«  الرجوع   طباعة  »

قانونية رسالة معلمنا بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس وكاتبها

 

Holy_bible_1

 

رسالة كورنثوس الاولي كاتبها هو بولس الرسول وهي الرسالة الرابعة من حيث ترتيب تاريخ كتابة رسائله 

( تسالونيكي الاولي 52 والثانية 53 غلاطية 53 ( او 49 ) كورنثوس الاولي 57 كورنثوس الثانية 57 الي 58 رومية 57 الي 58 ) قبل ان يذهب الي اورشليم سنة 58

ولكن هي الرسالة الثانية من حيث ترتيب جمع رسائلة في العهد الجديد

 

اولا كاتب هذه الرسالة هو معلمنا بولس الرسول وهو شهد بذلك في 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 1: 1

 

بُولُسُ، رَسُولُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ بِمَشِيئَةِ اللهِ، وَتِيمُوثَاوُسُ الأَخُ، إِلَى كَنِيسَةِ اللهِ الَّتِي فِي كُورِنْثُوسَ، مَعَ الْقِدِّيسِينَ أَجْمَعِينَ الَّذِينَ فِي جَمِيعِ أَخَائِيَةَ:

 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 10: 1

 

ثُمَّ أَطْلُبُ إِلَيْكُمْ بِوَدَاعَةِ الْمَسِيحِ وَحِلْمِهِ، أَنَا نَفْسِي بُولُسُ الَّذِي فِي الْحَضْرَةِ ذَلِيلٌ بَيْنَكُمْ، وَأَمَّا فِي الْغَيْبَةِ فَمُتَجَاسِرٌ عَلَيْكُمْ.

بل فيها يتكلم بالتفصيل عن خدمته الرسولية بطول الرسالة من 1 الي 13 

وكتبها تقريبا سنة 57 م من مكدونية 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 1: 16

 

وَأَنْ أَمُرَّ بِكُمْ إِلَى مَكِدُونِيَّةَ، وَآتِيَ أَيْضًا مِنْ مَكِدُونِيَّةَ إِلَيْكُمْ، وَأُشَيَّعَ مِنْكُمْ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ.

 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 7: 5

 

لأَنَّنَا لَمَّا أَتَيْنَا إِلَى مَكِدُونِيَّةَ لَمْ يَكُنْ لِجَسَدِنَا شَيْءٌ مِنَ الرَّاحَةِ بَلْ كُنَّا مُكْتَئِبِينَ فِي كُلِّ شَيْءٍ: مِنْ خَارِجٍ خُصُومَاتٌ، مِنْ دَاخِل مَخَاوِفُ.

 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 8

8: 1 ثم نعرفكم ايها الاخوة نعمة الله المعطاة في كنائس مكدونية 

 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 9

9: 2 لاني اعلم نشاطكم الذي افتخر به من جهتكم لدى المكدونيين ان اخائية مستعدة منذ العام الماضي و غيرتكم قد حرضت الاكثرين 

ونقطة البداية هي تحديد كتابة الرسالة الأولى قبل يوم الخمسين من عام 57م (ارجع إلى 1كو 16: 8)، وقد كتبت الرسالة في أفسس. ثم غادر الرسول بولس أفسس، وصرف وقتاً في مكدونية واليونان (أع 20: 1-6). ولابد أن الأشهر الثلاثة التي صرفها في بلاد اليونان كانت في أثناء الشتاء، حيث أنه غادر كورنثوس ووصل إلى فيلبي في وقت عيد الفطير (أع 20: 6). ثم غادر فيلبي ووصل إلى أورشليم حوالي يوم الخمسين (أع 20: 16)، والتاريخ المحتمل لذلك هو عام 58م، فأكثر الأوقات احتمالاً لكتابة الرسول بولس للرسالة الثانية إلى كورنثوس في هذه الأثناء هو أكتوبر عام 57م، فهذا التاريخ كان يتيح له وقتاً لمغادرة أفسس بعد كتابته الرسالة الأولى لكورنثوس في عام 57م في شهر الربيع، كما يتيح له وقتاً لزيارة مكدونية وإرسال الرسالة الثانية في أكتوبر عام 57م. قبل وصوله إلى كورنثوس لقضاء شهور الشتاء. أما بخصوص عبارة "العام الماضي" (2كو 8: 10، 9: 2)، فهي لا تعني انصرام عام كامل، وحيث أن السنة المدنية كانت تبدأ في شهر سبتمبر، فعندما يكتب الرسول في أكتوبر، يستطيع أن يشير إلى أي وقت قبل سبتمبر بأنه "العام الماضي"، وعليه فالمرجح هو أن تكون الرسالة الثانية إلى كورنثوس قد كتبت في أكتوبر قبل وصوله في ديسمبر لقضاء شهور الشتاء في كورنثوس.

