رجوع | طباعة

كيف يلقب المسيح بعبد اشعياء 53 واعمال 3 واعمال 4

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

 

ماذا يعنى لك أن تقرأ فى كتابك الذى تقدسه أن يسوع كان عبدًا لله؟
أعمال الرسل 3: 13 (13إِنَّ إِلهَ إِبراهيمَ وإِسحقَ ويَعْقوب، إِلهَ آبائِنا، قد مَجَّدَ عَبدَه يسوع الَّذي أَسلَمتُموه أَنتمُ وأَنكَرتُموه أَمامَ بيلاطُس، وكانَ قد عَزَمَ على تَخلِيَةِ سَبيلِه، ) الترجمة الكاثوليكية اليسوعية
أعمال الرسل 3: 26 (26فمِن أَجلِكم أَوَّلاً أَقامَ اللهُ عَبدَه وأرسَله لِيُبارِكَكم، فيَتوبَ كُلَّ مِنكُم عن سَيِّئاتِه)).) الترجمة الكاثوليكية اليسوعية
أعمال الرسل 4: 27 (27تحالَفَ حَقًّا في هذهِ المَدينةِ هِيرودُس وبُنْطيوس بيلاطُس والوَثَنِيُّونَ وشُعوبُ إِسرائيلَ على عَبدِكَ القُدُّوسِ يسوعَ الَّذي مَسَحتَه،) الترجمة الكاثوليكية اليسوعية
أعمال الرسل 4: 30 (30باسِطًا يدَكَ لِيَجرِيَ الشِّفاءُ والآياتُ والأَعاجيبُ بِاسمِ عَبدِكَ القُدُّوسِ يَسوع)).) الترجمة الكاثوليكية اليسوعية
وأكد بعد أن عرف الناس أنه عبد الله ورسوله قائلاً: يوحنا 13 و16 (13أَنْتُمْ تَدْعُونَنِي مُعَلِّماً وَسَيِّداً، وَقَدْ صَدَقْتُمْ، فَأَنَا كَذَلِكَ. 16الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَيْسَ عَبْدٌ أَعْظَمَ مِنْ سَيِّدِهِ، وَلاَ رَسُولٌ أَعْظَمَ مِنْ مُرْسِلِهِ.)

الرد 

 

شرحت سابقا في ملف 

عبدي أم فتاي - وهل هذا دليل على أن المسيح عبد؟

وأيضا ملف

هل نبوة هوذا عبدي الذي أعضه هي نبوة عن رسول الاسلام ؟ اشعياء 42

http://drghaly.com/articles/display/11122

 

وأكرر بعض الأشياء منهم للمشككين لان في الإعادة افادة واضيف أيضا أشياء بسيطة أخرى لتأكيد كلامي 

معنى عبد في الكتاب المقدس هو خادم الذي يقدم خدمة ورسالة ويخدم الاخرين 

H5650
עבד 
עֶבֶד  ‛ebed 
eh‘-bed 
From 
5647 servant [bond-] servant, (man-) servant.

فحتى رسل الملك ووكلاؤه ووزراؤه كانوا يسموا عبيد الملك رغم انهم علية القوم 

 

وأيضا الكلمة في العهد الجديد تقدم نفس المعنى 

παῖς 
pais 

paheece 
Perhaps from 
3817 a boy (as often beaten with impunity), or (by analogy) a girl, and (generally) a child; specifically a slave or servant (especially a minister to a king; and by eminence to God): - child, maid (-en), (man) servant, son, young man.

