«  الرجوع   طباعة  »

هل العدد الذي يقول وقليل من شهد عسل محرف؟ لوقا 24: 42



Holy_bible_1



الشبهة



البعض يقول ان العدد لوقا 24: 42 "فَنَاوَلُوهُ جُزْءًا مِنْ سَمَكٍ مَشْوِيٍّ، وَشَيْئًا مِنْ شَهْدِ عَسَل." محرف لان تعبير شيئا من شهد عسل غير موجود في كثير من المخطوطات



الرد



لنتأكد هل العدد محرف ام لا ندرس الأدلة الخارجية من ترجمات ومخطوطات واقوال اباء وأيضا الأدلة الداخلية لنعرف هذا التعبير أصلي ام مضاف

الترجمات

أولا العربي

التي كتبت هذا المقطع

الفانديك

42 فَنَاوَلُوهُ جُزْءاً مِنْ سَمَكٍ مَشْوِيٍّ وَشَيْئاً مِنْ شَهْدِ عَسَلٍ.



التي حذفته

الحياة

42 فناولوه قطعة سمك مشوي.

السارة

42 فناولوه قطعة سمك مشوي،

اليسوعية

42 فناولوه قطعة سمك مشوي.

البولسية

لو-24-42: فَقَدَّموا لهُ قِطْعةً منَ السَّمكِ المَشْوِيّ.

الكاثوليكية

لو-24-42: فناوَلوهُ قِطعَةَ سَمَكٍ مَشوِيّ.

واعرف ان البعض قد يتعجل ويقول اغلب التراجم حذفته ولكن دعنا ندرس التراجم الإنجليزية

أولا التي كتبت المقطع

Luke 24:42


(Murdock) And they gave him a piece of broiled fish, and of honeycomb.


(ALT) So they gave to Him a piece of a broiled fish and a honeycomb from a beehive.


(ACV) And they gave him a piece of a broiled fish and from a bees honeycomb.


(AKJ) And they gave him a piece of a broiled fish, and of an honeycomb.

(ALTNT) So they gave to Him a piece of a broiled fish and a honeycomb from a beehive.


(VW) So they gave Him a piece of a broiled fish and some honeycomb.


(Bishops) And they offered him a peece of a broyled fishe, and of an hony combe.


(Mace) and they gave him a piece of broil'd fish, and of a honey-comb;


(Darby) And they gave him part of a broiled fish and of a honeycomb;


(DIA) They and gave to him of a fish broiled a piece, and from a honey comb.


(DRB) And they offered him a piece of a broiled fish and a honeycomb.


(EMTV) So they gave Him a piece of a broiled fish and some honeycomb.


(Etheridge) And they gave to him a portion of broiled fish, and of the comb of honey;


(EVID) And they gave him a piece of a broiled fish, and of an honeycomb.


(FDB) Et ils lui donnèrent un morceau de poisson cuit et quelque peu d'un rayon de miel;


(Geneva) And they gaue him a piece of a broyled fish, and of an honie combe,


(GLB) Und sie legten ihm vor ein Stück von gebratenem Fisch und Honigseim.


(HNV) They gave him a piece of a broiled fish and some honeycomb.


(IAV NC) And they gave him a piece of a broiled fish, and of an honeycomb.


(IAV) And they gave him a piece of a broiled fish, and of an honeycomb.


(ISRAV) And they gave him a piece of a broiled fish, and of an honeycomb.


(KJ2000) And they gave him a piece of a broiled fish, and a honeycomb.


(KJVCNT) And they gave him a piece of a broiled fish, and of a honeycomb.


(KJCNT) And they gave him a piece of a broiled fish, and of a honeycomb.


(KJV) And they gave him a piece of a broiled fish, and of an honeycomb.


(KJV-Clar) And they gave him a piece of a broiled fish, and of a honeycomb.


(KJV-1611) And they gaue him a piece of a broyled fish, and of an hony combe.


(KJV21) And they gave Him a piece of a broiled fish and of a honeycomb.


(KJVA) And they gave him a piece of a broiled fish, and of an honeycomb.


(LBP) They gave him a portion of a broiled fish, and of a honeycomb.


(LITV) And they handed a broiled part of a fish to Him, and from a honeycomb.


(LONT) And they gave him a piece of broiled fish, and of a honeycomb,


(MKJV) And they handed to Him a piece of a broiled fish and of a honeycomb.


(NKJV) So they gave Him a piece of a broiled fish and some honeycomb.[g]


(NLV) They gave Jesus a piece of fish that had been cooked and some honey.


(Murdock R) And they gave him a piece of broiled fish, and of honeycomb.


(RNKJV) And they gave him a piece of a broiled fish, and of an honeycomb.


