«  الرجوع   طباعة  »

سبعون أسبوع والحسابات المختلفة الجزء الاول الملخص وماذا يقول دانيال



Holy_bible_1



عرفنا سابقا بدقة ان المسيح ولد في 25 ديسمبر وهذا بالتفصيل في

الجزء الأول من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر. والرد على ادعاء عيد الشمس الوثني وأيضا الرعاة

الجزء الثاني من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر والرد على حسابات فرقة أبيا

اثبات ان ميلاد رب المجد كان في اخر ديسمبر اول يناير

وهذا بدقة شديدة اخر سنة 2 ق م كما شرحت في الملف التالي بأدلة كثيرة

سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح

فالمسيح ولد 25 ديسمبر اخر 2 ق م وقبل بداية 1 ق م

وعرفنا جيدا انه بدأ خدمته عن عمر نحو 30 سنة مما قاله لوقا البشير عن طيباريوس قيصر انه يكون في اخر ديسمبر 29 ق م اوائل يناير 30 ق م

وهذا صحيح لأننا عرفنا من الإباء بوضوح أنه تعمد في يوم 6 يناير فهو تعمد في سنة 30 م

وعرفنا ان المسيح صلب 14 نيسان هو حسب مواقع الفلك موافق 3 ابريل 33 م بعد خدمة 3 سنين و3 شهور. و1 نيسان 33 م = 21 مارس ونهار 9 نيسان أحد الشعانين وهو يوازي 29 مارس سنة 33 م بدقة الذي يختار فيه خروف الفصح قبل ليلة الحفظ 10 نيسان

وعرفنا أيضا بوضوح إشكالية سنة صفر التي ليست لها وجود وسببت لخبطة عند البعض في حسابات السنين.

وارجوا ان القارئ لا يتحير فمرة ثانية

وللتوضيح هو سنه تم 30 سنة في 25 ديسمبر 29 م

ديسمبر 29 م – عمر 30 سنة = -1 أي 25 ديسمبر 1 ق م ولكن هذا يشمل سنة الصفر الخطأ ما بين 1 م و1 ق م والتي عرفنا انها ليس لها وجود فهو 25 ديسمبر 2 ق م

وسنعرف في هذا الملف بدقة ومن التاريخ ومن مواقع الفلك وادلة كثيرة أن تاريخ قرار ارتحشستا في نحميا 2: 1 وهو 1 نيسان يساوي 4 مارس 444 ق م

ونبوة دانيال من القرار حتى رئاسة المسيح 7 أسابيع سنين + 62 أسابيع سنين = 69 = 483 م (بالإضافة للأسبوع الأخير)

وسنعرف في هذا الملف معنى السنة النبوية وهي 360 يوم أي 12 شهر كل شهر 30 يوم يكون 69 أسبوع سنين اي 483 سنة من 360 يوم (483 سنة * 360 يوم) = 173880 يوم

وهو يوازي من سنين التقويم الشمسية التي هي 365.242199 يوم بدقة يكون 173880 يوم \ 365.242199 = هو 476 سنة شمسية +24.7 يوم أي هي 476 سنة و25 يوم

البداية 444 ق م + 476 سنة = 32 ولكن بها سنة الصفر فتعويضها بسنة = 33 م

وبدانا من 4 مارس 444 ق م نصل الى 4 مارس 33 م + 25 يوم الفرق يكون بدقة 29 مارس 33 م الموافق 9 نيسان نهار أحد الشعانين

فبمنتهى الدقة باليوم لنبوة دانيال

القرار ارتحشستا صدر الأربعاء 1 نيسان وهو 4 مارس 444 ق م واكتمل بدقة في أحد الشعانين الاحد 9 نيسان 29 مارس 33 م

هذا باختصار شديد لمن لا يريد ان يزعج نفسه بالحسابات الكثيرة



لكن لمن يريد معلومات أكثر وادلة مؤكدة للملخص السابق والتفصيل أقدم له التالي

مع ملاحظة إني سأقدم لمن يحتمل للأخر مفاجئة رائعة من اسرار الكتاب المقدس في هذه النبوة

