«  الرجوع   طباعة  »

الرد على ادعاء ان بعض الالفاظ في نبوة إشعياء 53 مترجمة خطأ مثل آثامهم ويحمل واحزان وحزن ولأجل



Holy_bible_1



الشبهة



فانديك حرف عدة الفاظ في اشعياء 53 ليجعلها نبوة تنطبق على المسيح مثل

الاول

الحزن خطأ ولكن الاصح المرض فهو مختبر المرض

[الفانديــك][اشعياء 53 3]-[ محتقر و مخذول من الناس رجل اوجاع و مختبر الحزن و كمستر عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به.]

الثاني

احزاننا هي خطأ

[الفانديــك][اشعياء 53 4]-[لكن احزاننا حملها واوجاعنا تحملها ونحن حسبناه مصابا مضروبا من الله ومذلولا.]

ولكن العبري هي امراضنا

[العربية المشتركة][اشعياء 53 4]-[ حمل عاهاتنا وتحمل أوجاعنا، حسبناه مصابا مضروبا من الله ومنكوبا ]

بل متى اقتبس معنى امراض بتعبير اسقامنا

[الفانديــك][متى 8 17]-[لكي يتم ما قيل باشعياء النبي القائل هو اخذ اسقامنا وحمل امراضنا]

هذا له تاثيره لان يغير معنى الكلام تماما فيسوع لم يكن رجل يعاني من المرض ولكن هنا يتكلم عن أحد سيظل طول عمره عيان من تعبير مختبر الحزن هو مختبر المرض طول عمره

الثالث

[الفانديــك][اشعياء 53 5]-[ وهو مجروح لأجل معاصينا مسحوق لأجل آثامنا تأديب سلامنا عليه و بحبره شفينا.]

لأجل التي ذكرت مرتين هي في العبري ميم وتعني من وليس لأجل وهذا يؤثر على المعنى فهو مجروح من معاصيهم أي يجرحوه بأفعالهم العاصية

الرابع

اثامهم

[الفانديــك][اشعياء 53 11]-[ من تعب نفسه يرى و يشبع و عبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين و اثامهم هو يحملها[

اللفظ في العبري هي افون وهي ظلم وليس اثام او خطايا

الخامس

يحملها هو يحتمل مش يحمل

واليسوعية قالت هذا

[اليسوعيـة][اشعياء 53 11]-[ بسبب عناء نفسه يرى النور ويشبع بعلمه يبرر عبدي البار الكثيرين وهو يحتمل آثامهم. ]

وبهذا ينكشف للمسيحيين المخدوعين انها ليست نبوة ولا تنطبق على يسوع



الرد



الحقيقة المشكك غير امين بالمرة فهو يحاول ان يدعي كاذبا ان كل لفظ مما ذكره هو له معنى واستخدام واحد في العبري وهذا غير صحيح بالمرة. فنعرف ان في العبري واليوناني مثل العبري الكلمة لها أكثر من معنى واستخدام فكون انه يذكر او بمعنى اصح يصطاد معنى واحد ويخفي الباقي هذا عدم امانة بل ونصف حقائق ونعرف ان انصاف الحقائق أشر من الكذب



اللفظ الأول والثاني

الحزن والاحزان لأنهم من نفس المصدر اللغوي في العبري

(SVD) محتقر ومخذول من الناس رجل أوجاع ومختبر الحزن وكمستر عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به.

(IHOT+) נבזהH959 He is despised וחדלH2310 and rejected אישׁיםH376 of men; אישׁH376 a man מכאבותH4341 of sorrows, וידועH3045 and acquainted חליH2483 with grief: וכמסתרH4564 and we hid פניםH6440 as it were faces ממנוH4480 from נבזהH959 him; he was despised, ולאH3808 him not. חשׁבנהו׃H2803 and we esteemed

الحقيقة الكلمة لا تعني امراض فقط ولكن هي تعني امراض واتعاب وأيضا احزان

اعتقد نرى ان الترجمة كتبت حزن (grief)

قاموس سترونج كلمة خولي

H2483

חלי

chŏ̂y

khol-ee'

From H2470; malady, anxiety, calamity: - disease, grief, (is) sick (-ness).

