«  الرجوع   طباعة  »

هل نبوة عمانوئيل ليست عن الرب ؟ اشعياء 7: 14



Holy_bible_1



الشبهة



 

يجب علينا قبل أن نقوم بعرض القصة الحقيقية أن نبين تحريفاً بسيطاً - قد يكون مقصوداً أو غير مقصدواً - بين ما هو موجود في سفر أشعياء وما يجب أن يكون مُقتبساً منه في إنجيل متى , وإليكم النص من سفر أشعياء .

 

Isa 7:14 وَلَكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ».

Mat 1:23 «هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ».

 

هل عرفت أين التحريف ؟ وما هو سبب التحريف ؟

العدد في أشعياء يقول بكل وضوح ( وَتَدْعُو اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ ) أي أن أم الولد ستدعوا أو تسمي إبنها عمانويل !

ولكن هل دعت مريم إبنها عمانويل ؟ كلا بالطبع , ولكن كما قال الملاك ( وَتَدْعُو اسْمَهُ يَسُوعَ ) وليس عمانويل .

إذن كيف نخرج من هذا الإشكال ؟ نحن نريد النص في أشعياء أن ينطبق على يسوع , الأمر بسيط وتحريف صغير يحل كل الموضوع .

بدلاً من أن نكتب وتدعو - أى الأم - نكتب ويدعون - أي الناس الذي عاينوا يسوع - ونقول في النهاية , الذي تفسيره الله معنا , أي أنهم عرفوا أن يسوع هو الله الذي حل بينهم , يالها من فكرة عبقرية لتحريف النص , جعلت نص أشعياء منطبق على يسوع وجعلته الله في نفس الوقت , ولا خوف من أن يكتشف أي مسيحي التحريف , فهم لا يدققون ولا يفتشون الكتب .

 

 

هذا الجزء خاص فقط بسفر أشعياء وغير وارد في إنجيل متى :

Isa 7:14 وَلَكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ».

 

يقول المسيحي : النص يقول ( وَلَكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً ) , معنى هذا الكلام أن السيد نفسه أهو الآية ولا حول ولا قوة إلا بالله .

وهذا الكلام مردود عليه بأبسط الكلام , ترجمات النص من العبرية إلى الإنجليزية :

 

(ALAB) ولكن السيد نفسه يعطيكم آية: ها العذراء تحبل وتلد ابنا، وتدعو اسمه عمانوئيل.
(GNA) ولكن السيد الرب نفسه يعطيكم هذه الآية: ها هي العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل.
 

كلمة " عمانوئيل " والتي معناها " الله معنا " لا يلزمها أن يكون صاحبها المسمى بها إلهًا , فماعية الله ليست دليلاً على ألوهية أحد , فبوجود المسيح عليه السلام بيننا مثلاً دليل على أن الله يعتني بنا ويتكفل بحفظنا وحريص على هدايتنا , كما يقول النص :

Luk 7:16 فَأَخَذَ الْجَمِيعَ خَوْفٌ وَمَجَّدُوا اللهَ قَائِلِينَ: «قَدْ قَامَ فِينَا نَبِيٌّ عَظِيمٌ وَافْتَقَدَ اللهُ شَعْبَهُ».

 

ولهذا أرسل المسيح عليه السلام لنا , وهذا هو المقصود من أن الله معنا على فرض صحة النبوءة , فهو معنا بسؤاله عنا وبعدم إرادته الكفر لنا , ولهذا أرسل الرسل مبشرين ومنذرين رحمة منه بالعالمين , فالرسل أنفسهم دليل على ماعية الله بالعباد وإحاطته بأمورهم وتدبيره الخير لهم , كما قال الله لموسى وهارون عليهما الصلاة والسلام : ﴿ قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى طه 46.

