«  الرجوع   طباعة  »

الجزء الأول من الرد على فيديو باسم الرد على برنامج الدليل وحفريات مزورة لتطور مزعوم

 

Holy_bible_1

 

وصل الي عدة فيديوهات يحاول فيه بعضهم بالرد على ما قدمت في برنامج الدليل الحلقة الأولى حفريات مزورة. وكالعادة مع كل احترام لشخص المتكلم أركز فقط على محتوى الكلام دون المتكلم. لان دائما لا يهمنى من قائل الكلام ولكن محتوى الكلام والفكر والادلة التي وراؤه. فانا لا اشخصن المواضيع.

بدأ المتكلم الفيديو الاول الذي تعدي 1:45 دقيقة بتعريف طويل الي حد ما عن قناة الحياة وقال "لأنه دائما عندما يرد الانسان على من جاء بشيء مغلوط أو أخطاء او ربما تدليس وتزوير فأنك تحتاج لوقت أكثر للرد عليه لان الخطأ ممكن يقوله الانسان في عشر ثواني ولكن حتى ترد بالدليل والبرهان ربما تحتاج لربما الي ساعة او ساعتين أحيانا" فعلا اتفق معه في المبدأ أن الرد دائما يحتاج وقت أطول ولكن ارفض من البداية أدعاء أن ما قدمته مغلوط أو أخطاء أو تدليس أو تزوير ولهذا سأقدم أيضا ردا على ادعاءاته هذه وبالفعل ستكون طويلة فاعتذر عن الاطالة من البداية. 

ويقول "اود أن ابدا ببعض النقاط كمقدمة لما سياتي. أنا كنت أتمنى لو تركت قناة الحياة برامجها محصورة في الكلام عن الأديان فالخوض في العلوم واجترار الأكاذيب والتدليس والمغالطات الذي يروج لها بعض الخلقيين الغربيين لن تعود على قناة الحياة الا بالضرر" الحقيقة كثيرا ما يردد هذا التعبير الملحدين كما لو كانوا يحذرونا من العلوم بادعاء أن العلوم لهم, فهم الأكثر علم وأكثر ذكاء (الذين تطوروا مع القردة من جد مشترك يدعوا أنهم أكثر ذكاء منا المخلوقين في اروع صورة) لماذا هذا الأسلوب؟

وهل العلم والتفكير حكر على أحد؟

ومن جعلهم قضاة لمن يتكلم في العلم ومن لا يتكلم فيه؟

الحقيقة العلم ليس في صفهم بل العكس هو الصحيح فالأفكار التطورية تقوم على أراء شخصية وفرضيات يحاولوا دائما استخدام اشباه العلم وادعاءات باطلة يغلفوها بهالة علمية ليجعلوا البسطاء ينخدعوا بما يقولوا 

ولكن استخدم ما قاله هام في مناظرته مع ناي لشرح هذا الأسلوب المغلوط من الملحدين فهم ليسوا علميين والعلم ليس في صفهم أصلا 

الحقيقة هم يقرؤون رأي واحد يقدم فرضيات ويستقبلونها كحقائق بدون معرفة الرأي الاخر ولا خلفية هذه الفرضيات

أولا لعدم معرفة الفرق بين الملاحظات العلمية والتاريخ العلمي

الفرق بين التاريخ العلمي historical science والملاحظات العلمية observational science سواء experimental or inventions

فمثلا التطور البيولوجي هو يعتبر تاريخ علمي (فرضيات تفسر التاريخ) اما الفيزياء والكيمياء فهي ملاحظات علمية وليس تاريخ علمي 

التطور يعتبر تاريخ علمي وليس علم ملاحظ. فهو يعتبر اراء شخصية وفرضيات تفسيرية لما حدث في الماضي وليس علم ملاحظ مختبر متكرر

القوانين الطبيعية لم تتغير وهي ضد التطور فمصدر الحياة او ما يسمى abiogenesis هو ضد قانون الطبيعة biogenesis وضد القانون الثاني من الديناميكية الحرارية فادعاء ان حياة خرجت من مواد غير حية هو محاولة وفرضية شخصية لتفسير تاريخ وليس ملاحظة علمية

ولم يجيب عالم واحد ممن هم ضد الخلق على أصل الحياة.

فكرة العلم ضد الايمان هي خطأ تماما وهي محاولة دنيئة من مؤيدي التطور لخداع البسطاء 

هناك علماء كثيرين جدا وهم ليس لهم علاقة لا بالخلق ولا بالتطور فبحثهم للبحث العلمي فقط وأيضا هناك علماء بخلفية سواء ايمانية بالخلق او ايمانية بالتطور وتقسيم العلماء بادعاء انهم مع التطور هذا غير محايد. فالعلم الملاحظ لا علاقة له ولكن تفسير الملاحظات العلمية بفرضيات تاريخية هو الذي له علاقة بالخلق او التطور. بمعني

التطور يعتبر تاريخ علمي وليس علم ملاحظ. هو فقط يخطئ تفسير الملاحظات العلمية ويسرق كلمة العلم ليعطي لنفسه هالة قدسية علمية متهما المؤمنين بالخلق انهم غير علميين. 

الكل له نفس مصدر المعلومات من الملاحظات 

ولكن الاختلاف في تفسير هذه الادلة

وسبب اختلاف التفسير لان كل واحد له ايمان يبني عليه تفسير الأدلة 

فما يقرأه الشباب الملحد هو فرضيات وتفسيرات الملحدين فقط مما يلقبوهم بعلماء الذين يؤمنون بالإلحاد والتطور ورافضين للخلق. ولا يدركون أن هذا ليس ملاحظ ولكنه فقط افتراض بلا دليل في اغلب الأحوال أو بافتراض ادلة غير دقيقة. فهم لم يروا التطور ولكن افترضوه ولم يروا الادلة تحدث ولكن يقدموا ادلة يفترضوا تفسيرها.

ولكن بالتدقيق نجد أن التفسير التاريخي لما نلاحظه من ملاحظات علمية بأسلوب علمي يعتمد على الخلق يكون دائما أدق واسلوب علمي يتفق مع قواعد العلم ولكن هذا ما يحاول الملحدين مقاومته والتضليل عليه

لهذا مطالبة المتكلم لقناة الحياة ان تترك برامجها محصورة في البرامج الدينية فقط هو محاولة أخرى أيضا بادعاء أن المؤمنين بالخلق هم لا يفهمون في العلم 

 

فيكمل المتكلم ويقول "قد ينطلي الامر على المؤمن البسيط ولكن الباحث سيكتشف بكل سهولة الأخطاء والتدليس الواضح" هذا أيضا أسلوب ايحاء بأن ما قيل هو تدليس وان من يفهمون جيدا هم الملحدين ولكن المؤمنين لا يفهمون وهذا خطأ فاغلب العلماء في الماضي وحتى الان واباء علوم كثيرة هم مسيحيين بل في بعض الاحياء كان ايمانهم بالكتاب المقدس ساعدهم في اكتشاف أشياء رائعة علمية.

فكفاكم أيها الأحباء الملحدين محاولة ادعاء ان المؤمنين جهلة وأنتم أصحاب العلم فالحقيقة عكس ذلك.

يكمل المتكلم قائلا "انا استغرب وأتساءل لماذا قناة الحياة تخاطر وتجازف وتغامر بمصداقيتها. برامج الحياة الدينية هي برامج رائعة ولكن لماذا يلهثون الأن وراء الأكاذيب هل هو من أجل طمأنة المؤمن على ايمانه؟" يقول برامجها الدينية رائعة فهل الملحدين أمنوا بما تقول أم هم بأسلوب ترغيب يخشون أن قناة الحياة وغيرها من القنوات الدينية أن تبدأ تكشف أمور عن فرضيات التطور وخداع بعض الملحدين لا يريدون كشفها؟

المؤمن لا يريد برامج تطمأنه لان ايمانه ينبع عن حياة اختبار ومعرفة وعلاقة شخصية مع الرب الشيء الذي لا يدركه الملحدين فهم رفضوا الرب فلم يعرفوه ولم يتمتعوا بعلاقة شخصية معه. أما هدف قناة الحياة وغيرها من القنوات التي تخصص برامج للملحدين هي فقط لفت نظرهم وايقاظ ضميرهم واعتقد أن هذا بدأ يحدث بالفعل من ردود الافعال.

في الحقيقة ما وجدته من تكرار هذه التعبيرات من ملحدين كثيرة الذين يطالبون القنوات ألا تتعرض للأمور العلمية هو ينبع عن خوف دفين في اللاوعي عند الملحدين من أن تكشف لهم هذه القنوات أشياء لا يريدوا أن يعرفوها فهم خدروا ضميرهم بأن الالحاد صحيح وعلمي ولا يستطيع أحد أن يرد عليه والمؤمنين هم جهلة ولكن عندما يبدأ يظهر رد بأسلوب علمي يؤكد ان الخلق يتفق مع الحقائق العلمية وليس الفرضيات هذا يقلق منام الملحدين لأنه أزعج ضميرهم المخدر عندما فوجؤا أن المؤمنين عندهم أدلة علمية قوية أقوى من فرضيات الملحدين لان ادلة المؤمنين تعتمد على الملاحظة والاختبار وليس على فرضيات أشخاص 

ويكمل المتكلم قائلا "الملحد لا تكن ردة فعله الا ابتسامة ساخرة لان الملحد معتاد على سماع هذه الترهات التي ليس لها أي علاقة بالعلم" بالفعل هذا ما سيفعله بعض الملحدين لأنهم لن يجدوا ردود فسيكتفون بان يسخروا ويهاجموا ويتهمونا بالجهل والتدليس وهذا معتاد مثلما حدث من مئات منهم عند عرض هذه الحلقة. 

وغريبة أن يقول إن الملحد معتاد على سماع هذه الترهات. كيف معتاد رغم أن كثيرين منهم لم يسمعوا هذه الردود من قبل؟ ولماذا حكمت أن ليس لها أي علاقة بالعلم. ومن هو الحكم ان يقول هذا الكلام علمي وهذا الكلام غير علمي؟

ومن هو الحكم الذي قال إن كلام دارون علمي أما كلام لويس باستير في نفس السنة ليس علمي؟

من أقامكم حكم؟ ولماذا تكيلون بمكيالين؟

ثم يقول المتكلم بعد ان ادعى ان كلامي ليس له أي علاقة بالعلم بالآتي" انتقاد نظرية علمية ليس دليل على وجود أله أو الهة" الحقيقة ما تقوله يخالف كلام علماءك ولكن قبل ان أقدم ذلك اريد ان أوضح معنى كلامك أن ما قدمته هو نقد لنظرية علمية وهو المبدأ العلمي المسمى falsifiable وهذا أسلوب علمي قوي أذا أن تعترف أن ما قدمته هو أسلوب علمي لنقد نظرية رغم أنك قلت سابقا أن كلامي لا علاقة له بالعلم. إذا أنت تخالف نفسك فهل كلامي كان لا علاقة له بالعلم أم هو نقد لنظرية علمية؟ 

ولكن اعود الي هل اثبات التطور خطأ يثبت الخلق أم لا هذا باعتراف العلماء مؤيدي التطور أنفسهم 

فكثير من الملحدين يصروا بالتمسك بفرضية التطور رغم وجود أدلة علمية كثيرة تثبت خطأها لان المقابل هو الاعتراف بالخلق أي إله خالق. لان يوجد كائنات حية لأمام اعيننا نلاحظها ولا يوجد الا تفسيرين الأول أن تكون تطورت بالتدريج من الكائن الاولي الذي ينقسم ذاتيا الذي خرج من الشربة العضوية او ان تكون خلقت. بمعنى لو التطور ثبت أنه خطا ولم يحدث فسيبقى السؤال الخطير وهو من اين جاءت الكائنات أن لم تكن تطورت؟ والاجابة الوحيدة المنطقية في حالة ثبات خطا التطور هو أن تكون خلقت. وبالطبع هذا معناه إله خلقها ويجب الإقرار بذلك. وهذا ما يكرهه العلماء الملحدين ولا يستطيعوا رفض التطور لأنهم سيكون لا خيار اخر سوى الخلق. وهذا ليس كلامي بل ليبسون اقر بان التطور ليس عليه ادلة بل يجب ان اذهب الي ما هو ابعد من هذا واعترف ان التفسير الوحيد المقبول هو الخلق. اعرف ان هذا مبغوض من العلماء كما هو لي ايضا ولكن يجب علينا ان لا نرفض نظرية (الخلق) التي لانحبها لو كانت الادلة والتجارب تثبتها

“I think, however, that we must go further than this and admit that the only acceptable explanation is creation. I know that this is anathema to physicists, as indeed it is to me, but we must not reject a theory that we do not like if the experimental evidence supports it.”

H. Lipson, “A Physicist Looks at Evolution,” Physics Bulletin 31 (1980), p. 138.

وأيضا تكلم عن برينهارد رينسخ الألماني الذي قدم أبحاث كثيرة عن ان التطور لايمكن ان يفسر بالتنوع ولا باي أسلوب معروف ولهذا كثيرين من علماء الاحياء يتجنوا اظهار اخطائها لكي لا يكونوا مجبرين على أن يقبلوا الخلق 

“The German zoologist, Bernhard Rensch, was able to provide a long list of leading authorities who have been inclined to the view that macroevolution [changes across species] cannot be explained in terms of microevolutionary processes [changes within species], or any other currently known mechanisms. These dissenters cannot be dismissed as cranks, creationists, or vitalists, for among their ranks are many first-rate biologists.”

*Michael Denton, Evolution: A Theory in Crisis (1985),

p. 86.

وقال سالت ان ابحاث قرن ونصف مصرين ان يقولوا ان تطور الاجناس حقيقة رغم ان الحقيقة انهم لم يقدموا دليل حقيقي واحد وحتى بدون مبادئ حقيقية تفسرها بل مجهود ابحاث 150 مستمره في هذا الخط ولم يكتشف دليل واحد يثبتها..... اخيرا الحل الوحيد وهو الاحتمال الوحيد التي تؤكده باستمرار كل الابحاث وهو وجود زكاء قبل بداية الحياة (الله). كثير من الناس سيقولوا هذا فلسفة وليس علم. الشيء الوحيد الذي اقوله بالحقيقة ان هذا خلاصة واستنتاجات كل التحليلات والملاحظات للحقائق العلمية 

“The problem of the origin of species has not advanced in the last 150 years. One hundred and fifty years have already passed during which it has been said that the evolution of the species is a fact but, without giving real proofs of it and without even a principle of explaining it. During the last one hundred and fifty years of research that has been carried out along this line [in order to prove the theory], there has been no discovery of anything. It is simply a repetition in different ways of what Darwin said in 1859. This lack of results is unforgivable in a day when molecular biology has really opened the veil covering the mystery of reproduction and heredity . .

“Finally, there is only one attitude which is possible as I have just shown: It consists in affirming that intelligence comes before life. Many people will say, this is not science, it is philosophy. The only thing I am interested in is fact, and this conclusion comes out of an analysis and observation of the facts.”

G. Salet, Hasard et Certitude: Le Transformisme devani la Biologie Actuelle (1973), p. 331.

وأيضا كينون عالم الاحياء في الغرب الأمريكي قدم ملخص لاخطاء التطور مثل سلسلة التطور وان الحفريات لا تثبتها وفي النهاية قال ان بفحص الأدلة نجد ان احتمالية التطور اقل بكثير من نظرية الخلق.

“Laboratory data and theoretic arguments concerning the origin of the first life lead one to doubt the evolution of subsequent forms of life. The fossil record and other lines of evidence confirm this suspicion. In short, when all the available evidence is carefully assessed in toto [in the whole, entirely], the evolutionary story of origins appears significantly less probable than the creationist view.”

Dean Kenyon, Creationist View of Biological Origins, NEXA Journal, Spring 1984, p. 33 [San Francisco State University].

فيا عزيزي ما تقوله هو غير منطقي ويخالف كلام علمائك وفلاسفتك.

ثم يقول المتكلم تعليق غريب وهو "محاولة ايجاد ثغرات في العلم وادعاء أن المسؤول عن هذه الثغرات هو الاله، يسمى عبادة إله الثغرات" وردي: ماذا؟ ما هذا الذي تقوله هذا يخالف مبدا العلم الاساسي في مناقشة أي فرضية وهو مبدا falsifiable الذي قلته لك سابقا. أولا التطور هو ليس العلم التطور هو فرضية قاله شخص ونناقش هل الأدلة تثبتها ام تخطئها. ثانيا ما هذه الثغرات التي تتكلم عنها؟ ثالث ثغرات ماذا التي خلقها الاله. واضح أنه إنك اخطأت التعبير.

ويكمل المتكلم قائلا "العلم كان وسيكون به ثغرات" وهذا اتفق مع فيه فالعلم متغير بالفعل ونحن لا نعلم كل شيء ولهذا لان اراهن بأبديتي على علم متغير يقولوا اليوم ثبت وغدا يقولوا ثبت عكسه فلهذا اتمسك من العلم بما هو قوانين لا يختلف عليها أحد مثل قانون الجاذبية وقوانين البيولوجي وقوانين الديناميكية الحرارية وغيرها (ملاحظة قوانين الديناميكية الحرارية تثبت خطأ فرضية التطور تماما ولكن سوف أؤجل ذلك الي موضوع أخر)

ثم يعود ويكرر "أن الملحد لا يبني قناعته الالحادية على نظرية التطور وحتى إذا كانت هذه النظرية مهمة في إلحاده فهي واحدة من أمور كثيرة تؤسس لقناعاته فحتى إذا اثبت العلم أن كل ما عرفناه عن التطور خطأ فلن يصبح الملحد بين عشية وضحاها متبع دين من الأديان" لن اكرر ما قلت الا فقط ان التطور أساس للإلحاد وبدونه الالحاد عقيدة فاشلة ولا يقبلها عقل لان يوجد كائنات حية لأمام اعيننا نلاحظها ولا بد أن نتساءل من اين أتت الكائنات الحية؟ ولا يوجد الا تفسيرين الأول أن تكون تطورت بالتدريج من الكائن الاولي الذي ينقسم ذاتيا الذي خرج من الشربة العضوية او ان تكون خلقت. بمعنى لو التطور ثبت أنه خطا ولم يحدث فسيبقى السؤال الخطير وهو من اين جاءت الكائنات أن لم تكن تطورت؟ والاجابة الوحيدة المنطقية في حالة ثبات خطا التطور هو أن تكون خلقت. وبالطبع هذا معناه إله خلقها ويجب الإقرار بذلك. فلو تماشيت معك فيما تقول واتفقنا أن التطور خطأ هل تستطيع ان تجيبني من اين أتت الكائنات؟

اعتقد ستكون اجابتك بانها خلقت او قد تكون معاند لأقصى درجة وتقول لا أعرف وقد نعرف في المستقبل فقط لكيلا تعترف بوجود إله خالق أي أنك اخترت رفض وجود إله رغم ان الخلائق تشهد عليه فقط من اجل العناد.

وعادة ما تكون إجابة "أمور كثيرة" بدون تقديم مثالين أو ثلاثة من هذه الأمور الكثيرة هو لا يعني أنه يوجد أي امر اخر الا التطور الذي يؤيد عقيدة الالحاد لنفي وجود إله خالق. 

ما يفعله الملحدين بهذا الأسلوب من المجادلة هو فقط يتركوا لأنفسهم باب يستطيعوا ان يهربوا منه عندما يواجهوا بان التطور خطأ. 

ثم بعد ذلك يقيم نفسه قاضيا ويحكم على هدف الحلقة ويكرر ما قاله في بداية كلامه ويقول "أنا اعتقد أن هدف هذه الحلقة ليس لإقناع الملحد أن يتخلى عن إلحاده والايمان باله بل هي ربما محاولة لي التدليس على المؤمن الذي قد يشك في ايمانه بسبب نظرية التطور ولأنا عندما أتكلم عن المؤمن هنا أتكلم عن المؤمن العربي البسيط لان المؤمن الغربي أو العربي الباحث في كثير من الأحيان لا يجد أي مانع من قبول النظريات العلمية والحفاظ على ايمانه في نفس الوقت"

نفس المبدأ الذي قاله سابقا يكرره ويتهمني بالتدليس ولكن هذا لا يهم الفيصل هو من يقدم أدلة صحيحة.

إذا أيضا فهو يخالف ما قاله سابقا ويعترف أن البعض يتركون الايمان ويتجهوا للإلحاد بسبب نظرية التطور رغم انه قال " أن الملحد لا يبني قناعته الالحادية على نظرية التطور " فلماذا تقول كلام ثم تعود وتقول عكسه؟

أما عما يتكلم عنه المتكلم هنا المؤمنين الذين يقبلون فرضية التطور رغم هم مؤمنين فهذا حقيقي وهو نوع من أنواع الذين ينادون بالتصميم الذكي 

اقبل التصميم الذكي كمبدأ ان الرب هو المصمم الذكي, أيضا اتفق معهم في تقديم ادلة أن الحياة على الأرض يجب أن تكون قد صُمّمت من قبل مسبب ذكي ونشترك معا في كثير من الأدلة علي هذا ولكن ارفض التصميم الذكي كوسيلة ان الله خلق الكون بالبيج بانج من بلايين السنين وخلق الشمس ثم الأرض من السحابة السديمية ثم خلق الكائنات بالتدريج بالتطور والوقت والموت فالهي المصمم الذكي قال فكان وامر فصار مباشرة بدون محاولات التطور وبدون الوقت وبدون الموت واختلف معهم في ادلة قدم الكون ام حداثته وادلة قدم الأرض ام حداثتها وادلة تطور الكائنات ام ثبات الاجناس. لهذا ارجو عندما يسمعني أحد انى أتكلم عن الله كمصمم ذكي يفهم أني أتكلم عن المبدأ وليس الوسيلة. 

http://www.iep.utm.edu/wp-content/media/atheism.jpg

 

ثم يقول المتكلم أنه سيبدأ في الرد وأول شيء بدأ يتكلم عنه وهو ضيف البرنامج الذي يشرح نظرية التطور الذي هو أنا فيقول عني "يسمونه بالدكتور غالي. هذا الدكتور لا أدري في أي مجال وعلى الأرجح هو ربما دكتور في الأديان لان من كلامه ومما سياتي من كلامه في البرنامج لا يمكن بأي طريقة ما أن يكون دكتور في مجال علمي أو بالأحرى في مجال الجيولوجيا هذا مستحيل"  

أولا اشكره على الإساءة الشخصية فهذا تعودت عليه من الذين دائما يحاولون شخصنة المواضيع لكي يضعفوا قوة ما قدم عن طريق الهجوم على المتكلم والتشكيك فيه بدون وجه حق وبدون معرفة.

ولا يا عزيزي فان رغم إني اخدم في مجال اللاهوت الدفاعي وادرس مادة اللاهوت الدفاعي لطلبة في معهد دراسات الكتاب المقدس، ألا أن هذا اللقب هو لشهاداتي في المجال الطبي وأيضا العلمي فيا عزيزي الذي هاجمته هذا هو شخص له أبحاث الاكاديمية المنشورة باسمه وأيضا يوجد عدة أشياء مسجله باسمه هذا بالإضافة الي أشياء أخرى ولكن هذا ليس محور الموضوع اطلب بمحبة عدم شخصنة الموضوع فالمتكلم وهو ضعفي غير مهم والمهم المحتوى والفكر. 

وعندما بدأت سلسلة الرد تكلمت قليلا عما درست وحصلت علي شهادات في هذا الملف الذي هو مقدمة السلسلة الطويلة من الرد على الالحاد والتطور. 

سلسلة الرد علي الالحاد والتطور 

 

بنفس المقياس ما هي شهاداتك التي تسمح أن ان تقيم نفسك حكما على كلامي. فان كان مسموح لك أن تنقد كلامي بحرية فأيضا مسموح لي أن انقد ما يقوله مؤيدي التطور من ادعاءات وفرضيات واراء شخصية. 

ولماذا لم تبدأ بتقديم نفسك لتثبت أن لك الحق في النقد بناء على شهاداتك التي تؤهلك لذلك (رغم أنه لا يمثل لي أهمية فأنا اهتم بالمحتوى وليس المتكلم)

وأعرف أني لو قلت إن مجالي علم الجينات والهندسة الوراثية ستقولون لي لماذا تتكلم في الجيولوجيا ولو قلت شهاداتي في شيء اخر ستقولون لي لماذا تتكلم في الوراثة. أي أن السؤال عن الشهادات ومجال التخصص هو محاولة دائما خبيثة لكي امنع من النقد العلمي بحرية. ولكن أقول بنفس المبدأ كيف سمحتم لدارون خريج كلية اللاهوت المسيحية أن يتكلم في البيولوجيا رغم أن هذا لا علاقة له بشهادته اللاهوتية لا من قريب ولا من بعيد

وأيضا بنفس المبدأ لماذا سمحتم للمحامي تشارلز لايال أن يتكلم في علم الجيولوجيا بل وتلقبونه بأبو الجيولوجيا رغم أنه محامي كذاب وشهادته لا علاقة لها بالجيولوجيا لا من قريب ولا من بعيد.

وللعلم عزيزي أنه كلما أطلت في مهاجمة المتكلم هذا اظهر أكثر ضعف حجتك التي دفعتك ان تقضي أكثر من عشرين دقيقة تهاجم الشخص وليس المحتوى. 

أستطيع ان اقضي وقت مماثل وأقول لكن من سمح لك ان تتكلم في الجيولوجيا وما هي شهاداتك في هذا المجال وسيكون ما افعله عدل لاني اطالبك بالمثل ولكن لن افعل ذلك لاني عندي ادلة قوية فلا احتاج لمهاجمة الشخص. 

وملاحظة أخيرة في هذه النقطة أن طلب منى احتراما لمشاهدي قناة الحياة الذين هم من مستويات مختلفة وثقافات أن أتكلم بأبسط لغة ممكنة لأني لا أكلم علماء فقط بل أكلم الكل. فلا يحق لأحد أن يستشهد ببساطة الأسلوب في ان يشكك في معلوماتي ومؤهلاتي التي تسمح لي بالكلام في هذا الموضوع. 

 

والغريبة أن المتكلم سأل وقبل أن تصله الإجابة عن شهاداتي قفز مباشرة الي استنتاج أني غير متخصص فقال "ولماذا قناة الحياة عندما تتكلم في مواضيع دينية تأتي بمتخصصين وتأتي بمراجع معتمدة بمراجع علمية اكاديمية لتثبت الأشياء التي تقال؟ لماذا لا يأتي البرنامج بمتخصص في المجال؟

من قال لك ان الضيف هو غير متخصص وشهاداته لا تؤهله؟ وما هو تعريفك للتخصص؟ 

ويكمل قائلا " المراجع التي سياتي به في هذه الحلقة ليس لها أي قيمة علمية"

ما هو تعريف المرجع المعتمد عندك؟ 

هل البخاري هو علمي أكاديمي؟ ام هو فقط محاولة خبيثة للتشتيت والتشكيك في المراجع العلمية التي قدمتها. 

ولماذا مجلة العلم أو التاريخ الطبيعي لو استخدمتها أنا تصبح غير معتمدة ولو استخدمها عالم ملحد تصبح من اقوى المراجع؟ لماذا الكيل بمكيالين وبعد هذا تدعوا انكم حياديين وأنتم ابعد شيء عن هذا؟

ولماذا دكتور حاصل على الدكتوراه في البيلوجيا وله ابحاصه ودرس كثيرا في الجامعات لو كان ملحد يكون عالم رائع ولو كان مسيحي يؤمن بالخلق يصبح في نظركم جاهل؟

هل الامر في الشهادات التي حصل عليها؟

هل الامر بكمية المعلومات التي يقراءها الشخص؟

ام الامر بالابحاث التي يقدمها؟

ام مقياس الذكاء IQ?

ام عدد السنين؟

اقول لك الاجابة الصحيحة ؟ حتى لو اثنين متساويين في كل ما سبق سيعتبر الملحد في نظركم عالم والمؤمن بالخلق جاهل لان الامر هو تعصب اعمى من طرفكم للالحاد.

وبنفس المبدأ لو مسموح لشخص يتكلم في كل نقطة بمرجع ولا يفكر فلماذا لم تطالبوا دارون بمرجع عندما قدم فرضيته؟ وأيضا لماذا لم تطالبوا تشارلز لايال المحامي الكاذب بمراجع عندما قدم كلامه الكذب عن شلالات نياجرا وطبقات الأرض وغيرها؟ 

ورغم ذلك عزيزي ما قدمته من مراجع اغلبها مراجع وعلماء يؤيدوا الالحاد وليسوا مسيحيين. 

ثم يعود مرة تلو الأخرى في الهجوم على شخصي قائلا "والضيف ضيف البرنامج ليس له أي علاقة بالبيولوجيا لا من قريب ولا من بعيد" من اقامك حكما على شهاداتي؟ وكيف عرفت أن مجال تخصصي هو لا علاقة له بمجال الجيولوجيا لا من قريب ولا من بعيد؟ وما هي شهاداتك لتصبح لك الحق ان تحكم على شهاداتي وتقيمها؟

لماذا هذه الاساءات الشخصية رغم أني لم اهاجم اشخاص؟ 

اكرر هذا يثبت ضعف الحجة فالبديل هو الهجوم على الشخص. وبهذا اثبت قوة كلامي أنه كان مؤثر فدفعك لكل هذا الهجوم الشخصي علي

ثم يقول المتكلم "بصراحة أنا أشفق على قناة الحياة لأنها جازفت بمصداقيتها بهذه الحلقات التي تخص الرد على الالحاد" ومرة تلو الأخرى هو بطريق غير مباشر يشكك في مصداقية ما قدمت بدون دليل عن طريق ان قناة الحياة جازفت بمصداقيتها في انها سمحت لي بما قلت. وأيضا هذا يؤكد ضعف الحجة ليستمر في الهجوم بهذه الطريقة.

