رجوع | طباعة

هل تعبير جاء الرب في ربوات قديسيه هي نبوة عن رسول الاسلام ؟ يهوذا 1: 14

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

 

قد جاء بِصُحْبَةِ عَشَرَة آلاف مِنْ قِدِّيسِيهِ لِيَدِينَ جَمِيعَ النَّاسِ وَيُوَبِّخَ جَمِيعَ الأَشْرَارِ

 

ايها القارئ العزيز .. افتح معي الكتاب المقدس الترجمة الكاثوليكية و تحديدا في رسالة يهوذا يقول يهوذا في الاصحاح الأول من رسالته العدد 14 - 15  "عَنْ هَؤُلاَءِ وَأَمْثَالِهِمْ تَنَبَّأَ أَخْنُوخُ السَّابِعُ بَعْدَ آدَمَ فَقَالَ: «انْظُرُوا إِنَّ الرَّبَّ قد جاء بِصُحْبَةِ عَشَرَة آلاف مِنْ قِدِّيسِيهِ لِيَدِينَ جَمِيعَ النَّاسِ وَيُوَبِّخَ جَمِيعَ الأَشْرَارِ الَّذِينَ لاَ يَهَابُونَ اللهَ  بِسَبَبِ جَمِيعِ أَعْمَالِهِمِ الشِّرِّيرَةِ الَّتِي ارْتَكَبُوهَا وَجَمِيعِ أَقْوَالِهِمِ الْقَاسِيَةِ الَّتِي أَهَانُوهُ بِهَا وَالَّتِي لاَ تَصْدُرُ إِلاَّ عَنِ الْخَاطِئِينَ الأَشْرَارِ غَيْرِ الأَتْقِيَاءِ" رسالة يهوذا : 14-15  .. اخنوخ هو إدريس عليه السلام ذكر في سفر التكوين الإصحاح 5 : 24

و لكن ترجمة الفانديك الخاصة بالأرثوذوكس بمصر تقول "وتنبأ عن هؤلاء ايضا اخنوخ السابع من آدم قائلا هوذا قد جاء الرب في ربوات قديسيه ليصنع دينونة على الجميع ويعاقب جميع فجارهم على جميع اعمال فجورهم التي فجروا بها وعلى جميع الكلمات الصعبة التي تكلم بها عليه خطاة فجار"  فأين ذهبت كلمة عشرة آلاف من قديسيه التي هي موجودة في كتاب اخنوخ و في الترجمة الكاثوليكية؟ .. و أصبحت ربوات؟ .. أم أنهم يريدون أن يخفوا أن الكلام عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم وعن فتح مكة؟

فتعالوا معا نستطلع ما قاله اخنوخ في الإصحاح الأول العدد 9
Enoch 1 : 9


And behold He cometh 
with ten thousands of His holy ones
To execute judgement upon all

And to destroy all the ungodly 

And to convict all flesh

Of all the works of their ungodliness which they have ungodly committed

And of all the hard things which ungodly sinners have spoken against Him

 

 تَنَبَّأَ أَخْنُوخُ السَّابِعُ بَعْدَ آدَمَنعم و كتاب اخنوخ موجود إلى اليوم شاهد على ذلك .. و تعترف به الكنيسة الاثيوبية الارثوذوكسية.

 انْظُرُوا إِنَّ الرَّبَّ قد جاء بِصُحْبَةِ عَشَرَة آلاف مِنْ قِدِّيسِيهِ: لقد صدق الله رسوله الرؤيا لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين .. لقد فتح الله مكة للنبي محمد الرسول المرسل إلى كل الناس و أيده الله بعشرة آلاف من الصحابة دخلوا مكة من جهاتها الأربع و كان بداية فتح مكة هو بداية دخول الناس في دين الله أفواجا.

 لِيَدِينَ جَمِيعَ النَّاسِ يسوع يقول "وان سمع احد كلامي ولم يؤمن فانا لا ادينه لاني لم آت لادين العالم" ..  فمحمد بن عبد الله  هو الرسول الذي أرسله إلى الناس جميعا أبيضهم و أسودهم  "قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا" .. و لذلك فهو و أمته مكلفين بقتال من اختار الكفر على الايمان و حارب دين الله.

 

الرد

 

الحقيقة هذه الشبهة من المشكك هي بها العديد من الاخطاء وساوضح هذا بالتفصيل ان شاء الرب وعشنا.