سفر دانيال 9

23 فِي ابْتِدَاءِ تَضَرُّعَاتِكَ خَرَجَ الأَمْرُ، وَأَنَا جِئْتُ لأُخْبِرَكَ لأَنَّكَ أَنْتَ مَحْبُوبٌ. فَتَأَمَّلِ الْكَلاَمَ وَافْهَمِ الرُّؤْيَا.
24 سَبْعُونَ أُسْبُوعًا قُضِيَتْ عَلَى شَعْبِكَ وَعَلَى مَدِينَتِكَ الْمُقَدَّسَةِ لِتَكْمِيلِ الْمَعْصِيَةِ وَتَتْمِيمِ الْخَطَايَا، وَلِكَفَّارَةِ الإِثْمِ، وَلِيُؤْتَى بِالْبِرِّ الأَبَدِيِّ، وَلِخَتْمِ الرُّؤْيَا وَالنُّبُوَّةِ، وَلِمَسْحِ قُدُّوسِ الْقُدُّوسِينَ.
25 فَاعْلَمْ وَافْهَمْ أَنَّهُ مِنْ خُرُوجِ الأَمْرِ لِتَجْدِيدِ أُورُشَلِيمَ وَبِنَائِهَا إِلَى الْمَسِيحِ الرَّئِيسِ سَبْعَةُ أَسَابِيعَ وَاثْنَانِ وَسِتُّونَ أُسْبُوعًا، يَعُودُ وَيُبْنَى سُوقٌ وَخَلِيجٌ فِي ضِيقِ الأَزْمِنَةِ.
26 وَبَعْدَ اثْنَيْنِ وَسِتِّينَ أُسْبُوعًا يُقْطَعُ الْمَسِيحُ وَلَيْسَ لَهُ، وَشَعْبُ رَئِيسٍ آتٍ يُخْرِبُ الْمَدِينَةَ وَالْقُدْسَ، وَانْتِهَاؤُهُ بِغَمَارَةٍ، وَإِلَى النِّهَايَةِ حَرْبٌ وَخِرَبٌ قُضِيَ بِهَا.
27 وَيُثَبِّتُ عَهْدًا مَعَ كَثِيرِينَ فِي أُسْبُوعٍ وَاحِدٍ، وَفِي وَسَطِ الأُسْبُوعِ يُبَطِّلُ الذَّبِيحَةَ وَالتَّقْدِمَةَ، وَعَلَى جَنَاحِ الأَرْجَاسِ مُخَرَّبٌ حَتَّى يَتِمَّ وَيُصَبَّ الْمَقْضِيُّ عَلَى الْمُخَرِّبِ».

في البداية أوضح شيء مهم وهو نبوة سبعون أسبوع دانيال لا تصلح ان تنطبق على أي أحد او مكان او حدث غير الرب يسوع المسيح فقط واكتمالها واضح انه بدقة يحدث في فترة حياة رب المجد. وهذا أقول وبكل ثقة رغم ضعفي (لكن قوته في الضعف تكمل) لا يستطيع أحد ان يجادلني فيه. فهذه النبوة عن مسح قدوس القدوسين ورئاسة المسيح وقطع المسيح لا تصلح لا على كورش ولا اغريبا ولا الهيكل ولا اورشليم ولا حنانيا ولا هركانوس ولا رسول الإسلام ولا أي شخص او شيء اخر مهما حاول الشيطان واتباعه التشكيك.

لماذا هذه المقدمة؟

السبب ان هناك اختلاف بسيط بين بعض المفسرين المسيحيين رغم انهم اتفقوا انها عن المسيح ما بين قرار ارتحشستا في عزرا 7 وبين قرار ارتحشستا في نحميا 2 واختلافهم في توقيت وطريقة حسابها (وسنعرف اليوم ايهم الصحيح وبدقة شديدة). ويستغل بعض المشككين هذا الاختلاف. فما أقدمه اليوم كل شخص له ان يقبل او يرفض او يتأكد مما قلت ولكن لا يستطيع استغلال اختلاف بعض المفسرين عما أقول كنقطة هجوم. اختلافهم يكون بسبب نقطة غير متضحه عند البعض. ولكن للتبسيط يوجد رأيين أساسيين.

