«  الرجوع   طباعة  »

تابوت عهد الرب 

محتويات التابوت

 

C:\Users\Holy\Desktop\photo.JPG

اولا لوحي الشريعة

وقد اشرت اليهما سابقا وانهما يمثلان عقد موثق بين الله والانسان فهي الشريعة المكتوبة بواسطة الله الفادي مع شعبه اسرائيل 

سفر الخروج 24: 12

 

وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «اصْعَدْ إِلَيَّ إِلَى الْجَبَلِ، وَكُنْ هُنَاكَ، فَأُعْطِيَكَ لَوْحَيِ الْحِجَارَةِ وَالشَّرِيعَةِ وَالْوَصِيَّةِ الَّتِي كَتَبْتُهَا لِتَعْلِيمِهِمْ».

وظل موسي يتكلم مع الله اربعين يوم ثم اعطاه اللوحين 

سفر الخروج 31: 18

 

ثُمَّ أَعْطَى مُوسَى عِنْدَ فَرَاغِهِ مِنَ الْكَلاَمِ مَعَهُ فِي جَبَلِ سِينَاءَ لَوْحَيِ الشَّهَادَةِلَوْحَيْ حَجَرٍ مَكْتُوبَيْنِ بِإِصْبعِ اللهِ.

ولكن عندما ارتد الشعب عن الله ونزول موسي عن الجبل انه طرحهم 

سفر الخروج 32: 19

 

وَكَانَ عِنْدَمَا اقْتَرَبَ إِلَى الْمَحَلَّةِ أَنَّهُ أَبْصَرَ الْعِجْلَ وَالرَّقْصَ، فَحَمِيَ غَضَبُ مُوسَى، وَطَرَحَ اللَّوْحَيْنِ مِنْ يَدَيْهِ وَكَسَّرَهُمَا فِي أَسْفَلِ الْجَبَلِ.

ولكن بعد توبة الشعب صنع لوحين اخرين 

سفر الخروج 34: 1

 

ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «انْحَتْ لَكَ لَوْحَيْنِ مِنْ حَجَرٍ مِثْلَ الأَوَّلَيْنِ، فَأَكْتُبَ أَنَا عَلَى اللَّوْحَيْنِ الْكَلِمَاتِ الَّتِي كَانَتْ عَلَى اللَّوْحَيْنِ الأَوَّلَيْنِ اللَّذَيْنِ كَسَرْتَهُمَا.

وايضا ظل اربعين يوم عند الرب مره اخري 

سفر الخروج 34: 28

 

وَكَانَ هُنَاكَ عِنْدَ الرَّبِّ أَرْبَعِينَ نَهَارًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً، لَمْ يَأْكُلْ خُبْزًا وَلَمْ يَشْرَبْ مَاءً. فَكَتَبَ عَلَى اللَّوْحَيْنِ كَلِمَاتِ الْعَهْدِ، الْكَلِمَاتِ الْعَشَرَ.

 

ولكن الله فعل شيء مهم قبل ان يكتب لوحي الشريعة انه أرسل موسي ليبلغ الشعب ويترك للشعب شيء مهم جدا وهو حرية الاختيار والقبول. ومع القبول بحرية يكون هناك عهد دم لا يكسر.

سفر الخروج 24:

3 فَجَاءَ مُوسَى وَحَدَّثَ الشَّعْبَ بِجَمِيعِ أَقْوَالِ الرَّبِّ وَجَمِيعِ الأَحْكَامِ، فَأَجَابَ جَمِيعُ الشَّعْبِ بِصَوْتٍ وَاحِدٍ وَقَالُوا: «كُلُّ الأَقْوَالِ الَّتِي تَكَلَّمَ بِهَا الرَّبُّ نَفْعَلُ».
4 فَكَتَبَ مُوسَى جَمِيعَ أَقْوَالِ الرَّبِّ. وَبَكَّرَ فِي الصَّبَاحِ وَبَنَى مَذْبَحًا فِي أَسْفَلِ الْجَبَلِ، وَاثْنَيْ عَشَرَ عَمُودًا لأَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ الاثْنَيْ عَشَرَ.