اولا ارجو مراجعة ملف 

هل نقل يهوذا الرسول من سفر اخنوخ الابكريفي ؟ يه1, 14-15

والذي وضحت فيه عدة نقاط 

1 ان معلمنا يهوذا لم ينقل من سفر اخنوخ الابكريفي وقدمت علي هذا ادلة كثيرة لغوية ومن سياق الكلام فما قاله معلمنا يهوذا هو نبوه فعلا قالها اخنوخ وحفظت في التقليد وذكرها معلمنا يهوذا بارشاد الروح القدس ما قدمته النبوه هنا هو ان عند مجيئ الرب يسوع المسيح سيدين الخطاه والفجار وسيدين اعمالهم واقوالهم لان في زمن اخنوخ الذي هو الجيل السابع من ادم ( ادم شيث انوش قينان مهللئيل يارد اخنوخ ) انتشرت الخطيه والفجور فاعلن بروح النبوه عن مجيئ المسيح كديان 

2 سفر اخنوخ الابوكريفي ينسب خطأ الي اخنوخ ولكن ليس اخنوخ البار هو كاتبه هو مرفوض من اليهود والمسيحيين ولكن له اهمية انه يعبر عن بعض الاشياء التي كانت في التقليد اليهودي ولكن بنوا عليها ببعض الافكار الاسطوريه ولهذا نستطيع ان نستشف منه بعض التقليد ولكن نرفض ما به من اساطير ولهذا فهو مرفوض ولكنه يدرس لانه غير انه يقدم بعض الاشياء التي كانت حقيقيه في التقليد ولكن ايضا يوضح الفكر اليهودي قبل الميلاد 

3 الفروق توضح ان معلمنا يهوذا بالطبع لم ينقل من سفر اخنوخ ولكن هم الاثنين اقتبسوا من التقليد ولان الروح القدس ارشد معلمنا يهوذا فكان تعبيراته دقيقه جدا تتفق مع روح الكتاب اما كاتب سفر اخنوخ فاخطأ كثيرا في تعبيراته. ولهذا معلمنا يهوذا لم يقتبس فكر خطأ ولكنه بارشاد الروح القدس قدم فكر صحيح من التسليم والتقليد وليس من السفر المنحول والسفر المنحول ايضا نقلها عن التقليد ولكنه بني عليها افكار خاطئه هذه لم يذكرها بالطبع معلمنا يهوذا ولكنه نقل النبوه الصحيحه من التسليم

وبعض الادلة التي قدمتها تثبت ان معلمنا يهوذا لم ينقل من هذا السفر 

1 الرب  : في سفر اخنوخ لايذكره اما سفر يهوذا يذكر ادوناي واسم ادوناي اول مره يستخدم في الانجيل كان في سفر التكوين 15: 2 عن طريق ابراهيم اي بعد اخنوخ 

2 يهلك الاشرار : مكتوبه في سفر اخنوخ وغير مكتوبه في سفر يهوذا لانها فكر مرفوض فهو سيدين الاشرار وليس يهلكهم لان هلاكهم ياتي بادانتهم 

3 كلمة ويعاقب الاجساد : مكتوبه في سفر اخنوخ ولكن غير مكتوبه في سفر يهوذا لان الله لن يعاقب الاجساد وهذا فكر دينونه غير صحيح هذا فكر خطأ فيه ناحيه غنوسيه الذي كان بدا جزوره قبل الميلاد بعقاب الاجساد وخلاص الارواح 

4 كلمة الاشياء : في سفر اخنوخ يذكر اشياء صعبه اما في سفر يهوذا يذكر كلمات صعبه وبالفعل تعبير اشياء صعبه قالوها اقل دقه من تعبير كلمات صعبه قالوها 

 

ثانيا هل تنبأ يهوذا في تعبير جاء الرب في ربوات قديسيه عن رسول الاسلام ؟

الحقيقة هذه الشبهة كارثة علي راس المشكك لان المتكلم عنه هنا بتعبير جاء هو الرب نفسه اي يهوه الخالق الديان فهل رسول الاسلام هو يهوه الخالق ؟ هذا اشد الكفر لهذا اعتقد ان بقية المسلمين لو ادركوا خطورة ما قال لرفضوا كلامه 

 رسالة يهوذا 1

1: 1 يهوذا عبد يسوع المسيح و اخو يعقوب الى المدعوين المقدسين في الله الاب و المحفوظين ليسوع المسيح

من البداية معلمنا يهوذا يوضح ان الكلام عن الرب يسوع وان القديسين هم المسيحيين المحفوظين في وليسوع المسيح. ومعني محفوظين ليسوع المسيح اننا له وبه محفوظين من كل شر 

رسالة بولس الرسول الي أهل كولوسي 1

 14 الَّذِي لَنَا فِيهِ الْفِدَاءُ، بِدَمِهِ غُفْرَانُ الْخَطَايَا.
15 الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ غَيْرِ الْمَنْظُورِ، بِكْرُ كُلِّ خَلِيقَةٍ.

16 فَإِنَّهُ فِيهِ خُلِقَ الْكُلُّ: مَا في السَّمَاوَاتِ وَمَا عَلَى الأَرْضِ، مَا يُرَى وَمَا لاَ يُرَى، سَوَاءٌ كَانَ عُرُوشًا أَمْ سِيَادَاتٍ أَمْ رِيَاسَاتٍ أَمْ سَلاَطِينَ. الْكُلُّ بِهِ وَلَهُ قَدْ خُلِقَ.

