«  الرجوع   طباعة  »

التطور الكبير الجزء الثالث والخمسين وكمالة خطا تطور ديناصورات لطيور



Holy_bible_1



درسنا في الاجزاء السابقة ادعاء تطور الديناصورات لطيور وعرفنا إشكاليات هذا الادعاء والفروق الضخمة بين الديناصورات والطيور مثل الحجم وأيضا الفرق بين جلد الزواحف الذي بقشور وجلد الطيور الذي بريش وأيضا الفرق الضخم في التنفس وتركيب الجهاز التنفسي بين الزواحف والطيور الذي لا يصلح التطور التدريجي تفسيره ولا يصلح أيضا في تفسير الفرق بين الزواحف التي ذوات الدم البارد والطيور ذات الدم الحار الذي يؤثر على اغلب العمليات الحيوية والفرق في أسلوب تبريد الجسم وأيضا الفرق الضخم في قلب الزواحف الذي بثلاث غرف وقلب الطيور بأربع غرف واختلاف الجهاز التناسلي والبيض واختلاف تصميم العظام واختلاف النمو.

وأيضا عرفنا قصة حفريات الاركيوبتركس الذي ادعوا انه اول زاحف بريش اولي وهم عشر حفريات ورغم اختلافهم الواضح عن بعض وبعضهم لزواحف صغيرة والأخر لطيور طبيعية الا انهم اعتبروهم حفريات لجنس واحد واغلبهم غير ظاهرين ولكن اهمهم هو اول اثنين لأنهم هم الذين ادعوا انهم بهم ريش اولي رغم ان من نفس الطبقة أي نفس الزمن يوجد حفريات لريش طبيعي

وعرفنا انهم رفضوا الديناصورات التي فيها تشابه في عظام الحوض مع الطيور واختاروا التي عظام الحوض تشبه الزواحف لتكون أصل الطيور على عكس ما نتوقع فقط ليجعلوا اركي جد الطيور.

ودرسنا اعتراضات كثيرة على حفريات الاركيوبتركس انه لا يصلح أصلا مرحلة وسيطة ولا تصلح أصلا الحفريات المختلفة التي ينسبوها له ان يكونوا لجنس واحد وأيضا عرفنا انه أخيرا تم اكتشاف ان حفريات الاركي هي مزورة بإضافة رسم يشبه الريش ليصبح مرحلة وسيطة.

وتكلمت المرة السابقة على انه بدأت أبحاث تثبت ان بعض بقايا اثار حول هيكل بعض الديناصورات هي ليست بداية ريش اولي ولكن تحلل لألياف الكولاجين

أكمل ادلة في هذا الموضوع

نفس الامر انه ليس ريش ولكن كولاجين اثبتته أبحاث كثيرة

أقدم امثلة منها

Geist, N.R.; Jones, T.D.; Ruben, J.A. (1997). “Implications of soft-tissue preservation in the compsognathid dinosaur, Sinosauropteryx”. Journal of Vertebrate Paleontology. 7 (supplement to 3): 48A. 



Feduccia, A. (1999). The Origin and Evolution of Birds (2nd ed.). New Haven, Connecticut: Yale University Press. P. 377.



Ruben, J., J. A.; Jones, T.D. (2000). “Selective factors associated with the origin of fur and feathers”. American Zoologist. 40 (4): 585–596. 

هذا التزوير لم يتم فقط في الاركي من المانيا ولكن أيضا من الصين وثبت ان ما حاولوا يقولوا انه ريش اولي هو كولاجين متحلل

Lingham-Soliar, T.; Feduccia, A.; Wang, X. (2007). "A new Chinese specimen indicates that 'protofeathers' in the Early Cretaceous theropod dinosaur Sinosauropteryx are degraded collagen fibres". Proceedings of the Royal Society B. 274 (1620): 1823–1829.

فهو ليس هذا

بل هذا

https://qilong.wordpress.com/2013/03/24/the-fisherman-the-sinosauropteryx/

فالأمر واضح ان حفريات التي تسمى مراحل وسيطة من ديناصورات صغيرة لطيور هو تزوير والطبقة الصغيرة المحيطة بالعظام هي ليست بداية ريش ولكن هو الياف الكولاجين الموجودة بشكل كثيف حول عظام بعض الأطراف والذيل

وعندما دفن بسرعة بأمواج الطوفان الكتابي وما تحمله من مواد رسوبية كثيرة وانضغط بشدة برزت هذه الالياف وتركت هذه الاثار في بعض الحفريات

الإشكالية الأخرى ان الياف الكولاجين ليس اكتشاف حديث بل معروف وهذا الامر الذي تحاشوا ان يفكروا فيه عند اكتشاف هذه الحفريات لكيلا يكشف انها ليست مرحلة وسيطة فهو امر وجد سابقا في حفريات أخرى مستحيل ان يتجرؤوا ويقولوا انه ريش اولي مثل

وجد اكثياسورس الديناصور البحري

Ichthyosaurus dinosaur

وهو ديناصور بحري يشبه الدرفيل وبه نفس الاثار الخطوط التي تشبه ريش الاولي والتي يدعوا انها بقايا ريش في الاركي ولكنها في الكائن البحري هذا معروف انها اثار الياف الكولاجين لأنه لا يحتوي على اي ريش على الاطلاق. فهو كولاجين بسبب دفنه وضغطه بسرعه تترك الياف الكولاجين هذه الاثار. والا أصبح هذا الكائن البحري الذي يشبه الدرفيل يطير بريش تحت الماء.