وجع قلق حزن: مرض حزن تعب

فالقاموس يوضح ان لها أكثر من استخدام

قاموس كلمات الكتاب المقدس

H2483

ֳחִלי

oliy: A masculine noun indicating disease, sickness. It denotes some kind of illness (1Ki_17:17; 2Ki_1:2, a serious illness). It is modified to indicate an illness that is strong or hangs on (Deu_28:59). It is used of suffering brought on by the loss of one's wealth (Ecc_6:2), "an evil disease." It is used figuratively of the ever-present evil of Jerusalem (Isa_1:5; Jer_6:7) that could not be healed by seeking out foreign powers for healing (Hos_5:13). Idolatry was an especially heinous sickness of Israel before the exile (Jer_10:19).

كلمة اسم مذكر تعني مرض وجع وتعطي معنى نوع من مرض في 1مل 17: 17 و2مل 1: 2 مرض شديد. وتعدل لتعطي معنى مرض قوي ومتعلق ب في تث 28: 59. وتستخدم للمعاناة التي تأتي بفقد شخص لثراءيه في جا 6: 2 ومرض شرير وتستخدم مجازيا لتمثل الشر في اورشليم اش 1: 5 وار 6: 7 لا يمكن شفاؤه بالبحث عن قوة خارجية هو 5: 13. والوثنية كأنه خاصة مرض لإسرائيل قبل السبي ار 10: 19

فالكلمة تعني مرض وتعب وأيضا حزن

واستخدمت بمعنى حزن كما يقول القاموس في

grief, 3

Isa_53:2-3 (2), Jer_6:7, Jer_10:19

فما الخطأ فيما قاله فأنديك في تعبير مختبر الحزن؟

الكلمة العبرية لها هذا المعنى واستخدمت بهذا المعنى

فاعيب على هؤلاء المشككين الذين يخفون المعاني المختلفة والاستخدامات المختلفة للكلمة



وامر ثاني

رغم ما قدمت الا أنى ساتماشى مع المشككين جدلا ان الكلمة تعني مرض ووجع وسقم فقط

هل المرض او الوجع او السقم هو يعني فقط مرض عضوي وعدوى؟

المرض هو أي اعتلال بالإنسان او بمعنى اخر

A disease is a particular abnormal condition that affects part or all of an organism and that consists of a disorder of a structure or function.

المرض هو حالة غير طبيعية معينة تؤثر على جزء او كل الكائن الحي التي مكونة من اضطراب في الهيكل او الوظيفة

"Disease" at Dorland's Medical Dictionary

فالمرض هو حالة غير طبيعية تصيب الجسد البشري محدثة انزعاجاً، أو ضعفاً في الوظائف، أو إرهاقاً للشخص المصاب مع إزعاج. يستخدم هذا المصطلح أحيانا للدلالة على أي أذى جسدي، متلازمة، أعراض غير مريحة، تغيرات لا نمطية في البنية والوظيفة، وفي سياقات أخرى قد يستلزم الأمر التمييز بين هذه الأمور كلها.

فالإنسان بعد الإصابة بجرح هو مريض وسقيم والانسان بعد الجرح النفسي هو سقيم وحزين

فعندما يقول عن رجل الالام أنه مختبر الحزن او حتى لو اخذناها بمعنى مختبر المرض او السقم او الوجع. الا ينطبق هذا على الرب يسوع؟

وبالطبع نعم فالجلد والضرب واكليل الشوك والمسامير والصلب الذي تعرض له الرب يسوع المسيح هو يسبب الام واسقام واوجاع واحزان فوق ما نتخيل فهو اختبر كل هذه الاتعاب والتي تصنف مرض لأنها ليست الحالة الطبيعية. فكل هذه الجروح القطعية اليس تغير في الحالة الطبيعية للجلد والعضلات تسبب الام واحزان؟ فهو فعلا اختبر الحزن والسقم والالام

النقطة الثالثة

اليس العدد نفسه تكلم عن الاوجاع شارحا بها ما يقصد من الاحزان؟

فالعدد قال (محتقر ومخذول من الناس رجل أوجاع ومختبر الحزن) الا يعني هذا انه يتكلم عن احزان الاوجاع مثل التي عانى منها على الصليب؟

الم يقل الكتاب

سفر زكريا 13: 6


فَيَقُولُ لَهُ: مَا هذِهِ الْجُرُوحُ فِي يَدَيْكَ؟ فَيَقُولُ: هِيَ الَّتِي جُرِحْتُ بِهَا فِي بَيْتِ أَحِبَّائِي.

