«  الرجوع   طباعة  »

 

معجزة اخراج لجئون

 

الرد علي عدد المجانين ومكان المعجزة والاختلافات في المخطوطات

 

Holy_bible_1

 

 

 

 

 

وساقسم الرد الي اجزاء 

 

ملخص الشبهة 

الرد علي عدد المجانين هل هم مجنون واحد ام مجنونان  

مكان المعجزة جرجسا ام جدرة ام جرسة  

النقد النصي واختلاف المخطوطات للاعداد  

متي 8: 28 

مرقس 5: 1

لوقا 8: 26

لوقا 8: 37

الرد علي ادعاء المشكك بتناقض اقوال المفسرين

واخيرا الرد علي لماذا يؤذي المسيح أصحاب الخنازير بإهلاك الثروة الحيوانية 

 

 

 

 

 

 

 

اولا مقتطفات مهمة من نص شبهة ( لانها طويله جدا )

 

الشبهة

 

فى انجيل مرقس ذكرت قصة الخنازير التى اخرج يسوع الشياطين و ادخلها فى الخنازير فى هذة الاعداد :

مرقس 5: 1- 13 ( وجاءوا الى عبر البحر الى كورة الجدريين.2 ولما خرج من السفينة للوقت استقبله من القبور انسان به روح نجس 3 كان مسكنه في القبور ولم يقدر احد ان يربطه ولا بسلاسل. 4 لانه قد ربط كثيرا بقيود وسلاسل فقطع السلاسل وكسر القيود.فلم يقدر احد ان يذله. 5 وكان دائما ليلا ونهارا في الجبال وفي القبور يصيح ويجرح نفسه بالحجارة. 6 فلما رأى يسوع من بعيد ركض وسجد له 7 وصرخ بصوت عظيم وقال ما لي ولك يا يسوع ابن الله العلي.استحلفك بالله ان لا تعذبني. 8 لانه قال له اخرج من الانسان يا ايها الروح النجس. 9 وسأله ما اسمك.فاجاب قائلا اسمي لجئون لاننا كثيرون. 10 وطلب اليه كثيرا ان لا يرسلهم الى خارج الكورة. 11 وكان هناك عند الجبال قطيع كبير من الخنازير يرعى. 12 فطلب اليه كل الشياطين قائلين ارسلنا الى الخنازير لندخل فيها. 13 فأذن لهم يسوع للوقت.فخرجت الارواح النجسة ودخلت في الخنازير.فاندفع القطيع من على الجرف الى البحر.وكان نحو الفين.فاختنق في البحر)

و فى متى نفس القصه مع اختلاف عدد المجانيين و اسم المدينه :

متى 28:8 – 32 ( ولما جاء الى العبر الى كورة الجرجسيين استقبله مجنونان خارجان من القبور هائجان جدا حتى لم يكن احد يقدر ان يجتاز من تلك الطريق. 29 واذا هما قد صرخا قائلين ما لنا ولك يا يسوع ابن الله.أجئت الى هنا قبل الوقت لتعذبنا.30 وكان بعيدا منهم قطيع خنازير كثيرة ترعى.31 الشياطين طلبوا اليه قائلين ان كنت تخرجنا فاذن لنا ان نذهب الى قطيع الخنازير.32 فقال لهم امضوا.فخرجوا ومضوا الى قطيع الخنازير.واذا قطيع الخنازير كله قد اندفع من على الجرف الى البحر ومات في المياه )

و فى لوقا يتفق مع مرقس فى اسم المدينه و عدد المجانيين و يختلف مع متى و يوصف المدينه انها فى مقابل الجليل :

لوقا 8: 22 – 39 ( وفي احد الايام دخل سفينة هو وتلاميذه.فقال لهم لنعبر الى عبر البحيرة.فاقلعوا. 23 وفيما هم سائرون نام.فنزل نوء ريح في البحيرة.وكانوا يمتلئون ماء وصاروا في خطر. 24 فتقدموا وايقظوه قائلين يا معلّم يا معلّم اننا نهلك.فقام وانتهر الريح وتموّج الماء فانتهيا وصار هدوء. 25 ثم قال لهم اين ايمانكم.فخافوا وتعجبوا قائلين فيما بينهم من هو هذا.فانه يأمر الرياح ايضا والماء فتطيعه 26 وساروا الى كورة الجدريين التي هي مقابل الجليل. 27 ولما خرج الى الارض استقبله رجل من المدينة كان فيه شياطين منذ زمان طويل وكان لا يلبس ثوبا ولا يقيم في بيت بل في القبور. 28 فلما رأى يسوع صرخ وخرّ له وقال بصوت عظيم ما لي ولك يا يسوع ابن الله العلي.اطلب منك ان لا تعذبني. 29 لانه امر الروح النجس ان يخرج من الانسان.لانه منذ زمان كثير كان يخطفه.وقد ربط بسلاسل وقيود محروسا.وكان يقطع الربط ويساق من الشيطان الى البراري. 30 فسأله يسوع قائلا ما اسمك.فقال لجئون.لان شياطين كثيرة دخلت فيه. 31 وطلب اليه ان لا يأمرهم بالذهاب الى الهاوية. 32 وكان هناك قطيع خنازير كثيرة ترعى في الجبل.فطلبوا اليه ان يأذن لهم بالدخول فيها.فأذن لهم. 33 فخرجت الشياطين من الانسان ودخلت في الخنازير.فاندفع القطيع من على الجرف الى البحيرة واختنق. 34 فلما رأى الرعاة ما كان هربوا وذهبوا واخبروا في المدينة وفي الضياع. 35 فخرجوا ليروا ما جرى.وجاءوا الى يسوع فوجدوا الانسان الذي كانت الشياطين قد خرجت منه لابسا وعاقلا جالسا عند قدمي يسوع فخافوا. 36 فاخبرهم ايضا الذين رأوا كيف خلص المجنون. 37 فطلب اليه كل جمهور كورة الجدريين ان يذهب عنهم.لانه اعتراهم خوف عظيم.فدخل السفينة ورجع. 38 اما الرجل الذي خرجت منه الشياطين فطلب اليه ان يكون معه ولكن يسوع صرفه قائلا 39 ارجع الى بيتك وحدث بكم صنع الله بك.فمضى وهو ينادي في المدينة كلها بكم صنع به يسوع )

و معنى هذا اننا لا نعرف من نصدق و من نكذب من الاناجيل فهل كان مجنون او اثنان و هل كانت كورة الجدريين او الجرجسيين ؟ 

و لذلك دعونا نتناول الاعداد بالتحليل و التدقيق لعلنا نصل لاجابه

لوقا يؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان عدد المجانين هم واحد فقط و بهذا يتناقض مع متى 8 : 28 و ان كان اهل الكتاب يبرروا ذلك بأن متى ذكر مجنونان و لوقا ذكر اهم هذين المجنونين او اشدهم جنونا ( حالة المس الشديده ) و بالطبع كعادة اهل الكتاب فى تبرير تناقضات الكتاب يفترضوا احتمالات و لا يأتوا بأى دليل على صحة اى احتمال و هذا الاسلوب ليس له اى ضوابط فتجد القديس اغسطينوس يبرر ذلك بأن الانجيليين اكتفيا بذكر الشخص المشهور بينما القديس يوحنا ذهبى الفم يبرر ذلك بأن لوقا ذكر الشخص الذى يعانى اكثر من الاخر

انا اتسأل اذا كان الانسان بهذة الاهميه عند يسوع فهل الانسان الذى ذكره لوقا هو اهم عند الروح القدس الذى الهم لوقا من الانسان الاخر لانه مشهور او يعانى اكثر من الاخر ؟ و هل الروح القدس عندما الهم متى الهمه انهم اثنين لانهم على نفس القدر من الاهميه بالنسبه لهذا الروح ؟ و هنا نتسائل هل الروح الذى اوحى او الهم متى غير الروح الذى اوحى او الهم لوقا ؟ و لن اعلق على انه اذا كانت الخنازير ما زالت حيوانات نجسه فى العهد الجديد فلماذا تأكلونها و لماذا احلها بولس لكم .و عموما نقطة المجنون و المجنونان ليست هى النقطة الرئيسية مدار هذا البحث فيستطيع ان يعتبرها البعض مجرد تساؤل اما الاهم و مدار البحث الحقيقى هى النقطة التالية :

ما هى اسم البلده التى وقعت فيها هذة الحادثة ؟ هل هى بلدة الجدريين ام بلدة الجرجسيين ام بلدة الجراسيين ؟

هل هو خطاء مرقس ام بطرس ؟

كانت جراسا مدينة من مدن الديكابولوس (المعروفة حاليا بجرش فى الاردن) تقع هذه المدينة على بعد اكتر 30 ميل من المنطقة الجنوبية الشرقيه لبحر الجليل وادرك اوريجن انها اقل الاماكن الثلاثة احتمالا لوقوع الحاثة بها ((Commentary on John, v, 41 (24))

كانت جدرا احدى مدن مقاطعة الديكابولوس تقع على بعد 5 اميال من بحر الجليل (المعروفة حاليا بام قيس ) وبالرغم من اعتراض اوريجن على تحديدها كمكان لوقوع الحادثة ( والتى قال عنها انها قرئت ببعض المخطوطات ) وسبب اعتراضه على تحديدها كمكان للحادثة هو عدم وجود بحيرة تطل على ضفافها هذه المدينة .

يُفضّل اوريجن جراسا (كمكان لوقوع هذه الحادثة ) ليس بسبب وجودها فى المخطوطات _التى سكت عنها _ ولكن على القاعدة المريبه للتقليد المحلى (تكون هى المكان التى فيها خرجت الارواح الشريرة وسكنت بالخنازير .

ومازال هناك المزيد من القواعد الاكثر ريبة فى علم اصل الكلمة ( فمعنى كلمة جراسا هى مسكن لهولاء المبعدين ) وهكذا يكون اسم البلدة يحوى اشارة تنبوئيه لما فعله ساكنى هذة الاماكن اذ انهم توسلوا الى يسوع ليغادر ارضهم 

والان دعونا نأخذ فكره عن جغرافية فلسطين القديمه قبل تفنيد تبريرات اهل الكتاب للتناقض

http://www.bible-history.com/geography/ancient-israel/israel-first-century.html

سأبداء بأعطاء فكره عن المنطقه كما ترى فى الخريطه هناك بلدتين تسمى جدرا Gadara واحده فى اقصى الجنوب و واحده موازيه لها و المشار لها بالسهم الثالث من اسفل و لان بعض المراجع تشير الى ان هناك مدينيتن بهذا الاسم فقد تعمدت ان تكون الخريطه موضحه للمدينتين الحاملين لنفس الاسم حتى لا يحدث اى لبث للقارىء عندما يقراء ذلك .

اما جراسا Gerasa فستجدها مشار اليها بالسهم الثانى من اسفل و هى نفسها مدينة جرش فى عمان حاليا و تبعد ثلاثون ميل بحيرة الجليل المشار اليها فى اعلى الصوره .

اما المدن العشر Decapolis فهى عبارعن العشر مدن التى تضم Gerasa (جيراسا ) و Gadara (جدرا ) و هيفوس Hippos و المشار لها بالسهم الثانى من فوق و اؤكد انها احد المدن العشر و بالتالى فهى تمثل انتهاء حدود جدرا كمدينه ايضا من المدن العشر .

اما القريه الصغيره و التى تسمى Gergesa فستجد بجانبها علامة استفهام و سوف تعرف لماذا وضعت علامة الاستفام بعد اكتمال الشرح .

اما الجليل كمدينه رئيسيه فقد اشرت لها على يسار الصوره حتى تشير لنا الى ان المدينه موضع البحث يجب ان تكون فى مقابلها فى الجانب الاخر من البحيره .

http://www.servimg.com/image_preview.php?i=110&u=11492097

كما ترى هذة هى المدن العشر و تستطيع بالضغط على اسم اى بلد منهم ان تعرف معلومات عنها و بذلك تستطيع ان تعرف ان Gerasa (جيراسا ) هى نفسها جرش الحاليه و ان هيفوس Hiposs هى احدى المدن العشر و هى كما ذكرت سابقا تفصل Gergesa (Gergesenes ) عن جدرا و لذلك لا يمكن ان تكون تابعه لها اداريا كما يحاول البعض ان يوهمنا احيانا ان جرجسه تابعه لجدرا و احيانا ان جدرا تابعه لجرجسه و احيانا ان Gerasa (جيراسا ) هى تابعه لجدرا و هكذا يستمرون فى الخلط و التلبيس لتبرير ما لا يبرر بمبرر مشروع و يكفينى كمثال للاستهانه بالعقول ما اورده التفسير التطبيقى للكتاب المذكور سابقا و هو ان ( كورة الجدريين تقع فى الجنوب الشرقي من بحر الجليل، وتسمى أيضا كورة الجراسيين أو الجرجسيين و هى قريبه من قرية جدرا ) و انا اريد رأيك فى هذا الكلام بعد المعلومات التى عرضناها و التى وضحت جغرافية المنطقه ؟ بماذا تصفه ؟ ان من كتبه و ان كانوا لاهوتين او خبراء لغه لا يكادوا يفهموا معنى كلمتى جدرا و الجدريين كالقاهره و القاهريين فهم يخبرونا ان ( جدرا هى جراسا و هى جرجسه و هى قريبه من جدرا ) و لتفهم ما اقول اقراء مره اخرى ملخص تبريراتهم للتناقض بعد معرفة هذة المعلومات .

احب ان انوه ان جدرا لم تكن يوما عاصمة المدن العشر و لا يوجد اى دليل على ذلك و هذا يفند معظم تبريرات اهل الكتاب فلا جدرا هى عاصمة المدن العشر 

و لا جرجسة ( طبعا لاحظ اختلافات تعريفهم لها فساعه يعرفونها انها البلده الصغيره على البحيره و ساعة يعرفونها انها جراسا اى جرش الحاليه ) هى تابعه لجدرا و لا جراسا ( لاحظ ايضا التشويش فى تعريفها احيانا كرسة و احيانا جرسه و احيانا جرجسه ) تابعه لجدرا .

 

 

الرد علي:- هل اخطأ الانجيل في اسم المدينه التي اخرج السيد المسيح بجانبها الارواح الشريره ؟

 

وفي البداية اوضح انني لست طرف في خلاف وصراع الخرائط وما ساقدمه هنا هو فقط ملخص توضيحي لا ارد فيه علي اي طرف 

 

في قصة شفاء السيد المسيح للمجنون الذي عليه روح شريره 

الشبهة

 

هل هم مجنونان ام مجنون واحد 

ثانيا هل المكان جدرا ام جرجسا ام جرسا ؟

 

الرد 

 

لنقراء الاعداد بدقه 

 

متي 8

1 وَلَمَّا نَزَلَ مِنَ الْجَبَلِ تَبِعَتْهُ جُمُوعٌ كَثِيرَةٌ.

جبل الموعظه علي الجبل ومكانه علي الخريطة 

C:\Documents and Settings\Administrator\Desktop\2.bmp
2 وَإِذَا أَبْرَصُ قَدْ جَاءَ وَسَجَدَ لَهُ قَائِلاً: «يَا سَيِّدُ، إِنْ أَرَدْتَ تَقْدِرْ أَنْ تُطَهِّرَنِي».
3 فَمَدَّ يَسُوعُ يَدَهُ وَلَمَسَهُ قَائِلاً: «أُرِيدُ، فَاطْهُرْ!». وَلِلْوَقْتِ طَهُرَ بَرَصُهُ.
4 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «انْظُرْ أَنْ لاَ تَقُولَ لأَحَدٍ. بَلِ اذْهَبْ أَرِ نَفْسَكَ لِلْكَاهِنِ، وَقَدِّمِ الْقُرْبَانَ الَّذِي أَمَرَ بِهِ مُوسَى شَهَادَةً لَهُمْ».
5 وَلَمَّا دَخَلَ يَسُوعُ كَفْرَنَاحُومَ، جَاءَ إِلَيْهِ قَائِدُ مِئَةٍ يَطْلُبُ إِلَيْهِ

كفر ناحوم هو شمال غرب بحيرة الجليل

http://bibleatlas.org/region/capernaum.jpg


6 وَيَقُولُ: «يَا سَيِّدُ، غُلاَمِي مَطْرُوحٌ فِي الْبَيْتِ مَفْلُوجًا مُتَعَذِّبًا جِدًّا».
7 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا آتِي وَأَشْفِيهِ».
8 فَأَجَابَ قَائِدُ الْمِئَةِ وَقَالَ: «يَا سَيِّدُ، لَسْتُ مُسْتَحِقًّا أَنْ تَدْخُلَ تَحْتَ سَقْفِي، لكِنْ قُلْ كَلِمَةً فَقَطْ فَيَبْرَأَ غُلاَمِي.
9 لأَنِّي أَنَا أَيْضًا إِنْسَانٌ تَحْتَ سُلْطَانٍ. لِي جُنْدٌ تَحْتَ يَدِي. أَقُولُ لِهذَا: اذْهَبْ! فَيَذْهَبُ، وَلآخَرَ: اءْيتِ! فَيَأْتِي، وَلِعَبْدِيَ: افْعَلْ هذَا! فَيَفْعَلُ».
10 فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ تَعَجَّبَ، وَقَالَ لِلَّذِينَ يَتْبَعُونَ: «اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَمْ أَجِدْ وَلاَ فِي إِسْرَائِيلَ إِيمَانًا بِمِقْدَارِ هذَا!
11 وَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كَثِيرِينَ سَيَأْتُونَ مِنَ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِب وَيَتَّكِئُونَ مَعَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ،
12 وَأَمَّا بَنُو الْمَلَكُوتِ فَيُطْرَحُونَ إِلَى الظُّلْمَةِ الْخَارِجِيَّةِ. هُنَاكَ يَكُونُ الْبُكَاءُ وَصَرِيرُ الأَسْنَانِ».
13 ثُمَّ قَالَ يَسُوعُ لِقَائِدِ الْمِئَةِ: «اذْهَبْ، وَكَمَا آمَنْتَ لِيَكُنْ لَكَ». فَبَرَأَ غُلاَمُهُ فِي تِلْكَ السَّاعَةِ.
14 وَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى بَيْتِ بُطْرُسَ، رَأَى حَمَاتَهُ مَطْرُوحَةً وَمَحْمُومَةً،
15 فَلَمَسَ يَدَهَا فَتَرَكَتْهَا الْحُمَّى، فَقَامَتْ وَخَدَمَتْهُمْ.
16 وَلَمَّا صَارَ الْمَسَاءُ قَدَّمُوا إِلَيْهِ مَجَانِينَ كَثِيرِينَ، فَأَخْرَجَ الأَرْوَاحَ بِكَلِمَةٍ، وَجَمِيعَ الْمَرْضَى شَفَاهُمْ،
17 لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِإِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ الْقَائِلِ: «هُوَ أَخَذَ أَسْقَامَنَا وَحَمَلَ أَمْرَاضَنَا».
18 وَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ جُمُوعًا كَثِيرَةً حَوْلَهُ، أَمَرَ بِالذَّهَاب إِلَى الْعَبْرِ.

يعبر البحيرة 
19 فَتَقَدَّمَ كَاتِبٌ وَقَالَ لَهُ: «يَا مُعَلِّمُ، أَتْبَعُكَ أَيْنَمَا تَمْضِي».
20 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «لِلثَّعَالِب أَوْجِرَةٌ وَلِطُيُورِ السَّمَاءِ أَوْكَارٌ، وَأَمَّا ابْنُ الإِنْسَانِ فَلَيْسَ لَهُ أَيْنَ يُسْنِدُ رَأْسَهُ».
21 وَقَالَ لَهُ آخَرُ مِنْ تَلاَمِيذِهِ: «يَا سَيِّدُ، ائْذَنْ لِي أَنْ أَمْضِيَ أَوَّلاً وَأَدْفِنَ أَبِي».
22 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «اتْبَعْنِي، وَدَعِ الْمَوْتَى يَدْفِنُونَ مَوْتَاهُمْ».
23 وَلَمَّا دَخَلَ السَّفِينَةَ تَبِعَهُ تَلاَمِيذُهُ.

سفينة صيد صغيره شراعية في بحيرة طبرية 
24 وَإِذَا اضْطِرَابٌ عَظِيمٌ قَدْ حَدَثَ فِي الْبَحْرِ حَتَّى غَطَّتِ الأَمْوَاجُ السَّفِينَةَ، وَكَانَ هُوَ نَائِمًا.
25 فَتَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ وَأَيْقَظُوهُ قَائِلِينَ: «يَا سَيِّدُ، نَجِّنَا فَإِنَّنَا نَهْلِكُ!»
26 فَقَالَ لَهُمْ: «مَا بَالُكُمْ خَائِفِينَ يَا قَلِيلِي الإِيمَانِ؟» ثُمَّ قَامَ وَانْتَهَرَ الرِّيَاحَ وَالْبَحْرَ، فَصَارَ هُدُوٌ عَظِيمٌ.

يقال عليها بحر الجليل 
27 فَتَعَجَّبَ النَّاسُ قَائِلِينَ: «أَيُّ إِنْسَانٍ هذَا؟ فَإِنَّ الرِّيَاحَ وَالْبَحْرَ جَمِيعًا تُطِيعُهُ!».
28 وَلَمَّا جَاءَ إِلَى الْعَبْرِ إِلَى كُورَةِ الْجِرْجَسِيِّينَ، اسْتَقْبَلَهُ مَجْنُونَانِ خَارِجَانِ مِنَ الْقُبُورِ هَائِجَانِ جِدًّا، حَتَّى لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ يَقْدِرُ أَنْ يَجْتَازَ مِنْ تِلْكَ الطَّرِيقِ.

هو جاء الي العبر وهي كلمت تعني الي الجانب الاخر فهو لايزال علي الشاطئ وليس في داخل مدينة . وهو لم يقل مدينة ولكن كورة التي تعني منطقه اي مدينه وتوابعها 

وكلمة كورة في اليوناني هنا كوران 

G5561

χώρα

chōra

kho'-rah

Feminine of a derivative of the base of G5490 through the idea of empty expanse; room, that is, a space of territory (more or less extensive; often including its inhabitants): - coast, county, fields, grounds, land, region. Compare G5117.

كلمة مؤنث مشتقة من قاعدة كاسما التي تعني فضاء 5490 وهي من فكرة فسحة فارغة وغرفة بمعني مساحة من الارض . ساحل مقاطعه حقول ارض خالية ارض منطقة . قارن بكلمة توبوس التي تعني منطقة او شاطئ 5117 

فكورة جرجسيين هو تعبير عن مساحة ارض فضاء بجوار الشاطئ وليس المدينة نفسها وهذا ايضا ليس اسم مدينه ولكن اسم شعب يسكن هذه المنطقه ( وساعود الي ذلك في الجزء اللغوي )

29 وَإِذَا هُمَا قَدْ صَرَخَا قَائِلَيْنِ: «مَا لَنَا وَلَكَ يَا يَسُوعُ ابْنَ اللهِ؟ أَجِئْتَ إِلَى هُنَا قَبْلَ الْوَقْتِ لِتُعَذِّبَنَا؟»

نلاحظ انه رغم ان الكلام عن اثنين الا ان الكلام سنلاحظ انه تحول الي واحد الذي به شياطين كثيرين. واول ملاحظة ان العبري ليس به مثني بل مفرد وجمع فالعدد في العبري صرخوا قائلين. فالذين صرخوا هم الشياطين وليس المجنونان بالمثني ( هذا ما فهمته من العدد ) 

30 وَكَانَ بَعِيدًا مِنْهُمْ قَطِيعُ خَنَازِيرَ كَثِيرَةٍ تَرْعَى.
31 فَالشَّيَاطِينُ طَلَبُوا إِلَيْهِ قَائِلِينَ: «إِنْ كُنْتَ تُخْرِجُنَا، فَأْذَنْ لَنَا أَنْ نَذْهَبَ إِلَى قَطِيعِ الْخَنَازِيرِ».

الشياطين الكثيره الذي يتضح فيما بعد انهم لجئون للمجنون الاشرس هم الذين صرخوا. اذا متي البشير رغم انه ذكر اثنين الا ان سياق الكلام اكد انه يتكلم عن مجنون واحد به شياطين كثيرة تتكلم وهو الذي سنري ان المبشرين مرقس ولوقا سيركزوا عليه
32 فَقَالَ لَهُمُ: «امْضُوا». فَخَرَجُوا وَمَضَوْا إِلَى قَطِيعِ الْخَنَازِيرِ، وَإِذَا قَطِيعُ الْخَنَازِيرِ كُلُّهُ قَدِ انْدَفَعَ مِنْ عَلَى الْجُرُفِ إِلَى الْبَحْرِ، وَمَاتَ فِي الْمِيَاهِ.