فالأول يبدأ من عزرا 457 ق م وتسعة وستين أسبوع أي 483 سنة يقودنا الى تاريخ معمودية المسيح ومسحه لبداية خدمته بدقة 27 م ولكن باعتبار خطا التقويم ثلاث سنين (أي المسيح ولد 4 ق م) وبحساب السنة التي نعرفها (365.25 يوم) ولكن عرفنا سابقا انه لا يوجد خطأ في التقويم ولكن لا يوجد سنة 0 وسنعرف ان هذا الاختيار غير دقيق

الثاني حسب ما قاله بعض المفسرين هو قرار نحميا 445 ق م ويكتمل في وقت دخول المسيح اورشليم يوم أحد الشعنين سنة 32 م ولكن هذا يجعل صلب المسيح ليس الجمعة ولكن الأربعاء واحد الشعنين ليس أحد ولكن يوم خميس فهو أيضا غير دقيق. عندما راجعت كل معلومة ورقم قدم بتدقيق وجدت فيه أخطاء فسأذكره في اثناء كلامي أيضا مع توضيح ما وجدت.

الثالث الذي توصل له ضعفي بعد فحص وتدقيق وهو 444 ق م وتسعة وستين أسبوع أي 483 سنة ويقودنا الى تاريخ دخول المسيح الى اورشليم يوم أحد الشعانين 33 م وبدقة عالية باليوم ولكن بعد التأكد من تاريخ ميلاد المسيح وصلبه (مع اعتبار سنة 1 ق م هي قبل 1 م لعدم وجود سنة صفر كما شرحت سابقا) وبحساب السنة النبوية لدانيال (360 يوم فيكون 483 سنة اي 173880 يوم)

سأشرح الثاني باختصار ولكن سأشير الى اخطاؤه بشيء من التفصيل اثناء عرض رأي ضعفي أي الثالث في الحسابات كاحتمالين وسنعرف معا لماذا ستكون سنة 445 ق م و32 م خطأ بأدلة كثيرة ولماذا الاصح 444 ق م و33 م هو الصحيح

أيضا يوجد حسابات أخرى تقال باختصار مع فروق بسيطة مثل سنة 34 وغيره لن اتطرق اليها كثيرا لأنها لا تقدم مراجع كافية وأيضا تتشابه مع السابق.

مع ملاحظة ان كل رأي من الاثنين الاساسيين الغير دقيقين الذين سأذكرهم هم موجودين في اقوال بعض المفسرين ولهم كل احترام شديد مني فانا اقل منهم رغم إني اختلف معهم ولكن الاختيار الثلث ومراجع للتواريخ والأرقام الكثيرة من مواقع الفلك قمت بها بنفسي على قدر ضعفي من البحث والتدقيق والتأكد في كيفية انطباقها

ولكن اكرر أن تحقيق النبوة لا ينطبق على اخر الا الرب يسوع والأكثر دقة يوم أحد الشعانين.



التقويم الميلادي

سبب الإشكالية كلها هو احتمالية ان يكون هناك خطأ في بداية التقويم الميلادي فترته غير محددة بدقة قد لا يوجد وبحد اقصى 4 سنوات ولكن عرفنا بدقة ان هذا غير صحيح وأن المسيح ولد 25 ديسمبر 2 ق م وليس 4 او أكثر ق م كما هو منتشر خطأ وشرحت هذا في ملف

سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح

فعرفنا انه لا يوجد خطأ في التقويم ولهذا الحسابات الأولى التي تعتمد على قرار عزرا باعتبار ان المسيح ولد 4 ق م هو خطأ

قبل عرض الرأيين مع شروحات كثيرة من ضعفي توضيحا لما قاله دانيال والقرارات المختلفة

في هذا الاصحاح نرى ما يقول دانيال

سفر دانيال 9

9: 1 في السنة الاولى لداريوس بن احشويروش من نسل الماديين الذي ملك على مملكة الكلدانيين

9: 2 في السنة الاولى من ملكه انا دانيال فهمت من الكتب عدد السنين التي كانت عنها كلمة الرب الى ارميا النبي لكمالة سبعين سنة على خراب اورشليم

9: 3 فوجهت وجهي الى الله السيد طالبا بالصلاة والتضرعات بالصوم والمسح والرماد

دانيال هنا يتكلم وهو في السنة الأولى لداريوس المادي. داريوس المادي هو اول من حكم بابل بعد سقوطها مباشرة على يد كورش وهذا سنة 539 م واستمر لمدة ثلاث سنوات (536 ق م) ثم بعد موته حكم كورش الفارسي بنفسه

