«  الرجوع   طباعة  »

Holy_bible_1

إذا الإيمان بالخبر والخبر بكلمة الله

رومية 10 : 17

يشكك البعض ان الكلمة الله محرفة وفي الاصل هي كلمة يسوع لان كلمة الله وهو المسيح يدل علي لاهوته ولكن كلمة يسوع تدل انه رسول

في رسالة رومية الإصحاح 10 العدد 17


(
إذا الإيمان بالخبر والخبر بكلمة الله
.)

 

هل النص يقول بكلمة الله ؟ أم كلمة المسيح فقط ؟؟

 

ولننظر في ترجمات الكتاب المقدس

 

 

العربية المشتركة

(
فالإيمان إذا من السماع، والسماع هو من التبشير بالمسيح
)

 

الكاثوليكية

(
فالإيمان إذا من السماع، والسماع يكون سماع كلام على المسيح
.)

 

الحياة
(
إذا، الإيمان نتيجة السماع، والسماع هو من التبشير بكلمة المسيح
)

 

وهذا الإختلاف في جميع الترجمات نابع عن إختلاف في المخطوطات أيضاً !! ولكن الأقدم ماذا يقول ؟

 

 

لمخطوطة السينائية ( القرن الرابع )

 




 

 

 




Rom 10:17 αραG686 PRT ηG3588 T-NSF πιστιςG4102 N-NSF εξG1537 PREP ακοηςG189 N-GSF ηG3588 T-NSF δεG1161 CONJ ακοηG189 N-NSF διαG1223 PREP ρηματοςG4487 N-GSN χριστουG5547 N-GSM

 


 
مختصرة في المخطوطة



هكذا





------

المخطوطة الفاتيكانية
( القرن الرابع )

 




 

 

 




 

 

نفس الإختصار في النص والإختصار معناه كلمة المسيح ولنري


ρηματοςG4487 N-GSN χριστουG5547 N-GSM

 




 

 

(ρηματος = كلام أو أقوال )


( Χριστου = المسيح ) تختصر Χυ وفوقها الشرطة أو الإختصار المقدس

 




 

 

إذاً النص في المخطوطة السينائية والمخطوطة الفاتيكانية النص يقول


(
إذاً الإيمان من السماع والسماع من كلمة المسيح
)

 




 

 

------


أما في المخطوطة السكندرية
( القرن الخامس )

 




 

 

 




 

 

Ρηματα θν


كلمة الله مختصرة

 




 

 

إذاً في المخطوطة الفاتيكانية والسينائية كلمة المسيح والسكندرية وهي متاخرة عن الفاتيكانية والسينائية . !

 




 

 

فلماذا التحريف ؟


هل لأن المسيح ما تكلم عن الخطيئة الأصلية ؟



هل لأن المسيح ما قال كلمة لاهوت ؟



هل لأن المسيح ما قال أنا الإله المتجسد ؟

 




 

 

وبالطبع لم يقولها حتي بولس





وللرد



1 التراجم المختلفة

العربي

الانجليزي

اليوناني

2 المخطوطات الغير موجود فيها

3 المخطوطات الموجود فيها

4 اقوال الاباء

5 التحليل الداخلي

6 المعني الروحي

7 ملخص عام



1 التراجم المختلفة



التراجم العربي

الفانديك

17 إِذاً الإِيمَانُ بِالْخَبَرِ وَالْخَبَرُ بِكَلِمَةِ اللهِ

الحياه

17 إذا، الإيمان نتيجة السماع، والسماع هو من التبشير بكلمة المسيح

السارة

17 فالإيمان إذا من السماع، والسماع هو من التبشير بالمسيح.

اليسوعية

17 فالإيمان إذا من السماع، والسماع يكون سماع كلام على المسيح.

المشتركة

رو-10-17: فالإيمانُ إذًا مِنَ السَّماعِ، والسَّماعُ هوَ مِنَ التَّبشيرِ بالمَسيحِ.

البولسية

رو-10-17: فالإِيمانُ إِذنْ مِنَ البِشارةِ؛ والبِشارَةُ، بأَمْرٍ منَ المسيح.

