دابار بالجمع (داباريم)

ملاحظة ان الأربع كلمات يختلفوا عن دانيال فيما عدا نحميا 2: 18 التي يمكن نقول انها لغويا هي الأقرب للقرار دانيال فهو نفس التعبير دابار ودابار

فلغويا هذه النقطة فقط للتقريب

وقد استثنينا القرار الثاني لأنه ليس قرار ولكن تفعيل قرار كورش

واستثنينا قرار كورش لأنه دانيال نفسه لم يشير اليه رغم انه في أيامه ولم يحدث شيء لاورشليم وليس اورشليم فقط بل خدمة الهيكل لم تكن اكتملت في 49 سنة كما عرفنا.

ويتبقى القرار الثالث 457 ق م والقرار الرابع 444 ق م ورغم كما وضحت من سياق الكلام ولغويا الرابع هو الاصح لأنه الخاص باورشليم.

ابدا اعرض الرأيين بأدلة كل منهما

*****

الآراء المختلفة والحساب الصحيح

الرأي الأول

هذا الرأي قبل ان ادقق سابقا كنت اتماشى معه وقدمته سابقا لأني وجدته في تفسيرات كثيرة. ولكن بعد التدقيق وجدته لا يصلح وبخاصة لأنه يعتمد في الأساس على وجود خطأ 3 سنين في التقويم الميلادي أي انه ولد 4 ق م ولما بحثت لم أجد هذا فانا لا اقبله واراه لا ينطبق ولكن فقط أقدمه للمعرفة.

وهو يبدأ من القرار الثالث 457 ق م وتسعة وستين أسبوع أي 483 سنة المفترض يقودنا الى تاريخ معمودية المسيح ومسحه لبداية خدمته 27 م كما يقول هذا الرأي ولكن باعتبار هناك خطا التقويم 3 سنين أي ان المسيح لم يبدأ سنة 30 ولكن سنة 27 ويكون ولد 4 ق م وصلب 30 م وبحساب السنة التي نعرفها (365.25 يوم) وهذا شرحته في ملف

سبعون اسبوعا. حسابات السبعين اسبوع بعدة تقاويم

السبعون اسبوع وزمن تحقيقها

ولهذا سأشرحه باختصار ولكن ارجوا الرجوع للملفين السابقين لما فيهم من شروحات ومراجع

أولا كما قال عزرا هو في الشهر الأول أي شهر نيسان

سبب رفض المتمسكين بهذا التاريخ أي 457 ق م للرأي الاخر او 444 (445 بسنة فرق وسنعرفها لاحقا) وهو ان السنة اليهودية ليست 360 يوم بل هي سنة قمرية أثني عشر شهر 354 يوم ويضاف شهر كل عدة سنين ليجعلها تتماشى مع السنة الشمسية 365.25 يوم وهو شهر ازار الثاني فتكون 13 شهر (اجمالي 235 قمر)

أيضا في بداية اصحاح دانيال 9 يتكلم عن 70 سنة ارميا ويقولوا إن هذه تحققت بالسنين المعروفة 365.25 يوم القمرية الشمسية وليست 69 سنة بفرق 360 عن 365 سنة

(رغم الحقيقة من 605 خراب اورشليم الى 536 هو في الحقيقة 69 سنة وجزء من السنين النبوية وسنعرفه لاحقا)

فالقرار الثالث الذي أصدره الملك ارتحشستا الأول Artaxerxes I الذي ملك (464-424 ق.م.) في السنة السابعة أي عام 457 ق.م. وحمله عزرا الكاهن والكاتب (عز 8) بعد حوالي 80 عامًا من العودة الأولى بقرار كورش. سمح المرسوم للراغبين من اليهود أن يعودوا إلى أورشليم (عز 7: 13)؛ وتنظيم القضاء وتطبيق شريعة موسى (عز 7: 7)، وترتيب الأمور العقائدية والمالية الخاصة بالهيكل (عز 7: 15، 20) وذبائحه. كان اهتمام عزرا هو إعادة بناء الشعب نفسه أخلاقيًا وروحيًا (7: 9) وهيكل الرب والقراءات. لقد أُعطيَ الحق في تجديد بناء الهيكل، إذ قال: "لأننا عبيد نحن وفي عبوديتنا لم يتركنا إلهنا، بل بسط علينا رحمة أمام ملوك فارس ليُعطينا حياة لنرفع بيت إلهنا ونُقيم خرائبه وليعطينا حائطًا في يهوذا وفي أورشليم" (عز 9: 9). للأسف لم يُقدم التاريخ لنا شيئًا عما حدث من إصلاحات خاصة بالبناء ومقدار اكتمالها، لكن واضح أن عزرا قام بالإصلاح الأخلاقي والروحي ولم يكن بدأ ببناء الأسوار أصلا ولا الأبواب ولا تجديد المدينة. هذا ما يظهر مما قاله فيما بعد حناني لنحميا 444 ق م: "هناك في البلاد هم في شرٍ عظيمٍ وعارٍ، وسور أورشليم منهدم، وأبوابها محروقة بالنار" (نح 1: 3). واضح من تصرف نحميا في نفس الأصحاح أنه لم يكن متوقعًا أن يكون حال أورشليم هكذا وأنها لا تزال خربة بدون سور ولا أبواب، ربما لأنه كان يتوقع أن عزرا ومن معه قاموا بتجديدات في المدينة وبناء الأسوار بالفعل. ولكن يقولوا هذا هو العلامة التي تكلم عنها دانيال وما قام به نحاميا هو اكمال المطلوب في اول 7 أسابيع أي 49 سنة أي عزرا بدأ التجديد في اول 12 سنة من 457 حتى 444 ونحميا بعد هذا أكمل من 444 ق م حتى 408 ق م

ويقال ان من بداية السبي 605 (ما بين 605 الى 606) الى قرار تجديد اورشليم 457 ق م = 150 سنة أي ثلاث فترات يوبيل

المهم

فاذا من 457 ق م وبعدهم 7 أسابيع أي 49 سنة فهي من 457 ق م الى 408 ق م وفي هذه السبع أسابيع كان تم تجديد اورشليم وترميم السور وبناء السوق والخليج حول السور في ضيق شديد من المعاندين الكثيرين كما ذكر عزرا ونحميا وهذا ما ذكر في النبوة.

فهو من 457 ق م الى 408

وانتهت هذه الفترة في 408 ميلاديه بإتمام الخليج

فالذي قال عنه دانيال ان السور والمدينة والسوق والخليج تم بالفعل في خلال 49 سنه بدقه

ثم اثنين وستين اسبوع تبدأ بعد هذا

7 * 62 = 434 سنه

408 – 434 = 27 م وهو الذي يفترضوا انه زمن بداية خدمة رب المجد

ملحوظة لا يوجد سنة صفر لأنه من 1 ق م الى 1 م فيكون المسيح ولد 4 ق م

وهو 27 م وبه خطأ 3 سنين خطأ التقويم عن 30 م عمر الرب يسوع عند بداية الخدمة بالمعمودية كما قال لوقا البشير.

وهذا هو 69 أسبوع من نيسان 457 ق م الى نيسان 27 م تاريخ عماد المسيح المفترض بسبب خطا التقويم الميلادي 3 سنين وهذه الحسبة تكتفي بالسنين فقط.

ولكن الان لا اقبل هذا كما قدمت سابقا لأنه لا يوجد خطأ 3 سنين في التقويم الميلادي بأدلة كثيرة جدا لخصتها ب 11 مجموعة من الأدلة في

سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح

وأيضا هو خاص بالهيكل وليس اورشليم كما قدمت.

وسآتي الى الأسبوع الأخير لاحقا لان تفسيره متشابه في الطريقتين.



الرأي الثاني

وأيضا لا اتفق معه

وباختصار (سأعرض تفاصيل عنها أكثر في اثناء عرض رأي ضعفي) وتعتمد على حسابات سير روبرت اندرسون 1870 م الشهيرة والتي يسير ورائها اغلب المفسرين الغربيين

هي من 1 نيسان 445 ق م الى 10 نيسان 32 م

تاريخ 445 ق م لو اضفت عليها 483 سنة وهم 7 أسابيع و62 أسبوع تصل الى 39 م (لعدم وجود سنة الصفر) أي 69 أسبوع وهو 483 سنة من السنين المعتادة من 445 ق م فتصل الى 39 م وهذا بعد تاريخ صلب المسيح الذي يحسبوه 32 م بمقدار 7 سنين.

ولكن لو بحساب السنين هي 360 يوم وليست 365.25 يوم فالسنة 360 يوم أي السنة 12 شهر كل شهر 30 يوم وهو يسمى بالسنة النبوية وليس السنة اليهودية وهذه عليها اتفاق من مفسرين كثيرين ستكون 32 م

فهو 360 يوم * 483 سنة = 173880 يوم وبتحويله للسنين الشمسية 365.25 (هو 365.242199 يوم) = 476 سنة + 24.7 يوم.

فمن 1 نيسان (فلكيا 13 مارس) الملاحظ الذي يقولوا انه مارس 14 445 ق م الى 10 نيسان يوافق 9 ابريل 32 م هو 476 سنة + 24 يوم

ولكن هذه الحسبة ارفضها لأنها تجعل دخول المسيح اورشليم ليس أحد الشعانين وصلبه ليس الجمعة لان سنة 32 14 نيسان ليس الجمعة أصلا. فيضطر هؤلاء المدققين في هذه الحسبة ان يقولوا ان المسيح لم يصلب يوم الجمعة العظيمة.

بل أيضا سنجد ان التواريخ المذكورة هي بها خطأ في البداية في السنة أي البداية خطأ ونصل لنهاية خطأ ولكن أيضا سأقدمه في الحسابات.



رأي ضعفي وهو الثالث

وتبدأ من القرار الرابع وهو قرار ارتحشستا مثل السابق لأنه شبه مؤكد لغويا كما قدمت وأيضا من سياق الكلام فهو الخاص بتجديد اورشليم والذي حدث فيه تجديدها في نحميا 2 وهو 444 ق م وتاريخ 444 ق م و7 أسابيع أي 49 سنة فيكون 395 ق م زمن اكتمال السوق والخليج وكل أمور اورشليم (ولكن سأقدم تاريخ 445 ق م التي عرفنا انها غير دقيقة فقط لتأكيد أكثر قلة دقته) وهو في شهر نيسان.

سفر نحميا 2

2 :1 وفي شهر نيسان في السنة العشرين لارتحشستا الملك كانت خمر امامه فحملت الخمر واعطيت الملك و لم اكن قبل مكمدا امامه

والحقيقة في هذه الحسبة سنجد اننا نصل بالحسابات باليوم وليس السنة ولا الشهر. رغم انه يكفينا ان تنطبق بالسنة لان النبوة سنين.

مع ملاحظات ان توجد بعض الحسابات تبدأ من 444 ق م ولكنها أيضا غير دقيقة فلن اذكرها لكيلا اطيل وازيد الامر تعقيد واكتفي بما توصلت اليه بمعونة الرب

أولا السنة العشرين لارتحشستا تحسب من تاريخ موت زركسيس المسجل انه يوليه 465 ق م

Of the three sons of Xerxes the eldest was …. put to death by the youngest, Artaxerxes, ……. who at once, B.C. 465 , took the throne.”

Page 365 Ridpath’s History of the World Jones Publishing Co. 1910

وتولى ارتحشستا 465 ق م فيكون السنة 20 هو سنة 445 ق م

ولكن هناك ادلة تاريخية عن امر مهم يجب ان نعرفه أولا تذكر بعض المراجع التاريخية ان اخ ارتحشستا مسك بضعة شهور ولكن هذا لا يؤثر لان عليه خلاف

ثانيا وهو الأهم (عدم معرفته هو الذي قاد لأصحاب الرأي الثاني ان يبدؤا بسنة 445 الغير دقيقة رغم انها تجعل صلب المسيح ليس الجمعة العظيمة) في بابل والدولة الفارسية القديمة كان السنة الأولى من حكم الملك هو تسمى سنة الحكم وليس سنة 1 من حكمه وعندما يتمها تبدأ سنة 1 من حكمه

هذه الامر مشروح في مراجع كثيرة على سبيل المثال

since the Babylonians and Medo-Persians referred to the first year that a king sat on the throne as his ascension year…. It was not counted as part of the reign of the king (compare Jer. 25:1 with Dan. 1:1 and 2:1). The second year that a Persian king sat on the throne was considered the first year of his reign.