5 وَأَرْسَلَ فِتْيَانَ بَنِي إِسْرَائِيلَ، فَأَصْعَدُوا مُحْرَقَاتٍ، وَذَبَحُوا ذَبَائِحَ سَلاَمَةٍ لِلرَّبِّ مِنَ الثِّيرَانِ.

6 فَأَخَذَ مُوسَى نِصْفَ الدَّمِ وَوَضَعَهُ فِي الطُّسُوسِ. وَنِصْفَ الدَّمِ رَشَّهُ عَلَى الْمَذْبَحِ.

7 وَأَخَذَ كِتَابَ الْعَهْدِ وَقَرَأَ فِي مَسَامِعِ الشَّعْبِ، فَقَالُوا: «كُلُّ مَا تَكَلَّمَ بِهِ الرَّبُّ نَفْعَلُ وَنَسْمَعُ لَهُ».
8 وَأَخَذَ مُوسَى الدَّمَ وَرَشَّ عَلَى الشَّعْبِ وَقَالَ: «هُوَذَا دَمُ الْعَهْدِ الَّذِي قَطَعَهُ الرَّبُّ مَعَكُمْ عَلَى جَمِيعِ هذِهِ الأَقْوَالِ».

نلاحظ أن بعد موافقتهم بحريتهم وقبولهم الدخول في العهد عهد الدم ربط بين المذبح والله وبين الشعب وأيضا الكتاب المقدس وهو كتاب العهد. فالكتاب الذي بين يديك هو ليس حبر على ورق ولكنه يمثل نص لعهد الله مع الانسان بعهد دم لا يكسر. 

ولهذا اللوحين يمثلان اولا شريعة الله اي عدله ومن يخالف يستحق العقاب وثانيا العقد الذي اتفق عليه الطرفان بإرادتهم وحريتهم ومضوا عليه بالقول وبالدم أي بالفعل شهادة على التزامهم بشروط العقد لذلك من يخطئ فهو مخالف لهذا العقد ويوقع عليه الشرط الجزائي وهو عقوبة الموت الا لمن يتوب ويقبل الكفارة وهي الفداء بالدم أي المسيح 

فوجودهم داخل التابوت تحت كرسي الرحمة (الغطاء) هو معني مهم ان عدل الله موجود ولكن مغطي بالرحمة المغطاة بدم الفداء وهذا هو رمز المسيح لان الناسوت به اللاهوت وبداخله شريعة الله لأنه الكلمة الخالق ولكن في خارجه صورة الرحمة لكيلا يحرق البشر في ظهوره وايضا تغطي بدم الفداء عند جلده وعلى الصليب ليكون كفاره للعالم 

وأيضا اللوحين هما يرمزان للمسيح لان المسيح هو الناموس الحقيقي وتكميل كل حق 

ومن يتعامل مع عدل الله بدون دم الفداء يحرق بعدل الله.

 

ثانيا قسط المن 

كلمة قسط تسينتسينيث هي تعني وعاء 

H6803

צנצנת

tsintseneth

tsin-tseh'-neth

From the same as H6791; a vase (probably a vial tapering at the top): - pot.

فهو يعني وعاء 

ولكن الكلمة مصدرها من كلمه اخري مهمة وهي 

H6791

צן

tsên

tsane

From an unused root meaning to be prickly; a thorn; hence a cactus hedge: - thorn.

وتعني شائك او شوكي او يحيط بأشواك 

واعتقد بدانا ندرك مباشره المعني المقصود بالذي احتوي على المن هو تاج شوك الذي وضع علي راس المخلص وهذا الوعاء يحيط بالمن النازل من السماء كما أحاط أكليل الشوك الذي أحاط رأس المسيح المن الحقيقي النازل من السماء.

فليس غريب أن يكون الكلمة التي تعبر عن الخشب الذي صنع منه التابوت هي تعني ثقب وجلد والوعاء الذي احتوى المن أيضا يعني شوك فهذا يشهد على روعة ودقة كلمات الكتاب المقدس. 

وكلمة قسط او تسينتسيانث ذكرت مره واحده فقط في العبري هي في هذا العدد 

 

الكلمة الثانية وهي العمر 

وهو يساوي عشر الأليفة وقد يكتب عشرا وهو يساوي 3.2 لتر 

H6016

עמר

ômer

o'-mer

From H6014; properly a heap, that is, a sheaf; also an omer, as a dry measure: - omer, sheaf.

