«  الرجوع   طباعة  »

هل يوجد رسالة ضائعة لبولس الرسول قبل كورنثوس الاولي؟ 1كو 5: 9

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

 

كورنثوس الاولى ( 5 : 9 ) : (( كتبت اليكم في الرسالة ان لا تخالطوا الزناة )) اين هذه الرساله ؟ فكتابات بولس المرسله هنا وهناك الموجودة في العهد الجديد كلها رسائل فأين إذن الرسالة المشار اليها في النص ؟ الاجابة بكل وضوح انها مفقودة 

 

الرد

 

الحقيقه لا توجد رسالة مفقوده ولا اي شيئ من هذا القبيل وبمعونة الرب ساقدم ادلة على ذلك 

ولكن اوضح ان هناك رد رائع قام به الاخ المبارك ملكا ملكان وارجو الرجوع اليه في هذا اللنك

http://www.mediafire.com/?vobsv2bbabymubx

 

وفي البداية اوضح انه يوجد أربع اتجاهات لتفسير هذا العدد 

الاول وهو الصحيح وهو لاتوجد رسالة ضائعة والمقصود هنا هو نفس الرسالة وهي كورنثوس الاولي وهذا هو المؤيد بادلة كثيرة داخلية وخارجية ورغم تاكدي من هذا وسابدأ به ولكن ساعرض بقية الاراء الاخري بالرد عليها بالاختصار لاحقا  

والثاني جدلا انه حتى لو كانت هناك رسالة فهي ليست موحي بها فبولس وغيره من كاتبي الوحي ليسوا ممنوعين من كتابة اي شيئ شخصي اما الاسفار القانونية فسليمة وبعض هؤلاء نادي بانها ليست رسالة ثالثة فقط بل رابعة ايضا وكل هذا بدون دليل الا تفسير خطأ للعدد.

ثالثا ان الرسالة هي الجزء الثاني من رسالة كورنثوس الثانية من 10 الي 13 وهذا ايضا لايوجد اي دليل خارجي يؤيده على الاطلاق والبعض يقول ان هذا الجزء هو رسالة مستقلة بمعنى ان هناك رسالة ثم كرونثوس الاولي ثم كورنصوس الثانية حتى 9 ثم رابعة وهي كورنثوس الثانية من 10 الي 13.

رابعا وهو رأي المشككين الغير مسيحيين انها رسالة من الوحي وضاعت وهذا في شرحي التالي ساقدم ادله تكفي اثبات خطأ المشككين في هذا الادعاء الباطل بدون دليل. 

ولكن نلاحض انهم يعترضوا على قانونية الرسائل الموجوده كلها رغم قطعية قانونيتها وفي المقابل يتمسكون بادعاء قانونية رسالة رغم عدمية وجودها ولم يقول اي أحد من الاباء بوجودها او بقانونيتها. اي الموجود مرفوض وادعاء شيء ليس له وجود. 

 

وقبل دراسة الاحتمال الثاني والثالث ندرس العدد معا بتركيز اولا لغويا بعض الفاظه ثانيا سياق الكلام ونفهم ماذا يقول معلمنا بولس الرسول 

 

لغويا  

رسالة بولس الرسول الاولي إلى أهل كورنثوس 5

5: 9 كتبت اليكم في الرسالة ان لا تخالطوا الزناة

(IGNT+) εγραψαG1125 [G5656] I WROTE   υμινG5213 TO YOU   ενG1722 IN   τηG3588 THE   επιστοληG1992 EPISTLE,   μηG3361 NOT   συναναμιγνυσθαιG4874 [G5733] TO ASSOCIATE WITH   πορνοιςG4205 FORNICATORS;  

اول كلمة وهي ايجرافا التي ترجمة كتبت  

هذه الكلمة هي التي دفعت خيال الكثيرين الي ان هناك رسالة اخري كتبها بولس الرسول قبل كورنثوس الاولي ضائعة فقط لانه في العربي والانجليزي في تصريف الماضي

ولكن كلمة اجرافا هي من جرافو اي يكتب 

والمهم تصريف هذه الكلمة في اليوناني هو 

V-AAI-1S

Part of Speech: Verb

Tense: Aorist

Voice: Active

Mood: Indicative

Person: first [I]

Number: Singular

فعل اوريست مباشر مخاطب اول مفرد 

وما هو تصريف اوريست؟

هو تصريف فعل يحدد نقطة محددة بسيط غير منقسم في الماضي او الحاضر او المستقبل ولكن هو فعلا يبدأ في الماضي ويستمر لوقت طويل.  

In Greek, the aorist tense is not a past tense as such. It has reference to the kind of action, rather than to the time of action. It identifies a completed action that may have even taken a long time to be accomplished (cf. John 2:20 ).3) The aorist tense often implies a decisive action,  

في اليوناني الاروست هو ليس فعل ماضي بالمعنى المعتاد. هو له اشارة الي نوع من الافعال هو الي وقت الفعل. هو يصنف كفعل مكتمل قد يكون اخذ وقت طويل ليتحقق مثل يوحنا 2: 20. فعل الاروست عادة ما ينطبق على فعل حاسم.

فالكلمة بتصريفها هنا تعني استمرار الكتابة عن موضوع واحد حتى يتم الكلام عنه 

وهذه الكلمة اتت بنفس التصريف 21 مره وندرس بعضهم في عجالة معا لنفهم هل مقصود ماضي ام استمرار الكتابة 

اولا في نفس الاصحاح 

ΠΡΟΣ ΚΟΡΙΝΘΙΟΥΣ Α΄ 5:11 Greek NT: Textus Receptus (1894)
νυνι δε 
εγραψα υμιν μη συναναμιγνυσθαι εαν τις αδελφος ονομαζομενος η πορνος η πλεονεκτης η ειδωλολατρης η λοιδορος η μεθυσος η αρπαξ τω τοιουτω μηδε συνεσθιειν

ﻛﻮ ﺍﻻﻭﻝ 5 :11 

واما الآن فكتبت اليكم ان كان احد مدعو اخا زانيا او طماعا او عابد وثن او شتاما او سكيرا او خاطفا ان لا تخالطوا ولا تؤاكلوا مثل هذا

فهو يقول عما يكتبه الان ويقول الان كتبت فهو لايتكلم عن رسالة اخري بل نفس الرسالة عينها فيما يكتبه الان وهي نفس التصريف. وهو في نفس موضوع الزنى.  

