«  الرجوع   طباعة  »

هل حرف لوقا نص اشعياء في نبوته عن خروف صامت امام الذي يجزه ؟ اشعياء 53: 7 واعمال 8: 32

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

 

يقول البعض ان لوقا في سفر اعمال الرسل 8 غير لفظ نعجة الي لفظ خروف ليجمل صورة النبوة التي في اشعياء 53 لان اشعياء قال 

7 ظُلِمَ أَمَّا هُوَ فَتَذَلَّلَ وَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ. كَشَاةٍ تُسَاقُ إِلَى الذَّبْحِ، وَكَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ أَمَامَ جَازِّيهَا فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ.

اما لوقا قال 

8: 32 و اما فصل الكتاب الذي كان يقراه فكان هذا مثل شاة سيق الى الذبح و مثل خروف صامت امام الذي يجزه هكذا لم يفتح فاه 

ويعتقدوا ان هذا تحريف 

 

الرد

 

في البداية باختصار لوقا قتبس من اشعياء 53: 7 من نص السبعينية وهي تتطابق مع النص العبري مع اختلاف بسيط لان السبعينية دائما تميل للشرح 

فلوقا لم يحرف ولم يغير شيئ علي الاطلاق هنا ولكن النص العبري بدراسته وايضا نص السبعينية سنجد انه لا يحمل هذا النوع من التناقض الظاهر في الترجمة العربي 

فالكلمة التي جائت في العربي نعجة هي جائت في العبري راخيل اي انثي الخروف 

וכרחלH7353 and as a sheep  

فيكراخيل 

ولكنها ترجمت في السبعينية الي بروباتون اي خروف وهو في اليوناني محايد فهو فرق لغوي بين العبري واليوناني 

 

(ABP+)  AndG2532 heG1473 on account ofG1223 G3588 being inflicted by evilG2559 opened notG3756 G455 G3588 his mouth.G4750 G1473 [2asG5613 3a sheepG4263 4untoG1909 5slaughterG4967 1He was led],G71 andG2532 asG5613 a lambG286 beforeG1715 theG3588 one shearingG2751 is voiceless,G880 soG3779 he did notG3756 openG455 G3588 his mouth.G4750 G1473 

 

(LXX+)  και 2532[CONJ] αυτος 846[D-NSM] δια 1223[PREP] το 3588[T-ASN] κεκακωσθαι 2559[V-RPN] ουκ 3364[ADV] ανοιγει 455[V-PAI-3S] το 3588[T-ASN] στομα 4750[N-ASN] ως 3739[PRT] προβατον 4263[N-NSN] επι 1909[PREP] σφαγην 4967[N-ASF] ηχθη 71[V-API-3S] και 2532[CONJ] ως 3739[PRT] αμνος 286[N-NSM] εναντιον 1726[PREP] του 3588[T-GSM] κειροντος 2751[V-PAPGS] αυτον 846[D-ASM] αφωνος 880[A-NSM] ουτως 3778[ADV] ουκ 3364[ADV] ανοιγει 455[V-PAI-3S] το 3588[T-ASN] στομα 4750[N-ASN] αυτου 846[D-GSM]  

G4263

πρόβατον

probaton

prob'-at-on

Properly the neuter of a presumed derivative of G4260something that walks forward (a quadruped), that is, (specifically) a sheep (literally or figuratively): - sheep ([-fold]).

وتصريف الكلمة  

N-NSN

Part of Speech: Noun

Case: Nominative (subject; predicate nominative)

Number: Singular

Gender: Neuter

اي مفرد محايد

وهو التعبير الذي كتبه لوقا البشير والسبب في هذا دقيق جدا لان لوقا يقول ما كان يقراء الخصي الحبشي والخصي الحبشي بكل تاكيد لم يكن يقراء النص العبري فهو لا يعرفه ولكنه كان يقراء من الترجمة السبعينية وهو المنتشره في كل الشتات

مع ملاحظة ان سياق الكلام يتكلم عن شخص بالمذكر 

 

فلهذا اكرر ان ما كتبه لوقا ليس تحريف ولكن نصا من السبعينية التي كان يقراء منها الحبشي

 

