رجوع | طباعة





موسي والضربات العشره واثبات حدوثها والرد علي بعض شبهاتها ومقارنتها بالفكر الاسلامي









Holy_bible_1





الموضوعات



هل ضربات موسي العشره حقيقه تاريخيه ؟



الفرق بين الفكر المسيحي والاسلامي في ضربات موسي وفرعون موسي



الرد علي كيف نجي العبرانيين من الضربات



اقسي قلب فرعون . كيف الله الحنون يقسي القلب. خروج 7: 3



كيف يقوم سحرة فرعون بعمل معجزات تشبه ضربات الرب ؟ وباي قوه ؟ تكوين 7 -8



الرد علي شبهة هل ماتت مواشي المصريين كلها ام لم تمت ؟ سفر الخروج 9



كيف الله الحنون العادل يقتل الابكار ؟ خروج 11



هل الله يامر موسي بان يخدع فرعون في طلب ان يذهب الشعب مسيرة ثلاث ايام فقط ؟ خروج 3: 18



هل الله يامر اليهود بالسرقه والسلب ؟ خروج 3



بعض التاملات في الضربات العشره والخروج







هل ضربات موسي العشره حقيقه تاريخيه ؟



Holy_bible_1



الشبهة



يتسائل البعض حتي الان هل يوجد دليل تاريخي علي ضربات موسي ؟ وهل هذا يؤكد عمل الرب القدير ام من فعل الطبيعه ؟



الرد



اول دليل وهو دليل لغوي وهو اسم موسي

اسم موسي هو اسم فرعوني يعني ابن الماء وهو جاء من مقطعين

mwou

موو اي ماء

ويرسم علي شكل ثلاث امواج ماء

وشي وهي سي يعني ابن

وترسم فرعوني علي شكل الاوزة

ومنها الكلمه القبطي شي ري اي ابن

وهذت من قواميس كثيره مثل قاموس اللغه القبطيه اقلاديوس لبيب

وهذا دليل ان بالفعل موسي الذي انتشلته ابنة فرعون وتربي في بيت ملك مصر

ادله كثيره من المنازل العبرانية

دليل فرعوني وهو

Scene from the tomb of Khnumhotep in Beni Hasan, Middle Egypt,

من معبد كنمحوتب في بني حسن في مصر الوسطي ويرجع زمنها الي تقريبا الي القرن السابع عشر قبل الميلاد عن دخول بعض التجار الرعاه الي ارض مصر مميزين باقمصه ملونه



يوجد نقوش سامريه كتبت بواسطه بعض العبيد الذين كانوا يعملون في المناجم تؤرخ في الاسري الوسطي ويجع تاريخها تقريبا الي سنة 1569 ق م ويذكر فيها اسم اسرائيل



دليل مهم جدا وهو بردية ايبوير عن الضربات العشرة

ويرجع زمنها بالكربون المشع الي ما بعد 1500 قبل الميلاد

وهذه البرديه موجوده حاليا في متحف الاثار في نيوزلندا

وهي تتكلم علي الضربات العشره تفصيلا

Ipuwer Papyrus, National Archaeological Museum, Leiden, Netherlands.

وهي ساعود اليها تفصيلا فيما بعد وتحليلها



اكتشف العالم جاكوبوفيك

ان هناك اثار لرماد كون ما يشبه سحابه تسبب في ظلام مصر ثلاثه ايام في القرن الخامس عشر قبل الميلاد واثارها موجود علي كل شواطئ مصر



ونفس العالم اكتشف ان في نفس الزمان هناك مقابر جماعيه لذكور فقط موجود في تل الدابا وهو قرب مكان رعمسيس وهو يدل علي الضرب العاشره وهي الابكار التي مات فيها كل ذكر بكر وهي في نفس الزمن

ووجد مقبره اخري متوسط العمر من 18 الي 25 سنه ذكور فقط ايضا كثير منهم من النوبه الذي غالبا ماتوا في حادثة البحر وهي مدافن في منطقه عسكرية فرعونية



في منطقة العريش ناحية البحر وجد كتابه تعود من القرن الثالث قبل الميلاد منقوله عن كتابه اقدم بكثير تتكلم عن ان شو اله الهواء والضوء وابنه جيب اله الارض هزموا من اله اسرائيل ويخبر بقصة الخروج من وجهة نظر المصريين ويتكلم ايضا عن يام سوف اي بحر سوف



لوحه علي قبر محفوظه حاليا في كاليفورنيا درسه في جامعة اوكلهاما تعود الي سنة 1500 ق م تقريبا عباره عن عجله حربيه مصريه تطارد شخص يقال عنه موسي عبر البحر وسط الماء المفترق الذي عاد مره اخري واغرق العجله الحربيه ويرسم الامواج علي شكل لولبي


















































وجود وعاء عليه كتابه يلعن فيها المصريين اعدائهم لانهم ضربوا الارض

Metro Museum of Art.



قصة امنحوتب الثاني ابن تحتموس الثالث الذي حكم مصر 1453 ق م ابيه كان له 240 زوجه مصريه و 640 عبرانيه و 232 ابن و 323 بنت

والعدد الكبير من الزوجات العبرانيات يؤكد علي وجودهم في ارض مصر



لوحة مرنبتاح ويسمي ايضا لوح اسرائيل

وذكر فيها اسم اسرائيل الذين خرجوا قبل زمانه واستقروا في كنعان بزمان

اسرائيل خربت وليس لها بذر



دليل اخر هام جدا وهو

حجر مسجل عليه بعض الضربات



واخر من لوح طيني اكتشف في سوريه سنة 1970

Ebla archives

يعود الي ما هو قبل موسي بتقريبا 800 سنه وبه كلمة الغمر تكوين 1: 2



لوحه لاخناتون اكتشفت في تل العمارنه يمثل شكوي من العبرانيين الذين كثروا و انتشروا جدا في ارض مصر





In 1887 an Egyptian peasant woman discovered a collection of cuneiform tablets at the site of Akh-en-Aton's capital from the 14th century BC, now called Tell El-Amarna. There were a total of 377 tablets found.

ترجمة اللوحات

(Na`aman 1979, 680; Moran 1992, 318).

واللوحه رقم 299

The El Amarna (EA) 299 from Gezer says, " Now the Hapiru are prevailing over us. So may the King, my Lord, take me away from the land of the Hapiru, so that the Hapiru will not destroy us"

تل العمارنه

الان العبرانيين يزيدوا علينا ولذلك ملكي وسيدي اخذني من ارض اليهود لكي لا يدمرنا اليهود

( اي انهم انتشوا جدا )

وفي لوحه

EA 273 says, " May the king, my lord, be informed that war is waged in the land and that the land of the king, my lord, is being ruined by going over to the Hapiru"

لوحه اخري تقول

الحرب تجنح علي ارض الملك والملك تسلط بالسيطره علي اليهود



تمثال لسمكه نيليه لرفع اللعنة عن موت اسماك النيل



Glass fish from the El Amarna Period used as a cosmetic vessel. Fish, although regarded as unclean, were also sacred animals. All the Nile fish died in the plague.

يرجع زمانها لنفس الفتره الزمنية وتوجد كتابه عن موت كل الاسماك من الضربه



ايضا اكتشف بتري سنة 1906 م في تل الرطابه سلطانيه من الخزف الازرق تحيط بها 19 ضفدعه واخري تتسلق الجوانب الداخليه وفي الوسط ضفدعه كبيره تعود الي نفس الزمن



ووجد اشياء تشير الي ذلك في اللوحات الاوغاريتيه وغيره الكثير



واعود الان الي البرديه الهامه جدا وهي

The Papyrus Ipuwer,
Egyptian Version of the Plagues

بردية ايبيور التي تعبر عن فكر المصريين عن الضربات



صورتها



برديه اكتشفت في القرن الثامن عشر م تعود الي القرن الخامس عشر قبل الميلاد في منطقة ممفيس قرب الاهرامات بواسطة احدهم يقال انه جوارجيوس بيعت الي متحف الاثار الوطني في ليدن هولندا سنة 1828 م تعود الي الاسره الوسطي تقريبا القرن الخامس عشر قبل الميلاد وتصنف في المتحف تحت رقم 344 ترجمة اول مره سنة 1908 م

نشر عنها سنة 1997 ودرسها العالم ايمانيول فيلكوفيسكي وهو الذي قال عنها انها وجهة نظر المصريين عن الضربات

وقام العالم هنري زيكير بترجمة نصها بالكامل






















قبل هذه البرديه كان يظن البعض ان الضربات هي اسطوره في التوراه وليس حقيقه

ولكن بعد اكتشاف وجد مكتوب فيها ان مياه النيل تحولت الي دم بدات تلفت نظر العالم الي ان قصة الضربات حقيقه وليس اسطوره

ترجمها الي الانجليزي ال جاردنير وهو اكد انها تتكلم عن كوارث حدثت في مصر وتاكد انه وجد النسخه المصريه من قصة الضربات العشره



وتحليل البرديه بالكامل في هذا اللنك

http://www.henryzecher.com/papyrus_ipuwer.htm

وباختصار

هي مخطوطه من 17 صفحه

هي مكتوبه من الوجهين علي الوجه الامامي قصة شخص يسمي ابيوير والوجه الخلفي قصيده

هي مكتوبه باللغه الهيراطيقيه

وقال جاردنير انها رساله او قصيده او مرثاه عن المصائب الشديده التي اصابت مصر وكاتبها لا يعرف شيئ عن الكتاب المقدس في هذا الزمان

اعداد مختصره ومقارنتها بالكتاب المقدس

Papyrus

The Papyrus Ipuwer Describing a Disaster

Exodus

The Hebrew Scriptures on the 10 Plagues



2:5-6

" Plague is throughout the land. Blood is everywhere."

الضربه في كل الارض الدم في كل مكان

7:21

" ... there is blood throughout all the land of Egypt."

7: 21 و مات السمك الذي في النهر و انتن النهر فلم يقدر المصريون ان يشربوا ماء من النهر و كان الدم في كل ارض مصر



2:8

" Forsooth, the land turns round like a potter's wheel."

حقا الارض تتحول مثل دولاب الخزاف





2:10

" Forsooth, gates, columns and walls are consumed."

حقا البوابات والاعمده والجدران استهلكت

7:20

" ... all the waters that were in the river turned to blood."



2:10

Men shrink from tasting - human beings and thirst after water."

الرجال يتقلصوا من تذوق ( كلمه محذوفه ) البشر والعطش بعد الماء

7:24

" And all the Egyptians dug round about the river for water to drink."

7: 24 و حفر جميع المصريين حوالي النهر لاجل ماء ليشربوا لانهم لم يقدروا ان يشربوا من ماء النهر



2:11

" The towns are destroyed. Upper Egypt has become dry (wastes?)."

تدمرت المدن اصبحت مصر العليا جافة





2:13

" He who places his brother in the ground is everywhere."

الذي يضع شقيقه علي الارض في كل مكان

12:30

" ... there was not a house where there was not one dead. ... there was a great cry in Egypt."

12: 30 فقام فرعون ليلا هو و كل عبيده و جميع المصريين و كان صراخ عظيم في مصر لانه لم يكن بيت ليس فيه ميت



3:1

" Forsooth, the desert is throughout the land. The nomes are laid waste. A foreign tribe from abroad has come to Egypt."

حقا الارض تصحرت واصبح الاكل نفايات وسيطرة القبيله الاجنبيه علي مصر





3:10-13

" That is our water! That is our happiness! What shall we do in respect thereof? All is ruin."

هذه مياهنا هذه سعادتنا ماذا نفعل لهذا كل شيئ خرب

7:21

" ... and the river stank."

7: 21 و مات السمك الذي في النهر و انتن النهر فلم يقدر المصريون ان يشربوا ماء من النهر و كان الدم في كل ارض مصر



3:14

" It is groaning that is throughout the land, mingled with lamentations."

وينمو في كل الارض الانين والمراثي

12:12

" ... this night ... against all the gods of Egypt I will execute judgment."

12: 12 فاني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة و اضرب كل بكر في ارض مصر من الناس و البهائم و اصنع احكاما بكل الهة المصريين انا الرب



4:2

" Forsooth, great and small say: I wish I might die."

حقا الكبير والصغير يقول انا اتمني ان اموت





4:3

" Forsooth, the children of princes are dashed against the walls."

حقا ابناء الامراء مطروحين مقابل الحوائط





4:4

" Forsooth, those who were in the place of embalment are laid on the high ground."

حقا هؤلاء الذين كانوا يرقدون في غرف التحنيط طرحوا علي الاكوام

12:29

" And it came to pass, that at midnight the Lord smote all the firstborn in the land of Egypt, from the first born of Pharaoh that sat on his throne unto the first born of the captive that was in the dungeon."

12: 29 فحدث في نصف الليل ان الرب ضرب كل بكر في ارض مصر من بكر فرعون الجالس على كرسيه الى بكر الاسير الذي في السجن و كل بكر بهيمة



4:14

" Trees are destroyed. ... Years of noise [hrw]. There is no end to noise."

تدمرت الاشجار سنوات من الضجيج ولا نهاية للضوضاء


9: 24 فكان برد و نار متواصلة في وسط البرد شيء عظيم جدا لم يكن مثله في كل ارض مصر منذ صارت امة

9: 25 فضرب البرد في كل ارض مصر جميع ما في الحقل من الناس و البهائم و ضرب البرد جميع عشب الحقل و كسر جميع شجر الحقل




5:5

" All animals, their hearts weep. Cattle moan ..."

جميع الحيوانات قلوبها تبكي والماشية تئن

9:3

" ... the hand of the Lord is upon thy cattle which is in the field ... there shall be a grievous morain."

9: 3 فها يد الرب تكون على مواشيك التي في الحقل على الخيل و الحمير و الجمال و البقر و الغنم وبا ثقيلا جدا





9:19

" ... gather thy cattle and all that thou hast in the field ..."

9: 19 فالان ارسل احم مواشيك و كل ما لك في الحقل جميع الناس و البهائم الذين يوجدون في الحقل و لا يجمعون الى البيوت ينزل عليهم البرد فيموتون



5:12

" Forsooth, that has perished which yesterday was seen. The land is left over to its weariness like the cutting of flax."

حقا الذي تدمر امس رؤي وتركت الارض لخرابها مثل اعواد الكتان المقطوعه


9: 25 فضرب البرد في كل ارض مصر جميع ما في الحقل من الناس و البهائم و ضرب البرد جميع عشب الحقل و كسر جميع شجر الحقل

9: 31 فالكتان و الشعير ضربا لان الشعير كان مسبلا و الكتان مبزرا




5:14f

" Would that there might be an end of men, no conception, no birth! Oh, that the earth would cease from noise, and tumult be no more!"

وقد يكون هذه نهاية الرجال لاحمل لا ولاده اه الارض ستتوقف عن الضجيج ولا اضطرابات





6:1

" No fruits nor herbs are found. ... hunger. ... Oh, that the earth would cease from noise, and tumult (uproar) be no more."

لاتوجد فاكهة ولا اعشاب الجوع اه الارض ستتوقف عن الضجيج والجلبه لاتحدث بعد

9:25

" ... and the hail smote every herb of the field, and brake every tree of the field."

10: 15 و غطى وجه كل الارض حتى اظلمت الارض و اكل جميع عشب الارض و جميع ثمر الشجر الذي تركه البرد حتى لم يبق شيء اخضر في الشجر و لا في عشب الحقل في كل ارض مصر






9:23-24

" ... the fire ran along upon the ground. ... there was hail, and fire mingled with the hail, very grievous."

9: 23 فمد موسى عصاه نحو السماء فاعطى الرب رعودا و بردا و جرت نار على الارض و امطر الرب بردا على ارض مصر

9: 24 فكان برد و نار متواصلة في وسط البرد شيء عظيم جدا لم يكن مثله في كل ارض مصر منذ صارت امة

9: 25 فضرب البرد في كل ارض مصر جميع ما في الحقل من الناس و البهائم و ضرب البرد جميع عشب الحقل و كسر جميع شجر الحقل







6:7

" Forsooth, public offices are opened and their census lists are taken away."

حقا المكاتب العامه فتحت وقوائم التعداد اخذت بعيدا





6:9

" Forsooth, the laws of the judgment hall are cast forth. Men walk upon [them] in the public places."

حقا قوانين قاعة المحكمة ستلقي يمشي الرجال عليها وهم في الاماكن العامه





6:12

" Forsooth, the children of princes are cast out in the streets."

اطفال الامراء ملقيين في الشوارع


12: 30 فقام فرعون ليلا هو و كل عبيده و جميع المصريين و كان صراخ عظيم في مصر لانه لم يكن بيت ليس فيه ميت



7:1

" Behold, the fire has mounted up on high. Its burning goes forth against the enemies of the land. ... weep ... the earth is ... on every side ... weep."

هوذا قد النار اطلقت من الاعلي حرقها يذهب ملفها ضد اعداء الارض بكاء الارض من كل جنب تبكي


9: 23 فمد موسى عصاه نحو السماء فاعطى الرب رعودا و بردا و جرت نار على الارض و امطر الرب بردا على ارض مصر

9: 24 فكان برد و نار متواصلة في وسط البرد شيء عظيم جدا لم يكن مثله في كل ارض مصر منذ صارت امة




7:4

" The residence is overturned in a minute."

اماكن الاقامه انقلبت في دقيقه





7:20

" ...all the waters that were in the river were turned to blood."

كل مياه النهر تحولت الي دم


7: 20 ففعل هكذا موسى و هرون كما امر الرب رفع العصا و ضرب الماء الذي في النهر امام عيني فرعون و امام عيون عبيده فتحول كل الماء الذي في النهر دما



7:21

" ... there was blood throughout all the land of Egypt. ... and the river stank."

كان هناك ماء في كل ارض مصر والنهر انتن


7: 21 و مات السمك الذي في النهر و انتن النهر فلم يقدر المصريون ان يشربوا ماء من النهر و كان الدم في كل ارض مصر




8:14

" Behold, the chiefs of the land flee."

هوذا رؤساء الارض هربوا


9: 20 فالذي خاف كلمة الرب من عبيد فرعون هرب بعبيده و مواشيه الى البيوت



9:2-3

" Behold, no offices are in their (right) place, like a frightened herd without a herdsmen. Behold, cattle are left to stray, and there is none to gather them together.
Each man fetches for himself those that are branded with his name."

هوذا لا رؤساء في اماكنهم تشبه قطيع خائف بدون راع هوذا الماشية تركت مشتتة ولا يوجد احد يجمعهم معا

9:21

" And he that regarded not the word of the Lord left his servants and his cattle in the field."

9: 21 و اما الذي لم يوجه قلبه الى كلمة الرب فترك عبيده و مواشيه في الحقل



9:11

" The land is not light ... "

لايوجد ضوء علي الارض

10:22

" ... and there was a thick darkness in all the land of Egypt."

10: 22 فمد موسى يده نحو السماء فكان ظلام دامس في كل ارض مصر ثلاثة ايام



10:2

" Men flee ... Tents are what they make like the dwellers of the hills ..."

الرجال فروا الخيام جعلت مثل شكان الهلال





10:3-6

" Lower Egypt weeps. ... The entire palace is without its revenues. To it belong (by right) wheat and barley, geese and fish. The storehouse of the king is the common property of everyone."

مصر السفلي تبكي كل المكان بدون مصادر الذي تنتمي له الجانب اليمين القمح والشعير والاوز والسمك هلكت مخزن اصبح ملك الجميع

10:15

" ... and there remained not any green thing in the trees, or in the herbs of the fields, through all the land of Egypt."
" He smote their vines also and their fig trees; and brake the trees of their coasts." Psalms 105:33

9: 31 فالكتان و الشعير ضربا لان الشعير كان مسبلا و الكتان مبزرا

9: 32 و اما الحنطة و القطاني فلم تضرب لانها كانت متاخرة

10: 14 فصعد الجراد على كل ارض مصر و حل في جميع تخوم مصر شيء ثقيل جدا لم يكن قبله جراد هكذا مثله و لا يكون بعده كذلك

10: 15 و غطى وجه كل الارض حتى اظلمت الارض و اكل جميع عشب الارض و جميع ثمر الشجر الذي تركه البرد حتى لم يبق شيء اخضر في الشجر و لا في عشب الحقل في كل ارض مصر



12:6ff

" Today fear ... more than a million of people. Not seen ... enemies ... enter into the temples ... weep."

اليوم خوف اكثر من مليون من الناس . الاعداء اختفوا دخول المعابد والبكاء





14:11

Men ... They have come to an end for themselves. There are none found to stand and protect themselves."

الرجال لقد جاء الي نهاية انفسهم ولم يوجد منهم احد ليحموا انفسهم





15:1

" What has happened? ... through it is to cause the Asiatics to know the condition of the land."

ماذا حدث من خلال ذلك سيتسبب ان الاسيويين يعرفون حالة الارض




ومن ترجمه اخري

PAPYRUS 2:5-6 Plague is throughout the land. Blood is everywhere.



صفحه 2 سطر 5-6 الضربه في كل الارض والدم في كل مكان



صفحه 2 سطر 8 لقد دارت الارض كما لو كانت طبق طعام



PAPYRUS 2:10 The river is blood

صفحه 2 سطر 10

النهر اصبح دم



PAPYRUS 2:10 Men shrink from tasting -- human beings, and thirst after water.

صفحه 2 سطر 10

الرجال خسوا من تذوق -- البشر والعطش من الماء



صفحه 2 سطر 11

اصاب الدمار البلاد ضرب الجفاف والضياع مصر



2:13 He who places his brother in the ground is everywhere.

صفحة 2 سطر 13

كل واحد يضع اخوه علي الارض في كل مكان



PAPYRUS 3:10-13 That is our water! That is our happiness! What shall we do in respect thereof? All is ruin!

صفحه 3 سطر 10 - 13

هذه هي مياهنا هذه هي سعادتنا ماذا سنفعل لهذا ؟ الكل خرب



papyrus 3:14:

It is groaning that is throughout the land, mingled with lamentations.

صفحة 3 سطر 14

يتزايد في كل مكان الانين والنواح



PAPYRUS 4:2 Forsooth, great and small say: I wish I might die.

صفحة 4 سطر 2

الكل يتمني الموت



PAPYRUS 4:3, and 5:6 Forsooth, the children of princes are dashed against the walls.

صفحه 4 سطر 3

وصفحة 5 سطر 6 ابناء الامراء ملقيين مقابل الحوائط



صفحه 4 سطر 4

هؤلاء الذيك كانوا يرقدون في غرفة التحنيط طرحوا علي اكوام القمامة



صفحه 4 سطر 7 انقلبت المسكونه



صفحه 4 سطر 14 خربت الاشجار وماتت



PAPYRUS 5:5 All animals, their hearts weep. Cattle moan....

صفحه 5 سطر 5

كل الحيوانات يصرخ قلبها والماشيه تئن



صفحة 5 سطر 14

سيباد الرجال فلا تحمل النساء وتنعدم الحياه علي الارض



PAPYRUS 6:1 No fruit nor herbs are found... hunger.

صفحه 6 سطر 1 انتهي الثمر وما عادت الارض تخرج طعام فقط الجوع



PAPYRUS 6:3 Forsooth, grain has perished on every side.

صفحه 6 عدد 3

هلك المحصول من كل جانب



6:12 Forsooth, the children of princes are cast out in the streets.

صفحة 6 سطر 12 ابناء الامراء ملقيين في الشوارع



صفحة 7 سطر 1 النار ارتفعت



صفحه 7 سطر 20 كل الماء في النهر تحول الي دم



PAPYRUS 9:2-3 Behold, cattle are left to stray, and there is none to gather them together. Each man fetches for himself those that are branded with his name.

صفحة 9 سطر 2-3

الابقار تركت ولا يستطيع احد ان يجمعهم وكل رجل يصتاد لنفسه ما هي له



PAPYRUS 9:11 The land is not light....

