«  الرجوع   طباعة  »

هل عدم تعريف كلمة الله في نبوة كرسيك يا الله ينفي ان المسيح هو الله في هذه النبوة؟ مزامير 45: 6 وعبرانيين 1: 8

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

يقول الكثيرين من المسيحيين أن العدد في مزامير 45\6 كرسيك يا الله هي نبوة عن المسيح واثبات انه هو الله لان الرسالة الى العبرانيين يقول ان هذا عن الابن. ولكن العدد في المزامير لا يقول يا الله فالكلمة العبري ليست هااليوهيم האלהים ولكن ايلوهيم فقط אלהים 

الرد

 

واضح ان المشكك ليس له خبرة كافية في العبري فالتعريف في العبري يكون للأشياء وليس للأسماء 

وايلوهيم يأخذ أداة التعريف ה في حلات قليلة. فكلمة ايلوهيم أتت 2600 مرة تقريبا في العهد القديم معظمهم معرف بدون أداة تعريف. 

هذا العدد التعريف أيضا بالنداء 

سفر المزامير 45: 6

 

كُرْسِيُّكَ يَا اَللهُ إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. قَضِيبُ اسْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ.

والنص العبري 

(IHOT+)  כסאךH3678 Thy throne,  אלהיםH430 O God,  עולםH5769 forever  ועדH5703 and ever:  שׁבטH7626 the scepter  מישׁרH4334 a right  שׁבטH7626 scepter.  מלכותך׃H4438 of thy kingdom

وجميع الترجمات تقريبا وضعته معرف 

واضع ترجمة وهي ترجمة المؤسسة اليهودية 

(JPS)  And Samson called unto the LORD, and said: 'O Lord GOD, remember me, I pray Thee, and strengthen me, I pray Thee, only this once, O God, that I may be this once avenged of the Philistines for my two eyes.' 

 

بل أيضا حتى التراجم القديمة من قبل المسيح وضعته معرف 

مثل السبعينية التي في القرن الثالث ق م عندما ترجمت العدد بواسطة السبعين شيخ وضعته معرف 

(LXX)  θρνος σου θεςες τν αἰῶνα το αἰῶνοςῥάβδος εθτητος  ῥάβδος τς βασιλεας σου

 

(Brenton)  Thy throne, O God, is for ever and ever: the sceptre of thy kingdom is a sceptre of righteousness. 

وبالطبع بعد هذا الفلجاتا 

(Vulgate)  (44:7) sedis tua Deus in saeculum saeculi virga directionis virga regni tui 

فهذا يوضح ان العدد يقول كرسيك يا الله ولم يختلف عليه احد حتى من علماء اللغة العبرية من اليهود. فلهذا المشكك هو لعدم معرفته الكافية باللغة العبري قال هذه الشبهة التي لا اصل لها

أيضا العدد أسلوبه المخاطب فالعدد يقول كرسيك 

كيسيخا ايلوهيم כסאך אלהים وكلمة كسيخا وتعني كرسيك هي تصريف المخاطب من كلمة كيسيه kissê' כסא كرسي. فاسلوب المخاطب هو تعريف واضح 

ومعلمنا بولس الرسول اليهودى أبا عن جد كان يفهم العدد جيدا ولهذا قال 

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 1: 8

 

وَأَمَّا عَنْ الابْنِ«كُرْسِيُّكَ يَا أَللهُ إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. قَضِيبُ اسْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ.

وهو بالطبع قالها باليوناني واستخدم او ثيؤس أي الله 

(IGNT+) προςG4314 δεG1161 BUT AS TO   τονG3588 THE   υιονG5207 SON   οG3588 θρονοςG2362 σουG4675 THY THRONE   οG3588 O   θεοςG2316 GOD   ειςG1519 "IS" TO   τονG3588 THE   αιωναG165 AGE   τουG3588 OF THE   αιωνοςG165 AGE.   ραβδοςG4464 A SCEPTRE   ευθυτητοςG2118 OF UPRIGHTNESS   ηG3588 "IS" THE   ραβδοςG4464 SCEPTRE   τηςG3588 βασιλειαςG932 σουG4675 OF THY KINGDOM  

فيقول ان النبوة عن الابن وهو الرب يسوع المسيح وتقول النبوة للابن كرسيك يا الله فتلقب الابن بالله