الكاثوليكية

رو-10-17: فالإِيمانُ إِذًا مِنَ السَّماع، والسَّماعُ يَكونُ سَماعَ كَلاَمٍ على المسيح.



التراجم الموجود فيها الله

King James Bible
................................................................................
So then faith cometh by hearing, and hearing by the word of God.
................................................................................
American King James Version
................................................................................
So then faith comes by hearing, and hearing by the word of God.

Darby Bible Translation
................................................................................
So faith then is by a report, but the report by God's word.

................................................................................
Tyndale New Testament
................................................................................
So then faith cometh by hearing, and hearing cometh by the word of God

Webster's Bible Translation
................................................................................
So then, faith cometh by hearing, and hearing by the word of God.
................................................................................
World English Bible
................................................................................
So faith comes by hearing, and hearing by the word of God

Young's Literal Translation
................................................................................
so then the faith is by a report, and the report through a saying of God,

ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 10:17 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
ἄρα ἡ πίστις ἐξ ἀκοῆς, ἡ δὲ ἀκοὴ διὰ ῥήματος Θεοῦ.
................................................................................
ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 10:17 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
ἄρα ἡ πίστις ἐξ ἀκοῆς ἡ δὲ ἀκοὴ διὰ ῥήματος Θεοῦ

...............................................................
ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 10:17 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
αρα η πιστις εξ ακοης η δε ακοη δια ρηματος θεου

..............................................................
ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 10:17 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
αρα η πιστις εξ ακοης η δε ακοη δια ρηματος θεου

ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 10:17 Byzantine/Majority Text (2000) - Transliterated
................................................................................
ara ē pistis ex akoēs ē de akoē dia rēmatos theou
................................................................................
ara E pistis ex akoEs E de akoE dia rEmatos theou

ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 10:17 Stephens Textus Receptus (1550) - Transliterated
................................................................................
ara ē pistis ex akoēs ē de akoē dia rēmatos theou
................................................................................
ara E pistis ex akoEs E de akoE dia rEmatos theou

Romans 10:17 Hebrew Bible
................................................................................
לכן האמונה באה מתוך השמועה והשמועה על ידי דבראלהים׃





التراجم التي ذكرت المسيح

New American Standard Bible (©1995)
................................................................................
So faith comes from hearing, and hearing by the word of Christ.

American Standard Version
................................................................................
So belief cometh of hearing, and hearing by the word of Christ.
................................................................................
Bible in Basic English
................................................................................
So faith comes by hearing, and hearing by the word of Christ.
................................................................................
Douay-Rheims Bible
................................................................................
Faith then cometh by hearing; and hearing by the word of Christ

English Revised Version
................................................................................
So belief cometh of hearing, and hearing by the word of Christ.
................................................................................
GOD'S WORD® Translation (©1995)
................................................................................
So faith comes from hearing the message, and the message that is heard is what Christ spoke

................................................................................
Weymouth New Testament
................................................................................
And this proves that faith comes from a Message heard, and that the Message comes through its having been spoken by Christ

ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 10:17 Greek NT: WH / NA27 / UBS4
................................................................................
ἄρα ἡ πίστις ἐξ ἀκοῆς, ἡ δὲ ἀκοὴ διὰ ῥήματος Χριστοῦ.

................................................................................
ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 10:17 Greek NT: Tischendorf 8th Ed. with Diacritics
................................................................................
ἄρα ἡ πίστις ἐξ ἀκοῆς, ἡ δὲ ἀκοὴ διὰ ῥήματος Χριστοῦ.

................................................................................
ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 10:17 Greek NT: Westcott/Hort with Diacritics
................................................................................
ἄρα ἡ πίστις ἐξ ἀκοῆς, ἡ δὲ ἀκοὴ διὰ ῥήματος Χριστοῦ.

ΠΡΟΣ ΡΩΜΑΙΟΥΣ 10:17 Greek NT: Tischendorf 8th Ed. - Transliterated
................................................................................
ara ē pistis ex akoēs ē de akoē dia rēmatos christou
................................................................................
ara E pistis ex akoEs E de akoE dia rEmatos christou



.....................................................................