17 الَّذِي هُوَ قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ، وَفِيهِ يَقُومُ الْكُلُّ

وهذا اعلان لاهوت واضح عن المسيح وان القديسين هم المؤمنين بالمسيح. وهو يقول انه عبد ليسوع المسيح فهي تعني أنه قد اكتشف حلاوة المسيح ورقة محبته، وبحريته الكاملة قال له افعل بي ما شئت فأنا عبدك. فالتعبد لله لمن عرف الله له عذوبة وحلاوة، بل هو الحرية الحقيقية. فكون يهوذا عبدًا للمسيح اي بارادته الكامله اختار ان يعبد المسيح.

تعبير المقدسين في الله الاب ايضا دليل الوهية المسيح لان معلمنا بولس يقول المقدسين في المسيح. وعبارة "في المسيح قد اعتدنا عليها في رسائل بولس الرسول. وهنا نسمع أننا في الآب وهذا ليس غريبا فالسيد المسيح يقول " ليكون الجميع واحدا، كما أنك أنت أيها الآب فيَّ وأنا فيك، ليكونوا هم أيضًا واحدًا فينا" (يو21:17) وقارن مع (1كو2:1) + (فى1:1). 

1: 2 لتكثر لكم الرحمة و السلام و المحبة 

1: 3 ايها الاحباء اذ كنت اصنع كل الجهد لاكتب اليكم عن الخلاص المشترك اضطررت ان اكتب اليكم واعظا ان تجتهدوا لاجل الايمان المسلم مرة للقديسين

مره ثانية يوضح معلمنا يهوذا ان القديسين هم الذين استلموا الايمان من الرب يسوع ( اي المسيحيين ) او من تلاميذه جيل بعد جيل.  

1: 4 لانه دخل خلسة اناس قد كتبوا منذ القديم لهذه الدينونة فجار يحولون نعمة الهنا الى الدعارة و ينكرون السيد الوحيد الله و ربنا يسوع المسيح

وايضا هذا اعلان واضح من يهوذا ان من ينكر ان المسيح هو السيد والرب والله الوحيد هو فاجر لانه ضد نعمة الله في فداؤه ومحبته وتجسده وخلاصه ولاحظ أن الرسول يقول السيد الوحيد الله وربنا يسوع المسيح وهذه تعنى أن الله هو السيد الوحيد وهو أيضًا ربنا يسوع المسيح. فإله العهد القديم هو هو نفسه إله العهد الجديد. هو هو نفسه ربنا يسوع المسيح، والله لا يناقض نفسه.

وهنا نتاكد ان المتكلم عنهم هم 

اولا الرب هو الرب يسوع المسيح 

القديسين هم المسيحيين المؤمنين

الفجار الفاسدين هم المقاومين للمسيحيين المؤمنين سواء اعداء للمسيحيين واتباع الشيطان او سواء هراطقة  

1: 5 فاريد ان اذكركم و لو علمتم هذا مرة ان الرب بعدما خلص الشعب من ارض مصر اهلك ايضا الذين لم يؤمنوا 

1: 6 و الملائكة الذين لم يحفظوا رياستهم بل تركوا مسكنهم حفظهم الى دينونة اليوم العظيم بقيود ابدية تحت الظلام 

1: 7 كما ان سدوم و عمورة و المدن التي حولهما اذ زنت على طريق مثلهما و مضت وراء جسد اخر جعلت عبرة مكابدة عقاب نار ابدية 

1: 8 و لكن كذلك هؤلاء ايضا المحتلمون ينجسون الجسد و يتهاونون بالسيادة و يفترون على ذوي الامجاد 

1: 9 و اما ميخائيل رئيس الملائكة فلما خاصم ابليس محاجا عن جسد موسى لم يجسر ان يورد حكم افتراء بل قال لينتهرك الرب 

ميخائيل يستخدم لقب الرب ( الذي هو لقب الرب يسوع المسيح ) في انتهار ابليس لان الرب يسوع المسيح هو الهه

1: 10 و لكن هؤلاء يفترون على ما لا يعلمون و اما ما يفهمونه بالطبيعة كالحيوانات غير الناطقة ففي ذلك يفسدون

1: 11 ويل لهم لانهم سلكوا طريق قايين و انصبوا الى ضلالة بلعام لاجل اجرة و هلكوا في مشاجرة قورح 

1: 12 هؤلاء صخور في ولائمكم المحبية صانعين ولائم معا بلا خوف راعين انفسهم غيوم بلا ماء تحملها الرياح اشجار خريفية بلا ثمر ميتة مضاعفا مقتلعة 

1: 13 امواج بحر هائجة مزبدة بخزيهم نجوم تائهة محفوظ لها قتام الظلام الى الابد

لا زال الكلام في وصف اعداء القديسين المسيحيين المؤمنين وهم الغير مؤمنين وبخاصة الهراطقة اعداء الايمان 

1: 14 و تنبا عن هؤلاء ايضا اخنوخ السابع من ادم قائلا هوذا قد جاء الرب في ربوات قديسيه

عرفنا ان هؤلاء الذين يتكلم عنهم معلمنا يهوذا هم المقاومين للقديسين ابناء الرب وهم الهراطقة واعداء الايمان. وكما قلت سابقا نبوة اخنوخ نقلها لنا معلمنا يهوذا من التقليد اليهودي الصحيح وليس من سفر المنحول الذي ينسب خطأ الي اخنوخ.