 

أن اهل الكتاب يعتقدون انه بما ان النبؤه قالت عمانوئيل اى الله معناه اذا المولود هو الله ؛
و نحن نرد عليهم بأنه سيترتب على ذلك أن يكون :


- اشعياء و هو صاحب النبؤه الذى معنى اسمه ( الله يخلص ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و صاموئيل و الذى معنى اسمه ( اسم الله ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و غمالائيل هو رجل فريسى و معنى اسمه ( مكافاءة الله ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و شالتئيل و هو فى نسب المسيح الذى معنى اسمه ( سالته من الله ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و مهللئيل و قد ذكر فى نسب المسيح و معنى اسمه ( حمد لله ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و يوئيل و هو ابن فنؤئل النبى الذى معنى اسمه ( الرب هو الله ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و ايليا النبى الذى معنى اسمه ( الرب هو الله ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و اليعاذر الذى اقامه المسيح من الاموات الذى معنى اسمه ( الله اعان ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و بارباس القاتل الذى اطلق بدل يسوع الذى معنى اسمه ( ابن الاب او ابن المعلم ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و حنان حما قيافا رئيس الكهنه الذى معنى اسمه ( الله تحنن ) و كذلك حنانيا يكون اسمائهم دليل على انهم الله .
- و زبدى ابو يعقوب الذى معنى اسمه ( الله اعطى ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و سمعان تلميذ المسيح و هو سمعان بطرس و الذى معنى اسمه ( الله سمع ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و شمعى ايضا الذى فى نسب المسيح و اسمه يعنى ( الرب يسمع ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و يكينيا الذى ذكر فى نسب يسوع و معنى اسمه ( الله يثبت ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و يوشيا الذى ذكر فى نسب المسيح و معنى اسمه ( الرب يشفى ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و يهوشافاط ملك يهوذا الذى معنى اسمه ( الله يقضى ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و عزيا وهو احد ملوك يهوذا و مذكور فى نسب المسيح و اصل اسمه فى العبريه عزى و معناه ( الله قوه ) هو الله .
- و يوثام الذى هو فى نسب المسيح و معنى اسمه ( الرب كامل ) يكون اسمه دليل على انه الله .
- و متى الذى يفترض انه كاتب انجيل متى و الذى يعنى ايضا ( عطية يهوا ) يكون اسمه دليل على انه الله .

 

وغير هاؤلاء الكثير والكثير , الإسم في حد ذاته لا يعني شيء , رغم أن الإسم أصلاً لم يطلق على يسوع !





الرد





سياق النبوة وعلاقتها ببقية النبوات



سفر اشعياء 7

7: 10 ثم عاد الرب فكلم احاز قائلا

وهذا يؤكد انها نبوة جديدة لاعلاقه لها بالنبوات السابقه ولكن الرب يبدا يكلم شعبه من خلال اشعياء ويقول

7: 11 اطلب لنفسك اية من الرب الهك عمق طلبك او رفعه الى فوق

والله يوجه كلامه لاحاز معاتبا له ان التجأ الي ملك اشور ليعينه علي فقح ورصين الارامي ويريد الرب ان يعطي لاحاز فرصه توبه وان يتكل علي الرب فيقول له اطلب اية وعمق طلبك لكي يثق بالرب

7: 12 فقال احاز لا اطلب و لا اجرب الرب

ولكن للاسف احاز كان يثق بملك اشور والهته اكثر من الرب وهذه خطية

ولكنه يخشي اشعياء رجل الله القوي فيقول له باسلوب محترم انه لن يطلب ولن يجرب ولكن في قلبه ان لن يتراجع عن اتفاقه مع ملك اشور ولو كان بالفعل امين في اقواله ويعني المعني الظاهر من الكلام لكان ترك اتفاقه مع اشور ولم يستعن به ليحميه ضد رصين الارامي

7: 13 فقال اسمعوا يا بيت داود هل هو قليل عليكم ان تضجروا الناس حتى تضجروا الهي ايضا

وهنا اشعياء يتكلم ويقول معاتبا احاز ةالشعب بانهم يزعجون الانبياء باشياء غير مهمة ولكن في الامور المهمة يتكلوا علي الانبياء الكذبه واحاز يتكل علي الهة اشور

