«  الرجوع   طباعة  »

هل النبوة عن انتصار شعب اسرائيل باستمرار وان جيوشهم لا تقهر نبوة خاطئة ؟ تثنية 11: 25



Holy_bible_1



الشبهة



جاء في تثنية 11: 25 أن جيوش بني إسرائيل لا تقهر:

» 24كُلُّ مَكَانٍ تَدُوسُهُ بُطُونُ أَقْدَامِكُمْ يَكُونُ لَكُمْ. مِنَ الْبَرِّيَّةِ وَلُبْنَانَ. مِنَ النَّهْرِ، نَهْرِ الْفُرَاتِ، إِلَى الْبَحْرِ الْغَرْبِيِّ يَكُونُ تُخْمُكُمْ. 25لاَ يَقِفُ إِنْسَانٌ فِي وَجْهِكُمْ. اَلرَّبُّ إِلهُكُمْ يَجْعَلُ خَشْيَتَكُمْ وَرُعْبَكُمْ عَلَى كُلِّ الأَرْضِ الَّتِي تَدُوسُونَهَا كَمَا كَلَّمَكُمْ.

ولكن أعداء بني إسرائيل قاوموهم وهزموهم في عاي كما هو في يشوع 7: 4

» 4فَصَعِدَ مِنَ الشَّعْبِ إِلَى هُنَاكَ نَحْوُ ثَلاَثَةِ آلاَفِ رَجُل، وَهَرَبُوا أَمَامَ أَهْلِ عَايَ. 5فَضَرَبَ مِنْهُمْ أَهْلُ عَايَ نَحْوَ سِتَّةٍ وَثَلاَثِينَ رَجُلاً، وَلَحِقُوهُمْ مِنْ أَمَامِ الْبَابِ إِلَى شَبَارِيمَ وَضَرَبُوهُمْ فِي الْمُنْحَدَرِ. فَذَابَ قَلْبُ الشَّعْبِ وَصَارَ مِثْلَ الْمَاءِ. 6فَمَزَّقَ يَشُوعُ ثِيَابَهُ وَسَقَطَ عَلَى وَجْهِهِ إِلَى الأَرْضِ أَمَامَ تَابُوتِ الرَّبِّ إِلَى الْمَسَاءِ، هُوَ وَشُيُوخُ إِسْرَائِيلَ، وَوَضَعُوا تُرَابًا عَلَى رُؤُوسِهِمْ.

وإليك النص الأكثر وضوحاً من نسخة الإنترنت:

» 4فزحَفَ مِنَ الشَّعبِ نحوَ ثَلاثةِ آلافِ رَجلٍ، فاَنهَزَموا أمامَ رِجالِ عايِّ. 5وقتَلَ مِنهُم رِجالُ عايّ نحوَ ستَّةٍ وثَلاثينَ رَجلاً، وطارَدوهُم مِنْ بابِ المدينةِ إلى شَباريمَ، ثُمَ ضَرَبوهُم في المُنحَدَرِ، فذابَت قُلوبُهُم خوفًا وصارَت مِثلَ الماءِ. .«

وسباهم الأشوريون 2ملوك 16: 9

»8فَأَخَذَ آحَازُ الْفِضَّةَ وَالذَّهَبَ الْمَوْجُودَةَ فِي بَيْتِ الرَّبِّ وَفِي خَزَائِنِ بَيْتِ الْمَلِكِ وَأَرْسَلَهَا إِلَى مَلِكِ أَشُّورَ هَدِيَّةً. 9فَسَمِعَ لَهُ مَلِكُ أَشُّورَ، وَصَعِدَ مَلِكُ أَشُّورَ إِلَى دِمَشْقَ وَأَخَذَهَا وَسَبَاهَا إِلَى قِيرَ، وَقَتَلَ رَصِينَ. .«

وتم توضيح النص « وَصَعِدَ مَلِكُ أَشُّورَ إِلَى دِمَشْقَ وَأَخَذَهَا وَسَبَاهَا إِلَى قِيرَ» إلى « وزحَفَ على دِمَشقَ فاَحتَلَّها وسَبى سُكَّانَها إلى قِيرَ » وذلك في نسخة الإنترنت هكذا:

