«  الرجوع   طباعة  »

هل العدد الذي يقول لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالنَّبِيِّ الْقَائِلِ: «سَأَفْتَحُ بِأَمْثَال فَمِي يشهد على تحريف الكتاب المقدس؟ متى 13: 35

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

 

متى 13: 35
لكي يتم ما قيل بالنبي القائل سافتح بامثال فمي و انطق بمكتومات منذ تاسيس العالم ، وهذه الفقرة ليس لها وجود البتة في العهد القديم ولا الجديد ؛ وبذلك أثبت يسوع أنه كان يتحدث عن مضمون أخر غير المضمون الحالي لكتاب الكنيسة المدعو مقدس.

 

الرد

 

الحقيقة قائل هذا الكلام هو يوضح انه لا يدرك الا الاقتباس الحرفي وهذا لأنه يؤمن بما يسمى الوحى الاملائي فقط (أي كائن ما يملي على شخص يدعى رسول) ولكن هو لا يعرف أنواع الاقتباسات. فمتى البشر اقتبس من مزمور 78: 2 ولكن في البداية ندرس 

انواع الاقتباسات 

1 اقتباسات نصية 

هو الذي يقتبس النص كما هو لفظيا فيلتزم بالنص والمعني معنا 

ولكن في هذا الاقتباس يجب مراعاة الفرق بين اللغات بمعني لو اقتباس للعهد الجديد من النص العبري الماسوريتك قد يكون هناك اختلافات بسيطة جدا في اللفظ للفرق اللغوي بين اللغه العبرية واليونانية ولكن لو يقتبس الكاتب للعهد الجديد من السبعينية فلا يوجد هناك فرق لغوي لانها نفس اللغة اليونانية الكوينية 

الفروق اللغويه في الترجمه من لغه الي اخري بمعني ان السبعينية هي ترجمه يونانية للنص العبري فلابد ان يوجد فروق بسيطه جدا بين اللغتين 

وايضا اقتباسات العهد الجديد هو يترجم فيها الكاتب النص العبري الي اليوناني فلا بد من وجود فروق بسيطه بسبب الترجمه بين اللغتين 

ولكن السبعينية هي يونانية مثل العهد الجديد لهذا يجب ان لا يكون هناك فرق بينهم لو ان الكاتب ينقل من السبعينية وليس يترجم العبري

 

2 اقتباسات ضمنية 

هو الذي ياخذ المضمون بدون الالتزام باللفظ 

وهو سهل دراسته في اللغة الواحده مثل المقارنه بين النص اليوناني في العهد الجديد والعهد القديم وهو قد يقدم العهد الجديد مترادفات اي الفاظ مختلفه تقدم نفس المعني ولكن يحتاج تركيز لمعرفة هل هو اقتباس نصي ام ضمني لو بين لغتين مثل اليوناني للعهد الجديد من العبري للعهد القديم لفروق اللغه 

 وايضا في هذا الاقتباس يحتاج تركيز لو كان هناك اختلاف بين النص العبري والسبعينية فهل هو ضمني من السبعينية ام  هل هو ضمني من العبري 

 

3 اقتباسات بسيطة 

والاقتباس البسيط هو الاقتباس من شاهد واحد فقط ويكون واضح انه ياخذ مقطع من سفر في العهد القديم فقط بطريقه واضحه

 

4 اقتباسات مركبه

الاقتباس المركب هو الذي يستخدم فيه المستشهد باكثر من عدد واكثر من مقطع ويضعهم في تركيب لغوي مناسب ويوضح المعني وبخاصه النبوات بطريقه رائعه 

فيستخدم عددين مختلفين من سفر في العهد القديم او سفرين مختلفين او اكثر ليقدم المعني المترابط الذي كان متفرق بين عدة اسفار او نبوات 

وهذا الاسلوب كان متعود عليه اليهود وبخاصه في القراءات الهيكليه وتوزيع المزامير وهو لازال اسلوب متبع في الكنيسه الارثوزكسيه وشرحته سابقا في ملف العمي للبصر لوقا 4