فهو مكيال 

 

ثالثا المن 

H4478

מן

mân

mawn

From H4100; literally a whatness (so to speak), that is, manna (so called from the question about it): - manna.

معناه حرفيا ما هذا (إذا جاز التعبير) هذا هو المن الطعام السماوي ....

 

ومن قاموس برون

H4478

מן

mân

BDB Definition:

1) manna

1a) the bread from Heaven that fed the Israelites for 40 years of wilderness wanderings

1b) means ‘What is it?’

وهو اتي من اداة الاستفهام ما هذا؟

 

والمن هو الطعام السماوي الغير معروف مصدره ولا تركيبه بدقه ولكنه كبزر الكزبرة لونه ابيض نقي وطعمه يشبه الرقاق بالعسل

سفر الخروج 16

31 وَدَعَا بَيْتُ إِسْرَائِيلَ اسْمَهُ «مَنًّا». وَهُوَ كَبِزْرِ الْكُزْبَرَةِ، أَبْيَضُ، وَطَعْمُهُ كَرِقَاق بِعَسَل.

 وكانت له خاصية انه بركه التي تكفي ولا يزيد معها شيء فالذي يقلل لا ينقص والذي يكثر لا يفضل 

سفر الخروج 16

18 وَلَمَّا كَالُوا بِالْعُمِرِ، لَمْ يُفْضِلِ الْمُكَثِّرُ وَالْمُقَلِّلُ لَمْ يُنْقِصْ. كَانُوا قَدِ الْتَقَطُوا كُلُّ وَاحِدٍ عَلَى حَسَبِ أُكْلِهِ.

 وانه يذوب ويختفي من على الأرض إذا حميت الشمس ولكن يبقي مع من جمعه في خيمته

سفر الخروج 16

21 وَكَانُوا يَلْتَقِطُونَهُ صَبَاحًا فَصَبَاحًا كُلُّ وَاحِدٍ عَلَى حَسَبِ أُكْلِهِ. وَإِذَا حَمِيَتِ الشَّمْسُ كَانَ يَذُوبُ.

فهو حتى لو يختفي من على الأرض ولكن فقط يبقى مع من خرج يطلبه وجمعه واحتضنه في خيمته. مثل المسيح وان ارتفع من على الأرض بجسده بعد قيامته الا انه يبقى في قلب كل من خرج يطلبه وتمسك به. 

وهم أكلوا منه لمدة اربعين سنه 

ورموز المن كثيره جدا 

اولا يشير الي المسيح الذي هو نقي كاللون الابيض كلامه حلو كقطر الشهد يعطي حياه وشبع لمن يأكله نازل من السماء مثل المن وبركه ليس بعدها بركه 

وأن المسيح ينزل من السماء الى الأرض ولكن لا يبقى كثيرا الا مع من يجمعه. 

وايضا يشير الي التناول من جسد الرب في البرية التي نحيا فيها حتى نمضي الي الملكوت 

ولهذا قال عنه السيد المسيح بعد حادثة اشباع الجموع 

انجيل يوحنا 6

31 آبَاؤُنَا أَكَلُوا الْمَنَّ فِي الْبَرِّيَّةِ، كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: أَنَّهُ أَعْطَاهُمْ خُبْزًا مِنَ السَّمَاءِ لِيَأْكُلُوا».
32 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَيْسَ مُوسَى أَعْطَاكُمُ الْخُبْزَ مِنَ السَّمَاءِ، بَلْ أَبِي يُعْطِيكُمُ الْخُبْزَ الْحَقِيقِيَّ مِنَ السَّمَاءِ،

33 لأَنَّ خُبْزَ اللهِ هُوَ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاءِ الْوَاهِبُ حَيَاةً لِلْعَالَمِ».
34 فَقَالُوا لَهُ: «يَا سَيِّدُ، أَعْطِنَا فِي كُلِّ حِينٍ هذَا الْخُبْزَ».

35 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فَلاَ يَجُوعُ، وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فَلاَ يَعْطَشُ أَبَدًا.

فالذي وهِب لهم المن هو المسيح نفسه في العهد القديم والجديد ايضا 

ولكن هناك فرق 

49 آبَاؤُكُمْ أَكَلُوا الْمَنَّ فِي الْبَرِّيَّةِ وَمَاتُوا.
50 هذَا هُوَ الْخُبْزُ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاءِ، لِكَيْ يَأْكُلَ مِنْهُ الإِنْسَانُ وَلاَ يَمُوتَ.