أيضا اعداد كثيرة استخدمت نفس الأسلوب عندما يقول يا الله يستخدم تصريف المخاطب ثم ايلوهيم بدون حرف هاي فمثلا 

سفر أخبار الأيام الأول 17: 17

 

وَقَلَّ هذَا فِي عَيْنَيْكَ يَا اَللهُ فَتَكَلَّمْتَ عَنْ بَيْتِ عَبْدِكَ إِلَى زَمَانٍ طَوِيل، وَنَظَرْتَ إِلَيَّ مِنَ الْعَلاَءِ كَعَادَةِ الإِنْسَانِ أَيُّهَا الرَّبُّ الإِلهُ.

 

(IHOT+)  ותקטןH6994 was a small thing  זאתH2063 And this  בעיניךH5869 in thine eyes,  אלהיםH430 O God;  ותדברH1696 for thou hast spoken  עלH5921 of  ביתH1004 house  עבדךH5650 thy servant's  למרחוקH7350 for a great while to come,  וראיתניH7200 and hast regarded  כתורH8448 me according to the estate  האדםH120 of a man  המעלהH4609 of high degree,  יהוהH3068 O LORD  אלהים׃H430 God.

 

وأيضا نفس السفر استخدمه كثيرا جدا أقدم امثلة قليلة فقط وتوضيح ان هذا أسلوب لغوي معتاد لداود النبي

سفر المزامير 5: 10

 

دِنْهُمْ يَا اَللهُ! لِيَسْقُطُوا مِنْ مُؤَامَرَاتِهِمْ. بِكَثْرَةِ ذُنُوبِهِمْ طَوِّحْ بِهِمْ، لأَنَّهُمْ تَمَرَّدُوا عَلَيْكَ.

 

(IHOT+)  האשׁימםH816 Destroy  אלהיםH430 thou them, O God;  יפלוH5307 let them fall  ממעצותיהםH4156 by their own counsels;  ברבH7230 in the multitude  פשׁעיהםH6588 of their transgressions;  הדיחמוH5080 cast them out  כיH3588 for  מרו׃H4784 they have rebelled

 

سفر المزامير 25: 22

 

يَا اَللهُ، افْدِ إِسْرَائِيلَ مِنْ كُلِّ ضِيقَاتِهِ.

 

(IHOT+)  פדהH6299 Redeem  אלהיםH430 O God,  אתH853  ישׂראלH3478 Israel,  מכלH3605 out of all  צרותיו׃H6869 his troubles.

 

سفر المزامير 36: 7

 

مَا أَكْرَمَ رَحْمَتَكَ يَا اَللهُ! فَبَنُو الْبَشَرِ فِي ظِلِّ جَنَاحَيْكَ يَحْتَمُونَ.

 

(IHOT+)  מהH4100 How  יקרH3368 excellent  חסדךH2617 thy lovingkindness,  אלהיםH430 O God!  ובניH1121 therefore the children  אדםH120 of men  בצלH6738 under the shadow  כנפיךH3671 of thy wings.  יחסיון׃H2620 put their trust

 

سفر المزامير 42: 1

 

كَمَا يَشْتَاقُ الإِيَّلُ إِلَى جَدَاوِلِ الْمِيَاهِ، هكَذَا تَشْتَاقُ نَفْسِي إِلَيْكَ يَا اللهُ.

 

(IHOT+)  למנצחH5329 To the chief Musician,  משׂכילH4905 Maschil,  לבניH1121 for the sons  קרח׃H7141 of Korah.   כאילH354 As the hart  תערגH6165 panteth  עלH5921 after  אפיקיH650 brooks,  מיםH4325 the water  כןH3651 so  נפשׁיH5315 my soul  תערגH6165 panteth אליךH413 after אלהים׃H430 thee, O God.

 

سفر المزامير 43: 1

 

اِقْضِ لِي يَا اَللهُ، وَخَاصِمْ مُخَاصَمَتِي مَعَ أُمَّةٍ غَيْرِ رَاحِمَةٍ، وَمِنْ إِنْسَانِ غِشٍّ وَظُلْمٍ نَجِّنِي.