 

فالذي جاء ليخدم هو بإرادته جعل نفسه خادم 

أنجيل يوحنا 13

12 فَلَمَّا كَانَ قَدْ غَسَلَ أَرْجُلَهُمْ وَأَخَذَ ثِيَابَهُ وَاتَّكَأَ أَيْضًا، قَالَ لَهُمْ: «أَتَفْهَمُونَ مَا قَدْ صَنَعْتُ بِكُمْ؟
13 أَنْتُمْ تَدْعُونَنِي مُعَلِّمًا وَسَيِّدًا، وَحَسَنًا تَقُولُونَ، لأَنِّي أَنَا كَذلِكَ.
14 فَإِنْ كُنْتُ وَأَنَا السَّيِّدُ وَالْمُعَلِّمُ قَدْ غَسَلْتُ أَرْجُلَكُمْ، فَأَنْتُمْ يَجِبُ عَلَيْكُمْ أَنْ يَغْسِلَ بَعْضُكُمْ أَرْجُلَ بَعْضٍ،

 

إنجيل متى 20: 28

 

كَمَا أَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ لَمْ يَأْتِ لِيُخْدَمَ بَلْ لِيَخْدِمَ، وَلِيَبْذِلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً عَنْ كَثِيرِينَ».


إنجيل مرقس 10: 45

 

لأَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ أَيْضًا لَمْ يَأْتِ لِيُخْدَمَ بَلْ لِيَخْدِمَ وَلِيَبْذِلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً عَنْ كَثِيرِينَ».

تواضع وجعل نفسه خادم أي عبد

رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي 2:

6 الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً للهِ.
7 لكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذًا صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِرًا فِي شِبْهِ النَّاسِ.
8 وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ.

فالرب خالق الجميع 

رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي 1: 16

 

فَإِنَّهُ فِيهِ خُلِقَ الْكُلُّ: مَا في السَّمَاوَاتِ وَمَا عَلَى الأَرْضِ، مَا يُرَى وَمَا لاَ يُرَى، سَوَاءٌ كَانَ عُرُوشًا أَمْ سِيَادَاتٍ أَمْ رِيَاسَاتٍ أَمْ سَلاَطِينَ. الْكُلُّ بِهِ وَلَهُ قَدْ خُلِقَ.

 

رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 3: 9

 

وَأُنِيرَ الْجَمِيعَ فِي مَا هُوَ شَرِكَةُ السِّرِّ الْمَكْتُومِ مُنْذُ الدُّهُورِ فِي اللهِ خَالِقِ الْجَمِيعِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ.

 

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 4: 11

 

«أَنْتَ مُسْتَحِقٌ أَيُّهَا الرَّبُّ أَنْ تَأْخُذَ الْمَجْدَ وَالْكَرَامَةَ وَالْقُدْرَةَ، لأَنَّكَ أَنْتَ خَلَقْتَ كُلَّ الأَشْيَاءِ، وَهِيَ بِإِرَادَتِكَ كَائِنَةٌ وَخُلِقَتْ».

ولكنه أيضا تواضع واخذ صورة خادم لأجل محبته للبشر 

وفي اشعياء شرح معني العبد 

فهو رغم انه في مظهر العبد ولكنه هو المخلص

سفر اشعياء 53

53: 11 من تعب نفسه يرى و يشبع و عبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين و اثامهم هو يحملها 

 

والمخلص هو الله 

سفر اشعياء 43

43: 10 انتم شهودي يقول الرب و عبدي الذي اخترته لكي تعرفوا و تؤمنوا بي و تفهموا اني انا هو قبلي لم يصور اله و بعدي لا يكون 

43: 11 انا انا الرب و ليس غيري مخلص 

43: 12 انا اخبرت و خلصت و اعلمت و ليس بينكم غريب و انتم شهودي يقول الرب و انا الله 

43: 13 ايضا من اليوم انا هو و لا منقذ من يدي افعل و من يرد 

43: 14 هكذا يقول الرب فاديكم قدوس اسرائيل 

 

فالعبد المتكلم عنه هو تجسد الله وهو صورة الله الذي اخلي نفسه وهو الله المخلص 

ونقف عند جمله مهمة وهي مختاري الذي سرت به نفسي 

فمن هو الذي سرت به نفس الله ؟

إنجيل متى 3: 17

 

وَصَوْتٌ مِنَ السَّمَاوَاتِ قَائِلاً: « هذَا هُوَ ابْني الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُ».