الصفحه 9 السطر 11

لايوجد ضوء علي الارض



صفحه 10 سطر 2 انتشر الحرائق احترقت البوابات والجدران



وايضا صفحه 7 سطر 1 و 2

فرعون فقد في ظروف لم يحدث مثلها من قبل



ونجد انها تكلمت عن ضربة الدم وموت السمك وضربة المواشي وضربة البرد المصحوب بنار وضجيج اي الرعد وضربة الزرع اكثر من مره وهي غالبا الجراد وضربة الظلمه وضربة الابكار



ونقارنها بسفر الخروج

7: 20 ففعل هكذا موسى و هرون كما امر الرب رفع العصا و ضرب الماء الذي في النهر امام عيني فرعون و امام عيون عبيده فتحول كل الماء الذي في النهر دما

7: 21 و مات السمك الذي في النهر و انتن النهر فلم يقدر المصريون ان يشربوا ماء من النهر و كان الدم في كل ارض مصر



7: 24 و حفر جميع المصريين حوالي النهر لاجل ماء ليشربوا لانهم لم يقدروا ان يشربوا من ماء النهر



8: 5 فقال الرب لموسى قل لهرون مد يدك بعصاك على الانهار و السواقي و الاجام و اصعد الضفادع على ارض مصر

8: 6 فمد هرون يده على مياه مصر فصعدت الضفادع و غطت ارض مصر



8: 12 ثم خرج موسى و هرون من لدن فرعون و صرخ موسى الى الرب من اجل الضفادع التي جعلها على فرعون

8: 13 ففعل الرب كقول موسى فماتت الضفادع من البيوت و الدور و الحقول

8: 14 و جمعوها كوما كثيرة حتى انتنت الارض



8: 16 ثم قال الرب لموسى قل لهرون مد عصاك و اضرب تراب الارض ليصير بعوضا في جميع ارض مصر

8: 17 ففعلا كذلك مد هرون يده بعصاه و ضرب تراب الارض فصار البعوض على الناس و على البهائم كل تراب الارض صار بعوضا في جميع ارض مصر



8: 19 فقال العرافون لفرعون هذا اصبع الله و لكن اشتد قلب فرعون فلم يسمع لهما كما تكلم الرب



8: 24 ففعل الرب هكذا فدخلت ذبان كثيرة الى بيت فرعون و بيوت عبيده و في كل ارض مصر خربت الارض من الذبان



9: 3 فها يد الرب تكون على مواشيك التي في الحقل على الخيل و الحمير و الجمال و البقر و الغنم وبا ثقيلا جدا

9: 4 و يميز الرب بين مواشي اسرائيل و مواشي المصريين فلا يموت من كل ما لبني اسرائيل شيء

9: 5 و عين الرب وقتا قائلا غدا يفعل الرب هذا الامر في الارض

9: 6 ففعل الرب هذا الامر في الغد فماتت جميع مواشي المصريين و اما مواشي بني اسرائيل فلم يمت منها واحد



9: 10 فاخذا رماد الاتون و وقفا امام فرعون و ذراه موسى نحو السماء فصار دمامل بثور طالعة في الناس و في البهائم

9: 11 و لم يستطع العرافون ان يقفوا امام موسى من اجل الدمامل لان الدمامل كانت في العرافين و في كل المصريين



9: 22 ثم قال الرب لموسى مد يدك نحو السماء ليكون برد في كل ارض مصر على الناس و على البهائم و على كل عشب الحقل في ارض مصر

9: 23 فمد موسى عصاه نحو السماء فاعطى الرب رعودا و بردا و جرت نار على الارض و امطر الرب بردا على ارض مصر

9: 24 فكان برد و نار متواصلة في وسط البرد شيء عظيم جدا لم يكن مثله في كل ارض مصر منذ صارت امة

9: 25 فضرب البرد في كل ارض مصر جميع ما في الحقل من الناس و البهائم و ضرب البرد جميع عشب الحقل و كسر جميع شجر الحقل

9: 26 الا ارض جاسان حيث كان بنو اسرائيل فلم يكن فيها برد



10: 12 ثم قال الرب لموسى مد يدك على ارض مصر لاجل الجراد ليصعد على ارض مصر و ياكل كل عشب الارض كل ما تركه البرد

10: 13 فمد موسى عصاه على ارض مصر فجلب الرب على الارض ريحا شرقية كل ذلك النهار و كل الليل و لما كان الصباح حملت الريح الشرقية الجراد

10: 14 فصعد الجراد على كل ارض مصر و حل في جميع تخوم مصر شيء ثقيل جدا لم يكن قبله جراد هكذا مثله و لا يكون بعده كذلك

10: 15 و غطى وجه كل الارض حتى اظلمت الارض و اكل جميع عشب الارض و جميع ثمر الشجر الذي تركه البرد حتى لم يبق شيء اخضر في الشجر و لا في عشب الحقل في كل ارض مصر



10: 21 ثم قال الرب لموسى مد يدك نحو السماء ليكون ظلام على ارض مصر حتى يلمس الظلام

10: 22 فمد موسى يده نحو السماء فكان ظلام دامس في كل ارض مصر ثلاثة ايام

10: 23 لم يبصر احد اخاه و لا قام احد من مكانه ثلاثة ايام و لكن جميع بني اسرائيل كان لهم نور في مساكنهم



11: 4 و قال موسى هكذا يقول الرب اني نحو نصف الليل اخرج في وسط مصر

11: 5 فيموت كل بكر في ارض مصر من بكر فرعون الجالس على كرسيه الى بكر الجارية التي خلف الرحى و كل بكر بهيمة

11: 6 و يكون صراخ عظيم في كل ارض مصر لم يكن مثله و لا يكون مثله ايضا



12: 29 فحدث في نصف الليل ان الرب ضرب كل بكر في ارض مصر من بكر فرعون الجالس على كرسيه الى بكر الاسير الذي في السجن و كل بكر بهيمة

12: 30 فقام فرعون ليلا هو و كل عبيده و جميع المصريين و كان صراخ عظيم في مصر لانه لم يكن بيت ليس فيه ميت

12: 31 فدعا موسى و هرون ليلا و قال قوموا اخرجوا من بين شعبي انتما و بنو اسرائيل جميعا و اذهبوا اعبدوا الرب كما تكلمتم

ونري تطابق ما قاله الكتاب مع الادله الكثيره التي قدمتها



بعد كل هذه الادله لم يجد الغير مؤمنين بالكتاب المقدس اي اختيار غير قبول حدوث الضربات العشره ولكنهم لرفضهم للكتاب المقدس ورفض بعضهم لمبدا وجود اله ادعوا ان هذه الضربات ليست الا عوامل طبيعه ادت الي بقية الضربات رافضين بهذا عمل الله والمعجزات

وكان لهم التفسير الاتي

يوجد ادله علميه علي حدوث بركان بعد\ عام 1500 ق م في جنوب النيل وكان بسببه انتشر ملوثات حولت لون النيل الي لون الدم لايستطيع احد ان يشرب الماء واتي بعدها امطار كثيره في بحيرة فيكتوريا غسل مجري النيل

وقيل سبب اخر هو انتشار فطريات لونها احمر قتلت السمك ولوثة المياه وجعلت المياه لونها دموي

وهذه الملوثات قتلت كل السمك ولكن الضفادع التي هي برمائيه خرجت من النهر بكميات كبيره وهذا ادي الي وفاتها

وبسبب هجرة الضفادع للمياه وهي تتغذي علي الحشرات مثل البعوض الذي يتوالد علي سطح المياه بالتوتي السطحي جعل البعوض يكثر جدا حتي جائت الامطار وقللت من تواجده

وايضا بسبب موت الضفادع التي تاكل الحشرات مثل الذباب وايضا الضفادع ماتت وانتنت مع موت السمك ايضا جعل الذباب يكثر بشده ومع انتهاء هذه الاشياء الميته بدا يقل الذباب

وبالطبع بزيادة البعوض الذي يتغذي علي مص الدماء وينقل الامراض انتشر وباء بين الماشيه وسبب وفاه لمعظم الماشيه في وباء مفاجئ

وايضا بسبب زيادة الذبان تزايدة الامراض الجلديه التي اصابة البشر والبثور

وبسبب الانشطه البركانية اثر علي الطقس فنزل هيل مصاحب بقذائف كبريتيه مشتعله فكان برد ونار معا

وبسبب الهيل والنار التي دمرت معظم المحاصيل الزراعيه فكان البقيه المتبقيه هدف للجراد الذي اتي بسبب رياح بسبب تغيير الطقس وهذا الجراد بسبب قلة المزروعات كان كثيف علي المتبقي منه

وبسبب نفس الانشطه البركانيه ارتفعت سحابه من الرماد غطت السماء لعدة ايام تاركه مصر في ظلمه

وايضا له تفسير اخر وهو ان بسبب القضاء علي المحاصيل حدث تصحر للارض والرياح حملت الرمال جاعله منه سحابه ضخمه غطت السماء لعدة ايام ايضا جاعله مصر تقع في ظلام طويل

او قد يكون فقط ظروف فلكيه

اما عن ضربة الابكار فهي بسبب تلوث الطعام من كل ما حدث مثل الكولستريديم او غيره وكان الابن البكر المكرم فهو الذي بدا باكل السموم فمات بكر كل اسره ولكن العبرانيين اكلوا خروف الفصح مشوي علي اعشاب مره تجعله صالح للاكل فلم يمت منهم احد

ويوجد تفسير اخر للابكار ان الابن البكا كان ينام قرب مدخل البيت في مكان مميز اما بقية الابناء ففي مكان مرتفع وبسبب كل هذه الاحداث وضربة البرد انتشر غازات سامه اثقل من الغلاف الجوي فقتلت الابن البكر الذي ينام اقرب الي الارض من بقية الابناء ونجي منه ابكار العبرانيين الذين كانوا مستيقظين كلهم بسبب الفصح وانتظار الخروج



علي الرغم من ان البعض يقتنع بهذه الحجج دعنا نفكر فيها معا

حدث براكين كثيره جدا في مناطق مختلفه من العالم بمختلف درجات القوه ولم يحدث ولا مره ان يتبع البراكين كل هذه الاحداث

تلوث المياه بهذه الطريقه التي وصفت لايمكن ان ينتهي بهذه السهوله التي وصفت بسبب بعض الامطار فالسموم لن تزول بسهوله من التربه وايضا الفطريات ستستمر في التكاثر

تلوث المياه سيقتل الضفادع مثل السمك وبخاصه المراحل الاولي من الضفادع ولن يجعلها تتكاثر بهذا الشكل كما وضحت الاثار

ولو كان الامر سموم في المياه لن تجعل الفرصه سانحه للبعوض بالنمو

والبعوض كان سيقتل البشر مثلهم مثل البهائم فالبهائم فقط دون البشر غير مقبول

وكان يتوقع ان يكون الانفجار البركاني في البدايه قبل الضربه الاولي وتلوث المياه وليس الضربه السابعه التي هي بعد عدة شهور

وهذا ايضا ينطبق علي ضربه الظلمه

وبالطبع التفسيرات التي وضعه بالنسبه للابكار غر مقبوله



واخيرا ما الذي يمنع استخدام الرب للطبيعه لضرب المصريين بهذه الضربات لانه هو رب الطبيعه القادر علي كل شيئ

وحتي لو كانت الضربات حدثت بشكل طبيعي هذا التنظيم وحماية العبرانيين يدل علي وجود اله قدير يفرق بين شعبه وبين الاخرين



واخيرا تامل الضربات والهة المصريين ولماذا قال المصريين ان اله اسرائيل غلب الهتهم



من موسوعة تاريخ الاقباط

الضربات العشر ضد آلهة مصر

الله وجه الضربات العشره ضد الهة المصريين نفسها ليكشف للمصريين انه هو الرب

سفر الخروج 12: 12


فَإِنِّي أَجْتَازُ فِي أَرْضِ مِصْرَ هذِهِ اللَّيْلَةَ، وَأَضْرِبُ كُلَّ بِكْرٍ فِي أَرْضِ مِصْرَ مِنَ النَّاسِ وَالْبَهَائِمِ. وَأَصْنَعُ أَحْكَامًا بِكُلِّ آلِهَةِ الْمِصْرِيِّينَ. أَنَا الرَّبُّ.



Hatmehit

( 1 ) تحويل الماء الى دم ( خر 7 : 14 – 25 ، مز 78 ، 44 ، 105 : 29 ) مصر هبة النيل أو هبة النهر هذه العبارة وصف بها المؤرخ هيرودوت مصر وأمر الرب موسى ان يضرب الماء بعصاه فرفع العصا وضرب الماء الذي في النهر امام عيني فرعون واما عيني عبيده ، فتحول كل الماء إلى دما وحفرالجميع المصريين حوالي النهر لأجل ماء ليشربوا ( خر 7 : 19 – 24 ) أما المصريين المعاندين  حفروا حوالي النهر لأجل ماء ليشربوا ( خر 7 : 24 ) فكانت هذه الضربة موجهه الى آلهه النهر لذى حمل أولاد العبرانيين وقتلهم ومنها الإله حابي وكانوا يصورونه في صورة إنسان يحمل فوق رأسه نباتات مائية. ويظهر جسده معالم الجنس الذكري والأنثوي في نفس الوقت ويحمل في يديه بعض الثمار من خيرات النهر وعندما ذكر سفر الخروج  وماتت الأسماك ( خر 17 : 21 ) فقد ضرب يهوه الإلهه هاتمهيت إلهه علي هيئه سمكه أو أنثى فنحتوها على هيئة أنثى تحمل سمكه على رأسها  وكانت متخصصة فى حماية سمك النهر  وكان القدماء يعبدون عدة آلهة تعبيرا منهم لفضل النهر عليهم

**********************

حكت


( 2 )
الضفادع
( خر 8 : 1 – 15 ، مز 78 : 45 ، 105 : 30 ) ، بعد " سبعة ايام بعدما ضرب الرب النهر دخل موسى الى فرعون ولما أبى أن يطلق الشعب مد هرون يده على مياه مصر ، فصعدت الضفادع وغطت أرض مصر ( خر 8 : 6 ) وكان عددها من الضخامة حتى طلب فرعون من موسى وهرون ان يصليا الى الرب ليرفع اضفادع عنه وعن شعبه ، فيطلق الشعب فطلب موسى من رعون ان يحدد له متى يصلي لأجله لقطع الضفادع ، فحدد له الغد فقال له كقولك لكي تعرف ان ليس مثل الرب الهنا ( خر 8 : 8 – 11 ) فصلى موسى للرب وفي الموعد المحدد ماتت الضفادع من البيوت والدور والحقول وجمعوها كوماً كثيرة حتى أننتنت الارض فلما رأى فرعون انه قد حصل الفرج أغلظ قلبه وتنكر لوعده ( خر 8 : 12 – 15 ) ومن المستحيل ان يكون اتمام الأمر كما حدده موسى مع فرعون امرا طبيعيا ولكنها يد االرب وسبب ضرب يهوه المصريين بالضقادع أنهم كانوا يعبدون الآلهة حكت وهى المسؤولة عن الولادة كانه يقول لهم لأنكم أمرتم شعبى بإلقاء أولادهم فى النهر ها أنا ضربتكم بآلهتكم الضفدعة حتى أنهم جمعوها أكواما بعد أن أنتنت وعافت نفوسهم من آلهتهم ونحتها القدماء وعبدوها على هيئة الضفدعة أو امرأة برأس ضفدعة كانت تقوم بدور فعال في مساعدة النساء أثناء الولادة وحكت هي زوجة الإله خنوم وكان أهم مراكز عبادتها في مصر الوسطى خاصة مدينة حرور أي بلدة الشيخ عبادة اليوم

.

***********

Geb و Net

( 3 ) البعوض ( خر 8 : 16 – 19 ، مز 105 : 31 ) مد هرون يده بعصاه وضرب تراب الأرض كما أمر الرب موسى  فصار البعوض على الناس وعلى البهائم ولم يستطع العرافون بسحرهم ان يفعلوا هكذا فقالوا لفرعون هذا اصبع الإله وهذه الضربة كانت ضد جيب إله الأرض بينما زوجته التى هى السماء نت تحمل النجوم ويفصل بينهما إله الهواء شو  وتقول أسطورة خلق الحياة عند قدماء المصريين أن جيب كالأوزة يرقد على بيضه الذى هو الخلية الأولى للحياة وتأتى الشمس من السماء تدفئها فتخرج الحياة وأوضحت هذه الضربه لقدماء المصريين أن يهوه هو الخالق وليس جيب الذى خلق البيضة وصارت الحياة فيها لهذا عجز السحرة المصريين من الخلق من التراب مثل يهوه .

*********************

Khepri / Khephera arob

( 4 ) الذبان ( خر 8 : 20 – 32 ، مز 78 : 45 ، 105 : 31 ) وقد ميز الرب في هذه الضربة بين أرض المصريين وأرض جاسان حيث كان يقيم بنو إسرائيل وحدد له ان غدا تكون هذه الاية وتم ذلك فدخلت ذبان كثيرة إلى بيت فرعون وبيوت عبيده ، وفي كل ارض مصر خربت الأرض من الذبان حتى طلب فرعون من موسى وهرون ان يصليا لأجله فيطلقهم ليذبحوا للرب الههم في البرية على ان  لا يذهبوا بعيدا  ولما ارتفع الذباب نكث فرعون عهده وكلمة أروب  التى جائت فى الآية بالنص العبرى وترجمت إلى ذباب تعنى حشرة ولم  توضح نوع الحشرة وهناك إله أسمه بعل زبوب وكان معبود الفلسطينيين أو إله عقرون ومعنى اسمه إله الذباب وقد تحول إسرائيل إلى عبادته وأسموه بعد ذلك بعل زبول إلا أن ضربة الذباب هذه فيما يبدوا أنها موجهة إلى الإله المصرى خيبرى وهى إلهه أنثى رأسها جعران  أو بشكل جعران والمفترض أن تكون إله القيامة ربما لأن حشرة الجعران تدفع برجليها الخلفيتين كرة روث والتى  وضعت بيضها فيه لتعد خلق جديد ولهذا ارتدى الكهنة وملوك الفراعنة جعارين وكانت تكتب وراء الجعران كلمات سحرية مخصصة لفعل شئ معين ولبس الجعارين المصنوعة من الحجارة والحلى كان منتشرا إنتشارا واسعا عند القدماء .

**********************






( 5 ) الوبأ في المواشي : ( خر 9 : 1 – 7 ) أنذر موسى فرعون بأن يد الرب تكوزن على مواشيك التي في الحقل على الخيل والحمير والبقر والغنم وبأ ثقيلا جدا ، ويميز الرب بين مواشي اسرائيل ومواشي المصريين ، فلا تموت من كل ما لبني اسرائيل شئ وعين الرب وقتا قائلا غدا يفعل الرب هذا الأمر في الارض ، ففعل الرب هذا الأمر في الغد فماتت جميع مواشي المصريين وأما مواشي بني اسرائيل فلم يمت منها واحد ، وارلسل فرعون واذا مواشي اسرائيل لم يمت منها ولا واحد ومع ذلك ابى فرعون ان يطلق الشعب وكان هناك عدد من آلهه المصريين تمثلها هذه المواشي فكانت هذه الضربة ضد الآلهة   الإله   أبيس على شكل عجل  كما كان خنوم على شكل كبش وكانت هاتور على شكل بقرة وغيرها والإله هاتور ويعني أسمها منزل حورس أو مقر حورس وتعد من أشهر الآلهات المصريات بل هى أم الآلهة وهي عين رع التي دمرت أعدائه وهى إله السماء والرعب  بالإضافة إلى أنها عبدت كالإلهة للموتى في طيبة على وجه خاص. غالبا ما صنعها القدماء على هيئة امرأة تحمل تاج عبارة عن قرنين بينهما قرص الشمس وقد تحور القرنين فيما بعد فى الديانات الوثنية الأخرى إلى القمر والشمس   كما عبدوها وصوروها كبقرة وأحياناً نراها كلبؤة أو ثعبان أو شجرة. .

**********************

Isis

( 6 ) الدمامل ( خر 9 : 8 – 12 ) . أخذ موسى وهرون – بناء على امر الرب – رماد الأتون ووقفا امام فرعون وذراه موسى نحو السماء  فصار دمامل بثور طالعة في الناس وفي البهائم ولم يستطع العرافون ان يقفوا امام موسى من أجل الدمامل لأن الدمامل كانت في العرافين وفي كل المصريين  ولكن فرعون ظل على عناده وهى ضربة موجهة للإله أيزيس إلهة السحر والشفاء ومعطية الحية ولم لا فقد ردت الحياة فى أوزوريس إله الموتى الذى قتله أخوه الحاسد ست إله الشر فأين هى قوتك يا أيزيس .

**********************



Nut

( 7 ) البرد ( خر 9 : 13 – 35 ، مز 78 : 48 ، 105 : 32 و 33 ) وقبل وقوع هذه الضربة ذكر الرب لفرعون الهدف من هذه الضربات لكي أريك قوتى ولكي يخبر باسمى في كل الارض ( خر 9 : 19 )  وحذره قائلا  فالآن ارسل احم مواشيك وكل مالك في الحقل ، جميع الناس والبهائم الذين يوجدون في الحقل ولا يجمعون الى البيوت  ينزل عليهم البرد فيموتون فالذين خاف من كلمة الرب من عبيد فرعون هرب بعبيده ومواشيه الى البيوت ولما مد موسى عصاه نحو السماء كما أمره الرب اعطى الرب رعودا وبردا وجرت نار على الأرض فكان برد ونار متواصلة في وسط البرد شئ عظيم جداً لم يكن مثله في كل أرض مصر منذ صارت أمة فضرب البرد في كل ارض مصر جميع ما في الحقل من الناس والبهائم .. وجميع عشب الحقل وكسر جميع شجر الحقل إلا ارض جاسان حيث كان بنو اسرائيل فلم يكن فيها برد فأرسل فرعون ودعا موسى وهرون واعترف بأنه أخطأ هذه المرة وطلب منهما أن يصليا إلى الرب ليوقف تلم العاصفة الرهيبة فقال موسى عند خروجي من المدينة أبسط يدي إلى الرب فتنقطع الرعود ولا يكون البرد أيضا لكي تعرف أن للرب الأرض وقد حدثت هذه الضربة في اوائل العام الزراعي ، لأن الشعير كان مسبلا والكتان مبزيا واما الحنطة والقطاني فلم تضرب لأنها كانت متأخرة ( خر 9 : 31 و 32 ) كانت هذه الضربة موجهه لإلإهه الجو والسماء نوت     وتراها فى الصورة التى أمامنم ضربة (3) البعوض على هيئة أمرأة   جسمها مغطى بالنجوم   وجسدها مقوس ووجهها يواجه الأرض ويصور اليدين والرجلين على أنهما الدعائم التي تحملعليها السماء ويعتقد أن اليدين والقدمين هما النقاط الأربع الأساسية في الأفق

**************

Seth

( 8 ) الجراد ( خر 10 : 1 – 20 ، مز 78 : 46 ، 105 : 34 و 35 ) . كثيراً ما يهدد الجراد الزراعات والمحاصيل في كثير من بلاد الشرق الأوسط ولكن هذه الهجمة من الجراد كانت شيئا ثقيلا جداً  لم يكن فقبله جراد هكذا مثله ولا يكون بعده هكذا وغطى وجه كل الأرض حتى إظلمت الأرض ، وأكل جميع عشب الارض وجميع ثمر الشجر الذي تركه البرد ، حتى لم يبق شئ أخضر في الشجر ولا في عشب الحقل في كل أرض مصر ( خر 10 : 14 و 15 ) وكانت الإلاهه إيزيس تعتبر حامية البلاد من الجراد فكانت هذه طعنة موجهخه اليها فأسرع فرعون إلى إستدعاء موسى وهارون واعترف بانه اخطأ الى الرب وطلب منهما الصفح عن خطيئته وأن يصليا إلى الرب ليرفع هذا الموت وإستخدم الرب ريحاً شرقية لتأتي بالجراد وريحاً غربية شديدة جدا لتحمل الجراد وتطرحه الى البحر الأحمر ولكن فرعون عاد إلى عناده وهذه الضربة كانت ضد الإله ست   إله الشر الذى قتل أخوه أوزوريس زوج إيزيس فقام الإله رع بنفى ست للصحراء التى منها يأتى الجراد وكان القدماء يعبدوه حتى لا يرسل الجراد على أرض مصر وتزوج ست من نفتيس وقتل على يد حورس ابن أخيه أوزوريس وقد صوره القدماء فى أشكال عديده مثل إنسان له شعر أحمر وعيناه حمراء أو خنزير أو كلب أو تمساح 

**********************

Ra/ Re

( 9 ) الظلام الدامس ( خر 10 : 21 – 29 ، مز 105 : 28 ) عندما مد موسى يده نحو السماء ، بناء على امر الرب له صار زلام دامس في كل ارض مصر ثلاثة ايام ، لم يبصر احد اخاه ، ولا قام احد من مكانه ثلاثةة ايام ، ولكن جميع بني اسرائيل كان لهم نور في مساكنهم (خر 10 : 22 و 23 ) حتى إضطر فرعون أن يقول لموسى إذهبوا اعبدوا الرب ، غير ان غنمكم وبقركم تبقى ( خر 10 : 24 ) فرفض موسى ذلك فقال له فرعون : إذهب عنى احترز لا تر وجهي أيضا ، إنك يوم ترى وجهي تموت فقال موسى نعما قلت ، أنا لا أعود أرى وجهك أيضا ( خر 10 : 28 و 29 ) وكانت هذه الضربة ضد اله الشمس رع  وأتوم وغيرهم وكانت جميع العبادات الوثنية التى عرفها البشر فى جميع العصور لها آلهه صغرى وإله أكبر وقد يسمى أكبر أو رئيس أو عظيم أو هامة أو المهيمن على الآلهه ومركز عبادة رع مدينة (هليبوليس) مدينة الشمس وعبادة الشمس وعرف رع فى بعض العصور باسم (أتوم)  ويعتبر رع  إله الآلهه وأكبرها وهذا يعنى أن إله العبرانيين يهوه ضرب أولا أحفاد وأولاد هذا الإله والآلهه الصغرى  المصرية فى بداية الضربات العشرة ثم ضرب أكبرهم  فى الضربة رقم (9) بالظلام على أرض مصر والإله رع هو الذى يحمل على رأسه الشمس وعبده القدماء كخالق للعالم وأراد ملوك مصر القدماء الحكم بالدين فإدعوا أنهم أبناء الإله رع ومن ثم ظهر اللقب الملكي (ابن رع)  فماذا فعل الإله رع والفرعوت أبن الإله رع ولم يبق إلا مدعى الألوهية فرعون مصر ليضربه الذى يطلق على نفسه إبن رع ومن الملاحظ أن معظم خلفاء المسلمين قد أطلقوا على أنفسهم أسماء تنتمى إلى الله فقالوا الحاكم بأمر الله أو الخليفة العادل أو الآمر بأحكام الله .. وهكذا   

**********************
( 10 )
موت الأبكار
( خر 11 : 1 – 10 ، 12 : 29 – 32 ، نمز 78لا : 51 ، 105 : 36 ) انذر موسى فرعون بان الرب سيخرج نحو نصف الليل في وسط مصر فيموت كل بكر في ارض مصر ، من بكر فرعون الجالس على كرسيه ، الى بكر الجارية التي خلف الرحى وكل بكر بهيمه ويكون صراخ عظيم في كل أرض مصر لم يكن مثله ولا يكون مثله أيضا ، ولكن جميع بني إسرائيل لا يسن كلب لسانه اليهم لا إلي من الناس ولا الى البهائم ( خر 11 : 4 – 7 ) وأمر الرب بني إسرائيل بعمل الفصح ورش دم الخروف الفصح على القائمتين والعتبه العليا في كل بيت ليكون لكم الدم علامة على البيوت التي أنتم فيها فأرى الدم وأعبر عنكم فلا يكون عليكم ضريبة للهلاك حين اضرب ارض مصر ( خر 12 : 13 ) فأني اجتاز في ارض مصر هذه الليلة واضرب كل بكر في أرض مصر من الناس والبهائم وإصنع أحكاما بكل اللاهه انا الرب ( خر 1 : 12 ) وعندئذ نفذ الرب هذا الامر وكان صراخ عظيم في مصر لأنه لم يكن بيت ليس فيه ميت ، فدعا فرعون موسى وهرون ليلا وقال قوموا اخرجوا من بين شعبي انتما وبنو اسرائيل جميعا واذهبوا اعبدوا الرب كما تكلمتم ( خر 12 : 29 – 33 )   وبعد أن أنتهى يهوه الإله الحقيقى فى أن يوضح أن جميع ألاهة المصريين الوثنية هى ليست آلهه ولم يسمع فرعون ومشيريه لكلمات موسى  فقدكانت قلوبهم قاسية فلم يبقى إلا الضربة الأخيرة الموجهة ضد أبن الإله رع أى فرعون الذى هو أبن الأله رع نفسه فضرب أبنه البكر وكل بكر فى أرض مصر الذى لم يستطع إبن الإله الكاذب أن ينجى أبنه من الموت أو يدعى لآلهته فيحيا فأين أنت يا فرعون مصر وأين هى آلهتك لقد خربت مصر بإتباعك لآلهة كاذبة .



الفرق بين الفكر المسيحي والاسلامي في ضربات موسي وفرعون موسي



Holy_bible_1



ونبدا معا من سورة القصص

{ طسۤمۤ } * { تِلْكَ آيَاتُ ٱلْكِتَابِ ٱلْمُبِينِ } * { نَتْلُواْ عَلَيْكَ مِن نَّبَإِ مُوسَىٰ وَفِرْعَوْنَ بِٱلْحَقِّ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ } { إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلاَ فِي ٱلأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَآئِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَآءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ ٱلْمُفْسِدِينَ }

{ وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى ٱلَّذِينَ ٱسْتُضْعِفُواْ فِي ٱلأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ ٱلْوَارِثِينَ } * { وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي ٱلأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَّا كَانُواْ يَحْذَرُونَ }

ويقول القران ان هامان وزير فرعون ونعلم جيدا ان هامان اسم فارسي من الالهي العيلامي هامان وهو خادم الملك الفارسي احشويرش وليس له اي علاقه من قريب او بعيد بفرعون ويلفت النظر ان هامان موجود من قبل ميلاد موسي

ويقول ايضا انه يريد ان يجعل بني اسرائيل يرثوا ارض مصر بعد فرعون

من تفسير الطبري

وقوله: { ونَـجْعَلَهُمُ الوَارِثـينَ } يقول: ونـجعلهم ورّاث آل فرعون يرثون الأرض من بلد مهلكهم. وبنـحو الذي قلنا فـي تأويـل ذلك قال أهل التأويـل
ذكر من قال ذلك
:
حدثنا بشر، قال
: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة { ونَـجْعَلَهُمُ الوَارِثِـينَ }: أي يرثون الأرض بعد فرعون وقومه.
حدثنا القاسم، قال
: ثنا الـحسين، قال: ثنـي أبو سفـيان، عن معمر، عن قتادة { ونَـجْعَلَهُمُ الوارِثِـينَ } يقول: يرثون الأرض بعد فرعون.