 

ΠΡΟΣ ΚΟΡΙΝΘΙΟΥΣ Α΄ 9:15 Greek NT: Textus Receptus (1894)

εγω δε ουδενι εχρησαμην τουτων ουκ 
εγραψα δε ταυτα ινα ουτως γενηται εν εμοι καλον γαρ μοι μαλλον αποθανειν η το καυχημα μου ινα τις κενωση

ﻛﻮ ﺍﻻﻭﻝ 9 :15 

اما انا فلم استعمل شيئا من هذا. ولا كتبت هذا لكي يصير فيّ هكذا. لانه خير لي ان اموت من ان يعطل أحد فخري

ويتكلم عما كتبه هنا في نفس الرسالة في نفس الاصحاح (الست انا رسولا ....) وانه لم يستعمل اي من سلطانه الرسولي 

 

ΠΡΟΣ ΓΑΛΑΤΑΣ 6:11 Greek NT: Textus Receptus (1894)

ιδετε πηλικοις υμιν γραμμασιν 
εγραψα τη εμη χειρι

ﻏﻼية 6 :11 

انظروا ما أكبر الاحرف التي كتبتها اليكم بيدي

 

وبولس الرسول يقول لهم انه كتب هذه الرسالة بحروف كبيره مع ملاحظة انه لايزال يكتب فيها ويستخدم نفس التصريف 

 

ΠΡΟΣ ΦΙΛΗΜΟΝΑ 1:19 Greek NT: Textus Receptus (1894)

εγω παυλος 
εγραψα τη εμη χειρι εγω αποτισω ινα μη λεγω σοι οτι και σεαυτον μοι προσοφειλεις

ﻓﻠﻴﻤ 1 :19 

انا بولس كتبت بيدي. انا اوفي. حتى لا اقول لك إنك مديون لي بنفسك ايضا

 

فيقول لفليمون انه كتب له بيده انه يوفي رغم انه هذا في نفس الرسالة التي يقول عنها كتبت وهي لايزال يكتب.

 

ΠΡΟΣ ΦΙΛΗΜΟΝΑ 1:21 Greek NT: Textus Receptus (1894)
πεποιθως τη υπακοη σου 
εγραψα σοι ειδως οτι και υπερ ο λεγω ποιησεις

ﻓﻠﻴﻤ 1 :21 

اذ انا واثق باطاعتك كتبت اليك عالما إنك تفعل ايضا أكثر مما اقول

 

وبولس الرسول يقول مرة ثانية لفليمون كتبت اليك رغم انه لايزال يكتب في الرساله 

 

ΠΡΟΣ ΚΟΡΙΝΘΙΟΥΣ Β΄ 2:9 Greek NT: Textus Receptus (1894)
εις τουτο γαρ και 
εγραψα ινα γνω την δοκιμην υμων ει εις παντα υπηκοοι εστε

ﻛﻮ ﺍﻟﺜﺎﻴﺔ 2 :9 

لاني لهذا كتبت لكي اعرف تزكيتكم هل أنتم طائعون في كل شيء

 

فهو يتكلم عما كتبه في هذه الرسالة فيقول لهذا كتبت 

 

ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 15:15 Greek NT: Textus Receptus (1894)

τολμηροτερον δε 
εγραψα υμιν αδελφοι απο μερους ως επαναμιμνησκων υμας δια την χαριν την δοθεισαν μοι υπο του θεου

ﺭﻭﻴﺔ 15: 15 

ولكن باكثر جسارة كتبت اليكم جزئيا ايها الاخوة كمذكر لكم بسبب النعمة التي وهبت لي من الله

 

فهو يتكلم انه كتب لهم في الجزء الاول رغم انه لايزال يكتب في الرسالة

 

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 2:26 Greek NT: Textus Receptus (1894)
ταυτα 
εγραψα υμιν περι των πλανωντων υμας

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺍﻻﻭﻝ 2 :26 

كتبت اليكم هذا عن الذين يضلونكم

 

فيوحنا يتكلم عما قاله في نفس رسالته في بدايتها ويقول كتبت اليكم هذا (الذي تقراونه) رغم انه لايزال يكتب فيها  

ايضا في 

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 2:21 Greek NT: Textus Receptus (1894)

ουκ 
εγραψα υμιν οτι ουκ οιδατε την αληθειαν αλλ οτι οιδατε αυτην και οτι παν ψευδος εκ της αληθειας ουκ εστιν

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺍﻻﻭﻝ 2 :21 

لم اكتب اليكم لانكم لستم تعلمون الحق بل لانكم تعلمونه وان كل كذب ليس من الحق

 

فيقول لهم عما يكتبه في وقت انه كتب ليس لأنهم لا يعلمون الحق 

 

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:13 Greek NT: Textus Receptus (1894)

ταυτα 
εγραψα υμιν τοις πιστευουσιν εις το ονομα του υιου του θεου ινα ειδητε οτι ζωην εχετε αιωνιον και ινα πιστευητε εις το ονομα του υιου του θεου

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺍﻻﻭﻝ 5: 13 

كتبت هذا اليكم أنتم المؤمنين باسم ابن الله لكي تعلموا ان لكم حياة ابدية ولكي تؤمنوا باسم ابن الله

وايضا نفس المعني عن نفس الرسالة التي يكتب فيها 

 

عدد مهم 

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 2:14 Greek NT: Textus Receptus (1894)
εγραψα υμιν πατερες οτι εγνωκατε τον απ αρχης εγραψα υμιν νεανισκοι οτι ισχυροι εστε και ο λογος του θεου εν υμιν μενει και νενικηκατε τον πονηρον

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺍﻻﻭﻝ 2: 14 

كتبت اليكم ايها الآباء لانكم قد عرفتم الذي من البدءكتبت اليكم ايها الاحداث لانكم اقوياء وكلمة الله ثابتة فيكم وقد غلبتم الشرير

يقول كتبت اليكم ايها الاحداث كتبت اليكم ايها الاباء فاين كتب؟

هو كتبه في العدد السابق مباشرة 

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 2:13 Greek NT: Textus Receptus (1550) 

γραφω υμιν πατερες οτι εγνωκατε τον απ αρχης γραφω υμιν νεανισκοι οτι νενικηκατε τον πονηρον γραφω υμιν παιδια οτι εγνωκατε τον πατερα 

ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺍﻻﻭﻝ 2: 13 

اكتب اليكم ايها الآباء لانكم قد عرفتم الذي من البدءاكتب اليكم ايها الاحداث لانكم قد غلبتم الشرير. اكتب اليكم ايها الاولاد لانكم قد عرفتم الآب

