«  الرجوع   طباعة  »

التطور العضوي والجزء الثاني من احتمالية تكوين بروتين بسيط بالصدفة العشوائية

 

Holy_bible_1

 

التطور العضوي والدارونية الحديثة new Darwinism

حسب فرضيات التطور الحديثة 

بعد ان تكونت الارض منذ 4.6 بليون سنة وكانت عبارة عن كتلة ساخنة جدا من معادن منصهرة وكانت بدون غلاف جوي ومن الحمم المنصهرة بدأت تبرد وتتكون القشرة الأرضية ومنذ 4 بليون سنة كان هناك غازات مثل الامونيا والميثان وثاني أكسيد الكربون وبخار الماء

http://scijinks.jpl.nasa.gov/_media/en/site/atmosphere-formation/atmosphere2.jpg

 

علماء التطور يقولوا ان المياه على الأرض لها عدة نظريات مثل ما يأتي الي الأرض من مياه مع النيازك الثلجية و (او) المذنبات الثلجية. وهذا له دراسات كثيرة تعتمد على نسبة الهيدروجين الي ديوتيريوم التي تثبت عكس هذا الادعاء وايضا من التي تنتج من البراكين ورغم في القسم الثاني حسبنا بالمعدلات التي يقدمونها وجدنا ان هذا اصلا يشهد على قصر عمر الارض الا انه ليس موضوعنا الان فالمهم ان المياه حسب فرضياتهم بدأت تتجمع منذ 4 الي 3.5 مليار سنة 

ثم بدا المطر رغم انه لم تكن هناك مياه كافية تتبخر ولم يكن غلاف جوي يبقيها لانخفاض ضغطه بدون ان تختفي في الفضاء ولم يكن هناك اوزون يحميها من التأين ولكن يدعوا أن كان هناك مطر.

(الغريبة انهم يقولوا الأرض بدون أكسجين ثم يعودوا ويقولوا ان الحمم البركانية امتصت الأكسجين الذي لم يكن له وجود)

في البداية ان هناك مواد غير عضويه فقط اي لم يكن هناك اي مواد عضوية اي لا احماض امينية ولا احماض نووية ولا سكريات احادية ولا احماض دهنية فقط تراب ومياه 

ثم بدأت المواد العضوية

ودائما يتساءل أي أحد يستمع اليه ويقول المواد العضوية التي لم يكن لها وجود سابق من اين أتت ليخرج منها اول كائن ينقسم؟

يقولوا ان لها احتمالية من اثنين 

1 من الارض عن طريق تصنيع المواد العضوية بواسطة اصطدام وصدمة او مصدر اخر للطاقة مثل الاشعة الفوق بنفسجية او شحنات كهربة (مثل تجربة ميلر) 

2 من الفضاء من الغبار الفضائي الذي كان بين الكواكب عندما تكونت الشمس وتساقط على الكواكب

There are two possible sources of organic molecules on the early Earth:

1. Terrestrial origins – organic synthesis driven by impact shocks or by other energy sources (such as ultraviolet light, redox coupling, or electrical discharges) (e.g. Miller's experiments)

2. Extraterrestrial origins – formation of organic molecules in interstellar dust clouds and rained down on planets.

Gibson, D.; Glass, J.; Lartigue, C.; Noskov, V.; Chuang, R.; Algire, M.; Benders, G.; Montague, M.; Ma, L.; Moodie, M. M.; Merryman, C.; Vashee, S.; Krishnakumar, R.; Assad-Garcia, N.; Andrews-Pfannkoch, C.; Denisova, E. A.; Young, L.; Qi, Z. -Q.; Segall-Shapiro, T. H.; Calvey, C. H.; Parmar, P. P.; Hutchison Ca, C. A.; Smith, H. O.; Venter, J. C. (2010). "Creation of a Bacterial Cell Controlled by a Chemically Synthesized Genome". Science 329 (5987): 52–56.

والاثنين يكونوا بعد ان بدأت تبرد الارض تدريجيا منذ 4 الي 3.5 بليون سنة مضت 

فجأة حدث شيء جمع كربون وأكسجين وهيدروجين ونيتروجين اي ماء بطريقه بها مصادر طاقة حتى الان لتكون اول مركب عضوي

Furukawa, Y; Sekine, T; Oba, M; Kakegawa, T; Nakazawa, H (2009). "Biomolecule formation by oceanic impacts on early Earth". Nature Geoscience 2 (1): 62–66.