وبالطبع الرب لم يعد شعب اسرائيل ارض مصر ولكن ارض الموعد هي كنعان

اية 7

{ وَأَوْحَيْنَآ إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي ٱليَمِّ وَلاَ تَخَافِي وَلاَ تَحْزَنِيۤ إِنَّا رَآدُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ ٱلْمُرْسَلِينَ }

ونتذكر معا ان القران يقول ان ام موسي تعلم انه سيكون نبي

وهي طرحته في النهر بناء علي اوامر اله الاسلام ولكن الكتاب يقول انه كان امر فرعون لكي يموتوا

اية 8

{ فَٱلْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَناً إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُواْ خَاطِئِينَ }

ونلاحظ ان فرعون وهامان من قبل ميلاد موسي واثناؤه

واتوقف عند شيئ مهم

حسب ما قدمت سابقا في زمن الخروج ان الاحتمال الاكبر ان التي انتشلة موسي بنت فرعون هي حتشبسوت نفسها القويه المتسلطه ولهذا لم تحتاج ان تستاذن احد ونري انها تامر وتتصرف وايضا تعطي اجره بدون امر من احد

ولكن هنا يقول انه فرعون وهامان مع زوجة فرعون ويحكي لنا المفسرين قصص خرافيه لان فرعون له مئات الزوجات لا تستطيع احدهم فعل ذلك

9

{ وَقَالَتِ ٱمْرَأَةُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ لاَ تَقْتُلُوهُ عَسَىٰ أَن يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ }

وهي زوجة فرعون وليست ابنته

10

{ وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَىٰ فَارِغاً إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلاۤ أَن رَّبَطْنَا عَلَىٰ قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ }

وام موسي رغم ان الله اخبرها بانه سيكون من المرسلين ولكن قلبها كان فارغا من الوحي

من تفسير الطبري

حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله { وأصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فـارِغاً } قال: فـارغا من الوحي الذي أوحى الله إلـيها حين أمرها أن تلقـيه فـي البحر، ولا تـخاف ولا تـحزن.

وكادت ان تعلن انه ابنها

11

{ وَقَالَتْ لأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ }

12

{ وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ ٱلْمَرَاضِعَ مِن قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ }

فاصبح لا يقبل اي مرضعه

15

{ وَدَخَلَ ٱلْمَدِينَةَ عَلَىٰ حِينِ غَفْلَةٍ مِّنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلاَنِ هَـٰذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَـٰذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَٱسْتَغَاثَهُ ٱلَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى ٱلَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ قَالَ هَـٰذَا مِنْ عَمَلِ ٱلشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ }

ويقول ان الشيطان خدع موسي

الطبري

وقوله: { قالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطانِ إنَّهُ عَدُوّ مُضِلّ مُبِـينٌ } يقول تعالـى ذكره: قال موسى حين قتل القتـيـل: هذا القتل من تسبب الشيطان لـي بأن هيَّج غضبـي حتـى ضربت هذا فهلك من ضربتـي، { إنَّهُ عَدُو } ّ يقول: إن الشيطان عدوّ لابن آدم { مُضِلّ } له عن سبـيـل الرشاد بتزيـينه له القبـيح من الأعمال، وتـحسينه ذلك له { مُبِـينٌ } يعنـي أنه يبـين عداوته لهم قديـماً، وإضلاله إياهم.

16

{ قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَٱغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ } * { قَالَ رَبِّ بِمَآ أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيراً لِّلْمُجْرِمِينَ }

واتسائل عن عصمة الانبياء التي يدعوها وهنا موسي يقتل ويعرف انه من عمل الشيطان ويعترف والله يغفر له

18

{ فَأَصْبَحَ فِي ٱلْمَدِينَةِ خَآئِفاً يَتَرَقَّبُ فَإِذَا ٱلَّذِي ٱسْتَنْصَرَهُ بِٱلأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ قَالَ لَهُ مُوسَىٰ إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُّبِينٌ }

19

{ فَلَمَّآ أَنْ أَرَادَ أَن يَبْطِشَ بِٱلَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَّهُمَا قَالَ يٰمُوسَىٰ أَتُرِيدُ أَن تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْساً بِٱلأَمْسِ إِن تُرِيدُ إِلاَّ أَن تَكُونَ جَبَّاراً فِي ٱلأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَن تَكُونَ مِنَ ٱلْمُصْلِحِينَ }

ورغم توبته كاد ان يقتل مره ثانيه

والغريب انهم يعلموا ان موسي يجب ان يكون من المصلحين

20

{ وَجَآءَ رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَا ٱلْمَدِينَةِ يَسْعَىٰ قَالَ يٰمُوسَىٰ إِنَّ ٱلْمَلأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَٱخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ ٱلنَّاصِحِينَ }

21

{ فَخَرَجَ مِنْهَا خَآئِفاً يَتَرَقَّبُ قَالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ ٱلْقَوْمِ ٱلظَّالِمِينَ } *

22

{ وَلَمَّا تَوَجَّهَ تِلْقَآءَ مَدْيَنَ قَالَ عَسَىٰ رَبِّيۤ أَن يَهْدِيَنِي سَوَآءَ ٱلسَّبِيلِ }

ثم يكمل قصه زواجه ثم الايه الشهيره

30

{ فَلَمَّآ أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِىءِ ٱلْوَادِي ٱلأَيْمَنِ فِي ٱلْبُقْعَةِ ٱلْمُبَارَكَةِ مِنَ ٱلشَّجَرَةِ أَن يٰمُوسَىٰ إِنِّيۤ أَنَا ٱللَّهُ رَبُّ ٱلْعَالَمِينَ }

31

{ وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَآنٌّ وَلَّىٰ مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يٰمُوسَىٰ أَقْبِلْ وَلاَ تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ ٱلآمِنِينَ } * { ٱسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَآءَ مِنْ غَيْرِ سُوۤءٍ وَٱضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ ٱلرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِن رَّبِّكَ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُواْ قَوْماً فَاسِقِينَ }

تفسير الطبري

فألقاها موسى، فصارت حية تسعى { فَلَـمَّا رآها } موسى { تَهْتَزُّ } يقول: تتـحرّك وتضطرب { كأنَّها جانّ } والـجانّ: واحد الـجِنَّان، وهي نوع معروف من أنواع الـحيات، وهي منها عظام. ومعنى الكلام: كأنها جانّ من الـحيات { وَلَّـى مُدْبِراً } يقول: ولـى موسى هاربـا منها. كما:
حدثنا بشر، قال
: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة { وَلَّـى مُدْبِراً } فـاراً منهَا، { ولَـمْ يُعَقِّبْ } يقول: ولـم يرجع علـى عقبه.



36

{ فَلَمَّا جَآءَهُم مُّوسَىٰ بِآيَاتِنَا بَيِّنَاتٍ قَالُواْ مَا هَـٰذَآ إِلاَّ سِحْرٌ مُّفْتَرًى وَمَا سَمِعْنَا بِهَـٰذَا فِيۤ آبَآئِنَا ٱلأَوَّلِينَ }

ونتذكر هذه الايه انهم لما اتاهم موسي الايات قال السحره انه سحر مفتري واكد كثير من المفسرين انه مقصود علي السحره مثل البيضاوي وغيره ولكن من هم اباؤنا الاولين ؟

وايه غريبه 38

{ وَقَالَ فِرْعَوْنُ يٰأَيُّهَا ٱلْملأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِّنْ إِلَـٰهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يٰهَامَانُ عَلَى ٱلطِّينِ فَٱجْعَل لِّي صَرْحاً لَّعَلِّيۤ أَطَّلِعُ إِلَىٰ إِلَـٰهِ مُوسَىٰ وَإِنِّي لأَظُنُّهُ مِنَ ٱلْكَاذِبِينَ }

وهنا نفس فرعون وهامان بعد اكثر من ثمانين سنه لازالوا معا

ويطلب فرعون من هامان ان يبني له برج بابل الذي هو بعد الطوفان في شنعار فاي عقل يقبل ذلك ؟

تفسير الرازي

اختلفوا في أن فرعون هل بنى هذا الصرح؟ قال قوم إنه بناه قالوا إنه لما أمر ببناء الصرح جمع هامان العمال حتى اجتمع خمسون ألف بناء سوى الأتباع والأجراء وأمر بطبخ الآجر والجص ونجر الخشب وضرب المسامير فشيدوه حتى بلغ ما لم يبلغه بنيان أحد من الخلق، فبعث الله تعالى جبريل عليه السلام عند غروب الشمس فضربه بجناحه فقطعه ثلاث قطع قطعة وقعت على عسكر فرعون فقتلت ألف ألف رجل وقطعة وقعت في البحر وقطعة في المغرب، ولم يبق أحد من عماله إلا وقد هلك، ويروى في هذه القصة أن فرعون ارتقى فوقه ورمى بنشابة نحو السماء فأراد الله أن يفتنهم فردت إليهم وهي ملطوخة بالدم، فقال قد قتلت إله موسى فعند ذلك بعث الله تعالى جبريل عليه السلام لهدمه. ومن الناس من قال إنه لم يبن ذلك الصرح لأنه يبعد من العقلاء أن يظنوا أنهم بصعود الصرح يقربون من السماء مع علمهم بأن من على أعلى الجبال الشاهقة يرى السماء كما كان يراها حين كان على قرار الأرض، ومن شك في ذلك خرج عن حد العقل، وهكذا القول فيما يقال من رمى السهم إلى السماء ورجوعه متلطخاً بالدم،

والقرطبي

ولما أمر فرعون وزيره هامان ببناء الصرح جمع هامان العمال ـ قيل خمسين ألف بناء سوى الأتباع والأجراء ـ وأمر بطبخ الآجرّ والجص، ونشر الخشب، وضرب المسامير، فبنوا ورفعوا البناء وشيّدوا بحيث لم يبلغه بنيان منذ خلق الله السموات والأرض، فكان الباني لا يقدر أن يقوم على رأسه، حتى أراد الله أن يفتنهم فيه. فحكى السدّي: أن فرعون صعد السطح ورمى بنُشَّابة نحو السماء، فرجعت متلطخة بدماء، فقال قد قتلت إله موسى. فروي أن جبريل عليه السلام بعثه الله تعالى عند مقالته، فضرب الصرح بجناحه فقطعه ثلاث قطع؛ قطعة على عسكر فرعون قتلت منهم ألف ألف، وقطعة في البحر، وقطعة في الغرب، وهلك كل من عمل فيه شيئاً. والله أعلم بصحة ذلك. { وَإِنِّي لأَظُنُّهُ مِنَ ٱلْكَاذِبِينَ } الظن هنا شك، فكفر على الشك؛ لأنه قد رأى من البراهين ما لا يُخِيل على ذي فطرة.

وكثير من المفسرين

وهوذكر ايضا في سورة غافر 36 – 37

{ وَقَالَ فَرْعَوْنُ يٰهَامَانُ ٱبْنِ لِي صَرْحاً لَّعَـلِّيۤ أَبْلُغُ ٱلأَسْبَابَ } * { أَسْبَابَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ فَأَطَّلِعَ إِلَىٰ إِلَـٰهِ مُوسَىٰ وَإِنِّي لأَظُنُّهُ كَاذِباً وَكَـذَلِكَ زُيِّنَ لِفِرْعَوْنَ سُوۤءُ عَمَلِهِ وَصُدَّ عَنِ ٱلسَّبِيلِ وَمَا كَـيْدُ فِرْعَوْنَ إِلاَّ فِي تَبَابٍ }

اين هذا البناء الذي ليس له اي اثر ولا اي قطعه من الثلاث قطع

وكيف لم يمت فرعون وهو فوق اعلي مبني بني في العالم وسقط المبني لكن فرعون لم يمت

ومن المعروف ان الفراعنه في زمن موسي كانوا يبنوا بالحجاره ولكن برج بابل هو الذي بني بالطين المشوي بالنار واثاره موجوده حتي الان



فاين هي اثار برج فرعون الذي هو اعلي مبني بني ؟



ولا تعليق



واتوقف هنا في قصة موسي و ابدا في مناقشة الفكر القراني عن الضربات العشره

الاعراف 112 - 116

{ يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ } * { وَجَآءَ ٱلسَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالْوۤاْ إِنَّ لَنَا لأَجْراً إِن كُنَّا نَحْنُ ٱلْغَالِبِينَ } { قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ لَمِنَ ٱلْمُقَرَّبِينَ } * { قَالُواْ يٰمُوسَىٰ إِمَّآ أَن تُلْقِيَ وَإِمَّآ أَن نَّكُونَ نَحْنُ ٱلْمُلْقِينَ } { قَالَ أَلْقَوْاْ فَلَمَّآ أَلْقُوْاْ سَحَرُوۤاْ أَعْيُنَ ٱلنَّاسِ وَٱسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَآءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ }

ويقول المفسرين ان موسي وهارون استرهبوهم

الطبري

حدثنـي عبد الكريـم، قال: ثنا إبراهيـم بن بشار، قال: ثنا سفـيان، قال: ثنا أبو سعد، عن عكرمة، عن ابن عبـاس، قال: ألقوا حبـالاً غلاظاً وخشبـاً طوالاً، قال: فأقبلت تـخيـل إلـيه من سحرهم أنها تسعى.

فموسي سحر وكان يتخيل ان العصي تسعي

فكان أوّل ما اختطفوا بسحرهم بصر موسى وبصر فرعون، ثم أبصار الناس بعد، ثم ألقـى كلّ رجل منهم ما فـي يده من العصيّ والـحبـال، فإذا هي حيات كأمثال الـحبـال، قد ملأت الوادي يركب بعضها بعضا.
فأَوْجَسَ فـي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى 
}
وقال
: والله إن كانت لعصيًّا فـي أيديهم، ولقد عادت حيات، وما تعدو هذه أو كما حدّث نفسه.

حدثنـي يعقوب بن إبراهيـم، قال
: ثنا ابن علـية، عن هشام الدستوائي، قال: ثنا القاسم بن أبـي بزّة، قال: جمع فرعون سبعين ألف ساحر، وألقوا سبعين ألف حبل وسبعين ألف عصا، حتـى جعل يخيـل إلـيه من سحرهم أنها تسعى.

واكد هذا المفهوم ان موسي سحر كثير من المفسرين

وايضا سورة طه 66 -69

فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ فَأَوْجَسَ فِى نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَىٰ قُلْنَا لاَ تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ ٱلأَعْلَىٰ وَأَلْقِ مَا فِى يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوۤاْ إِنَّمَا صَنَعُواْ كَيْدُ سَاحِرٍ وَلاَ يُفْلِحُ ٱلسَّـٰحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ  }

وكلمة يخيل اي ان موسي تخيل انهم ثعابين اي تاثر بسحرهم

فهل هذا يقبل علي نبي الله ؟



117 - 122

{ وَأَوْحَيْنَآ إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ }

{ فَوَقَعَ ٱلْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }

{ فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَٱنقَلَبُواْ صَاغِرِينَ }

{ وَأُلْقِيَ ٱلسَّحَرَةُ سَاجِدِينَ } * { قَالُوۤاْ آمَنَّا بِرَبِّ ٱلْعَالَمِينَ } * { رَبِّ مُوسَىٰ وَهَارُونَ }

{ قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُمْ بِهِ قَبْلَ أَن آذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَـٰذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي ٱلْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُواْ مِنْهَآ أَهْلَهَا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ }

فالسحره امنوا قبل ان تبدا الضربات اصلا

ولكن القران خاف نفسه لاننا قرانا في سورة القصص 36 انهم بعد كل الضربات قالوا انه سحر مفتري

ويتكرر نفس الموقف في الاعراف 133 و 134



فنصدق ايهما ؟ امنوا ام لم يؤمنوا ؟



124

{ لأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِّنْ خِلاَفٍ ثُمَّ لأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ }

والايدي والارجل من خلاف عقوبة الاسلام

والصلب الذي هو عقوبه رومانية ظهرت بعد فرعون هذا باكثر من 1000 سنه فكيف نصدق ذلك ايضا ؟

والدليل
http://en.wikipedia.org/wiki/Crucifixion

او ان كنت لا تصدقني عزيزي القارئ ابحث في اي موسوعه عن تاريخ عقوبة الصلب



125

{ قَالُوۤاْ إِنَّآ إِلَىٰ رَبِّنَا مُنقَلِبُونَ } * { وَمَا تَنقِمُ مِنَّآ إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَآءَتْنَا رَبَّنَآ أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ }

اي ان السحره رغم انه قال سابقا لم يؤمنوا حتي بعد كل الايات هنا يقول انهم امنوا مسبقا واختاروا الموت مسلمين



127

{ وَقَالَ ٱلْمَلأُ مِن قَوْمِ فِرْعَونَ أَتَذَرُ مُوسَىٰ وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُواْ فِي ٱلأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَآءَهُمْ وَنَسْتَحْيِـي نِسَآءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ }

وهنا امر قتل الابناء الذكور وابقاء الاناث المفروض حسب النص القراني في القصص 4 انه امر قبل ميلاد موسي ولكنه هنا يقول انه بعد موقف العصا فايضا ايهما نصدق ؟

128

{ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ ٱسْتَعِينُوا بِٱللَّهِ وَٱصْبِرُوۤاْ إِنَّ ٱلأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِ وَٱلْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ }

129

{ قَالُوۤاْ أُوذِينَا مِن قَبْلِ أَن تَأْتِينَا وَمِن بَعْدِ مَا جِئْتَنَا قَالَ عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَن يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي ٱلأَرْضِ فَيَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ }

وهنا ايضا نفس الفكر ولكنه كان في القصص قبل ميلاد موسي



وهنا تبدا الضربات

الاعراف 130

{ وَلَقَدْ أَخَذْنَآ آلَ فِرْعَونَ بِٱلسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِّن ٱلثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ }

اختلفوا فيها كالعاده البعض قال ضربه كانت نقص الثمرات ولكن البعض رفض انها من الضربات وقال مجاعه

الطبري

حدثنا بشر بن معاذ، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: { وَلَقَدْ أخَذْنا آلَ فِرْعَوْنَ بـالسِّنِـينَ }: أخذهم الله بـالسنـين بـالـجوع عاماً فعاماً. { وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ } فأما السنـين فكان ذلك فـي بـاديتهم وأهل مواشيهم، وأما بنقص من الثمرات فكان ذلك فـي أمصارهم وقراهم.



القرطبي

قوله تعالى: { وَلَقَدْ أَخَذْنَآ آلَ فِرْعَونَ بِٱلسِّنِينَ } يعني الجدوب. وهذا معروف في اللغة؛ يقال: أصابتهم سَنَة، أي جَدب. وتقديره جَدْبُ سنة. وفي الحديث: " اللَّهُمَّ ٱجعلها عليهم سِنين كسِني يوسفَ " ومن العرب من يُعرب النون في السنين؛ وأنشد الفراء:

أرَى مَرّ السنينِ أخَذْنَ مِنّي

     

كما أخَذَ السِّرار من الهلال

قال النحاس: وأنشد سيبويه هذا البيت بفتح النون؛ ولكن أنشد في هذا مالا يجوز غيره، وهو قوله:

وقد جَـاوَزْتُ رأسَ الأربعيـنِ

     


وحكى الفراء عن بني عامر أنهم يقولون: أقمتُ عنده سِنِيناً يا هذا؛ مصروفاً. قال: وبنو تميم لا يصرفون ويقولون: مضت له سنينُ يا هذا. وسنينُ جمع سنة، والسنة هنا بمعنى الجدب لا بمعنى الحَوْل. ومنه أسْنَتَ القوم أي أجدبوا. قال عبد الله بن الزِّبَعْرى:

عَمْرُو العُلاَ هَشَمَ الثَّرِيد لقومه

     

ورجالُ مكةَ مُسنِتُون عِجافُ

{ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ } أي ليتعظوا وترِق قلوبهم.



131

{ فَإِذَا جَآءَتْهُمُ ٱلْحَسَنَةُ قَالُواْ لَنَا هَـٰذِهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُواْ بِمُوسَىٰ وَمَن مَّعَهُ أَلاۤ إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِندَ ٱللَّهِ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ }

132

{ وَقَالُواْ مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِن آيَةٍ لِّتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ }

رد فعل فرعون واله وسحرته انهم يرفضون وهذا بعد بداية الضربات ولكن راينا سابقا انهم امنوا بسبب موقف العصا قبل الضربات

فلا اعرف ايهم اصدق ؟



والضربات هي

الاعراف 133

{ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ ٱلطُّوفَانَ وَٱلْجَرَادَ وَٱلْقُمَّلَ وَٱلضَّفَادِعَ وَٱلدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلاَتٍ فَٱسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْماً مُّجْرِمِينَ }

اول ضربه وهي كارثه في حد ذاتها وهي الطوفان واكرر اول ضربه هي الطوفان

وبالطبع احتاروا فيه المفسرين لانه لا يعقل فقالوا

الطبري

اختلف أهل التأويـل فـي معنى الطوفـان، فقال بعضهم: هو الـماء. ذكر من قال ذلك:
حدثنـي ابن وكيع، قال
: ثنا حَبَوية الرازي، عن يعقوب القُمي، عن جعفر، عن سعيد بن جبـير، عن ابن عبـاس، قال: لـما جاء موسى بـالآيات، كان أوّل الآيات الطوفـان، فأرسل الله علـيهم السماء.
حدثنا أبو هشام الرفـاعي، قال
: ثنا ابن يـمان، قال: ثنا سفـيان، عن إسماعيـل، عن أبـي مالك، قال: الطوفـان: الـماء.
حدثنا ابن وكيع، قال
: ثنا الـمـحاربـي، عن جويبر، عن الضحاك، قال: الطُّوفـان: الـماء.
قال
: ثنا جابر بن نوح، عن أبـي روق، عن الضحاك، عن ابن عبـاس، قال: الطوفـان: الغرق.
حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال
: ثنا أبو عاصم، عن عيسى، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد قال: الطوفـان الـماء والطاعون علـى كلّ حال.
حدثنـي الـمثنى، قال
: ثنا أبو حذيفة، قال: ثنا شبل، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، قال: الطوفـان الـموت علـى كلّ حال.
حدثنا مـحمد بن سعد، قال
: ثنـي أبـي، قال: ثنـي عمي، قال: ثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قال: الطوفـان: الـماء.
وقال آخرون
: بل هو الـموت. ذكر من قال ذلك:
حدثنا أبو هشام الرفـاعي، قال
: ثنا يحيى بن يـمان، قال: ثنا الـمنهال بن خـلـيفة، عن الـحجاج، عن الـحَكَم بن ميناء، عن عائشة، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الطُّوفـانُ الـمَوْتُ "
حدثنـي عبـاس بن مـحمد، قال
: ثنا حجاج، عن ابن جريج، قال: سألت عطاء ما الطوفـان؟ قال: الـموت.
حدثنا ابن وكيع، قال
: ثنا عبد الله بن رجاء، عن ابن جريج، عن عطاء عمن حدّثه، عن مـجاهد، قال: الطوفـان: الـموت.
حدثنا القاسم، قال
: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن عبد الله بن كثـير: { فَأرْسَلْنا عَلْـيهِمُ الطوفـانَ } قالَ: الـموت. قال ابن جريج: وسألت عطاء عن الطوفـان، قال: الـموت. قال ابن جريج: وقال مـجاهد: الـموت علـى كلّ حال.
حدثنا ابن وكيع، قال
: ثنا يحيى بن يـمان، عن الـمنهال بن خـلـيفة، عن حجاج، عن رجل، عن عائشة، عن النبـيّ صلى الله عليه وسلم قال: " الطوفـانُ الـمَوْتُ "
وقال آخرون
: بل ذلك كان أمراً من الله طاف بهم. ذكر من قال ذلك:
حدثنا القاسم، قال
: ثنا الـحسين، قال: ثنا جرير،عن قابوس بن أبـي ظَبْـيان، عن أبـيه، عن ابن عبـاس: { فَأرْسَلْنا عَلْـيهِمْ الطوفـانَ } قال: أمر الله الطوفـان، ثم قال:
فَطافَ عَلَـيْها طائفٌ مِن رَبِّكَ وَهُمْ نائمُونَ 
وكان بعض أهل الـمعرفة بكلام العرب من أهل البصرة، يزعم أن الطوفـان من السيـل البُعاق والدُّبـاش، وهو الشديد، ومن الـموت الـمتتابع الذريع السريع
. وقال بعضهم: هو كثرة الـمطر والريح.

ومن الدلالة علـى أن الـمطر الشديد قد يسمى طوفـانا قول الـحسن بن عرفطة:

غَيِّرَ الـجِدَّةَ مِنْ آياتِهَا

     

خُرُقُ الرّيحِ وَطُوفـانُ الـمَطَرْ

ويروى: «خُرُق الريح بطوفـان الـمطر» وقول الراعي:

تُضْحِي إذا العِيسُ أدْرَكنا نَكائِثَها

     

خَرْقاءَ يعْتادُها الطوفـانُ والزُّؤُدُ

وقول أبـي النـجم:

قَدْ مَدَّ طُوْفـانٌ فَبَثَّ مَدَدَا

     

شَهْراً شَآبِـيبَ وشَهْراً بَرَدَا



ولا تعليق

2 الجراد

3 القمل واختلفوا فيه كالعاده

الطبري

وأما القُمَّل، فإن أهل التأويـل اختلفوا فـي معناه، فقال بعضهم: هو السوس الذي يخرج من الـحنطة. ذكر من قال ذلك:
حدثنا ابن وكيع، قال
: ثنا جرير، عن يعقوب القُمَّي، عن جعفر، عن سعيد بن جبـير، عن ابن عبـاس، قال: القُمَّل: هو السوس الذي يخرج من الـحنطة.
حدثنا ابن حميد، قال
: ثنا يعقوب، عن جعفر، عن سعيد بنـحوه.
وقال آخرون
: بل هو الَّدبَـي، وهو صغار الـجراد الذي لا أجنـحة له. ذكر من قال ذلك:
حدثنـي الـمثنى، قال
: ثنا عبد الله بن صالـح، قال: ثنـي معاوية، عن علـيّ بن أبـي طلـحة، عن ابن عبـاس، قال: القمل: الدَّبـي.
حدثنـي موسى بن هارون، قال
: ثنا عمرو بن حماد، قال: ثنا أسبـاط، عن السديّ، قال: الدَّبـي: القُمَّل.
حدثنا بشر، قال
: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قال: القمل: هو الدَّبـي.
حدثنـي مـحمد بن عمرو، قال
: ثنا أبو عاصم، عن عيسى، عن ابن أبـي نـجيح، عن مـجاهد، قال: القمل: الدَّبـي.
حدثنا مـحمد بن عبد الأعلـى، قال
: ثنا مـحمد بن ثور، قال: ثنا معمر، عن قتادة، قال: القمل: هي الدَّبَـي، وهي أولاد الـجراد.
حدثنا ابن وكيع، قال
: ثنا جابر بن نوح، عن أبـي روق، عن الضحاك، عن ابن عبـاس، قال: القمل: الدبـي.
قال ثنا يحيى بن آدم، عن قـيس عمن ذكره، عن عكرمة، قال
: القمل: بنات الـجراد.
حدثنـي مـحمد بن سعد، قال
: ثنـي أبـي، قال: ثنـي عمي، قال: ثنـي أبـي عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قال: القمل: الدّبـي.
وقال آخرون
: بل القمل: البراغيث. ذكر من قال ذلك:
حدثنـي يونس، قال
: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله: { فَأرْسَلْنا عَلْـيهِمْ الطوفـانَ والـجَرَادَ والقُمَّلَ } قال: زعم بعض الناس فـي القمل أنها البراغيث.
وقال بعضهم
: هي دوابّ سود صغار. ذكر من قال ذلك:
حدثنا القاسم، قال
: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن أبـي بكر، قال: سمعت سعيد بن جبـير والـحسن قالا: القمل: دوابّ سود صغار.