 

(IHOT+)  שׁפטניH8199 Judge  אלהיםH430 me, O God,  וריבהH7378 and plead  ריביH7379 my cause  מגויH1471 nation:  לאH3808 against an ungodly  חסידH2623 against an ungodly  מאישׁH376 man.  מרמהH4820 me from the deceitful  ועולהH5766 and unjust  תפלטני׃H6403 O deliver

 

سفر المزامير 43: 4

 

فَآتِي إِلَى مَذْبَحِ اللهِ، إِلَى اللهِ بَهْجَةِ فَرَحِي، وَأَحْمَدُكَ بِالْعُودِ يَا اَللهُ إِلهِي.

 

(IHOT+)  ואבואהH935 Then will I go  אלH413 unto  מזבחH4196 the altar  אלהיםH430 of God,  אלH413 unto  אלH410 God  שׂמחתH8057 my exceeding  גיליH1524 joy:  ואודךH3034 will I praise  בכנורH3658 yea, upon the harp  אלהיםH430 thee, O God  אלהי׃H430 my God.

 

سفر المزامير 44: 4

 

أَنْتَ هُوَ مَلِكِي يَا اَللهُ، فَأْمُرْ بِخَلاَصِ يَعْقُوبَ.

 

(IHOT+)  אתהH859 Thou  הואH1931  מלכיH4428 art my King,  אלהיםH430 O God:  צוהH6680 command  ישׁועותH3444 deliverances  יעקב׃H3290 for Jacob.

 

سفر المزامير 48: 9

 

ذَكَرْنَا يَا اَللهُ رَحْمَتَكَ فِي وَسَطِ هَيْكَلِكَ.

 

(IHOT+)  דמינוH1819 We have thought  אלהיםH430 O God,  חסדךH2617 of thy lovingkindness,  בקרבH7130 in the midst  היכלך׃H1964 of thy temple.

 

سفر المزامير 48: 10

 

نَظِيرُ اسْمِكَ يَا اَللهُ تَسْبِيحُكَ إِلَى أَقَاصِي الأَرْضِ. يَمِينُكَ مَلآنَةٌ بِرًّا.

 

(IHOT+)  כשׁמךH8034 According to thy name,  אלהיםH430 O God,  כןH3651 so  תהלתךH8416 thy praise  עלH5921 unto  קצויH7099 the ends  ארץH776 of the earth:  צדקH6664 of righteousness.  מלאהH4390 is full  ימינך׃H3225 thy right hand

 

سفر المزامير 51: 1

 

اِرْحَمْنِي يَا اَللهُ حَسَبَ رَحْمَتِكَ. حَسَبَ كَثْرَةِ رَأْفَتِكَ امْحُ مَعَاصِيَّ.

 

(IHOT+)  למנצחH5329 To the chief Musician,  מזמורH4210 A Psalm  לדוד׃H1732 of David,   בבואH935 came  אליוH413 unto  נתןH5416 when Nathan  הנביאH5030 the prophet  כאשׁרH834 him, after  באH935 he had gone in  אלH413 to  בת־שׁבע׃H1339 Bathsheba.   חנניH2603 Have mercy  אלהיםH430 upon me, O God,  כחסדךH2617 according to thy lovingkindness: כרבH7230 according unto the multitude רחמיךH7356 of thy tender mercies מחהH4229 blot out פשׁעי׃H6588 my transgressions.

 

سفر المزامير 51: 10

 

قَلْبًا نَقِيًّا اخْلُقْ فِيَّ يَا اَللهُ، وَرُوحًا مُسْتَقِيمًا جَدِّدْ فِي دَاخِلِي.

 

(IHOT+)  לבH3820 heart,  טהורH2889 in me a clean  בראH1254 Create  לי  אלהיםH430 O God;  ורוחH7307 spirit  נכוןH3559 a right  חדשׁH2318 and renew  בקרבי׃H7130 within

 

سفر المزامير 51: 14

 

نَجِّنِي مِنَ الدِّمَاءِ يَا اَللهُ، إِلهَ خَلاَصِي، فَيُسَبِّحَ لِسَانِي بِرَّكَ.

 

(IHOT+)  הצילניH5337 Deliver  מדמיםH1818 me from bloodguiltiness,  אלהיםH430 O God,  אלהיH430 thou God  תשׁועתיH8668 of my salvation:  תרנןH7442 shall sing aloud  לשׁוניH3956 my tongue  צדקתך׃H6666 of thy righteousness.