Edwin R. Thiele. The Mysterious Numbers of The Hebrew Kings. Kregel. 1983. p. 43-45, 180.



https://www.neverthirsty.org/bible-studies/



The Mysterious Numbers of the Hebrew Kings By Edwin R. Thiele p 231



The Holy Bible Containing the Old and New Testaments: The Text ..., Volume 2 By Adam Clarke p 615

وعندي مراجع كثيرة لهذا بل يوجد له مثال في الكتاب المقدس

سفر ارميا 25

: 1 اَلْكَلاَمُ الَّذِي صَارَ إِلَى إِرْمِيَا عَنْ كُلِّ شَعْبِ يَهُوذَا، فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِيَهُويَاقِيمَ بْنِ يُوشِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، هِيَ السَّنَةُ الأُولَى لِنَبُوخَذْرَاصَّرَ مَلِكِ بَابِلَ،

سفر دانيال 1

1: 1 في السنة الثالثة من ملك يهوياقيم ملك يهوذا ذهب نبوخذناصر ملك بابل الى اورشليم و حاصرها

فهم يدخل فيه نقطتين اولا اختلاف التقويم اليهودي بين السنة الدينية التي تبدأ في نيسان مقابل مارس ابريل والسنة المدنية المتأخرة عنها التي تبدأ في تسري يقابل سبتمبر اكتوبر. وايضا ان الحكم السنة الاولى هي تحسب سنة الحكم والتالية هي سنة 1 من حكمه. فارميا يذكر يهودي انه السنة الرابعة اما دانيال فيتكلم بأسلوب بابل وفارس ان السنة الاولى هي حكم والسنة الثانية هي 1 من ملكه. فعندما يذكر التاريخ انه تولى سنة 465 ق م هي في التقويم الفارسي لا تحسب سنة 1 من حكمه ولكن اسمها سنة تولي الحكم والسنة الثانية من حكمه الفعلي هي في التقويم سنة 1 من حكمه أي سنة 21 من حكمه الفعلي تلقب سنة 20 تقويميا فعندما يقول نحميا السنة العشرين هي 21 من حكمه الفعلي فتكون 444 ق م سنة 3317 يهودية

فلو تولى الملك ارتحشستا مباشرة بعد موت ابيه (او بعد بضعة شهور لن يؤثر) في يوليه 465 ق م يكون حتى يوليه 464 هو سنة الحكم ثم تبدأ من يوليه 464 ق م السنة الأولى من الحكم وبعد مرور 19 سنة بعد سنة الحكم هو 445 ق م وتبدأ السنة العشرين أي بعد يوليه 445 ق م والسنة العشرين من أولها الى نهايتها هو ما بين يوليه 445 ويوليه 444 وفي السنة العشرين هذه يأتي شهر نيسان فيكون نيسان (ما بين مارس وابريل بعد 8 شهور) في مارس 444 ق م فنيسان نحميا 444 ق م هو ليس 2 ابريل 445 بل هو 4 مارس 444 ق م يكون هو في السنة العشرين أي السنة العشرين بدأت من 8 اشهر

Royal Astronomical Society, vol. 69, page 8

وهذا حتى لو أخيه حكم من 6 الى 7 شهور يكون السنة العشرين من يناير 444 الى يناير 443 أيضا لا يزال يقع فيها نيسان في مارس 444 ق م في السنة العشرين من حكمه

وكثير من المراجع تؤكد ان السنة الأولى من تولي الحكم 464 ق م

تاريخ فارس يؤكد هذا وفيها دراسات ومقارنة بالفراعنة

وأيضا

Artaxerxes I (r.464-425 BC) was the Persian Emperor 

http://www.historyofwar.org/articles/people_artaxerxes_I.html



Artaxerxes I, (r.464-425 BC)

Rickard, J (19 August 2016),



Smith's Bible Dictionary

Artaxerxes (the great warrior).

In (Nehemiah 2:1) we have another Artaxerxes. We may safely identify him with Artaxerxes Macrocheir or Longimanus, the son of Xerxces, who reigned B.C. 464-425.



Easton's Bible Dictionary

Artaxerxes

who reigned for forty years (B.C. 464-425); the grandson of Darius, who, fourteen years later, permitted Nehemiah to return and rebuild Jerusalem.

وغيرها الكثير جدا من المراجع تقول نفس الامر

أي شهر نيسان في السنة العشرين هو 444 ق م ولهذا قلت ان سنة 444 ق م الصحيحة واصلا نيسان سنة 445 ق م ليست السنة العشرين فهي بداية خطأ سنة لعدم معرفة هذا الامر (ولكن نضع في الحسبان 445 ق م وسأضطر اتماشى مع الاثنين لنرى ايهم الصحيح)



الامر الثاني الذي يؤكد 444 ق م هو ان قرار ارتحشستا في أيام عزرا في الشهر الأول في السنة السابعة لحكمه وهي متفق عليها 457 ق م + 7 سنين أي هو بكل تأكيد بدأ 464 ق م

هذا القرار الرابع الذي من 444 ق م الذي بعده بدأ بناء السور وتعمير المدينة (خروج الامر لتجديد اورشليم وبنائها) ولان المدن ليس لها اعتبار الا بالسور والابواب فهي أصلا لا تعتبر مدينة تحكم بدون ابواب. فالأبواب للمدن هامة جدا في هذا الزمان لأنها مكان للاجتماع وأيضا للحكم والنقاش لأنه يكون بها مكان متسع يجتمع فيه الشعب. وعندما يأتي الملك ليكلم الشعب فانه يدخل من الباب ويصعد لمكان رماة السهام الذين هناك للحماية ويكلم كل الشعب

ونحميا بدأ بناء المدينة ليس فقط ابنية ولكن أيضا استعادة التجارة ببناء السوق.

مع ملاحظة ان بداية تجديد اورشليم والسور من 444 ق م الى 432 ق م

سفر نحميا 5

5: 14 و ايضا من اليوم الذي اوصيت فيه ان اكون واليهم في ارض يهوذا من السنة العشرين الى السنة الثانية و الثلاثين لارتحشستا الملك اثنتي عشرة سنة لم اكل انا و لا اخوتي خبز الوالي

وبعدها بدا في السوق أي بعد 432 ق م

13: 6 و في كل هذا لم اكن في اورشليم لاني في السنة الاثنتين و الثلاثين لارتحشستا ملك بابل دخلت الى الملك و بعد ايام استاذنت من الملك



13: 15 في تلك الايام رايت في يهوذا قوما يدوسون معاصر في السبت و ياتون بحزم و يحملون حميرا و ايضا يدخلون اورشليم في يوم السبت بخمر و عنب و تين و كل ما يحمل فاشهدت عليهم يوم بيعهم الطعام

13: 16 و الصوريون الساكنون بها كانوا ياتون بسمك و كل بضاعة و يبيعون في السبت لبني يهوذا و في اورشليم

فهو بدقة بدأ مباشرة تجديد اورشليم من نيسان 444 ق م الى 432 ق م وبعدها بدأ السوق واستمر يجدد في المدينة وينظمها حتى 395 ق م (49 سنة 7 أسابيع الاولي)

أيضا ما يؤكد هذا ان يوسيفوس قال نحميا عند انتهاء البناء كان هرما (كبير السن جدا) وهذا يناسب ان يكون 49 سنة بناء من 444 ق م الى 395 ق م فلو بدأ سنه 30 سنة (سن الخدمة) يكون 79 سنة بعد اول سبع أسابيع أي 49 سنة



الامر الثالث هو ان عندما يقول شهر بدون ذكر اليوم في الشهر فالمتعارف عليه كما قدمت ادلة سابقا هو اول الشهر أي عندما يقول في نيسان أي اول نيسان والا كان العدد حدد اليوم الذي يقصده السابع العاشر وغيره فطالما نحميا يقول في شهر نيسان فهو الأول من نيسان هذا ما يشرحه باحثي التقاويم

Harold W. Hoehner. Chronological Aspects of the Life of Christ. Academie Books. 1977. p. 138, footnote #72.

أي حدث عند شهر نيسان وهذا يساوي بداية نيسان.

Swanson, J. (1997). Dictionary of Biblical Languages with Semantic Domains : Hebrew (Old Testament) (electronic ed.). Oak Harbor: Logos Research Systems, Inc.

وبخاصة يفهم من العدد هذا وهو يترجم من الترجمة العبري كالتالي

And it came to pass in the month Nisan” 

وليس هذا فقط من تعبيرات تاريخية ولكن كما وضحت سابقا انه لو يريد ان يقول يوم في اثناء الشهر يقول اليوم الثالث السابع او غيره ولكن عندما يقول شهر نيسان غالبا هو يقصد اول نيسان

فبالفعل نحميا لو لم يكن اول الشهر يقول اليوم

سفر نحميا 9: 1


وَفِي الْيَوْمِ الرَّابعِ وَالْعِشْرِينَ مِنْ هذَا الشَّهْرِ اجْتَمَعَ بَنُو إِسْرَائِيلَ بِالصَّوْمِ، وَعَلَيْهِمْ مُسُوحٌ وَتُرَابٌ.

لكن عندما لا يحدد يوم هو يقصد ان الشهر استهل أي اول يوم في الشهر

سفر نحميا 7: 74


وَلَمَّا اسْتُهِلَّ الشَّهْرُ السَّابعُ وَبَنُو إِسْرَائِيلَ فِي مُدُنِهِمِ،

ونفس الامر في عزرا كما رأينا سابقا واضع اعداد أخرى تأكيدية

عندما لا يكون اول الشهر يحدد اليوم

سفر عزرا 6: 15


وَكَمِلَ هذَا الْبَيْتُ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ مِنْ شَهْرِ أَذَارَ فِي السَّنَةِ السَّادِسَةِ مِنْ مُلْكِ دَارِيُوسَ الْمَلِكِ.

سفر عزرا 6: 19


وَعَمِلَ بَنُو السَّبْيِ الْفِصْحَ فِي الرَّابعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ الأَوَّلِ.

سفر عزرا 8: 31


ثُمَّ رَحَلْنَا مِنْ نَهْرِ أَهْوَا فِي الثَّانِي عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ الأَوَّلِ لِنَذْهَبَ إِلَى أُورُشَلِيمَ، وَكَانَتْ يَدُ إِلهِنَا عَلَيْنَا، فَأَنْقَذَنَا مِنْ يَدِ الْعَدُوِّ وَالْكَامِنِ عَلَى الطَّرِيقِ.

سفر عزرا 10: 9


فَاجْتَمَعَ كُلُّ رِجَالِ يَهُوذَا وَبَنْيَامِينَ إِلَى أُورُشَلِيمَ فِي الثَّلاَثَةِ الأَيَّامِ، أَيْ فِي الشَّهْرِ التَّاسِعِ، فِي الْعِشْرِينَ مِنَ الشَّهْرِ، وَجَلَسَ جَمِيعُ الشَّعْبِ فِي سَاحَةِ بَيْتِ اللهِ مُرْتَعِدِينَ مِنَ الأَمْرِ وَمِنَ الأَمْطَارِ.

ولكن لما يذكر اسم شهر يقصد اوله

سفر عزرا 7: 8


وَجَاءَ إِلَى أُورُشَلِيمَ فِي الشَّهْرِ الْخَامِسِ فِي السَّنَةِ السَّابِعَةِ لِلْمَلِكِ.

بل مقارنة مهمة توضح ان تعبير شهر هو يقصد به اول الشهر

سفر عزرا 7: 8


وَجَاءَ إِلَى أُورُشَلِيمَ فِي الشَّهْرِ الْخَامِسِ فِي السَّنَةِ السَّابِعَةِ لِلْمَلِكِ.

سفر عزرا 7: 9


لأَنَّهُ فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ ابْتَدَأَ يَصْعَدُ مِنْ بَابِلَ، وَفِي أَوَّلِ الشَّهْرِ الْخَامِسِ جَاءَ إِلَى أُورُشَلِيمَ حَسَبَ يَدِ اللهِ الصَّالِحَةِ عَلَيْهِ.