ونلاحظ ان نص كلام اشعياء عن شخص بالمذكر 

سفر اشعياء 53

3 مُحْتَقَرٌ وَمَخْذُولٌ مِنَ النَّاسِ، رَجُلُ أَوْجَاعٍ وَمُخْتَبِرُ الْحَزَنِ، وَكَمُسَتَّرٍ عَنْهُ وُجُوهُنَا، مُحْتَقَرٌ فَلَمْ نَعْتَدَّ بِهِ.
4 لكِنَّ أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا. وَنَحْنُ حَسِبْنَاهُ مُصَابًا مَضْرُوبًا مِنَ اللهِ وَمَذْلُولاً.

5 وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا.

6 كُلُّنَا كَغَنَمٍ ضَلَلْنَا. مِلْنَا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى طَرِيقِهِ، وَالرَّبُّ وَضَعَ عَلَيْهِ إِثْمَ جَمِيعِنَا.

7 ظُلِمَ أَمَّا هُوَ فَتَذَلَّلَ وَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ. كَشَاةٍ تُسَاقُ إِلَى الذَّبْحِ، وَكَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ أَمَامَ جَازِّيهَا فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ.

8 مِنَ الضُّغْطَةِ وَمِنَ الدَّيْنُونَةِ أُخِذَ. وَفِي جِيلِهِ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنَّهُ قُطِعَ مِنْ أَرْضِ الأَحْيَاءِ، أَنَّهُ ضُرِبَ مِنْ أَجْلِ ذَنْبِ شَعْبِي؟

9 وَجُعِلَ مَعَ الأَشْرَارِ قَبْرُهُ، وَمَعَ غَنِيٍّ عِنْدَ مَوْتِهِ. عَلَى أَنَّهُ لَمْ يَعْمَلْ ظُلْمًا، وَلَمْ يَكُنْ فِي فَمِهِ غِشٌّ.

وحتي تشبيهة بنعجة صامته امام جازيها لا يوجد فيه اي خطأ فالتشبيه في الصمت وقت الجز وليس في اي وجه اخر

والتشبيه هو عقد مقارنة بين طرفين أو شيئين يشتركان في صفة واحدة ويزيد أحدهما على الآخر في هذه الصفة، باستخدام أداة للتشبيه وإذا تم الربط بين الصورتين بدون استخدام أداة تشبيه سمي التشبيه بالتشبيه الضمنى 

ولا يشترط وجود انطباق في المتشابهين الا في وجه التشابه فقط ولكن بقية الاوجه تختلف ولهذا يمكن ان يشبه طرف بشيئ في صفه ويشبه بشيئ اخر في صفه اخري  

ولا يوجد تناقض بين التشبيهين لان التشبيه هو في صفه او اكثر ولا يحتاج ان يتم التطابق ويمكن للانسان ان يجمع اكثر من صفه 

فمن الممكن ان اقول علي انسان انه زكي مثل الثعلب ولكنه قوي مثل الاسد وهكذا 

بل المسيح نفسه طلب مننا ان نكون ودعاء مثل الحمامه وحكماء مثل الحيات 

إنجيل متى 10: 16

 

«هَا أَنَا أُرْسِلُكُمْ كَغَنَمٍ فِي وَسْطِ ذِئَابٍ، فَكُونُوا حُكَمَاءَ كَالْحَيَّاتِ وَبُسَطَاءَ كَالْحَمَامِ.

فهو فقط يشبه بالصفه الحكمه بالحيه وليس في اي شئ اخر ولا يطلب مننا ان نكون مثل الحيه في كل صفاتها فقط الحكمة وايضا نكون ودعاء مثل الحمامه في الوداعه فقط

بل كثيرا ما يوصف رحمة الله علي البشر بانها اقوي من رحمة الام علي صغارها فهل هذا يعني انهم يصفوا الله بانه امراة ؟ بالطبع لا فهو فقط تشبيه

 

وقبل ان ندرس الاقتباس لغويا فقط توضيح 

المشكله ان المشكك يعتقد ان الاقتباس هو فقط اقتباس حرفي اي لفظي فقط لان هذه هي خلفيته ولكن لايعرف ان الاقتباسات انواع

