«  الرجوع   طباعة  »


ما لنا و لك يا يسوع ابن الله اجئت الى هنا قبل الوقت لتعذبنا

متي 8: 29



Holy_bible_1



الشبهة

يقول البعض ان هذا العدد محرف واضيفت كلمة يسوع



الرد

وندرس هذا العدد معا



التراجم المختلفه

التراجم العربي

الفانديك

29 وَإِذَا هُمَا قَدْ صَرَخَا قَائِلَيْنِ: «مَا لَنَا وَلَكَ يَا يَسُوعُ ابْنَ اللَّهِ؟ أَجِئْتَ إِلَى هُنَا قَبْلَ الْوَقْتِ لِتُعَذِّبَنَا؟»



الحياة

29 وفجأة صرخا قائلين: «ما شأنك بنا يايسوع ابن الله؟ أجئت إلى هنا قبل الأوان لتعذبنا؟»



التي لا تحتوي علي كلمة يسوع

السارة

29 فأخذا يصيحان: ((ما لنا ولك، يا ابن الله؟ أجئت إلى هنا لتعذبنا قبل الأوان؟))



اليسوعية

29 فأخذا يصيحان: ((ما لنا ولك، يا ابن الله؟ أجئت إلى هنا لتعذبنا قبل الأوان؟ ))



المشتركة

مت-8-29: فأخذا يَصيحانِ: ((ما لنا ولكَ، يا اَبنَ اللهِ؟ أجِئتَ إلى هُنا لِتُعذِّبَنا قَبلَ الأوانِ؟))



الكاثوليكية

مت-8-29: فأَخَذا يَصيحان: ((ما لَنا ولَكَ، يا ابْنَ الله؟ أَجِئْتَ إِلى هُنا لِتُعَذِّبَنا قَبلَ الأَوان؟ ))



التراجم الانجليزي

التي تحتوي علي كلمة يسوع

Mat 8:29


(Bishops) And beholde, they cryed out, saying: O Iesu, thou sonne of God, what haue we to do with thee? Art thou come hyther, to torment vs before the tyme?


(CEV) Suddenly they shouted, “Jesus, Son of God, what do you want with us? Have you come to punish us before our time?”


(DRB) And behold they cried out, saying: What have we to do with thee, Jesus Son of God? Art thou come hither to torment us before the time?


(EMTV) And suddenly they cried out, saying, “What have we to do with You, Jesus, Son of God? Have You come here to torment us before the time?”


(FDB) Et voici, ils s’écrièrent, disant: Qu’y-a-t-il entre nous et toi, Jésus, Fils de Dieu? Es-tu venu ici avant le temps pour nous tourmenter?


(Geneva) And beholde, they cryed out, saying, Iesus the sonne of God, what haue we to do with thee? Art thou come hither to tormet vs before ye time?


(GLB) Und siehe, sie schrieen und sprachen: Ach Jesu, du Sohn Gottes, was haben wir mit dir zu tun? Bist du hergekommen, uns zu quälen, ehe denn es Zeit ist?


(KJV) And, behold, they cried out, saying, What have we to do with thee, Jesus, thou Son of God? Art thou come hither to torment us before the time?


(KJV-1611) And behold, they cryed out, saying, What haue we to doe with thee, Iesus thou sonne of God? Art thou come hither to torment vs befor ye time?


(KJVA) And, behold, they cried out, saying, What have we to do with thee, Jesus, thou Son of God? Art thou come hither to torment us before the time?


(LITV) And, behold! They cried out, saying, What is to us and to You, Jesus, Son of God? Have You come here beforetime to torment us?


(MKJV) And behold, they cried out, saying, What have we to do with You, Jesus, Son of God? Have You come here to torment us before the time?


(Murdock) And they cried out, and said: What have we to do with thee? Jesus, thou Son of God. Hast thou come hither before the time to torment us?


(Webster) And behold, they cried out, saying, What have we to do with thee, Jesus, thou Son of God? Art thou come hither to torment us before the time?


(YLT) and lo, they cried out, saying, `What—to us and to thee, Jesus, Son of God? Didst thou come hither, before the time, to afflict us?’


التي لا تحتوي علي يسوع


(ASV) And behold, they cried out, saying, What have we to do with thee, thou Son of God? Art thou come hither to torment us before the time?


(BBE) And they gave a loud cry, saying, What have we to do with you, you Son of God? Have you come here to give us punishment before the time?


