«  الرجوع   طباعة  »

توضيح تدليس الشيخ احمد ديدات في مناظرته مع القس جيمي سواجارت وتلقب بأروع مناظرة لديدات.

 

Holy_bible_1

 

مناظرة عن هل الكتاب المقدس هو كلمة الله 

خلفية عن احمد ديدات 

هو مواليد 1918 من كشوار بومباي الهند وهاجر في سن التاسعة الى والده في كوازولو جنوب افريقيا 

حاصل على شهادة الابتدائية standard 6 فقط في سن 16 سنة وهذا سنة 1936وبعدها بدأ يعمل كبائع للعفش. 

بدأ يهتم بالإسلام والهجوم على المسيحية بعد ان قراء كتاب اظهار الحق الذي كتبه المدعو رحمة الله الهندي الكيرناوي وبعدها بدأ يحضر دراسات إسلامية بواسطة فيرفوكس الذي يعلم اسلام وأيضا عن الهجوم على الكتاب المقدس. ثم بدأ يعمل داعية إسلامي من 1942 وأيضا مرشد لمسجد جوما في دوربان

ثم اشترك في مؤسسة IPCI لطبع الكتب الإسلامية من 1956 الى 1986 واثنائها حاول انشاء مؤسسة اسمها مؤسسة تعليم السلام على مساحة 75 ايكر بتبرعات ضخمة ولكنه فشل رغم كل التبرعات وكان قام ببعض المناظرات في نهاية هذه الفترة وبدا يشتهر

من بعد 1986 ولمدة تسع سنين بدأ انشطته العالمية عندما حصل على جائزة الملك فيصل لجهوده لخدمة الإسلام وهو في سن 66 والذي شهره وقتها ان البابا يوحنا الثاني قام بدعوة عالمية لعلاقة محبة وسلام وحوار مع المسلمين فقام ديدات بإرسال خطابات تحدي للبابا ان يناظره في الفاتيكان ولكن بالطبع البابا الذي لا يعرف شيء عن هذا المجهول ديدات رفض فاستغل مجموعة ديدات هذا وطبعوا ووزعوا منشورات بكم ضخم جدا عن هروب البابا من مناظرت الشيخ ديدات بعنوان قداسته يلعب الاستغماية مع المسلمين ووزعوها في كل مكان. هذه المنشورات الكاذبة الخادعة هي التي اعطته هذه الشهرة. 

ومنها بدأ متحدث باسم الإسلام والهجوم على المسيحية لمنع التبشير في السعودية ومصر وبريطانيا وباكستان والامارات وامريكا والسويد ودنيمارك وأستراليا التي قام فيها بخداعه وتدليسه وكذبه على الكتاب المقدس واستمر تسع سنين حتى أصيب بجلطة في المخ سنة 1996 واصابة النخاع الشوكي التي طرحته مشلول تماما من فمه الي بقية جسده بالكامل وبقي اخرس لمدة تسع سنين اخر فظل تسع سنين لا يتكلم ولا يتحر ولا يدخل الحمام بل بكفولة مثل الأطفال وجثة شبه هامدة فيما عد تحريك العينين فقط حتى مات في 8 أغسطس 2005 في كوازولو جنوب افريقيا 

هذا هو الشخص الذي اسمه الشيخ ديدات. 

 

للأسف تنظيم المناظرة خطأ جدا لان التقسيم ان القس جيم يبدأ أولا نصف ساعة ثم ديدات 40 دقيقة وتعليق (إجابة) من جيم 10 دقائق فقط. 

لا اعرف أي تنظيم هذا! لان معروف ان ديدات سيكيل الشبهات في 40 دقيقة فكيف يجيب عليهم القس في 10 دقائق؟

حتى لو كان ديدات يبدأ نصف ساعة ثم القس يجيب عليه في 40 دقيقة لما كان الوقت يكفي على الاطلاق إجابة شبهات ديدات الكثيرة الكاذبة. 

القس قال انه غير متخصص في علوم الكتاب وقال انه لم يدرس الإسلام جيدا

بل وما قاله في المقدمة عن مدح للإسلام واعتبارهم أكثر ناس متفتحين ومثقفين في العالم هو خطأ جملة وتفصيلا.

أيضا القس لأنه هو الذي بدأ فهو اعتقد خطأ انه لو بدأ بذكر شبهات مثل مشاكل الترجمات والاسفار القانونية وعدم وجود النسخ الاصلية ومن حرض داود واختلاف عدد مزاود سليمان وتكرار بين ملوك الثاني واشعياء وقصة المرأة الزانية ونسب انجيل متى وانجيل لوقا وغيره هو اعتقد أنه بهذا يقطع الطريق على احمد ديدات ولكن هذا كان خطأ شديد منه لان الوقت لم يسعفه للرد على كل هذا بالتفصيل بل هو بدون ان يدري ساعد ديدات في ذكر شبهات أكثر بدون وجود وقت كافي للإجابة عليها. 

مع ملاحظة ان كلام القس كان رائع لو كانت هذه وعظة عن الانجيل مختصرة وليس مناظرة للرد على أحد المدلسين في هجومه على الكتاب المقدس. 

 

ملحوظة الترجمة هي إسلامية فيقول القس دسايبل أي تلميذ والمترجم يقول الحواري ويقول القس نو مان فيقول المترجم انسان واحد بدل من لا يوجد انسان وغيره ورغم هذا سأسمعكم المناظرة بالترجمة العربية الإسلامية لان هي الأكثر شهرة 

ولكن أرجو ملاحظة الالفاظ الإسلامية هي من المترجم 

 

سأبد من كلام الشيخ ديدات مع ملاحظة أن ديدات لم يجيب على أي من الاسئلة التي وجهها له القس رغم انهم أسئلة قليلة مثل 

23-ان كان القران يقول التوراة والانجيل من عند الله فكيف الله القادر على كل شيء لم يحافظ عليهما؟ في اثناء محمد هي نفس التوراة ونفس الانجيل 

25-كان هناك نصوص مختلفة المنتشرة من القران بعد وفاة محمد والخليفة عثمان كان عليه ان يوحد النصوص للقران. وكان كل واحدة من هذه النصوص احتوت حشدا من القراءات المختلفة. وفي اثناء ولايته أتت اليه روايات مختلفة من ان المسلمين في شتى بقاع سوريا والعراق كانوا يتلون القران بطرق مختلفة عن تلاوة المسلمين في الجزيرة العربية فما كان من عثمان الا ان احضر النسخة اليدوية بحوزة حفصة وامر زيد بن ثابت وثلاثة اخرين بنسخها وتصحيحها ان لزم الامر. وعندما تم اجراء المطلوب فان عثمان اتخذ إجراءات صارمة .... وامر ان تحرق جميع النسخ القرانية الأخرى سواء صحيفة متناثرة او نسخ كاملة.  (كان يطلب تعليقه على هذا)

30- (يضرب له مثال من تناقض القران) في السورة 32 الآية 5 يذكر ألف سنة وفي السورة 70 الآية الرابعة يذكر 50 الف سنة ايهما الصحيح وايهما الخطأ

 

احمد ديدات 

36- أولا احمد ديدات لم يبدأ بالإجابة على أي شيء طرحه القس رغم انه ادعى انه لن يبدأ في الموضوع مباشرة كما كان يعد ولكنه سيجيب على اطروحات القس ولم يفعل أي انه قال سيبدأ بالإجابة ولكنه لم يجيب.

هو يقول ما معناه ان الإسلام هو الديانة الوحيدة الغير مسيحية التي تؤمر اتباعها بالإيمان بيسوع أعظم الرسل الذي بعثهم الله....

أولا هو مدلس لان القران يؤمن بعيسى وليس يسوع ولفظ عيسى أصلا غير لائق 

ثانيا الإسلام يهين المسيح لأنه يعتبره عبد ورسول وليس الله الظاهر في الجسد، فأستطيع ان أقول على أستاذ جامعي انه رائع واخلاقه مرتفعة ولكن معه الابتدائية فقط هذه أكبر إهانة من لو شتمته لأنه عسل مخلوط بسم ونصف حقيقة أشر من الكذب. 

يكمل ديدات بتدليس 

نحن نؤمن انه هو المسيح ونؤمن بميلاده المعجزي الذي لا يؤمن به كثير من المسيحيين هذه الايام....

أولا الشيخ ديدات مدلس لأنه يعرف ان الحمل القرآني بعيسى الذي يقول عنه معجزي هو إهانة فمريم بنت عمران الإسلامية عندما حملت بعيسى الإسلامي جاءها ملك فتمثل لها بشر سويا وفعل امر قبيح لا اريد ان اذكره. فهذا الكلام ليس تكريم بل إهانة لعيسى الإسلامي وبنت عمران الإسلامية. 

ثانيا هذا المدلس الذي يقول ان كثيرين في هذه الأيام لا يؤمنون بميلاد يسوع المعجزي, هذا تدليس لان المسيحي الذي مع اختلاف طائفته لا بد ان يؤمن بعقيدة التجسد (بمعجزة تجسد اقنوم الكلمة من العذراء مريم حسب الاناجيل ) وعقيدة الفداء. غير هذا هو ليس مسيحي أصلا. 

يكمل الشيخ ديدات ويقول الفرق الوحيد أننا لا نؤمن أنه الله العلي متجسدا في هيئة بشر. ويقول انه ليس تجسدا للإله. 

طالما هو اقر أن المسلمين لا يؤمنون بهذا فهو وضح ان الايمان الإسلامي يختلف عن الايمان المسيحي جملة وتفصيلا لان الخليقة من ادم وحواء مرورا بنوح وموسى والعهد القديم حتى العهد الجديد كلها مبنية عن الوعد بنسل المرأة الذي يسحق راس الحية ومن هو نسل المرأة هو 

سفر إشعياء 9: 6

 

لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا، إِلهًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَمِ.