انواع الاقتباسات 

1 اقتباسات نصية 

هو الذي يقتبس النص كما هو لفظيا فيلتزم بالنص والمعني معنا 

ولكن في هذا الاقتباس يجب مراعاة الفرق بين اللغات بمعني لو اقتباس للعهد الجديد من النص العبري الماسوريتك قد يكون هناك اختلافات بسيطة جدا في اللفظ للفرق اللغوي بين اللغه العبرية واليونانية ولكن لو يقتبس الكاتب للعهد الجديد من السبعينية فلا يوجد هناك فرق لغوي لانها نفس اللغة اليونانية الكوينية 

الفروق اللغويه في الترجمه من لغه الي اخري بمعني ان السبعينية هي ترجمه يونانية للنص العبري فلابد ان يوجد فروق بسيطه جدا بين اللغتين 

وايضا اقتباسات العهد الجديد هو يترجم فيها الكاتب النص العبري الي اليوناني فلا بد من وجود فروق بسيطه بسبب الترجمه بين اللغتين 

ولكن السبعينية هي يونانية مثل العهد الجديد لهذا يجب ان لا يكون هناك فرق بينهم لو ان الكاتب ينقل من السبعينية وليس يترجم العبري

 

2 اقتباسات ضمنية 

هو الذي ياخذ المضمون بدون الالتزام باللفظ 

وهو سهل دراسته في اللغة الواحده مثل المقارنه بين النص اليوناني في العهد الجديد والعهد القديم وهو قد يقدم العهد الجديد مترادفات اي الفاظ مختلفه تقدم نفس المعني ولكن يحتاج تركيز لمعرفة هل هو اقتباس نصي ام ضمني لو بين لغتين مثل اليوناني للعهد الجديد من العبري للعهد القديم لفروق اللغه 

 وايضا في هذا الاقتباس يحتاج تركيز لو كان هناك اختلاف بين النص العبري والسبعينية فهل هو ضمني من السبعينية ام  هل هو ضمني من العبري 

 

3 اقتباسات بسيطة 

والاقتباس البسيط هو الاقتباس من شاهد واحد فقط ويكون واضح انه ياخذ مقطع من سفر في العهد القديم فقط بطريقه واضحه

 

4 اقتباسات مركبه

الاقتباس المركب هو الذي يستخدم فيه المستشهد باكثر من عدد واكثر من مقطع ويضعهم في تركيب لغوي مناسب ويوضح المعني وبخاصه النبوات بطريقه رائعه 

فيستخدم عددين مختلفين من سفر في العهد القديم او سفرين مختلفين او اكثر ليقدم المعني المترابط الذي كان متفرق بين عدة اسفار او نبوات 

وهذا الاسلوب كان متعود عليه اليهود وبخاصه في القراءات الهيكليه وتوزيع المزامير وهو لازال اسلوب متبع في الكنيسه الارثوزكسيه وشرحته سابقا في ملف العمي للبصر لوقا 4

مع ملاحظة ان القراءات الهيكلية المركب منها يكون من مقاطع طويله اما الاقتباسات المركبه فتكون من مقاطع قصيره  

 

5  اقتباسات جزئيه 

جزئي اي يقتبس مقطع قصير الذي يريده فقط من منتصف العدد وهو قد يصل من القصر الي ان يكون كلمة واحده طويله من نوعية الكلمات المركبه او كلمتين يوضحوا معني مهم او اكثر 

وفي هذا اليوع يجب ان يكون واضحح انه اقتباس 

ونجده كثيرا في الرسائل التي معروف انها ستقراء في زمن التلاميذ والرسل ويمكن للقارئ في هذا الزمان ان يرجع لمصدر الاقتباس ويقراؤه كامل, فهو لفت نظر من كاتب الرساله الي تحقيق ما قيل في العهد القديم 

 

6 واقتباسات كليه

اي يقتبس مقطع كامل سواء عدد او اكثر  وقد يصل الي خمس اعداد في بعض الاقتباسات وهو يقصد به ان ينقل الفكره الكامله وغالبا يستخدم في التاكيد علي تحقيق نبوة كامله بكل محتوياتها ونجده كثيرا في مناقشات السيد المسيح وتلاميذه التي تتم مع اليهود فلهذا لا يكتفي باقتباس جزئي ولكن اقتباس كلي ليؤكد تحقيق المكتوب في العهد القديم بالكامل 