 

إنجيل متى 17: 5

 

وَفِيمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ إِذَا سَحَابَةٌ نَيِّرَةٌ ظَلَّلَتْهُمْ، وَصَوْتٌ مِنَ السَّحَابَةِ قَائِلاً: «هذَا هُوَ ابْني الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُلَهُ اسْمَعُوا».

 

رسالة بطرس الرسول الثانية 1: 17

 

لأَنَّهُ أَخَذَ مِنَ اللهِ الآبِ كَرَامَةً وَمَجْدًا، إِذْ أَقْبَلَ عَلَيْهِ صَوْتٌ كَهذَا مِنَ الْمَجْدِ الأَسْنَى: «هذَا هُوَ ابْنِي الْحَبِيبُ الَّذِي أَنَا سُرِرْتُ بِهِ».

 

فالمسيح هو الله الظاهر في الجسد 

والمسيح أيضا هو الخادم الذي تواضع لاجلنا 

معلمنا يوحنا الحبيب شرح هذا في انجيله بطريقة واضحة ورائعة في اول أصحاح 

انجيل يوحنا 1

1 :1 في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله 

1 :2 هذا كان في البدء عند الله 

1 :3 كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان 

1 :4 فيه كانت الحياة والحياة كانت نور الناس 

1 :5 و النور يضيء في الظلمة و الظلمة لم تدركه 

1 :6 كان انسان مرسل من الله اسمه يوحنا 

1 :7 هذا جاء للشهادة ليشهد للنور لكي يؤمن الكل بواسطته 

1 :8 لم يكن هو النور بل ليشهد للنور 

1 :9 كان النور الحقيقي الذي ينير كل انسان اتيا الى العالم 

1 :10 كان في العالم وكون العالم به ولم يعرفه العالم 

1 :11 الى خاصته جاء وخاصته لم تقبله 

1 :12 و اما كل الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه 

1 :13 الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا من مشيئة رجل بل من الله 

1 :14 والكلمة صار جسدا و حل بيننا و راينا مجده مجدا كما لوحيد من الاب مملوءا نعمة و حقا 

1 :15 يوحنا شهد له و نادى قائلا هذا هو الذي قلت عنه ان الذي ياتي بعدي صار قدامي لانه كان قبلي 

1 :16 و من ملئه نحن جميعا اخذنا و نعمة فوق نعمة 

1 :17 لان الناموس بموسى اعطي اما النعمة والحق فبيسوع المسيح صارا 

1 :18 الله لم يره احد قط الابن الوحيد الذي هو في حضن الاب هو خبر

 

فيوحنا يقول بوضوح ان المسيح هو الله وهو تواضع واخذ جسدا واصبح خادما رغم انه خالق كل شيء وهو مصدر الحياة وهو فعل هذا ليعطي الحق والفداء. ورغم تواضعه وانه اصبح في صورة خادم (عبد) رغم هذا لايزال مجده يرى رغم حجاب الجسد 

انجيل يوحنا 1

1 :1 في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله 

1 :3 كل شيء به كان 

1 :4 فيه كانت الحياة 

1 :9 كان النور الحقيقي 

1 :10 كان في العالم وكون العالم به 

1 :14 والكلمة صار جسدا وحل بيننا ورأينا مجده مجدا كما لوحيد من الاب مملوءا نعمة وحقا 

وهذا ملخص ايماننا. المسيح هو الله والمسيح خالق كل شيء والمسيح مصد الحياة والمسيح تواضع واخذ جسد وأصبح في الهيئة كانسان خادم رغم مجده الذي اخفاه بجسده. 

لان المسيح هو الحق المطلق 

إنجيل يوحنا 14: 6

 

قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُلَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي.