(Darby) And behold, they cried out, saying, What have we to do with thee, Son of God? Hast thou come here before the time to torment us?


(ESV) And behold, they cried out, “What have you to do with us, O Son of God? Have you come here to torment us before the time?”


(GNB) At once they screamed, “What do you want with us, you Son of God? Have you come to punish us before the right time?”


(GW) They shouted, “Why are you bothering us now, Son of God? Did you come here to torture us before it is time?”


(ISV) Suddenly they screamed, “What do you want with us, Son of God? Did you come here to torture us before the proper time?”


(RV) And behold, they cried out, saying, What have we to do with thee, thou Son of God? Art thou come hither to torment us before the time?


(WNT) They cried aloud, “What hast Thou to do with us, Thou Son of God? Hast Thou come here to torment us before the time?”



النسخ اليوناني

التي تحتوي علي ايسو اي يسوع


(GNT) καὶ ἰδοὺ ἔκραξαν λέγοντες· τί ἡμῖν καὶ σοί, ᾿Ιησοῦ υἱὲ τοῦ Θεοῦ; ἦλθες ὧδε πρὸ καιροῦ βασανίσαι ἡμᾶς;


kai idou ekraxan legontes ti ēmin kai soi iēsou uie tou theou ēlthes ōde pro kairou basanisai ēmas



ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:29 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
καὶ ἰδοὺ ἔκραξαν λέγοντες· Τί ἡμῖν καὶ σοί, Ἰησοῦ υἱὲ τοῦ Θεοῦ; ἦλθες ὧδε πρὸ καιροῦ βασανίσαι ἡμᾶς;
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:29 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
καὶ ἰδού, ἔκραξαν λέγοντες Τί ἡμῖν καὶ σοί, Ἰησοῦ υἱὲ τοῦ θεοῦ; ἠλθες ὧδε πρὸ καιροῦ βασανίσαι ἡμᾶς;

ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:29 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
και ιδου εκραξαν λεγοντες τι ημιν και σοι ιησου υιε του θεου ηλθες ωδε προ καιρου βασανισαι ημας
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:29 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
και ιδου εκραξαν λεγοντες τι ημιν και σοι ιησου υιε του θεου ηλθες ωδε προ καιρου βασανισαι ημας
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:29 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
και ιδου εκραξαν λεγοντες τι ημιν και σοι ιησου υιε του θεου ηλθες ωδε προ καιρου βασανισαι ημας

التي لا تحتوي علي ايسو اي يسوع

ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:29 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
και ιδου εκραξαν λεγοντες τι ημιν και σοι υιε του θεου ηλθες ωδε προ καιρου βασανισαι ημας


kai idou ekraxan legontes ti ēmin kai soi uie tou theou ēlthes ōde pro kairou basanisai ēmas
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 8:29 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................
και ιδου εκραξαν λεγοντες τι ημιν και σοι υιε του θεου ηλθες ωδε προ καιρου βασανισαι ημας



وبهذا نلاحظ ان تقريبا كل النسخ التي تمثل النص التقليدي والاغلبيه وقله من النقديه بها كلمة يسوع ولكن النقديتان وستكوت وهورت ونسخة تشيندورف لم تكتبهم

ونعرف ان النص التقليدي ونص الاغلبيه هم الاكثر انتشار من نص الاقليه النقدي



المخطوطات



اولا التي تشهد لاصالة كلمة المسيح في العدد



مخطوطة واشنطون

من اخر الرابع بداية الخامس الميلادي

صورتها



وصورة العدد





ونري اختصار كلمة ايسو



ومخطوطة بيزا

من القرن الخامس

ورغم ضياع الجزء الذي يحتوي علي النص اليوناني ولكن الجزء اللاتيني يؤكد وجود كلمت يسوع

وصورتها



ونري صورة اختصار كلة يسوع



والمخطوطه الافرايميه من القرن الخامس

ومخطوطه ثيتا

ومخطوطه 242

f13 ومجموعة مخطوطات

وهي تقدر في هذا العدد بتقريبا ما يزيد عن 1300 مخطوطه Byz ومجموعة مخطوطات البيزنطيه



والترجمات القديمه

اللاتينيه القديمه

التي يعود زمن ترجمتها الي القرن الثاني الميلادي

it

ومعظم مخطوطات الفلجاتا للقديس جيروم

vgcl



والترجمات السريانية

اولا الاشورية

التي هي من تقريبا سنة 165 م

وصورتها

وترجمتها لجون وزلي

8:29 And they shouted, saying, What to us, and to thee, Jeshu, son of Aloha ? Hast thou come hither before the time, to torment us?