 

وبالاضافه الي الستة انواع التي مضت هناك انواع مشتركه بمعني اقتباس لفظي مركب او ضمني كلي وغيره 

وايضا انواع معقده مثل ان يكون مركب من جزء لفظي وجزء ضمني وهكذا

 

بالاضافه الي نوع الاقتباس ايضا فئة الاقتباس لان في يبد البشيرين النص العبري للعهد القديم والسبعينية التفسيرية ايضا فاحيانا يكون اقتباسهم من العبري واحيانا اخري من السبعينية 

 

وملخص فئات الاقتباسات 

فئة 1 

هي ان النص العبري يتفق مع السبعينية ويتفق مع العهد الجديد لفظا 

وساضع تحتها تقسيمه اخري وهي 

 لو هناك اتفاق في العبري والسبعينية مع وجود اختلاف بسيط جدا مع العهد الجديد لا يوثر علي المعني 

 

فئة 

هي النص العهد الجديد تقرب الي العبري اكثر من السبعينية 

وساقسمها بنسب

  لو الاختلاف في حرف او كلمة او تصريف بدون اختلاف في المعني بين العهد الجديد والعبري 

2 ب لو الاختلاف في كلمة او مقطع او تصريف مع اختلاف في المعني 

 

فئة 3 

هي النص العهد الجديد يقترب من السبعينية اكثر من العبري 

وساقسمها الي 

 لو الاختلاف في كلمه بدون اختلاف المعني 

 لو الاختلاف في كلمة او اكثر مع اختلاف في المعني 

 

فئة 4 

هي النص العبري يتفق مع السبعينية والعهد الجديد يختلف عنهما في مقطع او كلمة مهمة او ترتيب مؤثر او عدة ضمائر او اختصار 

وساقسم تحتها فئة اخري وهي 

 لو هناك اختلاف بسيط بين العبري والسبعينية في كلمه ولكن لايوجد اختلاف في المعني ولكن اختلافهم مع العهد الجديد اكثر من كلمة او الترتيب 

 

فئة 

وهو العبري يختلف قليلا عن السبعينية والاثنين يختلفوا قليلا عن العهد الجديد ولكن نفس المعني  

 

فئة 6

لو العبري يتطابق مع السبعينية تقريبا ولكن العهد الجديد ياخذ المضمون وليس الحرف ( ويشترط وضوح انه اقتباس )

وساقسم اسفله 

 لو العبري يختلف قليلا عن السبعينية والعهد الجديد يقدم مضمون العبري

 لو العبري يختلف قليلا عن السبعينية والعهد الجديد يقدم مضمون السبعينية 

 

وندرس الاقتباس معا لغويا 

 

اشعياء 53: 7-8 

Isa 53:7  ظلم أما هو فتذلل ولم يفتح فاه كشاة تساق إلى الذبح وكنعجة صامتة أمام جازيها فلم يفتح فاه. 

Isa 53:8  من الضغطة ومن الدينونة أخذ. وفي جيله من كان يظن أنه قطع من أرض الأحياء أنه ضرب من أجل ذنب شعبي؟

Isa 53:7  נגשׂH5065 He was oppressed,  והואH1931 and he  נענהH6031 was afflicted,  ולאH3808 not  יפתחH6605 yet he opened  פיוH6310 his mouth:  כשׂהH7716 as a lamb  לטבחH2874 to the slaughter,  יובלH2986 he is brought  וכרחלH7353 and as a sheep  לפניH6440 before  גזזיהH1494 her shearers  נאלמהH481 is dumb,  ולאH3808 not  יפתחH6605 so he openeth  פיו׃H6310 his mouth.

Isa 53:8  מעצרH6115 from prison  וממשׁפטH4941 and from judgment:  לקחH3947 He was taken  ואתH853  דורוH1755 his generation?  מיH4310 and who  ישׂוחחH7878 shall declare  כיH3588 for  נגזרH1504 he was cut off  מארץH776 out of the land  חייםH2416 of the living:  מפשׁעH6588 for the transgression  עמיH5971 of my people  נגע׃H5061 was he stricken.

