«  الرجوع   طباعة  »

التطور والجيولوجيا الجزء الثامن والأربعين وخاصية تكوين الطبقات المتقاطعة

 

Holy_bible_1

 

خاصية تكوين طبقات متقاطعة

بعد كل ما قدمت سابقا من ادلة ملاحظات وتجارب تثبت ان الطبقات الرسوبية لا تمثل حقب ولكن تمثل كارثة مائية عالمية واحدة عملاقة (الطوفان الكتابي) هي التي كونت الطبقات الرسوبية في أسابيع وشهور وليس ملايين ولا مئات الملايين من السنين وهذه الكارثة هي التي دفنت الحفريات مختلطة فقط بنسب ترتيب حسب الكثافة وسرعة الهرب من الطوفان 

ولكن البعض يقول وجود طبقات مختلفة الزوايا متقاطعة Angular unconformity

هذا يؤكد قدم عمر الارض لان تكوينه يحتاج زمن طويل جدا. فطبقات تكونت مستقيمة ثم مالت فلا بد ان تكون حقب كونت طبقات مستقيمة وبعدها بعمر طويل مالت الصفيحة ثم نحرت ثم ترسب عليها طبقات أخرى فيما بعد واستغرقت هذا زمن طويل جدا وهذا ضد الكتاب المقدس  

http://img.geocaching.com/cache/5413ecae-f087-4bd2-a2a2-db27722a6d27.jpg

فنحتاج زمن طويل جدا لترسيب عدة طبقات فوق بعض بمئات الملايين من السنين وبعده يحدث تحرك في القشرة الارضية فترتفع كل هذه الطبقات معا ثم نحرها ثم يبدا بعدها ترسيب طبقات اخري في مئات الملايين من السنين 

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/1/1a/Angular_unconformity.jpg/220px-Angular_unconformity.jpg

ومثال هذا الطبقة السفلى او البريكامبريان في جراند كانيون او الاخدود العظيم 

ولكن في الحقيقة هذا يمكن تفسيره بسهوله في وقت قصير بالطوفان

فكما شرحت في الجزء السابق وتجربة دكتور بيرثاولت وغيره توضح ان هذا يحدث في اسابيع 

فهذا الشكل يمكن ان يكون حدث بمراحل الطوفان 

http://www.marlimillerphoto.com/images/SrU-07.jpg 

وأيضا ندرسها من الكتاب المقدس

في البداية ما قاله الكتاب  

سفر التكوين 7

7: 11 في سنة ست مئة من حياة نوح في الشهر الثاني في اليوم السابع عشر من الشهر في ذلك اليوم انفجرت كل ينابيع الغمر العظيم وانفتحت طاقات السماء 

7: 12 وكان المطر على الارض اربعين يوما واربعين ليلة 

7: 13 في ذلك اليوم عينه دخل نوح وسام وحام ويافث بنو نوح وامراة نوح وثلاث نساء بنيه معهم الى الفلك 

7: 14 هم وكل الوحوش كأجناسها وكل البهائم كأجناسها وكل الدبابات التي تدب على الارض كأجناسها وكل الطيور كأجناسها كل عصفور كل ذي جناح 

7: 15 ودخلت الى نوح الى الفلك اثنين اثنين من كل جسد فيه روح حياة 

7: 16 والداخلات دخلت ذكرا وانثى من كل ذي جسد كما امره الله واغلق الرب عليه 

7: 17 وكان الطوفان اربعين يوما على الارض وتكاثرت المياه ورفعت الفلك فارتفع عن الارض 

الفيضان ليغطي الارض كلها استغرق 5 شهور اول اربعين يوم هو استغرقه ليصل الي ارتفاع الفلك ليبدأ يرتفع من على الارض.

طوفان نوح لم يحدث في لحظة فالتعبير يوضح ارتفعت المياه ارتفاعا متواليا وليس لحظيا وليس موجه واحدة ضخمه فقط.

المياه كانت 15 ذراع اعلي من اي جبل او قمة في هذه الوقت الذي لم يكن فيه ارتفاعات ضخمة. المياه استمرت في الارتفاع. 

وكما شرحت نتأثر حاليا بالمد والجزر بسبب جاذبية القمر ولكن المد بالطبع يحده اليابسة ولكن في ايام الطوفان لو كان الارض بدأت تغرق كلها فنجد ان ظاهرة المد والجزر تكون أقوى بكثير فأمواجها تكون أعظم وترسيباتها تكون أكبر. 

