«  الرجوع   طباعة  »

سفر اللاويين 11 كامل وانواع الاطعمة وشبهاتها والنظرة الطبية ورموزها الروحية

 

Holy_bible_1

 

سندرس معا بعض انواع الاطعمة الموجودة في سفر اللاويين 

(ساستعين بتفسير كل من ابونا تادرس يعقوب وابونا انطونيوس فكري بالاضافه الي مراجع كثيره اخري في النقاط المختلفة)

هذا الاصحاح به عدة شبهات مثل 

ان كان لحم الخنزير محرم فلماذا ناكله كمسيحيين 

هل يوجد طائر يسير علي اربع 

هل الارنب يجتر 

وايضا اركز علي بقية انواع الاطعمة لان هذه الاصحاح رائع مليء بالتاملات

في البداية ان نلاحظ ان هذه الاصحاح ياتي رقم 11 في سفر اللاويين بعد ان تكلم عن انواع الذبائح ففي بداية السفر من اصحاح 1 الي صحاح 7 عن الذبائح وهذا هام لانه يوضح في هذه الاصحاحات انه يرمز للرب يسوع نفسه الذي سيقدم نفسه وسيسفك دمه الطاهر لاجلنا وبعد ان يتكلم عن فدائنا يتكلم عن الكاهن الذي يقدم الذبيحة من اصحاح 8 الي 10 وهذا ايضا يرمز للمسيح وكيف يقدم الذبيحة وايضا استجابة الله للتقدمات فهو يبدا ان يتناول موضوع خلاصنا ولكن الله لا يهتم بامورنا الروحية بل ايضا امورنا اليومية وهنا ياتي الاصحاح الحادي عشر الذي يتكلم فيه الرب عن الترتيب ومعاني وانواع الاطعمة ورموز الاطعمة  لشعب اسرائيل ثم في الاصحاح 12 يتكلم عن الميلاد الجسدي وسلامة أجسادهم وثيابهم (أصحاح 13)، ونظافته (الأصحاحان 14-15)...وما بعدها في ترتيب هذه السفر الرائع. الأمور التى يلزم أن نفهمها على مستوى الروح لا الحرف لنعيشها بفهم إنجيلي حيّ يمس أعماقنا الداخلية. اشكالية كبرى لمن ياخذ هذا الاصحاح بمفهوم مادي فقط لانه لن يفهم الرموز التي يريد ربنا ان يخبرنا بها ويحب ان يرانا نتامل فيها ولكن للاسف نهاجم كثيرا في هذا الاصحاح وعندما نجيب بتوضيح المعاني الروحية والرموز نجد لهجة السخرية ويقولوا كل ما نسالكم تقولوا رموز ولكن مطلوب من الشخص الذي يهاجم فكر سفر اللاويين 11 ان يفهم فكره فانت لا تستطيع ان تهاجم فكر معين قبل ان تدرسه وتعرف قصده بفكره هو. ولهذا اريد ايضا ان اوضح من البداية اننا لا نحمل اية فوق ما تحتمل من معنى تاريخي ومكاني بمعنى ان الاية صحيحة في زمانها ومكانها ومناسبة له جدا كتعبير لفظي ولكن ايضا بالاضافة الي هذا يوجد المستوي الاعلي وهو المستوي الرمزي والروحي 

ولهذا في هذا الاصحاح ساحاول ان ندرس معا المعني اللفظي التاريخي البيئي بمعنى المعلومة المقدمة فيه في زمانها ومكانها وايضا المعني الثاني وهو المعنى الرمزي لمن يقبل يقبل ومن يرفض يرفض. اي ساحاول ان كل جزء اطبق عليه المستوايين الاثنين اللفظي ثم الرمزي. 

وايضا في البداية لاؤكد انه بنص الكتاب هذا السفر مليء بالرموز نجد ان معلمنا بولس الرسول يوضح هذا 

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 8: 5

 

الَّذِينَ يَخْدِمُونَ شِبْهَ السَّمَاوِيَّاتِ وَظِلَّهَا، كَمَا أُوحِيَ إِلَى مُوسَى وَهُوَ مُزْمِعٌ أَنْ يَصْنَعَ الْمَسْكَنَ. لأَنَّهُ قَالَ: «انْظُرْ أَنْ تَصْنَعَ كُلَّ شَيْءٍ حَسَبَ الْمِثَالِ الَّذِي أُظْهِرَ لَكَ فِي الْجَبَلِ».

يقول تعبير هام وهو شبه اي رمز لشيء ياتي فيما بعد وهو المرموز اليه.

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 10: 1

 

لأَنَّ النَّامُوسَ، إِذْ لَهُ ظِلُّ الْخَيْرَاتِ الْعَتِيدَةِ لاَ نَفْسُ صُورَةِ الأَشْيَاءِ، لاَ يَقْدِرُ أَبَدًا بِنَفْسِ الذَّبَائِحِ كُلَّ سَنَةٍ، الَّتِي يُقَدِّمُونَهَا عَلَى الدَّوَامِ، أَنْ يُكَمِّلَ الَّذِينَ يَتَقَدَّمُونَ.

فالعهد القديم هو ظل للخيرات العتيدة هو رموز عهد المسيح الجديد والمسيح كان هو النور الذى كشف كل شئ كان مذخراً لنا، هو النور الإلهى الساطع. واليهود حتى الآن قد إكتفوا بالظل يحيون فيه غير مدركين ان هناك نوراً قد ظهر. وهو غاية هذا السفر 

فغاية السفر

هى إعلان أن القداسة هى الخط المميز لشعب الله لأنه هو قدوس 

سفر اللاويين 11: 44

 

إِنِّي أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ فَتَتَقَدَّسُونَ وَتَكُونُونَ قِدِّيسِينَ، لأَنِّي أَنَا قُدُّوسٌ. وَلاَ تُنَجِّسُوا أَنْفُسَكُمْ بِدَبِيبٍ يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ.

و القداسة كما يرسمها هذا السفر لها شقين. الشق الأول هو دم الذبائح. و هذا ما قام به المسيح و الشق الثانى ما هو دور الشعب حتى يتقدس ؟ أن يمتنع عن الخطايا و يلتزم بالوصية المقدسة. و ينتهى السفر بالأعياد و الأفراح. فمن يحيا في القداسة لابد و أن يفرح، و يلتزم الله بكل إحتياجاته الزمنية و سلامة كل ممتلكاته مثل البيوت ( شريعة تطهير المنازل ) و أكلهم و شربهم. و الله حين يعطي يعطي بسخاء و لا يعير و تكون هناك بركة و لكن هناك شرط وهو الايمان.

في هذا الاصحاح بعد ان تكلم في الاصحاحات السابقة الخارج وهو الذبائح هو يتكلم عن الداخل وهو ما يدخل من الفم. الله في أبوته للبشرية قدم لرجال العهد القديم شريعة الأطعمة المحللة والأطعمة المحرمة بكونه مهتمًا حتى عن إرشادهم بخصوص الطعام. وايضا يوضح هذه الرموز ويعلم اليهود متى جاء المرموز اليه بطل الرمز. ولهذا يقول لهم فتتقدسوا. هل اكل لحم معين يجعل الانسان يتقدس روحيا ؟ لا ولكن طاعة الوصية والتامل في الوصية ورموز نوع اللحم وتطبيقها تجعل الانسان يتقدس وضميره ايضا يتقدس. فالله يريد منا ان نعيش معه في حياة القداسة عن طريق الطاعة والتامل, تنفيذ الوصية وفهم هدف ورمز الوصية.  

هذا الاصحاح يقسم الي اربع اقسام 

  1. الحيوانات البرية    

  2. الحيوانات المائية    

  3. الحيوانات الهوائية  اي الطيور  

  4. الهوامية اي الحشرات

5 القوارض والزواحف

ونجد فى التقسيمات الموجودة هنا أن الله لا يهتم باللغة والتعبير العلمى بل التعبير بما يلاحظه الناس. لأنه كما قلنا إن الله يطلب من الشعب الملاحظة والتأمل

يبدا الاصحاح ويقول 

سفر اللاويين 11

11: 1 و كلم الرب موسى و هرون قائلا لهما 

11: 2 كلما بني اسرائيل قائلين هذه هي الحيوانات التي تاكلونها من جميع البهائم التي على الارض 

11: 3 كل ما شق ظلفا و قسمه ظلفين و يجتر من البهائم فاياه تاكلون 

11: 4 الا هذه فلا تاكلوها مما يجتر و مما يشق الظلف الجمل لانه يجتر لكنه لا يشق ظلفا فهو نجس لكم 

11: 5 و الوبر لانه يجتر لكنه لا يشق ظلفا فهو نجس لكم 

11: 6 و الارنب لانه يجتر لكنه لا يشق ظلفا فهو نجس لكم 

11: 7 و الخنزير لانه يشق ظلفا و يقسمه ظلفين لكنه لا يجتر فهو نجس لكم 

11: 8 من لحمها لا تاكلوا و جثثها لا تلمسوا انها نجسة لكم 

الاجترار وهو اعادة الطعام للفم ومضغه جيدا بعد بلعه وشق الظلف هو ان اسفل قدمه يوجد الظلف الجزء الميت وهذا يكون مشقوق ويقول البعض أن الإجترار فيه فائدة للحيوان فاللعاب يلاشى تأثير بعض السموم التى فى الطعام وبهذا يقل تركيزها في لحوم الحيوان فلهذا الذي لا يجتر حتى لو يشق الظلف تركيز السموم اعلي قليلا فالانسان لن يموت منه مباشرة ولكنه متعب علي الزمن الطويل. 

بيئيا نلاحظ ان شعوب كثيرة كانت تاكل فقط الحيوانات التي تشق الظلف وتجتر مثل الخراف والبقر والغزلان ولا تاكل الضواري والسباع ولا غيرها من الحيوانات البرية والسبب في هذا ان نوعية لحم الحيوانات النباتية التي تجتر وتمتص القيمة الغزائية من النبات وايضا تشق الظلف اي اسلوب حياتها يعتمد علي المشي وليس الجري والانقضاض هي لحومها افضل ومستواها الغذائي اعلي والدهون بها اقل واقل ضرر للامراض مثل الكوليسترول وغيرها 

كان الهنود والمصريين يمنعون أكل الجمل ويقولون أنه يصيب آكله بالقساوة والحقد وحب الإنتقام فهذه صفاته. ولا نقصد القول أن من يأكل لحمه تصيبه صفاته، لكن كما قلنا فعلى اليهودى التأمل فى صفات الحيوان النجس وأن يمتنع عن مثل هذه الصفات حتى لا يكون هو نجساً أيضاً. وقد دلت الإحصاءات كما قال ابونا انطونيوس فكري أن الشعب اليهودى كان أقل من غيره فى الأوبئة مثل الطاعون والكوليرا وكان متوسط أعمارهم أكبر من باقى الشعوب.

فهذه الانواع هي بيئيا الافضل كتغذية ولصحة الانسان واقل ضرر لامراض القلب واسهل في تسويتها واقل في محتوى السموم فيها. 

بالطبع كثيرين من الاباء والشراح الرائعين تكلموا وتاملوا في هذه المعاني فقط اخذ بركة الاشتراك

مشقوق الظلف يعني به الانسان الذي يفصل الخطية عن جسمه لان الظلف هو عبارة عن جزء صلب ميت فالذي يشق الظلف يشبه الذي يفصل شهوات الجسد اي يشق الجزء الميت اي يفصل الاشياء العتيقة ويبحث عن الحياة وطريق الرب فشق الظلف هو زمز للانسان الذي يحارب الشهوات ولكن ربط هذا بصفة ثانية مهمة وهي الاجترار وهو يرمز الي الذي يلهج في كلام الرب ليل نهار. وفائدة ربط شق الظلف بالاجترار هامة فممكن انسان يتكلم بكلام الرب مثل الذي يجتر ولكنه لا يحارب الشهوات اي لا يشق الظلف اي يعيش في الخطية ويستمتع بها في الخفاء اي يمجد الرب بشفتيه اما قلبه فمبتعد عن الرب. 

وبتأمل هذه الصفات للحيوانات الطاهرة نفهم صفات المسيحى الطاهر أمام الله فهو يتغذى على مراعى كلمة الله الخضراء وليس على لحم إخوته أى لا يظلمهم. وهو يجتر كلمة الله طول النهار ويلهج فيها ليهضم ما تناوله منها ويكون له قوة للسلوك فى طريق الله وتغيير طباعه والإقلاع عن عادته الرديئة وبذلك نجد إقتران الحياة الداخلية (اللهج أو الإجترار) بالحياة الخارجية (الظلف أو السلوك)

يجتر ولكن لا يشق الظلف وهو العكس يرمز للانسان الذي يحارب الشهوات ولكنه لا يعرف شيء عن الرب وكلماته ولا يلهج في كلام الرب لانه لا يعلمه يشبه الانسان الصوفي والكهنة في بعض المناطق مثل جبال الالب وغيره الذين يتنسكوا للنسك فقط والزهد فهو يشق الظلف ولكنه لا يعرف كلام الرب فلا يلهج فيه. هذا غير مقبول امام الرب لان الرب يحب من يلهج في كلامه ليل نهار.

سفر المزامير 119: 15

 

بِوَصَايَاكَ أَلْهَجُ، وَأُلاَحِظُ سُبُلَكَ.

لهذا نجد الشرطين الرب يريد الانسان يحارب الشهوات اي يشق الظلف وايضا يلهج في كلام الرب ليل نهار اي يجتر 

اقوال الاباء كما قدمها ابونا تادرس يعقوب 

طالب الله الإنسان ألا يأكل من الحيوانات إلاَّ ما كان منه مشقوق الظلف وفي نفس الوقت يجتر. هذه هي شريعة الحيوانات المحللة للإنسان في العهد القديم. وقد رأى كثير من الآباء في هذه الشريعة رموزًا تمس حياة المؤمن وعلاقته بالله:

أولاً: بالنسبة للإجترار، يرى كثير من الآباء كالأب برناباس والقديس كليمندس الإسكندري وايريناؤس وجيروم وغيرهم[138] أن الإجترار يُشير إلى اللهج الدائم والتأمل المستمر في كلمة الله نهارًا وليلاً. فمن كلمات برناباس: [ماذا يقول (موسى عن الإجترار): إلتصقوا بخائفي الرب الذين يتأملون تعاليمه بقلوبهم المتضعة، ويتحدثون عن إرادة الله ويحفظونها، وفي تأملهم المفرح يهذون بكلام الله[139]].

وفي رأي العلامة أوريجانوس[140] أن إجترار الطعام الذي سبق أكله، إنما يعني الإنطلاق من المعنى الحرفي إلى المعنى الروحي للكلمة الإلهية، والإرتفاع بفهمها من الأمور المنظورة السفلية إلى الأمور العليا غير المنظورة.

ثانيًا: يرى القديس جيروم في الحيوان المشقوق ظلفه إشارة إلى المؤمن الذي يتقبل كلمة الله بعهديها القديم والجديد، يجتر فيهما معًا. فاليهود إذ رفضوا العهد الجديد حسبوا أصحاب ظلف غير مشقوق فهم غير أطهار. وبنفس الطريقة إذ رفض بعض الغنوسيين العهد القديم حسبوا أصحاب ظلف غير مشقوق، أما [رجل الكنيسة فمشقوق الظلف ومجتر، يؤمن بالعهدين معًا وكثيرًا ما يتأملهما بعمق. وما قد دفن في الحرف (كما في معدته) يرده مرة أخرى (ليجتره) خلال الروح[141]].

ثالثًا: يؤكد القديس كليمندس الإسكندري ما قاله الأب برناباس [إن مشقوق الظلف يُشير إلى الإنسان الذي يعرف أن يسلك بالحق في هذا العالم كما فيما يخص الحياة المقبلة[142]]. إنه يقول: [الإنسان الروحي في فمه كلمة الله، يجتر الطعام الروحي، وبالبر ينشق ظلفه حقًا إذ يقدسنا في هذه الحياة كما يدفعنا في طريقنا للحياة الأبدية[143]].

رابعًا: يرى القديس ابريناؤس[144] أن الحيوانات المشقوقة الظلف تُشير إلى المؤمنين الذين لهم إيمان ثابت في الآب والإبن معًا، فلا ينكرون لاهوت الآب ولا لاهوت الإبن، أما أصحاب الظلف الواحد فهم الهراطقة الذين ينكرون الإبن.

خامسًا: إن كان الظلف - كما الأظافر- يمثل جزءًا ميتًا فإن الظلف المشقوق يُشير إلى شق ما هو ميت فينا، أي صلب الشهوات الجسد. فإن كان الإجترار يمثل تمتع النفس بكلمة الله كسرّ حياتها الداخلية فإن شق الظلف يُشير إلى صلب شهوات الجسد، وكأن العملين متكاملان: حياة الروح مع إماتة شهوات الجسد الشريرة.

سادسًا: يرى العلامة أوريجانوس أنه لا يحسب الحيوان طاهرًا ما لم يتحقق الشرطان معًا، إذ [يجب ألا نأكل من هذه الحيوانات التي يبدو فيها إنها غير طاهرة من جانب وطاهرة من جانب آخر[145]]. الذين يجترون وليس لهم الظلف المشقوق، هم الذين لهم الظلف المشقوق دون أن يجتروا، فهم كما يقول العلامة أوريجانوس الفلاسفة والهراطقة الذين قد يظهر بعضهم نوعًا من الخوف من الدينونة ويسلكون بوقار وحذر لكنهم لا يتأملون كلمة الله، وليس لهم الإيمان الحق...

الامثلة:

الجمل : يعتبر من الحيوانات المحرمة لانه بالفعل يجتر ولكنه لا يشق الظلف 

بيئيا الجمل يشرب الماء ويخزنه بقلة ويتبول بقله ولهذا يكون تركيز السموم في جسمه اعلي من لحوم الابقار ولحومه تكون اصعب في الطهي.

والمعني المقصود من الجمل لان الجمل يعتبر رمز للقساوة والحقد فكان مطلوب من الانسان اليهودي ان يمتنع عن اكله فيجب ان ينظر ويبحث عن الصفة التي في الجمل جعلت الرب يمنع اليهود من اكله. البعض يعتبروه مثال للاحتمال ولكن هو اصح مثال للقساوة قليل الاحساس. 

الوبر : rock badger 

 http://ferrelljenkins.files.wordpress.com/2010/02/engedi_rockbadger_fjenkins_120909_31t.jpg

وهو حيوان صغير يشبه الأرنب، لونه أسود يميل إلى الصفرة، وإن كان فراؤه غالبًا ما يتخذ لون الأرض التي يعيش فيها حتى يتعذر رؤيته. يسكن في الصخور (مز 104: 18، أم 30: 26) لكنه لا يقوم بحفر موضع له. حسبه الكتاب مع الحيوانات المجترة من أجل مظهرة الخارجي إذ يحرك فكه الأسفل كمن يجتر. ليس له ظلف مشقوق، إنما له قدمان أماميتان بكل منهما أربعة أصابع تنتهي بمخالب حادة، وقدمان خلفيتان تنتهي كل منهما بثلاث مخالب حادة. يعيش جماعات صغيرة تحت قيادة حارس يقيم في مكان مرتفع ليعطي إنذارًا إذا ما حاق بها الخطر. يكاد لا يُرى إلاَّ عند الصباح أو المساء عندما يخرج ليبحث عن طعامه. وهو يوجد في شبه جزيرة العرب وفي شمال فلسطين وفي منطقة البحر الميت. هو والارنب يصيبوا الانسان بنوع من الجدري ويوجد داء مشهور ينتشر بينهم وهو مرض يصيبهم يسبب شلل للطرف السفلي ممكن ان ينتقل للانسان وكان حل هذا في القديم هو ان يحرقوا مزرعة الارانب للتخلص من هذا المرض المعدي. 

