«  الرجوع   طباعة  »

الرد على ادعاء ان باتولاه هو الذي يعني عذراء فقط وأسلوب راشي إشعياء 7: 14



Holy_bible_1



الشبهة



الكتاب عندما يريد ان يقول عذراء يقول باتولاه بدليل الاعداد التالية

[الكتاب المقدس][ Dt:22:23 ]-[ اذا كانت فتاة عذراء مخطوبة لرجل فوجدها رجل في المدينة واضطجع معها ]

[الكتاب المقدس][ Dt:22:28 ]-[ اذا وجد رجل فتاة عذراء غير مخطوبة فامسكها واضطجع معها فوجدا ]

وهذا يوضح ان تعبير علماه في إشعياء 7: 14 هو ليس عذراء ولكن شابة

ولهذا راشي المفسر اليهودي قال شابة



الرد



الحقيقة ما يقدمه المشككين دون ان يفهموا هو ادلة ضدهم. فهو يقدمون ادلة ان باتولاه لا تصلح ان تستخدم لوحدها لتعني عذراء لأنها تعبر عن فتاة لا تعرف رجل في الوقت الحالي سواء لم تعرف رجل أي عذراء او عرفت رجل في الماضي وانتهت العلاقة ولهذا لو أراد الكاتب ان يستخدم باتولاه ليعبر عن انها عذراء لابد ان يضع معها جملة لم تعرف رجل او يضيف اليها كلمة شابة وهي نعراه ليوضح انها صغيرة لم تعرف رجل بعد. بينما لفظ علماه كافية للتعبير عن عذراء بدون الحاجة لإضافة جملة لم تعرف رجل وهذا ما شرحته بشيء من التفصيل وبأدلة كثيرة في ملف

هل تعبير علماه يعني عذراء ام شابه؟ إشعياء 7: 14

وأيضا

نبوة " وَلَكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ" والرد على بعض الشبهات المثارة حولها اش 7: 14

ولن اكرر ما قلت في هذه الملفات ولكن فقط باختصار

كما قلت

علماه ومذكرها عوليم ومن أصل عولام الذي يعني مخفي ومحجوب ولم يكشف بعد وسري وسر لم يعرفه أحد

فالكلمة معناها عذراء فقط ويؤكد هذا مصدر الكلمة مخفي لم يكتشف من معني انها فتاه لم يعرفها اي رجل اي عذراء

ولم تستخدم ولا مرة في العهد القديم على شابة عرفت رجل

وأيضا اوضح ان كلمة علماه هي من أصل من اللغة الاوغاريتيه وتعني فقط عذراء لم تعرف رجل على الاطلاق

اما تعبير بتولاه الذي هو موضوع اليوم وأيضا شرحته في نفس الملفات بالتفصيل وأكرر هنا باختصار

تعبير بتولاه

H1330

בּתוּלה

bethûlâh

beth-oo-law'

Feminine passive participle of an unused root meaning to separate; a virgin (from her privacy); sometimes (by continuation) a bride; also (figuratively) a city or state: - maid, virgin.

يفصل بمعني عذراء (بمعنى مفصولة عن رجل) من معزولة وعروسه ومدينه وفتاه وعذراء

فالكلمة تحمل معني عذراء فعلا لانها لم تعرف رجل ولكن ممكن ايضا تكون عرفت رجل في الماضي وانفصلت عنه ولهذا للتفرقة لو يريد ان يقصد عذراء لابد ان يضيف جملة لم تعرف رجل بدليل انها اتت كثيرا مؤكده بجملة لم تعرف رجل لأنها كلمة بثولاه العبري ليست بقوة علماه

والاعداد التي استخدمت بثولاه مع جملة لم تعرف رجل

سفر التكوين 24: 16


وَكَانَتِ الْفَتَاةُ حَسَنَةَ الْمَنْظَرِ جِدًّا، وَعَذْرَاءَ لَمْ يَعْرِفْهَا رَجُلٌ. فَنَزَلَتْ إِلَى الْعَيْنِ وَمَلأَتْ جَرَّتَهَا وَطَلَعَتْ.

