«  الرجوع   طباعة  »

الرد على شبهة اختلاف ترجمات جملة " كنت عنده صانعا " أمثال 8: 30

 

Holy_bible_1

 

الشبهة

  

يوجد اختلاف في ترجمات جملة كنت عنده صانعا في سفر الامثال 8: 30 فبعض الترجمات كتبت كنت حياله بامان وبعض الترجمات كتبت طفلا

فايهم اصح ولماذا هذا الاختلاف وهل هناك تحريف ؟

 

الرد

 

من البداية اوضح انه لا يوجد اي تحريف في العدد العبري ولكن القصه كلها هو اختلاف المترجمين في معني الكلمة ولتاكيد ذلك

 

ندرس الترجمات معا ونتاكد أيُّ هي الأصح.

 

التراجم العربي

التي كتبت صانعا

الفانديك

30 كُنْتُ عِنْدَهُ صَانِعاً وَكُنْتُ كُلَّ يَوْمٍ لَذَّتَهُ فَرِحَةً دَائِماً قُدَّامَهُ.

 

الحياة

ام-8-30: كُنْتُ عِنْدَهُ صَانِعاً مُبْدِعاً، وَكُنْتُ كُلَّ يَوْمٍ لَذَّتَهُ، أَفِيضُ بَهْجَةً دَائِماً أَمَامَهُ

 

 

التي كتبت بامان

المشتركة

ام-8-30: وكُنتُ حيالَهُ بأمانٍ، وفي بَهجةٍ يومًا بَعدَ يومِ، ضاحِكًا أمامَهُ كُلَ حينٍ،

 

 

التي كتبت طفلا

الكاثوليكية

ام-8-30: كنتُ عِندَه طِفْلاً كنتُ في نَعيم يَومًا فيَومًا- أَلعَبُ أَمامَه في كُلَ حين

 

 

اليسوعية

ام-8-30: وكنتُ عِندَه طِفْلاً وكنتُ في نَعيم يَومًا فيَومًا- أَلعَبُ أَمامَه في كُلَ حين

 

 

التراجم الانجليزي

 

اولا التي كتبت صانعا او ما يساويها في المعني

Pro 8:30

 

(ASV) Then I was by him, as a master workman; And I was daily his delight, Rejoicing always before him,

 

(BBE) Then I was by his side, as a master workman: and I was his delight from day to day, playing before him at all times;

 

(Bishops) I was with him ordring all thinges, deliting dayly and reioysyng alway before hym.

 

(CEV) I was right beside the LORD, helping him plan and build. I made him happy each day, and I was happy at his side.

 

(DRB) I was with him forming all things: and was delighted every day, playing before him at all times;

 

(ESV) then I was beside him, like a master workman, and I was daily his delight, rejoicing before him always,

 

(Geneva) Then was I with him as a nourisher, and I was dayly his delight reioycing alway before him,

 

(GLB) da war ich der Werkmeister bei ihm und hatte meine Lust täglich und spielte vor ihm allezeit

 

(GNB) I was beside him like an architect, I was his daily source of joy, always happy in his presence---

 

(GW) I was beside him as a master craftsman. I made him happy day after day, I rejoiced in front of him all the time,

 

(LITV) then I was at His side, like a master workman; and I was His delights day by day, rejoicing before Him at every time;

 

(MKJV) even I was a workman at His side; and I was daily His delight, rejoicing always before Him;

 

(RV) Then I was by him, as a master workman: and I was daily his delight, rejoicing always before him;

 

(YLT) Then I am near Him, a workman, And I am a delight--day by day. Rejoicing before Him at all times,

 

 

التي كتبت طفلا

 

(Darby) then I was by him hisnursling, and I was daily his delight, rejoicing always before him;

 

(ERV) I grew up as a child by his side, laughing and playing all the time.

 

 

التي كتبت عنده

 

(KJV) Then I was by him, as one brought up with him: and I was daily his delight, rejoicing always before him;

 

(Webster) Then I was by him, as one brought up with him: and I was daily his delight, rejoicing always before him;

 

 

فنرى بوضوح ان اغلبية الترجمات وبخاصة التقليدية كتبت المعنى الذي يفيد صانعاً او رئيس الصناع او المصمم او بمعنى مغذي اي مصدر كل شيئ.

