رجوع | طباعة

هل بالفعل حمل الفلك هذا الكم الضخم من الحيوانات ؟



والموضوع ساقسمه

لغويا

علميا

المعجزه



لغويا

عدد مهم جدا يجب ان ندرسه معا وهو

سفر التكوين 6

6: 20 من الطيور كاجناسها و من البهائم كاجناسها و من كل دبابات الارض كاجناسها اثنين من كل تدخل اليك لاستبقائها

والكلمه الهامه هي كلمة كاجناسها وكلمة جنس ( في العبري مين )

ولفهمها اوضح الاتي



ممالك الكائنات الحيه هي

الفطريات

البكتريا

الاصليات

الطلائعيات

النباتات

والحيوانات

كلهم لم يدخل منهم الفلك الا جزء صغير من المملكه الحيوانية



التقسيم يكون :

مملكه

شعبه

صنف

رتبه

فصيله

جنس

نوع



فمثلا الكلاب عدة انواع ولكنها جنس واحد والقطط انواع كثيره ولكنها جنس واحد

واوضح قصدي اكثر فمثلا كلب مجنس من اكثر من نوع وكلب اخر مجنس اكثر من نوع عندما ينجبان ستتدخل عوامل الوراثه وينتج غالبية الانواع مره اخري حتي المتنحيه في وقت من الزمان من فقط هذاين الكلبين فقط ولذلك حدد الانجيل ان نوح ادخل اثنين من كل جنس وليس من كل نوع لان يوجد اجناس تحتوي تحت تقسيمها علي مئات بل الاف الانواع

وبهذا الذي يتخيل ان الانجيل يقول ان الفلك حمل انواع لا تعد ولا تحصي فهو قد اخطأ ولكن حمل الاجناس الكافيه لاستمرارية الحياة من المملكه الحيوانيه فقط

وهذه فقط فكره سريعه



وابدا النقطه العلميه



وهذا صوره توضيحيه لانواع الاجناس

فنحن نتكلم عن نسبه صغيره جدا من الانواع تحتاج ان تكون في الفلك

الفلك بني في 100 سنه فنوح بدا عندما كان 500 سنه وانتهي عندمي كان 600 سنه فهو وزوجته وابناؤه وزوجات ابناؤه وقد يكون عين بعض العمال لبناء الفلك بتفاصيل دقيقه جدا بارشاد الرب نفسه لكيفية بناؤه

ابعاد الفلك

سفر التكوين 6

6: 14 اصنع لنفسك فلكا من خشب جفر تجعل الفلك مساكن و تطليه من داخل و من خارج بالقار

خشب الجعفر الذي يطلق عليه خشب الزان في اللغه المنتشره هو خشب قوي جدا وايضا مرن جدا ويتحمل الرطوبه والضغط بمستوي عالي ومسامه ضيقه ونسبة تمدده بالماء لا تذكر فهو بالفعل افضل الانواع لبناء الفلك

والفلك لم يكن جسم فارغ بل كان مقسم الي مساكن كثيره جدا علي ثلاث مستويات وايضا كل غرفه كانت مقسمه لتحتوي علي الانواع المناسبه

طلاه من الداخل بالقار ومن الخارج الذي يمنع تسرب المياه وايضا يحافظ علي الخشب من التاكل ويمنع اي حيوان قارض للاخشاب ان يقرض خشب الفلك وايضا يمنع الرطوبه

6: 15 و هكذا تصنعه ثلاث مئة ذراع يكون طول الفلك و خمسين ذراعا عرضه و ثلاثين ذراعا ارتفاعه

ثلاث مئه الي خمسين هي نسبة 1: 6 واثبتت بعض الابحاث في بعض المعاهد كما قدمت سابقا في ملف هل قصة الطوفان حقيقه انه افضل ابعاد للفلك وهي النسبه التي تبني عليها السفن هذه الايام وتعطي ثبات لان يصمد الفلك امام امواج حتي لو وصل ارتفاع الموج الي 200 قدم وحتي لو وصل بموجه تدفع الفلك الي ان ياخذ ما يقرب زاويه 90 درجه ويعود مره اخري الي وضعه الاصلي دون ان يتحطم او ينقلب

