«  الرجوع   طباعة  »

ردا علي مقال اكاديمي بريطاني يضع شرخا في التاريخ المسيحي



Holy_bible_1



نشر مقال بالانجليزيه ثم ترجم الي العربيه ولكن لاحظت ان ترجمته الي العربيه لم تكن ترجمه دقيقه مع احترام المترجم الذي لا اعرف شخصيته ولكن لا حظت ان المقال العربي انتشر بسرعه اكثر من الانجليزي والبعض للاسف قد يخدع في محتوياته

والحقيقه لن اركز علي الترجمه ولكن ساركز علي مضمون الموضوع الاصلي الذي نشر بالانجليزيه مع وضع الموضوع الاصلي وترجمته في اخر المقال ولكن في الرد سيكون مقتطفات من الاثنين

وعندما قراءت المقال الانجليزي لاحظت وجود بعض الاشياء الغير دقيقه ورغم ان ضعفي لا يدعي العلم ولكن ساقدم ادله علي ضعف محتويات هذا البحث وعدم دقته من مراجع مختلفة مع كل احترام للبروفيسور كولين هامفريز



عنوان المقال المترجم للعربية يقول



أكاديمي بريطاني يضع شرخاً في التاريخ المسيحي .. عالم في جامعة كامبريدج يتوصل إلى ان العشاء السرّي للمسيح وتلاميذه جرى قبل يومين من صلبه وليس قبل يوم واحد.

والعنوان الانجليزي مختلف تماما

Academic says Easter date can now be fixed

اكاديمي يقول ان تاريخ عيد الفصح من الممكن الان تصحيحه

فاري ان المترجم لم يكن امين في العنوان



وابد اولا بالتعريف بهذا الاكاديمي الذي قد يظن البعض وبدا يردد بعض المشككين انه عالم في المسيحيات ولكن هو ليس كذلك

Professor Colin J. Humphreys CBE FREng

B.Sc. (Imperial)
Ph.D. (Cambridge)
M.A. (Oxford)

Department of Materials Science and Metallurgy
University of Cambridge


فهو استاذ في علوم المواد والمعادن في جامعة كامبريدج وليس لتخصصه اي علاقه بالعلوم المسيحيه

وتخصصه بكل تحديد

Colin Humphreys is the Goldsmiths' Professor of Materials Science, Cambridge University, Professor of Experimental Physics at the Royal Institution in London, and a Fellow of Selwyn College Cambridge. He is also the Director of the Rolls Royce University Technology Centre at Cambridge on Ni-base superalloys for turbine blades for aerospace engines and the Director of the Cambridge Gallium Nitride Centre. He was the President of the Institute of Materials, Minerals and Mining for the two years 2002 - 2003. He is now the Chairman of its Managing Board. He is a Fellow of the Royal Academy of Engineering and a Member of the Academia Europaea, a Liveryman of the Goldsmiths' Company and a Member of the Court of the Armourers and Brasiers' Company and a Freeman of the City of London. He is a Member of the John Templeton Foundation in the USA and the Honorary President of the Canadian College for Chinese Studies in Victoria, Canada. He was President of the Physics Section of the British Association for the Advancement of Science in 1998 - 99 and Fellow in the Public Understanding of Physics, Institute of Physics 1997 - 99. He has received medals from the Institute of Materials, the Institute of Physics, and the Royal Society of Arts, and given various Memorial Lectures throughout the world. In 2001 he was awarded an honorary D.Sc. from the University of Leicester and the European Materials Gold Medal, and in 2003 he received the Robert Franklin Mehl Gold Medal from The Materials, Minerals and Metals Society in the USA. He graduated in Physics from Imperial College, London, did his Ph.D. in the Cavendish Laboratory Cambridge, was a Lecturer in the Materials Department in Oxford, then Head of Materials Engineering at Liverpool before coming to Cambridge in 1990. His research interests include all aspects of electron microscopy and analysis, semiconductors (particularly gallium nitride), ultra-high temperature aerospace materials and superconductors. His hobby is reconstructing what happened in ancient historical events using modern-day science. He has written a book The Miracles of Exodus: a Scientist Reveals the Extraordinary Natural Causes Underlying the Biblical Miracles, published by Harper Collins in the USA and Continuum in the UK in 2003, which came out in paperback in 2004. He was awarded the CBE in the New Years Honours for 2003.

ونري ان ليس هناك اي علاقه لدراساته الاكاديميه بالعلوم المسيحيه ولكنه مهتم بها ولهذا لا اقبل وصفه عالم مسيحيات ولكن مثله مثل اي انسان مسيحي يحب قراءة الكتاب المقدس وبخاصه العهد القديم

وايضا ما نشر له من ابحاث


Colin Humphreys' Recent Publications

Return to top

Robinson, J.W., Rice, J.H., Jarjour, A., Smith, J.D., Taylor, R.A., Oliver, R.A., Briggs, G.A.D., Kappers, M.J., Humphreys, C.J. and Arakawa, Y.
'Time-resolved dynamics in single InGaN quantum dots'
Appl. Phys. Lett. 83, 2003, 2674-2676

Robinson, J.W., Rice, J.H., Jarjour, A., Smith, J.D., Taylor, R.A., Oliver, R.A., Briggs, G.A.D., Kappers, M.J., Humphreys, C.J., Yasin, S. and Arakawa, Y.
'Time-integrated and time-resolved photoluminescence studies of InGaN quantum dots'
Physica E, 2003 (in press)

Robinson, J.W., Rice, J.H., Jarjour, A., Smith, J.D., Taylor, R.A., Oliver, R.A., Briggs, G.A.D., Kappers, M.J. and Humphreys, C.J.
'Photoluminescence studies of exciton recombination and dephasing in single InGaN quantum dots'
IEEE Transactions on Nanotechnology, 2003 (in press), presented at The Second International Workshop on Quantum Dots for Quantum Computing and Classical Size Effect Circuits (IWQDQC-2), Notre Dame, 2003

Sch
ِ
njahn,C., Broom,R.F., Humphreys,C.J., Howie, A. and Mentink,S.A.M.
'Optimising and quantifying dopant mapping using a scanning electron microscopy with a through-the-lens detector'
Appl. Phys. Lett., 83, 2003, 293-295

Smeeton, T.M., Kappers, M.J., Barnard, J.S., Vickers, M.E. and Humphreys, C.J.
'Analysis of InGaN/GaN single quantum wells by x-ray scattering and transmission electron microscopy'
Phys. Stat. Sol. (b) 240, 2003, 297-300

Smeeton T.M., Kappers, M.J., Barnard, J.S., Vickers, M.E. and Humphreys, C.J.
'Electron-beam induced strain within InGaN quantum wells: False indium "cluster" detection in the transmission electron microscope'
Appl. Phys. Lett. 83, 2003, 5419-21

Taylor, R.A., Robinson, J.W., Jarjour, A., Oliver, R.A., Rice, J.H., Smith, J.D., Kappers, M.J., Humphreys, C.J., Briggs, G.A.D. and Arakawa, Y.
'Dynamics of single InGaN quantum dots'
Physica E, 2003 (in press)

Thrush, E.J., Kappers, M.J., Dawson, P., Vickers, M.E., Barnard, J., Graham, D.M., Makaronidis, G., Rayment, F.D.G., Considine, L. and Humphreys, C.J.
'GaN/InGaN quantum wells grown in a close coupled showerhead reactor'.
J.Crystal Growth, 248, 2003, 518-522

Vickers,M.E., Kappers,M.J., Smeeton,T.M., Thrush, E.J., Barnard, J.S. and Humphreys,C.J.
'Determination of the indium content and layer thicknesses in InGaN/GaN quantum wells by x-ray scattering'
J.Appl.Phys., 94, 2003, 1565-1574

Campbell L.C., Wilkinson,M.J., Manz,A., Camilleri,P. and Humphreys,C.J.
'Electrophoretic manipulation of single DNA molecules in nanofabricated capillaries'
Lab Chip, 4, 2004, 225-229

Kaestner,B., Sch
ِ
njahn,C. and Humphreys,C.J.
'Mapping the potential within a nanometre undoped GaAs region using a scanning electron microscope'
Appl.Phys.Lett., 2004 (in press)

Moldovan,G., Harrison,I., Humphreys,C.J., Kappers,M.J. and Brown,P.D.
'Application of the Taguchi method for assessment of surface treatment procedures for Ti/n-type GaN contacts'
Materials Science & Technology, 20, 2004, 533-538

Ofori,A.P., Humphreys,C.J., Tin,S. and Jones,N.
'A TEM study of the effect of Platinum group metals in advanced single crystal superalloys'
Proc. Superalloys 2004, Champion, Penn, USA

Ofori,A.P., Humphreys,C.J. and Rossouw,C.J.
'Using ALCHEMI to determine the site occupancy of Ru in the L12 phase of Ni-base superalloys'
Phil.Mag. A, 2004

وايضا ما نشر له ليس له علاقه بالعلوم المسيحيه

مع ملاحظة ان تعليقي هذا لا يقلل من مقداره في تخصصه فهو عالم رائع ولكن في مجال المعادن



هذا خلفيه عن صاحب المقال



يقول المقال

لندن - توصّل أكاديمي بريطاني إلى ان العشاء السرّي للمسيح وتلاميذه جرى قبل يومين من صلبه وليس قبل يوم واحد أي في ما يعرف بخميس الغسل، وهو أمر قد يحدث شروخاً بين المسيحيين

ولكن النص الانجليزي مختلف تماما

LONDON (Reuters Life!) - The Last Supper took place on a Wednesday -- a day earlier than thought -- and a date for Easter can now be fixed,

لندن ( نقل حي من رويترز ) – حدث العشاء الاخير يوم الاربعاء—يوم سابق مما كان يعتقد – وتاريخ الفصح ممكن الان ان يصحح



ولا اعرف لماذا المترجم لم يترجم بامانه فهو يريد ان يوحي بان هذا الامر سيحدث شرخ فاي شرخ هذا الذي يتكلم عنه ؟؟؟؟؟؟؟

ثانيا ليس اسمه خميس الغسيل ولكن اسمه خميس العهد

ورغم اني في المقال ساوضح ان العشاء الاخير تم في خميس العهد ولكن مع افتراض انه تم في يوم الاربعاء ماذا يؤثر هذا في علاقة المسيحيين ؟

هذا الامر لا يؤثر علي عقيدة الصلب والقيامة التي يؤمن بها كل المسيحيين

هذا بالاضافه الي انه هناك اتفاق في عدة امور ان يهوذا خان رب المجد واتفق مع الهود في يوم الاربعاء والعشاء الاخير كان يوم الخميس وهذا الامر ساشرحه تفصيلا بمعونة ربنا في ملف

ويكمل المقال المترجم ويقول

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ان البروفيسور كولين هامفريز، وهو عالم في جامعة كامبريدج، خلص إلى ان العشاء الأخير بين المسيح وتلاميذه جرى الأربعاء قبل الصلب أي قبل يوم مما هو متعارف عليه.ويعتقد هامفريز ان ما توصّل إليه، قد يؤدي إلى تحديد موعد نهائي للفصح.واستخدم في كتابه الجديد "لغز العشاء السري"، مزيجاً من الأبحاث التي أجريت على الإنجيل وأبحاث تاريخية وفلكية لتحديد طبيعة العشاء الأخير ووقته

ولطالما لاحظ الباحثون وجود تضارب أساسي في أمور وردت في الأناجيل، ففي حين تقول أناجيل متّى ومرقص ولوقا ان العشاء الأخير يصادف مع بدء الفصح اليهودي، يقول انجيل يوحنّا انه حصل قبل الفصح.