فهو يقول اكتب اليكم ايها الاحداث وفي العدد التالي يقول كتبت اليكم 

ويقول اكتب اليكم ايها الاباء وفي العدد التالي يقول كتبت اليكم 

 

وايضا 

ΠΕΤΡΟΥ Α΄ 5:12 Greek NT: Textus Receptus (1894)

δια σιλουανου υμιν του πιστου αδελφου ως λογιζομαι δι ολιγων εγραψα παρακαλων και επιμαρτυρων ταυτην ειναι αληθη χαριν του θεου εις ην εστηκατε

ﺑﻄﺮ ﺍﻻﻭﻝ 5: 12 

بيد سلوانس الاخ الامين كما اظن كتبت اليكم بكلمات قليلة واعظا وشاهدا ان هذه هي نعمة الله الحقيقية التي فيها تقومون

فهو في نفس الرسالة ويقول كتبت اليكم بكلمات قليلة 

فكل هذا يقطع بانه يقصد بهذا التصريف انها نفس الرسالة فما كتبه في الجمل السابقة ولم يستخدم هذا التعبير ولا مره بهذا التصريف عن رسالة اخري اقدم والا كان وجب ان يقول كتبت اليكم في الرسالة السابقة ويستخدم تعبير ماضي وليس اروست 

 

التعبير الثاني وهو مهم جدا في المعني 

5: 9 كتبت اليكم في الرسالة ان لا تخالطوا الزناة

(IGNT+) εγραψαG1125 [G5656] I WROTE   υμινG5213 TO YOU   ενG1722 IN   τηG3588 THE   επιστοληG1992 EPISTLE,   μηG3361 NOT   συναναμιγνυσθαιG4874 [G5733] TO ASSOCIATE WITH   πορνοιςG4205 FORNICATORS;  

وهو تعبير في الرسالة واداة التعريف تي ورغم انها اداة تعريف وبالفعل تستخدم بهذه الطريقه والترجمه العربي دقيقه في ترجمتها في الرسالة ولكن المعني يحمل ايضا معنى اخر مهم تكميلي

وهذا التعبير يجب ان نفهم معانية واستخداماته

قاموس سترونج

 

G3588

ὁ, ἡ, τό

ho  hē  to

ho, hay, to

The masculine, feminine (second) and neuter (third) forms, in all their inflections; the definite article; the (sometimes to be supplied, at others omitted, in English idiom): - the, this, that, one, he, she, it, etc.

تعريف مذكر ومؤنث ومحايد تعريف وياتي ايضا بمعني هذه، هذا، هذه الواحدة، هو، هي، غير العاقل ....

فهي تستخدم بمعني هذه الرسالة

قاموس ثايور

G3588

ὁ  /  ἡ  /  τό

ho  /  hē  /  to

Thayer Definition:

1) the definite article, “the” in its masculine, feminine or neuter gender

2) the demonstrative pronoun

Examples:

this

“that”

“these”

Part of Speech: definite article or demonstrative pronoun in all their inflections. The specific part of speech is dependent upon the context

A Related Word by Thayer’s/Strong’s Number: in all their inflections, the definite article 

وايضا تعني اداة تعريف وايضا تعني هذه هذا هؤلاء 

وهي بالفعل تستخدم كادات تعريف وان 

هي التي تستخدم اشاره للمؤنث 

ayth او كلمة

ولكن يفهم من المعني (وليس لفظيا فلفظيا هي اداة تعريف) انها تعريف بإشارة 

وعلى سبيل المثال 

سفر اعمال الرسل 27: 23

لأنه وقف بي هذه الليلة ملاك الإله الذي أنا له والذي أعبده

(IGNT+) παρεστηG3936 [G5627] STOOD BY   γαρG1063 FOR   μοιG3427 ME   τηG3588 THIS   νυκτιG3571 ταυτηG3778 NIGHT   αγγελοςG32 τουG3588 AN ANGEL   θεουG2316 OF GOD,   ουG3739 WHOSE   ειμιG1510 [G5748] I AM   ωG3739 WHO   καιG2532 AND   λατρευωG3000 [G5719] I SERVE,  

 

ولهذا ترجمة ويبستر الانجليزية ترجمتها في هذه الرسالة 

Webster's Bible Translation
have written to you in this epistle, not to associate with persons guilty of lewdness:

ولكن اكرر لفظيا هي اداة تعريف (ال) ولكن المعني يحمل اشارة (هذه) 

إذا يفهم ان معلمنا بولس الرسول يقول كتبت اليكم في هذه الرسالة اي نفس الرسالة التي يكمل كتابتها وهي كورنثوس الاولي 

فالشبهة ببساطة نابعة من عدم تعمق المشككين في معاني الالفاظ اليوناني 

 

ثانيا سياق الكلام 

معلمنا بولس الرسول بدا هذا الاصحاح بالكلام عن الزني والزناة 

رسالة بولس الرسول الاولي الي أهل كورنثوس 5

بلغ الرسول بولس عن رجل زني مع امراة ابيه ورفض هذا الرجل ان يعتبر ان ذلك خطية بل اعتبره ام بسيط وشبه افتخر بذلك ولم يلومه أحد فهذا أحزن بولس الرسول فربما كانوا معجبين بفصاحته وبلاغته. ويقول ذهبي الفم أن هذا الزاني كان رجلاً معروفاً ومن الأعيان. وأنه كان يعيش في زنا مع زوجة أبيه بينما كان أباه ما زال حياً (2 كو 7: 12) وهم سكتوا عن هذه الخطية لأن كبريائهم أعمي عيونهم، فهم كانوا شاعرين بأنهم قد إستغنوا وفيما كانوا يزعمون أنهم قديسين كانت الخطية تعبث داخلهم 

5: 1 يسمع مطلقا ان بينكم زنى وزنى هكذا لا يسمى بين الامم حتى ان تكون للانسان امراة ابيه

 اي ما يحزن الرسول بولس ان يقال من الامم الوثنيين على كنيسة الله ان بها زني. بل يزيد توضيح صعوبة الامر ان حتى الوثنيين لا يقبلون ان يزني رجل بامرأة ابيه.  يظن البعض أن هذه السيدة كانت أممية قبلت اليهودية، وبحسب الشريعة اليهودية فإن مثل هذه السيدة في حل من كل علاقاتها الماضية حتى زوجها غير المؤمن، فمن حقها أن تطلق رجلها وتتزوج مؤمنًا حتى وإن كان ابنا لزوجها غير المؤمن. ولكن هذا لا يليق.