وأيضا لاويين 21: 3 ولاويين 21: 14

سفر القضاة 11

37 ثُمَّ قَالَتْ لأَبِيهَا: «فَلْيُفْعَلْ لِي هذَا الأَمْرُ: اتْرُكْنِي شَهْرَيْنِ فَأَذْهَبَ وَأَنْزِلَ عَلَى الْجِبَالِ وَأَبْكِيَ عَذْرَاوِيَّتِي أَنَا وَصَاحِبَاتِي».
38
فَقَالَ: «اذْهَبِي». وَأَرْسَلَهَا إِلَى شَهْرَيْنِ. فَذَهَبَتْ هِيَ وَصَاحِبَاتُهَا وَبَكَتْ عَذْرَاوِيَّتَهَا عَلَى الْجِبَالِ.
39
وَكَانَ عِنْدَ نِهَايَةِ الشَّهْرَيْنِ أَنَّهَا رَجَعَتْ إِلَى أَبِيهَا، فَفَعَلَ بِهَا نَذْرَهُ الَّذِي نَذَرَ. وَهِيَ لَمْ تَعْرِفْ رَجُلاً. فَصَارَتْ عَادَةً فِي إِسْرَائِيلَ



سفر القضاة 21: 12


فَوَجَدُوا مِنْ سُكَّانِ يَابِيشِ جِلْعَادَ أَرْبَعَ مِئَةِ فَتَاةٍ عَذَارَى لَمْ يَعْرِفْنَ رَجُلاً بِالاِضْطِجَاعِ مَعَ ذَكَرٍ، وَجَاءُوا بِهِنَّ إِلَى الْمَحَلَّةِ إِلَى شِيلُوهَ الَّتِي فِي أَرْضِ كَنْعَانَ.

كل هذا يؤكد ان باتولاه التي تعني مفصولة عن رجل سواء لانها عذراء او عرفت رجل وانتهت العلاقة وللتمييز يأتي معها جملة لم تعرف رجل ليعبر عن عذراء

وكما قلت استخدمت بمعنى غير عذراء عرفت رجل في الماضي وانتهت العلاقة

امثلة

واقدم عدد هام جدا من اشعياء يفيد ان كلمة بتولاه قد تعني فتاه غير عذراء

سفر إشعياء 23: 12


وَقَالَ: «لاَ تَعُودِينَ تَفْتَخِرِينَ أَيْضًا أَيَّتُهَا الْمُنْهَتِكَةُ، الْعَذْرَاءُ بِنْتُ صِيْدُونَ. قُومِي إِلَى كِتِّيمَ. اعْبُرِي. هُنَاكَ أَيْضًا لاَ رَاحَةَ لَكِ».

(HOT) ויאמר לא־תוסיפי עוד לעלוז המעשׁקה בתולת בת־צידון כתיים קומי עברי גם־שׁם לא־ינוח לך׃

فهو يلقبها بالمغتصبة البتولاه

وهو عدد يشير الي صيدون هي بتولاه لأنها في سن الزواج ومفصولة عن رجل ولكن منهتكة (اغتصبت في الماضي) لان جيوش نبوخذنصر اعتدت عليها وسبت جزء من شعبها

فكما وضحت ان كلمة بتولاه تعني عذراء ولكن ايضا ممكن تعني شابه عرفت وليست عذراء لكنها الان مفصولة

فاشعياء يعرف جيدا ان كلمة بتولاه غير كافية لمعني عذراء المقصود بالنبوة اما علماه فهي كافيه جدا فكان امام اشعياء ان يكتب أحد التعبيرين وهو بتولاه لم تعرف رجل او علماه الذي هو أقوى وأقصر ولا تحتاج جملة لم تعرف رجل واوضح ولهذا استخدم علماه



وايضا جاء لوصف الفتيات اللاتي كن يقضين ليله مع احشويرش الملك انهم بتولات رغم انهن ليسوا عذراوت بالطبع بعض قضاء الليلة معه ولكن بعد هذا انفصلوا عنه

سفر استير 2

2: 17 فأحب الملك استير أكثر من جميع النساء ووجدت نعمة واحسانا قدامه أكثر من جميع العذارى فوضع تاج الملك على راسها وملكها مكان وشتى

2: 18 وعمل الملك وليمة عظيمة لجميع رؤسائه وعبيده وليمة استير وعمل راحة للبلاد واعطى عطايا حسب كرم الملك

2: 19 ولما جمعت العذارى ثانية كان مردخاي جالسا بباب الملك

والمرتين باتولاه لتوضيح انهن حاليا مفصولات عن رجل رغم ان الملك عرفهن بالفعل.