51 أَنَا هُوَ الْخُبْزُ الْحَيُّ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ. إِنْ أَكَلَ أَحَدٌ مِنْ هذَا الْخُبْزِ يَحْيَا إِلَى الأَبَدِ. وَالْخُبْزُ الَّذِي أَنَا أُعْطِي هُوَ جَسَدِي الَّذِي أَبْذِلُهُ مِنْ أَجْلِ حَيَاةِ الْعَالَمِ».

 

واعتقد من هذا فهمنا لماذا كان يجب ان يبقي قسط المن في تابوت عهد الرب لان ايضا من شروط العهد ان يعطيهم الطعام السماوي وهو يرمز للمسيح فمن يطيع الشريعة التي في داخل التابوت ويغطى بدم الفداء الذي قدم المسيح بجسده ويأكل المن يحيا الي الابد مع الله 

 

ثالثا عصاة هارون 

وهي بعد حادثة تمرد بني قورح وكان بسببها خوف شديد في اسرائيل بعدما فتحت الارض فاها وابتلعتهم وخرجت نار من عند الرب واحرقت 250 رجل الذين قربوا البخور وحدث تزمر في الشعب بسبب قتل الكثير من الشعب وكاد الوباء ان يفتك الشعب 

ومن هذا نري ان الموقف يعبر عن كثرة خطايا. خطايا تكبر بشده وخطايا تذمر وافكار شريرة وعباده اخري واعتراض على خدام الله وعلي الله نفسه ورفض عقابه وهي تعبر عن خطية من يتكبر ويتذمر علي الله وخادمه مثل الكاهن 

سفر العدد 17 

17: 2 كلم بني اسرائيل وخذ منهم عصا عصا لكل بيت اب من جميع رؤسائهم حسب بيوت ابائهم اثنتي عشرة عصا واسم كل واحد تكتبه على عصاه 

17: 3 واسم هرون تكتبه على عصا لاوي لان لراس بيت ابائهم عصا واحدة 

17: 4 وضعها في خيمة الاجتماع امام الشهادة حيث اجتمع بكم 

17: 5 فالرجل الذي اختاره تفرخ عصاه فاسكن عني تذمرات بني اسرائيل التي يتذمرونها عليكما 

17: 6 فكلم موسى بني اسرائيل فاعطاه جميع رؤسائهم عصا عصا لكل رئيس حسب بيوت ابائهم اثنتي عشرة عصا وعصا هرون بين عصيهم 

17: 7 فوضع موسى العصي امام الرب في خيمة الشهادة 

17: 8 وفي الغد دخل موسى الى خيمة الشهادة و إذا عصا هرون لبيت لاوي قد افرخت اخرجت فروخا و ازهرت زهرا و انضجت لوزا 

17: 9 فاخرج موسى جميع العصي من امام الرب الى جميع بني اسرائيل فنظروا و اخذ كل واحد عصاه 

17: 10 و قال الرب لموسى رد عصا هرون الى امام الشهادة لاجل الحفظ علامة لبني التمرد فتكف تذمراتهم عني لكي لا يموتوا 

فهذه العصا تمثل معجزه اولا في وجود الفروخ والزهر واللوز معا وهذا مستحيل (كالبرعم والزهر والثمر فلا يوجد نبات يحدث به الثلاثة معا في نفس الوقت) فتشير الي عقاب الخطية وايضا الي مراحم الرب والاقناع وليس العقاب فقط وايضا الي اختيار الله وعدم الاعتراض وتشير الي تحول الميت الي حياه وهذا جسد المسيح الذي وضع في القبر وقام ليمنح غفران للخطايا للعالم ويعطي ثمر الروح القدس مثل البراعم والازهار التي تعطي ثمر 

وهي ترمز للمسيح لان هي تعني الاختيار 

توجد بعض التفسيرات سواء اليهودية أو المسيحية توضح أن هذه العصا هي أيضا عصى موسى التي أجرى بها معجزاته 

سفر الخروج 4: 17

 

وَتَأْخُذُ فِي يَدِكَ هذِهِ الْعَصَا الَّتِي تَصْنَعُ بِهَا الآيَاتِ».