ومن المرجح جدَّا أن بولس سافر إلى كورنثوس حالاً بعد إرسال تيطس بالرسالة إليها.

كتب معلمنا بولس الرسول رسالته الاولي الي كورنثوس وكانت رساله فيها توبيخ علي بعض افعال البعض الغير مقبولة وقطع الزانى من شركة الكنيسة، خالجه نوعان من المشاعر، فهو ندم على رسالته، ولكنه أيضاً كان يشعر أنه أرضى ضميره وكتب ما أملاه عليه الروح القدس (2كو 7: 8) فهو لا يقدر ان يخالف الروح القدس. فهو إذ خاف أن تكون رسالته القوية الأولى قد ضايقت البعض. ومحبة الرسول هذه وخوفه على أولاده جعله يُرسل تيطس تلميذه لكورنثوس ليطمئن على أثار رسالته الأولى بينهم. وإستمر ينتظر حضور تيطس ليطمئن منه على أخبار شعب كورنثوس، لكنه لم يستطع الإنتظار بل ذهب من أفسس إلى مكدونية ليقابل تيطس ليسمع منه أخباراً تطمئنه على أهل كورنثوس (2كو 2: 12، 13 + 2كو 7: 5). ولما تقابل مع تيطس وسمع عن أخبار توبتهم فرح وتعزى (2كو 7: 9). وكتب لهم هذه الرسالة الثانية ليعبر فيها عن إرتياحه لنجاح رسالته الأولى. 

وارجوا الرجوع الي ملف قانونية رسالة بولس الرسول الاولي الي أهل كورنثوس 

وكان رد فعل الكثيرين علي رسالته الاولي التوبة ولكن قله من اليهود المقاومين لبولس الرسول اتوا من اورشليميشككون المؤمنين في رسوليته، ويعلنون أنه عنيف في رسائله، وضعيف في حضرته. فأنكر بعض أعضاء كنيسة كورنثوس على بولس سلطته الرسولية، وكان من اللازم أن يبرهن لهم عن صدق رسوليته (ص1 - ص7)، (ص10- ص13) ليس إعجاباً بنفسه، ولكن لإثبات صدق تعاليمه حتى لا يرتدوا عن الإيمان الصحيح. ويؤكد حبه لشعبه، واستعداده أن يكون لهم عبدًا لينعموا هم بحرية مجد أولاد اللَّه (4 :5)، وأن ينفق ويُنفق لأجلهم مع تأكده أنه كلما أحبهم أكثر أحبوه أقل (12 :15). لقد أعلن لهم أنه يلتهب في أعماق قلبه عندما يتعثر أحدهم، ويشعر بالضعف عندما يضعف أحدهم (11: 29؛ 16: 5). ولكن ايضا لانه علم يتوبة الكثيرين الصادقة كما اخبره تيطس فأرسل إليهم يؤكد لهم فرحه بتوبتهم، سمع أيضًا أن أمور الكنيسة بخصوص التدبير الكنسي قد وضعت في نصابها، وأن الأخطاء تصححت تدريجيًا، فبعث إليهم يشجعهم للسلوك في هذا الطريق. وايضا يقول انه يكتب لهم بسرعه من اجل ذاك الشخص الذي سبق فطلب عزله بسبب ارتكابه الشر مع امرأة أبيه (1 كو 5)، الآن إذ قدم توبة وحزن جدًا، خشي عليه الرسول لئلا يسقط في اليأس، فبعث إليهم فورًا لكي يقبلوه ويُظهروا له كل محبة (ص 2، 7). 

ويبدو أن المعلمين المتهودين قدموا رسائل توصية من أورشليم (2كو 3: 1، 2) من المسيحيين من اصل يهودي المصرين علي التهود فطلبوا الكورنثوسيين من بولس أن يقدم هو أيضاً رسالة توصية من أورشليم، ورأى بولس أن فى هذا غباوة، فخدمته في كورنثوس وإيمان أهلها والتغيير الذي حدث فيهم والمواهب التي صارت لهم هو خير شهادة لصحة رسوليته. هم خيرٌ من أي رسالة مكتوبة، فهو الذي علمهم وبشرهم.