اندفع الي قطعه صخريه مرتفعه تطل علي البحيره وهذا سيساعدنا في تحديد المنطقه بدقه 

ويوضح الانجيل انه بحر الجليل وليس نهر او شئ اخر بل نفس البحر الذي عبره السيد المسيح بالسفينة
33 أَمَّا الرُّعَاةُ فَهَرَبُوا وَمَضَوْا إِلَى الْمَدِينَةِ، وَأَخْبَرُوا عَنْ كُلِّ شَيْءٍ، وَعَنْ أَمْرِ الْمَجْنُونَيْنِ.

ويتضح لنا انهم خارج المدينه فهم في مكان رعي الخنازير والذي يؤكد ذلك ان العدد يقول انهم مضوا الي المدينه اي انهم خارج المدينة ومضوا اليها. ولهذا التعبير كورة كان دقيق 
34 فَإِذَا كُلُّ الْمَدِينَةِ قَدْ خَرَجَتْ لِمُلاَقَاةِ يَسُوعَ. وَلَمَّا أَبْصَرُوهُ طَلَبُوا أَنْ يَنْصَرِفَ عَنْ تُخُومِهِمْ.

وايضا تعبير كل المدينة قد خرجت تؤكد ان الرب يسوع المسيح كان اصلا خارج المدينه علي مقربة من الشاطئ. 

من هذا نفهم ان من يتحجج بمكان المدينة كحجة علي ان الكتاب اخطأ هو الذي اخطأ لان متي البشير لم يقل داخل المدينه ولكن كورة

 

مرقس 

3: 7 فانصرف يسوع مع تلاميذه الى البحر و تبعه جمع كثير من الجليل و من اليهودية 

فالمسيح عند بحر الجليل من الناحية الغربية 

4: 1 و ابتدا ايضا يعلم عند البحر فاجتمع اليه جمع كثير حتى انه دخل السفينة و جلس على البحر و الجمع كله كان عند البحر على الارض 

هو في مركب علي مقربة من شاطئ بحر الجليل من الناحية الغربية 

4: 35 و قال لهم في ذلك اليوم لما كان المساء لنجتز الى العبر 

4: 36 فصرفوا الجمع و اخذوه كما كان في السفينة و كانت معه ايضا سفن اخرى صغيرة 

4: 37 فحدث نوء ريح عظيم فكانت الامواج تضرب الى السفينة حتى صارت تمتلئ 

4: 38 و كان هو في المؤخر على وسادة نائما فايقظوه و قالوا له يا معلم اما يهمك اننا نهلك 

4: 39 فقام و انتهر الريح و قال للبحر اسكت ابكم فسكنت الريح و صار هدوء عظيم 

4: 40 و قال لهم ما بالكم خائفين هكذا كيف لا ايمان لكم 

4: 41 فخافوا خوفا عظيما و قالوا بعضهم لبعض من هو هذا فان الريح ايضا و البحر يطيعانه 

فهو بمركب هو وتلاميذه عبروا بحر الجليل من الشاطئ الغربي الي الشاطئ الشرقي 

5

1 وَجَاءُوا إِلَى عَبْرِ الْبَحْرِ إِلَى كُورَةِ الْجَدَرِيِّينَ.

عبر البحر اي انه عبر البحيرة بمركب. ومره اخري لا يذكر اسم مدينة ولكن يتكلم عن جنسية البشر الذين يعيشون في هذه المنطقة فهم جدريين وليس مدينة جدرة.  
2 وَلَمَّا خَرَجَ مِنَ السَّفِينَةِ لِلْوَقْتِ اسْتَقْبَلَهُ مِنَ الْقُبُورِ إِنْسَانٌ بِهِ رُوحٌ نَجِسٌ،

تاكيد انه كان في سفينة ليعبر البحيرة. ثم خرج من البحيرة الي الشاطئ . وتعبير للوقت اي مباشره اي قبل ان يمضي ويدخل الي المدينة  

3 كَانَ مَسْكَنُهُ فِي الْقُبُورِ، وَلَمْ يَقْدِرْ أَحَدٌ أَنْ يَرْبِطَهُ وَلاَ بِسَلاَسِلَ،

ونلاحظ ان الذي يبيت في القبور انسان واحد من الاثنين. كان هناك مجنونان فالاخطر هو ساكن القبور.

ويحدد ايضا ان المنطقه جانب الشاطئ وبجانب منطقه جبليه وبجانب قبور 
4 لأَنَّهُ قَدْ رُبِطَ كَثِيرًا بِقُيُودٍ وَسَلاَسِلَ فَقَطَّعَ السَّلاَسِلَ وَكَسَّرَ الْقُيُودَ، فَلَمْ يَقْدِرْ أَحَدٌ أَنْ يُذَلِّلَهُ.

ويوضح العدد ان الثاني كانوا يستطيعون ان يتحكموا به ويمضوا به الي المدينة اما الذي به لاجئون كان لا يستطيع احد ان يتحكم فيه وهو الاخطر 
5 وَكَانَ دَائِمًا لَيْلاً وَنَهَارًا فِي الْجِبَالِ وَفِي الْقُبُورِ، يَصِيحُ وَيُجَرِّحُ نَفْسَهُ بِالْحِجَارَةِ.
6 فَلَمَّا رَأَى يَسُوعَ مِنْ بَعِيدٍ رَكَضَ وَسَجَدَ لَهُ،
7 وَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَ: «مَا لِي وَلَكَ يَا يَسُوعُ ابْنَ اللهِ الْعَلِيِّ؟ أَسْتَحْلِفُكَ بِاللهِ أَنْ لاَ تُعَذِّبَنِي!»
8 لأَنَّهُ قَالَ لَهُ: «اخْرُجْ مِنَ الإِنْسَانِ يَا أَيُّهَا الرُّوحُ النَّجِسُ».
9 وَسَأَلَهُ: «مَا اسْمُكَ؟» فَأَجَابَ قِائِلاً: «اسْمِي لَجِئُونُ، لأَنَّنَا كَثِيرُونَ».

وهنا يكمل ما قدمه متي البشير بان الشياطين تصرخ فهو كتيبة الشياطين بالمجنون الاول 
10 وَطَلَبَ إِلَيْهِ كَثِيرًا أَنْ لاَ يُرْسِلَهُمْ إِلَى خَارِجِ الْكُورَةِ.

وطلب اليه يعود علي مجموعة الشياطين . ويحدد انه في منطقه وليس في مدينه محدده 
11 وَكَانَ هُنَاكَ عِنْدَ الْجِبَالِ قَطِيعٌ كَبِيرٌ مِنَ الْخَنَازِيرِ يَرْعَى،

ويحدد مره اخري انه منطقه جبليه علي مقربة شاطئ بحر الجليل 
12 فَطَلَبَ إِلَيْهِ كُلُّ الشَّيَاطِينِ قَائِلِينَ: «أَرْسِلْنَا إِلَى الْخَنَازِيرِ لِنَدْخُلَ فِيهَا».
13 فَأَذِنَ لَهُمْ يَسُوعُ لِلْوَقْتِ. فَخَرَجَتِ الأَرْوَاحُ النَّجِسَةُ وَدَخَلَتْ فِي الْخَنَازِيرِ، فَانْدَفَعَ الْقَطِيعُ مِنْ عَلَى الْجُرْفِ إِلَى الْبَحْرِ. وَكَانَ نَحْوَ أَلْفَيْنِ، فَاخْتَنَقَ فِي الْبَحْرِ.

ويؤكد نفس النقطه الماضيه ويتضح انها منطقه واسعه قليلا لتتسع الفي خنزير 
14 وَأَمَّا رُعَاةُ الْخَنَازِيرِ فَهَرَبُوا وَأَخْبَرُوا فِي الْمَدِينَةِ وَفِي الضِّيَاعِ. فَخَرَجُوا لِيَرَوْا مَا جَرَى.

وايضا يتفق مع متي البشير انه خارج اي مدينه لكنه في منطقة الجدريين قريب من مدينة يعيش فيها الرعاة ولكن لم يذكر اسم المدينه ( ويعيش فيها جرجسيين ) 
15 وَجَاءُوا إِلَى يَسُوعَ فَنَظَرُوا الْمَجْنُونَ الَّذِي كَانَ فِيهِ اللَّجِئُونُ جَالِسًا وَلاَبِسًا وَعَاقِلاً، فَخَافُوا.

ويذكر كلمه هامه هي تمييز للذي كان مجنون وهو من كان عليه لجئون من اي انسان اخر ويتضح ان الانجيل عن قصد ركز علي هذا المجنون فقط دون الثاني 
16 فَحَدَّثَهُمُ الَّذِينَ رَأَوْا كَيْفَ جَرَى لِلْمَجْنُونِ وَعَنِ الْخَنَازِيرِ.
17 فَابْتَدَأُوا يَطْلُبُونَ إِلَيْهِ أَنْ يَمْضِيَ مِنْ تُخُومِهِمْ.

ومره اخري يوضح ان ذلك لم يحدث في مدينه لكن في منطقه خارج اي مدينه بالقرب من المنطقه التي يسكنها الجرجسيين ويطلق عليهم جدريين لانها عاصمة المنطقه وايضا الشعب هم جدريين ( وساعود الي ذلك لاحقا )  
18 وَلَمَّا دَخَلَ السَّفِينَةَ طَلَبَ إِلَيْهِ الَّذِي كَانَ مَجْنُونًا أَنْ يَكُونَ مَعَهُ،
19 فَلَمْ يَدَعْهُ يَسُوعُ، بَلْ قَالَ لَهُ: «اذْهَبْ إِلَى بَيْتِكَ وَإِلَى أَهْلِكَ، وَأَخْبِرْهُمْ كَمْ صَنَعَ الرَّبُّ بِكَ وَرَحِمَكَ».
20 فَمَضَى وَابْتَدَأَ يُنَادِي فِي الْعَشْرِ الْمُدُنِ كَمْ صَنَعَ بِهِ يَسُوعُ. فَتَعَجَّبَ الْجَمِيعُ.

ويوضح ان هذا الانسان بدا يبشر في العشر مدن الشرقيه لبحر الجليل 
21 وَلَمَّا اجْتَازَ يَسُوعُ فِي السَّفِينَةِ أَيْضًا إِلَى الْعَبْرِ، اجْتَمَعَ إِلَيْهِ جَمْعٌ كَثِيرٌ، وَكَانَ عِنْدَ الْبَحْرِ.

وعبر السيد المسيح مره اخري بحر الجليل من الناحيه الشرقيه الي الناحيه الغربية ناحية الجليل 

 

لوقا 8

22 وَفِي أَحَدِ الأَيَّامِ دَخَلَ سَفِينَةً هُوَ وَتَلاَمِيذُهُ، فَقَالَ لَهُمْ: «لِنَعْبُرْ إِلَى عَبْرِ الْبُحَيْرَةِ». فَأَقْلَعُوا.

ويتفق تماما مع البشيرين متي ومرقس انه عبر بحيرة الجليل من ناحية الجليل الي الناحية الشرقيه ناحية العشر مدن 
23 وَفِيمَا هُمْ سَائِرُونَ نَامَ. فَنَزَلَ نَوْءُ رِيحٍ فِي الْبُحَيْرَةِ، وَكَانُوا يَمْتَلِئُونَ مَاءً وَصَارُوا فِي خَطَرٍ.

عبور البحيرة يستغرق ساعات طويله وليس عدة دقائق 
24 فَتَقَدَّمُوا وَأَيْقَظُوهُ قَائِلِينَ: «يَا مُعَلِّمُ، يَا مُعَلِّمُ، إِنَّنَا نَهْلِكُ!». فَقَامَ وَانْتَهَرَ الرِّيحَ وَتَمَوُّجَ الْمَاءِ، فَانْتَهَيَا وَصَارَ هُدُوُّ.
25 ثُمَّ قَالَ لَهُمْ: «أَيْنَ إِيمَانُكُمْ؟» فَخَافُوا وَتَعَجَّبُوا قَائِلِينَ فِيمَا بَيْنَهُمْ: «مَنْ هُوَ هذَا؟ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ الرِّيَاحَ أَيْضًا وَالْمَاءَ فَتُطِيعُهُ!».
26 وَسَارُوا إِلَى كُورَةِ الْجَدَرِيِّينَ الَّتِي هِيَ مُقَابِلَ الْجَلِيلِ.

ونقطه اخري مهمة لتحديد المنطقه وهي ان هذا الشاطئ مقابل الجليل وبخاصه مقابل مجدله. وهي منطقة كبيرة لتكون مقابل الجليل كله اذا لوقا يوضح انه عندما يتكلم عن كورة الجدريين فهو لا يتكلم عن منطقة صغيره محيطة بقرية ولكن منطقه كبيره  
27 وَلَمَّا خَرَجَ إِلَى الأَرْضِ اسْتَقْبَلَهُ رَجُلٌ مِنَ الْمَدِينَةِ كَانَ فِيهِ شَيَاطِينُ مُنْذُ زَمَانٍ طَوِيل، وَكَانَ لاَ يَلْبَسُ ثَوْبًا، وَلاَ يُقِيمُ فِي بَيْتٍ، بَلْ فِي الْقُبُورِ.

يؤكد ان هذا الامر حدث علي الشاطئ بعد نزوله من السفينة 

نقطه اخري مهمة هي ان المنطقه عباره عن شاطئ بجانبه مرتفع جبلي وبجانب قبور ايضا 

وايضا يوضح فرق هذا المجنون عن المجنون الاخر بان 1 به شياطين كثيره 2 يقيم في القبور 3 مصاب من زمن طويل 4 لا يلبس ثوب 5 يرفض ان يقوم في البيت 
28 فَلَمَّا رَأَى يَسُوعَ صَرَخَ وَخَرَّ لَهُ، وَقَالَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ: «مَا لِي وَلَكَ يَا يَسُوعُ ابْنَ اللهِ الْعَلِيِّ؟ أَطْلُبُ مِنْكَ أَنْ لاَ تُعَذِّبَنِي!».
29 لأَنَّهُ أَمَرَ الرُّوحَ النَّجِسَ أَنْ يَخْرُجَ مِنَ الإِنْسَانِ. لأَنَّهُ مُنْذُ زَمَانٍ كَثِيرٍ كَانَ يَخْطَفُهُ، وَقَدْ رُبِطَ بِسَلاَسِل وَقُيُودٍ مَحْرُوسًا، وَكَانَ يَقْطَعُ الرُّبُطَ وَيُسَاقُ مِنَ الشَّيْطَانِ إِلَى الْبَرَارِي.

وهو مجنون محدد عن الاخر لان هذا الشياطين تتحكم فيه وتقدر ان تخطفه . رؤا اعمال الشياطين معه زمان طويل 
30 فَسَأَلَهُ يَسُوعُ قِائِلاً: «مَا اسْمُكَ؟» فَقَالَ: «لَجِئُونُ». لأَنَّ شَيَاطِينَ كَثِيرَةً دَخَلَتْ فِيهِ.

وهو مجنون محدد لان الاخر اقل شراسه من ذلك بكثير 
31 وَطَلَبَ إِلَيْهِ أَنْ لاَ يَأْمُرَهُمْ بِالذَّهَابِ إِلَى الْهَاوِيَةِ.
32 وَكَانَ هُنَاكَ قَطِيعُ خَنَازِيرَ كَثِيرَةٍ تَرْعَى فِي الْجَبَلِ، فَطَلَبُوا إِلَيْهِ أَنْ يَأْذَنَ لَهُمْ بِالدُّخُولِ فِيهَا، فَأَذِنَ لَهُمْ.

الجبل القريب من الشاطئ وهذا الجبل مطل علي البحر بحافة صخرية  
33 فَخَرَجَتِ الشَّيَاطِينُ مِنَ الإِنْسَانِ وَدَخَلَتْ فِي الْخَنَازِيرِ، فَانْدَفَعَ الْقَطِيعُ مِنْ عَلَى الْجُرُفِ إِلَى الْبُحَيْرَةِ وَاخْتَنَقَ.

ويؤكد الانجيل انهم اندفعوا من علي الجرف الي البحيره وموتهم كان خنقا في ماء البحيره وليس تحطما علي الصخر وهذا معناه ان الحافه الجبليه تطل علي مياه عميقه الي حد ما كافي لغرق الخنازير الالفين
34 فَلَمَّا رَأَى الرُّعَاةُ مَا كَانَ هَرَبُوا وَذَهَبُوا وَأَخْبَرُوا فِي الْمَدِينَةِ وَفِي الضِّيَاعِ،

مدينه وضياع لانهم خارج المدينه وخارج الضياع 
35 فَخَرَجُوا لِيَرَوْا مَا جَرَى. وَجَاءُوا إِلَى يَسُوعَ فَوَجَدُوا الإِنْسَانَ الَّذِي كَانَتِ الشَّيَاطِينُ قَدْ خَرَجَتْ مِنْهُ لاَبِسًا وَعَاقِلاً، جَالِسًا عِنْدَ قَدَمَيْ يَسُوعَ، فَخَافُوا.
36 فَأَخْبَرَهُمْ أَيْضًا الَّذِينَ رَأَوْا كَيْفَ خَلَصَ الْمَجْنُونُ.
37 فَطَلَبَ إِلَيْهِ كُلُّ جُمْهُورِ كُورَةِ الْجَدَرِيِّينَ أَنْ يَذْهَبَ عَنْهُمْ، لأَنَّهُ اعْتَرَاهُمْ خَوْفٌ عَظِيمٌ. فَدَخَلَ السَّفِينَةَ وَرَجَعَ.

ونقف امام نقطه هامة جدا وهي ان جمهور اي شعب كثير من المدن والضياع المحيطه ولهذا لو اطلق عليها منطقة الجرجسيين لكان خطأ ولكن يجب ان يطلق عليهم كورة الجدريين لانها الاوسع فقد يكون بعضهم من الجرجسيين وبعضهم لا

وهذا ما يؤكد دقة التعبير الكتابي فمتي البشير حدد اسم المكان باسم الشعب القريب والبشيرين مرقس ولوقا حددا اسم المنطقه بنطاق اوسع باسم المنطقه الاوسع  
38 أَمَّا الرَّجُلُ الَّذِي خَرَجَتْ مِنْهُ الشَّيَاطِينُ فَطَلَبَ إِلَيْهِ أَنْ يَكُونَ مَعَهُ، وَلكِنَّ يَسُوعَ صَرَفَهُ قَائِلاً:
39 «ارْجعْ إِلَى بَيْتِكَ وَحَدِّثْ بِكَمْ صَنَعَ اللهُ بِكَ». فَمَضَى وَهُوَ يُنَادِي فِي الْمَدِينَةِ كُلِّهَا بِكَمْ صَنَعَ بِهِ يَسُوعُ.

لم يذكر ايضا اسم المدينه فهي مدينة تابعه للجدريين في المنطقه الاضيق للجرجسيين
40 وَلَمَّا رَجَعَ يَسُوعُ قَبِلَهُ الْجَمْعُ لأَنَّهُمْ كَانُوا جَمِيعُهُمْ يَنْتَظِرُونَهُ.

اي ان السيد المسيح عبر البحيره مره اخري للناحية الغربيه 

 

ورغم اعتقادي بان الاعداد كافية جدا للتوضيح ولكن ساكمل قليلا  للتوضيح والتاكيد 

 

اختلاف عدد المجانين

 

الدليل علي انهم مجنونان وتكلم عنهم متي البشير ولكن القديس مرقس والقديس لوقا خصصا الاهم 

ما قدمته سابقا وهو 

يوضح فرق هذا المجنون عن المجنون الاخر بان

 1 به شياطين كثيره

 2 يقيم في القبور

 3 مصاب من زمن طويل

 4 لا يلبس ثوب

 5 يرفض ان يقوم في البيت

6 الشياطين تتحكم به وتخطفه

والامر المهم ان مرقس البشير ولوقا البشير لم يقولوا ان في المنطقه كان هناك مجنون واحد فقط يمعني انهم تكلموا عن الذي به لجئون ولكن لم يلغوا ان هناك مجنون اخر. 

وهل ذكر واحد هو اهمال للاخر ؟ بالطبع لا لان الاناجيل لم تكتب اسم كل انسان صنع المسيح معه معجزات وهذا ما اكده يوحنا 

انجيل يوحنا 20

30 وَآيَاتٍ أُخَرَ كَثِيرَةً صَنَعَ يَسُوعُ قُدَّامَ تَلاَمِيذِهِ لَمْ تُكْتَبْ فِي هذَا الْكِتَابِ.
31 وَأَمَّا هذِهِ فَقَدْ كُتِبَتْ لِتُؤْمِنُوا أَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ، وَلِكَيْ تَكُونَ لَكُمْ إِذَا آمَنْتُمْ حَيَاةٌ بِاسْمِهِ.

 

انجيل يوحنا 21

25 وَأَشْيَاءُ أُخَرُ كَثِيرَةٌ صَنَعَهَا يَسُوعُ، إِنْ كُتِبَتْ وَاحِدَةً وَاحِدَةً، فَلَسْتُ أَظُنُّ أَنَّ الْعَالَمَ نَفْسَهُ يَسَعُ الْكُتُبَ الْمَكْتُوبَةَ. آمِينَ. 

فليس ذكر المجنون الذي كان به لجئون فقط اهمال للاخر فهو ليس كتاب اسماء ولكن ذكر الذي به لجئون لان هذا الذي سيوضح سلطان المسيح وان يسوع هو المسيح ابن الله.

فلهذا مرقس البشير ولوقا البشير ذكرا احدهم فقط لانه هو المشهور وهو الذي يفيد لتوضيح السلطان 

وهذا ما اكده القديس اغسطينوس انه ذكر المشهور ( ووضحت سبب شهرته )

القديس يوحنا ذهبي الفم يبرر بذكر الشخص الذي عانا اكثر ( واوضحت ايضا سبب معاناته )

وهذا وضحه ابونا تادرس يعقوب ملطي في تفسيره 

أولاً: يذكر الإنجيلي متى أنهما مجنونان (مت 8: 28 الخ)، أما الإنجيليان مرقس ولوقا (8: 26 الخ) فيذكران شخصًا واحدًا. يعلل القديس أغسطينوس[128] هذا بأن الإنجيليين اكتفيا بذكر الشخص المشهور، والذي كانت المنطقة هناك متألمة لأجله، بينما يرى القديس يوحنا الذهبي الفم أنهما ذكرا شخصًا واحدًا يعاني أكثر من الآخر، وأن من يشفي شخصًا يشفي الآخر أيضًا، إذ هدفهما لا سرد القصة كحدثٍ تاريخيٍ، وإنما إعلان إمكانية الشفاء.

وايضا المثال الواضح الذي ذكره القس منيس عبد النور 

اقتصر مرقس ولوقا على ذكر المجنون الذي كان أشد هياجاً وعربدة، والذي كان من الأمم، لأن غايتهما كانت إفادة الأمم، فذكرا لهم الشخص الذي كانوا يعرفونه، وصرفا النظر عن اليهودي. ولنفرض أن شخصين توجها إلى مستشفى الأمراض العقلية، وبعد خروجهما شرحا ما شاهداه (وعلى منوال متى ولوقا) اقتصر أحدهما على ذكر مجنون واحد وصرف النظر عن الآخر، بينما ذكر الراوي الثاني الاثنين. فهل يجوز أن نقول إن كلامهما متناقض؟ كلا! لكن لو قال أحدهما إنه لم يكن هناك غير مجنون واحد لكان تناقضاً.

 

ثانيا اختلاف اسم المدينه 

 

في هذه النقطه اوضح انهم اسمين فقط ومن كتب اسماء اخري فهو فقط يوضح 

الجرجسيين و الجدريين  

اما اسم الجرسيين الذي كتبته بعض النسخ فهو غير دقيق وليس له مرجعيه الا عدم دقة النسخ في قله من المخطوطات وهذا ما وضحته في جزء النقد النصي 

 

لغويا

 قاموس الكتاب المقدس 

 

جِرْجَسِيُّون

 

أهل جرجسة (مت 8: 28 - 33) أو هم المذكورون في انجيل مرقس 5: 1 وانجيل لوقا 8: 26 بالجدريين. والسبب في هذا التباين الظاهر هو أن متى لما كتب انجيله خاصة لليهود الذين عرفوا تلك الأرض جيداً ذكر موضع المعجزة بالضبط، بينما مرقس ولوقا اللذان كتبا لاجل الأمم لم يذكرا القرية التي بقربها حدثت تلك المعجزة، بل ذكرا كورة الجدريين التي كانت تلك القرية فيها. أما كورة الجدريين (فاطلب جدرة). ولا تزال خرائب على بحر الجليل تعرف اليوم بالكلمة كرسة على الشاطىء الشرقي من البحر المذكور مقابل مجدلة على مسافة خمسة اميال من دخول الاردن إلى البحيرة وهناك موضع بين وادي سمك ووادي فيق حيث تقترب الهضاب إلى البحر مما يسهل لقطيع أن يندفع مهرولاً إلى البحر. 

 

جرجسه هي نفس الاسم لاهل الجرجسيين ومصدر الكلمة اليوناني من قاموس ثايور 

G1086

Γεργεσηνός

Gergesēnos

Thayer Definition:

Gergesenes = “a stranger drawing near” ?