وهذه الابعاد بالقدم هي 450 قدم طول و 75 قدم عرض و 45 قدم ارتفاع وهي تساوي 1,518,750 قدم مربع

وهذا الحجم يساوي 569 مره حجم عربة شحن القطارات المعروفه باسم الحاويه الكبيره او معروفه في الانجليزي باسم الاربعين قدم فنحن نتكلم عن قطار شحن يحمل حمولة 596 عربة شحن من الحجم الكبير اي قطار طوله 5.25 ميل ومساحه ارضيه في الثلاث طبقات مقدارها 101000 قدم مربع هذا اكثر من 21 ملعب هذا لو لم تقسم كل عربه الي عدة مستويات لو قسمت تتضاعف المساحه السطحيه الي اضعاف كثيره فلو قسم الي خمس مستورات ( وسنعرف لماذا ) يصل الي 12 فدان مساحه سطحيه

ولكن مساحته السطحيه للمستوي الواحد اكبر من الشاحنات البحريه التي متوسط مساحتها 1800 قدم مربع

6: 16 و تصنع كوا للفلك و تكمله الى حد ذراع من فوق و تضع باب الفلك في جانبه مساكن سفلية و متوسطة و علوية تجعله

ويصنع كوا للتهويه من الجانبين وهي ايضا تساعد علي تسرب الرياح القويه لكي لا تؤثر علي ثبات الفلك فهي تدخل من الكوا وتخرج من المقابله

ويوجد باب واحد للفلك يغلق باحكام ووجوده في منتصف الفلك كان يسهل عملية توزيع الحيوانات فيه وايضا يسهل خروجها وباب واحد ليمنع تسرب المياه ولتماسك الفلك

والفلك كان ثلاث مستويات ولك مستوي مقسم الي حجرات صغيره وكبيره فوق بعضها وبجانب بعضها للانواع المختلفة

وكل عربة شحن من 569 عربه هي تحمل 2669 قدم مربع

وحجم الفلك مقارنه بحاملة طائرات



ومقارنة حجمه بتايتنك

تيتانك حملت 1516 شخص وغرقت والفلك حمل ثمانية اشخاص ونجي



ولنبدا معا في دراسة احجام الحيوانات

الحيوانات التي دخلت الفلك هي اجناس الطيور والحيوانات والحشرات

الطيور الكبيره التي لا تطير 55 جنس والصغيره 5000 جنس فيحتاج ان ياخذ تقريبا 10100 طائر باضافة بعض الطيور الطاهره التي تقريبا هي 10 انواع فياخذ منها 7 فتكون سبعين فالاجمالي الطيور لا يتعدي 10200 طائر ورغم وجود طيور كبيره وصغيره ولكن متوسط حجم الطيور كلها هو حجم عصفور كبير واقل بكثير من اليمامه وهذه الكميه تكفي لان تكون في اربع عربات شحن وربع اي خمس عربات



بالنسبه للحيوانات وكالعاده المشككين يبدؤون في التكلم عن الفيله اول شيئ ولكن متوسط حجم الحيوانات كلها ( مجموع حجم واحد من كل الحيوانات مقسموم علي عددها ) هو حجم اصغر من قط

وهذا يؤكده كل من

Source: Whitcomb, John C. Jr. and Henry M. Morris, 1961. Philadelphia, PA: Presbyterian and Reformed Publishing Co., p. 69.

Woodmorappe, John, 1996. Santee, CA: ICR, p. 13.

ولكنهم في دراسة الفلك اعتبروا انهم يتكلموا عن حجم خروف ليكون هناك ابعاد اكبر بكثير من الحجم الحقيقي للحيوانات

وحجم عربية الشحن التي تكلمنا عنها معروف انها تحمل وتنقل حموله 240 خروف حي رغم انها المفروض تحمل اكثر من الضعف اي اكثر من 480 حيوان لاني كما اوضحت ان متوسط الحجم هو اصغر من قط ولهذا عندما تكلمت عن تقسيم العربات قلت خمس مستويات

واجمالي انواع الحيوانات من ثدييات وزواحف وغيرها 12500 جنس تقريبا مضروبا في 2 = 25000 حيوان وكل عربه اتفقنا علي انها تحمل 480 حيوان تقريبا فيكون العدد 52 عربه ولكن اتمشي معي عدد الخراف ولكن سنعتبر انها تحمل 240 فقط فيكون العدد الكلي 104 عربه و 5 عربات للطيور وواحده للحشرات