هذا بعد 67 سنة من بداية السبي الذي بدأ 605 ق م على يد نبوخذنصر

ودانيال استمر بعد هذا يتنبأ ففي الاصحاح العاشر يتكلم عن

10 :1 في السنة الثالثة لكورش ملك فارس كشف امر لدانيال الذي سمي باسم بلطشاصر والامر حق والجهاد عظيم وفهم الامر وله معرفة الرؤيا

وكورش حكم 536 ق م فالسنة الثالثة 534 ق م ولم يقل دانيال أي شيء عن ان بداية تحقيق نبوته عن الأسابيع بدأت. رغم انه في نبوة تمثال نبوخذ نصر وضح ان النبوة بدأت براس التمثال الذهب عن نبوخذ نصر. أي حتى حكم كورش 536 ق م دانيال لا يقول ان نبوة الأسابيع بدأت

هذه نقطة هامة لنعرف ان قرارا كورش ليس هو المقصود

دانيال كان يقرأ الكتب كما قال العدد بوضوح وهو بالتأكيد ارميا 25: 10-14 و29: 10-14 وغالبا معهم إشعياء 44: 28 و45: 1 الذين فيهم اسم كورش

سفر أرميا 25

25: 8 لذلك هكذا قال رب الجنود من اجل انكم لم تسمعوا لكلامي

25: 9 هانذا ارسل فاخذ كل عشائر الشمال يقول الرب و الى نبوخذراصر عبدي ملك بابل و اتي بهم على هذه الارض و على كل سكانها و على كل هذه الشعوب حواليها فاحرمهم و اجعلهم دهشا و صفيرا و خربا ابدية

25: 10 و ابيد منهم صوت الطرب و صوت الفرح صوت العريس و صوت العروس صوت الارحية و نور السراج

25: 11 و تصير كل هذه الارض خرابا و دهشا و تخدم هذه الشعوب ملك بابل سبعين سنة

25: 12 و يكون عند تمام السبعين سنة اني اعاقب ملك بابل و تلك الامة يقول الرب على اثمهم و ارض الكلدانيين و اجعلها خربا ابدية

25: 13 و اجلب على تلك الارض كل كلامي الذي تكلمت به عليها كل ما كتب في هذا السفر الذي تنبا به ارميا على كل الشعوب

25 :14 لانه قد استعبدهم ايضا امم كثيرة و ملوك عظام فاجازيهم حسب اعمالهم و حسب عمل اياديهم



ارميا

29 :10 لانه هكذا قال الرب اني عند تمام سبعين سنة لبابل اتعهدكم و اقيم لكم كلامي الصالح بردكم الى هذا الموضع

29 :11 لاني عرفت الافكار التي انا مفتكر بها عنكم يقول الرب افكار سلام لا شر لاعطيكم اخرة و رجاء

29 :12 فتدعونني و تذهبون و تصلون الي فاسمع لكم

29 :13 و تطلبونني فتجدونني اذ تطلبونني بكل قلبكم

29 :14 فاوجد لكم يقول الرب و ارد سبيكم و اجمعكم من كل الامم و من كل المواضع التي طردتكم اليها يقول الرب و اردكم الى الموضع الذي سبيتكم منه

فدانيال الذي فهم هذا ان بداية السبي كان 605 ق م أي يجب ان يتحقق نبوة ارميا في خلال ثلاث سنوات اي 536 ق م (وهذا حدث في قرار كورش) أي اقتربت لأنه يتكلم سنة 539 ق م. ولكن بالفعل عوقبت بابل وسقطت ولم يرجعوا بعد ولم يصدر قرار الرجوع والسبب ان نبوخذنصر الذي بدا السبي في 605 لكنه بدا حربه وملكه 609 الى 608 ق م وحفيده سقط 539 ق م في تمام 70 سنة ولكن 609 ليست بداية السبي كما يعرف دانيال رغم انه يتمنى انتهاء السبي بسرعة. امر اخر لابد لدانيال ان يضعه في اعتباره وهو تعبير تصير الأرض خراب وهذا لم يحدث في بداية هجوم بابل 605 ولكن حدث بعدها بمقدار 18 سنة أي سنة 587 ق م في المرحلة الثالثة والأخيرة من السبي وبناء عليها يكون بداية البناء والتجديد وبخاصة المقدس أي الهيكل لن يحدث في هذه السنة ولا بعد 3 سنين ولكن سيتأجل بداية اعادته الى ما بعد 517 ق م أي بعد قرار كورش الذي صدر في 536 ق م