فأكثر الام (يصنف كسقم) ان يكون مصدر هذه الالام هي الأحباء وهذا ما عاناه المسيح لأجل البشرية احباؤه



وفي العدد التالي نفس الكلمة

(SVD) لكن أحزاننا حملها وأوجاعنا تحملها. ونحن حسبناه مصابا مضروبا من الله ومذلولا.

(IHOT+) אכןH403 Surely חלינוH2483 our griefs, הואH1931 he נשׂאH5375 hath borne ומכאבינוH4341 our sorrows: סבלםH5445 and carried ואנחנוH587 yet we חשׁבנהוH2803 did esteem נגועH5060 him stricken, מכהH5221 smitten אלהיםH430 of God, ומענה׃H6031 and afflicted.

اليس حكم الجلد والصلب هذا كان عقابات البشرية أي الام البشرية؟

الا يعني هذا بوضوح أن المسيح الذي حمل هذا الالام فهو يحمل اسقام البشرية في جسده؟

اليس العدد شرح ما يقصد بتعبير (لكن أحزاننا حملها وأوجاعنا تحملها) فهو يتكلم عن احزان او اسقام الاوجاع. فما المعنى الذي يتغير باستخدام معنى سقم بدل حزن في وصف الاوجاع؟

فما الذي تغير في النبوة من معنى؟

لا تزال النبوة في العددين تتكلم لغويا عن اوجاع المسيح التي حملها عنا فهي في الأصل اوجاعنا لأنها عقاب خطايانا ولكنه تحمل هذه الاوجاع عنا.

مع ملاحظة ان حسب ادعاء المشكك الكاذب لو فانديك يريد ان يخفي معنى اسقام في العددين وهذا شيء غير حقيقي فكان له ان يستخدم بدل اوجاعنا لكلمة مكوبينو ומכאבינו واوجاع لكلمة مكوبوت מכאבות كان يستطيع ان يستخدم معنى احزان واحزاننا أيضا لان هذا من معانيها

H4341

מכאבה מכאוב מכאב

mak'ôb mak'ôb mak'ôbâh

mak-obe', mak-obe', mak-o-baw'

From H3510; anguish or (figuratively) affliction: - grief, pain, sorrow.

واستخدمت أكثر بمعنى حزن

H4341

מכאבה / מכאוב / מכאב

mak'ôb / mak'ôbâh

Total KJV Occurrences: 16

sorrow, 7

Ecc_1:17-18 (2), Jer_30:15, Jer_45:3, Lam_1:12 (2), Lam_1:18

sorrows, 5

Exo_3:7, Psa_32:10, Ecc_2:23, Isa_53:3-4 (2)

grief, 2

2Ch_6:29, Psa_69:26

pain, 2

Job_33:19, Jer_51:8

بمعنى ان الترجمة لكلمتين الاثنين يحملون معنى اوجاع واحزان ترجم واحدة احزان والثانية اوجاع فما الخطأ في هذا.



اما عن ادعاء المشكك ان العدد يقول انه سيظل طول عمره عيان فلا اعرف من اين اتى بتعبير طول عمره عيان. اين في العددين لفظ يقول طول عمره؟

هل يوجد ترجمة واحدة معترف بها قال هذا التخريف؟

لماذا التدليس من المشككين؟



ويقول ان متى البشير اقتبس معنى امراض

انجيل متى 8: 17

(SVD) لكي يتم ما قيل بإشعياء النبي: «هو أخذ أسقامنا وحمل أمراضنا».

وهذا حقيقي واتعجب انه يستشهد بمتى البشير الذي في كل موقف مناسب وغير مناسب هذا المشكك يسيء لمتى البشير والان يستشهد به ولكن ما علينا

اقتباس متى البشير الذي يعرف النص العبري واليوناني السبعيني جيدا اقتبس ما بين الاثنين ولكنه يميل اكثر للعبري

اشعياء 53: 4

(SVD) لكن أحزاننا حملها وأوجاعنا تحملها. ونحن حسبناه مصابا مضروبا من الله ومذلولا.

(IHOT+) אכןH403 Surely חלינוH2483 our griefs, הואH1931 he נשׂאH5375 hath borne ומכאבינוH4341 our sorrows: סבלםH5445 and carried ואנחנוH587 yet we חשׁבנהוH2803 did esteem נגועH5060 him stricken, מכהH5221 smitten אלהיםH430 of God, ומענה׃H6031 and afflicted.

