رجوع | طباعة

الرد على ادعاء شهود يهوه في ان يهوه هو الخالق والمسيح هو الصانع أمثال 8 تكوين 2

 

يستشهد بعض شهود يهوه بسفر الامثال 8 ان المسيح كان عن يهوه صانعا 

سفر الامثال 8

8: 30 كنت عنده صانعا وكنت كل يوم لذته فرحة دائما قدامه 

 

في البداية ارجوا الرجوع الى ملف 

صفات اطلقت علي الله في العهد القديم والجديد تثبت ان يسوع المسيح هو الله الواحد

وايضا

الرد على شبهة اختلاف ترجمات جملة 'كنت عنده صانعا' أمثال 8: 30

وأيضا 

هل نبوة الرب قناني تثبت ان المسيح مخلوق ؟ امثال 8: 22

وهم هامين لهذا الموضوع ولكن لن اكرر ما قدمته فيهما فيما عدا أشياء قليلة

صفة الخالق

يسوع المسيح هو الخالق

الله الخالق

انجيل يوحنا

1: 10 كان في العالم و كون العالم به و لم يعرفه العالم

سفر  التكوين

1: 1 في البدء خلق الله السموات و الارض

رسالة كورنثوس الاولي

8: 6 لكن لنا اله واحد الاب الذي منه جميع الاشياء و نحن له و رب واحد يسوع المسيح الذي به جميع الاشياء و نحن به

سفر التكوين

2: 7 و جبل الرب الاله ادم ترابا من الارض و نفخ في انفه نسمة حياة فصار ادم نفسا حية

رسالة افسس

3: 9 و انير الجميع في ما هو شركة السر المكتوم منذ الدهور في الله خالق الجميع بيسوع المسيح

سفر ايوب

33: 4 روح الله صنعني و نسمة القدير احيتني

رسالة كلوسي

1: 16 فانه فيه خلق الكل ما في السماوات و ما على الارض ما يرى و ما لا يرى سواء كان عروشا ام سيادات ام رياسات ام سلاطين الكل به و له قد خلق

سفر المزامير

33: 6 بكلمة الرب صنعت السماوات و بنسمة فيه كل جنودها

رسالة العبرانيين

1: 2 كلمنا في هذه الايام الاخيرة في ابنه الذي جعله وارثا لكل شيء الذي به ايضا عمل العالمين

سفر المزامير

104: 30 ترسل روحك فتخلق و تجدد وجه الارض

رسالة العبرانيين

1: 10 و انت يا رب في البدء اسست الارض و السماوات هي عمل يديك

سفر اشعياء

40: 28 اما عرفت ام لم تسمع اله الدهر الرب خالق اطراف الارض لا يكل و لا يعيا ليس عن فهمه فحص

سفر الرؤيا

4: 8 و الاربعة الحيوانات لكل واحد منها ستة اجنحة حولها و من داخل مملوة عيونا و لا تزال نهارا و ليلا قائلة قدوس قدوس قدوس الرب الاله القادر على كل شيء الذي كان و الكائن و الذي ياتي

سفر اشعياء

44: 24 هكذا يقول الرب فاديك و جابلك من البطن انا الرب صانع كل شيء ناشر السماوات وحدي باسط الارض من معي

سفر الرؤيا

4: 11 انت مستحق ايها الرب ان تاخذ المجد و الكرامة و القدرة لانك انت خلقت كل الاشياء و هي بارادتك كائنة و خلقت

سفر اشعياء

45: 12 انا صنعت الارض و خلقت الانسان عليها يداي انا نشرتا السماوات و كل جندها انا امرت

سفر الرؤيا

10: 6 و اقسم بالحي الى ابد الابدين الذي خلق السماء و ما فيها و الارض و ما فيها و البحر و ما فيه ان لا يكون زمان بعد

سفر ملاخي

2: 10 اليس اب واحد لكلنا اليس اله واحد خلقنا فلم نغدر الرجل باخيه لتدنيس عهد ابائنا

 

معنى كلمة صانعا في العبري

 قاموس سترونج 

امون 

 

H525

אמון

'âmôn

aw-mone'

From H539, probably in the sense of training;  skilled, that is, an architect (like H542): - one brought up.

