«  الرجوع   طباعة  »

هل المزمور 45 الذي يقول تقلد سيفك علي فخذك هو نبوة عن رسول الاسلام ؟ مزمور 45



Holy_bible_1



الشبهة



من هو النبي المُشار إليه في مزمور 45 :2-5 أنه «متقلدٌ سيفاً على فخذه».؟.

» 2أَنْتَ أَبْرَعُ جَمَالاً مِنْ بَنِي الْبَشَرِ. انْسَكَبَتِ النِّعْمَةُ عَلَى شَفَتَيْكَ، لِذلِكَ بَارَكَكَ اللهُ إِلَى الأَبَدِ. 3تَقَلَّدْ سَيْفَكَ عَلَى فَخْذِكَ أَيُّهَا الْجَبَّارُ، جَلاَلَكَ وَبَهَاءَكَ. 4وَبِجَلاَلِكَ اقْتَحِمِ. ارْكَبْ. مِنْ أَجْلِ الْحَقِّ وَالدَّعَةِ وَالْبِرِّ، فَتُرِيَكَ يَمِينُكَ مَخَاوِفَ. 5نَبْلُكَ الْمَسْنُونَةُ فِي قَلْبِ أَعْدَاءِ الْمَلِكِ. شُعُوبٌ تَحْتَكَ يَسْقُطُونَ. «.

اليس هو عن النبي محمد ؟

وايضا شبهة اخري ساعرضها في سياق الكلام



الرد



في البداية المزمور لا يتكلم عن بشر وقد اكد ذلك اليهود انفسهم فهم في الترجوم اليهودي يلقبون بايها المالك المسيا ابرع جمالا من بني البشر

ومن تفسير ابونا تادرس يعقوب

ماذا رأى المرتل في العريس السماوي؟

* إنه كلمة الآب المولود منه أزليًا!

* أبرع جمالاً من بني البشر!

* شفتيه تفيضان نعمة ورحمة وحنانًا!

* إنه ملك محارب محب، يدخل المعركة لحساب عروسه!

* يرتبط سيفه بجماله، به يبتر كل ما هو قبيح فينا!

* عجيب في عدله وفي حبه!

* كرسيه أبدي!

* مسحته مبهجة!

* ثيابه رائحتها ذكية!

*عروسه سماوية محبوبة جدًا لديه ومكَّرمة!

* يتعبد له الأمم!

* يدخل بشعبه إلى هيكله!

* يقيم ملوكًا ورؤساء!

* موضوع تسبيح الشعوب!



فهو لا يتكلم عن البشر بل الرب ولتاكيد ذلك ندرس بعض الكلمات معا

يبدأ المزمور في اول عدد

45: 1 فاض قلبي بكلام صالح متكلم انا بانشائي للملك لساني قلم كاتب ماهر

النبي والملك داود ( امام المغنيين ) فاض قلبه بكلام صالح لينشد للملك

فداود سينشد عن ملك الملوك ورب الارباب وندرس معا من الذي وصفه داود في مزاميره بانه الملك

سفر المزامير 24

1 لِلرَّبِّ الأَرْضُ وَمِلْؤُهَا. الْمَسْكُونَةُ، وَكُلُّ السَّاكِنِينَ فِيهَا.
2
لأَنَّهُ عَلَى الْبِحَارِ أَسَّسَهَا، وَعَلَى الأَنْهَارِ ثَبَّتَهَا
.
3
مَنْ يَصْعَدُ إِلَى جَبَلِ الرَّبِّ؟ وَمَنْ يَقُومُ فِي مَوْضِعِ قُدْسِهِ؟