1) also called Gadarenes, is assumed to have been located on the eastern shore of Lake Gennesaret

Part of Speech: adjective

A Related Word by Thayer’s/Strong’s Number: of Hebrew origin H1622

 

تعني اقتراب الغريب ويطلق عليها جرجيسنوس وايضا يطلق عليها جدرنيس كاسم المنطقه علي شاطئ جنيسارت

وندرس من قاموس كلمات الكتاب المقدس 

G1086

 

Γεργεσηνός

Gergesēnós; gen. Gergesēnoú, masc. proper noun. A Gergesene, person belonging to the country of the Gergesenes or Gergesa (Sept.: Gen_15:21Deu_7:1Jos_24:11Mat_8:28), probably the same as Gadarenes (Mar_5:1Luk_8:26) on the east side of the Sea of Galilee where the miracle of the casting out of the demons took place. Origen says that a city called Gergesa stood on the eastern shore of the Lake Tiberias, and that the precipice was still pointed out down which the swine rushed. Some take the readings in the above passages to be Gerasēnós, referring to one of the cities of the Decapolis, Jerrash as it is called today, which is the same as the ancient Gerasa. It is improbable, however, that Gerasa is referred to in the above passages being so far away from the Sea of Galilee.

جيرجيسينوس مصد من جيرجيسينو مذكر اسم علم . جيرجيسيني شخص ينتمي الي بلد جيرجيسينيس او جيرجيسا وفي السبعينية في تكوين 15: 21 و تثنية 7: 1 و يشوع 24: 11 ( جيرجاشيين ) ومتي 8: 28 وهي غالبا جدارينيس مرقس 5: 1 و لوقا 8: 26 علي الجانب الشرقي من بحر الجليل حيث حدثت معجزة اخراج الشياطين. اوريجانوس يقول ان المدينة تسمي جيرجيسا تقع علي الجانب الشرقي من بحيرة طبرية. والتي لا تزال الحافة تشير الي اسفل حيث هرع الخنازير .......

وهذا القاموس يذكر معلومه اخري مهمة جدا سنضعها في حسابنا 

ان منطقة الجرجاشيين القديمة من زمن موسي ويشوع هي باليوناني في السبعينية منطقة الجيرجاسيين

 فالكلمة العبري גרגשׁי جيرجاشي هي باليوناني في السبعينية  

Γεργεσαιους  

وهي نفس الكلمة التي كتبها متي البشير 

وبالفعل الجرجسيين بالنطق اليوناني الذين هم الجرجاشيين بالنطق العبري حسب العهد القديم وهم الذين كانوا حول بحيرة طبرية  من الجنوب والشرق

شعب الجرجاشيين 

C:\Users\Owner\Desktop\29

 

http://st-takla.org/Coptic-Bible-Maps/Engeel-1-Old-Testament/Bible-Map-021-Canaan-People.html

 

map-7-nations-of-canaan_shg.jpg

 

اصلها من الكلمة العبري 

H1622

גּרגּשׁי

girgâshı̂y

ghir-gaw-shee'

Patrial from an unused name (of uncertain derivation); a Girgashite, one of the native tribes of Canaan: - Girgashite, Girgasite.

الاسم العبري جرجاشي وجرجاشيت وجرجاسيت من القبائل الكنعانية 

H1622

גּרגּשׁי

girgâshı̂y

BDB Definition:

Girgashite or Girgasite = “dwelling on a clayey soil”

1) descendants of Canaan and one of the nations living east of the sea of Galilee when the Israelites entered the promised land

Part of Speech: adjective

A Related Word by BDB/Strong’s Number: patrial from an unused name [of uncertain derivation]

وهذه القبائل عاشت علي شاطئ الجليل عندما دخل شعب اسرائيل ارض الموعد

 

لذا كل هذه المنطقة لو سمية كورة الجرجاشيين وباليوناني جرجاسيين هو تعبير صحيح 

ولهذا تعبير متي البشير بقوله كورة الجرجاسيين هو صحيح من ناحيتين 

1 كتاريخ قديم لانها منطقة  اي كورة الجرجاشيين اي الجرجاسيين 

2 منطقة قريبة من مدينة جرجسة

 

جَدَرِيُّون

 

(متى 8: 28 ومرقس 5: 1 ولوقا 8: 26) هم أهل جدرة المعروفة الآن باسم ام قيس الواقعة جنوب شرقي بحر طبرية ويصفها يوسيفوس المؤرخ اليهودي بأنها مدينة عظيمة. ويصفها يوسابيوس بأنها واقعة شرق الاردن مقابل طبرية. تقع على بعد 3 ساعات غربي اربد على رأس الجبل المشرف على وادي نهر اليرموك وعلى بعد 5 أميال من الشاطيء الجنوبي. اشتهرت أيام المسيح كمدينة تاريخية ذات آثار رومانية، وتوجد فيها ينابيع معدنية حارة تتراوح درجة حرارة الماء فيها بين 108 درجة - 119 درجة ف. ويقول يوسيفوس أيضاً باحتمال وجود مدينتين بهذا الاسم ثانيهما عاصمة بيرية - وهي مكان حصين يسكنه أُناس أثرياء ويعرف هذا المكان اليوم بتل جادور.
أما كورة الجدريين فهي المقاطعة كلها. 

 

معني كلمة جدريين اليوناني 

G1046

Γαδαρηνός

Gadarēnos

Thayer Definition:

Gadarenes = “reward at the end”

1) also called Gergesenes, was the capital of Peraea, situated opposite the south extremity of the Lake of Gennesaret to the south-east, but at some distance from the lake on the banks of the river Hieromax

Part of Speech: adjective

A Related Word by Thayer’s/Strong’s Number: from Gadara (a town east of the Jordan)

تعني مكافئه في النهاية ويطلق عليها جرجسيين وهي عاصمة مقاطعة بيرا في جنوب شرق بحيرة جيناسارت ولكن ايضا في منتصف المسافة من النهرين

اذا بالفعل جدرة كانت عاصمة هذه المقاطعة . اذا ما قاله المفسرين مثل ابونا انطونيوس فكري صحيح  

وبهذا يتضح ان استخدام اي اسم من الاسمين في اي نسخة او ترجمه صحيح فاسم المنطقه ( كمحافظه ) واسم المنطقه الاصغر ( كمدينه ) لاهم صحيح 

مثال لو قلت المتحف القبطي بمصر القديمه او المتحف القبطي بالقاهره فكلاهم صحيح

لان مصر القديمه جزء من القاهره

وايضا تسميتها كجدريين كاسم حديث في زمن المسيح وجرجاشيين اي جرجاسيين كاسم قديم من زمن يشوع الاثنين صحيح.

 

وخريطه توضيحية لان جدرا هي عاصمة العشر مدن من برنامج الايسورد

 

C:\Users\Owner\Desktop\21

 

واخري 

 

C:\Users\Owner\Desktop\22.jpg

مكبرة قليلا 

C:\Users\Owner\Desktop\22 - Copy.jpg

 

ومدينة هيبيوس لا تفصل بين مدينتين بل هي مدينه تقع في منطقة جدرا مثلما تقع بها كورة الجرجسيين 

وايضا من زاوية الزمن مدينة هيبيوس لا تؤثر ان اسم المنطقة قديما من زمن يشوع هي منطقة الجرجاسيين اي الجرجاشيين وهي حديثا في زمن المسيح اسمها الجدريين 

 

والان تحديد مكان المعجزه 

 

اولا من كلام يوسيفوس 

يوسيفوس اشار الى ان جدرا ارض تقع على حدود بحيرة طبريه = بحر الجليل ومن ذلك يمكننا ان نستدل على ان هذه الارض المتصلة بالبحر بسبب هذة الحادثة كانت تحمل على عملاتها المعدنية القديمة اسم جدرا عادة مصور كسفينه .

Josephus (Life 42.9) Gadara had territory and villages on the border of the lake;

 

 

كما وضحت في دراسة الاعداد 

كفر ناحوم هو شمال غرب بحيرة الجليل

يعبر البحيرة بسفينة صيد صغيره شراعية في بحيرة طبرية 

يصل الي شاطئ يصلح لرسو السفينة

يخرج الشياطين فتدخل في الخنازير 

تندفع الخنازير الي قطعه صخريه مرتفعه تطل علي البحيره وهذا سيساعدنا في تحديد المنطقه بدقه 

ويوضح الانجيل انه بحر الجليل وليس نهر او شئ اخر بل نفس البحر الذي عبره السيد المسيح بالسفينة

ويتضح لنا انهم خارج المدينه ولهذا التعبير كورة كان دقيق 

ويحدد ايضا ان المنطقه جانب الشاطئ وبجانب منطقه جبليه وبجانب قبور 

ويحدد انه في منطقه وليس في مدينه محدده 

ويحدد مره اخري انه منطقه جبليه علي شاطئ بحر الجليل 

ويؤكد نفس النقطه الماضيه ويتضح انها منطقه واسعه قليلا لتتسع الفي خنزير 

وايضا يتفق مرقس البشير مع متي البشير انه خارج اي مدينه لكنه في منطقة الجدريين قريب من مدينة يعيش فيها الرعاة ولكن لم يذكر اسم المدينه ( ويعيش فيها جرجسيين ) 

ومره اخري يوضح ان ذلك لم يحدث في مدينه لكن في منطقه خارج اي مدينه بالقرب من المنطقه التي يسكنها الجرجسيين ويطلق عليهم جدريين لانها عاصمة المنطقه 

ويوضح ان هذا الانسان بدا يبشر في العشر مدن الشرقيه لبحر الجليل فيوضح ان هذه المنطقه في شاطئ مقابل للعشر مدن 

وعبر السيد المسيح مره اخري بحر الجليل من الناحيه الشرقيه الي الناحيه الغربية ناحية الجليل 

ويتفق تماما لوقا البشير مع البشيرين متي ومرقس انه عبر بحيرة الجليل من ناحية الجليل الي الناحية الشرقيه ناحية العشر مدن 

عبور البحيرة يستغرق ساعات طويله وليس عدة دقائق 

ونقطه اخري مهمة لتحديد المنطقه وهي ان هذا الشاطئ مقابل الجليل وبخاصه مقابل مجدله 

يؤكد ان هذا الامر حدث علي الشاطئ بعد نزوله من السفينة 

نقطه اخري مهمة هي ان المنطقه عباره عن شاطئ بجانبه مرتفع جبلي وبجانب قبور ايضا 

الجبل القريب من الشاطئ وهذا الجبل مطل علي البحر بحافة صخرية  
ويؤكد الانجيل انهم اندفعوا من علي الجرف الي البحيره وموتهم كان خنقا في ماء البحيره وليس تحطما علي الصخر وهذا معناه ان الحافه الجبليه تطل علي مياه عميقه الي حد ما كافي لغرق الخنازير الالفين

مدينه وضياع لانهم خارج المدينه وخارج الضياع 
ونقف امام نقطه هامة جدا وهي ان جمهور اي شعب كثير من المدن والضياع المحيطه ولهذا لو اطلق عليها منطقة الجرجسيين لكان خطأ ولكن يجب ان يطلق عليهم كورة الجدريين لانها الاوسع فقد يكون بعضهم من الجرجسيين وبعضهم لا

وهذا ما يؤكد دقة التعبير الكتابي فمتي البشير حدد اسم المكان باسم الشعب القريب والبشيرين مرقس ولوقا حددا اسم المنطقه بنطاق اوسع باسم المنطقه الاوسع  

لم يذكر ايضا اسم المدينه فهي مدينة تابعه للجدريين في المنطقه الاضيق للجرجسيين

اي ان السيد المسيح عبر البحيره مره اخري للناحية الغربيه 

 

فاوضح بخريطه صغيره 

C:\Users\Owner\Desktop\23

فقط لتحديد نقطة البداية وهي كفر نحوم ويعبر البحيرة 

ثانيا مقابل مدينة مجدله 

C:\Users\Owner\Desktop\24.jpg

http://www.historicjesus.com/

 

منظر الشاطئ تقريبا 

Magdala's port is submerged under the sea of Galilee.

 

http://www.biblewalks.com/Photos1/magadala3.jpg

 

منظر المرتفع القريب 

The Arbel cliffs in the back of Migdal.

 

http://www.biblewalks.com/Photos1/magadala4.jpg

 

ومنظر الجبل علي البحيرة 

 

http://dqhall59.com/kursi-to-noqeib.jpg

 

ومكان صخري تقريبا يشبه هذا 

http://edwindwianto.files.wordpress.com/2009/10/the-beach-of-komodo-island.jpg

http://edwindwianto.files.wordpress.com/2009/10/the-beach-of-komodo-island.jpg

 

وصورته بالستلايت حاليا ( تقريبا )

C:\Users\Owner\Desktop\25

 

وصورته مكبر 

 

C:\Users\Owner\Desktop\26

 

وصوره اخري له بالستلايت

 

 

 

C:\Users\Owner\Desktop\28

 

وقد اكون مخطئ لكن هذا ما تشير اليه الخرائط الحالية 

وتم اكتشاف اثار في كرسا وهي مكان مدينة جرجسة القديمة سنة 1970 م وهي المكان الوحيد الذي بقرب حافه مرتفعه مطلة علي بحر الجليل وايضا يوجد في نفس المنطقة قبور كما ذكر الانجيل وفي لعصر البيظنطي بني بجوارها كنيسة ذكري لمكان المعجزة تبعد 300 يارده عن الحافة التي تسمي تل الكرسه حاليا. وهذا يؤكد معرفة المسيحيين لمكان المعجزة من القرون الاولي. 

وهذا مكتوب في كتاب 

Archaeology and the New Testament John Mcray.

 

وصور الاعمده الباقية ( التي تسمه كرسه حاليا )

http://www.jibe-edu.org/clientimages/28237/photos-travel/kursi.jpg

Kursi

 

 

وايضا صورة شاطئ الجرجسيين 

Shore of Sea of Galilee near Kursi

http://www.biblewalks.com/Photos7/kursi22.jpg

صورة المرتفع 

 

Sea of Galilee beach side, Kursi

http://www.biblewalks.com/Photos7/kursi1.jpg

Herd of Swine in the Galilee - Photo by Assaf Yarom

http://www.biblewalks.com/Sites/Kursi.html

 

وهذا ينطبق عليه الوصف الانجيلي 

 

كلمات العلامه اوريجانوس

The transaction about the swine, which were driven down a steep place by the demons and drowned in the sea, is said to have taken place in the country of the Gerasenes4924   Now, Gerasa is a town of Arabia, and has near it neither sea nor lake.  And the Evangelists would not have made a statement so obviously and demonstrably false; for they were men who informed themselves carefully of all matters connected with Judæa.  But in a few copies we have found, “into the country of the Gadarenes;” and, on this reading, it is to be stated that Gadara is a town of Judæa, in the neighbourhood of which are the well-known hot springs, and that there is no lake there with overhanging banks, nor any sea.  But Gergesa, from which the name Gergesenes is taken, is an old town in the neighbourhood of the lake now called Tiberias, and on the edge of it there is a steep place abutting on the lake, from which it is pointed out that the swine were cast down by the demons.  Now, the meaning of Gergesa is “dwelling of the casters-out,” and it contains a prophetic reference to the conduct towards the Saviour of the citizens of those places, who “besought Him to depart out of their coasts.”  The same inaccuracy with regard to proper names is also to be observed in many passages of the law and the prophets, as we have been at pains to learn from the Hebrews, comparing our own copies with theirs which have the confirmation of the versions, never subjected to corruption, of Aquila and Theodotion and Symmachus.  

 

ويوضح وجود ثلاث مدن الاولي جراسا وهي مرفوضه لسببين اولا هي حاليا في العربه ثانيا هي ليست بقرب البحيره فهي مرفوضه ( وانا اتفق مع هذا الرائ )

وجدرا وهي ايضا ليست بقرب البحيره ايضا ولكنها منطقه مجاوره ( وهذا ايضا صحيح مع اعتبار انه يشير الي العاصمه بقصده المنطقه المجاوره )

ولكن مدينة جرجسا وهي تعني دار الغرباء واسمها مناسب للحادثه بطريقه نبوية وهي بجانب البحيره وبها نقطه حيث القت الخنازير بنفسها في البحر 

وانا اتفق مع هذا الرائ لانه يتفق مع الانجيل ويتفق مع النص المسلم وايضا الطبيعه الجغرافيه 

اشكاليته الوحيده ان لم يحدد ان جدرا اسم المنطقه كلها 

ولكنه اكد ان النسخ التي تحتوي علي جرجسا هي الصح وهذا يتفق مع النص المسلم 

 

مقوله اخري مهمة للقديس اغسطينوس 

تعليق مهم للقديس اغسطينوس في كتابه توافق وتكامل الاناجيل 

Chapter XLII.—Of His Coming into His Own Country, and of the Astonishment of the People at His Doctrine, as They Looked with Contempt Upon His Lineage; Of Matthew’s Harmony with Mark and Luke in This Section; And in Particular, of the Question Whether the Order of Narration Which is Presented by the First of These Evangelists Does Not Exhibit Some Want of Consistency with that of the Other Two.

Thus he passes from the above discourse containing the parables, on to this passage, in such a way as not to make it absolutely necessary for us to take the one to have followed in immediate historical succession upon the other. All the more may we suppose this to be the case, when we see how Mark passes on from these parables to a subject which is not identical with Matthew’s directly succeeding theme, but quite different from that, and agreeing rather with what Luke introduces; and how he has constructed his narrative in such a manner as to make the balance of credibility rest on the side of the supposition, that what followed in immediate historical sequence was rather the occurrences which these two latter evangelists both insert in near connection [with the parables],—namely, the incidents of the ship in which Jesus was asleep, and the miracle performed in the expulsion of the devils in the country of the Gerasenes,10311031     Mark iv. 35, v. 17; Luke viii. 22–37 two events which Matthew has already recalled and introduced at an earlier stage of his record.10321032     Matt. viii. 23–34. 

http://www.ccel.org/ccel/schaff/npnf106.vi.v.xliii.html?scrBook=Luke&scrCh=8&scrV=22#vi.v.xliii-p5.1

 

ويوضح ان المعجزه حدثة في كورة الجرجسيين كما كتب متي والبشيرين وضحوا المكان القريب 

واوضح نفس الشئ يوسيفوس المؤرخ اليهودي 

ملحوظة لو كان ما ذكرته الاناجيل خطا لكان اليهود اول من هاجم الاناجيل في هذه النقطه ولكن نري يوسيفوس يؤيدها 

http://www.ccel.org/ccel/josephus/works/files/war-3.htm

 

دليل يهودي اخر 

الموسوعه اليهودية 

جدرا 

Hellenistic city, situated southeast of the Sea of Gennesaret. It was rebuilt by Pompey, and afterward given to Herod the Great. After his death it became a free city under Roman sovereignty (Josephus, "Ant." xiv. 4, § 4; xv. 7, § 3; xvii. 11, § 4). At the beginning of the war of liberation the Jews attacked the heathen population, which act was soon afterward fiercely revenged (Josephus, "B. J." ii. 18, § 1, 5). The site of this city is marked by the ruins of Muḳes, among which are found remains of theaters and a temple. This Gadara is often identified with the Gadara referred to by Josephus ("B. J." iv. 7, § 3) as the capital of Peræa. Schlatter, however, is right in declaring the identification unfounded, and referring the description in Josephus ("B. J." iv. 7, §§ 3 et seq.) to the southern valley of the Jordan.


Read more: 
http://www.jewishencyclopedia.com/view.jsp?artid=14&letter=G&search=gadara#ixzz0ilxrVWMQ

 

وتؤكد انها عاصمة المنطقه وحدودها تصل للبحيره 

 

النقطه الثالثه 

وهي النقض النصي للاربع اعداد 

افردت لكل عدد ملف مستقل 

متي 8: 28 

مرقس 5: 1

لوقا 8: 26

لوقا 8: 37 

وكلهم يؤكدون دقة النص المسلم مثل الرسيفد تكست وكنج جيمس وفانديك وغيرهما الكثير من نص الاغلبية 

 

المقصود حتي الان 

 

ان اسم جرسا الذي يبعد عن البحيره خطأ ولذلك النص المسلم لم يكتب جرسا 

اسم جدرا توضيحي للاسم العام للمنطقه لانه يتكلم علي الجمهور الكثير الذي خرج بعد المعجزه وهذا دقيق لمن يتكلم للامم 

اسم المنطقه تحديدا حيث حدثت المعجزه هي كورة الجرجسيين كما اوضح الانجيل اولا والعلامه اوريجانوس ثانيا والقديس اغسطينوس ثالثا والمصادر اليهودية والمعاجم والمراجع والمخطوطات التي وضعتها سابقا 

 

وساكتفي بهذا القدر ولا اري اختلاف ولا اشكاليه في معظم التفسيرات ولن اخوض في ذلك  ولكن لاني كما اوضحت هذا الملف للتوضيح فقط وليس ردا علي احد 

 

النقد النصي

كورة الجدريين ام الجراسين ام الجرجسين

 

Holy_bible_1

الشبهة 

 

متى 8: 28 

 (SVD)  ولما جاء إلى العبر إلى كورة الجرجسيين استقبله مجنونان خارجان من القبور هائجان جدا حتى لم يكن أحد يقدر أن يجتاز من تلك الطريق.

 

(ALAB) ولما وصل يسوع إلى الضفة المقابلة، في بلدة الجدريين، لاقاه رجلان تسكنهما الشياطين، كانا خارجين من بين القبور، وهما شرسان جدا حتى لم يكن أحد يجرؤ على المرور من تلك الطريق.

 

(GNA) ولما وصل يسوع إلى الشاطئ المقابل في ناحية الجدريـين استقبله رجلان خرجا من المقابر، وفيهما شياطين. وكانا شرسين جدا، حتى لا يقدر أحد أن يمر من تلك الطريق. 

 

(JAB) ولما بلغ الشاطئ الآخر في ناحية الجدريين، تلقاه رجلان ممسوسان خرجا من القبور، وكانا شرسين جدا حتى لا يستطيع أحد أن يمر من تلك الطريق. 

 

(KJV+)  And2532 when he846 was come2064 to1519 the3588 other side4008 into1519 the3588 country5561 of the3588 Gergesenes,1086 there met5221 him846 two1417 possessed with devils,1139 coming1831 out1537 of the3588 tombs,3419 exceeding3029 fierce,5467 so that5620 no3361 man5100 might2480 pass3928 by1223 that1565 way.3598 

 

(GNT-BYZ+)  και2532 CONJ  ελθοντι2064 V-2AAP-DSM  αυτω846 P-DSM  εις1519 PREP  το3588 T-ASN  περαν4008 ADV  εις1519 PREP  την3588 T-ASF  χωραν5561 N-ASF  των3588 T-GPM  γεργεσηνων1086 N-GPM  υπηντησαν5221 V-AAI-3P  αυτω846 P-DSM  δυο1417 A-NUI  δαιμονιζομενοι1139 V-PNP-NPM  εκ1537 PREP  των3588 T-GPN  μνημειων3419 N-GPN  εξερχομενοι1831 V-PNP-NPM  χαλεποι5467 A-NPM  λιαν3029 ADV  ωστε5620 CONJ  μη3361 PRT-N  ισχυειν2480 V-PAN  τινα5100 X-ASM  παρελθειν3928 V-2AAN  δια1223 PREP  της3588 T-GSF  οδου3598 N-GSF  εκεινης1565 D-GSF  

 

(GNT-WH+)  και2532 CONJ  ελθοντος2064 V-2AAP-GSM  αυτου846 P-GSM  εις1519 PREP  το3588 T-ASN  περαν4008 ADV  εις1519 PREP  την3588 T-ASF  χωραν5561 N-ASF  των3588 T-GPM  γαδαρηνων1046 A-GPM  υπηντησαν5221 V-AAI-3P  αυτω846 P-DSM  δυο1417 A-NUI  δαιμονιζομενοι1139 V-PNP-NPM  εκ1537 PREP  των3588 T-GPN  μνημειων3419 N-GPN  εξερχομενοι1831 V-PNP-NPM  χαλεποι5467 A-NPM  λιαν3029 ADV  ωστε5620 CONJ  μη3361 PRT-N  ισχυειν2480 V-PAN  τινα5100 X-ASM  παρελθειν3928 V-2AAN  δια1223 PREP  της3588 T-GSF  οδου3598 N-GSF  εκεινης1565 D-GSF  

 

(HNT)  ויהי כבאו אל־עבר הים אל־ארץ הגדרים ויפגשוהו שני אנשים אחוזי שדים יצאים מבתי הקברות והמה רגזנים מאד עד אשר לא־יכל איש לעבר בדרך ההוא׃ 

 

(FDB)  Et quand il arriva à l'autre rive, dans le pays des Gergéséniens, deux démoniaques, sortant des sépulcres, vinrent à sa rencontre; et ils étaient très-violents, en sorte que personne ne pouvait passer par ce chemin-là. 