(RYLT-NT) and they gave to him part of a broiled fish, and of an honeycomb,


(TMB) And they gave Him a piece of a broiled fish and of a honeycomb.


(TRC) and they gave him a piece of a broiled fish, and of an honeycomb.


(Tyndale) And they gave him a pece of a broyled fisshe and of an hony combe.


(Webster) And they gave him a piece of a broiled fish, and a honey-comb.


(Wesley's) And they gave him a piece of a broiled fish and of an honeycomb.


(WESNT) And they gave him a piece of a broiled fish and of an honeycomb.


(WORNT) And they gave Him part of a broiled fish and some honey-comb:


(WTNT) and they gave him a piece of a broiled fish, and of an honeycomb.


(Wycliffe) And thei proferden hym a part of a fisch rostid, and an hony combe.


(WycliffeNT) And thei proferden hym a part of a fisch rostid, and an hony combe.


(YLT) and they gave to him part of a broiled fish, and of an honeycomb,



التي حذفته


(AMP) They gave Him a piece of broiled fish,


(ASV) And they gave him a piece of a broiled fish.


(BBE) And they gave him a bit of cooked fish.


(CEV) They gave him a piece of baked fish.


(CLV) Now they hand Him part of a broiled fish,


(DRP (Gospels)) So they handed him a piece of broiled fish.


(ESV) They gave him a piece of broiled fish,[2]


(ERV) They gave him a piece of cooked fish.


(GNB) They gave him a piece of cooked fish,


(GW) They gave him a piece of broiled fish.


(ISV) They gave him a piece of broiled fish,


(NCV) They gave him a piece of broiled fish.


(NIRV) They gave him a piece of cooked fish.


(NIV) They gave him a piece of broiled fish,


(NIVUK) They gave him a piece of broiled fish,


(NLT) They gave him a piece of broiled fish,


(RSVA) They gave him a piece of broiled fish,


(RV) And they gave him a piece of a broiled fish.


(WNT) And they gave Him a piece of roasted fish,

فاغلب وأقدم التراجم كتبت المقطع مؤكدة اصالته



النصوص اليوناني

التي كتبت النص كامل

RP Byzantine Majority Text 2005
Οἱ δὲ ἐπέδωκαν αὐτῷ ἰχθύος ὀπτοῦ μέρος, καὶ ἀπὸ μελισσίου κηρίου.

Greek Orthodox Church 1904
οἱ δὲ ἐπέδωκαν αὐτῷ ἰχθύος ὀπτοῦ μέρος καὶ ἀπὸ μελισσίου κηρίου,

Scrivener's Textus Receptus 1894
οἱ δὲ ἐπέδωκαν αὐτῷ ἰχθύος ὀπτοῦ μέρος, καὶ ἀπὸ μελισσίου κηρίου.

Stephanus Textus Receptus 1550
οἱ δὲ ἐπέδωκαν αὐτῷ ἰχθύος ὀπτοῦ μέρος καὶ ἀπὸ μελισσίου κηρίου

Byzantine/Majority Text (2000) w/o Diacritics
οι δε επεδωκαν αυτω ιχθυος οπτου μερος και απο μελισσιου κηριου

(GNT) οἱ δὲ ἐπέδωκαν αὐτῷ ἰχθύος ὀπτοῦ μέρος καὶ ἀπὸ μελισσίου κηρίου

(GNT-V) οι δε επεδωκαν αυτω ιχθυος οπτου μερος TSBκαι TSBαπο TSBμελισσιου TSBκηριου

(Metaglottisis) Εκείνοι του έδωσαν μέρος από ψάρι ψητό [και κηρήθρα από μέλι].

(SNT) οι δε επεδωκαν αυτω ιχθυος οπτου μερος και απο μελισσιου κηριου

Vamvas) Οι δε έδωκαν εις αυτόν μέρος οπτού ιχθύος και από κηρήθραν μέλιτος.

GOC Luke 24:42 ο δ πδωκαν ατ χθος πτο μρος κα π μελισσου κηρου, (Lk. 24:42 GOC)

MGK Luke 24:42 Ο δ δωκαν ες ατν μρος πτο χθος κα π κηρθραν μλιτος. (Lk. 24:42 MGK)

STE Luke 24:42 ο δ πδωκαν ατ χθος πτο μρος· κα π μελισσου κηρου.