وهذا له تأثير يومي على معدل ارتفاع المياه وترسيب الطبقة الرسوبية التي تنضغط بالجزر  

وكما شرحت مجموعة طبقات تتكون معا في التيار الواحد 

 ثم يحدث مد وجزر ثاني بعد ان تكون المياه ارتفعت أكثر فترسب مجموعة طبقات اخري فوق المجموعة الاولى التي ترسبت في اليوم السابق ثم تنضغط ايضا بالجذر 

ومجموعة طبقات ثالثة في اليوم الثالث مع ارتفاع المياه

وبالطبع هذا يترك طبقات مستقيمة 

اثناء ارتفاع المياه المتوالي (او مع قرب نهايته) حدثت تحركات في القشرة الارضية بسبب خروج المياه الساخنة من ينابيع الغمر التي تحت القشرة الصلبة واختلال الضغط وانفجار براكين كثيرة جدا وغيره. 

هذه التحركات بدأت بعد ان ترسبت الطبقات المستقيمة فجعلتها مائلة 

او تأخذ عدة زوايا بتحرك القشرة الارضية 

 

ولكن المياه مع تحرك الامواج لم تقف عمليات النحر والترسيب فالأمواج مستمرة ومد وجذر ومع حركتها يوجد نحر فتجعل الطبقات تتأكل بسطح واحد فيكون سطحها مقطوع في كل الطبقات وهذا يسمي 

Angular unconformity

 

ثم ترسب أيضا طبقات أخرى بسبب المد والدوامات ويتكون ايضا بها طبقات من الحمم البركانية في بعض المناطق ايضا

فكما لاحظنا في التجارب التي قدمتها في الأجزاء السابقة النحر المائي مستمر في الطبقة السفلى حتى يترسب عليها طبقات فوقها 

فأيضا المد والجذر القوي مستمر وينحر ويرسب ولكن محصلته في استمرار ترسيب في بعض المناطق والجبال في اتجاه الي ارتفاع. فهذا المد والجذر يرسب طبقات اخري ايضا فوق التي بدا ينحرها ويقطعها بطريقة متساوية. فبعد ان كانت هكذا تحت الماء  

C:\Users\Holy\Desktop\1.png

موجة المد تحضر مواد من النحر تكون طبقات رسوبية في المد تتركها وتنحصر 

C:\Users\Holy\Desktop\1 - Copy (10).png

ثم يأتي مد اخر به طبقات رسوبية ايضا 

C:\Users\Holy\Desktop\1 - Copy (8).png

 وهذا ينحصر في الجذر وينضغط 

وتأتي موجة مد اخري مرسبة عدة طبقات 

C:\Users\Holy\Desktop\1 - Copy (4).png

وايضا جذر ثم مد

C:\Users\Holy\Desktop\1 - Copy.png

وهكذا

وفي النهاية بانحصاره يبدا ينحر في الطبقات التي كونها 

فلهذا كما قلت يمكن تفسيره بسهوله بالطوفان في وقت قصير وبهذا تكون طبقات الجيولوجيا دليل علي قصر الارض وليس ضده 

وبدأت بعض المياه ترجع الى ينابيع الغمر. وبدأت بعض الجبال في الارتفاع مكونة الجبال الشاهقة التي بدأت تبرز قبل ان ينتهي الطوفان

سفر التكوين 8

8 :2 وانسدت ينابيع الغمر وطاقات السماء فامتنع المطر من السماء 

8 :3 ورجعت المياه عن الارض رجوعا متواليا وبعد مئة وخمسين يوما نقصت المياه 

8 :4 واستقر الفلك في الشهر السابع في اليوم السابع عشر من الشهر على جبال اراراط 

8 :5 وكانت المياه تنقص نقصا متواليا الى الشهر العاشر وفي العاشر في اول الشهر ظهرت رؤوس الجبال 

وبالطبع مقابل مناطق ارتفاع مناطق في الانخفاض مكونة قاع المحيطات 

وبدأت المياه في الانخفاض التدريجي 

سفر التكوين 8

8: 3 ورجعت المياه عن الارض رجوعا متواليا وبعد مئة وخمسين يوما نقصت المياه 

8: 4 واستقر الفلك في الشهر السابع في اليوم السابع عشر من الشهر على جبال اراراط 

8: 5 وكانت المياه تنقص نقصا متواليا الى الشهر العاشر وفي العاشر في اول الشهر ظهرت رؤوس الجبال

 8 :6 وحدث من بعد اربعين يوما ان نوحا فتح طاقة الفلك التي كان قد عملها 

استقر الفلك في الشهر السابع ولكن رؤوس الجبال ظهرت في الشهر العاشر وهذا يعني ان الامواج مستمرة من الشهر السابع الي العاشر محصلتها الانخفاض ولكن تأتي وتذهب ولهذا لم يخرج نوح من الفلك لأنه يري هذا يحدث من طاقة الفلك 

والفلك كان مستقر على مياه هذه المنطقة 

وكلمة استقر 

H5117

נוּח

nûach

noo'-akh

A primitive root; to rest, that is, settle down; used in a great variety of applications, literally and figuratively, intransitively, transitively and causatively (to dwellstaylet fallplacelet alonewithdrawgive comfort, etc.): - cease, be confederate, lay, let down, (be) quiet, remain, (cause to, be at, give, have, make to) rest, set down. Compare H3241.