المخطوطات الغير موجود فيها 2

الفاتيكانيه

وهذه الكلمة اختصار اخريستوس اي المسيح

ولم تذكر في الافرايمية القرن الخامس وايضا

1739 للقرن العاشر



3 المخطوطات الموجود فيها كلمة الله





ولكنها موجوده في الكثير من المخطوطات مثل الاسكندرية القرن الخامس







الصعيدي القبطي القرن الرابع

17.ara Ce tpistis ouebol Hm pswtm te. pswtm de Hitm pSaJe mpecristos



والفولجاتا القرن الرابع



10

17

Faith then cometh by hearing; and hearing by the word of Christ.

ergo fides ex auditu auditus autem per verbum Christi



والبشيتا الارامي والتي ايضا تعود للقرن الرابع







................................................................................


Romans 10:17 Aramaic NT: Peshitta
................................................................................
ܡܟܝܠܗܝܡܢܘܬܐܡܢܡܫܡܥܐܕܢܐܗܝܘܡܫܡܥܐܕܢܐܡܢܡܠܬܐܕܐܠܗܐ܀

ايل مش مشيخا

وترجمتها المعتمدة

JOHN WESLEY ETHERIDGE

10:17 Therefore faith is from the hearing of the ear, and the hearing of

the ear from the word of Aloha.

وترجمة اخري لها

The Lamsa Bible is the most popular and well known Bible that has been translated from the Aramaic Peshitta

So then faith comes by hearing, and hearing by the word of God.







مخطوط بيزا القرن الخامس و ابسي للقرن التاسع

33 للقرن التاسع

ومجموعة مخطوطات الماجوريتي تكست ( 1110 , 1215 , 1217 , 1221 )

K القرن التاسع

P القرن التاسع

Yالقرن العاشر

614 ,1241 , Lect

Syr مجموعة المخطوطات السريانيه كلها بداية من القرن الرابع

SYRc 5th, SYRh 616 (harclean ), SYRh, SYRp (peshitta) 4th c , 5th c , SYRpal (Palestinian syriac ) 5th c, SYRs (syriac sinaiticus) 4th c.

وايضا العديد من المخطوطات مثل

L Ψ 33 88 104 181 256 263 330 365 424 436 451 459 614 630 1175 1241 1319 1573 1877 1881 1912 1962 1984 1985 2127 2200 2464 2492 2495 Byz Lect



وناتي الان الي مخطوط مهم جدا قيل انه غير موجود بها وهي





السينائية



















وهي غير واضحه هنا كاختصار

ولكن بصوره اوضح





ونلاحظ هنا ان شرطه الاختصار فوق الثيتا ابسلون اختصار



ثيؤس

ΧΘΥ

فهذه المخطوط توكد ان الكلمه هنا ثيؤس

ترجمتها المعتمده

17 So, then, faith comes from what is heard, and that which is heard comes through the word of God.

Discovered by Constantine Tischendorf at Mt. Sinai
By H. T. Anderson  (1861)





وايضا المخطوط

P046 2th c

وهي مهمه جدا لانها من اقدم المخطوطات التي تعبر عن رسائل معلمنا بولس الرسول







ولقد اختلفوا في ترجمتها

χ̣ρ̣̅υ̣

ولا اري ان هذا الحرف اكسي رو ابسلون



ويقول العالم بروس متزجر

A Textual Commentary On
The Greek New Testament

 

Second Edition
A Companion Volume to the

 

UNITED BIBLE SOCIETIES'

GREEK NEW TESTAMENT

 

(Fourth Revised Edition)

 

by

 

BRUCE M. METZGER



Page 463, 464

The expression r`h/ma Cristou/ occurs only here in the New Testament, whereas r`h/ma qeou/ is a more familiar expression).

وترجمتها

تعبير المسيح فقط في العهد الجديد ولكن تعبير ثيؤس اكثر معرفه مثل

.