 

سفر المزامير 51: 17

 

ذَبَائِحُ اللهِ هِيَ رُوحٌ مُنْكَسِرَةٌ. الْقَلْبُ الْمُنْكَسِرُ وَالْمُنْسَحِقُ يَا اَللهُ لاَ تَحْتَقِرُهُ.

 

(IHOT+)  זבחיH2077 The sacrifices  אלהיםH430 of God  רוחH7307 spirit:  נשׁברהH7665 a broken  לבH3820 heart,  נשׁברH7665 a broken  ונדכהH1794 and a contrite  אלהיםH430 O God,  לאH3808 thou wilt not  תבזה׃H959 despise.

وكثير جدا غيرهم تملاء سفر المزامير وهو استخدام لفظ ايلوهيم فقط بدون أداة تعريف عندما يقول يا الله

أيضا استخدم ايل بنفس التصريف بدون حرف هي 

سفر المزامير 10: 12

 

قُمْ يَا رَبُّيَا اَللهُ ارْفَعْ يَدَكَ. لاَ تَنْسَ الْمَسَاكِينَ.

 

(IHOT+)  קומהH6965 Arise,  יהוהH3068 O LORD;  אלH410 O God,  נשׂאH5375 lift up  ידךH3027 thine hand:  אלH408 not  תשׁכחH7911 forget  עניים׃H6041

 

سفر المزامير 16: 1

 

اِحْفَظْنِي يَا اَللهُ لأَنِّي عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ.

 

(IHOT+)  מכתםH4387 Michtam  לדודH1732 of David.  שׁמרניH8104 Preserve  אלH410 me, O God:  כיH3588 for  חסיתי׃H2620 in thee do I put my trust.

 

سفر المزامير 17: 6

 

أَنَا دَعَوْتُكَ لأَنَّكَ تَسْتَجِيبُ لِي يَا اَللهُ. أَمِلْ أُذُنَيْكَ إِلَيَّ. اسْمَعْ كَلاَمِي.

 

(IHOT+)  אניH589 I  קראתיךH7121 have called upon  כיH3588 thee, for  תענניH6030 thou wilt hear  אלH410 me, O God:  הטH5186 incline  אזנךH241 thine ear  לי  שׁמעH8085 unto me, and hear  אמרתי׃H565 my speech.

 

فاعتقد بعد كل هذه الأمثلة اتضح جليا ان التعبير اللغوي كرسيك يا الله وطبيعي جدا لغويا ان يستخدم كلمة ايلوهيم بدون حرف هاي 

ولكن ما الذي يريد أن يقوله المشكك؟ العدد حتى لو كان كلمة ايلوهيم بدون أداة تعريف فما هو مخيلة المشكك من معنى العدد؟ 

يقول كرسيك ماذا؟ 

كرسيك إله مثلا؟ بالطبع المعنى لا يستقيم فكان يقول كرسي إله او كرسيك يا الله 

لهذا كما قلت هي شبهة لا اصل لها 

 

والمعنى الروحي

من تفسير ابونا تادرس يعقوب واقوال الإباء

"كرسيك يا الله إلى دهر الدهور.

قضيب الاستقامة هو قضيب ملكك.

لأنك أحببت البر، وأبغضت الإثم.

يتطلع المرتل إلى المسيّا الملك الغالب بصليبه، الذي يُقدم دمه الثمين كفارة عن خطايا العالم، ومهرًا لعروسه الملكة السماوية، فيترنم قائلًا: "كرسيك يا الله إلى دهر الدهور". وقد وضعت الكنيسة القبطية لحنًا مشهورًا يُدعى "بيك اثرونوس" pek`;ronoc أي "كرسيك" يستغرق حوالي ثلث ساعة تنطلق فيه النفس لتتأمل في عرش الملك المصلوب. تترنم به الكنيسة في أسبوع الآلام (الثلاثاء) كما في الجمعة العظيمة قبل الدفن... إن أحداث الصلب والدفن في عيني المؤمن ليست إلا إعلانًا عن عرش الملك الأبدي.

ما هي سمات هذا الملكوت المُعلن بالصليب؟

1. ملكوت إلهي: اقتبس القديس بولس هذه الآية وما بعدها في (عب 1: 8، 9) لتأكيد لاهوت ربنا يسوع المسيح؛ فإنه لا يمكن مطلقًا أن نوجه حديثنا إلى سليمان الحكيم أو غيره من الملوك، قائلين: "كرسيك يا الله إلى دهر الدهور"؛ إنما هو حديث خاص بالكلمة المتجسد الذي يعلن ملكوته فينا ويحملنا إلى ملكوته السماوي إلى الأبد.