مع ملاحظة ان القراءات الهيكلية المركب منها يكون من مقاطع طويله اما الاقتباسات المركبه فتكون من مقاطع قصيره  

 

5  اقتباسات جزئيه 

جزئي اي يقتبس مقطع قصير الذي يريده فقط من منتصف العدد وهو قد يصل من القصر الي ان يكون كلمة واحده طويله من نوعية الكلمات المركبه او كلمتين يوضحوا معني مهم او اكثر 

وفي هذا اليوع يجب ان يكون واضحح انه اقتباس 

ونجده كثيرا في الرسائل التي معروف انها ستقراء في زمن التلاميذ والرسل ويمكن للقارئ في هذا الزمان ان يرجع لمصدر الاقتباس ويقراؤه كامل, فهو لفت نظر من كاتب الرساله الي تحقيق ما قيل في العهد القديم 

 

6 واقتباسات كليه

اي يقتبس مقطع كامل سواء عدد او اكثر  وقد يصل الي خمس اعداد في بعض الاقتباسات وهو يقصد به ان ينقل الفكره الكامله وغالبا يستخدم في التاكيد علي تحقيق نبوة كامله بكل محتوياتها ونجده كثيرا في مناقشات السيد المسيح وتلاميذه التي تتم مع اليهود فلهذا لا يكتفي باقتباس جزئي ولكن اقتباس كلي ليؤكد تحقيق المكتوب في العهد القديم بالكامل 

 

وبالاضافه الي الستة انواع التي مضت هناك انواع مشتركه بمعني اقتباس لفظي مركب او ضمني كلي وغيره 

وايضا انواع معقده مثل ان يكون مركب من جزء لفظي وجزء ضمني وهكذا

 

بالاضافه الي نوع الاقتباس ايضا فئة الاقتباس لان في يبد البشيرين النص العبري للعهد القديم والسبعينية التفسيرية ايضا فاحيانا يكون اقتباسهم من العبري واحيانا اخري من السبعينية 

 

وملخص فئات الاقتباسات 

فئة 1 

هي ان النص العبري يتفق مع السبعينية ويتفق مع العهد الجديد لفظا 

وساضع تحتها تقسيمه اخري وهي 

 لو هناك اتفاق في العبري والسبعينية مع وجود اختلاف بسيط جدا مع العهد الجديد لا يوثر علي المعني 

 

فئة 

هي النص العهد الجديد تقرب الي العبري اكثر من السبعينية 

وساقسمها بنسب

  لو الاختلاف في حرف او كلمة او تصريف بدون اختلاف في المعني بين العهد الجديد والعبري 

2 ب لو الاختلاف في كلمة او مقطع او تصريف مع اختلاف في المعني 

 

فئة 3 

هي النص العهد الجديد يقترب من السبعينية اكثر من العبري 

وساقسمها الي 

 لو الاختلاف في كلمه بدون اختلاف المعني 

 لو الاختلاف في كلمة او اكثر مع اختلاف في المعني 

 

فئة 4 

هي النص العبري يتفق مع السبعينية والعهد الجديد يختلف عنهما في مقطع او كلمة مهمة او ترتيب مؤثر او عدة ضمائر او اختصار 

وساقسم تحتها فئة اخري وهي 

 لو هناك اختلاف بسيط بين العبري والسبعينية في كلمه ولكن لايوجد اختلاف في المعني ولكن اختلافهم مع العهد الجديد اكثر من كلمة او الترتيب 

 

فئة 

وهو العبري يختلف قليلا عن السبعينية والاثنين يختلفوا قليلا عن العهد الجديد ولكن نفس المعني  

 

فئة 6

لو العبري يتطابق مع السبعينية تقريبا ولكن العهد الجديد ياخذ المضمون وليس الحرف ( ويشترط وضوح انه اقتباس )

وساقسم اسفله 

 لو العبري يختلف قليلا عن السبعينية والعهد الجديد يقدم مضمون العبري

 لو العبري يختلف قليلا عن السبعينية والعهد الجديد يقدم مضمون السبعينية 

 

وندرس الاقتباس معا لغويا 

مزمور 78: 2

(SVD)  أفتح بمثل فمي. أذيع ألغازا منذ القدم.  