هي اتت من كلمة ( امان التي تعني ينشئ او يصنع او يبني او يربي ) وتحمل معني تدريب ومهاره بمعني مصمما ( صانعا ) مثل كلمة ( امان التي تعني خبير في الصناعه صانع ماهر ) وايضا تحمل معني احد تربي 

 

وهي اتت من كلمة

قاموس سترونج 

H542

אמן

'âmân

aw-mawn'

From H539 (in the sense of training); an expert: - cunning workman.

 

قاموس برون 

H542

אמן

'âmân

BDB Definition:

1) master-workman, artist, steady-handed one, artisan

 

التي تعني صانع او خبير او رئيس الصناع وفنان 

وهي اتت في نشيد الانشاد 7: 1

(SVD)  مَا أَجْمَلَ رِجْلَيْكِ بِالنَّعْلَيْنِ يَا بِنْتَ الْكَرِيمِ! دَوَائِرُ فَخْذَيْكِ مِثْلُ الْحَلِيِّ صَنْعَةِ يَدَيْ صَنَّاعٍ.

 

وايضا تشبهها كلمة امين التي تعني استقرار وتثبيت 

ومن هنا نبدا بفهم ان لاجل ان الكلمه تحمل اكثر من معني فاختلفت التراجم في ترجمتها 

وندرس اكثر في القواميس لنري اي معني ادق 

 

قاموس برون ( وهو اكثر تخصص ) 

H525

אמון

'âmôn

BDB Definition:

1) artificer, architect, master workman, skilled workman

Part of Speech: noun masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: from H539, probably in the sense of training

مخترع ( خالقا ) , مهندس معماري, رئيس الصناع, صانع ماهر

ولها كلمه مشابهه وهي كلمة ( امان التي تعني ينشئ او يصنع او يبني او يربي )  

 

وهي استخدمت مره واحده

وترجمه مهمة وهي السبعينية 

كتبت في محاوله تفسيرية  

 

(LXX)  μην παρ᾿ ατ ρμζουσαγ μην  προσχαιρενκαθ᾿ μραν δ εφραινμην ν προσπ ατο ν παντ καιρ

 

ēmēn par' autō armozousa egō ēmēē prosechairen kath' ēmeran de euphrainomēn en prosōpō autou en panti kairō

 

وترجمتها 

كنت منه متحدا نفسي به  

الاصحاح الثامن من سفر الامثال يتكلم عن اقنوم الحكمه ( اقنوم الكلمه ) ويبدا بشرح دور هذا الاقنوم ويوضح اهميته واهمية قبوله 

ثم يبدا من عدد  22 في شرح وجود اقنوم الحكمه ودوره قبل خلق العالم منذ الازل فيقول 

 

سفر الامثال 8

8: 1 العل الحكمة لا تنادي والفهم الا يعطي صوته 

فكما قلت الاصحاح عن اقنوم الحكمة. حكمة الله.

الاعداد بعد هذا تذكر صفات اقنوم الحكمة

وهنا يؤكد ان الحكمة هو الرب القدير 

 8 :20 في طريق العدل اتمشى في وسط سبل الحق 

8 :21 فاورث محبي رزقا واملا خزائنهم 

وفي وصف اقنوم الحكمة يقول 

8: 22 الرب قناني اول طريقه من قبل اعماله منذ القدم

 8 :23 منذ الازل مسحت منذ البدء منذ اوائل الارض

ويبدأ الان في توضيح وتفصيل أكثر عن اقنوم الحكمة الذي يوضح انه ازلي مع الله لان الله لم يكن في وقت من الاوقات بدون حكمة ولكن تم تخصيصه منذ الازل وأيضا تم تخصيصه للخلق وقت خلق الارض منذ البدأ 

وشرح العهد الجديد ان المسيح هو اقنوم الحكمة 

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 1: 24

 

وَأَمَّا لِلْمَدْعُوِّينَ: يَهُودًا وَيُونَانِيِّينَ، فَبِالْمَسِيحِ قُوَّةِ اللهِ وَحِكْمَةِ اللهِ.