فطالما اقر انه مثله مثل المسلمين لا يؤمنون بالتجسد فهو لا يؤمن بالمسيح بل هو مثله مثل كل المسلمين وشيوخهم ورسولهم وجبريلهم وحتى إلههم الذين لا يعرفون أن لقب المسيح هو أصلا لقب الوهية وشرحت هذا تفصيلا في ملف 

الفرق بين مسيح الرب والمسيح الذي هو الرب يسوع المسيح

لان المسيح هو الرئيس وهو قدوس القدوسين لأنه هو الله المتجسد كما شرح الكتاب

سفر دنيال 9

24 سَبْعُونَ أُسْبُوعًا قُضِيَتْ عَلَى شَعْبِكَ وَعَلَى مَدِينَتِكَ الْمُقَدَّسَةِ لِتَكْمِيلِ الْمَعْصِيَةِ وَتَتْمِيمِ الْخَطَايَا، وَلِكَفَّارَةِ الإِثْمِ، وَلِيُؤْتَى بِالْبِرِّ الأَبَدِيِّ، وَلِخَتْمِ الرُّؤْيَا وَالنُّبُوَّةِ، وَلِمَسْحِ قُدُّوسِ الْقُدُّوسِينَ.
25 فَاعْلَمْ وَافْهَمْ أَنَّهُ مِنْ خُرُوجِ الأَمْرِ لِتَجْدِيدِ أُورُشَلِيمَ وَبِنَائِهَا إِلَى الْمَسِيحِ الرَّئِيسِ سَبْعَةُ أَسَابِيعَ وَاثْنَانِ وَسِتُّونَ أُسْبُوعًا، يَعُودُ وَيُبْنَى سُوقٌ وَخَلِيجٌ فِي ضِيقِ الأَزْمِنَةِ.

المسيح الرئيس هو الله لأنه هو الذي له العبادة ذو السلطان الابدي 

سفر دنيال 7

14 فَأُعْطِيَ سُلْطَانًا وَمَجْدًا وَمَلَكُوتًا لِتَتَعَبَّدَ لَهُ كُلُّ الشُّعُوبِ وَالأُمَمِ وَالأَلْسِنَةِ. سُلْطَانُهُ سُلْطَانٌ أَبَدِيٌّ مَا لَنْ يَزُولَ، وَمَلَكُوتُهُ مَا لاَ يَنْقَرِضُ.

ثانيا الاختلاف بين الإسلام وبين المسيحية ليس فقط في الوهية المسيح ولكن الاختلاف في كل شيء تقريبا فالقران هو النسخة العكسية للكتاب المقدس بمعنى ان القران هو كلام الشيطان أو الخارج من الهاوية والفرس الأخضر الكاذب ضد الكتاب المقدس الذي تنبأ عنه 

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 6: 8

 

فَنَظَرْتُ وَإِذَا فَرَسٌ أَخْضَرُ، وَالْجَالِسُ عَلَيْهِ اسْمُهُ الْمَوْتُ، وَالْهَاوِيَةُ تَتْبَعُهُ، وَأُعْطِيَا سُلْطَانًا عَلَى رُبْعِ الأَرْضِ أَنْ يَقْتُلاَ بِالسَّيْفِ وَالْجُوعِ وَالْمَوْتِ وَبِوُحُوشِ الأَرْضِ.

فعدم ايمان المسلمين بلاهوت المسيح هو يعني عدم الايمان به. 

ثم يكمل الشيخ ديدات قائلا مجازا نحن جميعا أطفال الله وعياله 

هذا أيضا تدليس من الشيخ ديدات لأنه يعرف أن الإسلام لا يوجد به تعبير أطفال او أبناء الله ولكن هم عبيد الله فهو يسرق من الكتاب المقدس ويدعي انه الفكر الإسلامي وهذا تدليس منه. فاين في القران ان البشر أطفال الله؟ 

وبعدها يقول أدخل في الموضوع 

وارجوا ملاحظة أن الشيخ ديدات قال انه لن يدخل في الموضوع مباشرة ولكنه سيرد على القس ولكنه لم يرد على أي شيء. فأين اجابات أسئلة القس؟

يكمل قائلا 

الموضوع هو هل الانجيل كلمة الله. لقد حاول الأخ سواجرت ان يوهمنا ان الترجمات والنسخ شيء واحد وانهم نفس الشيء. نحن المسلمين عندنا ترجمات للقران وحتى في الترجمة للإنجليزية التي نهض بها.... والترجمات المختلفة تعنى اختلافا في اختيار الكلمات وانتقاء الكلمات حين يترجم عبارة من العربية للإنجليزية. الاختلاف إذا في اختيار الكلمات 

الحقيقة الشيخ ديدات أيضا كعادته يدلس فاختلاف ترجمات القران ليست هي اختلاف اختيار كلمات بل هي محاولات تدليسيه لتحسين واخفاء الألفاظ القرانية الغير لائقة وخادشه للحياء مثل احسنت ف ر ج ه ا وتعبير ا ن ك ح و ا وتعبير ز ب ر وتعبير ف ر و ج وغيرها الكثير جدا 

بل الاشكالية ليست في تدليس ترجمات القران بل الإشكالية في المصاحف والقرائين المختلفة التي حرقها عثمان 

وحتى التي بقت وهي نسخة عثمان يوجد بها القراءات المختلفة وهي ليست الاحرف السبع وأيضا تحريف القران اثناء تنقيطه وعندي منها الكثير 

واشكالية حفص وورش وغيره الذين هم في علم الجرح والرجال مدلسين ولا يؤخذ منهم أحاديث 

واختلاف القران في عدد السور بين الشيعة (116) والسنة (114) وغيره 

فهو دلس على كلام القس كما لو كان موضوع القس فقط اختلاف الفاظ التراجم 

يكمل الشيخ ديدات 

اما النسخ فامرها مختلف تماما 

انظروا انا هنا امسك بهذا الانجيل الذي لا يعترف به الأخ سواجر وكثيرون جدا من البروتستنت لا يعترفون به ككلمة الله. هذه هي نسخة الكنيسة الكاثوليكية من الانجيل. يحتوي هذا الانجيل على ثلاثة وسبعين سفر. انه موسوعة مكونة من 73 سفر ويزيد بسبعة اسفار عن الانجيل الذي يقسم عليه الأخ سواجر التي هي نسخة الملك جيمس....

الشيخ ديدات كعادته وعادة كثيرين جدا من المسلمين يتلاعب بنقطة الاسفار القانونية الثانية

واختلاف عدد الاسفار بين الطوائف. 

أولا كل الطوائف التقليدية أي الارثوذكسية والكاثوليكية تؤمن بالأسفار القانونية التي تسمى مجازا القانونية الثانية 

وهذه شرحتها تفصيلا في 

خلفية تاريخية عن مجمع جامنيا اليهودي وقانونية اسفار العهد القديم

وملف 

ما هو عدد اسفار الكتاب المقدس ولماذا هم مختلفين من كنيسه لاخري ؟

فالأمر باختصار هو لم يضيف التقليديين الاسفار السبعة ولم يحذف البروتوستنت هذه الاسفار ولكن هو العبري (عزرا) كان 39 سفر الذي جمعهم بعد الرجوع من السبي ولكن بعده كتبت اسفار وأيضا الاسفار التي كتبت في السبي وكلها وضعت في اليوناني (السبعينية) كان 46 سفر 

اول من فصل هذه الاسفار ليس هم البروتستنت ولا يدانوا على ذلك ولكن هم اليهود في مجمع جامنيا ورفض السبعينية والتمسك بنسخة عزرا فقط وأصبح من يتمسك بالنص التقليدي حسب الترتيب اليوناني يمتلك 46 سفر ومن يتمسك بأن يترجم من العبري أي نسخة عزرا بالنص العبري يمتلك 39 سفر فقط والسبب تفضيلهم ان يعودوا الي النص العبري الاصلي وهذا ليس خطأ ولكن الخطأ هو من اليهود لفعلتهم هذه وكما قلت ان قله من الاباء بالفعل ركز على 39 سفر في مناقشته لليهود ومعظمهم اقتبس من 46 سفر في كتابته

يكمل الشيخ ديدات قائلا أنتم تستعملون مصطلحات فنية مثل ابوكريفا وهي كلمة لا تعرف الجماهير العريضة من المسيحيين معناها. ما معنى ابوكريفا؟ معناها مشكوك في امرها ضعيف ليس اهلا ان يوضع في كتاب الله ولهذا السبب استبعدها البروتستنت واعتبروها تلفيقا..... 

الحقيقة الشيخ ديدات اظهر جهله الشديد لان كلمة ابوكريفا لا تعني مشكوك في امرهاولا تعني كل ما قاله (مشكوك في امرها ضعيف ليس اهلا ان يوضع في كتاب الله) ولكن تعني مخفية فهي من الكلمة اليوناني ابوكريفوس وتعني مخفي 

Apocrypha (from the Greek πόκρυφοςapókruphos, meaning "hidden")

والسبب في هذا باختصار كما شرحت سابقا في ملف 

الرد علي الاعتراضات علي الاسفار القانونية الثانية

 الاسفار القانونية الاولي 

بعد العوده من السبي جمعت بواسطة عزرا 534 ق م 

الاسفار القانونية الثانية 

بعضها لم يظهر اثناء رجوع عزرا من السبي مثل هيروديت وطوبيا وبعضها كتب بعد عزرا لذلك أطلق عليها تاريخيا مخفيا ومجازا القانونية الثانية

فتعريف الشيخ خطأ اما عن جهل او تدليس 

ثم يكمل الشيخ ديدات قائلا. انا اوافقك الذي تقوله لي أوافق عليه. انت تقول لي هذه ليست كلمة الله اوافقك واطرحها جانبا 

كعادة الشيخ احمد ديدات من التدليس هو تحول بخبث من نقطة ان نسخة الكاثوليك بها سبع اسفار زائدة عن نسخة كينج جيمس الي التدليس بانه يطرحها كلها جانبا لأنها ليست كلمة الله. 

الحقيقة التدليس في هذا ان لا زالت هذه النسخة بها 66 سفر قانونيين يقبلها البروتستنت ويؤمنوا بها و7 يعتبرهم البروتستنت كتابات تاريخية غير قانونية. فلا يطرحها بروتستنتي جانبا ويقول عليها كلها ليست كلمة الله. هذا تدليس من ديدات. 