(IHOT+)  אפתחהH6605 I will open  במשׁלH4912 in a parable:  פיH6310 my mouth  אביעהH5042 I will utter  חידותH2420 dark sayings  מניH4480 of  קדם׃H6924 old:

(KJV)  I will open my mouth in a parable: I will utter dark sayings of old:

(LXX)  (77:2) νοξω ν παραβολας τ στμα μου, φθγξομαι προβλματα π᾿ ρχς.

(Brenton)  I will open my mouth in parables: I will utter dark sayings which have been from the beginning.

متي 13: 35

(SVD)  لكي يتم ما قيل بالنبي: «سأفتح بأمثال فمي وأنطق بمكتومات منذ تأسيس العالم».

(G-NT-TR (Steph)+)  οπως That 3704 ADV  πληρωθη it might be fulfilled 4137 V-APS-3S  το the 3588 T-NSN  ρηθεν which was spoken 4483 V-APP-NSN  δια by 1223 PREP  του  3588 T-GSM  προφητου prophet 4396 N-GSM  λεγοντος saying 3004 V-PAP-GSN  ανοιξω I will open 455 V-FAI-1S  εν in 1722 PREP  παραβολαις parables 3850 N-DPF  το  3588 T-ASN  στομα mouth 4750 N-ASN  μου my 3450 P-1GS  ερευξομαι I will utter 2044 V-FDI-1S  κεκρυμμενα things which have been kept secret 2928 V-RPP-APN  απο from 575 PREP  καταβολης the foundation 2602 N-GSF  κοσμου of the world. 2889 N-GSM   

(KJV)  That it might be fulfilled which was spoken by the prophet, saying, I will open my mouth in parables; I will utter things which have been kept secret from the foundation of the world.

العبري يختلف قليلا عن السبعينية في مثل بدل امثال وفي تعبير منذ القدم بدل تعبير منذ البداية   

العبري ايضا يختلف عن العهد الجديد في مثل بدل امثال ومنذ القدم بدل من منذ تاسيس العالم. مع ملاحظة ان كلمة كيكريمينا اي الغاز في العهد الجديد اقرب للعبري عن كلمة بروبليماتا في السبعينية  

السبعينية تختلف عن العهد الجديد في تعبير انطق فاستخدموا كلمتين مختلفتين وايضا تعبير الغاز بدل مكتومات وتعبير منذ البداية بدل من منذ تاسيس العالم 

فهو فئة 2ب

وهذا يناسب أسلوب متى البشير في اقتباساته 

انجيل متي البشير 

اجمالي اقتباسات  متي البشير

88

فئة 1

40

فئة 2

27

فئة 3

3

فئة 4

6

فئة 5

7

فئة 6

5

 

[Warning: Linked object ignored]

 

فمتي البشير اقتباساته عاده من النص العبري ولكنه علي علم بالسبعينية ولكن نادرا ما يلجأ اليها

 

البعض يضيف شبهة هنا ويقول ان متى البشير قال " لكي يتم ما قيل بالنبي " ويقولوا ان كاتب مزمور 78 هو اساف وهو مرنم وليس نبي 

78 :0 قصيدة لاساف

أولا أتساءل من قال ان اساف ليس نبي؟

ولكن الأهم من هذا أن اساف هو مرنم المزمور وليس كاتبه 

وارجوا الرجوع الي ملف 

كاتب سفر المزامير وقانونيته

الذي وضحت فيه بادلة كثيرة ان كاتب سفر المزامير كله هو داود

والادله علي ذلك 

 