ونلاحظ في هذا العدد بطريقه واضحة انه يخبرهم بأنهم سمع عن هذه الخطية الان مما يدل على انه لم يسمع عنها سابقا ولم يكلمهم فيها سابقا في رسائل سابقة فهذا العدد لو كان تكلم معلمنا بولس الرسول معهم في رسالة سابقة عن الزاني وعدم مخالطته الصبح هذا العدد غريب جدا لانه يعلن فيه انه اول مره يتكلم فيها معهم عن هذا الزاني 

5: 2 أفأنتم منتفخون وبالحري لم تنوحوا حتى يرفع من وسطكم الذي فعل هذا الفعل

وبالرغم من إنها قد تكون حالة فردية لكن يليق بالكنيسة أن تقف في حزمٍ ضد فسادٍ كهذا. هنا نتلمس كيف لم يستطع الرسول بولس أن يعرف ان خطية الزنا تسللت الي عضوٍ في الكنيسة، سواء كان قائدًا أو من الشعب. ويقول لهم انه بسبب تكبركم لم يدركوا كبر الخطية التي فعلها هذا الرجل وبدلاً من أن يخجلوا بسبب هذا التصرف فهم يمتلئون غروراً بحكمتهم ومعرفتهم ومواهبهم، وربما تفاخروا بهذا الزاني، إذ كان بليغاً. ولم يظهروا رفضاً لهذا التصرف وحزناً وخوفاً من غضب الله ولهذا لم ينوحوا

والذي يهمني من هذا العدد انه يامرهم ان يرفع من وسطهم هذا الزاني. ومعني ان يرفع ان يفصلوه عن الكنيسة ولا يخالطوه. فالتعبير المجازي ان لايخالطوا الزاني يساوي يرفع من وسطكم الزانيإذا عدد 9 الذي يقول كتبت اليكم لا تخالطوا الزناه هو كتبه هنا في العدد الثاني. 

5: 3 فاني انا كاني غائب بالجسد ولكن حاضر بالروح قد حكمت كاني حاضر في الذي فعل هذا هكذا

هو كتب الرساله وهو في افسس بعد ان اتت اليه الاخبار عن كورنثوس 

وهنا يصدر بولس الرسول حكمه في امر الزاني الان في هذا العدد يقول هذا هو الحكم الذي اصدره. مما يؤكد ايضا انه لم يكتب شيئ سابقا بامر هذه الخطية التي حدثت لأنه يبدا يقول نص حكمه (مثلما نقول حكمت المحكمة حضوريا رغم انها تتكلم عن الحكم الذي ينطق به الان ولا تقول تحكم المحكمة)

5: 4 باسم ربنا يسوع المسيح اذ أنتم وروحي مجتمعون مع قوة ربنا يسوع المسيح

وهنا يبدا قراره الكنسي والحرمان الذي سيصدره باسم الرب يسوع المسيح  

5: 5 ان يسلم مثل هذا للشيطان لهلاك الجسد لكي تخلص الروح في يوم الرب يسوع

يسلم للشيطان اي ان يحرم من الكنيسة وجماعة المؤمنين فحرمان أو قطع الخاطئ الشرير من الكنيسة هو تسليمه في يد الشيطان، إذ قد فقد الحماية التي يحميها المسيح للكنيسة عروسه، مثل خروف أُبْعِدَ عن القطيع بسبب شره فيكون أسهل للذئاب لانه رفض ان يتبع وصايا الراعي ويرفض التوبة بل يصر على خطيته علنيا. وهذا يحدث مع كل خاطئ يستمر في خطيته فينفصل عن الكنيسة جسد المسيح ويكون عرضة لضربات إبليس أسهل. إذاً العقوبة هي القطع من الكنيسة حتى يعاقب الخاطئ علي فعلته، وحتى يكون في هذا تأديب لجسده فيمكن أن تخلص نفسه في يوم مجيء الرب الثاني = لكي تخلص الروح والمقصود أن يؤدًّب هذا الإنسان بأمراض في جسده وبأتعاب وضيقات حتى يندم ويعود طالباً المغفرة وهذا بالفعل حدث فهو تاب توبه حقيقية وقبلته الكنيسة مره اخري في (2 كو 2: 6 – 8). 

وايضا هذا العدد يؤكد مره اخري انه اول مره يصدر هذا القرار من ناحية عدم مخالطة الزناه  

5: 6 ليس افتخاركم حسنا الستم تعلمون ان خميرة صغيرة تخمر العجين كله 

5: 7 إذا نقوا منكم الخميرة العتيقة لكي تكونوا عجينا جديدا كما أنتم فطير لان فصحنا ايضا المسيح قد ذبح لاجلنا

وهنا يكرر نفس التعبير وهو ان لايخالطوا الزاني وان يرفعوه من وسطهم باسلوب الخميره بان ينقوا الخميره الفاسدة فهو ينصحهم بان يستأصلوا الشر وذلك بإستبعاد الشخص الذي أخطأ، لان قبولـه في الكنيسة سيؤثر على بقية الأعضاء مثل تأثير الخميرة في العجين كله. فهو لا يزال يكتب عن ان لا يخالطوا الزناه.  

5: 8 إذا لنعيد ليس بخميرة عتيقة ولا بخميرة الشر والخبث بل بفطير الاخلاص والحق

هذا العدد ختام للفقرة السابقة ثم يقول 

5: 9 كتبت اليكم في الرسالة ان لا تخالطوا الزناة 

إذا فهمنا ان معلمنا بولس الرسول يتكلم عن مقدمة هذا الاصحاح الذي طالبهم فيها بقطع هذا الشخص وعزل الخبيث وتنقية الخميرة العتيقة وعدم مخالطة الزناة 

والذي يؤكد هذا ايضا من سياق الكلام انه لو كان تكلم سابقا في رسالة يطلب منهم عدم مخالطة الزاني وقطعه من الكنيسة لما كتب من عدد 1 الي عدد 7 عتابه لهم عن انه سمع بوجود زني وسطهم وامرهم بطرد هذا الزاني من الكنيسة واعطاهم نص قراره. فلو كانت هناك رسالة سابقه لاصبحت هذه الاعداد غريبة المعني تماما ولا لزوم لها.