وهذا هو التضارب الأبرز في العهد الجديد، وشرح هامفريز ان المسيح كان يتّبع تقويماً آخراً غير الذي اتّبعه يوحنا

والمقال الانجليزي

according to a Cambridge University scientist aiming to solve one of the Bible's most enduring contradictions.

كما يقول عالم جامعة كامبريدج هادفا ان يحل اكثر معضله انجيلية

Christians have marked Jesus' final meal on Maundy Thursday for centuries but thanks to the rediscovery of an ancient Jewish calendar, Professor Colin Humphreys suggests another interpretation.

المسيحيين علموا ان العشاء الاخير ليسوع هو يوم الخميس لمدة قرون ولكن شكرا لاعادة اكتشاف التقويم اليهودي القديم , البروفيسور كولين هامفريز يقترح تفسير اخر

"I was intrigued by Biblical stories of the final week of Jesus in which no one can find any mention of Wednesday. It's called the missing day," Humphreys told Reuters. "But that seemed so unlikely: after all Jesus was a very busy man."

كنت متاثرا بقصص الكتاب عن الاسبوع الاخير ليسوع حيث لا يستطيع احد ان يجد اشاره الي الاربعاء وهو المسمي باليوم المفقود , وقال هامفريز لرويترز , ولكن هذا غير محتمل وبعد كل شيئ كان يسوع رجل مشغول جدا

His findings help explain a puzzling inconsistency between the Gospels of Matthew, Mark and Luke, who said the Last Supper coincided with Passover and John, who said the meal took place before the Jewish holy day commemorating the Exodus from Egypt.

اكتشافاته تساعد في تفسير تناقض محير بين اناجيل متي ومرقس ولوقا الذين قالوا ان العشاء الاخير كان يتزامن مع عيد الفص ويوحنا الذي قال ان العشاء حدث قبل يوم العيد اليهودي في ذكري الخروج من مصر

Humphreys' research suggests Jesus, and Matthew, Mark and Luke, were using the Pre-Exilic Calendar, which dated from the time of Moses and counted the first day of the new month from the end of the old lunar cycle, while John was referring to the official Jewish calendar of the day.

وابحاث هامفريز تقترح ان يسوع ومتي ومرقس ولوقا يستخدمون تقويم قبل السبي الذي هو مؤرخ من ايام موسي ويحسب اول يوم في الشهر هو نهاية دورة القمر ولكن يوحنا يشير الي التقويم اليهودي الرسمي لليوم



وتعليقا علي هذا الامر

اولا هذا المقال هو الي حد ما دعايه وضجه اعلاميه لكتاب جديد واهم شيئ في الامر هو مبيعات الكتاب , وكثيرا ما تعودنا ان يكون الضجه الاعلاميه المثيره عن كتاب جديد غير دقيقه ولا يوجد في الكتاب الفعلي هذه الاثاره ولكن قد يقدم معلومات ليست بالضروره تعارض الفكر التقليدي الصحيح

ثانيا يخطئ كثيرين ويعتقدوا ان يوحنا الحبيب يتكلم عن العشاء الاخير رغم ان يوحنا لم يتكلم عن العشاء الاخير علي الاطلاق حين قال وقبل الفصح ولكن يتكلم عن موقف يهوذا وخيانته ثم ينتقل الي موضوع غسل الارجل وخيانة يهوذا بالفعل حدثة يوم الاربعاء الذي نسميه اربع ايوب

فلو كل بحث بروفيسور هامفريز يعتمد ان يوحنا يتكلم عن العشاء الاخير يكون لا صحه لكلامه من الاصل فلا صحه لكتابه وكلامه لانه مبني فقط علي ان يوحنا يتكلم عن عشاء الفصح وهذا غير صحيح

ثالثا موضوع عشاء الفصح وامر بين العشائين وهذا امر شرحته سابقا في قول مرقس البشير في اليوم الاول من الفطير

http://holy-bible-1.com/articles/display/10767



وباختصار

اليوم اليهودي هو يبدا بمساء وينتهي بنهاية النهار

الفصح كان يذبح بين العشائين والعشاء الاول هو ليلة الرابع عشر من شهر نيسان والعشاء الثاني هو بانتهاء يوم الرابع عشر بداية اليوم الخامس عشر

والرابع عشر من نيسان هو بكل تحديد يوم الخميس ويؤكل بين العشائين وهو عشاء نهاية الرابع عشر ونهاية 15 نيسان ويوم 15 نيسان هو اول ايام الفطير

ومع الفصح لايؤكل مختمر بل فقط فطير وهو اول ايام الفطير اي الذي يؤكل فيها الفطير ولايؤكل اي مختمر ثم بعد ذلك يبدا سبعة ايام عيد الفطير من الخامس عشر الي الحادي والعشرين

وعيد الفطير فيه يومين عظيمين اليوم الاول وفيه يذبح الفصح واليوم الاخير محفل مقدس وايضا اي سبت ياتي في عيد الفطير يعتبر سبت عظيم

وتاكيد ذلك من العهد القديم

سفر الخروج 12

1 وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى وَهَارُونَ فِي أَرْضِ مِصْرَ قَائِلاً:
2 «
هذَا الشَّهْرُ يَكُونُ لَكُمْ رَأْسَ الشُّهُورِ
. هُوَ لَكُمْ أَوَّلُ شُهُورِ السَّنَةِ.
3
كَلِّمَا كُلَّ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ قَائِلَيْنِ
: فِي الْعَاشِرِ مِنْ هذَا الشَّهْرِ يَأْخُذُونَ لَهُمْ كُلُّ وَاحِدٍ شَاةً بِحَسَبِ بُيُوتِ الآبَاءِ، شَاةً لِلْبَيْتِ.
4
وَإِنْ كَانَ الْبَيْتُ صَغِيرًا عَنْ أَنْ يَكُونَ كُفْوًا لِشَاةٍ، يَأْخُذُ هُوَ وَجَارُهُ الْقَرِيبُ مِنْ بَيْتِهِ بِحَسَبِ عَدَدِ النُّفُوسِ
. كُلُّ وَاحِدٍ عَلَى حَسَبِ أُكْلِهِ تَحْسِبُونَ لِلشَّاةِ.
5
تَكُونُ لَكُمْ شَاةً صَحِيحَةً ذَكَرًا ابْنَ سَنَةٍ، تَأْخُذُونَهُ مِنَ الْخِرْفَانِ أَوْ مِنَ الْمَوَاعِزِ
.
6
وَيَكُونُ عِنْدَكُمْ تَحْتَ الْحِفْظِ إِلَى الْيَوْمِ الرَّابِعَ عَشَرَ مِنْ هذَا الشَّهْرِ
. ثُمَّ يَذْبَحُهُ كُلُّ جُمْهُورِ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ فِي الْعَشِيَّةِ.

يبقي من اليوم العاشر الي اليوم الرابع عشر ويوم الرابع عشر في عشيته يذبح خروف الفصح ويؤكل بين العشائين عشاء نهاية الرابع عشر وعشاء نهاية الخامس عشر
7
وَيَأْخُذُونَ مِنَ الدَّمِ وَيَجْعَلُونَهُ عَلَى الْقَائِمَتَيْنِ وَالْعَتَبَةِ الْعُلْيَا فِي الْبُيُوتِ الَّتِي يَأْكُلُونَهُ فِيهَا
.
8
وَيَأْكُلُونَ اللَّحْمَ تِلْكَ اللَّيْلَةَ مَشْوِيًّا بِالنَّارِ مَعَ فَطِيرٍ
. عَلَى أَعْشَابٍ مُرَّةٍ يَأْكُلُونَهُ.

واليوم الخامس عشر اول يوم يؤكل فيه الفطير فقط
9
لاَ تَأْكُلُوا مِنْهُ نِيئًا أَوْ طَبِيخًا مَطْبُوخًا بِالْمَاءِ، بَلْ مَشْوِيًّا بِالنَّارِ
. رَأْسَهُ مَعَ أَكَارِعِهِ وَجَوْفِهِ.
10
وَلاَ تُبْقُوا مِنْهُ إِلَى الصَّبَاحِ
. وَالْبَاقِي مِنْهُ إِلَى الصَّبَاحِ، تُحْرِقُونَهُ بِالنَّارِ.
11
وَهكَذَا تَأْكُلُونَهُ
: أَحْقَاؤُكُمْ مَشْدُودَةٌ، وَأَحْذِيَتُكُمْ فِي أَرْجُلِكُمْ، وَعِصِيُّكُمْ فِي أَيْدِيكُمْ. وَتَأْكُلُونَهُ بِعَجَلَةٍ. هُوَ فِصْحٌ لِلرَّبِّ.
12
فَإِنِّي أَجْتَازُ فِي أَرْضِ مِصْرَ هذِهِ اللَّيْلَةَ، وَأَضْرِبُ كُلَّ بِكْرٍ فِي أَرْضِ مِصْرَ مِنَ النَّاسِ وَالْبَهَائِمِ
. وَأَصْنَعُ أَحْكَامًا بِكُلِّ آلِهَةِ الْمِصْرِيِّينَ. أَنَا الرَّبُّ.
13
وَيَكُونُ لَكُمُ الدَّمُ عَلاَمَةً عَلَى الْبُيُوتِ الَّتِي أَنْتُمْ فِيهَا، فَأَرَى الدَّمَ وَأَعْبُرُ عَنْكُمْ، فَلاَ يَكُونُ عَلَيْكُمْ ضَرْبَةٌ لِلْهَلاَكِ حِينَ أَضْرِبُ أَرْضَ مِصْرَ
.
14
وَيَكُونُ لَكُمْ هذَا الْيَوْمُ تَذْكَارًا فَتُعَيِّدُونَهُ عِيدًا لِلرَّبِّ
. فِي أَجْيَالِكُمْ تُعَيِّدُونَهُ فَرِيضَةً أَبَدِيَّةً.
15 «
سَبْعَةَ أَيَّامٍ تَأْكُلُونَ فَطِيرًا
. الْيَوْمَ الأَوَّلَ تَعْزِلُونَ الْخَمِيرَ مِنْ بُيُوتِكُمْ، فَإِنَّ كُلَّ مَنْ أَكَلَ خَمِيرًا مِنَ الْيَوْمِ الأَوَّلِ إِلَى الْيَوْمِ السَّابعِ تُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ إِسْرَائِيلَ.
16
وَيَكُونُ لَكُمْ فِي الْيَوْمِ الأَوَّلِ مَحْفَلٌ مُقَدَّسٌ، وَفِي الْيَوْمِ السَّابعِ مَحْفَلٌ مُقَدَّسٌ
. لاَ يُعْمَلُ فِيهِمَا عَمَلٌ مَا إِلاَّ مَا تَأْكُلُهُ كُلُّ نَفْسٍ، فَذلِكَ وَحْدَهُ يُعْمَلُ مِنْكُمْ.
17
وَتَحْفَظُونَ الْفَطِيرَ لأَنِّي فِي هذَا الْيَوْمِ عَيْنِهِ أَخْرَجْتُ أَجْنَادَكُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، فَتَحْفَظُونَ هذَا الْيَوْمَ فِي أَجْيَالِكُمْ فَرِيضَةً أَبَدِيَّةً
.
18
فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ، فِي الْيَوْمِ الرَّابعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ، مَسَاءً، تَأْكُلُونَ فَطِيرًا إِلَى الْيَوْمِ الْحَادِي وَالْعِشْرِينَ مِنَ الشَّهْرِ مَسَاءً
.

