«  الرجوع   طباعة  »

هل العمالقه كانوا يسكنون في الوادي ام في الجبل ؟ العدد 14: 25 العدد 14: 45



Holy_bible_1



الشبهة



يقول المشكك في العدد 14: 25 أن العمالقة كانوا ساكنين في الوادي، ولكنه في العدد 14: 45 يقول إنهم كانوا ساكنين في الجبل فهل هم ساكنين في الجبل ام في الوادي وهل هذا تانقض ؟



الرد



لكي نتاكد ان لايوجد هناك شبهه يجب ان نفهم الاعداد عن طريق

لغويا

بيئيا

سياق الكلام



الاعداد

سفر العدد 14

25 وإذ العمالقة والكنعانيون ساكنون في الوادي، فانصرفوا غدا وارتحلوا إلى القفر في طريق بحر سوف



سفر العدد 14

45 فنزل العمالقة والكنعانيون الساكنون في ذلك الجبل وضربوهم وكسروهم إلى حرمة



لغويا



معني عماليق

H6003

עמלקי

ămâlêqı̂y

BDB Definition:

Amalekite = see Amalek “people of lapping”

اهل اللف



كلمة ساكنون

H3427

ישׁב

yâshab

yaw-shab'

A primitive root; properly to sit down (specifically as judge, in ambush, in quiet); by implication to dwell, to remain; causatively to settle, to marry: - (make to) abide (-ing), continue, (cause to, make to) dwell (-ing), ease self, endure, establish, X fail, habitation, haunt, (make to) inhabit (-ant), make to keep [house], lurking, X marry (-ing), (bring again to) place, remain, return, seat, set (-tle), (down-) sit (-down, still, -ting down, -ting [place] -uate), take, tarry.

من جذر بمعني يجلس ( علي وجه التحديد كقاضي , يجلس في كمين , يمكن في هدوء ) باستخدام يستقر, يبقي, وسببيه بمعني يستقر ليتزوج : يجعل الالتزام , يستمر, يستقر, تحمل, استقرار, يفشل, يسكن ( في مسكن ) , يطارد سكان ( اي ضد السكان ) يبقي ( في منزل ) يتربص, يتزوج, مكان, يبقي, يرجع, يجلس, ياخذ يتلكأ



فهي تستخدم بمعني استقرار وايضا كمين وهذا معني مهم يجب ان نتذكره



وادي

H6010

עמק

êmeq

BDB Definition:

1) valley, vale, lowland, open country

وادي واد ارض منخفضه قري مفتوحه



واستخدم ايضا بمعني ارض منبسطه بها ارتفاعات

سفر يشوع 7: 24


فَأَخَذَ يَشُوعُ عَخَانَ بْنَ زَارَحَ وَالْفِضَّةَ وَالرِّدَاءَ وَلِسَانَ الذَّهَبِ وَبَنِيهِ وَبَنَاتِهِ وَبَقَرَهُ وَحَمِيرَهُ وَغَنَمَهُ وَخَيْمَتَهُ وَكُلَّ مَا لَهُ، وَجَمِيعُ إِسْرَائِيلَ مَعَهُ، وَصَعِدُوا بِهِمْ إِلَى وَادِي عَخُورَ.



اذا تاكدنا انها تطلق علي ارض منبسطه سواء منخفضه او مرتفعه

وايضا حتي لو كان فيها جبل فيصلح ان يطلق عليها وادي

سفر يشوع 13: 19


وَقَرْيَتَايِمَ وَسِبْمَةَ وَصَارَثَ الشَّحْرِ فِي جَبَلِ الْوَادِي،



فكلمة وادي تصف ارض منبسطه سواء منخفضه او مرتفعه وتصلح ايضا لوصف ارض مسطحه حتي لو كان بها جبل او منطقة جبلية



واخيرا معني كلمة جبل

H2022

הר

har

har

A shortened form of H2042; a mountain or range of hills (sometimes used figuratively): - hill (country), mount (-ain), X promotion.