*   جليٌّ أنه حتى قبل أن يصير إنسانًا كان ملكًا وربًا منذ الأزل. إنه أيقونة الآب وكلمته؛... وقد تحدث بطرس عن ربوبيته علينا، التي تحققت حين صار إنسانًا (إذ ملك علينا)، مخلصًا الكل بالصليب وقد صار ربًا على الكل وملكًا (أع 2: 36) [865].

القديس أثناسيوس الرسولي

2. ملكوت أبدي: لكل مملكة بداية كما لها نهاية، أما المسيا الملك فقد جاء يعلن عن ملكوته فينا لنبقى معه إلى الأبد، حيث لا يقدر الموت أن يُحطم ملكوته! إنه يحملنا ونحن بعد في الجسد إلى ما فوق الزمن والمكان لنحيا بقلوبنا معه في ملكوته، مترنمين مع الرسول: "أجلسنا معه في السمويات" (أف 2: 6) متممين الوصية: "فإن كنتم قد قمتم مع المسيح فاطلبوا ما فوق حيث المسيح جالس عن يمين الله؛ اهتموا بما فوق لا بما على الأرض... متى أُظهر المسيح حياتنا فحينئذ تُظهرون أنتم أيضًا معه في المجد" (كو 3: 1-4).

3. قضيب ملكه قضيب الاستقامة: في حكمة تارة يترفق وأخرى يؤدب، وفي الحالتين يطلب استقامتنا وبرَّنا، فهو محب للبرِّ، لأنه قدوس ومبغض للإثم، لأنه لا يمكن أن تتفق الظلمة مع النور.

4. له مسحة الابتهاج: في العهد القديم كان الأنبياء والكهنة والملوك يُمسحون بالدهن المقدس علامة حلول الروح عليهم لتكريس حياتهم وطاقاتهم لحساب شعب الله. بهذا يُحسبون مُفرزين للعمل المقدس، في ملكية الله ولحسابه، ولا يجوز لهم الانحراف عن رسالتهم. ولم يكن ممكنًا في العهد القديم أن يُسمح إنسان ما ملكًا وكاهنًا في نفس الوقت، لأن الكهنة من سبط لاوي بينما الملوك من سبط يهوذا، أما كلمة الله فقد قبل إخلاء ذاته بإرادته خلال التجسد والصلب ليعمل لحساب البشرية ولتقديسها فيه بكونه الكاهن الفريد الذي وحده الكاهن والنبي (رب الأنبياء) والملك والذبيحة... هذا هو مفهوم مسحته. فريد في مسحته لأنه وهو رب الكهنة والأنبياء والملوك وخالق الذبائح قبِل بإرادته ومسرته أن يصير الكاهن والنبي والملك والذبيح!

مُسح بزيت البهجة، لأنه قبِل هذه المسحة بسرور، كقول الرسول: "من أجل السرور الموضوع أمامه احتمل الصليب مستهينًا بالخزي" (عب 12: 2). كما قبلها كمسرة أبيه الذي يشهد عن الابن قائلًا: "هذا هم ابني الحبيب الذي به سُررت" (مت 3: 7؛ 17: 5، مر 1: 11؛ لو 3: 22).

بمسحته الفريدة يهبنا نحن أعضاء جسده، مسحة البهجة في سرّ الميرون، فنُحْسب ملوكًا وكهنة (رؤ 1: 6) وذبيحة أو تقدمة للرب! دُعي "المسيح" بكونه الممسوح لخلاصنا أزليًا، ونحن نُدعى مسيحيين لأننا به نُمسح لله وتُفرز قلوبنا لحساب ملكوته.

لقد مُسح السيد المسيح كحجر مرفوض يصلح رأسًا للزاوية (مز 118: 22)، وكما يقول الرسول بطرس: "الذي إذ تأتون إليه حجرًا مرفوضًا من الناس، ولكنه مُختار من الله كريم، كونوا أنتم أيضًا مبنيين كحجارة حية بيتًا روحيًا كهنوتيًا مقدسًا لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله بيسوع المسيح" (1 بط 2: 4، 5).