4 اقوال الاباء



اولا يوحنا ذهبي الفم

لكتاب :تفسير الرسالة إلى رومية

المؤلف :القديس يوحنا ذهبى الفم

ترجمة ومقدمة :دكتور سعيد حكيم يعقوب

مراجعة :دكتور جوزيف موريس فلتس



ويقتبسها نصا ويقول

" لكن ليس الجميع قد أطاعوا الإنجيل. لأن إشعياء يقول يا رب من صدق خبرنا. إذًا الإيمان بالخبر والخبر بكلمة الله" (رو16:10ـ17).

وقد أضافوا أيضًا اعتراضًا آخرًا قائلين، لو أن هؤلاء كانوا مُرسلين وأُرسلوا من الله، فكان ينبغي على الجميع أن يطيعوهم. لاحظ حكمة ق. بولس، كيف أن هذا الأمر ذاته الذي أثار صخبًا يقدمه على أنه مُناقض للصخب والإزعاج. إذًا ما الذي يُعثرك أيها اليهودي، هكذا يقول ق. بولس، بعد كل هذا، وبعد مثل هذه الشهادة ودلائل الأمور؟ هل لأن "ليس الجميع قد أطاعوا الإنجيل"؟ إن هذا تحديدًا، بالإضافة لأمور أخرى كان يكفي أن يجعلك تؤمن بكل ما قيل، بشأن "أن ليس الجميع قد أطاعوا"، لأن هذا هو ما سبق وتكلم عنه النبي من البداية. وانتبه إلى حكمة القديس بولس غير الموصوفة، كيف أنه يُظهر هذا الأمر بالأكثر من خلال تلك الأشياء التي وضع هؤلاء رجائهم وأملهم فيها لكي يعترضوا. إذًا ماذا تدّعون؟ هكذا يقول ق. بولس، هل لأن "ليس الجميع قد أطاعوا الإنجيل"؟ لكن هذا ما قاله إشعياء من البداية ، أو من الأفضل أن نقول ليس هذا فقط، بل وأكثر من هذا. فأنتم تشتكون أن "ليس الجميع قد أطاعوا"، بينما إشعياء يقول شيئًا أكثر من ذلك . إذًا ماذا قال؟ " يا رب من صدق خبرنا "

لقد رجع ق. بولس إلى السياق السابق بعد أن أوقف ذلك الصخب بواسطة استدعاء قول النبي. إذًا لأنه قال، إنه كان ينبغي أن يدعوا باسم الرب، وأنه يجب على الذين يُدعون أن يؤمنوا، وأولئك الذين يؤمنون أن يسمعون أولاً، وأولئك الذين يسمعون أن يكون هناك من يكرز لهم، ولابد للكارزين أن يُرسَلوا، فقد أوضح أنهم أُرسلوا وكرزوا. ولأنه أيضًا ينوي أن يقدم مفارقة أخرى، أتخذ أولاً دافعًا من خلال شهادة أخرى للنبي (إشعياء)، هكذا ينسج هذه الشهادة ويربطها بالسابقة. لأنه استشهد بالنبي القائل: "يا رب من صدق خبرنا"، مستفيدًا من الشهادة في اللحظة المناسبة، ويقول " إذًا الإيمان بالخبر". لكنه لم يُشر إلى هذا مصادفة، بل لأن اليهود في كل عصر كانوا يطلبون معجزات، ومشهد القيامة، وكانت لديهم شكوكًا تجاه كل هذا، يقول إذًا إن النبي لم يقدم وعودًا لهذه الأمور، ولكن كان ينبغي علينا أن نؤمن بسماعنا للكرازة. من أجل هذا، قدم هذا القول أولاً، وقال " إذًا الإيمان بالخبر " أى بسماع الخبر.