أي هو دخل كالثعلب من مدخل السبع اسفار القانونية الثانية والقى عباءة تدليسية على بقية 66 سفر كما لو كان القس قال انهم ليسوا كلمة الله والقس لم يقل ذلك على الاطلاق بل قال بكل وضوح عكس ذلك. 

ثم يمسك ديدات نسخة كينج جيمس ويقول. انت تقول لي ان هذه هي كلمة الله نسخة كينج جيمس التي تحتوي على 66 سفر. نشر هذا الانجيل اول مرة عام 1611 م بأمر من صاحب الجلالة الملك جيمس الذي لا يزال اسمه موجود على النسخة حتى اليوم. هذه هي النسخة المعتمدة. معتمدة من منّ؟ ليس من الله تعالي بل معتمدة من الملك جيمس الذي اعتمدها وليس الله تعالى. 

بالطبع أي مسيحي أدرك تدليس الشيخ ديدات كالعادة هنا فالملك جيمس لم يعتمد شيء هو فقط ساهم في التكلفة. ما يقوله المدلس ديدات كما لو كانت ترجمة كينج جيمس هي اول كتاب مقدس

ترجمة كينج جيمس هي أحد ترجمات للكتاب المقدس. هي بالفعل ترجمة رائعة ولكنها ليست اول ولا اخر ترجمة للكتاب المقدس. ولكن بالطبع ما هو اهم من هذا ان نص الكتاب المقدس بعهديه مستمر من وقت كتابته جيل عن جيل سواء العبري وجماعة المسوريين الذين نسخوه بمنتهى الدقة والنص اليوناني التقليدي الذي يسمى الرسيفد تكست او باليوناني تكتس ريسيبتس. الذي بعد اكتمال كتابة اسفار العهد الجديد وبداية تجميعها في كوديكس استمرت تنسخ بمنتهى الدقة يوناني وتترجم باستمرار وموجودة في أيدينا حتى الان ومن يريد اليوم ان يقدم ترجمة جديدة او يستخدم النص اليوناني الأصلي موجود وبكثرة وترجم منها الترجمات قديمة وحديثة وقدمت اسمائها في ملف 

مقدمة النقد النصي الجزء التاسع عشر الترجمات القديمة

مثل الترجمات اللاتينية القديمة في منتصف القرن الثاني وترجمة الاشورية خابورس سنة 168 م وترجمة الفلجاتا والترجمات السريانية الكثيرة مثل البشيتا وغيرها والتراجم القبطية والغوصية والارمنية والجوارجينية والاسيوبية والسلافينية وغيرهم 

اما عن الترجمات الإنجليزية فقد أيضا قدمت ملخص لتاريخهم في ملف 

تاريخ الترجمات الانجليزية للكتاب المقدس

وقبل كينج جيمس يوجد ايلفريك وجون ويكلف وتيندل وكوفردالي وتوماث ماثيو وتوماس كرانمير وجنيفا وبيشوب ودوري وعندنا كل هذا ثم بعدهم كينج جيمس وبعد كينج جيمس الكثير جدا

الترجمات هي ترجمة للنص الأصلي الصحيح والترجمة غير معصومة والذي يؤكد دقة ترجمة هو علماء اللغات والمخطوطات المختصين وهذا امر ضخم جدا وشرحت سابقا في عدة ملفات أنواع الترجمات وغيره 

فلا يوجد شيء يقول ان كينج جيمس هي كلمة الله لأنه اعتمدها الملك جيمس هذا تدليس ولكن ترجمة كينج جيمس هي ترجمة انجليزية دقيقة من الكتاب المقدس بنصه الأصلي العبري واليوناني المعتمد من روح الله القدوس لأنه وحي من الروح القدس. 

بل هي في وقت الملك جيمس كانت الثالثة بعد ترجمة كرانميرا وبيشوب ولكن انتشرت أكثر منهم في اخر أربع قرون 

يكمل الشيخ ديدات ويقول: 

والان نتناول المخطوطات اليدوية القديمة وبالنسبة لما هو قديم وذلك لأنه يعود الي 400 الي 600 سنة بعد المسيح. ومدخلنا الي أقدم المخطوطات اليدوية هذه الترجمة الموجودة هنا برواية RSV او النسخة القياسية المنقحة التي تعود الى أقدم المخطوطات اليدوية ويرجع تاريخها من 200 الي 300 سنة بعد المسيح لذلك فهي أقربها الي الأصل الحقيقي من أي وثيقة أخرى هذا شيء منطقي ومقبول. ولو أن هذه كتبت في عهد المسيح، لو أنه وقعها بخط يديه لما كان هناك مشكلة. هذه من 100 حتى 300 سنة بعد المسيح وهذه من 400 حتى 600 سنة بعد المسيح....

(ثم يقتبس من وسائل اعلام كثيرة عن الترجمة القياسية انها أفضل وأدق ترجمة ويكرر في هذا الامر ويطيل فيه). 

الحقيقة كعادته الشيخ ديدات دلس كثيرا فيما يقول وبعض المعلومات التي ذكرها هي عن تدليس وكذب عن عمد او عن جهل ولهذا أرد على جملة جملة مما قالها في هذا المقطع 

أولا يقول 

والان نتناول المخطوطات اليدوية القديمة وبالنسبة لما هو قديم وذلك لأنه يعود الي 400 الي 600 سنة بعد المسيح.

بالطبع هذا جهل وتدليس منه فأقدم المخطوطات ليست ترجع الي 400 سنة وحتى لو يقصد النص التقليدي الذي تعتمد عليه نسخة كينج جيمس أيضا لا يرجع من 400 الي 600 سنة 

والحقيقة هذا امر طويل جدا لأنه علم ضخم يسمى علم النقد النصي الكتابي وهذا شرحت فقط مقدمة له (900 صفحة) في 24 موضوع اغلبهم في هذا اللنك

http://drghaly.com/articles/index#search=النقد+النصي

الامر باختصار ما يتكلم عنه الشيخ ديدات هو وجود نص اصلي صحيح بدون خطأ واحد وهو يسمى النص التقليدي ويؤيده اغلب المخطوطات ولكن بعض المخطوطات القليلة بها قلة من الأخطاء للأسف بعض باحثي الشهرة من النقديين  جمعوا منه نص قياسي وهو النقدي

ومن يرجع بخاصة الى ملف 

مقدمة في النقد النصي الجزء الحادي عشر انواع النصوص

وأيضا الى ملف 

مقدمه في النقد النصي الجزء الثاني عشر النص التقليدي

سيجد شرح كامل عن أنواع النصوص والفرق بين النص التقليدي والاغلبية اليوناني الذي تعتمد عليه وعلى مخطوطاته نسخة كينج جيمس وبين النص النقدي او الأقلية الذي تعتمد عليه القياسية ولماذا تقريبا لا يوجد فرق بينهم الا أشياء لا تذكر ولا تؤثر في العقيدة وأيضا توضح ان

النص التقليدي هو الأصلي المسلم جيل عن جيل بدون أخطاء من زمن تلاميذ المسيح وحتى الان هو الممثل بتقريبا الغالبية العظمي من المخطوطات وهو النص الاوضح بدون أي أخطاء املائية ولا أخطاء نقلية 

هو الاكثر انتشار وأسهل في الفهم ولا يحتوي على صعوبات 

ادلة أولية كثير من البرديات ومخطوطات الخط الكبير القديمة

بالإضافة الي ما سبق ايضا تقريبا كل المخطوطات البيزنطية التي بالآلاف هي نص تقليدي بطريقه قاطعه

فهو من القرن الأول وحتى الان وخرجت منه الترجمه اللاتينية القديمة وهي زمنها منتصف القرن الثاني وهذا يرد على من يقول انه بدا في القرن الرابع 

السريانية مثل مخطوطة خابوس سنة 165 م (بعد 100 سنه من نيرون) وتتفق معه تماما (مع ملاحظات الفروق اللغوية في الترجمة) 

ايضا الدياتسرون بكل ترجماته فهو ليس حديث كما يدعي من من 400 الي 600 ولكن قديم من القرن الاول والثاني وما بعده

وبعد هذا الكثير من الترجمات مثل الفلجاتا والبشيتا وغيرها التي تكلمت عنهم سابقا

ولهذا النص هو الذي استخدم على مدار الفين سنه قبل ان يظهر حديثا النص النقدي القياسي (يختلف فقط في اقل من 1% جمعت من أخطاء بعض المخطوطات) للنقديين وليس للتقليديين 

فالنص التقليدي هو مؤيد

C:\Documents and Settings\Administrator\Desktop\1.jpg

هذا النص احتفظ بنفسه واضح في المخطوطات فقد قدم ستيورز Sturz

قائمة بها 150 قراءة مؤكد انها تقليدية مميزة Distinctly Byzantine

موجودة في برديات القرن الأول والثاني والثالث والرابع الميلادي مما يؤكد ان هذا النص هو أصل بقية النصوص الأخرى

وبعد هذا من القرن الرابع حتى القرن الثامن هو النص الاساسي الذي ينسخ في الأديرة بدقه وبمراجعه في الوقت الذي فيه النص النقدي او الإسكندري (أو المخطوطات التي به قلة من الأخطاء) كان لا يستخدم لان هذه المخطوطات دفنت لبعض اخطاؤها واستمر النص التقليدي حتى الان وفقط في القرن العشرين القلة من النقديين باحثي الشهرة هم الذين يحاولوا ترجيح النص النقدي الذي به قلة من الأخطاء (يخالف النص التقليدي في اقل من 1%) ويدعوا انه هو الاصح ولكن هذا غير صحيح 

فالنص التقليدي 

1 95 % من مخطوطات اليوناني للعهد الجديد على مدار العصور تؤيد النص التقليدي (تقريبا 5300 من 5686 مخطوطه) التي كانت تستخدم لدقتها حتى تتاكل وليس مثل مخطوطات النص النقدي التي تدفن سليمة لأخطائها. 