في نهاية اليوم الرابع عشر الوقت الذي يذبح فيه الفصح هو بداية عيد الفطير لان الفصح هو اول ايام الفطير (اليوم الاول من الفطير حين كانوا يذبحون الفصح ) ويستمروا اسبوع لاياكلون الخمير بل فقط فطير وهو من نهاية اليوم الرابع عشر وقبل بداية الخامس عشر وقت ذبح خروف الفصح والسبعة ايام هم 15 و 16 و 17 و 18 و 19 و 20 و 21
19
سَبْعَةَ أَيَّامٍ لاَ يُوجَدْ خَمِيرٌ فِي بُيُوتِكُمْ
. فَإِنَّ كُلَّ مَنْ أَكَلَ مُخْتَمِرًا تُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ، الْغَرِيبُ مَعَ مَوْلُودِ الأَرْضِ.
20
لاَ تَأْكُلُوا شَيْئًا مُخْتَمِرًا
. فِي جَمِيعِ مَسَاكِنِكُمْ تَأْكُلُونَ فَطِيرًا».



سفر الخروج 13

6 سَبْعَةَ أَيَّامٍ تَأْكُلُ فَطِيرًا، وَفِي الْيَوْمِ السَّابعِ عِيدٌ لِلرَّبِّ.
7
فَطِيرٌ يُؤْكَلُ السَّبْعَةَ الأَيَّامِ، وَلاَ يُرَى عِنْدَكَ مُخْتَمِرٌ، وَلاَ يُرَى عِنْدَكَ خَمِيرٌ فِي جَمِيعِ تُخُومِكَ
.



سفر الخروج 23

14 «ثَلاَثَ مَرَّاتٍ تُعَيِّدُ لِي فِي السَّنَةِ.
15
تَحْفَظُ عِيدَ الْفَطِيرِ
. تَأْكُلُ فَطِيرًا سَبْعَةَ أَيَّامٍ كَمَا أَمَرْتُكَ فِي وَقْتِ شَهْرِ أَبِيبَ، لأَنَّهُ فِيهِ خَرَجْتَ مِنْ مِصْرَ. وَلاَ يَظْهَرُوا أَمَامِي فَارِغِينَ.
16
وَعِيدَ الْحَصَادِ أَبْكَارِ غَلاَّتِكَ الَّتِي تَزْرَعُ فِي الْحَقْلِ
. وَعِيدَ الْجَمْعِ فِي نِهَايَةِ السَّنَةِ عِنْدَمَا تَجْمَعُ غَلاَّتِكَ مِنَ الْحَقْلِ.

والسؤال اين عيد الفصح الذي هو اكبر الاعياد ؟

عيد الفصح هو اول ايام عيد الفطير الذي هو سبع ايام

سفر اللاويين 23

4 «هذِهِ مَوَاسِمُ الرَّبِّ، الْمَحَافِلُ الْمُقَدَّسَةُ الَّتِي تُنَادُونَ بِهَا فِي أَوْقَاتِهَا:
5
فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ، فِي الرَّابعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ، بَيْنَ الْعِشَاءَيْنِ فِصْحٌ لِلرَّبِّ
.

وكما شرح سفر الخروج 12 ان بين العشائين هو نهاية الرابع عشر الي نهاية الخامس عشر وهو رسميا اليوم الخامس عشر ولكن يبدا الاستعداد في نهاية الرابع عشر وهذا اليوم الخامس عشر الذي هو مساء وصباح هو اول ايام عيد الفطير
6
وَفِي الْيَوْمِ الْخَامِسَ عَشَرَ مِنْ هذَا الشَّهْرِ عِيدُ الْفَطِيرِ لِلرَّبِّ
. سَبْعَةَ أَيَّامٍ تَأْكُلُونَ فَطِيرًا.
7
فِي الْيَوْمِ الأَوَّلِ يَكُونُ لَكُمْ مَحْفَلٌ مُقَدَّسٌ
. عَمَلاً مَا مِنَ الشُّغْلِ لاَ تَعْمَلُوا.

وهو محفل مقدس لانه يأكل في الفصح بعد ذبحه في نهاية اليوم الرابع عشر
8
وَسَبْعَةَ أَيَّامٍ تُقَرِّبُونَ وَقُودًا لِلرَّبِّ
. فِي الْيَوْمِ السَّابعِ يَكُونُ مَحْفَلٌ مُقَدَّسٌ. عَمَلاً مَا مِنَ الشُّغْلِ لاَ تَعْمَلُوا».

واليوم السابع كما شرحت هو نهاية عيد الفطير الذي بدايته ذبح الفصح ونهايته اليوم 21 محفل مقدس

سفر العدد 9

1 وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى فِي بَرِّيَّةِ سِينَاءَ، فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ لِخُرُوجِهِمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ قَائِلاً:
2 «
وَلْيَعْمَلْ بَنُو إِسْرَائِيلَ الْفِصْحَ فِي وَقْتِهِ
.
3
فِي الْيَوْمِ الرَّابعَ عَشَرَ مِنْ هذَا الشَّهْرِ بَيْنَ الْعَشَاءَيْنِ تَعْمَلُونَهُ فِي وَقْتِهِ
. حَسَبَ كُلِّ فَرَائِضِهِ وَكُلِّ أَحْكَامِهِ تَعْمَلُونَهُ».
4
فَكَلَّمَ مُوسَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يَعْمَلُوا الْفِصْحَ
.
5
فَعَمِلُوا الْفِصْحَ فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ فِي الْيَوْمِ الرَّابعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ بَيْنَ الْعَشَاءَيْنِ فِي بَرِّيَّةِ سِينَاءَ، حَسَبَ كُلِّ مَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى هكَذَا فَعَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ
.



سفر العدد 28

16 «وَفِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ، فِي الْيَوْمِ الرَّابعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ فِصْحٌ لِلرَّبِّ.

وفي نهاية اليوم االرابع عشر يعمل الفصح اي يذبح ويؤكل بين العشائين
17
وَفِي الْيَوْمِ الْخَامِسَ عَشَرَ مِنْ هذَا الشَّهْرِ عِيدٌ
. سَبْعَةَ أَيَّامٍ يُؤْكَلُ فَطِيرٌ.

ويقدم الفصح كما قدمت بين العشائين وهو بداية ليل اليوم الخامس عشر ونهاية اليوم الخامس عشر وهو اليوم الاول من الفطير
18
فِي الْيَوْمِ الأَوَّلِ مَحْفَلٌ مُقَدَّسٌ
. عَمَلاً مَا مِنَ الشُّغْلِ لاَ تَعْمَلُوا.



سفر التثنية 16

1 «اِحْفَظْ شَهْرَ أَبِيبَ وَاعْمَلْ فِصْحًا لِلرَّبِّ إِلهِكَ، لأَنَّهُ فِي شَهْرِ أَبِيبَ أَخْرَجَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ مِنْ مِصْرَ لَيْلاً.
2
فَتَذْبَحُ الْفِصْحَ لِلرَّبِّ إِلهِكَ غَنَمًا وَبَقَرًا فِي الْمَكَانِ الَّذِي يَخْتَارُهُ الرَّبُّ لِيُحِلَّ اسْمَهُ فِيهِ
.
3
لاَ تَأْكُلْ عَلَيْهِ خَمِيرًا
. سَبْعَةَ أَيَّامٍ تَأْكُلُ عَلَيْهِ فَطِيرًا، خُبْزَ الْمَشَقَّةِ، لأَنَّكَ بِعَجَلَةٍ خَرَجْتَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، لِكَيْ تَذْكُرَ يَوْمَ خُرُوجِكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ.
4
وَلاَ يُرَ عِنْدَكَ خَمِيرٌ فِي جَمِيعِ تُخُومِكَ سَبْعَةَ أَيَّامٍ، وَلاَ يَبِتْ شَيْءٌ مِنَ اللَّحْمِ الَّذِي تَذْبَحُ مَسَاءً فِي الْيَوْمِ الأَوَّلِ إِلَى الْغَدِ
.

فمن وقت ذبح الفصح في نهاية اليوم الرابع عشر لايؤكل خمير من اليوم الخامس عشر الي اليوم 21 وهو سبعة ايام اولهم الفصح

والسيد المسيح اكل الفصح يوم الخميس في العشاء الاول واليهود تعودوا ان ياكلوا الفصح في العشاء الثاني الذي هو في نهاية يوم الخامس عشر وهو يوم الجمعه العظيمه الذي قدم فيه الرب يسوع المسيح فصحنا الحقيقي علي عود الصليب

وهذا ما اكده الانجيليين الثلاثه

اما كما قلت يوحنا الحبيب لا يتكلم عن العشاء الاخير



وابدأ الان في نقطه مهمة وهي التقويم اليهودي

وتعريف بالتقويم اليهودي القديم المسمي

Pre-Exilic Calendar

هو التقويم الذي وضعه موسي من بداية خروج شعب اسرائيل من ارض مصر كما هو مذكور في خروج 12

ولا يوجد خلاف عليه ولكن الخلاف هو هل تغير التقويم فيما بعد ام لم يتغير ؟

فالبعض يقول انه تغير في زمن الملوك وهم في خلاف متي حدث ذلك

فبعضهم يقول من زمن داود

والبعض يقول في القرن الثامن قبل الميلاد

والبعض يقول في زمن منسي

والبعض يقول سنة 620 قبل الميلاد الي بين السبيين

والبعض يقول 604 ق م

والبعض يقول في زمن السبي البابلي الي بعد سنة 587 ق م

والبعض يؤكد انه لم يحدث اي تغيير علي الاطلاق الا في اسماء بعض الشهور



وبعض المقالات المشهوره في هذا الامر

والتقويم القديم وضع اسماء الشهور ولكن لم يتغير وما تغير من فقط هو الاسماء فالاسماء القديمه التي لا تزال تستخدم حتي الان وهذا ما وضحه الكتاب المقدس