فهم لا يلتجؤا للرب في الامور التي يجب ان يذهبوا فيها اليه

وهنا نفهم ان الرب سيتكلم عن امر عظيم جدا وليس امر عادي . امر سيكون اهم من شعب اسرائيل كله وموقفه من اشور او السبي امر سيترتب عليه خلاص اعظم من اي خلاص يعطيه ملك ارضي فالخلاص الذي يمثله ملك اشور والاستعانه به لا يقارن بعمق وعلو الخلاص الذي سيعطيه الرب الاله وملاحظه ان الهي في العدد هو ايلوهيم في العبري

ونبدا نتشوق الي العطية التي سيهبها ايلوهيم

والنبوه والعطيه هي

7: 14 و لكن يعطيكم السيد نفسه اية ها العذراء تحبل و تلد ابنا و تدعو اسمه عمانوئيل

وساتكلم عن بداية النبوة عن ترتيب الكلمات

اولا هل سياق العدد بمعني السيد نفسه يعطيكم ايه ام يعطيكم السيد نفسه ايه

لان البعض اعتبر ان العدد يقول السيد نفسه يعطي ايه تعني انها مثل بقية الايات وتختلف عن يعطيكم السيد نفسه ايه التي تعني الايه هو السيد نفسه الجاعل من نفسه اية

ونري سياق الاعداد في العبري

לכן ( لاكن ) لكن

יתן ( يتن ) يعطي

אדני ( ادوناي ) السيد

הוא ( هو ) نفسه

לכם ( لاكم ) لكم

אות ( ووت ) ايه

اذا حرفيا حسب العدد العبري الذي ترتيبه يقترب من العربي

لكن يعطي السيد نفسه لكم اية

اذا ترتيب ( لكن يعطيكم السيد نفسه اية ) هو الصحيح وبهذا ان الايه هي السيد نفسه الذي يعطي نفسه ايه بينهم



كيف فهم اليهود قديما العدد ؟

الترجمه السبعينية

(LXX+WH+) διαG1223 PREP ( دايا ) لهذل او لكن

τουτοG3778 D-ASN ( توتو ) ال

δωσειG1325 V-FAI-3S ( دوسي ) يعطي

κυριοςG2962 N-NSM ( كيريوس ) الرب

αυτοςG846 D-NSM ( اتوس ) هو

υμινG4771 P-DP ( ايمين ) نفسه

σημειονG4592 N-ASN ( سيميون ) اعجوبه



فالعدد يقول ( لكن يعطي الرب هو نفسه اعجوبه )

ومره ثانيه الترجمه السبعينيه لهذا العدد تقطع تماما كل طريق للمشككين من المسلمين والرافضين من اليهود لهذه النبوة

فالعدد في السبعينيه يؤكد ان يعطي السيد الرب هو ذاته لتكون اعجوبه والاية فهو نفسه الاعجوبه والاية



وايضا ترجمة الفلجاتا للقديس جيروم

propter ( بروبتير ) من اجل

hoc ( هوس ) هذا

dabit ( دابيت ) سيعطي

Dominus ( دومنيوس ) الرب

ipse ( ايبسي ) ذاته

vobis ( فوبيس ) لكم

signum ( سيجنوم ) اية

فالعدد يقول

من اجل هذا سيعطي الرب ذاته لكم اية

ويؤكد ايضا ان ( ولكن سيعطيكم الرب نفسه ايه ) اي ان الايه هو الرب ذاته

وملحوظه الاستشهاد بسياق الترجمات في الانجليزي لخداع البعض لان الترتيب الانجليزي

Therefore the Lord Himself shall give you a sign:

هو تقدم نفس المعني لان الضمير في الانجليزي يتبع الفاعل

فلا يستطيع ان يقول

Therefore the Lord shall give you Himself a sign:

هذا سيكون تركيب في الانجليزي خطأ

فنتاكد ان المقصود هو ان السيد يعطي ذاته ايه لكم وهي اعمق واعلي من اي ايه اخري حدثت لان الايه هو ذات الرب نفسه



ويبدا ايلوهيم يقول كيفية حدوث الايه العظيمه جدا التي هي اعطاء ذات الرب عن طريق

ها العذراء تحبل

وتلد ابنا

وتدعو اسمه

عمانوئيل

وطبعا هي معجزه فريده من نوعها ان العذراء التي لاتعرف رجل تحبل لان معجزه كهذه تساوي ادم الجديد بالجسد