والله لن يخلق حكمته فكيف الله بدون حكمه يخلق حكمه هذا لا يقبل على الذات الالهية ولكن يفهم ان الحكمة صفة ذاتيه لله منذ الازل وهو في ذات الله واحد مع الله 

ولكنه ايضا مميز في اعماله تمييز عقلي او وظيفي 

وتعبير قناني من سياق الكلام لا يفهم منه ان اقنوم الحكمه تم خلقه لانه غير مقبول ان الله يخلق حكمته ولكن قنا بمعني مثلما قالت حواء اقتنيت رجلا لان حواء لم تخلق ولد ولكن الفرق ان حواء اقتناؤها كان زمني اما الله اقتناؤه لاقنوم الحكمه كان ازلي 

ولهذا تصريف الفعل جاء في الماضي بطريقة تام  

suffixed verb (perfect) — A verb with a suffixed pronoun subject. Traditionally called a “perfect” or qāṭal.

1 

فهو تصريف نومينال اي 

A pronoun typically refers to a nominal phrase that occurs elsewhere in the text.

2 

اي انه تم في زمن يتضح من بقية الكلام (منذ القدم ومنذ الازل) 

فزمن الاقتناء هو الازليه فالحكمه مولود من الاب منذ الازل 

وايضا لو اخذنا بقية المعاني نجدها صحيحه فتعبير قناني بمعني اقامني وخصصني هذا بالفعل تخصيص المسيح ليخلق العالم وليتجسد في العالم ليفدي العالم 

رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي 1: 16

 

فَإِنَّهُ فِيهِ خُلِقَ الْكُلُّمَا في السَّمَاوَاتِ وَمَا عَلَى الأَرْضِ، مَا يُرَى وَمَا لاَ يُرَى، سَوَاءٌ كَانَ عُرُوشًا أَمْ سِيَادَاتٍ أَمْ رِيَاسَاتٍ أَمْ سَلاَطِينَالْكُلُّ بِهِ وَلَهُ قَدْ خُلِقَ.

 

وحتى لو اخذنا المعني المقصود بانه خلقني كما جاء في السبعينيه فايضا هو صحيح لان اقنوم الحكمة خلق له جسد في ملئ الزمان 

سفر الأمثال 9: 1

 

اَلْحِكْمَةُ بَنَتْ بَيْتَهَانَحَتَتْ أَعْمِدَتَهَا السَّبْعَةَ.

 

ولكن العدد لا يتوقف عند هذا الامر وهو الرب قناني بل يكمل ويقول اول طريقه اي منذ الازل مع الرب من قبل اعماله وهنا يؤكد ازلية اقنوم الحكمة لان قبل ان يعمل الرب اي اعمال كان اقنوم الحكمة قائم في الذات الالهية ومولود من الاب لان الاب عمل اعماله كلها بالحكمة اي ان الحكمة قائم قبل الاعمال فاقنوم الحكمة في ذات الله منذ ازلية الله ولكن رغم اتحاد الذات ايضا تمايز الاقانيم بل يؤكد هذا بتعبير منذ الازل

ولهذا يقول منذ القدم لان الله هو قديم الايام 

سفر دانيال 7: 9

 

كُنْتُ أَرَى أَنَّهُ وُضِعَتْ عُرُوشٌ، وَجَلَسَ الْقَدِيمُ الأَيَّامِلِبَاسُهُ أَبْيَضُ كَالثَّلْجِ، وَشَعْرُ رَأْسِهِ كَالصُّوفِ النَّقِيِّ، وَعَرْشُهُ لَهِيبُ نَارٍ، وَبَكَرَاتُهُ نَارٌ مُتَّقِدَةٌ.

 

 

 ولكن قديم الايام اتخذ جسد وحل بيننا 

ولهذا نجد ان الاعداد تتماشي مع المكتوب في 

انجيل يوحنا الاصحاح الاول 

1 :1 في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله 

1 :2 هذا كان في البدء عند الله 

1 :3 كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان 

1 :4 فيه كانت الحياة والحياة كانت نور الناس 

ولكن يكمل 

14 وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءًا نِعْمَةً وَحَقًّا.

فاقنوم الحكمة اللوغوس هو عند الله وهو الله وهو ازلي في الله ولهذا بعد أن يقول الرب قناني يقول. 