رمزه الانسان الشرس لان هو فعلا شرس رغم صغره وعضته مؤذيه فكان ايضا يجب علي اليهودي ان يتامل وعرف ان حيوان مثل هذا مرفوض من الله لانه شرس 

الارنب هذا سافرد له ملف مستقل 

نلاحظ امر مشترك وهو كره الجثث وعدم لمسها وهذا بالطبع مهم بيئيا وصحيا لان الجثة تكثر عليها البكتريا والفطريات وتسبب عدوى وايضا رائحة كريهة فالله يحمي شعبه من الامراض 

وايضا معنى روحي مهم وهو عدم التعامل مع الاشياء الميتة مثل الخطايا التي تقود للموت يجب ان يكرهها الانسان ويبتعد عنها ولو تعامل معها يكون نجس.

 

المجموعة التالية 

الحيوانات البحرية والاسماك

سفر اللاويين 11

11: 9 و هذا تاكلونه من جميع ما في المياه كل ما له زعانف و حرشف في المياه في البحار و في الانهار فاياه تاكلون 

11: 10 لكن كل ما ليس له زعانف و حرشف في البحار و في الانهار من كل دبيب في المياه و من كل نفس حية في المياه فهو مكروه لكم 

11: 11 و مكروها يكون لكم من لحمه لا تاكلوا و جثته تكرهون 

11: 12 كل ما ليس له زعانف و حرشف في المياه فهو مكروه لكم 

اعطي ايضا شرطين في هذه الكائنات البحرية وهما الزعانف والحراشيف 

اولا بيئيا بالفعل كل الاسماك التي لها زعانف وحراشيف هي صالحة للاكل ولا يوجد اي نوع منها سام ولكن بقية الاسماك فيها الكثير سام وكثيرين ما يختلط عليهم بقية الاجناس ويتسمموا بها وعليهم تجنب كل المشكوك فيه. وهكذا علينا فى الأمور التى فيها شك تجنبها كلية دون مخاطرة

المعنى الروحي يمثل الانسان ابن الله الذي يحتاج شيئين يكونوا ملتصقين بجسده يرمز لهما بالزعانف والحراشيف الاول وهو الزعانف الصلبة هي ترمز للايمان الصلب الذي يقوي ويسند الانسان هذه هى وسائط النعمة التى تسند المؤمن ليسبح وسط مياه هذا العالم ووسط تياراته المختلفة بفعل روح الله الساكن فيه دون أن تجرفه التيارات المائية

وحرشف أى قشور أو فلوس يحميها من البيئة التى تحيط بها. الحرشف هو عمل وسائط النعمة فى أن تحميه بالرب من كل مقاومة للشر ضده.

بالفعل السمكة التي بلا زعانف ولا حراشيف عادة تفضل ان تسير مع التيار ولكن الاسماذ ذات الحراشف التي لها صفة هامة وهي ان الحراشف تكون ملتصقة من الامام فقط وليست من الخلف فعندما تعوم ضد التيار الحراشيف تكون مضمومة ولا توجد مشكلة ولكن عندما يدفعها ماء من الخلف هذا ضد الحراشف فتنفرد فتضاد عمل التيار. فهو يرمز للانسان الذي يقف امام تيار العالم. فهذا قاله الوحي الالهي عن المياه لان البحر يرمز للعالم عادة الذي دائما امواجه مطربة والارض ترمز لاسرائيل ونحن في العالم ولكننا لسنا من العالم ولا نسير مع تياراته ولكن هو في ذاته بقوته الشخصية لا يستطيع ان يحارب الخطية تعلن حاجة المؤمن إلى وسائط النعمة المختلفة من صلوات ومطانيات ودراسة الكلمة وتامل فيها وتمتع بالأسرار المقدسة وترانيم وتسبيح حتى يمارس الحياة الإيمانية العملية في الرب.

دائما اجعل عينك علي الرب واحفظ طرقة حتى لو كانت وصايا الرب وطرقه هي ضد تيارات العالم ولا تكون ضد اخيك المؤمن باختلاف طوائفه بل دائما كون معه ضد تيار العالم 

نلاحظ في الحيوانات عن الجثث يقول جثثها لا تلمس اما في الاسماك يقول جثتها تكون مكروهة  لان الصياد في شبكته يصتاد الكل فلابد له ان يفرز الاسماك المختارة عن المرفوضة فلا بد ان يمسك الاثنين للفرز فصعب ان لا يلمسها. فلهذا عندما تكلم عن شق الظلف والاجترار ومن لا يشق الظلف ولا يجتر مثل الخطية هذه تبتعد عنها تماما ولا تلمسها ولا تتعامل معها ولا تجرب حتى فلا تجرب اي خطية ولا مخدرات ولا تلمس حتى ولكن مع الاسماك التي بدون زعانف وبدون حراشف مثل اولاد العالم تستطيع ان تتعامل معهم ولكن لا تكون حياتك مع تيارات العالم مثلهم فنحن لا نستطيع ان نعزل انفسنا تماما من العالم فنحن نعيش فيه ولكن لا ندعه يعيش فينا

إنجيل يوحنا 17: 15

 

لَسْتُ أَسْأَلُ أَنْ تَأْخُذَهُمْ مِنَ الْعَالَمِ بَلْ أَنْ تَحْفَظَهُمْ مِنَ الشِّرِّيرِ.

فهم مكروهين لاساليبهم ولكن تعامل معهم لكي ياتوا الي الرب اي ابعد عن الخطية ولا تبعد عن الخطاة لانهم بدونك لن يعودوا الي الرب.

 

الصنف الثالث وهو الطيور 

سفر اللاويين 11

11: 13 و هذه تكرهونها من الطيور لا تؤكل انها مكروهة النسر و الانوق و العقاب 

11: 14 و الحداة و الباشق على اجناسه 

11: 15 و كل غراب على اجناسه 

11: 16 و النعامة و الظليم و الساف و الباز على اجناسه 

11: 17 و البوم و الغواص و الكركي 

11: 18 و البجع و القوق و الرخم 

11: 19 و اللقلق و الببغا على اجناسه و الهدهد و الخفاش 

سنلاحظ معا ان القائمة هي ترفض كل من ياكل جيف او يخطف حيوانات برية او ياكل اشياء قذرة او نجسه وهذا بيئيا وصحيا مهم لان هذه الطيور ايضا لحومها لا تكون نقية مثل لحوم الطيور التي تعيش علي الحبوب والنباتات وايضا اكلات الجيف بما فيها من بكتيريا وفطريات وتعفن هي تكون حاملة لهذه الامراض حتى لو لم تصاب بها فالابتعاد عنها يحمي الانسان من الامراض الجلدية الكثيرة. 

نلاحظ ان الطيور كلها مقبولة فيما عدا علي عكس القائمتين السابقتين لان الحيوانات والاسماك كلهم مرفوضين فيما عدا. لان الطيور تطير في السماء فهي ترمز للانسان الروحي الذي يحلق في السماويات ويعيش بالروح اكثر من الجسد. فيما عدا الذي يحلق في السماويات واعماله تغضب قلب الله اي سمع او عرف النعمه والسماوات مفتوحه امامه ولكن لا يطبقها بطريقة صحيحة. بالفعل يحلق في السماويات اكثر من الارضيات ولكن للاسف البعض يهتم بالارضيات. تشبه الطيور التي تاكل الجيف مثل الانسان المسيحي الاسمي رغم انه انفصل عن الارض ومن الممكن ان يكون خادم ولكنه في داخله يحب جيف وقاذورات الارض او عنده روح الاختطاف ويغير من اخوته ورغم معرفته بالسماويات لايزال ياكل الاشياء النجسة والسامة مثل الثعابين اي يبلع الاشياء الصغيرة المرفوضة امام الله. فالطيور التى تؤكل صفاتها 

1-  لها أجنحة وتحلق فى السمويات بها.فهى لا تهتم بالأرضيات.

2-  لا تأكل الجيف والقاذورات

3-  لا تأكل اللحوم ولا تخطف تشير لمن يحيا فى سلام مع إخوته وليس بالدم يعيش.

4- لا تأكل أشياء نجسة مثل الثعابين والمعنى أن المؤمن الطاهر لا يعاشر الخطاة ولا يعيش على الخطية كما يأكل الثعبان طين الأرض.

5- أن تكون طيور طاهرة مثل الحمام واليمام وهذه تعتبر ضعيفة جداً بالنسبة للطيور القوية ولكنها طاهرة والطيور القوية نجسة

6- لا علاقة لها بالأوثان فبعض الطيور الممنوعة قدستها الشعوب للأوثان أو كان لها علاقة بالتفاؤل والتشائم كالبوم مثلاً وهذا ممنوع للمؤمن 

7-  لا تعرف بأنها طيور تنقض على فريستها وتلتهمها (الهراطقة يخطفون المؤمنين) 

وهذه الصفات التى يريدها الله أن تكون فى شعبه

اقوال الاباء من تفسير ابونا تادرس يعقوب 

كيف تكشف الطيور الطاهرة عن السلوك العملي في معاملاتنا مع إخوتنا؟ لقد إعلنت الشريعة قائمة بالطيور النجسة المكروهة وقد اتسم أغلبها بالخطف والإنقضاض وأكل الجثث والجيفة... بمعنى آخر تحذرنا الشريعة من الشراسة والسلب والظلم والجشع... إلخ في معاملاتنا مع إخوتنا. فيقول القديس أكليمندس الإسكندري [يُشير النسر إلى اللصوصية، والباز إلى الظلم، والغراب إلى الجشع[151]].

يتحدث العلامة أوريجانوس عن الطيور الدنسة، فيقول: [بالحق تتغذى هذه الطيور على الجثث الميتة. الذين يعيشون هكذا هم غير طاهرين، هؤلاء الذين على ما أعتقد يترصدون موت الغير ويتبادلون العهود بخداع ومكر. وتوجد أيضًا طيور تعيش على الخطف، وهم أناس لهم تعاليم عاقلة فيظهرون كالطيور يقرأون ويبحثون في العلاقات السماوية والعناية الإلهية لكنهم يسلكون بالظلم وسلب القريب مخالفين الناموس، فبعلمهم وكلامهم يكونون كمن هم في السماء، أما بسلوكهم فيتممون أعمال الجسد. بهذا يستحقون أن يلقبوا نسورًا وأنوقًا ينقضون من أعلى السماء على الجثث الميتة النتنة... والبعض الآخر لا يخطف لكنه مغرم بالظلام كالبوم والغواص [17، 19]، "لأن كل من يعمل السيئات يبغض النور ولا يأتي إلى النور" (1 يو 3: 20)[152]].

ويقول الأب برناباس: [يقصد (بالطيور الدنسة) ألا تكون لك شركة مع من لا يعرفون أن يكسبوا عيشهم بالتعب والعرق وإنما بالقنص الآثم وافتراس الغير، فتراهم يظهرون كأبرياء وهم ليسوا كذلك. يتربصون لفريستهم لينقضوا عليها، فيشبهون هذه الطيور التي لا تعمل شيئًا إلاَّ اقتناس فرائسها وتمزيق لحومها[153]].

الامثلة 

أولاً: النسر eagle

http://spirit-animals.com/wp-content/uploads/2012/09/Eagle1.jpg

يسمى ملك الطيور بسبب قوته وضخامته مع حدة بصره وإرتفاعه عالياً فى طيرانه. وعرفت النسور برعايتها الفائقة لصغارها، إذ تحوم حولها حتى تقدر النسور الصغيرة على الطيران (خر 19 : 4) لذلك يشبه الكتاب المقدس الله فى محبته ورعايته بالنسر تث 32 : 11. ويشبه المؤمن بالنسر مز 103 : 5 لأن النسر يعمر طويلاً. وأحد الكاروبين له شكل النسر. وإنجيل يوحنا الذى يحدثنا عن لاهوت المسيح يرمز له بالنسر. ولكن لأن النسر فى نفس الوقت رمز للعنف والسرعة فى الخطف إعتبر نجساً لا يأكلوه. بل شبهت الأمم المعادية لهم بالنسر لأنها ستقوم بإختطاف أولادهم فى السبى حب 1 : 8 + تث 28 : 49، 50. ونفس الشئ حدث مع الأسد. فالمسيح شبه بالأسد "هوذا الأسد الخارج من سبط يهوذا" والشيطان شبه بالأسد الزائر الذى يلتمس من يبتلعه. والنسر له عادة لطيفة فهو يأخذ صغاره على جناحيه ويطير عالياً ويهبط فجأة تاركاً صغاره ليتعلموا الطيران ولكن عينيه تكون عليهم فإذ يخوروا يأخذهم على جناحيه ثانياً. وهكذا فالله يعلمنا أن نجاهد لنحلق فى السماويات هازمين عدو الخير، لكن فى بعض الأحيان يبدو أنه قد تركنا لكن عيناه تكون علينا دائماً. فهو مثل انسان مؤمن يحلق في الروحيات ولكنه لا يعالج مشكلة الاختطاف التي في طبيعته

وحينما أراد الله أن يؤدب شعبه أكد لهم أنه يرسل لهم "أمة من بعيد من أقصاء الأرض كما يطير النسر، أمة لا تفهم لسانها، أمه جافية الوجه لا تهاب الشيخ ولا تحن إلى الولد" (تث 28: 49-50)، وقد شبه الكلدانيين هكذا "يطيرون كالنسر المسرع إلى الأكل" (حب 1: 8)، وأيضًا قيل عن أدوم المتعجرف: "إن رفعت النسر عشك فمن هناك أحدرك يقول الرب" (إر 49: 16)، وأيضًا: "إن كنت ترتفع كالنسر وإن كان عشك فمن هناك أحدرك يقول الرب" (إر 49: 16)، وأيضًا: "إن كنت ترتفع كالنسر وإن كان عشك موضوعًا بين النجوم فمن هناك أحدرك يقول الرب" (عو 4). فنتشبه بالنسر في تحليقه وتجدده ولكن نبعد عن صفة الاختطاف التي فيه. 

ثانيًا: الأنوق ossifrage

http://leesbirdblog.files.wordpress.com/2009/05/ossifrage-lammergeier.jpg

يسمى باللاتينية ossifrage ويعني كاسر العظام وبالعبرية Peres أي الكاسر، إذ يجد لذته في كسر العظام، فمن عاداته أنه يحمل العظم الضخم أو السلاحف ويطير بها إلى علو شاهق ثم يلقيها على الصخور فتتفتت ويأكل نخاعها أو القطع المتناثرة منها. . ويدعى أيضًا بالملتحي أو أباذقن gypaetus  berbatus لأن ريشًا أسود يظهر تحت ذقنه. يبلغ طوله حوالي ثلاثة أقدام ونصف ويبسط جناحيه فيكون طوله نحو تسعة أقدام. وهو من الطيور النادرة، يوجد في الجبال الصخرية المحيطة بالبحر الميت وفي سيناء. يشبه الانسان الذي يثبب عثرات باستمرار لاخوته المؤمنين صغار النفوس فياخذهم معه عاليا ثم يلقيهم ويعثرهم فيتكسروا ويصبح دمهم عليه

ثالثًا: العقاب osprey

http://savetheeaglesinternational.org/wp-content/uploads/2012/02/osprey-with-bass.jpg

من الطيور الكاسرة، يشبه النسر، ويدعى بالنسر السمّاك لأنه يعيش على السواحل يصطاد السمك، وإن كان يتغذى أيضًا على الجيف. والعقاب سريع الطيران، حاد البصر، يعرف بالقوة حتى يُقال في أمثال العرب "أمنع من عقاب الجو".

دُعى في العبرية ozniyyah، أما في الترجنة السبعينية فدعى haliaetos أي Pandion  haliaetus. هو يرمز للذي يحب الموت وسيرة الميتين. وايضا يرمز للاختطاف فهو لا يعيش على المتاح له ولكن يخطف الاخرين  

رابعًا: الحدأة Vulture

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/5/5d/Vulture_19o05.jpg

وهي أيضًا من الطيور النجسة لأنها من الجوارح من فصيلة الباشق أو الباز أو الصقر، وهي تشبه النسر لكنها أصغر منه بكثير. لونها أسود، تستطيع أن تقف في الجو باسطة جناحها لتراقب فريستها. توجد أنواع كثيرة من الحدأة، وهي تنتشر بكثرة في فلسطين. ايضا هي تشابه الرموز السابقة في الخطف 

خامسًا: الباشق  Kite

http://shakespeareinaction.files.wordpress.com/2011/03/red-kite1.jpg

وهي تشبه الحدأة. من ذات الفصيلة وهي أيضًا من الجوارح. كثيرًا ما يحدث خلط بينها وبين الحدأة في الترجمة...

تُعرف بكثرة الصياح والصراخ، لعلها دعيت بالعربية باشق من الفعل "بشق" أي "أحّد" نسبة لحدة البصر، لذلك قيل: "سبيل لم يعرفه كاسر ولم تبصره عين باشق" (أي 28: 7)، بمعنى سبيل لم يره حتى الباشق بالرغم من حدة بصره.

توجد أنواع كثيرة من الباشق (تث 14: 13)، منها[155]:

أ. الباشق الأسود milvus migrans، وهو طائر معروف جدًا كزائر صيفي، يظهر في فلسطين في مارس، يأكل الرمم، يصنع عشه بخرق كثيرة الألوان.

ب. الباشق ال milvus aegyptius  وهو yellow- billed form.

ج. الباشق الأحمر milvus milvus : gregarious، مشهور في الشتاء. يعيش الباشق على الجراد عندما تحدث غارات من هذه الحشرات على الحقول.

ايضا بالاضافة الي صفة الاختطاف هو يشبه في اختفاؤه كثيرا المؤمن الذي يبدا عمل ولا يكمله

سادسًا: الغراب: يسمونه طائر الليل لشدة سواده وهذا معنى أسمه فى العبرية راجع نش 5 : 11. يأكل الجيف لذلك لم يرجع لفلك نوح. ومن شراهته يملأ الجو نعيباً إذا جاع. وهو مغرم بتقوير عين فريسته. ولذلك كان من الإعجاز الذى قصده الله أن غراباً يطعم إيليا النبى والأنبا بولا. وإذ أن فراخه يكون لونها أبيض يخاف منها ويتركها ولا يطعمها، لكن الله ( الذى يعطى طعاماً لفراخ الغربان مز 9:147) أعطى أن تفرز هذه الفراخ سائل له رائحة تجذب الحشرات فتتغذى الفراخ عليها حتى يسود لونها فيعود لها والديها. معروف بكثرة الخطف والسلب (أم 30: 17)،  شره، يأكل كل ما يصادفه حتى الجيف والقمامة لذلك عندما خرج من الفلك (تك 8: 7) لم يعد ليستريح في حضن نوح كالحمامة إنما وجد له موضعًا على الجيف الغارقة.

