«  الرجوع   طباعة  »

السباعيات في نهاية انجيل مرقس تؤكد وحيه مرقس 16: 9-20



Holy_bible_1



أقدم ملف منقولة فكرته وكثير من معلوماته من علماء كثيرين بحثوا في ارقام الكتاب المقدس

رقم سبعة يتكرر كثيرا في الكتاب المقدس

فأيام الخليقة

والاسبوع سبعة

سبع أعياد يهودية

سبع أيام مطر بعد دخول نوح الفلك

سبع أيام بين ارسال الحمامة

يعقوب سبع أيام لسبع سنين لزوجتيه

سبع سنين شبع وسبع سنين جوع أيام يوسف

سبع كهنة بسبع ابواق يطوفوا حول اريحا سبع مرات

سبع سنين سنة السبت

سبع سنين بناء هيكل سليمان

نعمان يغتسل في النهر سبع مرات

وبالطبع سبع كنائس الرؤيا

وسبع كواكب

وسبع ختوم

وسبع ابواق

وسبع رعود

وسبع أرواح

وسبع جامات

وتستمر قائمة طويلة جدا جدا جدا

ونظام سباعيات سهام كلمتك ورقم سبعة الذي تكرر أكثر من 600 مرة في الكتاب المقدس لامور هامة

ولكن امر مهم وهو ليس فقط تكرار شبع أشياء بل مستوى أعمق وهو سباعيات في تركيب كلمات الكتاب المقدس بعهديه قديم وجديد بنصه العبري واليوناني وتشهد ليس فقط على دقته بل أيضا على انه ليس كتابة بشرية بل وحي الله القدوس في ارشاد الكتاب لأنه مستحيل ان تحدث بالصدفة ولا تتكرر في أي كتاب اخر

والمثال هنا في هذا الملف وهو نهاية اجيل مرقس البشير التقليدية او اخر 12 عدد في انجيل مرقس باليوناني النص التقليدي المسلم تنطبق عليها سباعيات رائعة مستحيل ان تكون بالصدفة او تأليف بشري وهذا نجده في النص التقليدي فقط وليس في النص النقدي الذي حذفها او وضع الخاتمة القصيرة وأيضا تؤكد ان مرقس البشير هو الذي كتب النص اليوناني لإنجيله بالخاتمة وليست إضافة لاحقة كما يدعي البعض او يظن البعض خطأ

فالذي أقدمه التالي هو معتمدا على النص اليوناني التقليدي لإنجيل مرقس البشير.

فتخيل لو تريد تطبيق سباعيات او سبعة ومضاعفاتها وتريد تطبيق هذا عدد مرات كل منها تنطبق على نهاية انجيل مرقس هذا صعب ان يكون بالصدفة او كاتب يريد ان يقدم معلومة ونجد انها كلها تعتمد على السباعيات

هذا الاكتشاف هو قوي جدا لان اخر 12 عدد في انجيل مرقس عليهم ادعاءات كثيرة انهم تم اضافتهم لاحقا وينادي كثير من المشككين الغير مسيحيين انهم محرفين وأيضا بعض المسيحيين المتحررين والذين يستشهدون بالنص النقدي الذي حذفها رغم كل الدراسات التي تؤيد اصالتهم.

ولكن نفاجأ بأسرار رائعة لوحي الهنا الذي لم يترك نفسه بلا شاهد

مرقس 16: 9-20

16 :9 و بعدما قام باكرا في اول الاسبوع ظهر اولا لمريم المجدلية التي كان قد اخرج منها سبعة شياطين

16 :10 فذهبت هذه و اخبرت الذين كانوا معه و هم ينوحون و يبكون

16 :11 فلما سمع اولئك انه حي و قد نظرته لم يصدقوا

16 :12 و بعد ذلك ظهر بهيئة اخرى لاثنين منهم و هما يمشيان منطلقين الى البرية

16 :13 و ذهب هذان و اخبرا الباقين فلم يصدقوا و لا هذين

16 :14 اخيرا ظهر للاحد عشر و هم متكئون و وبخ عدم ايمانهم و قساوة قلوبهم لانهم لم يصدقوا الذين نظروه قد قام

16 :15 و قال لهم اذهبوا الى العالم اجمع و اكرزوا بالانجيل للخليقة كلها

16 :16 من امن و اعتمد خلص و من لم يؤمن يدن

16 :17 و هذه الايات تتبع المؤمنين يخرجون الشياطين باسمي و يتكلمون بالسنة جديدة

16 :18 يحملون حيات و ان شربوا شيئا مميتا لا يضرهم و يضعون ايديهم على المرضى فيبراون

