«  الرجوع   طباعة  »

التطور الكبير الجزء الحادي والاربعين والتعايش أي علاقة كائنين يعتمدان في حياتهما على الاخر

 

Holy_bible_1

 

لو التطور صحيح وتم تطور النباتات الأرضية والحشرات وغيره بالتدريج في الحقب القديمة وكان الانتخاب الطبيعي ينتخب باستمرار ما هو أصلح كنا سنجد كل كائن دورة حياته مميزة ولا يعتمد في دورة حياته على كائن اخر مختلف تماما عنه والسبب لان التطور التدريجي يحدث بطفرات عشوائية ينتخبها الطبيعة وبالطبع شبه مستحيل أن تحدث طفرات في جنسين مختلفين في نفس الوقت لينتخبهم الطبيعة تجعلهم يعتمدوا على بعضهما في دورة حياته. فأي فرق في توقيت لظهور طفرة ولو جيل واحد يجعل الاثنين يفنوا وبالطبع لن يتطوروا لأنهم فنوا أصلا. 

وبخاصة كما درسنا الطفرات العشوائية لا تبني ولا تضيف ولكن حتى لو افترضنا جدلا انها تضيف معلومات جديدة فعرفنا أيضا ان الطفرات المورثة نادرة جدا وتحتاج أجيال كثيرة لتكتمل حسب ادعاءاتهم فلن تحدث كل الطفرات التي يحتاجها جنسين مختلفين لتصبح حياتهم تعتمد على بعضهما في نفس الجيل هذا حتى لو تماشينا مع فرضية التطور التدريجي هو مستحيل.  

ولكن لو وجدنا كثيرا ان كائنين دورة حياتهما تعتمد بدقة شديدة على بعضهما. هذا يناسب التصميم الذكي الذي صممهم معا من البداية بهذه الطريقة الدقيقة شديدة الذكاء في نفس الوقت. 

يوجد شيء يسمي التعايش معا

Symbiosis relationships

σύν "together" and βίωσις "living

هو عبارة عن علاقة تعاونية حيوية بين جنسين أو أكثر من اجناس الكائنات الحية بحيث يستفيد الطرفان من هذا التعاون. ويمكن أن تكون ضرورية للنوعين (مجبرة) لا يستطيعان الاستغناء عنها وبدونها يموتوا ويفنوا. 

فهو عبارة عن كائنين مختلفين تماما ولكن دورة حياتهم تعتمد على بعض وفي غياب أحدهما يهلك الاخر تماما.

لا يتكلم فيها مؤيدي التطور كثيرا الا انهم أحيانا يشيروا اليها من عوامل التطور والانتخاب الطبيعي فالكائن تطور ليناسب هذه العلاقة رغم انه بوضوح يشهد على التصميم الذكي. 

أقدم امثلة تدريجية

مثل سمكة المهرج وشقائق البحر التي تأكل الأسماك الا السمكة المهرج الذي يجذب كائنات لكي تلسعها وتأكلها شقائق البحر وسمك المهرج أيضا محمي بها ويتغذى من بقايا طعامها

http://www.sherrysknowledgequest.com/Percula2a.jpg

تتغذى سمكة المهرج بشكل أساسي على العوالق مثل البلانكتون وتقتات أيضا على بقايا الطعام كما تأكل الطفيليات وشقائق البحر عند موته بعد نزع مجساته السامة

تعيش اسماك المهرج الصغيرة مع والديها في نفس شقائق البحر 

http://www.asknature.org/images/uploads/strategy/fb410d8500af30a5daf5b647954b7fa5/846cc9a9f6b1e83dad47d5dc38372998.jpg