 

ثانيا هو يؤكد قانونية الرسالة وانها مكتوبة بارشاد روح الله القدوس 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 3

3 ظَاهِرِينَ أَنَّكُمْ رِسَالَةُ الْمَسِيحِ، مَخْدُومَةً مِنَّا، مَكْتُوبَةً لاَ بِحِبْرٍ بَلْ بِرُوحِ اللهِ الْحَيِّ، لاَ فِي أَلْوَاحٍ حَجَرِيَّةٍ بَلْ فِي أَلْوَاحِ قَلْبٍ لَحْمِيَّةٍ.
4 وَلكِنْ لَنَا ثِقَةٌ مِثْلُ هذِهِ بِالْمَسِيحِ لَدَى اللهِ.

5 لَيْسَ أَنَّنَا كُفَاةٌ مِنْ أَنْفُسِنَا أَنْ نَفْتَكِرَ شَيْئًا كَأَنَّهُ مِنْ أَنْفُسِنَا، بَلْ كِفَايَتُنَا مِنَ اللهِ،

6 الَّذِي جَعَلَنَا كُفَاةً لأَنْ نَكُونَ خُدَّامَ عَهْدٍ جَدِيدٍ. لاَ الْحَرْفِ بَلِ الرُّوحِ. لأَنَّ الْحَرْفَ يَقْتُلُ وَلكِنَّ الرُّوحَ يُحْيِي.

7 ثُمَّ إِنْ كَانَتْ خِدْمَةُ الْمَوْتِ، الْمَنْقُوشَةُ بِأَحْرُفٍ فِي حِجَارَةٍ، قَدْ حَصَلَتْ فِي مَجْدٍ، حَتَّى لَمْ يَقْدِرْ بَنُو إِسْرَائِيلَ أَنْ يَنْظُرُوا إِلَى وَجْهِ مُوسَى لِسَبَبِ مَجْدِ وَجْهِهِ الزَّائِلِ،

8 فَكَيْفَ لاَ تَكُونُ بِالأَوْلَى خِدْمَةُ الرُّوحِ فِي مَجْدٍ؟

 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 4: 13

 

فَإِذْ لَنَا رُوحُ الإِيمَانِ عَيْنُهُ، حَسَبَ الْمَكْتُوب: «آمَنْتُ لِذلِكَ تَكَلَّمْتُ»، نَحْنُ أَيْضًا نُؤْمِنُ وَلِذلِكَ نَتَكَلَّمُ أَيْضًا.

 

ثالثا ايضا اسلوب الكاتب هو اسلوب معلمنا بولس الرسول وبمقارنة كل رسائله وبخاصه الاربع رسائل "1، 2 كورنثوس، غلاطية، رومية" دفاعًا لقبول الأمم الإيمان المسيحي الحيّ. ترجع جميعها إلى رحلته التبشيرية الثالثة حيث جذبت الكنيسة الكثيرين من الأمم في بلاد كثيرة، خاصة على يدي بولس الرسول. يعتبرها البعض من أهم كتابات بولس الرسول ويميزها البعض بدعوتها "الرسائل العظمى أو الرسائل الأساسية الأربع". تحمل لنا هذه الرسائل فكر بولس الرسول المتسع لانطلاق البشرية من الحرف القاتل إلى الروح المحيي، وقلبه المفتوح لكل إنسانٍ بلا محاباة، وأعماقه التي تشتهي خلاص كل بشر. 

وايضا ما يؤكد علي قانونية الرساة وان كاتبها هو بولس الرسول كما يقول ابونا تادرس يعقوب 

الرسالتان مشحونتان بالعلامات الداخلية على أصالتهما كرسالتين للرسول بولس. تحملالرسالتان انسجامًا وتوافقًا عجيبًا مع ما ورد في قصة سفر الأعمال التي سجلها القديس لوقا الإنجيلي، ولا يمكن القول بأن أحدهما اقتبس من الآخر، إذ لكل من الرسالتين وسفر الأعمال طابع خاص مختلف عن الآخر.

لا يمكن أن يكون كاتب الرسالتين آخر غير رسول الأمم العظيم بما يحمله من حنو وغيرة متقدة على خلاص النفوس وما يمارسه من أسفارٍ كثيرة للكرازة.