يا عزيزي انت قلت في البداية أنك تريد ان تكون مختصر جدا فهل 11 دقيقة هجوم شخصي بدون ما تقدم أي دليل هذا اختصار ام ان هذا لب موضوعك لأنه لا يوجد عندك شيء اخر؟ وهذا ما سنتأكد منه عندما يبدا يقدم ما يدعي انه ادلة

يكمل المتكلم قائلا "أول، واسميها أول نكته هو عندما سؤل الضيف سأقول عنه الدكتور رغم ان لا علاقة له بالعلم. ستساله مقدمة البرنامج ان يعطيها تعريف لنظرية التطور

وأنا قلت "التطور باختصار لان بعض البسطاء تتخيل هو فقط فكرة أن الانسان أصله قرد ولكن الفكرة الكاملة لعلوم التطور التي يقدموها ان كل شيء في الكون من أكبر مجرة لأصغر جزء في الذرة وجد بدون إله خالق

ويقول المتكلم "أنا اسأل سؤال واحد في أي كتاب بيولوجيا قرات هذا التفسير؟" ثم يكمل قائلا " ما قاله هذا الدكتور ليس له أي علاقة بنظرية التطور" واضح انه مثله مثل كثيرين الذين لا يعرفون علوم التطور هو يظنوا ان التطور هو فقط نظرية دارون عن تطور الكائنات والمختص به علم البيولوجيا

أنا تكلمت في هذا فكرة عن التطور وعلوم التطور وليس نظرية التطور فقط ولو ركز المتكلم لكان سمع السؤال من الاستاذة فدوة وهو ما هو التطور وليس ما هو التطور البيلوجي فيا عزيزي التطور الاشمل لا يشمل التطور البيلوجي فقط. الذي لا يعرفه المتكلم ان تحت مظلة التطور يوجد خمس فروع احداها هو نظرية التطور البيلوجي

علوم التطور ليست محصورة فقط على التطور الكبير وهو تطور الحيوانات ولكن مظلة التطور تحتها خمس انواع من علوم التطور. في 

انواع واستخدامات كلمة التطور 

Evolution

وهو التغير بالوقت 

Change over time

تعريفه 

Evolution definition

The gradual development of something, especially from a simple to a more complex form.

النشوء التدريجي لشيء وبخاصة من شكل بسيط الي شكل أكثر تعقيدا

وهو تحته انواع كثيرة كلها تتجمع معا لتوضح انه لا يوجد خالق قال فكان.

ملخصها هو 

C:\Users\holy\Desktop\عمر الانسان والحفريات\Cosmic_Evolution.jpg

اولا التطور الكوني 

Cosmic evolution

وهو المعروف بالبج بانج

Big Bang 

وتعرف على انه مصدر الوقت والفضاء والمادة (تشمل المادة والطاقة) الثلاثة موجودين ولكن ما هو مصدرهم؟ معظم الفرضيات حتى البج بانج تفترض انفجار كونهم ومن هنا بدا تطور الكون تدريجيا في عمر طويل جدا ببلايين السنين حتى وصلت الي الشكل الحالي 

ولكن من اين اتي هذا الانفجار؟ ما هو مصدر هذا الانفجار؟ هم يفسروه باي شيء الا فقط وجود إله كونه.

وكيف حصلت على واحدة دون الأخرى؟

فان حصلت على المادة بدون فضاء فاين ستضع المادة؟ ومن خلق الفضاء الذي يستطيع ان يحتوي المادة؟

وايضا ان حصلت على الفضاء بدون مادة فهو لا شيء 

وايضا لو حصلت على مادة وفضاء بدون خلق الوقت فلا يوجد كون ايضا  

هم يقولوا انه اتي من لا شيء

أي من لا شيء انفجر النقطة الاولي التي بها كل شيء وبدا الوقت والكون والمادة. أي منذ 13.5 بليون سنة كان كل شيء هو عبارة عن نقطة واحدة أتت من لا شيء وهذه النقطة تشمل كل شيء وكانت تدور حول نفسها بسرعة شديدة وانفجرت مكونة الكون

أي نحن عبارة عن نفاية الغبار الفضائي 

الكتاب المقدس قال 

سفر التكوين 1 

1: 1 في البدء خلق الله السماوات والارض

في البدا هذا تعني انه خلق الوقت 

خلق الله السماوات وهذا الفضاء والمكان 

وخلق الارض وهذه المادة (والمادة تشمل حتى قوانين المادة جاذبية ودوران وحرارية وغيرها)

الكتاب يقول الله خلق السماوات والأرض 

التطور يقول نقطة تراب صغيره جدا بالوقت خلقت السماوات والأرض 

 

قبل ان انتقل من هذه النقطة يعترض كثير من المدافعين عن التطور استخدام كلمة تطور عن الفضاء ويقولوا أنى لا افهم التطور ولا علوم الفضاء لأني استخدمت كلمة التطور على تكوين الكون رغم ان هذا ليس تعبيرنا بل تعبير التطوريين ولكي أؤكد هذا اضع صور كتب الفضاء التي تتكلم عن نشأة الكون وامتداده بتعبير تطور 

استخدام كلمة تطور في وصف الفلك هو ليس من اختراعنا ولكن علماء الفضاء المؤمنين بالتطور هم الذين استخدموه 

فارجوا ان لا يكيلوا بمكيالين ولا يمنعوا عنا ما يسمحوه لأنفسهم 

تطور الفضاء جزء أساسي لا يتجزأ من التطور لأنه مهم في مصدر الأرض التي هي مصدر الحياة بدون خالق واخرين من ينادوا بان مصدر الحياة على الأرض أتت من الفضاء.

 

ثانيا التطور الكيمائي 

Chemical evolution

وهو نوعين يطلق عليهم نفس الاسم. النووي والعضوي 

الأول النووي هو تطور العناصر من الهيدروجين بمعني ان كل العناصر نتجت من هيدروجين الذي نتج من الانفجار الاولي 

File:Periodic table.svg

وهذا ليس له اي دليل علي هذه الفرضية فكيف تكون اليورانيوم من هيدروجين؟

والحقيقة الحديد صعب جدا نظريا ان يدمج وحتى لو حدث دمجه لا يوجد اي دليل علي انه يمكن دمج اي عنصر بعد الحديد حتى الان الذي هو في المستوي الرابع في الجدول برقم 26 فكيف وصلوا الي اليورانيوم مثلا؟ وهل الطاقة الحرارية الرهيبة المخالفة لكل قواعد الفيزياء التي دمجت هيدروجين بطريقة اعجازية لتحوله يورانيوم، الن تجعل اليورانيوم ينفجر في وقتها مباشره بسبب الحرارة العالية وهو عنصر غير ثابت؟

بل العناصر تميل دائما للثبات اي بهذه النظرية حتى مع صعوبة قبولها كنا سنحصل على مجموعة من الغازات الخاملة ويتوقف التفاعل وتتباعد هذه الغازات وانتهي الامر 

وهنا تظهر مشكلة اخري وهي هل العناصر صنعت النجوم ام النجوم صنعت العناصر؟ 

فمثلا النجم الاحمر العملاق هذا حسب فرضياتهم لتكوينه لا بد ان توجد عناصر في القلب وهي الحديد ونيكل ثم في الطبقة المتوسطة سيليكون وكبريت وفي الخارجية هيليوم وهيدروجين. فمن وجد اولا العناصر العشر التي تصنع النجوم العملاقة ام النجوم العملاقة التي تصنع العناصر العشرة؟

ونعرف ان أحدهم لا يوجد بدون الاخر 

ام خلقوا الاثنين معا؟ 

وأيضا هذا الاسم يشمل ما يعرف التكوين اللا خلوي للمواد العضوية وهو الأكثر شهره بالتطور الكيميائي وهو يعتبر في نظرهم أصل الحياة التي كونت ما يعرف بالشربة ولكن سأفصله في التطور العضوي 

 

التطور الثالث وهو تطور النجوم والكواكب 

Stellar and planetary evolution 

وهو مصدر النجوم وتطورها والكواكب هو مرتبط بالأول وكثيرا ما يشمل مع الأول او الأول والثاني. فالبج بانج كونت العناصر الأولى مثل الهيدروجين والهيليوم الذين كونوا نجوم الجيل الأول التي لما انفجرت كونت عناصر أكبر من الهيليوم التي كونت نجوم الجيل الثاني والثالث

http://essayweb.net/astronomy/images/Stellar_Evolution_large.jpg

وفي هذا سنجد مشكلة وهي ان النجوم تتكون من انفجار نجوم بمعني انه ليتكون نجم هذا يحتاج الي وجود نجم أكبر (او أكثر من نجم ينفجروا معا) سابق ينفجر ليتكون نجم جديد من سحابة فكيف تكون النجم الاول؟

بل الحقيقة حتى الان لا يوجد تأكيد اننا رأينا نجم يتكون كل هذه فرضيات فعندما فبالفعل النجوم تنفجر ولكن لا نراها تتكون. نري نور نجم لم نراه سابقا هذا لا يعني انه نجم جديد فاين هي مراحل تكوينه ولماذا لا نراها؟ 

فهي لا تلاحظ ولا تختبر ولا تتكرر 

بل يوجد ادلة وقوانين فيزياء للغازات تمنع تكوين النجوم وهذه سأتكلم عنها لاحقا بالتفصيل.

 

النوع الرابع وهو التطور العضوي 

Organic evolution

وهو الذي بسببه تكونت حياة 

يقول علماء التطور ان الأرض كانت عبارة عن حمم منصهرة وكانت بدون غلاف جوي ومن الحمم المنصهرة بدأت تتكون القشرة الأرضية 

ثم بدا المطر رغم انه لم تكن هناك مياه تتبخر ولم يكن غلاف جوي يبقيها بدون ان تختفي في الفضاء 

 

(الغريبة انهم يقولوا الأرض بدون أكسجين ثم يعودوا ويقولوا ان الحمم البركانية امتصت الأكسجين الذي لم يكن له وجود)

C:\Users\holy\Desktop\عمر الانسان والحفريات\oxgen.gif

وفي المحيطات التي تكونت بدأت تتكون فيما يعرف بشربة المواد العضوية 

وهذه الشربة بدأت تظهر منها الخلية الاولي

ولا تزال حتى الان سؤال بدون اجابة كيف تكونت حياة من معادن او من مواد لا يوجد فيها حياة (احجار)؟

والاجابة عليه انه فقط حدث ولا يعرفوا كيف. وعندما نطالب بالأدلة يقولوا انه حدث بالتدريج الطويل جدا الذي استغرق ملايين السنين.

وهذا هل يمكن اثباته في المعمل؟ الاجابة لا

هل يتم ملاحظته؟ الاجابة لا  

هل يتكرر؟ الاجابة لا  

إذا هو امر ايماني وليس علمي ورغم انهم يدعوا انهم لا يؤمنون بعقائد الا انه عندهم عقيدة التطور او عقيدة ان الحياة نشأت بدون إله حي.

 

 

النوع الخامس هو ما يسمي التطور الكبير  

Macro-evolution

وهي التي تفترض ان الكائنات تتكون وتتطور وتتغير بالوقت 

وهذه الخلية الاولي التي ظهرت من الشربة العضوية هي التي بدأت تتطور الي كل شيء نعرفه الان 

Life arose spontaneously from non-life via unknown (supernatural) process

فالحياة ظهرت من أشياء غير حية بوسيلة غير معروفة غير طبيعية (خارقة للطبيعة)

وهذه تطورت 

Genetic drift and mutations combined with natural selection turned a few simple organisms into the diverse complex life we see today

تغيير جيني وطفرات بالتداخل مع الانتخاب الطبيعي هذه حول الحياة البسيطة الي اشكال مختلفة من الاحياء المعقدة التي نراها الان.

الانتخاب وهو

Chance or natural selection

Naturalistic evolution

الفرصة هو ما سأسميه صدفه عشوائية عمياء ثم الانتخاب الطبيعي والسبب انهم يصفون الانتخاب انه 

Unguided process of random selection

Unguided = chance

عملية غير موجهة في اختيار عشوائي. وغير موجه فهو فرصة او صدفة. وهذا ما اسميه صدفة عشوائية

هذا النوع من التطور هو تطور جنس الي جنس اخر وهذا الذي كله فرضيات في شجرة التطور ويفتقد الي الحلقات الوسيطة وهذا جزء مهم من سلسلة الرد على فرضية التطور.  

ولهذا النشوء والارتقاء هو فرع من أفرع علوم التطور.

فتطور البيلوجي يحتاج الي التطور العضوي ليفسر بدايته والتطور العضوي يحتاج الي التطور الكيميائي ليفسر بدايته والتطور الكيميائي يحتاج الي التطور النجمي ليفسر بدايته والتطور النجمي يحتاج الي التطور الكوني ليفسر بدايته

Evolutionary Theory appears to have five distinct and interrelated phases, set by Science in the following order: 

Cosmic Evolution. The development of space, time, matter and energy from nothing. 

Stellar Evolution. The development of complex stars from the chaotic first elements. 

Chemical Evolution. The development of all chemical elements from an original two. 

Organic Evolution. The development of organic life from inorganic matter (a rock). 

Macro-Evolution. The development of one kind of life from a totally different kind of life. 

فان كنت تتكلم عن فرع واحد وهو التطور البيلوجي ونظرية التطور وتجهل باقي الفروع لا تتهمني بالخطأ فانت حكمت على كلامي بانه خطأ بسبب عدم فهمك له وبسبب ظانك لا تعرف بقية الفروع الأخرى. فارجوا تحري الدقة قبل الهجوم الاعمى.

ثم يقول المتكلم "نظرية التطور هي نظرية علمية تشرح التنوع في الاجناس في عالمنا الطبيعي" الحقيقة تعريفك هذا هو الغير دقيق فهذا لم اجده لا في دوائر المعارف ولا في موسوعة التطور نفسها تقول التطور البيولوجي هو حالة التنوع للاقطي الانفاس من الأنواع التي تشكل العالم العضوي

Biological evolution is the case of the breathtaking diversity of species that make up the organic world.

Encyclopedia of evolution volume 1 xix

وأيضا نقلا عن هال ذكر الوكيبيديا 

التطور هو التغير في الخصائص الموروثة للسكان البيولوجية على مدى أجيال متعاقبة. العمليات التطورية تؤدي إلى التنوع في كل مستوى من مستويات التنظيم البيولوجي، بما في ذلك الأنواع والكائنات الفردية والجزيئات مثل البروتينات والحمض النووي

Evolution is the change in the inherited characteristics of biological populations over successive generations. Evolutionary processes give rise to diversity at every level of biological organisation, including species, individual organisms and molecules such as DNA and proteins

Hall, B. K.; Hallgrímsson, B., eds. (2008). Strickberger's Evolution (4th ed.). Jones & Bartlett.

وأيضا من موقع القاموس الالكتروني 

تغيير في الجينات من السكان من جيل إلى جيل عن طريق عمليات مثل الطفرات والانتقاء الطبيعي، والانحراف الجيني.

Evolution Biology . change in the gene pool of a population from generation to generation by such processes as mutation, natural selection, and genetic drift.

فتعريفك يا عزيزي هو غير دقيق ولم تذكر المرجع الذي قلت منه هذا التعريف رغم أنك هاجمتني عل هذا.

ثم يكمل المتكلم ويقول " نظرية التطور لا تتكلم عن كيف بدات الحياة"

واتفق معه أن دارون في نظرية التطور لم يتكلم عن مصدر الحياة ولكن تكلم عن تطور الانواع فقط والحقيقة اتفق معهم في هذا ولكن اوضح ان هذا كارثة في حد ذاتها لان كتاب دارون الذي عرض فيه فرضيته اسمه أصل الانواع The origin of species والغريب أنه لم يتطرق الي الأصل ولهذا اسألهم السؤال الذي فشل دارون في ان يجيبه لا هو ولا اي عالم من علماء التطور حتى ريتشارد دوكنز في اخر مناظرة له وهو: ما هو أصل الانواع؟ ما هو اول كائن بدا رحلة التطور؟ وكيف؟ 

اعترف كثير من علماء التطور أكدوا ان فرضية التطور حتى الان لم تجيب عن مصدر الأنواع 

بروفيسور ايرنست ماير من هارفرد 

ولان عمل دارون الأساسي يسمى مصدر الأنواع، يفترض الشخص أن نظريته شرحت العامل المركزي للتطور او على الأقل حاول حتى لو لم يتمكن من أن يحل هذه المشكلة، الغريب ان هذا ليس صحيح فالكتاب اسمه مصدر الأنواع هو ليس عن هذا الموضوع اصلا

As Professor Ernst Mayr of Harvard, the doyen [senior member] of species studies, once remarked,

“Since Darwin’s seminal work was called The Origin of Species, one might reasonably suppose that his theory had explained this central aspect of evolution or at least made a shot at it, even if it had not resolved the larger issues we have discussed up to now. Curiously enough, this is not the case. the ‘book called The Origin of Species is not really on that subject,’ 

Gordon R. Taylor, Great Evolution Mysteryp. 140.

وأيضا بروفيسور سيمسون يعترف

دارون فشل في حل مشكلة مشار اليها في عنوان كتابه 

قد تتفاجأ عندما تسمع أن مصدر الأنواع يظل معضلة حتى اليوم رغم مجهود الاف من علماء البيولوجي. تركيز أساسي وينتهي بخلاف لا ينتهي

Professor Simpson admits: 

‘Darwin failed to solve the problem indicated by the title of his work.’

“You may be surprised to hear that the origin of species remains just as much a mystery today, despite the efforts of thousands of biologists. main focus of attention and is beset by endless controversies.”

Gordon R. Taylor, Great Evolution Mysteryp. 140.

ولهذا علماء التطور يعترفوا انه لا يعرفون كيف بدأت الحياة 

 

وايضا يقروا انه لا يوجد دليل عليها.

فما قلته بأن نظرية التطور لم تتكلم عن أصل الحياة هذا صحيح ولكن السبب لأنه لا يوجد عالم واحد من مؤيدي التطور يستطيع ان يجيب على هذا السؤال بداية من دارون وحتى الان. فما قلته هو كارثة تثبت خطأ فرضية التطور الفاشلة التي فشلت في الكلام عن الأصل رغم اول كتاب لدارون عنوانه هو الأصل.

 

ثم يكمل المتكلم بشيء خطير اشكره جدا عليه وهو " نظرية التطور تشرح التغير والتنوع في الكائنات الحية فهي تشترط وجود حياة. نظرية التطور تبدأ مع وجود حياة" هذا اعتراف خطير ورائع بأن لابد أن يكون هناك حياة هذا شرط لنظرية التطور وهنا اسألك ما هو مصدر الحياة؟ فقد تكون أفضل من كل علمائك الذين فشلوا في الإجابة وتستطيع ان تجيب بدل منهم

وان لم تستطيع فكل ما بني عليه التطور هو خطأ لان بدون بداية تبني عليها النظرية تنهار  

فيكمل قائلا "الحياة موجودة والكائنات تتنوع وتتأقلم" وهذا اتفق معه تماما فبالفعل التنوع هذا امر ملاحظ علميا فالتنوع 

Variation or known by Microevolution

التنوع وهو الذي يطلق عليه مجازا التطور الصغير هو يشير الي التغييرات الموجودة في الانواع للجنس الواحد بناء علي تنوع الجينات في مجمع الجينات الموجود للجنس الواحد. هو وجود الأنواع من حيث اللون والشكل والحجم للجنس الواحد وهذا ملاحظ ومختبر ومتكرر ومحسوب فهو علمي واضح وهو ليس تطور لأنه تنوع في الجنس الواحد

ما نؤمن به: الكتاب المقدس تكلم عن ثبات الاجناس والله خلق الاجناس في تكوين 1 ومن الجنس تتنوع الانواع بسهولة. علميا الجنس به أنواع والأنواع لها نفس عدد الجينات والكروموسومات وتتزاوج جينيا لأنها جنس واحد ولكن من الممكن ان الجين تعبيره يتغير فهي صفات متنوعة وبدائل لنفس الجين فتتغير الصفة من الممكن ان النوع يفقد صفات بتلف جينات او بسبب العزل فيتغير نوعه ولكن لن يتغير جنسه وأيضا ممكن ان يتغير نفس الجين هذا ليس كسب جينات جديدة من العدم ولكن هذا يعتبر عيب جيني. فالفيصل ان التنوع لا يوجد فيه اكتساب اكواد ومعلومات جينية وكروموسومات من العدم وهو نفس الجنس.

اما التطور الكبير فكما عرفنا هو النشوء والارتقاء التدريجي لكائن وبخاصة من شكل بسيط الي شكل أكثر تعقيدا. وهذا بالطبع يستلزم ان يكتسب اكواد ومعلومات جينية من العدم او لم يكن لها وجود سابق في هذا الكائن. الطفرات لا تعطي جينات من العدم وممكن تغير الأنواع ولكن لا تغير الاجناس.

ما لا نؤمن به وما لم يقوله الكتاب المقدس ان كائن واحد اولي نشا من احجار كونت شربة عضوية وتطور الي الاجناس المختلفة ولكن هذا ما يؤمن به مؤيدي التطور. هذا الكائن البسيط جدا يحتاج اكتساب جينات جديدة تماما باستمرار لم تكن موجودة به من قبل سواء بالطفرات او غيره ويزداد في عدد الكروموزومات وينتج اجناس جديدة تماما لم يكن لها وجود من قبل مختلفة عن الاجناس السابقة. بالطفرات بالتداخل مع الانتخاب الطبيعي هذه حول الحياة البسيطة من كائن اولي وحيد الخلية بسيط الي اشكال مختلفة من الاحياء المعقدة التي نراها الان.

http://www.angelfire.com/mi/dinosaurs/images/micromacro.jpg

http://bringingtruth.com/Portals/13/micro%20macro.jpg

الفرق بين الميكرو والماكرو ايفلويشن او ما نسميه الفرق بين التنوع والتطور هو الفرق بين الخط العرضي والخط الطولي 

فالتنوع بالفعل نراه عرضيا ونختبره بل نستطيع ان ننفذه اما التطور فلا نستطيع ان نراه ولا نختبره ولا ننفذه ولا ادلة عليه. 

التنوع هو صفات مختلفة لنفس الجين سائد ومتنحي ومتراكم وجين تعدد الاشكال والبيبتيدات المتغيرة وغيره وهو ما نراه بوضوح في جينات المناعة التي تستطيع بكل سهولة ان نفس الجينات تفرز اجسام مضادة متنوعة وأحيانا طفرات في الجين. اما التطور هو احتياج الي جينات جديده تماما تظهر من العدم وتضاف الي الصفات الوراثية. حتى الطفرة وتغير جين من صفه الي صفه ليست تطور لان الجين موجود اصلا وحدث تغيير في نسخه او تعبيره ولكن لم يظهر هذا الجين من العدم ويضاف على بقية الجينات.

فواضح من كلامك أنك لا تعرف كيف تفصل بين التطور الكبير وهو النشوء والارتقاء وبين التنوع الذي هو ليس ارتقاء بل تأقلم. فانت اردت ان تشرح نظرية التطور ولكن انتهى بك الحال أنك شرحت التأقلم وهذا يوضح عدم معرفتك الفرق وهذه كارثة وتوضح عدم تخصصك في هذا المجال.

 

ثم يكمل المتكلم كالعادة بنفس الأسلوب الذي تعودت عليه من كل الملحدين وهو الاستشهاد بالأغلبية "نظرية التطور هي نظرية علمية تدرس في كل الجامعات" الاستشهاد بالأغلبية

 ليس بدليل على الصحية 

فكل المؤسسات الألمانية والمدارس والجامعات ومراكز البحث في وقت هتلر كانت تؤيده فهل الأغلبية كانت على صواب ام على خطأ؟ الأغلبية كانت على خطأ بالطبع

اليهود اغلبيتهم طالبوا بصلب المسيح وبعد هذا كل مراكز التعليم اليهودية كانت تعلم ضد المسيح فهل الأغلبية تعني انهم كانوا علي صواب؟ لا هم كانوا على خطأ

وأيضا مجتمع اكلي لحوم البشر اغلبيتهم ان لم يكن كلهم يتعلموا من أهلهم اكل لحوم البشر فهل الأغلبية على صواب؟ لا هم على خطأ 

فيا عزيزي الاستشهاد بالأغلبية

 فقط يظهر ضعف حجة المتكلم فيستتر خلف الأغلبية لانه لا يستطيع ان يواجه بنفسه ولا يوجد عنده حجة وادلة كافية فلهذا يحتاج الي الأغلبية.

ثانيا امر الأغلبية من الجامعات تدرس التطور هذا له تاريخ من الخداع في المحاكم بداية من سنة 1925 م في أمريكا فما تقوله لم يصل اليه مؤيدي التطور بسبب صحة نظريتهم بل بسبب خداع بعض المحامين المواليين لهم.

أيضا ساضع لك خريطة بالجامعات التي تعلم الخلق في أمريكا فقط لتعرف ان الأغلبية ليس كما تعتقد 

ملاحظة مهمة وهي أن بعض الجمعيات مثل ناشونال أكاديمي هي ترفض أي عالم مهما كانت إنجازاته لو لا يؤمن بالتطور لان رؤساء هذه الجمعية غير حياديين بالمرة وهم من لا يؤمن بالتطور لا يعتبروه عالم أصلا. الغريبة انه يأتي أحدهم ليؤكد صحة التطور ويقول إن هذه الجمعية أعضاؤها يؤمنوا بالتطور، هذا صحيح ولكن السبب لان هم يرفضوا العلماء الذين لا يؤمنون بالتطور فلا يصح أن تستشهد بها أصلا لأنك كما لو تستشهد بشيوخ مسلمين من جامعة الازهر على صحة الإسلام.

فراجع ياعزيزي ما نشره مديري هذه الجمعية بانهم يرفضوا الخلق والتصميم الذكي بالكامل بدون نقاش في

A View from the National Academy of Sciences, Second Edition (1999)

While the mechanisms of evolution are still under investigation, scientists universally accept that the cosmos, our planet, and life evolved and continue to evolve. Yet the teaching of evolution to schoolchildren is still contentious.
In Science and Creationism, The National Academy of Sciences states unequivocally that creationism has no place in any science curriculum at any level.

في حين ان اليات التطور ما زالت قيد البحث العلماء يقبلون ان الكون وكوكبنا والحياة تطورت وتستمر في التطور ولكن تعليم التطور لتلاميذ المدارس لايزال مثيرة للجدل 

في العلوم والخلق، الاكاديمية الوطنية للعلوم تنص بشكل لا لبس فيه أن الخلق ليس له مكان في أي منهج للعلوم على أي مستوي.

فأنت تستشهد ببؤرة الملحدين الذين حتى مع معرفتهم ألا يوجد أدلة تكفي للتطور ولا يزالوا يبحثون رغم ذلك هم لا يقبلوا حت ان يناقشوا ادلة الخلق او التصميم الذكي بل لا يقبلوا أي أي عالم لا يؤمن بالتطور ان ينتمي إليهم.

ولكن لو تريد فانا جمعت ملف يتعدى 300 صفحة من اعترافات علماء بارزين غير مسيحيين متخصصين بخطأ نظرية التطور ورغم هذا هم مجبرين على الالتزام بمنهج التعليم. 

امثلة قليلة جدا منها 

مجلة العلوم عرضت ملخص مؤتمر شيكاغو للتطور 

معظم علماء التطور سيقولون لكم ان التطور الكبير هو عبارة عن تنوع يأخذ وقت طويل جدا. هذا حلم لان السؤال المحوري في مؤتمر شيكاغوا كان هل هناك ميكانيكية في داخل التنوع يستطيع ان يفسر ظاهرة التطور؟ السؤال ممكن يعطي له إجابة واضحة وهي لا

وأيضا مجلة العلوم الامريكية 

“The evolution of the animal and plant worlds is considered by all those entitled to judgment to be a fact for which no further proof is needed. But in spite of nearly a century of work and discussion there is still no unanimity in regard to the details of the means of evolution.”

Richard Goldschmidt, “Evolution, as Viewed by One Geneticist,” in American Scientist, Vol. 409, January 1952, p. 84.

اعترف مدير المؤسسة البريطانية للعلوم الحديثة امبروس فيلمينج بان فرضية التطور لا أساس لها ومستحيلة 

“Evolution is baseless and quite incredible.”

Ambrose Flemming, president, British Association for Advancement of Science, in The Unleashing of Evolutionary Thought.

اعترف جراسي العالم الفرنسي البارز بان التطور فاشلة ويجب تحطيم هذه الأسطورة 

“Today our duty is to destroy the myth of evolution, considered as a simple, understood and explained phenomenon which keeps rapidly unfolding before us. Biologists must be encouraged to think about the weaknesses and extrapolations that the theoreticians put forward or lay down as established truths. The deceit is sometimes unconscious, but not always, since some people, owing to their sectarianism, purposely overlook reality and refuse to acknowledge the inadequacies and falsity of their beliefs.”

Pierre-Paul Grasse, Evolution of Living Organisms, p. 8.

وأيضا ليونارد قال ليس وظيفة العلماء هو فقط الدفاع عن نظرية التطور والالتصاق بها حتى مع كل الاستنتاجات التي تثبت خطاها وعلينا كعلماء ان نقطع الحبل السري الذي ربطنا طويلا بفرضية التطور المستحيلة التي خنقتنا واعاقتنا من التقدم.

“It is not the duty of science to defend the theory of evolution, and stick by it to the bitter end, no matter which illogical and unsupported conclusions it offers. On the contrary, it is expected that scientists recognize the patently obvious impossibility of Darwin’s pronouncements and predictions . . Let’s cut the umbilical cord that tied us down to Darwin for such a long time. It is choking us and holding us back.”

L.L. Cohen, Darwin Was Wrong: A Study in Probabilities (1985).

 

وقال فرينسو بي ان العلماء الذين يعلمون ان التطور حقيقة هم رجال مخادعون وقصة التطور التي يقولوها لنا هي اكبر اسطورة. ففي تفسير التطور لا يوجد أي دليل صغير واحد ولكن فقط خليط من لعبة التخمينات المعقدة والتلاعب الشعوزي بالاشكال.