وتكررت مرة تلو الأخرى وبدأت تتكون المركبات العضوية واحد تلو الاخر

ثم بدأت تتجمع المواد العضوية في المحيطات منذ 4 الي 3.5 بليون سنة التي كونت حياة أيضا بدون إله خالق ولا قوة منظمة 

C:\Users\holy\Desktop\عمر الانسان والحفريات\oxgen.gif

فالمطلوب حسب ادعائهم أن الأرض التي بدأت منصهرة منذ 4.6 بليون سنة بدأت تبرد تدريجيا حتى 4 بليون سنة وقبل ذلك لا يمكن أن تتجمع المياه لان سطح الأرض قبلها ساخن جدا. ومنذ 4 بليون سنة بدأت تتجمع المياه من النيازك الثلجية رغم أنه لا يوجد دليل عليها ولا يوجد وقت كافي لها ولو كانت المحيطات تجمعت بهذه السرعة من النيازك في اقل من نصف بليون سنة وبالطبع النيازك مستمرة لكان يجب الأن أن نجد كم من المياه على سطح الأرض رهيب جدا يغمر الأرض كلها بطريقة اعلى بكثير مما نتخيل لان هذه المحيطات التي تجمعت في أقل من نصف بليون فبقية 3.5 بليون سيجمع سبع اضعافها. 

ففي المحيطات التي تكونت بدأت تتكون فيما يعرف بشربة المواد العضوية 

يقولوا طالما هناك شربة عضوية فهناك تظهر حياة. ما هو الدليل علي هذه الفرضية التي هي في مرتبة الاساطير الإجابة لا نعرف

وهذه الشربة بدأت تظهر منها الحياة ببطء شديد

أي كل فرضية من الاساطير هذه يضيفوا عليها عامل الوقت فتصبح من علوم التطور بدل من الاساطير. وللأسف الكثيرين لا يدرون أن حتى عامل الوقت ليس في صالحهم هنا 

أيضا البعض يظن ان بلايين السنين هذا يعطي فترة طويلة جدا لإمكانية حدوث الصدفة لظهور اول كائن ولكن في الحقيقة هذا غير صحيح فحسب كلامهم ان الأرض بدأت ساخنة جدا من حمم ملتهبة منذ 4.6 بليون سنة وهذه بالطبع غير مناسبة ولكن بدأت الأرض تبرد في زمن نصف بليون سنة الي 4 بليون وبعدها بدأت تتجمع المحيطات في أقل من نصف بليون حتى وصلت الي تقريبا منذ 3.5 بليون سنة كانت بردة بطريقة مناسبة لبداية الحياة قبل ان تتغير الظروف لأنها لابد أن تكون ظهرت بسرعة قبل أن يتغير الجور ويظهر الأكسجين من أكثر من 3 بليون سنة فالكائن الاولي الذي ظهر ولم يتأكسد مواده بالأكسجين ظهر قبل 3 بليون سنة ولان الأكسجين الذي كان كثير من 3 بليون سنة يحتاج الي زمن طويل فالكائن هذا ظهر تقريبا منذ 3.5 بليون سنة اذا الوقت المتاح للشربة العضوية لكي تتكون هو بضعة ملايين من السنين فقط وليس بلايين. فالوقت الذي كان متاح هو قليل وليس كثير حتى لو كان منذ 3.5 بليون سنة مضت فهو عدة ملايين فقط وهو غير كافي. هذا ليس كلامي ولكن كلام علماء التطور أنفسهم مثل 

ستيف جولد الذي يقول اننا انتهينا بوقت قليل بين نشوء ظروف مناسبة لظهور حياة على سطح الأرض وبداية الحياة. فالحياة لابد أن تكون ظهرت بسرعة اول ما بردة الأرض بمقدار كافي لمساعدتها.

“We are left with very little time between the development of suitable conditions for life on the Earth’s surface and the origin of life. Life apparently arose about as soon as the Earth became cool enough to support it.”