يبدأ التاريخ اليهودي بسنة 3761 قبل الميلاد وهو مكون من 12 شهر قمري ثم تاتي سنه 13 شهرا لتعادل السنه الشمسية

فالسنة الناقصه اليهودية هي 353 يوم والسنه المعتاده 354 يوم والسنه التي تسمي كامله 355 يوم

وتاتي سنين 13 شهر وهو شهر ازار 2 وتسمي ليب

leap

يكون فيها السنه الناقصه 383 يوم والمعتاده 384 يوم والكامله 385 يوم

وهذه الستة انواع تاتي كلها كل 19 سنه وياتي في هذه 19 سنه 7 سنين من نوع 13 شهر (ليب )

وهم سنة 3 و 6 و 8 و 11 و 14 و 17 و 19 و السنه 17 لها موقف خاص فالشهر الثالث عشر هو 29 يوم ولكن الشهر الثالث عشر في بقية الستة سنين هو 30 يوم

وهو الذي يستخدم للاعياد والاحتفالات اليهودية مثل بار متسفا وهو المستخدم منذ البداية حتي الان لتحديد بالاضافه الي الاعياد الدينيه ايضا الاحتفالات الرسميه مثل عيد الاستقلال وغيرها

واليهود يستخدمون التقويمين اليهودي والميلادي

وبدايته يعتبر هو ميلاد ادم

وابدا في ذكر الاسماء القديمة والحديثة مع توضيح استمراريتها مع تغيير الاسماء فقط



واول شهر هو سمي

نيس او نيسانو او افيف

Nisanu

Aviv

H24

אביב

'â̂yb

BDB Definition:

1) fresh, young barley ears, barley

التسميه القديمه الشهر الاول ( ويقال عبريا نيس او نيسانو وتعني معجزه او معجزته )

وهي كلمه قديمه وهو يوافق بين مارس وابريل

ويقال ان في تشرين وضع الرب الخطة لمعجزته لخلق الكون وفي نيس صنع معجزته وهي الخلق ويرفض فيه الاحزان وهو شهر الربيع وهو زمان حرتنو اي فصل حريتنا

وهو في

سفر الخروج 12: 2

هَذَا الشَّهْرُ يَكُونُ لَكُمْ رَاسَ الشُّهُورِ. هُوَ لَكُمْ اوَّلُ شُهُورِ السَّنَةِ

سفر الخروج 13: 4

الْيَوْمَ انْتُمْ خَارِجُونَ فِي شَهْرِ ابِيبَ

سفر الخروج 23: 15

تَحْفَظُ عِيدَ الْفَطِيرِ. تَاكُلُ فَطِيرا سَبْعَةَ ايَّامٍ كَمَا امَرْتُكَ فِي وَقْتِ شَهْرِ ابِيبَ لانَّهُ فِيهِ خَرَجْتَ مِنْ مِصْرَ. وَلا يَظْهَرُوا امَامِي فَارِغِينَ

سفر الخروج 34: 18

تَحْفَظُ عِيدَ الْفَطِيرِ. سَبْعَةَ ايَّامٍ تَاكُلُ فَطِيرا كَمَا امَرْتُكَ فِي وَقْتِ شَهْرِ ابِيبَ لانَّكَ فِي شَهْرِ ابِيبَ خَرَجْتَ مِنْ مِصْرَ

سفر التثنية 16: 1

اِحْفَظْ شَهْرَ أَبِيبَ وَاعْمَل فِصْحاً لِلرَّبِّ إِلهِكَ لأَنَّهُ فِي شَهْرِ أَبِيبَ أَخْرَجَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ مِنْ مِصْرَ ليْلاً

وهو يوافق بين مارس وابريل او ما يقابله بالقبطي هو شهر ابيب



والتسميه الحديثه هي نيسان من الكلمه البابلية من بعد السبي ولكنه نفس التقويم

ניסן

̂ysân

BDB Definition:

Nisan = “their flight”



سفر استير 3: 7

فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ (أَيْ شَهْرِ نِيسَانَ) فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ عَشَرَةَ لِلْمَلِكِ أَحْشَوِيرُوشَ كَانُوا يُلْقُونَ فُوراً (أَيْ قُرْعَةً) أَمَامَ هَامَانَ مِنْ يَوْمٍ إِلَى يَوْمٍ وَمِنْ شَهْرٍ إِلَى شَهْرٍ إِلَى الثَّانِي عَشَرَ (أَيْ شَهْرِ أَذَارَ).

سفر نحميا 2: 1

وَفِي شَهْرِ نِيسَانَ فِي السَّنَةِ الْعِشْرِينَ لأَرْتَحْشَسْتَا الْمَلِكِ. كَانَتْ خَمْرٌ أَمَامَهُ فَحَمَلْتُ الْخَمْرَ وَأَعْطَيْتُ الْمَلِكَ. وَلَمْ أَكُنْ قَبْلُ مُكَمَّداً أَمَامَهُ

وسمي في مكابيين الثاني باسم اسانثيكيوس او اسم كسنتكس

وهو الشهر السابع مدني



الشهر الثاني

الاسم القديم زيف

H2099

זו

ziv

BDB Definition:

Zif = “brightness”

والكلمة تعتبر بمعني روعة او جلال وهو روعة خلق الله ويشبه ان الربيع يصل الي قمة ازدهاره

( وهو يعتبر ثامن الشهور المدنية ) وهو يوافق ابريل و مايو

وهو شهر يشير الي النمو التدريجي

والتسمية القديمة جائت في الكتاب المقدس في

سفر الملوك الاول 6: 4

وَكَانَ فِي سَنَةِ الأَرْبَعِ مِئَةٍ وَالثَّمَانِينَ لِخُرُوجِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِمُلْكِ سُلَيْمَانَ عَلَى إِسْرَائِيلَ، فِي شَهْرِ زِيُو وَهُوَ الشَّهْرُ الثَّانِي، أَنَّهُ بَنَى الْبَيْتَ لِلرَّبِّ.

سفر ملوك الاول 6: 37

فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ أُسِّسَ بَيْتُ الرَّبِّ فِي شَهْرِ زِيُو.



والتسميه الحديثة

هي ايار من الكلمة الكلدانية ايار

وهي لم تاتي في الكتاب المقدس ولكنها تعبر عن نفس التقويم وهو الشهر الثاني اليهودي بالتقويم القمري

وهو الشهر الثامن بالتقويم المدني الحديث العبري



الشهر الثالث

وهو في العبري يسمي الشهر الثالث

בחדשׁ השׁלישׁי

خوديش شاليشي

وهو مقابل مايو ويونية

سفر الخروج 19: 1


فِي الشَّهْرِ الثَّالِثِ بَعْدَ خُرُوجِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، فِي ذلِكَ الْيَوْمِ جَاءُوا إِلَى بَرِّيَّةِ سِينَاءَ.



سفر أخبار الأيام الأول 27: 5


رَئِيسُ الْجَيْشِ الثَّالثُ لِلشَّهْرِ الثَّالِثِ بَنَايَا بْنُ يَهُويَادَاعَ الْكَاهِنُ الرَّأْسُ، وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا



سفر أخبار الأيام الثاني 15: 10


فَاجْتَمَعُوا فِي أُورُشَلِيمَ فِي الشَّهْرِ الثَّالِثِ فِي السَّنَةِ الْخَامِسَةَ عَشَرَةَ لِمُلْكِ آسَا،



سفر حزقيال 31: 1


وَكَانَ فِي السَّنَةِ الْحَادِيَةِ عَشَرَةَ، فِي الشَّهْرِ الثَّالِثِ، فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ، أَنَّ كَلاَمَ الرَّبِّ كَانَ إِلَيَّ قَائِلاً:



ولكن التسمية الحديثه سيفان او سيوان من كلمة سيمانو وهو من سين وهو تاسع شهر مدني

سفر أستير 8: 9


فَدُعِيَ كُتَّابُ الْمَلِكِ فِي ذلِكَ الْوَقْتِ فِي الشَّهْرِ الثَّالِثِ، أَيْ شَهْرِ سِيوَانَ، فِي الثَّالِثِ وَالْعِشْرِينَ مِنْهُ، وَكُتِبَ حَسَبَ كُلِّ مَا أَمَرَ بِهِ مُرْدَخَايُ إِلَى الْيَهُودِ وَإِلَى الْمَرَازِبَةِ وَالْوُلاَةِ وَرُؤَسَاءِ الْبُلْدَانِ الَّتِي مِنَ الْهِنْدِ إِلَى كُوشَ، مِئَةٍ وَسَبْعٍ وَعِشْرِينَ كُورَةً، إِلَى كُلِّ كُورَةٍ بِكِتَابَتِهَا وَكُلِّ شَعْبٍ بِلِسَانِهِ، وَإِلَى الْيَهُودِ بِكِتَابَتِهِمْ وَلِسَانِهِمْ.



H5510

סיון

̂yvân

BDB Definition:

Sivan = “their covering”



الشهر الرابع

وهو شهر تموز

H8542

תּמּוּז

tammûz

BDB Definition:

Tammuz = “sprout of life”

وهو الاسم القديم وهو يوافق يونية يولية

ويذكر ان فيه اخترق نبوخز نصر القدس سنة 587 ق م وايضا فيه تيطوس الروماني اخترق القدس سنة 70 م لهذا يصوم اليهود بعد اليوم السابع الي التاسع من اف

سفر حزقيال 8: 14


فَجَاءَ بِي إِلَى مَدْخَلِ بَابِ بَيْتِ الرَّبِّ الَّذِي مِنْ جِهَةِ الشِّمَالِ، وَإِذَا هُنَاكَ نِسْوَةٌ جَالِسَاتٌ يَبْكِينَ عَلَى تَمُّوزَ.



والتسميه الحديثه التي لم يعمل بها اليهود وهي دوزو

Du'uzu

ولكن رفض اليهود استخدامها لانها تعني الاله الاشوري دوزو



الشهر الخامس

ويسمي قديما الشهر الخامس

לחדשׁ החמישׁי

خوديش خاميشي

وهو يوافق يولية واغسطس

وفي تاسع الشهر ينتهي الصوم والحداد علي فقد المعبد

سفر الملوك الثاني 25: 8


وَفِي الشَّهْرِ الْخَامِسِ، فِي سَابِعِ الشَّهْرِ، وَهِيَ السَّنَةُ التَّاسِعَةَ عَشَرَةَ لِلْمَلِكِ نَبُوخَذْنَاصَّرَ مَلِكِ بَابِلَ، جَاءَ نَبُوزَرَادَانُ رَئِيسُ الشُّرَطِ عَبْدُ مَلِكِ بَابِلَ إِلَى أُورُشَلِيمَ،



سفر أخبار الأيام الأول 27: 8


الْخَامِسُ لِلشَّهْرِ الْخَامِسِ الرَّئِيسُ شَمْحُوثُ الْيَزْرَاحِيُّ، وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا.