فيقول في عدد 8 الشهر الخامس ثم في عدد 9 يؤكد ان معنى الشهر الخامس بدون ذكر يوم هو اول الشهر

إذا الكلام هو مؤكد 1 نيسان سنة 444 ق م



الامر الرابع وهي معلومة هامة جدا لمن يريد التدقيق

حاليا السنة اليهودية محددة من دورة 19 سنة بها 7 سنين كبيسة وهم 3 و6 و8 و11 و14 و17 و19 وبها 12 بسيطة وهم الباقي ومحدد متى يضاف ادار الثاني بمعنى ان في نهاية السنة الكبيسة وبداية السنة التالية في 1 نيسان هو بعد 29 ادار الثاني ولكن في الماضي شهر ادار الثاني لم يكن يضاف كشيء ثابت ولكن كان يضاف قبل منتصف نيسان عندما يرى الشيوخ اليهود ان نيسان بدأ وعبر عليه أسبوع واكثر ولكن الاعتدال الربيعي لم يحدث ومواسم الزراعة غير منضبطة ولن يحصلوا على باكورة في اثناء أسبوع الفطير فبعد هذا يضاف ادار الثاني 29 يوم ويمر بالكامل وهو بدأ من نيسان 1 (يعتبر الفترة التي مضت من نيسان هي ادار رغم انها سابقا تسمى نيسان) ثم بعده نيسان وكان يخبر الشتات من خلال النيران فوق الجبال (ولكن لمن لا تصلهم نار يحتفلون بيومين) كما شرحت تفصيلا في ملف

الرد على ادعاء اختلاف بين الثلاث اناجيل مع انجيل يوحنا في توقيت عشاء الفصح

هذا الامر يشرحه مراجع يهودية كثيرة سواء يهود او يهود مسيانيين

وعلى سبيل المثال الموسوعة اليهودية التي تشرح هذا وأيضا تضيف ان هذا في التلمود وأيضا يوجد خطاب من غمالائيل بهذا

Moreover, it was possible to judge by the grain harvest. If the month of Nisan arrived and the sun was at such a distance from the vernal equinox that it could not reach it by the 16th of the month, then this month was not called Nisan, but Adar Sheni (second).

On the evening before the announcement of the intercalation the patriarch assembled certain scholars who assisted in the decision. It was then announced to the various Jewish communities by letters. To this epistle was added the reason for the intercalation. A copy of such a letter of Rabbi Gamaliel is preserved in the Talmud (Sanh. xi. 2).

The country people and the inhabitants of Babylonia were informed of the beginning of the month by fire-signals, which were readily carried from station to station in the mountain country. These signals could not be carried to the exiles in Egypt, Asia Minor, and Greece, who, being accordingly left in doubt, celebrated two days as the new moon.

واقدم خمس مراجع ايضا

Jewish Encyclopedia (http://www.jewishencyclopedia.com/articles/3920-calendar-history-of)



 Jewish Calendar Conversions in One Step 



Ibid. Thiele. p. 53.



Horn and Wood, ‘The Fifth-century Jewish Calendar at Elephantine,’ Op. Cit. , p. 1-20.



https://www.neverthirsty.org/bible-studies/

ولان نيسان 444 ق م هو في نهاية سنة كبيسة وهي سنة 3317 اليهودية فكان في هذا الوقت بعد ان يبدأ نيسان بعد ادار اول ويعبر أيام وقبل منتصفه ويروا انه لا يناسب فلكيا والاعتدال الربيعي لم يحدث فلن يحصلوا على الباكورة 16 نيسان فيضيفوا شهر ادار الثاني الذي كان اسمه فيدار Veadar وبعده يبدأ نيسان فعندما يقول في نحميا 2: 1 في شهر نيسان وهذا سنة 444 ق م هو بالفعل اول نيسان ولكنه هو بعد هذا 2 ادار فبالرجوع للمواقع الفلكية نبحث عن 1 ادار الثاني 444 ق م هو 1 نيسان 444 ق م الذي يتكلم عنه نحميا. فنحميا الذي في السبي عندما يقول 1 نيسان 444 ق م هو حاليا 1 ادار الثاني لان ادار الثاني كان يضاف بعد 1 نيسان

الحسبة

من بداية 1 نيسان 444 ق م تسعة وستين أسبوع أي 483 سنة ويقودنا الى تاريخ دخول المسيح الى اورشليم يوم أحد الشعانين 9 نيسان 33 م وبدقة عالية باليوم ولكن باعتبار عدم وجود سنة الصفر بين 1 ق م و1 م يكون سنة 33 م. ولكن يحساب السنة النبوية لدانيال (360 يوم فيكون 483 سنة اي 173880 يوم)

الشعانين

والشعانين لان النبوة تتكلم عن المسيح الرئيس وهو اليوم الذي قالوا له اوصنا واعتبروه المسيح الرئيس المتنبأ عنه مبارك الاتي باسم الرب. فيوم أحد الشعانين لان هذا اليوم هو اليوم الوحيد الذي اعتبروه ملك اليهود ابن داود المسيح الذي ينتظروه وقالوا هذا علنا

إنجيل متى 21: 9


وَالْجُمُوعُ الَّذِينَ تَقَدَّمُوا وَالَّذِينَ تَبِعُوا كَانُوا يَصْرَخُونَ قَائِلِينَ: «أُوصَنَّا لابْنِ دَاوُدَ! مُبَارَكٌ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ! أُوصَنَّا فِي الأَعَالِي!».

فهذا لا يقبل لا الميلاد لأنه لم يعلن كل اليهود رئاسته في الميلاد ولا المعمودية حتى لو كان بدأ يملك روحيا ولكن لم يعلن اليهود رئاسته رسميا عليهم الا في أحد الشعانين في الأربع اناجيل بوضوح بل يدخل كملك وامامه علامات الخضوع الرسمي انهم القوا ثيابهم على الطريق امامه علامة الخضوع لأنه هكذا يفعل للملوك العظماء التي يفرح بها الشعب

انجيل متى 21

8 وَالْجَمْعُ الأَكْثَرُ فَرَشُوا ثِيَابَهُمْ فِي الطَّرِيقِ. وَآخَرُونَ قَطَعُوا أَغْصَانًا مِنَ الشَّجَرِ وَفَرَشُوهَا فِي الطَّرِيقِ.
9
وَالْجُمُوعُ الَّذِينَ تَقَدَّمُوا وَالَّذِينَ تَبِعُوا كَانُوا يَصْرَخُونَ قَائِلِينَ: «أُوصَنَّا لابْنِ دَاوُدَ! مُبَارَكٌ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ! أُوصَنَّا فِي الأَعَالِي!».
10
وَلَمَّا دَخَلَ أُورُشَلِيمَ ارْتَجَّتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا قَائِلَةً: «مَنْ هذَا؟»

وفيه انطباق نبوة

سفر زكريا 9: 9


اِبْتَهِجِي جِدًّا يَا ابْنَةَ صِهْيَوْنَ، اهْتِفِي يَا بِنْتَ أُورُشَلِيمَ. هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِي إِلَيْكِ. هُوَ عَادِلٌ وَمَنْصُورٌ وَدِيعٌ، وَرَاكِبٌ عَلَى حِمَارٍ وَعَلَى جَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ.

إنجيل متى 21: 5


«قُولُوا لابْنَةِ صِهْيَوْنَ: هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِيكِ وَدِيعًا، رَاكِبًا عَلَى أَتَانٍ وَجَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ».

إنجيل يوحنا 12: 15


«لاَ تَخَافِي يَا ابْنَةَ صِهْيَوْنَ. هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِي جَالِسًا عَلَى جَحْشٍ أَتَانٍ».

فأحد الشعانين هو اليوم الوحيد للملك الأرضي التي تحققت فيه النبوة

السنة النبوية

دليل السنة النبوية بحساب السنين هي 360 يوم وليست 365.24 يوم فالسنة 360 يوم أي السنة 12 شهر كل شهر 30 يوم وهو يسمى بالسنة النبوية وليس السنة اليهودية ستكون 33

ولتأكيد هذا نجده بأول الكتاب المقدس واخره

ففي اول سفر وهو التكوين في الطوفان

سفر التكوين

7 :11 في سنة ست مئة من حياة نوح في الشهر الثاني في اليوم السابع عشر من الشهر في ذلك اليوم انفجرت كل ينابيع الغمر العظيم و انفتحت طاقات السماء

7 :24 و تعاظمت المياه على الارض مئة و خمسين يوما

8 :3 و رجعت المياه عن الارض رجوعا متواليا و بعد مئة و خمسين يوما نقصت المياه

8 :4 و استقر الفلك في الشهر السابع في اليوم السابع عشر من الشهر على جبال اراراط

من 17 الشهر الثاني الى 17 الشهر السابع خمس شهور = 150 يوم = 5 شهور باليوم أي ان الشهر 30 يوم فقط لو بالشهور الشمسية لكان اكثر من 150 يوم

وأيضا اخر سفر

سفر الرؤيا

11 :2 و اما الدار التي هي خارج الهيكل فاطرحها خارجا و لا تقسها لانها قد اعطيت للامم و سيدوسون المدينة المقدسة اثنين و اربعين شهرا

11 :3 و ساعطي لشاهدي فيتنبان الفا و مئتين و ستين يوما لابسين مسوحا

12 :6 و المراة هربت الى البرية حيث لها موضع معد من الله لكي يعولها هناك الفا و مئتين و ستين يوما

12 :14 فاعطيت المراة جناحي النسر العظيم لكي تطير الى البرية الى موضعها حيث تعال زمانا و زمانين و نصف زمان من وجه الحية

وهو 3.5 سنين = 42 شهر = 1260 يوم أي ان الشهر 30 يوم

وليس 1278.3477 من سنين شمسية 365.242199 يوم

ولا 1240.2847 من سنين شهور قمرية 29.530588 يوم

بل الهام انه وهو نفس القيمة المذكورة في دانيال صاحب النبوة

سفر دانيال 7: 25


وَيَتَكَلَّمُ بِكَلاَمٍ ضِدَّ الْعَلِيِّ وَيُبْلِي قِدِّيسِي الْعَلِيِّ، وَيَظُنُّ أَنَّهُ يُغَيِّرُ الأَوْقَاتَ وَالسُّنَّةَ، وَيُسَلَّمُونَ لِيَدِهِ إِلَى زَمَانٍ وَأَزْمِنَةٍ وَنِصْفِ زَمَانٍ.

سفر دانيال 12: 7


فَسَمِعْتُ الرَّجُلَ اللاَّبِسَ الْكَتَّانِ الَّذِي مِنْ فَوْقِ مِيَاهِ النَّهْرِ، إِذْ رَفَعَ يُمْنَاهُ وَيُسْرَاهُ نَحْوَ السَّمَاوَاتِ وَحَلَفَ بِالْحَيِّ إِلَى الأَبَدِ: « إِنَّهُ إِلَى زَمَانٍ وَزَمَانَيْنِ وَنِصْفٍ. فَإِذَا تَمَّ تَفْرِيقُ أَيْدِي الشَّعْبِ الْمُقَدَّسِ تَتِمُّ كُلُّ هذِهِ».

أي الشهر 30 يوم يتفق مع كل من تحديد الضيقة في دانيال وغيره

وفترة بكاء الشعب كانت 30 يوم في العدد 20: 29 وتثنية 34: 8

وأيضا في سفر دانيال الطلبة من الملك هي 30 يوم

سفر دانيال 6: 12


فَتَقَدَّمُوا وَتَكَلَّمُوا قُدَّامَ الْمَلِكِ فِي نَهْيِ الْمَلِكِ: «أَلَمْ تُمْضِ أَيُّهَا الْمَلِكُ نَهْيًا بِأَنَّ كُلَّ إِنْسَانٍ يَطْلُبُ مِنْ إِلهٍ أَوْ إِنْسَانٍ حَتَّى ثَلاَثِينَ يَوْمًا إِلاَّ مِنْكَ أَيُّهَا الْمَلِكُ يُطْرَحُ فِي جُبِّ الأُسُودِ؟» فَأَجَابَ الْمَلِكُ وَقَالَ: «الأَمْرُ صَحِيحٌ كَشَرِيعَةِ مَادِي وَفَارِسَ الَّتِي لاَ تُنْسَخُ».

أي الشهر الذي يتكلم عنه هو 30 يوم يساوي الشهر النبوي 30 يوم

بل أيضا من سبي نبوخذ نصر سنة 605 ق م وهذا من الموسوعة اليهودية

NEBUCHADNEZZAR.

