«  الرجوع   طباعة  »

هل كان سيسرا نائما ام واقفا عندما قتلته ياعيل ؟ قضاة 4: 21 وقضاة 5: 27



Holy_bible_1



الشبهة



يخبرنا سفر القضاه الاصحاح الرابع ان سيسرا كان نائم متغطي باللحاف وقتما قتلته ياعيل ولكن سفر القضاة الاصحاح الخامس انه انطرح وسقط وهذا يدل انه كان واقفا .

فهل كان واقفا ام نائما عندما قتلته ياعيل ؟



الرد

لايوجد شبهة في الاعداد فالعددين يوضحان ان سيسرا كان نائما ولكن فقط المشكك اخطأ فهم العدد الثاني ولتاكيد ذلك اقسم الرد الي

لغويا

سياق الكلام

معني روحي



لغويا

معني انطرح سقط اضجع

انطرح

قاموس سترونج

H3766

כּרע

kâra‛

kaw-rah'

A primitive root; to bend the knee; by implication to sink, to prostrate: - bow (down, self), bring down (low), cast down, couch, fall, feeble, kneeling, sink, smite (stoop) down, subdue, X very.

انثني ركع انحني نزل انطرح سقط انثني

قاموس برون

H3766

כּרע

kâra‛

BDB Definition:

1) to bend, kneel, bow, bow down, sink down to one’s knees, kneel down to rest (of animals), kneel in reverence

انثني ركع انحني غرق لاسفل انطرح ليستريح ركع



فالكلمه تعني انه انطرح للراحة وتحمل معني السقوط



اضجع

قاموس سترونج

H7901

שׁכב

shâkab

shaw-kab'

A primitive root; to lie down (for rest, sexual connection, decease or any other purpose): - X at all, cast down, ([over-]) lay (self) (down), (make to) lie (down, down to sleep, still, with), lodge, ravish, take rest, sleep, stay.

من جزر بمعني يضجع ( للراحه او للعلاقه او اي سبب اخر ) يطرح وينام , ينام في فندق ياخذ قسط راحه , ينام



قاموس برون

H7901

שׁכב

shâkab

BDB Definition:

1) to lie down

1a) (Qal)

1a1) to lie, lie down, lie on

1a2) to lodge

1a3) to lie (of sexual relations)

1a4) to lie down (in death)

1a5) to rest, relax (figuratively)

1b) (Niphal) to be lain with (sexually)

1c) (Pual) to be lain with (sexually)

1d) (Hiphil) to make to lie down

1e) (Hophal) to be laid

يضجع ينام في فندق يضجع مع ( علاقه ) يستلقي يستريح يسترخي



اذا الكلمه تعني النوم

اذا معني جزء انطرح اضجع تؤكد انه نام وكان متخذا وضع النوم والاستلقاء



سياق الكلام



سفر القضاة 4

17 وأما سيسرا فهرب على رجليه إلى خيمة ياعيل امرأة حابر القيني، لأنه كان صلح بين يابين ملك حاصور وبيت حابر القيني

18 فخرجت ياعيل لاستقبال سيسرا وقالت له: مل يا سيدي، مل إلي. لا تخف. فمال إليها إلى الخيمة وغطته باللحاف

19 فقال لها: اسقيني قليل ماء لأني قد عطشت. ففتحت وطب اللبن وأسقته ثم غطته

20 فقال لها: قفي بباب الخيمة، ويكون إذا جاء أحد وسألك: أهنا رجل ؟ أنك تقولين لا

21 فأخذت ياعيل امرأة حابر وتد الخيمة وجعلت الميتدة في يدها، وقارت إليه وضربت الوتد في صدغه فنفذ إلى الأرض، وهو متثقل في النوم ومتعب، فمات

اذا هو بالفعل في وضع النوم والاسترخاء ولهذا عندما ضربته بالوتد المدبب بواسطة المتيده ( مطرقه ) في الصدغ ( جانب الجمجمه حيث سمك العظام قليل ) نفذ الي الارض لانه نائم علي الارض اذا فهو كان مستلقي وهذا هو الوضع الذي كان عليه



العدد الثاني

سفر القضاة 5

27 بين رجليها انطرح، سقط، اضطجع. بين رجليها انطرح، سقط. حيث انطرح فهناك سقط مقتولا

انطرح اضجع كما وضحت انه كان نائم علي الارض ومسترخي اذا فهو لم يكن قائم ولكن مستلقي وهي قتلته وهو في وضع النوم

وتكمل العدد دبوره بمقولة حيث انطرح فهناك سقط مقتولا بمعني انه المكان الذي نام فيه مات فيه اذا سياق العدد نفسه يؤكد انه انطرح اولا وفي نفس وضع نومه قتل

وهذا يتفق تماما مع الذي ذكر في الاصحاح الرابع



ويجب ملاحظة ان دبورة تقول نشيد شعري في هذا الاصحاح فهي تستخدم تعبيرات مجازيه كثيره فتعبير سقط انطرح الذي تكرر كل منهم ثلاث مرات فقط للمعني الشعري معازي للتعبير عن انهزامه وسقوطه هو وجيشه والفرحه بالانتصار فهو لا يجب ان يقارن بالوصف التفصيلي للحدث في الاصحاح الرابع لان هناك فرق بين الوصف الدقيق والوصف الشعري

فلذلك لا يجب ان ياخذ المعني حرفي ويقول انه هناك تناقض لان كاتب الاصحاحين هو صموئيل النبي الذي يعرف تفاصيل هذه الامور بارشاد الروح القدس وكتب ما حدث بالفعل وكتب نشيد دبوره كما قالته بالفعل

بعض المعاني والرموز في قصة ياعيل

الاسلوب الذي استخدمته ياعيل غير لائق وكان باراق قادر بمعونة الرب القضاء علي سيسرا ولكن هي تصرفت بحكمه ارضيه ورغم هذا يوجد بعض الرموز في هذه القصه

ياعيل تعني الوعل الجبلي فهي تمثل كنيسة العهد الجديد

سيسرا يمثل الشيطان وشره وجنوده

وكانت ياعيل وزوجها في تحالف مع سيسرا مثل الامم قبل ان تكون كنيسة العهد الجديد كانت في تحالف مع الشيطان وتحت سلطانه والشيطان مطمئن لامتلاكه للامم ويحارب فقط اسرائيل

ولكن بالصليب الخشبي الذي رمز اليه الوتد سحق راس الحيه الذي يشير اليه راس سيسرا وحتي كنيسة الامم ياعيل كانت في انتظار للمخلص

وهو طلب ماء ولم يستحق ان يناله لانه لاولاد الله ولكن اخذ مكانه لبن مختمر يرمز لشهوات العالم المسكر فكان مخدرا له لهلاكه

وضرب الراس يمثل سحق اي شهوات في بداية تكوينها في الذهن قبل ان تملك الخطيه علي جسدنا وهذا يتم بالتمسك بصليب رب المجد الذي به قد صلب العالم لي وانا للعالم (غل 6: 14 )



والمجد لله دائما