ولهذا ناح دانيال لأنه عرف تأخير بناء الهيكل

9 :3 فوجهت وجهي الى الله السيد طالبا بالصلاة والتضرعات بالصوم و المسح و الرماد

9 :4 و صليت الى الرب الهي و اعترفت و قلت ايها الرب الاله العظيم المهوب حافظ العهد و الرحمة لمحبيه و حافظي وصاياه

9 :5 اخطانا و اثمنا و عملنا الشر و تمردنا وحدنا عن وصاياك و عن احكامك

9 :6 و ما سمعنا من عبيدك الانبياء الذين باسمك كلموا ملوكنا و رؤساءنا و اباءنا و كل شعب الارض

9 :7 لك يا سيد البر اما لنا فخزي الوجوه كما هو اليوم لرجال يهوذا و لسكان اورشليم و لكل اسرائيل القريبين و البعيدين في كل الاراضي التي طردتهم اليها من اجل خيانتهم التي خانوك اياها

9 :8 يا سيد لنا خزي الوجوه لملوكنا لرؤسائنا و لابائنا لاننا اخطانا اليك

9 :9 للرب الهنا المراحم و المغفرة لاننا تمردنا عليه

9 :10 و ما سمعنا صوت الرب الهنا لنسلك في شرائعه التي جعلها امامنا عن يد عبيده الانبياء

9 :11 و كل اسرائيل قد تعدى على شريعتك و حادوا لئلا يسمعوا صوتك فسكبت علينا اللعنة و الحلف المكتوب في شريعة موسى عبد الله لاننا اخطانا اليه

9 :12 و قد اقام كلماته التي تكلم بها علينا و على قضاتنا الذين قضوا لنا ليجلب علينا شرا عظيما ما لم يجر تحت السماوات كلها كما اجري على اورشليم

9 :13 كما كتب في شريعة موسى قد جاء علينا كل هذا الشر و لم نتضرع الى وجه الرب الهنا لنرجع من اثامنا و نفطن بحقك

9 :14 فسهر الرب على الشر و جلبه علينا لان الرب الهنا بار في كل اعماله التي عملها اذ لم نسمع صوته

9 :15 و الان ايها السيد الهنا الذي اخرجت شعبك من ارض مصر بيد قوية و جعلت لنفسك اسما كما هو هذا اليوم قد اخطانا عملنا شرا

9 :16 يا سيد حسب كل رحمتك اصرف سخطك و غضبك عن مدينتك اورشليم جبل قدسك اذ لخطايانا و لاثام ابائنا صارت اورشليم و شعبك عارا عند جميع الذين حولنا

9 :17 فاسمع الان يا الهنا صلاة عبدك و تضرعاته و اضئ بوجهك على مقدسك الخرب من اجل السيد

9 :18 امل اذنك يا الهي و اسمع افتح عينيك و انظر خربنا و المدينة التي دعي اسمك عليها لانه لا لاجل برنا نطرح تضرعاتنا امام وجهك بل لاجل مراحمك العظيمة

9 :19 يا سيد اسمع يا سيد اغفر يا سيد اصغ و اصنع لا تؤخر من اجل نفسك يا الهي لان اسمك دعي على مدينتك و على شعبك

إذا دانيال لا يتكلم عن البداية سقوط بابل ولا قرار كورش بوضوح شديد

فدانيال شعر بان باقي من الرجوع من السبي 3 سنين ولكنه كان حزين على المقدس ويعترف بخطاياه وخطايا شعبه من 3-14 ثم يصلي من 15-19 طلب رحمة لشعبه ويعرف ان الوقت من خراب اورشليم والهيكل انه متبقي الكثير فيتضرع ان يكون اقترب.

فدانيال يصلي يصلي لأجل اورشليم والقدس والرئيس أي لتجديد اورشليم وبناء الهيكل (المقدس) ومجيء السيد (المسيح الرئيس) فهو يكلم الرب ولكن يقول من اجل السيد لأنه يتمنى ان يتجدد الهيكل ليأتي السيد

ثم يأتي جبرائيل الذي يصحح لدانيال مفهومه ان السيد لن يأتي ببناء الهيكل ولكن يشرح له متى يأتي السيد وتبدأ مملكة المسيح التي كان يظن دانيال انها تبدأ بعد 3 سنوات والهيكل 18 سنة ولكن يقدم له تقويم متى يأتي السيد المسيح يختلف عما يظنه.