وتشهد لاصالة كلمة يسوع



والبشيتا

من القرن الرابع الميلادي

Matthew 8:29 Aramaic NT: Peshitta
................................................................................
ܘܩܥܘ ܘܐܡܪܝܢ ܡܐ ܠܢ ܘܠܟ ܝܫܘܥ ܒܪܗ ܕܐܠܗܐ ܐܬܝܬ ܠܟܐ ܩܕܡ ܙܒܢܐ ܕܬܫܢܩܢ ܀

وايضا ترجمة دكتور لمزا تؤكد اصالة كلمة يسوع

وايضا السريانية اتش

syrh



والتراجم القبطيه

copsa copbo(pt)

ونص الصعيدي





وغيرها الكثير جدا من المخطوطات للترجمات القديمه ومخطوطاتها القديمه من القرن الرابع والخامس وما بعده



المخطوطات التي لا تحتوي علي كلمة يسوع



اولا السينائية

وصورتها

ولا نري كلمة يسوع ولكن بتكبير العدد



ونري علامه نقديه مكان المسح والتصليح وهي قد تشير الي خطأ في العدد ومحاولة تصليحه



وايضا الفاتيكانية

وصورتها

وصورة العدد



ونري العلامه النقديه

فهي ايضا تشير الي ان هناك كلمه لم يكتبها الناسخ

f1 و

ولهذا نري اصالة كلمة يسوع من المخطوطات



واقوال الاباء الكثيره عن هذه العدد تشهد لاصالة كلمة يسوع



وسبب الخطا

هو احتماليه نسخيه

والعدد اليوناني

και ιδου εκραξαν λεγοντες τι ημιν και σοι ιησου υιε του θεου ηλθες ωδε προ καιρου βασανισαι ημας

ونري تشابه قد يسبب حزف كلمة ايسو



ولكن الحقيقه ان هذا الخطا تكرر بصوره ملحوظه في بعض المخطوطات التي لا تريد ان يرتبط اسم يسوع بانه ابن الله الوحيد

فنجد ان تقريبا 125 عدد تم فصل اسم يسوع من لقبه الالهي ابن الله في بعض المخطوطات التي تدور حولها شبهة انها غنوسيه



المعني الروحي

تفسير ابونا تادرس يعقوب

بعد معجزة تهدئة الأمواج وإنقاذ السفينة التي هي الكنيسة قام السيّد بإنقاذ هذين المجنونين، وهما يشيران إلى عنف سطوة الشيطان على الإنسان، روحًا وجسدًا. كان المجنونان الخارجان من القبور يشيران إلى الروح والجسد، وقد خضعا لحالة من الموت بسبب الخطيّة، فقط ملك الشيطان على الروح، ففقدت شركتها مع الله، أي فقدت سرّ حياتها. وملك الشيطان على الجسد، ففقد سلامه مع الروح، وانحلّ بعيدًا عن غايته، فصارت دوافعه وأحاسيسه منصبّة نحو الذات، يطلب المتعة الوقتيّة. هذا هو فعل الخطيّة، أنها تدفن الروح والجسد كما في القبور، ويصير الإنسان كما في حالة هياج شديد لا يعرف السلام له موضع فيه، بل ولا يترك الآخرين يعبرون الطريق الملوكي. يتعثّر الآخرين، فلا ينعم بالحياة الحقيقية ويحرم الآخرين منها.

مجرّد عبور السيّد في الطريق فضح ضعف الخطيّة وأذل الشيطان الذي صرخ على لسان المجنونين: "مالنا لك يا يسوع ابن الله، أجئت إلى هنا قبل الوقت لتعذّبنا؟" هذا هو طريق خلاصنا من سلطان إبليس أن يعبّر بنا المسيّا المخلّص، الذي وحده يقيمنا من قبورنا ويحرّرنا من سلطان الخطيّة.

يقول القدّيس جيروم: [إذ رأت الشيّاطين المسيح على الأرض ظنّوا أنه جاء يحاكمهم! وجود المخلّص في ذاته هو عذاب للشيّاطين[422].]



والمجد لله دائما