وسميت عصا موسى 

سفر الخروج 9: 23

 

فَمَدَّ مُوسَى عَصَاهُ نَحْوَ السَّمَاءِ، فَأَعْطَى الرَّبُّ رُعُودًا وَبَرَدًا، وَجَرَتْ نَارٌ عَلَى الأَرْضِ، وَأَمْطَرَ الرَّبُّ بَرَدًا عَلَى أَرْضِ مِصْرَ.

 

سفر الخروج 10: 13

 

فَمَدَّ مُوسَى عَصَاهُ عَلَى أَرْضِ مِصْرَ، فَجَلَبَ الرَّبُّ عَلَى الأَرْضِ رِيحًا شَرْقِيَّةً كُلَّ ذلِكَ النَّهَارِ وَكُلَّ اللَّيْلِ. وَلَمَّا كَانَ الصَّبَاحُ، حَمَلَتِ الرِّيحُ الشَّرْقِيَّةُ الْجَرَادَ،

 

وسميت عصا الله

سفر الخروج 4: 20

 

فَأَخَذَ مُوسَى امْرَأَتَهُ وَبَنِيهِ وَأَرْكَبَهُمْ عَلَى الْحَمِيرِ وَرَجَعَ إِلَى أَرْضِ مِصْرَ. وَأَخَذَ مُوسَى عَصَا اللهِ فِي يَدِهِ.


سفر الخروج 17: 9

 

فَقَالَ مُوسَى لِيَشُوعَ: «انْتَخِبْ لَنَا رِجَالاً وَاخْرُجْ حَارِبْ عَمَالِيقَ. وَغَدًا أَقِفُ أَنَا عَلَى رَأْسِ التَّلَّةِ وَعَصَا اللهِ فِي يَدِي».

وهي أيضا سميت عصا هارون 

سفر الخروج 7: 9

 

«إِذَا كَلَّمَكُمَا فِرْعَوْنُ قَائِلاً: هَاتِيَا عَجِيبَةً، تَقُولُ لِهَارُونَ: خُذْ عَصَاكَ وَاطْرَحْهَا أَمَامَ فِرْعَوْنَ فَتَصِيرَ ثُعْبَانًا».


سفر الخروج 7: 10

 

فَدَخَلَ مُوسَى وَهَارُونُ إِلَى فِرْعَوْنَ وَفَعَلاَ هكَذَا كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ. طَرَحَ هَارُونُ عَصَاهُ أَمَامَ فِرْعَوْنَ وَأَمَامَ عَبِيدِهِ فَصَارَتْ ثُعْبَانًا.


سفر الخروج 7: 12

 

طَرَحُوا كُلُّ وَاحِدٍ عَصَاهُ فَصَارَتِ الْعِصِيُّ ثَعَابِينَ. وَلكِنْ عَصَا هَارُونَ ابْتَلَعَتْ عِصِيَّهُمْ.

وهي التي صنع بها كل المعجزات

وهي التي افرخت 

سفر العدد 17 

17: 6 فكلم موسى بني اسرائيل فأعطاه جميع رؤسائهم عصا عصا لكل رئيس حسب بيوت ابائهم اثنتي عشرة عصا وعصا هرون بين عصيهم 

17: 7 فوضع موسى العصي امام الرب في خيمة الشهادة 

17: 8 وفي الغد دخل موسى الى خيمة الشهادة وإذا عصا هرون لبيت لاوي قد افرخت اخرجت فروخا وأزهرت زهرا وانضجت لوزا 

لقد سميت "عصا الله" لأنها كانت ترمز إلى سلطان الله، وسميت "عصا موسى" لأنها كانت عصاه فعلًا من البداية، وسميت "عصا هارون" لأن هارون كان يستخدمها عوضا عن موسى.وهو الكاهن فهذه العصا ترمز لجمع ثلاث أشياء الله والمرسل والكهنوت في شيء واحد وهو الرب يسوع المسيح الله والمرسل ورئيس الكهنة 

فهي العصاة المختارة وترمز للمسيح ويسوع المسيح هو المختار الحقيقي

انجيل متى 3

3 :17 و صوت من السماوات قائلا هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت

 

إنجيل لوقا 23: 35

 

وَكَانَ الشَّعْبُ وَاقِفِينَ يَنْظُرُونَ، وَالرُّؤَسَاءُ أَيْضًا مَعَهُمْ يَسْخَرُونَ بِهِ قَائِلِينَ: «خَلَّصَ آخَرِينَ، فَلْيُخَلِّصْ نَفْسَهُ إِنْ كَانَ هُوَ الْمَسِيحَ مُخْتَارَ اللهِ!».