حدثنا ابن حميد، قال: ثنا يعقوب القُمي، عن جعفر بن الـمغيرة، عن سعيد بن جبـير، قال: لـما أتـى موسى فرعون، قال له: أرسل معي بنـي إسرائيـل فأبى علـيه، فأرسل الله علـيهم الطوفـان، وهو الـمطر، فصبّ علـيهم منه شيئاً، فخافوا أن يكون عذابـاً، فقالوا لـموسى: ادع لنا ربك، لئن كشفت عنا الرجز لنؤمننّ لك، ولنرسلنّ معك بنـي إسرائيـل فدعا ربه، فلـم يؤمنوا، ولـم يرسلوا معه بنـي إسرائيـل. فأنبت لهم فـي تلك السنة شيئا لـم ينبته قبل ذلك من الزرع والثمر والكلإ، فقالوا: هذا ما كنا نتـمنى فأرسل الله علـيهم الـجراد، فسلَّطه علـى الكلإ. فلـما رأوا أثره فـي الكلإ عرفوا أنه لا يبقـى الزرع، فقالوا: يا موسى ادع لنا ربك فـيكشف عنا الـجراد، فنؤمن لك، ونرسل معك بنـي إسرائيـل فدعا ربه، فكشف عنهم الـجراد، فلـم يؤمنوا، ولـم يرسلوا معه بنـي إسرائيـل، فداسوا وأحرزوا فـي البـيوت، فقالوا: قد أحرزنا. فأرسل الله علـيهم القمل، وهو السوس الذي يخرج منه، فكان الرجل يخرج عشرة أجربة إلـى الرحى، فلا يردّ منها ثلاثة أقـفزة، فقالوا: يا موسى ادع لنا ربك يكشف عنا القمل، فنؤمَن لك، ونرسل معك بنـي إسرائيـل فدعا ربه، فكشف عنهم، فأبوا أن يرسلوا معه بنـي إسرائيـل. فبـينا هو جالس عند فرعون إذ سمع نقـيق ضفدع، فقال لفرعون: ما تلقـى أنت وقومك من هذا؟ فقال: وما عسى أن يكون كيد هذا؟ فما أمسوا حتـى كان الرجل يجلس إلـى ذقنه فـي الضفـادع، ويهمّ أن يتكلـم فتثب الضفـادع فـي فـيه، فقالوا لـموسى: ادع لنا ربك يكشف عنا هذه الضفـادع، فنؤمن لك، ونرسل معك بنـي إسرائيـل فكشف عنهم فلـم يؤمنوا فأرسل الله علـيهم الدم، فكان ما استقوا من الأنهار والآبـار، أو ما كان فـي أوعيتهم وجدوه دماً عبـيطاً، فشكوا إلـى فرعون فقالوا: إنا قد ابتلـينا بـالدم، ولـيس لنا شراب. فقال: إنه قد سحركم. فقالوا: من أين سحرنا ونـحن لا نـجد فـي أوعيتنا شيئا من الـماء إلاَّ وجدناه دماً عبـيطاً؟ فأتوه فقالوا: يا موسى ادع لنا ربك يكشف عنا هذا الدم، فنؤمن لك، ونرسل معك بنـي إسرائيـل فدعا ربه، فكشِف عنهم، فلـم يؤمنوا، ولـم يرسلوا معه بنـي إسرائيـل.

واحاديث كثيره بهذا المعني

والخلاصه انهم خمس ضربات

الطوفان

الجراد

القمل

الضفادع

الدم

وبعد هذا ماتوا في اليم

134 - 136

{ وَلَمَّا وَقَعَ عَلَيْهِمُ ٱلرِّجْزُ قَالُواْ يٰمُوسَىٰ ٱدْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِندَكَ لَئِن كَشَفْتَ عَنَّا ٱلرِّجْزَ لَنُؤْمِنَنَّ لَكَ وَلَنُرْسِلَنَّ مَعَكَ بَنِيۤ إِسْرَآئِيلَ } { فَلَماَّ كَشَفْنَا عَنْهُمُ ٱلرِّجْزَ إِلَىٰ أَجَلٍ هُم بَالِغُوهُ إِذَا هُمْ يَنكُثُونَ } { فَٱنْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي ٱلْيَمِّ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ }

ولكن في سوره اخري يقول هم تسع

الاسراء 101

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ



وايضا

النمل 12

وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ


وايضا

البقره 92

وَلَقَدْ جَاءَكُمْ مُوسَى بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ


اقوال المفسرين في التسع ايات من تفسير الاسراء 101

الطبري

وقد اختلف أهل التأويـل فـيهنّ وما هنّ. فقال بعضهم فـي ذلك ما:
حدثنـي به مـحمد بن سعد، قال
: ثنـي أبـي، قال: ثنـي عمي، قال: ثنـي أبـي عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قوله: { وَلَقَدْ آتَـيْنا مُوسَى تِسْعَ آياتٍ بَـيِّناتٍ } قال: التسع الآيات البـينات: يده، وعصاه، ولسانه، والبحر، والطوفـان، والـجراد، والقمل، والضفـادع، والدم آيات مفصلات.
حُدثت عن الـحسين، قال
: سمعت أبـا معاذ يقول: أخبرنا عبـيد، قال: سمعت الضحاك يقول فـي قوله: { وَلَقَدْ آتَـيْنا مُوسَى تِسْعَ آياتٍ بَـيِّناتٍ } إلقاء العصا مرّتـين عند فرعون، ونزع يده، والعقدة التـي كانت بلسانه، وخمس آيات فـي الأعراف: الطوفـان، والـجراد، والقمل، والضفـادع، والدم.
وقال آخرون
: نـحواً من هذا القول، غير أنهم جعلوا آيتـين منهنّ: إحداهما الطمسة، والأخرى الـحجر. ذكر من قال ذلك:
حدثنا ابن حميد، قال
: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق، عن برياة بن سفـيان، عن مـحمد بن كعب القرظي، قال: سألنـي عمر بن عبد العزيز، عن قوله: { وَلَقَدْ آتَـيْنا مُوسَى تِسْعَ آياتٍ بَـيِّناتٍ } فقلت له: هي الطوفـان والـجراد، والقمل، والضفـادع، والدم، والبحر، وعصاه، والطمسة، والـحجر، فقال: وما الطمسة؟ فقلت: دعا موسى وأمَّن هارون، فقال: قد أجيبت دعوتكما، وقال عمر: كيف يكون الفقه إلا هكذا. فدعا عمر بن عبد العزيز بخريطة كانت لعبد العزيز بن مروان أصيبت بـمصر، فإذا فـيها الـجوزة والبـيضة والعدسة ما تنكر، مسخت حجارة كانت من أموال فرعون أصيبت بـمصر.
وقال آخرون
: نـحوا من ذلك إلا أنهم جعلوا اثنتـين منهنّ: إحداهما السنـين، والأخرى النقص من الثمرات. ذكر من قال ذلك:
حدثنا ابن حميد، قال
: ثنا يحيى بن واضح، قال: ثنا الـحسين بن واقد، عن يزيد النـحوي، عن عكرمة ومطر الورّاق، فـي قوله: { تِسْعَ آياتٍ } قالا: الطوفـان، والـجراد، والقمل، والضفـادع، والدم، والعصا، والـيد، والسنون، ونقص من الثمرات.
حدثنـي يعقوب، قال
: ثنا هشيـم، عن مغيرة، عن الشعبـي، فـي قوله: { تِسْع آياتٍ بَـيِّناتٍ } قال: الطوفـان، والـجراد، والقمل، والضفـادع، والدم، والسنـين، ونقص من الثمرات، وعصاه، ويده.
حدثنا القاسم، قال
: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جريج، قال: سُئل عطاء بن أبـي ربـاح عن قوله: { وَلَقَدْ آتَـيْنا مُوسَى تِسْعَ آياتٍ بَـيِّناتٍ } ما هي؟ قال: الطوفـان، والـجراد، والقمل، والضفـادع، والدم، وعصى موسى، ويده.
قال
: ابن جريج: وقال مـجاهد مثل قول عطاء، وزاد:
أخَذْنا آلَ فِرْعَوْنَ بـالسِّنِـينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ 
}
قال
: هما التاسعتان، ويقولون: التاسعتان: السنـين، وذهاب عجمة لسان موسى.
حدثنا الـحسن بن يحيى، قال
: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر، عن قتادة، عن ابن عبـاس، فـي قوله: { تِسْعَ آياتٍ بَـيِّناتٍ } وهي متتابعات، وهي فـي سورة الأعراف

وَلَقَدْ أخَذْنا آلَ فِرْعَوْنَ بـالسِّنِـينَ وَنِقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ  }
قال
: السنـين فـي أهل البوادي، ونقص من الثمرات لأهل القُرى، فهاتان آيتان، والطوافـان، والـجراد، والقمل، والضفـادع، والدم، هذه خمس، ويد موسى إذ أخرجها بـيضاء للناظرين من غير سوء: البرص، وعصاه إذ ألقاها، فإذا هي ثعبـان مبـين.
حدثنا بشر، قال
: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، عن ابن عبـاس، قوله: { وَلَقَدْ آتَـيْنا مُوسَى تِسْعَ آياتٍ بَـيِّناتٍ } قال: يد موسى، وعصاه، والطوفـان، والـجراد، والقمل، والضفـادع، والدم والسنـين، ونقص من الثمرات.
وقال آخرون نـحوا من ذلك إلا أنهم جعلوا السنـين، والنقص من الثمرات آية واحدة، وجعلوا التاسعة
: تلقـف العصا ما يأفكون. ذكر من قال ذلك:
حدثنا الـحسن بن يحيى، قال
: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر، قال: قال الـحسن، فـي قوله: { تِسْعَ آياتٍ بَـيِّناتٍ } ،
وَلَقَدْ أخْذْنا آلَ فِرْعَوْنَ بـالسِّنِـينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثّمَرَاتِ 
}
قال
: هذه آية واحدة، والطوفـان، والـجراد، والقمل، والضفـادع، والدم، ويد موسى، وعصاه إذ ألقاها فإذا هي ثعبـان مبـين، وإذ ألقاها فإذا هي تلقـف ما يأفكون.


القرطبي

قوله تعالى: { وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَىٰ تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ } اختلف في هذه الآيات؛ فقيل: هي بمعنى آيات الكتاب؛ كما روى الترمذي والنسائي عن صفوان بن عسّال المراديّ " أن يهوديين قال أحدهما لصاحبه: اذهب بنا إلى هذا النبيّ نسأله؛ فقال: لا تقل له نبيّ فإنه إن سمعنا كان له أربعة أعين؛ فأتيا النبيّ صلى الله عليه وسلم فسألاه عن قول الله تعالى: «ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات» فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تشركوا بالله شيئاً ولا تزنوا ولا تقتلوا النفس التي حرّم الله إلا بالحق ولا تسرقوا ولا تسحروا ولا تمشوا ببريء إلى سلطان فيقتله ولا تأكلوا الربا ولا تقذفوا محصنة ولا تفرّوا من الزحف ـ شك شعبة ـ وعليكم (يا معشر) اليهود خاصة ألا تعدوا في السبت» فقبلا يديه ورجليه وقالا: نشهد أنك نبيّ. قال: «فما يمنعكما أن تسلما» قالا: إن داود دعا الله ألا يزال في ذريته نبيّ وإنا نخاف إن أسلمنا أن تقتلنا اليهود " قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح. وقد مضى في البقرة. وقيل: الآيات بمعنى المعجزات والدلالات. قال ابن عباس والضحاك: الآيات التسع: العصا واليد واللسان والبحر والطوفان والجراد والقُمّل والضفادع والدم؛ آيات مفصَّلات. وقال الحسن والشعبيّ: الخمس المذكورة في «الأعراف»؛ يعنيان الطوفان وما عطف عليه، واليد والعصا والسنين والنقص من الثمرات. وروي نحوه عن الحسن؛ إلا أنه يجعل السنين والنقص من الثمرات واحدة، وجعل التاسعة تلقّف العصا ما يأفكون. وعن مالك كذلك؛ إلا أنه جعل مكان السنين والنقص من الثمرات: البحر والجبل. وقال محمد بن كعب: هي الخمس التي في «الأعراف» والبحر والعصا والحجر والطمس على أموالهم.


ابن كثير

يخبر تعالى أنه بعث موسى بتسع آيات بينات، وهي الدلائل القاطعة على صحة نبوته وصدقه فيما أخبر به عمن أرسله إلى فرعون، وهي العصا واليد والسنين والبحر والطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم، آيات مفصلات، قاله ابن عباس. وقال محمد بن كعب: هي اليد والعصا، والخمس في الأعراف، والطمسة والحجر، وقال ابن عباس أيضاً ومجاهد وعكرمة والشعبي وقتادة: هي يده وعصاه والسنين ونقص الثمرات والطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم، وهذا القول ظاهر جلي حسن قوي، وجعل الحسن البصري السنين ونقص الثمرات واحدة، وعنده أن التاسعة هي تلقف العصا ما يأفكون،



والبغوي

قوله عزّ وجلّ: { وَلَقَدْ ءَاتَيْنَا مُوسَىٰ تِسْعَ ءَايَـٰتٍ بَيِّنَاتٍ } ، أي: دلالات واضحات، فهي الآيات التسع.
قال ابن عباس والضحاك
: هي العصا، واليد البيضاء، والعقدة التي كانت بلسانه فحلَّها، وفلق البحر، والطوفان، والجراد، والقُمَّل، والضفادع، والدم.
وقال عكرمة وقتادة ومجاهد وعطاء
: هي الطوفان، والجراد، والقمل، والضفادع، والدم، والعصا، واليد، والسنون، ونقص الثمرات.
وذكر محمد بن كعب القرظي
: الطمس، والبحر بدل السنين، ونقص من الثمرات، قال: فكان الرجل منهم مع أهله في فراشه وقد صَارَا حجرين، والمرأة منهم قائمة تخبز وقد صارت حجراً.



وقال ابن كثير في تفسير البقره 92

َِ الطُّوفَان وَالْجَرَاد وَالْقَمْل وَالضَّفَادِع وَالدَّم وَالْعَصَا وَالْيَد وَفَرْق الْبَحْر وَتَظْلِيلهمْ بِالْغَمَامِ وَالْمَنّ وَالسَّلْوَى وَالْحَجَر وَغَيْر ذَلِكَ



وبقية المفسرين علي نفس المنهاج فهم قالوا

الخمسه السابقين

الطوفان

الجراد

القمل

الضفادع

الدم

بالاضافه الي العصا واليد والسنين والبحر

او

العصا واليد والحجر والطمسه

او

العصا واليد وعقدة لسانه وفلق البحر

او

العصا واليد والسنين و نقص الثمرات

( والفرق بين السنين و نقص الثمرات هو المدن والقري )

وهذا هو المرجح وبعضهم ضم السنين والثمرات وقال العصا مرتين

ولان العصا ليست ضربه لمصر ولا اليد

والخلاصه ضربات ارض مصر هم فقط خمسه او سته باضافة السنين والثمرات كضربه واحده وهي الجوع



واولا مصر لم يضربها طوفان ثانيا الجراد والقمل وهو كما قال اغلبهم صغار الجراد ضربه واحده فهو يعرف فقط الجراد الضفادع والدم والمجاعه



والكتاب المقدس ذكر

الماء الي دم – الضفادع – البعوض – الذبان – ضربة المواشي – البثور- البرد والنار- الجراد – الظلمة – الابكار

ولكن اقارنها بالكتاب المقدس الذي ذكر تفصيلا ولكن ساقارنها فقط بالبرديه المصريه القديمه التي تقول كلام المصريين عن الضربات ( ولن اقارن ببقية الادله التي قدمتها تفصيلا في ادلة الضربات العشر )

البرديه تكلمة بوضوح عن الدم وضربة الماشيه وضربة البرد المصحوبه بنار وضربة الزرع التي هي غالبا الجراد وضربة الظلمه وضربة الابكار نصا

ويفهم منها ايضا ضربة البعوض والذبان والبثور التي تسببت في موت الكثيرين لانها تكلمت عن الموت بامراض مختلفه اكثر من مره

وها بعض ترجماتها من سيت اسلامي

من موقع المعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجيه

نص البردية:



الورقة رقم (2-8) :لقد دارت الأرض كما لو كانت طبق طعام



الورقة رقم (2-11) أصاب الدمار البلاد

ضرب الجفاف والضياع مصر



الورقة رقم (3:13) وعم الخراب



الورقة رقم (4:7) وانقلبت المسكونة



الورقة رقم (4:2) وعمت سنوات من الفوضى لانهاية لها



الورقة رقم (6:1) ها قد توقفت الفوضى وانتهت المعمعة



الورقة رقم ( 2:5-6) المصائب في كل مكان, والدم في كل مكان



الورقة رقم (7:21 ) كان الدم في أنحاء ارض مصر



الورقة رقم (2- 10) تحول النهر إلى دم



الورقة رقم (7:20) كل الماء الذي في النهر تحول إلى دم



الورقة رقم (2:10) عاف الناس شرب الماء وابتعدوا عنة وانتشر العطش



الورقة رقم (3: 10-13 ) هذا هو نهرنا ومياه شربنا

هذا مصدر سعادتنا – ماذا عسانا أن نفعل إزاء ذلك

الكل أصبح خراب



الورقة رقم (4:14 ) خربت الأشجار وماتت



الورقة رقم (6:1 ) ما عادت تثمر وما عادت الأرض تخرج الكلأ



الورقة رقم (2: 10 ) انتشرت الحرائق – اخترقت البوابات ولابنية والجدران



الورقة رقم (10: 3- 6) وبكت مصر انعدمت مصادر العيش

خلت القصور من القمح والشعير والطيور والأسماك



الورقة رقم (6:3) فسدت وانعدمت الحبوب في كل مكان



الورقة رقم (3: 5) ( كل ما كان بالأمس هنا موجودا

بات غير موجوداً, أصاب الأرض التعب والخراب

كما لو كانت ارض كتان قطعت أعوادة



الورقة رقم (6:1) لا شيء هنا – لا ثمار ولا عشب

لا شيء سوى الجوع هنا



الورقة رقم (5:5) حتى مواشينا, بكت قلوبهم وناحت



الورقة رقم ( 9: 2-3 )أنظر – ها هي الماشية

تركت هائمة وليس من احد يرعاها,

كل رجل يصطاد لنفسه ما هي له



الورقة رقم (9 :11) عم الظلام الأرض



الورقة رقم ( 4:3) وهام أولاد الأمراء يتخبطون بين الجدران



الورقة رقم (6:12) ها هم أولاد الأمراء ملقون في الشوارع



الورقة رقم (6 :3) حتى السجون خربت



الورقة رقم ( 2 :13) كثيرون هم الذين يودعون إخوانهم

التراب في كل مكان



الورقة رقم ( 3 :14 ) في كل مكان أنين ونواح وبكاء



الورقة رقم ( 4:4 ) هؤلاء الذين كان يرقدون في غرفة التحنيط

طرحوا هناك على أكوام القمامة



الورقة رقم (4: 2) الكل هنا عظيم كان أو صعلوك يتمنى الموت



الورقة رقم ( 5 :14) هل سيباد الرجال .......فلا تحمل النساء

ولا تلد ! وهل ستنعدم الحياة على الأرض ويتوقف الصخب



الورقة رقم (7:1) انظروا النار هاهي قد ارتفعت عاليا ---

قد ذهبت صوب أعداء الأرض



الورقة رقم ( 7:1-2) هاهو الفرعون قد فقد في ظروف

لم يحدث مثلها من قبل

وبهذا لم يعرف القران ورسوله الذي ينطق عن الهوي ضربة البعوض والذبان والمواشي والبثور والبرد مخلوط بالنار والظلمه

واهم ضربه وهي ضربة الابكار

واترك الحكم للقارئ



نقطه اخري في مقارنة الفكر

غرق فرعون

والسؤال غرق ام لم يغرق ؟

تقول سورة القصص 40

{ فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي ٱلْيَمِّ فَٱنظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ ٱلظَّالِمِينَ }

وقوله: { فَأخَذْناهُ وَجُنُودَهُ } يقول تعالـى ذكره: فجمعنا فرعون وجنوده من القبط { فَنَبَذْناهُمْ فِـي الْـيَـمّ } يقول: فألقـيناهم جميعهم فـي البحر، فغرقناهم فـيه، كما قال أبو الأسود الدُّؤَلِـيّ:

نَظَرْتُ إلـى عُنْوَانِهِ فَنَبَذْتُه

     

كَنَبْذِكَ نَعْلاً أخْـلَقَتْ مِنْ نِعالِكا

وذُكر أن ذلك بحر من وراء مصر، كما:

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة: { فَنَبَذْناهُمْ فِـي الْـيَـمّ } قال: كان الـيـم بحرا يقال له إساف، من وراء مصر، غرّقهم الله فـيه.

وسورة الزخرف 5

فاغرقناهم جميعا



والاسراء 103

فَأَرَادَ أَن يَسْتَفِزَّهُم مِّنَ الأَرْضِ فَأَغْرَقْنَاهُ وَمَن مَّعَهُ جَمِيعًا



ولكن يعود في سورة يونس

88

{ وَقَالَ مُوسَىٰ رَبَّنَآ إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِكَ رَبَّنَا ٱطْمِسْ عَلَىٰ أَمْوَالِهِمْ وَٱشْدُدْ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُواْ حَتَّىٰ يَرَوُاْ ٱلْعَذَابَ ٱلأَلِيمَ }

سبب هلاك فرعون هو دعوة موسي

( ملحوظه هذا ثالث نبي يدعي علي القوم في القران ويستجيب له اله الاسلام بالشر فقط )

89

{ قَالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَّعْوَتُكُمَا فَٱسْتَقِيمَا وَلاَ تَتَّبِعَآنِّ سَبِيلَ ٱلَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ }

90

{ وَجَاوَزْنَا بِبَنِيۤ إِسْرَائِيلَ ٱلْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّىٰ إِذَآ أَدْرَكَهُ ٱلْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لاۤ إِلِـٰهَ إِلاَّ ٱلَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنوۤاْ إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ }

اي فرعون امن

91

{ آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ ٱلْمُفْسِدِينَ }

92

{ فَٱلْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ ٱلنَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ }

واختلف المفسرون

الطبري

حدثنا محمد بن عبد الأعلى، قال: ثنا المعتمر بن سليمان، عن أبيه، عن أبي السليل، عن قيس بن عباد وغيره قال: قالت بنو إسرائيل لموسى: إنه لم يمت فرعون. قال: فأخرجه الله إليهم ينظرون إليه مثل الثور الأحمر.
حدثني يعقوب بن إبراهيم، قال
: ثنا ابن علية، عن سعيد الجريري، عن أبي السليل، عن قيس بن عباد، قال: وكان من أكثر الناس، أو أحدث الناس عن بني إسرائيل. قال: فحدثنا أن أول جنود فرعون لما انتهى إلى البحر هابت الخيل اللهب، قال: ومثل لحصان منها فرس وديق، فوجد ريحها أحسبه أنا قال: فانسل فاتبعته قال: فلما تتامَّ آخر جنود فرعون في البحر وخرج آخر بني إسرائيل أمر البحر فانطبق عليهم، فقالت بنو إسرائيل: ما مات فرعون، وما كان ليموت أبدا فسمع الله تكذيبهم نبيه. قال: فرمى به على الساحل كأنه ثور أحمر يتراءآه بنو إسرائيل.
حدثنا ابن حميد، قال
: ثنا يحيى بن واضح، قال: ثنا موسى بن عبيدة، عن محمد بن كعب، عن عبد الله بن شداد: { فالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدنِكَ } قال: بدنه: جسده رمى به البحر.
حدثني المثنى، قال
: ثنا أبو حذيفة، قال: ثنا شبل، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، عن مجاهد: { فالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدنِكَ قال: بجسدك.
حدثني المثنى، قال
: ثنا إسحاق، قال: ثنا عبد الله، عن ورقاء، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، مثله.
حدثنا القاسم، قال
: ثنا الحسين، قال: ثنا حجاج، عن ابن جريج، عن مجاهد، مثله.
حدثنا تميم بن المنتصر، قال
: ثنا يزيد، قال: ثنا الأصغر بن زيد، عن القاسم بن أبي أيوب، قال: ثني سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: لما جاوز موسى البحر بجميع من معه، التقى البحر عليهم يعني على فرعون وقومه فأغرقهم، فقال أصحاب موسى: إنا نخاف أن لا يكون فرعون غرق، ولا نؤمن بهلاكه فدعا ربه فأخرجه، فنبذه البحر حتى استيقنوا بهلاكه.
حدثنا بشر، قال
: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة: { فالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً } يقول: أنكر ذلك طوائف من بني إسرائيل، فقذفه الله على ساحل البحر ينظرون إليه.

وقال آخرون: تنجو بجسدك من البحر فتخرج منه. ذكر من قال ذلك:
حدثني محمد بن سعد، قال
: ثني أبي، قال: ثني عمي، قال: ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس، قوله: { فالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً } يقول: أنجى الله فرعون لبني إسرائيل من البحر،

وحديث مهم لجبريل

1 - لما أغرق الله فرعون قال : آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل . فقال جبرئيل : يا محمد لو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر وأدسه في فيه مخافة أن تدركه الرحمة

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3107
خلاصة حكم المحدث
: حسن




2 - قال جبريل عليه السلام لو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر بالفارسية يعني التراب فأدسه في في فرعون مخافة أن تدركه الرحمة

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الجورقاني - المصدر: الأباطيل والمناكير - الصفحة أو الرقم: 2/321
خلاصة حكم المحدث
: حسن




3 - قال لي جبريل : لو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر فأدسه في في فرعون مخافة أن تدركه الرحمة

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة - الصفحة أو الرقم: 223
خلاصة حكم المحدث
: صحيح




4 - لما قال فرعون { آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل } قال : قال لي جبريل : يا محمد لو رأيتني وقد أخذت حالا من حال البحر فدسيته في فيه مخافة أن تناله الرحمة

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 4/295
خلاصة حكم المحدث
: إسناده صحيح




5 - أن جبريل عليه السلام قال للنبي صلى الله عليه وسلم : لو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر فأدسه في في فرعون

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 4/41
خلاصة حكم المحدث
: إسناده صحيح




6 - لما أغرق الله فرعون قال : آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل . فقال جبريل : يا محمد فلو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر فأدسه في فيه مخافة أن تدركه الرحمة

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3107
خلاصة حكم المحدث
: صحيح [لغيره]




7 - قال لي جبريل : لو رأيتني و أنا آخذ من حال البحر فأدسه في فم فرعون مخافة أن تدركه الرحمة

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2015
خلاصة حكم المحدث
: صحيح




8 - لما أغرق الله فرعون قال : آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل ، قال جبريل : يا محمد ! فلو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر فأدسه في فيه ، مخافة أن تدركه الرحمة

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5206
خلاصة حكم المحدث
: صحيح



قال جبريل : لو رأيتني و أنا آخذ من حماء البحر فأدسه في في فرعون ، مخافة أن تدركه الرحمة

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4353
خلاصة حكم المحدث
: صحيح



وفقط تساؤل

ما هذا الملاك الغريب الذي يخشي ان الله يرحم التائبين فيقتلهم قبل ان يتمموا التوبه ؟؟؟؟؟

وايضا كلمة ننجيك

اي غريق جثته تطفوا هل هذه نجاة من الغرق ؟

وجاهد المسلمون كثيرا ليثبتوا ان مومياء رمسيس الثاني هو فرعون الخروج كاعجاز قراني ولكنهم فشلوا وكما قدمت الادله التي تؤكد ان رمسيس الثاني ليس هو فرعون الخروج واهمها انه لم يمت غرقا وتحليل الممياء اثبت ذلك



اضيف جزء صغير في الخاتمه

اي انسان مهتم بعلم التاريخ حتي لو لم يكن مسيحي يجب يفتخر بوجود كتاب علي سطح الارض اسمه الكتاب المقدس رغم انه ليس كتاب تاريخي ولكن قدم للعالم معلومات تاريخيه دقيقه احتاج العالم لوقت طويل جدا ومجهود ضخم لاعادة اكتشاف هذه الاحداث التاريخيه و لو هو بعقل متفتح يجب ان يقبل بان هذا الكتاب هو كلام العلي





الرد علي كيف نجي العبرانيين من الضربات





الشبهة



كيف نجي العبرانيين من الضربات العشره التي اكد الكتاب انها علي كل ارض مصر خروج 7: 19 و 8: 16 و 8: 24 الي 9: 22

وتكلم الرب انه حمي ارض جاسان من بعض الضربات فكيف هذا ؟



الرد



اولا الرب قادر علي كل شيئ وهو يستطيع ان يحمي اولاده حتي في اتون النار

وهو قد يكون حمي شعبه بمعجزه ولكن ايضا قد يكون استغل الطبيعه لصالح ارض جاسان وضد ارض مصر



التعبير اللغوي العبري الذي يمثل كل يستخدم احيانا كثيره بمعني غالبية

7: 19 ثم قال الرب لموسى قل لهرون خذ عصاك و مد يدك على مياه المصريين على انهارهم و على سواقيهم و على اجامهم و على كل مجتمعات مياههم لتصير دما فيكون دم في كل ارض مصر في الاخشاب و في الاحجار

H3605

כּול כּלo

kôl kôl

kole, kole

From H3634; properly the whole; hence all, any or every (in the singular only, but often in a plural sense): - (in) all (manner, [ye]), altogether, any (manner), enough, every (one, place, thing), howsoever, as many as, [no-] thing, ought, whatsoever, (the) whole, whoso (-ever).