كمثالٍ حينما يتحدث عن خمسمائة أخ رأوا المسيح القائم من الأموات، وكان معظمهم لا يزالوا أحياء حتى كتابة الرسالة إنما يخبرهم عن قصة القيامة في عصر الرسل

 

رابعا ايضا دليل من الاثار علي اصالة رسالة كورنثوس 

قامت المدرسة الأمريكية للدراسات الكلاسيكية في أثينا في عام 1890م. باستكشافات أركيولوجية واسعة في موقع المدينة القديمة. كشف التنقيب في كورنثوس عن المكان الذي كان يجلس فيه غالبون الحاكم الروماني للقضاء في زمن بولس الرسول (اع 18: 12) وهو كرسي القضاء في وسط السوق حيث وقف الرسول بولس أمام غاليون، الذي كان والياً على أخائية. وتاريخ غاليون في أخائية معلوم جيداً من نقوش أخرى. وقد تولى أمر أخائية قبل يوليو عام 51م. ووقف أمامه بولس بعد أن خدم في المدينة نحو 18 شهراً، مما يدل على أن بولس الرسول وصل إلى كورنثوس في بداية عام 50م. 

وكذلك سوق اللحم أو الملحمة (1 كو 10: 25) 

ونقش في المجمع الذي نادى فيه بولس برسالة المسيح وجزء من عتبة باب المجمع اليهودي ، 

فوجد على أحد الأحجار اسم "أراستس لأجل خدمته ورصفه الطريق على حسابه". ويذكر الرسول بولس في ختام رسالته إلى الكنيسة في رومية التي أرسلها من كورنثوس: "يسلم عليكم أراستس خازن المدينة" (رو 16: 23)، والمرجح أنه هو نفسه "أراستس" المنقوش اسمه على الحجر.

وتوجد هذه الاثار في مواقع التنقيب علي بعد اربعة كم من موقع مدينة كورنثوس الحديثة 

 

خامسا ايضا الكاتب هو يهودي ولكنه يجيد اليونانية وهذا واضح من اسلوب اقتباسه من العهد القديم 

فهو يقتبس في هذه الرساله فقط 13 اقتباس من العهد القديم

رسالة معلمنا بولس الرسول الثانية الي اهل كورنثوس 

كورنثوس الثانية 

13

فئة 1

5

فئة 2

1

فئة 3

0

فئة 4

5

فئة 5

0

فئة 6

2

 

[Warning: Linked object ignored]

فئة 1 هي ان النص العبري يتفق مع السبعينية ويتفق مع العهد الجديد لفظا

فئة هي النص العهد الجديد تقرب الي العبري اكثر من السبعينية

فئة 3 هي النص العهد الجديد يقترب من السبعينية اكثر من العبري 

فئة 4 هي النص العبري يتفق مع السبعينية والعهد الجديد يختلف عنهما في مقطع او كلمة مهمة او ترتيب مؤثر او عدة ضمائر او اختصار 

فئة وهو العبري يختلف قليلا عن السبعينية والاثنين يختلفوا قليلا عن العهد الجديد ولكن نفس المعني  

فئة 6 لو العبري يتطابق مع السبعينية تقريبا ولكن العهد الجديد ياخذ المضمون وليس الحرف ( ويشترط وضوح انه اقتباس )

بالرغم من معلمنا بولس الرسول يكتب الي الامميين من اهل كورنثوس الا انه لم يقتبس من السبعينية كثيرا لانهم ليسوا يهود شتات فلا يعرفون السبعينية 

 

بعض الادلة الخارجية 

خامسا المخطوطات البرديات 

بردية رقم 46 

P46

http://multiply.com/mu/chrles/image/17/photos/82/500x500/142/p046-Heb-1.1-6-II.jpg?et=iX0uQeb2uKTpZ0FS49%2Bcig&nmid=67950208

( صورة اول صفحه للعبرانيين )

هذه البرديه اكتشفت علي مراحل في مصر في الثلاثينيات ويوجد قسم منها في شيستر بيتي بدبلن ايرلندا تحت رقم 2 والاخر في جامعة ميسشجان تحت رقم 222 وهي غير كامله ولكن بقاياها يؤكد انها كانت 104 مخطوطة  

حجمها 28 * 16 سم وهي عمود واحد للكتابة وكل صفحه بها من 26 الي 32 سطر 

وكانت قديما يعتبروها تعود بين 175 الي 200 م وبعضهم قال انها تعود الي منتصف القرن الثالث مثل ساندرس قديما ولكن بالدراسات الباليوجرافي الحديثه وجدوا انها تعود الي سنة مابين 80 الي 85 م وهذا الذي قدمه يونج كيو كيم سمة 1988 م 

Young Kyu Kim  

وهو يرجح سنة 80 م 

ونشر بحث باسم 

Palaeographical Dating of p46 to the Later First Century

ومرقمه من اسفل رغم ان الارقام تاكلت ولكن هذا يؤكد انها كانت وحده واحده كجزء رسائل بولس الرسول مما يؤكد ان رسائل معلمنا بولس الرسول متفق عليها الاربعة عشر رساله من قبل سنة 85 م  