ونعرف أن 70 سبعون أسبوع هو 70 * 7 = 490 سنة

ملحوظة أخرى 490 سنة هي تساوي 49* 10 اي 10 مرات من اليوبيل

مع ملاحظة ان اليوبيل هو 7*7 = 49 والسنة الخمسين هي اليوبيل

ولكن سنة اليوبيل الخمسين هي أيضا السنة الأولى من سباعية السنين التالية او هي سنة الخمسين وهي أيضا سنة 1 في السبع سنين الاولي في سباعية 7*7 لليوبيل التالي

للتوضيح الأسبوع من اول الأسبوع الاحد الى اليوم السابع السبت ثم اليوم الثامن هو يوم الاحد ولكن يوم الاحد الثامن هو اليوم الأول في الأسبوع التالي

المهم ان سبعون أسبوع تساوي 10 يوبيل وهذه لها علاقة بالأسبوع الأخير الذي سأشرحه مستقل في نهاية الملف.

ثم تبدأ النبوة

سفر دانيال 9

9 :24 سبعون اسبوعا قضيت على شعبك وعلى مدينتك المقدسة لتكميل المعصية وتتميم الخطايا ولكفارة الاثم وليؤتى بالبر الابدي ولختم الرؤيا والنبوة ولمسح قدوس القدوسين

سبعون أسبوع قضيت وكلمة قضيت تعني قضاء او حكم في اصحاح 2 و7 و8 وليس تمضي

فهو حكم على الشعب يمر حتى يمسح قدوس القدوسين

أي تبدأ مملكة المسيح قدوس القدوسين وتوضح اجمالي 490 سنة حتى تتم هذه الست ويقول ست نقاط

أولا تنتهي לכלא المعصية او التمرد على الله في إشعياء 59: 20 أي يبدأ ملك لا يوجد مكان للعصيان على الله لمن يريد ان يكون في ملكوته. (انطبقت في المجيء الأول)

ثانيا تتميم الخطايا ולהתם חטאות أي ختم او غلق او حبس او منعها من الانتشار للتطهير منها فهو تعبير مشابه في

سفر اشعياء

27 :9 لذلك بهذا يكفر اثم يعقوب و هذا كل الثمر نزع خطيته في جعله كل حجارة المذبح كحجارة كلس مكسرة لا تقوم السواري و لا الشمسات

سفر حزقيال 36

36 :25 و ارش عليكم ماء طاهرا فتطهرون من كل نجاستكم و من كل اصنامكم اطهركم

36 :26 و اعطيكم قلبا جديدا و اجعل روحا جديدة في داخلكم و انزع قلب الحجر من لحمكم و اعطيكم قلب لحم

36 :27 و اجعل روحي في داخلكم و اجعلكم تسلكون في فرائضي و تحفظون احكامي و تعملون بها

سفر ارميا 31

31 :31 ها ايام تاتي يقول الرب و اقطع مع بيت اسرائيل و مع بيت يهوذا عهدا جديدا

31 :32 ليس كالعهد الذي قطعته مع ابائهم يوم امسكتهم بيدهم لاخرجهم من ارض مصر حين نقضوا عهدي فرفضتهم يقول الرب

31 :33 بل هذا هو العهد الذي اقطعه مع بيت اسرائيل بعد تلك الايام يقول الرب اجعل شريعتي في داخلهم و اكتبها على قلوبهم و اكون لهم الها و هم يكونون لي شعبا

31 :34 و لا يعلمون بعد كل واحد صاحبه و كل واحد اخاه قائلين اعرفوا الرب لانهم كلهم سيعرفونني من صغيرهم الى كبيرهم يقول الرب لاني اصفح عن اثمهم و لا اذكر خطيتهم بعد

أي ينزع الخطية من الداخل ويختم عليها بانه دفع ثمنها فلا يطالب من بشر بعد (انطبقت)