Steven Jay Gould, “An Early Start,” in Natural History,

وهذا الوقت القليل لا يكفي وهذا أيضا باعتراف علماء التطور مثل 

فريد هويل الذي قال 

هناك 2000 انزيم معقد مطلوب لحياة أي كائن حي ولكن ولا واحد منهم يقدر أن يكون تكون على الأرض بطريقة عمليات الخلط

There are 2000 complex enzymes required for a living organism,—yet not a single one of these could have been formed on earth by shuffling processes

Fred Hoyle in the November 19, 1981 issue of New Scientist, 

ورغم هذا هم مصرين على تكون الشربة العضوية التي انتجت أول كائن 

ومن هذا الكائن الاول تطورت وتفرعت كل الكائنات الاولية ثم بقية الكائنات

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/d/de/Phylogenic_Tree.jpg

Bock, Gregory; Goode, Jamie. Evolution of Hydrothermal Ecosystems on Earth (and Mars?). Wiley & Sons.

 

المهم البداية هي تكوين مواد ومركبات عضوية

اولا فرضية أنها من الفضاء 

فهي أتت من الفضاء وكونت الكائن الاولي على الأرض

ارجو مراجعة ملف 

 الجزء الثاني من الرد على ما يقال عن رؤية كائنات فضائية وان مصدر الحياة هو من الفضاء

ويوجد مشاكل كثيرة في هذا الامر 

اهمهم مشكلة المسافة. 

أقرب كواكب الي الأرض في المجموعة الشمسية ليس عليها حياة ولا مواد عضوية.

أقرب نجم الي الأرض هو الشمس بسرعة الضوء وهي ما يقرب من 300000 كم في الثانية الذي يساوي زمن تستغرقه طائرة بسرعة 600 كم في الساعة فتسير ما يوازي 500 ساعة او ما يقرب من 21 يوم بسرعة 600 كم في الساعة لتقطع ثانية ضوء واحدة  

والشمس تبعد 8 دقائق ضوئية 

لكي نصل الي الشمس بسرعة طائرة 600 كم نستغرق 27 سنة 

ولكي نصل الي الشمس بسرعة مركبة ابولو 11 (هي وصل للقمر في ثلاث ايام) وهي 24000 ميل او 36000 كم في الساعة فتكون 166 يوم  

(ملحوظة سرعة ابولو هي 1\30000 من سرعة الضوء وهي سرعة لا يتحملها البشر بسهولة الا بتدريبات خاصة للرواد ليتحملوا هذه السرعة)

النجم التالي وهو سنتايوري او القنطور

Proxima Centauri

وهو يبعد 4.22 سنة ضوئية أي يبعد مسافة تقريبا 40,000,000,000,000 كم (40 تريليون) أي طائرة تطير بسرعة 600 كم في الساعة تصل له في 7.6 مليون سنة طيران متصل

فوياجير بدأت رحلتها 1977 

Voyagger

بسرعة 40000 ميل في الساعة لم تصل الي بلوتو بعد وستصل سنة 2015 م أي أربعين سنة لبلوتو فقط

سرعة ابولو لتصل لهذا النجم تحتاج ان تستغرق 870,000 سنة وايضا لو هناك مواد عضوية تكونت على اي غبار فضائي لتصل تحتاج ان تتكون على الغبار لتصل الارض في هذا الزمن.

وهو غير مناسب للحياة لأنه قزم احمر وايضا غير مناسب لتكوين مواد عضوية 

ولو نتكلم عن نجم ابعد من هذا من نجوم أطراف درب التبانة التي تحتاج مركبة مثل ابولو 2.7 بليون سنة لتعبرها هذا لا يصلح لان الحياة بدأت على الارض منذ 3.5 بليون سنة ولابد أن تكون تجمعت كل المواد بسرعة لتنتج حياة بعد 3.5 بليون سنة فلو بدأت من 4.7 بليون سنة فستحتاج المركبات العضوية ان تصل بعد ان بدأت الحياة فلا تصلح ان تكون سبب للحياة.

وبالطبع لا تصلح ان تكون من اي مجرة اخرى لأنه الوقت لا يسمح بهذا لأنها ستستغرق وقت طويل جدا حتى تصل الي الارض. فهي لا تصلح ألا أن تكون تكونت في الفضاء بالقرب من الأرض وهذا أيضا غير مقبول.

 

الاشكالية الثانية لو تكونت مواد عضوية على كوكب اخر ما الذي دفعها ان تتحرك بسرعة 40000 ميل في الساعة متجهة الي الارض؟ لأنها لو كانت تتحرك بسرعة ابطأ من هذا لن تصل للأرض في وقت مناسب.