8: 23 منذ الازل مسحت منذ البدء منذ اوائل الارض

 كلمت مسحت تعني ممسوح بالزيت ليكرس لعمل معين أي تخصيص، كما كانوا يمسحون الملوك ورؤساء الكهنة. وتعني كلمت مسحت بهذا أن أقنوم الحكمة قد تخصص أو تعين لعمل الخلق. ولكن هذه تشير لعمل المسيح الفدائي. فالابن تحدد له عمل الفداء منذ الأزل داخل المشورة الثالوثية وهذا يشرح لنا معنى اقتناني وهو يعني التخصيص فالعدد 23 يشرح معنى الاقتناء. فالمسيح مُسِحَ أي تحدد له دور وعمل الفداء منذ الأزل، وهذا ما قاله معلنا بطرس

رسالة بطرس الرسول الاولي 1

1: 18 عالمين انكم افتديتم لا باشياء تفنى بفضة او ذهب من سيرتكم الباطلة التي تقلدتموها من الاباء 

1: 19 بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح 

1: 20 معروفا سابقا قبل تاسيس العالم ولكن قد اظهر في الازمنة الاخيرة من اجلكم 

ومن هنا نرى أزلية الثلاثة أقانيم. فالآب الماسح أزلي والابن الممسوح أزلي والروح القدس روح المسحة أزلي. والثلاثة أقانيم متساوون في الأزلية وذات واحد جوهر واحد.

منذ البدء وهو يساوي تماما 

انجيل يوحنا الاصحاح الاول 

1 :1 في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله (= منذ الازل)

1 :2 هذا كان في البدء عند الله (= منذ البدء)

1 :3 كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان (= منذ أوائل الأرض) 

 

 فيقول انه قبل كل شيئ كان موجود منذ الازل مسح كاقنوم خالق صانع ووقت بداية تثبيت السموات كان هناك مؤسسا لها ومصمما لكل شيئ لانه اقنوم الحكمه لانه بالطبع لا يمكن تصور الله في وقت من الاوقات بدون حكمه ولان الله لا يخلق حكمته لان حكمته مع كينونته وروحه كينونه ازليه ويوضح اقنوم الحكمه انه له تخصيص وظيفي ليس فقط وجود في الاب ولكن عمل ايضا مع الاب لذلك نقول الاب العامل بحكمته في روحه او الاب العامل بالابن في الروح القدس 

وهو قبل الخليقه مسح اي خصص للخلق وللاشراف علي الخلق وحكمة تكوين العالم

وبالطبع لم يكن اقنوم الحكمه في وقت من الاوقات صغيرا وبدا يكبر 

فسياق الكلام بوضوح بطريقه لا تقبل الشك توضح ان معني الكلمه الدقيق هو ان اقنوم الحكمه ( اقنوم الابن ) هو الخالق او الصانع للعالم ولكل شيئ مثل السماء والغمر والسحاب والارض والبحر وهذا ايضا يؤكد ان المعني الدقيق صانعا بمعني خالقا  

والاعداد الموازيه التي تشرح نفس المعني ان اقنوم الحكمه او اقنوم الكلمه او اقنوم الابن هو الخالق فالاب خالق بحكمته بكلمته بابنه 

 

اعداد من العهد القديم تؤكد ان يهوه هو الصانع 

سفر ايوب 35

35: 10 و لم يقولوا اين الله صانعي مؤتي الاغاني في الليل 

 (IHOT+)  ולאH3808 But none  אמרH559 saith,  איהH335  אלוהH433 God  עשׂיH6213 my makers,  נתןH5414 who giveth  זמרותH2158 songs  בלילה׃H3915 in the night;  

ايضا في العبري يقول ايلوهيم صانعيني هو مؤتي الاغاني 

فهذه العدد يتكلم عن الثالوث في الله الواحد

 

سفر اشعياء 54

54: 5 لان بعلك هو صانعك رب الجنود اسمه و وليك قدوس اسرائيل اله كل الارض يدعى 

 (IHOT+)  כיH3588 For  בעליךH1166 thine husband;   עשׂיךH6213 thy Maker  יהוהH3068 the LORD  צבאותH6635 of hosts  שׁמוH8034 his name;   וגאלךH1350 and thy Redeemer  קדושׁH6918 the Holy One  ישׂראלH3478 of Israel;   אלהיH430 The God  כלH3605 of the whole  הארץH776 earth  יקרא׃H7121 shall he be called. 