“ ‘Scientists who go about teaching that evolution is a fact of life are great con men, and the story they are telling may be the greatest hoax ever. In explaining evolution we do not have one iota of fact.’ [Tahmisian called it] a tangled mishmash of guessing games and figure juggling.”

Fresno Bee, p. 1-B [quoting *T.N. Tahmisian, physiologist for the Atomic Energy Commission].

ونشرة مجلة العلوم ان كل هذا الحهد الكبير لم يجيب على الأسئلة القليلة 

“The reader . . may be dumbfounded that so much work has settled so few questions.”—*Science, January 22, 1965, p. 389.

وأيضا مدير التخرج في أمريكا صرح انه يؤيد التطور ويدرسه ولكن الحقيقة ان الخريجيين وحاصلي الدكتوراه حرفيا يجهلون المشاكل الخطيرة في نظرية التطور والمشاكل ستبقي بدون حل الا لو اخبرناهم بالمشاكل. معظم الطلبة يعتقدوا ان التطور اثبتت وان الحلقات المفقودة وجدت ويتبقي فقض أشياء صغيرة ولكن الحقيقة العكس هو الصحيح وكثير من المكتشفات الحديثة اجبرتنا ان نعيد تقييم اساسات فرضياتنا.

“I personally hold the evolutionary position, but yet lament the fact that the majority of our Ph.D. graduates are frightfully ignorant of many of the serious problems of the evolution theory. These problems will not be solved unless we bring them to the attention of students. Most students assume evolution is proved, the missing link is found, and all we have left is a few rough edges to smooth out.

Actually, quite the contrary is true; and many recent discoveries. . have forced us to re-evaluate our basic assumptions.”

Director of a large graduate biology department, quoted in Creation: The Cutting Edge (1982), p. 28.

تشارلز سنجر العالم والمؤرخ المعروف اعترف انه لا يوجد دليل واحد علي هذه النظرية الخطيرة

“Evolution is perhaps unique among major scientific theories in that the appeal for its acceptance is not that there is evidence of it, but that any other proposed interpretation of the data is wholly incredible.”

Charles Singer, A Short History of Science to the Nineteenth Century,.

أيضا جيمس جورمان الذي وضح ان النظرية ليست فقط محل أسئلة من المسيحيين الأصوليين بل أيضا من العلماء وبخاصة علماء الحفريات وهناك معارضة تكبر علي كلام دارون

“Evolution . . is not only under attack by fundamentalist Christians, but is also being questioned by reputable scientists. Among paleontologists, scientists who study the fossil record, there is growing dissent from the prevailing view of Darwinism.”

James Gorman, “The Tortoise or the Hare?” Discover, October 1980, p. 88. 

وأيضا اعترف جاسترو عالم الفضاء البارز ان الأدلة تتفق مع الخلق وليس مع التطور

 “Scientists have no proof that life was not the result of an act of creation. the evidence lies with Creation, not with evolution.”

Robert Jastrow, The Enchanted Loom: Mind in the Universe (1981), p. 19.

وايضا ليبسون اقر بان التطور ليس عليه ادلة بل يجب ان اذهب الي ما هو ابعد من هذا واعترف ان التفسير الوحيد المقبول هو الخلق. اعرف ان هذا مبغوض من العلماء كما هو لي ايضا ولكن يجب علينا ان لا نرفض نظرية (الخلق) التي لانحبها لو كانت الادلة والتجارب تثيتها

“I think, however, that we must go further than this and admit that the only acceptable explanation is creation. I know that this is anathema to physicists, as indeed it is to me, but we must not reject a theory that we do not like if the experimental evidence supports it.”

H. Lipson, “A Physicist Looks at Evolution,” Physics Bulletin 31 (1980), p. 138.

 

أيضا بونر الذي يعترف بان التطور خطأ ويقول ان هذا الإحساس ليس بسيط فنحن في اعماقنا من وقت طويل نعرف ولكن لا نتجرأ ونعترف حتى لانفسنا. ..... الحقيقة البسيطة هي اننا لا نمتلك أي دليل علي التطور..... وكثيرا ما قلنا للتلاميذ لا تاخذوا شيء مسلم ولكن اختبروا الأدلة ولكن الصدمة اننا نكتشف اننا فشلنا في انتبع نصيحتنا

“One is disturbed because what is said gives us the uneasy feeling that we knew it for a long time deep down but were never willing to admit this even to ourselves. It is another one of those cold and uncompromising situations where the naked truth and human nature travel in different directions.

“The particular truth is simply that we have no reliable evidence as to the evolutionary sequence of invertebrate phyla. We do not know what group arose from what other group or whether, for instance, the transition from Protozoa occurred once, or twice, or many times . . We have all been telling our students for years not to accept any statement on its face value but to examine the evidence, and therefore, it is rather a shock to discover that we have failed to follow our own sound advice.”

John T. Bonner, book review of Implications of Evolution by *G.A. Kerkut, in American Scientist, p. 240. [*John Bonner is with the California Institute of Technology.]

وقال بونير ان الحقيقة ببساطة اننا لا نملك أي دليل وثيق علي سلسلة التطور واي احد يستطيع ان ينقض في أي نقاش محترف ان أي مجموعة تطورت من أي مجموعة اخري

“The particular truth is simply that we have no reliable evidence as to the evolutionary sequence . . One can find qualified, professional arguments for any group being the descendant of almost any other.”

J. Bonner, “Book Review,” American Scientist 49:1961, p. 240.

وأيضا سبسون من قادة كتاب التطور أيضا اعترف في النهاية ان كل الأبحاث عن التطور فشلت والان واضح ان التطور لايوجد عليه دليل واحد

“Search for the cause of evolution has been abandoned. It is now clear that evolution has no single cause.”

G.G. Simpson, Major Features, pp. 118-119.

وأيضا قال ان هذه الفرضية لا أساس لها بل مجرد تخمينات 

“It might be argued that the theory is quite unsubstantiated and has status only as a speculation.”

George G. Simpson, Major Features, pp. 118-119.

أيضا مايكل دينتون عالم الاحياء المشهور قال خلال القرن الماضي كان هناك باستمرار قلة من علماء الاحياء من الدرجة الاولي الذين لم يقبلوا علي الاطلاق ادعاء دارون وفي الحقيقة عدد علماء الاحياء الذين عبروا عن خيبة أملهم (في نظرية التطور) في الواقع عددهم كثير.

“Throughout the past century there has always existed a significant minority of first-rate biologists who have never been able to bring themselves to accept the validity of Darwinian claims. In fact, the number of biologists who have expressed some degree of disillusionment is practically endless.”

Michael Denton, Evolution: A Theory in Crisis (1985), p. 327.

وقال أيضا ان اسطورة التطور مشاكلها تزيد ولا تقل والاكتشافات لا تثبتها بل تثبت خطأها

“The overriding supremacy of the myth has created a widespread illusion that the theory of evolution was all but proved one hundred years ago and that all subsequent biological research—paleontological, zoological and in the newer branches of genetics and molecular biology—has provided ever-increasing evidence for Darwinian ideas. Nothing could be further from the truth.

“The fact is that the evidence was so patchy one hundred years ago that even Darwin himself had increasing doubts as to the validity of his views, and the only aspect of his theory which has received any support over the past century is where it applies to microevolutionary phenomena. His general theory, that all life on earth had originated and evolved by a gradual successive accumulation of fortuitous mutations, is still, as it was in Darwin’s time, a highly speculative hypothesis entirely without direct factual support and very far from that self-evident axiom some of its more ‘aggressive advocates’ would have us believe.”

*Michael Denton, Evolution: A Theory in Crisis (1985), p. 327.

وأيضا تكلم عن برينهارد رينسخ الألماني الذي قدم أبحاث كثيرة عن ان التطور لايمكن ان يفسر بالتنوع ولا باي أسلوب معروف ولهذا كثيرين من علماء الاحياء يقبلوا الخلق 

“The German zoologist, Bernhard Rensch, was able to provide a long list of leading authorities who have been inclined to the view that macroevolution [changes across species] cannot be explained in terms of microevolutionary processes [changes within species], or any other currently known mechanisms. These dissenters cannot be dismissed as cranks, creationists, or vitalists, for among their ranks are many first-rate biologists.”

*Michael Denton, Evolution: A Theory in Crisis (1985),

p. 86.

وأيضا قال ان تقريبا كل علماء التطور متحفظين على ان مشاكل التطور ممكن ان تفسر بتغيير بسيط في نظرية دارون ولكن االمشكلة اكبر جدا واعقد بكثير من ان نامل انها ستحل 

“Nearly all [evolutionary biologists] take an ultimately conservative stand, believing that [the problems] can be explained away by making only minor adjustments to the Darwinian framework. In this book . . I have tried to show why I believe that the problems are too severe and too intractable to offer any hope of resolution in terms of the orthodox Darwinian framework.”

Michael Denton, Evolution: A Theory in Crisis (1985), p. 16.

بل اختم بمجلة جامعة هارفرد التي قلت عنها انها اعظم جامعة في نوفمبر 2005 نشرت نصا

Many who accept the fact of evolution cannot, however, on religious grounds, accept the operation of blind chance and the absence of divine purpose implicit in natural selection. They support the alternative explanation of intelligent design.

ولتتاكد صورة الكلام 

ولو تمتلك النسخة المطبوعة ستجد هذا نصا في ص 31 من المجلة لعدد نوفمبر 2005 

اكتفي بهذا القدر أم تريد المزيد؟ عندي الكثير جدا من هذه الاعترافات بفشلها من العلماء البارزين.

ولا زلت اضع امامك اهم سؤال ارجوا ان تجاوبني عليه ما هو الكائن الذي بدأ التطور ارجوا ان تكون الإجابة بأدلة.

 

ثم يقول شيء غريب وهو " يمكنكم ان تذهبوا لاي موقع علمي واركز على علمي لان التدليس كثير..... لن تجد أي شيء ضد التطور اما الخلقيين الذين ينتقدون نظرية التطور وليس لهم أي علاقة بالعلم" الحقيقة مقياس غريب هذا الذي يقوله فهو يعتبر من يؤمن بفرضيات التطور ويتكلم فيها هو علمي وعالم ومن لا يؤمن بفرضيات التطور ويوضح خطأها هو غير علمي وليس بعالم بل هو مدلس. هل هذا مقياس مقبول؟

ما هو تعريف العالم عندك لان يبدا انه تعريف غريب هل العالم علي قدر قرااته ام على قدر شهاداته والامتحانات التي خاضها ام على قدر ابحاثه الشخصية واختراعاته ام ماذا.

فانت من كلامك تعتقد ان الذي يقرا الكتب التي تؤيد التطور ويؤمن بها هو عالم ولكن من يقراء نفس القدر ولم يقتنع بفرضيات التطور هو غير عالم أي مدلس. هل هذا أسلوب حيادي؟

انت بهذا تقول أن من حصل على شهادة معينة ويؤمن بفرضيات التطور فهو عالم اما من حصل على نفس الشهادة وغير مقتنع بفرضيات التطور الواهية هو غير عالم 

انت أيضا بهذا تقول ان من يقدم أبحاث تثبت التطور حتى لو مليئة بالفرضيات هو عالم اما من يقدم نفس المقدار من الأبحاث تثبت خطأ التطور وقد تكون تعتمد على الملاحظة وليس فرضيات هو ليس عالم بل مدلس.

اعتقد عزيزي انت كشفت تعصبك الأعمى للتطور فانت حتى لو البحث العلمي اثبت خطأ التطور فسترفضه وتقول على العالم صاحبه مدلس وسيبقي التطور عندك هو الأساس حتى لو اختلف مع العلم بل ستستمر تلقب فرضيات التطور بلقب علم. عرفت يا عزيزي من هو الغير حيادي ويصل الي حد التدليس؟

ثم يعود المتكلم مرة ثانية ويكرر تعليقه على تعريفي للتطور فلن اكرر ما قلت.

 

وأخيرا في الدقيقة العشرين يبدأ يتكلم عن ادلتي بعد هذه المقدمة التي تعدت 20 دقيقة 

ويقول "سيبدأ الدكتور الان في شرح الحفريات أو في شرح تطور الانسان حسب أعتقاده وسياتي بصورة أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها ضحك على الذقون

المتكلم يقفز من كلامي الذي شرحت فيه أن الانسان ليس نتيجة طفرات ولا أنتخاب طبيعي وكنت اتوقع أن المتكلم الذي وعد أنه سيجيب على كل كلمة قلتها كان سيتطرق الي هذا الامر لان بالفعل من يدرس مقارنة بما يسمى حفريات الانسان القديم للاسترالوبيثيكس ويفكر فيها بالانتخاب الطبيعي سيجد انها اقل ملائمة بكثير للبيئة وايضا الطفرات اين هي الطفرات التي غيرت الجد المشترك للاسترالوبيثيكس الي المراحل التالية ولكن هو عبر هذا لانه يعرف أن هذه النقطة تسقط ادعاء تطور الانسان

(كلمة استرالوبيثيكس هي من استرا اي جنوبي وبيثيكس تعني قرد فهي تعني قرد جنوبي)

ويعرض نص كلامي الذي قلت فيه "يوجد أختلاف في تطور الانسان ويوجد مراحل كثيرة يتجادلون فيها ولكن باختصار شديد ملخص لمراحل اساسية

شرحي كان باختصار لملخص المراحل التي تكلمت فيها عن المراحل باختصار لان بدايتها سيجد أن الاستاذ وحيد يضع شرطين هو ان اتكلم باختصار وايضا اتكلم بلغة بسيطة وهذا في الدقيقة 10:40 والتي اوضحت ان عليه خلاف كثير ويوجد بعض المراحل التي يتجادلوا فيها (فلن اتطرق اليها) ولكن اوضحت اني ساتكلم باختصار شديد وملخص الفكر عن المراحل التي لا خلاف عليها بينهم. 

ثم عرضت الصورة التي بدأ المتكلم يسخر منها ويعترض عليها 

C:\Users\holy\Desktop\عمر الانسان والحفريات\human.bmp

لا يا عزيزي هذه الصورة ليست أعتقادي ولا اؤمن بتطور الانسان لا جملة ولا تفصيل ولا اؤمن بالمراحل التي تتكلم عنها هذه الصورة. وهذه الصورة التي تصفها بأنها ضحك على الذقون هي فقط للتبسيط فكما قلت أني اكلم مشاهد قناة الحياة في ابسط صوره وليس العلماء ولهذا لم اتكلم لا عن مراحل تطور الانسان والخلافات التي بينها ولهذا اكتفيت للتبسيط الشديد ان اقول مراحل تطور الانسان فيها شيء من التعقيد على شكل فروع شجرة ولكن للمشاهد البسيط أتكلم عن مراحل مهمة فقط في رحلة تطور الانسان يقدموا عنها حفريات وتكلمت عن الحفريات بترتيب زمني من الاقدم للأحدث ولم أقل من تطور من من فأنا قلت مراحل زمنية. 

ولكن التفصيل سأشرحه فيما بعد في البال توك بالتفصيل ولكن باختصار هناك خلاف في شجرة تطور الانسان  فهناك رأي ان النسان الحديث والنياندرثال الاقدم منه وهومو اريكتس الاقدم الثلاثة خرجوا كفروع من هومو هابيلس الذي هو وروبوستوس خرجوا كتفرع من افريكانوس الذي هو وافرانسوس خرجوا من اورورين (المرحلة التي عليها خلاف شديد) من PBC

C:\Users\Holy\Desktop\Tree_2 evolution.jpg

ولكن هناك رأي اخر يقول إن الانسان الحديث والنياندرثال الاثنين من هومو اريكتس الذي هو من هومو هابيلس الذي هو من استرالوبيثيكس الذي اتي من القردة الافريقية 

من الوكيبيديا 

File:Human evolution.png

C:\Users\holy\Desktop\عمر الانسان والحفريات\CE270300FG0010.gif

C:\Users\holy\Desktop\عمر الانسان والحفريات\ardi-timelineHR.jpg

وهناك رأي ثالث أن الانسان الحديث هو من نياندرثال الذي هو من هومو اريكتس وهو من هومو هابيلس

C:\Users\holy\Desktop\عمر الانسان والحفريات\brain_size_cultural_evolution.gif

اما عن موسوعة التطور فاكتفت بتقسيمهم ثلاث مجموعات 

من يريد أن يتاكد عن موضوع أن هناك مراحل كثيرة وانهم مختلفين على بعض المراحل ومختلفين ايضا على مصادر كل مرحلة (اي مثلا هل النياندرثال تطور من هومو هابيلس ام هومو اريكتس) تستطيعوا أن تعودوا الي موسوعة التطور نفسها في كلامها عن تطور الانسان تضع قائمة وتقول 

اقدم مراحل الانسان

مرحلة اورورين توجينينسيس اكثر من 5 مليون سنة 

مكتشف حديثا وعليع خلاف شديد وهو من اقدم المراحل من كينيا

مرحلة ارديبيثيكس راميدس من 4.4 بليون سنة هو من مرحلة هومينيني (ما قبل الشمبانزي) من اثيوبيا وادلته قوية للشمبانزي (اي ليس من تطور الانسان)

مرحلة كينيانثروبوس بلاتيوبس من 3.5 مليون سنة 

مكتشف حديثا في كينيا وايضا هومينيني (اي للشمبانزي) مع مخلوط معقد من الصفات المشتقة البدائية 

استرالوبيثيكس وبه عدة انواع وهو اقدم مرحلة بها ادلة واضحة 

ولهذا بدات في كلامي بهذه المرحلة لان السابقين عليهم خلاف شديد وينسبو للشمبانزي اكثر وليس للانسان 

Encyclopedia of Evolution December 31, 2002 Oxford university p: 479

 

ويقول " أول هذه الصورة التي قلت عنها أنها مهزلة مصدر هذه الصورة ماخوذة من موقع Church of Critical thinking .org وهو موقع ساخر يسخر من الاديان ويستهزء بها. ... دكتورنا أخد من هذا الموقع الساخر"

لا ياعزيزي انت اخطأت في فرضيتك هذه فأن لم اخذ الصورة من هذا الموقع ولكن حصلت عليها من أحد مطبوعات التي تتكلم عن مراحل تطور الانسان من بداية القرن الحالي والدليل أنها عندي في ملف منذ وقت طويل واستخدمتها في عدة لقاءات في مدارس احد وايضا في ملف نشر على الانترنت قبل أن يعرضها هذا الموقع في سنة 2007  باربع سنوات ومن اوائل الموضوعات التي نشرتها على موقعي الجديد ردا على الالحاد الذي بداته في 2009 

وايضا لو لاحظت أن النقاء في الموقع افضل مما عرضت لان صورتي قدمتها بالاسكانر وليس نسخة من الموقع

فلو كنت ركزت قليلا لما تعجلت بهذا الاستنتاج

واعرف أنك قفزت لفرضيتك هذا من انك بحثت عنها على جوجل وهذا ليس خطأ ولكن الخطأ أنك اول ما وجدتها قفزت لفرضية أني اخذتها من موقع Church Critical of thinking وبدات تهاجم وتسخر وتقول كل هذه التعبيرات الغير لائقة رغم ان فرضيتك اصلا بدون دليل. 

وانت ما فعلت لك عذر فيه لانك تطبق نفس اسلوب علماء التطور الخطأ الذين تتبعهم فهم مثلك يلاحظون ملاحظة فيقفزون الى فرضبات اغرب من الخيال ويعطوها غلاف علمي كاذب فيصبحون علماء التطور رغم أن كل فرضياتهم خطأ

ولكن لماذا لم تكمل بحثك على جوجل؟ لانك لو كنت فعلت ذلك لكنت وجدت الصورة ايضا على موقع حوار مع ملحد 

http://debatewithatheist.blogspot.ca/2012/05/normal-0-false-false-false-en-us-x-none.html

وغيرها من المواقع الكثيرة فلماذا اخترت هذا الموقع الغريب لكي تتهمني اني استشهد به؟ ام انك فقط تريد اتهام الناس بالباطل وتبحث عة تهم باطلة تلصقها بهم لتشتت المستمع بخبث؟

ولماذا لم تفكر وتتسائل؟ هل الموقع هو الذي صمم هذه الصورة ام نقلها فقط من الاصل الذي نقلت منه انا؟

فالحقيقة أنتم تتعجلون في فرضيات فقط للهجوم والتشكيك بدون دليل أصلا

ثانيا لماذا تلقب هذا الموقع الغير مسيحي (رغم أنه لا يعنيني هذا الموقع لا من قريب ولا من بعيد) بلقب موقع ساخر؟

الحقيقة اشفق عليك لانك بهذا فقدت كثير من مصداقيتك وايضا اثبت بوضوح انك غير حيادي 

الموقي يا عزيزي الذي حكمت عليه بانه ساخر هو موقع من المواقع ولا له علاقة بي ولا بالمسيحية في شيء ويتكلم باسلوب نقدي.

هل تصفه بانه موقع ساخر لانه يتفق مع فرضية تطور الانسان أم لانه يتطرق الي خرافات كائنات فضائية؟

تعرف من هم الذين يستحقون السخرية؟ 

هم الذين يؤمنون بفرضيات تطور الانسان وايضا يؤمنون بخرافات الكائنات الفضائية. ولكن ملاحظ أنك لاتعرف أن اكثر من 80% من الذين يؤمنون بالتطور هم يؤمنون بخرافات الكائنات الفضائية. بالفعل اتفق معك هؤلاء بالفعل يستحقون السخرية ولكن للاسف كثير منهم مما تصفهم بعلماء التطور مثل ريتشارد دوكنز وغيره.

الا تعرف عزيزي ان كثير من علماء الطور عندما فشلوا في تفسير كيف بدات الحياة على الارض بدون اله خالق لجؤا الي خرافات ان الحياة اتت من الفضاء ليحلوا هذه المعضلة؟

 وعندي تسجيل لريتشارد دوكنز في لقاء تليفزيوني يقول هذا نصا. 

الم تسمع يا عزيزي عن كم المشاريع الكبيرة بالميزانيات الضخمة التي يقيمها العلماء الملحدين والتي تسمى 

Search for extra-terrestrial intelligence

هدفهم كما يعلن في مواقعهم 

The mission of the SETI Institute is to explore, understand and explain the origin, nature and prevalence of life in the universe.

We believe we are conducting the most profound search in human history — to know our beginnings and our place among the stars.

http://www.seti.org/

مهمة مشاريع البحث عن زكاء خارجي هو استكشاف فهم وشرح المصدر والطبيعة وانتشار الحياة في الكون.

هل تعرف ميزانيات هذه المشاريع الضخمة التي اقامها العلماء الملحدين بحثا عن حياة في الفضاء ليقولوا فقط أن الحياة اتت من الفضاء وليست من اله خالق. هذه الميزانيات السنوية تكفي ان تغطي المجاعات الافريقية وتفيض. فمشروع بيونير 1972 لوحده كلف 2 بليون دولار ومشروع الحساسات سنة 1980 كلف 78 بليون دولار

فيا عزيزي الذين يستحقون السخرية هم الذين يؤمنون بأن مصدر الحياة هم الكائنات الفضائية وليس هذا الموقع فقط.

ثم بعد أن ينتهي من تعليقه الطويل على هذا الموقع الذي لا علاقة لي به كما وضحت اخيرا يبدأ ينتقل الي التعليق على محتويات الصورة فيقول "هذه الصورة ليس لها أي علاقة بالعلم. أولا عندما نتكلم عن نظرية علمية يجب أن تاتي بمراجع علمية وليس صور ساخرة أنت تريد أن تشرح تطور الانسان بطريقة علمية فتاتي بهذه الصورة؟" قلت سابقا وقلت هذا في بداية الحلقة مراحل تطور الانسان معقدة الي حد ما وبها خلافات كثيرة وقدمت هذا في هذا الملف ولكن بالنسب للمشاهد البسيط استخدمت صورة بسيطة بها رسوم توضيحية لانه لن يستطيع أن يتابعني لو تكلمت عن كل المراحل وتعقيدات الخلاف حول كل مرحلة رغم اني كنت استطيع أن افعل ذلك فانا املك نسخة مطبوعة ونسخة الكترونية من موسوعة التطور وكل ما احتاجه هو اخذ منها نسخة واقدمها للمشاهد ولكن لو فعلت ذلك لفقدت تركيز معظم المشاهدين الغير متخصصين الذين سيشعرون أن هذا الكلام اعلى من مستواهم بكثير. 

فهجومك واسلوبك الغير لائق في كلامك الموجه لي على هذه الصورة التي سخرت منها لمدة اكثر من عشر دقائق رغم أنك كنت تريد أن تختصر أنت اصلا لم تفهم غرض التبسيط. 

ثانيا تطالب بصورة من مراجع علمية حسنا. هل كان سيفرحك أن اقدمها من موقع ناشونال جوجرافك National Geographic الذي يعتبره الملحدين واحد من المراجع العلمية المؤيدة للتطور والتي تضع على موقعها العاب الكتورنية 

أم الصور الخيالية مثل هذه الصورة لتطور الانسان التي يصممها مؤيدي التطور من الخيال

ام تفضل الصورة الوهمية التي تضعها كمقدمة لمشروع اصل الانسان

أم تفضل جمعيتك التي تحبها وهي National Academy of Sciences التي لا تزال تصر على نشر صورة هيكل المزورة بعد أن اعترف أنه زورها ولكنها لانها تثبت التطور فتنشرها على موقعها حتى الان 

https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRwUomKdsTIYmtSMoh7EJRDbEdCH3A3s0M70duu6AKAAV0jxv_t

فكل الذي قدمته هو صورة مبسطة واتبعت ما قالة موسوعة الويكيبيديا في الاتي 

فكما فعلت الويكيبيديا وبسطت الامر هذا ما فعلته فلماذا لم تعترض على الويكيبيديا وتعترض على محاولتي التبسيط للمشاهد؟

ثم يقول " اول خطأ عندما نبدا نتكلم عن تطور الانسان الهوموسيبيان يجب أن نبدأ بد ساهيلانثروبوس تيكادينسيس يجب أن يكون قبل استرالوبيثيكس وبينهما يوجد ارديبيثيكس لعلكم تعرفون حفرية اردي المشهورة ويدل ان دل على شيء ان دكتورنا لا يعرف شيء في البيولوجيا او نظرية التطور" جيد أن أجد أحد مثل المتكلم يبدأ يناقش أمر مثل هذا رغم انه اضاع 25 دقيقة ومستمر في الاسائة الشخصية ولكن غير المهم فقد احتملت حتى وصل الي هذه النقطة التي في الصورة التي بدات بها في اول دقيقتين من كلامي ولكن لابأس.  

ولكن ما قاله غير دقيق والسبب 

اولا مرحلة Sahelanthropus tchadensis التي اكتشفت سنة  2000 م. حتى الان لا يعرفون أن يقيموها من مراحل الشمبانزي أم مراحل تطور الانسان ولذلك يقول  ارثر نصا "هي غير واضح بأنها هل يمكن وضعها من رحلة تطور الانسان ام لا"

it is unclear whether it can be regarded as a member of the Hominini tribe.

Klages, Arthur (2008) "Sahelanthropus tchadensis: An Examination of its Hominin Affinities and Possible Phylogenetic Placement," Totem: The University of Western Ontario Journal of Anthropology: Vol. 16: Iss. 1, Article 5.

هذه المرحلة تمثلها حفريات من اشياء مفتتة لا تصلح الا حفرية واحدة وهي جزء من جمجمة مفتتة غير مكتملة مكتشفة في التشاد في افريقيا 

هي 

Toumai skull

http://www.astronoo.com/images/images_articles/toumai.jpg

http://www.macroevolution.net/images/sahelanthropus-tchadensis-toumai-6-views-lic.jpg

ولكن هذه الجمجمة التي عرضوها وهي غير مكتملة 

http://3.bp.blogspot.com/-JFkiB7Dsr0s/TlYFC6_oEdI/AAAAAAAAAAM/oBmpmxxPYkk/s1600/Toumai.jpg

و لا يوجد لها الفك السفلي هي معروف من زمن طويل انها جمجمة انثي غورلا 

عند اكتشافها قالوا انها اقدم جمجمة لمراحل تطور الانسان تعود الي 6 او 7 مليون سنة 

Brunet believed that he had found the oldest hominid (i.e., an evolutionary ancestor to modern humans).

وتناولتها الجرائد العلمية في يولية 2002 بانها اول مراحل التطور واسمها العلمي 

Sahelanthropus tchadensis, and it has been nicknamed “Toumaï” (“hope of life”).

هذه الجمجمه هي معاد تركيبها وليست مكتملة وقت اكتشافها وجعلوا مكان ارتفاط العمود الفقري بالجمجمة مائل للامام لتكون مرحلة بداية مش بدل من التسلق رغم انه الجزء السفلي منها غير موجود اصلا ولهذا رفض الكثير حتى من العلماء المؤيدين للتطور اعتبارها مرحلة للانسان اصلا 

Because no postcranial remains (i.e., bones below the skull) have been discovered, it is not known definitively whether Sahelanthropus tchadensis was indeed bipedal,

Brunet, M., Guy, F., Pilbeam, D., Mackaye, H.T., Likius, A., Ahounta, D., Beauvilain, A., Blondel, C., Bocherens, H., Boisserie, J.R., de Bonis, L., Coppens, Y., Dejax, J., Denys, C., Duringer, P., Eisenmann, V., Gongdibé, F., Fronty, P., Geraads, D., Lehmann, T., Lihoreau, F., Louchart, A., Mahamat, A., Merceron, G., Mouchelin, G., Otero, O., Pelaez Campomanes, P., Ponce de León, M., Rage, J.-C., Sapanet, M., Schuster, M., Sudre, J., Tassy, P., Valentin, X., Vignaud, P., Viriot, L., Zazzo, A., Zollikofer, C., 2002. A new hominid from the Upper Miocene of Chad, Central Africa. Nature 418, 145e151.