ان السفر كله لقب باسم داود عدة مرات 

إنجيل لوقا 20: 42

وَدَاوُدُ نَفْسُهُ يَقُولُ فِي كِتَابِ الْمَزَامِيرِقَالَ الرَّبُّ لِرَبِّياجْلِسْ عَنْ يَمِينِي

 

وانجيل لوقا 24: 44

24: 44 و قال لهم هذا هو الكلام الذي كلمتكم به و انا بعد معكم انه لا بد ان يتم جميع ما هو مكتوب عني في ناموس موسى و الانبياء و المزامير 

 

سفر اعمال الرسل 1

16 «أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِخْوَةُ، كَانَ يَنْبَغِي أَنْ يَتِمَّ هذَا الْمَكْتُوبُ الَّذِي سَبَقَ الرُّوحُ الْقُدُسُ فَقَالَهُ بِفَمِ دَاوُدَ، عَنْ يَهُوذَا الَّذِي صَارَ دَلِيلاً لِلَّذِينَ قَبَضُوا عَلَى يَسُوعَ،

17 إِذْ كَانَ مَعْدُودًا بَيْنَنَا وَصَارَ لَهُ نَصِيبٌ فِي هذِهِ الْخِدْمَةِ.

18 فَإِنَّ هذَا اقْتَنَى حَقْلاً مِنْ أُجْرَةِ الظُّلْمِ، وَإِذْ سَقَطَ عَلَى وَجْهِهِ انْشَقَّ مِنَ الْوَسْطِ، فَانْسَكَبَتْ أَحْشَاؤُهُ كُلُّهَا.

19 وَصَارَ ذلِكَ مَعْلُومًا عِنْدَ جَمِيعِ سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ، حَتَّى دُعِيَ ذلِكَ الْحَقْلُ فِي لُغَتِهِمْ «حَقَلْ دَمَا» أَيْحَقْلَ دَمٍ.

1: 20 لانه مكتوب في سفر المزامير لتصر داره خرابا و لا يكن فيها ساكن و لياخذ وظيفته اخر

 

سفر اعمال الرسل 4

4: 25 القائل بفم داود فتاك لماذا ارتجت الامم و تفكر الشعوب بالباطل 

رغم ان اسم داود ليس علي المزمور الثاني 

 

ويؤكد الكتاب انه كاتبهم بوحي من الروح القدي

سفر صموئيل الثاني 23: 

1 فَهذِهِ هِيَ كَلِمَاتُ دَاوُدَ الأَخِيرَةُ: «وَحْيُ دَاوُدَ بْنِ يَسَّى، وَوَحْيُ الرَّجُلِ الْقَائِمِ فِي الْعُلاَ، مَسِيحِ إِلهِ يَعْقُوبَ، وَمُرَنِّمِ إِسْرَائِيلَ الْحُلْوِ:

 

انجيل مرقس 12

12: 36 لان داود نفسه قال بالروح القدس قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك 

 

سفر اعمال الرسل 1

1: 16 ايها الرجال الاخوة كان ينبغي ان يتم هذا المكتوب الذي سبق الروح القدس فقاله بفم داود عن يهوذا الذي صار دليلا للذين قبضوا على يسوع 

 

سفر اعمال الرسل 2

2: 29 ايها الرجال الاخوة يسوغ ان يقال لكم جهارا عن رئيس الاباء داود انه مات و دفن و قبره عندنا حتى هذا اليوم 

2: 30 فاذ كان نبيا و علم ان الله حلف له بقسم انه من ثمرة صلبه يقيم المسيح حسب الجسد ليجلس على كرسيه 

2: 31 سبق فراى و تكلم عن قيامة المسيح انه لم تترك نفسه في الهاوية و لا راى جسده فسادا 

فهو يؤكد ان داود كاتب كل المزامير وانه في المزامير تكلم عن قيامة المسيح وعلي سبيل المثال 

سفر المزامير 118

118: 19 افتحوا لي ابواب البر ادخل فيها و احمد الرب

وايضا هذا من المزامير التي ادعوا ان كاتبها مجهول رغم ان بطرس الرسول يؤكد ان كاتبها هو داود