السابع من ادم فيحدد معلمنا يهوذا ان كلامه عن اخنوخ الشخص الابن السابع لادم وليس سفر اخنوخ الخطأ.

ويقول جاء الرب = من هو الذي لقبه الرب في هذه الرسالة كما راينا سابقا ؟ الرب هو الرب يسوع المسيح. اذا الكلام عن مجيئ الرب يسوع المسيح. فهل رسول الاسلام اسمه الرب يسوع المسيح ؟؟؟

والرب لقب الوهية وهو في اليوناني كيريوس وهو يساوي يهوه بالعبري والترجمة السبعينية اليوناني في القرن الثالث قبل الميلاد ترجمة اسم يهوه بالعبري الي كيريوس باليوناني وهو ايضا لقب الرب يسوع المسيح.

فهل رسول الاسلام هو الرب اي يهوه ؟؟؟؟ 

وهذا معنى نبوة أخنوخ أن الرب آت في ربوات قديسيه ليدين الأشرار ويهلكهم. ولكن نص نبوة أخنوخ هوذا قد جاء الرب = أتت في الزمن الماضي كأن أخنوخ قد رأى رؤى العين ما سيحدث ووصف ما رآه، تأكيدا على حتمية حدوثه. ونبوة أخنوخ تنطبق على الطوفان أولا، وعلى كل دينونة يسمح بها الله عقابا للأشرار مثل هلاك سدوم وعمورة أو خراب أورشليم (عدة مرات) وتنطبق على مجيء السيد المسيح للدينونة في نهاية الأيام. ولقد استخدم المسيح أخنوخ وابنه متوشالح كنبوة حيَّة لتحذير الناس من غضب الله ليتوبوا عن شرورهم.

 تعبير في ربوات كلمة ربوات تعني عشرات الالاف وساتي الي هذه النقطة لاحقا ردا علي ما ادعاه المشكك بتدليس ان ترجمة فانديك اخفت كلمة عشر الاف.

قديسين تاكدنا انه من الرسالة لقب المؤمنين بالرب يسوع المسيح وهم الذين سيجيئ الرب يسوع المسيح في مجيؤه الثاني معهم. 

واؤكد هذا من الاسفار الاخري

إنجيل متى 25: 31

 

«وَمَتَى جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي مَجْدِهِ وَجَمِيعُ الْمَلاَئِكَةِ الْقِدِّيسِينَ مَعَهُ، فَحِينَئِذٍ يَجْلِسُ عَلَى كُرْسِيِّ مَجْدِهِ.

 

إنجيل مرقس 8: 38

 

لأَنَّ مَنِ اسْتَحَى بِي وَبِكَلاَمِي فِي هذَا الْجِيلِ الْفَاسِقِ الْخَاطِئِ، فَإِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ يَسْتَحِي بِهِ مَتَى جَاءَ بِمَجْدِ أَبِيهِ مَعَ الْمَلاَئِكَةِ الْقِدِّيسِينَ».

 

إنجيل لوقا 9: 26

 

لأَنَّ مَنِ اسْتَحَى بِي وَبِكَلاَمِي، فَبِهذَا يَسْتَحِي ابْنُ الإِنْسَانِ مَتَى جَاءَ بِمَجْدِهِ وَمَجْدِ الآبِ وَالْمَلاَئِكَةِ الْقِدِّيسِينَ.

 

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي 3: 13

 

لِكَيْ يُثَبِّتَ قُلُوبَكُمْ بِلاَ لَوْمٍ فِي الْقَدَاسَةِ، أَمَامَ اللهِ أَبِينَا فِي مَجِيءِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ مَعَ جَمِيعِ قِدِّيسِيهِ.

 

فهو لقب المؤمنين بالرب يسوع المسيح 

رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 1: 7

 

إِلَى جَمِيعِ الْمَوْجُودِينَ فِي رُومِيَةَ، أَحِبَّاءَ اللهِ، مَدْعُوِّينَ قِدِّيسِينَ: نِعْمَةٌ لَكُمْ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ أَبِينَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.