وايضا مغرم بخطف الاشياء اللامعة غير المفيدة له مثل الانسان الذي يكنز الذهب رغم انه لا يحتاجه وهو لن يفيده في حياته الروحية ولا السماويات. 

سابعًا: النعامة: من أكبر الطيور حجمًا، يبلغ إرتقاعها حتى أعلى رأسها مترين ونصف متر، ويبلغ وزنها خمسة وسبعون كيلو جرامًا. معرفة بالرعونة والجفاء (مرا 3: 4) ربما لأنها تضع بيضها ثم تضعه فى صف وتحضن كل بيضة مدة وتتركها لتحضن غيرها. غير أنها وصفت بالحمق لأنها لا تصنع لنفسها عشًا تضع فيه بيضها كباق الطيور، وإنما تبيض بعض بيضها في العراء فتطأه بقدميها أو تأكله الحيوانات. يتهمها البعض أنها إذ ترى الصيادين تدفن رأسها في الرمل كي لا يعاينوها، وإن كان البعض يرى أن الحقيقة أنها تفعل ذلك لأنها لا تستطيع أن ترى نفسها ضحية الصيادين. تعيش النعامة عادة في الأماكن الرملية القفرة، وجدت في أفريقيا وآسيا الغربية وفي صحراء سوريا. تعرف بسرعة العدو (أي 39: 13-18)، صوتها كالصراخ والنحيب (مي 1: 8، أي 30: 29). هو رمز للرعونة والخوف والجفاء. نجد النعامة طائر ولكنه لا يعرف كيف يطير مثل الانسان الروحي المفتوح له الافاق الروحية ولكنه لا يعرف يحلق فيها. النعامة تجري وسريعة ولكن لا تعرف اين تتجه مثل الانسان ايضا الذي ليس له هدف روحي 

ثامنًا: الظليم night hawk

http://www.vancouverislandbirds.com/ajune2006b-056nighthawk.jpg

يرى البعض أنه نوع من البوم أو الخطاف أو الطير المعروف بالسيسي، فهو ايضا يخطف وايضا يحب الظلام مثل الانسان المسيحي ولكنه احب الظلمه اكثر من النور ويحب ايضا الخطف 

البعض يقول أن المقصود به هو ذكر النعامة، وهو أكبر حجمًا من الأنثى وأكثر جمالاً منها. ولكنه ايضا بدون فائدة لانه لا يقوم باي خدمة ولا رعاية اسرته. 

تاسعًا: السأف cuckoos

http://ebird.org/plone/newzealand/news/cuckoos-are-coming/long_tail_cuckoo.jpg

جاءت في العبرية شحف shahaph، وفي الترجمة السبعينية laros وفي الفولجاتا larus .

توجد أنواع كثيرة من السأف، وهو يدعى بغراب البحر أو زمج الماء أو النورس، طائر بحري يقتات على الأسماك والحشرات والجيف. يوجد بكثرة على شواطئ فلسطين وبحيراتها.  وايضا نفس الرمز. 

عاشرًا: الباز أو البازي hawk

من الطيور الجوارح، من فصيلة الصقر والشاهين، ويوجد منه أنواع كثيرة. منه الaccipiter nisus  وهو منتشر في لبنان وتلال الجليل في الصيف وفي اليهودية والعربية في الشتاء، والنوع الثاني يدعى falco tinnunculus وهو صقر أكثر منه باز منتشر في فلسطين في خلال السنة كلها. الباز صدره عريض وعنقة طويل، يتسم بسرعته في الطيران وعدم صبره على العطش، شره يأكل لحوم الحيوانات والطيور، يقال أنه يأكل لحوم بني جنسه حتى وإن كانت زوجته أو أحد والديه. وكان الباز طائرًا مقدسًا عند قدماء المصريين، يعتبر قتله من أعظم الجرائم حتى وإن كان سهوًا. 

حادي عشر: البوم little owl

تسمى athene saharae (persica) وهي من الطيور الجارحة، تتسم برأسها العريض وبعينيها المتسعتين، يتشائم منها كثير من الشرقيين بسبب شكلها الكئيب وصوتها الحزين ولأنها تسكن في الخرائب والصخور. ويظهر مدى تشاؤم حتى بعض الغربيين منها إنهم يدعون قبيحي المنظر أو الأبلهowlish  أي "مثل البوم"، ومع هذا فالبعض في استراليا كما بين العرب من يتفاءل بها ويحسبها بشيرة خير. يختفي البوم في النهار في أعشاشه ويخرج بالليل ليقتنص الفئران والحشرات ويهاجم الطيور في أعشاشها ويفترسها ويأكل بيضها. نفس لرمز في الاختطاف وحب الظلمة وعدم محبة الاخرين

ثاني عشر: الغواصcormorant 

ويسمى phalacrocorax carbo ويسمى غرياق أو غاق، وهو طائر يسبح في الماء ويأكل السمك، منتشر بكثرة في فلسطين على شاطئ البحر المتوسط وبحر الجليل هي يرمز لعدم محبة الاخرين ويهجم علي بقية الطيور ويخطف منها غنيمتها وايضا ينتقم وقال أحدهم أنه رأى طائر غواص وقد أصطاد سمكة وخرج بها من الماء فخطفها منه غراب فغاص ثانية وخرج ومعه سمكة فخطفها منه الغراب وتكرر هذا لمرة ثالثة فلما أنتهى الغراب من الثالثة هاجمة الغوص وأمسك برجله وغاص فى الماء حتى غرق الغراب فالغواص له قدرة على البقاء تحت الماء فترات طويلة

ثالث عشر: الكركى great owl

http://biology.clc.uc.edu/fankhauser/Animals/Birds/Great_Horned_Owl/Great_Horned_Owl_best_P4050015.JPG

يقال أنه في جحم الأوزة، لونه رمادي وفي خدية نقط سوداء، رجلاه طويلتان وذيله قصير. كثير الصياح بالليل، صياحه كصياح البوم لذلك يتشاءم البعض منه. يقال أنه محبوب الملوك لأن له نظامًا معينًا في طيرانه ونومه. فهو يطير في صف يتقدمه رئيس كدليل أو مرشد، وإذا تعب الرئيس يتأخر ليحل محله آخر. وفي نومه ينام جماعات في حلقة يتوسطها حارس، إذا انتهت نوبته يحل محله آخر. يعيش غالبًا في الأماكن القذرة (إش 34: 11) وفي الكهوف والخرائب، وهو منتشر في منطقة بترا وبئر شبع.

رابع عشر: البجعswan 

جاءت في العبريةtinshemeth  وفي الترجمة السبعينيةporphyrion  ويرى البعض أنه "فرخة الماء، وهو طائر مائي يحب الماء، يتغذى على الأسماك والضفادع والطيور الصغيرة والحشرات والثعابين. لونه أبيض وأطراف أجنحته سوداء، ومنه نوع أسود اللون. يدعى أحيانًا بالحوصل بسبب حوصلته الكبيرة. ياكل كمية كبيرة ويبلع بسرعة فيشبه بالانسان الشره الذي لا يشبع

ومنه أنواع سوداء وكريهة الرائحة فالبعض ينظره من بعيد ويراه جميل المنظر ولكن عندما يقترب منه يعرف انه كريه الرائحة مثل الانسان المسيحي الذي من بعيد يكون جميل ولكنه بالاقتراب نجد ان تصرفاته كريهة

خامس عشر: القوقpelican  أو القاق: 

يدعى في العبريةkoath ، وأحيانًا يترجم الغواص أو الصقر أو الحدأة. وهو يشبه البجعة لكنه أصغر منها، محب للماء أيضًا، يسكن البراري (مز 102: 6) والخرائب (إش 34: 11، صف 2: 142).

يوجد نوعان من القوق: القوق الأبيضpelecanus onocratalus   والدلماطي pelecanus crispus  الأول أكثر إجتماعيًا من الثاني، إذ غالبًا ما يرى الثاني منفردًا. تلتحم أصابع قدميه بغشاء جلدي تساعده على الحياة المائية. عنقه ومنقاره طويلان، منقاره الأسفل مشقوق يتدلى منه حوصلة كبيرة يخزن فيها السمك الذي يصطاده ليقذفه لصغاره فتأكله، لهذا يدعونه أحيانًا "المتقئ" بالنسبة لقذفه السمك المخذون في حوصلته. يرى القوق بكثرة في الشتاء على بحيرة الحولة وبحر طبرية.

ايضا يشبه الانسان الذي هو شره وايضا يفضل الاماكن الغير طاهرة 

سادس عشر: الرخمgier eagle 

http://www.come-home-to-health.com/resources/clean%20unclean%20gier%20eagle%20vale.jpg?timestamp=1311896142093

يُسمى في العبرية "رخم" أو "رخمة" وقد ترجمت أحيانًا حدأة أو "حداة جيفي". ويرى البعض أنه دون شك هو الحدأة المصرية أو فرخة فرعون neophron pernopterus لونه بوجه عام أبيض وأطراف جناحيه سوداء، أما الرخم الصغير فلونه بني.

يشبه النسر في شكله، أما طوله فحوالي قدمين، سريع الطيران، يسكن في الخرائب ويأكل الحشرات والجيف. وهو من الطيور المهاجرة، ينطلق في الصيف من جنوب فرنسا مارًا بجنوب أوربا وشمال أفريقيا إلى غرب الهند. يسكن الخرائب  ويأكل الحشرات والجيف فهو يشير للإنسان الذى يختلط فيه أعمال البر وأعمال الشر 

سابع عشر: اللقلقstork

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/b/b1/Painted_Stork.jpg

يدعى بالعبرية "حصيدة" وهو محب لصغاره، يسكن السرو (مز 104: 17)، ومن الطيور الرحالة (إر 8: 7).

يوجد منه نوعان: الأبيضciconia alba  والأسودcinconia nigra . الأبيض يقضي الشتاء في أواسط أفريقيا وجنوبها، وفي الربيع يرحل إلى أوربا وفلسطين وشمال سوريا بأعداد كبيرة. إرتفاعه حوالي 4 أقدام، طويل العنق والساقين لونهما أحمر، أما جناحاه فطرفاهما أسودان. يعيش على الضفادع والحلزون والحشرات، وإن لم يجد شيئًا من هذه يقتات على القاذورات. ينظر إليه كطائر مقدس، لذلك حرمت كثير من الشعوب صيده، وهو لا يخاف الإنسان إذ كثيرًا ما يدخل مساكنه. أما النوع الأسود فوجد في فلسطين، منتشر بكثرة في وادي بحر الميت. جبان وايضا ممكن يترك اولاده

ثامن عشر: الببغاء]heron : في العبرية يسمى "أنفاه"، وهي كلمة يقصد بها فصيلة من الطيور تسمىardeidae  متفرعة عن الطيور الخائضةGrallatores  وهي عادة طيور كبيرة الحجم ذات منقار طويل وأرجل طويلة عارية، بطيئة في طيرانها، تعيش على الأسماك والزواحف. تكثر عند بحيرة الحولة، ترافق الماشية في المراعي القريبة من البحيرة. النوع العام من الببغاءardea cinera  يوجد بكثرة في الأردن وبحيراته، وعلى ساحل فلسطين، ويوجد معه الببغاء الأرجواني (السلطاني)ardea purea وأنواع أخرى من الطيور المائية كأبي قردان. يكرر كلام الناس دون أن يدرى معناه. ومعنى إسمه فى العبرية غضوب أوقاس مثل الانسان الذي غير حكيم في كلامه ويكرر دون ان يدري معنى الذي يقوله

تاسع عشر: الهدهدlapwing : يدعى في العبرية dukiphath إسمه اللاتيني vanellus cristatus وهو عضو في الفصيلة charadriidea وهو طير صغير جميل الشكل مخطط بخطوط سوداء وسنجابيه، له منقار طويل ومتين، يعرف بريشه الذي على رأسه كتاج أو مروحة. من الطيور الصديقة للفلاح، يأكل الحشرات والديدان. وهو من الطيور الرحالة، توجد في أواسط أوربا وجنوبها، وفي آسيا وشمال أفريقيا وأواسطها تظهر في فلسطين في شهر مارس، وعند اقتراب الشتاء تهاجر إلى مصر. فهو يبنى أعشاشه فى الصخور وفى الزبل ولذلك فهو كريه الرائحة فى أثناء فترة إحتضانه للبيض (أسبوع). ويأكل أحشاء الجيف ونفايات الطعام. شكله جميل مولكن ايضا اكل النفايات فرمز سيء للخطايا القديمة. 

عشرون: الخفاش[160]bat : يسمى في العبرية "عطاليف"، وهو حيوان ثديي، عُدّ بين الطيور لأنه يطير بجناحين يختلفان عن جناحي الطير، كما أن جسمه مغطى بشعر. يمشي على أربع وهو شكل الفأر، ليس له منقار بل أسنان. لا يبصر جيدًا في النور الساطع لذلك يختفي في النهار، ويبصر جيدًا في النور الضعيف، لذلك فهو يطير في بداية الليل ليصطاد الهوام كالذباب والبعوض ليأكلها وهو طائر. لكنه لا يبصر في الظلام الحالك ومع ذلك لا يصطدم بما يصادفه من عوائق في طيرانه، إذا اكتشف العلماء أنه يرسل اصواتًا من فمه تصطدم بالاجسام التي في طريقه تحدث صدى ترتد إلى أذنيه فيتجنبها، على هذه النظرية اخترعت أجهزة الردار. فهو يشبه الانسان الذي ليس له بصيرة روحية يعتمد علي السمع وليس الحياه الحقيقية. 

الخفاش يسكن في الأماكن الخربة والقذرة والكهوف (إش 2: 20)، ويقال أنه يعمر كثيرًا. وقد ذكره الكتاب في النهاية لأنه ليس من الطيور كما كان يعتقد الناس في ذلك الحين.

 

الجزء الرابع الحشرات 

سفر اللاويين 11

11: 20 و كل دبيب الطير الماشي على اربع فهو مكروه لكم 

11: 21 الا هذا تاكلونه من جميع دبيب الطير الماشي على اربع ما له كراعان فوق رجليه يثب بهما على الارض 

11: 22 هذا منه تاكلون الجراد على اجناسه و الدبا على اجناسه و الحرجوان على اجناسه و الجندب على اجناسه 

11: 23 لكن سائر دبيب الطير الذي له اربع ارجل فهو مكروه لكم 

بالفعل بيئيا النوع الوحيد من الحشرات الصالح للاكل هو الجراد بانواعه وهو اكله مشهوره في بلاد كثيرة وهو مغذي وصحي ولكن بقية الحشرات فيها الكثير مضر صحيا لاربع اسباب اما لانه يحمل امراض كثيرة علي جناحية مثل الذباب وغيرها من الحشرات التي تعيش علي القاذورات او لانه يحمل امراض داخله مثل البعوض الذي يحمل الطاعون وغيرها من الامراض او حشرات او لانه مضر باكله لما فيه من مواد ضاره في تركيبه مثل بعض الاحماض التي تستخدمها بعض الحشرات في الدفاع عن نفسها او اخيرا لانه يسبب انواع كثيره من الحساسية مثل النحل لما تحمله على جسمها من حبوب لقاح وغيره وهو حدد اربع + 2 لان ثماني الارجل هو ليس حشرات بل مفصليات مثل العنكبوت وكلها مضرة 

اما المعنى الروحي 

نتكلم عن 

1 حشرات 

2 تطير 

3 تسير علي اربع 

4 لها قدمان اخريين خلفيتين للقفز (اي 4+2)

اي نوع لا ينطبق عليه هذا هو مرفوض سواء ارجل المشي اكثر من اربع او لا يقفز بالارجل الاضافية الخلفية او لا يطير 

والمسموح من الانواع التي تنطبق عليها هذه الاربع شروط 

الجراد locust

Sarance%20stehovava%20-%20Migratory%20locust%20(Locusta%20migratoria)%202

الدبا  bald locust

11

الحرجوان beetle

14

الجندب grasshopper

medium

ونلاحظ انهم كلهم من فصائل الجراد

لماذا ذكر صفة القفز بالذات ولماذا حدده في هذه الانواع ؟

صفة القفز هو رمز الانسان الذي يبتعد عن الارضيات اي يقفز بسرعة ويبتعد عن ارض الخطية ويبتعد بها ضد جاذبية الخطية مثل الابن الضال الذي يقاوم ويقول الان اقوم . ايضا الجراد يطير في اسراب وليس لوحده ولا يتحارب معا ابدا ايضا الجراد رمز الكثرة والبركة ولهذا الشيء الكثير يشبه بالجراد. 

فهو رمز روحي مهم بالاضافة الي فائدته الغذائية فيوحنا المعمدان كان يعيش في البرية ياكل جراد وعسل بري 

 

لمس الحيوانات الميتة

سفر اللاويين 11

11: 24 من هذه تتنجسون كل من مس جثثها يكون نجسا الى المساء 

11: 25 و كل من حمل من جثثها يغسل ثيابه و يكون نجسا الى المساء 

11: 26 و جميع البهائم التي لها ظلف و لكن لا تشقه شقا او لا تجتر فهي نجسة لكم كل من مسها يكون نجسا 

11: 27 و كل ما يمشي على كفوفه من جميع الحيوانات الماشية على اربع فهو نجس لكم كل من مس جثثها يكون نجسا الى المساء 

11: 28 و من حمل جثثها يغسل ثيابه و يكون نجسا الى المساء انها نجسة لكم 

هنا الرب يوضح انه طالما اشار لشيء ووضح انه يرمز لخطية مكروهة امام الرب فالرب لايريد ابناؤه ان يقتربوا منه ولا حتى يلمسوه. اهرب لحياتك. لاتجرب حتى لكي تتعرف. لو شيء فيه خطية او تؤذي حتى علي الزمن الطويل او تغضب قلب الرب ابتعد عنها ولا تجربها ولا مره واحدة وهذا هو الرمز في لا تملثها ونلاحظ أنه كمبدأ عام فالموت يعتبر نجاسة، لأنه ناشئ عن الخطية والتلامس مع ميت رمزياً يشير للتلامس مع الخطية أو معاشرة الخطاة. فإذا كان الميت حيوان نجس تأكدت النجاسة. نلاحظ شيئين ان مس الحيوانات النجسه يختلف عن مس او حمل الجثث مس الحيوانات النجسة طبيا لا يضر بشده فقط يعزل طبيا ليوم أضف لهذا السبب الطبى وهو إحتمال نقل عدوى من الجثث اكثر لكي يغسل عن جسمه اي بكتيريا او فطريات ممكن تعديه .فالله أقام من نفسه طبيباً لهذا الشعب الجاهل. هو كان لهم كل شىء. 