التي حذفت

Nestle Greek New Testament 1904
οἱ δὲ ἐπέδωκαν αὐτῷ ἰχθύος ὀπτοῦ μέρος·

Westcott and Hort 1881
οἱ δὲ ἐπέδωκαν αὐτῷ ἰχθύος ὀπτοῦ μέρος·

Tischendorf 8th Edition
οἱ δὲ ἐπέδωκαν αὐτῷ ἰχθύος ὀπτοῦ μέρος·



المخطوطات

بالفعل مخطوطات مثل

السينائية والفاتيكانية من القرن الرابع وبردين 75 من الثالث والإسكندرية وبيزا من الخامس ومخطوطتين لاتينية والصعيدي حذفت هذا المقطع وكل هؤلاء يمثلوا النص الاسكندري فقط

ولكن هؤلاء بالرغم من ان النقديين يغالوا جدا من قيمتهم الا انهم لا يقارنوا بالمخطوطات التي تشهد لأصالة العدد من الكثرة والقدم والتنوع والتوزيع الجغرافي

فالمخطوطات التي تشهد لأصالته

الخط الكبير القديمة

 Ec H K N Δ Ψ X Θ

مخطوطات الخط الصغير وهي كثيرة جدا منها

مجموعة مخطوطات f1 f13

وأيضا

28 33 180 205 565 597 700 892 1006 1009 1010 1071 1195* 1216 1230 1241 1253 1292 1342 1344 1424 1505 1646 2148 2174 157 1195mg 1242 1243 1365 1546

وبالطبع مجموعة المخطوطات البيزنطية وهي بالمئات

Byz

ومجموعة مخطوطات القراءات الكنسية الكثيرة

Lect l253 l844 l2211

وبالإضافة الى هذا ما هو اقدم من كل ذلك

مخطوطات الترجمات اللاتينية القديمة التي تمت في منتصف القرن الثاني وتمثل نصوص معزولة هامة من حيث القدم وجغرافيا

ita itb itaur itc itf itff2 itl itr1 itq

والفلجاتا من القرن الرابع للقديس جيروم

Vg

Vulgate) at illi obtulerunt ei partem piscis assi et favum mellis

وأيضا الترجمات السريانية

واولهم خابورس التي نص من منتصف القرن الثاني وبعد موت نيرون بمئة سنة فقط

وصورة العدد

ونصه

وترجمته

24:42 And they gave to him a portion of broiled fish, and of the comb of honey;

وأيضا البشيتا من القرن الرابع syrp

(Peshitta) ܗܢܘܢ ܕܝܢ ܝܗܒܘ ܠܗ ܡܢܬܐ ܡܢ ܢܘܢܐ ܕܛܘܝܐ ܘܡܢ ܟܟܪܝܬܐ ܕܕܒܫܐ ܀


(Peshitta-T) HNWN DYN YHBW LH MNT) MN NWN) D+WY) WMN KKRYT) DDB$)

(Lamsa) They gave him a portion of a broiled fish and of a honeycomb

وغيرها من الترجمات السريانية القديمة

syrc syrh* syrpal

وكثير من المخطوطات القبطية البحيري

copbo(pt)

والاثيوبية

eth

والارمنية

arm

والجوارجينية

geo

والسلافينية

slav

وبالإضافة الى كل هذا كتاب هام جدا وهو الدياتسرون للعلامة تيتان من منتصف القرن الثاني الذي وضع النص كامل

Diatessaron

وبعد هذا كثير من اقوال الإباء مثل

Justin

Amphilochius

Epiphanius

Cyril
Cyril-Jerusalem

Epiphanius

Jerome

Augustine

Proclus

Varimadum
فالحقيقة الأدلة الخارجية من مخطوطات قديمة من القرن الثاني وما بعده وأيضا من ناحية الكثرة العددية وأيضا التي تمثل نصوص معزولة وأيضا التوزيع الجغرافي وأيضا اقتباسات الإباء كل هذا بقوة يشهد لأصالة هذا المقطع



ولكن هذه ليست الأدلة الوحيدة بل الأدلة الداخلية تؤكد أكثر

أولا لا يوجد سبب لإضافة هذا المقطع لو لم يكن أصلي فلماذا يضيفوا انهم اعطوه شهد عسل بعدما اكل شمك مشوي؟

وحتى التفسير الذي اصفه بالمعكوس الذي ادعاه النقديين هو غير صحيح من موضوع ان كانت بعض الكنائس الاولي في الافخارستيا والعماد تستخدم شهد عسل فاضافة هذا

واصفه بالمعكوس لان لو تماشينا معهم هو غير موجود في النص القديم الذي يطبقوا فيه هذا ولكنه اضيف بعدما توقفوا عن استخدام شهد العسل في التناول

أي لو فرضيتهم صحيحة لوجدنا العكس انهم لما توقفوا عن استخدامه حذفوه وليس إضافة

بل ما قالوه هو في الحقيقة دليل اصالة والسبب ان الكنائس الاولي طبقت هذا لان العدد من بداية الكنيسة قال هذا أي هو دليل على اصالته

ولكن يوجد سبب واضح للحذف وهو تكرار كلمة كاي في اليوناني التي تجعل عين الناسخ تقفذ من الأولى للثانية ويحذف المقطع بينهم بالخطأ

οἱ δὲ ἐπέδωκαν αὐτῷ ἰχθύος ὀπτοῦ μέρος καὶ ἀπὸ μελισσίου κηρίου και λαβων ενωπιον αυτων εφαγεν

وبناء على قاعدة

The reading which could most easily have given rise to the other readings is best.