يكون الحموله 110 عربه فقط وهذا اكثر مما نحتاج ويتبقي حجم 459 عربه من 569 عربه للاكل وغيره فحجم الحيوانات والطيور والزواحف والحشرات كان ربع الفلك

وكثير من الباحثين اكدوا ان اجمالي عدد الحيوانات والطيور والزواحف التي دخلت الفلك تقريبا 35000 حيوان بمراعات الحيوانات الطاهره والغير الطاهره والطيور والزواحف وغيرها

هذه من عدد الاجناس

واكد عالم الحيوان جون وودموراب انه لو ارتفعنا درجه الي فصيله كفصيلت الكلبيات التي من الممكن ان تنتج ذئب وكلب وثعلب وغيره سنحتاج ان يدخل الفلك 2000 فصيله ومن الممكن ان يتطوروا الي الاجناس والانواع في مده قليله ولكن هو يقول ان جنس هو المرتبه الصحيحه

واضع تقسيم وضعه

ماثيو جي سليك

وهو استخدم ارقام اكبر بكثير من الموجوده لكي لا يتحاجج فيها احد

The volume of the ark would be 450 feet long by 75 feet wide by 45 feet high. This equals 1,518,750 cubic feet and is comparable to 569 modern railroad boxcars. Therefore each boxcar, by comparison, would be 1,518,750 divided by 569, or 2,669 cubic feet of space. The average size of an animal on the earth is smaller than a cat. But, just to keep it safe let's consider the average size of an animal to be a sheep. The average double deck stock car holds 240 sheep. The Ark capacity would be about 569 x 240 equaling 136,560 animals of that size. However, that still is not accurate for our needs. Since most birds, reptiles, and amphibians are much smaller, let's double the boxcar capacity for them. Therefore, the boxcars could each hold 480 different kinds of birds, reptiles, amphibians.

Noah had to take two or seven of every kind of animal on the earth. Though it is not really known exactly what is meant by a biblical kind, it is generally considered to be animals that are fertile within their own groups. Any dog can breed with any dog, therefore, dogs are one kind. It would only be necessary to bring representatives of each kind since the parents could produce offspring that would carry the genetic information for all variations within their kind.

فهو قرر استخدام حجم الخروف رغم ان متوسط الحيوانات هو يعلم انه اصغر من ذلك بكثير

Classification . . . . Number of Species . . . . Number of Kinds on the Ark
Mammals . . . . . . . . .3,700 . . . . . . . . . . . . . . . 3,700 (a few live in water).
Birds . . . . . . . . . . . . 8,600 . . . . . . . . . . . . . . . 60,200 (seven pairs according to
Gen. 7:3)هو ضرب كل الطيور في 7 وليس بعض انواعها فقط (
Reptiles. . . . . . . . . . .6,300 . . . . . . . . . . . . . . . 6,300
Amphibians. . . . . . . .2,500 . . . . . . . . . . . . . . . 2,500
Fishes. . . . . . . . . . . .20,600. . . . . . . . . . . . . . . .zero
Other marine life . . . 192,605. . . . . . . . . . . . . . .zero
Insects . . . . . . . . . . . 850,000 . . . (Since insects are very small, and a great many could be stored in a small area, calculation would be difficult.)
Total . . . . . . . . . . . .1,072,305 . . . . . . . . . . . . .72,700

The total number of mammals would be 3,700 times two pair which equals 7,400 animals. 7,400 divided by 240 = 31 boxcars used.

Since Gen. 7:3 says to take seven pairs of every bird then the total for birds would be 8,600 times two pair times 7 or 120,400 animals. 120,400 x 480 = 250 boxcars.           The reptiles and amphibians would be 6,300 plus 2,500 or 8,800. 8,800 times two pair equals 17,600 animals. 17,600 divided by 480 = 37 boxcars.

The total number of boxcars used would be 318 with a total number of animals at 145,400. There would be 251 boxcars left over. That means that only 56% of the ark would be used for storing the animals. Obviously, then, the rest of the space would be used for food for the people and animals and sleeping quarters. In addition, considering that insects are extremely small, it is easily conceivable that they could be housed in part of the remaining space.