سفر أعمال الرسل 4: 25

الْقَائِلُ بِفَمِ دَاوُدَ فَتَاكَلِمَاذَا ارْتَجَّتِ الأُمَمُ وَتَفَكَّرَ الشُّعُوبُ بِالْبَاطِلِ؟

 

وايضا يؤكد ان قلمه هو الروح القدس الذي يرشد لسانه

سفر صموئيل الثاني 23: 2

رُوحُ الرَّبِّ تَكَلَّمَ بِي وَكَلِمَتُهُ عَلَى لِسَانِي

 

سفر المزامير 45: 1

فَاضَ قَلْبِي بِكَلاَمٍ صَالِحٍمُتَكَلِّمٌ أَنَا بِإِنْشَائِي لِلْمَلِكِلِسَانِي قَلَمُ كَاتِبٍ مَاهِرٍ.

 

وايضا هو الذي كان يستخدم القيثارة 

سفر صموئيل الاول 16

23 وكان عندما جاء الروح من قبل الله على شاول أن داود أخذ العود وضرب بيده، فكان يرتاح شاول ويطيب ويذهب عنه الروح الرديء 

 

سفر عاموس 6

6: 5 الهاذرون مع صوت الرباب المخترعون لانفسهم الات الغناء كداود 

فهو كان يعزف ويخترع ايضا ادوات غناء 

ويذكر الكتاب انه كان يكتب شعر (2 صم 1: 19-27؛ 3: 33 ؛ 22: 1-51؛ 23: 1-7) 

هذا بالاضافه الي تاكيد ان المزامير كانت اغلبها موجود عندما بدأ داود ترتيب خدمة الخيمة المقدسة 

سفر اخبار الايام الاول 6

6: 31 و هؤلاء هم الذين اقامهم داود على يد الغناء في بيت الرب بعدما استقر التابوت 

 

سفر اخبار الايام الاول 25

25: 1 و افرز داود و رؤساء الجيش للخدمة بني اساف و هيمان و يدوثون المتنبئين بالعيدان و الرباب و الصنوج و كان عددهم من رجال العمل حسب خدمتهم 

 

والشيئ المهم انه عند بناء الهيكل الثاني وضعوا نفس ترتيب داود ونفس تقسيم المزامير علي النوبات ولم يضيفوا اي مزمور اخر 

سفر عزرا 3

3: 10 و لما اسس البانون هيكل الرب اقاموا الكهنة بملابسهم بابواق و اللاويين بني اساف بالصنوج لتسبيح الرب على ترتيب داود ملك اسرائيل 

 

سفر نحميا 12

12: 24 و رؤوس اللاويين حشبيا و شربيا و يشوع بن قدميئيل و اخوتهم مقابلهم للتسبيح و التحميد حسب وصية داود رجل الله نوبة مقابل نوبة 

 

سفر نحميا 12

12: 36 و اخوته شمعيا و عزرئيل و مللاي و جللاي و ماعاي و نثنئيل و يهوذا و حناني بالات غناء داود رجل الله و عزرا الكاتب امامهم 

 

سفر نحميا 12

12: 46 لانه في ايام داود و اساف منذ القديم كان رؤوس مغنين و غناء تسبيح و تحميد لله 

12: 47 و كان كل اسرائيل في ايام زربابل و ايام نحميا يؤدون انصبة المغنين و البوابين امر كل يوم في يومه و كانوا يقدسون للاويين و كان اللاويون يقدسون لبني هرون

 

فهذه الاعداد تؤكد ان الترتيب وتقسيم المزامير في قرائتها في الهيكل في النوبات هو من وضع داود ولم يضاف اي مزمور بعده 

 

2  يخبرنا الكتاب بطريقه غير مباشره عن بعض المزامير انها لداود رغم ان البعض ادعي ان كاتبهم مجهول وهم اضيفوا لمجموعة المزامير الغير معروف كاتبهم  