الحقيقه العدد في العبري يقول بعولك هو صانعيك 

thy Makers, thy Husbands

فهو يتكلم عن الثالوث الاب والابن والروح القدس 

 

اعداد تؤكد ان الله الواحد متعدد الاقانيم 

سفر إشعياء 48: 16

 

تَقَدَّمُوا إِلَيَّ. اسْمَعُوا هذَا: لَمْ أَتَكَلَّمْ مِنَ الْبَدْءِ فِي الْخَفَاءِ. مُنْذُ وُجُودِهِ أَنَا هُنَاكَ» وَالآنَ السَّيِّدُ الرَّبُّ أَرْسَلَنِي وَرُوحُهُ.

 (IHOT+)  קרבוH7126 Come ye near  אליH413 unto  שׁמעוH8085 me, hear  זאתH2063 ye this;   לאH3808 I have not  מראשׁH7218 from the beginning;   בסתרH5643 in secret  דברתיH1696 spoken  מעתH6256 from the time  היותהH1961 that it was,  שׁםH8033 there  אניH589 I:  ועתהH6258 and now  אדניH136 the Lord  יהוהH3069 GOD,  שׁלחניH7971 hath sent  ורוחו׃H7307 and his Spirit, 

العدد يقول ادوناي يهوه ارسلني وروحه 

فهنا الاب والابن الازلي والروح القدس

ولهذا شرح هذا الامر المسيح في يوحنا 8: 42 و ايضا يوحنا 5: 30 و يوحنا 17: 3  وايضا يوحنا 14: 26 يشرح ارسال روح الله القدوس 

فهو من ذات الله ومنذ الازل في الله وهو مرسل من الله 

وهذا العدد يثبت ان الله ثالوث فقط وليس متعدد الاقانيم اكثر من ثلاثة 

فالله المرسل ويهوه المرسل وروح الله المميز ايضا في الذات الالهية  

وايضا 

سفر اشعياء 63

63: 9 في كل ضيقهم تضايق و ملاك حضرته خلصهم بمحبته و رافته هو فكهم و رفعهم و حملهم كل الايام القديمة 

63: 10 و لكنهم تمردوا و احزنوا روح قدسه فتحول لهم عدوا و هو حاربهم

63: 11 ثم ذكر الايام القديمة موسى و شعبه اين الذي اصعدهم من البحر مع راعي غنمه اين الذي جعل في وسطهم روح قدسه 

63: 12 الذي سير ليمين موسى ذراع مجده الذي شق المياه قدامهم ليصنع لنفسه اسما ابديا 

63: 13 الذي سيرهم في اللجج كفرس في البرية فلم يعثروا 

63: 14 كبهائم تنزل الى وطاء روح الرب اراحهم هكذا قدت شعبك لتصنع لنفسك اسم مجد 

 

فالاب تضايق والابن خلص ولما اخطؤا احزنوا الروح القدس والاب تذكر الايام القديمة والابن ارسل كذراع مجد وروح الله اراحهم 

اذا العهد القديم اكد ان الله ثالوث رغم انه لم يذكر تعبير ثالوث 

فالله واحد مميز في اقنوم الاصل واقنوم يرسل للخلاص واقنوم الروح الذي يحل والثلاثه مميزين في الذات الالهي الواحد

 

فالاعداد التي تؤكد تمييز اقنوم الابن في الله  

سفر اشعياء 63: 9

63: 9 في كل ضيقهم تضايق و ملاك حضرته خلصهم بمحبته و رافته هو فكهم و رفعهم و حملهم كل الايام القديمة 

ايلوهيم هو المتكلم ويقول انه تضايق بسبب ضيقهم وان ملاك حضرته خلصهم فهو ملاك حضرة ايلوهيم وهو شرحته سابقا انه يهوه نفسه في ملف 

ملاك الرب

سفر الأمثال 30: 4

 

مَنْ صَعِدَ إِلَى السَّمَاوَاتِ وَنَزَلَ؟ مَنْ جَمَعَ الرِّيحَ في حَفْنَتَيْهِ؟ مَنْ صَرَّ الْمِيَاهَ في ثَوْبٍ؟ مَنْ ثَبَّتَ جَمِيعَ أَطْرَافِ الأَرْضِ؟ مَا اسْمُهُ؟ وَمَا اسْمُ ابْنِهِ إِنْ عَرَفْتَ؟

فالاب منذ الازل والابن ايضا ولكن الاب خلق بالابن والابن الذي نزل وصعد ورغم الوحدانية في الذات هناك تمييز في الوظيفة وفي الاسماء 