كل كل اي كل معا كميه كافيه كل كميه كثيره في الخارج اي شيئ كل ايهم



وهي استخدمت احيانا بمعنش الاغلبيه وليس الكل مثل

سفر التكوين 6: 5


وَرَأَى الرَّبُّ أَنَّ شَرَّ الإِنْسَانِ قَدْ كَثُرَ فِي الأَرْضِ، وَأَنَّ كُلَّ تَصَوُّرِ أَفْكَارِ قَلْبِهِ إِنَّمَا هُوَ شِرِّيرٌ كُلَّ يَوْمٍ.



سفر الأمثال 7: 26


لأَنَّهَا طَرَحَتْ كَثِيرِينَ جَرْحَى، وَكُلُّ قَتْلاَهَا أَقْوِيَاءُ.



سفر صموئيل الأول 18: 29


وَعَادَ شَاوُلُ يَخَافُ دَاوُدَ بَعْدُ، وَصَارَ شَاوُلُ عَدُوًّا لِدَاوُدَ كُلَّ الأَيَّامِ.



سفر المزامير 42: 3


صَارَتْ لِي دُمُوعِي خُبْزًا نَهَارًا وَلَيْلاً إِذْ قِيلَ لِي كُلَّ يَوْمٍ: «أَيْنَ إِلهُكَ؟



سفر التكوين 33: 11


خُذْ بَرَكَتِي الَّتِي أُتِيَ بِهَا إِلَيْكَ، لأَنَّ اللهَ قَدْ أَنْعَمَ عَلَيَّ وَلِي كُلُّ شَيْءٍ». وَأَلَحَّ عَلَيْهِ فَأَخَذَ.



ولهذا فهي تعني كل ارض مصر فيما عدا ارض جاسان فتعني اغلبية ارض مصر مقبول



ارض جاسان معزوله جغرافيا

وخريطتها





فهي منطقه تحدها الصحراء من الشرق والبحر المتوسط من الشمال والدلتا من الغرب وايضا الصحراء من الجنوب فهي معزوله تقريبا عن ارض مصر فيما عدا الناحيه الغربيه

هي ايضا بعيده عن فرعي نهر النيل فهي معزوله وايضا المصريين لا يختلطون معهم

سفر التكوين 46: 34


أَنْ تَقُولُوا: عَبِيدُكَ أَهْلُ مَوَاشٍ مُنْذُ صِبَانَا إِلَى الآنَ، نَحْنُ وَآبَاؤُنَا جَمِيعًا. لِكَيْ تَسْكُنُوا فِي أَرْضِ جَاسَانَ. لأَنَّ كُلَّ رَاعِي غَنَمٍ رِجْسٌ لِلْمِصْرِيِّينَ».

لذلك فهم لا يخالطوهم

ولا حتي في الاكل

سفر التكوين 43

32 فَقَدَّمُوا لَهُ وَحْدَهُ، وَلَهُمْ وَحْدَهُمْ، وَلِلْمِصْرِيِّينَ الآكِلِينَ عِنْدَهُ وَحْدَهُمْ، لأَنَّ الْمِصْرِيِّينَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَأْكُلُوا طَعَامًا مَعَ الْعِبْرَانِيِّينَ، لأَنَّهُ رِجْسٌ عِنْدَ الْمِصْرِيِّينَ.

فتكون محميه صحيه طبيعية

نقطه اخري مهمة يجب ان ندرسها ان شعب المصري كان قليل في هذا الزمان اقل من مليونين معظمهم في الجنوب وقله في الشمال هذا بسبب الهكسوس كما شرحت في ملف يوسف



وبعد ان اكدت انر الرب حمي شعبه بيده واستخدم الطبيعه ايضا لحمايتهم ندرس معا الضربات ونري كيف عمل الله مع شعبه

سفر الخروج 7

7: 19 ثم قال الرب لموسى قل لهرون خذ عصاك و مد يدك على مياه المصريين على انهارهم و على سواقيهم و على اجامهم و على كل مجتمعات مياههم لتصير دما فيكون دم في كل ارض مصر في الاخشاب و في الاحجار

7: 20 ففعل هكذا موسى و هرون كما امر الرب رفع العصا و ضرب الماء الذي في النهر امام عيني فرعون و امام عيون عبيده فتحول كل الماء الذي في النهر دما

7: 21 و مات السمك الذي في النهر و انتن النهر فلم يقدر المصريون ان يشربوا ماء من النهر و كان الدم في كل ارض مصر

7: 22 و فعل عرافو مصر كذلك بسحرهم فاشتد قلب فرعون فلم يسمع لهما كما تكلم الرب

7: 23 ثم انصرف فرعون و دخل بيته و لم يوجه قلبه الى هذا ايضا

7: 24 و حفر جميع المصريين حوالي النهر لاجل ماء ليشربوا لانهم لم يقدروا ان يشربوا من ماء النهر



ضربة الماء نجد انها علي نهر النيل وفروعه وليست علي الابار وارض جاسان ارض الرعي تعتمد علي الابار ولهذا فهم لم يتاثروا بضربة الماء تماما ولم ينتن اي شيئ في ارض جاسان وهذه نقطه هامه لان الضربات متوالية

ضربة الضفادع

8: 5 فقال الرب لموسى قل لهرون مد يدك بعصاك على الانهار و السواقي و الاجام و اصعد الضفادع على ارض مصر

8: 6 فمد هرون يده على مياه مصر فصعدت الضفادع و غطت ارض مصر



ضربة الضفادع علي المياه الجاريه ايضا انهار وسواقي اي فروع صغيره ونبع اما الابار لم تذكر وبهذا ايضا هذه الضربه لم تؤثر علي العبرانيين وبموت الضفادع التي انتنت ارض مصر لم تؤثر ايضا علي ارض جاسان وهي نقطه اخري هامة



اما ضربة البعوض والذبان

فالبعوض يتكاثر في الاماكن التي فيها مياه اسنه وراقده وهذا حدث بعد ضربة الماء الي دم وهي كما وضحت لم تحدث في ارض جاسان

والذبان يعيش في الاماكن النتنه وهذا حدث بسبب موت الضفادع ولكن ارض جاسان كانت خاليه ايضا

والرب من هنا بدا يميز ارض جاسان لكي لا يذهب اليها ذبان

8: 22 و لكن اميز في ذلك اليوم ارض جاسان حيث شعبي مقيم حتى لا يكون هناك ذبان لكي تعلم اني انا الرب في الارض

فهو عمل الرب باستخدام الطبيعه فالذبان لم يدخل ارض جاسان بسبب رعاية الرب الذي جعل ضربة الضفادع علي نهر النيل وفروعه



وميزهم في المواشي

9: 4 و يميز الرب بين مواشي اسرائيل و مواشي المصريين فلا يموت من كل ما لبني اسرائيل شيء

فلم يصلهم ضربة وبا المواشي الذي هو غالبا انتشر بسبب الذبان الذي لم يصل لارض جاسان بسبب رعاية الرب لهم وايضا لان لم يكن عندهم ضفادع ماتت تتربي عليها الذباب

وايضا ضربة الدمامل التي نتجت عن كل هذا التلوث في ارض مصر ولكن ارض جاسان لم تكن تلوثت حتي الان



وضربة البرد تختلف من مكان الي اخر حسب اتجاه الرياح لذلك نجد منطقه ممطره وبجوارها اخري جافة

9: 26 الا ارض جاسان حيث كان بنو اسرائيل فلم يكن فيها برد

وهذا ايضا عمل الرب ولكن من الممكن ان يفسر علميا وهو ان منطقة الدلتا تختلف في جوها ومعدل الامطار عن منطقة جاسان

اما الجراد الذي يتحرك مع الرياح فالرياح كانت تبعده عن ارض جاسان لانه جاء مع ريح شرقيه

10: 13 فمد موسى عصاه على ارض مصر فجلب الرب على الارض ريحا شرقية كل ذلك النهار و كل الليل و لما كان الصباح حملت الريح الشرقية الجراد

10: 14 فصعد الجراد على كل ارض مصر و حل في جميع تخوم مصر شيء ثقيل جدا لم يكن قبله جراد هكذا مثله و لا يكون بعده كذلك



وارض جاسان شرقيه فهي عبر عنها الجراد ولم يتوقف فيها حتي اتي الي بقية مصر

وحينما طرد الجراد يوضح انه كانت ريح غربيه شديده لكي لا يقف في ارض جاسان

10: 19 فرد الرب ريحا غربية شديدة جدا فحملت الجراد و طرحته الى بحر سوف لم تبق جرادة واحدة في كل تخوم مصر

وكلمة انه طرح في بحر سوف اي البحر الاحمر يدل انه لم يمر في منطقة الشرقيه لاذهابا ولا ايابا

وضربة الظلمه حسب زاوية تغطية الشمس فهي تركة ارض جاسان

واخيرا ضربة الابكار وحماهم الرب بخروف الفصح

فكما اكدت ان الرب هو الذي حمي شعبه ولكنه حماهم بالطبيعه وحتي الملحد يري عمل الله مع شعبه



اقسي قلب فرعون . كيف الله الحنون يقسي القلب. خروج 7: 3



الشبهة



يحاول البعض الدفاع عن فكرهم وان الههم من اسماؤه المضل ويضل من يشاء فيستشهدوا بعدد في العهد القديم في سفر الخروج ويدعوا ان اله اليهودية ايضا مضل لانه قسي قلب فرعون

فماذا يعني اقسي قلب فرعون ؟



الرد



العدد

سفر الخروج 7: 3


وَلكِنِّي أُقَسِّي قَلْبَ فِرْعَوْنَ وَأُكَثِّرُ آيَاتِي وَعَجَائِبِي فِي أَرْضِ مِصْرَ.



نلاحظ اولا ان العدد يشرح شئ هام جدا وهو : ان الرب سيقسي قلب فرعون ليس من الاول ولكنه ليكثر اياته وعجائبه وهذا يعني انه لن يقسي قلبه من البدا ولكنه سيقسي قلبه في منتصف الضربات ليكمل الله الضربات وهذا يعني ان فرعون شرير بالفعل لان اي انسان قد يعلم ان هذا عمل الله من اول ضربه ولكن فرعون رفض حتي الضربه الخامسه

فلنري معا كيف تم هذا الامر

فرعون مر بثلاث مراحل

المرحله الاولي ان قلبه كان غليظ فهو بطبعه شرير جدا ولكن ايضا كان السحره يسندون فكره الشرير بسحرهم

والمرحله الثانيه التي استسلم فيها السحره واعترفوا بان هذا اصبع الله ورغم ذلك استمر فرعون في غلاظة قلبه وشره

المرحله الثالثه بعد ان اثبت فرعون انه شرير جدا وغليظ القلب حتي بعد اعتراف السحره والعرافين ان هذا عمل الله واستمر يقف ضد شعب الله فترك الله فرعون للشرير ليقسي قلبه ذياده ولان هذا بسماح من الله فكتب انه قسي قلب فرعون



ولندرس الثلاث مراحل معا



المرحله الاولي

7: 10 فدخل موسى و هرون الى فرعون و فعلا هكذا كما امر الرب طرح هرون عصاه امام فرعون و امام عبيده فصارت ثعبانا

7: 11 فدعا فرعون ايضا الحكماء و السحرة ففعل عرافو مصر ايضا بسحرهم كذلك

7: 12 طرحوا كل واحد عصاه فصارت العصي ثعابين و لكن عصا هرون ابتلعت عصيهم

7: 13 فاشتد قلب فرعون فلم يسمع لهما كما تكلم الرب

7: 14 ثم قال الرب لموسى قلب فرعون غليظ قد ابى ان يطلق الشعب

وهنا نري ان عندما فعل الرب معجزه بيد موسي ولكن رد فعل فرعون انه استدعي السحره الذين فعلوا بالمثل ورغم اظهار ان عمل الله اقوي من عمل السحره ولكن فرعون لم يسمع لهما كما تكلم الرب في العدد 4 ( ولا يسمع لكما فرعون ) ولكن قلب فرعون اشتد رغم ان الله لم يغلظ قلبه بعد.



ثم

7: 20 ففعل هكذا موسى و هرون كما امر الرب رفع العصا و ضرب الماء الذي في النهر امام عيني فرعون و امام عيون عبيده فتحول كل الماء الذي في النهر دما

7: 21 و مات السمك الذي في النهر و انتن النهر فلم يقدر المصريون ان يشربوا ماء من النهر و كان الدم في كل ارض مصر

7: 22 و فعل عرافو مصر كذلك بسحرهم فاشتد قلب فرعون فلم يسمع لهما كما تكلم الرب

7: 23 ثم انصرف فرعون و دخل بيته و لم يوجه قلبه الى هذا ايضا

والضربه الاولي وهي ضربة تحويل الماء الي دم ورد فعل فرعون انه اشتد قلبه ولكن ايضا سحرته فعلوا المثل ولكنهم لم يقدروا ان يزيلوا الضربه . ويثبت الانجيل ان الرب لم يقسي قلبه بعد ولكن قلبه شرير يرفض ان يوجهه الي عمل الرب



ثم ضربة الضفادع

8: 6 فمد هرون يده على مياه مصر فصعدت الضفادع و غطت ارض مصر

8: 7 و فعل كذلك العرافون بسحرهم و اصعدوا الضفادع على ارض مصر

8: 8 فدعا فرعون موسى و هرون و قال صليا الى الرب ليرفع الضفادع عني و عن شعبي فاطلق الشعب ليذبحوا للرب

ولكن

8: 15 فلما راى فرعون انه قد حصل الفرج اغلظ قلبه و لم يسمع لهما كما تكلم الرب

والضربه الثانيه تظهر صفه اخري في فرعون وهي الكذب والخداع فنري ان رد فعله تغير بعد ان علم ان يد الرب اقوي من سحرته رغم انهم فعلوا المثل ايضا ولكن بدا يدرك ان الرب قادر علي ان يضرب ويزيل الضربه ايضا . وايضا يستمر قلبه في العناد ويستمر في اغلاظ قلبه والرب لم يقسي قلبه بعد



ثم الضربه الثالثه وتبدا المرحله الثانيه

8: 16 ثم قال الرب لموسى قل لهرون مد عصاك و اضرب تراب الارض ليصير بعوضا في جميع ارض مصر

8: 17 ففعلا كذلك مد هرون يده بعصاه و ضرب تراب الارض فصار البعوض على الناس و على البهائم كل تراب الارض صار بعوضا في جميع ارض مصر

8: 18 و فعل كذلك العرافون بسحرهم ليخرجوا البعوض فلم يستطيعوا و كان البعوض على الناس و على البهائم

8: 19 فقال العرافون لفرعون هذا اصبع الله و لكن اشتد قلب فرعون فلم يسمع لهما كما تكلم الرب

وفي ضربة الباعوض التي لم يستطع السحره ان يقلدوها لانها ضربه قويه لايستطيعوا ان يقلدوها لان في الضربه الاولي يستطيعوا ان يدعوا او يوهموا انهم يحولون الماء الي دم والضربه الثانيه بالمثل اما في ضربة البعوض فوقفوا عاجزين واعلنوا انه عمل الله وهنا يتضح قلب فرعون الشرير اكثر لانه لو كان له عذر في الماضي بان السحره فعلوا المثل وايدوا موقف فرعون اي انهم اغووه علي ان يتشدد علي شعب الله فهم الان اعلنوا عجزهم واعترافهم بعمل اله اسرائيل ولكن فرعون يصر ان يكمل في شره ولا يسمع للسحره ايضا فهو الان بلا عذر في غلاظة قلبه لانه بدون اغواء فهذا يثبت ما في داخل قلبه من شر والله لم يقسي قلبه بعد



الضربه الرابعه ضربة الذبان

8: 24 ففعل الرب هكذا فدخلت ذبان كثيرة الى بيت فرعون و بيوت عبيده و في كل ارض مصر خربت الارض من الذبان

8: 25 فدعا فرعون موسى و هرون و قال اذهبوا اذبحوا لالهكم في هذه الارض

8: 26 فقال موسى لا يصلح ان نفعل هكذا لاننا انما نذبح رجس المصريين للرب الهنا ان ذبحنا رجس المصريين امام عيونهم افلا يرجموننا

8: 27 نذهب سفر ثلاثة ايام في البرية و نذبح للرب الهنا كما يقول لنا

8: 28 فقال فرعون انا اطلقكم لتذبحوا للرب الهكم في البرية و لكن لا تذهبوا بعيدا صليا لاجلي

8: 29 فقال موسى ها انا اخرج من لدنك و اصلي الى الرب فترتفع الذبان عن فرعون و عبيده و شعبه غدا و لكن لا يعد فرعون يخاتل حتى لا يطلق الشعب ليذبح للرب

8: 30 فخرج موسى من لدن فرعون و صلى الى الرب

8: 31 ففعل الرب كقول موسى فارتفع الذبان عن فرعون و عبيده و شعبه لم تبق واحدة

8: 32 و لكن اغلظ فرعون قلبه هذه المرة ايضا فلم يطلق الشعب

ضربه اخري تؤكد ان قلب فرعون شرير من ذاته وليس باغواء لان السحره ليس لهم دور الان ويكمل فرعون في الخديعه والكذب والالتواء ورغم انه يعترف بلسانه بانهم لو صلوا لاجله سترتفع الضربه ولكن في قلبه شر ورفض واصرار وعناد وقساوه وحتي هذه الضربه لم يقسي الله قلب فرعون بعد ولكنه اثبت انه بالفعل شرير جدا وقاسي القلب بالطبيعه بعد اربع ضربات اثبت فيها هذا



ثم الضربه الخامسه ضربة وبأ البهائم

9: 1 ثم قال الرب لموسى ادخل الى فرعون و قل له هكذا يقول الرب اله العبرانيين اطلق شعبي ليعبدوني

9: 2 فانه ان كنت تابى ان تطلقهم و كنت تمسكهم بعد

9: 3 فها يد الرب تكون على مواشيك التي في الحقل على الخيل و الحمير و الجمال و البقر و الغنم وبا ثقيلا جدا

9: 4 و يميز الرب بين مواشي اسرائيل و مواشي المصريين فلا يموت من كل ما لبني اسرائيل شيء

9: 5 و عين الرب وقتا قائلا غدا يفعل الرب هذا الامر في الارض

9: 6 ففعل الرب هذا الامر في الغد فماتت جميع مواشي المصريين و اما مواشي بني اسرائيل فلم يمت منها واحد

9: 7 و ارسل فرعون و اذا مواشي اسرائيل لم يمت منها و لا واحد و لكن غلظ قلب فرعون فلم يطلق الشعب

ونلاحظ في هذه الضربه ان الرب اعطي انذار وفرصة يوم كامل للتوبه ولكن فرعون يصر علي غلاظة قلبه وشره وليتاكد البعض فتصريف الكلمه غَلُظَ يوكد انه غلظ من نفسه ولم يقسي الرب قلبه بعد



ثم تبدا المرحله الثالثه بعد انتهاء نصف الضربات وهي

ضربة الدمامل

9: 8 ثم قال الرب لموسى و هرون خذا ملء ايديكما من رماد الاتون و ليذره موسى نحو السماء امام عيني فرعون

9: 9 ليصير غبارا على كل ارض مصر فيصير على الناس و على البهائم دمامل طالعة ببثور في كل ارض مصر

9: 10 فاخذا رماد الاتون و وقفا امام فرعون و ذراه موسى نحو السماء فصار دمامل بثور طالعة في الناس و في البهائم

9: 11 و لم يستطع العرافون ان يقفوا امام موسى من اجل الدمامل لان الدمامل كانت في العرافين و في كل المصريين

9: 12 و لكن شدد الرب قلب فرعون فلم يسمع لهما كما كلم الرب موسى

وفي الضربه السادسه بعد ان اثبت فرعون شره وقساوت قلبه وعناده وكذبه بدا الرب يشدد قلب فرعون ليكمل باقي الضربات الاربع ليتمم الضربات العشر التي استمر شعب بني اسرائيل في تذكرها حتي الان وتبقي شاهد قوي علي عمل الله القدير

اذا لم يقسي الرب قلب فرعون من البدايه ولكن لما اثبت انه بالحقيقه شرير حتي بدون اغواء قسي الله قلبه ليكمل الضربات وهذا يتناسب مع فكر الكتاب

رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 1: 28


وَكَمَا لَمْ يَسْتَحْسِنُوا أَنْ يُبْقُوا اللهَ فِي مَعْرِفَتِهِمْ، أَسْلَمَهُمُ اللهُ إِلَى ذِهْنٍ مَرْفُوضٍ لِيَفْعَلُوا مَا لاَ يَلِيقُ.



إنجيل يوحنا 3: 19


وَهذِهِ هِيَ الدَّيْنُونَةُ: إِنَّ النُّورَ قَدْ جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ، وَأَحَبَّ النَّاسُ الظُّلْمَةَ أَكْثَرَ مِنَ النُّورِ، لأَنَّ أَعْمَالَهُمْ كَانَتْ شِرِّيرَةً.



ولمعرفة كيف قسي الله قلب فرعون نجد الاجابه في رسالة معلمنا يعقوب

13 لاَ يَقُلْ أَحَدٌ إِذَا جُرِّبَ: «إِنِّي أُجَرَّبُ مِنْ قِبَلِ اللهِ»، لأَنَّ اللهَ غَيْرُ مُجَرَّبٍ بِالشُّرُورِ، وَهُوَ لاَ يُجَرِّبُ أَحَدًا.
14 وَلكِنَّ كُلَّ وَاحِدٍ يُجَرَّبُ إِذَا انْجَذَبَ وَانْخَدَعَ مِنْ شَهْوَتِهِ.

وايضا كما اوضح في ملف من الذي اغوي داود الله ام الشيطان



الخاتمه

ففرعون مثاله مثل اي شخص احب الشر فيسحب الله منه نعمته ويتركه للشرير فيخدع الشيطان هذا الانسان بسبب انجذاب الانسان الشرير الي شهواته الشريره وفرعون مثال لذلك رغم ان الله اعطاه فرص كثيره للتوبه ولكنه رفض واوضح له الله قوته بعجائب ولكنه استمر في عناده فسمح الله للشيطان يخدع فرعون فقسي قلبه بسماح من الله فاكمل الله الضربات ليثبت لشعبه وجميع الشعوب بما فيهم شعب مصر انه هو الرب القدير

7: 5 فيعرف المصريون اني انا الرب حينما امد يدي على مصر و اخرج بني اسرائيل من بينهم

( فالله لم يامر مترفين ليفسقوا في قريه او يضل من يشاء بدون سبب في اي وقت او يقبض قبضه ويلقيها في النار بدون سبب )









كيف يقوم سحرة فرعون بعمل معجزات تشبه ضربات الرب ؟ وباي قوه ؟ تكوين 7 -8





الشبهة



جاء في سفر الخروج ان سحرة فرعون قاموا ببعض الضربات والمعجزات مثل تحويل عصيهم الي ثعابين والماء الي دم واخراج الضفادع فكيف يسمح الله لسحرة فرعون ان يفعلون اشياء تشبه ضرباته وباي قوه فعلوا ذلك ؟



الرد



اولا فعل السحره هذه الاعمال بمساعدة ارواح شريره وهي ليست معجزات فالشيطان قادر علي التغير

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14


وَلاَ عَجَبَ. لأَنَّ الشَّيْطَانَ نَفْسَهُ يُغَيِّرُ شَكْلَهُ إِلَى شِبْهِ مَلاَكِ نُورٍ!



رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل تسالونيكي 2: 9


الَّذِي مَجِيئُهُ بِعَمَلِ الشَّيْطَانِ، بِكُلِّ قُوَّةٍ، وَبِآيَاتٍ وَعَجَائِبَ كَاذِبَةٍ،



سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 13: 13


وَيَصْنَعُ آيَاتٍ عَظِيمَةً، حَتَّى إِنَّهُ يَجْعَلُ نَارًا تَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ عَلَى الأَرْضِ قُدَّامَ النَّاسِ،



فهو خدع حواء بتشكل علي هيئة حية

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 3


وَلكِنَّنِي أَخَافُ أَنَّهُ كَمَا خَدَعَتِ الْحَيَّةُ حَوَّاءَ بِمَكْرِهَا، هكَذَا تُفْسَدُ أَذْهَانُكُمْ عَنِ الْبَسَاطَةِ الَّتِي فِي الْمَسِيحِ.



سفر التكوين 3: 1


وَكَانَتِ الْحَيَّةُ أَحْيَلَ جَمِيعِ حَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ الَّتِي عَمِلَهَا الرَّبُّ الإِلهُ، فَقَالَتْ لِلْمَرْأَةِ: «أَحَقًّا قَالَ اللهُ لاَ تَأْكُلاَ مِنْ كُلِّ شَجَرِ الْجَنَّةِ؟»



سفر إشعياء 27: 1


فِي ذلِكَ الْيَوْمِ يُعَاقِبُ الرَّبُّ بِسَيْفِهِ الْقَاسِي الْعَظِيمِ الشَّدِيدِ لَوِيَاثَانَ، الْحَيَّةَ الْهَارِبَةَ. لَوِيَاثَانَ الْحَيَّةَ الْمُتَحَوِّيَةَ، وَيَقْتُلُ التِّنِّينَ الَّذِي فِي الْبَحْرِ.



سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 20: 2


فَقَبَضَ عَلَى التِّنِّينِ، الْحَيَّةِ الْقَدِيمَةِ، الَّذِي هُوَ إِبْلِيسُ وَالشَّيْطَانُ، وَقَيَّدَهُ أَلْفَ سَنَةٍ،



سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 16: 14


فَإِنَّهُمْ أَرْوَاحُ شَيَاطِينَ صَانِعَةٌ آيَاتٍ، تَخْرُجُ عَلَى مُلُوكِ الْعَالَمِ وَكُلِّ الْمَسْكُونَةِ، لِتَجْمَعَهُمْ لِقِتَالِ ذلِكَ الْيَوْمِ الْعَظِيمِ، يَوْمِ اللهِ الْقَادِرِ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ.



فهو متحوي متغير يتشكل حتي في شبه ملاك نور فهو مع سحرة موسي عمل امور تخدع

ولكن ندرسها معا لنفهمها

سفر الخروج 7

7: 10 فدخل موسى و هرون الى فرعون و فعلا هكذا كما امر الرب طرح هرون عصاه امام فرعون و امام عبيده فصارت ثعبانا

7: 11 فدعا فرعون ايضا الحكماء و السحرة ففعل عرافو مصر ايضا بسحرهم كذلك

7: 12 طرحوا كل واحد عصاه فصارت العصي ثعابين و لكن عصا هرون ابتلعت عصيهم

فيقول لنا الكتاب المقدس ان السحره بسحرهم

وهي في العربي نفس الكلمه ولكن في العبري كلمتين مختلفتين

الاولي سحر او سحره

H2748

חרטם

charṭôm

khar-tome'

From the same as H2747; a horoscopist (as drawing magical lines or circles): - magician.

فهم العارفين بالارصاد وامور العلوم و السحر بانواعه

وهي اتت من فعل

H2747

חרט

chereṭ

kheh'-ret

From a primitive root meaning to engrave; a chisel or graver; also a style for writing: - graving tool, pen.

وهي تعني يشكل او يكتب



اما الكلمة الثانية بسحرهم

H3858

להט

lahaṭ

lah'-hat

From H3857; a blaze; also (from the idea of enwrapping) magic (as covert): - flaming, enchantment.