سفر عزرا 7: 8


وَجَاءَ إِلَى أُورُشَلِيمَ فِي الشَّهْرِ الْخَامِسِ فِي السَّنَةِ السَّابِعَةِ لِلْمَلِكِ.



سفر عزرا 7: 9


لأَنَّهُ فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ ابْتَدَأَ يَصْعَدُ مِنْ بَابِلَ، وَفِي أَوَّلِ الشَّهْرِ الْخَامِسِ جَاءَ إِلَى أُورُشَلِيمَ حَسَبَ يَدِ اللهِ الصَّالِحَةِ عَلَيْهِ.



سفر إرميا 1: 3


وَكَانَتْ فِي أَيَّامِ يَهُويَاقِيمَ بْنِ يُوشِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، إِلَى تَمَامِ السَّنَةِ الْحَادِيَةِ عَشْرَةَ لِصِدْقِيَّا بْنِ يُوشِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، إِلَى سَبْيِ أُورُشَلِيمَ فِي الشَّهْرِ الْخَامِسِ.



سفر إرميا 28: 1


وَحَدَثَ فِي تِلْكَ السَّنَةِ فِي ابْتِدَاءِ مُلْكِ صِدْقِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ، فِي الشَّهْرِ الْخَامِسِ، أَنَّ حَنَنِيَّا بْنَ عَزُورَ النَّبِيَّ الَّذِي مِنْ جِبْعُونَ: كَلَّمَنِي فِي بَيْتِ الرَّبِّ أَمَامَ الْكَهَنَةِ وَكُلِّ الشَّعْبِ قَائِلاً:



سفر زكريا 7: 3


وَلِيُكَلِّمُوا الْكَهَنَةَ الَّذِينَ فِي بَيْتِ رَبِّ الْجُنُودِ وَالأَنْبِيَاءَ قَائِلِينَ: «أَأَبْكِي فِي الشَّهْرِ الْخَامِسِ مُنْفَصِلاً، كَمَا فَعَلْتُ كَمْ مِنَ السِّنِينَ هذِهِ؟».



هو شهر اف وغالبا اف هو التسمية الحديثه ولم تاتي في الكتاب المقدس وهي تعني الاب وهو يشير الي حزن الاب علي خسارة اولاده



الشهر السادس

وهو يسمي في العبري القديم الشهر السادس

לחדשׁ השׁשׁי

خوديش شيشّيي

وهو يوافق أغسطس وسبتمبر

وهو شهر الاعداد للاعياد في الشهر السابع

سفر أخبار الأيام الأول 27: 9


السَّادِسُ لِلشَّهْرِ السَّادِسِ عِيرَا بْنُ عِقِّيشَ التَّقُوعِيُّ، وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا.



سفر حزقيال 8: 1


وَكَانَ فِي السَّنَةِ السَّادِسَةِ، فِي الشَّهْرِ السَّادِسِ، فِي الْخَامِسِ مِنَ الشَّهْرِ، وَأَنَا جَالِسٌ فِي بَيْتِي، وَمَشَايِخُ يَهُوذَا جَالِسُونَ أَمَامِي، أَنَّ يَدَ السَّيِّدِ الرَّبِّ وَقَعَتْ عَلَيَّ هُنَاكَ.



سفر حجي 1: 1


فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ لِدَارِيُوسَ الْمَلِكِ، فِي الشَّهْرِ السَّادِسِ فِي أَوَّلِ يَوْمٍ مِنَ الشَّهْرِ، كَانَتْ كَلِمَةُ الرَّبِّ عَنْ يَدِ حَجَّي النَّبِيِّ إِلَى زَرُبَّابِلَ بْنِ شَأَلْتِيئِيلَ وَالِي يَهُوذَا، وَإِلَى يَهُوشَعَ بْنِ يَهُوصَادَاقَ الْكَاهِنِ الْعَظِيمِ قَائِلاً:



سفر حجي 1: 15


فِي الْيَوْمِ الرَّابعِ وَالْعِشْرِينَ مِنَ الشَّهْرِ السَّادِسِ، فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ لِدَارِيُوسَ الْمَلِكِ.



إنجيل لوقا 1: 26


وَفِي الشَّهْرِ السَّادِسِ أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ الْمَلاَكُ مِنَ اللهِ إِلَى مَدِينَةٍ مِنَ الْجَلِيلِ اسْمُهَا نَاصِرَةُ،

وهو الشهر الثاني عشر مدنيا



والتسميه الحديثه ايول

H435

אלוּל

'ĕlûl

BDB Definition:

Elul = “nothingness”

وهو من الكلمة الاكادية ايولو

سفر نحميا 6: 15

وَكَمِلَ السُّورُ فِي الْخَامِسِ وَالْعِشْرِينَ مِنْ أَيْلُولَ فِي اثْنَيْنِ وَخَمْسِينَ يَوْماً



سفر المكابيين الأول 14: 27


ما صورته في اليوم العاشر من شهر ايلول في السنة المئة والثانية والسبعين وهي السنة الثالثة لسمعان الكاهن الاعظم في سرمال



الشهر السابع

واسمه العبري القديم الشهر السابع ( خودوش شفيئي ) او ايسانيم

H388

איתנים

'êythâ̂ym

BDB Definition:

Ethanim = “enduring”

ويعني الثبات

وهو يوافق سبتمبر واكتوبر

ويقال انه الشهر الذي تثبت في خطة خلق الكون

سفر الملوك الاول 8: 2

فَاجْتَمَعَ إِلَى الْمَلِكِ سُلَيْمَانَ جَمِيعُ رِجَالِ إِسْرَائِيلَ فِي الْعِيدِ فِي شَهْرِ أَيْثَانِيمَ. هُوَ الشَّهْرُ السَّابِعُ.



سفر التكوين 8: 4


وَاسْتَقَرَّ الْفُلْكُ فِي الشَّهْرِ السَّابعِ، فِي الْيَوْمِ السَّابعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ، عَلَى جِبَالِ أَرَارَاطَ.



سفر اللاويين 16: 29


«وَيَكُونُ لَكُمْ فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً، أَنَّكُمْ فِي الشَّهْرِ السَّابعِ فِي عَاشِرِ الشَّهْرِ تُذَلِّلُونَ نُفُوسَكُمْ، وَكُلَّ عَمَل لاَ تَعْمَلُونَ: الْوَطَنِيُّ وَالْغَرِيبُ النَّازِلُ فِي وَسَطِكُمْ.

وهو الشهر الاول مدني



والتسميه الحديثة تشري من اللفظ الاكادي تشرينو او تشريتو ويعني البداية

ولم يستخدم في الكتاب المقدس



الشهر الثامن

التسميه القديمه بالاضافه الي كلمة الشهر الثامن استخدم اسم بول

H945

בּוּל

bûl

BDB Definition:

Bul = “increase: produce”

وهو يعني زياده انتاج

وهو يقابل اكتوبر نوفمبر

سفر ملوك الاول 6: 38

وَفِي السَّنَةِ الْحَادِيَةَِ عَشَرَةَ فِي شَهْرِ بُولَ، وَهُوَ الشَّهْرُ الثَّامِنُ، أُكْمِلَ الْبَيْتُ فِي جَمِيعِ أُمُورِهِ وَأَحْكَامِهِ. فَبَنَاهُ فِي سَبْعِ سِنِينٍ.



والتسميه الحديثة هي خشفان او حشوان وهي عبارة عن الكلمة البابلية مرحشوان وتعني شهر ثامن



والشهر التاسع

وهو اسمه القديم الشهر التاسع

وهو شهر نوفمبر وديسمبر

يسمي حديثا كسلو او كيسليف

H3691

כּסלו

kislêv

BDB Definition:

Chisleu = “his confidence”

ثقة

وهو من الكلمه الاكادية كيسليمو

وهو يشار اليه بالقوس ويشير الي الثقه وان بالقليل يغلب الكثيرين

سفر نحميا 1: 1

كَلاَمُ نَحَمْيَا بْنِ حَكَلْيَا: حَدَثَ فِي شَهْرِ كَسْلُو فِي السَّنَةِ الْعِشْرِينَ بَيْنَمَا كُنْتُ فِي شُوشَنَ الْقَصْرِ



سفر زكريا 7: 1


وَكَانَ فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِدَارِيُوسَ الْمَلِكِ أَنَّ كَلاَمَ الرَّبِّ صَارَ إِلَى زَكَرِيَّا فِي الرَّابعِ مِنَ الشَّهْرِ التَّاسِعِ فِي كِسْلُو.



سفر المكابيين الأول 4: 52


وبكروا في اليوم الخامس عشر من الشهر التاسع وهو كسلو في السنة المئة والثامنة والاربعين



الشهر العاشر

وهو يناسب ديسمبر ويناير

سفر التكوين 8: 5


وَكَانَتِ الْمِيَاهُ تَنْقُصُ نَقْصًا مُتَوَالِيًا إِلَى الشَّهْرِ الْعَاشِرِ. وَفِي الْعَاشِرِ فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ، ظَهَرَتْ رُؤُوسُ الْجِبَالِ



سفر الملوك الثاني 25: 1


وَفِي السَّنَةِ التَّاسِعَةِ لِمُلْكِهِ، فِي الشَّهْرِ الْعَاشِرِ فِي عَاشِرِ الشَّهْرِ، جَاءَ نَبُوخَذْنَاصَّرُ مَلِكُ بَابِلَ هُوَ وَكُلُّ جَيْشِهِ عَلَى أُورُشَلِيمَ وَنَزَلَ عَلَيْهَا، وَبَنَوْا عَلَيْهَا أَبْرَاجًا حَوْلَهَا.



سفر أخبار الأيام الأول 27: 13


الْعَاشِرُ لِلشَّهْرِ الْعَاشِرِ مَهْرَايُ النَّطُوفَاتِيُّ مِنَ الزَّارَحِيِّينَ، وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا.



والتسميه الحديثه تيفيت او طيبيت

H2887

טבת

ṭêbeth

BDB Definition:

Tebeth = “goodness”

سفر أستير 2: 16


وَأُخِذَتْ أَسْتِيرُ إِلَى الْمَلِكِ أَحَشْوِيرُوشَ إِلَى بَيْتِ مُلْكِهِ فِي الشَّهْرِ الْعَاشِرِ، هُوَ شَهْرُ طِيبِيتَ، فِي السَّنَةِ السَّابِعَةِ لِمُلْكِهِ.



والشهر الحادي عشر

سمي الشهر الحادي عشر

اشتي اسار خوديش

وهو يوافق يناير فبراير

سفر التثنية 1: 3


فَفِي السَّنَةِ الأَرْبَعِينَ، فِي الشَّهْرِ الْحَادِي عَشَرَ فِي الأَوَّلِ مِنَ الشَّهْرِ، كَلَّمَ مُوسَى بَنِي إِسْرَائِيلَ حَسَبَ كُلِّ مَا أَوْصَاهُ الرَّبُّ إِلَيْهِمْ.