ولكن في اكتوبر 2002 بدات الدراسات اكثر واستمرت فتره واكتشف انه ما يقال عنه بداية مراحل التطور مثل الاسنان والوجه والجمجمة كل هذه الصفات توجد في القرده وهي غوريلا انثي صغيرة

They suggested that “Toumaï” might be an ancestral female gorilla (Ann Gibbons, The First Human, Doubleday, 2006, p. 218). The controversy continues to this day.

وايضا هذه الاعتراضات مثل 

Some palaeontologists have disputed this interpretation, stating that the basicranium, as well as dentition and facial features, do not represent adaptations either unique to the hominid clade or indicative of bipedalism. Its canine wear is similar to other Miocene apes

Milford H. Wolpoff1, Brigitte Senut2, Martin Pickford3 & John Hawks. 2002. Palaeoanthropology (communication arising): Sahelanthropus or 'Sahelpithecus'? Nature, 419, 581-582. doi:10.1038/419581a

وايضا مجلة الطبيعة 

Brunet, Guy, Pilbeam, Mackaye, Likius, Djimdoumalbaye, Beauvilain, Blondel, Bocherens, Boisserie, De Bonis, Coppens, Dejax, Denys, Duringer, Eisenmann, Gongdibé, Fronty, Geraads, Lehmann, Lihoreau, Louchart, Adoum, Merceron, Mouchelin, Otero, Pelaez Campomanes, Ponce De Leon, Rage, Sapanet, Schuster, Sudre, Tassy, Valentin, Vignaud, Viriot, Zazzo & Zollikofer, 2002. "A new hominid from the Upper Miocene of Chad, Central Africa", Nature, 418 (6894): 145–151.

وايضا بيرجيت ومارتن انفسهم مكتشفي اورورين اكدوا انها للغوريلا 

Guy F., Lieberman D. E., Pilbeam D., Ponce de Leon M. S., Likius A., Mackaye H. T., Vignaud P., Zollikofer C. P. E. et Brunet M., (27 December 2005). "Morphological affinities of the Sahelanthropus tchadensis (Late Miocene hominid from Chad) cranium PNAS, 102 (52) : 18836–18841.

وايضا 

Wolpoff M. H., Hawks J., Senut B., Pickford M. et Ahern J., 2006. "An Ape or the Ape : Is the Toumaï Cranium TM 266 a Hominid?", PaleoAnthropology, 2006: 36–50.

فالاسباب التي دفعتني لعدم التكلم عنها هي نفس الاسباب التي دفعت موسوعات كثيرة بان لا تضمها الي مراحل تطور الانسان مثل 

1. The definition of the term hominid is still disputed. There seems to be a consensus among evolutionists that there are at least two defining qualifications: (a) bipedal locomotion and (b) reduced canines. However, this is an improper definition. It is loaded with evolutionary presuppositions that prejudice a fossil toward possible human ancestry without proving it. The biblical distinction that true humans are made in the “image of God” is disregarded. In other words, in diagnosing fossils, the dice are loaded improperly in favor of evolution. 

2. Finding a human ancestor guarantees celebrity status for the discoverer. No other type of fossil discovery delivers such rewards for the finder. To find a non-human primate ancestor is not newsworthy. Thus, there is a subconscious bias to interpret any primate fossil as a possible human ancestor.

3. Funding for field expeditions from the National Science Foundation, the National Geographic Society or other foundations is often based on whether or not one has found hominid fossils. Thus there is a further subconscious bias to interpret any primate fossil as a possible human ancestor in order to guarantee funding for future research.

4. A National Science Foundation director observed: “The exceedingly cut-throat level of competition in Eastern African anthropology is a long-standing problem” (Ann Gibbons, The First Human, p. 101). This unbelievable competition adds to the bias in interpreting primate fossils as possible human ancestors in an attempt to outdo others working in the field to gain fame and other rewards.

ولا يوجد حفريات اخرى لهذه المرحلة 

فأنت تتكلم كما لو كان العلماء مؤيدي التطور اتفقوا على انها أول مرحلة وسيطة بينما اغلبهم رفضها وحتى موسوعة التطور نفسها لم تضمها في اول مراحل الانسان بل بدات باورونين Orrorin tugenensis على عكس كلامك. وايضا الويكيبيديا تحت عنوان تطور الانسان ذكرت اكثر من مرة ان هناك خلاف شديد على اعتبارها اول مرحلة ام اعتبار اورورين هو المرحلة الاولي. 

فارجوا ان تراجع مراجع التطور (العلمية) قبل ان تخطئني ويتضح أنك انت الذي لا تعرف اي شيء عن هذه المرحلة والخلافات المحيطة بها ولماذا وضعوها اول مرحلة تطور للانسان ثم أغلبهم حذفها. فان كان اغلب العلماء من مؤيدي التطور وضد الخلق غير مقتنع بها فلهذا لم اتكلم عنها في الملخص الذي قدمته في الحلقة لاني اتكلم بتلخيص شديد.

واكرر مرة ثانية اني تكلمت فقط عن الحلقات المشهورة فقط ولهذا لم اذكر كل المراحل رغم اني عندي مراجع كثيرة فيهم ومعد لهم ملفات تتعدي 1500 صفحة في الكرس الذي اقدمه للرد على ما يقال عنه مراحل تطور الانسان اختصرتها في 40 صفحة فقط قدمتها في القناة. 

 

اما عن Orrorin tugenensis

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/d/d1/Orrorin_tugenensis.jpg/250px-Orrorin_tugenensis.jpg

وهي حفرية مفتتة كما نرى اكتشفت سنة 2000 في كينيا وادعوا انها ما بين 6.1 الي 5.7 مليون سنة وتسمى انسان توجين 

وهو يتشابه كثيرا مع الشمبانزي ورغم اني تكلمت عنه في الجزء 49 وايضا هو يمثل مشكلة لشجرة التطور لانه هل هو مرحلة لتطور الشمبانزي ام الانسان ام الانسان من الشمبانزي مخالف لنظرية دارون ؟

وايضا مشكلة في هذا الهيكل ان عظمة صباع القدم التي ادعوا انها تثبت انه كان يمشي منتصب هي ليست من هذا الهيكل ولكن من هيكل بشري اخر وهذا ما شرحه دكتور جوزيف 

Dr.Joseph Mastropaolo

ايضا لهذه الانواع اكتشفوا في سنة 2006 عظام لعظام الرسغ واكتشف 20 حفرية لها كلها قطع مفتتة ووجد انها تطابق القردة في انها تستطيع ان تمشي علي اليدين والرجلين  

ولهذا كما ذكرت تقول موسوعة التطور انه لايزال خلاف قوي عليها وكثير من علماء التطور يرفضونها 

Encyclopedia of Evolution December 31, 2002 Oxford university p: 479

 

وايضا الكثير حتى الان من علماء الانثروبيولوجيا المؤيدين للتطور يرفضوها ويقولوا ان الاسترالوبيثيكس هى اول مراحل تطور الانسان

Reynolds, Sally C; Gallagher, Andrew (2012-03-29). African Genesis: Perspectives on Hominin Evolution. ISBN 9781107019959.

ولهذا بدأت بالاستالوبيثيكس. 

فلو كنت تعلم هذا الخلاف وتتكلم كما لو لا يوجد هناك خلاف والكل يعتبرهم مراحل اولي اذا مع الاعتذار انت تدلس وزتعتمد ان الذي يسمعك لا يعرف. او ان كنت لا تعرف فانت تجهل هذا واصفك بما وصفتني في جملتك " لا يعرف شيء في البيولوجيا او نظرية التطور" هل ادركت الان من هو الذي يجهل حفريات الانسان؟

واريد ان اخبر القارئ لو كنت بدات بهاتين المرحلتين واضعت وقت الحلقة فيهم لكان المتكلم وغيره هاجموني بشدة وقالوا لماذا تكلمت عن الحفريات التي بها خلاف ومعظم علماء التطور يرفضونها. ولكن الغريب اني بدات بالمراحل التي لا خلاف عليها بينهم فايضا هوجمت بانه لماذا لم اتكلم عن هذه المراحل. فعلا زمرنا لكم فلم ترقصوا نحنا لكم فلم تبكوا فالحكمة تبررت منكم.

 

ثم ينتقل المتكلم الي نقطة اخري ويقول "لاحظوا معي يا اخوان كل هذه اخطاء التواريخ (ويشير الي التواريخ الموجودة في الصورة) كل التواريخ تقريبا خطأ. نبدأ بالاسترالوبيثيكس الذي جاء بعد الساهيلانثروبوس الذي هو 6 الي 7 ملايين سنة والاسترالوبيثيكس هو ليس 5 مليون سنة بل 3 مليون سنة

اولا مرحلة ساهيلانثروبوس رديت عليها اما عمر الاسترالوبيثيكس الذي يقول عنها ليس 5 مليون بل 3 مليون فهل انت افضل من موسوعة التطور التي وضعت بداية الاستروالوبيثيكس هو 4.2 مليون ؟

Encyclopedia of Evolution December 31, 2002 Oxford university p: 479

وتكرر في صفحة 482 انها بدأت قبل 4.1 مليون سنة 

وتقول الوكيبيديا تحت عنوان استرالوبيثيكس ان هذه المرحلة بدأت من قبل 4 مليون سنة 

وكيف يكون 3 مليون ان كان عمر لوسي اشهر حفريات الاسترالوبيثيكس يقدروها ب 3.2 مليون؟ 

"Mother of man - 3.2 million years ago". BBC Home. Retrieved 2008-10-10.

Rak, Y.; Ginzburg, A.; Geffen, E. (2007). "Gorilla-like anatomy on Australopithecus afarensis mandibles suggests Au. Afarensis link to robust australopiths". Proceedings of the National Academy of Sciences 104 (16): 6568

Johanson 1981, p. 22

فكيف يقول أن هذه المرحلة بدأت من 3 مليون؟ 

ولماذا لم يقدم لنا المتكلم مرجع لكلامه؟ فهو يطالبني بمرجع علمي لكل كلمة رغم ان هذا ما فعلته في الحلقة وهو يدعي اني كذا وكذا وكل هذه الاساءات ويتكلم بتدليس بدون دليل. 

فحتى الان ارجوا من القارئ ان يتابع معى ان المتكلم لم يذكر معلومة واحدة صحيحة دقيقة.

نكمل

يقول المتكلم "النيادرثال جعله هو هنا 100 الف سنة النيادرثال يا اخوة هو 200 الف سنة بل يصل الي 400 الف سنة يعني خطأ اكثر من 100%" ايضا هذه معلومة غير مكتملة فجزء منها صحيح فهو عاب علي الصورة التي تقول ان النيادرثال كمتوسط 100 الف سنة وقال أن النيادرثال 200 الف سنة رغم أن النيادرثال كما تقول موسوعة التطور أنه من 200 الف الي 27 الف سنة وتضع علامة استفهام بجوار 200 الف سنة فهو تاريخ غير دقيق وهو بعد ذلك 

والنسخة المطبوعة تقول نصا 

Homo neanderthalensis ?0.2-0.027 Myr 

Encyclopedia of Evolution December 31, 2002 Oxford university p: 479

وتعود في ص 493 وتحدد اكثر انه بين 130 الف الي 27الف 

فعل المتكلم الذي ادعى ان النياندرثال اكثر من 400 الف سنة يعرف افضل من موسوعة التطور لجامعة اكسفورد التي حددت بدايته من 130 الف سنة؟ 

ولهذا عمر 100 الف سنة كمتوسط هو الاقرب الي الصحة اما ما ادعاه المتكلم فهو كالعادة قال كلام خطأ لا دليل عليه ولم يقدم مرجع لكلامه. 

من هو الذي كلامه خطأ اكثر من 100% رغم ان حتى التعبير هذا الذي قاله المتكلم هو تعبير غير دقيق ولكن لن اضيع الوقت فيه.

واكرر ارجو من القارئ ان يلاحظ ان حتى الان المتكلم لم يقدم مراجع وكل المعومات التي ذكرها تقريبا خطأ واما هي تدليل او بسبب عدم معرفة.

 

ثم يقول المتكلم "الهوموسيبيان ليس اقل من 80 الف سنة بل من 160 الف سنة الي اكثر من 200 الف سنة بل توجد حفريات للهومو سيبيان تقدر تقريبا ب 180 الف سنة فليس 80 الف سنة" لي هنا تعليقين 

الاول هو عن عمر الهومو سيبيان كما ذكرة موسوعة التطور ص 479 ان الهومو سيبيان هو من 140 الف سنة الي الحاضر وتكتب بجوارها تعليق في مناطق اخري يعتبر الق من 60 الف سنة فقط 

Encyclopedia of Evolution December 31, 2002 Oxford university p: 479

فهل المتكلم يعرف افضل من موسوعة التطور التي من جامعة اكسفورد؟

النقطة الثانية هياكل الهوموسيبيان هو هياكل البشر الطبيعي وهذا لا اعتقد ان المشكك سيعترض على هذا وهو احدث من نياندرثال. فكيف يكون الانسان الحديث اقدم من المرحلة السابقة له نياندرثال التي قالت عنه الموسوعة انه من 130 الف سنة اي الحديث له حفريات اقدم من المرحلة السابقة له؟ 

 

ثم يكمل المتكلم عن الحضارة فيقول "الشيء المضحك هنا هو الحضارة. الحضارة بدأت هنا كما تعرض الصورة منذ 6000 سنة. توجد دلائل كثيرة واكتشافات أن الحضارة لم تبدأ 6000 سنة 

الحقيقة المتكلم واضح أنه يجهل ابسط ما قيل عن الحضارات لهذا باختصار شديد لاني بدأت اشعر أني لست ارد على شخص يتبع اسلوب علمي. 

واتسائل ما هي اقدم حضارة عرفها التاريخ متفق عليها؟ 

اعتقد الكثيرين سيتفقون معي على أنها الحضارة المصرية بل دليلي أن كثيرين من الملحدين يستخدمونها في الهجوم على قصة الطوفان وهذا له رد تفصيلي قمت به سابقا وليس مجاله الان. 

ولو تسائلت ما هو عمر الحضارة المصرية؟ ستكون الاجابة 7000 سنة ويوجد كم ضخم من المراجع تحتوي هذه المعلومة رغم انه عندي ادلة قوية على انها اقصر من ذلك ولكن الان ليس مجال هذا. قدمتها في هذه الملفات

هل قدم الحضارة المصرية تثبت خطأ تقويم الكتاب المقدس والطوفان الجزء الرابع 

 

هل قدم الحضارة المصرية تثبت خطأ تقويم الكتاب المقدس والطوفان الجزء الثالث 

 

هل قدم الحضارة المصرية تثبت خطأ تقويم الكتاب المقدس والطوفان الجزء الثاني 

 

هل قدم الحضارة المصرية تثبت خطأ تقويم الكتاب المقدس والطوفان الجزء الاول 

 

ثانيا الحضارة البابلية وحمورابي وغيره من الاثار التي نجدها كم عمرها؟ الاجابة هو تقريبا 5000 الي 6000 سنة 

ولكن الادلة الهامة من الاثار تقول الاتي

أقدم تاريخ للقمح المزروع بالكربون المشع هو أقل من 7000 سنة وأقدم ذرة هي 5200 سنة 

أيضا أقدم تاريخ للغنم كحيوان داجن هو 6700 سنة وأقدم تاريخ للماعز هو 6000 سنة وأقدم تاريخ للكلاب المستانسه هو أيضا 6000 سنة. أقدم خنزير مستانث هو في إيران 6500 سنة وأقدم تاريخ للقط المنزلي المستانث هو في مصر 4500 سنة وفي الهند 4000 سنة 

أقدم بقايا للبقر هو في اليونان منذ 6500 سنة وفي مصر منذ 5000 سنة. أقدم حمار مستانث هو في مصر منذ 5000 سنة وأقدم حصان مستانث هو في العراق 5000 سنة وأقدم جمل مستانث هو منذ 4000 سنة. أقدم فيل مستانث هو في الهند 2500 سنة. أقدم حمام وبط واوز مستانث هو منذ 7000 سنة 

 F.E. Zeuner, A History of Domestic Animals, 

وأيضا 

“The dates, like 7000 B.C. given by Harlan and others for this near-eastern outburst of agriculture, probably collapse down to something like 3400 B.C. when the vagaries of the C-14 dating method are taken into account.”

تواريخ مثل 7000 ق م التي قدمها هارلان وغيره لقرب الشرق من الزراعة هي تنهار الي 3400 ق م عندما تقلبات طريقة تاريخ الكربون 14 توضع في الاعتبار.

George Howe and Walter Lammerts, “Biogeography from a Creationist Perspective: II. The Origin and Distribution of Cultivated Plants,” in Creation Research Society Quarterly, p. 8. [The Harland reference is as follows: J.R. Harland, “The Plants and Animals that Nourish Man,” in Scientific American, 235(3):89-97; especially note pp. 94-95.]

وأيضا دليل مشابه من بريطانيا عن تاريخ ميجاليثك الذين بنوا الصخور الشهيرة في بريطانيا والدراسات تؤكد انهم يعودا الي 2000 ق م وهم لم يتدرجوا في التطور بل من بدايتهم كانوا اذكياء ومهرة في الهندسة والمعمار والفيزياء وعلوم الفلك وأيضا الملاحة 

“It is remarkable that 1000 years before the earliest mathematicians of classical Greece, people in these [British] islands not only had a practical knowledge of geometry and were capable of setting out elaborate geometrical designs, but could also set out ellipses based on Pythagorean triangles.

“We need not be surprised to find that their calendar was a highly developed arrangement involving an exact knowledge of the length of the year, or that they had set up many stations for observing the eighteen-year cycle of the revolution of the lunar nodes.”

Thom, Megalithic Sites in Britain (1967), p. 3.

وايضا مرجع اخر يتكلم ان تاريخهم هو 5000 سنة بدقة وانهم كانوا يعرفوا النجوم والمواقيت بدون تدرج. 

“A civilization which could carry a unit of length from one end of Britain to the other . . with an accuracy of 0.1 percent, and could call for the erection of 5,000 to 10,000 megaliths, must have made demands of its engineers . . [and] methods of obtaining time from the stars must have been well understood. To obtain time from the stars the date must be known, and this came from the sun at the calendar sites.”

Op. cit., p. 2.

 

“Megalithic man was a competent engineer. Witness how he could set out large projects to an accuracy approaching 1 in 100, and how he could transport and erect blocks of stone weighing up to 50 tons (45 mt]. He used the 3, 4, 5 right-angle extensively. He also knew the 5, 12, 13 right-angle triangle, the 8, 15, 17, and the 12, 35, 37 . . These triangles were used in a peculiar geometry, in which he constructed rings, set out in stone, of various shapes: circular, egg-shaped, elliptical, etc.”

Op. cit., p. 9.

اذا ما قلته له ادلته القوية التي من الواضح أن المتكلم يجهلها 

 

ويكمل قائلا " توجد دلائل كثيرة واكتشافات تبين أن لم تبدأ من 6000 سنة. عندنا موقع جوبيكلي تيبي الذي يقدر ب 12000 سنة في تركيا" عزيزي الذي تجهله أن تاريخ هذا المبني Gobekli tepe الذي تقول عنه 12000 سنة هو قد حدد بالكربون المشع بعدة عينات اختلفت معا من 7500 ق م الي 9130 ق م وايضا اخري اعطت ما بين 6000 الي 11000 ق م (وهذا فيه معامل خطأ كبير)

من الوكيبيديا

There are a number of radiocarbon dates (presented with one standard deviation errors and calibrations to BCE):

Lab-Number

Date BP

Cal BCE

Context

Ua-19561

8430 ± 80

7560–7370

enclosure C

Ua-19562

8960 ± 85

8280–7970

enclosure B

Hd-20025

9452 ± 73

9110–8620

Layer III

Hd-20036

9559 ± 53

9130–8800

Layer III

Upper Mesopotamia (SE Turkey, N Syria and N Iraq) 14C databases: 11th–6th millennia cal BCE

ومقياس الكربون المشع فقط للاثار لا يعتمد عليه لان فيه معامل خطا قد يصل الي 10 اي العينة التي هي 4000 سنة قدت تصل نسبة الخطأ فيها ان تعطينا 40000 سنة وشرحت ذلك باختصار بمراجع وامثلة في الحلقة الثالثة في قناة الحياة وايضا بالتفصيل في 

المقياس الاشعاعي الجزء الرابع عشر فائدة الكربون المشع لإثبات الخلق 

 

المقياس الاشعاعي الجزء الثالث عشر امثلة على خطأ الكربون المشع 

 

المقياس الاشعاعي الجزء الثاني عشر مشاكل مقياس الكربون المشع 

 

المقياس الاشعاعي الجزء الحادي عشر الرد علي عمر الحفريات والكربون المشع 

بل من نفس موقع الويكيبيديا التي استشهد به المتكلم يقول ان المعلومات المقدمة لابد ان تعتبر مبدئية. All statements about the site must be considered preliminary,

اي غير دقيقة

بل الذي لم يعرفه المشكك أن دراسات بالاثار بدات تثبت انه من 6000 سنة او اقل اي اقل من 4000 ق م وهذا نشر في مجلة 

Schmidt, a German archaeologist who has been working here more than a decade predate Stonehenge by some 6,000 years. 
By  Andrew Curry  Smithsonian Magazine | Subscribe  November 2008 

بل في الموقع الرسمى لهذا المعبد يقول ان احدث الاراء تقول انه 6000 سنة Predating Stonehenge by 6,000 years,

By Sandra Scham, November- December 2008, 

فهو بدأ بتقدير 12000 ثم نزل التقدير الي 10000 ثم الي ما بين 7000 الي 9000 ثم الي 6000 سنة. فهو استشهد بشئ لم يدرسه جيدا

 

ويكمل المتكلم قائلا " كما عندنا الكهوف مثل كهف شوفيه في فرنسا التي فيها رسومات والتي تعود اكثر من 30000 سنة" ايضا يا عزيزي نفس الخطأ مرة ثانية فهذا الكهف Grotte chauvet حدد عمره بالكربون المشع الذي تكلمت عنه سابقا والكربون المشع حتى مع خطاه اعطي لعينات 26000 و27000 و 28000 و 32000 فكيف تعتقد انه مقياس دقيق ونسبة الخطا من اقل عينة الي الاكبر هو 23% 

والذي لم تعرفه لاستعجالك او عرفته واخفيته وهذا تدليس. أن علماء الاثار اعترضوا على هذا التاريخ المغالا فيه مثل Christian Züchner وغيره وقالوا وانه اقل من 10000 سنة 

Züchner, Christian (September 1998). "Grotte Chauvet Archaeologically Dated". Communication at the International Rock Art Congress IRAC ´98. Retrieved 2007-12-23. Clottes (2003b), pp. 213-214, has a response by Clottes.

فكلما استشهدت بعينة عمرها محدد فقط بالكربون المشع اعرف انك مصر على ان تتمسك بالفرضيات الخطأ فقط 

ولكن لن اكتفي بذلك بل اقدم لك ما 

مجلة نيو ساينتست التي قال عنها المتكلم "نيو سينتست هذا الموقع يتكلم عن التطور بطريقة علمية" في 4 سبتمير 2006 قالت الاتي وساضع صورة البحث

فالزراعة بدأت من 10000 سنة واول المدن والحضارة بدأت من 4000 سنة فقط 

لذلك ما يتهمني باني أجهله الحقيقة هو الذي لم يقراء. 

 

فالذين سمعوا رأي واحد ويجهل الباقي لا يعترضوا ان تكلمت باختصار وتكلمت بابسط صورة ممكنة. فهم يجب ان يعترضوا على علمائهم الذين اختلفوا في هذه النقطة ولم يقدموا لنا رأي واحد.

 

ثم يعود مرة اخرى المتكلم ويكرر ما قله سابقا مرارا وتكرارا اني لا اتكلم من مراجع علمية وهدفي التدليس وغيره من الاتهامات والهجوم على الموقع الذي ليس لي اي علاقه به. رغم اني قدمت لحضراتكم حتى الان أن كل ما قاله المتكلم خطأ نابع عن جهل او تدليس. وفي كثير من الاحيان لا ياتي بمراجع تسند المعلومات التي يقولها وعندما نرجع لموسوعة التطور نجد أن ما قاله هو خطا تماما. وتثبت كل ما قدمته من معلومات في الحلقة 

 

ثم بعد هذا يقول المتكلم " كان ممكن كذلك أن تذهب الى موقع علمي مثل هذا موقع من مواقع الجامعات مثل هذا

هذا الموقع الذي يستشهد به واخذ منه الاعمار التي يدعي انها علمية ووصفه بانه موقع علمي وموقع جامعة. هذا غير صحيح واعتبره تدليس من المتكلم لان هذا الموقع غير تابع لاي جامعة ليس كما اوهمنا المتكلم بل هو موقع للاستاذة سوزان كيمير

وهي ليست متخصصة لا بليانتولوجي ولا بيولوجي ولا اركيولوجي ولا جيولوجي ولكن هي مساعد استاذ في اللغويات 

فهو بعد ان تشدق كثيرا جدا بالمراجع العلمية المتخصصة ياخذ المعلومات التي قدمها من استاذ مساعد لغات

 

المتكلم كالعادة قفز شيء مهم قلته أن الفكرة الاساسية (لاني اتكلم عن مراحل باختصار شديد) ان الانسان اثناء تطوره يزيد في الحجم واستقامة الظهر للمشي على قدمين فقط وازدياد حجم المخ. 

وايضا قفز شرحي لملخص التطور البيلوجي 

ثم المتكلم يكمل بكلمات غير لائقة يقول "بعد هذه الصورة وشرحه الذي ليس له اي علاقة بالعلم " ويكرر أني لم اقدم مراجع وهذا غير مهم المهم انه ينتقل الي النقطة التالية اخيرا بعد أن قضى اكثر من عشر دقائق تعليقا على الصورة التي افترض اشياء خطأ عن مصدرها وذكر ارقام وضحت خطأها. يقول "يسال سؤال اين الحفريات نسمع السؤال " المهم هو يذيع كلامي الذي قلت فيه " فيها اشكاليات كثيرة استاذ وحيد اول اشكالية اساسية واي انسان يستطيع ان يراجعها في مراجع التي تتكلم عن التطور مثل موسوعة التطور Encyclopedia of Evolution التي تسمى بالحلقات المفقودة أو  The missing links"

اولا هذا الذي نشرته يا عزيزي هو ليس سؤال بل هو اجابة وهذا اول خطأ هامشي. 

ثانيا أنت اعترضت على اني لا استشهد بمراجع علمية رغم اني هنا في الدقيقة الثالثة من كلامي اقول اني استشهد بمراجع مثل موسوعة التطور والتي عرضت امام القارئ في الجزء الماضي ان ما قاله المتكلم خطأ عن تاريخ مراحل الانسان ويخالف موسوعة التطور التي استشهد بها وتثبت ما قلته. 

المهم اني اكمل " بمعني الموضوع لا يتم قفزات ولكن المفترض أن المرحلة يحدث لها طفرات وتتراكم الطفرات وكل من يحدث له طفرة يسود على السابق له والسابق له يندثر فالمفترض ما بين مرحلة الاستالوبيثيكس ومرحلة هومو هابيلس انا المفترض الاقي كثير لان بين هذه وتلك الاف الطفرات فاين المراحل التي بينهم فهم قدموا خمس مراحل فاين تقريبا الالف خطوة ما بين كل مرحلة ومرحلة هذه غير موجودة وتسمى The missing links ولا يستطيع ان ينكر احد اننا لا نجدها" ويقول المتكلم تعليقا " كلامه الان ينم على انه لم يفهم شيئا في نظرية التطور فيتكلم عن الحلقات المفقودة ويقول ان اذا كان هناك الاف الطفرات فلماذا لا توجد الاف الحفريات اولا هذه الجملة اصلا خطأ لان الطفرات موجودة دائما نحن الان عندنا طفرات كل مولود يولد فيه طفرات وفيه اشياء تخالف جينات. عندما نتكلم عن الاسترالوبيثيكوس او الهوموهابيلس او هومواريكتس هذه المجموعات عاشت مثلا مليون سنة او مليوني سنة فاي حفرية ستجد في هذه المدة الزمنية ستكون لهذه الفصيلة الحيوانية فاذا رجعت مئة الف سنة للوراء فستجد حفريات للانسان هوموسيبيان فلن تجد لكل طفرة حفرية خاصة هذا فهم خاطئ للتطور. لن تجد لكل طفرة والطفرات تعد بالملايين لن تجد لها حفرية خاصة بها شكل اخر مختلف قليلا هذا فهم خاطئ للتطور

اولا في البداية اشكره على الاسائة وربنا يسامحه ولكن واضح انه لم يدرس جيدا اشكالية الحلقات المفقودة التي يتكلم عنها علماء التطور بل الادهى من ذلك ان التعريف الذي قاله هو تعريف فرضية القفزات وليس التطور التدريجي فواضح تماما انه لا يعرف الفرق بينهما لهذا قدم تعريف هذا على ذاك. وساتي الي فرضية القفزات بعد قليل ولكن سببها هو عدم وجود الحلقات الوسيطة التدريجية فالحلقات مفقودة

في البداية عزيزي مرجعي هو موسوعة التطور في ص 737 

بعد ان يشرح استخداماتها المختلفة حتى في الجيولوجيا ياخذ تعبير دارون 

Innumerable transitional forms must have existed, so why we do not find them embedded in the countless numbers in the crust of the earth? (the origin of species 1859)

عدد لا يحصى من الاشكال الانتاقلية يجب أن يكون موجودا. فلماذا لا نجد لهم أعداد لا تحصي مضمنة في قشرة الارض؟

هذا الذي تكلمت عنه عزيزي هو اشكالية دارون التي لم تحل حتى الان والتي توقع انها تهدم نظريته هو اين العدد الذي لا يحصي للحفريات التي تشهد عن التغيرات التدريجية الصغيرة من تطور جنس الي اخر. فكلامي الذي وصفته ليس انه كلام شخص لا يفهم شيء عن التطور هو كلام زعيمك دارون ابو التطور. 