 

وندرس الان بقية الترجمات القديمة:

 

الفلجاتا

للقديس جيروم وتعود الي القرن الرابع الميلادي وهو بالطبع ينقل ويترجم من مخطوطات اقدم مما هي متاحه لدينا الان

 

 

(Vulgate) cum eo eram cuncta conponens et delectabar per singulos dies ludens coram eo omni tempore

 

وترجمتها

 

8

30

I was with him forming all things: and was delighted every day, playing before him at all times;

cum eo eram cuncta conponens et delectabar per singulos dies ludens coram eo omni tempore

 

وهي تؤكد ان معنى الكلمة صانع

 

البشيتا

ايضا من القرن الرابع الميلادي

 

وترجمتها للدكتور لمزا

 

I together with him was establishing them; and daily I was his delight, rejoicing always before him.

 

وهو ايضا الموجود في السريانية عهد قديم

 

 

وتاكدنا ان المفهوم للكلمه حتي القرن الثالث الميلادي هو صانعا

 

نبدا في دراسة النسخ العبري ومخطوطاتها لنفهم سبب الخلاف

 

العدد العبري من الماسوريتك

 

(HOT)ואהיהאצלואמוןואהיהשׁעשׁעיםיוםיוםמשׂחקתלפניובכל־עת׃

 

والكلمة امون التي اختلفت ترجمتها هي موجوده في كل النسخ العبرية والمخطوطات القديمة.

فالماسوريتك يعود الى القرن السادس

ولننجراد من القرن العاشر

واليبوا من القرن العاشر

والقاهره من القرن السابع

وبرلين من القرن التاسع

 

وكلهم يحتوي نفس الكلمة

 

משלי 8:30 Hebrew OT: BHS (Consonants Only)
................................................................................
ואהיה אצלו אמון ואהיה שעשעים יום יום משחקתלפניו בכל־עת׃
................................................................................
משלי 8:30 Hebrew OT: Westminster Leningrad Codex
................................................................................
וָֽאֶהְיֶ֥האֶצְלֹ֗ואָ֫מֹ֥ון וָֽאֶהְיֶ֣העֲשֻׁעִים יֹ֤ום׀יֹ֑וםמְשַׂחֶ֖קֶתלְפָנָ֣יובְּכָל־עֵֽת׃
................................................................................
משלי 8:30 Hebrew OT: WLC (Consonants Only)
................................................................................
ואהיה אצלו אמון ואהיה עשעים יום ׀ יום משחקתלפניו בכל־עת׃
................................................................................
משלי 8:30 Hebrew OT: WLC (Consonants & Vowels)
................................................................................
וָאֶהְיֶה אֶצְלֹו אָמֹון וָאֶהְיֶה עֲשֻׁעִיםיֹום ׀ יֹום מְשַׂחֶקֶת לְפָנָיו בְּכָל־עֵת׃
................................................................................
משלי 8:30 Hebrew OT: Aleppo Codex
................................................................................
ל  ואהיה אצלו אמון    ואהיה שעשועים יום יוםמשחקת לפניו בכל-עת
................................................................................
משלי 8:30 Hebrew Bible
................................................................................
ואהיה אצלו אמון ואהיה שעשעים יום יום משחקתלפניו בכל עת׃

 

 

وعلى سبيل المثال

صورة مخطوطة اليبوا للصفحة التي تحتوي على هذا العدد:

 

واحدى صفحات مخطوط برلين من سنة 680

 

وآتي الى دليل قديم ومهم جدا وهو

مخطوطات قمران

 

الكهف الرابع من مجموعة مخطوطات

4QPRO

 

ونقلا عن موقع نص البحر الميت للعهد القديم الذي ينقل من مخطوطات قمران



اذا تاكدنا انه لا يوجد اي تحريف ولا تغيير في كتابة الكلمة على الاطلاق.



ومن هنا ابدا في عرض سبب الخلاف وهو ليس كتابتها ولكن معنى الكلمة اذا فهو اختلاف ترجمات وليس تحريف

وهي في الحقيقة كلمه صعبة الترجمة حرفيا ولكن نستطيع ان نرى مصدر الكلمة.

فماذا تقول لنا القواميس عن معنى هذه الكلمة ومصدرها لنفهم سبب اختلاف التراجم:



قاموس سترونج

امون



H525

אמון

'âmôn

aw-mone'

From H539, probably in the sense of training; skilled, that is, an architect (like H542): - one brought up.

هي اتت من كلمة ( امان التي تعني ينشئ او يصنع او يبني او يربي ) وتحمل معني تدريب ومهاره بمعني مصمما ( صانعا ) مثل كلمة ( امان التي تعني خبير في الصناعه صانع ماهر ) وايضا تحمل معني احد تربي

 

وهي اتت من كلمة

قاموس سترونج

H542

אמן

'âmân

aw-mawn'

From H539 (in the sense of training); an expert: - cunning workman.