بل ويوئيل اكد ان بتولاه تستخدم للمرأة الأرملة الشابة ايضا

سفر يوئيل 1

1: 8 نوحي يا ارضي كعروس مؤتزرة بمسح من اجل بعل صباها

(HOT) אלי כבתולה חגרת־שׂק על־בעל נעוריה׃

وهي

نوحي كبتوله مؤتزره بمسح من اجل زوج صباها

(JPS) Lament like a virgin girded with sackcloth for the husband of her youth.

(KJV) Lament like a virgin girded with sackcloth for the husband of her youth.

فهي كان لها زوج عرفها ولكن الان مفصولة لأنه مات فأصبحت ارملة شابة فاستخدم تعبير باتولاه.



سفر المزامير 78: 63

مُخْتَارُوهُ أَكَلَتْهُمُ النَّارُ وَعَذَارَاهُ لَمْ يُحْمَدْنَ.

(JPS) Fire devoured their young men; and their virgins had no marriage-song.

(KJV) The fire consumed their young men; and their maidens were not given to marriage.

وتعني ان الشبات تزوجن وبعد هذا النار اكلت ازواجهن ويلقبهن بعد الزواج والترمل بتولوت جمع باتولاه لانهن الان مفصولات عن الرجال بالترمل.

فهي تصلح ان تستخدم كعذراء ولكن أيضا تعني منفصلة عن رجل

وبخاصه ان كلمة بتولاه من أصل اكادي تعني شابه وأطلق على الالهة انات حبيبة الاله البعل وكانت رفيقته جنسيا وهي انجبت منه وبعد ذلك انفصلت عنه ومع ذلك تلقب ببتول



اما كلمة نعراه وهي تعني شابه عرفت او لم تعرف رجل

H5291

נערה

na‛ărâh

nah-ar-aw'

Feminine of H5288; a girl (from infancy to adolescence): - damsel, maid (-en), young (woman).

وهي أطلقت على فتيات لم يتزوجوا وايضا أطلق على فتيات تزوجوا من قبل ولكن لازالوا شابات مثل راعوث ودينه (بعد ان أخطأ معها شكيم) وغيرهم

واستخدمت ثلاث مرات مع باتولاه لتوضيح ان باتولاه تعني في هذا العدد عذراء وليست منفصلة

فعندما تاتي نعراه مع باتولاه يكملوا معنى انها شابة عذراء



الاعداد التي استشهد بها المشككين

كما قلت الحقيقة ما استشهدوا به هو ضدهم ويؤكد كلامي

سفر التثنية 22: 23

«إذا كانت فتاة عذراء مخطوبة لرجل فوجدها رجل في المدينة واضطجع معها

(IHOT+) כיH3588 If יהיהH1961 be נערH5291 a damsel בתולהH1330 a virgin מארשׂהH781 betrothed לאישׁH376 unto a husband, ומצאהH4672 find אישׁH376 and a man בעירH5892 her in the city, ושׁכבH7901 and lie עמה׃H5973 with

كي يهيه نعرا بتولاه

وهنا ليوضح انها بتولة لم تعرف رجل استخدم لفظ نعراه مع باتولاه

فلو كان تعبير باتولاه كافي ان يوضح انها شابة عذراء لما استخدم معها لفظ اخر وهو نعراه

ونفس الامر في العدد الثاني

سفر التثنية 22: 28

اذا وجد رجل فتاة عذراء غير مخطوبة فامسكها واضطجع معها فوجدا

(IHOT+) כיH3588 If ימצאH4672 find אישׁH376 a man נערH5291 a damsel בתולהH1330 a virgin, אשׁרH834 which לאH3808 is not ארשׂהH781 betrothed, ותפשׂהH8610 and lay hold ושׁכבH7901 on her, and lie עמהH5973 with ונמצאו׃H4672 her, and they be found;

نعرا باتولاه

ونعراه تعني شابه فقط باتولاه كما وضحت تحمل المعنيين فتاه الان لا تقيم علاقة مع رجل سواء لأنها عذراء او لأنها كان لها علاقة سابقة وانتهت وبقت بتولة

أيضا لو كان تعبير باتولاه كافي ان يوضح انها شابة عذراء لما استخدم معها لفظ اخر وهو نعراه



اتي الى الامر الثاني وهو كلام راشي

أيضا قدمت كلام راشي في ملف

كيف فهم اليهود نبوة إشعياء 7

13. And he said, "Listen now, O House of David, is it little for you to weary men, that you weary my God as well?

 

יג.

to weary men: God’s prophets.