ولكن ان فهمنا انه كتبت لكم في الرسالة يقصد عن هذا الجزء السابق فيكون معني الاعداد السبعه السابقة واضح تماما بدون ادني شك وسياق الكلام مكتمل 

وما يؤكد ذلك ايضا العدد 11

5: 10 وليس مطلقا زناة هذا العالم او الطماعين او الخاطفين او عبدة الاوثان والا فيلزمكم ان تخرجوا من العالم 

5: 11 واما الان فكتبت اليكم ان كان أحد مدعو اخا زانيا او طماعا او عابد وثن او شتاما او سكيرا او خاطفا ان لا تخالطوا ولا تؤاكلوا مثل هذا 

 اما الان كتبت اليكم اي انه يتكلم عما كتبه الان في الرساله قبل هذا الجزء بوصف اما الان كتبت اليكم عن موضوع الزاني 

مع ملاحظة ان اقتباسات معلمنا بولس الرسول هي متنوعة وقد شرحتها تفصيلا في ملف قانونية رسالة رومية ولكن هنا معلمنا بولس الرسول لا يقتبس من كلامه فهو كاتب هذا الكلام ولكنه يلخص ما قال سابقا فيقول كتبت لكم ان لا تخالطوا الزناه فهو لخص الوصايا التي قالها من عدد 1 الي 7

وبهذا لغويا وسياق الكلام يؤكد انه يتكلم عن نفس الرسالة ولا يوجد رسائل ضائعة ولا غيرة من افترائات المشككين.

 

ثالثا مراحل كتابة الرسالة 

وهو امر يجب ان نفهمه بتركيز لمعرفة هدف كتابة الرسالة

لان البعض يظن ان معلمنا بولس الرسول جلس نصف ساعة وكتب الرساله كلها ولكن هذا لم يحدث بهذه الطريقه فالرساله لها ظروف كتبت فيها بترتيب اقسامها ولفهمها نفهم هدف كتابة الرسالة والامور التاريخية المتعلقه بها والاحداث الم 

ترك بولس الرسول مدينة كورنثوس بعد خدمة ناجحة جدًا لمدة 18 شهرًا ولكن تحركت الأحداث بسرعة فائقة بعد أن غادرها، فقد حدث انشقاق خطير وظهرت أربع فرق متضاربة مثل لبولس ولابولس ولصفا وللمسيح، كما ظهرت مشاكل سلوكية وعقيدية تفقد الكنيسة قدسيتها وتحطم إيمانها. لهذا كان بولس الرسول قلقًا على الشعب. 

عانت الكنيسة ليست فقط من الخصومات، وإنما كانت تحت ضغوط عظيمة بسبب فساد المدينة، من عبادة أوثان، وسحر، والارتباط بالأرواح الشريرة، والإباحية. وايضا تاثرهم بعبادات وتقاليد قديمة قبل انتشار المسيحية مثل سيطرت الكاهنات على معبد افروديت. حيث ثار بعض النساء والرجال على بعض العادات الخاصة بالمجتمع، فأرادت النساء ترك غطاء الرأس الذي كانت تستخدمه الشريفات. كانت بعض النساء يرفعن أصواتهن في الكنيسة ويتحدثن مع رجالهن ربما في تباهٍ بسبب مراكزهن الاجتماعية. كما أساء البعض فهم موهبة التكلم بالألسنة، فتحولت الكنيسة إلى نوع من التشويش. هذا ما دفع الرسول إلى كتابة هذه الرسالة لتصحيح اخطاء ولإعلان أن اللَّه إله نظام لا إله تشويش (33:14)، وجاءت العبارة التالية مفتاحًا لها: "ليكن كل شيء بلياقة وبحسب ترتيب" (40:14). 

بعد هذا عرف انه وُجدت خطية أخرى قد اُرتكبت هناك، وهي أن شخصًا أخطأ مع امرأة أبيه ولم يهرب من التوبيخ بل صار من قائدي الشعب وأعطى الفرصة للعثرة.

وُجد أيضًا البعض حسبوا أنفسهم أكثر كمالاً من الباقين.

بسبب النهم أساء البعض إلى حريتهم بأكلهم لحمًا قُدم ذبيحة للأوثان. صنعوا هذا حتى في الهياكل، فسببوا صراعًا في داخل الكنيسة.

آخرون كانوا يصارعون من أجل المال، رفعوا قضايا في محاكم زمنية.

ترك بعض الرجال شعورهم طويلة متشبهين بالنساء، وآخرون أكلوا في الكنيسة دون أن يسمحوا بالشركة مع المحتاجين.

تشامخ آخرون بسبب المواهب الروحية مما سبب انشقاقًا في الكنيسة.

أيضا حدث حوار حول التعليم بالقيامة، لأن البعض رفضوا الإيمان بقيامة الجسد.

كل هذه الأمور التي هي من شر الفلسفة الوثنية سببت انشقاقًا بين الفلاسفة أنفسهم

ولكن كل هذا لم يصل لبولس الرسول مرة واحدة بل على مراحل. ففي البداية وصل الي بولس الرسول رسالة من بيت خلوي وهي سيدة شريفه مشهوره في الكنيسة وواضح ان لها اسرة كبيرة تخبره ما يحدث في الكنيسه بعد تركه لها فحركه روح الله القدوس ان يبدا في كتابة الرسالة بالوحي الالهي

رسالة بولس الرسول الاولي الي أهل كورنثوس 1

 1: 11 لاني اخبرت عنكم يا اخوتي من اهل خلوي ان بينكم خصومات 

أن روح الانقسام ظهرت بينهم، كما أن البعض منهم أنكروا على بولس رسوليته، رغم أنه هو الذي أسس الكنيسة هناك. وقد جاء هذا التحدي لسلطانه الرسولي، من جماعة من الناس كان جل اهتمامهم "الحكمة والعلم" بمعناهما الذي كان شائعاً عند المفكرين اليونانيين، والذين كانوا يقيسون الإنجيل الذي يكرز به بولس بمقاييسهم الفلسفية وحدث خلافات بين البعض ما بين مدافعين ومهاجمين، فأراد الرسول بولس أن يكتب بنفسه تفنيداً لهذه الآراء وهذه الاربعة الاصحاحات الاولي وبداية الاصحاح الخامس 

 وواضح ان خلوي اشارت فقط الي وجود زناه واشارت الي هذا الانسان الزاني لكن لم تريد ان تشرح الامر تفصيلا 