فمثلا مزمور 96 لايكتب اسم داود في بدايته ويحسب من المزامير اليتيمه اي الغير معروف كاتبها 

ونفس الامر في مزمور 105 الذي يقال ايضا ان كاتبه مجهول رغم انه 

سفر اخبار الايام الاول 16

16: 7 حينئذ في ذلك اليوم اولا جعل داود يحمد الرب بيد اساف و اخوته 

16: 8 احمدوا الرب ادعوا باسمه اخبروا في الشعوب باعماله 

 حتي العدد 32 هو عباره عن كل مزمور 96 وايضا مزمور 105 من عدد 1 الي عدد 15 

ويكمل نفس الاصحاح من سفر اخبار الايام 16 عن كلام داود من عدد 33 الي 36 وهو ايضا المزمور 106 الذي يدعون ان كاتبه مجهول 

بل ان عزرا كاتب سفر الأخبار كان يكتب وأمامه هذه المزامير، بل أن ما ذكره سفر الأخبار الأول (16: 36) يبين أن كل الشعب كانت لديهم هذه المجموعة من المزامير أيضاً: "فقال كل الشعب آمين وسبحوا الرب" (انظر 106: 48).

وهذه دليل في رائي يقطع بان داود هو كاتب كل السفر بشكل لا يقبل الشك 

وكما قلت سابقا في الدليل الاول عن

سفر اعمال الرسل 4

4: 25 القائل بفم داود فتاك لماذا ارتجت الامم و تفكر الشعوب بالباطل 

رغم ان اسم داود ليس علي المزمور الثاني

هذا بالاضافه الي معلمنا بولس الرسول يقول 

رسالة العبرانيين 4

4: 7 يعين ايضا يوما قائلا في داود اليوم بعد زمان هذا مقداره كما قيل اليوم ان سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم 

وهو يقول قائلا في داود  

وهو جاء في مزمور 95: 7 الذي ايضا يدعوا ان كاتبه مجهول 

 

هذا بالاضافه الي المزامير التي كتبها داود واكد العهد الجديد علي انه كاتبها 

مثل مزمور 16 (أع 2: 25)، مزمور 32 (رو 4: 6)، مزمور 69 (أع 1: 16، رو 11: 9)، مزمور 110 (مت 22: 44، مر 12: 36، لو 20: 42، اع 2: 34). ومن ذلك يتضح لنا أن العهد الجديد لم يستخدم نفس تعبيرات داود فحسب، بل يؤكد بوضوح كتابة داود لها، فإن الرب نفسه يستند إلي قول داود: "قال الرب لربي" (مز 110 ، لو 20: 41- 44).

 

اقتبس السيد المسيح نفسه وتلاميذه من السفر علي ان كاتبه داود 

وهم 66 اقتباس من اروع ما يكون من كل سفر المزامير  وتستطيعوا ان ترجعوا لهم في ملف  القانونية 

والاقتباسات بما تحمل من النبوات في كل السفر وبنفس الاسلوب والفكر وبخاصه ان اسلوب الانبياء يختلف عن بعضهما بعض في فكرهم البيئي يؤكد ان الكاتب واحد

 

4 ايد هذا الرأي كثيرين 

القديس اغسطينوس وغيره من الاباء ومقوله مهمة للقديس اثاناسيوس ان الملك حزقيا اخذ المئة والخمسين مزمور الذين انشأهم داود وهذا مكتوب في بعض اسفار الاخبار التاريخيه للملوك 

ويخبرنا الكتاب انه عمل بالمثل في الامثال 

سفر الأمثال 25: 1

 

هذِهِ أَيْضًا أَمْثَالُ سُلَيْمَانَ الَّتِي نَقَلَهَا رِجَالُ حَزَقِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا

فهو كان مهتم بصنع نسخ للمزامير والامثال وتوزيعها 

اليهود مثل فيلو 

De Mutat. Nom. p. 1062.

ويوسيفوس 

 Antiquitat. l. 7. c. 12. s. 3.