وبالطبع اجابة هذه السؤال هي في العهد الجديد وان اسم ابنه هو الرب يسوع المسيح  

 

وايضا 

سفر ملاخي 2

2: 10 اليس اب واحد لكلنا اليس اله واحد خلقنا فلم نغدر الرجل باخيه لتدنيس عهد ابائنا 

فلنا اب واحد للكل ولنا خالق واحد وهو اقنوم الابن وهو واحد مع الاب والاب خلق به كل شيئ 

وهذا الذي شرحه العهد الجديد

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 1: 2

 

كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ، الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثًا لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضًا عَمِلَ الْعَالَمِينَ،

 

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 11: 3

 

بِالإِيمَانِ نَفْهَمُ أَنَّ الْعَالَمِينَ أُتْقِنَتْ بِكَلِمَةِ اللهِ، حَتَّى لَمْ يَتَكَوَّنْ مَا يُرَى مِمَّا هُوَ ظَاهِرٌ.

فملاخي يؤكد ان الله به اقنوم اب واقنوم ابن 

 

سفر هوشع 1

1: 7 و اما بيت يهوذا فارحمهم و اخلصهم بالرب الههم و لا اخلصهم بقوس و بسيف و بحرب و بخيل و بفرسان 

 (IHOT+)  ואתH853  ביתH1004 the house  יהודהH3063 of Judah,  ארחםH7355 But I will have mercy upon  והושׁעתיםH3467 and will save  ביהוהH3068 them by the LORD  אלהיהםH430 their God,  ולאH3808 and will not  אושׁיעםH3467 save  בקשׁתH7198 them by bow,  ובחרבH2719 nor by sword,  ובמלחמהH4421 nor by battle,  בסוסיםH5483 by horses,  ובפרשׁים׃H6571 nor by horsemen.

المتكلم هنا هو ايلوهيم ويقول انه سيرحم بيت يهوذا ويخلصهم بالرب الههم اذا ايلوهيم سيخلص شعبه بيهوه ايلوهيم 

 

سفر المزامير 45

45: 6 كرسيك يا الله الى دهر الدهور قضيب استقامة قضيب ملكك 

45: 7 احببت البر و ابغضت الاثم من اجل ذلك مسحك الله الهك بدهن الابتهاج اكثر من رفقائك 

 (IHOT+)  כסאךH3678 Thy throne,  אלהיםH430 O God,  עולםH5769 forever  ועדH5703 and ever:  שׁבטH7626 the scepter  מישׁרH4334 a right  שׁבטH7626 scepter.  מלכותך׃H4438 of thy kingdom

 (IHOT+)  אהבתH157 Thou lovest  צדקH6664 righteousness,  ותשׂנאH8130 and hatest  רשׁעH7562 wickedness:  עלH5921 therefore  כןH3651 therefore  משׁחךH4886 hath anointed  אלהיםH430 God,  אלהיךH430 thy God,  שׁמןH8081 thee with the oil  שׂשׂוןH8342 of gladness  מחבריך׃H2270 above thy fellows.

 

وفي هذين العددين يتكلم عن شخصين مميزين في الذات الالهي فالاول يقول كرسيك يا الله فالكلام هنا عن ايلوهيم الذي له الكرسي وايضا له الملك وقضيب الملك المستقيم ولكن ايلوهيم الاول هذا نجد ان هناك ايلوهيم اخر يمسح ايلوهيم الاول بدهن الابتهاج ومن هذا نفهم ان اليلوهيم الواحد فيه تمييز الاول هو الذي سياتي وله الملك وايلوهيم اخر سيرسله ويمسحه بدهن الابتهاج 

 

وايضا بنفس الفكر كما كان عن اسم ايلوهيم يتكرر عن اسم يهوه  

سفر التكوين 19

19: 24 فامطر الرب على سدوم و عمورة كبريتا و نارا من عند الرب من السماء  

 (IHOT+)  ויהוהH3068 Then the LORD  המטירH4305 rained  עלH5921 upon  סדםH5467 Sodom  ועלH5921 and upon  עמרהH6017 Gomorrah  גפריתH1614 brimstone  ואשׁH784 and fire  מאתH853  יהוהH3068 the LORD  מןH4480 from  השׁמים׃H8064 heaven;  