 

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 1: 2

 

إِلَى كَنِيسَةِ اللهِ الَّتِي فِي كُورِنْثُوسَ، الْمُقَدَّسِينَ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، الْمَدْعُوِّينَ قِدِّيسِينَ مَعَ جَمِيعِ الَّذِينَ يَدْعُونَ بِاسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ فِي كُلِّ مَكَانٍ، لَهُمْ وَلَنَا:

 

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 14: 33

 

لأَنَّ اللهَ لَيْسَ إِلهَ تَشْوِيشٍ بَلْ إِلهُ سَلاَمٍ، كَمَا فِي جَمِيعِ كَنَائِسِ الْقِدِّيسِينَ.

 

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 6: 2

 

أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ الْقِدِّيسِينَ سَيَدِينُونَ الْعَالَمَ؟ فَإِنْ كَانَ الْعَالَمُ يُدَانُ بِكُمْ، أَفَأَنْتُمْ غَيْرُ مُسْتَأْهِلِينَ لِلْمَحَاكِمِ الصُّغْرَى؟

 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 1: 1

 

بُولُسُ، رَسُولُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ بِمَشِيئَةِ اللهِ، وَتِيمُوثَاوُسُ الأَخُ، إِلَى كَنِيسَةِ اللهِ الَّتِي فِي كُورِنْثُوسَ، مَعَ الْقِدِّيسِينَ أَجْمَعِينَ الَّذِينَ فِي جَمِيعِ أَخَائِيَةَ:

 

رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 1: 1

 

بُولُسُ، رَسُولُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ بِمَشِيئَةِ اللهِ، إِلَى الْقِدِّيسِينَ الَّذِينَ فِي أَفَسُسَ، وَالْمُؤْمِنِينَ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ:

 

رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي 1: 1

 

بُولُسُ وَتِيمُوثَاوُسُ عَبْدَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، إِلَى جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، الَّذِينَ فِي فِيلِبِّي، مَعَ أَسَاقِفَةٍ وَشَمَامِسَةٍ:

 

رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي 4: 21

 

سَلِّمُوا عَلَى كُلِّ قِدِّيسٍ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. يُسَلِّمُ عَلَيْكُمُ الإِخْوَةُ الَّذِينَ مَعِي.

 

فهل بعد هذا يدعي احدهم ان الكلام عن صحابة رسول الاسلام ؟ هل صحابة الرسول كانوا قديسين في المسيح وكنائس المسيح ؟؟؟ 

كفاكم تدليس 

وبقية النبوة يتكلم ان الرب يسوع المسيح الذي ياتي مع عشرات الاف قديسيه هو ياتي للدينونة 

1: 15 ليصنع دينونة على الجميع و يعاقب جميع فجارهم على جميع اعمال فجورهم التي فجروا بها و على جميع الكلمات الصعبة التي تكلم بها عليه خطاة فجار

اذا الذي سياتي هو الرب الديان وبالطبع هذا لقب الله . فهل رسولكم مدعي النبوة هو الله الديان ؟ 

ولكن هذا لقب الرب يسوع المسيح وهو الديان 

إنجيل يوحنا 5: 22

 

لأَنَّ الآبَ لاَ يَدِينُ أَحَدًا، بَلْ قَدْ أَعْطَى كُلَّ الدَّيْنُونَةِ لِلابْنِ،

 

رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموثاوس 4: 8

 

وَأَخِيرًا قَدْ وُضِعَ لِي إِكْلِيلُ الْبِرِّ، الَّذِي يَهَبُهُ لِي فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، الرَّبُّ الدَّيَّانُ الْعَادِلُ، وَلَيْسَ لِي فَقَطْ، بَلْ لِجَمِيعِ الَّذِينَ يُحِبُّونَ ظُهُورَهُ أَيْضًا.

 

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 12: 23

 

وَكَنِيسَةُ أَبْكَارٍ مَكْتُوبِينَ فِي السَّمَاوَاتِ، وَإِلَى اللهِ دَيَّانِ الْجَمِيعِ، وَإِلَى أَرْوَاحِ أَبْرَارٍ مُكَمَّلِينَ،

بل المسلمين انفسهم يؤنون ان الديان اي القسط العادل هو المسيح ابن مريم فكيف يدعي هذا المشكك ان الكلام هنا عن رسول الاسلام ؟؟؟

بل ما يدين المشكك اكثر ان الخطايا التي يتكلم عنها معلمنا يهوذا هو ما يطابق التشريع الاسلامي الذي جاء مخالف للوصايا العشر وتعاليم الرب يسوع المسيح 

فيقول 

1: 16 هؤلاء هم مدمدمون متشكون سالكون بحسب شهواتهم و فمهم يتكلم بعظائم يحابون بالوجوه من اجل المنفعة

مدمدمون أي متذمرون كما تذمر الشعب في البرية، هؤلاء يبدأ تذمرهم ضد الكنيسة ورئاساتها وينتهي بتذمرهم على الله والتذمر ليس بالفم فقط بل بالقلب، فهناك من يسبح بشفتيه ويتذمر بقلبه أي قلبه مبتعد عن الله. ويخدعون لان الحرب خدعة ويكذبون في ثلاث حلات وعندهم المكعاريض ممدوحة . اليس هذا الوصف ينطبق علي المسلمين ؟