سفر أخبار الأيام الأول 27: 14


الْحَادِي عَشَر لِلشَّهْرِ الْحَادِي عَشَرَ بَنَايَا الْفَرْعَتُونِيُّ مِنْ بَنِي أَفْرَايِمَ، وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا.



والتسميه الحديثة وهي

شيفات

H7627

שׁבט

shebâ

BDB Definition:

Sebat = “a rod”

وتعني قصبة

وهي من الكلمة الاكادية شفاطو وتعني الشهر الحادي عشر

سفر زكريا 1: 7

فِي الْيَوْمِ الرَّابِعِ وَالْعِشْرِينَ مِنَ الشَّهْرِ الْحَادِي عَشَرَ (هُوَ شَهْرُ شَبَاطَ). فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ لِدَارِيُوسَ كَانَتْ كَلِمَةُ الرَّبِّ إِلَى زَكَرِيَّا بْنِ بَرَخِيَّا بْنِ عِدُّو النَّبِيِّ:



واخيرا الشهر الثاني عشر

وقديما يسمي ثاني عشر



شنيم اسير خوديش

وهو يوافق شهر فبراير ومارس



وحديثا اطلق عليه

ادار او اذار

H144

אדר (Aramaic)

'ădâr

BDB Definition:

Adar = “glorious”

وهي من الكلمة الاكادية ادارو وهو يشمل ادار ريشون اي اذار الاول وهو 30 يوم و ادار شني اي اذار الثاني وهو 29 يوم

وهو شهر مخصص للافراح

سفر عزرا 6: 15

وَكَمُلَ هَذَا الْبَيْتُ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ مِنْ شَهْرِ أَذَارَ فِي السَّنَةِ السَّادِسَةِ مِنْ مُلْكِ دَارِيُوسَ الْمَلِكِ.



سفر أستير 3: 7


فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ، أَيْ شَهْرِ نِيسَانَ، فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ عَشَرَةَ لِلْمَلِكِ أَحَشْوِيرُوشَ، كَانُوا يُلْقُونَ فُورًا، أَيْ قُرْعَةً، أَمَامَ هَامَانَ، مِنْ يَوْمٍ إِلَى يَوْمٍ، وَمِنْ شَهْرٍ إِلَى شَهْرٍ، إِلَى الثَّانِي عَشَرَ، أَيْ شَهْرِ أَذَارَ.



وهو ذكر بهذا الاسم بعد السبي 8 مرات بالاضافه الي اربع مرات في الاسفار القانونية الثانية

وهو يقال انه بلسان الارام

سفر المكابيين الثاني 15: 37


بل يكون عيدا وهو اليوم الثالث عشر من الشهر الثاني عشر الذي يقال له اذار بلسان ارام قبل يوم مردكاي بيوم واحد

وهو الشهر السادس بالتقويم العبري المدني



و ما يسمي بالتقويم الحديث هو قريب الي التقويم السرياني وهو يعتمد علي التقويم الشمسي



السنة السريانية:
هي تقويم شمسي مؤلف من
12 شهر أصولها في اللغة الأرامية، دخلت اللغة العربية من خلال اللغة السريانية ثم تم تعريبها.
حيث أصبحت ترد بكثرة في الكتب العربية القديمة
.
وبقيت مستعملة عند الناطقين بالعربية إلى أن استبدلتها بعض الدول العربية بالأشهر الإنجليزية مثل مصر
.. أو بالأشهر الفرنسية في شمال إفريقيا.

وما تزال مستخدمة في دول الهلال الخصيب في كل من العراق و سوريا و فلسطين والأردن ولبنان
.


تعود تسمية الأشهر السريانية إلى عام
312م.

وتنسب إلى السريان وهم أقوام عاشوا في بعض مناطق الشرق الأوسط منذ عهد قديم وهي على النحو التالي
:


12-1-
كانون الثاني والأول
(يناير وديسمبر):
يرى البعض أن اسم كانون مشتق من الثبات والاستقرار، وقصد به ظواهر فصل الشتاء، ويرى البعض الآخر انه من الاستقرار في البيت بسبب توقف العمل بالزراعة حيث تحول العوامل الجوية دون ذلك وقيل أن كانون كلمة يابانية تعني الشتاء
. وقيل: إنها تعني موقد النار.


2-
شباط
(فبراير):
يعود معناه إلى كلمات تشير إلى الضرب والجلد، وقيل إنها بابلية الأصل، وسبب التسمية هو شدة البرد والرياح في هذا الوقت من السنة
.


3-
مارس
(آذار): و أصل اسمه من الأكادية أدارُ. وفي اللغة الكردية يسمى شهر آذار ب(آف دار) اي سقاية الاشجار.


4-
نيسان
(أبريل):
الكلمة من اصل بابلي هو نيسانو، ويعني البدء والتحرك، أو الشروع بالشيء، وكان هذا الشهر بداية السنة الدينية عند البابليين


الكلمة من اصل بابلي هو نيسانو، ويعني البدء والتحرك، أو الشروع بالشيء، وكان هذا الشهر بداية السنة الدينية عند البابليين
.


5-
أيار
(مايو):
الكلمة بابلية الأصل، وقد تعني الضياء أو النور، أو من كلمة بابلية أخرى تعني الزهر وهو زهر فصل الربيع
.


6-
حزيران
(يونيو):
لفظ سرياني يعني الحنطة أي القمح لوقوع موسم حصاده فيه
.


7-
تموز
(يوليو):
اللفظ بابلي عن لفظ سومري يعني ابن الحياة وقصد به إله عبده السومريون والاكاديون، وكان هذا الشهر مكرسا له وهو إله يموت ويعود
.


8-
آب
(أغسطس):
الكلمة من اصل بابلي يعني العداء بسبب شدة الحر، وكان الشهر مكرسا لآلهة النار
. وقد تكون سريانية بمعنى غلال ومواسم أو ثمر ناضج ويحتمل أن يكون الاسم من كلمة أب العربية التي تعني النبات والكلأ.


9-
أيلول
(سبتمبر):
الكلمة بابلية الأصل يقابلها في العربية
(ول) بمعنى الصراخ والعويل، وتقام في هذا الشهر المناحة (النواح) على الإله تموز.


10-11-
تشرين الأول والثاني
(أكتوبر ونوفمبر):
من الكلمات السريانية
(تشري قديم) و (تشري حراي) أي السابق واللاحق، ويعني بالعربية البدء.



ولكن اليهود محتفظين حتي الان بالتقويم القديم القمري وهو لا يريدوا احد ان يشاركهم فيه

وهو من الكتاب المقدس ( علي مدار الزمان لم يتغير قبل واثناء وبعد السبي )



والتقويم احتفظ به اليهود ولم يتغير ولكن بدا يوضع له قوانين ولن اخوض في هذا الامر لانه معقد للغاية ولكن يكفي ان اقول ان التقويم لم يتغير ولكن فقط تغيرت بعض الاسماء كما شرحت



والسيد المسيح لم يتبع تقويم غير ما اتبعه يوحنا ولا يوجد دليل كتابي واحد لا يهودي ولا مسيحي

وهو يقول انه يحل معضله والحقيقه لا يوجد اي معضله في التقاويم وكما قلت يوحنا يتكلم عن خيانة يهوذا التي كانت قبل الفصح بالفعل لانه في يوم الاربع ولم يتكلم عن العشاء الاخير اما ما يتكلم عنه بقية المبشرين فهو العشاء الاخير في خميس العهد

وكما ذكرت سافرد ملف تفصيلي لموضوع الفرق بين الاربع والخميس وعن ماذا يتكلم يوحنا ولماذا ذكر ان يسوع قال هلم نخرج مرتين التي لو كان لاحظها القارئين لما قالوا ان هناك مشكله

ومن يرفض كلامي فعليه ان يحضر دليل ان يوحنا كان يتبع تقويم مختلف وان يوحنا تكلم عن العشاء الاخير وقال انه قبل الفصح



ويكمل المقال ويقول

وأشار إلى ان "هناك حقيقة واحدة هي ان اليهود لا يمكن أن يخلطوا بين عشاء الفصح وأي عشاء آخر، لذلك فإن التناقض بين الأناجيل عصّي على الفهم".

والمقال الانجليزي مختلف عن ذلك ولم يقل ما ادعاه المترجم

It was an extremely curious mistake for anyone to make because for Jewish people Passover was such an important meal," said Humphreys, a metallurgist and materials scientist and a Christian.

وهو كان خطأ غريب لاي احد لان الفصح وجبه مهمة للشعب اليهودي , قال هامفريز عالم المعادن وشخص مسيحي



وسبب قوله ذلك لانه اعتقد ان يوحنا الحبيب يتكلم عن العشاء الاخير ولكن هو كان يتكلم عن خيانة يهوذا ثم نقل الاحداث بدون ان يذكر انه انتقل الي يوم اخر بعد ان قال قوموا ثم عاد مره اخري وقال لنذهب من هنا فانجيل يوحنا يوضح انه يتكلم عن يومين الاربع والخميس ولكن الكثيرين لم يلحظوا ذلك



ويكمل المقال ويقول بعدم امانة

لذلك يخلص البروفيسور إلى أنه لا يمكن الوثوق بالأناجيل لوحدها ولا بد من اللجوء إلى العلم أيضاً، ويشير إلى ان المسيح استخدم تقويماً يهودياً قديماً يختلف عن التقويم القمري الرسمي الذي انتشر استخدامه في تلك الفترة وبقي مستخدماً حتى الآن.

والحقيقي المقال لا يقول ذلك تماما

"The contradictions have been known for a long time but not been talked about by the general public very much. I am using science and the Bible hand in hand to solve this question and showing the Gospels are actually agreeing, just using different calendars."

التناقض كان معروف لفتره طويله ولكن لم يتحدث عنها العامة وانا استخدم العلم والكتاب المقدس يدا بيد في حل هذه المسألة واوضح ان في الحقيقه الانجيل يتفق مع الواقع فقط باستخدام تقويم مختلف



فاعيب علي المترجم عدم امانته ولم يقل البروفسير ان الانجيل لا يمكن الوثوق به بل قال هو يتفق مع الواقع فحتي لو كان رايه صحيح فهو لا يناقض الانجيل بل يشرحه ولو كان لم يلحظ ان يوحنا الحبيب تكلم عن الخيانه الاربع وغسل الارجل الخميس وليس العشاء فيكون اخطا هو ايضا لم يذم الكتاب بل مدحه وليس كما ادعي المترجم الغير امين



ويكمل المترجم ويخفي امر هام جدا ويغير ايضا بعض المعلومات

وهذا يعني ان العشاء الأخير أو العشاء السري حصل الأربعاء وهو ما يفسّر حصول الكثير من الأحداث بين العشاء والصلب.

وهذا يعني أيضاً ان اعتقال المسيح والتحقيق معه والمحاكمات المنفصلة لم تحصل في ليلة واحدة بل في إطار زمني أطول.