ونلاحظ هنا تدرج النجاسة فمن مس جثتها فقط يصير نجساً إلى المساء ولكن من حملها (ربما يحمل جثة إلى خارج المحلة) هذا يتنجس أكثر ويضطر لغسل ثيابه وهذا يشير إلى إحتياجه للماء للغسل والتطهير. فمن مس فقط هذا يشير لمن يلمس بدون علم ولكن من حمل فهو يعلم أنها خطية وإرتكبها، هذا يحتاج للتطهير والتوبة (غسل بالماء) من يفعل بارادة يتنجس اكثر. كل من يفعل خطية يتنجس ويحتاج ان يتوب والمغفرة متاحة في جميع الاحوال ولكن من يفعل خطية عن عمد او معرفة يحتاج ان يقدم توبة اكثر من الذي فعلها عن عدم ارادة او عن جهل

كل ما يمشى على كفوفه = الكفوف تعنى البراثن أى كل الحيوانات التى أطرافها ذوات أصابع أو براثن كالأسد والدب والقرد والذئب والهر والكلب وغيره ونلاحظ لم يشترط الغسل لان الرعاة سيتعاملون مع كلاب الرعي فلهذا لا يجبرهم ان يغتسلوا كل يوم. 

والكفوف بدل الظلف هي ترمز للانسان الذي يتمسك بالارضيات بكل يديه وليست يفصل بينه وبين الارضيات شيء وهو فصل محبة العالم 

والنجس حتى المساء = هو ممنوع أن يدخل بيت الرب أو يخالط الأطهار أويأكل من الذبائح أو يمس شيئاً مقدساً. ناحية طبية وهو عزل صحي لكي لا يعدي الاخرين ولو سيمرض ستظهر عليه قبل ان يكون لمس اخر ونقل له العدوى ورمزيا الانسان الذي يتعامل مع الخطية لا يدخل بيت الرب المقدس بل يقضي فتره في التوبة لان بيت الرب له قداسته هو ومقدسات الرب مثل جسد الرب ودمه ولا يجب الاستهانه به. فالرب يغفر بالفعل ولكن يجب علي الانسان ان يقدم توبة حقيقية وفي اليوم الجديد حياة جديدة بعد ان يكون قدم توبة مرضية امام الله. 

القسم الخامس القوارض 

سفر اللاويين 11

11: 29 و هذا هو النجس لكم من الدبيب الذي يدب على الارض ابن عرس و الفار و الضب على اجناسه 

11: 30 و الحرذون و الورل و الوزغة و العظاية و الحرباء 

دبيب اي تدب علي اربع وهي نجسة تعني غير نظيفة 

سنجد هنا يتكلم عن الحيوانات الصغير اكلة الجيف او اكلة اللحوم وهي مضرة ناقلة للامراض ولحمها ليس في جودة لحوم الاغنام فمنعها صحيا حماية

إبن العرسweasel 

http://bite-prod.s3.amazonaws.com/wp-content/uploads/2012/03/weasel-9.jpg

يحسبه البعض نوعًا من الفئران، شكله يقترب من النمس، يسكن الجحور في الحقول والخلاء وأحيانًا المنازل. شديد العداوة للفئران، يفترسها كما يأكل الحيوانات الصغيرة والجيف كما يؤذي الأطفال الصغار وهم نيام. يخطف الأشياء اللامعة كالنقود ويخفيها في جحره. 

يرمز للانسان الذي يخطف الاصغر منه وايضا يحب الكنوز الارضية 

الفأر mous: الكلمة العبرية تعني عائلة من الفئران تضم اليربوع والجرذان وغيرهما. يسكن البيوت أو الحقول، والأخير مخرب للغاية إذ يأكل المحاصيل، كما قد يحمل أوبئة (1 صم 6: 4-5). ويهاجم الكتب ويفسدها ويفسد الطعام ويسرقه أكله بعض الإسرائيليين في طقس وثني متجاهلين (إش 66: 17). يضرب العرب به المثل في السرقة والسطو، إذ يُقال: "ألص من فأرة".

فهو يرمز للانسان الذي ينقل الخطية وعثرة للاخرين ويفسد اشياء الاخرين ويسرق اشياء الاخرين. 

الضب Uromastyx 

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/e/ee/Uromastyx_aegyptia.jpg/220px-Uromastyx_aegyptia.jpg

الكلمة العبرية "ضب" تعني "وزغة عظيمة"، وهناك تقارب بين الضب والوزغة والورل فهي زواحف متقاربة.

الضب حيوان بري يشبه التمساح، يسكن البراري، طوله نحو قدمين، وذيله كثير العقد، حتى يقال في الأمثال العامة "أعقد من ذنب الضب". قادر على التلون حسب لون البيئة التي يوجد فيها، ياكل الحشائش واحيانا الحشرات. يشبه الانسان الذي يتلون حسب بيئته يجلس مع اولاد الله فيرنم معهم ثم يجلس مع اولاد العالم فيقول كلام غير لائق مثلهم.

الوزغة lizard

إسمها بالعبرية لطاه من لطأ بالأرض ومعناها لصق بالأرض يطلق الإسم على أنواع كثيرة من الزواحف مثل التمساح البري والوزغة الرملية والورل. أجمل الوزغ ما هو أخضر منه يوجد في الغابات والمناطق الزراعية، واشهر ما يسمى بالوزغ هو ما يدعى بأبي بريص لوجود بقع تشبه البرص على جلده، يتسلق الجدران والصخور. طبيا ينقل امراض ورمزيا فهو متلون وايضا رمز الملتصق بالارض

الحرذون ferret,  gecks

http://up22.s-oman.net/-15eq.jpg

يسمى في العبرية "أناقة"، ومعنى إسمه صراخ وعويل ونواح والأرجح أنه نوع من وزغ الحائط قريب الشبه بأبي بريص (البرص)، ظهره به بقع بيضاء، كفوفه بها فراغات تجعله قادرًا على تسلق الجدران والأسقف بطريقة ماصة.

الحرذان المنتشر في بيوت الفلسطينيين يدعىhemidactylus turcicus  كما ينتشر في مدنها prydoctylus syriacus.   يشبه الانسان المتغير وايضا ملتصق بالارض

الورل chameleon

http://youngagropreneur.files.wordpress.com/2011/10/chameleon-1.jpg

وهو نوع من الوزغ قريب جدًا من الحرباء. رئتاه كبيرتان جدًا، حين تتمددان تجعلانها شبه شفافة، وعيناه بارزتان عن الرأس، ويتلون حسب البيئة التي يعيش فيها. 

عيناه مستقلتان، يمكن أن يرى بالعين في إتجاه وبالأخرى في أتجاه آخر، وذيله الطويل يساعده على تسلق الأشجار. يتغذى على الحشرات التي يصطادها بلسانه الطويل الذي يحمل مادة لزجة تساعد على التصاق الحشرات به. نفس الرمز 

العظاية Acanthodactylus 

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQohldhmWoMhIxE0m7514UuXnC-H8IDySZwW7WZaZNnzLoeTb1n

وهو نوع من الوزغ يدعى chalcides sepsoides  يوجد في الصحراء والكثبان الرملية. يدعوها البعض "الحلزون"، شكلها يقارب من شكل الحرباء، وهي لا تؤذي.

والحرباء. تكرر الرمز عدة مرات ليوضح ان الالتصاق بالارضيات لا يحبه رب وايضا التلون يغضب الله ولا يناسب ابناء الله وهو خطية ونجاسة.

سفر اللاويين 11

11: 31 هذه هي النجسة لكم من كل الدبيب كل من مسها بعد موتها يكون نجسا الى المساء 

11: 32 و كل ما وقع عليه واحد منها بعد موتها يكون نجسا من كل متاع خشب او ثوب او جلد او بلاس كل متاع يعمل به عمل يلقى في الماء و يكون نجسا الى المساء ثم يطهر 

11: 33 و كل متاع خزف وقع فيه منها فكل ما فيه يتنجس و اما هو فتكسرونه 

11: 34 ما ياتي عليه ماء من كل طعام يؤكل يكون نجسا و كل شراب يشرب في كل متاع يكون نجسا 

11: 35 و كل ما وقع عليه واحدة من جثثها يكون نجسا التنور و الموقدة يهدمان انها نجسة و تكون نجسة لكم 

11: 36 الا العين و البئر مجتمعي الماء تكونان طاهرتين لكن ما مس جثثها يكون نجسا 

11: 37 و اذا وقعت واحدة من جثثها على شيء من بزر زرع يزرع فهو طاهر 

11: 38 لكن اذا جعل ماء على بزر فوقع عليه واحدة من جثثها فانه نجس لكم 

11: 39 و اذا مات واحد من البهائم التي هي طعام لكم فمن مس جثته يكون نجسا الى المساء 

11: 40 و من اكل من جثته يغسل ثيابه و يكون نجسا الى المساء و من حمل جثته يغسل ثيابه و يكون نجسا الى المساء 

من مس جثث أى من هذا الدبيب يتنجس إلى المساء والسبب أن الدبيب الذى يدب على الأرض ملتصق بالطين والأرض والله يريد شعبه أن يرفع عينيه للسماء ويترجاها وتكون صفاته سماوية. أضف لهذا أن الموت نجس ويساوى الخطية. والسبب الصحى الطبى آية (32) إذا سقطت جثة أحدها على إناء يمكن غسله كإناء خشب أو ثياب من الصوف أو الكتان أو الجلد يجب أن تغسل ولا يستعمل حتى المساء حتى يطهر من أى إحتمال للعدوى والبلاس = قماش مصنوع من شعر المعزى أو غيره كمسوح آية (33) إن سقطت الجثة فى أناء خزف يكسرونه، فالميكروبات يمكن أن تتسلل إلى مسامه. والآنية الخزفية تشير للإنسان فهى من طين الأرض والإنسان من طين الأرض وهى ضعيفة والإنسان ضعيف (2كو 4: 7 + أر 18، 19). فإذا فسد الإنسان وكان لا أمل فى توبته يكسر أى يهلك. فلا يوجد سوى طريقتين 

أ‌-     متاع يمكن غسله بالماء، إذاً يغسل ويتطهر (إشارة لإمكانية التوبة)

ب‌-متاع أو إناء خزفى لا يمكن غسله يكسر (إشارة لهلاكه)

فلنقدم توبة ونغتسل من خطايانا لئلا نهلك.

آية (34) إن سقط على الطعام به سائل كالماء أو الزيت لا يؤكل، واليهود فهموا أن قوله ماء هنا مقصود به إعداد الطعام بالماء أو أى سوائل كالزيت.

آية (35) تنور = تن + نور وكلمة تن = مخبز أو أتون ونور تعنى نار إذاً تنور تعنى فرن. ولو سقط 

على الفرن يهدم ويعاد بناؤه فهو لا يمكن غسله. 

وهو يمثل الاصل زي ادم ولهذا قال الرب انه يهدم لانه المصدر او الاصل فلو الاصل ملوث الكل ملوث. لهذا التنور لابد ان يهد ويبنى غيره مصدر جديد وهو المسيح. 

آية (36) لو سقط على عين أو بئر مجتمعى المياه = تكونان طاهرتين لأن ماءهما متجدد ويكتفى بنزح الماء منها حيث سقطت الجثة. وبعد ان قال ان المصدر ادم يهد يقول ان ينبوع الماء المتجدد يطهر ولا يتنجس لانه يتكلم عن المسيح. 

وقارن هذه الآية مع آية (34) ففى (34) الجثة سقطت على ماء راكد داخل إناء فيتنجس الإناء ولكن إذا سقطت على ماء جارى لا يتنجس. فالخطية إذا أصابت إنسان لا يعطى فرصة للروح أن يعمل فيه تنجسه الخطية ومن تصيبه خطية لكن يعطى فرصة للروح القدس أن يبكته فيتوب هذا لا يتنجس. الماء الجارى يشير لعمل الروح القدس المستمر فى تجديد طبيعة الإنسان 

الأيات (37، 38) إن سقط على بذور جافة لا تحسب نجاسة أما إذا كانت البذور مبللة فلا تستخدم. فالزرع والنبات الحى كالماء المتجدد لأنه ينمو إذاً هو حى لا يتنجس وهو يستمد دائماً مواد جديدة من التربة والهواء لأن له جذور هكذا كل من يشرب من الماء الذى يعطيه المسيح أى يستمد قوة تطهير مستمرة من الروح القدس هذا لا يتنجس. أما لو وضع البذور فى أناء ووضع عليه ماء ثم سقط عليه جثة نجسة يتنجس فالماء هنا يساعد على تفتيح البذور فتصبح عرضة للتلوث مثل من تفتحت حواسه لخطايا العالم.

آية (39) حتى الحيوانات الطاهرة لو ماتت تصبح نجسة. هذا يعنى لو ماتت بطريق غير الذبح. فالموت يشير للخطية كما قلنا وهو شريعة خلو الروح 

آية (40) ومن أكل من جثته = يعنى من أكل دون أن يعلم أنه ميت فإن من يأكل جثة حيوان مات بغير طريق الذبح تقطع تلك النفس تث 14 : 21.

11: 41 و كل دبيب يدب على الارض فهو مكروه لا يؤكل 

11: 42 كل ما يمشي على بطنه و كل ما يمشي على اربع مع كل ما كثرت ارجله من كل دبيب يدب على الارض لا تاكلوه لانه مكروه 

11: 43 لا تدنسوا انفسكم بدبيب يدب و لا تتنجسوا به و لا تكونوا به نجسين 

11: 44 اني انا الرب الهكم فتتقدسون و تكونون قديسين لاني انا قدوس و لا تنجسوا انفسكم بدبيب يدب على الارض 

11: 45 اني انا الرب الذي اصعدكم من ارض مصر ليكون لكم الها فتكونون قديسين لاني انا قدوس 

الزواحف هى مكروهة لأنها تدب على الأرض وتلمس التراب فهى تشبه الإنسان الذى يشتهى تراب هذا العالم فإنحط قدره ووصل للتراب. والله يسميها مكرهة ليرفع أنظارهم للسماويات 

آية (42) هذا الدبيب ثلاثة أنواع وما يمشى على بطنه = كالحية ليذكرهم بعقوبة الحية وأنها ستأكل التراب تك 3 : 14 وما يمشى على أربع = كالعقارب وما كثرت أرجله مثل أم أربعة وأربعين والدود وآية (43) تشديد ثلاثى بمنع النجاسة ليؤكد المعنى 

يوضح الذي يلتصق بالارض ويؤذي الاخرين هذا مرفوض 

آية (45) أنا الرب الذى أصعدكم من أرض مصر = بعد أن حررتكم لا تعودوا للعبودية ثانية. كأنه يؤكد لهم أنه لم يقدم هذه الشريعة بتفاصيلها الكثيرة ليحرمهم من متعة معينة أو من طعام معين، لكنه وهو قدوس يريدهم مقدسين روحًا وجسدًا. لقد أصعدهم من عبودية فرعون فلا ينزلون بدبيب الأرض بل يتقدسون مرتفعين نحو الأمور السماوية.

11: 46 هذه شريعة البهائم و الطيور و كل نفس حية تسعى في الماء و كل نفس تدب على الارض 

11: 47 للتمييز بين النجس و الطاهر و بين الحيوانات التي تؤكل و الحيوانات التي لا تؤكل

هى أخص من قوله الحيوانات الطاهرة فقد يكون هناك حيوان طاهر ولكنه لا يؤكل، فمثلاً لأنه مات وليس بطريق الذبح. 

نلاحظ ايضا ان الرب وضح انواع معينة هي التي يتعاملوا معها ويربوها وياكلوها وهي الانواع التي تنتج بكثرة برعاية الانسان ولكن بقية الحيوانات سواء البرية او البحرية او الجوية الرب بهذه الطريقة يحافظ علي البيئة الطبيعية فالانسان لا يقتل هذه الحيوانات لياكلها ولا يقترب منها ولا يلمسها فيترك الدورة الطبيعية للحياة تتم كاملة دون تدخل منه الا للملاحظة فقط من بعد بل لا يلمس جثتها بل يتركها ايضا تدخل في دورة الحياة الطبيعية. افضل قوانين المحميات الطبيعية لم تستطع ان تصل الي دقة هذا الاصحاح وفكره في الحفاظ علي المحميات الطبيعية بمجال واسع.

الاهم من كل هذا ان كل انسان قراء هذا الاصحاح ان يلاحظ طرقة جيدا ربنا يريد ان نكون مثله قديسين ونعيش في حياة القداسة في اسمه وهذا هو المطلوب من هذا الرموز للحيوانات فنلاحظ طرقنا جيدا ولا نسقط ولا نتلامس مع الخطية ويلهج في كلام الرب ليل نهار ويحلق في السماويات ولا يشتهي الارضيات ويكون حر في المسيح. فيجب ان كل انسان يبحث هل قلبه يشتهي السماويات ام الارضيات والاشياء اللامعة هل الانسان ينبوع فمه يخرج كلام صالح فقط ام نجس ام متلون. هل في كل اموره يحلق في السماويات ام يلتصق بالارضيات. 

 

هل الارنب حيوان يجتر

11: 6 و الارنب لانه يجتر لكنه لا يشق ظلفا فهو نجس لكم

 

الشبهة 

هل الارنب حيوان يجتر ؟ لان الارنب له معدة واحده

 

كل التراجم العربي كتبة كلمة ارنب 

لاويين

11: 6 و الارنب لانه يجتر لكنه لا يشق ظلفا فهو نجس لكم

 

ولذلك ابدا في التراجم الانجليزي الاوضح 

 

 

لأن اللغة العربية هي لغة قاصرة علميا ، لم يجد المترجم سوى كلمة الأرنب ليستخدمها للتعبير عن حيوان يدعي"الهير" وهو حيوان جبلي مجتر وهوالمذكور في سفر اللاويين .. هو بالفعل من عائلة الأرنب وان كان أطول آذانا واكبر ثلاثة مرات ووزنه يصل الي 6.5 كيلوجرام وتزيد سرعته الى 70 كم/ الساعة أضعاف سرعة الأرنب العادي وخلافا للأرنب العادي هو يولد كامل الفراء ومفتوح العينين.

 

.

Lev 11:6

 

(ASV)  And the hare, because she cheweth the cud but parteth not the hoof, she is unclean unto you. 

 

(BBE)  And the hare, because the horn of its foot is not parted in two, is unclean to you. 

 

(Bishops)  And the Hare, though he chaweth the cud, yet because he deuideth not ye hoofe, he is therefore vncleane to you. 

 

(Darby)  and the hare, for it cheweth the cud, but hath not cloven hoofs--it shall be unclean unto you; 

 

(DRB)  The hare also: for that too cheweth the cud, but divideth not the hoof. 

 

(ESV)  And the hare, because it chews the cud but does not part the hoof, is unclean to you. 

 

(FLS)  Vous ne mangerez pas le lièvre, qui rumine, mais qui n'a pas la corne fendue: vous le regarderez comme impur. 

 

(Geneva)  Also the hare, because he cheweth the cud, and deuideth not the hoofe, he shalbe vncleane to you. 

 

 

(HOT)  ואת־הארנבת כי־מעלת גרה הוא ופרסה לא הפריסה טמאה הוא לכם׃ 

 

 

(JPS)  And the hare, because she cheweth the cud but parteth not the hoof, she is unclean unto you. 

 

(KJV)  And the hare, because he cheweth the cud, but divideth not the hoof; he is unclean unto you. 

 

(LITV)  and the hare, though it brings up the cud, yet it does not divide the hoof; it is unclean to you; 

 

(LXX)  καὶ τὸν χοιρογρύλλιονὅτι ἀνάγει μηρυκισμὸν τοῦτο καὶ ὁπλὴν οὐ διχηλεῖἀκάθαρτον τοῦτο ὑμῖν· 

 

(MKJV)  And the hare, because he chews the cud but does not divide the hoof; he is unclean to you. 