وبعد هذا بمقطعين تكمل الموسوعة قائلة أن اخر ثلاثين سنة كان هناك اكتشافات عظيمة ولكن مع هذا الخبرة عادة توضح ان الحلقات المفقودة لا تغلق الفواصل فهم بالكاد يضيقوا قليلا او يعيدوا تعريفها فعادة كل اكتشاف هو عادة يكشف عن فجوة اخرى ..... ولهذا الواحد مجبر ان يعود الي سؤال تشارلز دارون لماذا هذه الفجوات في السجل موجودة؟ 

Encyclopedia of Evolution December 31, 2002 Oxford university p: 737

لما بالنسبة للطفرات فيا عزيزي انا لا اتكلم عن genetic entropy او تدرهور الجينات الذي انت تكلمت عنه او اشرت اليه بطريقة غير مباشرة (والذي هو ايضا علم يهدم فرضة التطور تماما) ولكن اتكلم عن التطفرات التي تسبب تغيرات تشريحية كتغير شكل جزء من عظمة او جزء من مفصل 

فابسط الامر لمن لم يفهم الموقف حتى الان 

يقول العلماء مؤيدي التطور أن مرحلة الهومو ايريكتس  

http://media-2.web.britannica.com/eb-media/38/79538-004-F996FC7F.jpg

تطور الي عدة اجناس منها نياندرثال وايضا هومو ايريكتس تطور للانسان الطبيعي هومو سابيان (والبعض يقول ترتيب مختلف مثل الهومو سيبيان والنياندرثال والهومواريكتس الثلاثة من هوموهابيلس)

https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQHY5oq3dWMVRWOfgKgqALK0VZzomHi-pPXRdWRGuKTU9hbBbRn

وما بين الهومو ايريكتس من جهة  والنياندرثال والانسان الطبيعي من جهة اخري فروق بمعنى 

يوجد فروق.

فلن يتزاوج ذكر وانثي من هومو اريكتس فينجبون نياندرثال او انسان طبيعي مرة واحدة هذا ضد التطور الذي دعى اليه دارون وهو التغيرات البسيطة المتتالية لان هومو اريكتس الي نياندرثال هو يسمى قفزة وليس تطور.

بمعنى اخر وصورة توضيحية من الويكيبيديا للجماجم فقط ولن اخوض في بقية الهيكل العظمي

File:Craniums of Homo.svg

Skulls of

  1. Gorilla 2. Australopithecus 3. Homo erectus 4. Neanderthal (La Chapelle aux Saints) 5. Steinheim Skull 6. Modern Homo sapiens

1 غورلا و2 استرالوبيثيكس و3 هومو اريكتس الذي تطور الي 4 نياندرثال وهو ايضا تطور الي 5 ستينهيم وهو ايضا تطور الي 6 الانسان الطبيعي 

نحن نتكلم عن اجناس مستقلة جدا 

فلن يتزاوج اثنين غوريلا فينجبوا فجأة استرالوبيثيكس لان هناك فروق ضخمة تحتاج الاف الطفرات التشريحية 

ولن يتزاوج اثنين استرالوبيثيكس فينجبوا هومو اريكتس فجأه لان هناك فروق ضخمة تحتاج الاف الطفرات التشريحية 

فلن يتزاوج ذكر وانثي من هومو اريكتس فينجبون نياندرثال او انسان طبيعي مرة واحدة هذا ضد التطور الذي دعى اليه دارون وهو التغيرات البسيطة المتتالية لان هومو اريكتس الي نياندرثال هو يسمى قفزة وليس تطور.

بل هذا يحتاج طفرات كثيرة تحدث في اجيال كثيرة جدا بمعنى مثل لكي يكبر حجم المخ 

http://davix345xd.files.wordpress.com/2010/11/cabeza.jpg

http://goldendome.org/EvolutionOfMan/BrainSize.jpg

من هومو اريكتس الذي هو مفترض 900 سم3 الي الانسان الطبيعي والنياندرثال المفترض حجم المخ هو 1450 سم3 هذا لا يحدث في طفرة واحدة بل يحدث في مئات الطفرات كل منها يعبر بصفة تشريحية فطفرة اولي تجعل الكرينيال يكبر قليلا لكن باقي الحجم لايزال طبيعي وهذا ينتشر ويسود وبعد ذلك تحدث طرفة ثانية تجعل الانف مدبب (هذا يحتاج اكثر من طفرة ولكن نتماشي على انه طفرة للتبسيط) وهذا ايضا يسود وبهذا تراكمت طفرتين تشريحيتين. ثم تحدث طفرة ثالثة وتجعل الجزء الاعلى من الجمجمة اكبر قليلا وهذا ايضا ينتشر ويسود على السابقين ثم تحدث طفرة رابعة تشريحية تغير خلفية الفك العلوي وايضا تنتشر وتسود ثم تحدث طفرة خامسة وتغير واحد من اضراس الفك العلوي وايضا تنتشر وتسود واخرى في ضرس اخر واخري في ضرس ثالث وهكذا ثم تبدا الطفرات تحدث في الفك السفلي ثم مجموعة طفرات تشريحة واحدة تلو الاخري لتغير شكل الجبهة بما فيها الحواجب ثم مجموعة طفرات اخري واحدة تلو الاخري في قاع الجمجمة ليناسب العمود الفقري الذي يتغير ايضا لاكثر استقامة ثم مجموعة طفرات واحدة تلو الاخرى وكل منها تسود ليتغير المخ نفسه ويكبر حجمه وهذه فيها ما فيها من احتياج لطفرات تشريحية تصل بالالاف وهكذا 

هذا يحدث بالتدريج والتراكم من جيل الي جيل فاين هو؟

فانا احتاج ان اجد الاف المراحل بين هومو اريكتس ونياندرثال وبين هومو اريكتس والانسان الطبيعي كل مرحلة منهم بها تغير بسيط واحد فقط واجد حفرية تالية في طبقة اعلى بها تغير ثاني اضيف على الاول وتراكم وساد وهكذا وهذا ما كان يقوله دارون باننا يجب ان نجد عدد لا يحصي للحفريات التي تشهد عن التغيرات التدريجية الصغيرة من تطور جنس الي اخر مثل تطور هومو اريكتس الي هومو سابيان. هذا الذي تسائل عنه دارون اين هو لان لا وجود لهذا العدد الذي لا يحصى من الحفريات التي تشهد للتغيرات التدريجية وهذا ايضا الذي قالت عنه موسوعة التطور ان سؤال دارون قائم حتى الان ولم نجد هذه الحفريات بل قال كثير من العلماء ان الابحاث اثبتت انه لا وجود لها اصلا 

فانا عندي مئات الهياكل للاستالوبيثيكس ومئات الهياكل للنياندرثال فلماذا لا اجد ولا حتى عشرات الهياكل لكل مرحلة من الاف المراحل التي بينهم؟

فالمتكلم قال مثلا هوموا اريكتس عاش من مليون الي 2 مليون سنة وظل يتطور فساتماشي مع ذلك اذا مثلا اجد في اول الف او الفي سنة تظهر اول طفرة وتسود واجد منها عشرات الهياكل ان لم يكن المئات 

وبعد الف او الفي سنة اخري تظهر طفرة اخري تتراكم وتسود وايضا اجد لها عشرات الهياكل 

وبعد الف او الفي سنة ثالثة تظهر طفرة ثالثة تتراكم وتسود واجد لها عشرات الهياكل 

وهكذا حتى بعد 2 مليون سنة يكون عندي 1000 مرحلة كل مرحلة لها العشرات او المئات من الهياكل وهذا ليس له وجود

وساستخدم صورة ساخرة من الرئيس السابق بيل كلينتون منتشرة على النت فقط للتوضيح واكرر فقط للتوضيح لا اقصد بها شيء اخر

http://rjheddins.tripod.com/images/Clinton-Evolution.jpg

لو كان هذا صحيح يجب ان نجد 15 مرحلة او اضعافها رغم انه في الصورة يستخدم نفس الحجم ونفس الاستقامة وغيره 

المهم انا لو وجدت الصورة الاولي هياكل كثيرة منها والاخيرة فقط وايضا وجدت هياكل كثيرة منها هذا ليس تطور لانه لا يوجد ما بينهما هذا جنسين مستقلين وادعاء التطور هو خيال فقط بدون دليل

فهل ادرك يا عزيزي من هو الذي لا يفهم التطور التدريجي؟ 

بل علماؤك انفسهم اعترفوا بذلك واقدم لك امثلة بسيطة من اعترافات كثيرة بعدم وجود الحفريات الوسيطة 

“No biologist has actually seen the origin by evolution of a major group of organisms.”

G. Ledyard Stebbins, Process of Organic Evolution, p. 1. [Stebbins is a geneticist.]

 

اعترف ودروف بانه لا يوجد مثال واحد لاثبات المراحل الوسيطة 

وايضا ستانلي يقول نفس الامر

هو يعترف ان الحفريات لا تؤكد ولا مرحله وسيطة واحده فقط

وايضا الدريدج ان الواقع لا يعكس ما يقال عن التطور 

فهو يقول ان فكرة التطور بالتغيير التدريجي نعرف بالحقيقه انه غير موجود.

اعترف واحد منهم صراحة ان الحفريات هي في صالح الخلق وليس التطور 

وسبب اعترافه ان التنوع بالكامل موجود من البداية ولا يوجد تدرج بل انقراض للبعض والتنوع فيه تشابه لاجناس مختلفه ليست في فرع واحد من الشجره وكل هذه هي متطلبات اثبات الخلق وليس التطور  

1 نجد حفريات مركبه اي من انواع مختلفه تمثل مراحل عمريه مختلفه في الطبقه الواحده 

2 نجد عدم وجود تدرج من الطبقات الاسفل الي الطبقات الاعلي ولكن نجد ادله تثبت عدم الترتيب

3 نجد تنوع للجنس الواحد حتي لو بعضها انقرض وليس مراحل وسيطة

4 سنجد تشابه وظيفي واحيانا جيني في انواع ليست جنس واحد بل منفصله عن بعضها بسبب انه نفس الخالق يستخدم ما يراه مناسب في كائنات مختلفه كل الاختلاف 

5 سنجد ادلة علي الاستمرار او التدهور الجيني الذي هو ضد التطور

فلهذا الحفريات بحقيقه يؤكد ما قاله الكتاب المقدس 

بل دارون نفسه صاحب هذه الفرضية كان يعرف ان الحفريات ليست في صفه ويعرف ان لو كان كلامه صحيح لوجد المراحل الوسيطة متتاليه وكثيره في الطبقات المتتاليه ولكنه اعترف ان هذا غير موجود وتسائل عن سبب عدم وجوده 

فدارون اعترف ان الادلة الجيلوجية والحفريات لا تظهر التطور التدريجي وهذا ضد نظريته

ولو قال احدهم هذا من ايام دارون ولكن اكتشفنا الكثير بعده قد يثبت دارون ولكن العكس هو الصحيح فما تم اكتشافه بعد ايام دارون يؤكد اكثر ان فرضية دارون خطا وان كلام دارون ان الحفريات تنفي نظريته اذداد صحة. وهذا ايضا باعتراف علماء التطور

اي بعد 120 سنة من دارون وبعد اكتشاف حفريات لاكثر من ربع مليون جنس الموقف لم يتغير بل ازداد سؤء لفرضيت التطوركلام ارثر كيث الذي كتب مقدمة كتاب دارون في الطبعة التي تمت بالاحتفال بمئة سنة علي فرضية دارون 

وأيضا قال تومسون وهو كان يعتبر من زعماء التطور سنة 1960م وأيضا طلب منه ان يكتب مقدمة لكتاب دارون فقال 

“Modern Darwinian paleontologists are obliged, just like their predecessors and like Darwin, to water down the facts with subsidiary hypotheses, which, however plausible, are in the nature of things unverifiable . . and the reader is left with the feeling that if the data do not support the theory they really ought to . . This situation, where scientific men rally to the defense of a doctrine they are unable to define scientifically, much less demonstrate with scientific rigor, attempting to maintain its credit with the public by the suppression of criticism and the elimination of difficulties, is abnormal and undesirable in science.”

*W.R. Thompson, “Introduction,” Origin of Species; statement reprinted in Journal of the American Affiliation, March 1960

وقال ايضا انها سببت تدهور لكرامة العلم 

“I am not satisfied that Darwin proved his point or that his influence in scientific and public thinking has been beneficial . . the success of Darwinism was accomplished by a decline in scientific integrity.” *W.R. Thompson, Introduction to *Charles Darwin, Origin of the Species.

 

فالسبب الأساسي ليس هو وجود ادلة على التطور لأنه لا يوجد ادلة بل يوجد ادله عكسية كثير ولكن السبب هو رفض الخالق والبديل الوحيد المتاح هو التطور 

بل هذا الذي دفعهم للكلام الغيالي في فرضية القفزات التي انت اخطات وذكرتها عندما شرحت التطور خطأ  

التطور الفجائي وهو الذي حاول بعضهم تفسير هذا بما يسمي توازن الفواصل

punctuated equilibrium

“punctuated equilibrium.” By this term he means that for 50,000 years or so, there will be no change (an “equilibrium” without any evolution). And then, suddenly (in a very rare “punctuation”) and by total chance, two totally different life-forms will emerge.

في البداية كانت من عالم الماني وهو جولدسمتيد Goldschmidt بعد ان جرب كثيرا جدا علي ذبابة الفاكهة املا ان يحدث لها تطور الي جنس اخر وفشل فشلا ذريعا ابتدع هذه الفرضية وسماها Saltation theory وهي من اللغة الألماني التي تعني انحراف مفاجئ. 

two rabbits produced a male baby skunk and, coincidentally, just over the hill two other rabbits (or some other kind of creature) produced a female skunk! Both baby skunks were able to get enough milk from their mother rabbits so that they grew to maturity and produced all the skunks in the world. That is how the skunks got their start in life.

ارنبين ينتجا ينجبا فجأه صغير الظربان مذكر وارنبين اخرين في منطقة قريبة ينجبا فجأه ظربان صغير مؤنث والاثنين يكبران ويتزوجان وينتجوا نسل الظربان المعروف فهو انحراف مفاجئ وليس تدريجي

وهو اطلق ايضا عليها اسم hopeful monsters

ثم بعد هذا ستيفين جولد Stephen Gould من جامعة هارفرد بالعمل مع نيل ايلدريدج Niles Eldredge وسعوا فكرة جولدسميدت Goldschmidt’s idea الي هذه النظرية في سنة 1972 م “punctuated equilibrium.”

*Goldschmidt was a lifelong geneticist—and found no evidence that mutations could produce evolution.

*Gould was a lifelong paleontologist, and found that there was no fossil evidence for evolution from one species to another.

 Entirely new species, which were suddenly born from totally different creatures! One day a lizard laid an egg and a beaver hatched out of it.

 The May 1977 issue of Natural History

اي يحلية تبيض والبيضة تفقس بيفر جنس مختلف تماما

ملخصها ان كائن فجأه يتطور الي كائنين في قفزه تطوريه وليس يتطور تدريجيا الي كائن واحد وبهذا لا نجد مراحل وسيطة

File:Punctuated-equilibrium.svg

 

ثم ستيفان ستنالي  Steven Stanley صديقه اطلق عليها اسم “quantum speciation.” 

قد يستغرب القارئ من هذه الفرضية ولكن كثير من علماء التطور الذين اعترفوا بفشل وجود مراحل وسيطة لاثبات التطور التدريجي حسب كلام دارون وعرفوا أنها فرضية فاشلة بدؤا يؤمنوا بهذا كحل بديل لان ليس لديهم مخرج اخر لوجود الكائنات بدون خالق

“Many biologists think new species may be produced by sudden, drastic changes in genes.”

World Book Encyclopedia, Vol. 6, p. 335 (1982 edition).

وقالها ستيفين جولد وايضا الدريدج 

ورغم انها ضد نظرية دارون لكن غرضها تفسير عدم وجود مراحل وسيطة والشيئ الذي جعل علماء التطور في خزي بسبب عدم وجود مراحل وسيطة فابتدعوا هذه المخالفة لكلام دارون والعقل والمنطق 

ويقولوا ان بسبب فرضيتهم هذا جعل علماء الحفريات يشعرون بفخر بدل من الاحراج الذي كان يشعرون به بسبب كل ابحاث هذه السنين لم تجد اي مراحل تطور.

هذه النظرية هي تشبه ما قاله سابقا جولبرج عن التطور الفجائي بمعني ان الزواحف تلد و بدل ان يخرج من البيض زواحف تشابه الام يخرج طيور بسبب التطور الفجائي. وسبب افتراضيته اعترف وقال لان عندما تنظر الي الحفريات لا تجد اي مراحل تطور اذا التطور كان فجائي بدون مراحل وسيطة. 

وتفسيرها كما قال استانلي ان الكائنات تبقي بدون تغيير من عشرات الالاف لملايين السنين بدون تطور ملحوظ  وفجأه يحدث التطور بسرعه ( قفزه تطورية )

ويكمل قائلا 

مع ملاحظة انه يريد ان يقول ان هذا امر طبيعي رغم اننا لا نراه في الطبيعه. وايضا يقول بنظام معين ولكن لا يشرح اي عالم تطور هذا النظام الذي يسبب القفزات التطورية 

بل كارثة هذه الفرضية التي لا تتفق مع العقل في الاتي لكي ينتج جنس جديد فجأه ليس له وجود سابق بطريقة توازن الفواصل اي طريق القفزات الفجائية 

1 الكائن لا يتطور بالطفرات التدريجية بل بقفزة فجائية فوق الطبيعة 

2 تتطلب القفزة الفجائية ان تحدث في نفس الجنس مرتين 

3 تتطلب الناتج لا بد ان يكون أحدهما ذكر والثاني انثى 

4 تتطلب ان تحدث مرتين في نفس الوقت 

5 تتطلب ان تحدث مرتين في مكان قريب 

واضيف عليها امر اخر وهو 6 تتطلب ان تكون حدثت في الماضي كثيرا ولكنها لا تحدث الان لان لم يراها احد في تاريخ البشرية.

أهذا يسمى علم!!!!!. 

كل هذا لان الحفريات لا تؤيد التطور فيريدوا ان يفترضوا افتراضيات لكي يهربوا من عدم وجود حفريات للمراحل الوسيطة.

ولكن جيلدمان قال رغم انهم يتناولوا هذه النظرية بجديه الا انها لا تتعدى الاسطورة 

“Some scientists are proposing even more rapid evolutionary changes and are now dealing quite seriously with ideas once popularized only in fiction.”

John Gliedman, “Miracle Mutations,” Science Digest, February 1982, p. 92.

وايضا قال عالم التطور المشهور مايور ان هذا الكلام يعبر عن خيبة الامل لان هذه القفزات التي لا تحدث حتى لو حدثت بالطبع ستفنى بالانتخاب ووصف ان تصديق هذا هو تصديق المعجزات 

“The occurrence of genetic monstrosities by mutation. is well substantiated, but they are such evident freaks that these monsters can be designated only as ‘hopeless.’

They are so utterly unbalanced that ‘they would not have the slightest chance of escaping elimination through selection.’ Giving a thrush the wings of a falcon does not make it a better flyer. Indeed, having all the equipment of a thrush, it would probably hardly be able to fly at all. To believe that such a drastic mutation would ‘produce a viable new type, capable of occupying a new adaptive zone, ‘is equivalent to believing in miracles.”

E. Mayr, “Populations” in Species and Evolution p. 253.

وايضا

Steven Jay 

Gould’s massive mutational change idea would be an impossibility.

 

هذا فقط بسبب معرفتهم بعدم وجود مراحل وسيطة واعترافهم بان الطفرات لا تنتج اجناس جديدة

وايضا اعترف استيفن جولد ان هذه الفرضية فقط سببها ان الطفرات لا تنتج اجناس جديدة 

فهل نقبل هذه الفرضيات التي لا تحدث في الطبيعه ونرفض ما نراه في الطبيعه من ان الاجناس تنتج نفس نوعيتها ؟ وهو قانون الطبيعه 

Life only comes from life and like begets like

 

ملحوظة هامة 

انا وصلت للدقيقة 35 من تسجيله وكم المهاترات والمغالطات كبير لما فيه من تدليس فانا اعتقد وضحت لحضراتكم ان كل جملة قالها حتى الان غير دقيقة وعندي رد عليها بالمراجع وقدمت مراجع حتى الان في 150 صفحة ردا عليه 

 

اعترض المتكلم وقال أن عوامل كثيرة تمنع التحفر وتجعل الحفريات نادرة ولكن سؤالي ليس لماذا كل الحفريات نادرة انا اتسائلا لماذا عندنا ستة الاف حفرية (كما ذكر هو) منها المئات من حفريات الهومو اريكتس ومئات تصل الي الالاف من النياندرثال والالاف للهومو سيبيان ولا يوجد حفرية واحدة لما بينهم رغم انه يجب ان نجد المئاتمماثلة حتى لو كانت ظروف التحجر صعبة لان الظروف واحدة 

 

ولكن يعود في الدقيقة 40 بعد عدة اسائات يقول "لن تجد كتاب واحد علمي الان يتكلم عن الحلقات المفقودة او ما يسميها الجاهل (شكرا على الاسائة الشخصية لي) حلقات مفقودة" واعتقد اوضحت تدليسه بما اقتبست بالشاهد من موسوعة التطور وغيرها الكثير من العلماء على مختلف العصور من خمسينيات القرن الماضي حتى اخر سنتين بل اقدم دليل من الشهر الماضي من مجلة النيوسينتست التي استشهد هو بها وقال انها مجلة علمية في عدد ابريل 2014 

ولن اطيل رغم ان عندي المئات من العلماء في العصر الحديث يشتكون من عدم وجود الحلقات المفقودة.

عرفت من هو الجاهل عزيزي؟ هو الذي يقول شيء يخالف المراجع والموسوعات والمجلات العلمية التي قدمتها.

 

يستشهد بموقع يخدع البعض ويقول فيه انه اكثر من 6000 حفرية تؤكد انه لا يوجد مراحل مفقودة 

الحقيقة الموقع يقول 6000 حفرية من هيكل الي مجرد سن فقط اي اجمالي فدائما يكون هناك الكثير من العظام لهيكل واحد. فلا تخدع البسطاء 

ما دلس فيه ان الموقع منقسم الي مراحل 

فمثلا مرحلة الاسترالوبيثيكس بانواعها = 13 حفرية معظمها قطع صغيرة وكلها تقريبا غير مكتملة 

انتقالية الي مرحلة الهومو لا يوجد 

هومو هابيلس = 7 

انتقالية بين هومو هابيلس واريكتس لا يوجد 

هومو اريكتس = 25 معظمها قطع صغيرة 

اخري = 22 

انتقالية من هومو اريكتس ونياندرثال لا يوجد

هومو نياندرثال 19 

ثم بعد ذلك الانسان الطبيعي وهذا حفرياته كثيرة جدا

اي الموقع قدم 86 حفرية ووضع صور لتسع وثلاثين فقط (والباقي لنياندرثال والانسان الطبيعي) وهؤلاء سندرس معظمهم بالتفصيل في البال توك ولكن الموقع لم يقدم اي مرحلة وسيطة بين هذه القفزات فكلها حلقات مفقودة

واللستة التي قدمتها الويكيبيديا كاحدث قائمة هي فقط اقل من 90 والباقي للانسان الطبيعي 

ووضعت صور فقط لثلاثين واحدة فقط فمقولة 6000 هو كذبة كبيرة لان معظم الهياكل هو للانسان الطبيعي الذي لا يوجد اشكالية في ان نجد هياكله فهو ليس مرحلة وسيطة 

فنتكلم عن ادعاء لتسعين تقريبا منهم الذي نشر صورهم ثلاثين فقط 

 

كل ما اريد ان اقوله في النقطة هذه لانه دار والتف كثيرا واضاع وقت كثير ليخدع البسطاء بالكلام المنمق انه لم يستطيع ان يقدم اي حفريات لما بين مقفزتين رغم انه يجب ان نجد مئات ان لم يكن الاف تربط تدريجيا كل مرحلة وعدم وجودهم يثبت انهم اجناس مختلفة وهذا كان كلامي 

 

ثم كعادة المتكلم يسيئ الي كثيرا اثناء محاولته اجابة سؤالي أين حفريات مراحل تطور القردة 

فيقول "ان تجد حفريات لتطور القردة الكبيرة هو شبه مستحيل"  اشكره جدا على هذا الاعتراف بان لا يوجد رغم انه اهانني لاني قلت اين هي. اذا فهي لا توجد ويكفيني هذا الاعتراف اما محاولاته الواهية جدا للتفسير مثله مثل بقية علماء التطور الذين لم يجدوا فبدؤا يخترعوا ححجا لماذا لا توجد حلقات وسيطة توضح تطور القردة 

فيقول "لماذا لان القردة تعيش في الغابات المطيرة لانها تعيش في الغابات المطيرة". مع ملاحظة ان هذا ضده وليس معه لان الغابات التي بالقرب من براكين يجب ان تدفن وتتحفر افضل بكثير من حفريات الانسان في ارض مفتوحة لان في انفجار بركان مثل سانت هيلين يدفن غابة بكل ما فيها ويحجرها في زمن قصير وهذا رايناه في جيلنا وسجله العلماء فاستشهاده هذا ضده وليس معه فكان يجب ان نجد حفريات لمراحل تطور القردة كثيرة.

ثانيا الغابات التي بجوار مياه كثيرة هذا افضل ظروف لدفن الحفريات لانه بفيضان البحيرات والانهار تتحجر الحفريات ومن يشك في كلامي يذهب الي متحف درامهيلر وهو متحف يؤيد التطور وبشدة وايضا المتحف البريطاني ويجد سبب تحجر معظم الديناصورات هو فيضان مياه.

وثالثا في مناجم الفحم للغابات نجد كم ضخم من الحفريات لا نجدها في الطبقات الاخري. فيما يقوله هو تفسير واهي ليس علمي بالمرة وتاكيده ان هذه القردة تعيش في الغابات كان يجب ان نجد لها حفريات اكثر من كائنات اخري كثيرة

ويقول ايضا ان "مياه الغابات بها احماض تاكل الحفريات". هذا تفسير ايضا يوضح ان المتكلم اما يدلس او يجهل ان التحجر يحتاج مياه حمضية لتحمل الكالسيوم وترسبه في العملية التي تسمى 

Petrification فلو ما قلته صحيح ان مياه الغابات اكثر حموضة لكان يجب ان يحدث التحجر افضل واسرع.

 

ثم يقول المتكلم اني "سيبدا الان الاقتباسات وكل اقتباساته تزوير وتحريف واختراع ليس له اصل وكذب مفتري و....." ويكمل في الاسائة 

 

اول اقتباس هو دونالد جوهانسون مكتشف هيكل لوسي في تساؤله عن اين حفريات الحلقات الوسيطة 

يقول ان كلام دونالد جوهانسون هو مقتطع من فقرة كبيرة يجيب فيها على اين هي الحفريات للمراحل المفقودة في جملتين قبل هذا الاقتباس 

اولا يا عزيزي لا يقتبس احد فياخذ كل الكتاب فالاقتباس هو جزء ولهذا يسمى اقتباس 

ثانيا ياعزيزي النقطة الاساسية هل قال دونالد جوهانسون هذا الكلام ام لا. فان كان قاله فما اتهمتني به هو باطل ويثبت ان المدلس ليس انا بل انت 

ثالثا ما تدعيه من اجابة دونالد هو لم يجيب على السؤال قبل ان يساله فهذا ليس بالاسلوب الصحيح وهي اجابة خائبة منك فالانسان يجيب على السؤال بعد ان يساله ولكد دونالد يفترض شيء وهمي ورغم ذلك يعترف في كلامه ان القردة مثل الاورانجوتان والشمبانزي تبدوا وكانها بدون ماضي  اي اعتراف بانه لا توجد خفريات للمراحل الوسيطة لتطور القردة.

ايضا ما قله عن نص اقتباسي فهو خطأ فانا اقتبست السؤال وليس الجزء التالي ولكن اعبر هذا فواضح ان غرض كلامك هو التشكيك حتى بتدليس وتفتقد تماما للمصداقية

ولو يرضي سعادتك ان اقول نص كلامه في هذه الفقرة كامل  

Lucy: The Beginnings of Humankind By Donald Johanson, Maitland Edey p 363

الانطباع العام الذي يعطيه هذه الكائنات هم انهم نسخة من كبار وصغار من كائنات غامضة تشبه الشمبانزي . هم في بعض الصفات الهامة لا يشبهون الشمبانزي على الاطلاق. بيلبيام يؤمن ان دريوبيثيسيدس يشبهون القردة اكثر من القردة الحديثة. ويجب ان تبقي الفرضية انهم جدود القردة الحديثة بعضهم بالفعل يلقي الظل على الاورنجوتان والغوريلا والشمبانزي ولكن هذا مستحيل اثباته. حفريات دريوبيثيسيدس اختفت من 8 او 9 مليون سنة مضت. ولا يوجد اي مرحلة متوسطة معروفة. وفي الحقيقة لا يوجد اي حفرية قرد من اي مكان بعد 8 مليون سنة. محاولة للمساعدة للتفسير لهذا ان كثير من فرق القردة مثل غابات الاستوائية بدات تنكمش في زمن الميوسين وايضا دريوبيثيسيدس انكمش ايضا, غالبا بدؤا يظهروا زمن طويل من الفناء الخطر عندما واجهوا بظروف اقل من المناسبة. 

ولكن بكل تاكيد سبب اكثر اهمية للتفسير لندرة كل حفريات الغابات للقردة وغيرها ان الغابات الاستوائية لا تحفظهم. التربة حامضية والعظام تتاكل بالاحماض وبالبكتيريا قبل ان يستطيعوا ان يمضوا في عملية التحجر البطيئ.