محتوياتها

هي تحتوي علي اربعة عشر رسالة لبولس الرسول  

1-18

Romans 1:1-15:11

19-28

Rom 15:11-Hebrews 8:8

29

Heb 8:9-9:10

30

Heb 9:10-26

31-39

Heb 9:26-1 Corinthians 2:3

40

1 Cor 2:3-3:5

41-69

1 Cor 3:6-2 Corinthians 9:7

70-85

2 Cor 9:7-end, Ephesians, Galatians 1:1-6:10

86-94

Gal 6:10-end, Philippians, Colossians, 1 Thessalonians 1:1-2:3

95-96

1 Thess 2:3-5:5

97 (fragment)

1 Thess 5:5, 23-28

98-104

Thought to be 1 Thess 5:28-2 Thessalonians, 1 Timothy, 2 Timothy, Titus, Philemon (see below)

 

والملاحظ ان رسالة العبرانيين تاتي ثاني رسالة بعد رومية 

ويقال ان بعض المخطوطات منقوله منها مثل

P Oxy 8 

التي تعود الي اخر القرن الاول او بداية القرن الثاني 

P Oxy 841 

التي تعود 125 الي 150 م 

P Oxy 1622 

التي تعود الي ما قبل 148 م لان مكتوب عليها انها كتبت في عهد هارديان ( 117 الي 138 م ) ولكن اغلب الاراء تعتبرها منتصف القرن الثاني

 

بردية 117

P117

http://multiply.com/mu/chrles/image/6/photos/11/500x500/1/p005-Joh-16.14-22-POxy208-III.jpg?et=Dz3m3jzYv2TT8xCayjjRtw&nmid=72448453

 

Housing Location: Hamburg, Staats- u. Univ.Bibl., P. Hamb. Inv. NS 1002
Date: IV/V 
Contents: 2Co 7:6-8,9-11 
Dimensions:15 x 11 cm

 

المخطوطات الجلدية 

السينائية 

تقريبا سنة 340 م وتكتب في بداية الرسالة بخط باهت 

للكرونثوسيين 

B

 

وتكتب في نهاية الرسالة ايضا نفس الامر

 

الفاتيكانية 

من القرن الرابع ايضا 

وايضا في بداية الرسالة للكرونثوسيين 

 

وايضا في نهاية الرسالة 

 

الاسكندرية 

من القرن الخامس

وتكتب في بداية الرسالة 

وتكتب ايضا في نهاية الرسالة 

 

 

ومخطوطة فريرانيوس 

Codex Freerianus

من القرن الخامس وتحتوي علي من 1 كورنثوس الي عبرانيين مرقمه كلها بالترتيب 

Washington, Smithsonian Inst., Freer Gallery of Art, 06. 275

وايضا الافرايمية 

من القرن الخامس 

 

ومخطوطة دي من القرن الخامس 

 

وغيرهم الكثير جدا 

 

الترجمات 

ابدا اولا بالاشورية ( خابوس ) السريانية 

من سنة 165 م

 

 

وترجمته 

:restoration : of the written : letter : to : the Corinthians : the second:

وفي اخر الرسالة 

Completion : of the letter : to the Corinthians : the Second :

 

واللاتينية القديمة من منتصف القرن الثاني 

والفلجاتا من القرن الرابع 

والبشيتا من القرن الرابع

وبقية المخطوطات السريانية  

والترجمات الكثيره الاخري مثل الخمس ترجمات القبطيه ( الصعيدي والبحيري والاخميمي والفيومي والوسطي )

والترجمه الغوصيه 

والسلافينية 

والجوارجينية 

والاثيوبية 

وغيرهم الكثير

 