اشتعال ومشتعل وسحر وتغطيه

وهي اتت من فعل

H3857

להט

lâhaṭ

law-hat'

A primitive root; properly to lick, that is, (by implication) to blaze: - burn (up), set on fire, flaming, kindle.

يلتهب ويحرق ويضمر نار ويلهب

ونفهم من هذا التعبير انه قوه شيطانية ناريه جعلت العصي تتحول الي ثعابين

وهي اتت مرتين فقط في تحويل عصي السحره وفي وصف سيف الكاروبيم حارس شجرة الحياه

القوا عصيهم فصارت وتساوي معني تحولت واصبحت فالارواح الشريره التي تصاحبهم تتشكل علي شكل عصي في ايديهم ويتحولون الي شكل ثعابين

وقد يكونوا دربوا حيات ليكون شكلها كعصي بطريقه انها بالفعل حيات كما يفعل سحرة اليوم من جعل بعض الاشياء متجمده ولما تلمس الارض تنثني وايضا صنع ساح شيئ مثل ذلك وهو تغطية تمساح صغير بشمع بطريقه ما بزاويه معينه يتحرك وبزاويه اخري يتصلب

وقيل ان بضغط علي عنق الحيه في منطقه محدده اسفل الرقبه بقليل تتصلب ومتي ازيل الضغط تعود مره اخري

وهذه صوره ثعبان حي ولكنه متخذ شكل عصاه

فهو ليس اوهام وتهيؤات ولم يخلقوا ثعابين من عصي ولكن موقف حدث من فعل الشيطان ولهذا كان رد فعل لما فعلوا ذلك ان عصي موسي ابتلعت عصيهم فهو موقف فعلوا فيه امر سحري بالارواح الشريره التي اتخذت شكل عصي تتحول الي ثعابين ولهذا استلزم رد فعل لاظهار فرق بين قوة الله وعملهم



وفي الضربه الاولي ضربة التحويل الماء الي دم

7: 20 ففعل هكذا موسى و هرون كما امر الرب رفع العصا و ضرب الماء الذي في النهر امام عيني فرعون و امام عيون عبيده فتحول كل الماء الذي في النهر دما

7: 21 و مات السمك الذي في النهر و انتن النهر فلم يقدر المصريون ان يشربوا ماء من النهر و كان الدم في كل ارض مصر

7: 22 و فعل عرافو مصر كذلك بسحرهم فاشتد قلب فرعون فلم يسمع لهما كما تكلم الرب

7: 23 ثم انصرف فرعون و دخل بيته و لم يوجه قلبه الى هذا ايضا

7: 24 و حفر جميع المصريين حوالي النهر لاجل ماء ليشربوا لانهم لم يقدروا ان يشربوا من ماء النهر



ويخبرنا العدد ان كل الماء في النهر فقط تحول الي دم وهو تحول بالفعل الي دم اما الابار فبقي فيها ماء حتي لو كانت قريبه من النهر والسحره حولوا الماء الي دم ولكن لم يستطيعوا ان يفعلوا العكس وهو تحويل الدم الي ماء

ويوجد امكانيه كبيره ان يخدعوا عن طريق ان يمزجوا بعض الماء من ابار بماء من النهر فيتحول الكل دم او بخدعه كيميائيه ييتحول المياه الي لون احمر قاني ويتغلظ مثل التجلط

ولهذا لم يقل الكتاب انهم حولوا الماء دم كما قال في موقف العصا ولكن قال فعلوا كذلك بسحرهم

فاولا كلمة كذلك

H3651

כּן

kên

kane

From H3559; properly set upright; hence (figuratively as adjective) just; but usually (as adverb or conjugation) rightly or so (in various applications to manner, time and relation; often with other particles): - + after that (this, -ward, -wards), as . . . as, + [for-] asmuch as yet, + be (for which) cause, + following, howbeit, in (the) like (manner, -wise), X the more, right, (even) so, state, straightway, such (thing), surely, + there (where) -fore, this, thus, true, well, X you.

يقيم مثل , مثال , بعد, مثل, حاله, مستقيم, مثل, ذلك, كذلك , حقيقي,

فهم فعلوا شيئ يشبه ما فعله موسي ولكن ليس بالشرط ان يكون مثله تماما فهم حولوا الماء الي ما يشبه الدم

والكلمه الثانيه بسحرهم هي مختلفه عما سبق

H3909

לט

lâ

lawt

A form of H3814 or else partly from H3874; properly covered, that is, secret; by implication incantation; also secrecy or (adverbially) covertly: - enchantment, privily, secretly, softly.

وهي من كلمتين كلمة لاعات التي تعني سر وكلمة لوت التي تعني تغطيه

وتعني تغطيه بسر وسر يغطي وبخفه وسر

وهي اتت 6 مرات في العهد القديم مرتين لوصف ما فعله السحره في ضربة الماء والضفادع اما الثالثه جائت بالنفي فهم لم يستطيعوا ان يدعوا تحويل التراب بعوض وثلاث مرات بمعني سر

H3909

לט

lâ

Total KJV Occurrences: 6

enchantments, 3

Exo_7:22, Exo_8:7, Exo_8:18

privily, 1

1Sa_24:4

secretly, 1

1Sa_18:22

softly, 1

Rth_3:7

فهي كلمه دقيقه لوصف ما فعلوه فهم ادعوا تحويل الماء ولكن فعلوا باسلوب خفي شيئ يشبه تحويل الماء الي دم ولهذا لم يحتاج الامر الي ر فعل من موسي فلم يفعل لهم شيئ لانهم يداروا فشلهم بشيئ مخفي

وتاكيد ذلك انهم لم يستطيعوا فعل العكس



والضربه الثانيه وهي

سفر الخروج 8

8: 5 فقال الرب لموسى قل لهرون مد يدك بعصاك على الانهار و السواقي و الاجام و اصعد الضفادع على ارض مصر

8: 6 فمد هرون يده على مياه مصر فصعدت الضفادع و غطت ارض مصر

8: 7 و فعل كذلك العرافون بسحرهم و اصعدوا الضفادع على ارض مصر

وهنا نجد ان الضفادع صعدت من معظم مصادر المياه الجاريه انهار سواقي والاجام ولكن لم يذكر ايضا الابار والعرافون بسحرهم وهي التي شرحتها سابقا بمعني تغطية سرا فهم ادعوا فعل ذلك ولم يستطيعوا ان يفعلوا عكسه ولهذا لم يرد عليهم موسي لانهم فقط فعلوا بتغطيه سرا اصعاد الضفادع

وقد يكون باستخدام ارواح شريره اتخذت شكل ضفادع

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 16: 13


وَرَأَيْتُ مِنْ فَمِ التِّنِّينِ، وَمِنْ فَمِ الْوَحْشِ، وَمِنْ فَمِ النَّبِيِّ الْكَذَّابِ، ثَلاَثَةَ أَرْوَاحٍ نَجِسَةٍ شِبْهَ ضَفَادِعَ،

او قد يكون بنفس الاسلوب الذي يستخدمه سحرة اليوم في اخفاء حيوانات مثل الارانب الصغيره في قبعه وهكذا

وموسي فعل العكس

8: 12 ثم خرج موسى و هرون من لدن فرعون و صرخ موسى الى الرب من اجل الضفادع التي جعلها على فرعون

8: 13 ففعل الرب كقول موسى فماتت الضفادع من البيوت و الدور و الحقول

رغم انه يتوقع ان يكون سهل علي السحره قتل الضفادع لكنهم لم يستطيعوا فهذا اثبت ان ليس لهم اي سلطان

ولهذا فان الموضوع ليس فيه وهم ولم يتاثر موسي بسحرهم ولكنهم في المره الاولي استخدموا الارواح الشريره والثانيه والثالثه عملوا شيئ في خفيه يشبه ما فعله موسي



وهم ليسوا اشخاص كثيرين ولكن هم شخصين و ذكر الكتاب المقدس اسماؤهم

رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموثاوس 3: 8


وَكَمَا قَاوَمَ يَنِّيسُ وَيَمْبِرِيسُ مُوسَى، كَذلِكَ هؤُلاَءِ أَيْضًا يُقَاوِمُونَ الْحَقَّ. أُنَاسٌ فَاسِدَةٌ أَذْهَانُهُمْ، وَمِنْ جِهَةِ الإِيمَانِ مَرْفُوضُونَ

وهم غالبا الذين استمروا في العناد حتي ضربة البعوض وبعد هذا لم يستطيعوا حتي ان يدعوا انهم يعملون شيئ مثل موسي وهذا لان ضربة البعوض

سفر الخروج 8

8: 17 ففعلا كذلك مد هرون يده بعصاه و ضرب تراب الارض فصار البعوض على الناس و على البهائم كل تراب الارض صار بعوضا في جميع ارض مصر

8: 18 و فعل كذلك العرافون بسحرهم ليخرجوا البعوض فلم يستطيعوا و كان البعوض على الناس و على البهائم

8: 19 فقال العرافون لفرعون هذا اصبع الله و لكن اشتد قلب فرعون فلم يسمع لهما كما تكلم الرب

وهذا فيه تحويل من تراب الي بعوض امام الكل وليس تلوين مياه او ارواح شريره تاخذ شكل ضفادع فلهذا لم يستطيعوا ان ياخذون قبضة تراب ويحولوها الي بعوض فهذا اعظم بكثير من محاولاتهم الخفيه وايضا اعظم بكثير جدا من خداع الشيطان وتمثله وتغيير شكله فاعترفوا

ويخبرنا الكتاب المقدس ان الضربات كانت عليهم ايضا

سفر الخروج 9

9: 10 فاخذا رماد الاتون و وقفا امام فرعون و ذراه موسى نحو السماء فصار دمامل بثور طالعة في الناس و في البهائم

9: 11 و لم يستطع العرافون ان يقفوا امام موسى من اجل الدمامل لان الدمامل كانت في العرافين و في كل المصريين

فهم ايضا ضربوا بالدمامل ولم تحميهم شياطينهم او خداعهم

فهم بسحر وبمساعدة ارواح شريره فعلوا هذا

والله اختار اول الامر تحويل العصا الي حيه لان الحيه باستمرار رمز للشيطان والله يقدر ان يحارب الشيطان في مركز قوته فهو خرج اليه في البريه في العهد الجديد واعطي موسي عصا تتحول الي ثعبان تبتلع الارواح الشريره لسحرة مصر



ورد القس الدكتور منيس عبد النور

قال المعترض: «يقول خروج 7: 11، 22 و8: 7 إن سحرة فرعون عملوا معجزات مثل التي عملها هارون وموسى، فعملوا من العصي ثعابين، وحوَّلوا الماء إلى دم، وجلبوا الضفادع. لقد قال موسى وهارون إن الله أرسلهما بالمعجزات، فماذا كان مصدر قوة السحرة؟».

وللرد نقول: يقول الكتاب المقدس إن الشيطان يُجري معجزات ليضلل البشر، فجاء في سفر الرؤيا 16: 14 القول «فإنهم أرواح شياطين صانعةٌ آيات» ويقول خروج 7: 11 «فدعا فرعون أيضاً الحكماء والسحرة، ففعل عرّافو مصر أيضاً بسحرهم كذلك». فقد فعلوا ما فعلوه بسحرهم. وقد قال البعض إن سحر العرافين المصريين كان خِدَعاً وخفَّة يد، وقال آخرون إنهم فعلوا ما فعلوه بقوة الشياطين. وقد اعترفوا بعجزهم عن خَلْق الحياة، فعندما حاولوا أن يُخرِجوا من تراب الأرض بعوضاً كما فعل موسى عجزوا وقالوا لفرعون «هذا إصبِع الله» (خروج 8: 19). وواضح أنه لم تكن لسحرة فرعون القوة الإلهية التي كانت لموسى وهارون. ولو كانت قوة فرعون مساويةً لقوة موسى وهارون ما أطلق بني إسرائيل أحراراً.

إن المعجزات الإلهية فوق طبيعية، أما فعل السحرة ففوق عادي. معجزات الله تقود إلى الحق، وفِعل السحرة يقود إلى الخطأ. لقد أجرى الله معجزاته على يد موسى لينقذ شعباً مستعبَداً، ولكن السحرة فعلوا ما فعلوه ليبقى العبيد في عبوديتهم.. معجزات الله دائماً ناجحة، وفِعل السحرة ينجح أحياناً. ومعجزات الله فوق معجزات السحرة.. لقد جعل السحرة من العصي حيات، لكن عصا موسى ابتلعت عصيَّهم (خروج 7: 12). وحوَّل السحرة الماء دماً ولكنهم عجزوا عن إعادة الماء إلى طبيعته الأولى كما فعل موسى. وأصعد السحرة الضفادع على أرض مصر، لكنهم عجزوا عن أن يصرفوها عنها، الأمر الذي فعله موسى.



الرد علي شبهة هل ماتت مواشي المصريين كلها ام لم تمت ؟ سفر الخروج 9





الشبهة



هل ماتت مواشي المصريين كلها أم لا؟.

ورد في الخروج 9: 6

» 6فَفَعَلَ الرَّبُّ هذَا الأَمْرَ فِي الْغَدِ. فَمَاتَتْ جَمِيعُ مَوَاشِي الْمِصْرِيِّينَ. وَأَمَّا مَوَاشِي بَنِي إِسْرَائِيلَ فَلَمْ يَمُتْ مِنْهَا وَاحِدٌ. 7وَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ وَإِذَا مَوَاشِي إِسْرَائِيلَ لَمْ يَمُتْ مِنْهَا وَلاَ وَاحِدٌ. وَلكِنْ غَلُظَ قَلْبُ فِرْعَوْنَ فَلَمْ يُطْلِقِ الشَّعْبَ.. «.

فما المقصود في ما ورد في الفقرة السابقة بقوله « 7وَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ » أرسل من لمن ؟. تجد الإجابة في نسخة الإنترنت أن المقصود هو « 7واَسْتَخبَرَ فِرعَونُ عمَّا جرَى ».

اقرأ النص بتمامه:» 6فنفَّذَ الرّبُّ هذا الأمرَ في الغدِ، فماتَت مَواشي المِصْريِّينَ كُلُّها، وأمَّا مَواشي بَني إِسرائيلَ فما ماتَ منها واحِدٌ. 7واَسْتَخبَرَ فِرعَونُ عمَّا جرَى، فعلِمَ أنَّ مَواشي إِسرائيلَ لم يمُتْ مِنها واحدٌ. ولكنَّ قلبَهُ بَقيَ قاسيًا فلم يُطلِقْ شعبَ إِسرائيلَ مِنْ مِصْرَ. «.

ولكن ورد في خروج9 :20، 21 » 20فَالَّذِي خَافَ كَلِمَةَ الرَّبِّ مِنْ عَبِيدِ فِرْعَوْنَ هَرَبَ بِعَبِيدِهِ وَمَوَاشِيهِ إِلَى الْبُيُوتِ. 21وَأَمَّا الَّذِي لَمْ يُوَجِّهْ قَلْبَهُ إِلَى كَلِمَةِ الرَّبِّ فَتَرَكَ عَبِيدَهُ وَمَوَاشِيَهُ فِي الْحَقْلِ «.

فبينهما تناقض.



وملخص الشبهه نقطتين

1 فرعون ارسل مين لمين ليعرف امر المواشي

2 في عدد 6 يقول ان كل مواشي المصريين ماتت ولكن في عدد 20 يتكلم عن ان بعض مواشي المصريين حية ويعتبر تناقض



الرد



اولا التعبير الدقيق للعدد هو العبري كالاتي

(HOT) וישׁלח פרעה והנה לא־מת ממקנה ישׂראל עד־אחד ויכבד לב פרעה ולא שׁלח את־העם׃

وترجمة المؤسسه اليهودية

(JPS) And Pharaoh sent, and, behold, there was not so much as one of the cattle of the Israelites dead. But the heart of Pharaoh was stubborn, and he did not let the people go.

وكلمة ارسل

H7971

שׁלח

shâlach

shaw-lakh'

A primitive root; to send away, for, or out (in a great variety of applications): - X any wise, appoint, bring (on the way), cast (away, out), conduct, X earnestly, forsake, give (up), grow long, lay, leave, let depart (down, go, loose), push away, put (away, forth, in, out), reach forth, send (away, forth, out), set, shoot (forth, out), sow, spread, stretch forth (out).

يرسل الي يرسل لاجل يعين يحضر ( اي شيئ حتي معلومه ) يلقي يستخبر يعطي يترك يرحل يدفع بعيدا يضع يصل لشيئ يرسل يرمي يستطلع ينشر

ويؤكد نفس المعاني قاموس برون

H7971

שׁלח

shâlach

BDB Definition:

1) to send, send away, let go, stretch out

1a) (Qal)

1a1) to send

1a2) to stretch out, extend, direct

1a3) to send away

1a4) to let loose

1b) (Niphal) to be sent

1c) (Piel)

1c1) to send off or away or out or forth, dismiss, give over, cast out

1c2) to let go, set free

1c3) to shoot forth (of branches)

1c4) to let down

1c5) to shoot

1d) (Pual) to be sent off, be put away, be divorced, be impelled

1e) (Hiphil) to send

اذا التعبيرين المستخدمين لايضاح المعني في الفانديك ( ارسل ) والحياه ( استخبر ) الاثنين صحيح

ولكن ماذا يعني ارسل فرعون ؟

العدد يقول

سفر الخروج 9: 7


وَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ وَإِذَا مَوَاشِي إِسْرَائِيلَ لَمْ يَمُتْ مِنْهَا وَلاَ وَاحِدٌ. وَلكِنْ غَلُظَ قَلْبُ فِرْعَوْنَ فَلَمْ يُطْلِقِ الشَّعْبَ.

فرعون يريد ان يعرف هل مواشي العبرانيين حيه ام لا . لماذا ؟

الاعداد تقول

1 ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «ادْخُلْ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقُلْ لَهُ: هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ إِلهُ الْعِبْرَانِيِّينَ: أَطْلِقْ شَعْبِي لِيَعْبُدُونِي.
2 فَإِنَّهُ إِنْ كُنْتَ تَأْبَى أَنْ تُطْلِقَهُمْ وَكُنْتَ تُمْسِكُهُمْ بَعْدُ،
3 فَهَا يَدُ الرَّبِّ تَكُونُ عَلَى مَوَاشِيكَ الَّتِي فِي الْحَقْلِ، عَلَى الْخَيْلِ وَالْحَمِيرِ وَالْجِمَالِ وَالْبَقَرِ وَالْغَنَمِ، وَبَأً ثَقِيلاً جِدًّا.
4 وَيُمَيِّزُ الرَّبُّ بَيْنَ مَوَاشِي إِسْرَائِيلَ وَمَوَاشِي الْمِصْرِيِّينَ. فَلاَ يَمُوتُ مِنْ كُلِّ مَا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ شَيْءٌ».
5 وَعَيَّنَ الرَّبُّ وَقْتًا قَائِلاً: «غَدًا يَفْعَلُ الرَّبُّ هذَا الأَمْرَ فِي الأَرْضِ».

لان الرب طلب من موسي ان يذهب الي فرعون يطلب منه ان يطلق الشعب وان لم يفعل يرسل الرب وبا ثقيل علي المواشي في الحقل ( ونركز في كلمة الحقل ) علي الخيل والحمير والجمال والبقر والغنم

فجزء مهم من النبوه ان الرب قال علي فم موسي انه سيميز بين مواشي اسرائيل ومواشي المصريين

وحدث هذا الامر

6 فَفَعَلَ الرَّبُّ هذَا الأَمْرَ فِي الْغَدِ. فَمَاتَتْ جَمِيعُ مَوَاشِي الْمِصْرِيِّينَ. وَأَمَّا مَوَاشِي بَنِي إِسْرَائِيلَ فَلَمْ يَمُتْ مِنْهَا وَاحِدٌ.

وهذا حدث كما قال الرب في الميعاد فاراد فرعون ان يتاكد ان ان كلام موسي تحقق بالكامل فهو يتمني ان يكون مواشي العبرانيين ماتت ايضا ليقول ان اله موسي اخطا

فهو ارسل البعض ليتجسسوا له هل مواشي اسرائيل ماتت ام لا

فاجابة السائل

ارسل من ارسل جواسيس

ارسل لمن لم يرسل لاحد ولم يقل الكتاب انه ارسل لاحد



الجزء الثاني

هل ماتت كل مواشي المصريين ام لم تمت



اولا لغويا كلمة كل

H3605

כּול כּלo

kôl kôl

kole, kole

From H3634; properly the whole; hence all, any or every (in the singular only, but often in a plural sense): - (in) all (manner, [ye]), altogether, any (manner), enough, every (one, place, thing), howsoever, as many as, [no-] thing, ought, whatsoever, (the) whole, whoso (-ever).

كل كل اي كل معا كميه كافيه كل كميه كثيره في الخارج اي شيئ كل ايهم



وهي استخدمت احيانا بمعنش الاغلبيه وليس الكل مثل

سفر التكوين 6: 5


وَرَأَى الرَّبُّ أَنَّ شَرَّ الإِنْسَانِ قَدْ كَثُرَ فِي الأَرْضِ، وَأَنَّ كُلَّ تَصَوُّرِ أَفْكَارِ قَلْبِهِ إِنَّمَا هُوَ شِرِّيرٌ كُلَّ يَوْمٍ.



سفر الأمثال 7: 26


لأَنَّهَا طَرَحَتْ كَثِيرِينَ جَرْحَى، وَكُلُّ قَتْلاَهَا أَقْوِيَاءُ.



سفر صموئيل الأول 18: 29


وَعَادَ شَاوُلُ يَخَافُ دَاوُدَ بَعْدُ، وَصَارَ شَاوُلُ عَدُوًّا لِدَاوُدَ كُلَّ الأَيَّامِ.



سفر المزامير 42: 3


صَارَتْ لِي دُمُوعِي خُبْزًا نَهَارًا وَلَيْلاً إِذْ قِيلَ لِي كُلَّ يَوْمٍ: «أَيْنَ إِلهُكَ؟



سفر التكوين 33: 11


خُذْ بَرَكَتِي الَّتِي أُتِيَ بِهَا إِلَيْكَ، لأَنَّ اللهَ قَدْ أَنْعَمَ عَلَيَّ وَلِي كُلُّ شَيْءٍ». وَأَلَحَّ عَلَيْهِ فَأَخَذَ.



ولهذا فهي تعني كل الماشيه وايضا اغلبية الماشيه مقبول



ولكن سياق الكلام يقول الاتي

3 فَهَا يَدُ الرَّبِّ تَكُونُ عَلَى مَوَاشِيكَ الَّتِي فِي الْحَقْلِ، عَلَى الْخَيْلِ وَالْحَمِيرِ وَالْجِمَالِ وَالْبَقَرِ وَالْغَنَمِ، وَبَأً ثَقِيلاً جِدًّا

النبوه فقط عن المواشي التي في الحقل بجميع انواعها ولكن في الحقل فقط

اذا اي مواشي اخفاها اصحابها في الحظائر خوفا من الضربات وتصديقا لكلام النبوه لم تصيبها الضربه ولهذا بقيت مواشي هؤلاء اما من لم يصدق الضربه وترك مواشيه في الحقل ماتت

ولهذا بقي بعض من بهائم المصريين بعض ضربة الماشية

9 لِيَصِيرَ غُبَارًا عَلَى كُلِّ أَرْضِ مِصْرَ. فَيَصِيرَ عَلَى النَّاسِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ دَمَامِلَ طَالِعَةً بِبُثُورٍ فِي كُلِّ أَرْضِ مِصْرَ».



ولتاكيد فكره ان هناك حظائر وان البعض فعل ذلك ان الضربه الثانيه

سفر الخروج 9

18 هَا أَنَا غَدًا مِثْلَ الآنَ أُمْطِرُ بَرَدًا عَظِيمًا جِدًّا لَمْ يَكُنْ مِثْلُهُ فِي مِصْرَ مُنْذُ يَوْمِ تَأْسِيسِهَا إِلَى الآنَ.
19 فَالآنَ أَرْسِلِ احْمِ مَوَاشِيَكَ وَكُلَّ مَا لَكَ فِي الْحَقْلِ. جَمِيعُ النَّاسِ وَالْبَهَائِمِ الَّذِينَ يُوجَدُونَ فِي الْحَقْلِ وَلاَ يُجْمَعُونَ إِلَى الْبُيُوتِ، يَنْزِلُ عَلَيْهِمِ الْبَرَدُ فَيَمُوتُونَ».
20 فَالَّذِي خَافَ كَلِمَةَ الرَّبِّ مِنْ عَبِيدِ فِرْعَوْنَ هَرَبَ بِعَبِيدِهِ وَمَوَاشِيهِ إِلَى الْبُيُوتِ.
21 وَأَمَّا الَّذِي لَمْ يُوَجِّهْ قَلْبَهُ إِلَى كَلِمَةِ الرَّبِّ فَتَرَكَ عَبِيدَهُ وَمَوَاشِيَهُ فِي الْحَقْلِ.

ففي وقت الضربه الثانيه الرب حذر انهم لا يتركوا عبيد او مواشي في الحقل كما فعل في ضربة المواشي وبعضهم وعي الدرس من ضربة المواشي فادخل مواشيه وعبيده الي البيت

22 ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «مُدَّ يَدَكَ نَحْوَ السَّمَاءِ لِيَكُونَ بَرَدٌ فِي كُلِّ أَرْضِ مِصْرَ: عَلَى النَّاسِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ وَعَلَى كُلِّ عُشْبِ الْحَقْلِ فِي أَرْضِ مِصْرَ».
23 فَمَدَّ مُوسَى عَصَاهُ نَحْوَ السَّمَاءِ، فَأَعْطَى الرَّبُّ رُعُودًا وَبَرَدًا، وَجَرَتْ نَارٌ عَلَى الأَرْضِ، وَأَمْطَرَ الرَّبُّ بَرَدًا عَلَى أَرْضِ مِصْرَ.
24 فَكَانَ بَرَدٌ، وَنَارٌ مُتَوَاصِلَةٌ فِي وَسَطِ الْبَرَدِ. شَيْءٌ عَظِيمٌ جِدًّا لَمْ يَكُنْ مِثْلُهُ فِي كُلِّ أَرْضِ مِصْرَ مُنْذُ صَارَتْ أُمَّةً.
25 فَضَرَبَ الْبَرَدُ فِي كُلِّ أَرْضِ مِصْرَ جَمِيعَ مَا فِي الْحَقْلِ مِنَ النَّاسِ وَالْبَهَائِمِ. وَضَرَبَ الْبَرَدُ جَمِيعَ عُشْبِ الْحَقْلِ وَكَسَّرَ جَمِيعَ شَجَرِ الْحَقْلِ.

ولهذا فلا يوجد تضارب لان الضربه كانت علي كل من في الحقل ولذلك نجا من لم يترك مواشيه في الحقل

وايضا شيئ مهم يجب ان ندركه ان المصريين في هذا الزمان يستعبدون العبرانيين فلو احدهم ماتت ماشيته وله عبيد من العبرانيين لم تمت ماشيتهم فماذا كان سيفعل ؟

بالطبع كان سياخذ من ماشية عبده العبراني التي باركها الرب وبخاصه ان المصريين انفسهم كانوا لا يرعون الغنم ولكنهم يستخدموا العبرانيين في رعي الغنم لهم

سفر التكوين 46

46: 34 ان تقولوا عبيدك اهل مواش منذ صبانا الى الان نحن و اباؤنا جميعا لكي تسكنوا في ارض جاسان لان كل راعي غنم رجس للمصريين



اذا فالمصريين بعضهم حمي ماشيته وايضا قد يكونوا اخذوا بعض ماشية العبرانيين وايضا كما اوضحت ان المعني اللغوي يحمل معني الاغلبيه وليس المعني المطلق



ورد القس الدكتور منيس عبد النور



قال المعترض: «ورد في الخروج 9: 6 «فماتت جميع مواشي المصريين وأما مواشي بني إسرائيل فلم يمُت منها واحد». ولكن ورد في آيتي 20، 21 «فالذي خاف كلمة الرب من عبيد فرعون هرب بعبيده ومواشيه إلى البيوت، وأما الذي لم يوجّه قلبه إلى كلمة الرب فترك عبيده ومواشيه في الحقل» فبينهما تناقض».