القراءه التي هي بوضوح السبب في بقية القراءات هي الافضل

فلهذا القراءة الطويلة بوضوح هي الأصل

وهذا اجبر حتى النقديين الذين يتمسكون بالنص النقدي انهم يضعونها كاحتمالية لانها لا يمكن اهمالها

فيقولها كاحتمالية كتاب A Student's Guide to New Testament Textual Variants رغم انه نقدي

Although it is possible that the words "and of a honeycomb" were accidently omitted when copyists' eyes jumped from "and" to "and,"



الدليل الثاني الداخلي ان القراءة صعبة فهم كانوا في البيت خائفين ليس عندهم طعام كثير ولكنهم صيادين فلوقا البشير متوقع ان يقول انه اكل سمك فقط ولا يضيف نوع اخر من الطعام الا لو كان هذا ما حدث ونقله بأمانة رغم صعوبة هذا الكلام وبخاصة انه كان شاهد عيان لانه احد السبعين رسول وهذا ما ينكره النقديين في ادعائهم انه ليس شاهد عيان وهذا ما اثبته بالتفصيل في ملف قانونية انجيل لوقا وكاتب السفر

المهم ان القراءة الأصعب حسب قوانين التحليل الداخلي هي الاصح حسب القاعدة

القراءة الاصعب هي الافضل

Difficilior lectio potior or Proclivi scriptioni praestat ardua

وهذا أيضا يؤكد اصالتها



ثالثا هذا يناسب الفكر اللاهوتي الذي يقدمه لوقا البشير

وهذا حسب قاعدة

The reading which best fits the context or the author's theology( and ideology ) is best.

القراءه التي تناسب الفكر اللاهوتي للكاتب هي الافضل

فلوقا البشير الذي وضح اكل الفصح بما فيه من اعشاب مرة قبل الصلب يوضح اكل الشهد بعد القيامة بمعناه اللاهوتي الهام رمزًا لأفراح القيامة وبخاصة انه بعد هذا مباشرة ذكر ان المسيح فتح ذهنهم ليفهموا المكتوب وهكذا كان ينبغي أن المسيح يتألم ويقوم من الأموات في اليوم الثالث

فبهذا الأدلة الداخلية تؤكد اصالة هذا المقطع

فاعتقد الأدلة الخارجية والداخلية تجزم باصالته



وأخيرا المعنى الروحي من تفسير ابونا تادرس يعقوب واقوال الإباء

فناولوه جزءًا من سمك مشوي وشيئًا من شهد عسل،

فأخذ و أكل قدامهم"[41-43].

من شدة الفرح لم يصدقوا أنفسهم إنهم يرون الرب، لهذا أراد أن يؤكد لهم أنه ليس خيالًا، بطلبه طعامًا يأخذه من أيديهم ويأكله قدامهم.

*     لم يكن جائعًا لكنه طلب أن يأكل، فأكل بسلطانه لا عن الضرورة، حتى يدرك التلاميذ حقيقة جسده، ويتعرف العالم عليه خلال كرازتهم[950].

القديس أغسطينوس

*     وإن كان بعد القيامة العامة للكل، لا يكون أكل ولا شرب، ولا إذا كان أحد به جرح يقوم به... إنما صنع الرب هذا ليحقق لنا أجمعين أن الجسد الذي تألم ومات هو الذي انبعث من بين الأموات[951].

الأنبا بولس البوشي

*     بحسب أمر الناموس كان الفصح يؤكل حقًا مع أعشاب مُرّة لأن مرارة العبودية كانت لا تزال قائمة، أما بعد القيامة فالطعام حلو بعسل النحل[952].

القديس غريغوريوس النيسي

سادسًا: إذ حّل السيد المسيح القائم من الأموات في وسط تلاميذه، وقدم لهم نفسه خلال الحواس حتى يرفعهم بالإيمان إلى ما هو فوق الحواس، فتح أذهانهم ليدركوا ما كُتب عنه في الناموس والأنبياء، خاصة عن صلبه وقيامته.



والمجد لله دائما