4
اَلطَّاهِرُ الْيَدَيْنِ، وَالنَّقِيُّ الْقَلْبِ، الَّذِي لَمْ يَحْمِلْ نَفْسَهُ إِلَى الْبَاطِلِ، وَلاَ حَلَفَ كَذِبًا
.
5
يَحْمِلُ بَرَكَةً مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ، وَبِرًّا مِنْ إِلهِ خَلاَصِهِ
.
6
هذَا هُوَ الْجِيلُ الطَّالِبُهُ، الْمُلْتَمِسُونَ وَجْهَكَ يَا يَعْقُوبُ
. سِلاَهْ.
7
اِرْفَعْنَ أَيَّتُهَا الأَرْتَاجُ رُؤُوسَكُنَّ، وَارْتَفِعْنَ أَيَّتُهَا الأَبْوَابُ الدَّهْرِيَّاتُ، فَيَدْخُلَ مَلِكُ الْمَجْدِ
.
8
مَنْ هُوَ هذَا مَلِكُ الْمَجْدِ؟ الرَّبُّ الْقَدِيرُ الْجَبَّارُ، الرَّبُّ الْجَبَّارُ فِي الْقِتَالِ
.
9
ارْفَعْنَ أَيَّتُهَا الأَرْتَاجُ رُؤُوسَكُنَّ، وَارْفَعْنَهَا أَيَّتُهَا الأَبْوَابُ الدَّهْرِيَّاتُ، فَيَدْخُلَ مَلِكُ الْمَجْدِ
.
10
مَنْ هُوَ هذَا مَلِكُ الْمَجْدِ؟ رَبُّ الْجُنُودِ هُوَ مَلِكُ الْمَجْدِ
. سِلاَهْ.

فالملك الذي ينشد عنه داود هو ملك المجد الرب القدير الجبار

وهو الرب الجبار في القتال الذي سيدخل الي العالم ( يتجسد ) ويحارب رئيس هذا العالم واله هذا الدهر وهو الشيطان



ومزمور ثاني يؤكد ان الملك المحارب الذي يتكلم عنه داود

سفر المزامير 110: 1


قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: «اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ».



وايضا مزمور ثالث يوضح الملك المتكلم عنه ومكان تمليكه

سفر المزامير 2

2: 1 لماذا ارتجت الامم و تفكر الشعوب في الباطل

2: 2 قام ملوك الارض و تامر الرؤساء معا على الرب و على مسيحه قائلين

2: 3 لنقطع قيودهما و لنطرح عنا ربطهما

2: 4 الساكن في السماوات يضحك الرب يستهزئ بهم

2: 5 حينئذ يتكلم عليهم بغضبه و يرجفهم بغيظه

2: 6 اما انا فقد مسحت ملكي على صهيون جبل قدسي

2: 7 اني اخبر من جهة قضاء الرب قال لي انت ابني انا اليوم ولدتك

2: 8 اسالني فاعطيك الامم ميراثا لك و اقاصي الارض ملكا لك

2: 9 تحطمهم بقضيب من حديد مثل اناء خزاف تكسرهم



فكل هذه المزامير تؤكد ان الذي يتكلم عنه داود بلقب الملك هو الرب القدير الرب يسوع المسيح

وهوينتصر علي اعداؤه واعداء الرب وهم مملكة الشيطان واتباعه

صفه اخري وهو انه ابدي

45: 2 انت ابرع جمالا من بني البشر انسكبت النعمة على شفتيك لذلك باركك الله الى الابد

فهو المبارك الي الابد

كما قال داود

سفر المزامير 72

72: 17 يكون اسمه الى الدهر قدام الشمس يمتد اسمه و يتباركون به كل امم الارض يطوبونه

72: 18 مبارك الرب الله اله اسرائيل الصانع العجائب وحده

72: 19 و مبارك اسم مجده الى الدهر و لتمتلئ الارض كلها من مجده امين ثم امين

فهذا الابدي المتكلم عنه المزمور هو الرب الله اله اسرائيل ( وليس مدعي نبوة عربي )



واتي الي العدد المستشهد به

45: 3 تقلد سيفك على فخذك ايها الجبار جلالك و بهاءك

وقبل ان اشرح تعبير تقلد سيفك اشرح لقب جلال وبهاء في سفر المزامير

جلال

H1935

הוד

hôd

hode

From an unused root; grandeur (that is, an imposing form and appearance): - beauty, comeliness, excellency, glorious, glory, goodly, honour, majesty.