وللرد نقول: ليس المقصود أن جميع مواشي المصريين ماتت، فقد نجت من هذا الحكم مواشي المصريين الذين آمنوا بكلام الله (كما ذكرته آية 20). فإذا مات كل سكان المدينة ما عدا البعض فلا يجوز أن نقول إن أول الكلام يناقض آخره، كما تقول: دخلتُ السوق فاشتريت كل شيء. وقد تكون «كل» للتكثير والمبالغة دون الإحاطة، وهي هنا تعني «بعض» فإن المصريين الذين لم يبالوا بإنذارات الرب ماتت مواشيهم، أما الذين صدقوا قول الله وأدخلوا مواشيهم في بيوتهم فنجت. فماتت مواشي المصريين المقدسة كالثور والبقرة والكبش التي كانت لها هياكل مشيدة. ومع أن هذه الضربة كانت سبباً في خسارة المصريين مادياً، إلا أن الغاية منها كانت بركتهم الروحية، إذ أفهمتهم أن معبوداتهم باطلة.



وهذا ايضا ما قدمه ابن عزرا بان كلمة كل لاتعني المطلق ولكن الاغلبية وايضا الكثير من المفسرين اكدوا ان كلمة كل لا تعني المعني المطلق مثل جيل وغيرهم

جيل

and all the cattle of Egypt died; not all absolutely, for we read of some afterwards, Exo_9:9 but all that were in the field, Exo_9:3 and it may be not strictly all of them, but the greatest part of them, as Aben Ezra interprets it; some, and a great many of all sorts, in which limited sense the word " all" is frequently used in Scripture:





كيف الله الحنون العادل يقتل الابكار ؟ خروج 11





الشبهة



يقول البعض

كيف الله الحنون يقتل كل الابكار ؟ وما ذنب الابكار في خطية فرعون ؟ وهل هذا عدل ؟



الرد



اولا الرب قال سابقا قتل الجسد ليس النهاية

إنجيل متى 10: 28


وَلاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ وَلكِنَّ النَّفْسَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ.



فضربة الابكار وقتلهم ليس معناه هلاكهم الابدي ولا استطيع ان اقول خلاصهم ايضا فهم قتلوا جسديا ولكن مصيرهم الابدي في يد الرب الحنان



ثانيا كم انسان مات متالم اما هؤلاء فبدون الم ماتوا ونقارنهم بما فعله المصريين باولاد العبرانيين باوامر فرعون كانوا يلقونهم احياء في النهر ليغرقوا او يلقوهم مذبوحين



فالموت ليس دليل عدم رحمه ولكن من يقتل وهو ليس له سلطان فهول ليس الخالق هو الذي بدون رحمه

رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 20


بَلْ مَنْ أَنْتَ أَيُّهَا الإِنْسَانُ الَّذِي تُجَاوِبُ اللهَ؟ أَلَعَلَّ الْجِبْلَةَ تَقُولُ لِجَابِلِهَا: «لِمَاذَا صَنَعْتَنِي هكَذَا؟»



وقتل الرب للبعض كما شرحت في موضوع الطوفان وموضوع سدوم وعموره ليس معناه هلاك ابدي وفي هذه الحاله الابكار وبخاصه الصغار منهم هم قضوا فتره اختبارهم سريعا



اما عن هل من العدل ان يخطئ فرعون فيقتل الله ابكار المصريين ؟

ودعنا نحدد اولا من اخطأ هل هو فرعون فقط ؟

الاجابه لا الكتاب يقول

سفر الخروج 1

8 ثُمَّ قَامَ مَلِكٌ جَدِيدٌ عَلَى مِصْرَ لَمْ يَكُنْ يَعْرِفُ يُوسُفَ.
9
فَقَالَ لِشَعْبِهِ
: «هُوَذَا بَنُو إِسْرَائِيلَ شَعْبٌ أَكْثَرُ وَأَعْظَمُ مِنَّا.
10
هَلُمَّ نَحْتَالُ لَهُمْ لِئَلاَّ يَنْمُوا، فَيَكُونَ إِذَا حَدَثَتْ حَرْبٌ أَنَّهُمْ يَنْضَمُّونَ إِلَى أَعْدَائِنَا وَيُحَارِبُونَنَا وَيَصْعَدُونَ مِنَ الأَرْضِ
».
11
فَجَعَلُوا عَلَيْهِمْ رُؤَسَاءَ تَسْخِيرٍ لِكَيْ يُذِلُّوهُمْ بِأَثْقَالِهِمْ، فَبَنَوْا لِفِرْعَوْنَ مَدِينَتَيْ مَخَازِنَ
: فِيثُومَ، وَرَعَمْسِيسَ.
12
وَلكِنْ بِحَسْبِمَا أَذَلُّوهُمْ هكَذَا نَمَوْا وَامْتَدُّوا
. فَاخْتَشَوْا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ.
13
فَاسْتَعْبَدَ الْمِصْرِيُّونَ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِعُنْفٍ،
14
وَمَرَّرُوا حَيَاتَهُمْ بِعُبُودِيَّةٍ قَاسِيَةٍ فِي الطِّينِ وَاللِّبْنِ وَفِي كُلِّ عَمَل فِي الْحَقْلِ
. كُلِّ عَمَلِهِمِ الَّذِي عَمِلُوهُ بِوَاسِطَتِهِمْ عُنْفًا.

لم يرفض المصريين كلام فرعون بل قبلوه ووافقوا فرعون علي الاحتيال علي العبرانيين وازلالهم ويؤكد النص الكتابي ان المصريين اشتركوا في تصرفات فرعون

وهذا لان المصريين كانوا اقل عدد من العبرانيين فلكي يزلوا العبرانيين اشتركوا اغلبهم كبيرهم وصغيرهم في هذا الامر

وقتل ابناء العبرانيين كان بموافقة المصريين اغلبهم

والاعداد التي تؤكد اشتراك اغلب المصريين كثيره

سفر الخروج 3: 9


وَالآنَ هُوَذَا صُرَاخُ بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَتَى إِلَيَّ، وَرَأَيْتُ أَيْضًا الضِّيقَةَ الَّتِي يُضَايِقُهُمْ بِهَا الْمِصْرِيُّونَ،



سفر الخروج 6: 5


وَأَنَا أَيْضًا قَدْ سَمِعْتُ أَنِينَ بَنِي إِسْرَائِيلَ الَّذِينَ يَسْتَعْبِدُهُمُ الْمِصْرِيُّونَ، وَتَذَكَّرْتُ عَهْدِي.



سفر الخروج 6: 6


لِذلِكَ قُلْ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: أَنَا الرَّبُّ. وَأَنَا أُخْرِجُكُمْ مِنْ تَحْتِ أَثْقَالِ الْمِصْرِيِّينَ وَأُنْقِذُكُمْ مِنْ عُبُودِيَّتِهِمْ وَأُخَلِّصُكُمْ بِذِرَاعٍ مَمْدُودَةٍ وَبِأَحْكَامٍ عَظِيمَةٍ،



سفر الخروج 6: 7


وَأَتَّخِذُكُمْ لِي شَعْبًا، وَأَكُونُ لَكُمْ إِلهًا. فَتَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمُ الَّذِي يُخْرِجُكُمْ مِنْ تَحْتِ أَثْقَالِ الْمِصْرِيِّينَ.



ولهذا الرب قال انقذهم من يد المصريين وليس فرعون فقط

سفر الخروج 3: 8


فَنَزَلْتُ لأُنْقِذَهُمْ مِنْ أَيْدِي الْمِصْرِيِّينَ، وَأُصْعِدَهُمْ مِنْ تِلْكَ الأَرْضِ إِلَى أَرْضٍ جَيِّدَةٍ وَوَاسِعَةٍ، إِلَى أَرْضٍ تَفِيضُ لَبَنًا وَعَسَلاً، إِلَى مَكَانِ الْكَنْعَانِيِّينَ وَالْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْفِرِزَّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ.



وفي قتل ابناء العبرانيين يقول الكتاب المقدس

سفر الخروج 1

22 ثُمَّ أَمَرَ فِرْعَوْنُ جَمِيعَ شَعْبِهِ قَائِلاً: «كُلُّ ابْنٍ يُولَدُ تَطْرَحُونَهُ فِي النَّهْرِ، لكِنَّ كُلَّ بِنْتٍ تَسْتَحْيُونَهَا».

اذا دم ابناء العبرانيين علي كل الاسر المصريه التي اشتركت في ذلك

فمن يقول ان المصريين ابرياء وهذا ذنب فرعون فقط فقد اخطأ

والمصريين استطاعوا ان يقنعوا فرعون بان يطلق العبرانيين بعد ضربة الابكار فلماذا لم يقنعوه قبل هذه الضربه لان الذين تكلموا في اذان فرعون كانوا قله من عبيد فرعون



واسال هل انذرهم الرب ام لا ؟

بالطبع الرب انذرهم كثيرا وارسل عليهم الضربات الواحده تلو الاخري وفي الضربات كان بعض المصريين سمعوا لموسي فحماهم الرب من بعض الضربات

سفر الخروج 9

9: 19 فالان ارسل احم مواشيك و كل ما لك في الحقل جميع الناس و البهائم الذين يوجدون في الحقل و لا يجمعون الى البيوت ينزل عليهم البرد فيموتون

9: 20 فالذي خاف كلمة الرب من عبيد فرعون هرب بعبيده و مواشيه الى البيوت

9: 21 و اما الذي لم يوجه قلبه الى كلمة الرب فترك عبيده و مواشيه في الحقل



حتي ضربة الابكار لجأ بعض المصريين حسب ما ذكر التقليد اليهودي الي بيوت العبرانيين فلم يضربوا

ودليل ان بعض المصريين قبلوا كلام الرب وانضموا الي العبرانيين

سفر الخروج 12

12: 37 فارتحل بنو اسرائيل من رعمسيس الى سكوت نحو ست مئة الف ماش من الرجال عدا الاولاد

12: 38 و صعد معهم لفيف كثير ايضا مع غنم و بقر مواش وافرة جدا

فهذا اللفيف الكثير هم اغلبهم من المصريين

اذا من لم يؤمن بكلام موسي من المصريين عوقب بقتل بكره فهو قاسي الاحزان اما البكر فذهب حيث المكان الذي اختاره له الرب بناء علي عدله ورحمته

والمصريين الذين تمسكوا بالرب نجاهم اما الذين اصروا علي عبادة الالهة الوثنيه ورفض الرب عوقبوا بان هذه الالهه لم تنقذ ابناؤهم بل عرفوا ان الما فعلوه سابقا كان خطأ



اما عن قتل ابناء العبيد فهو يشير الي خدام فرعون من المصريين

وعن قتل ابناء الحيوانات فهي حيوانات مقدسه للمصريين عبدوها ورؤا ان ابكارها تقتل امامهم فاين هذه الالهه ؟



هي ضربه موجعه ولكن كانت لخلاص كثيرين



والمعني الروحي



من تفسير ابونا انطونيوس فكري

تأتي هذه الضربة في نهاية ضربات كثيرة هُزِم فيها الشيطان (العامل مع فرعون وسحرته) على يد موسى. وهما ضربة الأبكار وهي تشير لقطع كل جذور الشر وهذا تم بالصليب. وإذا كان الأبكار يشيرون للقوة (تك3:49) فقد ضرب الله الشيطان وقوته وربطه بالصليب ليحررنا من عبوديته. والصليب رمزه في العهد القديم هو خروف الفصح، وهذا ما يشرح ارتباط هذه الضربة الأخيرة (موت الأبكار أي سحق قوة الشيطان) بخروف الفصح الذي نجد قصته وطقسه وشريعته تأتي وسط أحداث الضربة العاشرة (الآيات 1:12-28) وارتباط هذا بخروج الشعب في نفس الليلة ويكون المعنى أن المسيح بصليبه داس قوة الشيطان ليحررنا من عبوديته لنخرج وننطلق إلى كنعان. وبهذه الضربة دفع المصريين ثمن ما فعلوه بقتلهم أولاد العبرانيين فأدبهم الرب بذات فعلهم وبالصليب دفع الشيطان ثمن هلاك أولاد الله. هذه الصورة ترمز كيف أباد الله الشر. وفي هذه الضربة ماتت أيضاً أبكار الحيوانات المقدسة عند المصريين هذه التي يؤلهونها



ومن تفسير ابونا تادرس يعقوب

قتل الأبكار:

أ. يرى العلامة ترتليان أن المصريين قد دفعوا ثمن ما فعلوه بقتلهم أولاد العبرانيين وإلقائهم في النهر، فأدبهم الرب بذات فعلهم[169].

ب. سمح الله بقتل جميع الأبكار، ولا تترك ماشية واحدة في مصر، هذه صورة رمزية لعمل الله الذي سيُبيد الشر، أما أولاده فحتى شعور رؤوسهم محصاة وتحت رعايته.

ج. يرى القدِّيس غريغوريوس أسقف نيصص في هذا الأمر إشارة رمزية لإبادة كل علَّة للخطية، إذ يقول: [يليق بمن يمسك بشر خلال الفضيلة أن يقتله منذ بدايته، بهذا يُحطم ما يأتي وراءه. هذا ما يعلمنا به الرب في الإنجيل فيدعونا بكل وضوح أن نقتل أبكار الشر... إذ أمرنا بإبادة الشهوة والغضب فلا نخاف من وصمة الزنا وجريمة القتل (مت 5: 22، 28). فإن هذين لا يأتيان فجأة، إنما الغضب يُنتج قتلاً، والشهوة تولِّد زنا... فبتحطيم الأبكار (الشهوة والغضب) نقتل بلا شك ما ينجم وراءهما. فلو أخذنا الحيّة مثالاً، فإنه يسحق رأسها يكون جسدها قد قتل في نفس الوقت[170]].







هل الله يامر موسي بان يخدع فرعون في طلب ان يذهب الشعب مسيرة ثلاث ايام فقط ؟ خروج 3: 18



الشبهة



في سفر الخروج 3: 18 قال الرب لموسي ان يطلب من فرعون ان يدعهم يذهبوا مسيرة ثلاث ايام فقط ليذبحوا فهل كان هذه خدعه لفرعون ليهربوا من ارض مصر ؟ ولو كان خدعه كيف ينصر الرب شعبه بخدعة فرعون وعدم قول الحقيقه ؟ وان لم يكن خدعه لماذا لم يقل الرب لموسي ان يقول الحقيقه لفرعون انه يريد ان يخرج الشعب بلا رجعه ؟



الرد



العدد يقول

سفر الخروج 3: 18


«فَإِذَا سَمِعُوا لِقَوْلِكَ، تَدْخُلُ أَنْتَ وَشُيُوخُ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَى مَلِكِ مِصْرَ وَتَقُولُونَ لَهُ: الرَّبُّ إِلهُ الْعِبْرَانِيِّينَ الْتَقَانَا، فَالآنَ نَمْضِي سَفَرَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ فِي الْبَرِّيَّةِ وَنَذْبَحُ لِلرَّبِّ إِلهِنَا

الرب طلب من موسي والشيوخ ان يقولوا لفرعون ان يذهبوا مسيرة ثلاث ايام ليذبحوا الي الههم

مسيرة ثلاث ايام ذهاب وبالطبع يوم للذبح او اكثر ومسيرة ثلاث ايام عوده فموسي لم يقل ثلاث ايام اجازه او رحله ولكن يذهبوا الي مسافه مسيرة ثلاث ايام

ومسيرة ثلاث ايام هي تساوي تقريبا 90 كم لان الانسان البالغ يستطيع ان يمشي بمعدل 100,000 خطوه في اليوم وهي توازي 30 كم فيكون مسيرة ثلاث ايام تساوي تقريبا 90 كم وهي المسافه من جاسان الي ما بعد مدينة السويس بقليل ( خط مستقيم )

والذبيحه هي تقديم خروف الفصح الذي لو كان سمح به فرعون لما تمت الضربات وخاصه اخر ضربه واراد الرب ان ينقذ المصريين من ضربة الابكار بان يذبحوا بعد سفر ثلاث ايام

وايضا بعد الذبائح الاخري التي بدا يعد الرب الشعب لتقديمها فيما بعد وهي بالنسبه للمصريين ام مكروه لانهم كانوا يعبدون بعض الحيوانات فكانوا سيعتبروا هذا امرا مخالف لعقيدة المصريين فيسخطون علي العبرانيين ولهذا لم يكن يصلح ان يقدم العبرانيين ذبائح وهم في وسط شعب مصر وفرعون يعلم هذا جيدا



ورغم ان الرب يعلم كل شيئ وهو قال لموسي

19 وَلكِنِّي أَعْلَمُ أَنَّ مَلِكَ مِصْرَ لاَ يَدَعُكُمْ تَمْضُونَ وَلاَ بِيَدٍ قَوِيَّةٍ،



والرب يعلم ان بسبب الضربات لن يطلقهم ليذهبوا مسيرة ثلاث ايام بل سيطلقهم ليذهبوا بدون رجعه

20 فَأَمُدُّ يَدِي وَأَضْرِبُ مِصْرَ بِكُلِّ عَجَائِبِي الَّتِي أَصْنَعُ فِيهَا. وَبَعْدَ ذلِكَ يُطْلِقُكُمْ.



ورغم وجود قاعده بعدم الافتراض ولكن نتخيل معا ماذا كان سيحدث لو اطلق فرعون الشعب ليمضوا مسيرة ثلاث ايام لاننا لو فهمنا ذلك لادركنا هل الرب طلب من موسي ان يخدع فرعون ام لا

لو وافق فرعون واطلق الشعب لكان بالطبع الشعب عاد بعد ان يذبح في البريه ولكنه كان بهذا اعد اولا فرعون نفسه علي ان يتخلي عن قبضته علي الشعب

ثانيا اعد شعب مصر ان يبدؤا يتخلوا عن خدمة العبرانيين لهم فيستطيعوا ان يتركوا العبرانيين يخرجوا فيما بعد

ثالثا يعد الشعب علي البريه والترحال



وبهذا نتاكد ان ليس هناك خداع



واعود مره اخري الي اعداد فرعون وتدريبه علي قبول فكرة خروج الشعب ففرعون متعود علي وجود العبرانيين في اعمال السخره ويعتبر بتكبره انهم لهم خدامه يقتل من يريد ويستحيي من يريد ويسخر من يريد ويامرهم ان يبنوا له ما يريد

فاذا ذهب الشعب مسيرة ثلاث ايام من امام فرعون يبدا فرعون لمدة اسبوع هو والمصريين ان يعتمدوا علي انفسهم ويتاكدوا انهم يمكنهم الاعتماد علي انفسهم بدون وجود العبيد العبرانيين

فهو طلب صحيح وليس خدعه او كذب او نصف حقيقه



نقطه اخري هل يجب علي الانسان في اي وظيفه ان يعلن عن خطط العمل كامله ؟ بالطبع لا وكن يكشف منها ما هو مناسب للوقت الحالي فعلي سبيل المثال لو شركه قررت خطه خمسيه ان تتوسع بما يوازي ضعف حجمها عن طريق اعداد مباني في السنه الاولي ثم شراء معدات في السنه الثانيه ثم مواد خام وانتاج في السنه الثالثه ثم تسويق تجريبي في السنه الرابعه ثم فتح اسواق اخري في السنه الخامسه فهل مطلوب منها ان تعلن للمقاول الذي سيبني المباني في السنه الاولي عن الخطه كامله ام يجب ان يعلنه عن الجزء المسؤول عنه فقط ؟ بالطبع لن يكون من الحكمه اخطاره بكل شيئ وسيكون افشاء لاسرار العمل وهو اخطاره بما ليس مسؤليته

فمع فرعون لم يكن يحتاج موسي ان يخبره بانه فيما بعد سيخرج الشعب ويذهب ثم يبدا الهجوم علي ارض الكنعانيين والحثيين والاموريين والفرزيين والحويين واليبوسيين ثم يقسم الارض وهكذا ؟ ام يخبره فقط بالحاجه الي الخروج للذبح وهذا حقيقه ؟ وهذه هي المرحله الاولي

ولم يكن علي موسي ان يخبر فرعون بان الخطه كامله هي اخراج الشعب فيما بعد ولكن فقط باول مرحله وهو صادق وامين فيها بانه يذهب بالشعب مسيرة ثلاث ايام



ثانيا موسي لم يقل لفرعون انه ستكون الرحله الوحيده ولكن مع تكراره طلبة الذهاب ثلاث ايام كرر شيئ مهم فهو فعلا قال

سفر الخروج 5: 3


فَقَالاَ: «إِلهُ الْعِبْرَانِيِّينَ قَدِ الْتَقَانَا، فَنَذْهَبُ سَفَرَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ فِي الْبَرِّيَّةِ وَنَذْبَحُ لِلرَّبِّ إِلهِنَا، لِئَلاَّ يُصِيبَنَا بِالْوَبَإِ أَوْ بِالسَّيْفِ».



سفر الخروج 8: 27


نَذْهَبُ سَفَرَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ فِي الْبَرِّيَّةِ وَنَذْبَحُ لِلرَّبِّ إِلهِنَا كَمَا يَقُولُ لَنَا».



ولكن كرر ايضا طلبة ان يترك الشعب ليذهب يعبد الرب وهذه وصيه من الرب ان يقولها موسي لفرعون وهو اوصاه بها قبل ان يذهب الي مصر

سفر الخروج 4: 23


فَقُلْتُ لَكَ: أَطْلِقِ ابْنِي لِيَعْبُدَنِي، فَأَبَيْتَ أَنْ تُطْلِقَهُ. هَا أَنَا أَقْتُلُ ابْنَكَ الْبِكْرَ».



سفر الخروج 7: 16


وَتَقُولُ لَهُ: الرَّبُّ إِلهُ الْعِبْرَانِيِّينَ أَرْسَلَنِي إِلَيْكَ قَائِلاً: أَطْلِقْ شَعْبِي لِيَعْبُدُونِي فِي الْبَرِّيَّةِ. وَهُوَذَا حَتَّى الآنَ لَمْ تَسْمَعْ.



سفر الخروج 8: 1


قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «ادْخُلْ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقُلْ لَهُ: هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ: أَطْلِقْ شَعْبِي لِيَعْبُدُونِي.



سفر الخروج 8: 20


ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «بَكِّرْ فِي الصَّبَاحِ وَقِفْ أَمَامَ فِرْعَوْنَ. إِنَّهُ يَخْرُجُ إِلَى الْمَاءِ. وَقُلْ لَهُ: هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ: أَطْلِقْ شَعْبِي لِيَعْبُدُونِي.



سفر الخروج 9: 1


ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «ادْخُلْ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقُلْ لَهُ: هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ إِلهُ الْعِبْرَانِيِّينَ: أَطْلِقْ شَعْبِي لِيَعْبُدُونِي



سفر الخروج 9: 13


ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «بَكِّرْ فِي الصَّبَاحِ وَقِفْ أَمَامَ فِرْعَوْنَ وَقُلْ لَهُ: هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ إِلهُ الْعِبْرَانِيِّينَ: أَطْلِقْ شَعْبِي لِيَعْبُدُونِي



سفر الخروج 10: 3


فَدَخَلَ مُوسَى وَهَارُونُ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَالاَ لَهُ: «هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ إِلهُ الْعِبْرَانِيِّينَ: إِلَى مَتَى تَأْبَى أَنْ تَخْضَعَ لِي؟ أَطْلِقْ شَعْبِي لِيَعْبُدُونِي



اذا فكلام الرب واضح ان يذهب ويقول لفرعون ان يطلق الشعب ليعبد الرب وهذا هو المطلوب ولكن اولا يسمح بذهابهم مسيرة ثلاث ايام ليذبحوا وبعدها يعرف فرعون انه من الممكن ان يطلق الشعب فيوافق علي الطلبه الاساسيه التي كررها موسي كثيرا وهي ان يطلق الشعب ليعبد الرب بحرية

اذا فراينا ان الرب وضح لموسي من الاول الهدفين الاول وهو الخروج للذبح والثاني بعده انطلاق الشعب لان موسي نبيه وهو يعلن لخادمه

سفر عاموس 3

3: 7 ان السيد الرب لا يصنع امرا الا و هو يعلن سره لعبيده الانبياء

وايضا موسي وضح لفرعون الهدفين اولا يذهب الشعب مسيرة ثلاث ايام ليذبح وايضا وضح موسي لفرعون من البداية انه يبدا ان يستعد لاطلاق الشعب ليعبد الرب بحريه

فموسي حسب كلام الرب كان واضح من البدايه ولم يخفي شيئ





فملخص الرد



موسي اخبر فرعون بالحقيقه هو يريد ان يذهب بالشعب كله ليذبح للرب لكي لا يضايق المصريين لان ذبح بعض الحيوانات التي يعبدها المصريين سيضايقهم وبعد رجوعهم سيكون الشعب بدا يعتاد غياب العبرانيين فيذهبون لتحقيق الهدف الاخر وهو الذهاب بحرية ليعبد الرب وهوذكر الاثنين من الاول ولكن عدم توضيح الجدول الزمني ليس بخطا ففرعون لم يسال عن ذلك وموسي لم يكذب او يقدم انصاف حقائق



واخيرا المعني الروحي



من تفسير ابونا تادرس يعقوب واقوال الاباء



سرّ الأيام الثلاثة:

أمر الله موسى أن يطلب مع الشيوخ من فرعون قائلين: " الرب إله العبرانيين إلتقانا، فالآن نمضي سفر ثلاثة أيام في البرية ونذبح للرب إلهنا" [18].

لقد طلب الرب منهم أن يخرجوا سفر ثلاثة أيام في البرية ويذبحوا للرب، وكان فرعون يطلب من موسى وهرون أن تقدم الذبائح في أرض مصر، لكن موسى أجابه " لا يصلح أن نفعل هكذا... نذهب سفر ثلاثة أيام في البرية ونذبح للرب إلهنا كما يقول لنا" (8: 26، 27). وأخيرًا سمح لهم بالخروج، لكنه كان يقول لهم " لا تذهبوا بعيدًا" (8: 28)، أما موسى فأصر على السفر ثلاثة أيام... لماذا؟

الطريق الذي يخرج فيه الشعب ليقدم لله ذبيحة إنما هو السيِّد المسيح نفسه الذي قام في اليوم الثالث، وخلال قيامته تقبل كل عبادة وتقدمة منا للآب.

للعلامة أوريجانوس أحاديث طويلة عن سرّ الأيام الثلاثة، نقتطف منها العبارات التالية: [يلزمنا أن نخرج من مصر ونترك العالم إن كنا نريد أن نخدمه! لا نتركه جسمانيًا بل نتركه من جهة أفكارنا؛ ليس بالخروج من الطرق العادية الملموسة وإنما بالتحرك الإيماني. اسمعوا ما يقوله القدِّيس يوحنا في هذا الشأن: " يا أولادي لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم، لأن كل ما في العالم شهوة الجسد وشهوة العيون" (1 يو 2: 15-16)...

ماذا يقول موسى؟ " نذهب سفر ثلاثة أيام في البرية نذبح للرب إلهنا" (5: 3). ما هو هذا الطريق الذي يقطعه في ثلاثة أيام للخروج من مصر والذهاب إلى الموضع الذي ينبغي أن نذبح فيه للرب؟ إنه الرب نفسه القائل: " أنا هو الطريق والحق والحياة" (يو 14: 6). ينبغي أن نسير في هذا الطريق ثلاثة أيام، لأنك " إن اعترفت بفمك بالرب يسوع وآمنت بقلبك أن الله أقامه من الأموات خلصت" (رو 10: 9). هذه هي الأيام الثلاثة التي تقطعها في الطريق لتصل إلى الموضع الذي يُذبح فيه للرب وتُقدم " ذبيحة التسبيح" (مز 49: 14).