ثالثا كفارة الاثم ולכפר وهي مثل يوم الكفارة أي يؤتى بكفارة عامة لكل الاثم وخطايا البشر مثل يوم الكفارة الذي عن كل خطايا السنة وكما نعرف لا كفارة الا بالدم في لاويين 17: 11 فهو دم الرئيس المسيح في عبرانيين 9 وانه كفارة الاثم الوحيد (انطبقت)

رابعا يؤتى بالبر الابدي צדק עלמים او بداية عصر البر من عولميم عولما او عصر البر وهو مملكة المسيح المعلنة في النبوات لان المسيح معلن اسمه أي صفته البر الابدي

سفر ارميا

23 :6 في ايامه يخلص يهوذا و يسكن اسرائيل امنا و هذا هو اسمه الذي يدعونه به الرب برنا

33 :16 في تلك الايام يخلص يهوذا و تسكن اورشليم امنة و هذا ما تتسمى به الرب برنا

سفر اشعياء 11

11 :5 و يكون البر منطقة متنيه و الامانة منطقة حقويه

أي النبوة عن مملكة المسيح ملك البر (وهذه لها بعدين الأول ملك المسيح الروحي والثاني ملكوت السماوات الحقيقية بعد انتهاء الزمان)

خامسا ختم الرؤيا ולחתם أي انتهاء واكتمال الرؤيا وختم النبوة أي اكتمال وتحقيق النبوات المكتوبة بمجيء المتنبأ عنه وهو المسيح. أي تتحقق فيه النبوات. (أيضا لها بعدين)

سادسا مسح قدوس القدوسين קדש קדשים وهم مسح القدوس وقدس الاقداس وهو هيكل المسيح جسده والمسيح نفسه الذي تنبأ عنه حزقيال من 40-48 (وهذه أيضا لها بعدين الأول مسح المسيح وتمليكه والثاني ملكوت السماوات الحقيقية بعد انتهاء الزمان)

9 :25 فاعلم وافهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم وبنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع واثنان وستون اسبوعا يعود ويبنى سوق وخليج في ضيق الأزمنة

البداية من خروج الامر وهذا الامر يتعلق بتجديد اورشليم وبناؤها أي امر يتحقق فيه البناء ثم تستمر مبنية حتى يأتي المسيح الرئيس. مع ملاحظة ان دانيال كان يصلي لثلاث لأجل اورشليم والقدس والرئيس ولكن النبوة عن تجديد اورشليم والرئيس وليس القدس وهذه هامة أي بدايتها من وقت ينتهي موقف اورشليم التي كانت خربة ومحترقة وبلا سور وابواب الى الرئيس والقدس ليس له حسابات هنا في 69 اسبوع. وهذا سببه ان المسيح هو الهيكل القدس اللحمي الحقيقي

ولكن الفترة تكتمل بالمسيح الرئيس أي حدث يكون في المسيح معلن انه الرئيس فميلاده مثلا لا يصلح ولكن يوم رئاسة على الشعب يظهر فيها بطريقة علنية قبولهم انه يكون الرئيس

وحتى يحدث هذا يستمر ضيق على شعب إسرائيل ولا يكونوا احرار كأمة مستقلة بل باستمرار تحت حكم أجنبي وضيق

9 :26 وبعد اثنين وستين اسبوعا يقطع المسيح وليس له وشعب رئيس ات يخرب المدينة والقدس وانتهاؤه بغمارة والى النهاية حرب وخرب قضي بها

الأول سبع أسابيع أي 49 سنة حتى تبنى المدينة والسوق

ثم من بعد تجديد اورشليم وبناء السوق 62 أسبوع او 434 سنة تبدأ مباشرة بعد هذا وتستمر الى رئاسة الرئيس.

ولكن الأسبوع السبعين ليس مباشرة بل تحدث قبله ثلاث احداث يتكلم عنها العدد توضح وجود فاصل زمني

1 الرئيس المسيح القدوس الذي أعلن رئاسته يقطع هذا الرئيس بعد ذلك وكلمة يقطع هي حكم بالموت أي المسيح الرئيس سيحكم عليه بالموت فهو ليس سيموت طبعيا او في حادث وليس سيقتل في حرب بل سيحكم عليه بالقطع أي الموت ويقتل كعقوبة.