(KJV) Surely he hath borne our griefs, and carried our sorrows: yet we did esteem him stricken, smitten of God, and afflicted.

(LXX) οτος τς μαρτας μν φρει κα περ μν δυνται, κα μες λογισμεθα ατν εναι ν πν κα ν πληγ κα ν κακσει.

(Brenton) He bears our sins, and is pained for us: yet we accounted him to be in trouble, and in suffering, and in affliction.

متي 8: 17

(SVD) لكي يتم ما قيل بإشعياء النبي: «هو أخذ أسقامنا وحمل أمراضنا».

(G-NT-TR (Steph)+) οπως That 3704 ADV πληρωθη it might be fulfilled 4137 V-APS-3S το the 3588 T-NSN ρηθεν which was spoken 4483 V-APP-NSN δια by 1223 PREP ησαιου Isaiah 2268 N-GSM του 3588 T-GSM προφητου prophet 4396 N-GSM λεγοντος saying 3004 V-PAP-GSN αυτος Himself 846 P-NSM τας 3588 T-APF ασθενειας infirmities 769 N-APF ημων our 2257 P-1GP ελαβεν took 2983 V-2AAI-3S και and 2532 CONJ τας 3588 T-APF νοσους sicknesses 3554 N-APF εβαστασεν bare. 941 V-AAI-3S

(KJV) That it might be fulfilled which was spoken by Esaias the prophet, saying, Himself took our infirmities, and bare our sicknesses.

العبري يختلف عن السبعينية التي تتكلم عن الخطية لفظا ومحوها

العهد الجديد يقترب من العبري عن السبعينية وهو نفس المضمون مع اختلاف الترتيب

فهو فئة 2ا

ولكن هنا لي وقفة وهو ان السبعينية فهمت جيدا ان حمل الاوجاع والاحزان هو يعني حمل الخطية. أي ان العهد الجديد لم يخترع هذا المعنى بل هو المفهوم اليهودي من القرن الثالث ق م

فعرفنا جيدا من هذا ان ترجمة الفانديك لم تخطئ في شيء والعدد يتكلم عن حمل الاوجاع والاحزان وهو مقصود به حمل الخطية وعقاب الخطية



الكلمة الثالثة في

سفر إشعياء 53: 5

(SVD) وهو مجروح لأجل معاصينا مسحوق لأجل آثامنا. تأديب سلامنا عليه وبحبره شفينا.

لأجل التي ذكرت مرتين هي في العبري ميم وتعني من وليس لأجل وهذا يؤثر على المعنى فهو مجروح من معاصيهم أي يفعلوا أفعال عاصية تجرحه

Not for but from and as a result of

ولكن ما قاله المشكك عبريا صحيح ولكن معنى الترجمة غير صحيح بالمرة

(IHOT+) והואH1931 But he מחללH2490 wounded מפשׁענוH6588 for our transgressions, מדכאH1792 bruised מעונתינוH5771 for our iniquities: מוסרH4148 the chastisement שׁלומנוH7965 of our peace עליוH5921 upon ובחברתוH2250 him; and with his stripes נרפא׃H7495 we are healed.

فهو ليس حرف الميم العبري فقط ولكنه مو מן أي ميم فاف وبإضافتها تحذف الفاف

وهي تستخدم بمعنى من وعلى حساب ولأجل وبسبب بجانب فوق هذا

Enhanced Brown-Driver-Briggs Hebrew and English Lexicon.

מִן־, and מִ·, before יְ (except Dn 12:2 2 Ch 20:11) contr. to מִי (as מִידֵי from מִיְּדֵי), before gutt. and ר, mostly מֵ, occasionally מִ (Ges§ 102, 1 R.; more fully ii. 291 ff.), מִן before art. in all books much commoner than מֵ-; מִן before other words most freq. in Ch [51 times: elsewhere 47 times ( 292)]; poet. also מִנִּי, with the old י of the gen. (Ges§ 90. 3 a) †Ju 5:14(×2) Is 46:3(×2) ψ 44:11, 19; 68:32; 74:22; 78:2, 42; 88:10 + 19 times Jb, and in לְמִנִּיMi 7:12(×2), and מִנֵּי־ (on anal. of עֲדֵי, עֲלֵי) †Is 30:11(×2), prep. expressing the idea of separation, hence out of, from, on account of, off, on the side of, since, above, than, so that not. for abundance, with many different verbs, as Gn 16:10 לֹא יִסָּפֵר מֵרֹב Jos 9:13 1 S 1:16, etc….