 

قاموس برون

H542

אמן

'âmân

BDB Definition:

1) master-workman, artist, steady-handed one, artisan

 

التي تعني صانع او خبير او رئيس الصناع وفنان

وهي اتت في نشيد الانشاد 7: 1

(SVD)مَا أَجْمَلَ رِجْلَيْكِ بِالنَّعْلَيْنِ يَا بِنْتَ الْكَرِيمِ! دَوَائِرُ فَخْذَيْكِ مِثْلُ الْحَلِيِّ صَنْعَةِ يَدَيْ صَنَّاعٍ.

 

وايضا تشبهها كلمة امين التي تعني استقرار وتثبيت

ومن هنا نبدا بفهم ان لاجل ان الكلمة تحمل اكثر من معنى فاختلفت التراجم في ترجمتها

وندرس اكثر في القواميس لنرى اي معنى ادق:

 

قاموس برون ( وهو اكثر تخصص )

H525

אמון

'âmôn

BDB Definition:

1) artificer, architect, master workman, skilled workman

Part of Speech: noun masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: from H539, probably in the sense of training

مخترع ( خالقا ) , مهندس معماري, رئيس الصناع, صانع ماهر

ولها كلمة مشابهة وهي كلمة ( امان التي تعني ينشئ او يصنع او يبني او يربي )

 

وهي استخدمت مرة واحدة

 

وهي من برنامج لوغوس

אָמוֹן

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

אמן(#7 (AF)): workman | AFAT

noun, common, singular, masculine, normal

صانعا

ومن مرجع

.

I. אָמוֹןm.—(1) workman, architect, i.q. אָמָן, Prov. 8:30, used of the hypostatic wisdom of God, the maker of the world. This word does not appear to have admitted the feminine form, any more than Lat. artifex, opifex, whence Plin. ii. 1, Artifex omnium natura. Quinct. ii. 15, rhetorica persuadendi opifex. Others understand son, or foster-child (from אָמַןNo. 1)

صانع ومهندس معماري ( مصمم ) وتعني مجازيا حكمة الله الوجودي صانع العالم . ويظهر ان لهذه الكلمة لا يوجد صيغه مؤنثه فيما عدا في اللاتيني

ويوجد مفاهيم اخرى لهذه الكلمة بمعني ابن وابن بالتبني

 

ومن مرجع

Theological Wordbook of the Old Testament

116l     אָמוֹן(˒āmôn) II,artificer, architect.

مخترع مهندس معماري

 

ولاجل ان الكلمة تحمل اكثر من معني فالمدققين من التراجم ترجموها بمعني صانعا وهو ادق وافضل معني لها ولكن ايضا بعض التراجم الاخري استخدمت المعاني الاخري مثل طفلا او ابن وايضا بمعني مستقر

 

وبهذا اؤكد ان العدد لا يوجد فيه تحريف ولكن اختلاف مترجمين فقط

 

وترجمه مهمة وهي السبعينية

كتبت في محاوله تفسيرية

 

(LXX)μην παρ᾿ ατρμόζουσα, γμην προσέχαιρεν. καθ᾿μέραν δ εφραινόμην ν προσώπ ατον παντ καιρ,

 

ēmēn par' autō armozousa egō ēmēn ē prosechairen kath' ēmeran de euphrainomēn en prosōpō autou en panti kairō

 

وترجمتها

كنت منه متحدا نفسي به

 

وهذه الكلمة اخذت منها بعض التراجم بمعنى كنت حياله.

 

والان بعدما تاكدنا انه لا يوجد تحريف ولكن فقط اختلاف بعض الترجمات في مفهوم الكلمة رغم ان ادق معنى لها هو صانعا.

 

ندرس معا سياق الكلام والاعداد الموازية التي تشرح الكلمة بوضوح:

 

الاصحاح الثامن من سفر الامثال يتكلم عن اقنوم الحكمة ( اقنوم الكلمة ) ويبدا بشرح دور هذا الاقنوم ويوضح اهميته واهمية قبوله.