 

(RV)  And the hare, because she cheweth the cud but parteth not the hoof, she is unclean unto you. 

 

(Vulgate)  lepus quoque nam et ipse ruminat sed ungulam non dividit 

 

(Webster)  And the hare, because he cheweth the cud, but divideth not the hoof: he is unclean to you. 

 

(YLT)  and the hare, though it is bringing up the cud, yet the hoof hath not divided--unclean it is to you; 

 

وكلمة اجترار اتت 

Cud and ruminat

 

القواميس العبرية

strong

 

H768

ארנבת

'arnebeth

ar-neh'-beth

Of uncertain derivation; the hare: - hare.

 

Brown 

ארנבת

'arnebeth

BDB Definition:

  1. hare

 

وتكرر مرة اخري في سفر

- تث 14: 7

الا هذه فلا تأكلوها مما يجترّ ومما يشق الظلف المنقسم.الجمل والارنب والوبر لانها تجترّ لكنها لا تشق ظلفا فهي نجسة لكم

صورته 

http://content.answers.com/main/content/img/BritannicaConcise/images/1146.jpg

 

 

   حيوان الهير في موسوعتي المعارف بريتانيكا وكولومبيا - صورة حيوان الهير

Any of various mammals of the family Leporidae, especially of the genus Lepus, similar to rabbits but having longer ears and legs and giving birth to active, furred young.

 

http://www.answers.com/main/ntquery?s=hare&gwp=13

 

حيوان الهير في موسوعة المعارف وايكيبيديا

 

The European Hare or Brown Hare (Lepus europaeus) is a species of hare native to northern, central, and western Europe and western Asia.

It is a mammal adapted to temperate open country. It is related to the similarly appearing rabbit, which is in the same family but a different genus. It breeds on the ground rather than in a burrow and relies on speed to escape.

It is larger, longer-eared, and longer-legged than a rabbit. It has a body size of 50-70 cm and a tail length of 7-11 cm. The weight for a full-grown adult ranges from 2.5 to 6.5 kg. It can run at speeds of up to 70 km/h (45 mi/h).

 

 http://en.wikipedia.org/wiki/European_Hare   

 

وبعد ان اتضح انه حيوان الهر الذي هو الارنب الجبلي 

نبدا في التكلم في معني الاجترار 

 

لسان العرب 

والجِرَّةُ: جِرَّةُ البعير حين يَجْتَرُّها فَيَقْرِضُها ثم يَكُْظِمُها.

الجوهري: الجِرَّةُ، بالكسر، ما يخرجه البعير للاجْتِرار.

جِرَّه، ما يَجْتَرُّه الحيوان

 

القواميس الانجليزي

 

(Cud) 

–noun 

1.

the portion of food that a ruminant returns from the first stomach to the mouth to chew a second time.

2.

Dialectquid 1 

—Idiom 

3.

chew one's or the cud, Informal. to meditate or ponder; ruminate.

 

 

http://dictionary.reference.com/browse/CUD  

 

  1. Food regurgitated from the first stomach to the mouth of a ruminant and chewed again.

  2. Something held in the mouth and chewed, such as a quid of tobacco.

يحتفظ به في الفم ويمضغ طويلا مثل التوباكو

 

    http://www.answers.com/topic/cud

 

(ruminate)

  ruminate

 ˈruməˌneɪtShow Spelled Pronunciation [roo-muh-neyt] Show IPA verb, -nated, -nating. 

–verb (used without object) 

1.

to chew the cud, as a ruminant.

2.

to meditate or muse; ponder.

–verb (used with object) 

3.

to chew again or over and over.

4.

to meditate on; ponder.

يمضغ مرارا وتكرارا

http://dictionary.reference.com/browse/ruminate  .  

 

 

هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا.

  1. الأرنب حيوان من القوارض معروف، وإسمه باللاتينية هو Lepus Syriacus. وقد ورد اسمه في الكتاب المقدس مرتين في قائمة الحيوانات النجسة التي نهت الشريعة عن أكلها، وسبب تحريم أكل الأرنب "لأنه يجتر لكنه لا يشق ظلفا" (لا11: 6، تث14: 7) (ستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا) والأرنب –على اختلاف أنواعه– ليس من الحيوانات المجتره بالمقياس العلمي ، أي أن معدته لا تتكون من أربعة أقسام كسائر الحيوانات المجترة، ولكن من عادة الأرنب أن يبتلع ما يجده من طعام، ثم يعود لمضع ما عسر على معدته أن تهضمه، وهو نوع من الاجترار الجزئي. 

  2. إن هذه الفقرة من الكتاب المقدس تتحدث عن طريقة الأرنت في الأكل، وذلك لأن جهازه الهضمي فقير جداً، فيحتاج الأرنب أحياناً إلى أكل برازه الشخصي ليستخلص الفائدة الغذائية كاملة منه عن طريق هضمه مرتان..! فإن هذه العملية تعتبر مماثلة لعملية الإجترار؛ وكلاهما يعتمد على إعادة تدوير طعام نصف مهضوم ليتم إستخلاص المواد الغذائية منه.  

  3. ويقول البعض كذلك بأن الأجترار قديماً كان يعني مضغ الطعام لفترة زمنية طويلة. وكلا من الأرانب والحيوانات المجترة تقوم بهذا الأمر؛ لذا فقد كان شرعياً للإسرائيليين القدماء بإعتبار الارانب حيوانات مجترة.

 

موسوعة الوكبيديا التي تؤكد ان الارنب حيوان مجتر 

  1. Rabbits are herbivores who feed by grazing on grass, forbs, and leafy weeds. In addition, their diet contains large amounts of cellulose, which is hard to digest. Rabbits solve this problem by passing two distinctive types of feces: hard droppings and soft black viscous pellets, the latter of which are immediately eaten. Rabbits reingest their own droppings (rather than chewing the cud as do cows and many other herbivores) in order to fully digest their food and extract sufficient nutrients. [2] [3]

  2. Rabbits graze heavily and rapidly for roughly the first half hour of a grazing period (usually in the late afternoon), followed by about half an hour of more selective feeding. In this time, the rabbit will also excrete many hard faecal pellets, being waste pellets that will not be reingested. If the environment is relatively non-threatening, the rabbit will remain outdoors for many hours, grazing at intervals. While out of the burrow, the rabbit will occasionally reingest its soft, partially digested pellets; this is rarely observed, since the pellets are reingested as they are produced. Reingestion is most common within the burrow between 8 o'clock in the morning and 5 o'clock in the evening, being carried out intermittently within that period.

  3. Hard pellets are made up of hay-like fragments of plant cuticle and stalk, being the final waste product after redigestion of soft pellets. These are only released outside the burrow and are not reingested. Soft pellets are usually produced several hours after grazing, after the hard pellets have all been excreted. They are made up of micro-organisms and undigested plant cell walls.

  4. The chewed plant material collects in the large cecum, a secondary chamber between the large and small intestine containing large quantities of symbiotic bacteria that aid in the digestion of cellulose and also produce certain B vitamins. The pellets are about 56% bacteria by dry weight, largely accounting for the pellets being 24.4% protein on average. These pellets remain intact for up to six hours in the stomach, the bacteria within http://en.wikipedia.org/wiki/Rabbit

http://en.wikipedia.org/wiki/Rabbit

 

ماهو المعني الروحي لان الارنب نجس 

الارنب يمثل الانسان الخائف الذي لا يواجه يختبئ عند شعوره بالخطر 

يجتر اي يعرف كلام ربنا ولكنه لا يحارب الخطيه لانه لا يشق الظلف اي لا يحارب الخطيه والشهوات لايزال الانسان العتيق

 

هل الخنزير دنس (حرام) ؟

العهد القديم وصف الخنزير بحيوان نجس لانه يشق الظلف لاكن لا يجتر ولكن لم يصفه بالدناسة او التحريم

اللاويين 11

وَالْخِنْزِيرَ، لأَنَّهُ يَشُقُّ ظِلْفًا وَيَقْسِمُهُ ظِلْفَيْنِ، لكِنَّهُ لاَ يَجْتَرُّ، فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ.
8 مِنْ لَحْمِهَا لاَ تَأْكُلُوا وَجُثَثَهَا لاَ تَلْمِسُوا. إِنَّهَا نَجِسَةٌ لَكُمْ.

 واحب ان اذكر الان لماذا جعل الرب رموز في اكل اليهود مثل شق الظلف والاجترار. شق الظلف هو فصل الشهوات عن الجسد كشق الظلف الميت . والانسان الروحي لابد ان يحارب الشهوات الشريرة

والاجترار رمز للذي يلهج في كلام الله ليل نهار . ولهذا يحتاج ابناء الله للرمزين ان يشق الظلف ويجتر اي يحارب الشهوات ويلهج في كلام الله ليل نهار. فالانسان الذي يحارب الشهوات كمثل شق الظلف ولكنه لا يلهج في كلام ربنا فهو مثل الانسان الصوفي الذي يجاهد للجهاد وليس للروحيات. وايضا الذي يجتر لكنه لا يشق الظلف مثل الانسان الذي يلهج في كلام الله باستمرار ولكنه منغمس في شهواته الرديئة فهو لا يصلح ان يكون ابن لربنا. وهذا كان رمز لكثير من البهائم وليس للخنزير فقط

وهذا كان لزمن الجهاد في العهد القديم ليوضح لليهود انهم مهما تمسكوا بالناموس لا يعطيهم الخلاص فالخلاص فقط بالفداء . فهذه رموز ليجعل اليهود ينتظرون بشغف مجئ المسيا المنتظر المخلص الذي سيبطل البر الذاتي ويبدا الانسان في ان يعيش في بر السيد المسيح

ولما تمت المصالحه في جسد السيد وهو المرموز اليه بطل الرمز ولذلك  في 1 كو 6 12 «كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، لكِنْ لَيْسَ كُلُّ الأَشْيَاءِ تُوافِقُ. «كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، لكِنْ لاَ يَتَسَلَّطُ عَلَيَّ شَيْءٌ.

وايضا تي 1 : 15 كُلُّ شَيْءٍ طَاهِرٌ لِلطَّاهِرِينَ، وَأَمَّا لِلنَّجِسِينَ وَغَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ فَلَيْسَ شَيْءٌ طَاهِرًا، بَلْ قَدْ تَنَجَّسَ ذِهْنُهُمْ أَيْضًا وَضَمِيرُهُمْ.

فالمسيح جاء وتمم رمز شق الظلف والاجترار الذي يعني محاربة الشهوات بطريقة شخصية ومحاولة اللهج في كلام الرب ببر ذاتي واصبح الانسان يحل فيه روح الله القدوس وبايمانه العامل فيه يحارب الشهوات ويلهج في كلام الرب. ولهذا اكتمل الرمز وانتهي رمز شق الظلف والاجترار. 

وابدا الان بعد توضيح المعني الروحي اوضح المعني اللفظي 

اللاويين 11

وَالْخِنْزِيرَ، لأَنَّهُ يَشُقُّ ظِلْفًا وَيَقْسِمُهُ ظِلْفَيْنِ، لكِنَّهُ لاَ يَجْتَرُّ، فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ.
8 مِنْ لَحْمِهَا لاَ تَأْكُلُوا وَجُثَثَهَا لاَ تَلْمِسُوا. إِنَّهَا نَجِسَةٌ لَكُمْ.

والتراجم الانجليزي 

 

Lev 11:7

 

(ASV)  And the swine, because he parteth the hoof, and is clovenfooted, but cheweth not the cud, he is unclean unto you. 

 

(BBE)  And the pig is unclean to you, because though the horn of its foot is parted, its food does not come back. 

 

(Bishops)  And agayne the Swyne, though he deuide the hoofe, and is clouen footed, yet he chaweth not the cud, he is vncleane to you. 

 

(Darby)  and the swine, for it hath cloven hoofs, and feet quite split open, but it cheweth not the cud--it shall be unclean unto you. 

 

(DRB)  And the swine, which, though it divideth the hoof, cheweth not the cud. 

 

(ESV)  And the pig, because it parts the hoof and is cloven-footed but does not chew the cud, is unclean to you. 

 

(FDB)  et le porc, car il a l'ongle fendu et le pied complètement divisé, mais il ne rumine nullement; il vous est impur. 

 

(FLS)  Vous ne mangerez pas le porc, qui a la corne fendue et le pied fourchu, mais qui ne rumine pas: vous le regarderez comme impur. 

 

(Geneva)  And the swine, because he parteth ye hoofe and is clouen footed, but cheweth not the cud, he shalbe vncleane to you. 

 

(GLB)  Und ein Schwein spaltet wohl die Klauen, aber es wiederkäut nicht; darum soll's euch unrein sein. 

 

(GNB)  Do not eat pigs. They must be considered unclean; they have divided hoofs, but do not chew the cud. 

 

(GSB)  Ferner das Schwein; es ist zwar ein Vielhufer mit durchgespaltenen Klauen, aber kein Wiederkäuer; darum ist es euch unrein. 

 

(GW)  You must never eat pigs. (Because pigs have completely divided hoofs but do not chew their cud, they are also unclean.) 

 

(HOT)  ואת־החזיר כי־מפריס פרסה הוא ושׁסע שׁסע פרסה והוא גרה לא־יגר טמא הוא לכם׃ 

 

(JPS)  And the swine, because he parteth the hoof, and is cloven-footed, but cheweth not the cud, he is unclean unto you. 

 

(KJV)  And the swine, though he divide the hoof, and be clovenfooted, yet he cheweth not the cud; he is unclean to you. 

 

(LITV)  and the swine, though it divides the hoof and is clovenfooted, yet it does not bring up the cud; it is unclean to you. 

 

(MKJV)  And the swine, though he divides the hoof and is cloven-footed, yet he does not chew the cud; he is unclean to you. 

 

(RV)  And the swine, because he parteth the hoof, and is clovenfooted, but cheweth not the cud, he is unclean unto you. 

 

(Webster)  And the swine, though he divideth the hoof, and is cloven-footed, yet he cheweth not the cud; he is unclean to you. 

 

(YLT)  and the sow, though it is dividing the hoof, and cleaving the cleft of the hoof, yet the cud it bringeth not up--unclean it is to you. 

 

 

عبري

ז  וְאֶת-הַחֲזִיר כִּי-מַפְרִיס פַּרְסָה הוּא, וְשֹׁסַע שֶׁסַע פַּרְסָהוְהוּאגֵּרָה לֹא-יִגָּרטָמֵא הוּאלָכֶם. 

7 And the swine, because he parteth the hoof, and is cloven-footed, but cheweth not the cud, he is unclean unto you.

 

KJV

7  And the swine,2386 though3588 he1931 divide6536 the hoof,6541 and be cloven-footed,8156 8157 6541 yet he1931 cheweth1641 not3808 the cud;1625 he1931 is unclean2931 to you. 

 

Sep

καὶ τὸν ὗν ὅτι διχηλεῖ ὁπλὴν τοῦτο καὶ ὀνυχίζει ὄνυχας ὁπλῆς καὶ τοῦτο οὐκ ἀνάγει μηρυκισμόν ἀκάθαρτον τοῦτο ὑμῖν 

 

Tan

‎‎וְאֶת־הַ֠חֲזִיר כִּֽי־מַפְרִ֨יס פַּרְסָ֜ה ה֗וּא וְשֹׁסַ֥ע שֶׁ֙סַע֙ פַּרְסָ֔ה וְה֖וּא גֵּרָ֣ה לֹֽא־יִגָּ֑ר טָמֵ֥א ה֖וּא לָכֶֽם׃ 

 

Vul

7 Et sus: qui cum ungulam dividat, non ruminat.

 

 

7 wə’e-haḥăzîr kî-mafərîs parəsâ hû’ wəšōsa‘ šesa‘ parəsâ wəhû’ gērâ lō’-yigāṭāmē’ hû’ lāḵem:

 


ויקרא 11:7 Hebrew OT: BHS (Consonants Only)
................................................................................ 
ואת־החזיר כי־מפריס פרסה הוא ושסע שסע פרסה והוא גרה לא־יגר טמא הוא לכם׃
................................................................................ 
ויקרא 11:7 Hebrew OT: Westminster Leningrad Codex
................................................................................ 
וְאֶת־הַ֠חֲזִיר כִּֽי־מַפְרִ֨יס פַּרְסָ֜ה ה֗וּא וְשֹׁסַ֥ע שֶׁ֙סַע֙ פַּרְסָ֔ה וְה֖וּא גֵּרָ֣ה לֹֽא־יִגָּ֑ר טָמֵ֥א ה֖וּא לָכֶֽם׃
................................................................................ 
ויקרא 11:7 Hebrew OT: WLC (Consonants Only)
................................................................................ 
ואת־החזיר כי־מפריס פרסה הוא ושסע שסע פרסה והוא גרה לא־יגר טמא הוא לכם׃
................................................................................ 
ויקרא 11:7 Hebrew OT: WLC (Consonants & Vowels)
................................................................................ 
וְאֶת־הַחֲזִיר כִּי־מַפְרִיס פַּרְסָה הוּא וְשֹׁסַע שֶׁסַע פַּרְסָה וְהוּא גֵּרָה לֹא־יִגָּר טָמֵא הוּא לָכֶם׃
................................................................................ 
ויקרא 11:7 Hebrew OT: Aleppo Codex
................................................................................ 
ז ואת החזיר כי מפריס פרסה הוא ושסע שסע פרסה והוא גרה לא יגר טמא הוא לכם
................................................................................ 
ויקרא 11:7 Hebrew Bible
................................................................................ 
ואת החזיר כי מפריס פרסה הוא ושסע שסע פרסה והוא גרה לא יגר טמא הוא לכם׃

 

Leviticus 11:7 Greek OT: Septuagint – Transliterated

 

(LXX)  καὶ τὸν ὗνὅτι διχηλεῖ ὁπλὴν τοῦτο καὶ ὀνυχίζει ὄνυχας ὁπλῆςκαὶ τοῦτο οὐκ ἀνάγει μηρυκισμόνἀκάθαρτον τοῦτο ὑμῖν· 

kai ton un oti dichēlei oplēn touto kai onuchizei onuchas oplēs kai touto ouk anagei mērukismon akatharton touto umin

 

التثنية 14

وَالْخِنْزِيرُ لأَنَّهُ يَشُقُّ الظِّلْفَ لكِنَّهُ لاَ يَجْتَرُّ فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ. فَمِنْ لَحْمِهَا لاَ تَأْكُلُوا وَجُثَثَهَا لاَ تَلْمِسُوا.

KJ

And the swine, because it divideth the hoof, yet cheweth not the cud, it is unclean unto you: ye shall not eat of their flesh, nor touch their dead carcass.