الى ان تصبح بالغة ومن ثم تذهب كل سمكه لإيجاد مؤوى اخر لها في شقائق اخر لها، تعيش سمكة المهرج ما بين 6 إلى 10 سنوات ويوجد كثير من الاخطار التي تواجه سمكة المهرج. بما ان سمكة المهرج البطيئة تتمتع بشكل جميل والوان زاهيه يجعلها فريسه مغريه للأسماك الأكبر منها كما ان سمكة المهرج لا تملك اي وسيلة دفاع فهذا ما يجعلها هدفا سهلا فتعوض ذلك من خلال تعايشها مع شقائق البحر، نادرا ما تبعد سمكة المهرج عدة أمتار عن شقائق البحر الذي تعيش فيه، وعندما تلاحق من قبل سمكه اخري تجدها تتغلغل بين مجسات شقائق البحر وتحتمي فيه وبدونه يتم اصطيادها بسهولة وتهلك. ومقابل هذه الحماية التي يوفرها شقائق البحر تقوم سمكة المهرج بالعناية وتنظيف شقائق البحر من المخلفات وقد تصل أحيانا إلى درجة جلب الغذاء له في بعض الأحيان، وبدونه شقائق البحر لن يتغذى بطريقة كافية ولا يوجد وسيلة لتنظيفه ويهلك بسهولة فنستطيع هنا ان نقول ان هناك علاقة تكافليه اجبارية بين شقائق البحر وسمكة المهرج ولكن هناك سؤال يطرح نفسه الا وهو كيف لشقائق البحر هذا الحيوان الاصم ان يميز بين سمكة المهرج ويستضيفها ويحميها من المهاجمين وبين الاسماك الأخرى فيقوم بلسعها

والسؤال الأهم هو كيف تطور هذين الجنسين تدريجيا عشوائيا بمعزل عن بعض بما يناسب بعضهما بهذه الطريقة الأساسية للحياة؟ 

فأثناء تطور شقائق البحر لكي تتغذي علي لسع الأسماك وقبل ان يكتمل التطور في هذه الفترة لو كانت تقتل اسماك المهرج فهذا يجعل تغذيتها ضعيفة بدون نظام تغذية وتنقرض بسهوله وينتهي أي ادعاء بالتطور تماما لهما. 

ولو كانت لا تقتل الأسماك أصلا قبل ان تميز بين سمكة المهرج وبقية الأسماك فهذا يعني انها لم تكن تأكل وبالطبع تموت وينتهي التطور وأيضا لم تكن تحمي سمك المهرج فهو أيضا يموت.

واثناء تطور سمكة المهرج لتعرف كيف تعيش في شقائق البحر لو لم تكن فعلت هذا فإنها ستهاجم بسرعة شديدة من الأسماك الأخرى وستنقرض. 

وأيضا ان لم تتعلم ان تحضر طعام الي شقائق البحر الاثنين لن يأكلوا وسيهلكون. 

بل كيف تعلمت سمكة المهرج ان لا تأكل الشقائق التي تطورت وأصبحت لا تهاجم سمك المهرج مع ملاحظة ان هذا قبل ان يتم معناه ان يقضي سمك المهرج علي الشقائق 

بل لو دخلت الي تفاصيل أكثر من وجود بيض هذا السمك في شقائق البحر وأيضا لا تقتله بل تحافظ عليه 

https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSQrj1kcLipiAtt1AnegoRncO6kSn-XLFKK9QLXu1ZawHYcFnso

وأيضا هل حدثت صدف كثيرة جدا كل منها تصل لمستوي المعجزة وتطوروا في نفس الوقت ام تطور أحدهما قبل الاخر؟ ولو كان تطور أحدهما قبل الاخر هذا يعني يهلك أحدهما او الاثنين.

الحقيقة هذا لا يفسره الا انهما خلقا هكذا بهذه الطريقة التكافؤية بتصميم رائع ولكن لو كانوا تطوروا تدريجيا فليشرحوا لكنا كيف المراحل الوسيطة الكثيرة التي تتطور ببطيء في خطوات صغيرة متتالية كيف نجت من الموت من بقية الكائنات ومن بعضهما 

ملحوظة مهم ان الكائنين مختلفين في زمن تطورهما فسمكة المهرج أحدث من شقائق البحر فكيف عاش شقائق البحر قبلها وانتشر؟

والاهم من كل هذا هو اين المراحل الوسيطة لتطور الاثنين تدريجيا؟

 

مثال اخر من مملكتين مختلفتين 

شجرة التين وحشرة التين. 