ومتشكون = أي منقبون عن الأخطاء، غير راضين عن نصيبهم مثل الشياطين المتكبرين يبحثون عن أخطاء الرؤساء ليهاجموهم، وهم دائما كثيري الشكوي حتي يتملكوا زمام الامور ثم يظهروا الوجه الاخر. اليه هذا ايضا ينطبق علي المسلمين ؟ 

سالكون بحسب شهواتهم = هذا يفقدهم الشبع بالله ويفقدهم الرؤية الصحيحة لمحبة الله وللطريق الذي يرضى الله ويفقدهم تعزيات الله، ويفقدهم بالتالي السلام. ولا يعترفون أبدًا أن خطاياهم هي السبب فيما هم فيه من ضيقات إذ أسلموا أنفسهم للشيطان إذ قبلوا من يده كل هذا الكم من الخطايا.

ونري الان اناس سالكين بحسب شهواتهم وبخاصة شهوة المال والقتل لاجله وشهوة النساء مثني وثلاث ورباع وما ملكت ايمانهم. اليس هذا ايضا ينطبق علي المسلمين ؟؟

فمهم يتكلم بعظائم = أي ألسنتهم مملوءة عجرفة واعتداد بالذات بل يدعي رئيسهم ان سيد الخلق جميعا وسيد ولد ادم . اليس هذا ينطبق علي رسول الاسلام نفسه المتكبر ؟؟ 

يحابون بالوجوه من أجل المنفعة = يحابون كل من يحصلون منه على فائدة. وهذا نراه في سادتهم من ايام الرسول وحتي الان وحلال عندهم ان ينكرون ايمانهم وقلبهم عامر بالايمان برسولهم.

 فاقدر ان اقول للمشكك ان النبوة تنطبق علي رسول الاسلام وعلي صحابته ليس في تعبير ربوات قديسيه ولكن في وصف مدمدمون متسكون اصحاب الشهوات المتكبرين المنافقين .

اما القديسين فهم اتباع المسيح ولهذا يكمل قائلا 

1: 17 و اما انتم ايها الاحباء فاذكروا الاقوال التي قالها سابقا رسل ربنا يسوع المسيح

 1: 18 فانهم قالوا لكم انه في الزمان الاخير سيكون قوم مستهزئون سالكين بحسب شهوات فجورهم 

1: 19 هؤلاء هم المعتزلون بانفسهم نفسانيون لا روح لهم 

اليس هذا ايضا ينطبق علي المسلمون الذين لا يعرفون معني الروح لانها من امر ربهم ؟

 

اعود الان الي موضوع ترجمة فانديك وما ادعاه المشكك ان الترجمة اخفت تعبير عشرة الاف 

في هذا الموضوع المشكك اخطأ وايضا دلس 

اولا اخطأ لانه لم يفهم معني ربوات وهذا يوضح انه ليس فقط غير متمكن من لغة الكتاب المقدس بل هو ايضا غير متمكن من اللغة العربية. فيا عزيزي كلمة ربوات تعني عشرات الالاف وهذا في اللغة العربية. فان كنت تجهل هذا فهذا خطؤك وليس خطأ ترجمة فانديك 

لسان العرب

والرَّبْوُ الجَماعة هم عشرة آلاف كالرُّبَّة. أَبو سعيد: الرُّبْوة، بضم الراء، عشرة آلاف من الرجال،

 القاموس المحيط 

والرِّبْوَة، بالكسر: عَشَرَةُ آلافِ

 

اما عن التليس لانه ادعي ان الكلمة عشرة الاف في الترجمة الكاثوليكية وهذا كذب لان الترجمة الكاثوليكية كتبت الوف فقط

يهو-1-14: وقد تَنَبَّأَ عَنهم أَخْنوخُ سابعُ الآَباءِ مِن آدَم إِذ يَقول : ((هُوَذا الرَّبُّ قد أَتى في أُلوفِ قِدِّيسيه

http://www.albishara.org/readbible.php?row=0& op=YzJaeT1ibW85TnpJLiZZbWxpYkdsaD1Ndy4uJnZlcnRpPTEmbj0yTEhZczlpbjJZVFlxU0RaaXRtSDJZallzTmlu

فلهذا هو دلس لكي يعطي معني انهم عشرة الاف رغم ان العدد يقول ربوات او عشرات الالاف بالجمع وليسة عشرة الاف فقط . وعشرات الالوف تعني عدد لا يحصي لانه كثير غير محدد 

وهو حرف وكذب ودلس ليجعلها تنطبق باي شكل علي رسوله مدعي النبوة وصحابته الذين كما يدعي انهم عشرة الاف ( رغم ان هذا مختلف عليه ولكنه ليس موضوعي ) فالنبوة لا تقول عشرة الاف ولكن عشرات الالاف وهذا فرق كبير  