 

رسالة يوحنا الرسول الأولى 5: 20

 

وَنَعْلَمُ أَنَّ ابْنَ اللهِ قَدْ جَاءَ وَأَعْطَانَا بَصِيرَةً لِنَعْرِفَ الْحَقَّوَنَحْنُ فِي الْحَقِّ فِي ابْنِهِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. هذَا هُوَ الإِلهُ الْحَقُّ وَالْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

ورغم هذا في تواضعه يلقب بخادم أي بعبد 

سفر إشعياء 53: 11

 

مِنْ تَعَبِ نَفْسِهِ يَرَى وَيَشْبَعُ، وَعَبْدِي الْبَارُّ بِمَعْرِفَتِهِ يُبَرِّرُ كَثِيرِينَ، وَآثَامُهُمْ هُوَ يَحْمِلُهَا.

دليل مهم اخر وهو كيف فهم اليهود هذا الاصحاح منذ القدم؟

اليهود فهموا انه يتكلم عن المسيا السماوي الذي في مجيؤه هو خادم (عبد) رغم انه هو ممرا الله اي كلمة الله وهو شكينة الله اي حضور الله وهو مجد الله وهو الميتاترون أي ظهور يهوه نفسه

وساضع نص كلامهم بالانجليزي من كتاب مسايا الراباوات 

and Thy truth being the Messiah, son of David, as is written “The Lord hath sworn in truth unto David; He will not turn from it: of the fruit of thy body will I set upon thy throne” (Ps, 132:11). Likewise Scripture says, Behold, I will send you Elijah the prophet (Mal. 3:23) who is one redeemer, and speaks of the second redeemer in the verse Behold My servant whom I uphold (Isa. 42:1). Hence O send out Thy light and Thy truth.

1 

فهم يوضحوا ان المقصود ان الله سيرسل نوره وحقه وهو المسيا 

واكمل تاكيدا 

Isaiah 42:1.

Targum Jonathan To The Prophets.

Behold, My servant, the Messiah, whom I bring near, My chosen one, in whom My memra takes delight; I will place My holy spirit upon him, and he shall reveal My law to the nations. He shall not cry, nor shout, nor raise his voice on the outside. The humble, who are like the bruised reed, he shall not break, and the poor of My people, who are like candles, he shall not extinguish; he shall truly bring forth justice. He shall not faint and he shall not tire unto he establishes justice in the earth; and the isles shall wait for his Torah. Thus says the God of the universe, the Lord, who created the heavens and suspended them, who established the earth and its inhabitants, who gives life to the people who are upon it and spirit to those who walk in it. "I, the Lord, have anointed you in righteousness, and have firmly taken you by the hand, and established you, and I have given you as a covenant of the people, as a light of the nations. To open the eyes of the house of Israel, who have been blind to the Torah; to bring back their Dispersions from among the nations, they, who are like prisoners; and to deliver them, who are imprisoned like prisoners in darkness, from the servitude of the empires. I am the Lord, that is My name, and My glory, which I have revealed unto you, I will not give to any other people, nor My praise to those who worship idols. The former things, behold, they have come to pass, and new things I declare; even before they occur I announce them to you.

Isaiah 42:5.

Midrash Rabbah, Genesis XCVI, 5.

(Our teachers said two things in R. Helbo’s name: Why did the Patriarchs long for burial in Eretz Israel? Because the dead of Eretz Israel will be the first to be resurrected in the days of Messiah … Resh Lakish said: There is a text explicitly teaching that when they reach Eretz Israel God will put a soul into them, for it says, He giveth a soul unto the people upon it (Isa. XLII, 5).

Isaiah 42:5.

Midrash Rabbah, Genesis XCVI. 

… R. Simeon b. Lakish said: Because the dead of that land will be the first to be resurrected in the days of the Messiah. R. Simeon b. Lakish inferred this in Bar Kappara’s name from the following verse: He giveth a soul unto the people upon it (Isa. XLII, 5).

Isaiah 42:5.

Midrash Rabbah, Genesis LXXIV, 1.