وتاكيد العدد انه ابن عذراء اي ليس من زرع رجل فهنا العدد يتكلم عن معجزه ستحدث مره واحده في تاريخ البشريه مثل معجزه خلق ادم الاول

ولكن الاعظم من كون فقط ان العذراء تحبل هو ان هذا هو الرب نفسه هو الذي يحمل به بالعذراء لان الايه هو الرب نفسه والعذراء تحبل بالايه فالعذراء تحبل بالرب نفسه

وتلد ابنا وبالطبع بيلوجيا فتاه تلد ولد بدون زرع رجل هذا مستحيل حتي لو حاول البعض ان يتكلم عن الجينات او الاستنساخ او غيره فكل هذا لا ينتطبق هنا لان العذراء

XX

والمولود

XY

وهذا تاكيد انها اية يقدم فيها السيد نفسه



وجزء وتدعو اسمه حاول البعض التشكيك فيه وادعي البعض ان متي حرف من تدعو اسمه الي يدعون اسمه

فندرسه في العبري

הִנֵּ֣ה ( ها ) ها

הָעַלְמָ֗ה ( علما ) العذراء

הָרָה ( هارا ) تحبل

֙ וְיֹ( وي ) و

לֶ֣דֶת ( اولديت ) تلد

בֵּ֔ן ( بن ) ابن

וְקָרָ֥את ( ويقارات ) ويدعي

שְׁמ֖וֹ ( شيمو ) اسمه

עִמָּ֥נוּ אֵֽל ( عيمانوئيل ) عمانوئيل

ها العذراء تحبل وتلد ابن ويدعي اسمه عمانوئيل

وتاكيد تصريف الكلمة يدعي

verb, qal, active, suffixed (perfect) sequential, singular, third person

فعل احدث ( سيحدث في المستقبل ) مباشر مفعول تام متتابع ( اي بعد فعل الولاده ) مفرد بشخص ثالث ( اي للغائب )

اي انه فعل مفرد للمستقبل مبني للمجهول اي سيدعي

ومن يشكك في هذا التصريف لو قارنه بتصريف تحبل وتلد تجد انه مبني للمعلوم

فالعدد العربي قال وتدعو وفهم علي ان العذراء هي التي تدعوه بهذا الاسم ولكن العدد العبري يقول سيدعي بعد ان يولد في المستقبل باسم عمانوئيل ولم يقل العدد بطريقه مباشره ان العذراء هي التي ستدعوه هذا الاسم ولكنه سيدعي بهذا الاسم في المستقبل

فالمترجم في سفر اشعياء من العبري وضحه في سياق الكلام ان تدعواسمه وهذا ليس خطأ ولكن لو ترجم ايضا ويدعي اسمه او ويدعون اسمه ايضا صحيح لان هذه التراجم ليست حرفية

وايضا ندرس السبعينية وهي تقدم مفهوم اليهود للنبوة

ιδουG2400 INJ ( ايدو ) ها

ηG3588 T-NSF ( اي ) ضمير للمؤنث

παρθενοςG3933 N-NSF ( بارثينوس ) العذراء

ενG1722 PREP ( ان ) تعطي

γαστριG1064 N-DSF ( جاستري ) امعاء او حمل

εξειG1838 N-DSF ( اكسي ) تصريف للفعل

καιG2532 CONJ ( كاي ) و

τεξεταιG5088 V-FMI-3S ( تكسيتاي ) تلد

υιονG5207 N-ASM ( ايون ) ابن

καιG2532 CONJ ( كاي ) و

καλεσειςG2564 V-FAI-2S ( كاليسيس ) يدعون

τοG3588 T-ASN ( تو ) تعريف

ονομαG3686 N-ASN ( اونوما ) اسم

αυτουG846 D-GSM ( ايتو ) هو

εμμανουηλG1694 N-PRI ( ايمانيول ) عمانوئيل

فنصا العدد يقول في السبعينية ها العذراء تحبل (تعطي حبل) وتلد ابنا ويدعون اسمه عمانوئيل

وترجمه السبعينية

Therefore the Lord himself shall give you a sign; behold, a virgin shall conceive in the womb, and shall bring forth a son, and they shall call his name Emmanuel.