وبالنتيجة يكون صلب المسيح حصل في 3 أبريل(نيسان) والفصح في 5 من ذلك العام بحسب التقويم الشمسي الحديث.

والمقال الاصلي لا يقول ذلك

If the Passover meal and the Last Supper did take place on a Wednesday it would help explain how the large number of events that the Gospels record between the Last Supper and the Crucifixion were able to take place.

اذا كان عشاء عيد الفصح والعشاء الاخير حدثت في يوم الاربع هذا يساعد في تفسير الاحداث الكثيره التي تسجلها الاناجيل بين العشاء الاخير والصلب وتاخذ مكانها

With the help of an astronomer, Humphreys reconstructed the Pre-Exilic calendar and placed Passover in the year AD 33, widely accepted as the year of Jesus' crucifixion, on Wednesday April 1.

بمساعدة الفلكيين هامفريز اعاد تجميع التقويم القديم ووضع الفصح سنة 33 ميلادية التي هي مقبوله علي نطاق واسع انها سنة صلب المسيح في الاربعاء 1 ابريل



وتعليق ضعفي

اولا المترجم نقل من 1 ابريل الي 3 ابريل لان بالطبع الجمعه العظيمه 5 ابريل حسب ما يذكر فتقويم البروفيسير واضح تماما انه خطأ فصلح المترجم من نفسه هذا ووضعه 3 ابريل ليكون يوم الاربعاء

ثانيا اخفي المترجم معلومه خطيره جدا جدا تهدم الموضوع مره ثانيه من اساسه بعد موضوع فهم ان يوحنا لا يتكلم عن العشاء الرباني وهي

ان البروفيسير اعتمد في حساباته علي ان المسيح صلب سنة 33 ميلاديه وبحث متي يكون الفصح سنة 33 ميلاديه ولكن الكارثه ان كل دارسين المسيحيه والمتعمقين في التفسير والتقاويم يعرفون جيدا ان صلب المسيح لم يكن سنة 33 ميلاديه ولكن هناك خطأ تقويمي مشهور في التقويم الميلادي ( الجوارجي في هذا الزمان ) وهو اقل من ثلاث سنين ( وفي حسابات اخري سنتين وجزء ولكن متفق علي انه اقل من ثلاث سنين ) وهذا امر شبه ثابت فيكون المسيح صلب في الحقيقه بين سنة 30 و 31 ميلاديه لاجل الخطا التقويمي الميلادي المعروف لان المسيح ولد اخر ديسمبر سنة 3 ق م اول يناير سنة 2 ق م

وبناء عليه تكون كل حسابات البروفيسير خطأ لانه لم يضع في معادلاته سنة 30 ولكن سنة 33

ولان غالبا المترجم يعلم هذا فاخفي هذه المعلومه الخطيره التي تهدم حسابات البروفيسير

ولتاكيد ما اقول

شهادة التاريخ حول أحداث قصة الميلاد

1- موت هيرودس :

اصدر هيرودس أمرا بقتل كل الأطفال من عمر سنتين فما دون ليضمن قتل يسوع. على إثره هرب يوسف ومريم ويسوع الطفل الى مصر . وهم في مصر أعلن لهم الملاك موت هيرودس ورجعوا إلى فلسطين.

أغلب آباء الكنيسة في القرون الأولى حددوا تاريخ ولادة المسيح يسوع في الفترة بين 3 ق.م إلى 1 ق.م.

هناك معلومة ذكرها المؤرخ القديم يوسيفوس Josephus أن الملك هيرودس مات بعد فترة وجيزة من حدوث كسوف للقمرِ وقبل عيد الفصح اليهودي الذي يأتي في موسم الربيع. يقع تاريخ موت هيرودس ضمن الأيام ال 29 التي تفصل بينْ ذلك الكسوف وعيدِ الفصح. عمل العالم إيرنست مارتن دراسة مستفيضة ومثيرة حول نجمة الميلاد وحدد الكسوف في 10 يناير/كانون الثاني 1 ق.م. ( وبهذا يكون خروج العائله المقدس في منتصف يونيه وعادت بعد منتصف يناير كما تذكر لنا كتب الاباء الصحيحه )

اذا يكون ولد المسيح اخر سنة 3 اول سنة 2 ق م وخرج في بشنس الي مصر اي قبل يونية ورجعت بعد يناير سنة 1 ق م

مجىء العائلة المقدسة الى مصر ( 24 بشــنس)

فأتي السيد المسيح له المجد مع يوسف ووالدته العذراء وسالومي وكان مرورهم أولا بضيعة تسمي بسطة وهناك شربوا من عين ماء فصار ماؤها شافيا لكل مرض ومن هناك ذهبوا إلى منية سمنود وعبروا النهر إلى الجهة الغربية . وقد حدث في تلك الجهة أن وضع السيد المسيح قدمه علي حجر فظهر فيه أثر قدمه فسمي المكان الذي فيه الحجر بالقبطي " بيخا ايسوس " أي ( كعب يسوع ) ومن هناك اجتازوا غربا مقابل وادي النطرون فباركته السيدة لعلمها بما سيقام فيه متن الأديرة المسيحية ثم انتهوا إلى الأشمونين وأقاموا هناك أياما قليلة ز ثم قصدوا جبل قسقام . وفي المكان الذي حلوا فيه من هذا الجبل شيد دير السيدة العذراء وهو المعروف بدير المحرق

ولما مات هيرودس ظهر ملاك الرب ليوسف في الحلم أيضا قائلا " قم وخذ الصبي وأمه واذهب إلى أرض إسرائيل . لأنه قد مات الذين كانوا يطلبون نفس الصبي " (مت 2 : 20 و 21)

فعادوا إلى مصر ونزلوا في المغارة التي هي اليوم بكنيسة أبي سرجة بمصر القديمة ثم اجتازوا المطرية واغتسلوا هناك من عين ماء فصارت مباركة ومقدسة من تلك الساعة . ونمت بقربها شجرة بلسم وهي التي من دهنها يصنع الميرون المقدس لتكريس الكنائس وأوانيها . ومن هناك سارت العائلة المقدسة إلى المحمة ( مسطرد ) ثم إلى أرض إسرائيل فيجب علينا أن نعيد في هذا اليوم عيدا روحيا فرحين مسرورين . لأن مخلصنا قد شرف أرضنا في مثل هذا اليوم المبارك فالمجد لاسمه القدوس إلى الأبد . آمين

وهو عيد سيدى صغير، ويصلى بالطقس الفرايحي ، وإذا وقع في ايام الخماسين يفضل قراءة فصوله حتى نشعر بروحانية العيد .

توت بابه هاتور كيهك طوبه امشير برمهات برموده بشنس بؤونه اديب مسري + الشهر الصغير أو النسي



تاريخِ موت هيرودس هو أحد الدلائل لتحديد التواريخ المتعلقة بأحداث وتفاصيل الميلاد المذكورة في الكتاب المقدس. وبدأ علماء اللاهوت والفلكيون البحث عن أحداث فلكية بحثاً عن نجم مرشّح ليكون نجم الميلاد ويفك سر هذا الحدث الفلكي الفريد.

2- إلإحصاء السكاني أيام كيرينيوس والي سوريا Cyrenius. . .

في وثائق روما التاريخية يذكر عن كيرينيوس والي سوريا Cyrenius، هذا القائد كان عنده تجربة في سوريا بإدارة إحصاء للسكان وقد أشار اليه ترتليان Tertullian في 3-2 قبل الميلاد. أكد إيرنست مارتن بأنَّ كيرينيوس والي سوريا إستلمَ أوامر رومانية خاصّة للقيام يهذا الإحصاءِ في كافة أنحاء منطقة سيادته. إحصاء السكان هذا كان أحد أهم إحصاء في التاريخ.

هذا إلإحصاء السكاني الذي تم في 3-2 قبل الميلاد، كان في الحقيقة قسم ولاء بطلب مِن أوغسطس قيصرِ وأعلن أثناء صيف سنة 3 قبل الميلاد. ونظراً لأن يوسف ومريم كانا من نسل داود، وكلاهما يعتبران قانونياًَ تابعين لمدينة بيت لحم مدينة داود. لذا ترتب عليهم القيام بالرحلةَ إلى بيت لحم. هذا يتوافق تماماُ مع الأحداث المذكورة في لوقا 2: 1- 7

في 5 فبراير/شباط سنة 2 ق.م، حصل أوغسطس على لقب " Pater Patriae (Father of the Country) " (أبّ البلادِ) بمرسوم من مجلس الشيوخ وشعب روما وتزامن هذا باليوبيل ال 25 سنة لأوغسطس كإمبراطورِ لروما والـ750 السَنَة لتأسيس روما.



http://www.thegreatgod.com/d_falak_christmassatar2.htm



وهذا يدل ان السيد المسيح بالحقيقه التاريخيه ولد في اخر ديسمبر سنة 3 ق م او اول يناير سنة 2 قبل الميلاد



) كتاب تاريخ الكنيسة تأليف يوسابيوس القيصرى – ترجمة القمص مرقس داود الطبعة الثانية 20 مايو 1979م – القاهرة الحديثة للطباعة ص 27- 29

(2) وهناك رأيين الأول يقول أنه كانت هناك عدة إحصائيات ذكرت فى الكتاب المقدس وليس أحصاءً واحداً

الرأى الأول

ألإحصاء الذى أشير له فى (أعمال الرسل 5: 37) وقد تم فى عهد كيرينيوس الذى أقيم والياً على سورية سنة 6م وقد ذكره المؤرخ اليهودى يوسيفوس (17:13 و 18:1) وهذا الإحصاء تم بعد ولادة السيد المسيح بنحو 10 سنين , غير الإحصاء الذى أشار إليه لوقا الإنجيل 2:2

الرأى الثانى

أثبت العالمين زمبت Zumpt , موممسين Mommsen أثبتا أن قد ولى على سوريا واليان بإسم كيرينيوس الأول الأول فى خريف سنة 4 ق.م حتى سنة 1 ق.م

الرأيان مهمان لأن تحديد ميعاد ولادة السيد المسيح مختلف عليها من المؤرخين حيث يقول رأى أن حكم أوغسطس قيصر بدأ بموت يوليوس قيصر كما قال يوسيفوس فى فصل 9:1 , فهو يحدد تاريخ ميلاد المسيح فى سنة 752 لبناء مدينة رومية أى يكون تاريخ ميلاد السيد المسيح فى 2 ق. م ,

وهذا يتفق تماما مع رأى أكليمنضس الإسكندرى الذى قال : " بأن المسيح ولد بعد غزو مصر بثمانية وعشرين سنة (وتم عزو فى السنة 28 وإخضاعها وموت أنطونيوس وكليوباترا وبموتهما أنتهى حكم البطالمة على مصر) " وهذا يوافق سنة 2 ق م

ويتفق أيضاً مع رأى ابيفانيوس

و إيريناوس وترتليانوس فرأيهما بأن السيد المسيح ولد فى سنة 751 لبناء روما أى فى سنة 2 ق . م .