شجرة التين يتكاثر طبيعيا بواسطة حشرة هي زنابير التين 

Fig wasps

File:Blastophaga psenes.jpg

https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQGFFYwSAnIN_oFxJsBzwzUhqAGIA_7QFumxp37QKGgEG3uEMHXtQ

فهذه الشجرة تعتمد على الحشرة بطريقة أساسية في تكاثرها وبدونها تهلك 

وهذه الحشرة أيضا تعتمد تماما على شجرة التين وبدونها لا تعيش وايضا شجرة التين تعتمد في التكاثر على هذه الحشرة وبدونها لا تتكاثر 

هذه الحشرة وهي تعتمد في دورة حياتها على شجرة التين تماما وايضا شجرة التين تعتمد عليها 

والصور التالية توضيحية لدورة حياتهما

http://blog.nus.edu.sg/lsm2251student/files/2010/04/24017-004-98EF07A1.jpg

http://www.thefigandthewasp.com/wp-content/uploads/2011/03/fig_wasp_zoom.jpg

فالانثي البالغة تدخل في ثمرة غير ناضجة لا زالت من مراحل الزهور المقفولة من فتحه صغيره طبيعية موجودة فيها (مصممة بطريقة مناسبة للحشرة بدقة وما تحمله) اخذه معها حبوب اللقاح من الزهور المذكرة علي راسها الخشنة وايضا على اجنحتها وقرون استشعارها. وتضع بيضها هناك وفي اثناء اندفاعها تفقد اجنحتها وقرون الاستشعار لتتمكن من المرور وكل منهم يحمل حبوب اللقاح ويترك في جزء يخصبه وايضا في النهاية باحتكاك راسها تترك ايضا حبوب اللقاح وتغرسها في الداخل ثم تبيض وتموت وبدون هذا لا يتم تخصيب التين فهذه الحشرة هي الوسيلة الوحيدة لتخصيب زهور التين الشبه مغلقة. بعد هذا يفقس البيض وتخرج اليرقات التي تعتمد تماما على الثمرة للتين للتغذية والحماية وبدونها لا تستطيع ان تعيش لأنها لا تتغذى ثم تكبر الي مرحلة الحشرات. 

الحشرات المذكرة غالبا لا يوجد بها اجنحة. فاول شيئ تفعله هو تلقيح النساء داخل الثمرة ثم بعد ذلك تبدأ في حفر نفق أكبر لكي تخرج الفراشات المؤنثة سليمة ثم تموت الذكور وعندما تخرج الحشرة المؤنثة تبدأ تذهب الي الزهور المذكرة من انواع بعيدة للتين قد تصل الي 160 كم وتعود بحبوب اللقاح مره ثانيه لتخصب الزهور المؤنثة مرة ثانية بان تدخل بنفس الطريقة السابقة. 

كيف تم هذا بالتطور التدريجي؟ 

مع ملاحظة لو كانت أي خطوة من تطور أي منهاما غير مكتملة لهلك الجنسين معا. فمثلا لو لم تكن الفتحة الطبيعية مكتملة لهلك الاثنين ولو الحشرة كانت تستصعب الدخول بهذه الطريقة او لا تحضر حبوب لقاح لهلك الاثنين وغيره. 

والسؤال الثاني المعتاد وهو اين هي المراحل الوسيطة لتطور الاثنين تدريجيا؟ 

في مجلت العلوم اليومية 

دراسة عن حشرة التين متحجرة حدد عمرها حسب علماء التطور في صخور تقريبا 34 مليون سنة ووجدوا بها نفس الامر

قال دكتور ستيف كومتون

Dr Steve Compton 

اي ان هذه العلاقة موجودة منذ 34 مليون سنة ولم تتغير اي ان 34 سنة وتطوروا الي نفس الشيء بدون اي تغيير!!!

الا يعني هذا انه لم يحدث أي تطور لان التطور لا يحدث أصلا؟

ولكن لاحظنا وكما ايضا أكد العلماء انهم علاقة مذدوجة ولا يمكن لأحدهم ان يعيش بدون الاخر فهم يعتمدون في حياتهم على الاخر 

عمر جنس شجرة التين من 80 مليون سنة ولكن الحشرة اقل من هذا 

وهنا نجد مشكلة فكيف نجت الشجرة بدون هذه الحشرة ورغم انهم أقروا انها لم تتطور؟

وايضا ساتنازل عن فرق العمر وساتمسك انهم منذ 34 مليون سنة فكيف وصلت الحشرة ان تعتمد تماما على التين بالتطور قبلها او كيف وصلت الشجرة ان تعتمد على الحشرة بالكلية في التلقيح؟ ومن هو الاول الذي بدا يعتمد على الاخر؟ رغم ان ايهم لوحده هذا يعني ان الاخر يندثر.