فيوجد يهوه مميز هو الذي نفز وامطر نار وكبريت ولكنه امطره من عند يهوه مميز 

ويهوه الذي نزل علي الارض وظهر لابراهيم هو مع وحدانيته مع يهوه ولكن يهوه الثاني المميز في نفس الذات الالهية في السماء 

 

وايضا 

سفر زكريا 2

2: 8 لانه هكذا قال رب الجنود بعد المجد ارسلني الى الامم الذين سلبوكم لانه من يمسكم يمس حدقة عينه 

2: 9 لاني هانذا احرك يدي عليهم فيكونون سلبا لعبيدهم فتعلمون ان رب الجنود قد ارسلني 

 (IHOT+)  כיH3588 For  כהH3541 thus  אמרH559 saith  יהוהH3068 the LORD  צבאותH6635 of hosts;   אחרH310 After  כבודH3519 the glory  שׁלחניH7971 hath he sent  אלH413 me unto  הגויםH1471 the nations  השׁלליםH7997 which spoiled  אתכםH853  כיH3588 you: for  הנגעH5060 he that toucheth  בכם  נגעH5060 you toucheth  בבבתH892 the apple  עינו׃H5869 of his eye. 

(IHOT+)  כיH3588 For,  הנניH2005  מניףH5130 I will shake  אתH853  ידיH3027 mine hand  עליהםH5921 upon  והיוH1961 them, and they shall be  שׁללH7998 a spoil  לעבדיהםH5650 to their servants:  וידעתםH3045 and ye shall know  כיH3588 that  יהוהH3068 the LORD  צבאותH6635 of hosts  שׁלחני׃H7971 hath sent 

وهنا نلاحظ ان المتكلم يهوه ويقول انه بعد المجد اي هناك مرحله تختلف عن مرحلة مجده 

وهو يهوه المرسل والذي يرسله هو يهوه ايضا 

 

وبهذا الفكر فهمنا نبوة دانيال 

سفر دانيال 7

7: 13 كنت ارى في رؤى الليل و اذا مع سحب السماء مثل ابن انسان اتى و جاء الى القديم الايام فقربوه قدامه 

7: 14 فاعطي سلطانا و مجدا و ملكوتا لتتعبد له كل الشعوب و الامم و الالسنة سلطانه سلطان ابدي ما لن يزول و ملكوته ما لا ينقرض 

 

وشيء أخير مهم 

تكوين 1 تكلم ان الخالق هو ايلوهيم ولم يأتي على الاطلاق اسم يهوه 

1 فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ.

تكوين 2 الصانع هو يهوه ايلوهيم فهل بمقياس شهود يهوه ايلوهيم خلق يهوه ويهوه هو الصانع؟

4 هذِهِ مَبَادِئُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ حِينَ خُلِقَتْ، يَوْمَ عَمِلَ الرَّبُّ الإِلهُ الأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ.

18 وَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ: «لَيْسَ جَيِّدًا أَنْ يَكُونَ آدَمُ وَحْدَهُ، فَأَصْنَعَ لَهُ مُعِينًا نَظِيرَهُ».

فالمسيح هو يهوه ايلوهيم الصانع والخالق 

الاب هو يهوه والابن هو يهوه والروح القدس هو يهوه ليس ثلاثة يهوه ولكن يهوه واحد 

فعندما يقول ايلوهيم مسح ايلوهيم او يهوه ارسل يهوه هو يتكلم عن الاب مسح الابن والأب ارسل الابن 

فابن الانسان الذي جاء الي قديم الايام هو يهوه المميز في يهوه وايلوهيم المميز في ايلوهيم هو الذي سياتي في صورة ابن انسان ولكنه هو ملك الملوك ورب الارباب له السلطان والمجد والملكوت ومستحق العبادة وسلطانه سلطان ابدي ما لن يزول وملكوته ما لا ينقرض

 

والمجد لله دائما

1 Andersen, F. I., & Forbes, A. D. (2006; 2006). A Systematic Glossary to the Andersen-Forbes Analysis of the Hebrew Bible. Logos Bible Software.

2 Andersen, F. I., & Forbes, A. D. (2006; 2006). A Systematic Glossary to the Andersen-Forbes Analysis of the Hebrew Bible. Logos Bible Software.