… It means, however, the land whose dead will be the first to be resurrected in the days of the Messiah. Resh Lakish in Bar Kappara’s name deduced it from the following verse: He giveth a soul unto the people upon it (Isa. XLII, 5).

Isaiah 42:13.

Pəsiqtâ də-Raḇ Kahănâ, Piska 9. 

… Haman said: Pharaoh was a fool when he charged his people: Every son that is born ye shall cast into the river, and every daughter ye shall save alive (ibid.). Did he not know that the daughters would marry, would be fruitful, and would multiply? I shall not act as unknowingly as Pharaoh. I shall destroy, slay, and cause to perish all Jews, both young and old, little children and women (Esther 3:13). R. Levi went on: At the time of the Messiah’s coming Gog and Magog will likewise say: Fools were all the former who busied themselves with evil counsel against Israel. Did they not know that Israel have their Partisan in heaven? We shall not act as unknowingly as all the other enemies of Israel—first, we will make war against their Partisan, and then we shall turn upon Israel. Hence it is said The kings of the earth set themselves, and the rulers take counsel together against the Lord and against His anointed (Ps. 2:2). But the Holy One will say to Gog and Magog: Oh ye wicked, do you set yourselves to make war against Me? As ye live, I Myself will wage war against you. Accordingly, Scripture: [At first,the Lord will go forth merely as a mighty man, a man or war, even as He stirs up envy [of Israel in Gog and Magog], whilst, [like a mortal], He cries and shouts aloud (Isa. 42:13). But then As the Lord, He will go forth and fight against the nations, even as He fought in the day of battle [at the Red Sea] (Zech. 14:3).

2 

ولازال يؤمن اليهود ومتاكدين ان هذا الكلام عن المسايا الخادم وأيضا ظهور يهوه

 

لهذا سفر اعمال الرسل وبخاصة بطرس عندما يكلم اليهود يكلمهم بهذا المفهوم الذي يدركونه جيدا فيظهر المسيح المتواضع العبد الخادم وهو أيضا ابن الله الوحيد والرب والله الظاهر في الجسد ولنتاكد نقراء كلام سفر اعمال الرسل 

سفر اعمال الرسل 3

6 فَقَالَ بُطْرُسُ: «لَيْسَ لِي فِضَّةٌ وَلاَ ذَهَبٌ، وَلكِنِ الَّذِي لِي فَإِيَّاهُ أُعْطِيكَ: بِاسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ النَّاصِرِيِّ قُمْ وَامْشِ!».

بطرس قام بعمل معجزة عظيمة باسم يسوع المسيح 
11 وَبَيْنَمَا كَانَ الرَّجُلُ الأَعْرَجُ الَّذِي شُفِيَ مُتَمَسِّكًا بِبُطْرُسَ وَيُوحَنَّا، تَرَاكَضَ إِلَيْهِمْ جَمِيعُ الشَّعْبِ إِلَى الرِّوَاقِ الَّذِي يُقَالُ لَهُ «رِوَاقُ سُلَيْمَانَ» وَهُمْ مُنْدَهِشُونَ.

اليهود في رواق الهيكل تعجبوا جدا من هذه المعجزة فبطرس يشرح لهم 
12 فَلَمَّا رَأَى بُطْرُسُ ذلِكَ أَجَابَ الشَّعْبَ: «أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ، مَا بَالُكُمْ تَتَعَجَّبُونَ مِنْ هذَا؟ وَلِمَاذَا تَشْخَصُونَ إِلَيْنَا، كَأَنَّنَا بِقُوَّتِنَا أَوْ تَقْوَانَا قَدْ جَعَلْنَا هذَا يَمْشِي؟

بطرس يقول انه لم يفعل هذه المعجزة بقوته 
13 إِنَّ إِلهَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ، إِلهَ آبَائِنَا، مَجَّدَ 
فَتَاهُ يَسُوعَ، الَّذِي أَسْلَمْتُمُوهُ أَنْتُمْ وَأَنْكَرْتُمُوهُ أَمَامَ وَجْهِ بِيلاَطُسَ، وَهُوَ حَاكِمٌ بِإِطْلاَقِهِ.