» 8وأخذَ أحازُ ما وجدَهُ مِنَ الفضَّةِ والذَّهبِ في هَيكلِ الرّبِّ وخزائِنِ قصرِ المَلِكِ وأرسلَهُ هديَّةً إلى مَلِكِ أشورَ. 9فلَبَّى مَلِكُ أشورَ طلَبَهُ وزحَفَ على دِمَشقَ فاَحتَلَّها وسَبى سُكَّانَها إلى قِيرَ، وقتلَ المَلِكَ رَصينَ. .«

وسباهم البابليون 2ملوك 25 :22

» 22وَأَمَّا الشَّعْبُ الَّذِي بَقِيَ فِي أَرْضِ يَهُوذَا، الَّذِينَ أَبْقَاهُمْ نَبُوخَذْنَاصَّرُ مَلِكُ بَابِلَ، فَوَكَّلَ عَلَيْهِمْ جَدَلْيَا بْنَ أَخِيقَامَ بْنِ شَافَانَ. 23وَلَمَّا سَمِعَ جَمِيعُ رُؤَسَاءِ الْجُيُوشِ هُمْ وَرِجَالُهُمْ أَنَّ مَلِكَ بَابِلَ قَدْ وَكَّلَ جَدَلْيَا أَتَوْا إِلَى جَدَلْيَا إِلَى الْمِصْفَاةِ، وَهُمْ إِسْمَاعِيلُ بْنُ نَثَنْيَا، وَيُوحَنَانُ بْنُ قَارِيحَ، وَسَرَايَا بْنُ تَنْحُومَثَ النَّطُوفَاتِيِّ، وَيَازَنْيَا ابْنُ الْمَعْكِيِّ، هُمْ وَرِجَالُهُمْ.

وعليه فيكون أن تثنية 11: 25 عبارة عن نبوَّة كاذبة.



الرد



نفهم معا عن ماذا تتكلم النبوه وما هي الشروط التي وضعها الرب لشعبه لنتاكد من انها نبوة صحيحه

سفر التثنية 11

10 لأن الأرض التي أنت داخل إليها لكي تمتلكها ليست مثل أرض مصر التي خرجت منها، حيث كنت تزرع زرعك وتسقيه برجلك كبستان بقول

11 بل الأرض التي أنتم عابرون إليها لكي تمتلكوها، هي أرض جبال وبقاع. من مطر السماء تشرب ماء



اذا النبوه عن انتصارهم اثناء الدخول وامتلاك ارض كنعان وليس نبوه بلا حدود



وايضا وضع الرب شروط لتحقيق هذه النبوه فقال

13 فإذا سمعتم لوصاياي التي أنا أوصيكم بها اليوم لتحبوا الرب إلهكم وتعبدوه من كل قلوبكم ومن كل أنفسكم



اذا مشروطه بسماع الوصايا وبمحبة الرب وبعبادته هو فقط

14 أعطي مطر أرضكم في حينه: المبكر والمتأخر. فتجمع حنطتك وخمرك وزيتك

15 وأعطي لبهائمك عشبا في حقلك فتأكل أنت وتشبع



وهم يجب ان يحترسوا من

16 فاحترزوا من أن تنغوي قلوبكم فتزيغوا وتعبدوا آلهة أخرى وتسجدوا لها

17 فيحمى غضب الرب عليكم، ويغلق السماء فلا يكون مطر، ولا تعطي الأرض غلتها، فتبيدون سريعا عن الأرض الجيدة التي يعطيكم الرب



وايضا يجب عليهم ليس فقط حفظ الوصايا بل تعليمها

18 فضعوا كلماتي هذه على قلوبكم ونفوسكم، واربطوها علامة على أيديكم، ولتكن عصائب بين عيونكم

19 وعلموها أولادكم، متكلمين بها حين تجلسون في بيوتكم، وحين تمشون في الطريق، وحين تنامون، وحين تقومون