في اي معدل (حفريات) الغوريلات الحديثة والاورنجوتان والشمبانزي غير موجودة في اي مكان. كما لو كانت انهم هنا اليوم ولكن ليس لهم ماضي, ........

دونالد قال هذا الكلام نصا والمرجع ها هو امامكم وصحيح والكلام موجود فيه 

الامر الاخر محاولة تفسير دونالد هو قال سيفترض هل تعرف يا عزيزي ماذا يعني انه سيفترض ؟ لانه عنده سؤال محير بدون جواب فبدا يفترض اشياء خيالية يقول بنفسه انه مستحيل اثباتها وسهل الرد عليها

اولا التربة الحمضية لا يوجد به بكتيريا كثيرا فكيف يقول تربة حمضية مع بكتيريا. 

ثانيا تربة الغابات ليست شديدة الحموضة كما ادعى لان هذا يقتل النباتات ويستطيع اي احد ان يجرب هذا بل عادة تربة الغابات متعادلة فهذا تفسير خطأ.

ايضا في هذا الامر قدمت ملف ان التحجر لا يحتاج الي زمن طويل كما يدعي مؤيدي التطور ومن يريد يستطيع ان يرجع الي ملف 

الرد على معدل التحجر والتفحم كدليل علي قدم الكائنات المتحجرة الجزء الثاني

ولن اطيل في هذه النقطة رغم انه عندي الكثير فيها ولكن المهم

الاعتراف موجود نصا وهو يقر بانه لا يوجد حفريات لمراحل تطور القردة وهذا كلامي فاين التدليس الذي ادعاه المتكلم. الحقيقة المدلس هو الذي يوحي في بداية كلامه ان اقتباساتي كما قال" سيبدا الان الاقتباسات وكل اقتباساته تزوير وتحريف واختراع ليس له اصل وكذب مفتري " 

قلت تزوير فاين التزوير؟ هل قلت شيء لم يقله؟ الاجابة لا فهو تسائل اين حفريات القرد وهم كما لو يبدوا انهم بلا ماضي. وقال لا يوجد مرحلة وسيطة للقردة

هل اخترعت مرجع ليس له اصل؟ الاجابة لا فالمرجع موجود والصفحة صحيحة ونص الكلام موجود 

هل كذبت وافتريت وقلت كلام لم يقوله ؟ الاجابة لا فهو قال ذلك ومحاولة التبرير قال انها فرضية لايستطيع احد اثباتها

اذا من الذي كذب ودلس في الاقتباس انا الذي اتضح ان اقتباسي سليم ام انت الذي ادعيت كذبا هذا واتضح ان اقتباسي سليم؟

ويكمل في الاسائة ولا اقول له الا ربنا يسامحك 

ثم يبدا ويكرر نفس الاسلوب من الكلمات الغير لائقة والاتهامات الباطلة في تعليقه علي مرجع كلامي من دكتور دون باتون منقب الجيولوجيا المشهور جدا وعمل في استكشاف الحفريات في كل من الدول التالية

US, Canada, Australia, England, Mexico, Peru, Bolivia, Jordan, Israel and Turkey.

وهذا للتعريف به باختصار 

Professional membership affiliation:

1.      American Association For The Advancement Of Science

2.      Geological Society of America (Spoke at annual convention)عضوة في جمعية الجيولوجيا الامريكية 

3.      The Society of Vertebrate Paleontologyعضو في مؤسسة حفريات الفاقاريات 

4.    Society for Sedimentary Geologyعضو في مؤسسة جيولوجيا الطبقات 

5.      National Speleological Societyعضو في مؤسسة الكهوف الوطنية 

6.      International Who's Who, Honored Member وعضو شرفي في مؤسسة هو اذ هو العالمية 

 

Lectured on college campuses, including:

1.      Austin Peay State University, Clarksville, TN

2.      Fresno State University, Fresno, CA

3.      Lamar University, Beaumont, TX

4.      Louisiana State University, Baton Rouge, LA

5.      McMaster University, Hamilton, OT, Canada

6.      Ogelthorpe University, Atlanta, GA

7.      Texas A&M University, College Station, TX 

8.      Texas A&M University, Galveston, TX

9.      Texas A&M University, Commerce, TX

10.  University of Central Arkansas, Conway, AR

11.  University of Southwestern Missouri, Joplin, MO

 

Additional experiences include:

1.      Conducted up to twelve Creation/Evolution Seminars a year for thirty years

2.      Numerous public debates on creation/evolution including radio and TV debates

3.      Appeared on NBC Special w/Charlton Heston: "Mysterious Origins of Man"

4.      Testified three times before Texas State Textbook Committee, Austin, TX

5.      Staff geologist of Creation Evidence Museum, Glen Rose, TX

6.      Vice Chairman of Metroplex Institute of Origin Science

7.      Preached the gospel as an evangelist for over 40 years

 

Education:

1.      Florida College, Temple Terrace, FL (Bible) 1959-1963

2.      Austin Peay State University, Clarksville, TN (Geology) 1973-1974

3.      Indiana Univ./Purdue Univ., Indianapolis, IN (Geology) 1974-1976

4.      Pacific School of Graduate Studies, Melbourne, Australia (Geology) 1989-1991

5.      Pacific School of Graduate Studies, Melbourne, Australia (Education) 1992-1993

6.      Ph.D. in Education granted 12/10/1993 (Pacific School of Graduate Studies)

 

دكتور باتون في اكتشافه في كلورادو  منشور باسمه وهو الذي اكتشف نقوشات رسمات الديناصورات في معبد Stegosaurus في كامبوديا وهو الدليل القوي الذي لم يستطع ان يجيب عليه علماء التطور كيف منذ 800 سنة يعرف الانسان الشكل الدقيق للديناصورات 

وهذه صفحة تعريف ببعض انجازاته المشهورة 

http://www.bible.ca/tracks/ask-creationist.htm

 

كلام دكتور دون باتون كرره في اكثر من مناظرة وايضا هذا الكلام موجود نصا في محاضرة دكتور دون باتون ولنكها التالي 

https://www.youtube.com/watch?v=eKHyyJ3_qc4

فان كنت تجهل هذا العالم فلا عذر لك. ولكن الغريب بعد كم الاسائات عن انه لا يوجد دكتور بهذا الاسم يعود في الدقيقة 53 يقول هو دكتور دون باتون ثم يبدأ يسخر منه لانه يخالفه في الفكر رغم ان المتكلم لا يستطيع مثله مثل كل العلماء مؤيدي التطور الذين ناظروا دكتور باتون ولم يستطيعوا ان يجيبوا على ادلته القوية من الجيولوجيا والاثار. 

يكذب المتكلم بشدة عندما يقول ان دكتوراة دكتور باتون في الاديان لا ياعزيزي فمثلما ادعيت ان لقبي هو بسبب الاديان واتهامك خطأ نفس الاسلوب الغير لائق ولا اريد ان اقول كلمات غير لائقة لك على اتهاماتك يكفيني اني كشفت تدليسك وكذبك عن دكتور باتون بتقديم شهاداته وانجازاته للقارئ

ايضا المتكلم لعدم امانته يقول هذه الجامعة غير معترف بها ونفس اللنك الذي استشهد به يقول ان هذه الجامعة التي كانت تحت اشراف التعليم العالي في فيكتوريا كان مسموح لها بان تعطي شهادات ماجستير ودكتوراه 

The school was founded in 1980 as Pacific College of Graduate Studies by Clifford Wilson, PhD, and incorporated in 1987 as Pacific International University in Missouri. It was also sometimes known as Pacific College Incorporated. In 1993, while operating in Australia, the school was accredited by the Higher Education Division of Victoria, and allowed to offer both Masters and Doctoral programs.

وايضا مرجع 

A Matter of Degree-Carl Baugh's Alleged Credentials from TalkOrigins Archive (Originally published in NCSE Reports Vol 9, No. 6, Nov-Dec. 1989.)

وايضا تكلمت عن انجازاته 

بعد كل هذا يقول المتكلم انه لاعلاقة له بالاثار رغم كل هذه الشهادات والانجازات في مجال الجيولوجيا والحفريات. 

السبب الوحيد انه يؤمن بالخلق فلهذا السبب يبدا المتكلم يهاجم دكتور باتون ويكيل له الاسائات مما يؤكد انه غير امين بالمرة 

أقول بنفس المبدأ كيف سمحتم لدارون خريج كلية اللاهوت المسيحية أن يتكلم في البيولوجيا رغم أن هذا لا علاقة له بشهادته اللاهوتية لا من قريب ولا من بعيد

وأيضا بنفس المبدأ لماذا سمحتم للمحامي تشارلز لايال أن يتكلم في علم الجيولوجيا بل وتلقبونه بأبو الجيولوجيا رغم أنه محامي كذاب وشهادته لا علاقة لها بالجيولوجيا لا من قريب ولا من بعيد.

بل ريتشارد دوكنز الذي يعتبر اشهر عالم عندكم هو تخصصه علم السلوك الحيواني ولا علاقة لشهادته لا بالجيولوجيا ولا بامور كثيرة من التي يتكلم فيها ليل نهار

 

والفيصل الذي حاول المتكلم بخبث شديد جدا ان يشتت القارئ وهو النقطة الاساسية في سؤالي وهي هل هناك حفريات لمراحل وسيطة لتطور القردة؟ الاجابة لا 

ان كان عندك اجابة مختلفة ايها المتكلم فلتقدمها اما ان لم يكن عندك فلتصمت ولا تشوش بهذه الطريقة على النقطة القاتلة لادعاء تطور الانسان والقردة من جد مشترك وهي اين مراحل تطور القردة؟

 

الاغرب من هذا ان المتكلم يكيل الاسائات في الصورة التي عرضتها للتوضيح انه ممكن ان تجعل نفس الجمجمة بالمكياج قرد او انسان او ما بين قرد وانسان 

http://www.godlessgeeks.com/LINKS/Different.jpg

ياعزيزي بدل اضاعة الوقت في الكلمات الغير لائقة في تعليق ان لا يوجد تمثال مثل هذا في المتاحف. انا لم اقل هذا وواضح انه ابسط التعبيرات لا تصل الي عقليتك بسهولة فانا اقول ان ما نكتشفه هو جماجم فمن اين ياتي المتاحف بالتماثيل والمراجع بالصور للمراحل الوسيطة ؟

بمعنى اننا يتسائل عن من اين اتت اجزاء مكونات وجه المراحل الوسيطة التي يصورها كما لو كانت انسان لان من العظام المتبقية لا تستطيع ان تعرف شكل الانسجه التي فوقها فلا تستطيع ان تعرف ان كانت شفه غليظه ام صغيره ولا تعرف ان كانت الانف كانف القرد ام الانسان وغيره

فمثلا ميل اونلاين عندما تعرض هذه الصورة 

او كما عرضت الويكيبيديا 

لهوموهابيلس في المتاحف 

او لهومواريكتس في متحف المانيا 

File:Homo erectus new.JPG

A reconstruction of Homo erectus (reconstruction shown in Westfälisches Landesmuseum, Herne, Germany, in a 2006 exhibition

فانا أتسائل من اين اتت اجزاء مكونات وجه المراحل الوسيطة التي يصورها كما لو كانت انسان لان من العظام المتبقية لا تستطيع ان تعرف شكل الانسجه التي فوقها فلا تستطيع ان تعرف ان كانت شفه غليظه ام صغيره ولا تعرف ان كانت الانف كانف القرد ام الانسان وغيره

بمعني لو اكتشف احد جمجمه قديمه واضاف اليها حواجب عريضىة وعين واذان كبيره وشفايف عريضه وانف مفلطحه لجعل جمجمة الانسان تشبه القرده. 

http://cdn.pastemagazine.com/www/articles/2011/08/06/apes.jpg?1312650303

ولكن لو اضاف اليها رسم اعضاء متوسطة الحجم لاصبح كما لو كان مرحله وسيطه 

http://i1.ytimg.com/vi/LKbfiXHMy0k/mqdefault.jpg

ولو اضاف اليها عين ورموش حديثه وشفايف صغيره وانف طبيعيه واذن بشريه لاصبح انسان حديث. 

ثم يقول الصورة ماخوذة من كتاب up from the ape وهذا غير صحيح انا لم اقل هذا بل قلت نصا ان نفس التساؤل الذي اقوله قاله الدكتور ايرنسيت من جامعة هارفرد في كتابه 

يقول البروفيسور ايرنيست وهو من مؤيدي التطور ايضا يتسائل عن من اين اتت اجزاء مكونات وجه المراحل الوسيطة التي يصورها كما لو كانت انسان لان من العظام المتبقية لا تستطيع ان تعرف شكل الانسجه التي فوقها فلا تستطيع ان تعرف ان كانت شفه غليظه ام صغيره ولا تعرف ان كانت الانف كانف القرد ام الانسان وغيره 

 

فلماذا كل هذا التدليس يا متكلم؟ اين وجدت في كلامي انا قلت ان هذه الصورة عرضت في كتاب دكتور ايرنيست 

ام هي محاولات دنئية منك لتشويش كل معلومة واضحة اقدمها لانه لا يوجد عند رد؟ 

فالغريب انت تترك السؤال الاساسي وتتجاهله تماما وتدور بخبث حول النقطة وتدعي اشياء لم اقولها لتعتم على المستمع وتشكك في المعلومة الواضحة التي لا تستطيع ان تجيب عليها.

ثم يعلق باكثر خبث على عمر الكتاب ويقول ان الحفريات التي كانت موجودة في زمنه قليلة. ياعزيزي انا هنا لا اتكلم عن الحفريات وعددها انا اتكلم من اين اتت المتاحف بالتماثيل وما نجده هو قطع عظام صغيرة. 

والغريب انه ياتي بحفرية غير مكتملة بل يشير الي Paranthropus boisei ويقول من الارش الذي فوق الراس يعرفوا منه شكل عضلات الفك 

ملحوظة هو يخدع بالضبط مثل علماء التطور امثاله فالجزء الذي يشير اليه هو لم يكتشف في الحفرية اصلا فالاجزاء الداكنة هي الاجزاء الصغير للجمجمة المكتشفة مفتتة الي قطع صغيرة. اما الاجزاء المركبة اليها هي هي فقط قالب تكميلي

فهل العلماء درسوا القالب الذي اخترعوه!!!!!!

فهل هم صمموا قالب من خيالهم ثم درسوه ليعرفوا شكل العضلات!!!!!

فان كنت تعرف ذلك فانت كذاب ومدلس ولست انا وان كنت لا تعرف ذلك فانت جاهل تتكلم فيما لا تعرف 

الارش المكتشف هو جزء صغير وما تشير اليه تكميلي

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/2/28/Paranthropus_boisei_face_(University_of_Zurich).JPG

Paranthropus boisei

http://www.dlt.ncssm.edu/tiger/360views/Hominid_Skull-A_boisei_OH5-without_jaw_1200x900/top-bottom/Hominid_Skull-Australopithecus_boisei_KNM-OH5-without_jaw_top-900.jpg

والفك السفلي كله غير مكتشف فيما عدا قطعة صغيرة جدا والموجود في الصورة التي قدمها هو قالب من تخيل البشر فقط 

مع ملاحظة ان لا اقول انه لم يكن بدون ارش ولكن الارش الذي يشير اليه المشكك ليس اصلي بل تخيلي فقد يكون اصغر من هذا واقصر من هذا بكثير

فارجوا عندما تستشهد بشيء تدرسه اولا وتعرف عن ماذا تتكلم 

 

الامر الاخر في مثالك لتستنتج ان عضلات فكه كانت قوية هذا لا يفيد في ما تكلمت مثلا الغضاريف مثل شكل الاذن وشكل طرف الانف ولا تفيد في شكل الشفايف ولا الشعر في الجلد  ولا الرموش ولا غيره 

ايضا كعادتك دلست وايضا بخبث التفت حول نقتطي وشتت المستمع الي نقطة اخري مختلفة تماما واستشهدت باجزاء من جمجمة متفتتة واشرت الي جزء ليس في الجزء المكتشف اصلا.

 

واخيرا بعد ساعة يتفق معى "نعم كما قلت ان الحفريات هي قطع عظام صغيرة ونادرا ما نجد حفرية مكتملة عظامها لم تكسر فاغلب الحفريات هي قطع عظام صغيرة "  

فاشكرك انك اعترفت بذلك 

ولكنه يستشهد بالطب الجنائي ويقول "لجثة تعرضت لحادث فتكسترت فيعاد تجميعها ليتعرفوا علي هويته"

بالفعل هذا يحدث ولكنهم لا يؤلفوا في الطب الجنائي قطع لا وجود لها اصلا ليتعرفوا علي هويته وشكله. فايضا هذه اضافة تدليسية منك لانك حتى الان لا تجد اجابة لنقطتي هنا وهي لماذا المتاحف تضع تماثيل مكتملة تخدع البسطاء رغم كل الذي وجدناه هو قطع صغيرة لعظام مفتتة غير مكتملة. فارجوا انك تركز وتجيب على سؤالي الذي التففت حوله بخبث.

 

ثم يتطرق المتكلم الي شيء اخر للتشتيت وهو انه يقول " هنا الكلام عن تطور الانسان وفي تطور الانسان عندنا حفريات كما قلنا اكثر من 6000 حفرية ولكن يوجد كائنات اخري لها سجل احفوري أكثر من رائع مثل حفريات الحوت

بغض النظر عن خدعة رقم 6000 فالحقيقة اقل من هذا بكثير جدا فالذين نشروهم فقط ثلاثين والباقي للانسان الطبيعي ونياندرثال 

ولكن بنص كلامك اعتقد انك بهذا اعترفت بطريقة غير مباشرة ان حفريات الانسان سجل غير مكتمل وغير رائع لهذا قلت ولكن يوجد كائنات اخري لها سجل احفوري 

خدعة تطور الحوت والحصان وغيرها هذه افردت لها ملفات تفصيلية ولن اتطرق اليها الان ولكن واضح انه فقد الحجة في حفريات الانسان فلجأ الي حفريات كائنات اخري للتشتيت 

ثم يعترف بان جورج كيفير كان يالف شكل لحفريات من عظامك قليلة جدا لا تكفي بالمرة لما يدعيه 

ثم يكمل في اسلوبه الغير لائق ولكن يغير اسلوبه الي منحنى خطير جدا فهو يتدرج في التدليس حتى يصل الي ادعاء ان المرجع الذي ذكرته غير موجود بالمرة وليس له اصل 

واهتم بهذه النقطة لكشف تدليسه لانها ستكون من النقاط الاخيره في هذا الملف لان بعد هذا سنكون عرفنا الشخص الذي نتعامل معه وقدر الكذب والتدليس الذي يلجأ له 

فهو يزيع كلامي عن ان الحفريات ان العظام المكتشفه هي لا نعرف ان كانت مراحل وسيطة ام لا وهذا ايضا باعتراف كثير من علماء التطور مثل ريتشاد ليونتين من هارفرد

اولا يعترض باني اتي باقتباسات من علماء يدرسون نظرية التطور ويؤمنون بها؟

ياعزيزي عندما اتي اليك بكلام علماء لا يؤمنون بالتطور تعترض بشد وتصيح بان هؤلاء يقولون هذا لانهم لا يؤمنون بالتطور ويؤمنون بالكتاب المقدس. وعندما اتي باعترافات علماء ملحدين يؤمنون بالتطور ولكن يعترفوا اعترافات خطيرة بكارثة فرضيات التطور تعترض ايضا وتقول انهم بالفعل يؤمنون بالتطور. هذا اخطر يا عزيزي ان يكون العالم الملحد الذي درس وبحث وتخصص في علومها ثم بعد هذا يعترفون باخطائها تكون حجتي اقوى بكثير لان هؤلاء من تؤمن بكلامهم 

ثانيا هو يعترف افي الدقيقة 105 أن ريتشارد لوينتين عالم مشهور ومعروف من العلماء الملحدين المؤيدين للتطور 

 

بل الاغرب من ذلك هو نفسه في فديو اخر في الدقيقة السادسة مقالة من مجلة الخلق وقال هذه مجلتهم هذا شاهد من اهلها مقالة كاتبها خلقي من الخلقيين فهو اقوى رد على الخلقيين 

فبنفس الاسلوب لماذا تستشهد بالخلقيين عزيزي وهم ضد ان الانسان تطور؟

وايضا استطيع ان اقول له انه اتبع اسلوب التنقيب عن الاقتباسات 

 

ثم بعد هذا يكمل في ادعاءاته الباطلة فيقول " انى ذهبت لموقع المجلة و اقتنيت هذا العدد لهذه المجلة لفبراير 1984 م وهذا العدد لا توجد به كلمة واحدة للدكتور ريتشارد لويتنتين. لاتوجد كلمة واحدة لريتشارد لويتنتين

فاقول لهم هل انت متاكد؟ ولو اتضح ان الاقتباس اصلي من المجلة ما سيكون موقفك؟

لا يا عزيزي ما تقوله غير صحيح فستجد في ص 60 و 61 من المجلة التي تدعى انك تمتلكها في عددها الثاني او فبراير وصورة للصفحة لتوضيح ما قلته من تدليس 

واكبر اكثر الكلمات في الصفحة 

من هو المدلس الان؟ 

 

و نص الحوار الصحفي الذي نشر في المجلة الذي فيه كلام دكتور ريتشار 

More recently, in 1984, a leading American geneticist, Prof. Richard C. Lewontin of Harvard University, was interviewed by journalist Tom Bethell.44 In his candid remarks about the uncertainty of all schemes for ape-to-man evolution. he referred to his 1982 book, Human Diversity, and said: "Look, I'm a person who says in this book that we don't know anything about the ancestors of the human species." Bethell inserted a quote from page 163 of Lewontin's book: "Despite the excited and optimistic claims that have been made by some paleontologists, no fossil hominid species can be established as our direct ancestor." Lewontin went on to explain:

All the fossils which have been dug up and are claimed to be ancestors--we haven't the faintest idea whether they are ancestors. Because all you've got, and the cladists are right [Here he chalked a crude fossils-versus-time diagram on the blackboard]...All you've got is Homo sapiens there, you've got that fossil there, you've got another fossil there...this is time here...and it's up to you to draw the lines. Because there are no lines. I don't think any one of them is likely to be the direct ancestor of the human species. But how would you know it's that one [pointing to a particular symbolized fossil hominid on his diagram]."

The only way you can know that some fossil is the direct ancstor is that it's so human that it is human. There is a contradiction there. If it is different enough from humans to be interesting, then you don't know whether it's an ancestor or not. And if it's similar enough to be human, then it's not interesting.

So, look, we're not ever going to know what the direct ancestor is.

و نص اللقاء الصحفي نشر 

Bethell, Tom, "Agnostic Evolutionists," Harper's Magazine, Feb. 1984, pp. 60-61.

بل كارثتك انه لم يقوله مرة واحد في هذا اللقاء الصحفي بل قاله ايضا مرة ثانية 

I’m a person who says in this book [Human Diversity] that we don’t know anything about the ancestors of the human species. All the fossils which have been dug up and are claimed to be ancestors – we haven’t the faintest idea whether they are ancestors....[85] Despite the excited and optimistic claims that have been made by some paleontologists, no fossil hominid species can be established as our direct ancestor[86]

Richard Lewontin, Distinguished Prof of Zoology, Harvard Former President of the Society for the Study of Evolution,
Geneticist, Marxist, Atheist

Richard Lewontin, Human Diversity (New York: W. H. Freeman and Company, 1995), 163.

اذا من هو الملدس والكاذب؟

انا الذي قدمت اقتباس صحيح ووضعت لك نصة بالكامل من نص كلام ريتشار ليونتين مع الصحفي بيثيل توم وايضا اثبت لك بالدليل انه قاله اكثر من مرة؟ ام انت الذي ادعيت ان عندك المجلة ولم تجد فيها كلما مما قلت؟ ولم يقوله ولا مرة؟

اعتقد اتضح مقدار تدليسك وكذبك 

 

ولكن كالعادة محاولتك الخبيثت التي فضحتك كان غرضها ان تشتت عن ان العلماء يشهود بان الحفريات لا تشهد على التطور

فاعطيك اعترافات اكثر 35 اعتراف من علماء الحفريات لتبحث عنها وتتمتع بكم اعترافاتهم 

"Fossil evidence of human evolutionary history is fragmentary and open to various interpretations. Fossil evidence of chimpanzee evolution is absent altogether". Henry Gee (evolutionist), “Return to the Planet of the Apes,” Nature, Vol. 412, 12 July 2001, p. 131. 


"Modern apes, for instance, seem to have sprung out of nowhere. They have no yesterday, no fossil record. And the true origin of modern humans - of upright, naked, tool-making, big-brained beings - is, if we are to be honest with ourselves, an equally mysterious matter." - Dr. Lyall Watson, Anthropologist. 'The water people'. Science Digest, vol. 90, May 1982, p. 44. 


SUDDEN APPEARANCE: 'Biologists would dearly like to know how modern apes, modern humans and the various ancestral hominids have evolved from a common ancestor. Unfortunately, the fossil record is somewhat incomplete as far as the hominids are concerned, and it is all but blank for the apes. The best we can hope for is that more fossils will be found over the next few years which will fill the present gaps in the evidence.' The author goes on to say: 'David Pilbeam [a well-known expert in human evolution] comments wryly, "If you brought in a smart scientist from another discipline and showed him the meagre evidence we've got he'd surely say, 'forget it: there isn't enough to go on'." 

(Richard E. Leakey, The Making of Mankind, Michael Joseph Limited, London, 1981, p. 43) 

 

HAZARDOUS SURMISING: "The fossil record pertaining to man is still so sparsely known that those who insist on positive declarations can do nothing more than jump from one hazardous surmise to another and hope that the next dramatic discovery does not make them utter fools ... Clearly some refuse to learn from this. As we have seen, there are numerous scientists and popularizers today who have the temerity to tell us that there is 'no doubt' how man originated: if only they had the evidence..." 

(William R Fix, The Bone Pedlars, New York: Macmillan Publishing Company, 1984, p.150) 

 

RECONSTRUCTIONS: EARNST A. HOOTEN, Harvard, "To attempt to restore the soft parts is an even more hazardous undertaking. The lips, the eyes, the ears, and the nasal tip, leave no clues on the underlying bony parts. You can with equal facility model on a Neanderthaloid skull the features of a chimpanzee or the lineaments of a philosopher. These alleged restorations of ancient types of man have very little if any scientific value and are likely only to mislead the public.... So put not your trust in reconstructions.", UP FROM THE APE, p.332 

 

RECONSTRUCTIONS: W. HOWELLS, Harvard, "A great legend has grown up to plague both paleontologists and anthropologists. It is that one of; men can take a tooth or a small and broken piece of bone, gaze at it, and pass his hand over his forehead once or twice, and then take a sheet of paper and draw a picture of what the whole animal looked like as it tramped the Terriary terrain. If this were quite true, the anthropologists would make the F.B.I. look like a troop of Boy Scouts.", MANKIND SO FAR, p. l38 

 

THEORY DOMINATED DATA, DAVID PILBEAM, YALE, "I am also aware of the fact that, at least in my own subject of paleoanthropology, "theory" - heavily influenced by implicit ideas almost always dominates "data". ....Ideas that are totally unrelated to actual fossils have dominated theory building, which in turn strongly influence the way fossils are interpreted." Quoted in BONES OF CONTENTION p.127 

 

PARANORMAL ANTHROPOLOGY, LORD SOLLY ZUCKERMAN (paleonthropologist of Birmingham University in England), "We then move right off the register of objective truth into those fields of presumed biological science, like extrasensory perception or the interpretation of man's fossil history, where to the faithful anything is possible - and where the ardent believer is sometimes able to believe several contradictory things at the same time." BEYOND THE IVORY TOWER, New York: Taplinger Publishing Company, 1970, p. 19. 