ويقول يوسيفوس ايضا في كتاب 

Ut supra. (Antiquitat. l. 7. c. 12. s. 3.)

"David being free from war, and enjoying a profound peace, composed songs and hymns to God, of various metre; some trimeter, and some pentameter;'' 

بمعني ان الرب اراح داود من الحرب وتمتع بالسلام فانشأ مزامير وترانيم للرب مختلفه في القياس والازمنه والاحتياجات 

 

ورابي هونا 

وكتب ذلك في مدراش تيليم 

R. Hona in Midrash Tillim, fol. 2. 1.

بعض العلماء من المسيحيه مثل 

اشار الي هذا ابونا تادرس يعقوب 

وابونا انطونيوس فكري 

وايضا اكد هذه النقطه الي حد ما قداسة البابا شنوده الثالث في مقدمه لسفر المزامير

وايضا  

يقول

B. Anderson

: [تعكس هذه النظرة بلا شك اقتناع الجماعة بإن داود هو المسيح الممسوح، والملك المثالي الذي به يُعرف الشعر عندما يتقدمون للعبادة أمام الله، ونموذج للملك الآتي الذي يحقق رجاء إسرائيل، وذلك كما جاء بوضوح في أخبار الأيام الأول والثاني

 

يقول L. Sabouirn

: [إن كانت المزامير متصلة أساسًا بالعبادة الذبائحية فإن سفر المزامير قديم قدم العبادة الذبائحية نفسها من وقت ترتيبها في خيمة الاجتماع في اورشليم علي يد داود

يقول William Plumer: [أول ملاحظة لهيلاري (أسقف بواتيه) في مقدمته عن المزامير هي أن "سفر المزامير كتاب واحد وليس خمسة كتب". يشير هنا إلى أن بعض اليهود يقسمون المزامير إلى خمسة كتب، تطابق أسفر موسى الخمسة... مثل هذا التقسيم هو مجرد اختراع بشري، لا يقوم على أساس إلهي، ولا يقوم حتى على مجرد محتويات هذه الأغاني العجيبة. ففي (لو 20: 42) وفي (أع 1: 2) نقرأ عن كتاب المزامير، ولا نقرأ في أي موضع عن "أسفار المزامير"].

 

يرى كثير من الدارسين أن المزامير كانت تُنشد غالبًا بواسطة خورس محترف وجوقة موسيقية (أوركسترا) حاشدة، بينما يُؤمِّن الشعب بترتيل "آمين"، ويرددون مستجيبين بين الحين والآخر بعبارات خاصة بالمناسبات. أما في الكنيسة القبطية المبكرة (وحتى الآن في بعض الأديرة) فإن الشعب كله ينقسم إلى خورسين شمالي (بحري) وجنوبي (قبلي) ليشترك الكل في ترنيم استيخونات المزامير والتسابيح بالتتابع

 

5 مفهوم سفر المزامير 

يجب ان نفهم ان سفر المزامير كتبه داود وقرروا التسبيح به مع داود وان داود كان يقسم المغنيين بشكل موسيقي 

سفر اخبار الايام الاول

23: 5 و اربعة الاف بوابون و اربعة الاف مسبحون للرب بالالات التي عملت للتسبيح 

23: 6 و قسمهم داود فرقا لبني لاوي لجرشون و قهات و مراري 

فاربع الاف مرنم ومسبح هذا اعظم رقم لاوركيسترا في تاريخ البشريه 

ونتخيل معا ان داود كتب السفر وقرر توزيعه موسيقيا علي هذه الاوركيسترا الضخمه الرائعه جدا 

وهو قسمهم فرق بمعني فريق يجيد اللحن الحزايني فيتولي غناء المزامير علي لحنة الحمامة البكماء وفريق اخر مثل بني قورح يقول تقسيم جماعي لالحان اخري 

وايضا يوجد تلحين فردي فاساف وهو الرأس ( امام المغنيين ) له مجموعه مخصوصه مقسمه يقولها بلحن فردي وايضا هيمان وايثان في الحان اخري 