 

(Vulgate)  et cum venisset trans fretum in regionem Gerasenorum occurrerunt ei duo habentes daemonia de monumentis exeuntes saevi nimis ita ut nemo posset transire per viam illam

 

صورة المخطوطه السينائيه :

 

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img19.jpg

 

هنا الكلمه رغم انها غير واضحه الا انه لو دققت النظر ستجدها γαδαρηνων  اى جدريون ( اهل بلدة جدرا )

 

صورة المخطوطه الفاتيكانية  :

 

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img20.jpg

 

كما ترى فى هذة المخطوطه  تجدها  γαδαρηνων  اى جدريين ( اهل بلدة جدرا )

 

الرد 

ملخص الشبهة 

بعض الترجمات والمخطوطات كتبت جرجاسيين وبعضهم كتبت جدريين فايهم الصحيح 

 

التراجم المختلفة 

التراجم العربي

الفانديك

28 وَلَمَّا جَاءَ إِلَى الْعَبْرِ إِلَى كُورَةِ الْجِرْجَسِيِّينَ اسْتَقْبَلَهُ مَجْنُونَانِ خَارِجَانِ مِنَ الْقُبُورِ هَائِجَانِ جِدَّاً حَتَّى لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ يَقْدِرُ أَنْ يَجْتَازَ مِنْ تِلْكَ الطَّرِيقِ.

الحياة 

28 ولما وصل يسوع إلى الضفة المقابلة، في بلدة الجدريين، لاقاه رجلان تسكنهما الشياطين، كانا خارجين من بين القبور، وهما شرسان جدا حتى لم يكن أحد يجرؤ على المرور من تلك الطريق.

السارة 

28 ولما وصل يسوع إلى الشاطئ المقابل في ناحية الجدريين استقبله رجلان خرجا من المقابر، وفيهما شياطين. وكانا شرسين جدا، حتى لا يقدر أحد أن يمر من تلك الطريق.

اليسوعية

28 ولما بلغ الشاطئ الآخر في ناحية الجدريين، تلقاه رجلان ممسوسان خرجا من القبور، وكانا شرسين جدا حتى لا يستطيع أحد أن يمر من تلك الطريق.

المشتركة

مت-8-28: ولمَّا وصَلَ يَسوعُ إلى الشَّاطئِ المُقابِلِ في ناحيةِ الجدريِّينَ اَستقْبَلَهُ رَجُلانِ خَرَجا مِنَ المَقابِرِ، وفيهما شياطينُ. وكانا شَرِسَيْنِ جدًّا، حتّى لا يَقدِرَ أحدٌ أن يمُرَّ مِنْ تِلكَ الطَّريقِ.

البولسية

مت-8-28: ولمَّا أَفضى الى العِبْرِ، في أَرْضِ الجَدَرِيِّينَ، اسْتَقْبَلَهُ مَجنونانِ قد خرَجا مِنَ القُبور. وكانا من الشَّراسَةِ بحَيْثُ لم يعُدْ في وِسْعِ أَحدٍ أَنْ يَجتازَ في تلكَ الطَّريق.

الكاثوليكية

مت-8-28: ولَمَّا بَلَغَ الشَّاطِئَ الآخَرَ في ناحِيَةِ الجَدَرِيِّين، تَلقَّاهُ رَجُلانِ مَمْسوسَانِ خَرَجا مِنَ القُبور، وكانا شَرِسَيْنِ جِدّاً حتَّى لا يَستطيعُ أَحَدٌ أَن يَمُرَّ مِن تِلكَ الطَّريق.

 

وكما اوضحت كثير ارجو ان لا نتسرع في الحكم ويقول البعض ان فانديك اخطات ولكن نتاني قليلا وندرس باقي التراجم قبل ان نحكم 

 

التراجم الانجليزي

التي تحتوي علي جرجسيين او جرسيين 

 

Mat 8:28

 

(Bishops)  And when he was come to the other syde, into the countrey of the Gergesenes, there met hym two, possessed with deuyls, which came out of the graues, and were very fierce, so that no man myght go by that way. 

 

(Darby)  And there met him, when he came to the other side, to the country of the Gergesenes, two possessed by demons, coming out of the tombs, exceeding dangerous, so that no one was able to pass by that way. 

 

(DRB)  And when he was come on the other side of the water, into the country of the Gerasens, there met him two that were possessed with devils, coming out of the sepulchres, exceeding fierce, so that none could pass by that way. 

 

(EMTV)  And when He came to the other side, to the region of the Gergesenesthere met Him two demon-possessed men, coming out of the tombs; exceedingly violent, so that no one was able to pass by that way. 

 

(Geneva)  And when he was come to the other side into ye countrey of the Gergesenes, there met him two possessed with deuils, which came out of the graues very fierce, so that no man might goe by that way. 

 

(ISV)  When Jesus arrived on the other side in the region of the Gerasenes, two demon-possessed men met him as they were coming out of the tombs. They were so violent that no one could travel on that road. 

 

(KJV)  And when he was come to the other side into the country of the Gergesenes, there met him two possessed with devils, coming out of the tombs, exceeding fierce, so that no man might pass by that way. 

 

(KJV-1611)  And when hee was come to the other side, into the countrey of the Gergesenes, there met him two possessed with deuils, comming out of the tombes, exceeding fierce, so that no man might passe by that way. 

 

(LITV)  And He coming to the other side, into the country of the Gergesenes, two demon-possessed ones met Him, coming out of the tombs, very violent, so that no one was able to pass through that way. 

 

(MKJV)  And when He had come to the other side into the country of the Gergesenes, two demon-possessed ones met Him, coming out of the tombs, exceedingly fierce, so that no one might pass by that way. 

 

(Webster)  And when he had come to the other side, into the country of the Gergesenes, there met him two possessed with demons, coming out of the tombs, exceeding fierce, so that no man might pass by that way. 

 

(YLT)  And he having come to the other side, to the region of the Gergesenes, there met him two demoniacs, coming forth out of the tombs, very fierce, so that no one was able to pass over by that way, 

 

(FDB)  Et quand il arriva à l'autre rive, dans le pays des Gergéséniens, deux démoniaques, sortant des sépulcres, vinrent à sa rencontre; et ils étaient très-violents, en sorte que personne ne pouvait passer par ce chemin-là. 

 

(GLB)  Und er kam jenseit des Meeres in die Gegend der Gergesener. Da liefen ihm entgegen zwei Besessene, die kamen aus den Totengräbern und waren sehr grimmig, also daß niemand diese Straße wandeln konnte. 

 

(HNT)  ויהי כבאו אל־עבר הים אל־ארץ הגדרים ויפגשוהו שני אנשים אחוזי שדים יצאים מבתי הקברות והמה רגזנים מאד עד אשר לא־יכל איש לעבר בדרך ההוא׃ 

 

التي تحتوي علي جدريين

 

(ASV)  And when he was come to the other side into the country of the Gadarenes, there met him two possessed with demons, coming forth out of the tombs, exceeding fierce, so that no man could pass by that way. 

 

(BBE)  And when he had come to the other side, to the country of the Gadarenes, there came out to him from the place of the dead, two who had evil spirits, so violent that no man was able to go that way. 

 

(CEV)  After Jesus had crossed the lake, he came to shore near the town of Gadara and started down the road. Two men with demons in them came to him from the tombs. They were so fierce that no one could travel that way. 

 

(ESV)  And when he came to the other side, to the country of the Gadarenes, two demon-possessed men met him, coming out of the tombs, so fierce that no one could pass that way. 

 

(GNB)  When Jesus came to the territory of Gadara on the other side of the lake, he was met by two men who came out of the burial caves there. These men had demons in them and were so fierce that no one dared travel on that road. 

 

(GW)  When he arrived in the territory of the Gadarenes on the other side of the Sea of Galilee, two men met him. They were possessed by demons and had come out of the tombs. No one could travel along that road because the men were so dangerous. 

 

(Murdock)  And when Jesus arrived at the farther shore, in the country of the Gadarenes, there met him two demoniacs, who came out from the sepulchres, very furious, so that no one could pass that way. 

 

(RV)  And when he was come to the other side into the country of the Gadarenes, there met him two possessed with devils, coming forth out of the tombs, exceeding fierce, so that no man could pass by that way. 

 

(WNT)  On His arrival at the other side, in the country of the Gadarenes, there met Him two men possessed by demons, coming from among the tombs: they were so dangerously fierce that no one was able to pass that way. 

 

ونجد كل النسخ القديمه التقليديه و الاغلبيه  وبعض النسخ النقديه ايضا كتبت جرجسيين 

اما بعض النسخ النقدية فهي تحتوي علي جدريين او جدرا

النسخ اليوناني 

التي تحتوي علي جرجسينون

 

(GNT)  Καὶ ἐλθόντι αὐτῷ εἰς τὸ πέραν εἰς τὴν χώραν τῶν Γεργεσηνῶν ὑπήντησαν αὐτῷ δύο δαιμονιζόμενοι ἐκ τῶν μνημείων ἐξερχόμενοιχαλεποὶ λίανστε μὴ ἰσχύειν τινὰ παρελθεῖν διὰ τῆς ὁδοῦ ἐκείνης. 

 

kai elthonti autō eis to peran eis tēn chōran tōn gergesēnōn upēntēsan autō duo daimonizomenoi ek tōn mnēmeiōn exerchomenoi chalepoi lian ōste mē ischuein tina parelthein dia tēs odou ekeinēs

 

BFT  Matthew 8:28 Καὶ ἐλθόντι αὐτῷ εἰς τὸ πέραν εἰς τὴν χώραν τῶν Γεργεσηνῶν, ὑπήντησαν αὐτῷ δύο δαιμονιζόμενοι ἐκ τῶν μνημείων ἐξερχόμενοι, χαλεποὶ λίαν, ὥστε μὴ ἰσχύειν τινὰ παρελθεῖν διὰ τῆς ὁδοῦ ἐκείνης·

 

BYM  Matthew 8:28 καί@c ἔρχομαι@vpaadms αὐτός@rpdms εἰς@p @dans πέραν@bo εἰς@p @dafs χώρα@nafs @dgmp Γεργεσηνός@ngmp ὑπαντάω@viaa3p αὐτός@rpdms δύο@aniun δαιμονίζομαι@vppnnmp ἐκ@p @dgnp μνημεῖον@ngnp ἐξέρχομαι@vppnnmp χαλεπός@anmpn λίαν@bo ὥστε@c μή@xo ἰσχύω@vnpa τὶς@riams παρέρχομαι@vnaa διά@p @dgfs ὁδός@ngfs ἐκεῖνος@rdgfs

 

GOC  Matthew 8:28 Καὶ ἐλθόντι αὐτῷ εἰς τὸ πέραν εἰς τὴν χώραν τῶν Γεργεσηνῶν ὑπήντησαν αὐτῷ δύο δαιμονιζόμενοι ἐκ τῶν μνημείων ἐξερχόμενοι, χαλεποὶ λίαν, ὥστε μὴ ἰσχύειν τινὰ παρελθεῖν διὰ τῆς ὁδοῦ ἐκείνης

 

MGK  Matthew 8:28 Καὶ ὅτε ᾐλθεν εἰς τὸ πέραν εἰς τὴν χώραν τῶν Γεργεσηνῶν, ὑπήντησαν αὐτὸν δύο δαιμονιζόμενοι ἐξερχόμενοι ἐκ τῶν μνημείων, ἄγριοι καθ ὑπερβολήν, ὥστε οὐδεὶς ἠδύνατο νὰ περάσῃ διὰ τῆς ὁδοῦ ἐκείνης.

 

RPT  Matthew 8:28 Καὶ ἐλθόντι αὐτῷ εἰς τὸ πέραν εἰς τὴν χώραν τῶν Γεργεσηνῶν ὑπήντησαν αὐτῷ δύο δαιμονιζόμενοι ἐκ τῶν μνημείων ἐξερχόμενοι, χαλεποὶ λίαν, ὥστε μὴ ἰσχύειν τινὰ παρελθεῖν διὰ τῆς ὁδοῦ ἐκείνης

 

SCM  Matthew 8:28 καί@c ἔρχομαι@vpaadms αὐτός@rpdms εἰς@p @dans πέραν@bo εἰς@p @dafs χώρα@nafs @dgmp Γεργεσηνός@ngmp ὑπαντάω@viaa3p αὐτός@rpdms δύο@aniun δαιμονίζομαι@vppnnmp ἐκ@p @dgnp μνημεῖον@ngnp ἐξέρχομαι@vppnnmp χαλεπός@anmpn λίαν@bo ὥστε@c μή@xo ἰσχύω@vnpa τὶς@riams παρέρχομαι@vnaa διά@p @dgfs ὁδός@ngfs ἐκεῖνος@rdgfs

 

STE  Matthew 8:28 Καὶ ἐλθόντι αὐτῷ εἰς τὸ πέραν εἰς τὴν χώραν τῶν Γεργεσηνῶν, ὑπήντησαν αὐτῷ δύο δαιμονιζόμενοι ἐκ τῶν μνημείων ἐξερχόμενοι χαλεποὶ λίαν ὥστε μὴ ἰσχύειν τινὰ παρελθεῖν διὰ τῆς ὁδοῦ ἐκείνης

 

TBM  Matthew 8:28 καί@c ἔρχομαι@vpaadms αὐτός@rpdms εἰς@p @dans πέραν@bo εἰς@p @dafs χώρα@nafs @dgmp Γεργεσηνός@ngmp ὑπαντάω@viaa3p αὐτός@rpdms δύο@aniun δαιμονίζομαι@vppnnmp ἐκ@p @dgnp μνημεῖον@ngnp ἐξέρχομαι@vppnnmp χαλεπός@anmpn λίαν@bo ὥστε@c μή@xo ἰσχύω@vnpa τὶς@riams παρέρχομαι@vnaa διά@p @dgfs ὁδός@ngfs ἐκεῖνος@rdgfs

 

TBT  Matthew 8:28 Καὶ ἐλθόντι αὐτῷ εἰς τὸ πέραν εἰς τὴν χώραν τῶν Γεργεσηνῶν, ὑπήντησαν αὐτῷ δύο δαιμονιζόμενοι ἐκ τῶν μνημείων ἐξερχόμενοι, χαλεποὶ λίαν, ὥστε μὴ ἰσχύειν τινὰ παρελθεῖν διὰ τῆς ὁδοῦ ἐκείνης·

 

ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:28 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................ 
Καὶ ἐλθόντι αὐτῷ εἰς τὸ πέραν εἰς τὴν χώραν τῶν Γεργεσηνῶν ὑπήντησαν αὐτῷ δύο δαιμονιζόμενοι ἐκ τῶν μνημείων ἐξερχόμενοι, χαλεποὶ λίαν, ὥστε μὴ ἰσχύειν τινὰ παρελθεῖν διὰ τῆς ὁδοῦ ἐκείνης.
................................................................................ 
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:28 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................ 
Καὶ ἐλθόντι αὐτῷ εἰς τὸ πέραν εἰς τὴν χώραν τῶν Γεργεσηνῶν, ὑπήντησαν αὐτῷ δύο δαιμονιζόμενοι ἐκ τῶν μνημείων ἐξερχόμενοι χαλεποὶ λίαν ὥστε μὴ ἰσχύειν τινὰ παρελθεῖν διὰ τῆς ὁδοῦ ἐκείνης


ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:28 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................ 
και ελθοντι αυτω εις το περαν εις την χωραν των γεργεσηνων υπηντησαν αυτω δυο δαιμονιζομενοι εκ των μνημειων εξερχομενοι χαλεποι λιαν ωστε μη ισχυειν τινα παρελθειν δια της οδου εκεινης
................................................................................ 
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:28 Greek NTTextus Receptus (1550) 
................................................................................ 
και ελθοντι αυτω εις το περαν εις την χωραν των γεργεσηνων υπηντησαν αυτω δυο δαιμονιζομενοι εκ των μνημειων εξερχομενοι χαλεποι λιαν ωστε μη ισχυειν τινα παρελθειν δια της οδου εκεινης
................................................................................ 
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:28 Greek NTTextus Receptus (1894)
................................................................................ 
και ελθοντι αυτω εις το περαν εις την χωραν των γεργεσηνων υπηντησαν αυτω δυο δαιμονιζομενοι εκ των μνημειων εξερχομενοι χαλεποι λιαν ωστε μη ισχυειν τινα παρελθειν δια της οδου εκεινης

النسخ التي تحتوي علي جدارينون

 

ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:28 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................ 
και ελθοντος αυτου εις το περαν εις την χωραν των γαδαρηνων υπηντησαν αυτω δυο δαιμονιζομενοι εκ των μνημειων εξερχομενοι χαλεποι λιαν ωστε μη ισχυειν τινα παρελθειν δια της οδου εκεινης

 

kai elthontos autou eis to peran eis tēn chōran tōn gadarēnōn upēntēsan autō duo daimonizomenoi ek tōn mnēmeiōn exerchomenoi chalepoi lian ōste mē ischuein tina parelthein dia tēs odou ekeinēs

ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:28 Greek NTTischendorf 8th Ed.
................................................................................ 
και ελθοντος αυτου εις το περαν εις την χωραν των γαδαρηνων υπηντησαν αυτω δυο δαιμονιζομενοι εκ των μνημειων εξερχομενοι χαλεποι λιαν ωστε μη ισχυειν τινα παρελθειν δια της οδου εκεινης

 

واعتقد بهذا وضحت اكثر ان الغالبيه من اليوناني القديم والتراجم الانجليزي كتبت جرجسيين 

 

المخطوطات 

اولا التي تشهد لجدريين 

الفاتيكانية والافرايمية والبشيتا 

 

السينائية 

هذا الجزء غير واضح واختلف الباحثين في صحة الكلمة المكتوبه 

فوضع غالبيتهم علامة النجمه بجانبها لعدم وضوحها وبخاصه ان اثار المسح والتصحيح واضحه من الناسخ الذي كتبها 

فهي لاتصلح كدليل قوي مع او ضد 

 

وصورتها 

 

C:\Users\Owner\Desktop\GA01_004b[1].jpg

 

والعدد مكبر 

C:\Users\Owner\Desktop\GA01_004b[1] - Copy.jpg

 

وهي كما قال بعض الباحثين مثل ريتشارد ويلسون 

Γαζαρηνῶν

جسرنون

ولكن بعد التصحيح الذي تم مباشره من مصحح المخطوطة بمراجعتها وتصحيح اخطاء الناسخ 

كتبها

Γεργεσηνῶν 

فهي دليل علي النص التقليدي 

 

والمخطوطات التي تحتوي علي جرجسينون او جراسينون

 

بيزا 

 

وهي في هذا العدد الجزء اليوناني ضائع ولكن الجزء اللاتيني يحتوي علي جرجسينون

 

وصورتها

 

C:\Users\Owner\Desktop\14.jpg

 

وصورة العدد

 

C:\Users\Owner\Desktop\14 - Copy.jpg

ونري كلمة جراسينوريم وهي اللاتيني لجرجسة 

 

مخطوطة واشنطون اخر القرن الرابع بداية الخامس 

 

وصورتها 

C:\Users\Owner\Desktop\CodexW_020a[1].jpg

وصورة العدد

 

C:\Users\Owner\Desktop\CodexW_020a[1] - Copy.jpg

 

وقد لاحظت ان احدهم عن قصد او عن جهل وعدم تركيز ادعي ان النص الذي في واشنطون هو جسينون فقط وليس جرجسينون 

وهذا نص كلامه 

صورة مخطوطة واشنطن :

و نترك امر هذة القراءة للأكثر تخصصا فى اليونانية ليفتونا فيها فهى كما اراها تقراء γεσηνων و هى بالطبع تخالف كل القرءات السابقة و تخالف اسماء الاماكن الثلاثة المذكورة فى المخطوطات الاخرى و لعل احدهم يخبرنا اى مدينة او كورة تعنى هذة الكلمة ؟ .

وللاسف هذا غير امين وغير صحيح 

فالكلمة بين سطرين هي جرجاسيينون 

فلهذا لا تصدقوا كل ما يقدم في هذه المواقع التشكيكية لانهم يقدمون كثير من المعلومات الغير صحيحة والغير امينة سواء عن طريق الخطأ او عن قصد 

 

وبعد القرن الرابع 

E K L W X Π 

وايضا مجموعة مخطوطات 

f1 f13 

ومخطوطات الخط الصغير

22 157 180 205 565 579 597 700 892* 892c 1006 1009 1071 1079 1195 1216 1230 1242 1243 1253 1292 1342 1365 1424 1505 1546 1646 2148 2174 

ومجموعة مخطوطات البيزنطية التي تعد بالاف

Byz 

ومخطوطات القراءات الكنسية 

Lect 

 

وابدا الان في الترجمات وبالطبع من اهمهم الترجمه اللاتينية القديمة التي تعود لاوائل القرن الثاني ومخطوطاتها

ita itaur itb itc itd itf itff1 itg1 ith itk itl itq

Gerasenorumمع ملاحظة ان اللاتينية القديمة كتبتها 

 

وايضا ترجمة القديس جيروم في القرن الرابع 

vg

ونصها 

(Vulgate)  et cum venisset trans fretum in regionem Gerasenorum occurrerunt ei duo habentes daemonia de monumentis exeuntes saevi nimis ita ut nemo posset transire per viam illam 

 

( واعرف البعض سوف يعترض ويقول ان الكلامة اللاتيني جيراسينوريم هي تعني جيراسين ولكن هي اقرب الي جرجاسيين في رائ ضعفي ) 

 

والترجمات السورية 

syrh(mg) syrh(gr) syrpal syrh(mg( 

والترجمات القبطي القديمه من اوائل القرن الرابع

copbo copsa copmae

ونص الصعيدي

والترجمه الجوثيه

goth 

والارمنية

Arm

الاثيوبية

 eth 

والجوارجينية

geo2

السلافينية

Slav

 

وشهاده مهمة اخري وهي

كتاب الدياتسرون للعلامه تيتان وهذا يعود الي سنة 160 م تقريبا وكتب جرجسيين في النسخة الارامية 

Diatessaronarm

 

اقوال الاباء 

العلامه اوريجانوس

The transaction about the swine, which were driven down a steep place by the demons and drowned in the sea, is said to have taken place in the country of the Gerasenes.49244924    Matt. viii. 28, 32

 

القديس اغسطينوس

namely, the incidents of the ship in which Jesus was asleep, and the miracle performed in the expulsion of the devils in the country of the Gerasenes, two events which Matthew has already recalled and introduced at an earlier stage of his record.10321032     Matt. viii. 23–34

ويؤكد ان جرجسيين كتبها القديس متي

Volume 5

ويكرر

to wit, at the

 

point where He crosses the take and returns from the country of the Gerasenes, after casting  out the devils and permitting them to go into the swine.

وكررها اكثر من مره

 

وقائمة الاباء الذين ذكروها ايضا كما قدم الباحث ريتشارد ويلسون 

Eusebiusvid 

Apollinaris 

Hesychius 

Hilary 

Ambrose 

Chromatius 

 

فالادلة الخارجية للنص التقليدي كثيرة ومتنوعة المصادر وقديمة ايضا فهي تؤيد اصالة وصحة النص التقليدي  

 

التحليل الداخلي

 

اولا قاعدة 

The reading which contains unfamiliar words is best.

القراءه التي تحتوي علي كلمات غير معتاده هي الافضل

وتعبير جرجيسينون هو غير معتاد  

يوجد قاعدة مهمة تنطبق علي انجيل متي وهي

The reading which resembles Semitic usage is best.

القراءه التي تشابه الاستخدامات الساميه ( للغات ) هي الافضل 

لان متي ناطق بالاراميه والعبرية وهو الذي ترجم انجيله الي اليونانية فالقراءه التي تميل الي استخدام كلمات ساميه ( عبريه وارامية ) مخالفه لليوناني هذا هو تعبيرهم ولكن النساخ هم يونانيين فقط في معظم الاحوال فقد يميلوا الي تصحيح ذلك 

بمعني لو وجد قراءه تكتب كلمه قريب نطقها الي الارامي او العبري وقراءه اخري بيونانيه سليمه فغالبا الاولي هي الاقرب الي الصحه

ونجد ان جرجاسينون باليوناني هو اقرب تعبير الي  العبري الذي ننطقه بالعربي جرجاشيون 

فهذا يشير الي ان النص التقليدي هو الاصح بتعبير جرجاسيين في انجيل متي 

اما مرقس ولوقا فهما يكتبا للامميين فيستخدموا التعبير الاكثر معرفة لليونانيين وليس التعبير الاقرب للعبري . وهذا ساتي اليه في بقية الملفات المختصة بهذا المكان

 

واخيرا 

كلمة جدرينون وجرجيسينون في اليوناني متشابهين وقد يكون هذا الذي ادي اي بعض المخطوطات نقلت جدرينون ولكن الاسمين صحيحين في معناهما وتسميتها باي الاسمين صحيح كما وضحت اولا في قاموس الكتاب الاول

 

كورة الجدريين ام الجراسين ام الجرجسين

 Holy_bible_1

الشبهة 

 

مرقس 5: 1 

Mar 5:1

 

(SVD)  وجاءوا إلى عبر البحر إلى كورة الجدريين.