فالاركي هو حفريات بعضها لديناصورات صغيرة والأخر لطيور والتي لديناصورات صغيرة هي لا تحتوي على ريش بل تزوير فقط واي اثار بسيطة حقيقية في بعضها هي عبارة عن الياف الكولاجين التي تركت هذه الاثار ولا يوجد دليل علمي يستطيع ان ينفي ذلك

ورغم كل هذا لا تزال كتب التعليم والمراجع التطورية تتكلم عن الاركيوبتريكس انه مرحلة وسيطة بين الديناصورات والطيور وانهم اثبتوا تطور الديناصورات لطيور

رغم ان الحقيقة ان الديناصورات مميزة بشدة والطيور أيضا مميزة بشدة ومصممة بدقة وتشهد على روعة المصمم الذي صممها.

اول اركيوبتركس اكتشف في سنة 1859 م في نفس سنة كتاب دارون والبعض اعتقد ان هذا سيكون من أوائل الأدلة على صحة كلام دارون لإثبات ان الكتاب المقدس خطأ وبخاصة انه اكتشف في المانيا وألمانيا كانت في هذا الوقت منتشر فيها وبشدة النقد الأعلى للكتاب المقدس والمدارس النقدية ويميلوا الي رفض الكتاب المقدس فقط يريدوا دليل قوي يؤيدهم في ذلك.

الامر الثاني انه في هذا الزمن كانوا يريدوا ان يتخلصوا من سيادة الكتاب المقدس لشيء مهم وهو التخلص من الملكية في زمن الثورات لان بعض رجال الدين قالوا لهم أن الكتاب المقدس يطلب منهم الخضوع للحكام وهم يريدوا ان يتخلصوا من الحكام فالكتاب المقدس عائق لهم في أهدافهم السياسية.

أيضا فكرة التطور وان جنس ارقي وأكثر تطور من جنس اخر هذا كان سائد في اوروبا في زمن العبيد فأيدوا التطور عن الكتاب المقدس الذي يؤيد المساواة بين البشر ليكون لهم حجة في الاحتفاظ بالعبيد.

السبع حفريات للاركيوبركس التي اكتشفت ودرست املين ان يثبتوا انه مرحلة وسيطة للطيران.

فشلت في ادعاء الطيران لان عظام الصدر لا تسمح بهذا من تركيبها

وأيضا ادعاء المخلب الذي في اليد كدليل على انه مرحلة وسيطة أيضا فشل

ولهذا اعترف ستيفين جي جول أستاذ الحفريات في جامعة هارفرد ومؤيد التطور وبشدة

ان الاريكوبتركس مستحيل ان يكون مرحلة تطور

وايضا نفس الامر سوينتون

أصل الطيور هو الى حد كبير مسالة خصام. لا يوجد دليل أحفوري من المراحل المتخللة التي حققت تغير ملحوظ من الزواحف للطيور

The origin of birds is largely a matter of deduction. There is no fossil evidence of the stages through which the remarkable change from reptile to bird was achieved.”

W.E. Swinton, Biology and Comparative Physiology of Birds, Vol. 1 (1980), p. 1.

فعلا اين المراحل الوسيطة التي يجب ان تكون كثيرة ولكن لا يوجد أي منها

الإشكالية انهم لو وجدوا جنس طيور منقرض كبير في طبقة سفلية لأنهم يفترضوا ان الطيور لم تكن تطورت بعد ولكن ديناصورات فسيقولون عنه ديناصور في طريق تطوره لطيور رغم انه فقط طائر منقرض



واحد من أحدث الأبحاث التي وجدتها أقدمه كدليل على كيفية الخداع في المقالات. أي انسان غير متخصص او من لا يقرأ الموضوع بالكامل بتدقيق ينخدع ويظن انهم وجدوا ادلة ريش اولي في جنس اخر

وهذا البحث نشر عن اكتشاف ما يقولوا عنه اجنحة لديناصورات في كندا

وقالوا تعبيرات كثيرة فيها ريش

اقدم مقتطفات

اثار الريش الغير ظاهر

الريش المميز محفوظ على منطقة العمود الفقري في الظهر

الريش ممتد....

واستخدموا تعبير ريش كثيرا جدا في المقال

ولكن من يدقق يجد ان المقال يصف انه ليس ريش أصلا بل خطوط طولية سمكها 0.2 ملي تحيط ببعض مناطق الحفرية وليس ريش متحجر او اثار له حقيقية

فيقولوا

التركيب الظاهر للريش الغير مميز هو عبارة عن الياف في منطقة طولها من 25 الى 87 ملي متر (2 الى 8 سم) وعرضه 0.2 -0.5 مليمتر محفوظ طباعة كربونية غامقة محيطة بمناطقة محددة في الهيكل

أي نفس ما قيل عن ساينوسرابتور في 1998 واتضح انه اثار الياف كلاجين الجلد من ضغط الحفرية وليس ريش أصلا

ما رأيكم؟ هل وصل الامر ان طبقة من الياف سمكها 0.2 مليمتر فقط يدعوا انها ريش ويتكلموا عنها كما لو كان انه ريش حقيقي مثبت؟



فلهذا قلت ان فرضية ان الديناصور تطور لطيور هو فرضية خطأ ليس عليها دليل.