ثم يبدا من عدد 22 في شرح وجود اقنوم الحكمة ودوره قبل خلق العالم منذ الازل فيقول:

22الرب قناني أول طريقه، من قبل أعماله، منذ القدم

23منذ الأزل مسحت، منذ البدء، منذ أوائل الأرض

24إذ لم يكن غمر أبدئت . إذ لم تكن ينابيع كثيرة المياه

25من قبل أن تقررت الجبال، قبل التلال أبدئت

26إذ لم يكن قد صنع الأرض بعد ولا البراري ولا أول أعفار المسكونة

27لما ثبت السماوات كنت هناك أنا. لما رسم دائرة على وجه الغمر

28لما أثبت السحب من فوق. لما تشددت ينابيع الغمر

29لما وضع للبحر حده فلا تتعدى المياه تخمه، لما رسم أسس الأرض

30كنت عنده صانعا، وكنت كل يوم لذته، فرحة دائما قدامه

 

فيقول انه قبل كل شيئ كان موجود منذ الازل مسح كاقنوم خالق صانع ووقت بداية تثبيت السموات كان هناك مؤسسا لها ومصمما لكل شيء لانه اقنوم الحكمة لانه بالطبع لا يمكن تصور الله في وقت من الاوقات بدون حكمة ولان الله لا يخلق حكمته لان حكمته مع كينونته وروحه كينونه ازليه ويوضح اقنوم الحكمة انه له تخصيص وظيفي ليس فقط وجود في الاب ولكن عمل ايضا مع الاب لذلك نقول الاب العامل بحكمته في روحه او الاب العامل بالابن في الروح القدس.

وهو قبل الخليقة مسح اي خصص للخلق وللاشراف على الخلق وحكمة تكوين العالم.

 

فسياق الكلام بوضوح بطريقة لا تقبل الشك توضح ان معنى الكلمة الدقيق هو ان اقنوم الحكمة ( اقنوم الابن ) هو الخالق او الصانع للعالم ولكل شيء مثل السماء والغمر والسحاب والارض والبحر وهذا ايضا يؤكد ان المعنى الدقيق صانعا بمعنى خالقا.

 

والاعداد الموازية التي تشرح نفس المعنى ان اقنوم الحكمة او اقنوم الكلمة او اقنوم الابن هو الخالق فالاب خالق بحكمته بكلمته بابنه.

 

يو 1 :1

في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.

يو 1 :2

هذا كان في البدء عند الله.

يو 1 :3

كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان.

 

يو 1: 18

الله لم يره احد قط.الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر

 

يو 16: 28

خرجت من عند الآب وقد أتيت الى العالم وايضا اترك العالم واذهب الى الآب

 

اش 42 :1

هوذا عبدي الذي اعضده مختاري الذي سرّت به نفسي.وضعت روحي عليه فيخرج الحق للامم.

 

مت 3 :17

وصوت من السموات قائلا هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت

 

مت 17 :5

وفيما هو يتكلم اذا سحابة نيرة ظللتهم وصوت من السحابة قائلا هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت.له اسمعوا.

 

يو 12 :28

ايها الآب مجد اسمك.فجاء صوت من السماء مجدت وامجد ايضا.

 

كو 1 :13

الذي انقذنا من سلطان الظلمة ونقلنا الى ملكوت ابن محبته

 

 

 

وندرس كيف فهمها الاباء

 

القديس اغناطيوس

من اباء القرن الاول الميلادي

Nor is He a mere man, by whom and in whom all things were made; for “all things were made by Him.”11961196   John i. 3. “When He made the heaven, I was present with Him; and I was there with Him, forming [the world along with Him], and He rejoiced in me daily.”11971197   Prov. viii. 27, 30.

ويؤكد ان العدد هو يتطابق مع يوحنا 1: 3 ويقول كنت عنده خالقا العالم



القديس ارينيؤس

من اباء القرن الثاني الميلادي

And again: “When He prepared the heaven, I was with Him, and when He established the fountains of the deep; when He made the foundations of the earth strong, I was with Him preparing [them]. I was He in whom He rejoiced, and throughout all time I was daily glad before His face, when He rejoiced at the completion of the world, and was delighted in the sons of men.”40744074    Prov. viii. 27–31.

4. There is therefore one God, who by the Word and Wisdom created and arranged all things;

كنت معه صانعا لهم

ويشرح فيقول اله واحد الذي بكلمته وبروحه خلق كل شيء.



القديس اكليمندوس الاسكندري

من اباء القرن الثاني الميلادي

For ignorance applies not to the God who, before the foundation of the world, was the counsellor of the Father. For He was the Wisdom “in which” the Sovereign God “delighted.”35163516   Prov. viii. 30.

عند خلق العالم كان عنده مشيرا لانه هو الحكمة.



العلامه ترتليان

من اباء القرن الثالث الميلادي

and when He secured the fountains, (and all things) which are beneath the sky, I was by, arranging all things with Him; I was by, in whom He delighted; and daily, too, did I rejoice in His presence.”78227822   Prov. viii. 27–30.





وايضا

  إنني أنا الذي يتلذذ به (الآب). علاوة على هذا كنت كل يوم لذته قدامه.