http://www.coptichistory.org/new_page_354.htm



وهذا الامر شرحته باكثر تفصيل في ملف سنة الميلاد

http://holy-bible-1.com/articles/display/10063



وايضا صلب المسيح في زمن بيلاطس الذي حكم من سنة 26 الي 36 م في فترة قيافا من 18 م الي 37 م وهو كما يقال صلب في منتصف فترة حكم بيلاطس اي سنة 31 م

يقول الكتاب ايضا

انجيل لوقا 3

1 وَفِي السَّنَةِ الْخَامِسَةِ عَشْرَةَ مِنْ سَلْطَنَةِ طِيبَارِيُوسَ قَيْصَرَ، إِذْ كَانَ بِيلاَطُسُ الْبُنْطِيُّ وَالِيًا عَلَى الْيَهُودِيَّةِ، وَهِيرُودُسُ رَئِيسَ رُبْعٍ عَلَى الْجَلِيلِ، وَفِيلُبُّسُ أَخُوهُ رَئِيسَ رُبْعٍ عَلَى إِيطُورِيَّةَ وَكُورَةِ تَرَاخُونِيتِسَ، وَلِيسَانِيُوسُ رَئِيسَ رُبْعٍ عَلَى الأَبِلِيَّةِ،
2
فِي أَيَّامِ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ حَنَّانَ وَقَيَافَا، كَانَتْ كَلِمَةُ اللهِ عَلَى يُوحَنَّا بْنِ زَكَرِيَّا فِي الْبَرِّيَّةِ،

3
فَجَاءَ إِلَى جَمِيعِ الْكُورَةِ الْمُحِيطَةِ بِالأُرْدُنِّ يَكْرِزُ بِمَعْمُودِيَّةِ التَّوْبَةِ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا،

وهو مذكور في التاريخ اليهودي و يقال انه يوافق اب الموافق 28 م والمسيح اصغر من يوحنا بستة شهور فيكون ايضا صلب تقريبا في سنة 31 م



ايضا دليل اخر يذكره يوحنا الحبيب

إنجيل يوحنا 2: 20


فَقَالَ الْيَهُودُ: «فِي سِتٍّ وَأَرْبَعِينَ سَنَةً بُنِيَ هذَا الْهَيْكَلُ، أَفَأَنْتَ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ تُقِيمُهُ؟»

وهذا في بدايات خدمة المسيح في السنة 46 استغرقها بناء الهيكل وهو كما يذكر بدا بنايته من 20 ال 19 ق م فيكون خدمة المسيح بدات سنة27 \ 28 م فيكون صلب 31 م

وبخاصه ان يونا الحبيب يذكر مرور ثلاثة اعياد فصح الاول 2: 13 والثاني 6: 4 والثالث 11: 55 وهو فصح الصلب ويركز بعدها علي احداث الاسبوع

2: 13 و كان فصح اليهود قريبا فصعد يسوع الى اورشليم



6: 1 بعد هذا مضى يسوع الى عبر بحر الجليل و هو بحر طبرية

6: 2 و تبعه جمع كثير لانهم ابصروا اياته التي كان يصنعها في المرضى

6: 3 فصعد يسوع الى جبل و جلس هناك مع تلاميذه

6: 4 و كان الفصح عيد اليهود قريبا



واخيرا حسابات عالم الفلك جيريمايا يقول 14 نيسان وقع في السنين القصيره اليهودية

في سنة 31 م يوم خميس/جمعة، والأقل احتمالاً يوم أربعاء/خميس

خميس/جمعة؟ الإجابة على هذا السؤال ليست سهلة. فرؤية البدر مهمة لتقرير شهر نيسان. وإنما رؤية البدر تتأثر بأحوال الطقس أيضاً

فغالبا هو سنة 31 م



اما عن اخر نقطه وهي الاحداث الكثيره التي تمت بين العشاء الاخير والصلب فهي في الحقيقه لا يوجد فيها اي اشكالية

وقد شرحتها في ملف ميعاد صلب المسيح

http://holy-bible-1.com/articles/display/10078



وشرحت توقيت الستة محاكمات

وقبل ان اعيد الشرح بتلخيص اوضح شيئ هام

السيد المسيح في الاسبوع الاخير كان يذهب الي اورشليم ويعود الي بيت عنيا كل يوم فيما عدا يوم خميس العهد ذهب الي بستان جثيماني والسبب لانه يجب ان تمضي ليلة عيد الفصح في اورشليم للذكور وفي العيد يتم توسيع حدود اورشليم لتسع هذا العدد لتشمل وادي قدرون وحتي السفح الغربي لجبل الزيتون بما فيه بستان جثيماني ( لان عددهم بدل من 30 الف يصل في العيد الي 100 الف )

ولهذا السيد المسيح حتي في هذا الامر لم يكسر الناموس فكان ذاهبا ليقضي ليلة يوم 15 نيسان عيد الفصح في بستان جسيماني

ولكن لو كان يوم الاربعاء فما سبب اختيار هذه الليله لكي لا يعود الي بيت عنيا ؟



اما عن المحاكمات

وباختصار

ترتيب الاحداث

تمت للسيد المسيح ستة محاكمات

ثلاثه يهوديه وثلاثه رومانيه

الاولي بعد القبض عليه مساء في بيت حنان

يوحنا 18: 12- 13

((12 ثم ان الجند و القائد و خدام اليهود قبضوا على يسوع و اوثقوه* 13 و مضوا به الى حنان اولا لانه كان حما قيافا الذي كان رئيسا للكهنة في تلك السنة)).



الثانيه في منتصف الليل في بيت قيافا

يو18: 23-24

" أجابه يسوع: ((إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟ , وكان حنان قد أرسله موثقا إلى قيافا رئيس الكهنة ".



الثالثة صباحا

امام مجمع السنهدريم الذي اجتمع بداية النهار

لوقا 22: 66-71

((66 و لما كان النهار اجتمعت مشيخة الشعب ورؤساء الكهنة و الكتبة و اصعدوه الى مجمعهم* 67 قائلين ان كنت انت المسيح فقل لنا فقال لهم ان قلت لكم لا تصدقون



الاولي الرومانية

امام بيلاطس في الساعه الثامنه او ما بعد ذلك صباحا ( قرب بداية الساعه الثالثه اليهودية )

لوقا23: 1-4

" فقام كل جمهورهم وجاءوا به إلى بيلاطس،وابتدأوا يشتكون عليه قائلين:



الثانية

امام هيرودس وتكون تقريبا بعد العاشره صباحا ( وتكون بدات الساعه الثالثه اليهودية )

وقا 23: 6-11

" فلما سمع بيلاطس ذكر الجليل ، سأل: ((هل الرجل جليلي؟ , وحين علم أنه من سلطنة هيرودس ، أرسله إلى هيرودس ، إذ كان هو أيضا تلك الأيام في أورشليم ,

وهم ساروا به من امام بيلاطس الي مقر اقامة هيرودس



الثالثه الرومانية

امام بلاطس مرة اخري وتكون بعد الحاديه عشر صباحا (ولازلنا في الساعه الثالثه اليهودية ولكن الساعه السادسه اقتربت اي نحو السادسه )

لوقا23: 11-25

" فاحتقره هيرودس مع عسكره واستهزأ به ، وألبسه لباسا لامعا ، ورده إلى بيلاطس , فصار بيلاطس وهيرودس صديقين مع بعضهما في ذلك اليوم

فالاحداث متواصله وليس فيها اختلاف ولو كان المسيح اسس العشاء الاخير يوم الاربع ثم سلم لليهود بعدها مباشره فاين قضي الليلتين ؟

بمعني لو قدم للمحاكمه الاربعاء مساء وبقية المحاكمات اليهودية في صباح الخميس فاين قضي ليلته يوم الخميس التي هي ليلة الجمعه حتي قدم الي المحاكمات الرومانية يوم الجمعه صباحا ؟

وغيرها من الامور التي لم يتكلم عنها الكتاب ولا يؤيدها



هذا بالاضافه الي وجود ادله كثيره جدا جدا من التقليد الكنسي واقوال الاباء عن ان المسيح اسس سر الافخارستيا ليلة الجمعه العظيمه وليس فقط ذكروا لنا اليوم ولكن الساعه تحديدا

زمنهم تلاميذ شهود العيان

وعلي سبيل المثال

تعاليم التلاميذ الاثني عشر في الدسقولية

أما عيد القيامة الذى لربنا ومخلصنا يسوع المسيح فلا تصنعوه فى يوم من الأيام البتة إلا يوم الأحد .وصوموا أيام الفصح . وأبتدئوا من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة والسبت وهى ستة أيام تنالون فيها الخبز والملح والماء فقط . أما الخمر واللحم فانتهوا عنهما فى هذه الأيام . لأنها أيام حزن وليست أعياداً . وأما يوم الجمعة والسبت فصوموهما معا لمن يقدر ألا يذوق شيئاً إلى وقت صياح الديك بالليل . وإذا لم يقدر الإنسان أن يصوم اليومين معا فليحفظ يوم السبت , يقول الرب فى موضع آخر عن نفسه "إذا أخذ الختن منهم فحينئذ يصومون فى تلك الأيام" (2). ففى هذه الأيام المذكورة أخذه منا اليهود الذين لا خلاص لهم , وعلقوه على الصليب وعدوه من المجرمين . فلأجل هذا نعلمكم أنتم أن تصوموا فيها إلى الليل . كما فعلنا نحن لما أخذوه منا فى اليوم الذى قبل يوم الجمعة . فليأكل كل واحد فى الساعة التاسعة أو بالليل أو كما تصل إليه قدرته .

اذا المسيح اكل الفصح مع تلاميذه الخميس مساء اي ليلة الجمعه التاسعه مساء



ولهذا اخيرا اقول



مع كل احترام للبروفيسير كولين هامفريز ولكن بحثه غير دقيق لافتراضه اشياء لا يوجد دليل عليها من الكتاب مثل ان التقويم الذي استخدمه يوحنا مختلف وايضا افتراض ان الاحداث التي اكد الكتاب انها حدثت في مساء الخميس صباح الجمعه انها حدثت في يومين ايضا غير دقيق ولا دليل عليه

واخيرا انه استخدم تاريخ صلب المسيح سنة 33 م وهو معروف انه خطا فقاده هذا الي نتائج خطأ فلكيا وتقويميا

ثانيا مع احترامي ايضا لايجد ان تكون الاثاره الاعلاميه لكتاب جديد بهذه الطريقه بل يجب ان تكون واضحه



واخيرا مع كل احترام لشخص المشكك ولكن واضح ان نواياه لم تكن بريئه فهو اوحي لاشياء غير صحيحه وغير كلام البوفيسير وحزف واضاف وزور في الترجمه فهو مع كل اعتزار انسان غير امين ولا اعرف ان كان عمل هذا عن قصد او دون قصد ام انه نقل من مقال اخر غير الذي نشر في رويترز وياهو وغيرها من المواقع



والمجد لله دائما