ويدعون اسمه عمانوئيل

وبمراجعة العدد في متي البشير عن جزء ويدعون اسمه باليوناني بالمقارنه مع نص السبعينيه لاشعياء يوناني

متي

καὶ καλεσουσιν τὸ νομα αὐτοῦ ᾿Εμμανουήλ

ويدعون اسمه عمانوئيل

اشعياء

κα καλσεις τ νομα ατο Εμμανουηλ·

ويدعون اسمه عمانوئيل



وللمره الثالثه تهدم السبعينيه تماما كل من حاول ان يبني شبهة حول هذا العدد ويتلاعب بالفرق اللغوي



والان معني كلمة عمانوئيل


עמּנוּאל

immânû'êl

im-maw-noo-ale'

From H5973 and H410 with suffix pronoun inserted; with us (is) God; Immanuel,



H6005

עמּנוּאל

immânû'êl

BDB Definition:

Immanuel = “God with us” or “with us is God”

1) symbolic and prophetic name of the Messiah, the Christ, prophesying that He would be born of a virgin and would be ‘God with us’

Part of Speech: noun proper masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: from H5973 and H410 with a pronominal suffix inserted

Same Word by TWOT Number: 1640d

وهي مكونة من مقطعين الاول معنا والثاني الله فتعني الله معنا

وهو اسم رمزي ونبوي عن المسايا. المسيح يتنبا عنه انه يولد من عذراء وسيكون الله معنا

فهو اسم رمزي لوصف بالنبوة الحالة فان الابن الذي يولد من العذراء هو الله معنا فوجوده هو الله معنا وكيانه هو الله معنا

وهنا تظهر معالم النبوه باكثر تفصيل بان الايه التي وعد الرب اولا في عدد 12 بانها ستكون من اعمق واعلي ما يمكن تخيله وان هذه الايه هو الرب نفسه المولود

ويشرح بان النبوه تشرح كيف سيكون السيد بنفسه وبذاته ايه عن طريق انه ياتي من خلال ولادته من عذراء وهذه ليست فقط الايه ولكن كمالة الايه بان بهذه الوسيله الرب بنفسه سيكون معنا بالفعل وليس رمزيا وهي اختلافها كاختلاف عندما اقول لشخص في ضيقه بالتليفون اني معاك وهذا يعني فقط مشاعر اوعندما اسافر واذهب اليه واكون معه بالجسد واقول له اني معك بالجسد والحضور لاسندك )

لان الله معنا في العهد القديم هذا صحيح ولكن ليس في هيئة انسان كامل ولكن عظم وعلو الايه بانه سيكون بالفعل معنا في الهيئة كانسان ويحل بيننا بصوره متشابه وايضا مختلفه عن ظهوره في جبل حوريب

فهو سيكون مع شعبه بطريقه ماديه وليست معنويه وهذا عظم وعلو وعمق الاية

واسم عمانوئيل تكرر مرتين في العهد القديم مره في هذا العدد في اشعياء 7ومره اخري في الاصحاح التالي

سفر اشعياء 8

8: 8 و يندفق الى يهوذا يفيض و يعبر يبلغ العنق و يكون بسط جناحيه ملء عرض بلادك يا عمانوئيل

وهنا يتكلم عن بلاد عمانوئيل أي اليهودية. وهذا القول يعني أن إشعياء قد فهم أن الولد المذكور الذي ستلده العذراء (7: 14) ليس ابنه هو بل هو المسيح عمانوئيل. فالبلاد هي بلاد عمانوئيل. والله يسمح بتأديبنا ولكن لا يسمح بهلاكنا فنحن أرض عمانوئيل، نحن ملك الرب. ومادامت حياتنا مستترة في الله فلا خوف علينا. وسماها باسمه رغن انه لم يولد بالجسد بعد وهذا يضيف جزء مهم للمعني وان عمانوئيل قبل او يولد بالجسد فهو كائن ولكن يولد هنا في اليهودية متي جاء ملئ الزمان

والترجوم كتب

"and he shall pass through the land of the house of Judah as an overflowing torrent, unto Jerusalem shall he come; and the people of his army shall fill the breadth of thy land, O Immanuel.''