فكيف نجت هذه الحشرة بدون التين والعكس ايضا ؟ 

بل كيف تطورت كل منهما بمعزلة عن بعض لينتهوا في النهاية بالاعتماد على بعض بالكامل مع ملاحظة ان اي خطوة غير مكتملة من التطور في اي منهما ستقود الي اندثار هذا الجنس بل الجنسين معا؟

واعود الي سؤال دارون الاول اين هو الكم الضخم من المراحل الوسيطة لتطور كل منهما حتى يصلا بالتطور ان يعتمدوا على بعضهما رغم انهما بدون الاعتماد سيندثروا الاثنين؟

لا يفسر هذا الا بان خلقهما خالق واحد في نفس الوقت بطريقة مناسبة لبعضهما في وقت واحد لانه خالق زكي يعي ماذا يفعل. 

 

أيضا مثال اخر وهو حشرة نبات اليوكا ونبات اليوكا

http://www.fs.fed.us/wildflowers/pollinators/pollinator-of-the-month/images/yuccamoth/yucca_moth_Ann_Cooper_Buguide_lg.jpg

هذه الحشرة هي تعتمد علي نبات اليوكا في وضع البيض ونموه وحمايته

وأيضا نبات اليوكا يعتمد على هذه الحشرة كليات في تخصيبه ولا يوجد كائن اخر ولا وسيلة أخرى يمكنه ان يقوم بهذه الوظيفة لنبات اليوكا فالحشرة تجمع حبوب اللقاح من عدة زهور وتبحث عن زهرة مناسبة معينة وتقوم وتضع فيها بيضها في داخل انسجة المتاع عن طريق دفع البيض في انبوبة وفي نفس الوقت تقوم بتخصيبها بحبوب اللقاح التي جمعتها بدفعها مع البيض الي داخل المتاع الي نهايته. عندما يفقس البيض وتخرج اليرقات تقوم اليرقات بالتغذية علي بعض بذور هذا النبات ولكن بطريقة لا تؤذي بقية البذور السليمة. وليس هذا فقط بل أيضا عوامل كثير في هذا الامر مثل التوقيت وغيره. 

فكيف نجت هذه الحشرة بدون الزهرة والعكس ايضا؟ 

بل كيف تطورت كل منهما بمعزله عن بعض لينتهوا في النهاية بالاعتماد على بعض بالكامل مع ملاحظة ان اي خطوة غير مكتملة من التطور في اي منهما ستقود الي اندثار هذا الجنس بل الجنسين معا؟

هذا دفع دكتور ايرنست ماير ان هذا لا يمكن ان يحدث بالصدفة 

فقال

Yet, in addition to this pollination and egg-laying relationship, there are numerous other adaptations, such as the emergence of the moths in early summer some ten months after pupation, precisely at

the time when the yucca plants are in flower. Could blind chance have achieved such perfection?”

Ernst Mayr, “Accident or Design, The Paradox of Evolution,” in The Evolution of Living Organisms, pp. 1, 3.

وبالإضافة الى هذه العلاقة بين حبوب اللقاح ووضع البيض هناك الكثير جدا من التأقلم مثل ظهور الحشرات في اول الصيف بعد عشر شهور من التكاثر وبدقة شديدة في توقيت ظهور زهور نبات اليوكا. هل فرص عمياء تحقق دقة مثل هذه؟ 

وقال 

“It is a considerable strain on one’s credulity to assume that the famous yucca moth case could result from random mutations.” 

Ernst Mayr, Systematics and the Origin of Species (1942), p. 296.

انه ضغط شديد على مصداقية شخص ان يفترض ان حالة حشرة اليوكا الشهيرة هو نتيجة طفرات عشوائية

 

وأيضا مثال زهرة الليلي مع حشرة الليلي وغيرهما الكثير جدا جدا

موضوع كائنان يعتمدان دورة حياتهما على بعضهما بعض هذا تقريبا موجود في اغلب الاجناس وبدونه لكان فني الكثير من الاجناس

بل الذي لا يدركه الكثيرين ان هذا ينطبق على الانسان نفسه في اعتماده اعتماد أساسي على بكتيريا كثيرة تسمى normal flora 

فالبكتيريا التي تعتمد على الانسان مثل التي تعيش في الجهاز الهضمي والامعاء الغليظة وبدونه لا تتغذي وممكن تهلك والانسان يعتمد عليها في انتاج فيتامينات مهمة وأيضا الحماية وغيرها من الفوائد وبدونها ممكن يتعرض لامراض كثيرة وممكن ان يهلك 