Nebuchadnezzar's first notable act was the overthrow of the Egyptian army under Necho at the Euphrates in the fourth year of Jehoiakim (Jer. xlvi. 2). It is entirely reasonable to suppose that at the same time he descended upon Palestine and made Jehoiakim his subject (II Kings xxiv. 1). This campaign took place in 605 B.C.

http://www.jewishencyclopedia.com/articles/11407-nebuchadnezzar

وقرار كورش 536 ق م هي 69 سنة والتي هي قال عنها ارميا 70 سنة فهي سبعين سنة نبوية و69 شمسية.

70 * 360 = 25200 يوم وبالسنين الشمسية 365.242199 = 69 سنة شمسية

فدانيال السنين النبوية هي 360 يوم (وهذا يختلف عندما يقول تاريخ حدث بتقويم الملوك)

فبدل من ان السنين الشمسية يكون 69 اسبوع سنين نبوية هم 483 سنة من السنة التي هي 360 يوم وهو يساوي

483 سنة * 360 يوم = 173880 يوم بدقة

وهو يوازي من سنين التقويم الشمسية التي هي 365.242199 يوم يكون 476 سنة شمسية +24.7 يوم أي هي 476 سنة و25 يوم (أي 483 سنة نبوة دانيال = 476 سنة شمسية)

وهو يساوي 476 سنة شمسية من 365.242199 يوم بدقة متناهية +25 يوم

*****

انطباق النبوة بالسنة والشهر واليوم

بالسنين أولا

444 ق م +476 سنة = 33 م سنة

(لكن 445 ق م + 476 سنة يساوي 32 م) (أيضا ملاحظة اكرر ان لا يوجد سنة صفر فهو من 1 ق م الى 1 م)

وهذا المفروض انه توقيت دخول المسيح اورشليم يوم أحد الشعانين يكون سنة 33 م يوم أحد وهو أحد الشعانين وهذا يكفي تماما بان نتأكد من انطباق النبوة بالسنين. فالنبوة هي سنين. واثباتها بالسنين يكفي جدا ويقطع بصحتها. ورغم هذا أثبتها

بالشهور

البداية نيسان وعرفنا 483 سنة نبوية هي تساوي 476 سنة شمسية واقل من 25 يوم أي اقل من شهر فهم 5712 شهر فلا زلنا في شهر نيسان فالحساب

نيسان يقابل مارس 444 ق م + 5712 شهر وهو 476 سنة = نيسان يقابل مارس 33 م (لعدم وجود سنة صفر) وهو زمن دخول المسيح اورشليم في أحد الشعانين في نسيان قبل صلبه في 14 نيسان.

أي هي ليست تنطبق بالسنين فقط رغم ان هذا يكفي ولكن بالشهور وبدقة شديدة. رغم يكفي انطباقها بالسنين لأنها نبوة سنين ولكن أيضا تنطبق بالشهور

انطباقها بالأيام

ولكن ما رأيكم ندرسها بالأيام لنرى انطباقها؟

كما نعرف أن

السنة الشمسية 365.242199 بمتوسط الشهر 30.4368499 يوم

ولكن السنة القمرية 354.367044 بمتوسط 29.530587 يوم

ولكن من البداية من أقدم مصادر تاريخية للهندسة وحتى الان الدوران هو يمثل 360 درجة ليس 365 ولا 354 هذا لو قسم 360 على 12 قسم يساوي 30 يوم أكثر من الشهر القمري 29.530587 يوم الذي يعتمد عليه الشهور اليهودية

فرغم ان القمر يدور حول نفسه وحول الأرض مرة كل شهر ولكن مع اختلاف زاوية الشمس التي تحدث بسبب دوران الأرض حول الشمس يجعلها ليس 30 يوم ولكن 29.530587 يوم (سنحتاج هذا لاحقا)

رغم ان التقسيم الهندسي هو 360 درجة 12 قسم من 30 درجة

وكما قلت هو بدقة من اول شهر نيسان 444 ق م وهذا 483 سنة من سنة 360 يوم أي 173880 يوم وهو يساوي 476 سنة + 24.7 أي تقريبا 25 يوم من سنة 365.24199 يوم فيكون في نيسان أيضا وسنتأكد من ذلك

فننتقل لنقطة أخرى مهمة وهي اليوم طالما تم تحديد السنة من 444 ق م الى 33 م (ولكن أيضا نضع احتمال 445 ق م الى 32 م) ومن نيسان (مارس لأبريل) كما في نحميا الى نيسان (مارس لأبريل) ميعاد الشعانين والصلب

وفي هذا لكي نعرف بالأيام سنحتاج الى مواقع فلكية على راسها ناسا (استروبليكس) التي تربط بين الشهور القمرية والميلادية ولكن هذا فلكيا وليس العيان وأيضا مواقع يهودية فلكية تحدد بداية الشهور العبرية القمرية كل سنة بدقة أي بالعيان

تحديد شهر نيسان حسب الطريقة اليهودية هو يستلزم 2 شهود او 3 (على فم شاهدين او ثلاثة) يروه بأعينهم في بداية الليل وعندما يروه هو ليلة اول يوم من نيسان لو رأوه

وهو يرى في الغرب في السماء في اورشليم بعد غروب الشمس بالكامل

ملاحظة مهمة وهي ان بداية الشهر القمري فلكيا يختلف عن بداية الشهر القمري بالعيان أي برصد البشر ودائما رصد البشر بعد ان يكون بدأ فلكيا. فنعرف ان القمر بعد اخر هلال يختفي أكثر من يوم قبل ان يظهر هلال الشهر الجديد.

في منتصف فترة الاختفاء هو يكون بدأ فلكيا ولكن عندما يرصده البشر هو يكون بعد ما بدا الدورة القمرية الجديد فلكيا بالفعل بفترة لان عندما تبدأ لا يكون مرأي أصلا لفترة

لان الأرض تحجب اشعة الشمس بالكامل عن القمر فلا يرى أي انعكاس نور منه. أي من بعد ما يختفي الهلال وقبل ان يظهر هلال اخر هو فلكيا بدأ الشهر القمري ولكن بالعيان يرصد الساعة 6 مساء لا يرى وهذا يحتاج ليظهر اول هلال ان يتحرك ما بين 9 الى 12 درجة فلكية وهذا يستغرق وقت ما بين 15 الى 24 ساعة ولكن عيانا 24 ساعة او أكثر أي عندما يظهر اول هلال يكون مر عليها فلكيا على الأقل 24 ساعة. هذا أيضا له علاقة بالشمس هل هي في بداية اليوم ام في اخره أي على الأقل هلال الشهر الجديد يظهر بعد ان يكون فلكيا مر عليه يوم لو كان هذا بدأ قبل الليلة السابقة أي هو كان في اول او منتصف نهار الليلة السابقة فلكيا يرى الليلة التالية بالعيان لأنه سيكون مر عليه 24 ساعة او اكثر عند الساعة 6 مساء ولكن لو كان بدأ بعد اختفاء الشمس بعد 6 مساء حتى يمر عليه 24 ساعة سيكون أيضا 6 مساء الليلة التالية لا يري هذا يجعل ليلتين تمر ويرى في الليلة التالية من بداية الشهر القمري فلكيا بالفعل أي عندما يرصدوا الهلال بالعيان هو فلكيا مر عليه اما ليلة او ليلتين. حسب بدا في أي ساعة فلكيا نهار ام ليل

أي مثلا الاحد يوم 1 فلكيا بدأ 4 بعد الظهر او قبله هو لا يرصد في هذه الليلة ولكن تعبر الليلة والنهار ويرصد 6 مساء الليلة التالية الاثنين مساء أي يوم 2 فلكيا ولكن للبشر ليلة يوم 1 من الشهر القمري

ولو يوم الاحد 1 فلكيا بدأ 8 مساء او بعده هو حتى الليلة التالية 6 مساء لم يعبر عليه 24 ساعة أي حتى ليلة الاثنين 2 فلكيا هو لم يرصد فلم يبدأ الشهر القمري ولكن الليلة التالية الثلاثاء ليلا بكل تأكيد سيري لأنه سيكون عبر عليه 46 ساعة فيكون 3 فلكيا يساوي ليلة يوم 1 من الشهر القمري للبشر (لا اريد ان ازيد تعقيد ولن اليهود لا يوجد عندهم شهر قمري أطول من 30 يوم فيدخل في هذا هل هو بعد شهر 28 يوم او 29 يوم)

للتأكيد من موقع ناسا

US NAVAL OBSERVATORY

"Under optimal conditions the crescent moon can be sighted somewhat less than 15 hours after astronomical New Moon. Usually, however, it is not seen until it is more than 24 hours old. Often it is not seen for more than 48 hours... But despite these advances we still cannot predict the exact time or geographical location at which the young crescent will first be spotted."



البداية نيسان كما عرفنا بل وعرفنا جيدا بالأدلة أن نحاميا يتكلم عن اول نيسان لعدة أسباب وهي

1 انه لم يذكر اليوم وهذا يعني الشهر وقدمت امثلة من اعداد كثيرة انه عندما لا يذكر اليوم في الشهر هو يقصد به اوله بل قدمت مقارنة بين عددين تؤكد ذلك سابقا

2 التعبير اللغوي يعني الشهر في بدايته كما عرفنا

3 هو نيسان قبل إضافة ادار الشهر 13 في السنة السابقة وهذا يجعله اول نيسان قبل معرفة انه يجب إضافة ادار الثاني.

واضيف سبب رابع

سفر نحميا 2

2 :1 و في شهر نيسان في السنة العشرين لارتحشستا الملك كانت خمر امامه فحملت الخمر و اعطيت الملك و لم اكن قبل مكمدا امامه

2 :2 فقال لي الملك لماذا وجهك مكمد و انت غير مريض ما هذا الا كابة قلب فخفت كثيرا جدا

2 :3 و قلت للملك ليحيى الملك الى الابد كيف لا يكمد وجهي و المدينة بيت مقابر ابائي خراب و ابوابها قد اكلتها النار

2 :4 فقال لي الملك ماذا طالب انت فصليت الى اله السماء

2 :5 و قلت للملك اذا سر الملك و اذا احسن عبدك امامك ترسلني الى يهوذا الى مدينة قبور ابائي فابنيها

2 :6 فقال لي الملك و الملكة جالسة بجانبه الى متى يكون سفرك و متى ترجع فحسن لدى الملك و ارسلني فعينت له زمانا

2 :7 و قلت للملك ان حسن عند الملك فلتعط لي رسائل الى ولاة عبر النهر لكي يجيزوني حتى اصل الى يهوذا

2 :8 و رسالة الى اساف حارس فردوس الملك لكي يعطيني اخشابا لسقف ابواب القصر الذي للبيت و لسور المدينة و للبيت الذي ادخل اليه فاعطاني الملك حسب يد الهي الصالحة علي

1 الملك يتوقع الكل سعداء فغالبا هذا احتفال وليس اجتماع

2 الملك يحقق طلب من يسأله وهذا معتاد في الحفلات التي يسر فيها قلبه

3 الملكة بجواره في حفل الخمر فهذا يؤكد أكثر انها حفلة

وهي حفلة اول الشهر

فليس اليهود فقط الذين كانوا يحتفلوا بأول الشهر القمري بظهور الهلال ويضربوا الابواق بل أيضا حتى ملوك بابل وفارس نفس الامر

فكون نحميا ساقي الملك في حفلة للملك بها بهجة قد يرجح هذا احتفال رؤية الهلال

وبخاصة ان نيسان هو اول هلال يظهر في وقت الانقلاب الربيعي الهام جدا بالنسبة لهم وبخاصة الزراعة او ما يسمى vernal equinox وبخاصة انه المعتاد في هذا الزمان ان في هذا الاحتفال يعلن الملك أي مرسوم جديد في هذا الاحتفال البهيج.