هنا بطرس يتكلم عن يسوع المصلوب الذي كان في صورة خادم (عبد) ولكن رغم هذا هو أيضا القدوس (لقب الله) 
14 وَلكِنْ أَنْتُمْ أَنْكَرْتُمُ 
الْقُدُّوسَ الْبَارَّ، وَطَلَبْتُمْ أَنْ يُوهَبَ لَكُمْ رَجُلٌ قَاتِلٌ.

كما قلت القدوس لقب لله القدوس فقط 

لا يقف عند هذا بل يوضح ان يسوع المسيح هو الخالق وواهب الحياة ورئيس الحياة فيقول 
15 
وَرَئِيسُ الْحَيَاةِ قَتَلْتُمُوهُ، الَّذِي أَقَامَهُ اللهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، وَنَحْنُ شُهُودٌ لِذلِكَ.

فيسوع المسيح المصلوب هو أيضا رئيس الحياة 
16 
وَبِالإِيمَانِ بِاسْمِهِ، شَدَّدَ اسْمُهُ هذَا الَّذِي تَنْظُرُونَهُ وَتَعْرِفُونَهُ، وَالإِيمَانُ الَّذِي بِوَاسِطَتِهِ أَعْطَاهُ هذِهِ الصِّحَّةَ أَمَامَ جَمِيعِكُمْ.

الايمان باسمه لأنه هو الله ولهذا لم يقل الايمان باسم الله بل باسم المسيح 
26 إِلَيْكُمْ أَوَّلاً، إِذْ أَقَامَ اللهُ فَتَاهُ يَسُوعَ، أَرْسَلَهُ يُبَارِكُكُمْ بِرَدِّ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ عَنْ شُرُورِهِ».

والله (اللاهوت) اقام يسوع (الجسد) الذي اخذه المسيح (الرب) وتواضع به وصار في صورة خامد (عبد)

ففي نفس الاصحاح اعلان عن لاهوت الرب يسوع المسيح انه الخالق وأيضا اعلان عن تواضعه وتجسده وانه صار في الهيئة كانسان خادم 

الاصحاح التالي 

سفر اعمال الرسل 4
1 وَبَيْنَمَا هُمَا يُخَاطِبَانِ الشَّعْبَ، أَقْبَلَ عَلَيْهِمَا الْكَهَنَةُ وَقَائِدُ جُنْدِ الْهَيْكَلِ وَالصَّدُّوقِيُّونَ،

7 وَلَمَّا أَقَامُوهُمَا فِي الْوَسْطِ، جَعَلُوا يَسْأَلُونَهُمَا: «بِأَيَّةِ قُوَّةٍ وَبِأَيِّ اسْمٍ صَنَعْتُمَا أَنْتُمَا هذَا؟»
8 حِينَئِذٍ امْتَلأَ بُطْرُسُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَقَالَ لَهُمْ: «يَا رُؤَسَاءَ الشَّعْبِ وَشُيُوخَ إِسْرَائِيلَ،

هنا بطرس يكلم اليهود من رؤساء الكهنة وغيرهم 
9 إِنْ كُنَّا نُفْحَصُ الْيَوْمَ عَنْ إِحْسَانٍ إِلَى إِنْسَانٍ سَقِيمٍ، بِمَاذَا شُفِيَ هذَا،

10 فَلْيَكُنْ مَعْلُومًا عِنْدَ جَمِيعِكُمْ وَجَمِيعِ شَعْبِ إِسْرَائِيلَ، 
أَنَّهُ بِاسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ النَّاصِرِيِّ، الَّذِي صَلَبْتُمُوهُ أَنْتُمُ، الَّذِي أَقَامَهُ اللهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، بِذَاكَ وَقَفَ هذَا أَمَامَكُمْ صَحِيحًا.
11 هذَا هُوَ: الْحَجَرُ الَّذِي احْتَقَرْتُمُوهُ أَيُّهَا الْبَنَّاؤُونَ، الَّذِي صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ.