2 النص التقليدي يتفق مع أقدم مخطوطات الكتاب المقدس مثل اللاتينية القديمة (منتصف القرن الثاني) والدياتسرون (160 م) وخابورس او الأشورية 165 م والاتاليك 157 م واستمر الأدلة في القرن الرابع مثل البشيتا والفاجاتا وغيرها وبعد ذلك في مخطوطات البيزنطية وعلى مدار القرون المختلفة حتى زمان الطباعة اي قبل واثناء وبعد ظهور النص الاسكندري اي السينائية والفاتيكانيه ثم اختفاؤه (مع اعتبار ايضا وجود اخطاء نسخيه قليله في كل منهم) 

3 وايضا مخطوطاته مراجعه وليس مثل مخطوطات النص النقدي الغير مراجعه Pre-recensional

4 لا يوجد تعليقات هامشيه بالزيادة او الحذف او الاختلاف او التناقض مثل التي في مخطوطات النص النقدي

5 النص المسلم يتفق مع اغلب اقوال الاباء وبخاصه القدامى منهم من القرن الثاني وما بعده التي تزيد عن 860,000 اقتباس ولكن يجب فهم انواع الاقتباسات وهذا موضوع اخر  

6 النص المسلم يتفق مع جغرافية اسرائيل وتاريخها ولا يوجد فيه خطأ لا جغرافي ولا تاريخي ولا اسم من اسماء المناطق خطأ ويتفق مع الاكتشافات لعلم الاثار علي عكس النص النقدي الذي يعتمد على السينائية والفاتيكانية المليئة بهذه الاخطاء وعندي الكثير منها (مثل موضوع اليهودية ام الجليل وبيت عبره ام بيت عنيا وغيرهم) 

7 النص المسلم لا يوجد به تعبير لاهوتي واحد خطأ وتتفق مع روح الكتاب ونبوات العهد القديم ولاهوت المسيح ومعجزاته وغيرها (مثل خطا السينائية والفاتيكانية ان المسيح طعن قبل تسليم الروح في انجيل متي) 

8 النص المسلم نص من البداية واضح ومفهوم وسلس يقرأه البسطاء فيفهموه ويشبعوا ويقرأه العلماء فيشعرون بصغرهم امامه واللاهوتيين فيتعزون به وسهل الحكم عليه بانه لا يوجد به اخطاء او قراءه صعبة نتجت عن خطأ نسخي

9 الذين يعترضون عليه يقبلون القراءات الغير مفهومه الحادة الغير سلسلة والمقطوعة وبهذا يعتبروا ان كتبة الاناجيل يكتبون تعبيرات حاده غير مفهومة بها اخطاء جغرافية وتاريخيه وعددية اما الذين يقبلون المسلم فهم يعترفوا بان كتبة الوحي اسلوبهم واضح وسهل ولا يحتوي على اخطاء لان الهنا ليس إله تشتيت 

10 اخيرا النص المسلم هو تقريبا النص الوحيد الذي يهاجم من اعداء الايمان في القديم من اول ماركيون في القرن الثاني واليهود ايضا وايضا بعد ذلك كما وضح القديس أوغسطينوس في القرن الرابع ( مثل تعليقه علي اعداء الايمان الذين تجرؤا في بعض مخطوطاتهم وحذفوا قصة المرآه الزانية من انجيل يوحنا مثل السينائية والفاتيكانية ) والقديس جيروم ( في موضوع الذين يشهدون في السماء ويشهد انه كان موجود قبل ان يتجرأ البعض ويحذفه ) ولا يزال يهاجم حتي الان من الغير مسيحيين فيؤيدون النص النقدي ويهاجموا وبضراوة النص التقليدي المسلم عبر الاجيال  

 واعود واكرر النص التقليدي هو الذي استخدم على مدار الفين سنه قبل واثناء وبعد السينائية والفاتيكانية وقبل القرن العشرين وفسر وشرح بخرائط وقواميس وكل من قاموا بهذا لم يجدوا به خطأ

فكل من استخدموا النص اللاتيني من القرن الثاني وما بعده من اباء الكنيسة هذا النص الذي استخدموه وكل من استخدموا النص السرياني من الاباء العظام ايضا استخدموا النص التقليدي  

وليس باحثين هذا القرن هم الوحيدين العلماء بل الاباء من القرون الاولي وحتى الان هم أفضل بكثير في هذا المجال وفي ايديهم النسخ الصحيحة ويراجعوها بالأصول لان بعض علماء هذا الزمان يقارنوا الانجيل بنسخ دفنت لكثرة اخطاءها وهذا خطأ منهم ويتمسكوا بمخطوطات معروفه بأخطائها ويتركوا الصحيحة المعروفة بقلة اخطاءها 

فقبل عام 1881 كل كان الدارسين المسيحيين بما فيهم علماء المخطوطات كانوا متمسكين بالنص التقليدي قبل ان يتمسك تشندورف فقط بالسينائية ووستكوت بالفاتيكانية  

فعرفنا ان النص التقليدي ليس من 400 الي 600 سنة بعد المسيح هذا تدليس او جهل من الشيخ ديدات ولكن من القرن الأول وما بعده كما كتبه تلاميذ ورسل الرب يسوع

يكمل الشيخ المدلس احمد ديدات قائلا 

ومدخلنا الي أقدم المخطوطات اليدوية هذه الترجمة الموجودة هنا برواية RSV او النسخة القياسية المنقحة التي تعود الى أقدم المخطوطات اليدوية ويرجع تاريخها من 200 الي 300 سنة بعد المسيح لذلك فهي أقربها الي الأصل الحقيقي من أي وثيقة أخرى هذا شيء منطقي ومقبول.

شيء من اثنين اما الشيخ ديدات جاهل في تواريخ المخطوطات ولهذا كان يجب عليه ان لا يتكلم في شيء يجهله او انه يعرف ويدلس ولكن في الحالتين تنظيم المناظرة انه يلقي شبهات 40 دقيقة ولن يعلق عليه القس الا في عشر دقائق خدمه لكيلا ينكشف جهله او كذبه 

هو يقول تاريخها من 200 سنة بعد المسيح أي بعد 233 م وهذا خطأ كبير 

أولا ارجوا مراجعة ملف 

مقدمة في النقد النصي الجزء الرابع عشر البرديات

فنحن نمتلك مخطوطات للكتاب القدس العهد الجديد من القرن الأول بعد المسيح بثلاثين سنة وما بعده مثل 

بردية 64 وايضا 67 

من سنة 60 الى 66 م  

بردية رقم 46 

من سنة 80 الى 85 م 

بردية 4 

نهاية القرن الأول الميلادي 

بردية 52

تقريبا سنة 100 م (وهي لإنجيل يوحنا أي بعد كتابته بعشر سنين)

P Oxy 8 

التي تعود الي اخر القرن الاول او بداية القرن الثاني 

P Oxy 841 

التي تعود 125 الي 150 م 

P Oxy 1622 

التي تعود الي ما قبل 148 م لان مكتوب عليها انها كتبت في عهد هارديان (117 الي 138 م)

بردية 87

تعود الي سنة 125 م

بردية 45

تاريخها الان بمنتصف القرن الثاني الميلادي وتقريبا 150 م

بردية 90 

تعود الي منتصف القرن الثاني وتقريبا 150 م

بردية 77 

ما قبل سنة 150 م

بردية 98 

تعود الي منتصف القرن الثاني

بردية 66 

تاريخها بين 125 م الي 200 م

وبردية 77 

تعود تقريبا الي سنة 150 م

بردية 32

وتعود الي سنة 175 الي 200 م أي اقل من 170 سنة بعد المسيح

وبالطبع بعد سنة 200 م الكثير جدا جدا. فكيف يدعي هذا الكاذب ان الاقدم هو من 200 الي 300 بعد المسيح؟

أيضا النص القياسي ليس لوحده يرجع لأقدم المخطوطات بل أيضا النص التقليدي والامر ليس من فيهم يرجع لأقدم المخطوطات بل الترجمة تتبع النص التقليدي ام النقدي

يكمل الشيخ المدلس ديدات قائلا 

ولو أن هذه كتبت في عهد المسيح، لو أنه وقعها بخط يديه لما كان هناك مشكلة. هذه من 100 حتى 300 سنة بعد المسيح وهذه من 400 حتى 600 سنة بعد المسيح

ما يقوله الشيخ ديدات هو خطأ والسبب اقتناعه بما قاله القران من تخاريف عن عيسى الإسلامي القرآني بعد ولادته بوقت قليل وهو في المهد نطق وقال "اتني الكتاب وجعلني نبيا" الرضيع المولود حديثا موضوع في المهد يقول اتني الكتاب فهل ولد وهو ممسك بكتاب؟ 

هل هذا هو التوقيع الذي يطلبه الشيخ المدلس ديدات؟

فالشيخ ديدات يهاجم الكتاب المقدس ليثبت ان عيسى القرآني ولد بكتاب لان قرانه قال ذلك

الرب يسوع المسيح لم يكتب كتب فهو لم يجيء للكتابة فالرب في العهد القديم والعهد الجديد أرشد بروحه القدوس انبياء ورجاله القديسين ليكتبوا الوحي 

رسالة بطرس الرسول الثانية 1: 21

 

لأَنَّهُ لَمْ تَأْتِ نُبُوَّةٌ قَطُّ بِمَشِيئَةِ إِنْسَانٍ، بَلْ تَكَلَّمَ أُنَاسُ اللهِ الْقِدِّيسُونَ مَسُوقِينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.