Isa 53:7  He was oppressed, and he was afflicted, yet he opened not his mouth: he is brought as a lamb to the slaughter, and as a sheep before her shearers is dumb, so he openeth not his mouth. 

Isa 53:8  He was taken from prison and from judgment: and who shall declare his generation? for he was cut off out of the land of the living: for the transgression of my people was he stricken.

Isa 53:7  καὶ αὐτὸς διὰ τὸ κεκακῶσθαι οὐκ ἀνοίγει τὸ στόμα· ὡς πρόβατον ἐπὶ σφαγὴν ἤχθη καὶ ὡς ἀμνὸς ἐναντίον τοῦ κείροντος αὐτὸν ἄφωνος οὕτως οὐκ ἀνοίγει τὸ στόμα αὐτοῦ

Isa 53:8  ἐν τῇ ταπεινώσει  κρίσις αὐτοῦ ἤρθη· τὴν γενεὰν αὐτοῦ τίς διηγήσεταιὅτι αἴρεται ἀπὸ τῆς γῆς  ζωὴ αὐτοῦἀπὸ τῶν ἀνομιῶν τοῦ λαοῦ μου ἤχθη εἰς θάνατον.

Isa 53:7  And he, because of his affliction, opens not his mouth: he was led as a sheep to the slaughter, and as a lamb before the shearer is dumb, so he opens not his mouth. 

Isa 53:8  In his humiliation his judgment was taken away: who shall declare his generation? for his life is taken away from the earth: because of the iniquities of my people he was led to death.

اعمال الرسل 8: 32-33 

Act 8:32  وأما فصل الكتاب الذي كان يقرأه فكان هذا: «مثل شاة سيق إلى الذبح ومثل خروف صامت أمام الذي يجزه هكذا لم يفتح فاه. 

Act 8:33  في تواضعه انتزع قضاؤه وجيله من يخبر به لأن حياته تنتزع من الأرض؟»

Act 8:32  η The 3588 T-NSF  δε  1161 CONJ  περιοχη place 4042 N-NSF  της of the 3588 T-GSF  γραφης Scripture 1124 N-GSF  ην which 3739 R-ASF  ανεγινωσκεν he read 314 V-IAI-3S  ην was, 2258 V-IXI-3S  αυτη this 3778 D-NSF  ως as 5613 ADV  προβατον a sheep 4263 N-NSN  επι to 1909 PREP  σφαγην the slaughter 4967 N-ASF  ηχθη He was led 71 V-API-3S  και and 2532 CONJ  ως like 5613 ADV  αμνος a lamb 286 N-NSM  εναντιον before 1726 ADV  του  3588 T-GSM  κειροντος shearer 2751 V-PAP-GSM  αυτον his 846 P-ASM  αφωνος dumb 880 A-NSM  ουτως so 3779 ADV  ουκ he not 3756 PRT-N  ανοιγει opened 455 V-PAI-3S  το  3588 T-ASN  στομα mouth. 4750 N-ASN  αυτου  846 P-GSM   

Act 8:33  εν In 1722 PREP  τη the 3588 T-DSF  ταπεινωσει humiliation 5014 N-DSF  αυτου his 846 P-GSM  η  3588 T-NSF  κρισις judgment 2920 N-NSF  αυτου his, 846 P-GSM  ηρθη was taken away 142 V-API-3S  την  3588 T-ASF  δε and 1161 CONJ  γενεαν generation 1074 N-ASF  αυτου his 846 P-GSM  τις who 5101 I-NSM  διηγησεται shall declare 1334 V-FDI-3S  οτι for 3754 CONJ  αιρεται is taken 142 V-PPI-3S  απο from 575 PREP  της  3588 T-GSF  γης earth 1093 N-GSF  η  3588 T-NSF  ζωη life. 2222 N-NSF  αυτου his 846 P-GSM  

Act 8:32  The place of the scripture which he read was this, He was led as a sheep to the slaughter; and like a lamb dumb before his shearer, so opened he not his mouth: 

Act 8:33  In his humiliation his judgment was taken away: and who shall declare his generation? for his life is taken from the earth.