سادسا القوائم 

وهي مخطوطات تكتب قائمة بالاسفار القانونية حسب الاباء والكنائس 

اول قائمة هي موراتوري وترجع الي سنة 170 م

وعن رسائل بولي الرسول 

الاولي هي الي اهل كورنثوس لمنعهم من الانشقاقات الدينية المضلة والثانية الي أهل غلاطية ضد الختان ثم الرسالة الي اهل رومية شارحا باسهاب خطة الخلاص وان المسيح هو المبدأ والاساس لهم ومن الضروري ان نناقش هذه الرسائل واحده بواحده حيث ان الرسول بولس المبارك تتبع سابق يوحنا وكتب باسمه الي السبع كنائس هي بالترتيب الاتي الاولي الي اهل كورنثوس الثانية الي اهل افسس الثالثة الي اهل فيلبي الرابعة الي اهل كلوسي الخامسة الي اهل غلاطية السادسة الي اهل تسالونيكي والسابعة الي اهل رومية ومن المعلوم انه كتب مره اخري الي اهل كورنثوس والي اهل تسالونيكي للتحذير ورغم ذلك فانه من السهل التمييز ان هناك كنيسة واحده انتشرت في كافت ارجاء الارض . وكتب بولس من نبع المودة والحب واحده الي فليمون واخري الي تيطس واثنين الي تيموثاوس وهذه الرسائل مقدسة في احترام الكنيسة الجامعة من اجل ضبط النظام الكنسي 

 

قائمة اوريجانوس 185 الي 254 يقول 

يتكلم عن رسائل بولس الرسول ثم يركز علي العبرانيين  

 

قائمة قوانين الرسل 

في القانون رقم 85 يقول 

اربعة عشر رسالة لبولس

 

قائمة يوسابيوس القيصري 265 الي 340 م

يتكلم عن الاسفار المقدسة ويحسب رسائل بولس الرسول منها 

 

قائمة كلارومينتس ( مختلف علي تاريخها من القرن الثالث الي الخامس او السادس ) تقول  

رسائل بولس الي

الثانية الي كورنثوس والرقم غير واضح الا 70 سطر فهي شيئ وسبعين سطر 

 

قائمة كيرلس الاورشليمي 350 م يقول

هناك الاربعة عشر رسالة لبولس 

 

قائمة تشلتنهام 360 م تقول 

رسائل بولس  

 

 قائمة مجمع لاوديكية 363 م تقول في القانون 60 

رسائل بولس الاربعة عشر

 

قائمة اثاناسيوس الرسولي 367 م يقول

رسائل بولس الاربعة عشر : 

واحده الي رومية

اثنين الي كورنثوس 

واحده الي غلاطية 

واحده الي افسس 

واحده الي فيلبي 

واحده الي كلوسي 

اثنين الي تسالونيكي 

واحده الي العبرانيين 

اثنين الي تيموساوس 

واحده الي تيطس 

واحده الي فليمون 

 

قائمة غريعوريوس النيزنزي 329 الي 389 م ويقول

رسائل بولس الاربعة عشر

 

قائمة ابيفانيوس 385 م

الرسائل الاربعة عشر للرسول المقدس بولس 

 

قائمة امفيلوكيوس 394 م 
بولس الرسول كتب بحكمة للكنائس اربعة عشر رسالة 

واحده الي رومية 

اثنين الي كورنثوس 

وتلك الي غلاطية 

واخري الي افسس

وتلك الي فيلبي

والمكتوبه الي كلوسي 

واثنين الي تسالونيكي 

واثنين الي تيموثاوس

واحده الي تيطس

واخري الي فليمون

وواحده الي العبرانيين

 

قائمة القديس جيروم 394 م 

في رسالته الي بولس اسقف نولا 

الرسول بولس كتب الي السبع كنائس ( 9 ) والثامنة الي العبرانيين وارشد تيموثاوس وتيطس وفليمون من اجل عبده الهارب 

 

قائمة اغسطينوس 397 م 

اربعة عشر رسالة لبولس واحده للرومانيين واثنين للكرونثوسيين واحده للغلاطيين واحده للافسسيين وللفلبينيين اثنين للتسالونيكيين واحده للكولوسيين اثنين لتيموساوس واحده لتيطس وفليمون وللعبرانيين 

 

 قائمة مجمع قرطاج الذي انعقد علي عدة مراحل بداية من 397 م الي 419 

قانون 24 يقول

 الاسفار الالهية المقدسه ... ثلاثة عشر رسالة لبولس وواحده للعبرانيين 

 

روفينيوس 400 م 

اربعة عشر رسالة لبولس 

 

ثم بعد ذلك الكثير جدا

 

سابعا اقتباسات الاباء

أشار القديس إكليمنضس الروماني (حوالي عام 95) الذي يُنظر إليه كصديقٍ للرسول بولس (في3:4) إلى ما ورد في هاتين الرسالتين، إذ كتب إلى كنيسة كورنثوس يسألهما الاهتمام بتوجيه بولس الرسول إليهم بخصوص الانشقاق الكنسي

وكتب كليمندس الروماني رسالة إليها في ختام القرن الأول (نحو 97م)،، ونعرف منها أن الكنيسة هناك كانت لا تزال تعاني من نفس المشكلات التي كتب الرسول بولس بسببها رسائله إليهم.