 

(ALAB) ثم وصلوا إلى الضفة المقابلة من البحيرة، إلى بلدة الجراسيين.

 

(GNA) ووصلوا إلى الشّـاطئ الآخر من بحر الجليل، في ناحية الجراسيّـين.

 

(JAB) ووصلوا إلى الشاطئ الآخر من البحر إلى ناحية الجراسيين.

 

(KJV+)  And2532 they came over2064 unto1519 the3588 other side4008 of the3588 sea,2281 into1519 the3588 country5561 of the3588 Gadarenes.1046 

 

(GNT-BYZ+)  και2532 CONJ  ηλθον2064 V-2AAI-3P  εις1519 PREP  το3588 T-ASN  περαν4008 ADV  της3588 T-GSF  θαλασσης2281 N-GSF  εις1519 PREP  την3588 T-ASF  χωραν5561 N-ASF  των3588 T-GPM  γαδαρηνων1046 A-GPM  

 

(GNT-WH+)  και2532 CONJ  ηλθον2064 V-2AAI-3P  εις1519 PREP  το3588 T-ASN  περαν4008 ADV  της3588 T-GSF  θαλασσης2281 N-GSF  εις1519 PREP  την3588 T-ASF  χωραν5561 N-ASF  των3588 T-GPM  γερασηνων1046 N-GPM  

 

(HNT)  ויבאו אל־עבר הים אל־ארץ הגדרים׃ 

(FDB)  Et ils arrivèrent à l'autre rive de la mer, dans le pays des Gadaréniens

 

(Vulgate)  et venerunt trans fretum maris in regionem Gerasenorum

 

هذة صورة المخطوطه السينائيه :

 

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img16.jpg

 

كما ترى هنا الكلمه هى      γερασηνων  اى جراسيون (اهل بلدة  جرسا )

 

هذة صورة المخطوطه الفاتيكانية  :

 

 

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img17.jpg

 

كما ترى هنا الكلمه هى      γερασηνων  اى جراسيون (اهل بلدة  جرسا )

 

 

و هذة صورة المخطوطه السكندرية :

 

 

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img18.jpg

 

كما ترى فى هذة المخطوطه  تجدها  γαδαρηνων  اى جدريين ( اهل بلدة جدرا )

 

الرد 

 

اوضحت المعني سابقا لكلمة جدرا او جرجسا وهي من نفس الاصل العبري ويجوز ان تطلق اي من الاسمين علي هذه المنطقه  ولذلك تكتب باي الاسمين صحيح

 

التراجم المختلفة 

التراجم العربي 

فانديك 

1 وَجَاءُوا إِلَى عَبْرِ الْبَحْرِ إِلَى كُورَةِ الْجَدَرِيِّينَ.

الحياه

1 ثم وصلوا إلى الضفة المقابلة من البحيرة، إلى بلدة الجراسيين.

السارة

1 ووصلوا إلى الشّاطئ الآخر من بحر الجليل، في ناحية الجراسيّين.

اليسوعية

1 ووصلوا إلى الشاطئ الآخر من البحر إلى ناحية الجراسيين.

المشتركة

مر-5-1 ووَصَلوا إلى الشّاطئِ الآخَرِ مِنْ بحرِ الجليلِ، في ناحِيَةِ الجَراسيّينَ.

البولسية 

مر-5-1 وأَفْضَوا إِلى عِبْرِ البَحْرِ، إِلى أَرْضِ الجِراسيِّين؛

الكاثوليكية

مر-5-1ووَصلوا إِلى الشَّاطِئِ الآخَرِ مِنَ البَحرِ إِلى ناحِيَةِ الجَراسِيِّين.

 

ان التراجم العربي غير دقيقه بمقارنتها بترجمت فانديك التي لاتزال ادق ترجمه وتعبر عن النص المسلم 

 

 

 

 

نبذه تاريخية عن التراجم العربي

 

وتعليق دائرة المعارف 

واضع مختصر لتاريخ التراجم العربي الحديثة 

 

ــ الترجمة الأمريكية : لم تكن كل الترجمات التي سبق الكلام عنها، وافية بالغرض وبخاصة أننا لم تترجم عن اللغات الأصلية للأسفار المقدسة، بل ترجمت عن السبعينية أهم اللاتينية أهم السريانية أهم القبطية. كما كانت نسخها نادرة الوجود، لا ترى الآشورية في الكنائس والأديرة، وكان بعضها في شكل مخطوطات، أهم مطبوعة طبعا رديئا، وقلما وصلت إلى أيدي الشعب، حتى دعا الله أناسا هيأهم لهذه الخدمة
ففي يناير 1847م قررت لجنة المرسلين الأمريكية ببيروت القيام بترجمة الكتاب المقدس كله من اللغتين العبرية واليونانية، وطلبت من الدكتور القس عالي سميث المرسل الأمريكي لكي يكرس وقته لهذا العمل الجليل. فشرع الدكتور عالي سميث في العمل بمعاونة المعلم بطرس البستاني والشيخ ناصيف اليازجي اللبناني. وكان المعلم بطرس البستاني ضليعا في اللغتين العربية والعبرية، كما كان الشيخ نصيف اليازجي نحويا قديرا. وفي 11 يناير 1857م رقد الدكتور القس سميث في الرب، وكان قد أتم ترجمةأسفار موسى الخمسة والعهد الجديد وأجزاء متفرقة من أسفار الأنبياء، فواصل العمل بعده الدكتور كرنيليوس فان دايك، وكان طبيبا وعالما في اللغات ( كان يتقن عشر لغات، خمسا قديمة وخمسا حديثة ) وكان وقتئذ في التاسعة والعشرين من العمر، فراجع كل ما ترجمة الدكتور سميث والمعلم بطرس البستاني مراجعة دقيقة، يعاونه في ضبط الترجمة الشيخ يوسف الأسير الأزهري. وقد فرغ من ترجمة العهد الجديد في 28 مارس 1860 م، ومن ترجمة العهد القديم في 22 أغسطس 1864 م وتم طبعها جميعها في 29 مارس 1865 م. وقد تمت ترجمة العهد الجديد عن النص المشهور الذي حققه ارازموس ورفاقه، ويعتبر أدق النصوص. أم العهد القديم فقد ترجم عن النص العبري المأسوري الذي يعتبر أدق نص عبري. وقد أصدرت دار الكتاب المقدس بالقاهرة نسخة منقحة منها ومعنونة للأناجيل الثلاثة الأول كل منها على حدة في 1986م
ــ الترجمات الكاثوليكية : قام الدومينكان في الموصل بإصدار ترجمة طبعت في 1878 م، كما قام الآباء اليسوعيون في 1876 م بإصدار ترجمة عربية جديدة بمعاونة الشيخ إبراهيم اليازجي ابن الشيخ ناصيف اليازجي وقس اسمه جعجع تحت رعاية البطريرك الأورشليمي، فجاءت ترجمتهم فصيحة اللغة وإن كانت لا تبلغ في الدقة والمحافظة على روح الكاتب ما بلغته الترجمة الأمريكية. وقد صدرت في 1986 م نسخة منقحة منها لأسفار موسى الخمسة وللمزامير وللأناجيل الأربعة وأعمال الرسل. عن دار المشرق ببيروت 
ــ الترجمات الحديثة : قام الآباء البولسيون في حريصا بلبنان بإصدار ترجمة للعهد الجديد في 1956 م
ثم قامت لجنة على رأسها الدكتور القس جون طومسون والدكتور القس بطرس عبد الملك بتنقيح كامل لترجمة فان دايك البيروتية للعهد الجديد، ونشرت في 1973 م في سلسلة من الكراريس بها رسوم جذابة وخرائط كثيرة
ثم قام الأنبا غريوريوس أسقف التعليم والبحث العلمي بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية مع بعض معاونيه بترجمة إنجيل مرقس الذي نشر في 1972 م، ثم ترجمةإنجيل متى الذي نشر في 1975
وفي 1980 م أصدر اتحاد جمعيات الكتاب المقدس ببيروت ترجمة جديدة للعهد الجديد معنونة، ومذيلة بجدول للشروح
وفي مارس 1982 صدرت في القاهرة ترجمة عربية تفسيرية للعهد الجديد تحت اسم " كتاب الحياة " عن هيئة كتاب الحياة الدولية (living Bible international ثم أعيدت طباعتها في أبريل 1983. وصدرت منها طبعة معنونة فقراتها في 1985، وفي 1988 م أصدرت ترجمة تفسيرية للعهدين الجديد والقديم
المصدر : دائرة المعارف الكتابية . دار الثقافة . القاهرة . مصر .

 

التراجم الانجليزي وبعض اللغات الاخري

Mar 5:1

 

(Bishops)  And they came ouer to the other syde of the sea, into the countrey of the Gadarenites

 

(Darby)  And they came to the other side of the sea, to the country of the Gadarenes. 

 

(EMTV)  Then they came to the other side of the sea, to the region of the Gadarenes. 

 

(Geneva)  And they came ouer to the other side of the sea into the countrey of the Gadarens. 

 

(KJV)  And they came over unto the other side of the sea, into the country of the Gadarenes

 

(KJV-1611)  And they came ouer vnto the other side of the sea, into the countrey of the Gadarenes

 

(KJVA)  And they came over unto the other side of the sea, into the country of the Gadarenes. 

 

(LITV)  And they came to the other side of the sea, to the country of the Gadarenes. 

 

(MKJV)  And they came over to the other side of the sea, to the country of the Gadarenes. 

 

(Murdock)  And he came to the other side of the sea, to the country of the Gadarenes. 

 (Webster)  And they came over to the other side of the sea, into the country of the Gadarenes. 

 

(YLT)  And they came to the other side of the sea, to the region of the Gadarenes, 

 

(FDB)  Et ils arrivèrent à l'autre rive de la mer, dans le pays des Gadaréniens

 

(FLS)  Ils arrivèrent à l'autre bord de la mer, dans le pays des Gadaréniens. 

 

(GLB)  Und sie kamen jenseits des Meers in die Gegend der Gadarener

 

(GSB)  Und sie kamen ans andere Ufer des Meeres in die Landschaft der Gadarener

 

(HNT)  ויבאו אל־עבר הים אל־ארץ הגדרים׃ 

 

والتراجم التي تحتوي علي جرجسيين

 

(ASV)  And they came to the other side of the sea, into the country of the Gerasenes

 

(BBE)  And they came to the other side of the sea, into the country of the Gerasenes

 

(CEV)  Jesus and his disciples crossed Lake Galilee and came to shore near the town of Gerasa

 

(DRB)  And they came over the strait of the sea, into the country of the Gerasens

 

(ESV)  They came to the other side of the sea, to the country of the Gerasenes

 

(GNB)  Jesus and his disciples arrived on the other side of Lake Galilee, in the territory of Gerasa. 

 

(ISV)  They arrived at the other side of the sea in the territory of the Gerasenes. 

 

(RV)  And they came to the other side of the sea, into the country of the Gerasenes

 

(WNT)  So they arrived at the opposite shore of the Lake, in the country of the Gerasenes. 

 

ونري معا ان التراجم التقليديه والمسلمه بها جدريين والنقديه ( الاقليه ) جراسيين 

 

يوجد ترجمه وضعت المنطقه وهي 

 

(GW)  They arrived in the territory of the Gerasenes on the other side of the Sea of Galilee. 

وكتبت جليل

 

وقبل دراسة النسخ اليوناني لابد ان ندرس معا اللاتيني 

 

(Vulgate)  et venerunt trans fretum maris in regionem Gerasenorum 

 

كلمة جراسينورم هي اسم المنطقه بالاتيني ولذلك ترجمت العدد الذي جاء اربع في متي 8: 28 و مر 5: 1 ولوقا مرات الي نفس الاسم المعروف للمنطقه ولم يكتب اسم جرجسيين او جدريين لان اللاتيني ترجمه فكتبتها بالكلمة المعروفه للمنطقه وهي جراسينورم

ولذلك نجد الفلجاتا واللاتينية القديمة وايضا الجزء اللاتيني من مخطوط بيزا في الاربع اعداد كتبت هذه الكلمه فقط 

وموقف الترجمه القبطي مشابه لللاتيني

 

النسخ اليوناني 

اولا التي تحتوي علي جدرينون

 

(GNT)  Καὶ ἦλθον εἰς τὸ πέραν τῆς θαλάσσης εἰς τὴν χώραν τῶν Γαδαρηνῶν

 

kai Elthon eis to peran tEs thalassEs eis tEn chOran tOn gadarEnOn 

BFM  Mark 5:1 καί@cc ἔρχομαι@viaa--3p εἰς@pa @dans+ πέραν@ab @dgfs θάλασσα@n-gf-s εἰς@pa @dafs χώρα@n-af-s @dgmp Γαδαρηνός@ap-gm-p

 

BFT  Mark 5:1 Καὶ ἦλθον εἰς τὸ πέραν τῆς θαλάσσης, εἰς τὴν χώραν τῶν Γαδαρηνῶν.

 

BYM  Mark 5:1 καί@c ἔρχομαι@viaa3p εἰς@p @dans πέραν@bo @dgfs θάλασσα@ngfs εἰς@p @dafs χώρα@nafs @dgmp Γαδαρηνός@agmpn

 

BYZ  Mark 5:1 Καὶ ἦλθον εἰς τὸ πέραν τῆς θαλάσσης, εἰς τὴν χώραν τῶν Γαδαρηνῶν.

 

MGK  Mark 5:1 Καὶ ᾐλθον εἰς τὸ πέραν τῆς θαλάσσης εἰς τὴν χώραν τῶν Γαδαρηνῶν.

 

SCM  Mark 5:1 καί@c ἔρχομαι@viaa3p εἰς@p @dans πέραν@bo @dgfs θάλασσα@ngfs εἰς@p @dafs χώρα@nafs @dgmp Γαδαρηνός@agmpn

 

STM  Mark 5:1 καί@c ἔρχομαι@viaa3p εἰς@p @dans πέραν@bo @dgfs θάλασσα@ngfs εἰς@p @dafs χώρα@nafs @dgmp Γαδαρηνός@agmpn

 

TBM  Mark 5:1 καί@c ἔρχομαι@viaa3p εἰς@p @dans πέραν@bo @dgfs θάλασσα@ngfs εἰς@p @dafs χώρα@nafs @dgmp Γαδαρηνός@agmpn

 

TBT  Mark 5:1 Καὶ ἦλθον εἰς τὸ πέραν τῆς θαλάσσης, εἰς τὴν χώραν τῶν Γαδαρηνῶν.

 

TIM  Mark 5:1 καί@c ἔρχομαι@viaa3p εἰς@p @dans πέραν@bo @dgfs θάλασσα@ngfs εἰς@p @dafs χώρα@nafs @dgmp Γαδαρηνός@ngmp

 

 aysgrgd a[ral amyd arb[l ataw  OSS Mark 5:1\

 

 ayrdgd artal amyd arb[l Faw  PES Mark 5:1

 

 ayrdgd artal amyd arb[l ataw  PYP Mark 5:1

 

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 5:1 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................ 
Καὶ ἦλθον εἰς τὸ πέραν τῆς θαλάσσης εἰς τὴν χώραν τῶν Γαδαρηνῶν


ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 5:1 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................ 
και ηλθον εις το περαν της θαλασσης εις την χωραν των γαδαρηνων

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 5:1 Greek NT: Textus Receptus (1550) 
................................................................................ 
και ηλθον εις το περαν της θαλασσης εις την χωραν των γαδαρηνων 
................................................................................ 
ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 5:1 Greek NTTextus Receptus (1894)
................................................................................ 
και ηλθον εις το περαν της θαλασσης εις την χωραν των γαδαρηνων

التي تحتوي علي جرسينون

 

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 5:1 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................ 
και ηλθον εις το περαν της θαλασσης εις την χωραν των γερασηνων

 

kai ēlthon eis to peran tēs thalassēs eis tēn chōran tōn gerasēnōn

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 5:1 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................ 
Καὶ ἦλθον εἰς τὸ πέραν τῆς θαλάσσης εἰς τὴν χώραν τῶν Γεργεσηνῶν.

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 5:1 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................ 
και ηλθον εις το περαν της θαλασσης εις την χωραν των γερασηνων
................................................................................ 

المخطوطات 

 

اولا التي تمثل النص النقدي اختلفت فيما بينها 

فبعضها قراء جراسيين وبعضها جرجاسيين 

 

اولا السينائية 

تحتوي علي القراءتين النقديتين الجراسيين وفي التصحيح الجرجاسيين 

صورتها

GA01_020b[1]

والعدد المكبر لتوضيح التصليح 

 

GA01_020b[1] - Copy

 

لوجود تصليح في الحرفين فهو قبل التصحيح اكثر احتمالا جراسينون ولكن بعد التصليح غير محدد بدقه هل هو جدارنون ام جرجاسينون 

 

ولهذا بعض الباحثين وصعوها في الاحتمالين ( جراسينون وجرجاسينون ) وبجانبها علامة استار

 

 

وبالفعل في الفاتيكانية جراسينون 

 

 اما التي شهدة لجرجاسينون مثل القبطي البحيري 

 

اما عن القراءة التقليدية 

رغم وجود قلة من المخطوطات تشهد لجراسينون وقلة تشهد الي جيرجاسينون ولكن توجد مخطوطات كثيره في المقابل تشهد بانها جدرنون مثل 

 

الاسكندرية 

 

صورتها 

GA02_011b[1]

 

والعدد مكبر للتوضيح 

 

GA02_011b[1] - Copy

 

 

ونري كلمة جدارينون

 

وايضا الافرايمية 

C

 

وايضا 

E F G H K Π Σ

ومجموعة مخطوطات

 f13 

ومخطوطات الخط الصغير

157 180 597 1006 1009 1010 1079 1195 1216 1230 1242 1243 1253 1342 1344 1365 1505 1546 2148 2876

ومجموعة مخطوطات البيزنطيه التي تعد بالالاف

 Byz 

ومخطوطات القراءات الكنسية

l68 l76 l185 l292 l313 l514 l673 l813 l1223 l1552 l1761 lAD 

 

الترجمات 

اوضحت موقف الترجمات اللاتينية من قبل 

 

السريانية 

 

اولا المخطوط الاشوري الذي يعود لسنة 165 ميلادية

 

وصورتها 

 

15

 

وترجمة جون وزلي

 

XI. 5:1 AND they came to the other side of the sea, to the region of the Gadroyee.

 

وايضا الترجمات السريانية

syrp syrh 

ونص البشيتا من القرن الرابع

................................................................................ 
Mark 5:1 Aramaic NT: Peshitta
................................................................................ 
ܘܐܬܐ ܠܥܒܪܐ ܕܝܡܐ ܠܐܬܪܐ ܕܓܕܪܝܐ ܀

 

والترجمه الجوثية

goth 

 

 

وبهذا تكون ادلة من القرن الثاني والثالث والرابع ومابعده 

 

اقوال الاباء 

 

لصعوبة تحديد اقوال الاباء لهذا العدد بسبب وجود اربع اعداد متشابهة 

 

فساستشهد بما وضعوه نصا 

 

العلامه تيتان في كتاب الدياتسرون الذي يعود لسنة 160 ميلاديه 

 

Diatessaronsyr 

 

وايضا العلامه اوريجانوي 

 

mssaccording to Origen 

 

قبل النهاية 

 

مخطوطه مهمة لها موقف مميز هنا وهي 

مخطوطة واشنطون 

 

صورتها

CodexW_169b[1]

 

وصورة العدد مكبر قليلا

 

CodexW_169b[1] - Copy

 

ونجد الكلمة 

ΓΕΡΓΥςΤΗΝωΝ

جرجيسينون

وهو كما شرحت في متي 8: 28

الجزء اللغوي الخاص بمعني الكلمة 

في معني الكلمة عبريا وهو جرجاشيت 

وهذا ما يثبت ان كلمة جدرا وجرجاسا او جرسا الاثنين من اصل واحد وهو جرجاشيت 

 

وعلق احدهم علي هذا بسخرية واسلوب غير لائق فهو ترك كل الرد وعلق فقط علي هذه الكلمة . وبالطبع كل اناء ينضح بما فيه . ولكن ما يهمني هو اثبات ان الكلمة الموجوده في واشنطون يشير بها الي التعبير العبري فالنطق اليوناني جيرجيستينون والشين في العبري تنطق سين فلهذا كتبتها جيرجيشينون. 

والعجيب انه بعد سخريته هو بنفسه عاد فكتبها جرجاشين 

 

فهو يسخر من شيئ وهو يكتبه ايضا 

 

اما عن ما فلعته مخطوطة واشنطون 

وهذا ما يقال عنه 

Idiosyncrasy

اي الرمزية او الخاصية او الخصوصية 

او ارجاع الكلمة لمصدرها

وهذا ما قاله بروس متزجر

The reading of W (Gergusth,nwn) reflects a scribal idiosyncrasy.

 

من سياق الكلام 

متي البشير يكتب لليهود فيستخدم لفظ جرجاسينون وهو اللفظ اليوناني المساوي للعبري واستخدم في السبعينية ولكن مرقس البشير ولوقا البشير يكتبون للاممين الناطقين باليونانية الذين لا يعرفون العبري ولا اصل الشعب في هذه المنطقة فيكتبون تعبير جدريين وهو الاسم المشهور بناء علي عاصمة المنطقة وهي جدرا 

فهذا يضيف دليل داخلي علي اصالة كلمة جدريين 

 

واخيرا 

 

كلمة جدرينون وجرجيسينون في اليوناني متشابهين وقد يكون هذا الذي ادي اي بعض المخطوطات نقلت جدرينون ولكن الاسمين صحيحين في معناهما وتسميتها باي الاسمين صحيح كما وضحت اولا في قاموس الكتاب الاول

 

والمجد لله دائما

 

كورة الجدريين ام الجراسين ام الجرجسين

Holy_bible_1

الشبهة

 

لوقا 8: 26

Luk 8:26

 

(SVD)  وساروا إلى كورة الجدريين التي هي مقابل الجليل.

 

(ALAB) ووصلوا إلى بلدة الجراسيين، وهي تقع مقابل الجليل.

 

(GNA) ووصلوا إلى ناحية الجراسيين، مقابل شاطئ الجليل. 

 

(JAB) ثم أرسوا في ناحية الجرجسيين، وهي تقابل الشاطئ الجليلي. 

 

(KJV+)  And2532 they arrived2668 at1519 the3588 country5561 of the3588 Gadarenes,1046 which3748 is2076 over against495 Galilee.1056 

 

 (GNT-BYZ+)  και2532 CONJ  κατεπλευσαν2668 V-AAI-3P  εις1519 PREP  την3588 T-ASF  χωραν5561 N-ASF  των3588 T-GPM  γαδαρηνων1046 A-GPM  ητις3748 R-NSF  εστιν1510 V-PAI-3S  αντιπεραν495 ADV  της3588 T-GSF  γαλιλαιας1056 N-GSF  

 

(GNT-WH+)  και2532 CONJ  κατεπλευσαν2668 V-AAI-3P  εις1519 PREP  την3588 T-ASF  χωραν5561 N-ASF  των3588 T-GPM  γερασηνων1046 N-GPM  ητις3748 R-NSF  εστιν1510 V-PAI-3S  αντιπερα495 ADV  της3588 T-GSF  γαλιλαιας1056 N-GSF  

 

(HNT)  ויעברו ויבאו אל־ארץ הגדריים אשר ממול הגליל׃ 

 (FDB)  Et ils abordèrent dans le pays des Gadaréniens, qui est vis-à-vis de la Galilée. 

 

 (Vulgate)  enavigaverunt autem ad regionem Gerasenorum quae est contra Galilaeam

 

صورة المخطوطه السينائيه :

 

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img13.jpg

 

و هنا تجدها  γεργεσηνων  اى جرجيسيين 

 

صورة المخطوطه الفاتيكانية :

 

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img14.jpg

 

كما ترى هنا الكلمه هى      γερασηνων  اى جراسيون (اهل بلدة  جرسا )

صورة المخطوطه السكندرية :

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img15.jpg

 

كما ترى فى هذة المخطوطه  تجدها  γαδαρηνων اى الجدريين ( سكان بلدة جدرا )

 

الرد 

 

التراجم المختلفة 

التراجم العربي 

فانديك

26 وَسَارُوا إِلَى كُورَةِ الْجَدَرِيِّينَ الَّتِي هِيَ مُقَابِلَ الْجَلِيلِ.

الحياة

26 ووصلوا إلى بلدة الجراسيين، وهي تقع مقابل الجليل.

السارة

26 ووصلوا إلى ناحية الجراسيين، مقابل شاطئ الجليل.

اليسوعية

26 ثم أرسوا في ناحية الجرجسيين، وهي تقابل الشاطئ الجليلي.