ما الذي دفعها اصلا لتتغلب على جاذبية الكوكب التي هي عليه وتتحرك بهذه السرعة؟ 

بالطبع لو تكلمنا عن اي قوة سواء انفجار رهيب او غيره ليدفعها بهذه السرعة هذه ستكون قوة كبيرة جدا في كل اتجاه فهو انفجار وليس فوهة مدفع مصوب للأرض. 

وايضا بهذه الاحتمالية لتصل المواد العضوية من اي مكان من الغبار الفضائي في المجموعة الشمسية او اي نجم قريب ليصل منها قدر كافي للأرض لبداية الحياة هذا يعني بالاحتماليات يجب ان نجد كم رهيب من المواد العضوية سابح في الفضاء في كل مكان وهذا لا وجود له على الاطلاق.

وايضا يجب ان نجد كم كبير منه يغطي سطح القمر والمريخ وغيره وايضا هذا لا وجود له على الاطلاق. وهذا يعني انه لم يحدث

 

الاشكالية الثالثة أن الطاقة التي أطلقت المواد العضوية لتتجه الي الارض هذه الطاقة لابد أن تكون مرتفعة جدا وهذا يعني أنها ستحرق وتدمر هذه المواد العضوية تماما فلن يصل الينا شيء أصلا. وهذه معضلة فلو لم يكن هناك طاقة لتدفعه ليتحرك بهذه السرعة ليصل للأرض لن يصل ولو هناك طاقة تدفعه فهي ستدمره قبل أن يندفع أصلا. ففي الحالتين توضح استحالة مجيء مواد عضوية من الفضاء للأرض.

 

الاشكالية الرابعة تكوين المواد العضوية كما يدعوا يحتاج الي ماء في حالة سائلة وايضا غازات اخرى مثل الامونيا والميثان وغيره مع وجود برق وهذا لا يتوفر في الفضاء فإما المواد متجمدة تماما في درجة حرارة تقترب من الصفر المطلق فهي اقل من 200 تحت الصفر وهذا غير مناسب بالمرة لتكوين مواد عضوية. او بعضها الذي هو قريب من نجم هو حرارته بالأف وهو ايضا غير مناسب بالمرة والوسط بينهم نسبته لا تذكر ولن نجد به برق او مصدر لاتحاد الميثان مع الامونيا مع الماء. فهذا يجعل استحالتها أكثر في الفضاء عنها في الارض

 

فهذا احتمال مستحيل ولا دليل عليه بل الادلة الفيزيائية ضده وتوضح استحالته.

 

الاحتمال الثاني هو تكونت على الارض

ويقولوا ان الفاعل هو صاعقة او بركان مع مصادر الطاقة المختلفة مع ملاحظة ان بركان او انشطه اشعاعية تدمر المركبات العضوية وتدمر الحياة وليس العكس 

وهذه الفرضية لا يوجد دليل عليها بدون وجود فاعل والسبب ان الكربون لا يوجد مستقل ولا الهيدروجين ولا الأكسجين فلكي يكونوا مركب عضوي واحد كبير يحتاجوا الي عوامل كثيره من التحفيز والحرارة وغيره صعب ان تحدث بالصدفة

وهذا ما يسمي بالتمسك بالأحاديات الغير معروفه والغير ملاحظة والغير متكررة ورفض المتكررات المعروفة ومحسوبة بقواعد ثابته. فأكرر هذا ليس علم ولكن فرضيات وايمان اشخاص

كل ما يقولوا حتى الان هم لا يوجد عندهم دليل عليه.

ولهذا علماء التطور يعترفوا انه لا يعرفون كيف بدأت الحياة 

 

وايضا يقروا انه لا يوجد دليل عليها.

 

ولكن سنتماشى مع ادعاء ان مركب عضوي تكون بالصدفة. 

ولو افترضت ان المركب العضوي البسيط وجد فاحتاج الي مليون صدفه اخري ليتكون مركبات مشابه له معا من الممكن انهم بالصدف الغريبة يتحدوا معا ليكونوا مركبات ثنائية 

وبالصدفة هذا المركب العضوي البسيط الذي هو شبه مستحيل وجوده بدا يتشكل بالصدفة غير مقبولة الي مركبات مختلفة وعرفنا انه يحتاج الي ملايين الملايين من الصدف المختلفة تحدث معا وفي وقت متقارب وفي مكان واحد لان هذه المركبات غير قادره على الحركة 

