«  الرجوع   طباعة  »

هل العدد هكذا تقولون لهم الالهة لم تصنع السماوات والارض هي مضافه ؟ ارميا 10: 11



Holy_bible_1



الشبهة


الآية الواردة في إرميا 10: 11 والتي تقول: »هكذا تقولون لهم: الآلهة التي لم تصنع السماوات والأرض تبيد من الأرض ومِن تحت هذه السماوات« ليست من كتابة النبي إرميا، بل أُضيفت في تاريخ لاحق، لأنها مكتوبة باللغة الكلدية



الرد



باختصار ارميا يكتب كل سفره بالعبري ولكن هذا الخطاب كتبه ارميا بالكلداني لكي يعطيه للذين في السبي ليردوا بنص كلامه علي الكلدانيين الذين يريدون ابعاد شعب اسرائيل عن عبادة الله وان يتبعوا الكلدانيين في عبادة اوثانهم



سفر ارميا 10: 11

هكذا تقولون لهم: [الآلهة التي لم تصنع السماوات والأرض تبيد من الأرض ومن تحت هذه السماوات.

وادله علي هذا

اولا اليهود انفسهم قالوا في الترجوم تفسير للعدد

"this is the copy of the letter, which Jeremiah the prophet sent to the rest of the elders of the captivity in Babylon; and if the people among whom you are should say unto you, serve idols, O house of Israel; then shall ye answer, and so shall ye say unto them, the idols whom ye serve are errors, in whom there is no profit; from heaven they cannot bring down rain, and out of the earth they cannot produce fruit:''

هذه نسخه من الرساله التي ارسلها ارميا النبي الي بقية شيوخ السبي في بابل واذا كان الناس من بينهم يقولون لكم اعبدوا الاصنام يا بيت اسرائيل فجاوبوهم وقولوا لهم ان الاصنام التي تخدموها هي خطأ ولا يوجد فائده منها , من السماء لا يسقطوا مطر ومن الارض لا يقدروا ينتجوا فواكه.

فهو ارميا يكتب لليهود جمله بالكلداني لكي يستخدموها في الرد علي الكلدانيين ولهذا يكتبها بلغتهم ليستخدموها

وقد اكد ذلك جاركي



وايضا بعض المفسرين اليهود قالوا ان هذا مقوله مشهوره باللغه الكلدانيه فكتبها ارميا بهذه الطريقه بصيغتها المشهوره ليستخدمها شعبه

ودليل اخر ايضا علي هذا الامر انها عباره مشهوره انها ذكرت بصيغه مشابهه عبريا في

سفر المزامير 96: 5

لأن كل آلهة الشعوب أصنام أما الرب فقد صنع السماوات.



وملحوظه اخري مهمة لغوية وهي

صيغه العدد

في العبري

(HOT) כדנה תאמרון להום אלהיא די־שׁמיא וארקא לא עבדו יאבדו מארעא ומן־תחות שׁמיא אלה׃

kidna temerun lehon; elahaiya di shemaiya vearka la abadu, yebadu meara umin techoth shemaiya elleh.



ولكن هو كتب في الكلداني

כזאת תאמרו להם האלהים אשר לא עשו השמים והארץ יאבדו מן הארץ ומן תחת השמים אלה

cazoth tomeru lahem; haelohim asher lo asu hashshamayim vehaarets, yobedu min haarets, umin tachath hashshamayim elleh.



والدارسين اللغوين لاحظوا ان لغة هذا العدد ليست كلدانيه نقيه ولكن لغه عبري يعرف كلداني

Hebraeo-Syriaco-Chaldee;

فهي لهجة انسان يهودي يعرف بعض الكلدانية

وجميع الالفاظ التي اتت في هذه العدد استخدمها دانيال النبي وهو ايضا يهودي يكتب بالكلداني فهذا يؤكد هذه النقطه

علي سبيل المثال فقط

H426

אלהּ

'ĕlâhh

el-aw'

(Chaldee); corresponding to H433; God: - God, god.

gods, 14

Dan_2:11 (2), Dan_2:47, Dan_3:12, Dan_3:14, Dan_3:18, Dan_4:8-9 (2), Dan_4:18, Dan_5:4, Dan_5:11 (2), Dan_5:14, Dan_5:23



H8065

שׁמין

shâmayin

shaw-mah'-yin

(Chaldee); corresponding to H8064: - heaven.

heavens, 3

Jer_10:11 (2), Dan_4:26



H772

ארע

'ăra

ar-ah'

(Chaldee); corresponding to H776; the earth; by implication (figuratively) low: - earth, inferior.

earth, 20

Jer_10:11 (2), Dan_2:35, Dan_2:39, Dan_4:1, Dan_4:10-11 (2), Dan_4:15 (2), Dan_4:20, Dan_4:22-23 (2), Dan_4:35 (2), Dan_6:25, Dan_6:27, Dan_7:4, Dan_7:17, Dan_7:23 (2)

inferior, 1

Dan_2:39

وهذا يؤكد انه انسان عبري يعرف بعض الكلداني

فهو بالفعل ارميا العبري الذي كتب فقط جمله بالكلداني للذين في السبي

لو كانت اضافه لاحقه لكانت لغه عبريه او كلدانيه ولم تكن بهذا الاسلوب



ولو افترض اراد فرد ان يدخل هذا العدد فلماذا يكتبها بلغه مختلفه ؟

الم يكن اسهل له لو يريد ان يضيفها ان يكتبها بلغه عبريه ؟

بمعني افترض اني كتبت ملف باللغه العربيه واراد احدهم ان يحرف او يضيف شيئ الم يكن اسهل شيئ ان يضيف بالعربيه ؟

لكن لو انا كاتب يحق لي ان اكتب عدد بالانجليزيه ليؤكد كلامي او لكي ابلغ معني مهم يتضح اكثر في الانجليزيه

اذا كون العدد لغه اخري هذا يؤكد انه ليس مضاف



دليل اخر وهو ان كل المخطوطات واكرر كل المخطوطات العبريه والنسخ والترجمات القديمه والحديثه التي تحتوي علي هذه الاصحاح كامل بمختلف مرجعيتها ولغاتها احتوت علي هذه العدد كامل من قبل الميلاد بقرون عديده وبعده ويكفي ان اشير الي السبعينية

(LXX) οτως ρετε ατος Θεο, ο τν ορανν κα τν γν οκ ποησαν, πολσθωσαν π τς γς κα ποκτωθεν το ορανο τοτου.

Thus shall ye say to them, Let the gods which have not made heaven and earth perish from off the earth, and from under this sky.



وايضا لم يعترض يهودي عليها ولا اي اب مسيحي الا ناقد وهو بلايني وهو لم يقدم دليل ولكنه فقط افترض ولهذا افتراضيته غير مقبوله ولا يوجد اي دليل يقول ان هذا العدد مضاف لاحقا ولكنه كلام ارميا النبي



والمجد لله دائما