المشتركة 

لو-8-26: ووَصَلوا إلى ناحِيَةِ الجَراسيِّينَ، مُقابِلَ شاطِئِ الجَليل.

البولسيه

لو-8-26: ثمَّ أَرْسَوْا عِندَ بُقْعةِ الجِراسيِّينَ، التي تُقابِلُ الجَليل.

الكاثوليكية

لو-8-26: ثُمَّ أَرسَوْا في ناحِيَةِ الجَرجَسِيِّين، وهي تُقابِلُ الشَّاطِئَ الجَليليّ.

 

وكما اوضحت في الاعداد السابقه ( متي 8: 28 ) ( مر 5: 1 ) ايضا نفس التوضيح ينطبق علي هذا العدد 

 

التراجم الانجليزي وبعض اللغات الاخري

اولا التي تحتوي علي جدر

ا

Luk 8:26

 

(Bishops)  And they sayled vnto the region of the Gadarenites, which is ouer agaynst Galilee. 

 

(Darby)  And they arrived in the country of the Gadarenes, which is over against Galilee. 

 

(EMTV)  Then they sailed to the region of the Gadarenes, which is opposite Galilee. 

 

(FDB)  Et ils abordèrent dans le pays des Gadaréniens, qui est vis-à-vis de la Galilée. 

 

(Geneva)  So they sailed vnto the region of the Gadarenes, which is ouer against Galile. 

 

(GLB)  Und sie schifften fort in die Gegend der Gadarener, welche ist Galiläa gegenüber. 

 

(HNT)  ויעברו ויבאו אל־ארץ הגדריים אשר ממול הגליל׃ 

 

(KJV)  And they arrived at the country of the Gadarenes, which is over against Galilee. 

 

(KJV-1611)  And they arriued at the countrey of the Gadarenes, which is ouer against Galilee. 

 

(KJVA)  And they arrived at the country of the Gadarenes, which is over against Galilee. 

 

(LITV)  And they sailed down to the country of the Gadarenes, which is across from Galilee. 

 

(MKJV)  And they sailed down to the country of the Gadarenes, which is across from Galilee. 

 

(Murdock)  And they rowed on, and came to the country of the Gadarenes, which lieth over against Galilee. 

 

(Webster)  And they arrived at the country of the Gadarenes, which is over against Galilee. 

 

(YLT)  And they sailed down to the region of the Gadarenes, that is over-against Galilee, 

 

 

التي تحتوي علي جرسه

 

(ASV)  And they arrived at the country of the Gerasenes, which is over against Galilee. 

 

(BBE)  And they came to the country of the Gerasenes, which is opposite Galilee. 

 

(CEV)  Jesus and his disciples sailed across Lake Galilee and came to shore near the town of Gerasa

 

(DRB)  And they sailed to the country of the Gerasens, which is over against Galilee. 

 

(ESV)  Then they sailed to the country of the Gerasenes, which is opposite Galilee. 

 

(GNB)  Jesus and his disciples sailed on over to the territory of Gerasa, which is across the lake from Galilee. 

 

(GSB)  Und sie fuhren zum Land der Gerasener, welches Galiläa gegenüber liegt. 

 

(GW)  They landed in the region of the Gerasenes across from Galilee. 

 

(ISV)  They landed in the region of the Gerasenes, which is just across the lake from Galilee. 

 

(RV)  And they arrived at the country of the Gerasenes, which is over against Galilee. 

 

(WNT)  Then they put in to shore in the country of the Gerasenes, which lies opposite to Galilee. 

 

وكما شرحت سابقا في مر5: 1 علي الترجمه اللاتينيه ايضا ينطبق علي هذا العدد

 

النسخ اليوناني

 

اولا التي تحتوي علي جدرينون

 

(GNT)  Καὶ κατέπλευσαν εἰς τὴν χώραν τῶν Γαδαρηνῶνἥτις ἐστὶν ἀντιπέρα τῆς Γαλιλαίας

 

kai katepleusan eis tEn chOran tOn gadarEnOn Etis estin antiperan tEs galilaias 

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:26 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................ 
Καὶ κατέπλευσεν εἰς τὴν χώραν τῶν Γαδαρηνῶν, ἥτις ἐστὶν ἀντίπερα τῆς Γαλιλαίας.
................................................................................ 
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:26 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................ 
Καὶ κατέπλευσαν εἰς τὴν χώραν τῶν Γαδαρηνῶν, ἥτις ἐστὶν ἀντιπέραν τῆς Γαλιλαίας

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:26 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................ 
και κατεπλευσαν εις την χωραν των γαδαρηνων ητις εστιν αντιπεραν της γαλιλαιας
................................................................................ 
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:26 Greek NTTextus Receptus (1550) 
................................................................................ 
και κατεπλευσαν εις την χωραν των γαδαρηνων ητις εστιν αντιπεραν της γαλιλαιας 
................................................................................ 
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:26 Greek NTTextus Receptus (1894)
................................................................................ 
και κατεπλευσαν εις την χωραν των γαδαρηνων ητις εστιν αντιπεραν της γαλιλαιας

 

التي تحتوي علي جراسينون

 

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:26 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................ 
και κατεπλευσαν εις την χωραν των γερασηνων ητις εστιν αντιπερα της γαλιλαιας


kai katepleusan eis tEn chOran tOn gerasEnOn Etis estin antipera tEs galilaias

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:26 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................ 
και κατεπλευσαν εις την χωραν των γερασηνων ητις εστιν αντιπερα της γαλιλαιας

 

ونجد كل نسخ النص التقليدي ( نص الاغلبية ) بها كلمة جدرنون ولكن نسخ الاقليه بها جرسينون

 

المخطوطات 

 

اولا السينائية 

 

وكثرت اخطاء السينائية قي اسم هذه المدينة 

فكما شاهدنا في العدد السابق والذي قبله التصليح 

والعدد السابق كتبته جراسينون

اما هذه المره كتبته بطريقه اخري وهو جرجاسينون ( مختلف عن باقي المخطوطات )

وصورتها 

GA01_035a[1]

وصورة العدد مكبر 

 

GA01_035a[1] - Copy

 

ففي مرقس 5: 1 

كتبته علي ما يبدو جريسنون وبه تصليح 

وهنا جرجاسينون مما يدل علي ان الناسخ يعلم بوجود اختلاف 

 

والفاتيكانية بها بالفعل جراسينون 

 

اما الاسكندرية فتحتوي علي جدرينون 

وصورتها 

 

GA02_030a[1]

وصورة العدد مكبر 

 

GA02_030a[1] - Copy

 

ونري كلمة جدرينون

 

وايضا مخطوطة واشنطون 

 

وصورتها 

 

CodexW_124a[1]

وصورة العدد مكبر

 

CodexW_124a[1] - Copy

 

وايضا بها كلمة جدرينون

 

وباقي المخطوطات مثل 

 

F G H K W Δ Π Ψ 

ومجموعة مخطوطات 

f13 

ومخطوطات الخط الصغير

28 180 565 597 700v.r. 892 1006 1009 1010 1071 1079 1195 1216 1230 1242 1243 1253 1292 1344 1424 1505 1546 1646 2148 2174 

ومجموعة مخطوطات البيزنطيه التي تعد بالالاف

Byz 

 

وموقف الترجمه اللاتينيه اوضحتها في الملف السابق

 

الترجمه الارامية 

 

من اهمها 

 

المخطوطه الاشورية 

التي تعود لعام 165 ميلادي

 

وصورتها

11

 

وترجمتها المعتمده لجون ويزلي

 

8:26 And they went forward and came to the country of the Godroyee, which is over against Galila.

 

وباقي التراجم السريانية 

syrc

 syrs 

syrh 

syrp 

ونص البشيتا

 

Luke 8:26 Aramaic NT: Peshitta
................................................................................ 
ܘܪܕܘ ܘܐܬܘ ܠܐܬܪܐ ܕܓܕܪܝܐ ܕܐܝܬܘܗܝ ܒܥܒܪܐ ܠܘܩܒܠ ܓܠܝܠܐ ܀

 

والترجمه الجوثية 

goth

والسلافينية

 slavmss

 

 

اقوال الاباء

 

اولا كتاب الدياتسرون الذي للعلامه تيتان 

الذي يرجع زمنه الي 160 ميلاديه

ويقول

[38] 864864    Luke viii. 26. And they departed and came to the country of the Gadarenes, which is on the [39] other side, opposite the land of Galilee.

 

Diatessaronsyr

والعلامه اوريجانوس
mssaccording to Origen

 

 

كورة الجدريين ام الجراسين ام الجرجسين؟!

Holy_bible_1

الشبهة

 

لوقا 8: 37 

Luk 8:37

 

(SVD)  فطلب إليه كل جمهور كورة الجدريين أن يذهب عنهم لأنه اعتراهم خوف عظيم. فدخل السفينة ورجع.

 

(ALAB) فطلب جميع أهالي بلدة الجراسيين من يسوع أن يرحل عنهم، لأن خوفا عظيما استولى عليهم. فركب القارب، ورجع.

 

(GNA) فطلب إليه أهل ناحية الجراسيين كلهم أن يبتعد عنهم، لأنهم كانوا في خوف شديد. فركب القارب ورجع من هناك. 

 

(JAB) فسأله أهل ناحية الجرجسيين كلهم أن ينصرف عنهم، لما نالهم من الخوف الشديد. فركب السفينة ورجع من حيث أتى. 

 

(KJV+)  Then2532 the3588 whole537 multitude4128 of the3588 country of the Gadarenes round about4066, 3588, 1046 besought2065 him846 to depart565 from575 them;846 for3754 they were taken4912 with great3173 fear:5401 and1161 he846 went up1684 into1519 the3588 ship,4143 and returned back again.5290 

 

(GNT-BYZ+)  και2532 CONJ  ηρωτησαν2065 V-AAI-3P  αυτον846 P-ASM  απαν537 A-NSN  το3588 T-NSN  πληθος4128 N-NSN  της3588 T-GSF  περιχωρου4066 A-GSF  των3588 T-GPM  γαδαρηνων1046 A-GPM  απελθειν565 V-2AAN  απ575 PREP  αυτων846 P-GPN  οτι3754 CONJ  φοβω5401 N-DSM  μεγαλω3173 A-DSM  συνειχοντο4912 V-IPI-3P  αυτος846 P-NSM  δε1161 CONJ  εμβας1684 V-2AAP-NSM  εις1519 PREP  το3588 T-ASN  πλοιον4143 N-ASN  υπεστρεψεν5290 V-AAI-3S  

 

(GNT-WH+)  και2532 CONJ  ηρωτησεν2065 V-AAI-3S  αυτον846 P-ASM  απαν537 A-NSN  το3588 T-NSN  πληθος4128 N-NSN  της3588 T-GSF  περιχωρου4066 A-GSF  των3588 T-GPM  γερασηνων1046 N-GPM  απελθειν565 V-2AAN  απ575 PREP  αυτων846 P-GPN  οτι3754 CONJ  φοβω5401 N-DSM  μεγαλω3173 A-DSM  συνειχοντο4912 V-IPI-3P  αυτος846 P-NSM  δε1161 CONJ  εμβας1684 V-2AAP-NSM  εις1519 PREP  πλοιον4143 N-ASN  υπεστρεψεν5290 V-AAI-3S  

 

(HNT)  ויבקשו ממנו כל־המון חבל הגדריים ללכת מאתם כי־אימה גדולה נפלה עליהם וירד באניה וישב׃ 

 

 (FDB)  Et toute la multitude du pays environnant des Gadaréniens, pria Jésus de s'en aller de chez eux, car ils étaient saisis d'une grande frayeur: et lui, étant monté dans la nacelle, s'en retourna. 

 

(Vulgate)  et rogaverunt illum omnis multitudo regionis Gerasenorum ut discederet ab ipsis quia timore magno tenebantur ipse autem ascendens navem reversus est

 

صورة المخطوطه السينائيه :

 

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img10.jpg

 

و هنا تجدها  Γεργεσηνων  اى الجرجسيين .

 

صورة المخطوطه الفاتيكانية :

 

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img11.jpg

 

كما ترى هنا الكلمه هى  γερασηνων  اى جراسيون (اهل بلدة  جرسا )

صورة المخطوطه السكندرية :

http://www.eld3wah.net/html/3arab/mkhtotat-2/img/img12.jpg

 

كما ترى فى هذة المخطوطه  تجدها  γαδαρηνων  اى الجدريين .

 

الرد

 

التراجم المختلفة 

التراجم العربية

فانديك

37 فَطَلَبَ إِلَيْهِ كُلُّ جُمْهُورِ كُورَةِ الْجَدَرِيِّينَ أَنْ يَذْهَبَ عَنْهُمْ لأَنَّهُ اعْتَرَاهُمْ خَوْفٌ عَظِيمٌ. فَدَخَلَ السَّفِينَةَ وَرَجَعَ.

الحياه

37 فطلب جميع أهالي بلدة الجراسيين من يسوع أن يرحل عنهم، لأن خوفا عظيما استولى عليهم. فركب القارب، ورجع.

السارة

37 فطلب إليه أهل ناحية الجراسيين كلهم أن يبتعد عنهم، لأنهم كانوا في خوف شديد. فركب القارب ورجع من هناك.

اليسوعية

37 فسأله أهل ناحية الجرجسيين كلهم أن ينصرف عنهم، لما نالهم من الخوف الشديد. فركب السفينة ورجع من حيث أتى.

المشتركة

لو-8-37: فطلَبَ إليهِ أهلُ ناحِيَةِ الجَراسيِّينَ كُلُّهُم أنْ يَبتَعدَ عنهُم، لأنَّهُم كانوا في خَوفٍ شَديدٍ. فرَكِبَ القارِبَ ورجَعَ مِنْ هُناكَ.

البولسية

لو-8-37: فسأَلَهُ جميعُ سُكَّانِ أَرضِ الجِراسيِّينَ، أَنْ يبتعِدَ عَنهم، لأَنَّ خوفًا عظيمًا قدِ استحوذَ عليهم. فركِبَ ((يَسوعُ)) السَّفينةَ ورَجَع.

الكاثوليكية

لو-8-37: فسأَلَه أَهلُ ناحِيَةِ الجَرجَسِيِّينَ كُلُّهم أَن يَنصَرِفَ عَنهُم، لِما نالَهم مِنَ الخَوفِ الشَّديد. فَرَكِبَ السَّفينَةَ وَرَجَعَ مِن حَيْثُ أَتى.

 

وكما ذكرت سابقا في متي ادق ترجمه عربي هي ترجمة فانديك

 

التراجم الانجليزي وبعض اللغات الاخري

 

التي تحتوي علي الجدريين

 

Luk 8:37

 

 (Bishops)  Then the whole multitude of the countrey about the Gadarenites, besought hym that he woulde departe from them, for they were taken with great feare. And he gat hym vp into the shippe, and returned backe agayne. 

 

(Darby)  And all the multitude of the surrounding country of the Gadarenes asked him to depart from them, for they were possessed with great fear; and *he*, entering into the ship, returned. 

 

(EMTV)  Then the whole multitude from the surrounding region of the Gadarenes asked Him to go away from them, because they were gripped with great fear. And He got into the boat and returned. 

 

(FDB)  Et toute la multitude du pays environnant des Gadaréniens, pria Jésus de s'en aller de chez eux, car ils étaient saisis d'une grande frayeur: et lui, étant monté dans la nacelle, s'en retourna. 

 

(Geneva)  Then the whole multitude of the countrey about the Gadarenes, besought him that he would depart from them: for they were taken with a great feare: and he went into the ship, and returned. 

 

(GLB)  Und es bat ihn die ganze Menge des umliegenden Landes der Gadarener, daß er von ihnen ginge; denn es war sie eine große Furcht angekommen. Und er trat in das Schiff und wandte wieder um. 

 

(KJV)  Then the whole multitude of the country of the Gadarenes round about besought him to depart from them; for they were taken with great fear: and he went up into the ship, and returned back again. 

 

(KJV-1611)  Then the whole multitude of the countrey of the Gadarenes round about, besought him to depart from them, for they were taken with great feare: and he went vp into the ship, and returned back againe. 

 

(KJVA)  Then the whole multitude of the country of the Gadarenes round about besought him to depart from them; for they were taken with great fear: and he went up into the ship, and returned back again. 

 

(LITV)  And all the multitude of the neighborhood of the Gadarenes were seized with a great fear. And they asked Him to depart from them. And entering into the boat, He returned. 

 

(MKJV)  And all the multitude of the neighborhood of the Gadarenes were seized with a great fear, and asked Him to depart from them. And entering into the boat, He returned. 

 

(Murdock)  And the whole throng of the Gadarenes requested him, that he would depart from them: for great fear had seized them. And Jesus embarked in a ship, and retired from among them. 

 

(Webster)  Then the whole multitude of the surrounding country of the Gadarenes, besought him to depart from them: for they were taken with great fear. And he went into the boat, and returned. 

 

(YLT)  And the whole multitude of the region of the Gadarenes round about asked him to go away from them, because with great fear they were pressed, and he having entered into the boat, did turn back. 

 

(HNT)  ויבקשו ממנו כל־המון חבל הגדריים ללכת מאתם כי־אימה גדולה נפלה עליהם וירד באניה וישב׃ 

 

التي تحتوي علي جرجسيين

 

(ASV)  And all the people of the country of the Gerasenes round about asked him to depart from them; for they were holden with great fear: and he entered into a boat, and returned. 

 

(BBE)  And all the people of the country of the Gerasenes made a request to him to go away from them; for they were in great fear: and he got into a boat and went back. 

 

 

(CEV)  Everyone from around Gerasa begged Jesus to leave, because they were so frightened. When Jesus got into the boat to start back, 

 

(DRB)  And all the multitude of the country of the Gerasens besought him to depart from them: for they were taken with great fear. And he, going up into the ship, returned back again. 

 

(ESV)  Then all the people of the surrounding country of the Gerasenes asked him to depart from them, for they were seized with great fear. So he got into the boat and returned. 

 

 (GW)  Then all the people from the surrounding region of the Gerasenes asked Jesus to leave because they were terrified. Jesus got into a boat and started back. 

 

(ISV)  Then all the people from the region surrounding the Gerasenes asked Jesus to leave them, because they were terrified. So he got into a boat and started back. 

 

(RV)  And all the people of the country of the Gerasenes round about asked him to depart from them; for they were holden with great fear: and he entered into a boat, and returned. 

 

(WNT)  Then the whole population of the Gerasenes and of the adjacent districts begged Him to depart from them; for their terror was great. So He went on board and returned. 

 

 

وقد اوضحت في مرقس 5: 1 موقف التراجم اللاتينية القديمه والفلجاتا وبيزا وايضا القبطيه

 

(Vulgate)  et rogaverunt illum omnis multitudo regionis Gerasenorum ut discederet ab ipsis quia timore magno tenebantur ipse autem ascendens navem reversus est 

 

النسخ اليوناني

 

اولا التي تحتوي علي جدرينون

 

(GNT)  καὶ ἠρώτησεν αὐτὸν ἅπαν τὸ πλῆθος τῆς περιχώρου τῶν Γαδαρηνῶν ἀπελθεῖν ἀπ᾿ αὐτῶνὅτι φόβῳ μεγάλῳ συνείχοντοαὐτὸς δὲ ἐμβὰς εἰς πλοῖον ὑπέστρεψεν

 

kai ērōtēsan auton apan to plēthos tēs perichōrou tōn gadarēnōn apelthein ap autōn oti phobō megalō suneichonto autos de embas eis to ploion upestrepsen

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:37 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................ 
καὶ ἠρώτησαν αὐτὸν ἅπαν τὸ πλῆθος τῆς περιχώρου τῶν Γαδαρηνῶν ἀπελθεῖν ἀπ’ αὐτῶν, ὅτι φόβῳ μεγάλῳ συνείχοντο· αὐτὸς δὲ ἐμβὰς εἰς τὸ πλοῖον ὑπέστρεψεν.
................................................................................ 
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:37 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................ 
καὶ ἠρώτησαν αὐτὸν ἅπαν τὸ πλῆθος τῆς περιχώρου τῶν Γαδαρηνῶν ἀπελθεῖν ἀπ' αὐτῶν ὅτι φόβῳ μεγάλῳ συνείχοντο· αὐτὸς δὲ ἐμβὰς εἰς τὸ πλοῖον ὑπέστρεψεν

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:37 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................ 
και ηρωτησαν αυτον απαν το πληθος της περιχωρου των γαδαρηνων απελθειν απ αυτων οτι φοβω μεγαλω συνειχοντο αυτος δε εμβας εις το πλοιον υπεστρεψεν
................................................................................ 
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:37 Greek NTTextus Receptus (1550) 
................................................................................ 
και ηρωτησαν αυτον απαν το πληθος της περιχωρου των γαδαρηνων απελθειν απ αυτων οτι φοβω μεγαλω συνειχοντο αυτος δε εμβας εις το πλοιον υπεστρεψεν 
................................................................................ 
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:37 Greek NTTextus Receptus (1894)
................................................................................ 
και ηρωτησαν αυτον απαν το πληθος της περιχωρου των γαδαρηνων απελθειν απ αυτων οτι φοβω μεγαλω συνειχοντο αυτος δε εμβας εις το πλοιον υπεστρεψεν

 

التي تحتوي علي جراسينون

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:37 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................ 
και ηρωτησεν αυτον απαν το πληθος της περιχωρου των γερασηνων απελθειν απ αυτων οτι φοβω μεγαλω συνειχοντο αυτος δε εμβας εις πλοιον υπεστρεψεν

 

kai ErOtEsen auton apan to plEthos tEs perichOrou tOn gergesEnOn apelthein ap autOn oti phobO megalO suneichonto autos de embas eis ploion upestrepsen

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 8:37 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................ 
και ηρωτησεν αυτον απαν το πληθος της περιχωρου των γεργεσηνων απελθειν απ αυτων οτι φοβω μεγαλω συνειχοντο αυτος δε εμβας εις πλοιον υπεστρεψεν
................................................................................ 

ونجد كل نسخ النص التقليدي ( نص الاغلبية ) بها كلمة جدرنون ولكن نسخ الاقليه بها جرسينون

 

 

المخطوطات 

 

اولا السينائية 

 

وفي الاعداد السابقه اوضحت اخطاء السينائية 

فكما شاهدنا في في بعض الاعداد في هذا العدد تحتوي علي تصليح 

والعدد هذه المره

وصورتها

C:\Users\Owner\Desktop\GA01_035b[1].jpg

 

وصورة العدد 

 

C:\Users\Owner\Desktop\GA01_035b[1] - Copy.jpg

 

ونلاحظ وجود التصليح اعلاه 

من جرجسينون ( التي تخالف الفاتيكانية ) الي جدرينون 

وصورة التعديل 

 

C:\Users\Owner\Desktop\GA01_035b[1] - Copy - Copy.jpg

 

وتشهد علي وجود الكلمتين 

 

والكلمه في الفاتيكانية بالفعل هي جراسينون ولكن يوجد ادله كثيره غير السينائية تشهد علي صحة جدرينون

 

الاسكندرية 

من القرن الخامس

وصورتها

 

C:\Users\Owner\Desktop\GA02_030b[1].jpg

 

وصورة العدد مكبر

 

C:\Users\Owner\Desktop\GA02_030b[1] - Copy.jpg

 

والكلمه واضحه جدرينون

 

مخطوط واشنطون 

اخر القرن الرابع بداية القرن الخامس

وصورتها 

C:\Users\Owner\Desktop\CodexW_125a[1].jpg

والعدد مكبر قليلا

 

C:\Users\Owner\Desktop\CodexW_125a[1] - Copy.jpg

 

وتظهر بوضوح كلمة جدرينون

 

وباقي المخطوطات اليونانية 

 

E G H K Δ Π Ψ 

ومخطوطات الخط الصغير

28 180 565 597 700v.r. 892 1006 1009 1010 1079 1195* 1216 1230 1242 1243 1253 1292 1344 1424 1505 1546 1646 2148 2174 

والبيزنطيه التي تعد بالالاف

Byz

ومخطوطات القراءات الكنسية

 l127 l253 l524 l547 l890 lAD 

 

الترجمات 

وضحت موقف الترجمات اللاتينية في مر 5: 1

 

الترجمات السريانية

اولا الاشورية 

التي تعود لسنة 165 ميلاديه 

وصورتها 

C:\Users\Owner\Desktop\14.jpg

وترجمتها المعتمده لجون وسلي

8:37 And the whole multitude of the Godroyee besought of Jeshu that he would go from them, because great fear had taken them. And he, Jeshu, ascended the ship, and returned from them.