وأيضا

The Hebrew and Aramaic lexicon of the Old Testament.

מִן: Sem., except Akk.; Ug. b (Gordon Textbook §19:435; Aistleitner 486 A 3d; Dahood Ug. Heb. Phil. 16, 26, 29); מנה; Ph. מן, בן, ב (Jean-H. Dictionnaire 155f; Friedrich §251:1); Arm. מן, BArm., Pehl. Frah. 25:6, Sogd. Uruk, Mnd. (Drower-M. Dictionary 273b); Arb. min, OSArb. bn, mn (Conti 114b, 178b; Höfner 143ff), Tigr. (Littmann-H. Wb. 126b) men, Eth.G emna; Bauer-L. Heb. 642p-y: Sec. μεν assim. (Brönno 239f); n-forms מִנִּי Ju 514 (30 times, 19 times Jb, Bauer-L. Heb. 643v´, x´), לְמִנִּי Mi 712, מִנֵּי־ Is 3011; מִן preserves its form normally before the article: מִן־הָאָרֶץ, elsewhere מִן־אָז Jr 4418, מִן־שְׁאוֹל Ps 304 (text error ?, Sec. μεσσω[λ], Brönno 326), מִן־בַּת־ Lam 16 Bomberg Q מִבַּת). proclitic, usu. assimilated מִבֵּן, before gutturals and ר usu. mē, מֵאָדָם, מֵרַע, :: מִהְיוֹת, מִחוּץ, מִחוּצָה ( חוּץ 3d) and מִרְדֹף); םֵ־ before the article מֵהָאֵשׁ Ezk 157 (Sperber JBL 62:140ff), מֵהַחוּץ Ezk 4125; before consonants with šwā כְּמִשְׁלֹשׁ Gn 3824, before יְ: מִידֵי, :: מִיְּשֵׁנֵי Da 122; with יהוה BH and BHS מֵיְהוָה, Bomberg מֵיְהוָֹה Gn 1814; with sf. usually reduplicated (Bauer-L. Heb. 643x :: Brockelmann Grundriss 1:498) *minman > *mimman: מִמֶּ֫נִּי (Qoh 225 ־נּוּ, :: Dahood Biblica 47:269f: Ph. !), מִמֶּנּוּ/נָּה, מִמֶּ֫ךָּ rd. pl. Or. מִמֵּ֫נוּ (Bauer-L. Heb. 644y); but מִמְּךָ, מִמֵּךְ, also מִנִּי (4 times) and מֶ֫נִּי (6 times), מֶֽנְהוּ Jb 412, מִנֵּהוּ Ps 6824 מַן, מִן־הוּא Is 182.7 (see below 1a), מִכֶּם, מֵהֶם, מֵהֵמָּה (twice, מִנְהֶם once), מֵהֶן Ezk 1647.52, Brockelmann Heb. Syn. 108f: basic meaning from within, away, for.

فهي من وخلال وبعد ولأجل

فالكلمة تترجم لأجل هو صحيح ولكن لا يوجد أي مانع عندي في الإنجليزي for or from or as a result of لأجل وبسبب ونتيجة. فكلهم مناسبين لمعنى ان لأجل معاصينا وبسبب معاصينا ونتيجة معاصينا.

فما يحاول ان يقوله المشكك لا يستقيم وهو لغويا لا يأتي لان العدد كرر مرتين فهل معصية شخص تسبب جرح لشخص اخر؟ هل المعاصي هي سيوف؟ ولو حتى تماشيت مع هذا على انه عصوا عليه فتسبب عصيانهم جرح له فكيف اقبل آثامهم التي تعني خطايا شخصية تسحقه؟

وحتى لو تنازلت لأقصى درجة فكيف اقبل هذا المعنى المزعوم ان معاصيهم سببت له جرح وهو يختم العدد بالتعبير الواضح جدا (تأديب سلامنا عليه وبحبره شفينا) فكيف اقبل هذا المعنى؟ وهو يقول ان جراحه هي بسبب تأديب سلامنا أي بسبب جراحه حصلنا على سلام وأيضا يقول وبحبره أي اثار الجروح شفينا وشفت معاصينا وآثامنا. أي العدد يوضح انه لم يجرح لاجل خطاياه الشخصية بل لاجل خطايا البشرية.