أُشير إلى السيد المسيح كحجر مرفوض من الناس مقدّس لله بالحجر الذي وضعه يعقوب تحت رأسه عندما نام (تك 28: 11-18)، فرأى السماء مفتوحة و"إذا سلم منصوبة على الأرض ورأسها يمس السماء". وملائكة الله صاعدة ونازلة عليه، عندئذ قام يعقوب ومسح الحجر بالزيت ثم تركه ومضى... إنه رمز للسيد المسيح الذي مُسح ليصالح السماء مع الأرض، لكنه هو المسيح المتروك أو المرفوض من الناس!

فيما يلي بعض تعليقات للآباء عن الكلمة المتجسد الممسوح، والذي فيه نحن مُسحنا:

*   هذا الختم (المسحة) هو بالحري على قلوبنا لا على أجسادنا[866].

القديس أمبروسيوس

*   لأنه بالحق نال كل الملوك والأشخاص الممسوحين منه نصيبهم في أسماء الملوك والمسحاء، كما تسلم هم نفسه من الآب الألقاب: "الملك والمسيح والكاهن والملاك" والألقاب الأخرى المماثلة التي يحملها أو قد حملها.

عصا هرون التي أفرخت تعلن عنه أنه رئيس الكهنة، وقد تنبأ إشعياء أن قضيبًا يخرج من جذع يسىَّ، وكان هذا هو المسيح[867].

الشهيد يوستين

*   يستحيل الإيمان بالمسيح دون تعلم الاعتراف بالآب والابن والروح القدس، لأن المسيح هو ابن الله الحيّ، الذي مسحه الآب بالروح القدس (مت 16: 16؛ أع 10: 38). وكما يقول داود بإعلان إلهي: "لهذا مسحك الله إلهك بزيت الابتهاج أكثر من رفقائك"، وإذ يتحدث إشعياء باسم الرب يقول: "روح الرب عليّ، لأن الرب مسحني" (إش 61: 1) [868].

*   حين أصبح إنسانًا أخذ اسم المسيح، لأن الألم والموت هما ثمرة هذا الاسم[869].

الأب يوحنا الدمشقي

*   بهذه الكلمة كشف عن اسمه، إذ كما سبق فشرحت إنه دُعي مسيحًا من المسح anointing[870].

الآب لاكثانتيوس

*   انظروا أيها الأريوسيون، واعلموا ما هو الحق... يسبحه المرتل بكونه الله السرمدي، قائلًا: "كرسيك يا الله منذ الأزل وإلى الأبد"، وقد أعلن عن الأمور الأخرى لكي تشاركه فيها... لقد مُسح هنا، لا لكي يصير إلهًا، إذ هو كذلك من قبل؛ ولا لكي يصير ملكًا، لأن ملكوته أزلي؛ إذ هو صورة الله، يُظهر الإعلان الإلهي المقدس. لكن لأجلنا كُتبت هذه الأمور مقدمًا. فإن ملوك إسرائيل صاروا ملوكًا عند مسحهم، وهم لم يكونوا هكذا قبلًا، وذلك مثل داود وحزقيال ويوشيا والبقية. أما بالنسبة للمخلص فعلى العكس هو الله، الحاكم أبدًا. قيل عنه كإنسان إنه مُسح بالروح، ليمنحنا نحن البشر، لا الرفعة والقيامة فحسب وإنما أيضًا سكنى وألفة الروح، ولتأكيد هذا الأمر يقول الرب نفسه بفمه في إنجيل يوحنا: "أرسلتهم أنا إلى العالم؛ ولأجلهم أقدس أنا ذاتي ليكونوا هم أيضًا مقدسين في الحق" (يو 17: 18، 19) بقوله هذا أوضح أنه ليس المقدَّس بل المقدِّس، لا يقدسه آخر بل يتقدس بذاته! يتقدس في الحق؛ من يقدس ذاته هو رب التقديس، فكيف يحدث هذا إذن؟ ما الذي يعنيه سوى هكذا: "إنني يكوني كلمة الآب، أبذل ذاتي، أصير إنسانًا، أتقدس فيه، حتى يتقدس الجميع فيَّ أنا الذي هو الحق"[871].

البابا أثناسيوس الرسولي

 

والمجد لله دائما