 

وباقي التراجم السريانية 

syrc 

syrs

 syrh

syrp 

ونص البشيتا التي تعود للقرن الرابع

Luke 8:37 Aramaic NT: Peshitta
................................................................................ 
ܘܒܥܝܢ ܗܘܘ ܡܢܗ ܟܠܗ ܟܢܫܐ ܕܓܕܪܝܐ ܕܢܐܙܠ ܠܗ ܡܢ ܠܘܬܗܘܢ ܡܛܠ ܕܕܚܠܬܐ ܪܒܬܐ ܐܚܕܬ ܐܢܘܢ ܗܘ ܕܝܢ ܝܫܘܥ ܤܠܩ ܠܤܦܝܢܬܐ ܘܗܦܟ ܡܢ ܠܘܬܗܘܢ ܀

 

والترجمة الجوثية

goth 

والسلافينية

Slav

 

اقوال الاباء

 

اولا كتاب الدياتسرون للعلامه تيتان الذي يعود لسنة 160 م 

ويقول 

[1] 888888    Luke viii. 37a. And all the multitude of the Gadarenes entreated him to depart from them, because that great fear took hold upon them.

Diatessaronsyr

 

وايضا كما قدم ريتشارد ويلسون 

 

Basil 

mssaccording to Origen

 mssaccording to Titus-Bostra 

 

الرد علي ما اسماه المشكك تبريرات المفسرين المتناقضة او الغير منطقية لمكان معجزة لجئون متي 8: 28 و مرقس 5: 1 و لوقا 8: 26 و 8: 37

 

Holy_bible_1

 

ساعرض شبهة حاول فيها مشكك ان يدعي ان المفسرين تناقضوا معا في محاولة لتبرير اختلاف اسم المنطقة التي تمت فيها معجزة اخراج الشياطين 

وساضع كلام المشكك باللون الاخضر مع تعليق من ضعفي بادلة باللون القاني

التفسير التطبيقى :

فى التفسير التطبيقى للكتاب جاءت هذة الملاحظه على العدد متى 8: 28 :

ملاحظات:

مت 8 : 28 

تقع كورة الجدريين إلى الجنوب الشرقي من بحر الجليل، وتسمى أيضا كورة الجراسيين أو الجرجسيين، القريبة من بلدة جدرة عاصمة المنطقة (انظر الخريطة). وكانت جدرة إحدى المدن العشر (أو ديكابوليس، ارجع إلى الملحوظة على مر 5: 20). وكانت هذه عشر مدن لها حكومات مستقلة، وغالبية سكانها من الأمم، وهو ما يفسر وجود قطعان الخنازير، لأن اليهود لا يربون الخنازير لأنهم يعتبرونها نجسة، ومن ثم غير صالحة للأكل. 

ما قاله التفسير التطبيقي صحيح وكما وضحت ان هناك عاملين الاول تاريخي والثاني جغرافي  فتاريخيا هذه المنطقة قديما منطقة الجرجاشيين اي الجرجاسيين فتسمي كورة الجرجاسيين صحيح وايضا كما وضعت قواميس وايضا ادلة تؤكد ان عاصمة منطقة ديكابوليس هي جدرا فتسمي كورة الجدريين جغرافيا صحيح 

 

تفسير انجيل متى للاب تادرس يعقوب ملطى :

http://www.servimg.com/image_preview.php?i=98&u=11492097

وهنا اتسائل : ما الذي قاله ابونا تادرس يعقوب يخالف الرد وهو كورة الجرجسيين من جرجسة المدينة التي بقرب الشاطئ وكورة الجدريين هي عن المقاطعة لان عاصمتها جدرة

وايضا ما في تفسير ابونا تادرس يناقض التفسير التطبيقي ؟ بل هو يتطابق معه  

 

تفسير الإنجيل حسب متى و الاحداث الموازية حسب مرقس و لوقا للاب انطونيوس فكرى :

وايضا تفسير ابونا انطونيوس فكري يطابق التفسيرات السابقة في نفس الشرح ان جرجسيين للمدينة وجدريين للمقاطعة 

 

التفسير الحديث للكتاب المقدس : 

تفسير انجيل متى صفحة ١٧٤ ستجد في الھوامش السفلیة ھذه العبارة ( إن كلمة جرجسيين أُدخلت غالباً بواسطة أوريجانوس لأنه لا جدرا ولا المدينة الرومانية جراسا كانتا على شاطيء البحيرة . )

المشكك ياخذ تعليق هامشي نقدي وهذا امر مختلف اما عن التفسير لا يقول ما ذكره التفسير الحديث 

ولهذا اضع هنا التفسير الحديث 

وهو ايضا يتفق مع ما قدم المفسرين السابقين ويتفق مع كلام يوسيفوس 

 

تفسير القس ليون موريس :

يفضل العلامة اوريجون هذا الاسم (كورة الجرجسيين ) و هو يرى ان الاسمين الآخرين يشيرن الى اماكن بعيدة جدا و يعتقد ان الاختلاف فى نطق الاسم راجع الى ان الكتاب لم يكونوا يعرفون بلدة جرجسة الصغيرة و لذلك ابدلوها باسماء يعرفونها .

وايضا هذا تعليق نقدي وليس تفسير 

 

تفسير Adam Clarke

Mar 5:1 - 

The Gadarenes - Some of the MSS. have Gergasenes, and some of them Gerasenes. Griesbach seems to prefer the latter. See the note on Mat_8:28.

The Gadarenes were included within the limits of the Gergasenes. Dr. Lightfoot supposes that, of the two demoniacs mentioned here, one was of Gadara, and consequently a heathen, the other was a Gergesenian, and consequently a Jew; and he thinks that Mark and Luke mention the Gadarene demoniac because his case was a singular one, being the only heathen cured by our Lord, except the daughter of the Syrophoenician woman.

ترجمه تفسيريه :

بعض المخطوطات (MSS ) تذكر Gergasenes وبعضهم يذكر Gerasenes ( و Griesbach يبدوا انها الاخيره ) 

جدرا تُضمّنَ ضمن حدودِ Gergasenes. دكتور لايت فوت يزعم ان البلدتين اللتين ذكروا فى هذا الموضع الاولى احدهما كانت Gadara بناء على الخطاب مع الامميين و الاخرى كانت Gergesenian بناء على الخطاب مع اليهود ودكتور/لايت يظن هنا أن مرقس ولوقا أشاروا الى the Gadarene) )لانهم يعدون الوحيديون الذين خلصهم الرب من ذنوبهم باستثناءابنة المرأه الفينيقيه السوريه .

اولا التعليقات النقدية تم الرد عليها في الجزء النقدي 

ادم كلارك يقول ان الجدريين مشمولة في حدود الجرجاسيين . وهو يقصد بها الناحية التاريخية بمعني ان المنقطة الجرجاسيين اي الجرجاشيين هي المنطقة للجرجاشيين كلها قديما هي تحتوي علي الجدريين سكان العاصمة. 

Mat 8:28 - 

The country of the Gergesenes - This word is variously written in the MSS, and versions; Gergasenes, Gerasenes, Gadarenes, Gergesions, and Gersedonians, The three first are supported by the greater authorities. They might have all been names of the same place or district; but, if we depend on what Origen says, the people mentioned here could not have been the inhabitants of Gerasa, which, says he, is a city of Arabia, ουτε θαλασσαν, ουτε λιμνην πλησιον εχοντα, which has neither sea nor lake nigh to it. “Gadara was, according to Josephus, the metropolis of Perea, or the region beyond Jordan: both the city and villages belonging to it lay in the country of the Gergasenes; whence Christ going into the country of the Gadarenes, Mar_5:1, is said to go into the region of the Gergasenes, Mat_8:28.” Whitby.

ترجمه تفسيريه : 

بلدة ((Gergesenes - هذه الكلمة كتبت بأشكال مختلفة سواء فى المخطوطات ( MSS ) أو الأصدارت : 

Gergasenes), (Gerasenes), (Gadarenes), (Gergesions) and, ( Gersedonians )

الثلاثه كلمات الاولى ( Gergasenes, Gerasenes, Gadarenes ) موثقه فى العديد من المراجع المعتمدة وقد تكون أطلقت هذة الأسماءلنفس البقعة أو المقاطعة .

واذا ماأفترضنا صحة زعم أريجون فأن Gerasa))التى لايحدها بحر أوبحيرة فأن هؤلاء السكان لن يكونواهم السكان الأصليين لها.

ووفقا ل ((Josephusفأن (the metropolis of Perea)أو المنطقه الواقعة فيما وراء الأردن كلاهما سواء المدينه أو القرى التابعه لها تمتد حتى بلدة the) Gergasenes)التى أتاها المسيح. ووفقا( لمرقس1:5)و( متى 8: 28 ) فقد ذكرا ان المسيح دخل الى أعماق قطاع (the Gadarenes)

وهنا ايضا ادم كلارك يؤكد ان يوسيفوس يذكر ان جدرا كانت عاصمة ميتروبوليس لمنطقة بيرا 

وهذا يتفق ان جرجسه هي البلد وجدرا هي عاصمة المنطقة.

تفسير Albert Barnes :

Country of the Gergesenes - Mark Mar_5:1 says that he came into the country of the “Gadarenes.” This difference is only apparent.

“Gadara” was a city not far from the Lake Gennesareth, one of the ten cities that were called “Decapolis.” See the notes at Mat_4:25. “Gergesa” was a city about 12 miles to the southeast of Gadara, and about 20 miles to the east of the Jordan. There is no contradiction, therefore, in the evangelists. He came into the region in which the two cities were situated, and one evangelist mentioned one, and the other another. It shows that the writers had not agreed to impose on the world; for if they had, they would have mentioned the same city; and it shows. also, they were familiar with the country. No men would have written in this manner but those who were acquainted with the facts. Impostors do not mention places or homes if they can avoid it.

الترجمه التفسيرية :

مرقس 5: 1 يقول انه ( يسوع ) اتى الى بلدة Gadarenes و هذا هو الاختلاف الوحيد الظاهر .

لم تكن ((Gadara بعيده عن بحيرة (Gennesareth) و هى واحدة من المدن العشر التى كانت تدعى (Decapolis}انظر ملاحظة متى 4/25 { 

كانت (Gergesa) مدينه على مسافة 12 ميل من جنوب شرق(Gadara) وعلى مقربة 20 ميل من شرق الاردن ؛لذلك لم يختلف المبشرين فى كلاهما لذا فبقدومه –أى يسوع – الىالبقعة الواقعه بين هاتين المدينتين ومبشر ذكر واحدة والاخر ذكر الاخرى . 

مماسبق يتضح لنا أن المؤلفين لم يتفقوا على تضليل العالم ولوأنهم أردا ذلك لذكروا أسم واحد للمدينة المزعومة وهذا مايظهرأيضا أنهم كانواجميعا يعرفون كل جزء بالمدينة بشكل عميق(وألا لافترضوا أى أسم). وبالتالى فلن ينتهج أى كاتب من الكتاب هذا الاسلوب المخادع فى التأليف(المخادعون لا يذكرون اماكن لو امكن تفادى ذلك ) ألا من كان ملما بكل الحقائق لديه.

حتي ما قدمه بارنز ايضا ليس فيه اشكالية كبري فهو يقول مدينتين والمنطقه التي بينهم 

فحتي الان لا اعرف ما هو اعتراض المشكك علي المفسرين 

 

تفسير John Gill's Exposition of the Entire Bible :

Mat 8:28 - And when he was come to the other side,.... Of the lake, or sea of Tiberias, right over against Galilee, 

into the country of Gergesenes, the same with the Girgashites, Gen_15:21 whom Joshua drove out of the land of Canaan; and who, as a Jewish writer (l) says, left their country to the Israelites, and went to a country, which is called to this day, גורגיסטאן, "Gurgestan", of which these people were some remains: both in Mar_5:1 it is called "the country of the Gadarenes"; and so the Syriac and Persic versions read it here; which is easily reconciled by observing, not that Gergesa and Gadara were one and the same city, called by different names; but that these two cities were near each other, in the same country, which was sometimes denominated from the one, and sometimes from the other.

Origen (m) has a remarkable passage, showing the different situations of Gadara and Gergesa; and that the latter cannot be Gerasa in Arabia; and also the signification of the name, for the sake of which, I shall transcribe it. 

"Gerasa (says he) is a city of Arabia, having neither sea nor lake near it; wherefore the evangelists, who well knew the countries about Judea, would never have said so manifest an untruth: 

and as to what we find in some few copies, "into the country of the Gadarenes", it must be said, that Gadara indeed was a city of Judea, about which were many famous baths; but there was no lake, or sea in it, adjacent with precipices;

الترجمه التفسيرية : 

وحينما وصل الى الجانب الاخر من البحيرة او بحر طبريه قبالة الجليل فى بلدة الجرجسيين حدث نفس الشئ فى الجرجشيت تكوين 15: 21 الذى طرد منها يوشع فى أرض كنعان وكان ككاتب يهودى يقول }أتركوا بلدهم للأسرائيلين وأغدوا الى بلد تسمى حتى يومنا هذا جيرجيستان والتى لم يبق من أهلها ألا الرفات.

وكل من مرقس 5: 1 و أصدارت السريانية والفارسية أقرا أن البلدة تدعى جدريين وبذلك يسهل ملاحظة ان جيدرا وجرجيسا ليستا نفس المدينه وان هذة الأسماء المختلفه تتبعها ولكن كانت هاتين المدينتين بالقرب من بعضهما فى نفس البلد وكانت تلقب تارة بأسم Gadara))وتارة أخرى بأسم(Gergesa)

أريجون له قطعة كتابية جديرة بالملاحظة تظهر المواقع المتباينة ل (Gadara and Gergesa) ,ومن المحال أن (Gergesa ) هى (Gerasa )التى تقع فى المنطقة العربية -وسوف أدلل على مغزى الأسم ولذا يجب على أن أترجمة.

}وضح هو{ ان Gerasa)) بلد عربيه والتى ليس بالقرب منها لا بحر أو بحيرة وعلل أن المبشرون الذى كانوا يعرفون البلاد اليهوديه جيدا لم يبينوا ألا الحقيقه 

وكما نجد فى بعض النسخ القليله ( داخل بلدة Gadarenes ) ومن المفترض أن

( (Gadaraكانت مدينه تابعة ل((Judea المشهورة بأماكن الأغتسال ،ولكن لاوجود لبحر أوحتى بحيرة فيها اللهم ألامجاورتها لمجموعه منحدرات.

ما يقوله جيل 

ان البلدتين قريبتين في نفس المنطقة ومن الممكن ان يطلق علي المنطقة اسم احدهم او اسم الاخري

ويعلق علي كلام اوريجانوس ورفض اوريجانوس للخطأ الموجود في بعض المخطوطات واسم جراسا التي في الصحراء وليست بالقرب من بحيرة ولا بحر 

فايضا تعليق جيل لا يخالف بقية المفسرين 

تفسير John Wesley:

Mat 8:28 - The country of the Gergesenes - Or of the Gadarenes - Gergesa and Gadara were towns near each other. Hence the country between them took its name, sometimes from the one, sometimes from the other.

الترجمه التفسيرية :

كانت كل من بلدانGergesenes)) أو (Gadarenes) و(Gergesa)و (Gadara) قريبة من بعضها البعض لهذا فقد أتخذت البلد التى بينهم نفس الاسم للمدينه الأولى تارة وللمدينة الأخرى تارة أخرى. 

ويزلي ايضا لا يخالف بقية المفسرين فهو يقول جدره وجرجسه والمنطقه بينهم تاخذ اسم الاثنين ( ولا اعرف لماذا قال المشكك البلدة التي بينهم رغم ان وسيلي يقول منطقة بينهم ) 

وهذا لا يعارض اسم منطقة قرب قريه تاخذ اسمها وايضا تاخذ اسم عاصمة المنطقة 

فمثلا من الممكن ان اقول لمصري يعرف المنطقة جيدا ان كنيست العذراء الاسرية علي شاطئ نيل المعادي . او لو شخص غريب لا يعرف المعادي فاقول كنيسة العذراء علي النيل في القاهرة والاثنين صحيح رغم ان قاهرة المعز الاصليه تبعد عن هذه المنطقة 

 

تبرير للتناقض من خلال مواقع اهل الكتاب المعتبره لديهم

موقع كنيسة بيت الله :

 

وهذا ايضا يتفق تماما مع ما قاله المفسرين 

موقع كنيسة الانبا تكلا الحبشى :

http://www.st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/05_G/G_083.html

http://www.servimg.com/image_preview.php?i=101&u=11492097

اضعه بخط اكبر قليلا 

جِرْجَسِيُّون

أهل جرجسة (مت 8: 28 - 33) أو هم المذكورون في انجيل مرقس 5: 1 وانجيل لوقا 8: 26 بالجدريين. والسبب في هذا التباين الظاهر هو أن متى لما كتب انجيله خاصة لليهود الذين عرفوا تلك الأرض جيدًا ذكر موضع المعجزة بالضبط، بينما مرقس ولوقا اللذان كتبا لاجل الأمم لم يذكرا القرية التي بقربها حدثت تلك المعجزة، بل ذكرا كورة الجدريين التي كانت تلك القرية فيها. أما كورة الجدريين (فاطلب جدرة). وقد عزا البعض هذا التباين لاختلاف النسخ القديمة والمخطوطات في ذكر كلمة جرسة وجرجسة وجدرة. ولا تزال خرائب على بحر الجليل تعرف اليوم بالكلمة كرسة على الشاطىء الشرقي من البحر المذكور مقابل مجدلة على مسافة خمسة اميال من دخول الاردن إلى البحيرة وهناك موضع بين وادي سمك ووادي فيق حيث تقترب الهضاب إلى البحر مما يسهل لقطيع أن يندفع مهرولًا إلى البحر.

وايضا يتفق مع الحقيقة التي قدمها كل المفسرين 

 

 

موقع كنسية القديس جاورجيوس الفحيص :

 

موقع الموسوعه الكاثوليكيه :

 

الترجمه التفسيرية :

فى انجيل متى 8: 28 و مرقس 5: 1 و لوقا 8: 26 و 8: 37 هناك سؤال عن بلدة Gerasans و لكن لو ان هذا الاسم قراء بدلا من Gadarenians او Geracans يكون هذا الاسم الاول يعنى مكان اخر قريب من بحيرة طبريه .

فقط اخطا المشكك في كتابة الاسم فهو يقول ان الاسئله عن جراسه ولكن لو الاسم هو جدره او جرجسه فهو مكان اخر ( غير جراسه ) قريب من بحيرة طبرية.

 

بل واكمل للمشكك مجموعة اخري من المفسرين 

لايت فوت 

Matthew 8:28

 

 

     And when he was come to the other side into the country of the Gergesenes,  there met him two possessed with devils,  coming out of the tombs,  exceeding fierce,  so that no man might pass by that way. 

 

     [Into the country of the Gergesenes.]  In Mark and Luke it is,  of the Gadarenes;  both very properly:  for it was the city Gadara,  whence the country had its name:  there was also Gergasa,  a city or a town within that country;  which whether it bare its name from the ancient Canaanite stock of the Gergashites,  or from the word Gargushta;  which signifies clay or dirt;  we leave to the more learned to discuss.  Lutetia;  [Paris],  a word of such a nature,  may be brought for an example.  

ويؤكد ان جدرة اسم المنطقة وجرجسه اسم المدينة الصغيرة 

 

تفسير الكتاب بالخلفية اليهودية 

Gadara probably controlled the land where this narrative occurs.

اي ان جدرة كانت منطقة التحكم في كل ارض المدن العشرة

 

تفسير معلومات الكتاب

in the region of the Gadarenes. The name “Gadarenes” comes from the town of Gadara, the capital of the region about eight miles southeast of the southern tip of the Sea of Galilee.

جدريين من اسم مدينة جدرة عاصمة المنطقه كلها وهي تقريبا ثمان اميال جنوب شرق بحر الجليل

 

بيكر

the larger city of Gadara, mainly located a few miles southeast of the sea but extending all the way to the shore, was, as it were, the capital of the entire district to which Khersa belonged, the various geographical designations begin to make sense. Moreover, at Khersa, situated on the northeastern shore, about six miles diagonally (oversea) southeast of Capernaum, there is indeed a hill descending sharply to the edge of the water. There are also many caves—evident even today—suitable for tombs.

مدينة جدرة الكبري تقع علي بعد قليل من الاميال جنوب شرق البحر ولكن تمتد منطقتها كل الطريق الي الشاطئ وكانت ايضا عاصمة المنطقة كلها حيث كانت كيرسه ( جرجسيين ) تنتمي, الاختلاف الجغرافي يجعلها مميزة وايضا في كرسة التي تقع شمال شرق الشاطي بطول ستة اميال علي البحر مقابل كفر ناحوم بالفعل يوجد هناك مرتفع ينزل بشكل حاد الي حافة المياة وايضا يوجد فيها عدة كهوف باقية حتي اليوم تصل للمقابر.

 

التفسير الموسوعي الحديث للعهد الجديد

Thus the “region of the Gadarenes” (cf. Mark 5:1; Luke 8:26) refers to a district controlled by the city of Gadara, located midpoint on the eastern side of the Sea of Galilee. The territory was predominantly a Gentile region, as indicated by the presence of a “large herd of pigs” (v. 30), which would be strictly forbidden in Jewish territory.

وايضا يؤكد ان جدرة هي عاصمة المنطقة كلها 

 

ماكارثر

This phrase refers to a small town on the lake opposite Tiberius, perhaps where the modern village of Khersa (Kursi) is located. Some ancient tombs are there, and the shoreline descends steeply into the water, exactly matching the description of the terrain in this account.

 

تفسير تطبيقات الحياة

located southeast of the Sea of Galilee, near the town of Gadara, one of the most important cities of the region.

 

تفسير بيبول للعهد الجديد

Gergesa has been identified on the east shore of Galilee; the "steep place" and "tombs" are still seen. It was a village in the district of the Gadarenes. The Lord landed here after the storm. The Revision has Gadarenes in Matthew, and Gerasenes in Mark and Luke. The simple explanation of this difference is, that Gadarenes and Gerasenes are different names for the inhabitants of the same large district, so called from Gadara and Gerasa, two cities of that region; while Gergesenes is the name of the people of a smaller district within the other,

 

تفسير روبرتسون

Dr. Thomson discovered by the lake the ruins of Khersa (Gerasa). This village is in the district of the city of Gadara some miles southeastward

وغيرهم الكثيرين

وللاسف رغم اتفاق المفسرين مع الموسوعات مع القواميس المختلفه الا ان المشكك اعتبرها تناقض. فقال 

الان حتى نستطيع التركيز وسط هذة التبريرات و التى احيانا تكون متناقضه و احيانا تكون غير منطقيه البته فسوف نلخص هذة التبريرات فى نقاط : 

  1. كورة الجدريين تقع فى الجنوب الشرقي من بحر الجليل، وتسمى أيضا كورة الجراسيين أو الجرجسيين و هى قريبه من قرية جدرا ( التفسير التطبيقى )

التفسير التطبيقي لم يقل هذا وصمت بل اكمل شارحا انها يطلق عليها كورة الجدريين لاجل العاصمة والجرجسيين لاجل المدينة الصغيرة (تقع كورة الجدريين إلى الجنوب الشرقي من بحر الجليل، وتسمى أيضا كورة الجراسيين أو الجرجسيين، القريبة من بلدة جدرة عاصمة المنطقة ) فلماذا التدليس والايحاء كما لو كان التفسير ادعا انهما اسمين لنفس القرية . والتفسير التطبيقي لم يقل قرية الجدريين ولكن قال بلدة جدرة عاصمة المقاطعة. فهو غير امين في هذه النقطة.

  1. كورة الجرجسين هى جرجسة و تقع على الشاطىء الشرقى لبحر الجليل و لا تزال خرائب بأسم كرسة ( جرسة ) مقابل مجدلة على مسافة خمس اميال من دخول الاردن الى البحيره و القديس متى يكتب لليهود و لذلك ذكر الاسم اليهودى المأخوذ من كلمة الجرجاشيون و لوقا و مرقس يكتبوا للامم فذكروا عاصمة المنطقه و هى جدرا ( تفسير الاب ملطى )+ ( موقع كنيسة بيت الله ) + ( موقع كنيسة الانبا تكلا الحبشى ) + (موقع كنسية القديس جاورجيوس الفحيص) .

هذا صحيح ويتفق مع بقية التفسيرات الكثيرة ايضا 

  1. االقصه حدثت فى مدينة جرجسة و هى تقع فى مقاطعة جدرا ( انطونيوس فكرى )

وهذا صحيح ويتفق مع باقي التفسيرات ايضا فشعب المقاطعة جدريين ياخذ اسم عاصمة المقاطعة  جدرا

  1. كلمة جرجسیین أُدخلت غالباً بواسطة أوریجانوس لأنھ لا جدرا ولا المدینة الرومانیة جراسا كانتا على شاطيء البحیرة ( التفسير الحديث ).

هذا غير امين من المشكك ايضا الذي تعلق بتعليق هامشي نقدي غير صحيح وترك التفسير الاصلي الذي يقول 

5- يفضل العلامة اوريجون هذا الاسم (كورة الجرجسيين ) و يرى ان الاسمين الآخرين يشيرن الى اماكن بعيدة جدا و يعتقد ان الاختلاف فى نطق الاسم راجع الى ان الكتاب لم يكونوا يعرفون بلدة جرجسة الصغيرة و لذلك ابدلوها باسماء يعرفونها ( تفسير القس ليون موريس ) .