 

:

that you weary, etc.: For He knows that you do not believe in Him, and you weary Him with your wickedness.

 

:

ويقول في عدد 13

هل قليل عليكم ان تضجروا الناس اي تضايقون انبياؤه فستضايقوه هو ايضا

ويكمل العدد لانكم لن تؤمنون بهم وتضجروه بخطاياكم

14. Therefore, the Lord, of His own, shall give you a sign; behold, the young woman is with child, and she shall bear a son, and she shall call his name Immanuel.

 

יד.

the Lord, of His own, shall give you a sign: He will give you a sign by Himself, against Your will.

 

:





 

:

and she shall call his name: Divine inspiration will rest upon her.

 

:

Immanuel: [lit. God is with us. That is] to say that our Rock shall be with us, and this is the sign, for she is a young girl, and she never prophesied, yet in this instance, Divine inspiration shall rest upon her. and we do not find a prophet’s wife called a prophetess unless she prophesied. Some interpret this as being said about Hezekiah, but it is impossible, because, when you count his years, you find that Hezekiah was born nine years before his father’s reign. And some interpret that this is the sign, that she was a young girl and incapable of giving birth.



والعدد 14

والسيد نفسه ايه. هو سوف يعطيكم ايه بنفسه هو ضد ارادتكم

امراه شابه وتدعي اسمه عمانؤيل. ويحل عليها الوحي المقدس (الروح القدس) وايمانيول (الله معنا) تعني ان صخرتنا سياتي ويكون معنا وهذه هي العلامة انها المراة الصغيرة لن تتنبأ ولكن الوحي المقدس سيحل عليها (بمعني حلول الروح القدس عليها مختلف ليس بمعني النبوة ولكن للحمل المقدس) ولا نجد زوجة النبي تدعي نبيه الا لو تنبات. البعض يقول بانه حزقيا ولكن هذا مستحيل لان حزقيا ولد قبل تسع سنين من تولي ابيه الحكم والبعض يفسر بانها علامة ان امه كانت فتاه صغيره غير قادره على الانجاب

فهو رغم انه يتحاشى تعبير عذراء عداؤه المعروف للفكر المسيحي الا انه يقر انه عن الرب نفسه



ولكن راشي الحقيقة كشف نفسه وقلت امانته في تفسير علماه في هذا العدد عندما فسر علماه مرات أخرى بمعنى عذراء فقط بوضوح شديد مثل كلمة علماه في نشيد 1: 3 و6: 8 قال عن علماه انها عذراء

فيقول في نشيد 1: 3

(SVD) لرائحة أدهانك الطيبة. اسمك دهن مهراق لذلك أحبتك العذارى.

maidens: virgins, since the text compares Him to a youth whose beloved holds him dear, and according to the allegory, the maidens are the nations.

وفي النص العبري لتفسيره كتب علموت بتلوت עלמות בתולות

وبخاصة ان النص الذي يتكلم عن عذراء ذكر علماه وليس باتولاة ولكن هو اكد ان علماه تعني عذراء

وأيضا قال في مزامير 68: 25 وهو في العبري 26

(SVD) من قدام المغنون. من وراء ضاربو الأوتار. في الوسط فتيات ضاربات الدفوف.

والتي استخدمت فيها كلمة علموت التي ممكن تترجم عذارى وفتيات

شرح راشي ان الفتيات هم مريم (اخت موسى العذراء طول حياتها) ومعها العذارى علموت

26.Singers went first, minstrels afterwards, in the midst of maidens playing timbrels. כו.קִדְּמ֣וּ שָׁ֖רִים אַחַ֣ר נֹֽגְנִ֑ים בְּת֖וֹךְ עֲלָמ֣וֹת תּֽוֹפֵפֽוֹת:



in the midst of maidens playing timbrels: With Miriam and her maidens, who took the timbrel in her hand, and they said with their praise…

ترجمت شابات ولكن في تفسيره بنصه العبري علموت جمع عولماه

فماذا راشي يكيل بمكيالين؟ في الاعداد التي أتت فيها عولماه يؤكد انها تعني عذراء ولكن في العدد في اشعياء 7: 14 الذي نبوة عن الرب يسوع المسيح واضح يتهرب من هذا المعنى ويعطي معنى اخر؟


هذا لتعرفوا الشخص الذي يستشهد به غير المسيحيين في الهجوم على المفهوم المسيحي للنبوات.



والمجد لله دائما