والانواع التي لم تحتاج ان تكون في الفلك هي



واستشهد ببعض اسماء الباحثين للمرجعيه

Works Citied

Whitcomb, John C., Morris, Henry M. 1998. The Genesis Flood, the Biblical Record and its Scientific Implications. Presbyterian and reformed Publishing Co. Phillipsburg, NJ.

Woodmorappe, John. 1996. Noah s Ark: A Feasibility Study. Institute for Creation Research. Santee, CA

Written by: Arnold C. Mendez, Sr.
(Originally titled
The Size of Noah's Ark)
Visit Mr. Mendez's site at
www.amendez.com






وايضا من موقع سانت تكلا

بالتأمل في مواصفات الفُلك (السفينة الكبيرة) يمكننا استنتاج دور عمل الروح القدس في كتابة سفر التكوين (تكوين 6، 7، 8)، وبخاصة أحداث الطوفان..  ومن هذه المواصفات:



* أبعاد الفلك:

لقد بنى نوح النبي الفلك بنسبة 6:1 العرض إلى الطول، مخالفاً بذلك الأنماط التي تُبنى عليها السفن في أيامه وبعدهوقد كان الفينيقيون أصل الملاحة يبنون سفنهم بنسبة 2:1 فقطوالرومان بنسبة 10:1..  ولكن الله هو الذي وضع هذا المقياس، ونلاحظ أنه بعد تطور علم بناء السفن وبعد إنشاء المعاهد والكليات المتخصصة في هذه الدراسات، وصل الإنسان إلى النسبة الموجودة في فلك النبى نوح كأفضل نسبة بين الطول والعرض.



* سعة الفلك:

يقول الكتاب المقدس " وهكذا تصنعه ثلثمائة ذراعاً يكون طول الفلك، وخمسين ذراعا يكون غرضه، وثلاثين ذراعاً يكون إرتفاعه" (تك15:6).  وحول السعة الكاملة للفلك قام العالم ويليام ماثيو باتريك William Mathew Petric (أحد علماء الأركيولوجي Archeologyوهو العلم الذي يبحث في صفات الشعوب المنقرضة)، قال أن الفلك عبارة عن سفينة كبيرة جداً، وأن وحدة مقياسها (الذراع) التي كانت تستخدم قديماً طولها 22.5 بوصة، وعلى هذا الأساس فالفلك سفينة ضخمة طولها 562.5 قدماً، وعرضها 93.5 قدما، وارتفاعها 65.15 قدما.

ومن دراسته أيضاً نرى أن قاع الفلك كان مُفَلطحاً في أفله، ومربعاً عند الأطراف، وقائم الزوايا غير مقوس، وليس له مؤخرة أو مقدمة..  وهذا يجعل حمولته تزيد عن حمولة أي سفينة أخرى بنفس المقاسات بمقدار الثلثوعلى ذلك كان حجم الفلك 2.958.000 قدماً مكعباً..  وهذا الحجم يجعل حمولتها ضخمة جداً كحمولة قطار شحن به ألف عربة من العربات الكبيرة!



* حمولة الفلك:

هل يُعقَل أن سفينة نوح النبي مهما كانت سعتها أن تحمل كل الكائنات؟  بالرد المتسرع دون دراسة سنؤكد أنه لا يمكن ذلك، ولكن بالدراسة المتأنية المتعمقة سنلاحظ أن هذا الرد كان متيسراً جداً.

وليتنا ندخل معاً في دراسة لهذه النقاط التي تؤكد صدق الوحي:

1- الحيوانات المُراد إدخالها هي الحيوانات التي ستتأثر بالطوفان، أي الحيوانات التي تعيش على اليابسة والتي لا يمكنها السباحة في المياه أو على سطحها..  والمعروف أن 60% من الكائنات الحية (الحيوانية) تعيش في الماءوبالتالي المراد إدخاله الفلك 40% فقط من الكائنات.

2 المراد ادخاله في الفلك هو زوج من كل جنس Genuus وليس من كل نوع Species كقول الكتاب: " من الطيور كأجناسها، ومن البهائم كأجناسها، ومن كل دبابات الأرض كاجناسها؛ إثنين من كل تدخل إليك لإستبقائها" (تك 20:6).