واضع العدد يوناني وندرس التراجم معا باختصار 

(G-NT-TR (Steph)+)  προεφητευσεν prophesied 4395 V-AAI-3S  δε And 1161 CONJ  και also 2532 CONJ  τουτοις of these 5125 D-DPM  εβδομος the seventh 1442 A-NSM  απο from 575 PREP  αδαμ Adam 76 N-PRI  ενωχ Enoch 1802 N-PRI  λεγων saying 3004 V-PAP-NSM  ιδου Behold 2400 V-2AAM-2S  ηλθεν cometh 2064 V-2AAI-3S  κυριος the Lord 2962 N-NSM  εν with 1722 PREP  μυριασιν ten thousands 3461 A-DPM  αγιαις saints 40 A-DPF  αυτου 846 P-GSM   

فكلمة مورياسين هي جمع كلمة مورياس . كلمة مورياس بالمفرد تعني عشرة الاف وجمعها مورياسين تعني عشرات الالوف اي ربوات 

ولهذا التراجم الانجليزي استخدمة عشرات الالوف او ميرياديس التي تعني عشرات الالوف ايضا 

 (ACV)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied about these men, saying, Behold, Lord came with his holy myriads, 

 

(AKJ)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord comes with ten thousands of his saints,

 

(ASV)  And to these also Enoch, the seventh from Adam, prophesied, saying, Behold, the Lord came with ten thousands of his holy ones, 

 

(BBE)  The prophet Enoch, who was the seventh after Adam, said of these men, The Lord came with tens of thousands of his saints, 

 

(Bishops)  Enoch the seuenth from Adam, prophesied before of such, saying: Beholde, the Lorde shall come with thousandes of saintes, 

 

(CEV)  Enoch was the seventh person after Adam, and he was talking about these people when he said: Look! The Lord is coming with thousands and thousands of holy angels 

 

(CJB)  Moreover, Hanokh, in the seventh generation starting with Adam, also prophesied about these men, saying, "Look! Adonai came with his myriads of holy ones 

 

(CLV) Now Enoch, the seventh from Adam, prophesies to these also, saying, "Lo! the Lord came among ten thousand of His saints,

 

(Mace)  Of these did Enoch, the seventh from Adam, prophesy in these words, "see! the Lord is coming with ten thousand of his saints, 

 

(Darby)  And Enoch, the seventh from Adam, prophesied also as to these, saying, Behold, the Lord has come amidst his holy myriads,

 

(DIA)  Prophesied and also these seventh from Adam Enoch, saying: Lo, came a Lord in holy myriads of himself, 

 

(DRB)  Now of these Enoch also, the seventh from Adam, prophesied, saying: Behold, the Lord cometh with thousands of his saints: 

 

(EMTV)  Now Enoch, the seventh from Adam, prophesied about these men, saying, "Behold, the Lord comes with ten thousands of His saints, 

 

(ESV)  It was also about these that Enoch,  the seventh from Adam,  prophesied,  saying,  "Behold,  the Lord came with ten thousands of his holy ones,

 

(ERV)  Enoch, the seventh descendant from Adam, said this about these people: "Look, the Lord is coming with thousands and thousands of his holy angels 

 

(EVID)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord comes with ten thousands of his saints, [f] 

 

(Geneva)  And Enoch also the seuenth from Adam, prophecied of such, saying, Beholde, the Lorde commeth with thousands of his Saints, 

 

(GLB)  Es hat aber auch von solchen geweissagt Henoch, der siebente von Adam, und gesprochen: "Siehe, der HERR kommt mit vielen tausend Heiligen, 

 

(GNB)  It was Enoch, the seventh direct descendant from Adam, who long ago prophesied this about them: "The Lord will come with many thousands of his holy angels 

 

(GNT)  προεφήτευσε δὲ καὶ τούτοις βδομος ἀπὸ ᾿Αδὰμ Ενὼχ λέγων· ἰδοὺ λθε Κύριος ἐν ἁγίαις μυριάσιν αὐτοῦ, 

 

(GDBY_NT) And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied against these, saying, Behold, the Lord came with his myriads of saints,

 

 

(GW)  Furthermore, Enoch, from the seventh generation after Adam, prophesied about them. He said, "The Lord has come with countless thousands of his holy angels. 

 

(HNV)  About these also Chanokh, the seventh from Adam, prophesied, saying, "Behold, the Lord came with ten thousands of his holy ones, 

 

(IAV) And Hanokh also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, ADONAI cometh with ten thousands of his holy ones,

 

(ISV)  Enoch, in the seventh generation from Adam, prophesied about these people when he said, "Look! The Lord has come with countless thousands of his holy ones. 