كلمة وليس له تترجم يحكم عليه بالقتل فيقتل رغم انه لم يفعل شيء يستحق عنه حكم الموت بل هو مات كفارة عن الاخرين وهذا الذي يتفق مع سياق الكلام لأنه قدوس القدوسين ومع بقية النبوة في تعبير (لتكميل المعصية وتتميم الخطايا ولكفارة الاثم) ومع ما قاله إشعياء في نبوته الشهيرة 53: 1-12 وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا وكل النبوة في إشعياء 53.

2 وشعب رئيس ات يخرب المدينة والقدس وانتهاؤه بغمارة. أي ان المدينة التي ستبدأ تبنى الذي بدأت به 69 أسبوع ستدمر بعد قطع المسيح بفترة وهذا ما حدث 70 م فلان المسيح لا بد ان يكون قطع قبلها فهذا يعني ان المسيح يكون جاء وأصبح رئيس ثم بعده سفك دمه كفارة قبل 70 م فمن هو هذا المسيح الرئيس؟ اعتقد أي انسان امين لابد ان يقر انه الرب يسوع المسيح.

3 والى النهاية حرب وخرب قضي بها أي ان هذه المدينة تستمر من وقت تخريبها (70 م) الى النهاية في الزمان الأخير يحدث بسببها حروب تخرب فيها كثيرا ويحدث باستمرار بها حروب وتخريب كثير وهذا يستلزم زمن طويل ليحدث بها حروب وتخريب كثير. وبالفعل تاريخيا تم الهجوم على اسرائيل 52 مرة وتم الاستيلاء عليها 44 مرة وتم تخريبها 23 مرة وتم تدميرها تماما للأرض مرتين

"Do We Divide the Holiest Holy City?". Moment Magazine. Archived from the original on 3 June 2008.

وهي من أكثر مدن العالم تعرضا للتخريب كما قالت النبوة بدقة.

كل هذا قبل الأسبوع الأخير الذي يتكلم عنه ويقول

9 :27 ويثبت عهدا مع كثيرين في اسبوع واحد وفي وسط الاسبوع يبطل الذبيحة والتقدمة وعلى جناح الارجاس مخرب حتى يتم ويصب المقضي على المخرب

الأسبوع الأخير يبدأ بعهد يقيمه واحد متسلط على العالم مع كثيرين من اليهود. ثم في وسط الأسبوع أي بعد 3 سنين ونصف من بداية العهد سيكسر هذا عهده وسيسبب هذا ان يبطل الذبيحة والتقدمة ولكي يكون هناك ذبيحة تقدم يبطلها أي سيكون الهيكل الثالث بني الذي خرب في عدد 26 قبل هذا ولما يبنى الهيكل الثالث يتم استرجاع نظام الذبائح ولكن سيتم ايقافها بالقوة ويوضع مخرب او رجسة الخراب في الهيكل ويتم تخريب كثير في النصف الثاني من الأسبوع وهو 3 سنين ونصف وبعدها يتم العقاب الذي على هذا المخرب. ملاحظة مهمة 3.5 سنين نعرف بوضوح في الكتاب المقدس انها 42 وهي 1260 يوم إذا هنا يتكلم عن سنين 360 يوم.

ملحوظة هامة أخرى وهي سبعين أسبوع قضي بها ونهايتهم بر أبدى وهم تحققوا بعد 69 أسبوع ثم فاصل زمني طويل ثم أسبوع ونهايته الأبدية

ولكن لو المسيح الرئيس يصبح الرئيس ثم يقطع بعد مرور 69 أسبوع ولكن يعاقب المخرب ويحكم للأبد بعد الأسبوع السبعين إذا للمسيح مجيئين واضحين الأول وفيه يصبح رئيس ثم يسفك دمه ويقطع ثم يأتي مرة أخرى للقضاء على المخرب. وهذا أيضا يستلزم ان يقوم بعد موته ليأتي مرة ثانية ليعاقب المخرب والدينونة. إذا النبوة أيضا تشير للمجيئين والفاصل الزمني بينهم.

المهم في هذا الجزء للبداية هو خروج الامر او قرار تجديد اورشليم (وليس الهيكل) وبناؤها نقطة البداية ونقطتي نهاية واحدة بعد 69 وهي اعلان الرئيس وأخرى بعد الأسبوع السبعين دينونة المخرب.

يوجد أربع قرارات تتعلق بالرجوع من السبي وبناء الهيكل وتجديد اورشليم



والمجد لله دائما