والمعروف أن الجنس أشمل من النوع، فالجنس الواحد يشمل كثيراً من الأنواع..  فيمكننا أن نقول عن الكلاب (جنس الكلاب)، أما أنواعها فكثيرة جداً..  إلخ.  (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى).   والكائنات التي لها الجنس الواحد حتى لو اختلفت أنواعها يمكن أن تتزاوج وتنجب كأي نوع من الخيول مع بعضها مثلاً..  أما الأجناس المختلفة حتى لو تزاوجت وأنجبت فتنجب نسلاً عقيماً ليس لديه القدرة على الإنجاب (مثل الخيل مع الحمير).

وكان المطلوب من نوح أن يُدخِل من كل جنس أثنين وليس من كل نوع، وهذا يقلل جداً عدد الكائنات التي تدخل الفلك.

3- وبالبحث أيضاً وجد أن 70% من الكائنات التي تعيش على اليابسة حشرات صغيرة الحجم، لا تأخذ حيزاً ووزنها يمكن إهماله.

ولقد أجرى الدكتور هوارد أوسجود Howard Osgood إحصائية عن الحيونات التي تشكل وزناً له إعتباره، والموجودة في منطقة العراق حيث عاش نوح النبي، والتي بنبغي أن تدخل الفلك، فوجدها كما يلي:

* حيوانات من حجم الفأر إلى حجم الغنم: وعددها 575 حيواناً

* حيوانات من حجم الغنم إلى حجم الجمل: وعددها 290 حيوان

ووجد أنه لا توجد في منطقة العراق حيوانات أكبر من حجم الجمل..  وإذا فرضنا أن نصف فلك نوح النبي يخصص للحيوانات، والصف الآخر لطعامها، نجد أن الأمر كان سهلاً جداً على فلك بهذه السعة..  بل ومدة تجهيز الفلك (120 سنة) كانت كافية لتجهيزه وتخزين الأطعمة ولتجميع الحيوانات، وهذا مما يؤكد صحة وصدق الكتاب المقدس.



* تهوية الفلك:

يقول الكتاب المقدس على لسان الله لنوح النبى: " وتصنع كوى الفلك، وتكمله إلى حد ذراع من فوق" (تك16:6)..  وهذا يعني أن فتحة التهوية عبارة عن نافذة (فتحه) إرتفاعها ذراعاً بمحيط الفلك من كل الجوانب..  وهذا يعني:

1- أن مساحة التهوية مناسبة جداً لحجم الفلك وهي 2.460 قدماً مربعاً.

2- أن الفتحة في جميع الإتجاهات مما يعطي فرصة للهواء الداخل من كل إتجاه، ويجعله قادر على أن يدفع الهواء الفاسد من الإتجاه الآخر بسهولة لوجود فتحة في كل اتجاه.

3- وجود الفتحه لأعلى يعطي فرصة لإنتشار الهواء الداخل إلى جميع أجزاء الفلك دون إحداث تياراً شديداً يؤثر على صحة الكائنات الموجودة، حيث أن الهواء البارد النقي الداخل كثافته أعلى، فبعد دخوله يهبط رويداً رويداً بهدوء إلى أسفل، لينتشر بهدوء في كل أجزاء الفلك.

4- تقليل تأثير ضغط الرياح wind pressure على الفلك، حيث أن وجود الفتحات يجنب الفلك الميل والغرق نتيجة اصطدام الهواء بعنف، حيث أن هذه الفتحات تسمح بعبور الهواء منها من جانب، وخروجها من الجانب الآخر مما يخفف ضغط الرياح على جانبي الفلك.

ومن هنا نرى أن التهوية كانت جيدة جداً ومدروسة دراسة عميقة توضح أن الله هو الذي وضع نظامها.



وايضا توضيح سريع من عدد الحيوانات 35000 في متوسط قط 5 كم = 175000 كجم اي 175 طن او حتي وزن خروف اي 1050 طن وهذا لاشيئ فسفينة شحن متوسطه تستطيع ان تحمل اكثر من 20000 طن والكبيره من الممكن ان تصل الي 150000 طن



والمجد لله دائما