فيكون 1 نيسان هو الادق والمناسب للاحتفال الذي فيه نحميا ساقي الملك وقف امامه في وقت احتفالات مبهجة بالربيع ولكن كان وجهه مغموم

وشهر نيسان كما عرفنا جيدا هو من سنة 444 ق م (ولكن كما قلت نضح الاحتمالين 445 و444 من ناسا)

توضيح مهم

موقع ناسا الذي به سنة 0 لأنه يستخدم وقت يونيفيرسال ولكن الموقع يوضح ان 0 هي المفروض 1 ق م في التقويم ويوضح ان سنة 499 -هي 500 ق م الحقيقي في التقويم

فهو في اليونيفيرسال يحسب الصفر لكن يوضح انها تساوي 1 ق م ويتم الترحيل من يونيفيرسال الى التقويم سنة

فسنة 0 هي كما يوضح الموقع 1 ق م فيكون -443 هو 444 ق م

أي 445 ق م سنجدها في الموقع -444 و444 ق م سنجدها في الموقع -443

الرقم الذي ذكروه أصحاب رأي 445 في موقع ناسا -444 هو 13 مارس

وهو 4 صباحا يكون عيانا 14 مارس بداية نيسان

اما رائ 445 وفيه 13 مارس 445 هو فلكيا 4 صباحا بجرينتش أي 6 صباحا في اورشليم فهذه الليلة لأنها اقل من 18 ساعة لن يستطيعوا ان يروا الهلال ولو رؤية الهلال تكون بالعيان هي بعد يوم من الهلال فلكيا فيكون هو يوم 2 نيسان فلكيا هو 1 نيسان بالعيان

فيكون الليلة التالية هو 2 نيسان تقابل يوم 14 مارس 445 ق م الجمعة وهو خطأ



ولكن ما يقدمه ضعفي هو 1 نيسان في سنة 444 ق م (-443) هو 2 مارس الساعة 19:29 مساء أي السابعة والنصف مساء فلكيا (رقم -443 يعبر عن سنة 444 ق م)

2 مارس 7 ونصف مساء وهو 7 ونصف بتوقيت جرينتش أي 9 ونصف في اورشليم وهذا فلكيا يرى بعد أكثر من 24 ساعة أي لا يرى 6 مساء 3 مارس لأنها اقل من 24 ساعة بل يرى مساء مساء 4 مارس وهو تالي لشهر قمري قصير (الشهر السابق 28 يوم) إذا بوضوح عيانا 4 مارس 444 ق م هو 1 نيسان

وملحوظة درسناها سابقا ان نيسان الذي يبدأ بعد سنة كبيسه في وقتهم هي سنة انتهت 12 شهر بنهاية ادار وبعد بداية نيسان الذي يتكلم عنه نحميا يعودوا ويضيفوا شهر ادار الثاني للسنة السابقة بسبب زاوية الشمس ويكمل نيسان بعد ادار الثاني

هذا ما قالته المراجع التاريخية كما وضعت الكثير منها سابقا

ويتفق مع الموقع اليهودي الأول الذي أقدمه

ف1 نيسان نحميا 444 ق م هو ليس 2 ابريل بل 4 مارس الذي بعد ان بدأ نيسان 4 مارس يعود اليهود ويضيفوا شهر ادار الثاني كالعادة في هذا الزمان كما شرحت بمراجع

وهو يوافق يوم الاربعاء كما يخبرنا الموقع أيضا

وأيضا يتفق مع الموقع اليهودي الثاني انه 4 مارس وهو يوم الاربعاء

فليس 1 نيسان 444 ق م الذي يساوي 2 ابريل ولكن 1 ادار الثاني 4 مارس هو 1 نيسان الذي يتكلم عنه نحميا وهو أيضا كما يخبرنا الموقعين اليهوديين انه يوم الأربعاء

وأيضا من ناسا تخبرنا ان 4 مارس يساوي الأربعاء

و4 مارس 444 ق م يناسب يوم الاربعاء

وما قدمته ان البداية الأربعاء 1 نيسان 4 مارس 444 ق م

رغم اننا عرفنا بالفعل 445 ق م هي بداية خطأ ولا تصلح ونهايتها أيضا 32 م خطأ ولا تصلح ولكن أيضا ندرس التاريخين والاحتمالين لنقطة البداية



اما بالنسبة لنقطة النهاية واحد الشعانين فيوم ما يرصدوا هلال نيسان يبدأ ليلة شهر نيسان وهذا الذي يحدد منه كل شيء في شهر نيسان من اول يوم ومن ليلة اليوم العاشر الذي من هذا الوقت يكون خروف الفصح تحت الحفظ بداية من ليلة 10 نيسان فهو تم اختياره في نهاية اليوم السابق أي مع نهار يوم 9 نيسان وقبل بداية ليلة 10 نيسان يكون تم اختياره ليبقى في الحفظ من اول ليلة اليوم العاشر حتى يوم 14 نيسان حسب الوصية ثم يفحص ثم يذبح قبل انتهاء اليوم 14 وقبل ليلة اليوم التالي 15 يؤكل فيه الفصح قبل ليلة يوم 15 نيسان

و14 نيسان ذبح الفصح حسب تاريخ صلب المسيح كان الجمعة العظيمة وليلة يوم 14 نيسان هو يوم خميس العهد مساء و10 نيسان يوم الاثنين وليلته تبدأ من الاحد مساء والنهار السابق وهو 9 نيسان وقت اختيار خروف الفصح هو أحد الشعانين الذي دخل فيه المسيح اورشليم على اتان وجحش ابن اتان وقت اختياره ملكا

فالمسيح دخل اورشليم يوم الاحد 9 نيسان وقت اختيار خروف الفصح وقبل نهايته وبداية ليلة 10 نيسان كان تم اختيار المسيح مع وقت اختيار خروف الفصح. وفي اليوم العاشر يبقى للحفظ الى يوم 14 نيسان وهو يوم الجمعة العظيمة ثم فحص (المحاكمات ولا أجد علة في هذا البار) وذبح في نهاية يوم 14 نيسان يوم الجمعة العظيمة.

ونفحص السنتين 32 و33 م

شرحت سابقا في ملف

سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح

ان مواقع فلكية كثيرة جدا قديمة وحديثة بل أيضا حسابات نيوتن لتواريخ 14 نيسان هي

Wednesday, April 9, A.D. 27

Tuesday, March 30, A.D. 28

Monday, April 18, A.D. 29

Friday, April 7, A.D. 30

Tuesday, March 27, A.D. 31

Monday, April 14, A.D. 32

Friday, April 3, A.D. 33

Wednesday, March 24, A.D. 34

Tuesday, April 12, A.D. 35

Saturday, March 31, A.D. 36

نجد ان السنتين المناسبتين ليكون الفصح 14 نيسان يوم الجمعة ليلة السبت هما 30 م او 33 م فسنة 32 كنهاية لا تصلح أصلا لان يكون ميعاد الصلب 14 نيسان هو الاثنين وليس الجمعة العظيمة كما اكدت الاناجيل بوضوح شديد

إنجيل لوقا 23: 54


وَكَانَ يَوْمُ الاسْتِعْدَادِ وَالسَّبْتُ يَلُوحُ.

وأيضا لا تصلح لسنة طيباريوس قيصر وخدمة المسيح وغيرها من الأمور الكثيرة التي شرحتها سابقا ولا اريد تكرارها لعدم الاطالة اكثر من هذا

ونذهب الى موقع ناسا والمواقع اليهودية للتأكيد أيضا على حسابات نيوتين وغيره

بدا 1 نيسان فلكيا 19 مارس 10:39 صباحا

Phases of the Moon: 0031 to 0040
Universal Time (UT)

وهو 19 مارس الساعة 10 بجرينيتش ويكون في إسرائيل 12 ظهرا هذا فلكيا وليس العيان

وهو يساوي يوم الخميس

وهو يناسب شهر نيسان فلكيا كما في الموقع اليهودي الفلكي هبكال

وقمر 14 نيسان 3 ابريل يوم الجمعة في منتصف الشهر (قمر 14)

وقمر اول نيسان فلكيا يوم 19 مارس 12 ظهرا فلا يرى في هذه الليلة ولكن يرى 20 مارس يوم الجمعة مساء ليلة السبت

واحد الشعانين بعده بمقدار 9 أيام 29 مارس 33 م يوم الاحد والذي يؤكد السابقة ويتفق معه

الشعانين 29 مارس والموقع الثالث يؤكد نفس الامر ونفس التواريخ

وهو يوم الاحد أيضا

إذا سنة 33 م بطريقة قاطعة أحد الشعانين 9 نيسان قبل ليلة 10 نيسان هو يوم الاحد 29 مارس وبعدها 14 نيسان هو الجمعة العظيمة والصلب

اما التاريخ الاخر في 32 م

ونجد ان بداية نيسان هو في مارس 32 م وهو اخر يوم 29 مارس 20:01 وجرينتش الساعة 20 أي 8 مساء بفرق ساعتين عن اورشليم أي 10 مساء في اورشليم

فيكون 22 أي 10 مساء لا يرى في اللية ولا في الليلة التالية 30 مارس بل في ليل 31 مارس

31 مارس 1 نيسان يوم الاثنين و9 نيسان 9 ابريل هو الأربعاء (أحد الشعانين التي يقولوها) ويوم الخميس وبعد 4 أيام هو 14 ابريل هو يوم الاثنين تاريخ الصلب وليس الجمعة قبل السبت

مع دخول المسيح اورشليم يوم الاحد 9 نيسان التاريخ المثبت وليس الأربعاء والصلب الجمعة قبل السبت كما قالت الاناجيل بوضوح. يؤكد ان تاريخ 32 م خطأ

فهو بدايته خطأ ونهايته خطأ.

(هذا التاريخ 32 م يستشهد به كثيرين من المفسرين بدون تدقيق في الأيام ولكن الحقيقة كما قدمت غير دقيق ولا يتفق ان الشعانين يوم الاحد)

فالصحيح لنقطة النهاية سنة 33 م وهو الاحد 9 نيسان بمنتهى الدقة وهو أحد الشعانين وهو 29 مارس

فيكون المسيح يوم أحد الشعانين 9 نيسان 29 مارس 33 م دخل اورشليم ويوم الاثنين 10 نيسان كان في الهيكل اليوم التالي وهو 30 مارس ويوم الأربعاء 12 نيسان وهو 1 ابريل خانه يهوذا (كذبة ابريل) ويوم الخميس العهد 13 نيسان 2 ابريل ليلة 14 نيسان العشاء الأخير ويوم الجمعة 14 نيسان 3 ابريل صلب الرب يسوع المسيح بعد الفحص والمحاكمات ويوم السبت 15 نيسان 4 ابريل سبت النور ويوم الاحد 16 نيسان 5 ابريل قيامة رب المجد في عيد الباكورة بدقة

وملاحظة هذا يتفق ما ما قدمته سابقا بادلة كثيرة من تحديد تاريخ صلب المسيح بدقة وان صلب المسيح 3 ابريل 33 م

فالحساب المنتشر من 445 ق م الى 32 م هو يبدأ خطأ بسنة حسب التاريخ والكتاب المقدس وينتهي خطأ 32 م والصلب ليس الجمعة العظيمة لذا هو مرفوض تماما

بل أيضا بالأيام من 13 مارس 445 ق م الى 10 ابريل وهو المفترض 476 سنة + 25 يوم كما حسبناها يكون سنة 32 م ولكن 25 يوم لا تنطبق لان من 14 مارس الى 10 ابريل 27 يوم (هم يحاولوا جعلها 25 يوم)

المهم حساب ضعفي

فعندنا نقطة النهاية هي واضحة هي يوم 9 نيسان الاحد 29 مارس 33 م

ونقطة البداية واضحة الأربعاء 1 نيسان 4 مارس 444 ق م

وهم 476 سنة و 25 يوم. من 444 ق م و476 سنة يكون 33 م والأيام من 4 مارس الى 29 مارس هو 25 يوم بدقة شديدة

القرار من 1 نيسان الاربعاء 4 مارس 444 ق م الى الشعانين 9 نيسان الاحد 29 مارس 33 م انطباق النبوة ليس بالسنة ولا بالشهر فقط بل باليوم وهؤلاء هم 173880 يوم بمنتهى الدقة.