16 :19 ثم ان الرب بعدما كلمهم ارتفع الى السماء و جلس عن يمين الله

16 :20 و اما هم فخرجوا و كرزوا في كل مكان و الرب يعمل معهم و يثبت الكلام بالايات التابعة امين

Mar 16:9 αναστας δε πρωι πρωτη σαββατου εφανη πρωτον μαρια τη μαγδαληνη αφ ης εκβεβληκει επτα δαιμονια 39

Mar 16:10 εκεινη πορευθεισα απηγγειλεν τοις μετ αυτου γενομενοις πενθουσιν και κλαιουσιν 38

Mar 16:11 κακεινοι ακουσαντες οτι ζη και εθεαθη υπ αυτης ηπιστησαν 27

Mar 16:12 μετα δε ταυτα δυσιν εξ αυτων περιπατουσιν εφανερωθη εν ετερα μορφη πορευομενοις εις αγρον 40

Mar 16:13 κακεινοι απελθοντες απηγγειλαν τοις λοιποις ουδε εκεινοις επιστευσαν 33

Mar 16:14 υστερον ανακειμενοις αυτοις τοις ενδεκα εφανερωθη και ωνειδισεν την απιστιαν αυτων και σκληροκαρδιαν οτι τοις θεασαμενοις αυτον εγηγερμενον ουκ επιστευσαν 71

Mar 16:15 και ειπεν αυτοις πορευθεντες εις τον κοσμον απαντα κηρυξατε το ευαγγελιον παση τη κτισει 39

Mar 16:16 ο πιστευσας και βαπτισθεις σωθησεται ο δε απιστησας κατακριθησεται 29

Mar 16:17 σημεια δε τοις πιστευσασιν ταυτα παρακολουθησει εν τω ονοματι μου δαιμονια εκβαλουσιν γλωσσαις λαλησουσιν καιναις 53

Mar 16:18 οφεις αρουσιν καν θανασιμον τι πιωσιν ου μη αυτους βλαψει επι αρρωστους χειρας επιθησουσιν και καλως εξουσιν 48

Mar 16:19 ο μεν ουν κυριος μετα το λαλησαι αυτοις ανεληφθη εις τον ουρανον και εκαθισεν εκ δεξιων του θεου 44

Mar 16:20 εκεινοι δε εξελθοντες εκηρυξαν πανταχου του κυριου συνεργουντος και τον λογον βεβαιουντος δια των επακολουθουντων σημειων αμην 57



1 شيء نجده ان هذه الاعداد بها 168 كلمة وهذا 7 * 24

2 نجد أيضا في هذه الاعداد حروف عددها 980 حرف وهو 7*140 او 7*7*20

3 نجد استخدمت حروف متحركة عددها 518 حرف وهو 7 * 74

4 نجد بها حروف ساكنة عددها 462 حرف وهو أيضا يساوي 7 * 66

5 بهم أفعال تساوي 49 أي 7*7

6 في هذه الأفعال حروف مقدارها 462 او 7*66

7 استخدم مرقس 77 كلمة مكررة سابقا أي 7*11

8 بهم 7 أسماء لأشياء او اشخاص محددين وبقية الأسماء غير محددة

9 استخدم رقم سبعة في تحديد 7 شياطين مريم المجدلية

10 حدد اعداد اشخاص مريم + اثنين + 11 = 14 أي 7*2

11 الاوامر التي جاءت في كلمات المسيح نفسه هي 7

12 كلمات غير أفعال حروفهم يساوي 518 أي 7*74

13 وعندما درس الأفعال وجد 42 استخدمهم مرقس سابقا أي 7*6

14 وجد 7 لم يستخدمهم سابقا

15 وبها 133 شكل للكلمات وهذا يساوي 7*19

16 منهم اشكال 112 استخدموا مرة واحدة أي 7* 16

17 ومنهم 21 استخدموا أكثر من مرة أي 7*3

18 وهؤلاء 21 الذين استخدموا أكثر من مرة اجمالي استخداماتهم 63 أي 7*9

وبالطبع كل هذا لا ينطبق على النص النقدي الذي حذف هذه الاعداد او وضع الخاتمة القصيرة

أيضا بدراسة الامر أكثر ومن خلال مجموع الأرقام الذي فيها كل حرف يساوي رقم

هذه فقط امثلة من سباعيات كثيرة وجدت في الاثني عشر عدد فقط في النهاية الطويلة



هذا يؤكد ان نهاية انجيل مرقس التقليدي ليس تأليف بشري او إضافة لاحقة ولكن وحي الله القدوس الذي يعلن عن نفسه.

لان الله لم يترك نفسه بلا شاهد اعمال 14: 17



والمجد لله دائما