وبعض الباحثين اعترضوا على ادعاء تطور الديناصورات وتقسيم الديناصورات بناء على هذا

فتقسيمة الديناصورات الطيور وغير الطيور

Avian and non-avian dinosaurs

هذا غير صحيح

فهو وغيره تكلموا انه حتى لو كان هناك ديناصورات بها القليل من الريش هذا لا يثبت انها أصل الطيور.

أتكلم عن حفريات أخرى يستشهدوا بها بالإضافة الى الاركي الذي عرفنا انها مزورة

نوع اخر من الحفريات لديناصورات باسم اورثومومونس معروض في متحف مدينة درمهيلر في كندا يدعوا انه بريش اولي

قالت عنها زالنتسكي انها غالبا اول مصادر الطيور

وفي سنة 1999 في شهر أكتوبر انتشر هذا الموضوع وبشده واعتبروه كما لو كان دليل قاطع علي تطور الديناصورات الي طيور

وأيضا مجلة ناشونال جوكرافيك الشهيرة في نفس الشهر أكتوبر 1999 م خبر وانه سبق صحفي وأخيرا وجد دليل لا يقبل الدحض على تطور الديناصورات لطيور

وصورة المجلة

قال انها بالفعل ديناصور يتطور لطيور لان عظام الساق تشبه الطيور. ولكن لو لاحظنا شكل هذا الديناصور سنجد انه به شبه من النعامة رغم ان في مكوناته اشياء كثيرة تختلف عنها. والنعامة لا تطير فهو قد يكون فقط مثلها في انه حيوان منقرض يشبه النعامة لا يطير ولا هو ديناصور ولا هو مرحلة من الديناصور الي الطيور فهي فرضية من بدايتها خطأ ولا تصلح كدليل قاطع ولا كل هذه الضجة الاعلامية.

ولكن بعدها في 25 يناير 2000 م جاءت الصدمة لأنه اكتشف انها حفرية مزورة

وهذا نشر ايضا في

USA today

فأحدهم زورها في الصين ليكي يبيعها بملايين الدولارات كمرحلة وسيطة بين الديناصورات لطيور لأنه يعرف الرغبة المجنونة التي عند الملحدين مؤيدي التطور لإثبات هذا وبالتحقيق معه وجد انه قضي خمس سنوات في تزويرها لأنه يعرف كم ستجلب له من ملايين لو اتقنها

ولكنهم رغم اكتشاف انها مزورة ستجدهم يستشهدوا بها حتى اليوم بعد 16 سنة وبعد اكتشاف انها مزوره بعدها فقط بثلاث شهور بل بعد اعترافه بالتزوير.

وبعد الفشل الذريع بدا بعض علماء التطور يقول ان الطيور ليست تطور الديناصورات ولكن الطيور والديناصورات هم من أصل واحد مشترك. فلماذا لا يقولوا انهم من مصمم مشترك؟

فالخالق نوع الاجناس المختلفة باسلوب فيه تشابهات وفيه اختلافات واستمرار التركيز على التشابهات لاثبات ان أصلهم واحد وترك الاختلافات التي تشهد على التصميم وليس التطور هذا ليس أسلوب علمي حيادي دقيق بل يجب البحث عمن خلق التشابهات والاختلافات معا.

الديناصورات تختلف جدا عن الطيور ليس الحجم فقط الذي هو ظاهر لاصغر طفل ولكن أيضا تركيب الجسم

والحلقات الوسيطة هذه خدعة لان لو ديناصور بدا يتطور ويظهر له ما يشبه اجنحة في اقدامه الامامية هذا لن يستطيع ان يطير ولن يستطيع ان يجري بنفس السرعة الماضية وأسلوب معيشته سيختلف للأسوأ. اضرب مثال تخيل لو زراعيك تحولوا الي ما يشبه الاجنحة الصغيرة الغير كافيه لحملك لكي تطير ولكنك فقد جزء من وظائف ذراعيك الطبيعية بسبب هذه الطفرة فهل تستطيع ان تمارس حياتك الطبيعية بسهوله ام ستكون عرضة للهلاك بسهوله لو كنت تعيش في غابة؟

وأيضا الاقدام الطيور تعتمد على الطيران في الهروب مناسبة للوقوف على الفروع أكثر من المشي الا لو اقدامها مناسبة للمشي مثل النعامة فهل الديناصور الذي سيبدأ يتطور لطائر كانت اقدامه مناسبة للمشي ام لامساك الفروع؟

فالطيور ليست تطور لديناصورات ولكن تشهد على التصميم الذكي الرائع



والمجد لله دائما