هل يوجد روعة لنبوة اكثر من هذه تنطبق بالنسة والشهر واليوم؟

****

انطباقها بالساعة وحسابات اخرى

الساعة

بل اسمحولي اتجرأ وأقول بالساعة أيضا

لان 25 يوم هم تقريبا وهم 24.7 يوم

فكما عرفنا السنة النبوية وهي 360 يوم أي 12 شهر كل شهر 30 يوم كل يوم 24 ساعة يكون 69 أسبوع سنين اي 483 سنة من 360 يوم = 173880 يوم (4,173,120 ساعة)

وهو يوازي من سنين التقويم الشمسية التي هي 365.242199 يوم يكون 476 سنة شمسية +24.713276 يوم وحسبناها تقريبا 25 يوم ولكن هو 24 يوم و17.118624 ساعة أي هو 476 سنة و24 يوم و17 ساعة تقريبا و7 دقائق

وينقص عن 25 يوم 0.286724 من يوم هو 6.88 ساعة أي تقريبا 7 ساعات وهذا الفرق سنعرفه

لو المسيح دخل اورشليم ظهرا

وهذا لأنه اتي من المسيرة مرتجلا من بيت عنيا الى بيت فاجي ومنها الى اورشليم على اتان كما ذكر

إنجيل متى 21: 1


وَلَمَّا قَرُبُوا مِنْ أُورُشَلِيمَ وَجَاءُوا إِلَى بَيْتِ فَاجِي عِنْدَ جَبَلِ الزَّيْتُونِ، حِينَئِذٍ أَرْسَلَ يَسُوعُ تِلْمِيذَيْنِ

إنجيل مرقس 11: 1


وَلَمَّا قَرُبُوا مِنْ أُورُشَلِيمَ إِلَى بَيْتِ فَاجِي وَبَيْتِ عَنْيَا، عِنْدَ جَبَلِ الزَّيْتُونِ، أَرْسَلَ اثْنَيْنِ مِنْ تَلاَمِيذِهِ،

إنجيل لوقا 19: 29


وَإِذْ قَرُبَ مِنْ بَيْتِ فَاجِي وَبَيْتِ عَنْيَا، عِنْدَ الْجَبَلِ الَّذِي يُدْعَى جَبَلَ الزَّيْتُونِ، أَرْسَلَ اثْنَيْنِ مِنْ تَلاَمِيذِهِ

وكان كثيرون يلقون اغصان الشجر وثيابهم امامه أي ليس مسرعا فيستغرق تقريبا ثلاث ساعات من خروجه ماشيا من بيت عنيا الى ان يصل لبيت فاجي ويركب الاتان من بيت فاجي الى اورشليم والاستقبال العظيم له كرئيس (المسيح الرئيس)

يكون وصل الى الهيكل في اورشليم قرب الظهيرة فلو بدا احتفال الجموع به في الطريق لكن توقيت دخوله الرسمي الى الهيكل بهذا الاحتفال المهيب هو ظهرا أي تقريبا 12 ظهرا

رصد الهلال لمعرفة اول نيسان كما عرفنا هو يتم الساعة 6 مساء فاحتفال ارتحشستا يكون بعد 6 مساء بعد ان يعرفوا ظهور الهلال فهو الساعة 7 مساء تقريبا

فالفرق من 12 ظهرا الى 7 مساء هو 7 سعات التي ذكرتها سابقا

أي ليس بالسنين ولا بالشهور ولا بالأيام بل بالساعات.

وبأسلوب اخر عرفنا ان الفترة هي 476 سنة و24 يوم و17 ساعة

من الساعة 7 مساء الاربعاء 4 مارس 444 ق م + 476 سنة = هو 7 مساء 4 مارس 33 م + 24 يوم مكتملين = 7 مساء 28 مارس + 17 ساعة = 12 ظهرا 29 مارس 33 م توقيت أحد الشعانين ودخوله الهيكل بدقة

اذا بوضوح من 1 نيسان 7 مساء الاربعاء 4 مارس سنة 444 ق م الى 9 نيسان 12 ظهرا الاحد 29 مارس سنة 33 م

انطباق النبوة بالسنة والشهر واليوم والساعة.

حسبات أخرى للتاكيد والاسبوع الأخير

رغم انها مؤكدة من المواقع الفلكية واليهودية والأدلة الكثيرة التي قدمتها

الا اني اؤكدها بحسبة ثانية وهي

حسبة أخرى إضافية يجب ان تنطبق مع هذه بحساب عدد الأقمار أي الشهور القمرية من نيسان 444 ق م الى نيسان 33 م لنتأكد ان حسابنا صحيح

كما قلت في الأول ان قمر نيسان 444 ق م وهو شهر نيسان من السنة العشرين من حكم ارتحشستا الذي بدأ في 464 ق م وبعد السنة 19 في السنة العشرين هو نيسان 444 ق م

وهو المفروض انه 5888 قمر. كيف هذا؟

هو بقيمة أيام الشهر القمري 29.530 يوم ومن حسبة 483 سنة ((7 + 62 أسبوع) * 7 سنين) من السنين 360 يوم = 173880 يوم

فيكون عدد الشهور القمرية

173880 \ 29.53 = 5888.25 شهر قمري وهو 5888 قمر وايضا 7.36 يوم أي تقريبا 8 أيام

أي لو كان تم كلام ارتحشستا في 1 نيسان 444 ق م يكون تنطبق يوم 9 نيسان 33 م وهو يوم أحد الشعانين بعد مرور 5888 قمر + 8 أيام

ونعود نعد الأقمار حسب موقع ناسا سابقا (استروبليكس) قمر تلو الاخر

من 1 م الى نيسان 33 م = 399 قمر

ومن يناير 99 ق م الى ديسمبر 1 ق م = 1225 قمر

ومن يناير 399 ق م الى ديسمبر 100 ق م = 3711 قمر

ومن نيسان 444 الى ديسمبر 400 ق م = 553 قمر

= 5888 قمر انطبقوا بدقة

ولكن يتبقى 8 أيام ونجدهم ينطبقوا بدقة شديدة في الفرق من 1 نيسان ارتحشستا وبعده 8 أيام يكون 9 نيسان الشعانين



كيف يوفق بين 476 +25 يوم مع ان يكون 5888 قمر و8 أيام

ملحوظة هو كما شرحت ان السنة اليهودية هي 12 شهر قمري 354 يوم ولكن لتصبح متساوية مع السنة الشمسية يضاف كل عدة سنين (وليس كل سنة) شهر ازار الثاني وهو الشهر 13

وهو بدقة يحدث 7 مرات كل 19 سنة وتسمى. Metonic cycle في السنة التي يأتي فيها شهر ازار الثاني وهو 13-شهر هذا يجعل نيسان يأتي متأخر وتسمى سنة Embolismic أي يكون نيسان متأخر أي ليس بوضع شهر لجعل السنين كلها متطابقة ولكن هو يجعل بداية السنة متغير وهذا يجعله مرة متقدم ومرة متأخر ويصنع فرق أيام

وهذا يفسر الفرق بين اقل من 8 أيام قمرية وبين 25 يوم شمسي لان نيسان بدايته تتحرك من مارس الى ابريل

فيكون سنة 33 م فرق بالأيام بين الشمسية والقمرية لتغير بداية شهر نيسان بسبب شهر ازار الثاني

فالنبوة بحسابين وتقويمين فلكيين دقيقين انطبقت بكل دقة وهذا يؤكد بما لا يدع مجال للشك الحسابات وانها من 1 نيسان الاربعاء 4 مارس 444 ق م الى 9 نيسان الاحد 29 مارس 33 م



حساب ثالث بتقويم اخر

ملاحظة شيء مهم وهو

في الموقع اليهودي السابقة التي قدمتها للذي لم يلاحظ تذكر السنين بالتقويم اليهودي ولكن بها اختلاف لان احدهم يبدأ السنة الدينية بنيسان والأخر يبدأ السنة المدنية بتسري والفرق بينهم 6 شهور

فالسنة اليهودية الدينية هي متقدمة وتبدأ بنيسان الذي ما بين شهري مارس وابريل م ينتهي بادار في السنة التالية م أي لو نيسان هو اول سنة 3000 يهودية يقابل مارس سنة 461 ق م تنتهي بادار في 3300 يهودية (قبل بداية 3301 نيسان) في مارس 460 ق م

والسنة المدنية هي متاخرة وتبدأ بتسري بعد 6 شهور من نيسان وهو يوازي سبتمبر أكتوبر

فالسنة الرسمية وهي متاخرة بمقدار 6 شهور عن نيسان المقصود الذي يأتي في منتصف السنة اليهودية السابقة أي لو بدأ تسري لسنة 2999 يهودية يكون نيسان هو في 3000 يهودية

موقع يقيم بالسنة الدينية الذي قدمته سابقا

الذي يبدأ بنيسان سنة 444 ق م هي 3318 يهودية

اول نيسان 444 ق م هو السنة اليهودية الدينية 3318

و33 م هي 3794 يهودية دينية

فيكون 3794 - 3318 = 476 سنة بدقة وهي عدد السنين الشمسية التي عرفنا انها تناسب 483 سنة نبوية بمنتهى الدقة

ولو الموقع الذي يستخدم السنة الرسمية المتأخرة 6 شهور ونيسان يسبقه

نيسان 444 ق م (ادار) هو 3317 يهودية مدنية

ونيسان سنة 33 م هي 3793 الرسمية اليهودية

أيضا نفس الرقم

3793 – 3317 = 476 سنة شمسية = 483 سنة نبوية بدقة شديدة

فالاثنين يؤكدون انطباق النبوة بوضوح

بل أقدر أقدمها بطريقة رابعة يهودية لا علاقة لها بالتقويم الميلادي ويستطيع أي انسان ان يحسبها

التقويم اليهودي الحالي هو التقويم المدني الذي نحن فيه هو 5778 يهودية وتبدأ من روش هاشاناه في اول تسري ونيسان كان في 5777 يهودية

خراب الهيكل الأول بالتقويم اليهودي كان 3178 يهودي وهذا مسجل في التقليد اليهودي بوضوح

ارتحششتا ملك سنة 3297 يهودي

وبعد عشرين سنة من بداية ملكه وإصدار القرار هو 3317 يهودية (ما بين 3317 الى 3318 يهودية)

Hebrew calendar 3317–3318 = 444 bc

https://en.wikipedia.org/wiki/444_BC

وبعده نبويا 476 سنة هو 3793 يهودية وهو أحد الشعانين للرب يسوع عن عمر 33 سنة مثل السابق تماما.

ما يؤكد هذا انه أيضا مسجل أن هيرودس مات 3761 (أي بعد ميلاد المسيح بسنة 3760 يهودية)

فبعد مرور سنة 33 م من 3760 يهودية وتاريخ الشعانين والصلب هي سنة 3793 م وهي السنة التي دخل الملك اورشليم يوم أحد الشعانين 9 نيسان 3793 م بعد 3 سنين وثلاث شهور خدمة من عمر 30 سنة

وهي تتفق مع السابق تماما بدون وجود أي تشكيك في التقويم الميلادي سواء خطأ او سنة الصفر لمن لا يزال لم يدركها او غيره من الامور

وتؤكد وتقطع بما قلت للتواريخ السابقة

Jewish Calendar Conversions in One Step 

Chronology of Ancient Egypt

Herod’s death was 3761

Codex Judaica: Chronological Index of Jewish History, Covering 

Herod’s death was some 90 days AFTER 15 Tishri 3761

Herodian Dynasty’ chronology, they SHOW HEROD’S SON Archelaus taking the rule in the year 3761

THE JUBILEE BIRTH YEAR OF YESHUA AND HEROD'S DEATH



الطريقة الأخرى (الخامسة) وهي الرب يسوع دخل أحد الشعانين 33 سنة في مارس السابق سنة 2017 مقابل نيسان أي من 1984 سنة مضت

5777 يهودية – 1984 سنة = 3793 الرسمية بمنتهى الدقة ونفس التاريخ السابق

وهو نفس ما قدمته المواقع اليهودية

ولا اريد ان اتعبكم في حسابات أكثر من ذلك

وعلى أي حال الحقيقة الواضحة مثل الشمس الا لمن مصر على اغلاق عينه كما قلت سابقا

وهي أن نبوة سبعون أسبوع دانيال لا تصلح ان تنطبق على أي أحد او شيء غير الرب يسوع المسيح فقط واكتمالها واضح انه بدقة يحدث في فترة خدمة رب المجد ما بين معموديته الى صلبه. وهذا أقول وبكل ثقة رغم ضعفي (لكن قوته في الضعف تكمل) لا يستطيع أحد ان يجادلني فيه. فهذه النبوة عن مسح قدوس القدوسين وقطع المسيح لا تصلح الا على الرب يسوع المسيح واعتقد بكل الطرق تأكدنا بشدة من هذا.