من جذر بمعني عظمه وهو مظهر والجمال وصاحب السعاده وصاحب المجد والشرف والجلال



بهاء

H1926

הדר

hâdâr

haw-dawr'

From H1921; magnificence, that is, ornament or splendor: - beauty, comeliness, excellency, glorious, glory, goodly, honour, majesty.

روعه , روعه, جمال, صاحب السعادة, مجيد , المجد, البهاء, الشرف الجلال ,



واستخدمها داود علي الرب فقط ولم يستخدمهم علي بشر

سفر المزامير 8: 1


أَيُّهَا الرَّبُّ سَيِّدُنَا، مَا أَمْجَدَ اسْمَكَ فِي كُلِّ الأَرْضِ! حَيْثُ جَعَلْتَ جَلاَلَكَ فَوْقَ السَّمَاوَاتِ.



سفر المزامير 8: 9


أَيُّهَا الرَّبُّ سَيِّدُنَا، مَا أَمْجَدَ اسْمَكَ فِي كُلِّ الأَرْضِ!



سفر المزامير 21

4 حَيَاةً سَأَلَكَ فَأَعْطَيْتَهُ. طُولَ الأَيَّامِ إِلَى الدَّهْرِ وَالأَبَدِ.
5
عَظِيمٌ مَجْدُهُ بِخَلاَصِكَ، جَلاَلاً وَبَهَاءً تَضَعُ عَلَيْهِ
.
6
لأَنَّكَ جَعَلْتَهُ بَرَكَاتٍ إِلَى الأَبَدِ
. تُفَرِّحُهُ ابْتِهَاجًا أَمَامَكَ.



سفر المزامير 29: 4


صَوْتُ الرَّبِّ بِالْقُوَّةِ. صَوْتُ الرَّبِّ بِالْجَلاَلِ.



سفر المزامير 96

5 لأَنَّ كُلَّ آلِهَةِ الشُّعُوبِ أَصْنَامٌ، أَمَّا الرَّبُّ فَقَدْ صَنَعَ السَّمَاوَاتِ.
6
مَجْدٌ وَجَلاَلٌ قُدَّامَهُ
. الْعِزُّ وَالْجَمَالُ فِي مَقْدِسِهِ.
7
قَدِّمُوا لِلرَّبِّ يَا قَبَائِلَ الشُّعُوبِ، قَدِّمُوا لِلرَّبِّ مَجْدًا وَقُوَّةً
.



سفر المزامير 104: 1


بَارِكِي يَا نَفْسِي الرَّبَّ. يَا رَبُّ إِلهِي، قَدْ عَظُمْتَ جِدًّا. مَجْدًا وَجَلاَلاً لَبِسْتَ.



سفر المزامير 111: 3


جَلاَلٌ وَبَهَاءٌ عَمَلُهُ، وَعَدْلُهُ قَائِمٌ إِلَى الأَبَدِ.



سفر المزامير 145: 5


بِجَلاَلِ مَجْدِ حَمْدِكَ وَأُمُورِ عَجَائِبِكَ أَلْهَجُ.



سفر المزامير 145: 12


لِيُعَرِّفُوا بَنِي آدَمَ قُدْرَتَكَ وَمَجْدَ جَلاَلِ مُلْكِكَ.



سفر المزامير 148: 13


لِيُسَبِّحُوا اسْمَ الرَّبِّ، لأَنَّهُ قَدْ تَعَالَى اسْمُهُ وَحْدَهُ. مَجْدُهُ فَوْقَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتِ.