 المقطع الاول اشعياء 53: 7 مع اعمال 8: 32 

العبري يتفق مع السبعينية مع العهد الجديد ( وحتي لفظ خروف محايد هو يتطابق مع اعتبار الفرق بين اللغتين العبري واليوناني ) 

فهو فئة 1

المقطع الثاني اشعياء 53: 8 مع اعمال 8: 33

العبري يختلف في عدة تعبيرات عن السبعينية والعهد الجديد الذين يتفقا معا مثل ضغطه بدل تواضعه و قطع بدل اخذ وارض الاحياء بدل الارض  

فهو فئة 3 

( واضح ان الخصي الحبشي كان يقراء من السبعينية وبخاصه انه ليس يهودي ) 

 

وكما ذكرت سابقا في ملف قانونية سفر اعمال الرسل ان لوقا الطبيب اسلوبه في الاقتباس من العهد القديم يختلف حسب احتياج المعني 

سفر اعمال الرسل للوقا البشير

اجمالي اقتباسات الاعمال

55

فئة 1 اي العبري يتفق السبعينية مع الانجيل

20

فئة 2 اي الانجيل يتفق العبري اكثر من السبعينية

6

فئة 3 اي الانجيل يتفق مع السبعينية اكثر

5

فئة 4 اي يقدم اختلاف بسيط او تركيب

13

فئة 5 اي يقدم وسط بين العبري والسبعينية

5

فئة 6 يقدم المضمون

6

 

 ولهذا اخطأ المشكك عندما قارن النص العربي لاشعياء بالنص العربي للعهد الجديد فقط بدون فهم اي خلفية ونصب نفسه حكما بدون خبره ولا معرفة ولكن بمقارنة الترجمات القديمه يتضح انه لا يوجد اي تغيير ولا تحريف 

 

واخيرا المعني الروحي 

من تفسير ابونا تادرس يعقوب واقوال الاباء

"ظُلم أما هو فتذلل ولم يفتح فاه كشاة تُساق إلى الذبح وكنعجة صامتة أمام جازيها فلم يفتح فاه[7]

يتحدث النبي هنا في صيغة الماضي وكما يقول القديس يوحنا الذهبي الفم: [هذه هي عادة الأنبياء في القديم أن يتحدثوا عن المستقبل كما عن الماضي[567]].

* بالتأكيد تتحدث النبوة بأكثر وضوح عن الرب يسوع عندما قيل "مثل حمل سيق إلى الذبح" [7] (بكونه فصحنا). 

لقد مُسحت جبهتك بعلامة (دمه) وأيضًا القائمتان، إذ حمل كل المسيحيين ذات العلامة. 

القديس أغسطينوس[568]

v عندما دخل (بيلاطس ورجال الدين) في حوار الواحد مع الآخرين كان في سلامة، محققًا قول النبي: "لم يفتح فاه، وفي اتضاعه انتزع حكمه" [7-8] (الترجمة السبعينية). 

القديس يوحنا الذهبي الفم

* لاق به أن يكون صامتًا أثناء آلامه، ولكنه لا يكون صامتًا في الدينونة. 

جاء لكي يُحاكَم، ذاك الذي يأتي بعد ذلك ديانًا، لهذا سيأتي بسلطان ليدين، ذاك الذي في اتضاع عظيم حُكم عليه[569]

* لقد احتمل الشر بصبر، إذ كان يجلب البر فيما بعد[570].

* إذ أُقتيد كذبيحة "أمام جازيه لم يفتح فاه"، وعندما صُلب ودفن كان دائمًا إله الآلهة الخفي[571].

القديس أغسطينوس

* ما جُلد صمت! ولما صُلب صلى لأجل صالبيه! بماذا أكافئ الرب عن كل ما أعطانيه؟! كأس الخلاص آخذ وادعو اسم الرب. 

القديس إيرونيموس[572]

يرى القديس أغسطينوس أن السيد المسيح صمت أثناء محاكمته والاستهزاء به لأنه أخفى لاهوته حتى يتمموا ما أرادوه، أما في مجيئه الأخير ليُدين "فيُعطي صوته صوت قوة" (مز 68: 33) "لا يصمت" (مز 50: 3)، إذ يعلن لاهوته. 

 

والمجد لله دائما