اي ان الرب سيمر في ارض بيت يهوذا ويفيض وسوف ياتي الي اورشليم وشعب جيشه سيملؤون الارض ياعمانوئيل



وفرق اسم عمانوئيل عن بقية الاسماء انه ليس اسم في ذاته ولكن لانه وصف للنبوة

فمن يقول انه اسم يشبه بقية الاسماء التي بها ايل فقد اخطأ ولعدة اسباب

1 بقية الاسماء هي شخص يحمل اسم كوصف لله ولكن عمانوئيل هو وصف لوضع الله مع البشر في النبوة

2 بقية الاسماء التي بها اسم الله تكررت علي بشر كثيرين ولكن اسم عنانوئيل لم يطلق علي انسان في العهد القديم حتي مجيئ الرب

3 معني اسم عمانوئيل يختلف عن اسماء مثل

اشعياء و هو صاحب النبؤه الذى معنى اسمه ( الله يخلص ) فهي صفة لعمل الله .
-
و صاموئيل و الذى معنى اسمه
( اسم الله ) وهو فقط اسم الله .
-
و غمالائيل هو رجل فريسى و معنى اسمه
( مكافاءة الله ) فهو صفه ايضا .
-
و شالتئيل و هو فى نسب المسيح الذى معنى اسمه
( سالته من الله ).
-
و مهللئيل و قد ذكر فى نسب المسيح و معنى اسمه
( حمد لله ).
-
و يوئيل و هو ابن فنؤئل النبى الذى معنى اسمه
( الرب هو الله ) .
-
و ايليا النبى الذى معنى اسمه
( الرب هو الله ) .
-
و اليعاذر الذى اقامه المسيح من الاموات الذى معنى اسمه
( الله اعان ).
-
و بارباس القاتل الذى اطلق بدل يسوع الذى معنى اسمه
( ابن الاب او ابن المعلم ).
-
و حنان حما قيافا رئيس الكهنه الذى معنى اسمه
( الله تحنن ).
-
و زبدى ابو يعقوب الذى معنى اسمه
( الله اعطى ).
-
و سمعان تلميذ المسيح و هو سمعان بطرس و الذى معنى اسمه
( الله سمع ) .
-
و شمعى ايضا الذى فى نسب المسيح و اسمه يعنى
( الرب يسمع ).
-
و يكينيا الذى ذكر فى نسب يسوع و معنى اسمه
( الله يثبت ).
-
و يوشيا الذى ذكر فى نسب المسيح و معنى اسمه
( الرب يشفى ) .
-
و يهوشافاط ملك يهوذا الذى معنى اسمه
( الله يقضى ).
-
و عزيا وهو احد ملوك يهوذا و مذكور فى نسب المسيح و اصل اسمه فى العبريه عزى و معناه
( الله قوه ) .
-
و يوثام الذى هو فى نسب المسيح و معنى اسمه
( الرب كامل ).
-
و متى الذى يفترض انه كاتب انجيل متى و الذى يعنى ايضا
( عطية يهوا ).

ولكن اسم عمانوئيل فهو يمثل علاقة الله بالطبيعه البشريه التي تتحد في التجسد وتبدا من بداية الحبل المقدس في العذراء وهذا اختلافه عن بقية الاسماء.

فهو يطلق علي البشر فمن الممكن نجد اشخاص كثيرين اسمهم ايمانيول ولكن علاقة الاسم بالنبوه هو الذي يميزه

ويتسائل البعض لماذا لم يطلق الاسم علي يسوع ؟

يفهم من العدد ان لن يطلق عليه الاسم من الصغر ولكن يفهم من العدد ان الاسم سيطلقه عليه تلاميذه لما يبدا خدمته وهذا حدث بالفعل في تلقيب متي المسيح بهذا الاسم اي وقت استعلان انه الله الظاهر في الجسد عمانوئيل





والمجد لله دائما