الانسان جسمه مليء بهذه البكتيريا ويعتمد عليها في التغذية والحماية وغيره 

كيف تطور الانسان بطريقة تجعله يعتمد في حياته أساسا على البكتيريا هذه؟ 

واقدم بعض الأمثلة علي كائنات مجبرة تتعايش معا وبدون احدهما يهلك الاخر

Euprymna scolopes (Mollusca)

Vibrio fischeri

Counter-illumination via bioluminescence

Reproduction

Legumes

Rhizobia

Nitrogen-Relationship with the symbiotic host

Organic acids (principally as the dicarboxylic acids malate and succinate)

Anglerfish

Bioluminescent bacteria

Bioluminescent lure for prey capture

Protection

Vascular plants

mycorrhizae

Sequestering of phosphate ions from soil, disease protection

Photosynthates

Parasitoid wasps

Polydnavirus

Immune suppression of parasite host

Propagation of the virus

Poaceae (grasses)

Endophytic fungi

Disease prevention, Drought tolerance

Photosynthates

Coral (Cnidaria)

Zooxanthellae

Photosynthates

Protection, inorganic nutrients

Foraminifera (protists)

Variety of algae

Photosynthates

Locomotion, protection, inorganic nutrients

Sponges (Porifera)

Variety of algae (Often green-algae)

Photosynthates

Protection, inorganic nutrients

Hydra viridis (Cnidaria)

Chlorella

Photosynthates

Inorganic nutrients

Elysia viridis (Mollusca)

Codium fragile

Photosynthates

Locomotion, protection, inorganic nutrients

Convoluta roscoffensis (Platyhelminthes, traditionally)

Tetraselmis convolutae

Photosynthates

Locomotion, protection, inorganic nutrients

Pompeii worm Alvinella pompejana (Annelida)

Thermophilic chemoautotrophic bacteria

Insulation, chemosynthates

Locomotion, inorganic nutrients

Mole salamanders

Oophila

Oxygen (from photosynthesis)

Carbon dioxide (from respiration)

Ruminants such as cows and their intestinal bacteria and protists

Termites and their intestinal bacteria and protists

Aphids and Buchnera bacteria

Flowering plants and pollinators such as bees and flies

Leafcutter ants and the fungus they "farm" (note also the third mutualist: a bacterium that secretes a chemical that kills molds that would otherwise feed on the fungus "farmed" by the ants)

Leafhopper and meat ant

Acacia Ants (Pseudomyrmex ferruginea) with the Swollen Thorn Acacia Tree (Acacia cornigera)

Moray eels and cleaner shrimp or cleaner fish at cleaning stations

Goby fish and shrimp

Sea anemones and clownfish, crabs or shrimps (the bright colours of clownfish attract predators; the anemone provides shelter for the clownfish)

Egyptian Plovers and Nile crocodiles (not scientifically documented, likely purely mythical.[7])

Oxpeckers and rhinoceroses

Cycads and cyanobacteria

Azolla (water fern) and Anabaena (cyanobacteria)

Ambrosia Beetles and fungi

Sharks and remora- commensalism

Fig trees and Amazon fruit bats

Wombats and snails (mutualism)[citation needed]

Lichen a mutualism between a fungus and algae (usually green-algae or cyanobacteria)

Squirrel and a tree (commensalism)

Mangrove Finches and Mangroves in the Galapagos

Coyote and American Badger

Simarouba amara: The small yellow flowers are thought to be pollinated by insects, the resulting fruits are dispersed by animals including monkeys, birds and fruit bats and the seeds are dispersed by leaf cutter ants.

Olive baboon and African elephant

هذه امثلة من الاف الامثلة ان لم يكن الملايين التي لا يستطيع اي أحد من علماء التطور ان يفسرها بالتطور التدريجي العشوائي وهو كيف يتطور كائنين بمعزل عن بعض وحياتهما بل بقاؤهما يعتمد على كل منهما 

ولكن هو في الحقيقة دليل قوي جدا جدا على التصميم الزكي والخلق ويؤكد ان هذه الكائنات خلقت وصممت ولم تأتي بالتطور التدريجي العشوائي. فالتطور ليس علم حقيقي ولكن ما يشهد له العلم الحقيقي الملاحظ المختبر المتكرر هو التصميم الزكي والخلق الذي يشهد على الخالق. 

 

والمجد لله دائما