فالكتاب لم يكتبه الله بنفسه ولم يمضي على أي نسخة بل اوحي به روح الله القدوس 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموثاوس 3: 16

 

كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ،

الجزء الوحيد المكتوب بأصبع الله هو الوصايا العشر

ام اخر هام وهو الشيخ المدلس ديدات قال أولا من 200 الي 300 بعد المسيح والان يقول من 100 الى 300 بعد المسيح فإيهما صحيح وايهما تدليس من ديدات؟ لماذا يغير كلامه؟ 

يكمل الشيخ ديدات قائلا 

الأخ سواجرت متيمم بنسخة الملك جيمس وانا أيضا وكل استدلالاتي سوف اقتبسها من نسخة الملك جيمس أنا أحب لغتها. لكنهم الان قد تخلصوا من مصطلحات وتعبيرات معينة لا تناسب المسيحيين في هذا العصر الذي نعيشه اليوم

الشيخ ديدات كعادته يدلس ويقول هم تخلصوا من مصطلحات. من هم هؤلاء الذين يتكلم عنهم؟

انا معي نسخة مطبوعة كنج جيمس قديمة من سنة 1620 م بعد 11 سنة فقط من الترجمة وعندي نسخة الكترونية من 1611 م ولا يوجد أي اختلاف في أي لفظ عما يطبع الان في سنة 2015 لنسخة كينج جيمس 

الذي يدلس فيه ديدات هو ان مع وجود ترجمة كينج جيمس تطبع حتى الان وتوزع ومنتشرة هناك أيضا ترجمات أحدث لكنج جيمس لتبسيط اللغة من الإنجليزية القديمة لجعلها انجليزية حديثة مثل 

MKJV كينج جيمس الحديثة 

AKJ كينج جيمس المحدثة 

KJ2000 كينج جيمس 2000

KJCNT كينج جيمس التوضيحية 

KJV21 وكينج جيمس القرن 21 

بالإضافة الي كينج جيمس بأرقام استرونج 

وكينج جيمس بتصريف الأفعال 

هؤلاء لم يتخلصوا من شيء ولكن لان الإنجليزي القديم من سنة 1611 هو ثقيل وليس مثل الإنجليزية الحديثة فلهذا للتبسيط للذين اللغة الإنجليزية القديمة ليست محبوبة لهم فتم تحديث لغة كينج جيمس للتبسيط وبخاصة لصغار السن 

فالشيخ ديدات بالفعل مدلس جدا في ادعاء انهم تخلصوا من مصطلحات لا تناسب المسيحيين هذا العصر. 

الذي يسمع ذلك من كذب ديدات وهو غير متخصص يعتقد انهم غيروا كلمات لتغيير المعنى من شيء غير لائق الى شيء لائق مثلما يفعلوا في ترجمة القران للغات الأخرى ويخدعوا الغربيين الذين لا يعرفون العربية وما في القران العربي من الفاظ خادشه للحياء وغير لائقة بالمرة 

لكن ما نتكلم عنه هنا في ترجمة كينج جيمس هو تحديث وتبسيط للغة ولكن مع الحفاظ على دقة الالفاظ والمعنى 

المثال الذي قدمه ديدات في الحقيقة يثبت ما قلت ويكشف تدليسه

النص الذي اختتم به الأخ سواجرت حديثه حيث يمضي شاول على طريق دمشق مضطهد المسيحيين الأوائل وفي الطريق الي دمشق يرى طيفا يطلع عليه يسوع المسيح ويتحدث له باللغة العبرية شاول شاول لماذا تضطهدني "لماذا تقذف بنفسك على الاشواك" ولا أدري لماذا الأخ سواجر استخدم كلمة Goads بدل من كلمة Pricks. لقد كنت دائما اسأل المسيحيين ماذا تعني كلمة جودس فلم يستطع أحد ان يعرف معنى كلمة جودس. انا اسأله كيف تغير الكلمات؟ إذا كانت كلمة بريكس في النص يجب ان تبقى بريكس. هل هي النسخة الاصلية في الملك جيمس بريكس ولكنه يستخدم جودس جودس وانا لم اسمع بها من قبل طوال حياتي. كلمة مستحدثة مصطلح جديد يظهر الي الوجود ورغم هذا لن اعول كثيرا على هذه الكلمة جودس  

ما يعلق عليه الشيخ المدلس ديدات هو 

سفر أعمال الرسل 26: 14

 

فَلَمَّا سَقَطْنَا جَمِيعُنَا عَلَى الأَرْضِ، سَمِعْتُ صَوْتًا يُكَلِّمُنِي وَيَقُولُ بِاللُّغَةِ الْعِبْرَانِيَّةِ: شَاوُلُ، شَاوُلُلِمَاذَا تَضْطَهِدُنِي؟ صَعْبٌ عَلَيْكَ أَنْ تَرْفُسَ مَنَاخِسَ

الكلمة التي ادعى انهم غيروها كما قال " تخلصوا من مصطلحات وتعبيرات معينة لا تناسب المسيحيين في هذا العصر الذي نعيشه اليوم" هو لفظ مناخس في تعبير صعب عليك ان ترفس مناخس. فما الغير لائق في هذا.  

الكلمة في اليونانية هي كنترا κεντρα جمع كنترون κέντρον من كلمة كنتيو κεντέω التي تعني مدبب وهو المنخس او Goad او Prick 

وأيضا الكلمة في العبرية هي مالماد מלמד التي تعني أيضا منخاس Goad او Prick

منخاس البقر هو سلاح حديدي ويحتاج لتحديد لطرفه الحديدي في نهاية العصاة فهو ينتهي بطرف معدني مدبب لقيادة الحيوانات

صعبّ عليك أن ترفس مناخس = غالباً هو مثل شائع في هذا الزمان معناه أن الحيوان يوضع له مناخس ليسير في الخط المرسوم له وإذا حاول الحيوان أن يرفس ليهرب من هذا المنخاس فسيكون هذا لزيادة ألامه. والحل أن يسير في الطريق المرسوم لهً فيجد سلاماً.

كينج جيمس 1611 كتبت بريكس التي تعني مناخس (كلمة انجليزية قديمة)

(KJV-1611)  And when wee were all fallen to the earth, I heard a voice speaking vnto me, and saying in the Hebrew tongue, Saul, Saul, why persecutest thou me? It is hard for thee to kicke against the prickes.

اما نسخة كينج جيمس الحديثة فكتبت جود التي تعني مناخس (كلمة انجليزية حديثة) 

(MKJV)  And all of us falling to the ground, I heard a voice speaking to me and saying in the Hebrew dialect, Saul, Saul, why do you persecute Me? It is hard for you to kick against the goads.

فاين الإشكالية في هذا؟ وأين ما ادعاه (لكنهم الان قد تخلصوا من مصطلحات وتعبيرات معينة لا تناسب المسيحيين)؟ لماذا التدليس؟

الغريبة ان الشيخ ديدات يتسائل ما هو المنخاس ويقول 

لقد كنت دائما اسئل المسيحيين ماذا تعني كلمة منخاس (جودس) فلم يستطع أحد ان يعرف معنى كلمة منخاس (جودس).

لو كان يجهل الإنجليزية فهذا عيبه هو لجهله لان المترادفات الإنجليزية لكمة 

المنخاس او المهماز او الحث او الناخس هو 

Goad, prick, spur, prod, tine.

فان كان يجهل هذه المترادفات الصحيحة كلها فهو جاهل. اما ان كان الشيخ المدلس ديدات يدعي انه يجهل ما طبيعة المنخاس فهو كاذب وبشدة لأنه في موضوع سابق له احضر المنخاس ومسكه بيده (ولكن نزع منه الطرف الحديدي) في تعليقه على موضوع شمجر. 

 كيف يقتل شمجر 600 رجل بمنساس البقر؟  والرد على الشيخ أحمد ديدات وامثاله قضاة 3: 

فالشيخ ديدات يعرف جيدا المنخاس فلماذا يدلس هنا ويقول انه لا يعرف ما هو المناخس  

يكمل الشيخ ديدات قائلا 

وعن نسخة الملك جيمس لقد راجع النسخة القياسية المنقحة 32 من ارفع علماء المسيحية قدرا يساندهم 50 من الطوائف المسيحية 

ملحوظة ما يقوله الشيخ ديدات هنا تدليس فأولا النسخة لم يشترك فيها 32 عالم في كل عدد هذا غير دقيق بالمرة ولكن لكي يتمكنوا من انتاجها بسرعة تم تقسيم جزء من كل سفر على شخص 

وهذا نجده بالتفصيل في الفصل الأول The Editors’ preface فأيضا اما هو مدلس او جاهل

ثانيا لم يؤيدهم خمسين طائفة هذا كلام جرائد غير دقيق بل هو انتاج جمعية تسمى National Council of the Churches of Christ

ثالثا هؤلاء اغلبهم نقديين ويوجد علماء تقليديين أكثر منهم بكثير

لأشرح للبعض الفرق بين النقديين والتقليديين 

هذا ليس له علاقة بالكنائس التقليدية والكنائس الغير تقليدية فهذا امر مختلف تماما اما النص النقدي او النص الاسكندري الذي يؤيده قله ولكن للأسف هم أكثر شهره لان المعترض الفرد أكثر شهره من اجماع التقليديين 

هم بدوءا افراد قليلين تدريجيا من نهاية القرن 18 والقرن 19 وبدوءا يتمسكوا بقلة من مخطوطات كانت مدفونة لكثرة اخطائها ويدعوا انها النص الاصح لوجود أخطاء بها تمثل نسبة اقل من 1% مع النص التقليدي والسبب ان كل واحد فيهم كان يكتشف مخطوطة بحثا عن الشهرة يدعي انها الأصل وينتج نص باسمه مثل تشندورف ووست كوت ومعه هورت وكونوا النص النقدي أو الاسكندري وهو الذي ينقسم احيانا الي اسكندري ومحايد وهو يعتبر قراءه حاده قصيرة غير منسقة وبها صعوبات (تميل الي الاخطاء)  

 ادلة اولية بردية 66 و75 والسينائية والفاتيكانية والاسكندرية فقط في رسائل بولس الرسول لكن الإسكندرية في الاناجيل تقليدية 

والنص الاسكندري موجود فقط فيما يمثل 1% من اجمالي المخطوطات ولكن غير نقي وهو يمثل أخطاء في بعض المخطوطات اقل من 1% وهو يمثل مجازا النص النقدي وهو الذي يتمسك به باحثي النقد النصي من المدرسة النقدية وليست المدرسة التقليدية ونسمع بينهم عن استرجاع النص الاصلي (رغم ان اصحاب النص التقليدي ليس عندهم شيء ضاع لكي يسترجع) 

وكما ذكر كثيرين من المؤرخين ان قسطنطين كلف يوسابيوس (للأسف قام بهذا بسرعة وقلة دقة ونصف اريوسي) بان يقوم بعمل خمسين نسخه للعهد الجديد في الإسكندرية لينشرها وبالفعل قام يوسابيوس بذلك وبسرعة شديدة غير دقيقة ولهذا هذه النسخ الخمسين غير مطمئن لفكرها 

والمفاجئة انه قال كثير من علماء النقد النصي بان السينائية والفاتيكانية هما نسختين من هذه النسخ الخمسين وقد ذكر سوتير " لقد أتفق جميع العلماء على ان هاتين المخطوطتين هما من ضمن المخطوطات الخمسين التي قدمها يوسابيوس القيصرى النصف اريوسى للملك قسطنطين " المرفوضة لأنها خرجت من بؤرة شبه اريوسية 

ولهذا هاتين النسختين من زمن واحد والاثنين دفنتا غير متأكلتين وهذا ما كان يفعل بالنسخ المرفوضة المليئة بالأخطاء التي يفشلوا في تصحيحها. 