فبأمانة لأي انسان امين أي معنى هو الصحيح؟

ولن استشهد بمفسرين مسيحيين بل بيهود

يقول مخيلتا

Mechilta apud Yalkut, par. 2. fol 90. 1.

the King Messiah; as it is written, "he was wounded for our transgressions; and bruised for our iniquities":''

الملك المسيح كما هو مكتوب مجروح لأجل معاصينا مسحوق لأجل آثامنا



ويقول الزوهر على نفس العدد 5

Zohar in Exod. fol. 85. 2. See also Midrash Ruth, fol. 33. 2. and Zohar in Deut. fol. 117. 3. and R. Moses Hadarsan apud Galatia de Arcan. Cath. Ver. I. 8. c. 15 p. 586. and in I. 6. c. 2. p. 436.

"at that time they shall declare to the Messiah the troubles of Israel in captivity, and the wicked which are among them, that do not mind to know the Lord; he shall lift up his voice, and weep over the wicked among them; as it is said, "he was wounded for our transgressions",

في هذا الوقت سيعلنون للمسيا .... هو مجروح لاجل معاصينا

فكيف يدعي أحد ان العدد خطأ لغويا وكيف يدعي معنى اخر غير ما قدم في التراجم التقليدية الصحيحة؟



الكلمة الرابعة في

سفر اشعياء 53: 11

(SVD) من تعب نفسه يرى ويشبع وعبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين وآثامهم هو يحملها.

ويقول الكلمة العبرية اثامهم يحملها هي افون وهي ظلم وليس خطية

وندرسها معا

(IHOT+) מעמלH5999 of the travail נפשׁוH5315 of his soul, יראהH7200 He shall see ישׂבעH7646 shall be satisfied: בדעתוH1847 by his knowledge יצדיקH6663 justify צדיקH6662 shall my righteous עבדיH5650 servant לרביםH7227 many; ועונתםH5771 their iniquities. הואH1931 for he יסבל׃H5445 shall bear

كلمة عونخم من عفون עון يقول القواميس

قاموس سترونج

H5771

עוון עון

âvôn âvôn

aw-vone', aw-vone'

From H5753; perversity, that is, (moral) evil: - fault, iniquity, mischief, punishment (of iniquity), sin.

خطأ أي شر أخلاقي خطا اثم اذي عقاب الاثم خطية

فاين الظلم هذا الذي ادعاه المشكك؟ قاموس استرونج أكد انها خطية

قاموس برون

H5771

עוון / עון

âvôn

BDB Definition:

1) perversity, depravity, iniquity, guilt or punishment of iniquity

1a) iniquity

1b) guilt of iniquity, guilt (as great), guilt (of condition)

1c) consequence of or punishment for iniquity

Part of Speech: noun masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: from H5753

خطأ فساد اثم ذنب عقاب الاثم

الاثم شعور بالذنب من الاثم خطية كبيرة او حالة خطية نتيجة او عقاب على الخطية

فاين ادعاء ان الكلمة تعني ظلم؟



ويقول نفس الفكر قاموس كلمات الكتاب المقدس

ما ملخصه: أثم شر ذنب عقاب وهي واحدة من أربع كلمات في العهد القديم للتعبير عن الخطية. هذه الكلمة تعبير عن الخطية تحديدا شر لأنها بقوة توحي فكرة التواء او او مخالفة عن عمد....

H5771

ָעוֹן

āwōn: a masculine noun meaning iniquity, evil, guilt, punishment. This is one of the four main words indicating sin in the Old Testament. This word indicates sin that is particularly evil, since it strongly conveys the idea of twisting or perverting deliberately. The noun carries along with it the idea of guilt from conscious wrongdoing (Gen_44:16; Jer_2:22). The punishment that goes with this deliberate act as a consequence is indicated by the word also (Gen_4:13; Isa_53:11).

The Hebrew word means sin or transgression in a conscious sense, as when David kept (consciously) from transgression or sin (2Sa_22:24); Israel by choice returned to the sins their ancestors had committed (Jer_11:10; Jer_13:22).