عبري

ח  וְאֶת-הַחֲזִיר כִּי-מַפְרִיס פַּרְסָה הוּא, וְלֹא גֵרָה--טָמֵא הוּאלָכֶםמִבְּשָׂרָם לֹא תֹאכֵלוּוּבְנִבְלָתָם לֹא תִגָּעוּ.  {ס} 

8 and the swine, because he parteth the hoof but cheweth not the cud, he is unclean unto you; of their flesh ye shall not eat, and their carcasses ye shall not touch. {S}

 

KJV

8  And the swine,2386 because3588 it1931 divideth6536 the hoof,6541 yet cheweth not3808 the cud,1625 it1931 is unclean2931 unto you: ye shall not3808 eat398 of their flesh,4480 1320 nor3808 touch5060 their dead carcass.5038 

Sep

καὶ τὸν ὗν ὅτι διχηλεῖ ὁπλὴν τοῦτο καὶ ὀνυχίζει ὄνυχας ὁπλῆς καὶ τοῦτο μηρυκισμὸν οὐ μαρυκᾶται ἀκάθαρτον τοῦτο ὑμῖν ἀπὸ τῶν κρεῶν αὐτῶν οὐ φάγεσθε καὶ τῶν θνησιμαίων αὐτῶν οὐχ ἅψεσθε 

 

Tan 

וְאֶת־הַ֠חֲזִיר כִּֽי־מַפְרִ֨יס פַּרְסָ֥ה הוּא֙ וְלֹ֣א גֵרָ֔ה טָמֵ֥א ה֖וּא לָכֶ֑ם מִבְּשָׂרָם֙ לֹ֣א תֹאכֵ֔לוּ וּבְנִבְלָתָ֖ם לֹ֥א תִגָּֽעוּ׃ ס

 

Vul

8 Sus quoque, quoniam dividat ungulam et non ruminat, immunda erit. Carnibus eorum non vescemini, et cadavera non tangetis.

 

 

 

ومعني الكلمة عبريا

טמא 
טָּמֵא  ṭâmê‘ 
taw-may‘ 
From 
2930 foul in a religious sense: - defiled, + infamous, polluted (-tion), unclean.

ومعني الكلمة يوناني في الترجمة السبعينية

ἀκάθαρτος 
akathartos 

ak-ath‘-ar-tos 
From 
1 (as a negative particle) and a presumed derivative of 2508 (meaning cleansed); impure (ceremonially, morally (lewd) or specifically (demonic)): - foul, unclean.

فالترجمة الدقيقة لكلمة نجاسة هي عدم نظافة وليس بمعنة النجاسة المتعارف عليها في اللغة العربية التي لها معاني كثيرة 

نجس (لسان العرب)
النَّجْسُ والنِّجْسُ والنَّجَسُ: القَذِرُ من الناس ومن كل شيء قَذِرْتَه.
ونَجِسَ
 الشيءَ، بالكسر، يَنْجَسُ نَجَساً، فهو نَجِسٌ ونَجَسٌ، ورجل نَجِسٌ ونَجَسٌ، والجمع أَنْجاسٌ، وقيل: النَّجَسُ يكون للواحد والاثنين والجمع والمؤنث بلفظ واحد، رجل نَجَسٌ ورجلان نَجَسٌ وقوم نَجَسٌ. قال اللَّه تعالى: إِنما المشركون نَجَسٌ؛ فإِذا كَسَرُوا ثَنَّوْا وجَمَعوا وأَنَّثوا فقالوا أَنْجاسٌ ونِجْسَةٌ، وقال الفرّاء: نَجَسٌ لا يجمع ولا يؤنث.

والنَّجِسُ: الدَّنِس.
وداء 
نجِسٌ وناجِسٌ ونَجِيسٌ وعَقامٌ: لا يبرأُ منه، وقد يوصف به صاحب الداء.

والنَّجاس: التعويذ؛ عن ابن الأَعرابي، قال: كأَنه الاسم من ذلك ابن الأَعرابي: من المَعاذات التَّمِيمة والجُلْبَة والمنَجِّسة.

ويقال للمُعَوَّذِ: مُنَجَّس؛ قال ثعلب: قلت له: المُعَوَّذ لِمَ قيل له منَجَّس وهو مأْخوذ من النجاسة

والمَنْجَسُ جليدة توضع على حز الوَتَر

ولماذا يطلق علي الحيوانات 

معني كلمة دناسة

انجليزي  

  Defiledst or profaned

عبري

חלל 
חָלַל  châlal 
khaw-lal‘

חלה 
חָלָה  châlâ
khaw-law‘

חיל חוּל 
חוּל חִיל  chûl chı̂yl 
khool, kheel

A primitive root; to wound, to dissolve; figuratively to profane (a person, place or thing), to break (one’s word), , (cast as) profane (self), prostitute, slay (slain), sorrow, stain, wound

وايضا القاموس العبري

dead, fatal casualty, fallen , to kill

اي معني الكلمة هو يجرح او يكسر او يذبح او يصبغ او يقتل . والمعني الدقيق هو فصل النفس عن الله بقطعها او ذبحها او كسرها او صبغها صبغة اخري غير صبغة الله

 

التنديس في العهد القديم اطلق فقط علي ثلاث انواع 

1  تدنيس اسم الرب او مقدساته او دم عهده الجديد

سفر اللاويين 21: 6

 

مُقَدَّسِينَ يَكُونُونَ لإِلهِهِمْ، وَلاَ يُدَنِّسُونَ اسْمَ إِلهِهِمْ، لأَنَّهُمْ يُقَرِّبُونَ وَقَائِدَ الرَّبِّ طَعَامَ إِلهِهِمْ، فَيَكُونُونَ قُدْسًا.

سفر اللاويين 19: 12

 

وَلاَ تَحْلِفُوا بِاسْمِي لِلْكَذِبِ، فَتُدَنِّسَ اسْمَ إِلهِكَ. أَنَا الرَّبُّ

سفر اللاويين 21: 12

 

وَلاَ يَخْرُجُ مِنَ الْمَقْدِسِ لِئَلاَّ يُدَنِّسَ مَقْدِسَ إِلهِهِ، لأَنَّ إِكْلِيلَ دُهْنِ مَسْحَةِ إِلهِهِ عَلَيْهِ. أَنَا الرَّبُّ

سفر اللاويين 22: 2

 

«كَلِّمْ هَارُونَ وَبَنِيهِ أَنْ يَتَوَقَّوْا أَقْدَاسَ بَنِي إِسْرَائِيلَ الَّتِي يُقَدِّسُونَهَا لِي وَلاَ يُدَنِّسُوا اسْمِي الْقُدُّوسَ. أَنَا الرَّبُّ

سفر اللاويين 22: 32

 

وَلاَ تُدَنِّسُونَ اسْمِي الْقُدُّوسَ، فَأَتَقَدَّسُ فِي وَسَطِ بَنِي إِسْرَائِيلَ. أَنَا الرَّبُّ مُقَدِّسُكُمُ

سفر اللاويين 19: 8

 

وَمَنْ أَكَلَ مِنْهَا يَحْمِلُ ذَنْبَهُ لأَنَّهُ قَدْ دَنَّسَ قُدْسَ الرَّبِّ. فَتُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ شَعْبِهَا

سفر اللاويين 21: 23

 

لكِنْ إِلَى الْحِجَابِ لاَ يَأْتِي، وَإِلَى الْمَذْبَحِ لاَ يَقْتَرِبُ، لأَنَّ فِيهِ عَيْبًا، لِئَلاَّ يُدَنِّسَ مَقْدِسِي، لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ مُقَدِّسُهُمْ».

سفر اللاويين 22: 15

 

فَلاَ يُدَنِّسُونَ أَقْدَاسَ بَنِي إِسْرَائِيلَ الَّتِي يَرْفَعُونَهَا لِلرَّبِّ،

سفر المكابيين الأول 1: 45

 

وكثيرون من اسرائيل ارتضوا دينه وذبحوا للاصنام ودنسوا السبت

سفر حزقيال 23: 38

 

وَفَعَلَتَا أَيْضًا بِي هذَا: نَجَّسَتَا مَقْدِسِي فِي ذلِكَ الْيَوْمِ وَدَنَّسَتَا سُبُوتِي

سفر العدد 18: 32

 

وَلاَ تَتَحَمَّلُونَ بِسَبَبِهِ خَطِيَّةً إِذَا رَفَعْتُمْ دَسَمَهُ مِنْهُ. وَأَمَّا أَقْدَاسُ بَنِي إِسْرَائِيلَ فَلاَ تُدَنِّسُوهَا لِئَلاَّ تَمُوتُوا».

سفر الخروج 31: 14

 

فَتَحْفَظُونَ السَّبْتَ لأَنَّهُ مُقَدَّسٌ لَكُمْ. مَنْ دَنَّسَهُ يُقْتَلُ قَتْلاً. إِنَّ كُلَّ مَنْ صَنَعَ فِيهِ عَمَلاً تُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ بَيْنِ شَعْبِهَا.

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 10: 29

 

فَكَمْ عِقَابًا أَشَرَّ تَظُنُّونَ أَنَّهُ يُحْسَبُ مُسْتَحِقًّا مَنْ دَاسَ ابْنَ اللهِ، وَحَسِبَ دَمَ الْعَهْدِ الَّذِي قُدِّسَ بِهِ دَنِسًا، وَازْدَرَى بِرُوحِ النِّعْمَةِ؟

 

2 وتدنيس الجسد بالزنا الجسدي والنفس بعبادة اله اخري واللسان بكلام ردئ

سفر اللاويين 18: 21

 

وَلاَ تُعْطِ مِنْ زَرْعِكَ لِلإِجَازَةِ لِمُولَكَ لِئَلاَّ تُدَنِّسَ اسْمَ إِلهِكَ. أَنَا الرَّبُّ

سفر اللاويين 19: 29

 

لاَ تُدَنِّسِ ابْنَتَكَ بِتَعْرِيضِهَا لِلزِّنَى لِئَلاَّ تَزْنِيَ الأَرْضُ وَتَمْتَلِئَ الأَرْضُ رَذِيلَةً.

سفر اللاويين 20: 3

 

وَأَجْعَلُ أَنَا وَجْهِي ضِدَّ ذلِكَ الإِنْسَانِ، وَأَقْطَعُهُ مِنْ شَعْبِهِ، لأَنَّهُ أَعْطَى مِنْ زَرْعِهِ لِمُولَكَ لِكَيْ يُنَجِّسَ مَقْدِسِي، وَيُدَنِّسَ اسْمِيَ الْقُدُّوسَ

سفر اللاويين 21: 7

 

إِمْرَأَةً زَانِيَةً أَوْ مُدَنَّسَةً لاَ يَأْخُذُوا، وَلاَ يَأْخُذُوا امْرَأَةً مُطَلَّقَةً مِنْ زَوْجِهَا. لأَنَّهُ مُقَدَّسٌ لإِلهِهِ.

سفر اللاويين 21: 14

 

أَمَّا الأَرْمَلَةُ وَالْمُطَلَّقَةُ وَالْمُدَنَّسَةُ وَالزَّانِيَةُ فَمِنْ هؤُلاَءِ لاَ يَأْخُذُ، بَلْ يَتَّخِذُ عَذْرَاءَ مِنْ قَوْمِهِ امْرَأَةً.

سفر اللاويين 21: 15

 

وَلاَ يُدَنِّسُ زَرْعَهُ بَيْنَ شَعْبِهِ لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ مُقَدِّسُهُ».

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 7: 1

 

فَإِذْ لَنَا هذِهِ الْمَوَاعِيدُ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ لِنُطَهِّرْ ذَوَاتِنَا مِنْ كُلِّ دَنَسِ الْجَسَدِ وَالرُّوحِ، مُكَمِّلِينَ الْقَدَاسَةَ فِي خَوْفِ اللهِ.

سفر الحكمة 14: 26

 

وكفران النعمة وتدنس النفوس والتباس المواليد وتشوش الزواج والفسق والعهر

سفر يشوع بن سيراخ 51: 7

 

من عمق جوف الجحيم ومن اللسان الدنس وكلام الزور وسعاية اللسان الجائر عند الملك

رسالة يعقوب 3: 6

 

فَاللِّسَانُ نَارٌ! عَالَمُ الإِثْمِ. هكَذَا جُعِلَ فِي أَعْضَائِنَا اللِّسَانُ، الَّذِي يُدَنِّسُ الْجِسْمَ كُلَّهُ، وَيُضْرِمُ دَائِرَةَ الْكَوْنِ، وَيُضْرَمُ مِنْ جَهَنَّمَ.

 

3 وتدنيس الارض بالدم

سفر العدد 35: 33

 

لاَ تُدَنِّسُوا الأَرْضَ الَّتِي أَنْتُمْ فِيهَا، لأَنَّ الدَّمَ يُدَنِّسُ الأَرْضَوَعَنِ الأَرْضِ لاَ يُكَفَّرُ لأَجْلِ الدَّمِ الَّذِي سُفِكَ فِيهَا، إِلاَّ بِدَمِ سَافِكِهِ

سفر المزامير 106: 38

 

وَأَهْرَقُوا دَمًا زَكِيًّا، دَمَ بَنِيهِمْ وَبَنَاتِهِمِ الَّذِينَ ذَبَحُوهُمْ لأَصْنَامِ كَنْعَانَ، وَتَدَنَّسَتِ الأَرْضُ بِالدِّمَاءِ.

سفر إرميا 16: 18

 

وَأُعَاقِبُ أَوَّلاً إِثْمَهُمْ وَخَطِيَّتَهُمْ ضِعْفَيْنِ، لأَنَّهُمْ دَنَّسُوا أَرْضِي، وَبِجُثَثِ مَكْرُهَاتِهِمْ وَرَجَاسَاتِهِمْ قَدْ مَلأُوا مِيرَاثِي».

 

لذلك هناك فرق كبير بين معني نجس الذي هو غير نظيف ومعني كلمة دنس التي تعبر عن الانفصال والخطية لان الله لم يخلق شئ دنس ولذلك عقولة النجاسه هي 

اللاويين 5

5 فَإِنْ كَانَ يُذْنِبُ فِي شَيْءٍ مِنْ هذِهِ، يُقِرُّ بِمَا قَدْ أَخْطَأَ بِهِ.
6 وَيَأْتِي إِلَى الرَّبِّ بِذَبِيحَةٍ لإِثْمِهِ عَنْ خَطِيَّتِهِ الَّتِي أَخْطَأَ بِهَا: أُنْثَى مِنَ الأَغْنَامِ نَعْجَةً أَوْ عَنْزًا مِنَ الْمَعْزِ، ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ، فَيُكَفِّرُ عَنْهُ الْكَاهِنُ مِنْ خَطِيَّتِهِ.
7 وَإِنْ لَمْ تَنَلْ يَدُهُ كِفَايَةً لِشَاةٍ، فَيَأْتِي بِذَبِيحَةٍ لإِثْمِهِ الَّذِي أَخْطَأَ بِهِ: يَمَامَتَيْنِ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ إِلَى الرَّبِّ، أَحَدُهُمَا ذَبِيحَةُ خَطِيَّةٍ وَالآخَرُ مُحْرَقَةٌ.

وايضا اللاويين 11

28 وَمَنْ حَمَلَ جُثَثَهَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَكُونُ نَجِسًا إِلَى الْمَسَاءِ. إِنَّهَا نَجِسَةٌ لَكُمْ.

 

ولكن عقوبة الدناسة

القتل او قطع النفس من الشعب 

سفر الخروج 31: 14

 

فَتَحْفَظُونَ السَّبْتَ لأَنَّهُ مُقَدَّسٌ لَكُمْ. مَنْ دَنَّسَهُ يُقْتَلُ قَتْلاً. إِنَّ كُلَّ مَنْ صَنَعَ فِيهِ عَمَلاً تُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ بَيْنِ شَعْبِهَا.

سفر العدد 18: 32

 

وَلاَ تَتَحَمَّلُونَ بِسَبَبِهِ خَطِيَّةً إِذَا رَفَعْتُمْ دَسَمَهُ مِنْهُ. وَأَمَّا أَقْدَاسُ بَنِي إِسْرَائِيلَ فَلاَ تُدَنِّسُوهَا لِئَلاَّ تَمُوتُوا».

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 10: 29

 

فَكَمْ عِقَابًا أَشَرَّ تَظُنُّونَ أَنَّهُ يُحْسَبُ مُسْتَحِقًّا مَنْ دَاسَ ابْنَ اللهِ، وَحَسِبَ دَمَ الْعَهْدِ الَّذِي قُدِّسَ بِهِ دَنِسًا، وَازْدَرَى بِرُوحِ النِّعْمَةِ؟

 

 

ذكرة مرتين كلمة نجاسة عن الدبيب ولكنها ترجمة خاطئة لان بالرجوع للاصل العبري الكلمة بمعني شئ قذر  وليس نجس

سفر اللاويين 11: 43

 

لاَ تُدَنِّسُوا أَنْفُسَكُمْ بِدَبِيبٍ يَدِبُّ، وَلاَ تَتَنَجَّسُوا بِهِ، وَلاَ تَكُونُوا بِهِ نَجِسِينَ

سفر اللاويين 20: 25

 

فَتُمَيِّزُونَ بَيْنَ الْبَهَائِمِ الطَّاهِرَةِ وَالنَّجِسَةِ، وَبَيْنَ الطُّيُورِ النَّجِسَةِ وَالطَّاهِرَةِ. فَلاَ تُدَنِّسُوا نُفُوسَكُمْ بِالْبَهَائِمِ وَالطُّيُورِ، وَلاَ بِكُلِّ مَا يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ مِمَّا مَيَّزْتُهُ لَكُمْ لِيَكُونَ نَجِسًا.

שׁקץ 
שָׁקַץ  shâqats 
shaw-kats‘ 
A primitive root; to 
be filthy, that is, (intensively) to loathepollute

والقاموس العبري

reptile, unclean creature

 

مفهوم اليهود كان خاطئ ومنهم بطرس قبل ان يوضح له رب المجد

إنجيل مرقس 7: 2

 

وَلَمَّا رَأَوْا بَعْضًا مِنْ تَلاَمِيذِهِ يَأْكُلُونَ خُبْزًا بِأَيْدٍ دَنِسَةٍ، أَيْ غَيْرِ مَغْسُولَةٍ، لاَمُوا.

سفر أعمال الرسل 10: 14

 

فَقَالَ بُطْرُسُ: «كَلاَّ يَارَبُّ! لأَنِّي لَمْ آكُلْ قَطُّ شَيْئًا دَنِسًا أَوْ نَجِسًا».

سفر أعمال الرسل 11: 8

 

فَقُلْتُ: كَلاَّ يَارَبُّ! لأَنَّهُ لَمْ يَدْخُلْ فَمِي قَطُّ دَنِسٌ أَوْ نَجِسٌ.

سفر أعمال الرسل 10: 15

 

فَصَارَ إِلَيْهِ أَيْضًا صَوْتٌ ثَانِيَةً: «مَا طَهَّرَهُ اللهُ لاَ تُدَنِّسْهُ أَنْتَ

63) سفر أعمال الرسل 10: 28

 

فَقَالَ لَهُمْ: «أَنْتُمْ تَعْلَمُونَ كَيْفَ هُوَ مُحَرَّمٌ عَلَى رَجُل يَهُودِيٍّ أَنْ يَلْتَصِقَ بِأَحَدٍ أَجْنَبِيٍّ أَوْ يَأْتِيَ إِلَيْهِ. وَأَمَّا أَنَا فَقَدْ أَرَانِي اللهُ أَنْ لاَ أَقُولَ عَنْ إِنْسَانٍ مَا إِنَّهُ دَنِسٌ أَوْ نَجِسٌ.