20 واكتبها على قوائم أبواب بيتك وعلى أبوابك

21 لكي تكثر أيامك وأيام أولادك على الأرض التي أقسم الرب لآبائك أن يعطيهم إياها، كأيام السماء على الأرض

22 لأنه إذا حفظتم جميع هذه الوصايا التي أنا أوصيكم بها لتعملوها، لتحبوا الرب إلهكم وتسلكوا في جميع طرقه وتلتصقوا به



فاذا حفظوا الوصايا وعملوا بها وعلموها واحبوا الرب من كل قلوبهم وتمسكوا به ولم تزيغ قلوبهم وراء الهة اخري تكون المكافئه هي النبوة التي قالها الرب

23 يطرد الرب جميع هؤلاء الشعوب من أمامكم، فترثون شعوبا أكبر وأعظم منكم

24 كل مكان تدوسه بطون أقدامكم يكون لكم. من البرية ولبنان. من النهر، نهر الفرات، إلى البحر الغربي يكون تخمكم

25 لا يقف إنسان في وجهكم. الرب إلهكم يجعل خشيتكم ورعبكم على كل الأرض التي تدوسونها كما كلمكم



اذا فهو واضح تماما انها نبوة مشروطه فهم ان فعلوا الشروط التي قدمتها الاعداد تحقق النصره ولكن ان لم يفعلوا

27 البركة إذا سمعتم لوصايا الرب إلهكم التي أنا أوصيكم بها اليوم

28 واللعنة إذا لم تسمعوا لوصايا الرب إلهكم، وزغتم عن الطريق التي أنا أوصيكم بها اليوم لتذهبوا وراء آلهة أخرى لم تعرفوها



اذا حفظوا الوصايا وعملوها وتسكوا بالرب يحقق لهم البركه اليت قالها لهم في النبوه اما اذا فعلوا العكس يصابوا باللعنه



وبالطبع نص كلام اللعنه التي هي النبوه مشروطه بهما نصهم الكامل في

سفر تثنية 27

15 مَلْعُونٌ الإِنْسَانُ الَّذِي يَصْنَعُ تِمْثَالاً مَنْحُوتًا أَوْ مَسْبُوكًا، رِجْسًا لَدَى الرَّبِّ عَمَلَ يَدَيْ نَحَّاتٍ، وَيَضَعُهُ فِي الْخَفَاءِ. وَيُجِيبُ جَمِيعُ الشَّعْبِ وَيَقُولُونَ: آمِينَ.
16 مَلْعُونٌ مَنْ يَسْتَخِفُّ بِأَبِيهِ أَوْ أُمِّهِ. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
17 مَلْعُونٌ مَنْ يَنْقُلُ تُخْمَ صَاحِبِهِ. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
18 مَلْعُونٌ مَنْ يُضِلُّ الأَعْمَى عَنِ الطَّرِيقِ. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
19 مَلْعُونٌ مَنْ يُعَوِّجُ حَقَّ الْغَرِيبِ وَالْيَتِيمِ وَالأَرْمَلَةِ. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
20 مَلْعُونٌ مَنْ يَضْطَجعُ مَعَ امْرَأَةِ أَبِيهِ، لأَنَّهُ يَكْشِفُ ذَيْلَ أَبِيهِ. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
21 مَلْعُونٌ مَنْ يَضْطَجعُ مَعَ بَهِيمَةٍ مَّا. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
22 مَلْعُونٌ مَنْ يَضْطَجِعُ مَعَ أُخْتِهِ بِنْتِ أَبِيهِ أَوْ بِنْتِ أُمِّهِ. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
23 مَلْعُونٌ مَنْ يَضْطَجعُ مَعَ حَمَاتِهِ. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
24 مَلْعُونٌ مَنْ يَقْتُلُ قَرِيبَهُ فِي الْخَفَاءِ. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
25 مَلْعُونٌ مَنْ يَأْخُذُ رَشْوَةً لِكَيْ يَقْتُلَ نَفْسَ دَمٍ بَرِيءٍ. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.
26 مَلْعُونٌ مَنْ لاَ يُقِيمُ كَلِمَاتِ هذَا النَّامُوسِ لِيَعْمَلَ بِهَا. وَيَقُولُ جَمِيعُ الشَّعْبِ: آمِينَ.