امر اخر هو ان عندنا في مخطوطات قمران نسخة من نبوة دانيال من قبل الميلاد مثل مخطوطة

11Q13 وبها 9: 26 بوضوح

هذا بالإضافة الى وجودها في السبعينية من قبل الميلاد. وصورتها

فهذه النبوة التي تنطبق بدقة على الرب يسوع المسيح بتأكدنا من أنها صحيحة وبالفعل لا يمكن ان تحدث بالصدفة ان تكتب نبوة بمثل هذه الدقة قبل مجيء انسان بمئات السنين تنطبق عليه تفصيلا الا لو كان هناك إله علمه غير محدود والمستقبل مكشوف امامه فأخبر بالوحي انبياؤه ان يكتبوا هذه النبوات عن مجيؤه قبل ان يتجسد بمئات السنين بدقة. فهذه شهادة قوية عن وجود إله خالق وان وحيه مكتوب في الكتاب المقدس وانه تجسد لأجل الانسان وهو الرب الاله الرب يسوع المسيح.

ومن يرفض ان الرب يسوع هو المسيح فهو بالفعل أحب الظلمة أكثر من النور.

****

الأسبوع السبعين وتأملات

ما بعد 7 أسابيع + 62 أسبوع يأتي موضوع الأسبوع الأخير.

9 :26 و بعد اثنين و ستين اسبوعا يقطع المسيح و ليس له و شعب رئيس ات يخرب المدينة و القدس و انتهاؤه بغمارة و الى النهاية حرب و خرب قضي بها

بعد ان يكتمل 62 أسبوع يقطع المسيح وكلمة يقطع יכרת يكراث دائما تشير لعقوبة قتل كما قلت فهو يقتل بحكم (يصلب) وليس لأجل نفسه او لذنب صنعه. أي بعد اكتمال 69 أسبوع التي يتم تنصيب المسيح الرئيس تحدث احداث مهمة لا يحدد فتراتها الزمنية وهي كما وضحت ثلاث احداث

1 صلب المسيح (القطع) وهذا حدث بعد خمس أيام من اكتمال 69 أسبوع.

2 وبعد هذا شعب رئيس ات يخرب المدينة والقدس وهذا حدث بعدها بفترة فجاء تيطس الروماني بجيش كبير وحاصر اورشليم وانتهت بخرابها 70 م وبالفعل أخرب المدينة والهيكل بالكامل.

3 ثم يكمل العدد قائلا وانتهاؤه بغمارة والى النهاية حرب وخرب قضي بها أي تستمر هذه المدينة من وقت ما تيطس يخرب المدينة الى أواخر الأيام (النهاية) في حالة حرب وخلافات عليها وحروب تقام لأجلها وكلما تعمر يخرب فيها جزء بسبب الخلافات حتى نهاية الأيام والتي سيتكلم عنها في الأسبوع الأخير. فهو في نهاية الايام

الأسبوع الأخير وعرفنا من العدد السابقة انه يتكلم عن أواخر الأيام وضيقة يعقوب

9 :27 و يثبت عهدا مع كثيرين في اسبوع واحد و في وسط الاسبوع يبطل الذبيحة و التقدمة و على جناح الارجاس مخرب حتى يتم و يصب المقضي على المخرب

الأسبوع الأخير هو يأتي بعد فاصل كبير كما عرفنا من تخريب المدينة الى أيام النهاية

فهو في نهاية الأيام وهو يتكلم عن المخرب وهو ينطبق على ابن الهلاك

(هو بعد فاصل زمني كبير حتى الان اقتربوا من 2000 سنة كيومين في عين الرب)

وهذا المخرب الذي سيظن اليهود انه المخلص. ويكونوا كثيرين ويقيم عهدا معهم في أسبوع واحد أي الأسبوع الأخير 7 سنين أي سيقيم اتفاقية لمدة سبع سنين ولكن بعد 3.5 سنين من بداية الاتفاقية يبطل عهده ويضع ارجاس في المكان المقدس الهيكل الذي سيبنى. وهم كانوا مصدقين حتى هذا الوقت انه المخلص رغم انه المخرب

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل تسالونيكي 2:

3 لاَ يَخْدَعَنَّكُمْ أَحَدٌ عَلَى طَرِيقَةٍ مَا، لأَنَّهُ لاَ يَأْتِي إِنْ لَمْ يَأْتِ الارْتِدَادُ أَوَّلاً، وَيُسْتَعْلَنْ إِنْسَانُ الْخَطِيَّةِ، ابْنُ الْهَلاَكِ،
4 الْمُقَاوِمُ وَالْمُرْتَفِعُ عَلَى كُلِّ مَا يُدْعَى إِلهًا أَوْ مَعْبُودًا، حَتَّى إِنَّهُ يَجْلِسُ فِي هَيْكَلِ اللهِ كَإِلهٍ، مُظْهِرًا نَفْسَهُ أَنَّهُ إِلهٌ.
5 أَمَا تَذْكُرُونَ أَنِّي وَأَنَا بَعْدُ عِنْدَكُمْ، كُنْتُ أَقُولُ لَكُمْ هذَا؟
6 وَالآنَ تَعْلَمُونَ مَا يَحْجِزُ حَتَّى يُسْتَعْلَنَ فِي وَقْتِهِ.
7 لأَنَّ سِرَّ الإِثْمِ الآنَ يَعْمَلُ فَقَطْ، إِلَى أَنْ يُرْفَعَ مِنَ الْوَسَطِ الَّذِي يَحْجِزُ الآنَ،
8 وَحِينَئِذٍ سَيُسْتَعْلَنُ الأَثِيمُ، الَّذِي الرَّبُّ يُبِيدُهُ بِنَفْخَةِ فَمِهِ، وَيُبْطِلُهُ بِظُهُورِ مَجِيئِهِ.
9 الَّذِي مَجِيئُهُ بِعَمَلِ الشَّيْطَانِ، بِكُلِّ قُوَّةٍ، وَبِآيَاتٍ وَعَجَائِبَ كَاذِبَةٍ،
10 وَبِكُلِّ خَدِيعَةِ الإِثْمِ، فِي الْهَالِكِينَ، لأَنَّهُمْ لَمْ يَقْبَلُوا مَحَبَّةَ الْحَقِّ حَتَّى يَخْلُصُوا.
11 وَلأَجْلِ هذَا سَيُرْسِلُ إِلَيْهِمُ اللهُ عَمَلَ الضَّلاَلِ، حَتَّى يُصَدِّقُوا الْكَذِبَ،
12 لِكَيْ يُدَانَ جَمِيعُ الَّذِينَ لَمْ يُصَدِّقُوا الْحَقَّ، بَلْ سُرُّوا بِالإِثْمِ.

والعلامة ستكون؟

نار من السماء

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 13:

11 ثُمَّ رَأَيْتُ وَحْشًا آخَرَ طَالِعًا مِنَ الأَرْضِ، وَكَانَ لَهُ قَرْنَانِ شِبْهُ خَرُوفٍ، وَكَانَ يَتَكَلَّمُ كَتِنِّينٍ،
12 وَيَعْمَلُ بِكُلِّ سُلْطَانِ الْوَحْشِ الأَوَّلِ أَمَامَهُ، وَيَجْعَلُ الأَرْضَ وَالسَّاكِنِينَ فِيهَا يَسْجُدُونَ لِلْوَحْشِ الأَوَّلِ الَّذِي شُفِيَ جُرْحُهُ الْمُمِيتُ،
13 وَيَصْنَعُ آيَاتٍ عَظِيمَةً، حَتَّى إِنَّهُ يَجْعَلُ نَارًا تَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ عَلَى الأَرْضِ قُدَّامَ النَّاسِ،
14 وَيُضِلُّ السَّاكِنِينَ عَلَى الأَرْضِ بِالآيَاتِ الَّتِي أُعْطِيَ أَنْ يَصْنَعَهَا أَمَامَ الْوَحْشِ، قَائِلاً لِلسَّاكِنِينَ عَلَى الأَرْضِ أَنْ يَصْنَعُوا صُورَةً لِلْوَحْشِ الَّذِي كَانَ بِهِ جُرْحُ السَّيْفِ وَعَاشَ.
15 وَأُعْطِيَ أَنْ يُعْطِيَ رُوحًا لِصُورَةِ الْوَحْشِ، حَتَّى تَتَكَلَّمَ صُورَةُ الْوَحْشِ، وَيَجْعَلَ جَمِيعَ الَّذِينَ لاَ يَسْجُدُونَ لِصُورَةِ الْوَحْشِ يُقْتَلُونَ.

وبالفعل سيبني الهيكل ولكن بعد هذا سيتكبر على الهة اباؤه

سفر دانيال 11
36 «وَيَفْعَلُ الْمَلِكُ كَإِرَادَتِهِ، وَيَرْتَفِعُ وَيَتَعَظَّمُ عَلَى كُلِّ إِلهٍ، وَيَتَكَلَّمُ بِأُمُورٍ عَجِيبَةٍ عَلَى إِلهِ الآلِهَةِ، وَيَنْجَحُ إِلَى إِتْمَامِ الْغَضَبِ، لأَنَّ الْمَقْضِيَّ بِهِ يُجْرَى.
37 وَلاَ يُبَالِي بِآلِهَةِ آبَائِهِ وَلاَ بِشَهْوَةِ النِّسَاءِ، وَبِكُلِّ إِلهٍ لاَ يُبَالِي لأَنَّهُ يَتَعَظَّمُ عَلَى الْكُلِّ.

وبالفعل سيتمم هذا ولكن سيقضى عليه بمجيء الرب يسوع الثاني والأخير

الأسبوع الأخير هذا الذي يتمم 490 سنة هو كما تكلمت سابقا يتمم ليس فقط 70 أسبوع ولكن أيضا يتمم سنة اليوبيل العاشرة التي توقفت بالفاصل النبوي

فكما شرحت ان 70*7 = 490 = 10*49 أي 10 يوبيل ولكن بهم فاصل زمني حتى يكمل ملئ الامم



تأمل

التالي هو فقط تأمل وليس تفسير.

نعرف ان الرب يسوع تمم رموز السبع أعياد اليهودية

ولكن انطبق احداث ليس رمز ولكن حرفيا أربع أعياد من سبع أعياد يهودية

فالأعياد اليهودية هم سبعة الأول الفصح في 14 نيسان الشهر الأول الديني ثم من 15 نيسان الى 22 عيد الفطير الذي فيه في اول الأسبوع منه 16 نيسان باكر تقدم الباكورة ثم بعد الفصح بخمسين يوم عيد الخمسين.

وليس رمزيا بل فعليا المسيح صلب في يوم الفصح وقام يوم الاحد الباكورة وهو خبز الحياة الفطير وأرسل الروح القدس يوم الخمسين بدقة

الثلاث أعياد المتبقية

عيد الابواق اول الشهر السابع تشري وعيد الكفارة في العاشر من الشهر السابع وعيد المظال من 15 الى 21 من الشهر السابع

فقد يكون مجيء المسيح الثاني بطريقة ما لا اعرفها ولا ادعي هذا ولكن بها سيكمل الثلاث أعياد المتبقية فهو يأتي بالابواق والدينونة بطريقة ما سواء الابواق ومعها الجامات. وفي يوم الكفارة يقضي على المخرب ثم بعدها يأخذنا معه في المظال الأبدية والبر الابدي وتختم الرؤيا والنبوة

وينطبق فيهم نهاية الأسبوع الأخير

مع ملاحظة شيء مهم وهو ان يوم الكفارة 10 تسري هو أيضا اليوم الذي يعلن فيه سنة اليوبيل وتضرب الابواق اعلان لليوبيل كما في لاويين 25 (البوق الأخير)

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 15: 52


فِي لَحْظَةٍ فِي طَرْفَةِ عَيْنٍ، عِنْدَ الْبُوقِ الأَخِيرِ. فَإِنَّهُ سَيُبَوَّقُ، فَيُقَامُ الأَمْوَاتُ عَدِيمِي فَسَادٍ، وَنَحْنُ نَتَغَيَّرُ.

وهذا اليوم هو يوم الدينونة (يوم الانتقام لإلهنا اش 61: 2)

سفر إشعياء 61: 2


لأُنَادِيَ بِسَنَةٍ مَقْبُولَةٍ لِلرَّبِّ، وَبِيَوْمِ انْتِقَامٍ لإِلَهِنَا. لأُعَزِّيَ كُلَّ النَّائِحِينَ.