12 
وَلَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ. لأَنْ لَيْسَ اسْمٌ آخَرُ تَحْتَ السَّمَاءِ، قَدْ أُعْطِيَ بَيْنَ النَّاسِ، بِهِ يَنْبَغِي أَنْ نَخْلُصَ».

23 وَلَمَّا أُطْلِقَا أَتَيَا إِلَى رُفَقَائِهِمَا وَأَخْبَرَاهُمْ بِكُلِّ مَا قَالَهُ لَهُمَا رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخُ.
24 فَلَمَّا سَمِعُوا، رَفَعُوا بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ صَوْتًا إِلَى اللهِ وَقَالُوا: «أَيُّهَا السَّيِّدُ، أَنْتَ هُوَ الإِلهُ الصَّانِعُ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَكُلَّ مَا فِيهَا،

25 الْقَائِلُ بِفَمِ 
دَاوُدَ فَتَاكَ: لِمَاذَا ارْتَجَّتِ الأُمَمُ وَتَفَكَّرَ الشُّعُوبُ بِالْبَاطِلِ؟
26 قَامَتْ مُلُوكُ الأَرْضِ، وَاجْتَمَعَ الرُّؤَسَاءُ مَعًا عَلَى 
الرَّبِّ وَعَلَى مَسِيحِهِ.
27 لأَنَّهُ بِالْحَقِيقَةِ اجْتَمَعَ عَلَى 
فَتَاكَ الْقُدُّوسِ يَسُوعَ، الَّذِي مَسَحْتَهُ، هِيرُودُسُ وَبِيلاَطُسُ الْبُنْطِيُّ مَعَ أُمَمٍ وَشُعُوبِ إِسْرَائِيلَ،

التعبير هذا رائع لانه فيه أولا القدوس وهو لقب الوهية وأيضا فتاك وهو لقب التواضع فالمسيح هو الله القدوس وأيضا المسيح هو الخادم المتواضع في أيام جسده 

فتعبير فتاك = تترجم عبد أو فتى إشارة لجسد المسيح الذي أخذه من العذراء
28 لِيَفْعَلُوا كُلَّ مَا سَبَقَتْ فَعَيَّنَتْ يَدُكَ وَمَشُورَتُكَ أَنْ يَكُونَ.
29 وَالآنَ يَا رَبُّ، انْظُرْ إِلَى تَهْدِيدَاتِهِمْ، وَامْنَحْ عَبِيدَكَ أَنْ يَتَكَلَّمُوا بِكَلاَمِكَ بِكُلِّ مُجَاهَرَةٍ،

30 بِمَدِّ يَدِكَ لِلشِّفَاءِ، وَلْتُجْرَ آيَاتٌ وَعَجَائِبُ بِاسْمِ 
فَتَاكَ الْقُدُّوسِ يَسُوعَ».
31 وَلَمَّا صَلَّوْا تَزَعْزَعَ الْمَكَانُ الَّذِي كَانُوا مُجْتَمِعِينَ فِيهِ، وَامْتَلأَ الْجَمِيعُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ، وَكَانُوا يَتَكَلَّمُونَ بِكَلاَمِ اللهِ بِمُجَاهَرَةٍ.

فكما قلت التلاميذ والرسل اعلنوا الوهية المسيح وانه الخالق وأيضا اعلنوا تواضعه وانه المتجسد في صورة عبد لان تعبير فتاي  شير إلى هيئة العبد حيث أخلى العلي نفسه. 

فاعتقد الامر اتضح وهذا واضح انه ليس شبهة بل اثبات لاهوت وأيضا اثبات تجسد واثبات تواضع 

 

والمجد لله دائما

 

1 Huckel, T. (1998). The Rabbinic Messiah (Is 42:1). Philadelphia: Hananeel House.

2 Huckel, T. (1998). The Rabbinic Messiah (Is 42:5). Philadelphia: Hananeel House.