وايضا هناك قاعده ذكرها بروس متزجر ان سرعة انتاج المخطوطات تأتي على حساب الدقة فلان هذه المخطوطات كان مطلوب بناء على أوامر الامبراطور ان تتم في أسرع وقت فلهذا جاءت مليئة بالأخطاء النقلية والسمعية علي عكس مخطوطات النص البيزنطي التي كانت تتم في الأديرة بقدسية ودقة عالية وتأني وتستغرق وقت طويل ولهذا هي بلا خطأ ولهذا كانت تستخدم حتى تبلى. 

ورغم ذلك يجب ان نفهم ان ما فعله قسطنطين هو امر رائع لأنه ليس بسهل فقيمة مخطوطة مثل السينائية من اجرة الناسخ (25 دينار في 100 سطر) مع تكلفة الجلود هي تقريبا 30,000 دينار فثمن الخمسين مخطوطه هو مليون ونصف دينار وهذا المبلغ في هذا الزمان ضخم جدا لا يتحمله الا امبراطور  

ثانيا رفضهم الكثير من الأساتذة المسيحيين القدامى والاحدث مثل جون بنجيل الذي يعتبر أقدم من تكلم في النقد النصي الحديث وغيره الكثيرين جدا 

وايضا رفضه الدين جون ويليام برجون عميد كلية تششيستر الكاثوليكية الذي قدم ايضا دراسة تفصيليه في مشكلة هذا النص ووضح ان النص الاسكندري به اخطاء كثيرة

وغيره مثل توماس هولاند وويلبور بيكيرنج اي اف هيلز وجاسبر راي وموريس روبنسون ووليام بيربونت وزان هودجيز 

ثانيا ادعاء ان بعض الطوائف البروتستنتية تساندهم هذا غير دقيق فالمدلس ديدات يريد فقط ان يعطيها ثقل أكثر ليهاجم بها ترجمة كينج جيمس. فالتراجم ليست انتاج طوائف بل في كل طائفة من يعجب بأسلوب ترجمة معينة تكون سهله له فيستخدمها واخر يفضل ترجمة أخرى ومن يتعمق أكثر يرجع للأصل العبري واليوناني. فانا مثلا أفضل ترجمة الفانديك رغم ان الكنيسة الأرثوذكسية لم تقوم بها. ولكن عندما اريد ان ادرس عدد بعمق ادرسه من الأصل العبري او اليوناني. 

يكمل الشيخ المدلس ديدات

ويقولون ان نسخة الملك جيمس اصطلح على وصفها بانها أعظم الاعمال الأدبية في النثر الإنجليزي ولقد عبر منقحوها عام 1881 م عن اعجابهم بسهولتها وجمالها .... (ويطيل في الكلام عن جمالة واهمية نسخة كينج جيمس (والان هيؤا أنفسكم بالصدمة التالية  

ورغم كل ذلك فأن في نسخة كينج جيمس عيوبا خطيرة وان هذه العيوب كثيرة جدا وخطيرة جدا هذه ليست كلماتي أنا. توجد عيوب كثيرة جدا وخطيرة جدا تستدعي مراجعة وتنقيح الترجمة الإنجليزية. تستدعي التنقيح وقد نقحوها. 

أولا كينج جيمس هي ترجمة والبشر المترجمين ليسوا معصومين فبالفعل ترجمة كينج جيمس هي رائعة ودقيقة جدا ولكنها ليست معصومة ولهذا تنقيحها شيء جيد 

فمثلا ترجمة فانديك هذه قام بها فانديك في 11 سنة وقضى بقية حياته بعد هذا في تنقيحها واختيار مرادفات ادق وتصريفات أكثر دقة 

الإشكالية انه لن تكون هناك ترجمة لأي عمل ادبي تطابقه 100% والسبب هو الاختلافات بين اللغات وبعضها فمثلا اليوناني هناك 27 تصريف للأفعال بينما العربي ثلاث فقط فلهذا المترجم يجاهد لجعل الترجمة أقرب ما يكون للفظ والمعنى 

ولكن هذا لا يلغي ان ترجمة كينج جيمس هي ترجمة من النص التقليدي اليوناني الدقيق الذي لا يوجد به خطأ واحد 

الامر الثاني الذين يقولوا هذا التعليق هم نقديين وهم اقلية

 ثم الشيخ ديدات هذا الذي يتكلم عن ترجمة كينج جيمس فلينظر لما يفعل المسلمين في ترجمة القرن للإنجليزية وتغييرهم بل ولغيهم للمعاني المسيئة في العربي 

يكمل الشيخ المدلس ديدات قائلا 

وفي مراجعة الفقرة التي تعتبر المحور الرئيسي للوعاظ والمبشرين يوحنا 3: 16 .... تقول 

لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكيلا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية

اخي سواجارت غير كلمة المولودBegotten  الي كلمة المتفرد Unique هذه الكلمة المتفرد ليست في نسخة الملك جيمس نسخة الملك جيمس تنص على المولود. لقد سمعت الأخ سواجارت على التليفزيون هذا الصباح وكان يخاطب مجموعة من الناس.... استعمل كلمة المولود وبعد ثمان ساعات غير الكلمة الى المتفرد وانا اسأله هل تخجل من كلمة المولود هو أن المسيح هو الابن الوحيد المولود لله 

ان مراجعي النسخة القياسية هؤلاء 32 عالم الذين ساندهم 50 من الطوائف اكتشفوا أن كلمة المولود Begotten أي المولود لله كلمة مدسوسة انها نوع من الغش وإنها تلفيق وعلى هذا الأساس حذفوها في تكتم وصمت شطبوها وتخلصوا منها هذا ما قام به علماؤك

 في البداية ارجو الرجوع الى ملف 

هل العدد الذي يقول هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد محرف

الشيخ ديدات اما يجيد الإنجليزية ويدلس اما يجهل حتى المترادفات الإنجليزية 

فكلمة begotten ليست هي فقط التي تعبر عن المعنى بل المقطع الذي يقول

  his only begotten Son

ابنه الوحيد (او "ابنه المولود الوحيد" لزيادة الشرح) التي يشرح البعض معناها للتفسير باستخدام كلمة ابنه المتفرد التي تساوي وحيد فكلمة Unique ليست بديلا لكلمة begotten  هذا جهل وتدليس من ديدات ولكنها بديل لكلمة only  لان كلمة مونوجاني اليوناني μονογενη تعني المولود الوحيد only begotten او المولود المتفرد begotten Unique فهي من مقطعين مونو μονο أي وحيد only او متفرد Unique وجيني γενη ابن او مولود begotten لهذا تعني المولود الوحيد او المولود المتفرد او الابن الوحيد او الابن المتفرد ولا يوجد خلاف على هذه الكلمة في أي من التراجم الإنجليزية ولا التراجم الأخرى سواء تقليدية او نقدية ولكن فقط بعض التراجم للتوضيح تكتبها المولود المتفرد كمفرد وكلمة مفرد تساوي وحيد 

ولكن الكارثة ان المدلس ديدات ما قاله هو كذب وتدليس. والكارثة الأكبر ان المشككين يكررون هذه الشبهة الخطأ وراؤه بدون ان يراجع أي منهم دقة كلامه. دعني أوضح الموضوع الذي دلس فيه ديدات عن عمد او جهل

الخلاف ليس على كلمة begotten only وهي كلمة مونوجني فلا يوجد خلاف عليها فهي في كل المخطوطات ولكن الخلاف أصلا على الضمير في اليوناني اوتو αυτου him فكل النسخ اليوناني والمخطوطات تقريبا قالت ابنه الوحيد اما قلة قليلة من النقديين قالوا الابن الوحيد (بدون الضمير) ورغم ان هذا لا يؤثر على المعنى الا ان الاصح في المخطوطات هو النص التقليدي ابنه الوحيد 

بمعنى ان العدد التقليدي في اليوناني يقول 

τον  3588 T-ASM  υιον Son 5207 N-ASM  αυτου him 846 P-GSM  τον  3588 T-ASM  μονογενη only begotten

تو ايون اوتو تو مونوجيني 

ابنه المولود الوحيد او ابنه الوحيد 

اما النقديين تشندورف ووست كوت وهورت كتبوا بدون اوتو 

τὸν υἱὸν τὸν μονογενῆ

تو ايون تو مونوجيني 

الابن المولود الوحيد او الابن الوحيد 

السبب في هذا ان السينائية الكلمة فوق السطر (تصحيح) وغير موجودة في الفاتيكانية 

رغم ان بقية المخطوطات التي هي بالمئات بها النص التقليدي بالضمير 

وكما قلت في هذا الملف 

هل العدد الذي يقول هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد محرف

هي موجودة في 

p63 א2 A L T Θ Ψ 083 086‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ومجموعت مخطوطات 

 f1 f13 

وايضا 

33

وايضا المخطوطات البيزنطية وهي بالمئات

Byz 

وكل مخطوطات القراءات الكنسية

والترجمات القديمة 

اولا كل مخطوطات الترجمات اللاتينية القديمة التي ترجمت في منتصف القرن الثاني الميلادي 

it 

وايضا ترجمة الفلجاتا في القرن الرابع للقديس جيروم

Vg

(Vulgate)  sic enim dilexit Deus mundum ut Filium suum unigenitum daret ut omnis qui credit in eum non pereat sed habeat vitam aeternam 

 

وكل الترجمات السريانية من القرن الثاني والرابع وما بعده

Syr

ومنهم الترجمة الاشورية التي تعود الي سنة 168 م 

هذا بالإضافة الي اقوال الاباء الذين اقتبسوا مطابق للنص التقليدي

فالأدلة الخارجية تقطع بصحة النص التقليدي وان الكلمة الصحيحة هي ابنه الوحيد

 

الادلة الداخلية 

يوحنا الحبيب استخدم نفس التعبير τν Υἱὸν ατο τν μονογεν  في رسالته الاولي 4: 9 

Stephanus Textus Receptus 1550
ν τούτ φανερώθη  γάπη το θεο ν μν τι τν υἱὸν ατο τν μονογεν πέσταλκεν  θες ες τν κόσμον να ζήσωμεν διατο

ولكن تعبير υἱὸν τν μονογεν لم يستخدمه 

فالنص التقليدي ابنه الوحيد هو اسلوب تعبير يوحنا الحبيب ولكن النص النقدي وهو الابن الوحيد ليس من اسلوب يوحنا وهذا يؤكد اصالة النص التقليدي وهذا بناء على قاعدة 

The reading most in accord with the author's style ( and vocabulary ) is best.