This word for sin can also indicate the guilt that results from the act of sin: Moses prayed that the Lord would forgive the guilt and sin of rebellious Israel (Num_14:19); the guilt of the Amorites was not yet full in the time of Abraham (Gen_15:16); God would remove the guilt of His people when they returned from exile (Jer_50:20); the guilt of the fathers was a recurring phrase in the Old Testament (Exo_20:5; Exo_34:7).

The word also indicates in some contexts the punishment that results from sin and guilt; Cain's punishment was unbearable for him (Gen_4:13; Jer_51:6). Edom was condemned for not helping Israel in the time of Israel's punishment (Eze_35:5); and the Levites had to bear their punishment because they strayed from following the Lord (Psa_31:10 [11]; Eze_44:10, Eze_44:12).

فمن يقول بعد هذا انها تعني ظلم وليس خطية هو اما جاهل او مدلس



أيضا لؤاكد ما أقول السبعينية ترجمتها يحمل خطايا

(LXX) π το πνου τς ψυχς ατο, δεξαι ατ φς κα πλσαι τ συνσει, δικαισαι δκαιον ε δουλεοντα πολλος, κα τς μαρτας ατν ατς νοσει.

(Brenton) the Lord also is pleased to take away from the travail of his soul, to shew him light, and to form him with understanding; to justify the just one who serves many well; and he shall bear their sins.

فاعتقد بهذا تأكدنا من ان التعبير الصحيح آثام وخطايا



اللفظ الخامس يحمل

سفر اشعياء 53: 11

(SVD) من تعب نفسه يرى ويشبع وعبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين وآثامهم هو يحملها.

ويقول الكلمة العبرية هي يحتمل وليس يحمل

وندرسها معا

(IHOT+) מעמלH5999 of the travail נפשׁוH5315 of his soul, יראהH7200 He shall see ישׂבעH7646 shall be satisfied: בדעתוH1847 by his knowledge יצדיקH6663 justify צדיקH6662 shall my righteous עבדיH5650 servant לרביםH7227 many; ועונתםH5771 their iniquities. הואH1931 for he יסבל׃H5445 shall bear

كلمة يسبل من كلمة سابال

قاموس سترونج

H5445

סבל

sâbal

saw-bal'

A primitive root; to carry (literally or figuratively), or (reflexively) be burdensome; specifically to be gravid: - bear, be a burden, carry, strong to labour.

جذر بمعنى يحمل سواء حرفيا او مجازيا او انعكاس ويكون محمل باثقال وبخاصة من الحزن يحمل يحمل عليه يحمل يعمل بقوة

فالكلمة كما هو واضح من القاموس لا تحمل أي معنى احتمال ولكن يحمل شيء ثقيل

نفس المعاني نجدها في قاموس برون

H5445

סבל

sâbal

BDB Definition:

1) to bear, bear a load, drag oneself along

1a) (Qal) to bear (a load)

1b) (Pual) laden (participle)

1c) (Hithpael) to make oneself a burden, drag oneself along

Part of Speech: verb

A Related Word by BDB/Strong’s Number: a primitive root

أيضا معنى الكلمة يحمل

أيضا قاموس كلمات الكتاب المقدس

H5445

ָסַבל

sāḇal: A verb meaning to bear a load, to carry. It means to bear, to endure, to carry something: to carry burdens of some kind as a slave or laborer (Gen_49:15); mockingly, it refers to bearing idols (Isa_46:7); to the Suffering Servant's bearing of sorrows (Isa_53:4, Isa_53:11); of the Lord's carrying His people (Isa_46:4); carrying iniquities or punishments (Lam_5:7); to general exhaustion (Ecc_12:5). It is used of a cow bearing or carrying its young (Psa_144:14).

فعل يعني يحمل ثقل يحمل وتعني يحمل....

فكما رأينا من القواميس هي واضح انها تعني يحمل وليس كما ادعى المشكك انها تعني يحتمل فمعناها واستخداماتها هو يحمل وترجمة فانديك كانت دقيقة

والغريب ان المشكك الذي ينتقي يستشهد باليسوعية في هذه الكلمة رغم انها أخطأت ولكنه بهذا كشف نفسه لان اليسوعية في الكلمة السابقة قالت آثامهم أي عكس ما ادعاه ان الكلمة تعني ظلم فاليسوعية التي أخطأت في لفظ يحمل هي أيضا كشفت خطؤه في لفظ آثامهم

ولكن بمقارنة النص العبري الفنديك كانت دقيقة جدا في ترجمة العدد

من تعب نفسه يرى ويشبع وعبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين وآثامهم هو يحملها.