 

BASIS OF "FAMILY TREE". ROGER LEWIN, Editor, Research News, Science, "The key issue is the ability correctly to infer a genetic relationship between two species on the basis of a similarity in appearance, at gross and detailed levels of anatomy. Sometimes this approach....can be deceptive, partly because similarity does not necessarily imply an identical genetic heritage: a shark (which is a fish) and a porpoise (which is a mammal) look similar…, BONES OF CONTENTION, 1987, p. 123 

 

"APE MAN" OUT, ROGER LEWIN, Ed., Research News, Science, "The dethroning of Ramapithecus from putative first human in 1961 to extinct relative of the orangutan in 1982 is one of the most fascinating, and bitter, sagas in the search for human origins." BONES OF CONTENTION, 1987, p.86 

 

"APES", Robert B. Eckhardt, Penn. State Univ., "...there would appear to be little evidence to suggest that several different hominoid species are represented among the Old World dryopithecine fossils... (Ramapithecus, Oreopithecus, Limnopithecus, Kenyapithecus). They themselves nevertheless seem to have been apes morphologically, ecologically, and behaviorally.", Scientific American, Vol.226, p.101 

 

SECOND "APE MAN" OUT, ROGER LEWIN, Ed., Research News, Science, Richard and his parents, Louis and Mary, have held to a view of human origins for nearly half a century now that the line of true man, the line of Homo large brain, tool making and so on has a separate ancestry that goes back millions and millions of years. And the apeman, Australopithecus, has nothing to do with human ancestry." BONES OF CONTENTION, 1987, p.18 

 

LEAKEY DEFECTION, "Dr. Leakey bases his repudiation of Darwin on the results of his long search in East Africa for the remains of the original man. The generally accepted post Darwin view is that man developed from the baboon 3 to 5 million years ago. But Leakey has found no evidence of a spurt in development at that time.", Chicago American, 1/25, 1967 

 

DISMISSED APE, LORD SOLLY ZUCKERMAN, "His Lordship's scorn for the level of competence he sees displayed by paleoanthropologists is legendary, exceeded only by the force of his dismissal of the australopithecines as having anything at all to do with human evolution. 'They are just bloody apes', he is reputed to have observed on examining the australopithecine remains in South Africa.. Zuckerman had become extremely powerful in British science, being an adviser to the government up to the highest level...,while at Oxford and then Birmingham universities, he had vigorously pursued a metrical and statistical approach to studying the anatomy of fossil hominids....it was on this basis that he underpinned his lifelong rejection of the australopithecines as human ancestors.", Roger Lewin, BONES OF CONTENTION, 1987, p.164, 165 

 

DEFINITELY AN APE, LORD SOLLY ZUCKERMAN, "The australopithecine skull is in fact so overwhelmingly simian as opposed to human (figure 5) that the contrary proposition could be equated to an assertion that black is white.", BEYOND THE IVORY TOWER, p.78 

 

UNHUMAN, LIKE THE ORANGUTAN, CHARLES E. OXNARD, Dean of Graduate School, Prof. of Biology & Anatomy, USC, "....conventional wisdom is that the australopithecine fragments are generally rather similar to humans....the new studies point to different conclusions. The new investigations suggest that the fossil fragments are usually uniquely different from any living form: when they do have similarities with living species, they are as often as not reminiscent of the orangutan, ...these results imply that the various australopithecines are really not all that much like humans. ....may well have been bipeds, .... but if so, it was not in the human manner. They may also have been quite capable climbers as much at home in the trees as on the ground..", The American Biology Teacher, Vol.41, May 1979, pp.273-4 

 

LIKE PYGMY CHIMP, ADRIENNE L ZIHLMAN, U. C. Santa Cruz, "Zihlman compares the pygmy chimpanzee to "Lucy," one of the oldest hominid fossils known and finds the similarities striking. They are almost identical in body size, in stature; and in brain size.... These commonalties, Zihlman argues indicate that pygmy chimps use their limbs in much the same way Lucy did....", Science News, Vol.123, Feb.5. 1983, p.89 

 

AUSTRALOPITHECINES, William Howells, Harvard, "...the pelvis was by no means modern, nor were the feet: the toes were more curved than ours; the heel bones lacked our stabilizing tubercles; and a couple of small ligaments that, in us, tighten the arch from underneath, were apparently not present. The finger bones were curved as they are in tree climbing apes." GETTING HERE, 1993, p.79 

 

SHRIVELED STATUS, MATT CARTMILL, Duke; DAVID PILBEAM Harvard; GLYNN ISAAC Harvard; "The australopithecines are rapidly shrinking back to the status of peculiarly specialized apes...", American Scientist, (JulyAugust 1986) p.419 

 

BELIEVE IT, SEE IT, ROGER LEWIN, Editor of Research News, Science, "How is it that trained men, the greatest experts of their day, could look at a set of modern human bones the cranial fragments and "see" a clear simian signature in them; and see in an apes jaw the unmistakable signs of humanity. The answers, inevitably, have to do with the scientist's' expectations and there effects on the interpretation of the data … It is, in fact, a common fantasy, promulgated mostly by the scientific profession itself, that in the search for objective truth, data dictate conclusions. If this were the case, then each scientist faced with the same data would necessarily reach the same conclusion. But as we've seen earlier and will see again and again, frequently this does not happen. Data are just as often molded to fit preferred conclusions.", BONES OF CONTENTION, pp.61, 68 

 

EVOLUTION OR VARIATION? "....a Neanderthaler is a model of evolutionary refinement. Put him in a Brooks Brothers suit and send him down to the supermarket for some groceries and he might pass completely unnoticed. He might run a little shorter than the clerk serving him but he would not necessarily be the shortest man in the place. He might be heavier-Featured, squattier and more muscular than most, but again he might be no more so than the porter handling the beer cases back in the stock room." EVOLUTION, TimeLife Nature Library. 

 

LARGER BRAIN, WILLIAM HOWELLS, Harvard, "The Neanderthal brain was most positively and definitely not smaller than our own; indeed, and this is a rather bitter pill, it appears to have been perhaps a little larger.", MANKIND SO FAR, p.165 

 

MODERN CAME FIRST, O. BARYOSEF, Peabody Museum, Harvard, B. VANDERMEERCH, Univ. Bordeaux, "Modern Homo sapiens preceded Neanderthals at Mt. Carmel. ...modern looking H. sapiens had lived in one of the caves some 50,000 to 100,000 years ago, much earlier than such people had been thought to exist anywhere. ...The results have shaken the traditional evolutionary scenario, producing more questions than answers." Scientific American, p.94, April 1993 

 

RUINED FAMILY TREE, "Either we toss out this skull [1470] or we toss out our theories of early man," asserts anthropologist Richard Leakey of this 2.8 million year old fossil, witch he has tentatively identified as belonging to our own genus. "It simply fits no previous models of human beginnings." The author, son of famed anthropologist Louis S. B. Leakey, believes that the skull's surprisingly large braincase "leaves in ruins the notion that all early fossils can be arranged in an orderly sequence of evolutionary change.", National Geographic, June 1973, p.819 

 

HUMAN BRAIN, "Leakey further describes the whole shape of the brain case [1470] as remarkably reminiscent of modern man, lacking the heavy and protruding eyebrow ridges and thick bone characteristics of Homo erectus." Science News, 102 (4/3/72) p.324 

 

HUMAN BRAIN, Dean Falk, St. U. of N.Y. at Albany, "...KNMER 1805 Homo habilis should not be attributed to Homo... the shape of the endocast from KNMER (basal view) is similar to that from an African pongid, where as the endocast of KNMER 1470 is shaped like that of a modern human." Science, 221, (9/9/83) p.1073 

 

HUMAN BRAIN "The foremost American experts on human brain evolution Dean Falk of the State University of New York at Albany and Ralph Holloway of Columbia University usually disagree, but even they agree that Broca's area is present in a skull from East Turkana known as 1470. Philip Tobias...renowned brain expert from South Africa concurs." Anthro Quest: The Leakey's Foundation News. No.43 (Spring 91) p.13 

 

NOT ERECTUS, "According to paleoanthropologist Ian Tattersall of the American Museum of Natural History in New York the African skulls...assigned to erectus often lack many of the specialized traits that were originally used to define that species in Asia, including the long low cranial structure thick skull bones, and robustly built faces. In his view, the African group deserves to be placed in a separate species..." Discover, 9/94, p.88 

 

"OLD" MODERN MEN, Louis Leakey, 'In 1933 I published on a small fragment of jaw we call Homo kanamensis, and I said categorically this is not a nearman or ape, this is a true member of the genus Homo. There were stone tools with it too. The age was somewhere around 2.5 to 3 million years. It was promptly put on the shelf by my colleagues, except for two of them. The rest said it must be placed in a 'suspense account.' Now, 36 years later, we have proved I was right." Quoted in BONES OF CONTENTION, p.156 

 

'THE OLDEST MAN', "[African Footprints] ....they belonged to the genus Homo (or true man), rather than to manapes (like Australopithecus, who was once a thought to be the forerunner of man but is now regarded as a possible evolutionary dead end). ....they were 3.35 million to 3.75 million years old. ....they would, in Mary Leakeys words, be people 'not unlike ourselves,'...." Time, Nov. 10, 1975, p.93 

 

TOO HUMAN TOO OLD, Russel H. Tuttle, Professor of Anthropology, University of Chicago, Affiliate Scientist, Primate Research Center, Emory University, "In sum, the 3.5millionyearold footprint trails at Laetoli sight G resemble those of habitually unshod modem humans…If the G footprints were not known to be so old, we would readily conclude that they were made by a member of our genus...in any case we should shelve the loose assumption that the Laetoli footprints were made by Lucy's kind..." Natural History, 3/90, p.64. 

 

MODERN & TALL, RICHARD LEAKEY, ....the boy from Turkana was surprisingly large compared with modern boys his age; he could well have grown to six feet. ....he would probably go unnoticed in a crowd today. This find combines with previous discoveries of Homo erectus to contradict a long held idea that humans have grown larger over the millennia.", National Geographic, p.629, Nov., 1985 

 

CHARLES E. OXNARD Dean, Grad. School, Prof. Bio. and Anat., USC, "...earlier finds, for instance, at Kanapoi...existed at least at the same time as, and probably even earlier than, the original gracile australopithecines... almost indistinguishable in shape from that of modern humans at four and a half million years..." American Biology Teacher, Vol.41, 5/1979, p.274. 

 

HENRY M. MCHENRY, U. of C., Davis, "The results show that the Kanapoi specimen, which is 4 to 4.5 million years old, is indistinguishable from modern Homo sapiens..." Science Vol.190, p.~28. 

 

WILLIAM HOWELLS, Harvard, "...with a date of about 4.4 million, [KP 271] could not be distinguished from Homo sapiens morphologically or by multivariate analysis by Patterson and myself in 1967 (or by much more searching analysis by others since then). We suggested that it might represent Australopithecus because at that time allocation to Homo seemed preposterous, although it would be the correct one without the time element.", HOMO ERECTUS, 1981, p.79-80. 

 

EVE KICKED OUT, STEPHEN J. GOULD, "...'mitochondral Eve' hypothesis of modern human origins in Africa, suffered a blow in 1993, when the discovery of an important technical fallacy in the computer program used to generate and assess evolutionary trees debunked the supposed evidence for an African source...disproving the original claim.", Natural History, 2/94, p.21 

 

اريد ان اشرح شيء مهم. لو وجدت جمجمة صغيرة او كبيرة او مختلفة الشكل ما هو الدليل على انها مراحل تطور؟ 

مثل صورة الطفلة الصغيرة التي في الهند وتعاني من تورم في الجمجمة 

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3909912672.jpg

http://images.alwatanvoice.com/news/images/3909912671.jpg

 

بالطبع هذه لو كنا لم نري ابوها وامها ونعرف انها طفله مريضة وكانت ماتت منذ مئات او الاف السنين لكنا قلنا عليها ان كان هناك جنس اخر من الهومينيد اكثر تطور او قلنا كائن فضائي ولكن لا نقول هذا لانها موجودة الان 

وساعرض لكم أيضا اشكال جماجم مشهوة رغم انها لبشر 

http://4.bp.blogspot.com/_BisAUOY9kFU/TUnrODT-u-I/AAAAAAAAAOI/mc3sJnkXHCI/s1600/weird-skull-elongated.jpg

http://www.theforbiddenknowledge.com/hardtruth/familyphoto.jpg

http://3.bp.blogspot.com/_al_sIHEqFXc/TUaYTmhkYJI/AAAAAAAABXk/KabK0X0D6AQ/s1600/deformation_of_the_human_skull_01.jpg
وغيرها الكثير ولكن لا اريد ان ازعج أصحاب القلوب الضعيفة

وجماجم البشر في مشارح كليات الطب تختلف في حجمها 

http://27.media.tumblr.com/tumblr_lfe2l0ASge1qaj6i0o1_500.jpg

فمثلا هذه الصورة لو كنا وجدنا هذه الجماجم مدفونة لالف مؤيدوا التطور اغرب الخيالات

 

ويكمل قائلا "بعد هذه المهزلة سيكمل الدكتور" المهزلة هو تدليسك يا عزيزي فالمجلة عرضتها واتضح ان كلامه موجود فيها وانت ثبت انك مدلس كبير 

المهم اختصر بشدة الباقي لاني اثبت ان ما يقوله لا يوثق به 

"لب الموضوع هو الحفريات المزورة لان عنوان الموضوع هو الحفريات المزورة فاول ضحايا التدليس ستكون حفرية لوسي" ثم يكمل مجموعة من الاساءات وهذا غير مهم المهم المعلومة التي قالها 

ايضا اريد ان اوضح ان ما قلته عن لوسي هو ملخص شديد فان قدمت في ثلاث شرائح عرض ملخص ل اكثر من 60 صفحة الملف الذي عندي لهيكل لوسي الذي هو ملخص لكتب كثيرة ايضا. 

عندما يبدأ في الرد في الدقيقة 115 يقول "اولا عظمة ركبة لوسي ليست ركبة كاملة" اشكره على هذا الاعتراف وهذا ما قدمته في صورة لوسي الهيكل الكامل لها 

بل هناك اشكالية اخري للتطور لان ضرس المورال الثالث او المعروف باسم ضرس العقل هو اصغر بكثير من المراحل المزعومة للتطور 

“reverses the common wisdom of human evolution”.

http://news.yahoo.com/s/ap/20091001/ap_on_sc/us_sci_before_lucy , AP report, 1 October 2009

فهو اقل من بقية المراحل مثل الاسترالوبيثيكس والهوموهابيلس فكيف يكون تطوره عكسي اي ضرس عقل صغير ثم يكبر؟ رغم انه الادعاء يقول انه كان كبير ثم صغر؟

File:Lucy blackbg.jpg

فالناحية اليسري العظمة الثانية من اسفل هي جزء من ركبة لوسي ولكنهم في هذه الركبة من هذا الجزء وصلوا لاستنتاج انها ركبة تصلح لكائن اكثر انتصاب من القردة 

يعترف اعتراف اخر في الدقيقة 116 قائلا "الجمجمة لا تختلف عن الشمبانزي كثيرا" واشكره ايضا على هذا فقطع العظم المتبقية من جمجمة لوسي هي تشابه او استطيع ان اقول تطابق الشمبانزي

ولكنه يقول "من الحوض الي اسفل قريب جدا من الانسان ويبين ان لوسي كانت تمشي عل قدمين مثل الانسان

ثم يقول من قال ان هذا الكلام عن لوسي؟ 

ذلكرت المراجع باختصار مثل ناشونال جوجرافيك واستطيع ان امدك باكثر من ذلك بكثير 

لوسي في تكوينها التشريحي  تشبه إلى حد كبير الشمبانزي، وبالرغم من صغر حجم بقايا المخ بالنسبة للإنسان العاقل 

Time magazine reported in 1977 that Lucy had a tiny skull, a head like an ape, a braincase size the same as that of a chimp—450 cc. and “was surprisingly short legged” (*Time, November 7, 1979, pp. 68- 69).

 

Dr. Yves Coppens, appearing on BBC-TV in 1982, stated that Lucy’s skull was like that of an ape.

وايضا انطباق شكل الفك السفلي مع الشمبانزي واختلافه التام عن الانسان باعتراف جونسون نفسه الذي قال 

Johanson said that “Lucy has massive V-shaped jaws in contrast to man” (*National Geographic Magazine, 150:790-810)

وايضا مره اخرى قال ان شكل الهيكل من الوهلة الاوله يحرج لانه ليس مثل الانسان علي الاطلاق 

“embarrassingly un-Homo like” (Science 81, 2(2):53-55).

وايضا قال دكتور جيمي شيرفاس ان كاحل لوسي متجه للخلف تماما مثل القردة علي عكس الانسان المتجه للامام 

In 1983, *Jeremy Cherfas said that Lucy’s ankle bone (talus) tilts backward like a ape,

وايضا اعترف انه بكل وضوح ان الفرق بينها وبين الانسان لا يخطئ فيه احد 

concluded that the differences between her and human beings are “unmistakable” (*J. Cherfas, New Scientist, (97:172 [1982]). 

وايضا عالمة حفريات من جامعة نيويورك درسة الهيكل وقالت انه لقرد يتسلق الشجر لااكثر ولا اقل 

*Susman and *Stern of New York University carefully examined Lucy and said her thumb was apelike, her toes long and curved for tree climbing, and “she probably nested in the trees and lived like other monkeys” ( Science Newsletter, 1982, p. 4).

ولكن قيل انها من اسلاف الانسان اعتمادا فقط علي عظام الحوض والأطراف السفلية التي قالوا انها تتطابق وظيفياً مع نظيرتها عندنا، وتوضح بجلاء أن شبيه الإنسان هذا استطاع المشي منتصباً علي قدمين.

ثم يقول هذه الصورة ماخوذة من محاضرة لدكتور كنت هوفند 

وما الاشكالية ؟

ولكن الحقيقة كنت هوفند ليس صاحب هذه الصورة بل هي موجودة في كثير جدا من المواقع العلمية التي تتكلم عن ركبة لوسي وعلي سبيل المثال موقع 

والجزء الثاني منها منشور في 

Bicondylar angles

Shefelbine et al, 2002.

وايضا منشورة في موقع هيستورم الشهير 

فلا اعرف ما هي عقدتك عزيزي مع الصور التوضيحية فانت اول ما ترى صورة اريد ان اوضيح بها شيء للمشاهد تبدأ الصياح والتهليل عن مصدر الصورة.

ثم يضيع المتكلم وقت طويل في الهجوم على دكتور كينت هوفند صاحب مؤسسة دينو وهذا فقط لانه يؤمن بالخلق واقام مناظرات كثيرة مع علماء ملحدين لم يستطيعوا ان يجيبوه بل هناك اكثر من 500 موقع الحادي يهاجموا شخصه مثلما فهل هذا المتكلم ولكن لم يستطيعوا ان يجيبوا على ادلته القوية على خطا التطور

موضوع دكتور كينت هوفند لا يعنيني هنا وليس موضوعنا وهو رد على كل افتراءات الملحدين الكاذبة بالتفصيل في فيديو منشور على موقع مؤسسته عن ادعاء الجامعة ورسالة الدكتوراه التي تكذبون في موضوعها وغيره الكثير ولكن لان هؤلاء الكذابين لا يريدون اجابة فهم همهم التشويش لا يعتذرون فيما يقولوا تدليسا في حقه بل يتمادوا اكثر. 

وظل يقول كل ما جاء به كنت هوفند كذب وتلفيق الخلقيين 

ما علينا هذا ليس موضوعي 

اما عن موضوع ان الانسان والديناصورات فرغم ان هذا ليس مجالها ولكن عندي من الادلة المئات التي قد تصل الى الالاف ان الانسان كان يعيش مع الديناصورات. فلماذا تقول ان كنت هوفند ملفق لاجل موضوع الديناصورات والانسان رغم انه قدم ادلة كثيرة؟

هل تستطيع ان ترد على ادلته في هذا الموضوع ام ستكتفي بالهجوم علي شخصه لانه من الخلقيين كعادتك واسلوبك الغير حيادي بالمرة؟

 

المهم ان المتكلم يعترف ويقول "ركبة لوسي ليست ركبة لوسي على الاطلاق" اشكره على هذا الاعتراف. ولكنه يعترض علي بشدة ويصفني بالتدليس لاني قلت انهم عرفوا ان لوسي مرحلة وسيطة من الحوض والركبة. فبالفعل مجلة ناشونال جوجرافيك قالة انها ركبة لوسي ولكن دكتور دونالد مكتشفها عاد واعترف انها ليست ركبة هيكل لوسي. وهذا ما قلته فانا اوضح ان الذين يظنوا ان الركبة ركبة لوسي وهذا هو الزعم المنتشر هو ليس حقيقي فهي ليست ركبة هيكل لوسي

باعتراف مكتشفها.

يا عزيزي المدلس ليس انا بل انت لانك تعرف ان هذا ما هو يكرره علماؤك منذ اكتشاف لوسي وحتى اليوم ولو تريد أن تتاكد ها هو عدد حديث لمجلة بي بي سي تكرر نفس المقولة الكذب حتى الان وتقول عرفنا ان لوسي تمشي على قدمين من الركبة والحوض 

http://www.bbc.co.uk/sn/prehistoric_life/human/human_evolution/mother_of_man1.shtml

كيف من الركبة والركبة لهيكل اخر وليس للوسي؟

هذا هو الذي كشفته وانت ايدتي ثم هاجمتني باني مدلس رغم انك ايدت ان الركبة ليست لهيكل لوسي.

فمن هو المدلس الذي يكشف الكذب الذي ينشره علماءك حتى الان ام انك انت الذي تدعي ان ما قلته لم يقوله علماؤك وها هو امامك؟

 

الغريبة ان المتكلم يقول "ان موضوع ركبة لوسي ربما سببه سوء تفاهم" !!!!!!!

الغريبة ان المتكلم في الدقيقة 124 يقول ما قلته عن ركبة لوسي ولكن فقط ينقل لنا قصة غريبه مؤلفة قالها دونالد ان "جوهانسون عندما اعترف بهذا الامر كان يتكلم عن ركبة اخري وفهموه خطأ". لااعرف هل اضحك ام ابكي على المستوى الذي تدنى له كلامك يا من كنت تدعي ان اهم شيء المراجع العلمية. المراجع تكرر انهم عرفوا ان لوسي التي تشبه القرده النصف الاسفل يشبه الانسان من الحوض والركبة رغم ان الركبة ليست ركبة لوسي وهذا كلامي

 

ثم يهاجم باتجاه اخر ليشوش وهو بادعاء ان ركبة لوسي هي استرالوبيثيكس افرانسس على عكس ما قلت انها ركبة تشبة ركبة انسان فهي ركبة انسان. 

هذا يخالف اعترافات علماء كثيرين وايضا ما نشر في ناشونال جوكرافيك فهل مجلة مثل هذه لو ارتكبت خطأ بشع مثل هذا هل لما كان يستطيع ان يقاضيها وان تنزل له اعتذار وتصحيح؟

كفاكم كذب

ويقول موقع الذي استشهد به توك اورجن

Instead, it was part of another fossil he found some time earlier. He does put them together logically, though, claiming that they were of the same species.

اي انها ليست ركبة لوسي ولكن في المقابل هي ركبة هيكل اخر وجدها سابقا ولكن هو وضعهم معا منطقيا لانه ادعى انهم من نفس النوع

اما استشهاد المتكلم بدونالد مكتشف الهيكل فهو غير حيادي بالطبع لانه هو الذي له الفائدة المباشرة من شهرة الهيكل.

استمرت الأبحاث حول عظام الركبة والفخذ ونشر "تراديوس" أبحاثه التي فحص خلالها تشكيل الأطراف السفلية وقام بقياس انحناءات عظام الحوض والركبة. و الاستنتاج الأخير من الفحوصات التي أجراها على عقلات الأصابع، والتي بينت مقدار تقوسها مما قد يناسب تسلق الأشجار 

فمره ثانية التاكد كان من عظمة الركبة التي ليست للوسي اصلا وليس لها هيكل فكيف تدعوا ان الاسترالوبيثيكس هو ركبته تشبه الانسان اذا كانت الركبة ليست مع هيكل للاسترالوبيثيكس وهيكل الاسترالوبيثيكس بدون ركبة مكتملة؟؟؟؟؟؟؟؟

 

المفاجئة المهمة

كارثة اكتشاف ان الذي ادعوه ركبة لوسي الانسانة الحجرية هو في الحقيقة حفرية لعظام ركبة انسان حقيقي اكبر بكثير في الحجم من لوسي في منطقة تبعد عن هيكلها العظمي ب3 كيلو  وباكثر تحديد تقريبا 2500 متر وعلي عمق 75 متر في باطن الارض وفي طبقة ارض نوعيتها مختلفة تماما عن الطبقة التي وجدت فيها عظام لوسي اي انه ليس عظام ركبة لوسي كما ادعوا

ولكن هم ادخلوها مدعين ان هذا يثبت ان لوسي هي انسانة واستمروا يلقبوها من بعد ذلك بركبة لوسي 

ولكن خبير تشريحي اسمه اوين Owen Lovejoy وهو زميل ريتشارد وليكي

قال انه واضح تماما انها ركبة لانسان طبيعي. واعلن هذا في مؤتمر سنة 1979 في الولايات المتحدة.

وايضا دكتور John D. Morris, Ph.D. في مقاله Was Lucy An Ape-man?  قال ان هي ركبة انسان حديث 

 

فالركبة ركبة انسان من مسافة 3 كم ليس لها علاقة بهيكل لوسي الشمبانزي ادخلوها علي عظام الحوض وبنيت عليها دراسات ضخمة لاثبات ان لوسي مرحلة وسيطة لتطور الانسان ( قام 500 شخص بدراسة عظام ركبة التي ادعوا انها لوسي او مرحلة لوسي وبعضهم اخذ شهادات دكتوراه فيها كلها تثبت ان من هذه العظمة لوسي مرحلة وسيطة في تطور الانسان بين الفتره التي اكتشفت فيها حتي اكتشفت هذه الخدعة واتضح ان كل هذه الدراسات هي تمت علي ركبة انسان عاقل حديث اضافوها الي هيكل لوسي بالتزوير ) ولهذا اقر كثير من علماء الحفريات ان لوسي عظمها من مصادر مختلفة وليست كائن واحد 

“To complicate matters further, some researchers believe that the afarensis sample [Lucy] is really a mixture of two separate species. The most convincing evidence for this is based on characteristics of the knee and elbow joints.”

Peter Andrews, “The Descent of Man,” in New Scientist, 102:24 (1984).

تطابق لوسي مع القردة في 

حجم المخ الذي هو ربع حجم مخ الانسان 

الفك على شكل حرف يو U المميز للقردة 

الاسنان تطابق القردة واكبر بكثير من الانسان 

من الرقبة الي اسفل لا تشبه الانسان في شيئ وتختلف حتى عن الاسترالوبيثيكس في بعض الصفات 

تحقيقات كثيرة شملت حتى ريتشارد ليكي المشهور استنتجت ان غالبا هيكل لوسي هو مسترك من اثنين او 3 كائنات وليس هيكل لكائن واحد 

Several investigators, including Richard Leakey, have now concluded that two or perhaps three species have been wrongly combined in "Lucy." She was not a human ancestor. At best, she was a form of extinct ape; at worst, she was a mosaic, yet she is still touted as the best "evidence" for human evolution.

John D. Morris, Ph.D. Was Lucy An Ape-man?  

 

ايضا وضح ار ميلنر ان كلام جونسون هو اعتمد فقط علي مقارنة بما قالته ميري ليكي للقرد الافريقي الذي يفصل عن مكان هيكل لوسي 1609 كم ولكن ماري اتهمته ان يفعل ذلك ليستغل شهرت ليكي ليشهر نفسه وهيكل لوسي اكثر 

“Although the Lucy fossils were initially dated at three million years, *Johanson had announced them as 3.5 million because he said the species was ‘the same’ as a skull found by *Mary Leakey at Laetoli, Tanzania. By proposing *Mary Leakey’s find as the ‘type specimen’ for Australopithecus afarensis, he was identifying Lucy with another fossil 1,000 miles [1,609 km] from the Afar [in northern Ethiopia] and half a million years older! *Mary thought the two not at all the same and refused to have any part of linking her specimen with [*Johanson’s] afarensis . . She announced that she strongly resented Johanson’s ‘appropriating’ her find, her reputation and the older date to lend authority to Lucy. Thus began the bitter, persistent feud between Johanson and the Leakeys.”

R. Milner, Encyclopedia of Evolution (1990), p. 285.

 

هجومه على الاشارة الي ناشونال جوجرافك  فواضح ان المتكلم فهم خطا تماما فالاشارة فقط مقارنة بين صورة ركبة لوسي التي قالت عنها المجلة ركبة لوسي ووضعت صورة للوسي بركبة رغم اننا اتفقنا ان الركبة ليست للوسي وهذا الذي اشرت اليه في المجلة 

بل اخذ الصورة من الفيديو الذي قدمه 

واقراؤا في الصفحة التي هو وضعها بنفسه 

في بداية الصفحة تقول التاقلم ظهر في حوض لوسي وفخذها وركبتها

وها هو في الصفحة التي هو وضعها 

والاستشهاد يقول "ناشونال جوجرافيك قالت عنها لوسي " 

وهذا صحيح وامامكم فالعتاب كان على أن ناشونال جوجرافيك كيف تقول عليها ركبة لوسي وهي ركبة ليست للوسي بالمرة 

ارجوا ان تقراء الصفحة جيدا وتقراء التعليق المكتوب امامك قبل ان تقول اشياء تدينك بشدة.

وانت تقول هذه الصفحة لم تقل اي شيء من هذا؟

الغريبة انه ترجم صفحات كثيرة وعند هذه الصفحة ادعى انه لا يريد ان يطيل فرفض ان يرتجمها!!!!

الا تعرف كيف تقراء الانجليزية؟ 

فكل الصفحة تتكلم عن كيفية مشى لوسي بدليل حوضها وركبتها

يا عزيزي الكذب والتدليس له حدود فانت تقول الصفحة لا علاقه لها بركبة لوسي وهي تتكلم امامك عن ركبة لوسي اي تدعي ان الركبة للوسي وهي ليست للوسي.

 

واعود الخص النقطة التي حاول المشكك كعادته تشتيت المستمع باشياء كثيرة 

1 لوسي الهيكل المكتشف بدون ركبة كاملة. (والمتكلم اقر بهذا) والهيكل الجزء الاعلى وبخاصة اجزاء الجمجمة يشبه الشمبانزي

2 ركبة اخري مكتملة فقط بدون هيكل اكتشفت على بعد 2500 متر معلى عمق 70 متر تشبه استقامة ركبة انسان حديث وليس الشمبانزي.

3 نسبت الركبة الاخري الي هيكل لوسي تارة لانها لوجيك وتارة لانها من نفس الاسترالوبيثيكس حسب ادعاء المكتشف فقط لاثبات ان استرالوبيثيكس ركبته تشبه الانسان الحديث

4 ناشونال جوجرافك قالت عنها ركبة لوسي رغم انها ليست كذلك

5 علماء كثيرين اعترفوا ووضعت اعترافاتهم انها ركبة انسان حديث حتى مع ادعاء دونالد بعكس ذلك وانها ركبة استرالوبيثيكس فبقية العلماء يقولوا انها ركبة انسان حديث 

6 المستفاد من ان تكون الركبة تنسب للوسي او تنسب لنفس نوعية لوسي وهي تشبه ركبة انسان حديث هو دونالد لان بدون هذه الركبة وعظمة الحوض الملفقة هيكل لوسي هو هيكل شمبانزي ويصبح اكتشافه لا شيء.

7 ركبة التي هي من غير هيكل لو كانت لانسان حديث ولا تنسب للوسي مثلما قال علماء كثيرين هذا يدمر التطور اصلا 

اعتقد الصورة اتضحت رغم لف ودوران وخبث المتكلم. فان المكتشف ينسب ركبة انسان حديث ويدعي انها ركبة استرالوبيثيكس وتنسب للوسي حتى مع التوضيح انها ليست لنفس الهيكل ولكن ادعاء انها لنفس النوع هذا يجعل استرالوبيثيكس من هيكل شمبانزي يتحول فجأه ويصبح هيكل مرحلة وسيطة. 