وبقية كلام البركه واللعنه في سفر التثنية 28 ايضا



لذلك ما قدمه المشكك هو فقط قدم نصف الاحداث بمعني انهم لما كانوا امناء انتصروا علي اريحا القويه الحصينه جدا ولما خانوا الرب في خيانة عاخان ابن كرمي انهزموا من عاي الصغيره ولما كانوا امناء مع يشوع انتصروا علي جيوش عظيمه جدا وايضا في زمن القضاه لما بدؤا يخطئوا كان يتركهم الرب لاعدائهم فيستعبدوهم ولما كانوا يرجعوا للرب كان يرسل لهم قاضي يستخدمه لينقذهم باعاجيب ومعجزات وايضا مع داود انتصروا بقوه وفي زمن سليمان اعطاهم سلام ولكن لما بدؤا يخطئوا بكثره ورفضوا لسماع تحذيرات الانبياء الكثيره جدا وانزاراتهم ذهبوا في سبي اشور وسبي بابل



اذا فالنبوه دقيقه جدا وتحققت بشروطها بلعنتها وبركتها

وبالفعل في الازمنه التي كانوا يتمسكوا بالرب كان يطرد الاعداء من امامهم ولا يستطيع ان يقف جيش قدام وجوهمم حتي لو كانت جيوش اضعاف حجم جيش اسرائيل ففي مره وقف خمسة جيوش ( جيوش اورشليم وحبرون ويرموت ولخيش وعجلون ) دفعه واحده امام يشوع وجيشه واعطي الرب ليشوع نصره رائعه



فاعتقد اتضحت الصوره وتاكدنا من دقة النبوة



واخيرا المعني الروحي

من تفسير ابونا تادرس يعقوب

مع ضخامة العدو من جهة العدد، وإمكانياته وخبراته العسكرية العظمى، إلا أن الله يعطي أولاده الحافظين جميع وصاياه روح الغلبة والنصرة. إنه يهبهم أن يرثوا بركات كثيرة. هذه النصرة وذلك الميراث يُقدم للذين يحفظون الوصايا الإلهية ويمارسونها عمليًا، معلنين حبهم للرب ملتصقين به. إنه يطلب منهم الالتصاق به بكونهم أبناءه الأعزاء جدًا لديه، أو العروس السماوية التي تتحد به كعريس سماوي. غاية الوصية الحب الذي يقدم اتحادًا فائقًا وعجيبًا بين الله والإنسان .

يحسب كلمة الله أنه صار جسدًا واحدًا مع النفس أكثر من صيرورة الإنسان جسدًا واحدًا مع زوجته (تك 2: 24). لمن يليق بالأكثر أن يكون روحًا واحدًا مع الله إلا للنفس البشرية التي ترتبط هكذا بالله بالحب حتى يُقال عنها تصير روحًا واحدًا مع الله[121]؟

العلامة أوريجانوس

ثالثًا: حياة النمو الدائم

"كل مكان تدوسه بطون أقدامكم يكون لكم.

من البرية ولبنان.

من النهر، نهر الفرات إلى البحر الغربي يكون تخمكم" [24].

تحقق هذا حرفيًا في أيام سليمان (2 أي 9: 26)، ولا يزال يتحقق روحيًا في حياة كل مؤمن. فمن يطأ محبة العالم بقدمي قلبه يستعبد العالم، وأما من ينحني أمام العالم مشتهيًا ملذاته وغناه وكرامته يطأ العالم بقدميه عليه ويستعبده. حين نطأ محبة العالم بأقدامنا تخضع لنا البراري القفر والأراضي الخصبة المملوءة بالثمار، ويمتد سلطاننا من المشارق إلى المغارب، وتصير تخمنا متسعة جدًا تحتضن إن أمكن الكل.

من يكرم الوصية ويمارس مخافة الرب ينال كرامة ويهبه الله مخافة أمام الجميع.



والمجد لله دائما