«  الرجوع   طباعة  »

هل جملة تمت مزامير داود مضافة ام محزوفة ؟ مزمور 72 : 20



Holy_bible_1



الشبهة



سقطت آيةُ مزمور 72 :20 التي تقول: «تمَّت صلوات داود بن يسّى».

» 19وَمُبَارَكٌ اسْمُ مَجْدِهِ إِلَى الدَّهْرِ، وَلِْتَمْتَلِئِ الأَرْضُ كُلُّهَا مِنْ مَجْدِهِ. آمِينَ ثُمَّ آمِينَ. تَمَّتْ صَلَوَاتُ دَاوُدَ بْنِ يَسَّى «.

فإن الذين قالوا إن المزامير وحي لداود أسقطوها، والذين قالوا إنها وحي لداود وغيره ألحقوها بالمزمور.



الرد



الحقيقه لو درس المشكك قانونية وتاريخ سفر المزامير لما سال هذا السؤال

فاولا هذه الجملة موجوده في كل التراجم التي اخذت من النص العبري

Psa 72:20


(ASV) The prayers of David the son of Jesse are ended.


(BBE) The prayers of David, the son of Jesse, are ended.


(Bishops) Here endeth the prayers of Dauid the sonne of Isai.


(Brenton) The hymns of David the son of Jessae are ended.


(CEV) This ends the prayers of David, the son of Jesse.


(Darby) The prayers of David the son of Jesse are ended.


(DRB) The praises of David, the son of Jesse, are ended.


(ERV) (This ends the prayers of David son of Jesse.)


(ESV) The prayers of David, the son of Jesse, are ended.


(FDB) Les prières de David, fils d'Isaï, sont finies.


(FLS) Fin des prières de David, fils d'Isaï.


(GEB) Es sind zu Ende die Gebete Davids, des Sohnes Isais.


(Geneva) Here end the prayers of Dauid, the sonne of Ishai.


(GLB) Ein Ende haben die Gebete Davids, des Sohnes Isais.


(GNB) This is the end of the prayers of David son of Jesse.


(GSB) Zu Ende sind die Gebete Davids, des Sohnes Isais.


(GW) The prayers by David, son of Jesse, end here.


(HOT) כלו תפלות דוד בן־ישׁי׃


(JPS) The prayers of David the son of Jesse are ended.


(KJV) The prayers of David the son of Jesse are ended.


(KJV-1611) The prayers of Dauid the sonne of Iesse, are ended.


(LITV) The prayers of David the son of Jesse have ended.


(MKJV) The prayers of David the son of Jesse are ended.


(RV) The prayers of David the son of Jesse are ended.


(Webster) The prayers of David the son of Jesse are ended.


(YLT) The prayers of David son of Jesse have been ended.

هذا بالاضافه الي كل النسخ العبري والمخطوطات



תהילים 72:20 Hebrew OT: BHS (Consonants Only)
................................................................................
כלו תפלות דוד בן־ישי׃
................................................................................
תהילים 72:20 Hebrew OT: Westminster Leningrad Codex
................................................................................
כָּלּ֥וּ תְפִלֹּ֑ות דָּ֝וִ֗ד בֶּן־יִשָֽׁי׃
................................................................................
תהילים 72:20 Hebrew OT: WLC (Consonants Only)
................................................................................
כלו תפלות דוד בן־ישי׃
................................................................................
תהילים 72:20 Hebrew OT: WLC (Consonants & Vowels)
................................................................................
כָּלּוּ תְפִלֹּות דָּוִד בֶּן־יִשָׁי׃
................................................................................
תהילים 72:20 Hebrew OT: Aleppo Codex
................................................................................
כ  כלו תפלות--    דוד בן-ישי
................................................................................
תהילים 72:20 Hebrew Bible
................................................................................
כלו תפלות דוד בן ישי׃



وصورة مخطوطة اليبو

وصورة العدد





وايضا الفلجاتا


(Vulgate) (71:20) defecerunt laudes David filii Iesse



وايضا السريانيه وغيرها الكثير



ولكن السبعينيه هذا المزمور ترتيبه مختلف فكتبت في بعض مخطوطات السبعينية هذه الجملة وبعضها الاخر لم تكتب فيه وهذا ما استشهد به المشكك هو قله من مخطوطات السبعينية التي لم تكتب الجملة لاختلاف الترتيب