ولكن قبل أن ينتهي من كتابة ما يريد وهو في الاصحاح الخامس (بالطبع لم تكن مقسمة اصحاحات ولكن اقصد هذا الجزء)، وصلته أخبار جديدة عن كورنثوس من ثلاثة أشخاص جاءوا من كورنثوس هم: استفاناس وفرتوناتوس وأخائيكوس 

رسالة بولس الرسول الاولي الي أهل كورنثوس 16

16: 17 ثم أنى افرح بمجيء استفاناس وفرتوناتوس واخائيكوس لان نقصانكم هؤلاء قد جبروه 

الذين جاءوه برسالة من الكنيسة في كورنثوس يسألونه فيها عن بعض الأمور، كما أخبروه شفاهاً بأمور أكثر إزعاجاً مما أبلغه به "أهل خلوي"، فإن الرذيلة المنتشرة في كورنثوس لم تختف تماماً من الكنيسة، بل قد ظهرت فيها مؤخراً قضية مخزية وشرحوا له تفصيلا امر هذا الانسان الزاني وكيف ان كثير من الشعب يخالطوه ويفتخروا به ففهم ابعاد أكثر مما قالته له خلوي فأكمل في هذا الامر بقية الاصحاح الخامس، كما أن أعضاء الكنيسة الذين لهم دعاوي على بعضهم البعض يتقدمون بدعاويهم إلى القضاة الوثنيين. ولذلك فعوضاً عن يكمل سياق ما كان قد كتبه (الأصحاحات الأربعة الأولى وبداية الاصحاح الخامس غالبا)، استأنف إملاء باقي الرسالة، فعالج أولاً الحالة التي وصلت إليها الكنيسة كما بلغته مؤخراً، ثم أخذ يجيب على أسئلتهم بالتتابع في بقية الامور (فكان يبدأ الإجابة عن كل سؤال من أسئلتهم بالعبارة: "وأما من جهة"، مؤملاً أن يزيدهم إيضاحاً عندما يرتب له الرب زيارتهم شخصياً. وأرسل لهم هذه الرسالة إلى أن تتم الزيارة (ولعله أرسلها بيد استفاناس وفرتوناتوس وأخائيكوس)، وقال لهم أن ينتظروا زيارة من تيموثاوس لهم سريعاً.

 وهذا الامر التاريخي يوضح وبشده امرين 

الاول معني جملة كتبت اليكم في الرساله اي في الجزء الاول الذي كان كتبه وهو الاربع اصحاحات الاولي وبداية الاصحاح الخامس قبل زيارة الثلاثة الذين جاؤا من كورنثوس. وهذا يفسر بوضوح أكثر معني العدد 

والثاني لماذا في بداية الاصحاح الخامس تكلم عن الزني بصيغه عامة وعن الزناه بالجمع بتعبير يسمع منكم وتكلم عن عقاب مثل هذا ولكن بداية من العدد 11 يتكلم عن هذا الزاني بالمفرد تحديدا وبشده  

5: 11 واما الان فكتبت اليكم ان كان أحد مدعو اخا زانيا او طماعا او عابد وثن او شتاما او سكيرا او خاطفا ان لا تخالطوا ولا تؤاكلوا مثل هذا 

فهو تكلم باختصار ووضع العقاب بالقطع ولكن بعد ان عرف ابعاد أكثر من الثلاثة خدام أكمل بمنع المخالطة تماما 

 

رابعا من الادلة الخارجية 

كل المخطوطات التي احتوت على رسائل بولس الرسول من القرن الاول والثاني كاملة لم تحتوي على رسالة اخري تتكلم عن الزناه بل كلهم كتبوا على رسالة بولس الرسول الي اهل كورنثوس هذه انها الرسالة الاولي 

وأقدم بعض الادلة على ذلك 

بردية رقم 46 

P46

 

هذه البرديه اكتشفت على مراحل في مصر في الثلاثينيات ويوجد قسم منها في شيستر بيتي بدبلن ايرلندا تحت رقم 2 والاخر في جامعة ميسشجان تحت رقم 222 وهي غير كامله ولكن بقاياها يؤكد انها كانت 104 مخطوطة  

حجمها 28 * 16 سم وهي عمود واحد للكتابة وكل صفحه بها من 26 الي 32 سطر 

وكانت قديما يعتبروها تعود بين 175 الي 200 م وبعضهم قال انها تعود الي منتصف القرن الثالث مثل ساندرس قديما ولكن بالدراسات الباليوجرافي الحديثه وجدوا انها تعود الي سنة مابين 80 الي 85 م وهذا الذي قدمه يونج كيو كيم سنة 1988 م 

Young Kyu Kim  

وهو يرجح سنة 80 م 

ونشر بحث باسم 

Palaeographical Dating of p46 to the Later First Century

ومرقمه من اسفل رغم ان الارقام تاكلت ولكن هذا يؤكد انها كانت وحده واحده ككتاب لرسائل بولس الرسول كامل مما يؤكد ان رسائل معلمنا بولس الرسول متفق عليها الاربعة عشر رساله من قبل سنة 85 م ومن قبل 80 م وهم الاربعة عشر رسالة المعروفة ولا يوجد رسائل ضائعة ولا غيره. 

محتوياتها

هي تحتوي على اربعة عشر رسالة لبولس الرسول وتبدأ برومية ثم عبرانيين ثم كورنثوس الاولي كاملة ثم كرونثوس الثانية كاملة ثم غلاطية وهكذا

1-18

Romans 1:1-15:11

19-28

Rom 15:11-Hebrews 8:8

29

Heb 8:9-9:10

30

Heb 9:10-26

31-39

Heb 9:26-1 Corinthians 2:3

40

1 Cor 2:3-3:5

41-69

1 Cor 3:6-2 Corinthians 9:7

70-85

2 Cor 9:7-end, Ephesians, Galatians 1:1-6:10

86-94

Gal 6:10-end, Philippians, Colossians, 1 Thessalonians 1:1-2:3

95-96

1 Thess 2:3-5:5

97 (fragment)

1 Thess 5:5, 23-28

98-104

Thought to be 1 Thess 5:28-2 Thessalonians, 1 Timothy, 2 Timothy, Titus, Philemon (see below)

 

وفي بداية الرسالة الي كورنثوس تكتب 

προς κορινθιους α̅

بروس كورينثيوس الفا اي الرسالة الاولي لكورنثوس 

وهاهي صورتها 

والنص ببعض التكبير 

فهل نحتاج دليل بعد هذا؟

هذا دليل قاطع من القرن الاول بعد كتابة بولس الرسول ببضعة سنين ويقطع كل السنة التشكيك.