القراءة التي تتماشي مع اسلوب الكاتب هي الافضل 

وهي قاعده مهمة

وايضا هذا ما يناسب فكر يوحنا للتعبير ان الاب قدم أغلي شيء وهو ابنه وحيد الجنس وليس اي ابن وهذا ما يؤكد النص التقليدي بناء على قاعدة 

The reading which best fits the context or the author's theology( and ideology ) is best.

القراءة التي تناسب الفكر اللاهوتي للكاتب هي الافضل 

ولهذا الادلة الداخلية تؤكد ايضا على اصالة النص التقليدي 

واعتقد بهذا تأكدنا من اصالة النص التقليدي في تعبير ابنه الوحيد وعرفنا انه خطأ فقط من ناسخ الفاتيكانية وقلة اخرين

 

ولكن اكرر مرة ثانية لا يوجد أي خلاف على كلمة مونوجيني التي تترجم ابنه الوحيد او المولود الوحيد او ابنه المتفرد او المولود المتفرد فهي في الكل 

ولهذا الشيخ ديدات دلس بشدة وضخم موضوع وكما لو كان هناك كلمة يخجلوا منها فيخفوها ويحذفوها والامر ليس هكذا على الاطلاق فهو مدلس وأيضا ادعى حذف كلمة لا خلاف عليها ولم تحذف فأما هو يدلس ويكذب او يجهل الامر بجملته ولهذا تكلم في شيء يكشف جهله فكان يجب ان ينبهه أحد على هذا الخزي الذي قام به عن جهل

يكمل الشيخ المدلس ديدات قائلا 

القس سواجر في كتبه 31 التي اشتريتها من جنوب افريقيا هذه هي كتبه وقد قراءت كل واحد منها اضطررت لأعرف عن أي شيء يتكلم الأخ سواجرت وما يؤمن به حقيقة لأنك عندما تتحدث الى مسيحي تجد كل مسيحي حالة قائمة بذاتها حالة فريدة تماما بمجرد ان تحاصره في أي نقطة يقول لك لكني لا أؤمن بهذا لا اعتقد في هذا وكل واحد من الالف مليون اجده حالة فريدة خاصة قد ينتمي للكنيسة الإنجليزية لكنه لا يعتقد فيما تعلمه الكنيسة الإنجليزية او يتبع الكنيسة الكاثوليكية لكنه في الحقيقة لا يؤمن بما تعلمه الكنيسة الكاثوليكية كل واحد حالة فريدة 

هنا الشيخ المدلس احمد ديدات يخرج عن موضوع المناظرة التي هي عن هل الكتاب المقدس هو كلمة الله ولكن هنا بدا يتكلم عن العقائد المسيحية والايمان المسيحي 

ولكن لا باس مجازا نكمل

الحقيقة ما يقوله الشيخ المدلس ديدات هو اسقاط والسبب ان ما يقوله هو وصف للمسلمين وليس للمسيحيين فكلما تكلم مسلم عن حديث حتى لو صحيح يقول لا اعترف به او يدعي انه ضعيف او اسرائيليات او لا اعترف بتفسير هذا النص القرآني او غيره 

فهو يسقط ما عنده علينا بل الشيخ ديدات نفسه لأنه احمدي لا يؤمن بكثير مما يؤمن به السنة ولا الشيعة فهو يؤمن ان المسيح صلب بالفعل ولكنه اغمى عليه وهذا قاله في كتبه على عكس ايمان السنة والشيعة 

المسيحيين في طائفة معينة لا يوجد عندهم اختلاف فالأرثوذكس مثلا لم أجد أحد بينهم يرفض أحد تعاليم الكنيسة الأرثوذكسية والا له الحق ان يصبح بروتستتي 

والكاثوليكية لم أجد أحد يرفض أي من التعاليم الكاثوليكية والا أصبح بروتستنتى 

فالشيخ ديدات يجهل ان البروتستنت هم المعترضين على شيء تقليدي فمن يرفض واحد من أي من التعاليم التقليدية يصبح بروتستنتى

وحتى الكنيسة البروتستنتية يوجد مظلة من التعاليم متفقين عليها ويؤمنون بها 

لاحظوا أيضا شيء مهم جدا من التدليس قام به الشيخ ديدات وهو مع الاسقاط لم يعطي مثال واحد مما ادعاه ان كل مسيحي حالة متفردة 

ما هو التعليم او الايمان الذي سال عنه كل مسيحي من ألف مليون مسيحي كما قال ووجد كل مسيحي حالة متفردة؟ لماذا لم يعطي مثال واحد؟ 

لأنه لا يوجد مثال واحد فهو مدلس بل كل المسيحيين بالثلاث طوائف متفقين تقريبا على اغلب مبادئ المسيحية واهمها عقيدة التجسد وعقيدة الصلب والفداء والكتاب المقدس

يكمل هذا الشيخ المدلس قائلا 

لذلك قلت سأقرأ كتبه لأعرف ما يريده وفي كتبه وجدته انه يستخدم يوحنا 3: 16 وفي استدلاته يستخدم المولود اما الليلة فهو يستخدم الفريد هل تعرفون السبب؟ السبب واضح لان المسلمين يعارضون هذا الاصطلاح 

شرحت هذا سابقا ولا احتاج ان اكرر فالشيخ ديدات المدلس يدعي ان الفريد هي بديلة للمولود وهذا كما وضحت كذب لان الفريد مرادفة للوحيد 

ولكن اكرر مرة ثانية لا يوجد أي خلاف على كلمة مونوجيني التي تترجم ابنه الوحيد او المولود الوحيد او ابنه المتفرد او المولود المتفرد. 

ولكن هل هو يدعي أن القس خوفا على أو من المسلمين يستخدم ابنه المتفرد بدل الوحيد؟ ما هذا التدليس؟

يكمل قائلا 

جاء في القران الكريم لم يلد ولم يولد أي ان الله تعالى لم يصدر عنه ولد ولم يصدر هو عن شيء. ولم يكن له كفوا أحد أي انه ليس أحد مكافئا له او نظيرا له 

اعتقد كلنا نعرف لماذا الشيخ ديدات لم يبدأ من اول النص القرآني الذي هو قبل لم يلد لأنه يعرف ان البداية هي قل هو الله أحد. والسؤال المعتد أحد ماذا هل أخطأ القران لغويا ام يقول ان إله الإسلام أحد الالهة؟ 

ثانيا تعبير لم يلد هو أيضا غير دقيق لغويا لأنه بالماضي فقط فلو كان يريد نفي هذا عن إله الإسلام لوضع التصريف المطلق أي لا يلد ولكن مناقشة الفكر الإسلامي ليس موضوعي فقط اشرت اليها لاستشهاده بها. 

ويدين القران ان الله صدر عنه ولد لان الولادة بطبعها عمل حيواني من احط الوظائف الحيوانية وهي الجنس وهذا ما لا يمكن ان ننسبه لله على النحو الذي يردده المسيحيون. 

رغم دناءة الفكر الا إني اشكر الشيخ ديدات انه كشف الفكر الإسلامي القرآني المتدني الذي لا يفهم معنى البنوة الا بالجنس الحيواني فقط. فهذا كما قال الكتاب 

رسالة بولس الرسول إلى تيطس 1: 15

 

كُلُّ شَيْءٍ طَاهِرٌ لِلطَّاهِرِينَ، وَأَمَّا لِلنَّجِسِينَ وَغَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ فَلَيْسَ شَيْءٌ طَاهِرًا، بَلْ قَدْ تَنَجَّسَ ذِهْنُهُمْ أَيْضًا وَضَمِيرُهُمْ.

فالإنسان المسلم الذي لم يكلمه كتابه القراَن الا عن ال ن ك ا ح والوطء والغسل وغيره والتي وصفها الشيخ لفظا بانها احط الوظائف الحيوانية فبالطبع أي شيء سيذكر امامه سيفكر فيه مباشرة من خلال الجنس 

بل الفكر الإسلامي الذي لا اريد ان اخوض فيه الان لقذارته عن مريم بنت عمران الإسلامية وغيره من البذاءات عن كيف انجبت عيسى القراني وجبريل الشيطاني قليل الادب. 