جبل او مجموعه من الارتفاعات ( واحيانا يستخدم مجازي ) مرتفع ( بلد ) جبل ترقيه



اذا فكلمة قار تصلح لوصف عدة ارتفاعات في وادي



ومن هذا لغويا لو قرانا كلمة وادي يمكن ان يعني ان بها عدة ارتفاعات وكلمة هار تعني ايضا عدة ارتفاعات في وادي



بيئيا



قد شرحت بتفصيل في ملف ( لماذا يحارب الرب عماليق من دور الي دور )

وملخص ما قدمت ان عماليق شعب شرير وهم ليسوا المقصود بهم احد ابناء عيسو الذي سكن هو واولاده جبل سعير ولكن المقصود بهم الشعب الذي من ايام كدر لعومر وهو يدخل في حروب وهم جدود الاعراب

وهم رعاة رحل يكثرون التنقل ويهاجموا القري ويخربوها ويسرقوا قوتها كما فعلوا في زمن القضاه وايضا يسبوا النساء مثلما فعلوا في صقلغ

ومن يمرض منهم لايعالجوه او يهتموا به بل يتركوه ملقي في الطريق مثلما فعلوا في الفتي المصري

وهم سكان العربه وصحراء جنوب كنعان وايضا انتشروا في المنطقه من كنعان الي مصر وايضا انتشروا من برية شور الي حويلة وهم سكنوا الوادي

سفر العدد 14: 25


وَإِذِ الْعَمَالِقَةُ وَالْكَنْعَانِيُّونَ سَاكِنُونَ فِي الْوَادِي، فَانْصَرِفُوا غَدًا وَارْتَحِلُوا إِلَى الْقَفْرِ فِي طَرِيقِ بَحْرِ سُوفَ».



وايضا سكنوا الجبل الذي عرف باسمهم في ارض افرايم

سفر القضاه 12

15 ومات عبدون بن هليل الفرعتوني ودفن في فرعتون، في أرض أفرايم، في جبل العمالقة



وهذا الوادي هو الذي فيه جبل العمالقه كما شرحت لغويا



سياق الاعداد



القصه تبدا في سفر العدد 13 وباختصار

موسي ارسل الجواسيس الاثني عشر وهم مقيمين في برية فاران التي هي غرب ادوم وشرق سيناء مصر وطلب منهم ان يذهبوا الي الجنوب الذي هو جنوب برية صين وبه جبل عماليق والعماليق ساكنين في الوادي بجباله ايضا مع الكنعانيين

سفر العدد 13

17 فأرسلهم موسى ليتجسسوا أرض كنعان، وقال لهم: اصعدوا من هنا إلى الجنوب واطلعوا إلى الجبل



فعاد الجواسيس وقالوا

سفر العدد 13

28 غير أن الشعب الساكن في الأرض معتز، والمدن حصينة عظيمة جدا. وأيضا قد رأينا بني عناق هناك

29 العمالقة ساكنون في أرض الجنوب، والحثيون واليبوسيون والأموريون ساكنون في الجبل، والكنعانيون ساكنون عند البحر وعلى جانب الأردن

30 لكن كالب أنصت الشعب إلى موسى وقال: إننا نصعد ونمتلكها لأننا قادرون عليها

31 وأما الرجال الذين صعدوا معه فقالوا: لا نقدر أن نصعد إلى الشعب، لأنهم أشد منا



وهذا يؤكد انها برية مرتفعه وبها جبل ايضا

ثم بعد هذا في الاصحاح 14 يخبرنا بموضوع التذمر وبناء عليه العقاب بانهم يقضوا اربعين سنه في البرية

سفر العدد 14

22 إن جميع الرجال الذين رأوا مجدي وآياتي التي عملتها في مصر وفي البرية، وجربوني الآن عشر مرات، ولم يسمعوا لقولي

23 لن يروا الأرض التي حلفت لآبائهم. وجميع الذين أهانوني لا يرونها



ولكن الرب الذي يعلم كل شيئ كان عالما بان هناك كمين منصوب لشعب اسرائيل في الوادي لان عماليق شاهدوا الجواسيس فظنوا ان شعب اسرائيل سيهجم عليهم قريبا

سفر العدد 13

33 وقد رأينا هناك الجبابرة، بني عناق من الجبابرة. فكنا في أعيننا كالجراد، وهكذا كنا في أعينهم