 

(JST)  And Enoch also,  the seventh from Adam,  prophesied of these,saying,  Behold,  the Lord cometh with ten thousand of his saints, 

 

(JOSMTH)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these,saying, Behold, the Lord cometh with ten thousand of his saints, 

 

(KJ2000)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord comes with ten thousands of his saints, 

 

(KJVCNT) And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord comes with ten thousands of his saints,

 

(KJCNT)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord comes with ten thousands of his saints, 

 

(KJV)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord cometh with ten thousands of his saints, 

 

(KJV-Clar)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord comes with ten thousands of his saints, 

 

(KJV-1611)  And Enoch also, the seuenth from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord commeth with ten thousands of his Saints, 

 

(KJV21)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, "Behold, the Lord cometh with ten thousand of His saints 

 

(KJVA)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord cometh with ten thousands of his saints, 

 

(LBP)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the LORD cometh with ten thousands of his saints, 

 

(Lamsa)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord comes with ten thousands of his saints, 

 

(Lamsa NT)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the LORD cometh with ten thousands of his saints, 

 

(LEB)  And Enoch, the seventh from Adam, also prophesied about these people, saying, "Behold, the Lord came with tens of thousands of his holy ones 

 

(LITV)  And "the seventh from Adam," Enoch, also prophesied to these men, saying, Behold, "the Lord came with" myriads "of His saints," 

 

(LONT)  Now, Enoch, the seventh from Adam, prophesied, indeed, concerning these men; saying, "Behold, the Lord comes with his myriads of holy angels, 

 

(MKJV)  And Enoch, the seventh from Adam, also prophesied to these, saying, Behold, the Lord came with myriads of His saints, 

 

(Moffatt NT) It was of these, too, that Enoch the seventh from Adam prophesied, when he said, Behold the Lord comes with myriads of his holy ones,

 

(nas) It was also about these men that Enoch, (46) in the seventh generation from Adam, prophesied, saying, "Behold, (47) the Lord came with many [16] thousands of His holy ones, 

 

(NCV)  Enoch, the seventh descendant from Adam, said about these people: "Look, the Lord is coming with many thousands of his holy angels to 

 

(NET.)  Now Enoch, the seventh in descent beginning with Adam, even prophesied of them, saying, "Look! The Lord is coming with thousands and thousands of his holy ones, 

 

(NAB-A)  Enoch, of the seventh generation from Adam, prophesied also about them when he said, Behold, the Lord has come with his countless holy ones 

 

(NIVUK)  Enoch, the seventh from Adam, prophesied about these men: See, the Lord is coming with thousands upon thousands of his holy ones 

 

(NLV)  Enoch was the head of the seventh family born after Adam. He said this about such people, " The Lord comes with many thousands of His holy ones. 

 

(Noyes NT)  Yea, and against these Enoch, the seventh from Adam, prophesied, saying, "Behold, the Lord cometh in the midst of his holy myriads, 

 

(NWT)  Yes,  the seventh one  [in line]  from Adam,  E'noch,  prophesied also regarding them,  when he said:  "Look!  Jehovah came with his holy myriads, 

كتبت جهوفا اي يهوه فالذي يجئ هو يهوه وليس نبي كاذب 

 

(Murdock R)  And Enokh, who was the seventh from Adam, prophesied concerning them when he said: Behold, Mar - Yah comes, with myriads of his saints;  

 

(RNKJV)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, YHVH cometh with ten thousands of his saints, 

 

(RV)  And to these also Enoch, the seventh from Adam, prophesied, saying, Behold, the Lord came with ten thousands of his holy ones, 

 

(RYLT-NT) And prophesy also to these did the seventh from Adam -- Enoch -- saying, 'Lo, the Lord did come in His saintly myriads,

 

(TMB)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, "Behold, the Lord cometh with ten thousand of His saints 

 

(TRC) Enoch the seventh from Adam prophesied before of such saying: Behold, the Lord shall come with thousands of saints,

 

(Tyndale) Enoch the seventh from Adam prophesied before of suche saying: Beholde ye lorde shall come with thousandes of sayntes

 

(UPDV)  And to these [men] also Enoch, the seventh from Adam, prophesied, saying, Look, the Lord came with tens of thousands of his holy ones, 

 

(Webster)  And Enoch also, the seventh from Adam, prophesied of these, saying, Behold, the Lord cometh with ten thousands of his saints, 

 

(Wesley's)  And of these also, Enoch, the seventh from Adam, prophesied, saying, Behold the Lord cometh with ten thousands of his holy ones,

 

(WESNT)  And of these also, Enoch, the seventh from Adam, prophesied, saying, Behold the Lord cometh with ten thousands of his holy ones, 

 

(YLT)  And prophesy also to these did the seventh from Adam--Enoch--saying, `Lo, the Lord did come in His saintly myriads,

 

فهل يكتفي المشكك بهذا القدر من الترجمات التي تكشف تدليسه ام يريد المزيد 

 

والمجد لله دائما