...وبعد ذلك ولأن عدم أهمية هذا الأمر قد ظهرت، لاحظ كيف يعرضه لأنه لم يقل سماع فقط، ولا أنه ينبغي أن نسمع كلام إنساني ثم نؤمن، بل أن نسمع كلامًا عظيمًا. لأن السمع صار لكلمة الله. لأنهم لم يتكلموا بكلامهم، لكنهم أخبروا بتلك الأمور التي تعلموها من الله، الأمر الذي يعد أسمى من المعجزات. لأنه عندما يتكلم الله وعندما يصنع معجزات، يجب أن تؤمن وأن تخضع، لأن الأعمال والمعجزات تتم بكلمته. لأنه بالحقيقة السماء وكل الأشياء الأخرى قد تثبّتت بكلمته.

... 3 ـ بعدما أظهر أنه ينبغي أن يؤمنوا بالأنبياء، الذين يتكلمون دائمًا بكلمة الله، وألا يطلبوا شيئًا أكثر من السمع، يضيف بعد ذلك التباين الذي أشار إليه، ويقول:

" لكنني أقول ألعلهم لم يسمعوا " (رو18:10).



Ante Nicene Fathers volume 2

ANF02. Fathers of the Second Century: Hermas, Tatian, Athenagoras, Theophilus, and Clement of Alexandria (Entire)



Chapter VI.—The Excellence and Utility of Faith.

Lord, who hath believed our report?” 2212    Isa Jiii: 1. Isaiah says. For “faith cometh by hearing, and hearing by the word of God,” saith the apostle. “How then shall they call on Him in whom they have not believed? And how shall they believe on Him whom they have not heard? And how shall they hear without a preacher? And how shall they preach except they be sent? As it is written, How beautiful are the feet of those that publish glad tidings of good things.” 2213    RomX :17, 14, 15

في كتاب اقوال الاباء الجزء الثاني الفصل الرابع روعة وادوات الايمان للاب تيتان القرن الثاني الميلادي يقول

يارب من صدق خبرنا (اشعياء ) واشعياء يقول الايمان ياتي بالخبر والخبر بكلمة الله. (رومية 10: 17) هذا ما قاله الرسول (معلمنا بولس ) 10: 14 فكيف يدعون بمن لم يؤمنوا به و كيف يؤمنون بمن لم يسمعوا به و كيف يسمعون بلا كارز 10: 15 و كيف يكرزون ان لم يرسلوا كما هو مكتوب ما اجمل اقدام المبشرين بالسلام المبشرين



Nicene volume 3

NPNF1-03. On the Holy Trinity; Doctrinal Treatises; Moral Treatises

354-430



979    Rom X: 17 When ye received the word of God which ye heard of us, ye received it not as the word of men but, as it is in truth, the word of God 980    (and there are countless other like sayings in

في كتاب اقوال الاباء الجزء الثالث . الثالوث المقدس للقديس اغسطينوس

عندما تستلم كلمة الله(رومية 17:10) التي سمعتها مننا فانت لم تستلم كلمة بشر ولكن بالحقيقه كلمة الله



 

وايضا

Nicene volume 5

Chapter 2 [II.]—Faith in Christ Not Necessary to Salvation, If a Man Without It Can Lead a Righteous Life.



Nicene and Post Nicene

Volume X Homilies on the Gospel of St. Matthew

347-407

NPNF1-10. St. Chrysostom: Homilies on the Gospel of Saint Matthew

the word of godliness “hath gone out unto the ends of the world.” 1079   

4. Therefore bearing these things in mind, let us also fulfill all our duties to our neighbor, and to God let us give thanks continually.

وايضا القديس يوحنا ذهبي الفم



Volume X1.   Homilies on the Acts of the Apostles and the Epistle to the Romans

NPNF1-11. Saint Chrysostom: Homilies on the Acts of the Apostles and the Epistle to the Romans