بقي هناك استقر وتستخدم بعدة استخدامات يبقي يستقر يظل مكان يبقي لوحده تقل حركته يهدء يبقي 

فهو يقول ان الفلك تعلق على مياه في منطقة ارارط او انحصر في هذه المنطقة وبدا قاعه الجزء الذي تحت المياه وهو ثلث حجم الفلك تقريبا يلمس الارض ولكن المياه لا تزال موجودة

وكلمة رجوعا متواليا في العبري هلاك فشوب اي تتحرك ذهاب واياب محصلته انخفاض

وهذا الانخفاض الموجي التدريجي البسيط استمر 150 يوم اي خمسة شهور ايضا في هذا الوقت رسب طبقات اخري بالمد والجذر ولكن اقل من الأول بكثير والنحر أيضا اقوى فيقطع طبقات في أماكن كثيرة وأيضا تحركات القشرة مستمرة بسبب اختلال الضغط ورجوع المياه تدريجيا الى ينابيع الغمر 

فكما قلت الحقيقة هذا يتفق تماما مع نموذج الطوفان 

 

لكن الحقيقة ما يقولونه عن تكوينها ببطء في ملايين السنين هو الذي مخالف للعلم ولا يمكن تفسيره بالعمر الطويل لعدة اسباب 

1 لم نري تكوين طبقات جديدة فالرياح تنحر الطبقات الارضية وتلقيها في النهاية في المياه ولكن لا تبني طبقات صخرية الذي يبني طبقات صخرية هو امواج مياه رسوبية عملاقة 

2 هذه الطبقات هي تنثني ومعظمها به انثنائات وهذا لا يصلح مع ادعاء العمر الطويل 

http://facstaff.gpc.edu/~pgore/geology/historical_lab/gc1.jpg

والصخور الجافة لا تنثني بل تتكسر وهذا يؤكد ان هذه الطبقات تكونت تحت مياه ضخمة رسبتها وضغطتها وايضا تحركت القشرة الارضية تحت هذه المياه الضخمة وحدث بها ثنايات ولا تزال طرية لم تتصلب بعد فانثنت ولم تتكسر فلهذا التخيل الاتي لهم في الحقب لا يصلح

Formation of a Disconformity and an Angular Unconformity. 

فكيف اقبل ان طبقة كما يدعوا ترسبت ضد عوامل تعرية الرياح في ملايين السنين وتصلبت وبعد هذا انثنيت دون ان تتكسر بعد ان اصبحت صخر صلب مخالفة لكل ما نعرف عن خواص الصخور

وايضا كيف اقبل انها ارتفعت دون ان تتكسر منثنية وايضا بدا يترسب عليها طبقات اخري مخالفة لعوامل التعرية ؟؟؟؟

3 وايضا ارتفاعها لا يفسره الا بركان تحت المياه واختلال ضغط وليست في الهواء ورغم هذا نجد بها حفريات كائنات بحرية وارضية 

4 أيضا لا يوجد طبقات المفترض انها تمثل حقب كثيرة في هذه الطبقات المتقاطعة فالترسيب البطيء هذا لا يفسرها 

5 أيضا الطبقات اعلى الطبقات المتقاطعة لو اخذناها كحقب هي مقلوبة او مخالفة لترتيب الحقب فكيف تنقلب وتبقى الطبقات المتقاطعة اسفلها سليمة؟ 

الترسيب البطيء لا يفسرها ولكن الترسيب السريع الذي لا يوجد فيه انقلاب ولكن اختلاف ترتيب الحفريات بالامواج هو المناسب

وغيرها الكثير مما يؤكد استحالة الترسيب البطيء 

فكما قلت الطبقات المتقاطعة تؤكد الطوفان وقصر عمر الارض وليس العكس  

 

 فهل نصدق هذا ام نصدق المعلومات التي بلا دليل على قدم عمر الصخور 

اعرف ان البعض سيهاجمني ويتهمني بالجهل ولكن قبل ذلك هل ممكن ان يقدموا رد على الطبقات المقلوبة وايضا الطبقات المفقودة وايضا ادلة قدم العمر وأيضا كيف يتفق هذا مع فزياء الجيولوجية؟

وان لم يستطع أحد سيظل ما قاله الكتاب المقدس صحيح وان هذه الطبقات ليست منذ مئات الالوف ولا ملايين السنين ولكن منذ الكارثة المائية (الطوفان) فقط بالملاحظات العلمية والتجارب العلمية 

 

والمجد لله دائما