اذا بعد ان تاكدنا ان داود يستخدم هذا التعبير عن الرب فقط فماذا يقصد بتقلد سيفك علي فخذك ؟

ولفهم ذلك نفهم معني الفخذ الذي دائما يشير الي الجسد كله وهذا في تكوين 24: 2 و 49: 10

المرنم يربط بين ملك الملوك اجمل من كل البشر المحارب الأمر الذي لا ينطبق على أي إنسان محارب، لأنه أي ارتباط بين جمال الإنسان وقدرته على الحرب؟ واضح هنا أن الحديث خاص بمعركة الصليب، فإن ربنا يسوع المسيح قائد حربنا الروحية ضد عدو الخير إبليس، والذي وحده بلا عيب، كليّ الجمال، يستل سيفه كعريس سماوي جميل ليقتل فينا ما هو قبيح، أي فسادنا، وبهذا يقيم مملكته في قلوبنا، معلنًا ذاته أنه الحق والوداعة والبر. ولهذا سيف الرب في الكتاب معروف انه اطلق علي كلمة الرب

رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 6: 17


وَخُذُوا خُوذَةَ الْخَلاَصِ، وَسَيْفَ الرُّوحِ الَّذِي هُوَ كَلِمَةُ اللهِ.



رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 4: 12


لأَنَّ كَلِمَةَ اللهِ حَيَّةٌ وَفَعَّالَةٌ وَأَمْضَى مِنْ كُلِّ سَيْفٍ ذِي حَدَّيْنِ، وَخَارِقَةٌ إِلَى مَفْرَقِ النَّفْسِ وَالرُّوحِ وَالْمَفَاصِلِ وَالْمِخَاخِ، وَمُمَيِّزَةٌ أَفْكَارَ الْقَلْبِ وَنِيَّاتِهِ.



فكلمة الرب مثل السيف تؤكد انه ليس علي بشر وهذا مع تعبير الجلال وبهاء

واستخدام داود لهذا التعبير علي الرب فقط يؤكد ان العدد مع العدد السابقا انه عن الرب فقط

وايضا مع العدد التالي فيقول

45: 4 و بجلالك اقتحم اركب من اجل الحق و الدعة و البر فتريك يمينك مخاوف

وهنا يتكلم عن صاحب الجلال كما شرحت سابقا هو الرب ويقول له انه بالحق ( المطلق ) والوداعه والبر وهو يمين الرب فيركب ماذا

كلمة اركب لاتعني امتطاء جواد ولكن تملك

H7392

רכב

râkab

raw-kab'

A primitive root; to ride (on an animal or in a vehicle); causatively to place upon (for riding or generally), to despatch: - bring (on [horse-] back), carry, get [oneself] up, on [horse-] back, put, (cause to, make to) ride (in a chariot, on, -r), set.

يركب ياخذ مكان مرتفع يحضر يحمل ( سلطان ) يجلس



لهذا قال

سفر التثنية 32: 13


أَرْكَبَهُ عَلَى مُرْتَفَعَاتِ الأَرْضِ فَأَكَلَ ثِمَارَ الصَّحْرَاءِ، وَأَرْضَعَهُ عَسَلاً مِنْ حَجَرٍ، وَزَيْتًا مِنْ صَوَّانِ الصَّخْرِ،



سفر إشعياء 58: 14


فَإِنَّكَ حِينَئِذٍ تَتَلَذَّذُ بِالرَّبِّ، وَأُرَكِّبُكَ عَلَى مُرْتَفَعَاتِ الأَرْضِ، وَأُطْعِمُكَ مِيرَاثَ يَعْقُوبَ أَبِيكَ، لأَنَّ فَمَ الرَّبِّ تَكَلَّمَ».