هذا هو المعنى السري، أما المعنى السلوكي (الأخلاقي) وهو أهم، فإننا نترك مصر مسيرة ثلاثة أيام حين نكون أنقياء في الجسد والروح، كقول الرسول: " إحفظ الوصية بلا دنس ولا لوم إلى ظهور ربنا يسوع المسيح" (1 تي 6: 14). إننا نترك مصر مسيرة ثلاثة أيام حين نفصل عقلنا وطبيعتنا وإحساساتنا عن أمور هذه الحياة لنلتصق بوصايا الله. نترك مصر ثلاثة أيام حين تتنقى أفعالنا وكلماتنا وأفكارنا، إذ توجد ثلاث فرص للخطية (خلال العمل والكلام والفكر)[82]].

يُريد إبليس (فرعرن) ألاَّ نبتعد كثيرًا، فلا نسير ثلاثة أيام (8: 28)... لأن عمل عدو الخير هو حرماننا من التمتع بقوة قيامة السيِّد المسيح في داخلنا. هذا من جانب، ومن جانب آخر ألاَّ نسير في الرب ثلاثة أيام، أي لا نتنقى في أفعالنا وكلماتنا وأفكارنا، إنما يريد أن يكون له موضع فينا إن لم يكن بالعمل فبالكلام، وإن لم يكن باللسان فبالفكر. وعلى حد تعبير العلامة أوريجانوس: [يريد أن يضمن أنهم يخطئوا إن لم يكن بالفعل فليكن بالقول وإلاِّ فعلى الأقل بفكرهم. إنه لا يريدهم أن يبتعدوا عنه ثلاثة أيام كاملة. يريد أن يرى له فينا ولو يوم واحد على الأقل، إذ له في بعض الأشخاص يومان وفي الآخرين له الأيام الثلاثة كلها. لكن طوبى لمن ينفصل عنه الأيام الثلاثة بأكملها، ولا يكون له فيه يوم واحد[83]].

بخروجنا ثلاثة أيام ندخل إلى معرفة " القيامة" فتستنير بصيرتنا الداخلية بنور المعرفة الحقيقية. فإن كان فرعون يمثل إبليس " رئيس ظلمة هذا العالم" (أف 6: 12)، فإنه لا يُريدك أن تخرج من دائرة الظلمة إلى نور المعرفة. إنما يُريدك أن تبقى في ظلمة القبر ولا تنعم بنور القيامة. لذا نجده في حديثه مع موسى يعترف بعدم معرفته أي بظلمته قائلاً: " لا أعرف الرب" (5: 2).

خبرة الأيام الثلاثة أي القيامة مع السيِّد المسيح اختبرها قبلاً إبراهيم أب الآباء، هذا الذي خرج من بيته ثلاثة أيام وعندئذ رأى العلامة فقدّم ابنه ذبيحة حب لله (تك 22: 4)، ما هي هذه العلامة التي خلالها يقدم إبراهيم ابنه الوحيد إسحق إلاَّ علامة قيامة المصلوب، لذا يقول معلمنًا بولس الرسول عنه إنه: " آمن بالله القادر على الإقامة من الأموات" (عب 11: 19). رأي قيامة السيِّد المسيح فقدم ابنه إسحق مؤمنًا أن الله قادر أن يقيمه من الأموات.





هل الله يامر اليهود بالسرقه والسلب ؟ خروج 3





الشبهة



فتسلبون المصريين {الخروج 3/22 }

حتى اعاروهم فسلبوا المصريين [سفر الخروج { الخروج 12/35 : 36 }

هل الله يأمر بالسرقة ؟ !!!
أي اله هذا الذي يأمر بالفحشاء ؟ !!!!
الم يقل لهم في الوصاية { لا تسرق} سفر الخروج20: 15 ...... الا يعد هذا تناقض ؟



الرد



الاعداد التي يتكلم عنها المشككين من سفر الخروج

3: 21 و اعطي نعمة لهذا الشعب في عيون المصريين فيكون حينما تمضون انكم لا تمضون فارغين

3: 22 بل تطلب كل امراة من جارتها و من نزيلة بيتها امتعة فضة و امتعة ذهب و ثيابا و تضعونها على بنيكم و بناتكم فتسلبون المصريين



11: 2 تكلم في مسامع الشعب ان يطلب كل رجل من صاحبه و كل امراة من صاحبتها امتعة فضة و امتعة ذهب



12: 36 و اعطى الرب نعمة للشعب في عيون المصريين حتى اعاروهم فسلبوا المصريين



وساقسم الرد

لغويا

بيئيا

موقف المصريين

المعني المقصود

فكر مقارن



اولا لغويا



معني كلمة سلب



H5337

נצל

nâtsal

naw-tsal'

A primitive root; to snatch away, whether in a good or a bad sense: - X at all, defend, deliver (self), escape, X without fail, part, pluck, preserve, recover, rescue, rid, save, spoil, strip, X surely, take (out).

من جذر اخذ شيئ سواء شعور جيد او سيئ د: دفاع تقديم الهروب بدون فشل جزء كتله حافظ علي شيئ استعاد انقذ تخلص حفظ يفسد بالتاكيد اخذ ( الي الخارج )

وقاموس برون

H5337

נצל

nâtsal

BDB Definition:

1) to snatch away, deliver, rescue, save, strip, plunder

1a) (Niphal)

1a1) to tear oneself away, deliver oneself

1a2) to be torn out or away, be delivered

1b) (Piel)

1b1) to strip off, spoil

1b2) to deliver

1c) (Hiphil)

1c1) to take away, snatch away

1c2) to rescue, recover

1c3) to deliver (from enemies or troubles or death)

1c4) to deliver from sin and guilt

1d) (Hophal) to be plucked out

1e) (Hithpael) to strip oneself

Part of Speech: verb



انتزاع من تقديم انقاذ وحفظ قطع سلب المسيل للدموع ويسلم نفسه تجريد افساد لتسليم اتخاذ وانتزاع لانقاذ واستعادة لتسليم من الاعداء



والذي يؤكد ان معني الكلمه ليس شرير ولكن بمعني انقاذ واستعادة شيئ وانتزاع شيئ خاص بي من يد العدو هو استخدامات الكلمه

هذه الكلمه اتت 209 مره في العهد القديم استخدمت 201 مره بمعني استرداد او انقاذ شيئ

H5337

נצל

nâtsal

Total KJV Occurrences: 209

deliver, 115

Gen_32:11, Exo_3:8, Num_35:25, Deu_23:14, Deu_25:11, Deu_32:39, Jos_2:13, Jdg_10:15, 1Sa_4:8, 1Sa_7:3, 1Sa_7:14, 1Sa_12:10, 1Sa_12:21, 1Sa_17:37, 1Sa_26:24, 2Sa_14:16, 2Ki_17:39, 2Ki_18:29-30 (2), 2Ki_18:32, 2Ki_18:35, 2Ki_20:6, 1Ch_16:35, 2Ch_25:15, 2Ch_32:11, 2Ch_32:13-15 (5), 2Ch_32:17, Neh_9:28, Job_5:4, Job_5:19, Job_10:7, Psa_7:1-2 (2), Psa_22:8, Psa_25:20 (2), Psa_31:2, Psa_31:15, Psa_33:19, Psa_39:8, Psa_40:13, Psa_50:22, Psa_51:14, Psa_56:13, Psa_59:1-2 (2), Psa_69:14, Psa_71:1-2 (2), Psa_72:11-12 (2), Psa_79:9, Psa_91:3, Psa_106:43, Psa_109:21, Psa_119:170, Psa_120:2, Psa_142:6, Psa_143:9, Psa_144:7, Pro_2:11-12 (2), Pro_2:16, Pro_6:3, Pro_12:5-6 (3), Pro_19:19, Pro_23:14, Pro_24:11, Isa_5:29, Isa_19:20, Isa_31:5, Isa_36:14-15 (2), Isa_36:18, Isa_36:20, Isa_38:6, Isa_43:13, Isa_44:17, Isa_44:20, Isa_47:14, Isa_50:2, Isa_57:13, Jer_1:8, Jer_15:19-21 (3), Jer_21:12, Jer_22:3, Jer_39:17, Jer_42:11, Eze_7:19, Eze_13:21, Eze_13:23, Eze_14:14, Eze_14:16, Eze_14:18, Eze_14:20 (2), Eze_33:12, Eze_34:10, Eze_34:12, Dan_8:4, Dan_8:7, Hos_2:10, Mic_5:6 (2), Mic_5:8, Zep_1:18, Zec_11:6

delivered, 58

Gen_37:21, Exo_2:19, Exo_5:23, Exo_12:27, Exo_18:4, Exo_18:8-10 (4), Jos_9:26, Jos_22:31, Jos_24:10, Jdg_6:9, Jdg_8:34, Jdg_9:17, 1Sa_10:18, 1Sa_12:11, 1Sa_14:48, 1Sa_17:35, 1Sa_17:37, 2Sa_12:7, 2Sa_22:1, 2Sa_22:18, 2Sa_22:49, 2Ki_18:33-35 (3), 2Ki_19:11-12 (2), 1Ch_11:14, 2Ch_32:17, Ezr_8:31, Psa_18:1, Psa_18:17, Psa_18:48, Psa_33:16, Psa_34:4, Psa_54:7, Psa_69:13-14 (2), Psa_86:13, Isa_20:6 (2), Isa_36:18-20 (3), Isa_37:11-12 (2), Jer_7:10, Jer_20:13, Eze_3:19, Eze_3:21, Eze_14:16, Eze_14:18, Eze_33:9, Eze_34:27, Mic_4:10, Hab_2:9

delivereth, 7

Psa_34:17, Psa_34:19, Psa_97:10, Pro_10:2, Pro_11:4, Pro_14:25, Isa_42:22

recover, 3

Jdg_11:26, 1Sa_30:8, Hos_2:9

rid, 3

Gen_37:22, Exo_6:6, Psa_82:4

taken, 3

Gen_31:9, Gen_31:16, Amo_3:12

plucked, 2

Amo_4:11, Zec_3:2

recovered, 2

1Sa_30:18, 1Sa_30:22

stripped, 2

Exo_33:6, 2Ch_20:25

defended, 1

2Sa_23:12

deliverer, 1

Jdg_18:28

deliverest, 1

Psa_35:10

escape, 1

2Sa_20:6

escaped, 1

Deu_23:15

part, 1

2Sa_14:6

preserved, 1

Gen_32:30

rescue, 1

Hos_5:14

rescued, 1

1Sa_30:18

saved, 1

2Sa_19:9

spoil, 1

Exo_3:22

spoiled, 1

Exo_12:36

take, 1

Psa_119:43

taketh, 1

Amo_3:12

سفر التكوين 32: 11


نَجِّنِي مِنْ يَدِ أَخِي، مِنْ يَدِ عِيسُوَ، لأَنِّي خَائِفٌ مِنْهُ أَنْ يَأْتِيَ وَيَضْرِبَنِي الأُمَّ مَعَ الْبَنِينَ.

سفر التكوين 37: 21


فَسَمِعَ رَأُوبَيْنُ وَأَنْقَذَهُ مِنْ أَيْدِيهِمْ، وَقَالَ: «لاَ نَقْتُلُهُ».



واعداد كثسره جدا كما وضحت سابقا

فالكلمه تعني انتزاع واسترداد وانقاذ نصيب العبرانيين من المصريين



وهي تختلف تماما عن كلمة سرق التي استخدمها كثير من المشككين في وصف هذا العدد

H1589

גּנב

gânab

gaw-nab'

A primitive root; to thieve (literally or figuratively); by implication to deceive: - carry away, X indeed, secretly bring, steal (away), get by stealth.



الكلمه الثانيه المهمة

اعاروهم

H7592

שׁאל שׁאל

shâ'al shâ'êl

shaw-al', shaw-ale'

A primitive root; to inquire; by implication to request; by extension to demand: - ask (counsel, on), beg, borrow, lay to charge, consult, demand, desire, X earnestly, enquire, + greet, obtain leave, lend, pray, request, require, + salute, X straitly, X surely, wish.

من جذر يطالب بحق بتطبيق يطلب: طلب وسال وتضرع واقترض وطلب اجره واستشاره وطلبه ورغبه وحق وحصول علي اجازه واقراض وصلاه وطلب ورغبه



وهي اتت 169 مره منهم 141 مره بمعني طلب

فهي تحمل معني مطالبة الانسان باجرته

والعدد العبري به كلمة ايث

ויהוה נתן את־חן העם בעיני מצרים וישׁאלום וינצלו את־מצרים׃

التي تعني لهم

فالتعبير يعني استردوا ما هو ملكهم او انتزعوا ما سلبه منهم المصريين

ولهذا الترجمه اليهوديه الدقيقه للنص العبري

(JPS) And the LORD gave the people favour in the sight of the Egyptians, so that they let them have what they asked. And they despoiled the Egyptians.

واعطي الرب نعمه في اعين المصريين فسمحوا لهم ان ياخذوا ما طلبوا واستردوا مسلوب المصريين.

ثانيا الفكر البيئي في هذا الزمان



كان من السائد في ذلك الوقت ان الانسان المسافر او المهاجر ان يعطيه جيرانه عطايا لن يستردوها منه لاجل الهجره

وقد اكد ذلك الكثير من المفسرين مثل ابونا انطونيوس فكري وغيره من الشراح واليهود انفسهم



كانت العادة أن المسافر أو المهاجر يعطيه جيرانه عطايا تساعده خلال سفره لكن الله أعطى نعمة لشعبه فأعطاهم المصريين الكثير فالله لا يريد أن يصرفهم فارغين تسلبون المصريين= تعبير مجازي يعني أنهم يأخذون منهم عطايا كثيرة يستوفون بها أجرهم عن سنين العبودية والسخرة. وهم كأنهم كانوا في حرب مع المصريين وانتصروا فيها وما أخذوه هو أسلاب المنتصر. وهكذا روحياً فمن يغلب روحياً يحمل معه غنائم كثيرة من طاقاته الداخلية ودوافعه وأحاسيسه، يصير كل ما في داخله مكرساً لله.



(آية2) كان المعتاد أن السادة يعطون العبيد والغرباء ما يعينهم على سفرهم في حالة سفرهم وهجرتهم. والشعب خرج حاملاً غنائم وثروة كبيرة. ونحن لا نخرج من معاركنا مع إبليس فارغين بل نخرج مملوئين خبرات روحية وإيمان قوى وتزكية (2كو17:4 + 1صم3:6-8)



واكد ذلك الراباي راشي في تفسيره وغيره الكثير



النقطه الثالثه وهي هامة جدا



يخبرنا سفر الخروج بان المصريين سخروا العبرانيين بدون ذنب

1: 8 ثم قام ملك جديد على مصر لم يكن يعرف يوسف

1: 9 فقال لشعبه هوذا بنو اسرائيل شعب اكثر و اعظم منا

1: 10 هلم نحتال لهم لئلا ينموا فيكون اذا حدثت حرب انهم ينضمون الى اعدائنا و يحاربوننا و يصعدون من الارض

1: 11 فجعلوا عليهم رؤساء تسخير لكي يذلوهم باثقالهم فبنوا لفرعون مدينتي مخازن فيثوم و رعمسيس

1: 12 و لكن بحسبما اذلوهم هكذا نموا و امتدوا فاختشوا من بني اسرائيل

1: 13 فاستعبد المصريون بني اسرائيل بعنف

1: 14 و مرروا حياتهم بعبودية قاسية في الطين و اللبن و في كل عمل في الحقل كل عملهم الذي عملوه بواسطتهم عنفا

اذا المصريين احتالوا علي وخدعوا العبرانيين الذين كانوا رعاه مسالمون فاذلوهم باعمال سخره قاسيه جدا واعمال بناء واعمال في الحقل واعمال عبوديه



ودعنا نحسب معا اجرة العبرانيين

عندما بيع يوسف بيع بعشرين من الفضه وهذا كان اجر قليل

وكما يخبرنا قاموس الكتاب المقدس ان خمس جرامات فضه تساوي دينار وهو اجرة العامل في يوم واحد

ودينار الذهب يساوي 25 دينار فضه

ونحسب معا دينار فضه في اليوم في السنه 365 دينار ونعتبر انهم استعبدوا من قبل ميلاد موسي اي فرضا 100 سنه فقط = 365 * 100 = 365000 دينار فضه

وعدد الخارجين من الرجال البالغين فقط 600000 والنساء البالغين مثلهم فيكون 1200000

فالمبلغ المطلوب = 365000* 1200000 = 438000000000 دينار من الفضه هذا هو اجر العبرانيين وقت الخروج الذي كان يجب ان يطالبوا به المصريين

وهو يساوي = 17520000000 دينار ذهب الذي خو خمس جرامات

فيساوي = 87600000000 جرام ذهب

= 87600000 كجم دهب

= 87600 طن ذهب

هذا نصيب العبرانيين اجرة لعملهم

فهل مطالبتهم باجرهم خطأ ؟



المعني المقصود



فالذي توصلنا اليه لغويا انهم طالبوا باجرهم وانتزعوا جزء من حقهم ونقراء الاعداد مره اخري لنفهم الموقف

سفر الخروج

3: 17 فقلت اصعدكم من مذلة مصر الى ارض الكنعانيين و الحثيين و الاموريين و الفرزيين و الحويين و اليبوسيين الى ارض تفيض لبنا و عسلا

الرب يوعد موسي انه رئي مذلة الشعب في مصر وسيصعدهم من المذله

والمذله مقصود بها ان الانسان يعمل بذل وايضا بدون اجر ويكون حقه من العدل ان يعقاب الجاني واخذ الاجر علي مجهوده الذي بذله بدون اجر بسبب المذله

اذا الرب الرحيم والعادل ايضا يجب ان يخرجهم من المذله ويرجع اليهم الاجر فالرب قسم الاجر جذئين الجزء الثاني هو انهم ساخذون ارض مليئه بالخير والجزء الاول الذي يجب ان يكفيهم في البريه حتي يصلوا الي ارض مصر هو اجرهم علي تعبهم في مصر

3: 21 و اعطي نعمة لهذا الشعب في عيون المصريين فيكون حينما تمضون انكم لا تمضون فارغين

والرب يستطيع ان يجعلهم ينتقموا من المصريين ويحاربوهم وينتصروا عليهم ويفني المصريين كما افني الكنعانيين و الحثيين و الاموريين و الفرزيين و الحويين و اليبوسيين ولكن الرب رائ ان شر المصريين ليس بعظيم مثل بقية الشعوب ولذلك لم يسمح لشعبه ان يحارب المصريين بل فقط ان ياخذ جزء من اجره بان لا يخرج فارغ وهو ايضا وصي وقال

سفر التثنية 23: 7


لاَ تَكْرَهْ أَدُومِيًّا لأَنَّهُ أَخُوكَ. لاَ تَكْرَهْ مِصْرِيًّا لأَنَّكَ كُنْتَ نَزِيلاً فِي أَرْضِهِ.

فهو امر شعبه الا يحاربوا المصريين بل ايضا لا يكنوا لهم اي مشاعر كره ولكن فقط ياخذون جزء من اجرهم المستحق وفرعون قاسي القلب هو وجيشه سيقتلون



3: 22 بل تطلب كل امراة من جارتها و من نزيلة بيتها امتعة فضة و امتعة ذهب و ثيابا و تضعونها على بنيكم و بناتكم فتسلبون المصريين

وهنا يتضح انهم سيطلبون من جاراتهم المصريين

ولماذا الجيران ؟ هذا سؤال مهم لان جيران العبرانيين في ارض جاسان هم سكان المحيطين بمدينتي

1: 11 فجعلوا عليهم رؤساء تسخير لكي يذلوهم باثقالهم فبنوا لفرعون مدينتي مخازن فيثوم و رعمسيس

ففيثوم ورعمسيس المجاورتين لارض جاسان من الناحية الغربيه بناها العبرانيين بدون مقابل فكل اسره مصريه سكنت في بيت بناه العبرانيون يجب عليهم ان يدفعوا للعبرانيون ثمن هذا البيت

فتخيل معي لو مقاول بني بيت وسكن فيه اسره هل لو دفعة الاسره امتعة فضه وذهب وثياب مقابل البيت هذا سلب ؟

اعتقد الاجابه بالطبع لا فهو اقل من حق العبرانيين

يوجد تعبير اخر وهو نزيلة بيتها . ماذا يعني ان المصريين نزلاء بيوت العبرانيين ؟ نفهم منه ان المصريين بناء علي اوامر فرعون سكنوا بعض بيوت العبرانيين وجعلوا العبرانيين الذين هم اصحاب هذه البيوت الاصليين وهم بنوها لانفسهم خدام لهم

فاصبح الاسره العبرانيه بدل من اصحاب بيوت خدام للاسر المصرية التي احتلت بيوتهم وجعلتهم خدام .

فمن حقهم تعويضا عن بيوتهم التي بنوها لانفسهم واخذت منهم للمصريين وايضا تعويضا عن فتره الخدمه بدون مقابل ان ياخذوا هذه الامتعه من الاسر المصريه

قد يقول احدهم ان هذه هي مساكن المصريين الاصليه ولكن هذا غير حقيقي ويمن الرجوع الي ملف زمن ذهاب يوسف الي ارض مصر ويدرك ان هذه المنطقه ( ارض جاسان ) كانت فارغه

سفر التكوين 46: 34


أَنْ تَقُولُوا: عَبِيدُكَ أَهْلُ مَوَاشٍ مُنْذُ صِبَانَا إِلَى الآنَ، نَحْنُ وَآبَاؤُنَا جَمِيعًا. لِكَيْ تَسْكُنُوا فِي أَرْضِ جَاسَانَ. لأَنَّ كُلَّ رَاعِي غَنَمٍ رِجْسٌ لِلْمِصْرِيِّينَ».



سفر التكوين 47: 27


وَسَكَنَ إِسْرَائِيلُ فِي أَرْضِ مِصْرَ، فِي أَرْضِ جَاسَانَ، وَتَمَلَّكُوا فِيهَا وَأَثْمَرُوا وَكَثُرُوا جِدًّا.



والمصريين معظمهم كانوا في الجنوب بسبب الهكسوس وايضا من قبل ذلك لما نقلهم يوسف وفرعون الي مدن جديده

سفر التكوين 47: 21


وَأَمَّا الشَّعْبُ فَنَقَلَهُمْ إِلَى الْمُدُنِ مِنْ أَقْصَى حَدِّ مِصْرَ إِلَى أَقْصَاهُ



بسبب المجاعه التي انقذهم منها يوسف ولولا يوسف لكان هلك كل شعب مصر



11: 2 تكلم في مسامع الشعب ان يطلب كل رجل من صاحبه و كل امراة من صاحبتها امتعة فضة و امتعة ذهب

والوصيه من الرب محدده وهي امتعة فضه وذهب فقط وبعض الملابس لكي لا يطمع الاسرائيليين في اشياء اكثر ويعتبروا هذا حقهم فالرب وضح ان جزء من اجرتهم ياخذوها في شكل متاع لكي لا ياذي المصريين

12: 33 و الح المصريون على الشعب ليطلقوهم عاجلا من الارض لانهم قالوا جميعنا اموات

والسلب يعتبر سرقه لو اخذها انسان في الخفاء ا ضد ارادة الانسان الذي يقدمها ولكن نري ان الشعب المصري هو الذي كان يلح علي الشعب العبراني ان ياخذوا هذه الاشاء ويغادروا ارض مصر بسرعه

12: 35 و فعل بنو اسرائيل بحسب قول موسى طلبوا من المصريين امتعة فضة و امتعة ذهب و ثيابا

وفعل الشعب بحسب الوصيه فقط امتعة فضه وامتعت ذهب وثياب

12: 36 و اعطى الرب نعمة للشعب في عيون المصريين حتى اعاروهم فسلبوا المصريين

وكما وضحت هم طلبوا بعض من حقهم والمصريين استجابوا واعطهم فاستردوا من المصريين جزء من اجرتهم علي سنين الذل والتسخير وهم لم يعتدوا علي المصريين ولم يقاتلوهم او يغزوهم او ياخذوا نساؤهم سبايا



فكر مقارن



وان كان يحزن المشككون المسلمون ان شعب اسرائيل استرد جزء من حقوقهم فما قولهم فيما فعله رسول الاسلام من الجزيه وغيره بل ما رئيهم في السلب والنهب ؟

بالطبع سيعترضوا ويصفونوي بافظع الالفاظ وردا عليهم ساضع بعض الاحاديث بدون تعليق



أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم حنين : من قتل قتيلا له عليه بينة فله سلبه

الراوي: - المحدث: الإمام الشافعي - المصدر: الأم - الصفحة أو الرقم: 9/206
خلاصة حكم المحدث: ثابت صحيح



- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ يعني يوم حنين من قتل كافرا فله سلبه فقتل أبو طلحة يومئذ عشرين رجلا وأخذ أسلابهم

الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 4/81
خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة]



أن النبي عليه السلام قال يوم خيبر من قتل قتيلا له عليه بينة فله سلبه

الراوي: - المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 4/65
خلاصة حكم المحدث: صحيح



أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يخمس السلب

الراوي: عوف بن مالك الأشجعي و خالد بن الوليد المحدث: البخاري - المصدر: العلل الكبير - الصفحة أو الرقم: 258
خلاصة حكم المحدث: صحيح



كنا عند أبي موسى ، وكان بيننا وبين هذا الحي من جرم إخاء ومعروف ، قال : فقدم طعامه ، قال : وقدم في طعامه لحم دجاج ، قال : وفي القوم رجل من بني تيم الله ، أحمر كأنه مولى ، قال : فلم يدن ، فقال له أبو موسى : ادن ، فإني قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل منه ، قال : إني رأيته يأكل شيئا قذرته ، فحلفت أن لا أطعمه أبدا ، فقال : ادن أخبرك عن ذلك ، أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في رهط من الأشعريين أستحمله ، وهو يقسم نعما من نعم الصدقة ، قال أيوب : أحسبه قال : وهو غضبان ، قال : ( والله لا أحملكم ، وما عندي ما أحملكم عليه ) . قال : فانطلقنا ، فأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بنهب إبل ، فقيل : ( أين هؤلاء الأشعريون ) . فأتينا ، فأمر لنا بخمس ذود غر الذرى ، قال : فاندفعنا ، فقلت لأصحابي : أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم نستحمله ، فحلف أن لا يحملنا ، ثم أرسل إلينا فحملنا ، نسي رسول الله صلى الله عليه وسلم يمينه ، والله لئن تغفلنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يمينه لا نفلح أبدا ، ارجعوا بنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلنذكره يمينه ، فرجعنا فقلنا : يا رسول الله أتيناك نستحملك فحلفت أن لا تحملنا ، ثم حملتنا ، فظننا ، أو : فعرفنا أنك نسيت يمينك ، قال : ( انطلقوا ، فإنما حملكم الله ، إني والله - إن شاء الله - لا أحلف على يمين ، فأرى غيرها خيرا منها ، إلا أتيت الذي هو خير وتحللتها ) .

الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6721
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



كنا عند أبي موسى . فدعا بمائدته وعليها لحم دجاج . فدخل رجل من بني تيم الله ، أحمر ، شبيه بالموالي . فقال له : هلم ! فتلكأ فقال : هلم ! فإني قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل منه . فقال الرجل : إني رأيته يأكل شيئا فقذرته . فحلفت أن لا أطعمه . فقال : هلم ! أحدثك عن ذلك . إني أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في رهط من الأشعريين نستحمله . فقال ( والله ! لا أحملكم . وما عندي ما أحملكم عليه ) فلبثنا ما شاء الله . فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بنهب إبل . فدعا بنا . فأمر لنا بخمس ذود غر الذرى . قال : فلما انطلقنا ، قال بعضنا لبعض : أغفلنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يمينه . لا يبارك لنا . فرجعنا إليه . فقلنا : يا رسول الله ! إنا أتيناك نستحملك . وإنك حلفت أن لا تحملنا . ثم حملتنا . أفنسيت ؟ يا رسول الله ! قال ( إني ، والله