ولكني أقول للمسلمين ارتقوا قليلا بفكركم فالبنوة حتى الجسدية شيء رائع ولكن البنوة لا تعني الجنس فقط فيوجد بنوة جسد وبنوة بالتبني وبنوة روحية وبنوة وطنية وغيرها الكثير. فعندما أقول ابن النيل لا يعني ان النيل مارس جنس حيواني كوصفه وأنجب ابن بل من طبيعة شعب النيل 

وعندما أقول ابن مصر لا يعني ان مصر مارست جنس حيواني وانجبت بل من طبيعة مصر. وأيضا ابن الله لا يعني الجنس ابن الله الوحيد بل يعني من الطبيعة الالهية 

أيضا ما اريد ان أقوله للمسلمين ان الجنس ليس احط الوظائف الحيوانية ولكن الانسان النجس الشهواني الحيواني يحوله الى هذا فالعلاقة الزوجية هو شيء رائع وطاهر خلقه الله للإنسان (وليس الشياطين كما قال الإسلام) شيء راقي وكل أعضاء جسم الانسان لها كرامة 

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 12

22 بَلْ بِالأَوْلَى أَعْضَاءُ الْجَسَدِ الَّتِي تَظْهَرُ أَضْعَفَ هِيَ ضَرُورِيَّةٌ.
23 وَأَعْضَاءُ الْجَسَدِ الَّتِي نَحْسِبُ أَنَّهَا بِلاَ كَرَامَةٍ نُعْطِيهَا كَرَامَةً أَفْضَلَ. وَالأَعْضَاءُ الْقَبِيحَةُ فِينَا لَهَا جَمَالٌ أَفْضَلُ.
24 وَأَمَّا الْجَمِيلَةُ فِينَا فَلَيْسَ لَهَا احْتِيَاجٌ. لكِنَّ اللهَ مَزَجَ الْجَسَدَ، مُعْطِيًا النَّاقِصَ كَرَامَةً أَفْضَلَ،
25 لِكَيْ لاَ يَكُونَ انْشِقَاقٌ فِي الْجَسَدِ، بَلْ تَهْتَمُّ الأَعْضَاءُ اهْتِمَامًا وَاحِدًا بَعْضُهَا لِبَعْضٍ.

والزواج بما فيه من علاقة هو رابطة جسدية طاهرة بين الانسان وزوجته 

انجيل متى 19

5 وَقَالَ: مِنْ أَجْلِ هذَا يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ، وَيَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا.
6 إِذًا لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللهُ لاَ يُفَرِّقُهُ إِنْسَانٌ».

ولكن لما الامر يتحول من علاقة محبة ورابطة جسدية طاهرة قوية بين الرجل وزوجته التي جمعهما الله ويصبح شهوة نظر 

إنجيل متى 5: 28

 

وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ.

وان وقع نظر رجل على امرة يشتهيها مباشرة مثل الحيوانات ووجب لمكانته ان يعطوه زوجاتهم لكي ي ن ك ح ه ا هذا فعلا ما وصفه الشيخ ديدات بانه عمل حيواني من احط اعمال الحيوانات. 

ولكن مرة ثانية الكلام عن الرب يسوع المسيح ابن الله الوحيد لا يعني ولادة جسدية على الاطلاق ولكن بمعني اخر انه اقنوم من الجوهر لذلك نقول مولود من الاب قبل كل الدهور 

ولذلك لدقة هذا العدد عندما يقول 

18 اَللَّهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلاِبْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ.

الله لم يره أحد يشرح طبيعة الله اللاهوتية 

وتعبير الابن الوحيد يوضح لاهوته 

وكلمة في حضن الاب يؤكد ميلاده الازلي فالمسيح ابن بالطبيعة وهو بلا بداية وهو الخالق 

فالمسيح ابن الله الوحيد لأنه هو الله وهو بالأقنوم بنوة بالطبيعة فهو

انجيل يوحنا 1

1: 1 في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله 

1: 2 هذا كان في البدء عند الله 

1: 3 كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان 

1: 4 فيه كانت الحياة والحياة كانت نور الناس 

1: 5 والنور يضيء في الظلمة والظلمة لم تدركه 

 

رسالة بولس الرسول الي اهل كلوسي 1

1: 14 الذي لنا فيه الفداء بدمه غفران الخطايا 

1: 15 الذي هو صورة الله غير المنظور بكر كل خليقة 

1: 16 فانه فيه خلق الكل ما في السماوات وما على الارض ما يرى وما لا يرى سواء كان عروشا ام سيادات ام رياسات ام سلاطين الكل به وله قد خلق 

1: 17 الذي هو قبل كل شيء وفيه يقوم الكل 

فهو ابن بالطبيعة وهو اقنوم الابن ولكن طبيعته هو الله ومولود من الاب 

والاب والابن واحد في 

وحدة الكيان 

إنجيل يوحنا 10: 38

 

وَلكِنْ إِنْ كُنْتُ أَعْمَلُ، فَإِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا بِي فَآمِنُوا بِالأَعْمَالِ، لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا أَنَّ الآبَ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ».

 

إنجيل يوحنا 14: 10

 

أَلَسْتَ تُؤْمِنُ أَنِّي أَنَا فِي الآبِ وَالآبَ فِيَّ؟ الْكَلاَمُ الَّذِي أُكَلِّمُكُمْ بِهِ لَسْتُ أَتَكَلَّمُ بِهِ مِنْ نَفْسِي، لكِنَّ الآبَ الْحَالَّ فِيَّ هُوَ يَعْمَلُ الأَعْمَالَ.

 

إنجيل يوحنا 10: 30

 

أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ».

 

رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي 2: 9

 

فَإِنَّهُ فِيهِ يَحِلُّ كُلُّ مِلْءِ اللاَّهُوتِ جَسَدِيًّا.

 

وحدة الكرامة 

إنجيل يوحنا 5: 23

 

لِكَيْ يُكْرِمَ الْجَمِيعُ الابْنَ كَمَا يُكْرِمُونَ الآبَ. مَنْ لاَ يُكْرِمُ الابْنَ لاَ يُكْرِمُ الآبَ الَّذِي أَرْسَلَهُ.

 

وحدة العمل

إنجيل يوحنا 5: 17

 

فَأَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَبِي يَعْمَلُ حَتَّى الآنَ وَأَنَا أَعْمَلُ».

 

انجيل يوحنا 14

14: 10 الست تؤمن اني انا في الاب و الاب في الكلام الذي اكلمكم به لست اتكلم به من نفسي لكن الاب الحال في هو يعمل الاعمال

 

وحدة المعرفة 

إنجيل يوحنا 8: 19

 

فَقَالُوا لَهُ: «أَيْنَ هُوَ أَبُوكَ؟» أَجَابَ يَسُوعُ: «لَسْتُمْ تَعْرِفُونَنِي أَنَا وَلاَ أَبِي. لَوْ عَرَفْتُمُونِي لَعَرَفْتُمْ أَبِي أَيْضًا».

 

إنجيل يوحنا 14: 7

 

لَوْ كُنْتُمْ قَدْ عَرَفْتُمُونِي لَعَرَفْتُمْ أَبِي أَيْضًا. وَمِنَ الآنَ تَعْرِفُونَهُ وَقَدْ رَأَيْتُمُوهُ».

 

وحدة الايمان

إنجيل يوحنا 14: 1

 

«لاَ تَضْطَرِبْ قُلُوبُكُمْ. أَنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللهِ فَآمِنُوا بِي.

 

وحدة الرؤيا 

إنجيل يوحنا 14: 9

14: 9 قال له يسوع انا معكم زمانا هذه مدته ولم تعرفني يا فيلبس الذي راني فقد راى الاب فكيف تقول انت ارنا الاب 

 

وحدة الملكية 

إنجيل يوحنا 17: 10

 

وَكُلُّ مَا هُوَ لِي فَهُوَ لَكَ، وَمَا هُوَ لَكَ فَهُوَ لِي، وَأَنَا مُمَجَّدٌ فِيهِمْ.

 

إنجيل يوحنا 16: 15

 

كُلُّ مَا لِلآبِ هُوَ لِيلِهذَا قُلْتُ إِنَّهُ يَأْخُذُ مِمَّا لِي وَيُخْبِرُكُمْ.

 

وحدة السلطان

إنجيل يوحنا 5: 21

 

لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الآبَ يُقِيمُ الأَمْوَاتَ وَيُحْيِي، كَذلِكَ الابْنُ أَيْضًا يُحْيِي مَنْ يَشَاءُ.

 

وحدة صفة الخلق 

إنجيل يوحنا 1: 3

 

كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ.

 

إنجيل يوحنا 1: 10

 

كَانَ فِي الْعَالَمِ، وَكُوِّنَ الْعَالَمُ بِهِ، وَلَمْ يَعْرِفْهُ الْعَالَمُ.

 

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 1:

2 كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ، الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثًا لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضًا عَمِلَ الْعَالَمِينَ،
3 الَّذِي، وَهُوَ بَهَاءُ مَجْدِهِ، وَرَسْمُ جَوْهَرِهِ، وَحَامِلٌ كُلَّ الأَشْيَاءِ بِكَلِمَةِ قُدْرَتِهِ، بَعْدَ مَا صَنَعَ بِنَفْسِهِ تَطْهِيرًا لِخَطَايَانَا، جَلَسَ فِي يَمِينِ الْعَظَمَةِ فِي الأَعَالِي
،

 

وحدة اعطاء الحياة

رسالة يوحنا الرسول الأولى 5: 20

 

وَنَعْلَمُ أَنَّ ابْنَ اللهِ قَدْ جَاءَ وَأَعْطَانَا بَصِيرَةً لِنَعْرِفَ الْحَقَّوَنَحْنُ فِي الْحَقِّ فِي ابْنِهِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. هذَا هُوَ الإِلهُ الْحَقُّ وَالْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

 

وحدة مغفرة الخطايا 

انجيل متي 9
6 وَلكِنْ لِكَيْ تَعْلَمُوا أَنَّ لابْنِ الإِنْسَانِ سُلْطَانًا عَلَى الأَرْضِ أَنْ يَغْفِرَ الْخَطَايَا». حِينَئِذٍ قَالَ لِلْمَفْلُوجِ: «قُمِ احْمِلْ فِرَاشَكَ وَاذْهَبْ إِلَى بَيْتِكَ!»
7 فَقَامَ وَمَضَى إِلَى بَيْتِهِ.

 

سفر أعمال الرسل 20: 28

 

اِحْتَرِزُوا اِذًا لأَنْفُسِكُمْ وَلِجَمِيعِ الرَّعِيَّةِ الَّتِي أَقَامَكُمُ الرُّوحُ الْقُدُسُ فِيهَا أَسَاقِفَةً، لِتَرْعَوْا كَنِيسَةَ اللهِ الَّتِي اقْتَنَاهَا