  1. جدرا تقع ضمن حدود Gergasenes و لوقا و مرقس يدعوا الاممين و لذلك ذكر اسم المقاطعه (Gergasenes ) و متى يدعوا اليهود و لذلك ذكر اسم البلد ( جدرا ) ( تفسير ادم كلارك )

ادم كلارك لم يقل هذا كناحية جغرافية فهو لا يناقض باقي المفسرين بل علي الكس هو يتفق معهم تماما فهو قال 

ان الجدريين مشمولة في حدود الجرجاسيين . وهو يقصد بها الناحية التاريخية بمعني ان المنقطة الجرجاسيين اي الجرجاشيين هي المنطقة للجرجاشيين كلها قديما هي تحتوي علي الجدريين سكان العاصمة. 
وفي تعليقه علي متي ادم كلارك يؤكد ان يوسيفوس يذكر ان جدرا كانت عاصمة ميتروبوليس لمنطقة بيرا 

وهذا يتفق ان جرجسه هي البلد وجدرا هي عاصمة المنطقة.

فبهذا هو لا يناقض احد من المفسرين بل يتفق معهم كلهم 

7- تكتب الكلمه فى المخطوطات و النسخ و الاصدارت بالصور الاتيه

(Gergasenes, Gerasenes, Gadarenes, Gergesions, and Gersedonians ) و من الممكن ان تكون كلها اسماء لمكان واحد ( تفسير ادم كلارك )

8- كانت جدرا عاصمة Perea او المنطقه ما وراء الاردن و المدينة والقرى التابعه لها تقع فى بلدة Gergasenes و لا يمكن ان يكونوا سكان جيرسا Gerasaوالتى لا توجد لديها بحر اوبحيرة ولا بالقرب منها ( اوريجون ) .

هذا صحيح وجراسا اصلا اسم خطأ في قلة من المخطوطات لا يعتد بها والاسمين الصحيحين هما جرجسا اسم القرية وجدرا عاصمة المنطقة 

9- جدرا قريبه من البحيره و Gergesa مدينه على مسافة 12 ميل من جنوب شرق جدرا وعلى مسافة 20 ميل من شرق الاردن و بذلك يكونوا فى منطقه واحده و كل مبشر ذكر اسم بلده و جود تناقض و عدم ازالته او تغييره هو دليل امانه كاتبى و ناسخى الكتاب (Albert Barnes )

البرت بارنز يؤكد انهما في منطقة واحده وهذا صحيح فهي قرية في منطقة عاصمة المقاطعة 

10- جدرا و Gergesa ليستا نفس المدينه و لكنهما بالقرب من بعضهما البعض فى نفس البلد و كلا منهما احيانا يلقبونها بأسم واحيانا بالاخر و ايضا 

Gergesa ليست هى Gerasa العربيه و جدرا Gadara بالفعل مدينة يهوديه والتى كانت مشهورة بحماماتها ولكن لا يوجد لا بحيرة ولا بحر فيها وهى مجاورة لمنحدرات (John Gill )

ما يقوله جيل 

ان البلدتين قريبتين في نفس المنطقة ومن الممكن ان يطلق علي المنطقة اسم احدهم او اسم الاخري وليس يطلق علي مدينة اسم مدينة اخري ( بمعني انه المنطقه بين مدينتين يمكن ان يطلق عليها انها كورة المدينة الاولي او كورة المدينة الثانية )

ويعلق علي كلام اوريجانوس ورفض اوريجانوس للخطأ الموجود في بعض المخطوطات واسم جراسا التي في الصحراء وليست بالقرب من بحيرة ولا بحر 

فايضا تعليق جيل لا يخالف بقية المفسرين 

 

11- بلدة Gergesenes او Gadarenes و Gergesaو Gadara كانت بلاد بالقرب من بعضهم البعض . اذا البلد التى بينهم تاخذ اسمها احيان من واحدة واحيانا من الاخرى (John Wesley ) . 

ويزلي ايضا لا يخالف بقية المفسرين فهو يقول جدره وجرجسه والمنطقه بينهم تاخذ اسم الاثنين ( ولا اعرف لماذا قال المشكك البلدة التي بينهم رغم ان وسيلي يقول منطقة بينهم ) 

 

و الان و بعد تلخيص كل التبريرات التى ساقها اهل الكتاب لتبرير التناقض و رغم ما تجد فيه من تناقض فى التبرير و احيانا عدم تناسب اول التبرير مع اخره و رغم ان تناقض المخطوطات او الترجمات او النسخ لنفس العدد لا يمكن ان يكون له تبرير الا التحريف و التغيير لان الروح القدس اذا كان الهم القديس متى كلمة ( الجرجسيين ) فقد كتبها كذلك و اذا كان قد الهم القديس لوقا او القديس مرقس كلمة ( الجدريين ) فقد كتبها كذلك و اذا اختلف المترجمين او ناسخى المخطوطات فيما كتبوه نقلا عن متى لو لوقا او مرقس فهذا هو عين التغيير و التحريف لانهم اعملوا العقل فى النص فوجدوه غير منطقى فبدلوا و غيروا حتى يكون النص اكثر منطقيه .

واعتقد الذي بدل وحرف ودلس علي كلام المفسرين هو المشكك نفسه وقدمت لحضراتكم ادلة علي ذلك 

ولهذا تعليقه مرفوض فلا يوجد لا تحريف ولا تغيير والنص التقليدي صحيح وثابت ووجود خطأ بسيط في قلة من المخطوطات ليس بمشكلة لان النساخ بشر يخطؤون ولا ندعي عصمة النساخ 

وايضا حتي لو اخطا مفسر فلا يوجد اشكالية لانهم ايضا بشرة ولكن المعني الصحيح والداليل التاريخي متفق عليه وواضح وقدموا ادلة كثيرة عليه 

 

لماذا يؤذي المسيح أصحاب الخنازير بإهلاك الثروة الحيوانية ؟ متي 8: 31 و مرقس 5: 13 و لوقا 8: 33

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

 

جاء في متى 8:31 و32 أن المسيح أهلك قطيع خنازير سمح للشيطان بدخوله، فاندفع إلى البحر ومات. لماذا يؤذي المسيح أصحاب الخنازير بإهلاك الثروة الحيوانية؟

 

الرد 

 

باختصار السيد المسيح لم يهلك الخنازير ولكن الذي اهلك الخنازير عدم تحملهم للارواح النجسه فاندفعوا بارادتهم من علي الجرف فاهلاك الخنازير يقع مسؤليته علي الخنازير وعلي الارواح النجسه ايضا الي حد ما او بطريقه غير مباشره 

وكانت هذه الشبهة تصح لو قيل ان المسيح ذبح الخنازير ولكنه لم يفعل ذلك اطلاقا 

 

ولتاكيد ذلك ندرس الاعداد معا 

انجيل متي 8

8: 28 و لما جاء الى العبر الى كورة الجرجسيين استقبله مجنونان خارجان من القبور هائجان جدا حتى لم يكن احد يقدر ان يجتاز من تلك الطريق 

8: 29 و اذا هما قد صرخا قائلين ما لنا و لك يا يسوع ابن الله اجئت الى هنا قبل الوقت لتعذبنا 

8: 30 و كان بعيدا منهم قطيع خنازير كثيرة ترعى 

8: 31 فالشياطين طلبوا اليه قائلين ان كنت تخرجنا فاذن لنا ان نذهب الى قطيع الخنازير 

8: 32 فقال لهم امضوا فخرجوا و مضوا الى قطيع الخنازير و اذا قطيع الخنازير كله قد اندفع من على الجرف الى البحر و مات في المياه 

8: 33 اما الرعاة فهربوا و مضوا الى المدينة و اخبروا عن كل شيء و عن امر المجنونين 

8: 34 فاذا كل المدينة قد خرجت لملاقاة يسوع و لما ابصروه طلبوا ان ينصرف عن تخومهم 

 

انجيل مرقس 5

5: 1 و جاءوا الى عبر البحر الى كورة الجدريين 

5: 2 و لما خرج من السفينة للوقت استقبله من القبور انسان به روح نجس 

5: 3 كان مسكنه في القبور و لم يقدر احد ان يربطه و لا بسلاسل 

5: 4 لانه قد ربط كثيرا بقيود و سلاسل فقطع السلاسل و كسر القيود فلم يقدر احد ان يذلله 

5: 5 و كان دائما ليلا و نهارا في الجبال و في القبور يصيح و يجرح نفسه بالحجارة 

5: 6 فلما راى يسوع من بعيد ركض و سجد له 

5: 7 و صرخ بصوت عظيم و قال ما لي و لك يا يسوع ابن الله العلي استحلفك بالله ان لا تعذبني 

5: 8 لانه قال له اخرج من الانسان يا ايها الروح النجس 

5: 9 و ساله ما اسمك فاجاب قائلا اسمي لجئون لاننا كثيرون 

5: 10 و طلب اليه كثيرا ان لا يرسلهم الى خارج الكورة 

5: 11 و كان هناك عند الجبال قطيع كبير من الخنازير يرعى 

5: 12 فطلب اليه كل الشياطين قائلين ارسلنا الى الخنازير لندخل فيها 

5: 13 فاذن لهم يسوع للوقت فخرجت الارواح النجسة و دخلت في الخنازير فاندفع القطيع من على الجرف الى البحر و كان نحو الفين فاختنق في البحر 

5: 14 و اما رعاة الخنازير فهربوا و اخبروا في المدينة و في الضياع فخرجوا ليروا ما جرى 

5: 15 و جاءوا الى يسوع فنظروا المجنون الذي كان فيه اللجئون جالسا و لابسا و عاقلا فخافوا 

5: 16 فحدثهم الذين راوا كيف جرى للمجنون و عن الخنازير 

5: 17 فابتداوا يطلبون اليه ان يمضي من تخومهم 

 

انجيل لوقا 8

8: 26 و ساروا الى كورة الجدريين التي هي مقابل الجليل 

8: 27 و لما خرج الى الارض استقبله رجل من المدينة كان فيه شياطين منذ زمان طويل و كان لا يلبس ثوبا و لا يقيم في بيت بل في القبور 

8: 28 فلما راى يسوع صرخ و خر له و قال بصوت عظيم ما لي و لك يا يسوع ابن الله العلي اطلب منك ان لا تعذبني 

8: 29 لانه امر الروح النجس ان يخرج من الانسان لانه منذ زمان كثير كان يخطفه و قد ربط بسلاسل و قيود محروسا و كان يقطع الربط و يساق من الشيطان الى البراري 

8: 30 فساله يسوع قائلا ما اسمك فقال لجئون لان شياطين كثيرة دخلت فيه 

8: 31 و طلب اليه ان لا يامرهم بالذهاب الى الهاوية 

8: 32 و كان هناك قطيع خنازير كثيرة ترعى في الجبل فطلبوا اليه ان ياذن لهم بالدخول فيها فاذن لهم 

8: 33 فخرجت الشياطين من الانسان و دخلت في الخنازير فاندفع القطيع من على الجرف الى البحيرة و اختنق 

8: 34 فلما راى الرعاة ما كان هربوا و ذهبوا و اخبروا في المدينة و في الضياع 

8: 35 فخرجوا ليروا ما جرى و جاءوا الى يسوع فوجدوا الانسان الذي كانت الشياطين قد خرجت منه لابسا و عاقلا جالسا عند قدمي يسوع فخافوا 

8: 36 فاخبرهم ايضا الذين راوا كيف خلص المجنون 

8: 37 فطلب اليه كل جمهور كورة الجدريين ان يذهب عنهم لانه اعتراهم خوف عظيم فدخل السفينة و رجع 

 

اولا المسيح لم يهلك الخنازير بل الشياطين ويلقبهم بالارواح النجسه لانه تسكن في الاماكن النجسه والكائنات النجسه فهذا امر معتاد فهم طلبوا منه ان لا يقيدهم ويرسلهم الي الجحيم وبالفعل وقت تقيدهم لم يات بعد لان المسيح لم يصلب بعد ولهذا هو سمح لهم لانه يعرف ان وقت الصلب فيما بعد سيقيدهم ولكن مفهوم الارواح انه وقت الدينونه والعذاب لهذا قالوا لهه اتيت قبل الوقت لتعذبنا ولكن هو ليس وقت الدينونه بعد

والشياطين تبحث عن مسكن فبالطبع في الاماكن النجسه فهي دفعت المجنونان ان يعيشوا في القبور ولهذا فضلت ان تعيش فتره في الخنازير , رغم ان الارواح النجسه تسببت في اهلاك الخنازير بطريقه غير مباشره ولكن هذا لم يكن في خطة الشياطين فهم يفضلون البقاء في الاماكن النجسه ولا يريدون ان يذهبوا الي الهاوية 

فهم اعتقدوا انهم ممكن ان يبقوا في الخنازير فتره قليله حتي يبتعد المسيح او يعرفون ماذا سيحدث من يسوع ثم يبدوا في التصرف ولكن الخنازير فاجئتهم بالانتحار  

 

ثانيا الخنازير هي التي اندفعت بعد ان دخلت فيها الارواح النجسه وهذا التعبير يؤكد انه ليس المسيح الذي فعل ذلك ولكن الخنازير فعلت ذلك بغباء منها 

والخنازير ماتت مختنقه لانها اندفعت من الجرف الي الماء فغالبا الخنازير لما دخلت فيها الارواح النجسه ظنت انها تقدر ان تغتسل بالماء بغباء حيواني ولم تحسب اي حسابات لعمق الماء ولهذا ماتت مختنقه ولم تكن ارادتها الانتحار ولكن ارادتها التخلص من هذه الارواح النجسه بالماء 

فهو في ملخصه صراع بين الارواح النجسه التي تريد ان تبقي في الخنازير وعلي الارض فتره وبين الخنازير التي تريد ان تتخلص من هذه الارواح النجسده التي دخلت فيها فجأه 

 

ثالثا الرعاه انفسهم واهل المدينه لم يتهم احد منهم المسيح بانه قتل الخنازير بل هم كما يوضح لوقا البشير خافوا من عظم المعجزه فطلبوا منه ان ينصرف من تخومهم خوفا من قوته ولكن لم يتهمه احد 

 

رابعا الخنازير حيوانات نجسه وتربيتها ممنوعه علي اليهود وسكان هذه المنطقه هم يهود مع امميين ولكن هذه ارض يهوديه فلو كان الرعاه يهود فهم مخالفين للشريعه ولو هم امميين بسماح من اليهود ان يربوا خنازير علي ارض يهودية فهم ايضا يستحقوا العقاب الذي سمح به الرب يسوع المسيح  

 

وخامسا لماذا من الاصل سمح المسيح للشياطين 

كما وضحت سابقا انه ليس وقت الدينونه ولا وقت الصلب بعد ولهذا لم يرسلهم الي الجحيم ولم يقيدهم ويطرحهم 

ولكن سمح السيد المسيح للشياطين أن تدخل في الخنازير للأسباب الآتية:- 

أ‌-   لم تحتمل الخنازير دخول الشياطين بل سقط القطيع كله مندفعاً إلى البحر ومات في الحال، ومن هذا نعلم شر الشياطين. مما فعلوه بأجساد الحيوانات فالحيوانات نفسها لم تحتملهم ونعرف ما يحدث لمن تمتلكهم الشياطين. ولكن نرى أن ما حدث للمجنونين كان أقل بكثير مما حدث للخنازير،وهذا يوضح أن الله لم يسمح للشياطين أن تؤذى المجنونين إلاّ في حدود معينة. ورأينا هنا قوة الشياطين المهولة والمدمرة، وبهذا ندرك عظمة الخلاص الذي قدمه لنا المسيح. وندرك ان الرب لا يجرب انسان فوق ما يستطيع ان يحتمل.

ب-بهذا يعلن السيد أنه يسمح بهلاك قطيع خنازير من أجل إنقاذ شخصين فنفهم أهمية النفس البشرية عنده. لانها اغلي من حيوانات كثيره.

ج- نفهم من القصة أن الشياطين لا تقدر أن تفعل شىء، حتى الدخول في قطيع خنازير إلاّ بسماح منه وهذا علامه ظاهره امام الناس ليتاكدوا انها معجزه حقيقيه وليس وهم وخزعبلات.

د- كان هذا تأديباً لأصحاب الخنازير فتربيتها ممنوعة حسب الناموس فهو بهذا بطريقه غير مباشره نفذ الناموس.

ه- لم تطلب الشياطين الدخول في إنسان فهى تعرف أن المسيح الذي اتى ليشفى الإنسان سيرفض هذا حتماً. وهي لم تطلب الدخول في حيوانات طاهرة يقدم منها ذبائح فالمسيح سيرفض، ولكنها تطلب الدخول في حيوانات نجسة. ومن هذا نتعلم شىء عن عالم الأرواح.فنحن معرفتنا ناقصة جداً عن عالم الأرواح فنحن لا نعرف كيف تسكن روح الإنسان في الإنسان، ولا كيف تسكن روح شريرة في الإنسان ولا كيف تدخل الأرواح الشريرة في الحيوانات، ولكن من هذه القصة نفهم أن المسيح يسمح بدخول الأرواح الشريرة للحيوانات النجسة أو للإنسان الذي يحيا في نجاسة، فمن يقبل أن يسلم حياته للشيطان ويحيا في النجاسة يكون معرضاً لأن تدخل فيه الأرواح الشريرة وتحطم حياته. فالإنسان الذي يعيش عيشة الخنازير يتمرغ في خطاياه يكون للشيطان سلطان عليه، ويدفعه للهلاك كما دفع الخنازير للهلاك. فالخنازير تشير لمن يرتد لنجاسته (2بط22:2) ومثل هؤلاء سيكون مصيرهم البحيرة المتقدة بالنار مع إبليس (رؤ10:20 + 8:21)

و- المسيح يعطي رمز أدانة النجاسة. فقد اعتبر الناس في ذلك العصر الخنازير رمزاً للشهوات والفساد، كما نعتبر الثعلب في زمننا رمزاً للمكر والخداع. وقد نظر اليهود للخنازير نظرة احتقار، بسبب الضرر الصحي لأكل لحومها، والضرر الطقسي حسب شريعة موسى، ثم لشراستها، وكانوا يشّبهون السكير المتمرّغ في الوحل بالخنزير القذر. فالمسيح بسماح منه يعلن بطريقه رمزيه انه ضد النجاسه ليس لحيوان الخنزير في ذاته ولكن في رمزه. 

 

سادسا من قال ان الخنازير هي مصدر الرزق الوحيده فهم يعيشون في منطقه زراعيه مناسبه وايضا هم علي شاطئ بحيرة طبرية التي هي مصدر للثروه السمكية وهي التي تحتاج الي عماله هذا وايضا اهل المدينه انفسهم لا يعملوا بتربية الخنازير فمن الواضح انهم اغنياء ولكن بعض الرعاه فقط يقدروا ان يعملوا باي عمل اخر حتي الرعي نفسه لاغنام بدل من الخنازير لانهم يعملوا باجرتهم اليوميه  

وايضا الانجيل يخبرنا بان عددهم الفين وهذه كمية ليست قليله ولكنها ايضا ليست كمية ضخمه لتعتبر هلاك ثروة كما يقول المشككين

 

سابعا واخيرا المسيح سمح بهذا كما تفعل الطبيعه كل فتره فباستمرار نسمع عن حلات انتحار جماعي لمجموعه من الحيتان او حيوان الهامستر لما تكثر فوق الذي تسمح به الطبيعه لغذائهم 

وايضا احيانا الدرافيل وانواع من الاسماك واحيانا بعض انواع الطيور 

فالامر ليس باصعب من اي احدي حوادث الانتحار هذه ولكن في هذه الحوادث بالنسبه للبشر هي بدون فائده اما في موقف الخنازير هذا فهو كان لفائدة خلاص انسان معذب وايضا للايمان بالمسيح المخلص .  

 

وملحوظه صغيره قائلين هذه الشبهة هم انفسهم الذين هاجوا علي الخنازير في مصر وقرروا ابادتها بطريقه وحشية واذوا فعلا اصحاب الخنازير التي هي معيشتهم الوحيده بل واذوا البيئة كلها فاتعجب من الكيل بمكيالين 

 

واخيرا المعني الروحي 

من تفسير ابونا تادرس يعقوب واقوال الاباء

ربّما يتساءل البعض: لماذا سمح الله للشيّاطين أن تذهب إلى قطيع الخنازير؟ ما ذنب هذه الخليقة؟ وما ذنب أصحابها؟

أولاً: لم تحتمل الخنازير دخول الشيّاطين بل سقط القطيع كلّه مندفعًا إلى البحر ومات في الحال، وكأن السيّد أراد أن يوضّح عنف الشيّاطين، فما حدث للمجنونين كان أقل بكثير ممّا حدث للخنازير... معلنًا أن الله لم يسمح للشيّاطين أن تؤذي المجنونين إلا في حدود معيّنة.

يُعلن القدّيس يوحنا الذهبي الفم على ما حدث للخنازير عندما دخلتها الشيّاطين، قائلاً: [هكذا تفعل الشيّاطين عندما تسيطر! هذا مع أن الخنازير بالنسبة للشيّاطين ليست ذات أهمّية، أمّا نحن فبالنسبة لهم توجد بيننا وبينهم حرب بلا هوادة، ومعركة بلا حدود، وكراهيّة بلا نهاية. فإن كان بالنسبة للخنازير التي ليس بينهم وبينها شيء هكذا لم تحتمل الشيّاطين أن تتركها ولا واحدة منها، فكم بالأكثر تصنع بنا ونحن أعداء لهم... ماذا يصنعون بنا لو كنّا تحت سيطرتهم؟! أيِّ مضارٍ شديدة لا يحدقوننا بها!! لهذا سمح الرب لهم أن يدخلوا قطيع الخنازير حتى نتعلّم عن شرّهم بما فعلوه بأجساد الحيوانات غير العاقلة، ونعرف ما يحدث لمن تمتلكهم الشيّاطين... إنه يحدث لهم ما حدث مع الخنازير[423].]

ثانيًا: أعلن السيّد بتصرّفه هذا تقييمه للنفس البشريّة، فهو مستعد أن يترك قطيع الخنازير يهلك من أجل إنقاذ شخصين!

وكما يقول القدّيس جيروم: [ليخز ماني القائل بأن أرواح الناس والبهائم واحدة من نفس العنصر... إذ كيف يكون خلاص رجل واحد على حساب غرق ألفين من الخنازير![424]]

ثالثًا: أظهر الرب عنايته بخليقته فإنه لن تستطيع الأرواح الشرّيرة أن تدخل حتى في الخنازير بدون استئذانه. يقول القدّيس سيرينوس: [إن كان ليس لديهم سلطانًا أن يدخلوا الحيوانات النجسة العجم إلا بسماح من الله، فكم بالأحرى يعجزون عن الدخول في الإنسان المخلوق على صورة الله[425]!]

ويقول القدّيس يوحنا الذهبي الفم: [إننا نستطيع من أمر إخراج الشيّاطين أن نُدرك كِلا الأمرين: حنوّ الله، وشرّ الشيّاطين. شرّ الشيّاطين بإقلاقهم نفسي المجنونين، وحنوّ الله عندما صدّ عنهما الشيّاطين القاسية ومنعهم. فالشيطان الذي وجد له مسكنًا في المجنون، رغب أن يؤذيه بكل قوّته، لكن الله لم يسمح له أن يستخدم كل قوّته بكاملها... بل ألزمه بالفضيحة بقوّة بعودة الإنسان إلى حواسه، وظهور الشرّ بما حدث في أمر الخنازير[426].]

رابعًا: ربّما سمح الله بذلك تأديبًا لأصحاب الخنازير، إذ كانت تربيتها ممنوعة حسب الناموس. 

أما ثمرة هذا العمل الإلهي هو إنقاذ المجنونين، ولكن للأسف لم يحتمل أهل الكورة الخسارة الماديّة، فطردوا رب المجد من كورتهم. وكما يقول القدّيس يوحنا الذهبي الفم [إن اللذين سقطا تحت سلطان الأرواح الشرّيرة أمكن خلاصهما منها بسهولة، أمّا الطامعون (أصحاب الخنازير) فلم يقدروا أن يحتملوا السيّد ولا أطاعوا وصيّته. الساقطون تحت سيطرة الأرواح الشرّيرة يستحقّون عطفنا ودموعنا، أمّا الساقطون تحت الطمع فهم أكثر منهم مرارة!]

وإن كانالقدّيس جيروم[427]يرى في تصرّف أهل الكورة تواضعًا إذ حسبوا أرضهم ليست أهلاً لوجود السيّد عليها، ذلك كما طلب بطرس الرسول من السيّد أن يخرج من سفينته.

 

والمجد لله دائما