347-407

And that because God’s part had been fulfilled completely. state a threefold objection to Paul’s doctrine of the Jews’ responsibility. are the reply to this objection. Paul takes up three points which are summarized in the objections. (1) Shall the fact that they have not believed constitute any excuse? (). The apostle answers that the real fact is that the message of faith and of the Messianic salvation has been proclaimed to the Jews and a large part of them have rejected and disobeyed it. They must therefore have heard, for disobedience, on the one hand, and faith, on the other, depends upon hearing the message and hearing it depends upon God having spoken it. (2) Then comes the prior question concerning the hearing on which disobedience or hearing is dependent . Certainly they have heard, answers Paul, for we might apply to God’s message the words of the Psalm which describe the movements of the heavenly bodies, so plain and wide-spread have been God’s messages concerning Christ and the principles on which his Gospel is based. (3) Since Israel has heard, does it not follow that they knew and are therefore inexcusable? . Yes. The Jews complain that God’s promise has failed; that He has not preserved to them their promised prerogatives. Hence it is excusable for them to fall away from confidence in Him, etc. The apostle answers that this is an entire misunderstanding of their own providential history. The coming of the Gentiles into the kingdom of God was already foreshadowed in the Old Testament, e.g. Moses speaks of Israel being made jealous and angry by a “no-people”—“a foolish nation” (heathen). And again, Isaiah uses very bold words which the apostle applies to the relation of Jews and Gentiles. The three points placed in close relation are: (1) Israel has heard and (2) hence knows, and (3) is blameworthy for the rejection of the Messiah.—G.B.S.

But they have not all obeyed the Gospel. For Esaias saith, Lord, who hath believed our report? So then faith cometh by hearing, and hearing by the word of God.”







5 ادلة داخلية



هذه الاية هي من اقوال معلمنا بولس الرسول فهل ذكر معلمنا بولس الرسول ما يشبهها لغويا في اياة اخري وتكلم عن كلمة الله ؟

ونجد

36) رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس 4: 5

 

لأَنَّهُ يُقَدَّسُ بِكَلِمَةِ اللهِ وَالصَّلاَةِ

 

 

 

رسالة معلمنا بولس الي اهل افسس

6: 17 و خذوا خوذة الخلاص و سيف الروح الذي هو كلمة الله



رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 6: 5

6: 5 و ذاقوا كلمة الله الصالحة و قوات الدهر الاتي



38) رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 11: 3

 

بِالإِيمَانِ نَفْهَمُ أَنَّ الْعَالَمِينَ أُتْقِنَتْ بِكَلِمَةِ اللهِ، حَتَّى لَمْ يَتَكَوَّنْ مَا يُرَى مِمَّا هُوَ ظَاهِرٌ.





39) رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 13: 7

 

اُذْكُرُوا مُرْشِدِيكُمُ الَّذِينَ كَلَّمُوكُمْ بِكَلِمَةِ اللهِ. انْظُرُوا إِلَى نِهَايَةِ سِيرَتِهِمْ فَتَمَثَّلُوا بِإِيمَانِهِمْ





باقي الرسل



انجيل القديس لوقا

3: 2 في ايام رئيس الكهنة حنان و قيافا كانت كلمة الله على يوحنا بن زكريا في البرية



انجيل القديس يوحنا

3: 34 لان الذي ارسله الله يتكلم بكلام الله لانه ليس بكيل يعطي الله الروح



25) سفر أعمال الرسل 13: 5

 

وَلَمَّا صَارَا فِي سَلاَمِيسَ نَادَيَا بِكَلِمَةِ اللهِ فِي مَجَامِعِ الْيَهُودِ. وَكَانَ مَعَهُمَا يُوحَنَّا خَادِمًا.



26)
سفر أعمال الرسل 13: 46

 

فَجَاهَرَ بُولُسُ وَبَرْنَابَا وَقَالاَ: «كَانَ يَجِبُ أَنْ تُكَلَّمُوا أَنْتُمْ أَوَّلاً بِكَلِمَةِ اللهِ، وَلكِنْ إِذْ دَفَعْتُمُوهَا عَنْكُمْ، وَحَكَمْتُمْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُسْتَحِقِّينَ لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ، هُوَذَا نَتَوَجَّهُ إِلَى الأُمَمِ.