 

فبطرس وصف الحيوانات الغير طاهرة في العهد القديم بنجسه واضاف ايضا دنسه ولكن الله لم يخلق شئ دنس قط لذلك لما رد صوت الله من السماء لم يتكلم عن النجاسه لانه وضحها في العهد القديم ولكنه صحح خطأ بطرس في لفظ دنس لانه كان مفهوم خاطئ عند اليهود. 

واتفق الرسل في مجمع اورشليم علي مبدا الممنوع من الاكل فقط هو 

1) سفر أعمال الرسل 15: 20

 

بَلْ يُرْسَلْ إِلَيْهِمْ أَنْ يَمْتَنِعُوا عَنْ نَجَاسَاتِ الأَصْنَامِ، وَالزِّنَا، وَالْمَخْنُوقِ، وَالدَّمِ.



2) 
سفر أعمال الرسل 15: 29

 

أَنْ تَمْتَنِعُوا عَمَّا ذُبحَ لِلأَصْنَامِ، وَعَنِ الدَّمِ، وَالْمَخْنُوقِ، وَالزِّنَا، الَّتِي إِنْ حَفِظْتُمْ أَنْفُسَكُمْ مِنْهَا فَنِعِمَّا تَفْعَلُونَ. كُونُوا مُعَافَيْنَ».



3) 
سفر أعمال الرسل 21: 25

 

وَأَمَّا مِنْ جِهَةِ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الأُمَمِ، فَأَرْسَلْنَا نَحْنُ إِلَيْهِمْ وَحَكَمْنَا أَنْ لاَ يَحْفَظُوا شَيْئًا مِثْلَ ذلِكَ، سِوَى أَنْ يُحَافِظُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ مِمَّا ذُبحَ لِلأَصْنَامِ، وَمِنَ الدَّمِ، وَالْمَخْنُوقِ، وَالزِّنَا».

 

وايضا وضح معلمنا بولس الرسول في رسالته الاولي الي كورنثوس الاصحاح السادس

12 «كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، لكِنْ لَيْسَ كُلُّ الأَشْيَاءِ تُوافِقُ. «كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، لكِنْ لاَ يَتَسَلَّطُ عَلَيَّ شَيْءٌ.
13 الأَطْعِمَةُ لِلْجَوْفِ وَالْجَوْفُ لِلأَطْعِمَةِ، وَاللهُ سَيُبِيدُ هذَا وَتِلْكَ.

 

وايضا الاصحاح العاشر

23 «كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، لكِنْ لَيْسَ كُلُّ الأَشْيَاءِ تُوَافِقُ. «كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، وَلكِنْ لَيْسَ كُلُّ الأَشْيَاءِ تَبْنِي.
24 لاَ يَطْلُبْ أَحَدٌ مَا هُوَ لِنَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ وَاحِدٍ مَا هُوَ لِلآخَرِ.
25 كُلُّ مَا يُبَاعُ فِي الْمَلْحَمَةِ كُلُوهُ غَيْرَ فَاحِصِينَ عَنْ شَيْءٍ، مِنْ أَجْلِ الضَّمِيرِ،
26 لأَنَّ «لِلرَّبِّ الأَرْضَ وَمِلأَهَا».

27 وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ مِنْ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ يَدْعُوكُمْ، وَتُرِيدُونَ أَنْ تَذْهَبُوا، فَكُلُّ مَا يُقَدَّمُ لَكُمْ كُلُوا مِنْهُ غَيْرَ فَاحِصِينَ، مِنْ أَجْلِ الضَّمِيرِ.
28 وَلكِنْ إِنْ قَالَ لَكُمْ أَحَدٌ: «هذَا مَذْبُوحٌ لِوَثَنٍ» فَلاَ تَأْكُلُوا مِنْ أَجْلِ ذَاكَ الَّذِي أَعْلَمَكُمْ، وَالضَّمِيرِ. لأَنَّ «لِلرَّبِّ الأَرْضَ وَمِلأَهَا»
29 أَقُولُ «الضَّمِيرُ»، لَيْسَ ضَمِيرَكَ أَنْتَ، بَلْ ضَمِيرُ الآخَرِ. لأَنَّهُ لِمَاذَا يُحْكَمُ فِي حُرِّيَّتِي مِنْ ضَمِيرِ آخَرَ؟
30 فَإِنْ كُنْتُ أَنَا أَتَنَاوَلُ بِشُكْرٍ، فَلِمَاذَا يُفْتَرَى عَلَيَّ لأَجْلِ مَا أَشْكُرُ عَلَيْهِ؟
31 فَإِذَا كُنْتُمْ تَأْكُلُونَ أَوْ تَشْرَبُونَ أَوْ تَفْعَلُونَ شَيْئًا، فَافْعَلُوا كُلَّ شَيْءٍ لِمَجْدِ اللهِ.

وايضا 

رسالة بولس الرسول إلى تيطس 1: 15

 

كُلُّ شَيْءٍ طَاهِرٌ لِلطَّاهِرِينَ، وَأَمَّا لِلنَّجِسِينَ وَغَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ فَلَيْسَ شَيْءٌ طَاهِرًا، بَلْ قَدْ تَنَجَّسَ ذِهْنُهُمْ أَيْضًا وَضَمِيرُهُمْ.

 

وملخص ما أقصده ان الخنزير ضمن بهائم كثيرة رمز اليها انها غير نظيفة لعدم تحقيق احد او الرمزين الذين هم شق الظلف كرمز لفصل الخطية والاجترار كرمز ان يلهج في كلام الله ليل نهار . ولما تم المرموز اليه بطل الرمز وايضا ربنا وضح لبطرس انه لم يخلق شئ دنسا قط فكل شئ طاهر للطاهرين

 

الطير الماشي علي اربع

 (الفانديك)(اللاويين)(Lv-11-20)(. وكل دبيب الطير الماشي على اربع فهو مكروه لكم.)

ما معني كلمة طائر وما هو التقسيم العلمي للطيور 

الطيور هي تقسيم من المملكة الحيوانه اي الطيور هي نوع من الحيوانات ويوجد تقسيم للطيور . فهل هناك انواع من الطيور تسير علي اربع 

 

وللرد ابدا اولا بقراءة الايات 

13 «وَهذِهِ تَكْرَهُونَهَا مِنَ الطُّيُورِ. لاَ تُؤْكَلْ. إِنَّهَا مَكْرُوهَةٌ: اَلنَّسْرُ وَالأَنُوقُ وَالْعُقَابُ
14 وَالْحِدَأَةُ وَالْبَاشِقُ عَلَى أَجْنَاسِهِ،
15 وَكُلُّ غُرَابٍ عَلَى أَجْنَاسِهِ،
16 وَالنَّعَامَةُ وَالظَّلِيمُ وَالسَّأَفُ وَالْبَازُ عَلَى أَجْنَاسِهِ،
17 وَالْبُومُ وَالْغَوَّاصُ وَالْكُرْكِيُّ
18 وَالْبَجَعُ وَالْقُوقُ وَالرَّخَمُ
19 وَاللَّقْلَقُ وَالْبَبْغَا عَلَى أَجْنَاسِهِ، وَالْهُدْهُدُ وَالْخُفَّاشُ.
20 وَكُلُّ دَبِيبِ الطَّيْرِ الْمَاشِي عَلَى أَرْبَعٍ. فَهُوَ مَكْرُوهٌ لَكُمْ.
21 إِلاَّ هذَا تَأْكُلُونَهُ مِنْ جَمِيعِ دَبِيبِ الطَّيْرِ الْمَاشِي عَلَى أَرْبَعٍ: مَا لَهُ كُرَاعَانِ فَوْقَ رِجْلَيْهِ يَثِبُ بِهِمَا عَلَى الأَرْضِ.
22 هذَا مِنْهُ تَأْكُلُونَ: الْجَرَادُ عَلَى أَجْنَاسِهِ، وَالدَّبَا عَلَى أَجْنَاسِهِ، وَالْحَرْجُوانُ عَلَى أَجْنَاسِهِ، وَالْجُنْدُبُ عَلَى أَجْنَاسِهِ.
23 لكِنْ سَائِرُ دَبِيبِ الطَّيْرِ الَّذِي لَهُ أَرْبَعُ أَرْجُل فَهُوَ مَكْرُوهٌ لَكُمْ.


ورغم ان العدد يتكلم بوضوح عن الحشرات ولكن لمن يصر بعناد ان الاية تتكلم عن الطيور ليس عن الحشرات فالرد هو ان يوجد طيور تسير علي اربع مثل الاتي

السنجاب الطائر 

Flying Squirrel 

الذي له القدرة علي الطيران من خمسة الي خمسة وعشرين متر وقد تصل الي اربعين متر بالنسبه لطوله الذي هو خمسة وعشرين سم

وهو يستطيع الطيران لوجود زياده جلديه بن القدم الاماميه والخلفيه من كل جانب من جسمه يستطيع ان يقفز ثم يستمر في الطيران والتزحلق الهوائي لفترة

 southern%20flying%20squirrel%20voplaning

 

http://www.naturescapes.net/docs/images/stories/articles/0608/southern%20flying%20squirrel%20voplaning.jpg

 

Flying%20Squirrel

 

http://www.northcountrychamber.org/Images/Flying%20Squirrel.jpg

 

وهنا شرح كامل له

Home ranges are up to 40,000 square metres for females and 50 percent higher for males.[citation needed]

180px-FS1

magnify-clip

A Northern flying squirrel gliding.

Northern flying squirrel gliding distances tend to be between 5 and 25 meters, though glides of up to 45 m and longer have been observed. Average glides are about 5 m less for females than for males. Glide angle has been measured at 26.8 degrees and glide ratio at 1.98., width is 4 ft.

When the flying squirrel lands after a glide, it often will move sideways to the opposite side of the tree to escape potential predators that may be in pursuit.[citation needed]

 

http://en.wikipedia.org/wiki/Northern_Flying_Squirrel

 

 

الخفاش والسنجاب الطائر

The sac-winged or sheathtailed bats constitute a family,

http://en.wikipedia.org/wiki/Sac-winged_bat

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%A8

 

ولكن كما ذكرت ان الكتاب يتكلم عن الحشرات 

وسؤال هنا هل استخدم الانجيل كلمة الطير عن الحشرات ؟

دليل كتابي ان الانجيل يتكلم عن الحشرات هو 

يشوع ابن سيراخ 11

النحل صغير في الطيور وجناه راس كل حلاوة

 

وهو هنا يتكلم فقط علي الحشرات ذات الاربع ارجل مشي ورجلين للقفز ولم يتكلم عن الحشرات ذات الثمان ارجل او غيرها 

الانجيل واضح في انه اربع ارجل مشي ورجلين للقفز فهم ستة مثل الجراد 

واي نوع اخر ممنوع 

ونبدا اولا بمعني دبيب الطير 

المعاجم العربية

دبب (لسان العرب)
دَبَّ النَّمْلُ وغيره من الحَيَوانِ على الأَرضِ، يَدِبُّ دَبّاً 
ودَبِيباً: مشى على هِينَتِه.
وقال ابن دريد: دَبَّ يَدِبُّ 
دَبِيباً، ولم يفسره، ولا عَبَّر عنه.
ودَبَبْتُ أَدِبُّ دِبَّةً خَفِيَّةً، وإِنه لخَفِيُّ الدِّبَّة أَي الضَّرْبِ الذي هو عليه من 
الدَّبِيبِ.
ودَبَّ الشيخُ أَي مَشَى مَشْياً رُوَيْداً.

وكلُّ ماشٍ على الأَرض: دابَّةٌ ودَبِيبٌ.

والـمَدِبُّ موضعُ دَبِيبِ النَّمْلِ وغيره.

 

دبب (الصّحّاح في اللغة)
دبَّ على الأرض يَدِبُّ 
دَبِيباً.
وكلُّ ماشٍ على الأرض دابَّةٌ 
ودبيبٌ.

 

 

هم (مقاييس اللغة)


والهَموم: البئر الكثيرة الماء. قال:والهَميمة: المَطْرَة الخَفيفة، والرِّيح الرَّيْدانة: اللَّيّنة الهبُوب.

والهَوَامّ: حشرات الأرض، سمِّيت لِهميمها، أي 
دَبِيبها. قال:

 

فهو يطلق علي الحيوان والحشرات ايضا 

 

الطير

طير (لسان العرب)
الطَّيَرانُ: حركةُ ذي الجَناج في الهواء بِجَنَاحِهِ، طارَ الطائرُ يَطِيرُ طَيْراً وطَيراناً وطَيْرورة؛ عن اللحياني وكراع وابن قتيبة، وأَطارَه وطيَّره وطارَ بِه، يُعَدى بالهمزة وبالتضعيف وبحرف الجر. الصحاح: وأَطارَه غيرُه وطيَّره وطايَرَه بمعنى.
والطَّيرُ
 معروف اسم لِجَماعةِ ما يَطِيرُ من الحشرات،

أَي ذُهِبَ به بسُرْعَةٍ كأَنَّ الطيرَ حَمَلَتْه أَو اغْتالَهُ أَحَدٌ.
والاسْتِطارَةُ والتَّطايُرُ: التفرُّقُ والذهابُ.

 

اي هو تعريف لكل من له جناس ويتضمن الطيور والحشرات وكل من يذهب بسرعة

 

التراجم الانجليزي

 

Lev 11:20

 

(ASV)  All winged creeping things that go upon all fours are an abomination unto you. 

 

(BBE)  Every winged four-footed thing which goes on the earth is disgusting to you; 

 

(Bishops)  Let all foules that creepe and go vpon all foure, be an abhomination vnto you. 

 

(CEV)  The only winged insects you may eat are locusts, grasshoppers, and crickets. All other winged insects that crawl are too disgusting for you to eat. 

 

(Darby)  Every winged crawling thing that goeth upon all four shall be an abomination unto you. 

 

(DRB)  Of things that fly, whatsoever goeth upon four feet, shall be abominable to you. 

 

(ESV)  "All winged insects that go on all fours are detestable to you. 

 

 (Geneva)  Also euery foule that creepeth & goeth vpon all foure, such shalbe an abomination vnto you. 

 

(GNB)  All winged insects are unclean, 

 

(GW)  "Every swarming, winged insect that walks across the ground like a four-legged animal is disgusting to you. 

 

(JPS)  All winged swarming things that go upon all fours are a detestable thing unto you. 

 

(KJV)  All fowls that creep, going upon all four, shall be an abomination unto you. 

 

(KJVA)  All fowls that creep, going upon all four, shall be an abomination unto you. 

 

(LITV)  Every flying swarming creature going on all four, it is an abomination to you. 

 

 

(MKJV)  Every flying swarming creature going on all four, it is an abomination to you. 

 

(RV)  All winged creeping things that go upon all four are an abomination unto you. 

 

(SVD)  وَكُلُّ دَبِيبِ الطَّيْرِ الْمَاشِي عَلَى ارْبَعٍ. فَهُوَ مَكْرُوهٌ لَكُمْ. 

 

 

(Webster)  All fowls that creep, going upon all four, shall be an abomination to you. 

 

(YLT)  `Every teeming creature which is flying, which is going on four--an abomination it is to you. 

 

بمعني حشرة تطير

 

Creep or creeping or creep     داب زاحف

Crawling    زاحف داب

Insect      حشرة

Swarming     العج (حشرة )

Creature   مخلوق  كائن

 

 

والنص العبري الماسوريتك 

כ  כֹּל שֶׁרֶץ הָעוֹףהַהֹלֵךְ עַל-אַרְבַּע--שֶׁקֶץ הוּאלָכֶם. 

20 All winged swarming things that go upon all fours are a detestable thing unto you.

20 kōl šere hā‘wōf hahōlēḵə ‘al-’arəba‘ šeqe hû’ lāḵem: s

................................................................................ 

................................................................................ 
ויקרא 11:20 Hebrew OT: BHS (Consonants Only)
................................................................................ 
כל שרץ העוף ההלך על־ארבע שקץ הוא לכם׃ ס
................................................................................ 
ויקרא 11:20 Hebrew OT: Westminster Leningrad Codex
................................................................................ 
כֹּ֚ל שֶׁ֣רֶץ הָעֹ֔וף הַהֹלֵ֖ךְ עַל־אַרְבַּ֑ע שֶׁ֥קֶץ ה֖וּא לָכֶֽם׃ ס
................................................................................ 
ויקרא 11:20 Hebrew OT: WLC (Consonants Only)
................................................................................ 
כל שרץ העוף ההלך על־ארבע שקץ הוא לכם׃ ס
................................................................................ 
ויקרא 11:20 Hebrew OT: WLC (Consonants & Vowels)
................................................................................ 
כֹּל שֶׁרֶץ הָעֹוף הַהֹלֵךְ עַל־אַרְבַּע שֶׁקֶץ הוּא לָכֶם׃ ס
................................................................................ 
ויקרא 11:20 Hebrew OT: Aleppo Codex
................................................................................ 
כ כל שרץ העוף ההלך על ארבע--שקץ הוא לכם
................................................................................ 
ויקרא 11:20 Hebrew Bible
................................................................................ 
כל שרץ העוף ההלך על ארבע שקץ הוא לכם׃

 

السبعينية

 (LXX)  καὶ πάντα τὰ ἑρπετὰ τῶν πετεινῶν πορεύεται ἐπὶ τέσσαραβδελύγματά ἐστιν ὑμῖν

kai panta ta erpeta tōn peteinōn a poreuetai epi tessara bdelugmata estin umin

11:20 And all winged creatures that creep, which go upon four feet, are abominations to you

 

(Vulgate)  omne de volucribus quod graditur super quattuor pedes abominabile erit vobis 

 

Lev 11:21

 

(ASV)  Yet these may ye eat of all winged creeping things that go upon all fours, which have legs above their feet, wherewith to leap upon the earth. 

 

(BBE)  But of the winged four-footed things, those which have long legs for jumping on the earth you may have for food; 

 

(Bishops)  Yet these may ye eate, of euery creepyng thyng that hath wynges, and go vpon foure [feete]: euen those that haue not bowynges aboue vpon their feete, to leape withall vpon the earth. 

 

(CEV)  (SEE 11:20) 

 

(Darby)  Yet these shall ye eat of every winged crawling thing that goeth upon all four: those which have legs above their feet with which to leap upon the earth. 

 

(DRB)  But whatsoever walketh upon four feet, but hath the legs behind longer, wherewith it hoppeth upon the earth, 

 

(ESV)  Yet among the winged insects that go on all fours you may eat those that have jointed legs above their feet, with which to hop on the ground. 

 

(FLS)  Mais, parmi tous les reptiles qui volent et qui marchent sur quatre pieds, vous mangerez ceux qui ont des jambes au-dessus de leurs pieds, pour sauter sur la terre. 

 

(Geneva)  Yet these shal ye eate: of euery foule that creepeth, and goeth vpon all foure which haue their feete and legs all of one to leape withal vpon the earth, 

 

(GLB)  Doch das sollt ihr essen von allem, was sich regt und Flügel hat und geht auf vier Füßen: was noch zwei Beine hat, womit es auf Erden hüpft; 

 

(GNB)  except those that hop. 