وردتا في كتابات مرقيونMarcions Apostolicon، في حوالي عام 140م بعد الرسالة إلى أهل غلاطية.

أشار إليهما بالاسم القديس أغناطيوس الأنطاكي[4]والقديس بوليكربوس[5] والشهيد يوستين.

واركز فقط علي اقتباسات الاباء قبل مجمع نيقية 

من القرن الاول الي بداية القرن الثاني

Clement of Rome, Mathetes, Polycarp, Ignatius, Barnabas, Papias, Justin Martyr, Irenaeus.

1:21   2:15-16   2:17   2:17   3:3   4:4   4:4   4:4   4:4   4:10   4:11   4:12   4:14   4:18   4:18   5:4   5:4   5:4   5:4   5:10   5:17   5:17   6:9   6:10   6:14-16   6:16   6:16   7:2   8:1   8:18   8:31   10:3   10:17   10:17   12:2-4   12:3   12:3   12:4   12:7   12:7-9   12:9   12:16   13:4   13:12 

 

اباء القرن الثاني

Hermas, Tatian, Theophilus, Athenagoras, Clement of Alexandria

1:9-10   1:12   1:22   2:14-16   3:14   3:14   4:7   4:8-9   4:18   4:18   5:1-3   5:1-4   5:7   5:7   5:7   5:9   5:10   5:16   5:16   5:16-17   6:3-7   6:4   6:5   6:7   6:10   6:10   6:11   6:11   6:11   6:14-15   6:14-16   6:16-18   6:17   6:17-18   7:1   7:1   7:1   7:1-11   7:10   8:12   8:12-14   8:20-21   9:7   9:13   9:15   10:3   10:3-5   10:5   10:5   10:12   10:13-15   10:15-16   10:17   11:2   11:2   11:3   11:3   11:3   11:6   11:14   11:23   11:31   12:1-11   12:1-11   13:5 

 

العلامة ترتليان

1:3   1:3   1:8   1:21-22   1:22   2:10   3:6   3:6   3:7   3:7-8   3:13   3:14   3:15   3:16   3:18   3:18   4:4   4:4   4:4   4:6   4:6   4:7   4:7   4:7   4:8   4:8-12   4:10   4:10   4:10   4:10   4:10   4:11   4:11   4:14   4:14   4:14   4:16   4:16   4:16   4:16   4:16-18   4:17-18   5:1   5:1   5:2-3   5:2-3   5:3   5:4   5:4   5:4   5:4   5:4   5:5   5:5   5:5   5:5   5:6   5:6-7   5:8   5:8   5:9-10   5:10   5:10   5:10   5:10   5:10   5:17   5:17   5:17   5:17   6:7   6:14   6:14   6:16   6:17   7:1   7:5   7:5   10:4   10:13   11:2   11:3   11:13   11:14   11:14   11:14   11:14   11:14-15   11:23   12:2-4   12:4   12:4   12:5   12:7-8   12:9   12:9   12:9   12:9   12:10   13:1   13:1   13:1   13:1   13:2   13:10   13:12 

 

العلامة اوريجانوس

1:22   2:5-11   2:15   3:5-6   3:6   3:6   3:6   3:7-8   3:15   3:15-17   3:17   4:1-2   4:4   4:4   4:6   4:7   4:10   4:17-18   4:18   4:18   4:18-5:1   5:1   5:1   5:1   5:1   5:1   5:4   5:4   5:5   5:6   5:8   5:10   5:10   5:16   5:16   5:16   5:17   5:17   5:20   5:21   5:21   6:5-6   6:10   6:14-16   6:16   6:16-18   6:17   7:1   8:16   8:21   10:3-4   10:3-5   10:5   10:5   10:5   10:9   11:2   11:2   11:14   11:18   11:20   11:22   11:27   12:1   12:2   12:2   12:4   12:4   12:4   12:7   12:7   12:7-10   12:9   12:9   12:10   12:12   12:21   13:3   13:3   13:3   13:4 

 

اباء القرن الثالث

Hippolytus; Cyprian; Caius; Novatian; Appendix

1:20   2:10   2:10   2:10   2:11   3:14-16   3:17   4:13   5:10   5:10   5:15   5:17   5:17   6:10   6:14   6:14   7:10   8:12-13   8:14-15   9:6-7   9:9   9:10   9:10-11   9:12   9:12   10:13-14   11:2   11:29   11:29   12:2   12:4   12:7-9   12:7-9   12:21   12:21   13:2   13:4 