ويقال ان بعض المخطوطات منقوله منها مثل

P Oxy 8 

التي تعود الي اخر القرن الاول او بداية القرن الثاني 

P Oxy 841 

التي تعود 125 الي 150 م 

P Oxy 1622 

التي تعود الي ما قبل 148 م لان مكتوب عليها انها كتبت في عهد هارديان (117 الي 138 م) ولكن اغلب الاراء تعتبرها منتصف القرن الثاني

 

المخطوطات الجلدية 

السينائية 

تقريبا سنة 340 م وتكتب في بداية الرسالة بخط باهت 

للكرونثوسيين الفا (اي الاولي) 

وتكتب ايضا هذا في نهاية الرسالة كورنثوسيان الفا 

 

الفاتيكانية 

من القرن الرابع ايضا 

وايضا في بداية الرسالة للكرونثوسيين الفا 

وايضا في نهاية الرسالة 

 

الاسكندرية 

من القرن الخامس 

وتكتب ايضا في نهاية الرسالة 

للكرونثوسيين أ

 

مخطوطة جلدية 0185 

من القرن الرابع 

وايضا مخطوطة جلدية 0270

من القرن الرابع 

 

ومخطوطة فريرانيوس 

Codex Freerianus

من القرن الخامس وتحتوي على من 1 كورنثوس الي عبرانيين مرقمه كلها بالترتيب 

Washington, Smithsonian Inst., Freer Gallery of Art, 06. 275

وايضا الافرايمية 

من القرن الخامس 

 

ومخطوطة دي من القرن الخامس 

 

وغيرهم الكثير جدا 

 

الترجمات 

ابدا اولا بالاشورية (خابوس) السريانية 

من سنة 165 م

وكتبت

the letter delivered to the Corinthians the First :

وفي نهاية الرسالة 

:completion of the written letter to the Corinthians the first:

 

واللاتينية القديمة من منتصف القرن الثاني وايضا توضح انها الرسالة الاولي الي كورنثوس 

والفلجاتا من القرن الرابع 

والبشيتا من القرن الرابع

وبقية المخطوطات السريانية  

والترجمات الكثيره الاخري مثل الخمس ترجمات القبطيه (الصعيدي والبحيري والاخميمي والفيومي والوسطي)

والترجمه الغوصيه 

والسلافينية 

والجوارجينية 

والاثيوبية 

وغيرهم الكثير

 

خامسا القوائم 

وهي مخطوطات تكتب قائمة بالاسفار القانونية حسب الاباء والكنائس 

اول قائمة هي موراتوري وترجع الي سنة 170 م

وعن رسائل بولس الرسول 

الاولي هي الي اهل كورنثوس لمنعهم من الانشقاقات الدينية المضلة والثانية الي أهل غلاطية ضد الختان ثم الرسالة الي اهل رومية شارحا باسهاب خطة الخلاص وان المسيح هو المبدأ والاساس لهم ومن الضروري ان نناقش هذه الرسائل واحده بواحده حيث ان الرسول بولس المبارك تتبع سابق يوحنا وكتب باسمه الي السبع كنائس هي بالترتيب الاتي الاولي الي اهل كورنثوس الثانية الي اهل افسس الثالثة الي اهل فيلبي الرابعة الي اهل كلوسي الخامسة الي اهل غلاطية السادسة الي اهل تسالونيكي والسابعة الي اهل رومية ومن المعلوم انه كتب مره اخري الي اهل كورنثوس والي اهل تسالونيكي للتحذير ورغم ذلك فانه من السهل التمييز ان هناك كنيسة واحده انتشرت في كافت ارجاء الارض . وكتب بولس من نبع المودة والحب واحده الي فليمون واخري الي تيطس واثنين الي تيموثاوس وهذه الرسائل مقدسة في احترام الكنيسة الجامعة من اجل ضبط النظام الكنسي 

 

قائمة اوريجانوس 185 الي 254 يقول 

يتكلم عن رسائل بولس الرسول ثم يركز على العبرانيين  

 

قائمة قوانين الرسل 

في القانون رقم 85 يقول 

اربعة عشر رسالة لبولس

 

قائمة يوسابيوس القيصري 265 الي 340 م

يتكلم عن الاسفار المقدسة ويحسب رسائل بولس الرسول منها 

 

قائمة كلارومينتس (مختلف على تاريخها من القرن الثالث الي الخامس او السادس) تقول  

رسائل بولس الي

الاولي لكورنثوس 1060 سطر 

 

قائمة كيرلس الاورشليمي 350 م يقول

هناك الاربعة عشر رسالة لبولس 

 

قائمة تشلتنهام 360 م تقول 

رسائل بولس  

 

 قائمة مجمع لاوديكية 363 م تقول في القانون 60 

رسائل بولس الاربعة عشر

 

قائمة اثاناسيوس الرسولي 367 م يقول

رسائل بولس الاربعة عشر: 

واحده الي رومية

اثنين الي كورنثوس 

واحده الي غلاطية 

واحده الي افسس 

واحده الي فيلبي 

واحده الي كلوسي 

اثنين الي تسالونيكي 

واحده الي العبرانيين 

اثنين الي تيموساوس 

واحده الي تيطس 

واحده الي فليمون 

 

قائمة غريعوريوس النيزنزي 329 الي 389 م ويقول

رسائل بولس الاربعة عشر

 

قائمة ابيفانيوس 385 م

الرسائل الاربعة عشر للرسول المقدس بولس 

 

قائمة امفيلوكيوس 394 م 
بولس الرسول كتب بحكمة للكنائس اربعة عشر رسالة 

واحده الي رومية 

اثنين الي كورنثوس 

وتلك الي غلاطية 

واخري الي افسس

وتلك الي فيلبي

والمكتوبه الي كلوسي 

واثنين الي تسالونيكي 

واثنين الي تيموثاوس

واحده الي تيطس

واخري الي فليمون

وواحده الي العبرانيين

 

قائمة القديس جيروم 394 م 

في رسالته الي بولس أسقف نولا 

الرسول بولس كتب الي السبع كنائس (9) والثامنة الي العبرانيين وارشد تيموثاوس وتيطس وفليمون من اجل عبده الهارب 

 

قائمة اغسطينوس 397 م 

اربعة عشر رسالة لبولس واحده للرومانيين واثنين للكرونثوسيين واحده للغلاطيين واحده للافسسيين وللفلبينيين اثنين للتسالونيكيين واحده للكولوسيين اثنين لتيموساوس واحده لتيطس وفليمون وللعبرانيين 

 

 قائمة مجمع قرطاج الذي انعقد على عدة مراحل بداية من 397 م الي 419 

قانون 24 يقول

 الاسفار الالهية المقدسه ... ثلاثة عشر رسالة لبولس وواحده للعبرانيين 

 

روفينيوس 400 م 

اربعة عشر رسالة لبولس 

 

ثم بعد ذلك الكثير جدا. فالاباء الاوائل كلهم الذين كتبوا القواءم بدون استثناء حددوا انهم رسالتين فقط لكورنثوس.