وهو في بعض مخطوطات السبعينية


(LXX) (71:20) ξλιπον ο μνοι Δαυιδ το υο Ιεσσαι. -----



exelipon oi umnoi dauid tou uiou iessai



فهي جمله اصليه

والتحليل الداخلي لله

نتسائل ما هو سبب الاضافه ؟

بالطبع لا يوجد له سبب لا عقيدي ولا تشريعي ولا نبوي ولا تصحيح ولا اي سبب فلذلك لايوجد سبب لاضافتها



والان ابدا في موضوع هل معني الجملة ان داود لم يكتب بقية المزامير ,

سفر المزامير بعدما كتبه داود قسم الي خمس اجزاء وشرح هذا التقسيم كثير من اليهود والااباء ايضا مثل العلامه اوريجانوس والقديس هيلاريوس وغيرهم

وفكره مختصره عن هذا التقسيم

توجد عبارة قديمة يهودية "أعطي موسى الإسرائيليين خمسة كتب الشريعة، تطابقها خمسة كتب المزامير أعطاهم إياهم داود " فسفر المزامير منذ القديم ينظر إليه كخمسة كتب كاتبهم داود تطابق الأسفار الخمسة لموسى النبي. الأمر الذي قبله كثير من الدارسين كما يظهر من التحليل التالي:

1- الإنسان وخلاصه 1 - 41 (يطابق هذا الكتاب سفر التكوين)

 

2- إسرائيل وخلاصه 42 - 72 (يطابق هذا الكتاب سفر الخروج)

القسم الأول يقابل سفر التكوين الذي يكشف عن اهتمام الله بكل شخص مثل آدم وقايين وإبراهيم واسحق الخ., إما القسم الثاني فيقابل سفر الخروج حيث يعلن الله عن عمله الخلاصى لشعبه وتحريرهم من عبودية فرعون يتحدث هنا عن إسرائيل أو الكنيسة التي أقامها العريس من الهلاك وملك عليها خلال ألآمه (72)، جامعا إياها من أربع جهات العالم.



3 - الهيكل الجديد 73 - 89 (يطابق هذا الكتاب سفر اللاويين)

في الكتاب الأول تمتع الإنسان بالحياة الجديدة المقامة في المسيح، وفي الثاني ظهرت الكنيسة المتمتعة بالخلاص في عريسها، وهنا إذ يطابق سفر اللاويين، سفر خدمة الهيكل خلال الكهنة فيظهر السيد المسيح رئيس الكهنة الأعظم الذي يهدم الحرفية في العبادة ليعبر بنا إلى مقدساته أو هيكله السماوي.. أنها مزامير الهيكل الجديد والعبادة الجديدة.

 

4 - الأرض الجديدة 90 - 106 (يطابق هذا الكتاب سفر العدد)

+ يطابق سفر العدد حيث يقدم لنا عبور الشعب إلى البرية للدخول إلى أرض الموعد.. أنه سفر الجهاد علي الأرض من أجل التمتع بالسماء.

 

5- كلمة الله الحي 107 - 150 (يطابق هذا الكتاب سفر التثنية)

يطابق سفر التثنية سفر الطاعة لله، خلالها يصير الإنسان مباركا في بيته وفي حقله وفي دخوله وفي خروجه (تث 28) حيث يطلب موسي من الجيل الجديد تجديد العهد قبل دخولهم أرض الموعد وقد ركز علي الوصية أو كلمة الله التي تدعو إلى التجاوب مع العهد الإلهي " أرسل كلمته فشفاهم ونجاهم من تهلكاتهم " (107: 20).

أنه سفر كلمة الله التي نطيعها فنصير مباركين، وفي سفر المزامير يهتم الوحي بإعلان كلمة الله الحي والفعّال فينا، الذي بحلوله في وسطنا بارك طبيعتنا ووهبها الشفاء من جراحاتها



فجملة تمت صلاوات داود هي عن القسم الثاني لانه ينتهي بان الارض تمتلي من مجد الرب بخلاصه



ثانيا شيئ مهم جدا وهو " تمت اقوال " لا تعني لن يكتب او يقول شيئ اخر ولكن هو فقط فاصل

وقد يتعجب البعض من ذلك ولكن هذا مؤيد بكثير من الادلة

سفر صموئيل الثاني 23: 1


فَهذِهِ هِيَ كَلِمَاتُ دَاوُدَ الأَخِيرَةُ: «وَحْيُ دَاوُدَ بْنِ يَسَّى، وَوَحْيُ الرَّجُلِ الْقَائِمِ فِي الْعُلاَ، مَسِيحِ إِلهِ يَعْقُوبَ، وَمُرَنِّمِ إِسْرَائِيلَ الْحُلْوِ:



رغم ان داود تكلم كثيرا بعد ذلك كما يخبرنا الاصحاح التالي وايضا بداية سفر الملوك الاول

فاخبرنا بما فعل داود في موضوع الاحصاء بعد ذلك وموضوع اختيار بيدر ارونه وغيره من الامور الكثيره



سفر ايوب 31

40 فَعِوَضَ الْحِنْطَةِ لِيَنْبُتْ شَوْكٌ وَبَدَلَ الشَّعِيرِ زَوَانٌ. تَمَّتْ أَقْوَالُ أَيُّوبَ



رغم ان ايوب تكلم في بقية السفر كثيرا بل بدا نقاش مع اليهو وايضا تكلم مع الرب ولكن هذا كان فاصل



سفر إرميا 51: 64


وَتَقُولُ: هكَذَا تَغْرَقُ بَابِلُ وَلاَ تَقُومُ، مِنَ الشَّرِّ الَّذِي أَنَا جَالِبُهُ عَلَيْهَا وَيَعْيَوْنَ». إِلَى هُنَا كَلاَمُ إِرْمِيَا.



رغم ان ارميا تكلم عن ما حدث لصدقيا ويهوياكين ووصف امور السبي وغيره كثير من الاحداث في الاصحاح التالي

وايضا ما يحمل نفس المعني في سفر التثنية 33: 1 وغيره



واوضح قبل النهاية ان ترتيب المزامير في السفر هو ليس ترتيب كتابة داود للمزامير وقد يكون مزمور 72 هو اخر مزمور كتبه داود وهذا ما قاله الكثير من المفسرين اليهود مثل ابن عزرا وراباي جوزيف كمشي وهذا رائ مقبول مثلما ان مزمور 151 هو اول مزمور كتبه داود وبخاصه ان هذا المزمور 72 يتكلم فيه داود عن سليمان ابنه ابن الملك الذي قد اعد ان يتملك في اواخر ايام ابيه فهو بالفعل يكون اخر مزمور كتبه داود وهو الحقيقه يؤكد ان داود كاتب كل المزامير 151 ولكن فقط الترتيب اختلف حسب توزيع القراءه ووضع هذا المزمور في الكتاب التاني وختم به الكتاب التاني للمزامير من خمس كتب المزامير

وقد ذكر هذا كثير من المفسرين مثل ادم كلارك واشار اليه جيل وغيرهم



واخيرا المعني الروحي



داود بروح النبوه يري المسيح الملك الحقيقي الديان ويصف ملكه الروحي الرائع فيقول

72: 1 اللهم اعطي احكامك للملك و برك لابن الملك

72: 2 يدين شعبك بالعدل و مساكينك بالحق

72: 3 تحمل الجبال سلاما للشعب و الاكام بالبر

72: 4 يقضي لمساكين الشعب يخلص بني البائسين و يسحق الظالم

72: 5 يخشونك ما دامت الشمس و قدام القمر الى دور فدور

72: 6 ينزل مثل المطر على الجزاز و مثل الغيوث الذارفة على الارض

72: 7 يشرق في ايامه الصديق و كثرة السلام الى ان يضمحل القمر

72: 8 و يملك من البحر الى البحر و من النهر الى اقاصي الارض

72: 9 امامه تجثو اهل البرية و اعداؤه يلحسون التراب

72: 10 ملوك ترشيش و الجزائر يرسلون تقدمة ملوك شبا و سبا يقدمون هدية

72: 11 و يسجد له كل الملوك كل الامم تتعبد له

72: 12 لانه ينجي الفقير المستغيث و المسكين اذ لا معين له

72: 13 يشفق على المسكين و البائس و يخلص انفس الفقراء

72: 14 من الظلم و الخطف يفدي انفسهم و يكرم دمهم في عينيه

72: 15 و يعيش و يعطيه من ذهب شبا و يصلي لاجله دائما اليوم كله يباركه

72: 16 تكون حفنة بر في الارض في رؤوس الجبال تتمايل مثل لبنان ثمرتها و يزهرون من المدينة مثل عشب الارض

72: 17 يكون اسمه الى الدهر قدام الشمس يمتد اسمه و يتباركون به كل امم الارض يطوبونه

72: 18 مبارك الرب الله اله اسرائيل الصانع العجائب وحده

72: 19 و مبارك اسم مجده الى الدهر و لتمتلئ الارض كلها من مجده امين ثم امين تمت صلوات داود بن يسى

فلا يوجد ما هو اجمل من ان يختم داود كلامه بان يري المسيح ومملكته بعينه النبوية



والمجد لله دائما