وغيرها الكثير من الاعداد

فهو يقصد انه يرتفع عن الارض ويتسلط علي الارض

فمن الذي ارتفع عن الارض غير المسيح علي عود الصليب وبالصليب تملك علي العالم وانتصر علي الشيطان



وعدد مهم جدا وهو

45: 6 كرسيك يا الله الى دهر الدهور قضيب استقامة قضيب ملكك

فهل يوجد اي احد يجادل في ان المزمور عن الله نفسه بعد هذا العدد ؟

وهذا ليس فقط انه واضح من نص العدد ولكن ايضا من تاكيد معلمنا بولس

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 1: 8


وَأَمَّا عَنْ الابْنِ: «كُرْسِيُّكَ يَا أَللهُ إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. قَضِيبُ اسْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ.



فهل بعد كل هذه الصفات يدعي احدهم ان المزمور عن انسان ام عن الله ذاته ؟

ولو ادعي احدهم ان هذا المزمور عن نبي فهو ياله هذا النبي لان المزمور بوضوح يلقبه بالله



اعرض الان الاعداء التي ادعي المشككون انها تشهد لنبيهم



(الفانديك)(المزامير)(Ps-45-2)(انت ابرع جمالا من بني البشر.انسكبت النعمة على شفتيك لذلك باركك الله الى الابد.)

هذه النص من النبؤات التى يقولون هى عن يسوع ويستشهدون بالجزء الخاص (انت ابرع جمالا من بني البشر )
وللرد بفضل الله وعونه ومدده وسنثبت ان هذا الكلام لا ينطبق على يسوع
(أولا) : اسم يسوع لم يذكر صارحتا في النص فمن المحتمل أن تكون النبؤه عن يسوع أو عن غيره .

اولا يدعي المشكك ان اسم يسوع غير مكتوب صراحه ولكن ارد عليه ان اسم الله مكتوب صراحه فهو لا يصلح علي نبي ولا غيره ولكن هو كلام عن الله فقط فما قوله في كل ما قدمت سابقا يثبت انه يتكلم عن الرب فقط ؟


(ثانيا ) : النبؤه تقول : مز-45-3: تقلد سيفك على فخذك أيها الجبار جلالك وبهاءك

النص يتحدث عن شخص محارب, يحارب بالسيف ويكون جبار وهذا يستحيل يكون عن يسوع ؟
اى سيف حمله يسوع الذى قال فى :
(الفانديك)(انجيل متى)(Mt-5-39)(واما انا فاقول لكم لا تقاوموا الشر.بل من لطمك على خدك الايمن فحوّل له الآخر ايضا.)
(الفانديك)(انجيل متى)(Mt-26-52)(فقال له يسوع رد سيفك الى مكانه.لان كل الذين يأخذون السيف بالسيف يهلكون.)


اولا شرحت سابقا مؤيدا بايات ان السيف هو كلمة الرب

وثانيا شرحت ان التعبير الجبار والجلال والبهاء استخدمهم داود في سفر المزامير علي الله فقط ولم يصف بهم بشر

ثالثا كيف يكون محارب جميل بهي ؟

ولكن الرب البهي في كل احواله هو الذي يحتفظ ببهاؤه حتي اثناء محاربته للشيطان واعوانه



(ثالثا ) النبؤه تقول : مز-45-5: نبلك المسنونة في قلب أعداء الملك. شعوب تحتك يسقطون
اى نبل مسنونه رفعها يسوع في قلب الملك أو حتى اى رجل من بني إسرائيل .
وأين هي الشعوب التي سقطت تحت إقدامه ؟
يسوع قاله صراحتا :
(الفانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-18-36)(اجاب يسوع مملكتي لسيت من هذا العالم.لو كانت مملكتي من هذا العالم لكان خدامي يجاهدون لكي لا أسلّم الى اليهود.ولكن الآن ليست مملكتي من هنا.)