 

ملحوظه هامه 

بدات تنظم الكنيسه قراءات من مقاطع الاربع اناجيل من بدايات الكنيسه ومنها البولس وهو تقسيم اربعة عشر رسالة لبولس الي مقاطع قرائة كنسية وكلهم بهم هذه الرساله باسم الرسالة الاولي الي كورنثوس  

 

سادسا اراء الاباء في هذا الامر

أقدم ادلة من الاباء الذين شرحوا ان هذا العدد يشير الي نفس الرسالة  

القديس يوحنا ذهبي الفم 

نقلا عن تفسير ابونا تادرس وابونا انطونيوس 

في الرسالة = يقول ذهبي الفم أن الرسول يقصد نفس هذه الرسالة أي الرسالة الأولي لكورنثوس، حيث طلب منهم في هذا الإصحاح بالذات ومن أول آية أن يرفعوا من وسطهم الذي فعل هذا الفعل الرديء.

يرى القديس يوحنا ذهبي الفم وثيؤدورت وأغلب المفسرين اللاتين مع إجماع الكتاب الألمان بأن النص هنا يشير إلى ذات الرسالة وليس إلى رسالة سابقة مفقودة.

ثيؤدوريت

Paul is not referring to another letter but to this one, for he has just said that a little leaven leavens the whole lump. Commentary on the First Epistle to the Corinthians 1931 

 

العلامة اوريجانوس

Deriving his instructions, therefore, from hence, the apostle too says:  “I wrote to you in the Epistle, not to be mingled up with fornicators:  not, of course, with the fornicators of this world”—and so forth—“else it behoved you to go out from the world.  But now I write to you, if any is named a brother among you, (being) a fornicator, or an idolater” (for what so intimately joined?), “or a defrauder” (for what so near akin?), and so on, “with such to take no food even,”920

 

اعتقد بعد هذا الكم الضخم من الادلة لايوجد مجال لاي نقاش اخر 

 

والان اتي الي الاراء الثلاثه الباقية الثاني والثالث والرابع

الثاني جدلا انه حتى لو كانت هناك رسالة فهي ليست موحي بها فبولس وغيره من كاتبي الوحي ليسوا ممنوعين من كتابة اي شيئ شخصي اما الاسفار القانونية فسليمة  

ورغم لايوجد دليل خارجي او داخلي على ذلك ولكن حتي لو كان جدلا فهل هناك اي دليل انها رسالة قانونية ضائعة او حتى غير قانونية؟ 

وبالطبع حتى بالفرض جدلا ليس كل رسالة موحي بها  

وهل ممنوع على رسل المسيح ان يكتبوا رسائل غير موحي بها؟ لو كان بالفعل ممنوع فيكون ليس مخير بل هو مجبر وممنوع ان يكتب اي شيئ وهذا امر لا يقبله الله 

ولو كان مسموح له ليكون مخير 

فهو لو رسول من عند الله يجب ان يكون قادر علي التفريق بين الوحي الالهي وبين الكتابه التي يكتبها من ذاته ولا يوجد اي اشكاليه في هذا الامر فليس كل ما يكتبه بولس الرسول او غيره من الرسل والتلاميذ هو موحي به بل فقط ما يعلن الله لهم بانه وحي وهو يضم للكتاب المقدس فيتم ضمه باعلان الروح القدس 

رسالة بطرس الرسول الثانية 1: 21

 

لأَنَّهُ لَمْ تَأْتِ نُبُوَّةٌ قَطُّ بِمَشِيئَةِ إِنْسَانٍ، بَلْ تَكَلَّمَ أُنَاسُ اللهِ الْقِدِّيسُونَ مَسُوقِينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.

 

وهذا لا يعني انهم ممنوعين من التكلم بامور شخصية 

والكنيسة كلها تعرف الفرق وقدمت الكثير من الادلة في ملفات قانوية الاسفار 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموثاوس 3: 16

 

كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ،

 

ويوحنا الحبيب يوضح 

إنجيل يوحنا 21: 25

 

وَأَشْيَاءُ أُخَرُ كَثِيرَةٌ صَنَعَهَا يَسُوعُ، إِنْ كُتِبَتْ وَاحِدَةً وَاحِدَةً، فَلَسْتُ أَظُنُّ أَنَّ الْعَالَمَ نَفْسَهُ يَسَعُ الْكُتُبَ الْمَكْتُوبَةَ. آمِينَ.

 

والحقيقة الرأي القائل بان هناك رسالة غير موحي بها مفقوده هذا بدا من زمن كالفين في القرون الخمسة الاخيرة فقط والبعض الذين تبنوا هذه الفكرة خطأ من بعض المدارس النقدية والمهاجمين. 

 

ثالثا ان الرسالة هي الجزء الثاني من رسالة كورنثوس الثانية من 10 الي 13 وهذا ايضا لايوجد اي دليل خارجي ولا داخلي يؤيده على الاطلاق 

ولكن سافرد ملف في قانونية رسالة كورنثوس الثانية ووحدتها وكاتبها ولكن باختصار ما يقوله في هذه الاربعة اصحاحات هو تكملة واضحة لغرض الرسالة الثانية وايضا لا يوجد في هذه الاصحاحات اي كلام عن امر هذا الزاني الذي في كورنثوس فهو تفسير خطأ تماما وليس له اي شيئ يشير الي صحته 

أما الرابع فقدت رددت عليه تفصيلا في الادلة التي قدمتها. 

واكتفي بهذا القدر 

 

والمجد لله دائما

 

1 Bray, G. L. (1999). 1-2 Corinthians. Ancient Christian Commentary on Scripture NT 7. (48). Downers Grove, Ill.: InterVarsity Press.