«  الرجوع   طباعة  »

علم الاثار يؤكد صدق سفر ارميا ار 26



Holy_bible_1



تكلمت سابقا في ملف

ادلة من الاثار تشهد على صدق نبوات إشعياء مثل شبنا وأشدود ومردوخ ولخيش

عن اكتشاف اثار لخيش يؤكد دقة ما قاله الكتاب المقدس عنها

وأيضا تكلمت سابقا في ملف

علم الاثار يثبت أسماء شخصيات كتابية كثيرة مثل منسى الملك وباروخ النبي وشخصيات متعلقة بارميا النبي ارميا 36 و38 2مل 21 با 1

والتي وضحت كثير من الأدلة على شخصيات ذكرها ارميا النبي

في هذا الملف اقدم بعض الاثار الأخرى التي تشير لارميا النبي نفسه

وتؤكد ما قاله الكتاب المقدس عنه

فوجد في اثار لخيش خطابات اكتشفت بداية من سنة 1930

صورتها

تعود الى زمن ارميا النبي قبل خراب لخيش واورشليم أربع أسماء من هذه الخطابات وجدت في سفر ارميا منهم الملك صدقيا

والخطاب المهم رقم 3

لان به الكلام عن نبي وضع نفسه في موقف سيء وانتهي بانه هرب لمصر

Your servant, Hoshayahu, sent to inform my lord, Yaush: May YHWH cause my lord to hear tidings of peace and tidings of good. And now, open the ear of your servant concerning the letter which you sent to your servant last evening because the heart of your servant is ill since your sending it to your servant. And inasmuch as my lord said "Don't you know how to read a letter?" As YHWH lives if anyone has ever tried to read me a letter! And as for every letter that comes to me, if I read it. And furthermore, I will grant it as nothing. And to your servant it has been reported saying: The commander of the army Konyahu son of Elnatan, has gone down to go to Egypt and he sent to commandeer Hodawyahu son of Ahiyahu and his men from here. And as for the letter of Tobiyahu, the servant of the king, which came to Sallum, the son of Yaddua, from the prophet, saying, "Be on guard!" your ser[va]nt is sending it to my lord.

Translation from Aituv, Shmuel. Echoes from the Past. Jerusalem: CARTA Jerusalem, 2008, pg. 63.

وهذا ما نجده بدقة في ارميا 26

26 :1 في ابتداء ملك يهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا صار هذا الكلام من قبل الرب قائلا

26 :2 هكذا قال الرب قف في دار بيت الرب و تكلم على كل مدن يهوذا القادمة للسجود في بيت الرب بكل الكلام الذي اوصيتك ان تتكلم به اليهم لا تنقص كلمة

26 :3 لعلهم يسمعون و يرجعون كل واحد عن طريقه الشرير فاندم عن الشر الذي قصدت ان اصنعه بهم من اجل شر اعمالهم

26 :4 و تقول لهم هكذا قال الرب ان لم تسمعوا لي لتسلكوا في شريعتي التي جعلتها امامكم

26 :5 لتسمعوا لكلام عبيدي الانبياء الذين ارسلتهم انا اليكم مبكرا و مرسلا اياهم فلم تسمعوا

26 :6 اجعل هذا البيت كشيلوه و هذه المدينة اجعلها لعنة لكل شعوب الارض

26 :7 و سمع الكهنة و الانبياء و كل الشعب ارميا يتكلم بهذا الكلام في بيت الرب

26 :8 و كان لما فرغ ارميا من التكلم بكل ما اوصاه الرب ان يكلم كل الشعب به ان الكهنة و الانبياء و كل الشعب امسكوه قائلين تموت موتا

26 :9 لماذا تنبات باسم الرب قائلا مثل شيلوه يكون هذا البيت و هذه المدينة تكون خربة بلا ساكن و اجتمع كل الشعب على ارميا في بيت الرب

26 :10 فلما سمع رؤساء يهوذا بهذه الامور صعدوا من بيت الملك الى بيت الرب و جلسوا في مدخل باب الرب الجديد

26 :11 فتكلم الكهنة و الانبياء مع الرؤساء و كل الشعب قائلين حق الموت على هذا الرجل لانه قد تنبا على هذه المدينة كما سمعتم باذانكم

26 :12 فكلم ارميا كل الرؤساء و كل الشعب قائلا الرب ارسلني لاتنبا على هذا البيت و على هذه المدينة بكل الكلام الذي سمعتموه

26 :13 فالان اصلحوا طرقكم و اعمالكم و اسمعوا لصوت الرب الهكم فيندم الرب عن الشر الذي تكلم عليكم

26 :14 اما انا فهانذا بيدكم اصنعوا بي كما هو حسن و مستقيم في اعينكم

26 :15 لكن اعلموا علما انكم ان قتلتموني تجعلون دما زكيا على انفسكم و على هذه المدينة و على سكانها لانه حقا ارسلني الرب اليكم لاتكلم في اذانكم بكل هذا الكلام

26 :16 فقالت الرؤساء و كل الشعب للكهنة و الانبياء ليس على هذا الرجل حق الموت لانه انما كلمنا باسم الرب الهنا

26 :17 فقام اناس من شيوخ الارض و كلموا كل جماعة الشعب قائلين

26 :18 ان ميخا المورشتي تنبا في ايام حزقيا ملك يهوذا و كلم كل شعب يهوذا قائلا هكذا قال رب الجنود ان صهيون تفلح كحقل و تصير اورشليم خربا و جبل البيت شوامخ وعر

26 :19 هل قتلا قتله حزقيا ملك يهوذا و كل يهوذا الم يخف الرب و طلب وجه الرب فندم الرب عن الشر الذي تكلم به عليهم فنحن عاملون شرا عظيما ضد انفسنا

26 :20 و قد كان رجل ايضا يتنبا باسم الرب اوريا بن شمعيا من قرية يعاريم فتنبا على هذه المدينة و على هذه الارض بكل كلام ارميا

26 :21 و لما سمع الملك يهوياقيم و كل ابطاله و كل الرؤساء كلامه طلب الملك ان يقتله فلما سمع اوريا خاف و هرب و اتى الى مصر

26 :22 فارسل الملك يهوياقيم اناسا الى مصر الناثان بن عكبور و رجالا معه الى مصر

26 :23 فاخرجوا اوريا من مصر و اتوا به الى الملك يهوياقيم فضربه بالسيف و طرح جثته في قبور بني الشعب

26 :24 و لكن يد اخيقام بن شافان كانت مع ارميا حتى لا يدفع ليد الشعب ليقتلوه



فكالعادة علم الاثار والاكتشافات التاريخية الاثرية تؤكد دقة الكتاب المقدس وكل ما تكلم عنه من معلومات وأسماء بوظائفهم وتؤكد ان الكتاب المقدس كتب اثماء الاحداث بدقة



والمجد لله دائما