وأيضا يوم الكفارة هو كفارة للسنة فيجعلها سنة مقبولة (سنة مقبولة للخلاص)

فقد يكون وأكرر فقد يكون فقط كتأمل لو بدأت سبع سنين ابن الهلاك في يوم الكفارة وبدأ عهد الأسبوع الأخير أي سبع سنين حسب دانيال 9: 27 أي في 10 تشري يوم كيبور

ثم بعد 1290 يوم كسر عهده معهم في نيسان بعد ثلاث سنين ونصف ويتبقى 1260 يوم للمخرب وهو المكتوب في دانيال 12: 11 للمخرب وضيقة يعقوب

وشرحت الفرق بين 1290 و1335 يوم في

لماذا كرر دانيال النبوة ازالة المحرقة مع تغيير الارقام

وأيضا في

الاصحاح الثاني عشر من سفر الرؤيا عدد 13 و14

بعد 1260 يوم يدوس الأمم اورشليم ويختلطوا معا بطريقة ما وغالبا رقم 1335 يوم من 1290 يوم منها أربعين يوم حربه مع الشاهدين وخمس أيام قتلهم وقيامتهما وصعودهما 

فخلال 1290 يوم يموت الشاهدين وينقض عهده وبعدها من موتهما قبل انتهاء 1290 يوم بثلاثين يوم اي متبقي 1260 يوم كما ذكر دانيال وتعطيل الشعائر وهي محسوبة من 1335 يوم الي نهاية ابن الهلاك وهو 7 سنين او 2520 يوم من بداية ابن الهلاك وبعد هذا تبدأ الأبدية

هذا يقودنا الى 2520 يوم ويصل بنا الى يوم الكفارة يوم كيبور بعد 7 سنين في 10 تشري وهو بدقة شديدة دورة السبع سنين اليهودية وهو أيضا يكون 86 قمر + 9 أيام

وينتهي اخر أسبوع لدانيال بعد ضيقة يعقوب.

دانيال 7: 25 و12: 7 ورؤيا 12: 6 و14 ورؤيا 11: 2-3 ورؤيا 13: 5

وتبدأ بعده المظال الأبدية

ومرة أخرى لا أقول أنى احدد يوم مجيء الرب على الاطلاق فقط أقوله كتأمل للأسبوع السبعين وليس لتحديد يوم الذي انا احقر بكثير من ان ادعي معرفة لتحديده.

تأمل ثاني

قد يكون ان رؤيا دانيال حدثت في صلاته وتضرعاته هي التي حدثت في فترة إصرار أعداء دانيال ان لا يصلي ولا يطلب أحد الا من الملك داريوس ولما قام بهذا دانيال وصلى الى الرب ألقى الى جب الأسود.

سفر دانيال

5 :31 فاخذ المملكة داريوس المادي وهو ابن اثنتين وستين سنة

6 :1 حسن عند داريوس ان يولي على المملكة مئة وعشرين مرزبانا يكونون على المملكة كلها

6 :2 و على هؤلاء ثلاثة وزراء احدهم دانيال لتؤدي المرازبة اليهم الحساب فلا تصيب الملك خسارة

6 :3 ففاق دانيال هذا على الوزراء و المرازبة لان فيه روحا فاضلة و فكر الملك في ان يوليه على المملكة كلها

6 :4 ثم ان الوزراء و المرازبة كانوا يطلبون علة يجدونها على دانيال من جهة المملكة فلم يقدروا ان يجدوا علة و لا ذنبا لانه كان امينا و لم يوجد فيه خطا و لا ذنب

6 :5 فقال هؤلاء الرجال لا نجد على دانيال هذا علة الا ان نجدها من جهة شريعة الهه

6 :6 حينئذ اجتمع هؤلاء الوزراء و المرازبة عند الملك و قالوا له هكذا ايها الملك داريوس عش الى الابد

6 :7 ان جميع وزراء المملكة و الشحن و المرازبة و المشيرين و الولاة قد تشاوروا على ان يضعوا امرا ملكيا و يشددوا نهيا بان كل من يطلب طلبة حتى ثلاثين يوما من اله او انسان الا منك ايها الملك يطرح في جب الاسود

6 :8 فثبت الان النهي ايها الملك و امض الكتابة لكي لا تتغير كشريعة مادي و فارس التي لا تنسخ

6 :9 لاجل ذلك امضى الملك داريوس الكتابة و النهي

6 :10 فلما علم دانيال بامضاء الكتابة ذهب الى بيته و كواه مفتوحة في عليته نحو اورشليم فجثا على ركبتيه ثلاث مرات في اليوم و صلى و حمد قدام الهه كما كان يفعل قبل ذلك

6 :11 فاجتمع حينئذ هؤلاء الرجال فوجدوا دانيال يطلب و يتضرع قدام الهه

6 :12 فتقدموا و تكلموا قدام الملك في نهي الملك الم تمض ايها الملك نهيا بان كل انسان يطلب من اله او انسان حتى ثلاثين يوما الا منك ايها الملك يطرح في جب الاسود فاجاب الملك و قال الامر صحيح كشريعة مادي و فارس التي لا تنسخ

6 :13 حينئذ اجابوا و قالوا قدام الملك ان دانيال الذي من بني سبي يهوذا لم يجعل لك ايها الملك اعتبارا و لا للنهي الذي امضيته بل ثلاث مرات في اليوم يطلب طلبته

6 :14 فلما سمع الملك هذا الكلام اغتاظ على نفسه جدا و جعل قلبه على دانيال لينجيه و اجتهد الى غروب الشمس لينقذه

6 :15 فاجتمع اولئك الرجال الى الملك و قالوا للملك اعلم ايها الملك ان شريعة مادي و فارس هي ان كل نهي اوامر يضعه الملك لا يتغير

6 :16 حينئذ امر الملك فاحضروا دانيال و طرحوه في جب الاسود اجاب الملك و قال لدانيال ان الهك الذي تعبده دائما هو ينجيك

6 :17 و اتي بحجر و وضع على فم الجب و ختمه الملك بخاتمه و خاتم عظمائه لئلا يتغير القصد في دانيال

6 :18 حينئذ مضى الملك الى قصره و بات صائما و لم يؤت قدامه بسراريه و طار عنه نومه

6 :19 ثم قام الملك باكرا عند الفجر و ذهب مسرعا الى جب الاسود

6 :20 فلما اقترب الى الجب نادى دانيال بصوت اسيف اجاب الملك و قال لدانيال يا دانيال عبد الله الحي هل الهك الذي تعبده دائما قدر على ان ينجيك من الاسود

6 :21 فتكلم دانيال مع الملك يا ايها الملك عش الى الابد

6 :22 الهي ارسل ملاكه و سد افواه الاسود فلم تضرني لاني وجدت بريئا قدامه و قدامك ايضا ايها الملك لم افعل ذنبا

6 :23 حينئذ فرح الملك به و امر بان يصعد دانيال من الجب فاصعد دانيال من الجب و لم يوجد فيه ضرر لانه امن بالهه

6 :24 فامر الملك فاحضروا اولئك الرجال الذين اشتكوا على دانيال و طرحوهم في جب الاسود هم و اولادهم و نساءهم و لم يصلوا الى اسفل الجب حتى بطشت بهم الاسود و سحقت كل عظامهم

6 :25 ثم كتب الملك داريوس الى كل الشعوب و الامم و الالسنة الساكنين في الارض كلها ليكثر سلامكم

6 :26 من قبلي صدر امر بانه في كل سلطان مملكتي يرتعدون و يخافون قدام اله دانيال لانه هو الاله الحي القيوم الى الابد و ملكوته لن يزول و سلطانه الى المنتهى

6 :27 هو ينجي و ينقذ و يعمل الايات و العجائب في السماوات و في الارض هو الذي نجى دانيال من يد الاسود

6 :28 فنجح دانيال هذا في ملك داريوس و في ملك كورش الفارسي

فموضوع جب الأسود قد يكون في السنة الأولى لداريوس وهو نفس وقت النبوة

9 :1 في السنة الاولى لداريوس بن احشويروش من نسل الماديين الذي ملك على مملكة الكلدانيين

9 :2 في السنة الاولى من ملكه انا دانيال فهمت من الكتب عدد السنين التي كانت عنها كلمة الرب الى ارميا النبي لكمالة سبعين سنة على خراب اورشليم

9 :3 فوجهت وجهي الى الله السيد طالبا بالصلاة و التضرعات بالصوم و المسح و الرماد

9 :4 و صليت الى الرب الهي و اعترفت و قلت ايها الرب الاله العظيم المهوب حافظ العهد و الرحمة لمحبيه و حافظي وصاياه

9 :5 اخطانا و اثمنا و عملنا الشر و تمردنا وحدنا عن وصاياك و عن احكامك

وموضوع القاؤه في جب الأسود هو محاولة شيطانية لمنع هذه النبوة من ان تصل وتكتب ولكن كالعادة خطته فشلت والرب دبر ان ينقذ دانيال من جب الأسود لتصل النبوة.

بل موضوع قرار كورش غالبا بسبب دانيال أي الرب أنقذ دانيال ليس فقط لبره ولكن لتحقيق مواعيده التي وعد بها انبياؤه ومنهم دانيال. وقرار كورش هو الذي تسبب في بقية قرارات ملوك مادي وفارس التي درسناها.

الاكواد

اختم هذا الملف بمفاجئة رائعة كما وعدت في البداية وهي

كما شرحت في ملف

النبوات المسيانية تشهد على اسم يسوع بالاكواد

رغم كل ما ذكرته الا ان الحقيقة لا نحتاج ان يثبت أحد السنين انها عن الرب يسوع هو المسيح قدوس القدوسين الذي تتكلم عنه النبوة وليس عن الهيكل او شخص اخر لان النبوة نفسها تشهد انها عن اسم يسوع بالاكواد

سفر دانيال 9

25 فاعلم وافهم أنه من خروج الأمر لتجديد أورشليم وبنائها إلى المسيح الرئيس سبعة أسابيع واثنان وستون أسبوعا يعود ويبنى سوق وخليج في ضيق الأزمنة.

26 وبعد اثنين وستين أسبوعا يقطع المسيح وليس له وشعب رئيس آت يخرب المدينة والقدس وانتهاؤه بغمارة وإلى النهاية حرب وخرب قضي بها.

هذا ينطبق في النص الأصلي بالعبري.

ونبدأ من عدد 26 من كلمة المدينة حرف يود عبري وبالراجع 25 حرف (5*5) رمز الحرية نجد حرف شين في كلمة ستين

وبعدها 25 حرف فنجد فاف في كلمة خليج

وبعدها 25 حرف عاين في كلمة سبعين

وهم بالعبري

ותדע ותשׂכל מן־מצא דבר להשׁיב ולבנות ירושׁלם עד־משׁיח נגיד שׁבעים שׁבעה ושׁבעים שׁשׁים ושׁנים תשׁוב ונבנתה רחוב וחרוץ ובצוק העתים

ואחרי השׁבעים שׁשׁים ושׁנים יכרת משׁיח ואין לו והעיר והקדשׁ ישׁחית עם נגיד הבא וקצו בשׁטף ועד קץ מלחמה נחרצת שׁממות

وهو اسم يشوع وهو العبري ليسوع

ישׁוע YESHUA

لا تصلح بالصدفة بل اليهود القدامى كلمة صدفة هي تعتبر كلمة غير طاهرة لأنها ضد إرادة الله. بل حتى بالحسابيات هي احتمال ضعيف جدا وما يجعله مؤكد انه ليس صدفة ان النبوة تتكلم عن الرئيس. فهذه النبوة تؤكد ان الكلام عن الرب يسوع المسيح وليس سواه ليس باي تفسيرات بل بحروف النبوة نفسها

أيضا السبع أسابيع هي لتجديد اورشليم بعدها 62 أسبوع لياتي الرئيس. و62 أسبوع هم *7 سنين = 434 سنة وهذا هو مجموع حروف عبري مشيخ بن دافيد משיח בן דויד المسيح ابن داود هو أيضا 434 فهو يؤكد ان بعد التجديد الذي سياتي بعد 62 أسبوع هو المسيح بن داود

واعتقد تأكدنا ان هذا سر رائع في الكتاب المقدس

اعتذر لو كنت أخطأت في شيء ولكن يعلم الرب مقدار التدقيق والاجتهاد الذي وضعته في دراستها.

وفي النهاية من يرفض الرب يسوع المسيح انت بلا عزر أيها الانسان. ومن له اذنان للسمع فليسمع ما يقوله الروح للكنائس.

والمجد لله دائما