ولاجل ان الرب يعلم هذا فاخبر موسي بان هناك كمين

سفر العدد 14

25 وإذ العمالقة والكنعانيون ساكنون في الوادي، فانصرفوا غدا وارتحلوا إلى القفر في طريق بحر سوف



فقال لهم ان يرحلوا عن طريق البحر وليس في طريق الوادي

ونلاحظ ان الوادي الذي يتكلم عنه هنا الرب هو الوادي الجنوبي والجبل الذي فيه هو الذي تجسسوه









وهذه الصوره تؤكد انها ارض عباره عن وادي به جبل

ونري بوضوح الجبل الذي يقود للوادي فلهذا يقول يصعد للجبل وللوادي

فالرب طلب منهم ان يبعدوا عن هذا الوادي الذي فيه الجبل ولكن ان يعبروا عن طريق البحر

اما الشعب لاجل انهم رؤا العشر جواسيس ماتوا وسمعوا كلام الرب الذي قاله لموسي بعقابهم اربعين سنه

33 وبنوكم يكونون رعاة في القفر أربعين سنة، ويحملون فجوركم حتى تفنى جثثكم في القفر

34 كعدد الأيام التي تجسستم فيها الأرض أربعين يوما، للسنة يوم. تحملون ذنوبكم أربعين سنة فتعرفون ابتعادي



ولكن الشعب خالف كلام الرب لمره اخري

40 ثم بكروا صباحا وصعدوا إلى رأس الجبل قائلين: هوذا نحن نصعد إلى الموضع الذي قال الرب عنه، فإننا قد أخطأنا

41 فقال موسى: لماذا تتجاوزون قول الرب ؟ فهذا لا ينجح

42 لا تصعدوا، لأن الرب ليس في وسطكم لئلا تنهزموا أمام أعدائكم

43 لأن العمالقة والكنعانيين هناك قدامكم تسقطون بالسيف. إنكم قد ارتددتم عن الرب ، فالرب لا يكون معكم



وهنا عدد 43 يكشف لنا شيئ مهم وهو لكي يصل الاسرائيليين الي العمالقه والكنعانيين يجب ان يصعدوا الجبل ويصلوا الي الوادي

وهم بالفعل صعدوا

44 لكنهم تجبروا وصعدوا إلى رأس الجبل. وأما تابوت عهد الرب وموسى فلم يبرحا من وسط المحلة



وبعد ان صعدوا الجبل كان امامهم الوادي مع بقية الارتفاعات في هذا الوادي فنزل اليهم عماليق من المرتفعات

45 فنزل العمالقة والكنعانيون الساكنون في ذلك الجبل وضربوهم وكسروهم إلى حرمة



وبهذا تتضح الصوره فهم صعدوا الي راس الجبل فاتي اليهم العمالقه في بقية المنطقه الجبلية

والصوره التي عرضتها علي حضراتكم توضح شكل الوادي بالقمم التي تحتويه ونري القمه التي صعدوها وبقية القمم التي نزل منها عماليق ووصفها نزلوا من الجبل دقيق



وبهذا يكون لا تعارض بين العددين 25 و 45 لان 25 يتكلم عن وجودهم في الوادي ككمين و45 كمكان معيشتهم والمنطقه اصلا وادي مع قمم

وهذا ما اكده ابونا انطونيوس فكري

25:- و اذ العمالقة والكنعانيون ساكنون في الوادي فانصرفوا غدا وارتحلوا إلى القفر في طريق بحر سوف.

العمالقة ساكنون في الوادى = هنا تظهر رحمة الله وأبوته فهو يؤدب ولكنه ها هو يتجسس لهم اماكن أعدائهم ليحميهم حتى لا يقعوا في أيديهم وكلمة ساكنون هنا تعنى إقامة وقتية. فغالباً هم سمعوا بوجودهم فخرجوا ليضربوهم وكمنوا لهم في الوادى والله يطلب منهم أن يسيروا في طريق آخر في طريق بحر سوف حتى لا يقعوا في الشرك.

فالعمالقة والكنعانيين كما يظهر من آية 43 ساكنين في الجبل ولكنهم هنا في الوادى في كمين للشعب



والمجد لله دائما