ندرس كيف وصف المرنم النبل سابقا

سفر المزامير 21

12 لأَنَّكَ تَجْعَلُهُمْ يَتَوَلَّوْنَ. تُفَوِّقُ السِّهَامَ عَلَى أَوْتَارِكَ تِلْقَاءَ وُجُوهِهِمْ.
13
ارْتَفِعْ يَا رَبُّ بِقُوَّتِكَ
. نُرَنِّمْ وَنُنَغِّمْ بِجَبَرُوتِكَ.

فهو يصف السهام بانها تتفوق علي الاوتار

سفر المزامير 57: 4


نَفْسِي بَيْنَ الأَشْبَالِ. أَضْطَجعُ بَيْنَ الْمُتَّقِدِينَ بَنِي آدَمَ. أَسْنَانُهُمْ أَسِنَّةٌ وَسِهَامٌ، وَلِسَانُهُمْ سَيْفٌ مَاضٍ.



سفر المزامير 64: 3


الَّذِينَ صَقَلُوا أَلْسِنَتَهُمْ كَالسَّيْفِ. فَوَّقُوا سَهْمَهُمْ كَلاَمًا مُرًّا،

فهو دائما يشير للسهام بامر رمزي وهي دائما سهام الرب

ثانيا الشعوب التي خضعت هي خضعت للرب

سفر إشعياء 13: 4


صَوْتُ جُمْهُورٍ عَلَى الْجِبَالِ شِبْهَ قَوْمٍ كَثِيرِينَ. صَوْتُ ضَجِيجِ مَمَالِكِ أُمَمٍ مُجْتَمِعَةٍ. رَبُّ الْجُنُودِ يَعْرُضُ جَيْشَ الْحَرْبِ.



وبالفعل جائت شعوب وجمهور بعد قيامته كثيرا جدا

إنجيل لوقا 6: 17


وَنَزَلَ مَعَهُمْ وَوَقَفَ فِي مَوْضِعٍ سَهْل، هُوَ وَجَمْعٌ مِنْ تَلاَمِيذِهِ، وَجُمْهُورٌ كَثِيرٌ مِنَ الشَّعْبِ، مِنْ جَمِيعِ الْيَهُودِيَّةِ وَأُورُشَلِيمَ وَسَاحِلِ صُورَ وَصَيْدَاءَ، الَّذِينَ جَاءُوا لِيَسْمَعُوهُ وَيُشْفَوْا مِنْ أَمْرَاضِهِمْ،



سفر أعمال الرسل 6: 7


وَكَانَتْ كَلِمَةُ اللهِ تَنْمُو، وَعَدَدُ التَّلاَمِيذِ يَتَكَاثَرُ جِدًّا فِي أُورُشَلِيمَ، وَجُمْهُورٌ كَثِيرٌ مِنَ الْكَهَنَةِ يُطِيعُونَ الإِيمَانَ.



سفر أعمال الرسل 14: 1


وَحَدَثَ فِي إِيقُونِيَةَ أَنَّهُمَا دَخَلاَ مَعًا إِلَى مَجْمَعِ الْيَهُودِ وَتَكَلَّمَا، حَتَّى آمَنَ جُمْهُورٌ كَثِيرٌ مِنَ الْيَهُودِ وَالْيُونَانِيِّينَ.



سفر أعمال الرسل 17: 4


فَاقْتَنَعَ قَوْمٌ مِنْهُمْ وَانْحَازُوا إِلَى بُولُسَ وَسِيلاَ، وَمِنَ الْيُونَانِيِّينَ الْمُتَعَبِّدِينَ جُمْهُورٌ كَثِيرٌ، وَمِنَ النِّسَاءِ الْمُتَقَدِّمَاتِ عَدَدٌ لَيْسَ بِقَلِيل.



