«  الرجوع   طباعة  »

الرد علي شبهة اضافة المقطع : التي ياتي فيها ابن الانسان متي 25 :13 وتعليق ابونا متي المسكين



Holy_bible_1

الشبهة



تعليق #4# متي 13:25



علي الرغم من تمتعها بالأغلبية العظمي من المخطوطات اليونانية بما يقارب1500 مخطوط يوناني فإن أغلب علماء النقد النصي رؤوا ان فقرة " الَّتِي يَأْتِي فِيهَا ابْنُ الإِنْسَانِ " الواردة بنهاية متي 25/13 ما هي إلا " توسع توضيحي لا يجب ان يعتبر أصلياً " ولذا فقد تقرر حذفها من النص اليوناني لإنجيل متي معتمدين في ذلك علي شهادة أقدم المخطوطات (P353rd, 01, A, B, C*, D, L, W ) وعدم وجودها في الترجمات القديمة كالسريانية والقبطية واللاتينية.

الأب متي المسكين أشار الي تلك الحالة النقدية بصورة بسيطة معترفاً بصحة هذا القرار قائلاً:

(( وفي اليونانية أسقط عبارة: التي يأتي فيها ابن الإنسان التي أضافها المترجم إلى العربية. )) ، المشتركة والكاثوليكية واليسوعية والحياة والبولسية حذفوا تلك العبارة.



التراجم المختلفه



التراجم العربي



التي تحتوي علي هذا المقطع



الفانديك

13 فَاسْهَرُوا إِذاً لأَنَّكُمْ لاَ تَعْرِفُونَ الْيَوْمَ وَلاَ السَّاعَةَ الَّتِي يَأْتِي فِيهَا ابْنُ الإِنْسَانِ.



التي لا تحتوي علي المقطع



الحياة

13 فاسهروا إذن، لأنكم لا تعرفون اليوم ولا الساعة!



السارة

13 فاسهروا، إذا، لأنَّكم لا تعرفون اليوم ولا الساعة.



اليسوعية

13 فاسهروا إذا، لأنكم لا تعلمون اليوم ولا الساعة.



المشتركة

مت-25-13: فاَسهَروا، إذًا، لأنَّكُم لا تَعرِفونَ اليومَ ولا السّاعَةَ.



البولسية

مت-25-13: فاسْهَروا إِذَنْ، لأَنَّكم لا تعرِفونَ اليَومَ ولا السَّاعَة.



الكاثوليكية

مت-25-13: فَاسهَروا إِذاً، لأَنَّكم لا تَعلَمونَ اليومَ ولا السَّاعة.



التراجم الانجليزي

اولا التي تحتوي علي العدد

Mat 25:13


(Bishops) Watch therfore, for ye knowe neither the day, nor yet the houre, wherin the sonne of man shall come.


(EMTV) "Watch therefore, for you do not know the day nor the hour in which the Son of Man is coming.


(Geneva) Watch therfore: for ye know neither the day, nor the houre, when the sonne of man will come.


(GLB) Darum wachet; denn ihr wisset weder Tag noch Stunde, in welcher des Menschen Sohn kommen wird.


(HNT) לכן שקדו כי אינכם יודעים את־היום ואת־השעה (אשר יבא בה בן־האדם)׃


(KJV) Watch therefore, for ye know neither the day nor the hour wherein the Son of man cometh.


(KJV-1611) Watch therefore, for ye know neither the day, nor the houre, wherein the Sonne of man commeth.


(KJVA) Watch therefore, for ye know neither the day nor the hour wherein the Son of man cometh.


(LITV) Therefore, watch, for you do not know the day nor the hour in which the Son of Man comes.


(MKJV) Therefore watch, for you do not know either the day or the hour in which the Son of Man comes.


(Webster) Watch therefore, for ye know neither the day nor the hour in which the Son of man cometh.


(YLT) `Watch therefore, for ye have not known the day nor the hour in which the Son of Man doth come.


التي لا تحتوي علي المقطع


(ASV) Watch therefore, for ye know not the day nor the hour.


(BBE) Keep watch, then, because you are not certain of the day or of the hour.


(Darby) Watch therefore, for ye know not the day nor the hour.


(DRB) Watch ye therefore, because you know not the day nor the hour.


(ESV) Watch therefore, for you know neither the day nor the hour.


(GNB) And Jesus concluded, "Watch out, then, because you do not know the day or the hour.


(GW) "So stay awake, because you don't know the day or the hour.


(ISV) So keep on watching, because you don't know the day or the hour."


(Murdock) Watch, therefore, seeing ye know not the day nor the hour.


(RV) Watch therefore, for ye know not the day nor the hour.


(WNT) "Keep awake therefore; for you know neither the day nor the hour.


ترجمه واحده اختلفت عن الكل


(CEV) So, my disciples, always be ready! You don't know the day or the time when all this will happen.


هذه الترجمه في المعتاد تتبع النص النقدي فنتوقع ان لانجد هذا المقطع وبالفعل ولكن نجد مقطع اخر تفسيري يقول حينما يحدث كل هذا

والسبب التزم المترجم بالنص النقدي ولكنه شعر ان المعني مقتطع بشده فاضاف جزء تفسيري لان المعني لا تعرفون اليوم ولا الساعه مقتطع . وساعود اليها في التحليل الداخلي الذي هو مهم في هذا العدد




النسخ اليوناني

التي تحتوي علي المقطع


(GNT) γρηγορεῖτε οὖν, ὅτι οὐκ οἴδατε τὴν ἡμέραν οὐδὲ τὴν ὥραν ἐν ἧ ὁ Υἱὸς του ἀνθρώπου ἔρχεται.


grēgoreite oun oti ouk oidate tēn ēmeran oude tēn ōran en ē o uios tou anthrōpou erchetai



ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 25:13 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
γρηγορεῖτε οὖν, ὅτι οὐκ οἴδατε τὴν ἡμέραν οὐδὲ τὴν ὥραν ἐν ᾗ ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου ἔρχεται.
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 25:13 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
Γρηγορεῖτε οὖν ὅτι οὐκ οἴδατε τὴν ἡμέραν οὐδὲ τὴν ὥραν ἐν ᾗ ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου ἔρχεται


ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 25:13 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
γρηγορειτε ουν οτι ουκ οιδατε την ημεραν ουδε την ωραν εν η ο υιος του ανθρωπου ερχεται
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 25:13 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
γρηγορειτε ουν οτι ουκ οιδατε την ημεραν ουδε την ωραν εν η ο υιος του ανθρωπου ερχεται
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 25:13 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
γρηγορειτε ουν οτι ουκ οιδατε την ημεραν ουδε την ωραν εν η ο υιος του ανθρωπου ερχεται


التي لا تحتوي علي المقطع



ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 25:13 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
γρηγορειτε ουν οτι ουκ οιδατε την ημεραν ουδε την ωραν


grēgoreite oun oti ouk oidate tēn ēmeran oude tēn ōran



ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 25:13 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................
γρηγορειτε ουν οτι ουκ οιδατε την ημεραν ουδε την ωραν
.

فكل النسخ اليوناني التي تمثل الاغلبيه والمسلمه تحتوي علي المقطع اما النسختين النقديتين وستكوت وتشيندورف لا



المخطوطات



كما ذكر المشكك المقطع غير موجود في السينائيه والفاتيكانيه ومجموعه اخري



ولكنه ايضا كما كتب المشكك نقلا عن باحثي النقد النصي موجود في اكثر من 1500 مخطوطه يوناني

والقائمه التي وضعها ولكر او ريتشارد ويلسون وهي

الافرايمية التي تعود للقرن الخامس

وصورة المخطوطه علي سبيل التوضيح C



وغيرها مثل

مخطوطات الخط الكبير

E F G H k Ymg Γ Π Φ

مجموعة مخطوطات

f13

مخطوطات الخط الصغير

1c 28 157c 180 543 579 597c 700 1006 1010 1071 1241 1243 1292 1342 1424c 1505

مجموعة مخطوطات الاغلبيه . وعدد الذي يحتوي علي هذا المقطع 1500 مخطوطه

Maj1500 Byz

مخطوطات القرءات الكنسية

Lect

وايضا

(l253) (l859)

ومخطوطه للفلجاتا

vgmss

والسينائية الفلسطينيه

syrpal(ms)

والاثيوبية

ethTH

والسلافينية

slavmss



ونلاحظ مما ذكرته الاتي

1 الكثره العدديه للمخطوطات اليوناني التي تحتوي علي العدد اكثر بكثير من التي لاتحتويه تقريبا نسبة 96 % الي 4%

2 القدم لكثير منها فعندنا ادلة تعود للقرن الخامس تؤكد اصالته

3 التوزيع الجغرافي الواسع جدا



كل هذه العوامل تؤكد اصالة العدد



اقوال الاباء

والتي ساركز فيها علي الاقتباس النصي الكامل لان الاقتباس الجزئي في هذا العدد كثير ولكن كامل وجد واحد من القرن الثاني وهو



العلامه ترتليان

اقتباس ضمني كامل

He warns us "to be ready," for this reason, because "we know not the hour when the Son of man shall come" [4676]



التحليل الداخلي



الاعداد تقول

25: 10 و فيما هن ذاهبات ليبتعن جاء العريس و المستعدات دخلن معه الى العرس و اغلق الباب

25: 11 اخيرا جاءت بقية العذارى ايضا قائلات يا سيد يا سيد افتح لنا

25: 12 فاجاب و قال الحق اقول لكن اني ما اعرفكن

25: 13 فاسهروا اذا لانكم لا تعرفون اليوم و لا الساعة التي ياتي فيها ابن الانسان



مثل الخمس عذاري الحكيمات والخمسه الجاهلات هو مثل مهم للاستعداد للملكوت وبخاصه عدم معرفة ساعة مجيئ ابن الانسان للدينونه

ولو توقف العدد عند كلمة ساعه ستكون قراءه حاده لان يبقي سؤال وهو ساعة ايه ؟

فهل السيد المسيح يضرب مثل ولا يقول هدفه ؟

وبخاصه ان رب المجد في مثله عن الطوفان قال ايضا مجيئ ابن الانسان ( متي 24: 39 )

ومثل السارق ايضا اكد انه يقصد ساعة مجيئ ابن الانسان ( متي 24: 44)

وايضا مثل الوزنات في نفس الاصحح اكد انه يتكلم عن مجيئ ابن الانسان ( متي 25: 31 )

فمن الصعب ان نقبل ان هذا المثل يتركه بنهاية مفتوحه دون تحديد الهدف منه .

لذلك كما ذكرت سابقا الترجمه الانجليزي

CEV

وضعت جزء تفسيري لان القراءه فعلا منقطعه



تعليق ابونا متي المسكين



في كتاب ابونا ذكر فعلا انه في اليونانيه اسقط ( معني اسقط انه كان موجود وسقط سهوا من ناسخ ) ولكنه بعد ذلك يشرح ويؤكد ان الوحي قصد من تكرار مجيئ ابن الانسان ان نلاحظ باستمرار

فانا اري من تعليقه انه يعلم الموقف في بعض المخطوطات ولكنه يميل الي اصالة العدد وبخاصه اسلوب تعقيبه ثم شرحه لهذا المقطع وفائدة تكراره



وتعليقه كامل



والمجد لله دائما