 

وايضا من اباء القرن الثالث

Gregory Thaumaturgus; Dinoysius the Great; Julius Africanus; Anatolius and Minor Writers; Methodius; Arnobius

1:21-22   1:24   3:6   3:6   3:6-11   3:7   3:7   3:7   3:13   3:14-17   3:15-18   3:18   4:4   4:4   4:6   5:1   5:2-3   5:4   5:4-5   5:7   5:17   5:17   5:19   5:21   6:4   6:6-7   6:14   6:14-15   6:16   7:4   7:10   8:9   8:9   9:14-15   10:5   10:5   10:13-16   10:16   11:2   11:2   11:3-5   11:12   11:14   11:19   11:23   11:27   11:32-33   12:2-3   12:8-9   13:3   13:3   13:3   13:13 

 

وايضا من نهاية القرن الثالث الميلادي

Lactantius, Venantius, Asterius, Victorinus, Dionysius, Apostolic Teaching and Constitutions, Homily, Liturgies

1:3   3:17-18   4:4   4:4   4:6   5:17   5:19-20   6:5   6:14   6:16   6:17   7:1   7:1   7:1   7:1   7:1   8:19   8:23   11:5   11:13   13:11 

 

وايضا

The Twelve Patriarchs, Excerpts and Epistles, The Clementia, Apocrypha, Decretals, Memoirs of Edessa and Syriac Documents, Remains of the First Ages

1:22   2:15   4:16   4:17   4:18   5:1   5:10   5:11   6:3   6:14-15   8:12   8:23   9:13   10:13-16   10:17   11:3   11:13   11:14   11:29   12:2   12:4   12:13   13:15 

 

ومن بعض الكتابات الابكريفية مثل في القرن الثاني والثالث الميلادي اقتبست من رسالة كورنثوس الاولي 

The Gospel of Peter, The Apocalypse of Peter, The Visio Pauli, The Apocalypses of the Virgin and Sedrach, The Testament of Abraham, The Acts of Xanthippe and Polyxena, The Narrative of Zosimus, The Apology of Aristides,

1:1   1:21   3:3   3:6   3:7   3:7   3:7   3:10   3:14   3:16-17   3:16-17   3:18   4:4   4:4   4:7   4:10   4:10   4:10   4:16   4:18   4:18   4:18   5:4   5:6   5:10   5:10   5:10   5:10   5:16   5:19   5:21   5:21   6:2   6:16   6:18   10:17   11:2   11:6   11:29   11:29   12:1-5   12:3-5   12:4   13:3   13:3   13:4 

 

اذا نستطيع ان نجمع رسالة كورنثوس الثانية من اقوال الاباء قبل مجمع نيقية عدة مرات واما بعد مجمع نيقية فكم ضخم جدا من الاقتباسات 

ولم يشكك في قانونية رسالة كورنثوس الثانية وان كاتبها هو بولس الرسول ولا وحدتها لا من الاباء ولا من الشعب بل حتي الهراطقة والوثنيين استخدموها ليهاجموا المسيحيين في فكرهم مستخدمين الاسفار المعترف بها عند المسيحيين مثل رسالة بولس الرسول الي اهل رومية

 

وحدة الرسالة: تتضح وحدة الرسالة من مقارنة جميع المخطوطات، فهي موجودة بصورتها الحالية في جميع المخطوطات، وليس بين المخطوطات أي اختلاف يدعو إلى أدنى شك في وحدتها.

الكاتب والتاريخ والأصل: الكاتب هو بولس بلا أدنى شك، فلم يفترض أحد مطلقاً أنها من كتابة شخص آخر، فهي تتميز بخصائص كتاباته وأسلوبه أكثر من أي رسالة أخرى في العهد الجديد منسوبة إليه، فهي تسهم بشكل كبير في معرفتنا بالرسول بولس، إذ تزودنا بكمية كبيرة من سيرته الذاتية، وكذلك بلمحات من شخصيته بما في ذلك عواطفه واستقامته ومشاعره الشخصية وإدراكه العميق بأنه رسول الرب. كما أن الدلائل الخارجية تثبت أنه هو الكاتب، لأنه من الثابت وثائقياً أن الرسالة الثانية إلى كرونثوس كانت متداولة في كل الكنائس منذ عام 140م. ففي ذلك التاريخ المبكر كان معترفاً بالرسالة بأنها من كتابات الرسول بولس بلا منازع، وما زال هذا الاعتراف قائماً حتى الآن.

 

والمجد لله دائما