هذا بالاضافه الي مملكة الشيطان والهاوية التي انهارت امامه

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 15: 55


«أَيْنَ شَوْكَتُكَ يَا مَوْتُ؟ أَيْنَ غَلَبَتُكِ يَا هَاوِيَةُ؟»



فكل هذا الكلام بوضوح انه عن المسيح


(رابعا ) النبؤه تقول : مز-45-9: بنات ملوك بين حظياتك. جعلت الملكة عن يمينك بذهب أوفير
هل يسوع كان له بنات الملوك, وأين أجد هذا في الأناجيل
هل هذا ينطيق على يسوع او يمت له بصله .

الكلام في العدد عن كنيسته التي تاتي من كل الامم والقبائل والشعوب

ولهذا يسميها الملكه فهل تزوج نبي الاسلام ملكه وجلست عن يمينه ؟ اعتقد هذا لم يحدث لانه لم يملك اصلا بل كان يلقب من البنات بانه سوقه في الاحاديث الصحيحه ولكن هذا ليس مجالي الان

فالاعداد تقول

سفر المزامير 45

45: 9 بنات ملوك بين حظياتك جعلت الملكة عن يمينك بذهب اوفير

45: 10 اسمعي يا بنت و انظري و اميلي اذنك و انسي شعبك و بيت ابيك

45: 11 فيشتهي الملك حسنك لانه هو سيدك فاسجدي له

يحدثنا المرتل هنا عن العروس. هي ملكة. عن يمينك. فهي عروس الملك. واليمين هو مكان الكرامة المعد للخراف لا للجداء. وهي في مكان الشفاعة فالكنيسة تصلي عن شعبها. وهي لها ثوب من ذهب أوفير= والذهب رمز للسماويات سمة العروس.

وتعبير مهم جدا وهو ( هو سيدك فاسجدي له ) ان الملكة تسجد له اي تتعبد له فهو ايضا لا يصلح لبشر ولكن يتكلم عن الله الذي يعبد



واكتفي بهذا القدر في شرح المزمور



والمعني الروحي

من تفسير ابونا تادرس يعقوب

1. لا يمكن أن يكون الحديث هنا خاصًا بالملك سليمان الذي كان رجل سلام لا قائد حرب.

2. يربط المرتل بين جمال الملك المحارب واستلاله السيف لينجح ويملك، الأمر الذي لا ينطبق على أي إنسان محارب، لأنه أي ارتباط بين جمال الإنسان وقدرته على الحرب؟! واضح هنا أن الحديث خاص بمعركة الصليب، فإن ربنا يسوع المسيح قائد حربنا الروحية ضد عدو الخير إبليس، والذي وحده بلا عيب، كليّ الجمال، يستل سيفه كعريس سماوي جميل ليقتل فينا ما هو قبيح، أي فسادنا، وبهذا يقيم مملكته في قلوبنا، معلنًا ذاته أنه الحق والوداعة والبر. هذا ما دفع القديس أغسطينوس[861] وأمبروسيوس[862] وغيرهما إلى الحديث عن الجمال هنا بكونه جمال القيامة، إذ يقول الأخير: [حقًا إن جمال المسيح مقدس، إذ كُتب عنه بكونه المُقام: "أبرع جمالاً من بني البشر". فإنه بكر الراقدين وقرناه كقرن وحيد القرن]. إن كان سيفه هنا هو صليبه الذي به سحق الشيطان وكسر شوكة الموت وغلب الجحيم، لذا يراه المخلصون "قوة الله" (1كو 1: 18)، وقيل عنه: "إذ جرد الرياسات والسلاطين أشهرهم جهارًا ظافرًا بهم فيه (في الصليب)" (كو 2: 15)، فإنه بقيامته قد بررنا، أي وهبنا بره فصار لنا جمال قيامته! بمعنى آخر نفسر كلمات المرتل: "بجمالك استله وانجح واملك" هكذا: "يا بكر الراقدين، استل سيف الصليب، واضرب به إنساننا العتيق الفاسد، فننعم بقوة قيامتك وبهجتها، أي نحمل جمالها فينا، بهذا تملك فينا وتنجح كلمة كرازتك!".