ولو تكون المركب الثنائي احتاج الكون الي ملايين ملايين ملايين الصدف ليكون مركب عضوي معقد 

ثم مطلوب ان تتكرر هذه ملايين الملايين الملايين من الصدف معا مره اخري لتكون مركب عضوي معقد اخر وايضا احتاج ان تكون هذه الصدف كلها تحدث متلاصقة وفي وقت متقارب 

ومطلوب من هذه الصدف ان تتكرر ملايين ملايين ملايين ملايين المرات لتكون رابع وملايين ملايين ملايين ملايين ملايين لتكون الخامس فاحتاج ان تحدث هذه الصدفة شبه مستحيلة الحدوث تقريبا 10مرفوع لاس 25 مره 

وليتكون مركبات عضويه تصلح كمواد خام لتكوين خلية اي بروتينات ودهون وسكريات وكل هذا بالصدفة المتكررة ملايين فوق الحصر في وقت واحد ومكان واحد 

وندرس هذا ببعض التفصيل في الاجزاء القادمة

علماء التطور يؤمنون بان الانسان أصله من معادن (احجار) كربون وهيدروجين وغيره مع بعض العناصر الأخرى الهيدروجين والأكسجين والنيتروجين والكالسيوم وغيره بطريقة معينة هذه المعادن كونت ما يدعي الشربة وهي مواد عضوية في ماء وهي بالطبع لا دليل عليها. هذه المواد العضوية اتحدت معا مكونة اول كائن عضوي مجهول لا يوجد دليل عليه هذا الكائن الذي كان ينقسم ذاتيا لا نعرف كيف بدا يتطور الي وحيد الخلية او كائن به مركبات يتضاعف ذاتيا بطريقة مجهولة وهذا المركب الذي بدا ينقسم ذاتيا هذا الذي في الماء بدا رحلة التطور الي عديد الخلايا وعديد الخلايا بدا يتطور الي الكائنات المختلفة واستمر التطور مستغرقا أكثر من 3 بليون سنة حتى وصل الي الانسان 

اي ان الانسان أصله حجر  

هذا يذكرنا ما قاله ارمياء النبي 

سفر ارمياء 2

2: 27 قائلين للعود انت ابي وللحجر انت ولدتني لأنهم حولوا نحوي القفا لا الوجه وفي وقت بليتهم يقولون قم وخلصنا  

 

ولا تزال حتى الان سؤال بدون اجابة كيف تكونت حياة من معادن او من مواد لا يوجد فيها حياة (احجار)؟

والاجابة عليه انه فقط حدث ببطء ولا يعرفوا كيف. وعندما نطالب بالأدلة يقولوا انه حدث بالتدريج الطويل جدا الذي استغرق ملايين السنين.

وهذا هل يتم ملاحظته؟ الاجابة لا  

هل يمكن اثباته في المعمل؟ الاجابة لا

هل يتكرر؟ الاجابة لا 

هل يمكن حسابه؟ الاجابة لا 

إذا هو امر ايماني وليس علمي ورغم انهم يدعوا انهم لا يؤمنون بعقائد الا انه عندهم عقيدة الالحاد والتطور او عقيدة ان الحياة نشأت بدون إله حي.in evolution They believe

وعندما يشعرون بالأحراج كالعادة يلجؤون الي الاتي وماذا لو أنتج العلماء حياة في المعمل هل ستتأكدون من عدم وجود خالق؟ 

والاجابة هي 

اولا انه لا يوجد اي ادلة على انهم يستطيعوا فعل ذلك ويوجد مقاييس علمية كثيرة تؤكد عكس ذلك مثل احتمالية تكوين البروتينات وغيرها 

ثانيا حتى لو قاموا بهذا فهي ظروف لا تشابه الطبيعة وهذا ايضا يؤكد عدم امكانية حدوث حياة في الطبيعة 

ثالثا هم مجموعة من العلماء الأذكياء الذين اجتمعوا معا لفعل هذا فهذا يثبت ان الحياة يقدر ان يخلقها قوة زكية فقط وهذا ايضا يثبت ان الحياة تحتاج زكاء فهم لو فعلوا هذا لايزال يؤكدوا الخلق الزكي وليس التطور الغير عاقل

رابعا هم سيكونون قلدوا تصميم الخالق الذكي ولم يبتكروا شيء ولم يثبتوا انه حدث في الطبيعة بدون خالق.

 

والمجد لله دائما