لقد كان يبتهج بالعالم الذي خلقه، وببني البشر

يوجد مع الله الحكمة المولود قبل العوالم، وليس فقط حاضرًا معه، بل ينظم معه العوالم   

لاحظ عمله في تدبير الأمور وتنظيمها. الآب بأمره هو العلة ، والابن بالتنفيذ لما صدر من أوامر يدبر وينظم. التمايز بين الأقنومين قائم في العمل الذي لكل منهما.

عندما قيل : "لنعمل" (تك26:1) عُرفت الخليقة بكلمة الأمر، وعندما كُتب "كنت عنده مدبرًا"، يعلن الله أنه لم يصنع منعزلاً (عن الابن). لأنه كان فرحه قدامه فرح بالعالم الذي صنعه وببني البشر.

يخبرنا الحكمة عن سبب فرحه. أنه يفرح لفرح الآب، الذي يفرح بإتمام خلقة العالم وبني البشر. فقد كُتب: "ورأي الله كل شيء أنه حسن" (تك 10:1 ، 12 ،31 ) حكمته شريك معه في العمل ويفرح معه إذ يكمل العمل.

القديس هيلاري أسقف بواتييه

*      ألا يُحسب كفرًا القول بأنه وُجد وقت لم يكن فيه حكمة الله موجوداً؟! لقد قال: "كنت معه مدبرًا، كنت لذته كل يوم".

أو القول بأن قوة الله لم تكن موجودة أو كلمته أو ما غير ذلك مما يُعرف به الابن؛ أو يشير إليه الآب، أليس هذا خطأ؟!

من يقول إن بهاء مجد الآب لم يكن موجودًا في وقت ما، يحطم النور الأصلي الذي هو البهاء....

البابا الكسندروس السكندري

*   لذلك فإن البهاء السرمدي يشرق أمامه ويوجد معه، في ذات الوجود الذي بلا بداية، وهو مولود دائمًا، ودائمًا يشرق أمامه. إنه الحكمة القائل "كنت معه لذته، كنت لذته دائماً أمام وجهه..."

القديس ديونسيوس الكبير

*      حكمته هو الذي فيه لذته دائمًا كما بروحه. أنه واحد معه كنفسٍ لله، ويمتد كيدٍ لتشكل المسكونة.

العظات الاكلمندية

 

بعض المفسرين الشرقيين

 

ابونا تادرس

"كنت عنده صانعُا (مدبرًا) " [30].

يؤكد أقنوم الحكمة الإلهي دوره في الخلقة. وكما يقول الإنجيلي يوحنا: "به كان كل شيء، وبغيره لم يكن شيء مما كان" (يو3:1) ويقول الرسول بولس: "الذي به عمل العالمين" (عب2:1)؛ "فإنه فيه خُلق الكل ما في السماوات وما علي الأرض، ما يُري وما لا يُري سواء كان عروشًا أم سيادات أم رياسات أم سلاطين، الكل به وله قد خلق" (كو16:1).

 

 

ابونا انطونيوس فكري

كنت عنده صانعاً= فيه كان كل شئ.

 

 

بعض المفسرين الغربيين

جيل

Many translate it an "artificer" or "workman" (r), as אמןin Son_7:1; and so Christ was a co-worker, a worker with God in the making of all things, the heavens, earth, and sea, and all in there; not as an instrument, but as a co-efficient cause of them; which is a proof of his proper deity, and equality with God. But others think the word has the sense of nursing, or being nursed, educated, or brought up. Some (s) take it actively, as in Rth_4:16, Est_2:7; and interpret it of Christ's nursing the creation, or cherishing, supporting, and preserving all creatures in their being when made;

 

بارنز

Pro 8:30

As one brought up with him - i. e., As his foster child. Others take the word in the original in another sense, “I was as his artificer,” a rendering which falls in best with the special point of the whole passage, the creative energy of Wisdom. Compare Wisdom Pro_7:21, Pro_7:22.

Daily - Heb. “day by day.” As the Creator rejoiced in His workmanship Gen_1:4, Gen_1:10, Gen_1:12-13, so Wisdom rejoiced in the exuberance of her might and strength.

 

 

وبهذا تاكدنا ان لاخلاف ولا تحريف في الاصل العبري ولكن فقط في فهم القلة من الترجمات لمعنى كلمة صانعا وكلمة صانعا هي ادق معنى وهي المؤكدة بالغالبية من التراجم وايضا سياق الكلام وبقية الاعداد وشرح رب المجد نفسه في العهد الجديد مؤيّداً شرحه بمفهوم الاباء في اقوالهم.

 

والمجد لله دائما