 

(GW)  However, you may eat winged insects that swarm if they use their legs to hop on the ground. 

 

(HOT)  אך את־זה תאכלו מכל שׁרץ העוף ההלך על־ארבע אשׁר־לא כרעים ממעל לרגליו לנתר בהן על־הארץ׃ 

 

(JPS)  Yet these may ye eat of all winged swarming things that go upon all fours, which have jointed legs above their feet, wherewith to leap upon the earth; 

 

(KJV)  Yet these may ye eat of every flying creeping thing that goeth upon all four, which have legs above their feet, to leap withal upon the earth; 

 

 

(KJVA)  Yet these may ye eat of every flying creeping thing that goeth upon all four, which have legs above their feet, to leap withal upon the earth; 

 

(LITV)  Only, this you may eat of any swarming thing which flies, which goes on all four, which has legs above its feet, to leap with them on the earth; 

 

(LXX)  ἀλλὰ ταῦτα φάγεσθε ἀπὸ τῶν ἑρπετῶν τῶν πετεινῶν πορεύεται ἐπὶ τέσσαρα·  ἔχει σκέλη ἀνώτερον τῶν ποδῶν αὐτοῦ πηδᾶν ἐν αὐτοῖς ἐπὶ τῆς γῆς

 

(MKJV)  Yet you may eat these of any flying swarming thing that goes on all four, those which have legs above their feet, to leap with on the earth. 

 

(RV)  Yet these may ye eat of all winged creeping things that go upon all four, which have legs above their feet, to leap withal upon the earth; 

 

(SVD)  الَّا هَذَا تَاكُلُونَهُ مِنْ جَمِيعِ دَبِيبِ الطَّيْرِ الْمَاشِي عَلَى ارْبَعٍ: مَا لَهُ كُرَاعَانِ فَوْقَ رِجْلَيْهِ يَثِبُ بِهِمَا عَلَى الارْضِ. 

 

(Vulgate)  quicquid autem ambulat quidem super quattuor pedes sed habet longiora retro crura per quae salit super terram 

 

(Webster)  Yet these may ye eat, of every flying creeping animal that goeth upon all four, which have legs above their feet, to leap with upon the earth; 

 

(YLT)  `Only--this ye do eat of any teeming thing which is flying, which is going on four, which hath legs above its feet, to move with them on the earth; 

 

طير

ديفيد ايلون

طَائِر רבים طَيْر، طُيُور ، أَطْيَار [שורש: طير] 
צורות נוספות: طَيْر
1. 
עוֹף 
2. 
צִפּוֹר 
3. 
מְעוֹפֵף

 

 

سترونج

H5775

עוף

ôph

ofe

From H5774; a bird (as covered with feathers, or rather as covering with wings), often collective: - bird, that flieth, flying, fowl.

 

 

H5775

עוף

ôph

BDB Definition:

1) flying creatures, fowl, insects, birds

1a) fowl, birds

1b) winged insects

Part of Speech: noun masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: from H5774

Same Word by TWOT Number: 1582a

 

 

Hebrew

[edit] Etymology 1

[edit] Pronunciation

עוּף / ûph / oof

[edit] Verb

עוּף

  1. To cover (with wings or obscurity); hence (as denominative from  H5775) to fly; also (by implication of dimness) to faint (from the darkness of swooning): - brandish, be (wax) faint, flee away, fly (away - ), X set, shine forth, weary. 

[edit] Etymology 2

From the verb

[edit] Pronunciation

עוף / ôph / ofe

[edit] Noun

עוף

  1. bird (as covered with feathers, or rather as covering with wings), often collective: - bird, that flieth, flying, fowl

 

دبيب

سترونج

sherets

sheh'-rets

From H8317; a swarm, that is, active mass of minute animals: - creep (-ing thing), move (-ing creature).

برون

H8318

שׁרץ

sherets

BDB Definition:

1) teeming or swarming things, creepers, swarmers

1a) of insects, animals, small reptiles, quadrupeds

Part of Speech: noun masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: from H8317

Same Word by TWOT Number: 2467a

 

اتت 

H8318

שׁרץ

sherets

Total KJV Occurrences: 16

creeping, 11

Gen_7:21Lev_5:2Lev_11:21Lev_11:23Lev_11:29Lev_11:41-44 (4), Lev_22:5Deu_14:19

creep, 2

Lev_11:19-20 (2), Lev_11:31

creature, 1

Gen_1:20

move, 1

Lev_11:10

moving, 1

Gen_1:20

 

فيتضح بهذا ان الانجيل يتكلم عن الحشرات الطائرة 

 

الشرط الاخرة والكلمة المهمة هي 

كرعان

כּרע

kârâ‛

kaw-raw'

From H3766; the leg (from the knee to the ankle) of men or locusts (only in the dual): - leg.

يثب

H5425

נתר

nâthar

naw-thar'

A primitive root; to jump, that is, be violently agitated; causatively, to terrifyshake off, untie: - drive asunder, leap, (let) loose, X make, move, undo.

فالانجيل يحدد الحشرات الطائرة التي تقفز ايضا 

 

الانواع التي تاكل

Lev 11:22

 

(ASV)  Even these of them ye may eat: the locust after its kind, and the bald locust after its kind, and the cricket after its kind, and the grasshopper after its kind. 

 

(BBE)  Such as all the different sorts of locust. 

 

(Bishops)  Euen these of them ye may eate: the Arbe after his kinde, the Selaam after his kinde, the Hargol after his kinde, and the Hagab after his kinde. 

 

(CEV)  (SEE 11:20) 

 

(Darby)  These shall ye eat of them: the arbeh after its kind, and the solam after its kind, and the hargol after its kind, and the hargab after its kind. 

 

(DRB)  That you shall eat: as the bruchus in its kind, the attacus, and ophimachus, and the locust, every, one according to their kind. 

 

(ESV)  Of them you may eat: the locust of any kind, the bald locust of any kind, the cricket of any kind, and the grasshopper of any kind. 

 

(FLS)  Voici ceux que vous mangerez: la sauterelle, le solam, le hargol et le hagab, selon leurs espèces. 

 

(Geneva)  Of them ye shal eate these, the grashopper after his kinde, & the solean after his kinde, the hargol after his kinde, & the hagab after his kind. 

 

(GLB)  von demselben mögt ihr essen die Heuschrecken, als da ist: Arbe mit seiner Art und Solam mit seiner Art und Hargol mit seiner Art und Hagab mit seiner Art. 

 

(GNB)  You may eat locusts, crickets, or grasshoppers. 

 

(GW)  You may eat any kind of locust, cricket, katydid, or grasshopper. 

 

(HOT)  את־אלה מהם תאכלו את־הארבה למינו ואת־הסלעם למינהו ואת־החרגל למינהו ואת־החגב למינהו׃ 

 

(JPS)  even these of them ye may eat: the locust after its kinds, and the bald locust after its kinds, and the cricket after its kinds, and the grasshopper after its kinds. 

 

(KJV)  Even these of them ye may eat; the locust after his kind, and the bald locust after his kind, and the beetle after his kind, and the grasshopper after his kind. 

 

(KJVA)  Even these of them ye may eat; the locust after his kind, and the bald locust after his kind, and the beetle after his kind, and the grasshopper after his kind. 

 

(LITV)  these are those you may eat: the locusts according to its kind, and the bald locust according to its kind, and the long horned locust according to its kind, and the short horned grasshopper according to its kind. 

 

(LXX)  καὶ ταῦτα φάγεσθε ἀπ᾿ αὐτῶν· τὸν βροῦχον καὶ τὰ ὅμοια αὐτῷ καὶ τὸν ἀττάκην καὶ τὰ ὅμοια αὐτῷ καὶ τὴν ἀκρίδα καὶ τὰ ὅμοια αὐτῇ καὶ τὸν ὀφιομάχην καὶ τὰ ὅμοια αὐτῷ

 

(MKJV)  You may eat these of them: the locust after its kind, and the bald locust after its kind, and the long horned locust after its kind, and the short horned grasshopper after its kind. 

 

(RV)  even these of them ye may eat; the locust after its kind, and the bald locust after its kind, and the cricket after its kind, and the grasshopper after its kind. 

 

(SVD)  هَذَا مِنْهُ تَاكُلُونَ. الْجَرَادُ عَلَى اجْنَاسِهِ وَالدَّبَا عَلَى اجْنَاسِهِ وَالْحَرْجُوانُ عَلَى اجْنَاسِهِ وَالْجُنْدُبُ عَلَى اجْنَاسِهِ. 

 

(Vulgate)  comedere debetis ut est brucus in genere suo et attacus atque ophiomachus ac lucusta singula iuxta genus suum 

 

(Webster)  Even these of them ye may eat; the locust after its kind, and the bald locust after its kind, and the beetle after its kind, and the grasshopper after its kind. 

 

(YLT)  these of them ye do eat: the locust after its kind, and the bald locust after its kind, and the beetle after its kind, and the grasshopper after its kind; 

واكرر ثانية نتكلم عن 

1 حشرات 

2 تطير 

3 تسير علي اربع 

4 لها قدمان اخريين خلفيتين للقفز (اي 4+2)

اي نوع لا ينطبق عليه هذا هو مرفوض سواء ارجل المشي اكثر من اربع او لا يقفز بالارجل الاضافية الخلفية او لا يطير 

والمسموح من الانواع التي تنطبق عليها هذه الاربع شروط 

الجراد locust

Sarance%20stehovava%20-%20Migratory%20locust%20(Locusta%20migratoria)%202

http://www.photographypospech.com/photos/Chosen%20model%20organisms%20of%20Institute%20of%20Entomology%20/Sarance%20stehovava%20-%20Migratory%20locust%20(Locusta%20migratoria)%202.jpg

 

الدبا  bald locust

11

http://community.webshots.com/photo/fullsize/1092673440049599097PNmPnq

 

الحرجوان beetle

14

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/39/120_2182_grasshopper.jpg

 

الجندب grasshopper

medium

http://animaldiversity.ummz.umich.edu/site/resources/phil_myers/orthoptera/grasshopper2.JPG/medium.jpg

ونلاحظ انهم كلهم من فصائل الجراد

وصورته في حالة القفز 

Photo: Leaping desert locust

الجراد والدبا والحرجوان والجندب. وجميعها من أنواع الجراد والدبا هو الجراد عند خروجه من بيضه. والجراد له ستة أرجل. والحرجوان هو نوع كبير من الجراد ذو سنام وذنب والجندب إسمه فى العبرانية حجب لأنه يستر ويغطى الأرض ويتلف الحقول وهو ذو ذنب وبلا سنام. والحرجوان لأن جسمه كبير يثب ولا يطير.

وقد حلل أكل الحشرات الطيارة التى لها كراعان أى ساقان أو كارعان والمقصود بهما أن الرجلين الخلفيتين أطول من الأماميتين لأن بهما ساقين طويلتين. وكأن الرجل الخلفية تتكون من ثلاثة أجزاء :- جزء يقابل الفخذ فى الحيوان وجزء يقابل الساق (الكراع) وجزء يقابل القدم وهذا التركيب يساعد على القفز.

وبذلك نفهم أن الجراد ينطبق عليه هذه المواصفات فهو له أربع أرجل مقدمة + رجلان (كراعان) للقفز + أجنحة للطيران. وهذا معنى دبيب الطير الماشى على أربع وما له كراعان يثب بهما. وقوله إلا هذا لا تأكلونه أن كل الحشرات يمنع أكلها إلا ما ينطبق عليه هذه المواصفات. 

فالانجيل يتكلم عن الجراد الذي يسير علي اربع ويقفز باثنين 

 

 

mhtml:file://C:\Users\owner\Desktop\الرد%20علي%20شبهة%20طائر%20باربع%20رجول.mht!http://www.greenville.k12.ny.us/elem/brady_s/grasshoppers/Grasshopper_bw.gif

Anatomy: Like all insects, the grasshoppers have a three-part body (head, thorax and abdomen), six jointed legs, two pairs of wings, and two antennae. Their body is covered with a hard exoskeleton. Grasshoppers breathe through a series of holes called spiracles; they are located along the sides of the body. Most grasshoppers are green, brown, or olive-green. The biggest ones are about 4.5 inches (11.5 cm) long.

 

http://www.greenville.k12.ny.us/elem/brady_s/grasshoppers/GH_facts.htm

 

Locust is the swarming phase of short-horned grasshoppers of the family Acrididae. The origin and apparent extinction of certain species of locust—some of which reached 6 inches (15 cm) in length—are unclear.[1]

These are species that can breed rapidly under suitable conditions and subsequently become gregarious and migratory. They form bands as nymphs and swarms as adults—both of which can travel great distances, rapidly stripping fields and greatly damaging crops.

Swarming behaviour and extinctions

180px-Locust_from_the_plague_in_Palestine%2C_1915

magnify-clip

Locust from the 1915 Locust Plague

There is no taxonomic difference between locust and grasshopper species, and in English the term "locust" is used for notorious species that change morphologically and behaviourally on crowding, to form swarms or hopper bands (of immature stages). These changes, or phase polymorphism, were first identified by Sir Boris Petrovich Uvarov, who studied the desert locust:

The abdomen region consists of the wings, tympanum, spiracles, and two pairs of legsThe large back legs are used for jumping while the small front legs are used for walking

وهذا اثبات انها تسير علي اربع وتقفز باثني خلفيتين ( بهما كرعان)

 


واخيرا اقدم تقسيمة الاجزاء فهي 

من 1- 8 الحيوانات بامثلتها

9- 12 الاسماك 

13- 19 الطيور بامثلتها 

20- 25 الحشرات بامثلتها

 

1 وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى وَهَارُونَ قَائِلاً لَهُمَا:
2 «كَلِّمَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَائِلَيْنِ: هذِهِ هِيَ الْحَيَوَانَاتُ الَّتِي تَأْكُلُونَهَا مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ الَّتِي عَلَى الأَرْضِ:
3 كُلُّ مَا شَقَّ ظِلْفًا وَقَسَمَهُ ظِلْفَيْنِ، وَيَجْتَرُّ مِنَ الْبَهَائِمِ، فَإِيَّاهُ تَأْكُلُونَ.
4 إِلاَّ هذِهِ فَلاَ تَأْكُلُوهَا مِمَّا يَجْتَرُّ وَمِمَّا يَشُقُّ الظِّلْفَ: الْجَمَلَ، لأَنَّهُ يَجْتَرُّ لكِنَّهُ لاَ يَشُقُّ ظِلْفًا، فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ.
5 وَالْوَبْرَ، لأَنَّهُ يَجْتَرُّ لكِنَّهُ لاَ يَشُقُّ ظِلْفًا، فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ.
6 وَالأَرْنَبَ، لأَنَّهُ يَجْتَرُّ لكِنَّهُ لاَ يَشُقُّ ظِلْفًا، فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ.
7 وَالْخِنْزِيرَ، لأَنَّهُ يَشُقُّ ظِلْفًا وَيَقْسِمُهُ ظِلْفَيْنِ، لكِنَّهُ لاَ يَجْتَرُّ، فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ.
8 مِنْ لَحْمِهَا لاَ تَأْكُلُوا وَجُثَثَهَا لاَ تَلْمِسُوا. إِنَّهَا نَجِسَةٌ لَكُمْ.
9 «وَهذَا تَأْكُلُونَهُ مِنْ جَمِيعِ مَا فِي الْمِيَاهِ: كُلُّ مَا لَهُ زَعَانِفُ وَحَرْشَفٌ فِي الْمِيَاهِ، فِي الْبِحَارِ وَفِي الأَنْهَارِ، فَإِيَّاهُ تَأْكُلُونَ.
10 لكِنْ كُلُّ مَا لَيْسَ لَهُ زَعَانِفُ وَحَرْشَفٌ فِي الْبِحَارِ وَفِي الأَنْهَارِ، مِنْ كُلِّ دَبِيبٍ فِي الْمِيَاهِ وَمِنْ كُلِّ نَفْسٍ حَيَّةٍ فِي الْمِيَاهِ، فَهُوَ مَكْرُوهٌ لَكُمْ،
11 وَمَكْرُوهًا يَكُونُ لَكُمْ. مِنْ لَحْمِهِ لاَ تَأْكُلُوا، وَجُثَّتَهُ تَكْرَهُونَ.
12 كُلُّ مَا لَيْسَ لَهُ زَعَانِفُ وَحَرْشَفٌ فِي الْمِيَاهِ فَهُوَ مَكْرُوهٌ لَكُمْ.
13 «وَهذِهِ تَكْرَهُونَهَا مِنَ الطُّيُورِ. لاَ تُؤْكَلْ. إِنَّهَا مَكْرُوهَةٌ: اَلنَّسْرُ وَالأَنُوقُ وَالْعُقَابُ
14 وَالْحِدَأَةُ وَالْبَاشِقُ عَلَى أَجْنَاسِهِ،
15 وَكُلُّ غُرَابٍ عَلَى أَجْنَاسِهِ،
16 وَالنَّعَامَةُ وَالظَّلِيمُ وَالسَّأَفُ وَالْبَازُ عَلَى أَجْنَاسِهِ،
17 وَالْبُومُ وَالْغَوَّاصُ وَالْكُرْكِيُّ
18 وَالْبَجَعُ وَالْقُوقُ وَالرَّخَمُ
19 وَاللَّقْلَقُ وَالْبَبْغَا عَلَى أَجْنَاسِهِ، وَالْهُدْهُدُ وَالْخُفَّاشُ.
20 وَكُلُّ دَبِيبِ الطَّيْرِ الْمَاشِي عَلَى أَرْبَعٍ. فَهُوَ مَكْرُوهٌ لَكُمْ.
21 إِلاَّ هذَا تَأْكُلُونَهُ مِنْ جَمِيعِ دَبِيبِ الطَّيْرِ الْمَاشِي عَلَى أَرْبَعٍ: مَا لَهُ كُرَاعَانِ فَوْقَ رِجْلَيْهِ يَثِبُ بِهِمَا عَلَى الأَرْضِ.
22 هذَا مِنْهُ تَأْكُلُونَ: الْجَرَادُ عَلَى أَجْنَاسِهِ، وَالدَّبَا عَلَى أَجْنَاسِهِ، وَالْحَرْجُوانُ عَلَى أَجْنَاسِهِ، وَالْجُنْدُبُ عَلَى أَجْنَاسِهِ.
23 لكِنْ سَائِرُ دَبِيبِ الطَّيْرِ الَّذِي لَهُ أَرْبَعُ أَرْجُل فَهُوَ مَكْرُوهٌ لَكُمْ.
24 مِنْ هذِهِ تَتَنَجَّسُونَ. كُلُّ مَنْ مَسَّ جُثَثَهَا يَكُونُ نَجِسًا إِلَى الْمَسَاءِ،
25 وَكُلُّ مَنْ حَمَلَ مِنْ جُثَثِهَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَكُونُ نَجِسًا إِلَى الْمَسَاءِ.

 

والمعني الروحي 

فكرة ان الذي يقفز ضد الجاذبية الارضيه بقوة وعزيمه يمثل الانسان الذي يهرب من الخطيه يمثل الابن الضال اقوم الان ولا شئ يمنعه يسير في جماعات مترابط وحده واحده ياكل غنيمة اعداؤه ولا يخاصم اخاه 

 

والمجد لله دائما