30) سفر أعمال الرسل 17: 13

 

فَلَمَّا عَلِمَ الْيَهُودُ الَّذِينَ مِنْ تَسَالُونِيكِي أَنَّهُ فِي بِيرِيَّةَ أَيْضًا نَادَى بُولُسُ بِكَلِمَةِ اللهِ، جَاءُوا يُهَيِّجُونَ الْجُمُوعَ هُنَاكَ أَيْضًا




31)
سفر أعمال الرسل 18: 11

 

فَأَقَامَ سَنَةً وَسِتَّةَ أَشْهُرٍ يُعَلِّمُ بَيْنَهُمْ بِكَلِمَةِ اللهِ



41) رسالة بطرس الرسول الأولى 1: 23

 

مَوْلُودِينَ ثَانِيَةً، لاَ مِنْ زَرْعٍ يَفْنَى، بَلْ مِمَّا لاَ يَفْنَى، بِكَلِمَةِ اللهِ الْحَيَّةِ الْبَاقِيَةِ إِلَى الأَبَدِ.



42)
رسالة بطرس الرسول الثانية 3: 5

 

لأَنَّ هذَا يَخْفَى عَلَيْهِمْ بِإِرَادَتِهِمْ: أَنَّ السَّمَاوَاتِ كَانَتْ مُنْذُ الْقَدِيمِ، وَالأَرْضَ بِكَلِمَةِ اللهِ قَائِمَةً مِنَ الْمَاءِ وَبِالْمَاءِ،



43)
سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 1: 2

 

الَّذِي شَهِدَ بِكَلِمَةِ اللهِ وَبِشَهَادَةِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ بِكُلِّ مَا رَآهُ



ولكن لو كانت الاية تتكلم عن كلمة الله او كلمة المسيح فالمعني واحد لان المسيح هو الله الظاهر في الجسد



6 المعني الروحي



اذكر المعني الروحي الذي ذكره ابونا انطونيوس فكري في تفسيره لرسالة روميه الاصحاح العاشر



آية (16): "لكن ليس الجميع قد أطاعوا الإنجيل لأن إشعياء يقول يا رب من صدق خبرنا."

عدم إيمان اليهود بالمسيح، هذا كان النبي إشعياء قد تنبأ به من قبل (1:53) فقليلون هم الذين صدقوا وآمنوا. قد أطاعوا الإنجيل= ليس المهم أن نسمع ونعرف بل أن نطيع. من صدق خبرنا= من يؤمن بكلمات الكرازة.

 

آية (17): "إذاً الإيمان بالخبر والخبر بكلمة الله."

إذاً الإيمان بالخبر= الخبر في الإنجليزية HEARING أي سماع. وكلمة الخبر هنا راجعة علي كلمة خبرنا في الآية السابقة. والمعني أنه لابد من الإستماع لكلمة الله حتي يؤمن الإنسان، فبداية الإيمان ونموه تأتي من السماع، سماع كلمة الله= الخبر بكلمة الله. ولأن الخبر هو كلمة الله فمن يرفض الكلمة التي كرز بها الرسل، فإنه يرفض الله.



7 ملخص عام



حاول البعض اثبات تحريف بالتكلم عن الاية 17 في رسالة روميه الاصحح 10 وان الكلمة الموجوده هي كلمة المسيح مش كلمة الله وغرض التحريف اثبات الوهية السيد المسيح

وملخص ما ذكرت ان

اولا ان كان كلمة المسيح موجود في بعض المخطوطات اليوناني مثل الفاتيكانيه لكن الغالبية العظمي من المخطوطات مثل الاسكندرية والسينائية وغيرهم موجود فيها كلمة ثيؤس اي الله

ثانيا التراجم القديمة مثل اللاتينية القديمة التي تعود للقرن الثاني والفولجاتا للقرن الرابع والبشيتا الارامي القرن الرابع والصعيدي القبطي القرن الرابع تؤكد ان الكلمة ثيؤس

ثالثا اقوال الاباء من القرن الثاني وما بعده تؤكد ان الكلمة ثيؤس

رابعا التحليل الداخلي لاسلوب معلمنا بولس يرجح انها ثيؤس



والمجد لله دائما