وبعد تأكدنا من اللفظ نتأكد أن المعنى المقصود هي نبوة عن العبد المتألم الذي يحمل الاثام كما قال يوحنا المعمدان عندما رأى المسيح

إنجيل يوحنا 1: 29


وَفِي الْغَدِ نَظَرَ يُوحَنَّا يَسُوعَ مُقْبِلاً إِلَيْهِ، فَقَالَ: «هُوَذَا حَمَلُ اللهِ الَّذِي يَرْفَعُ خَطِيَّةَ الْعَالَمِ!

فمن ينكر وضوح النبوة فلينكر ولكن لا يحق له ان يدلس في معاني الكلمات الواضحة

وسأكمل في ملف اخر المفهوم اليهودي للنبوة


والمجد لله دائما

contr. to contr. contract, contracted.

GesGes W. Gesenius, Heb. Gram. ed. by Kautzsch;

Kö E. König, Heb. Gram.

Kö E. König.

†Ju 5:14† prefixed, or added, or both, indicates ‘All passages cited.’

×2)×2 two times.

+ 19 times Jb, and in + plus, denotes often that other passages, etc., might be cited. So also where the forms of verbs, nouns, and adjectives are illustrated by citations, near the beginning of articles; while ‘etc.’ in such connexions commonly indicates that other forms of the word occur, which it has not been thought worth while to cite.

Sem., except Sem. Semitic

Akk.; Akk. Akkadian; often followed by references to AHw. or CAD

Ug. Ug. Ugaritic

Ph. Ph. Phoenician

Arm. Arm. Aramaic

→ see further

BArm., Pehl. BArm. Biblical Aramaic; → Bauer-L. Arm.; KBL Foreword

Frah. 25:6, Frah. → Junker Frahang

Sogd. Sogd. the Aramaic ideograms in Sogdian; → Gautier-B. Essai; Gershevitch Gramm.

Uruk, Uruk Aramaic text written in cuneiform from Uruk (Warka); → Gordon AfO 12 (1937–9) 105ff; Dupont-S. RA 39 (1942–4) 35ff; KBL Foreword

Mnd. (Drower-M. Mnd. Mandaean

Arb. Arb. Arabic; → Lane Lexicon; Lisān; Tāj ʿAr.; Wehr Wörterbuch; WKAS

OSArb. OSArb. Old South Arabian including Min.; Himyr.; Qatab.; Sab.; Hadr.; → Conti Chrest.; Müller Altsüdarab.; Höfner Altsüdarab.

Tigr. (Littmann-H. Tigr. Tigre or Tigrinia; → Brockelmann VG 1:31; Ullendorff Sem. Lang.

Eth.Eth. Ethiopic, including Geʿez; Amh.; Har.; Tigr.; Tigrin; → Dillmann; Leslau; Littmann; Ullendorff; Eth.G: Geʿez; → BergstrÄsser Einführung 96ff; Brockelmann Vergl. Gr. 1:30

GG first, or basic (German Grundstamm), theme of verbs in Akkadian and Ugaritic; cf. Heb. qal

Sec. Sec. Secunda; the second column of Origen’s Hexapla, the Greek transliteration; → Würthwein 58f (fourth ed.); Brönno Studien; Kahle Geniza 157ff; Eissfeldt Kl. Schr. 3, 9ff

assim. (Brönno 239f); assim. assimilated (:: dissim.)

Q Q qe (:: K); → Meyer Gramm. §17.2; Würthwein Text 19f; for Qumran cf. DJD and Lohse Texte p. x for abbreviations in particular texts

usu. assimilated usu. usually

:: :: in contrast with

JBL 62:140ff), JBL Journal of Biblical Literature

BH and BH Biblia Hebraica, Stuttgart 1906 (third ed. 1937; seventh ed. 1951); cf. BHS

BHS BHS Biblia Hebraica Stuttgartensia, Stuttgart 1968–

** hypothetical form

> *> develops into

Biblica 47:269f: Ph. Biblica Biblica, Rome

!), ! surprisingly

rd. pl. rd. to be read as

Or. Or. Oriental manuscr. tradition