 

ثم يقول "نعود الي السؤال عن لوسي والقدرة على المشي على القدمين ليست لوسي هي اول حفرية تستطيع المشي على قدمين وليست اقدم حفرية

علماؤك يقولوا ان لوسي هي اول هيكل مكتشف للاستالوبيثيكس 

Lucy was the first to be discovered and the most complete fossil skeleton of the species. Johanson was one of the original team that discovered Lucy, collecting a remarkable 40 percent of her skeleton.

Chris Talbot 25 February 2011

وايضا 

Carol V. Ward et al., Science, vol. 331, 2011, pp. 750-53.

و مجلة ناشونال جوجرافك الاخبارية قالت ان لوسي هو اول هيكل مكتشف للاتسترالوبيثيكس 

وها هو صورة المجلة 

فكيف تدعي بتدليس ان لوسي ليست اول هيكل مكتشف للاستالوبيثيكس؟

ملحوظة قبل ان انتقل الي نقطة اخرى ان الشائع هو ان نقول ان لوسي تمثل 40% من هيكل ولكن هذا الرقم غير دقيق لانه لم يضع في حسبانه الكثير من احصاء لعظام اليد والقدمين وغيرها فلوسي هي تقريبا 20% او اقل 

Walker, A. and Shipman, P., The Wisdom of the Bones, Alfred A. Knopf, New York, p. 181, 1996.

 

ثم يقول" حفرية اردي كانت تمشي على قدمين التي اقدم من لوسي بحوالي 2 مليون سنة فالمشكلة هنا ليست لوسي هل كانت تمشي على قدمين ام لا والعلم اثبت بطريقة قاطعة ان لوسي كانت تمشي على قدمين" وهذا في الدقيقة 133 من تسجيله. 

اولا عزيزي ما تقوله في الارقام كله خطأ وتدليس فانت تغش في اكثر من 800 الف سنة 

لوسي حددوا عمرها ب 3.2 مليون 

"Mother of man - 3.2 million years ago". BBC Home. Retrieved 2008-10-10.

Rak, Y.; Ginzburg, A.; Geffen, E. (2007). "Gorilla-like anatomy on Australopithecus afarensis mandibles suggests Au. Afarensis link to robust australopiths". Proceedings of the National Academy of Sciences 104 (16): 6568

 

واردي 4.4 مليون سنة 

Lemonick Michael D. and  Dorfman Andrea (2009). "Excavating Ardi: A New Piece for the  Puzzle of Human Evolution," Time Magazine October 1, 2009 first accessed on 10/13/09 

فيا عزيزي اساعد في علم الحساب قليلا. الفرق بين لوسي واردي هو 1.2 مليون سنة وليس 2 مليون سنة. فانت دلست في 0.8 مليون سنة 

 

ثانيا انت قلت لفظا ان العلم اثبت بطريقة قاطعة ان لوسي كانت تمشي على قدمين. 

اطالبك بمرجع علمي معتمد يقول ان العلم اثبت بطريقة قاطعة ان لوسي كانت تمشي على قدمين وما الادلة التي قدمها العلم ليقطع بان لوسي كانت تمشي على قدمين.

لو لم تستطع تقديم مرجع يتكلم بهذا القطع والتاكيد ويقدم الادلة القطعية فانت مدلس كعادتك

 

 ثالث هذه الحفرية (اردي) ردت عليها سابقا باختصار في توضيح انها عليها خلاف كبير على اعتبارها حلقة وسيطة ولكن ندرس معا بشيء من التفصيل الرد على ادعاء ان اردي كانت تسير على قدمين لاظهار تدليسه الواضح لكل دارس. 

هذا هو الهيكل المفترض لاردي Ardipithecus ramidus

File:Ardipithecis Ramidus skeleton 1994-1996.jpeg

هو هيكل مؤنث ازيع في 2009 وحددوا عمره حسب عمر الطبقة التي وجد فيها ب 4.4 مليون سنة وهو يعتبر اكبر هيكل مكتمل للمراحل الاولي لانه اكثر اكتمال من لوسي 

اول اشكالية ان هذا الهيكل يصفه العلماء انه مفتت جدا وفي حالة سيئة 

After Ardi died, her remains apparently were trampled down into mud by hippos and other passing herbivores. Millions of years later, erosion brought the badly crushed and distorted bones back to the surface.   

فهو ر يصلح للدراسة بسهولة

ملاحظة انهم مرة قالوا انه 90 عظمة ومرة قالوا انه 125 عظمة ولكن نعبر هذه النقطة. 

الاشكالية الثانية كما في تعليق دكتور وايت مكتشف هذا الهيكل 

العظام كلما يظهروا حافة تتاكل بسرعة

A member [of the team] Yohannes Haile-Selassie found the first of more than 100 fragments that make up about half of a single skeleton of this species, including a pelvis, leg, ankle and foot bones, wrist and hand bones, a lower jaw with teeth—and a skull. But in the past 8 years no details have been published on this skeleton. Why the delay? In part because the bones are so soft and crushed that preparing them requires a Herculean effort, says White. The skull is “squished,” he says, “and the bone is so chalky that when I clean an edge it erodes, so I have to mold every one of the broken pieces to reconstruct it.” 

White, Tim. (2008). Ardipithecus ramidus. A dedicated website containing a series of articles first accessed on 10/13/09 http://www.sciencemag.org/ardipithecus/. 

اشكالية هذا اننا لا نعرف نهاية العظام لكي نضع شكل صحيح للهيكل وصفاته وخواصه 

One problem is that some portions of Ardi's skeleton were found crushed nearly to smithereens and needed extensive digital reconstruction. “Tim [White] showed me pictures of the pelvis in the ground, and it looked like an Irish stew,” says Walker. Indeed, looking at the evidence, different paleoanthropologists may have different interpretations of how Ardi moved or what she reveals about the last common ancestor of humans and chimps

Lemonick Michael D. and  Dorfman Andrea (2009). "Excavating Ardi: A New Piece for the  Puzzle of Human Evolution," Time Magazine October 1, 2009 first accessed on 10/13/09 

at http://www.time.com/time/health/article/0,8599,1927200-2,00.html.

اذا هو مفتت جدا واحتاج ليس فقط اعادة تركيب ولكن شيء من الخيال لهذا التركيب 

وهذا ما اشار اليه اوين لفجوي 

وايضا وضح ان اردي يوضح خطأ النموذج (ان القردة الافريقية تطورت لانسان) وذلك لان القردة الباقية مشتقة  بالنسبة باسلافنا المشتركة   

Ardipithecus essentially falsifies such models, because extant apes are highly derived relative to our last common ancestors

Lovejoy, Owen C (2009). “Reexamining Human Origins in Light of Ardipithecus ramidus.”  Science  October 2, 2009: Vol. 326. no. 5949, pp. 74, 74e1-74e8 DOI:10.1126/science. 1175834. First accessed 10/13/09.

بل قال لفجوي ان اردي هى قرد افريقي متكيف وليس مرحلة تطور للانسان

Ar. ramidus implies that African apes are adaptive cul-de-sacs rather than stages in human emergence

 1.Lovejoy, C. O. et al. 2009. The Great Divides: Ardipithecus ramidus Reveals the Postcrania of Our Last Common Ancestors with African Apes. Science. 326 (5949): 100, 104.

 

وقد شرح دكتور ستيفين رويت وهو من الخلقيين مشاكل تفتت هذا الهيكل بشيء من التفصيل 

Steven Rowitt, Th.M., Ph.D.(c) Chief Technical Advisor Creation Studies Institute 

 http://www.creationstudies.org/Education/Ardi.html

من الاشكاليات الاخري ان اردي هو اطول من لوسي رغم انه اقدم من لوسي فهو اربع اقدام بينما لوسي ثلاث اقدام ونصف

Ann Gibbons (2 October 2009). "A new kind of ancestor: Ardipithecus unveiled". Science 326 (5949): 36–40.doi:10.1126/ science. 326.5949.36. Retrieved June 23, 2013.

وهذا عكس التطور من الاصغر الي الاكبر والاكثر تعقيد

وكل الكلام عن اردي هو تخيلات وتوقعات ففي 11 مقال عن اردي في مجلة العلم استخدمت كلمة ربما 78 مرة وكلمة نقترح بتصريفاتها 117 مرة 

In the eleven papers in Science, the word “probably” appeared about 78 times, and “suggest,” “suggesting,” “suggestive,” or “suggests” were used 117 times,

فهذا تخيل وفرضيات وليس علم ثابت 

الاشكالية الاكبر انه غير معروف هل هو فعلا تطور للانسان. بل باكتشافه اضافة مشكلة لالارديبيثيكس كمرحلة في رحلة تطور الانسان. انه بدراسة اكثر كما تقول الويكيبيديا لا يمكن ان يكون لا مرحلة لتطور للانسان ولا للشمبانزي 

Although it is not known whether Ardi's species developed into Homo sapiens, the discovery is of great significance and added much to the debate on Ardipithecus and its place in human evolution. Ardi cannot be a common ancestor of chimpanzees and humans.

http://en.wikipedia.org/wiki/Ardi

فاردي به صفات تختلف عن القردة الافريقية والانسان ايضا بمعنى اخر يجب ان يكون الشمبانزي رجع للوراء ثم بدا التطور مرة اخرى 

فالقدم بها صباع كبير (الابهام) متجه للجنب بشدة لا يشبه الانسان ولا القردة مثل الشمبانزي والغوريلا الذي صباعهم يمكنهم من تسلق عمودي ولكن تشبه بعض القردة الحديثة التي يمكنها هذا التركيب من القفز والتعلق بدل من التسلق التدريجي 

http://static-www.icr.org/i/wide/ardie_new_wide.jpg 

paleoanthropologist William Jungers, cited in Keim, B. Humanity Has New 4.4 Million-Year-Old Baby Mama. Wired Science. Posted on wired.com October 1, 2009, accessed October 1, 2009.

ولهذا فاردي هو فقط لقردة انقرضت وليس له علاقة لا بتطور القردة الافريقية ولا الانسان 

وهذا الذي قلته ان اردي لا علاقه له لا بالانسان ولا القردة الافريقية المفترض ان جدها مشترك مع جد الانسان 

هذا اعتراف علماء التطور انفسهم

The foot of Ar. ramidus shows that none of these ape-like changes were present in the last common ancestor of African apes and humans.

6.Lovejoy, C. O. et al. 2009. Combining Prehension and Propulsion: The Foot of Ardipithecus ramidus. Science. 326 (5949): 72.

بل ايضا تقول الويكيبيديا تحت عنوان ارديبيثيكس ان كل هذا الجنس عليه خلاف كبير هل هو لتطور الانسان ام لا 

Ardipithecus is a fossil hominine. It is still a matter of debate what was the relation of this genus to human ancestors, and whether it is a hominin, or not

http://en.wikipedia.org/wiki/Ardipithecus

وهذا ايضا في

Stanford, Craig B. (2012). "Chimpanzees and the Behavior ofArdipithecus ramidus*". Annual Review of Anthropology 41: 139. doi:10.1146/annurev-anthro-092611-145724. "Is Ardipithecus a hominin?—that question will likely dominate the paleoanthropological debate over this fossil taxon for years to come."

وهذا ايضا ما قدمته كدليل سابقا من موسوعة التطور نفسها 

وايضا انه ليس جد الانسان ولا الشمبانزي نشر في مجلة الناتشر 

“possible that Australopithecus [now Ardipithecus] ramidus is neither an ancestor of humanity, nor of chimpanzees"

Gee, H., Uprooting the human family tree, Nature 373(6509):15, 5 January 1995.

بل هناك اشكالية اخري للتطور لان ضرس المورال الثالث او المعروف باسم ضرس العقل هو اصغر بكثير من المراحل المزعومة للتطور 

“reverses the common wisdom of human evolution”.

http://news.yahoo.com/s/ap/20091001/ap_on_sc/us_sci_before_lucy , AP report, 1 October 2009

فهو اقل من بقية المراحل مثل الاسترالوبيثيكس والهوموهابيلس فكيف يكون تطوره عكسي اي ضرس عقل صغير ثم يكبر؟ رغم انه الادعاء يقول انه كان كبير ثم صغر؟

 

مشكلة في هذا الهيكل ان عظمة صباع القدم التي ادعوا انها تثبت انه كان يمشي منتصب هي ليست للقردة ولهذا من يقول انه من جدود القردة والانسان هذا يقول اساطير وهذا ما شرحه دكتور جوزيف في مقال له  

Dr.Joseph Mastropaolo

In summary, the results of this objective statistical study suggest that the AME-VP-1/71 bone had scant similarity to human bone, was dissimilar to baboon bone and was most dissimilar to chimpanzee bone. The baboon bone was similar to the chimpanzee and dissimilar to human bone. The chimpanzee was most dissimilar to humans. Human bone had no similarity to monkey or ape bone. Therefore, these objective ancestry analyses for fossil bones suggest that the conclusion of Haile-Selassie and Robinson, that Ardipithecus ramidus kadabba was an ancestor of apes and humans that walked on two legs, is farfetched speculation.

فانت يا عزيزي تستشهد باردي رغم ان علماؤك نفسهم محتارين ويميلوا اكثر الي نسبته الي جنس مستقل انقرض وليس الشمبانزي وليس رحلة تطور الانسان

ايضا لهذه الانواع اكتشفوا في سنة 2006 عظام لعظام الرسغ ووجد انها تطابق القردة في انها كانت تمشي علي اليدين والرجلين  

فهو فقط قرد له صفات مميزة مستقلة مثل اي جنس قردة مستقل موجود حاليا.

 

اما في قراءته من كتاب ويقول كيف نعرف ان لوسي تمشي علي قدمين أقراء من كتاب Why evolution is true p 200 ان عظمة الفخذ تتجه الي الداخل فالقردة عظمة الفخذ تتجه الي الخارج.

ياعزيزي الكتاب الذي تقراء منه هو غير متخصص في الانتومي Anatomy فهو كما انت قلت دكتور في البيلوجيا وقد يكون له دراسة في التنقيب عن الحفريات ولكنه ليس متخصص في الانتومي وهذا واضح مما قراءته منه 

باختصار الفرق في الانتومي للمشي بين القردة والانسان حتى من نفس الكتاب الذي استشهد به فهو عندي 

Bicondylar angles

ويا عزيزي للاسف واضح انك تقراء منه وتقول ان كلامه علمي ودقيق لان حضرتك لست في المجال الطبي مثلي ولم تدرس الانتومي لهيكل الانسان مثلما فعلت وامتحنت فيه فلا تعرف ان اتجاه عظمة فخذ الانسان لتتجه للداخل ليتم تحديدها تعتمد على اتصالها في البداية والنهاية وهي الحوض واتجاه الركبة مع عظمتي قصبة الرجل وايضا الاربطة والعضلات التي تحكم ذلك

وانت اعترفت سابقا واشكرك على ذلك ان عظمة الركبة غير مكتملة في لوسي فلا نعرف شكل الجزء الاسفل اي النهاية غير موجودة وعظمة الحوض مفتتة 40 قطة احتاجت الي خيال علمي لتركيبها فلهذا نقطة البداية والنهاية غير معروفة فكيف تقطع بانها تتجه للداخلي لنقطع بانها كانت تسير على قدمين؟

فباختصار للتوضيح 

راس عظمة الفخذ femur هي تتحرك في مفصل نصف كروي

File:Gray252.png

فحسب اتجاه عظمة الاليليوم والاسكيوم في الحوض المكون من عدة عظام مثل 

1. Sacrum
2. Ilium

3. Ischium

4. Pubic bone

5. Pubic symphysis

6. Acetabulum

7. Obturator foramen

8. Coccyx

File:Skeletpelvis-pubis.jpg

وايضا يعتمد في ذلك ليس الشكل فقط بل عدة عضلات تربط راس الفيمر مع التجويف 

File:Anterior Hip Muscles 2.PNG

File:Posterior Hip Muscles 1.PNG

فتغير حجم وشكل هذه العضلات تغير زاوية الفيمر

فالتجويف مع هذه العضلات هي التي من الاشياء الاساسية التي تتحكم في اتجاه عظمة الفخذ هل هي متجهة الي الداخل او الخارج 

بل يوجد اختلاف في زاوية الرجل عن الانثي وايضا يوجد اختلاف في زاوية الانثي الطبيعية عن الحامل 

الامر الثاني في اتجاهها هو زاوية الارتكاز في عظام الركبة مع التيبيا tibia والباتيلا Patella ومع الاربطة بزواياها المختلفة (مثل الرباط الصليبي) التي تربطهم معا وايضا مساندة الفيبيولا fibula لهم

File:Gray352.png

هل هذا يمكن ان نعرفه بوضوح في لوسي من عظمة الفيمر فقط؟

الاجابة لا لعدة اسباب منها

1 عظمة الحوض مفتت فلا نعرف اتجاه صحيح واي اختلاف بسيط يعطي زاوية مختلفة. وهذا خاضع للتخيل العلمي او بمعنى اصح حسب هده الذي يتخيل فلو يريد ان يجعلها مائلة للداخل يستطيع 

2 هذه عظام مفتتة متحجرة وليست عضلات فلا يمكن الجزم باتجاه الفيمر هل للداخل ام للخارج لاننا ليس عندنا اتصال العظام بالروابط والعضلات لان الموجود قطع متحجرة ولا يوجد اي شكل للعضلات والاربطة 

3 اما الركبة فهي ليست للوسي كما اعترفت انت فايضا لا نعرف النهاية فكيف تدعي انها تتجه للداخل. 

هذا الكلام ينبع عن جهل بانتومي الانسان فتاكيدك على كلامه ان من عظمة الفخذ واتجاهها للداخل نستطيع ان نعرف انها كانت تمشي على اثنين هذا مع الاعتذار يكشف جهل بشع.

هل يوجد ادلة عكسية على ان لوسي لم تكن تسير على قدمين وان كانت فيكون بصعوبة مثل قردة هذه الايام؟ نعم 

عظمة الايليك في الحوض عند لوسي وايضا sts 14 الذي ايضا من الاسترالوبيثيكس حافتها ليست مقوسة للامام محيطة بالجزء السفلي من البطن ولكن متجه  للجنب ولاعلى مثل القردة 

اهمية هذه المنطقة ان هي متصل بها عضلات من البطن للفخذ من الجانب تساعد على ان الانسان يقف منتصب وهو مستريح وبالاتجاه للجنب فقط يجعل الكائن لا يستطيع ان يقف بسهولة ولو تمكن من ذلك لا يكون لفترة طويلة 

Stringer, S., African Exodus, Henry Holt and Company, New York,

1996.

بل يحتاج ان يتارجح كثيرا ويدور في كل خطوة بطريقة ملحوظة ليس مثلنا 

Berge, C., How did the australopithecines walk? A biomechanical study of the hip and thigh of Australopithecus afarensisJ. Human Evolution 26:259–273, 1994; p. 270 -271.

نقطة حواري ليس هل لوسي تقف على قدمين ام لا نقطة حواري هي التزوير ولاثبات ان لوسي هي مرحلة وسيطة هذا وضحته 

وايضا نقطة اخري حتى لو كانت لوسي تتارجح على القدمين وتمشي تارة على اربع وتارة على قدمين مثل القردة. ما هو الدليل على ان لوسي مرحلة وسيطة وليس من انواع القردة الطبيعية ولكن فقط انقرض؟ 

فاوضح هذه النقطة الهامة وهي ما قلته سابقا للحلقات الوسيطى التي لم تفهمه او فهمته وشوشت ودلست على ما قلت. اين هي الحلقات الوسيطة الكثيرة لركب لتثبت التغيير التدريجي من ركبة القردة الي التي نسبت لعائلة لوسي والتي تشبه ركبة الانسان الطبيعي التي اقول عنها بكل ثقة انه ركبة انسان؟؟؟؟؟؟

هل عندك ركبة بها تغير بسيط في جزء عظمي واحد في الايليوم؟ وهل عندك اخري بعدها حدث بها تغير ثاني في الاسيكيوم؟ وهل عندك مرحلة ثالثة بها تغير في صغير في التيبيا تراكمت على السابقين بترتيب؟ وهل عندك مرحلة رابعة بها تغير في الرابط فيبولر؟ وهل عندك مرحلة خامسة بها تغير في الباتيلا تراكم على السابقين؟ وهل عندك مرحلة سادسة وسابعة وثامنك وعاشرة وهكذا لتثبت كلامك؟

مع ملاحظة شيئ خطير جدا. التطور ينادي بالطفرات التدريجية بمعنى تغير تدريجي بسيط في المرة الواحدة تنتخبه الطبيعة. لو كان لوسي او حتى قبل لوسي بدا يحدث له تغيير واحد في جين واحد عبر عن تغير صفة واحدة ظاهرة فمثلا اطال الاسكيم فغير زاوية مفصل الفيمر فدفعه للداخل. ولكن بقية الطفرات لم تحدث بعد فكل اجزاء الركبة لم تبدا تتغير هذا يحدث الام بشعة في المشي حتى على اربع او اثنين .

نفس الامر لو كانت الطفرة ليست في الحوض ولكن في الركبة فتغيرت زاوية الركبة بسبب تغير زاوية نهاية الفيمر السفلي او التيبيا مثلا ولكن الحوض لم تحدث به طفرات بعد لتغير زاويته هذا ايضا يحدث الام رهيبة في مفصلي الركبة والفخذ يسبب صعوبة شديدة في استخدام هذا الطرف في المشي لا علي اثنين ولا على اربع.

فالانسان أن حدثت عنده زيادة عظمية في منطقة بسبب حادث او غيره وبقية العظام المحيطة لم تتغير لتتاقلم معها هذا سيصيبه بالام ونضطر ان نتدخل جراحيا لعلاج هذا ليعيود الي حياته الطبيعية وتستطيع ان تسال اي طبيب عظام في هذا.

سؤالي. كيف انتخبت الطبيعة هذا القرد الذي لا يستطيع ان يمشي جيدا وبه الام رهيبة مع كل خطوة وايضا اقل قدرة على التسلق من بقية القردة؟ 

ان هاجم نمر قردين واحد من فصيلة الشمبانزي او جده وواحد من فصيلة الاسترالوبيثيكس او جده من سينجوا افضل اي تنتخبه الطبيعة للبقاء؟ طبعا الشمبانزي لانه اسرع سواء في الجري على اربع او التسلق ولكن الاسترالوبيثيكس هو لا يستطيع ان يمشي جيدا بسبب مشكلة الطفرة التي حدثت له لا على اثنين ولا اربع ولا يتسلق بسهوله للتغير الذي حدث له. فمن الذي سيفترسه النمر اولا؟

بل من يستطيع ان يتحرك اسرع لاحضار الغذاء هل القرد المعيوب بالطفرة التي لم تكتمل مراحلها بعد ليسير على قدمين ام الشمبانزي الذي اسرع بكثير؟

ارجوك عزيزي ان تفكر قليلا ولا تسلم اذانك لما يقولوه وتردده كالببغاء بدون تفكير.

الركبة التي نسبت للوسي هي ركبة شبه تطابق عظام ركبة انسان حديث وايضا غير مكتملة ولهذا فهي ركبة انسان حديث وليست ركبة استرالوبيثيكس. لو عندك مراحل وسيطة ممكن ابدأ اتكلم معك على ان لوسي بدات تمشي على قدمين وان هذه الركبة ننسبها لجنس لوسي ولكن لو لم يوجد فهذه الركبة هي لانسان وادعيتم انها للاسترالوبيثيكس؟

واطالبك بالدليل القاطع أن الركبة التي اكتشفها ارنولد هي للاسترالوبيثيكس.

هل وجد عليها عنوان ام وجدها في هيكل كامل؟ لاهذا ولا ذلك هم لانهم وجدوها في طبقة منخفضة يدعوا انها طبقة قديمة وهذا الذي اثبت خطأه في كلامي عن مقياس الاشعاعي. المهم هذه الركبة عندنا احتمالين 

ان تكون للاسترالوبيثيكس والدليل هو ادعاء قدم العمر ولكن هذا ايضا لا يفيد لانه مبني على فرضية 

او ان تكون عظمة ركبة انسان حديث والدليل انها تشابه باعتراف العلماء بهذا وقدمت لك ادلة اذا الانسان الحديث اقدم من لوسي اذا الادعاء بالتور خطأ ولكن هذا دونالد ما رفض ان يقدمه كاحتمال لانه ضد هدف بحثه اصلا.

 

اقول لكم خبر اكثر تعجب. هم اكتشفوا حديثا في 2011 فقط عظام AL 333-160  لجزء من قدم metatarsal 

في اثيوبيا 

http://static-www.icr.org/i/articles/af/lucy_foot_bone_wide.jpg

وهي تكون احد هذه العظام 

File:Metatarsal bones01 - superior view.png

فلما اكتشفوا احدى هذه العظام الانسان العقلاني يقول انها عظمة قدم انسان لانها تطابق عظمة قدم انسان طبيعي في الشكل والحجم ولا تشبه لا الغورلا ولا الشمبانزي وتميزهم سهل

ولكنها لانها في طبقة يدعوا ان عمرها 3.6 مليون سنة فمباشرة قفزوا لادعاء انها عظمة قدم استرالوبيثيكس من نوعية لوسي 

1.Walsh, J. Ancient Foot Bone Proves Prehuman Lucy Walked Tall. Fox News. Posted on foxnews.com February 11, 2011.

رغم انه لا يوجد بها اي تشابه مع اي من اقدام القردة ولا يوجد بها اي علامه على انها تمثل مرحلة تطور القدم بل هي تطابق قدم انسان حديث ورغم ان مجلة العلم تقول هذا الا انها تكرر انها قدم استرالوبيثيكس

2.Ward, C. V., W. H. Kimbel and D. C. Johanson. 2011. Complete Fourth Metatarsal and Arches in the Foot of Australopithecus afarensis. Science. 331 (6018): 750-753.

وهذا دليل قاطع بانه كان يسير علي قدمين لوجود هذا القوس في الميتاتارسيال.

هل هذا علم ام البعض يحاولوا ان يثبتوا عقيدتهم

لكن عندما درسها علماء مسيحيين اكدوا انها عظمة قدم انسان طبيعي وحتى لا تصل ان تكون لاستالوبيثسكس مثل لوسي لان حجمها لا يناسب صغر حجم هيكل لوسي واشياء اخري كثيرة 

Thomas, B. 2011. "Lucy's" New Foot Bone Is Actually Human. Acts & Facts. 40 (4): 17.

 

هذه عظمة قدم انسان طبيعي اذا اعمار الطبقات خطأ والتطور المزعوم خطأ لاننا وجدنا عظمة قدم انسان طبيعي في طبقة اسفل من طبقة لوسي ولكن لان هذا ضد ادعاء التطور فنسبت كدليل كذب جديد على الادلة الكاذبة لان لوسي هي قرد بدا يسير على قدمين. 

بل من الكتاب الذي قراته منه بنفسك وانا اعتبره كتاب غير محايد وايضا وضحت خطاه الشديد فيما ادعى عن عظمة الفخذ 

وانت وقفزت من ص 200 الي 202 ولكن بينهما جملة مهمة تقول 

While chimps are not the ancestors of the human lineage, they probably resemble the common ancestor more than do humans.

بينما الشمبانزي ليسوا جدود في طريق الانسان فهم غالبا يشبهون الجد المشترك اكثر من البشر

هذا يوضح ان لوسي اقرب للشمبانزي عن الانسان رغم ان لوسي هي في تطور الانسان وليس الشمبانزي كما تدعون. فهذا يوضح ان لوسي فقط تنوع من القردة وجنس يشبه الشمبانزي فمثلما عندنا الشمبانزي والغوريلا والاورنجوتان وغيرهم اجناس متنوعة متميزة جدا لا تتناسل معا وكل منهم منفصل بصفاته وجيناته رغم التشابه البسيط المناسب للبيئة الذي يشهد على المصمم الواحد فايضا قديما كان يوجد اجناس اخري من القرد مثل لوسي وغيرها وانقرضت.

هيكل لوسي ايضا به صفات واضحة مهمة تثبت انها لها القدرة على التسلق على الشجر فعظمة الاسكابيولا في الكتف مع عظمة الكتف هى متجهة الي اعلى لتسمح بالتعلق بسهولة لزمن طويل هذا شيء لا يتمكن منه الانسان لان الانسان ليرفع زراعه الي اعلى ويتعلق منه يحتاج ان كل عظام الكتف تتحرك لاعلى وعضلات اعلى الظهر تنضغط وهذا غير مريح. 

ايضا العظمتين للاصابع تظهر انحناء مما يجعل الكف مناسب للتعلق فلوسي هيكلها مناسب للتعلق اكثر من المشي

ايضا لوسي رسغها يقفل ليسمح بالمشى على اربع وهذا غير موجود في البشر 

وهذا من مجلة اخبار العلم

Lucy on the ground with knuckles

by Bruce Bower , September 28, 2002

Anthropologists generally regard an upright gait as essential for membership in the human evolutionary family. However, some of our earliest ancestors may have favored knuckle-walking on all fours, much as chimpanzees and gorillas do, according to a study in the March 23 Nature.

Brian G. Richmond and David S. Strait, both anthropologists at George Washington University in Washington, D.C., examined previously found wrist bones from several Australopithecus species. A. anamensis and A. afarensis—the latter represented by the famous skeleton known as Lucy—had wrists capable of locking the hands in place during knuckle-walking, the scientists say. A. anamensis lived just prior to 4 million years ago; A. afarensis existed from 4 million to 3 million years ago.

فما هو الدليل ان لوسي من الرقبة الي أسفل نصفها انسان ونصفها قردة رغم ان كل ما نجده هو شبه للقردة القزمة.

 

والبقية في الجزء الثاني

 

والمجد لله دائما