ومجموعة مزامير تقال علي وزن لحن السوسن

ويقال في الفواصل الموسيقيه كلمة سلاه التي تعني ليرتفع وهنا يسكت المرنمين ويرتفع صوت الالات الموسيقيه في مقطع كفاصل موسيقي  

ومزمور يلحن بالات جماعيه فلا تذكر اسم الاله و بعضهم مميز بالات موسيقيه معينه فيميز هذا المزمور له علي هذه الالة او علي اللحن المعين مثل الثمانية او القيثارة 

فلو وقفنا قليلا وتاملنا هذه الاوركيسترا الرائعه التي تقول 150 مزمور بهذا التنظيم الرائع نفهم ان اسم الالات المسيقيه هو تقسيم يشبه النوته الموسيقية  المنظمه جدا ولا يعني انه كتب في ازمنه مختلفه كما فهموا 

ويقراء 150 مزمور من بعد ادخال تابوت عهد الرب في مقره في مدينة داود واصبح باستمرار هناك تسبيح يومي وتسبيح اسبوعي وتسبيح في الاعياد والمواسم بهذه الطريقه البديعه 

ولاتزال الكنيسه الارثوزكسيه تقراء 150 مزمور يوم الجمعه العظيمه علي نفس الفكر ولكن بدون الحان وبدون الات موسيقية  

فاسم بني قورح وهيمان واساف وايثان فقط مغنيين لهم دورهم في هذا التقسيم وليس كاتبين للوحي الالهي وحتي سليمان ايضا كان من ضمن المسبحين ( مزمور 72 ) والذي يؤكد ذلك هو 

سفر اخبار الايام الاول 16

16: 4 و جعل امام تابوت الرب من اللاويين خداما و لاجل التذكير و الشكر و تسبيح الرب اله اسرائيل 

16: 5 اساف الراس و زكريا ثانيه و يعيئيل و شميراموث و يحيئيل و متثايا و الياب و بنايا و عوبيد ادوم و يعيئيل بالات رباب و عيدان و كان اساف يصوت بالصنوج 

16: 6 و بنايا و يحزيئيل الكاهنان بالابواق دائما امام تابوت عهد الله 

16: 7 حينئذ في ذلك اليوم اولا جعل داود يحمد الرب بيد اساف و اخوته 

16: 8 احمدوا الرب ادعوا باسمه اخبروا في الشعوب باعماله 

 

وايضا في ايام سليمان يتبعون نفس توزيع داود 

سفر اخبار الايام الثاني 5

5: 12 و اللاويون المغنون اجمعون اساف و هيمان و يدوثون و بنوهم و اخوتهم لابسين كتانا بالصنوج و الرباب و العيدان واقفين شرقي المذبح و معهم من الكهنة مئة و عشرون ينفخون في الابواق 

5: 13 و كان لما صوت المبوقون و المغنون كواحد صوتا واحدا لتسبيح الرب و حمده و رفعوا صوتا بالابواق و الصنوج و الات الغناء و التسبيح للرب لانه صالح لان الى الابد رحمته ان البيت بيت الرب امتلا سحابا 

 

الي حد ما تعبير ابناء قورح غير واضح فكيف يكون الرجل الذي يوحي اليه اسمه مجموعة بني قورح الا لو كان ابناء قورح هم مغنون فقط  ويؤكد ذلك ان مثلا داود يقول في مزمور 4 لامام المغنيين علي ذوات الاوتار مزمور لداود

وايضا في مزمور 18 لامام المغنيين لعبد الرب داود الذي كلم الرب بكلام هذا النشيد في اليوم الذي انقذه فيه الرب من ايدي كا أعدائه ومن يد شاول  

وداود ليس هو امام المغنيين ولكن هو الذي كتب المزمور واعطاه لامام المغنيين اساف ان ينظمه ويقوله

ووضعت ادلة اكثر من هذا بكثير في ملف كاتب سفر المزامير.

 

واكتفي بهذا القدر 

 

والمجد لله دائما