 

وايضا المسيح القضيب الخارج من جزع يسي 

سفر التكوين 49: 10

 

لاَ يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ.

وهو رئيس الكهنة الحقيقي الذي يعطي الكهنوت الذي من خلاله يتعامل الله مع البشر ايضا 

وايضا زيت المسحة كان في التابوت 

فنري التناول والكهنوت والزيت ويشير الي الاسرار السبعة 

المعمودية في الارتباط بالمسيح في جسم التابوت 

زيت الميرون في الزيت المقدس 

التناول في المن 

الاعتراف علي يد كاهن في عصا هارون 

سر مسحة المرضي ايضا في الزيت 

سر الزيجة في عدة اشياء مثل التابوت وايضا في الزيت والعصا والمن 

وسر الكهنوت في مثال عصا هارون 

وعصا هرون هي التي تحولت الي ثعبان بأمر الرب والتهمت عصي سحرة فرعون وهي التي امر موسي هارون ان يمدها في كل ضربه فنري اهمية هذه العصاة كرمز للضربات العشر والعقاب الأرضي وهي أيضا خلصت في الحرب في خروج 17 وهذا رمز للمسيح فهو المخلص وأيضا الديان. 

ولهذا كان يجب ان يوضع كل هذا في تابوت عهد الرب 

 

أيضا في استمرار محتويات التابوت لي هنا بعض التأملات الصغيرة على قدر ضعفي

سنعرف فيما بعد أثناء دراسة الشبهات التي تدور حول تابوت عهد الرب أن الذي استمر في التابوت هو فقط لوحي الشريعة ولكن قسط المن ولا العصا استمروا في التابوت بل كان وجودهم مؤقت 

وهذا في الحقيقة له رموز كثيرة بعضها يفهمها اليهود 

أولا لوحي الشريعة لم تزال من التابوت واستمرت لان عهد الله لا يتغير ويبقي الي الأبد ولهذا كان لا بد أن يستمر اللوحي 

ولكن قسط المن وعصا هارون الاثنين يشيرون الى دور جسد المسيح فكان لابد ان يكون وجودهما مؤقت الي أن يأتي وقت صعودهما من التابوت مثل جسد المسيح الأرضي الي ان يتمم الفداء ويصعد بجسد ممجد

وهذا فيه رد على اليهود الذين قالوا ان المسيح يبقى الي الابد

إنجيل يوحنا 12: 34

 

فَأَجَابَهُ الْجَمْعُ: «نَحْنُ سَمِعْنَا مِنَ النَّامُوسِ أَنَّ الْمَسِيحَ يَبْقَى إِلَى الأَبَدِ، فَكَيْفَ تَقُولُ أَنْتَ إِنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَرْتَفِعَ ابْنُ الإِنْسَانِ؟ مَنْ هُوَ هذَا ابْنُ الإِنْسَانِ؟»

وهذا غير حقيقي فالكتاب المقدس قال ملكه يبقى الى الابد في 2 صم 7: 13 واشعياء 9: 7 ودانيال 7: 14 وأسمه ومجده يمتد الي الابد في مزمور 72 وعهده يبقى الى الابد ولكن وجوده على الأرض هو مؤقت كما في أشعياء 53: 8 أنه قطع من ارض الأحياء وبعد أن يتمم الفداء يصعد بجسد ممجد

فالعصا رفع من تابوت العهد بعد تمرد الشعب في ماء مريبة مثل المسيح صعد بعد تمرد الشعب عليه وأسلموه للصلب والموت ثم قام وبعدها صعد

وقسط المن أيضا الخبز النازل من السماء أيضا يرتفع الي السماء بعد أن يتمم مهمته.

فليس فقط في محتويات التابوت بل حتى في استمراها كان له رموز رائعة. 

 

والمجد لله دائما