3. سيف المسيح هو صليبه واهب الحياة المُقامة، وهو أيضًا كلمته، إذ قيل: "لأن كلمة الله حيَّة وفعالة وأمضي من كل سيف ذي حدَّين وخارقة إلى مفرق النفس والروح والمفاصل والمخاخ ومميزة أفكار القلب ونيَّاته" (عب 4: 12)، "سيف الروح الذي هو كلمة الله" (أف 6: 17). وقد استخدم السيد المسيح كلمات الكتاب المقدس في معركته مع إبليس في التجربة (مت 4: 4، 7، 10). وقيل عنه: "وسيف ماضٍ ذو حدين يخرج من فمه" (رؤ 1: 16).

إن كانت كلمات السيد تفيض نعمة وعذوبة، تضمد جراحاتنا وتشفيها، إنما هي أيضًا سيف ذو حدين يفصل بين النور والظلمة، أو بين الحق والباطل، أو بين برَّ الله وفسادنا، جراحاته لا تهلك بل تلهب القلب حبًا شافيًا، لتتغنى النفس قائلة: "إنني مجروحة حبًا" (نش 2: 5؛ 5: 8).

4. يحمل السيد المسيح سيفه على "فخذه"؛ الذي هو كناية عن ناسوته. إن قلنا أن السف هو الصليب، فإنه بالجسد قد حمل الرب صليبه ليذل إبليس.

بتأنس الرب تمتعنا بسيف الكلمة إذ رأينا الحب متجسدًا، وتلامسنا مع وعود الله الغنية التي تحققت في كمالها بالصليب.

بتأنس الرب رأينا كلمة الله لا منقوشة بحروف على ورق، وإنما معلنة بالدم على صليب!

5. قيل: "تقلد سيفك على فخذك أيها القوي". إن كان الفخذ يُشير إلى التجسد الذي به أخلى الكلمة ذاته، وصار في الجسد كضعيف، لكنه كما نترنم في الجمعة العظيمة قائلين: "يا من أظهر بالضعف ما هو أعظم من القوة!" لهذا يدعوه المرتل: "أيها القوي"، أو "أيها الجبار". أي قوة أو جبروت أعظم من تحطيم قوى إبليس وهدم مملكته بصليب الرب؟!

لقد أدرك الرسول بولس أن المصلوب قوي وجبار، يهبنا بصليبه الغلبة على شهوات الجسد ومحبة العالم، إذ يقول: "الذين هم للمسيح قد صلبوا الجسد مع الأهواء والشهوات" (غل 5: 24)؛ "وأما من جهتي فحاشا لي أن أفتخر إلا بصليب ربنا يسوع المسيح الذي به قد صُلب العالم لي وأنا للعالم" (غل 6: 14).

6. إن كان السيد المسيح قد جاء ليملك في القلب ويهبه سلامًا فائقًا، لكن بإقامة مملكته فيه، تثور قوات الظلمة ضده، وتستخدم حتى المقربين إليه، لذا قال الرب: "أعداء الإنسان أهل بيته" (مت 10: 36). يقول القديس أغسطينوس: [نقرأ في الإنجيل الكلمات: "ما جئت لألقي سلامًا بل سيفًا"، "يكون من الآن خمسة في بيت واحدٍ منقسمين ثلاثة على اثنين، واثنان على ثلاثة، ينقسم الأب على الابن... والحماة على كنتها" (لو 12: 52، 53). أي سيف هذا إلا الذي جاء به المسيح، وقد تحقق الانقسام؛ فإنه إذ يقدم شاب عاقل نفسه لخدمة الله يعارضه والده، فيحدث بينهما انقسام. الواحد يطلب الميراث الأرضي والآخر يحب السماوي].

7. إذ يستل الرب سيف صليبه ليضرب بقوة عدو الخير، وينجح ويملك، إنما يقيم مملكة الحق والوداعة والعدل:



والمجد لله دائما